تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 10 من 33 الأولىالأولى ... 5678910111213141520 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 91 إلى 100 من 322
  1. #91
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ===========
    الساعه 5.00 في بيت بوسلطان..
    ===========

    أحمد طبعا مر عليه ربيعه وسار وياه الكليه.. وتموا الباقي يكملون سوالفهم..
    غزلان: سعيد.. انت من اول ما ييت البلاد وما وديتنا برع على حسااااابك طبعا.. حط تحتها 3 خطوط حمرا..
    سعيد: لا والله.. على حسابي.. انا مسكين مفلس.. ماعندي شي..
    غزلان: يعني انا الي قاعده على كنز علي بابا..
    وداد: خلاص انا اليوم بوديكم شو رايكم؟؟
    غزلان: لا.. سعيد.
    سعيد: كارهتني هالبنت اليوم..
    غزلان: كيفك.. تباني ارضى عليك ومارد ازعل توديني برع..
    سعيد: خلاص فالكم طيب..
    سلطان: شو رايكم انسير مطعم قصر الهند.. انا الي عازمنكم..
    غزلان:لا لالا.. مابا مطاعم.. ابا شي ثاني..
    علي: وانا عندي اقتراح يرضي الطرفين.. نروح نتابع فلم في السينما.. ومن بعدها نروح أي مطعم تبونه نتعشى.. عاد السينما على حسابي..
    هند: هههه.. طاعو ها يعزم وبعده الأخ ما نزل راتبه..
    علي: افا يا بنت الخاله.. نسيتي ان عندي مصادر دخل أخرى..
    هادف: شو مصدره.. بير نفط يمكن؟؟
    علي: ههههه.. حلوه منك.. لا بس اختي الله يخليها ضمنت مستقبلي بمحل صغير فتحته بإسمي... طبعا هي شاركت وياي في رأس المال.. والحمد لله المحل ماشي تمام.. ورابحين من وراه بالنصيفه.. ولا كيف انا اروم اصرف على عمري..
    وداد: وحليلها عليه ما قصرت وياك أبد..
    علي: هي والله.. ماقدر اوفي لو شوي من الي سوته عشاني.. لولاها جان انا ماعندي هالشهاده وهالتقدير وهالمستقبل الي ضمنته لي..
    غزلان وهي معصبه: جنكم جنكم الا تتهربون.. يلا على شو رسيتوا.. انا الصراحه اليوم ناويه على سعيد اني اخسره عدل..
    سعيد: بل.. كارهتني هالبنت..
    غزلان: ما يخصني.. اولا ابا اتشرى شويه ثياب عندي بيزات.. بس نذاله ابا اتشرى على حساب سعيد..
    سعيد: حاضرين.. انتي آمري بس..
    هند: شوي شوي على التوأم ترا ما أرضى..
    غزلان: لاحوووول ويا هالمذله.. ماصار توأم هذا الي عندج كل شوي نطيتي ودافعتي عنه..
    هند: فديته توأمي..
    سعيد: خلاص.. انا جاهز..
    سلطان: خلاص.. السينما على علي.. والمطعم علي انا وسعيد.. اوووووكي..
    علي: خلاص تم..
    وداد: خل اقول حق امي وابوي بعد..
    نشت غزلان صوب امها وابوها ورمستهم عن سالفه الطلعه..
    أم سعيد: لا فديتج انا.. روحو انتوا شباب وتهنوا.. نحن الشواب نبا انسير العزبه.. اشتقنا لقعداتها .. قبل لا يبدأ رمضان قلنا نسير ونشوف..
    وداد: خلاص.. مب مشكله.. عيل نحن بنظهر احين عشان ما نتأخر.. ونلحق ندور على راحتنا..
    ونشت وداد وقالت لهم عشان ينشون يتزهبون والكل نش يتزهب.. وظهروا كلهم سوا. علي وناصر وهادف وسلطان في موتر.. وسعيد وغزلان وهند ووداد في موتر ثاني..
    عاد كل شوي سلطان وسعيد يترايسون.. ويخرعون هند وغزلان الي ميتين من الخوف وهم ياسين في الموتر.. وكل شوي يترجون سعيد يخف من سرعته وهو يخف وفجأة يسرع.. وكان الجو ربشه صدق من بينهم.. وحاطين اغاني ومعلين عليها.. وكل شوي سلطان ينزل الجامه من صوب وداد الي كانت ياسه جدام حذال سعيد ويسوي لها حركات ويعبر لها حسب كلمات الإغنيه.. ووداد ميته من الحيا وذايبه في حركاته.. فديته ياربي أحبه والله أحبه..
    وساروا مركز برجمان عشان يتشرون لهم ثياب.. وشويه أغراض.. أما هادف وناصر وعلي فراحوا قعدوا في الكوفي يتريونهم لين ما يخلصون.. وغزلان ما خلت شي وماشرته.. وسعيد مستانس يوم شاف غزلان نفسيتها متحسنة وتسولف وتضحك .. وهالشي كان باين عليها وايد..
    =========
    في هالوقت وفي المستشفى بالتحديد
    ====
    مريم طبعا من عرفت ان ساره ربيعتها في المستشفى بسرعه راحت لها.. وتزورها..
