بدأت جامعة زايد أمس استعداداتها لاستقبال العام الأكاديمي 2008 -2009 حيث نظمت الجامعة حفل غذاء للترحيب بنخبة من الأكاديميين والإداريين الجدد الذين استقطبتهم الجامعة من مختلف بقاع العالم ووصل عددهم إلى 65 ليشمل 27 مدرساً و25 أستاذ مساعد ونخبة من الباحثين والإداريين، وأصبح عدد الأكاديميين والإداريين العاملين في فروع جامعة زايد بأبوظبي ودبي وسويحان ،620 تم اختيارهم بعناية فائقة اعتماداً على معيار الكفاءة والخبرة لمواكبة أحدث النظم العلمية والتقنية التي تضاهي المعايير العالمية التي تتبعها مؤسسات التعليم العالي المرموقة.
وأكد الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد أن الجامعة عملت على استقطاب مجموعة من الاساتذة والخبراء لينضموا إلى هيئتها التدريسية وتم اختيارهم بناء على معايير دقيقة للتخصصات المختلفة والخبرة والتميز الأكاديمي، وإجادة اللغة الإنجليزية بمستوى متقدم، والقدرة على إنجاز البحوث العلمية ومواكبة التقنيات الحديثة للتدريس، مشيراً إلى أن أعضاء هيئة التدريس الجدد سيخضعون لدورات إرشادية مكثفة في بداية العام الجامعي، وذلك لتأهيلهم لتلبية الاحتياجات الدقيقة للتخصصات في الجامعة وليصبحوا الأكثر قدرة على ترجمة أفضل الممارسات العالمية في التعليم، مضيفاً أن الملتقى السنوي لجامعة زايد والذي من المقرر أن يعقد في مقر الجامعة بدبي في الفترة من 20 إلى 21 أغسطس/آب الجاري سيتيح الفرصة لأعضاء هيئة التدريس الجدد للتعرف إلى آليات العمل في جامعة زايد والتعرف إلى العاملين في الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة.
وأوضح الدكتور الجاسم أن الأولوية في اختيار المرشحين للعمل في جامعة زايد كانت للكفاءة والقدرة، وقد اعتمدت الجامعة في هذا المجال على علاقاتها الواسعة مع الجامعات في مختلف أنحاء العالم، بالإضافة إلى الإعلان عن الوظائف الشاغرة في الدوريات العلمية الدولية المتخصصة.
وأكد الدكتور الجاسم جاهزية الجامعة لاستقبال طالباتها وطلابها بفرعيها بأبوظبي ودبي مع بدء أسبوع الإرشاد الأكاديمي يوم 24 أغسطس/آب الحالي، ويبدأ الفصل الدراسي الأول من العام الأكاديمي 2008- 2009 يوم الأحد 31 أغسطس/آب الحالي، حيث تم الانتهاء من صيانة عدد من المختبرات العلمية مزودة بأحدث الأجهزة التي تلبي احتياجات الطالبات، وأوضح أن الجامعة بدأت عملية تسجيل الطلبة للالتحاق ب 8 برامج جديدة تطرحها في درجة الماجستير تشمل ماجستير العلوم في التمويل وماجستير العلوم في الإدارة العالمية، وماجستير العلوم في الابتكار والعمل الحر، وماجستير الآداب في الاتصال والسياحة، وماجستير التربية في رعاية ذوي الاحتياجات الخاصة، وماجستير العلوم في تكنولوجيا المعلومات والأمن الالكتروني (الافتراضي)، وكذلك شهادتا الدراسات العليا في أمن المعلومات وفي التحقيق في الجرائم التقنية المتطورة.



الخليج