    مريم: الحمد لله على السلامه.. شو هالسواقه عنبوج ما تعرفين تسوقين..؟؟
    ساره وهي تبتسم لها: فديتج.. شو اسوي.. دعموني من ورى ودزوني على السياره الي جدامي وصار الي صار..
    مريم: يلا ربي ما تشوفين شر الغاليه.. احين شو تحسين عمرج أحسن؟؟
    ساره: الحمد لله.. انا الي تعبني زود كمية الدم الي فقدتها وانا لأن فيني فقر دم فعشان جيه مول تعبت.. والحمد لله يعني.. الله ستر.. زين المستشفى ما قصروا ولحقوا علي وصلوا لي دم بسرعه..
    مريم: اها زين والله.. الحمد لله
    ساره: بس.. وهي منزله راسها.. تدرين كيف وصلوا لي الدم؟؟
    مريم: هههه .. تستهبلين .. شو من وين؟؟ .. أكيد وصلو لج كيس دم..
    ساره: لا .. في شخص هو الي تبرع بدمه لي ..
    مريم وهي منصدمه: كيف ؟؟.. ومنو؟؟
    ساره وبصوت مجروح: علي..
    مريم: منوووووووو؟؟ أي علي؟؟
    ساره: ولد خالة وداد
    مريم: كيف وهو شو دخله..
    ساره: تراه يدوام في الحوادث.. وكان مناوب ليلتها .. وهو فصيلته نفس فصيله دمي..
    مريم: وحليله.. الحمد لله يوم انه انقذج وهو وينه احين..
    ساره: مادري.. بس أظني روح..
    مريم: اتصدقين يا ساره.. انا صدق ندمت على الي سويته فيهم .. وخصوصا علي الي انتقمت منه بلا سبب .. وهو المسكين ماله دخل أبد في الي صار..
    ساره: بس يا مريم انا بعترف لج بشي.. علي انتقم مني .. علي جرحني يا ساره..
    مريم: كيف؟؟.. علي شو دخله فيج؟؟
    ساره وبصوت مبحوح.. والدموع تذرف من عيونها وتحرق الجروح الي في ويهها.. : علي كلمني يا مريم.. وتم وياي فتره وخلاني اتعلق فيه صدق.. وعدني بالزواج.. وخلاني التزم بكل شي واستغني عن وايد اشيا بس عشانه... ولد خالتي عمر الي خطبني.. رفضته عشان علي... عمر الي يحبني.. ويموت علي رفضته تخيلي عشان واحد جذاب شرات علي.. أوهمني بالزواج وآخر شي تركني.. وقالي احين بخليج اتحسين بالي سببتوه لوداد يوم حاولتو تفرقون من بينها وبين سلطان .. هاي كانت اخر كلمه نطق فيها.. واليوم يوم شافني من بعد ما نش.. استسمح مني.. واتأسف.. وطلب اني اسامحه..
    مريم وهي منزله راسه .. وتمسح دموعها.. : انا السبب يا ساره.. لو انا ما سويت الي سويته.. وما حرضتج ضدهم جان ماصار الي صار.. انا السبب.. حقدي وكرهي وانانيتي هي السبب..
    ساره: لا يا مريم.. اصلا هو الحقير..
    مريم : لا تقولين هالرمسه عن علي.. علي لو حقير جان ما ندم واعتذر منج.. علي لو حقير جان تمنى لج الموت وما تبرع بدمه.. علي طيب يا ساره بس نحن استغلينا طيبته بطريقة غلط.. ساره لا تكونين مثلي حقوده في حياتج.. انسي الي صار.. وسامحيه .. واعتبري هالشي ماضي وطويتي صفحته.. وابدي من اول ويديد.. عيشي واتركي لربج كل شي.. هو الي يوفق..
    ساره وهي تصيح.. لوت عليها مريم واتهديها.. وتردد عليها نفس الرمسه: خلج مسامحه يا ساره.. سامحيه.. سامحيه..
    نشت عنها مريم بسرعه ومسحت دموعها: انزين وعمر شو قلتي له؟؟.. كيف رفضتيه؟؟
    ساره: عمر.. قلت له مابا اعرس حاليا..
    مريم: زين سويتي.. وهو شو قال لج..
    ساره وهي منزله راسها: قالي.. انه بيترياني..
    مريم: ساره شو تبين اكثر من جيه .. عندج من تحبينه.. لا ترضين بشخص انتي تحبينه وهو ما يحبج.. اسعي للي يحبج.. لأنه بيسعى لكسب حبج ..
    وفي هالوقت سمعوا دقة الباب.. نشت مريم وتغشت.. وساره طبعا غطت شعرها.. ودخل شكل ماكان مبين ويهه .. لأنه كان مغطيه بباقه الورد..
    مريم: يلا انا سايره عيل.. مع السلامه.. وماتشوفين شر..
    ساره تمت ساكته وتتطالع الشخص.. واكتفت انها اتهز راسها.. تحاول تعرفه بس مارامت.. وهالشخص كل ماله يجرب بخطواته صوبها.. وحط الورد على الطاوله .. ومن شافته ساره شهقت.. مستحيل..
    عمر: الحمد لله على السلامه..
    ساره وهي لافه عنه.. لأنها منحرجه من الجروح الي على ويهها.. : الله يسلمك.. كيف عرفت؟؟
    عمر: خالتي خبرتني.. وهي يايه ويا ابوج في الدرب احين.. ممكن اعرف ليش صاده بويهج عني؟
    ساره: مابا..
    عمر : عشان الجروح.. ساره انا احبج.. وهالجروح ابد ما تهمني ولا تلفت نظري.. كل الي يهمني انج موجوده جدامي والحمد لله مابلاج شي..
    ساره نزلت راسها من الحيا..
    عمر: ساره.. انا بعدني اباج.. ومصر عليج.. وبتم اباج حتى لو رفضتيني..
    ساره تمت ساكته وتتطالع الباقه الي حاطنها حذالها..
    عمر: اتشوفين هالباقه؟؟.. صدقيني تراها ما تيي نص جمالج في عيني..
    حست ساره بإن الروح ردت لها من بعد هالرمسه.. ابتسمت له ابتسامه خفيفه.. وتمت تتطالع الورد.. وهي تحس برجفه.. تحس بدقات قلبها كيف تدق بسرعه.. وهو قاعد حذالها.. اتحس بحراره جسمه ولو انه شوي بعيد عنها الا انها تحس فيه.. تمت مرتبكه لين ما سمعت دقة الباب... وكانو امها وابوها الي داخلين عليها الغرفه من بعد ما سلمو.. وقعدوا.. وعمر طول الوقت وهو يطالع ساره.. ويحس بإرتباكها وهالشي الي ريح عمر.. وحس انه ممكن ترد وتحن عليه.. عمر اكبر عن ساره بخمس سنين .. يحبها من صغرها.. بس هي مشكلتها كانت اتحس به شرات اخوها.. لين ما خطبها وهي رفضته عشان علي.. كان ممكن ترضى فيه لو علي ماكان في حياتها.. بس وجود عمر في هاللحظه خلت ساره تنسى علي.. وتنسى كل شي صايبها.. حتى ألمها..




    عمر ما قدر يتحمل.. وخالته ام ساره وبوساره ملاحظين عليه نظراته وحركاته.. : عمي.. خالو.. بغيت ارمسكم في شي.. جدام ساره..
    وفي هاللحظه رفعت ساره نظرها صوبه.. تتريا اتعرف شو الي بيقوله.. ونفس الشي الباقي..
    عمر صد صوب ساره وطالعها بنظره وابتسم لها.. ورد يطالع خالته: انا يايكم خاطب لساره مره ثانيه..
    ساره انصدمت يوم سمعت هالرمسه .. تمت تتطالعه مب مصدقه ان هالرمسه ظهرت من عمر.. وخالته طبعا اتحب عمر وحتى بوساره.. يحبونه ويتمنونه لبنتهم ويدرون عن حبه لها.. بس كانو ينتظرون رد ساره .. الي كانت موخيه راسها .. وتلعب ببتلات الورده الي عندها..
    عمر: ساره.. دخيلج لا تستعيلين في الرد .. وفكري على راحتج..
    وظهرت من الغرفه وخلا ساره غارقه بأفكارها متناسيه كل الي حولها.. شو اسوي ياربي
    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
    علي في هالوقت ماطرت ساره أبد على باله.. كان مستانس في وقته وياهم .. ويضحك ويحوط وياهم ..من بعد ما ظهروا من برجمان راحو صوب الستي عشان يدخلون السينما هناك
    ودشوا السينما.. طلعوا الي في خاطرهم من شطانه.. كانو مسوين حشره صدق في الصاله.. طفرو بالناس وايد فيهم ظهروا من الصاله والسبه حشرتهم..
    غزلان: نفاد.. احسن عشان يخلا لنا الجو في الصاله..
    وداد: حرام عليكم والله شردتوا الناس.. دافعين بيزات واخر شي تشردونهم..
    ناصر من النوع الي يندمج وما يحب الحشره: اششش.. وبعدين يعني ابا اشوف الفلم اففف محد يظهر وياكم مكان..
    غزلان: اسكتو يا جماعه.. ده الأستاز ناصر باين عليه حيدينا بالألم على وشنا..
    علي وهو يقلد صوت الحريم: ياختي ياضنايا يا حبيبي يا ناصر.. مين دول الي عاملين لك دوشه ما بيخلوكش تشوف الفلم.. انته شاور لي عليهم وانا حبقى ارويهم شغلهم..
    ناصر صد صوب علي واطالعه بطرف عينه وصد يكمل الفلم والكل ناقع من الضحك.. وظهروا من السينما.. وكان سعيد ضام ايده بإيد غزلان وهند.. وهو في النص يمشي وياهم.. وناصر وهادف ويا بعض.. وهند وعلي وسلطان وداد يمشون سوى.. كانو مستانسين من الخاطر.. وهند صدق تونست يومتها.. ومن الخاطر بعد.. كانت طول الوقت تبتسم والضحكه ما تفارقها..
    وظهروا من الستي وساروا صوب مطعم قصر الهند عشان يتعشون هناك شرات ما اتفقوا.. وكانو حاجزين لهم طاولتين على قدهم.. وساروا ويلسوا.. وكل واحد فيهم طلب الأكله الي يباها .. ومن وصل السلط تموا ياكلون من خاطرهم لأن كل واحد فيهم حارم نفسه من الأكل اونه عشان ياكل في المطعم.. وغزلان كانت محتشره الا وخاطرها في لبن .. ويابو لها لبن اب من الدكان الي جريب المطعم..
    سعيد: والله جنج سيلانيه.. فضحتينا انتي ولبنج هذا.. جان قلتي خليناج تشربين في السياره..
    غزلان: مابا.. انا ابا اشربه ويا الأكل..
    هادف: عنبو انزين اطلبي في المطعم لا إلا لبن آب..
    غزلان نزلت راسها وتتظاهر انها زعلانه وتمت ماده بوزها ومربعه ايدها.. وتطالعهم نظره اتقولهم فيها انها زعلت..
    علي: ما يخصكم في البنت خلوها على راحتها... تراها في مكان اسمه مطعم.. يعني ياكلون فيه.. عادي.. غزووول.. شربي وماعليج منهم..
    غزلان: شيخهم انت والله.. فديت روحك..
    علي: احم احم.. جان يتفدوني.. وفي ناس ودي بكلمه حلوه منهم ما اسمع..
    هند حست ان الكلام موجه لها بس طنشت وكانت تشرب الشوربه ومب معبره.. اما سعيد فإبتسم بخبث..
    وغزلان في هالوقت كانت الا تبا تشربه.. وشلته عشان اتخضه قبل لا تشرب.. : شو داخله يطلع صوت؟؟
    الكل صد صوب غزلان يشوف عن شوترمس الي يطلع صوت.. ما انتبهو الا بسعيد يضحك بصوت عالي من خاطره.. خلا كل الي في المطعم يصدون من صوبه ومن بعده الكل تم يضحك بصوت عالي.. وماتو من الضحك على غزلان الي تمت تتطالعهم ومب عارفه شو السالفه.. صدت صوب ايدها تشوف.. الا تضحك هي بعد وياهم.. اثاريها شاله بوكها واتخضه من الصبح تتحراه اللبن..
    هادف: اختي فضحتينا.. والله هبله.. ههههههه .. تخض البوك..
    علي: لا لا.. مب معقوله انتي اليوم.. فيج حاله غير طبيعيه..
    سلطان: عادي طلاب ثانويه عامه لازم بيستخفون.. هههههه
    غزلان: هههههه.. بطني.. والله بموت من الضحك.. انا غبيه..
    ناصر وهو يطالع سعيد: توها اكتشفت هالمعلومه..
    سعيد: شفت عاد..
    غزلان : جب انت وهو.. اخر ناس تفكرون انكم تعلقون ولا تضحكون.. يلا جب..
    ومر الوقت والكل كان قاعد سوى وياكلون .. وسوالف وضحك ومن بعدها ردوا البيت.. كانو صدق تعبانين .. الشخص الي كانو مفتقدينه صدق ومن الخاطر.. هو أحمد.. كان وجوده راح يكمل العدد ويحلي القعده زود.. ومن التعب الي فيهم كل واحد دخل غرفته ونام.. خصوصا ان علي عنده دوام .. ونفس الشي الباقي..








  2. #92
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =======
    السبت
    الساعه 7.00 الصبح
    ===============
    غزلان وهي تربع على الدري: وييييييين شيلتي؟؟
    ام سعيد: اللهم طولك ياروح.. وين سلامج وين صباح الخير..
    غزلان وهي مستعيله بسرعه سارت باست راس امها.. وسلمت عليها.. : وين شلتي اماه؟؟
    ام سعيد: مادريبها؟؟ اسألي الخدامه اكيد كوتها وما يابتها لج..
    غزلان: كارتينييييييي.. كارتينيييييي
    وداد وهي نازله من الدري: شو هالحشره.. عالصبح عاد.. صباح الخير امي وباست راسها.. هي انتي وين تتحرين عمرج..
    غزلان: هاي مادري وين حاطه شيلتي.. حصو حرقت تليفوني تترياني فشله..
    يت الخدامه وياها الشيله.. ولبستها بسرعه غزلان وشلت شنطتها من غير لا تتريق وسلمت على امها وباستها وظهرت بسرعه.. وردت دشت بسرعه ويابت الجيس الي نسته عند الدري.. وروحت.. وداد وام سعيد تموا يضحكون على حركاتها.. وعفويتها.. وعمرهم ما يتخيلون البيت من غيرها..
    وبسرعه ربعت وسارت صوب بيت حصه الي كانت تترياها عند الباب ومعصبه..
    حصه: وينج انتي؟؟
    غزلان: سوووووووري.. امممموح وباست خدها.. لا بس راحت علي نومه ونشيت متأخر تدرين مشكله الي يصيعون لوقت متأخر برع البيت..
    حصه: انزين يالصايعه يلا بسرعه ركبي الموتر ترا ابراهيم محرج..
    غزلان وقفت فجأة وهي مصدومه: منوووو؟؟ ليش هو الي بيوصلنا؟؟
    حصه : هيه.. وماعطتها مجال ترمس وبسرعه سحبتها صوب السياره.. تعالي بسرعه.. بيدوسني بالسياره احين تراه..
    غزلان من سمعت طاري ابراهيم انجلب ويهها.. وتغير لونها.. قعدت في السياره ولأول مره في حياتها تركب الموتر ويا ابراهيم واتقول له السلام عليكم.. صباح الخير.. هالشي الي خلا ابراهيم يستغرب.. معقوله هاي غزلان.. لا لالا.. ماصدق.. شو هالأدب الي نزل عليها.. وتم يسوق وطول الوقت وغزلان تتطالع صوب الجامه برع.. اما ابراهيم فكل شي يطالعها من المرايه الي جدامه.. وبسرعه يصد بويهه كأنه يقول لنفسه .. لا.. إنساها.. خلاص.. لا تسمح للماضي يعود.. ومشى وصلهم لعند باب المدرسه ونزلوا كعادتهم..
    =============
    علي طبعا راح الدوام.. وفي دربه تذكر ساره.. وتم يتحسف في خاطره على الي سواه.. ويحس بدنائة نفسه الي سمحت له يسوي هالشي.. لين ما وصل المستشفى.. وسجل حضوره.. وسار صوب الغرفه الي فيها ساره.. ودق عليها الباب كانت في هالوقت تتريق.. تغطت ونادت عليه يدخل..ودخل علي وهو منزل راسه.. من شافته ساره انصدمت.. واصطلبت مكانها ومن بعدها صدت على الجهة الثانيه..
    ساره وبجفاف: نعم دكتور علي.. بغيت شي؟؟
    علي استغرب من اسلوبها ولهجتها: اشحالج ساره؟؟
    ساره: بخير.. في شي ثاني؟؟
    علي: هيه .. انا اسف..
    ساره صدت صوبه واطالعته لوهله بنظره تنزل من مستوى علي جدامه الي من شاف هالنظره منه كره نفسه وكان وده ان الأرض تنشق وتبلعه.. ونزل راسه.. وابتسمت ساره.. وتذكرت كلام مريم.. وتذكر عمر.. : دكتور علي.. انسى انا مب ساره الي تعرفها.. خلاص.. ذيج ماتت.. انا الحين ساره خطيبه ولد خالتي عمر..
    رفع راسه علي وهو يسمع كلامه.. وفي قلبه مستانس.. وفي نفس الوقت محتار ياترى سامحتني؟؟: سامحتيني يا ساره؟
    ساره: وليش انا منو عشان احط بخاطري عليك.. ترا حالك حال الباقي.. ما تفرق عنهم بشي.. عسب جيه اسمح لي اقول لك اني سامحتك خلاص.. وفي شي ثاني..
    ابتسم لها علي وكان مستانس من خااااااطره من الكلام الي سمعه من ساره:اشكرج يا ساره.. والله اشكرج.. ريحتيني وريحتي ضميري.. وربي يوفقج ويا ولد خالتج..
    وظهر من الغرفه وترك فراغ في الغرفه وفراغ اعمق واكبر في قلب ساره.. الي ما حست غير بدموعها تذرف صدت عشان تمد ايدها وتاخذ لها حبه كلينكس.. شافت الباقه الي يابه لها عمر.. وتمت تتأملها وشلت ورده منها وتمت اتشمها.. ومن بعدها ابتسمت وحست براحه.. شلت تليفونها وبسرعه بدون ما تتردد كتبت هالمسج لعمر وطرشته..
    عمر انا موافقه.. ماعتقد في انسان بيسعدني اكثر منك في هالدنيا.. ساره
    عمر كان في الدوام ومن قرا هالكلام استانس من خاااااااطره .. وبسرعه استأذن من رئيسه في الدوام وسار البيت عند امه وقالها.. وتم يرقص ويغني.. وكانت الفرحه مب شايلته.. وغصب امه انها ترمس ام ساره لأن حده مستعيل.. لولا حالة ساره الصحيه الي لازم يترياها لين تستقر ولا جان عرس في هاللحظه..
    وبسرعه وبحكم معرفته للشيخ حمدان بن محمد عن طريق النادي.. رمسه عشان يطرشون ساره على حساب الديوان برع البلاد تتعالج من التشوهات الي صابتها في ويهها من الحادث.. وكان من الخاطر مستانس.. وام ساره اتصلت في ساره وتمت تدعي لها بالتوفيق.. واتقول لها اشكثر هي فرحانه لأن عمر بياخذها وقالت لها ان عمر يبا يطرشها تتعالج برع عشان تشفى بأسرع وقت .. ومب قادر يصبر زود.. استانست ساره من الخاطر وحست لأول مره انها سوت الشي الي مفروض اتسويه من زمان.. وهالشي الي ريحها واااايد..
    ==============
    ومرت الأيام والكل كان مرتبش يستعد لرمضان.. هالشهر الكريم.. الي الكل ينتظره بفارغ الصبر.. شهر العباده والصيام والطاعه.. وشهر الفضيل .. الذي فضله الله على باقي الشهور..
    ..
    وداد: يا حظج يا هند والله بتعتمرين في رمضان.. كان ودي بس الدوام ما عطوني إجازه.. يعني لازم اداوم..
    هند: ماعليه.. العمر جدام ان شاء الله وبنسير سوى في سنه من السنين..
    غزلان: حتى انا كان ودي.. آخ بس لو ما كنت ثانويه عامه ..جان رحت..
    سعيد: لا تغصصون فيني.. إجازتي خلصت وكلها ثلاث أيام وبرد استراليا.. وبكون بروحي..
    الكل صد صوبه وشاف الحزن الي في عيون سعيد.. وربعت غزلان صوبه.. : فدييييتك انا والله.. بي وياك خلاص..
    سعيد وهو يضربها على راسها: يلا عاد ييبي نسبه حلوه عشان اييبج تدرسين عندي..
    غزلان: إحلف بتخليني..
    سعيد رد ضربها بس هالمره أقوى: مينونه انتي.. اوديج اونه.. جب يلا.. انا قلت بوديج لو تدرسين طباخه عندي..
    غزلان: هي هي هي.. عيل شلها النسبه الحلوه..
    سعيد: بس عشان تؤهلين لدخول تخصص الطبخ.. ههههههههه
    الكل: هههههه
    غزلان: بايخ..
    هادف: هدوووء.. هاذوم قناة بوظبي يعلنون عن رمضان..
    الكل ربع بسرعة صوب التلفزيون عشان يسمعون الأخبار.. ويسمعون خبر إعلان عن هلال رمضان.. وأعلنو ان اليوم الثاني الي هو يوم الأربعا راح يكون أول أيام رمضان ..
    والكل استانس.. وتموا يباركون لبعض ويهنون لبعض بمناسبه رمضان.. وغزلان عاد ربعت للتليفون تتصل في تليفون حصه لقته مغلق.. اتصلت على البيت..
    غزلان وبحماس: الوووووووووو
    على حظ غزلان ان الي شل التليفون كان إبراهيم.. الي من سمع صوت غزلان قدر يميزه وعرفه بسهوله.. ااااه فديت هالصوت.. والله احبج.. : الو..
    غزلان وهي تصلب عمرها وتبلع ريجها: السلام عليكم..
    إبراهيم بجفاف.. ولكن ما يقدر قلبه ما يقدر ينكر هالحب وهالشوق من دقاته الي تفضحه: وعليكم السلام
    غزلان.. وبصوت واطي شوي: إبراهيم؟؟
    إبراهيم: نعم..
    غزلان: كل عام وانت بخير.. مبارك عليك الشهر..
    إبراهيم: وانتي بخير.. بغيتي حصه؟؟.. لحظه خل ازقرها..
    وما عطى مجال لغزلان انها تنطق بأي كلمة.. وهالشي الي غيض بغزلان وايد.. شو يتحرى عمره خقاق.. مادانيه أكرهه.. خل يحمد ربه اني باركت له عالشهر .. يرد علي بهالإسلوب.. قليل الأدب...
    حصه : الو هلا والله بالحلوين..
    غزلان: مرحبا مرحبا.. قلت ابارك لج على الشهر أول وحده..
    حصه: ليش باجر رمضان؟؟ حلفي؟؟
    غزلان: لا والله اونج عاد ما سمعتي الأخبار.. ؟
    حصه:لا وين.. وحليلي في المطبخ ياسه اكتب وصفة العشى الي تسويه امي.. مادريت الا منج..
    غزلان: ههههه.. صدق عروس.. معلوم بتتعلمين عشان عدوله.. المهم زين اني انا اول من خبرج وبارك لج..
    حصه: فديتج والله.. فيج الخير.. اشحالج؟؟. تولهت عليج
    غزلان: ولا جنه شايفين بعض الصبح..
    حصه: هههه.. صدقج خبايل..
    غزلان: اقول حصوو.. شو رايج باجر ما نغيب.. إستهبال اونه اول رمضان نغيب..
    حصه: لا والله.. جب جب .. تبين عمتي تعدمني من الوجود.. مابا مابا..
    غزلان: افففف.. نسيت.. اخبرج.. بلاه اخوج جي مستوي خقاق..
    حصه: منو.. إبراهيم .. ليش؟؟
    في هاللحظه ابراهيم سمع اسمه.. عرف ان غزلان ترمس عنه.. جان يزم بخشمه.. ويضحك.. ويحاول يتسمع حصه شو تقول.. بس حصه من شافته .. وطت بصوتها.. : شو سوى؟؟
    غزلان: السخيف.. أبارك له على الشهر.. ومادري شو.. يكلمني ببرود جني الا طالبه بيت شعبي .. وماعطاني مجال ارمس .. قالي وهي تقلد اسلوبه.. تبين حصه.. لحظه بناديها.. ردت على طبيعتها.. افففف .. سخيف تدرين.. باجر ما بيي وياج لأني مالي خلق اجابل ويهه وانا صايمه اخاف اقول شي وعقب افطر..
    حصه وهي ميته من الضحك..وبصوت واطي : تستاهلين.. نسيتي شو كنتي تسوين فيه قبل..
    غزلان: جب جب .. انتي الكلام ضايع وياج.. هذا الي رمتي عليه بدال ما تهزئين اخوج.. ولا اقول.. يلا باي باي..
    حصه تمت تضحك من خاطرها وبصوت عاااااالي.. صد إبراهيم صوبه وهو ميت ومتحرقص وده يعرف غن شو كانو يرمسون.. وشو كانت تقول عنه غزلان الي خلا حصه تضحك بهالطريقه..
    حصه: فديتج والله.. انزين حبيبتي.. اشوفج باجر..
    غزلان: دبه سخيفه.. باي..
    حصه: هههههه.. باي..
    وبندت الخط وصدت وراها شافت ابراهيم يطالعها .. وهو بسرعه شل الجريده اونه يقراها.. بس ماانتبه انه شالنها بالجلب.. جربت منه حصه وهي ميته ضحك من شكله.. وهي تمسك الجريده عنه وتعدلها: ما يمسكون الجريده جي.. من بعد ما عدلتها و عطته اياها.. جي يقرون الجريده.. ههههههههههه
    وراحت عنه صوب المطبخ.. وتم إبراهيم يضحك على حاله.. ويلس يطالع تلفزيون .. وكل تفكيره صوب اليمين.. صوب الجامه الي مجابله بيت غزلان.. ويقدر من خلال هالجامه يشوف جامه غرفه غزلان.. نش من مكانه وجرب صوب الجامه وفتح الستاره وتم يطالع غرفه غزلان.. وشاف الليت والع يعني غزلان ياسه فيه.. ياترى شو تسوين احين؟؟.. اتفكرين فيني مثل ما انا افكر فيج.. ااااااه.. ياما فكرت فيج يا غزلان وانتي ناستني ولا مفتركه فيه.. وياما تعذبت عشانج وانتي ولا على البال.. ذوقي العذاب ولو شوي منه.. حسي بالجرح الي تركتيه في قلبي,.. الي كل ما اتذكره يتجدد وينزف من يديد.. اااااه يا غزلان.. غزاله قلب إبراهيم..
    ========
    اما غزلان في هالوقت كانت تفكر في إبراهيم.. ماسكه كتاب الكيميا وتلعب فيه وترسم حروف وأشكال.. وهي سرحانه.. كتبت هالكلمات..
    أعيش في غربة وتبكي عيوني ليمن ذكرت اللي له القلب يشتاق
    أعانق الذكرى وأعيش بظنوني وأقول الآه والقلب حراق
    كل يقول فلان صابه من بعدك جنوني
    وأنا أضحك وأسولف وحبيبي من الحب صار مجنوني
    أستسمحك يالغالي.. أطلب العذر.. ودي برضاك
    طعنتك وردت الطعنة في قلبي
    وجرحت أعماقي
    مستحيل أعذر وأسامح نفسي
    لأني كنت سبب في جرح قلبك الخفاق بإسمي
    طلبتك فرصة تعطيها لقلبي.. يثبت إنه تعلق بك وصار يعد فيك القصيدي
    الكلمات من تأليفي
    وفزت من مكانها على صوت دقات الباب.. وبسرعه سكرت الكتاب وحطته مكانه.. وسارت تفتح الباب.. كان سعيد وفي إيده كيس صغير..
    غزلان: شو ها؟؟
    سعيد: امممم.. فتحي وشوفيه..
    غزلان شلت الكيس بعفوية وبسرعه وفتحته وسارت صوب السرير وفتحت البوكس.. كان داخله دبدوب صغير ماسك في إيده برواز صورة صغير فيه صورة غزلان وسعيد كانو متصورينها في الألعاب وغرشه عطر شوبارد الي تحبه غزلان.. استانست غزلان من الخاطر يوم شافت الهديه.. وربعت وحضنت سعيد وتمت تصيح في حضنه..
    سعيد: اوهوو احين هاي بتخيس كندورتي.. نشي عني.. سويتي لي فلم هندي..
    غزلان نشت عنه وتمت تمسح دموعها بإيدها: فديتك والله.. ربي لا يحرمني منك..
    سعيد: ليش انا كم غزوله في الدنيا عندي.. الا هي وحده تسوى الدنيا ومافيها..
    غزلان ابتسمت له.. وراحت صوبه وباسته على خده.. : تسلم لي يا أحلى وأروع أخو..
    سعيد ابتسم وباسها على راسها.. وظهر من غرفتها..



    شو رايكم في الجزء؟؟
    شو رايكم بيصير في أهل علي.. ؟؟
    والسفر للعمره قرب.. وشو الي ممكن يصير فيه؟؟
    إبراهيم وغزلان..والكبرياء الي فيهم لين وين بيوصلهم.. ؟
    وسعيد .. بيرد إستراليا.. كيف بيكون البيت في غيابه؟؟
    تم الجزء بحمد الله
    تحياتي






  3. #93
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 29 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: عرف سعيد عن سر علي في رغبته بالإرتباط بهند.. وموافقة ساره على عمر ولد خالتها ومسامحتها للي سواه علي.. حلول شهر رمضان.. وقصه الحب الي بدت من بين غزلان وإبراهيم
    ==============
    <<<* كنت أعز الناس وحبك هو الأخير.. وشي الي جاب حظي الردي.. واليوم تفاجئني بقرارك الأخير.. أن قلبك نوى عني يصد.. وأصبح حبي مثل طي الدهر.. والفراق عند قرب ولا له بد.. *>>>
    ==========
    =-=-=-=-=-=-=-=
    يوم الأربعاء
    1/رمضان
    الصبح الساعه 7.00
    ============================
    غزلان: صباح الخير.. وراحت صوب امها.. مبارك عليج الشهر امي.. وباست راسها.. مبارك عليك الشهر ابوي.. وباست راسه..
    ام سعيد: ليش ناشه من وقت يمي.. ترا دوامج الساعه 8 راح يبدأ.. وانتي من ألحين زاهبه؟؟
    غزلان: قلت أيلس أقرا شويه قرآن قبل لا أسير تدرين رمضان والواحد يستغل كثر ما يقدر في العباده.. وانا مصممه اختم القرآن اذا قدرت مرتين ان شاء الله
    ام سعيد: ربي يوفقج ان شاء الله
    بوسعيد: الله يسعدج يا بنتي.. والنعم والله ببنتي..
    غزلان: يلا عن اذنكم بسير الميلس الي برع ..
    ظهرت غزلان للميلس الخارجي عشان تقرا قرآن لغايه ما تستوي الساعه 7.45.. وفي هالوقت الي كانت تقرا فيه.. دخل عليها اخوها سعيد.. وهي ما كانت منتبهه لأنها كانت مندمجه في القرايه وبصوت عالي.. وغزلان مثل ما قلت لكم ان تمتلك صوت في غايه الجمال.. فتم سعيد واقف يسمعها وهي تتلو.. كان صوتها وااايد حلو.. ماقدر يقاوم رغبته انه يقرب منها ويبوس راسها.. وجرب منها وباس راسها ..
    غزلان .. اتخرعت لأنها كانت مندمجه وماتدري عن وجوده.. : بسم الله.. خرعتني..
    سعيد: هههه.. ماكان قصدي آسف..
    غزلان: لا تبوس راسي.. انا اصغر عنك.. احس عمري عيوز يوم اتبوس راسي..
    سعيد: امبونج عيوز.. اااقصد فديتج.. لا بس احتراما لج ولهالقرايه الحلوه..
    غزلان وهي تصك القرآن على الصفحه الي وصلت لها.. وتصد صوبه.. : صدق عيبك؟؟
    سعيد وهو يطالع عيونها.. : هي..
    غزلان: انزين انت اقرا اشوف كيف بتقرا؟؟
    سعيد: لا لالا .. انا ماعرف اتلو بهالطريقه الحلوه..
    غزلان: يلا عاد.. عشاني..
    سعيد: ماعليه.. انتي روحي المدرسه لأن الوقت تأخر أظني.. وانا بسير عندي شغل في السفريات شوي وبسير اتشرى للسفر..
    غزلان وبحزن.. : سعيد..
    سعيد: لبيه..
    غزلان: لازم اتسافر.. والله مب شي البيت من غيرك..
    سعيد وهو حاط ايده على راسها يلعب بخصل شعرها.. : شو اسوي ترا ها مستقبلي ولازم اكمل المشوار .. وانا ماصدقت يطلبون مني شويه بحوث من الشركات هني ييت بسرعه ..
    غزلان وهي تحط الخصله ورى إذنها واتعدل شيلتها وتلبسها.. نشت عنه: انزين... وانت تتشرى لعمرك لا تنسى تاخذ اي شي لي..
    سعيد وهو يبتسم.. : ههههه.. ان شاااء الله .. تامرين أمر.. كم غزوله عندي..
    غزلان: وحده.. يلا انا سايره اشوفك عقب..
    سعيد: يلا .. مع السلامه..
    وظهرت غزلان وشلت شنطتها ولبست نعالها وظهرت من البيت صوب بيت حصه.. كانت في هالوقت سرحانه في اخوها سعيد..كيف بيكون البيت من بعده؟؟ .. صح إن علي موجود.. بس وجود سعيد غير.. أخوها العود .. وطيبته وحنيته الي ماليه البيت كلها.. وسوالفه.. كانت متضايجه من الخاطر.. وهالشي مبين على عيونها.. وماشيه صوب حصه الي كانت تترياها عند باب موتر إبراهيم.. وطبعا إبراهيم عينه ما تفارق الجامه وهو يشوف غزلان ماشيه صوب موتره.. بكل خطوه تمشيها يراقبها..
    حصه: مبارك عليج الشهر غزول..
    غزلان رفعت راسها واطالعت حصه بنظره وابتسمت ابتسامه خفيفه.. وردت بصوت واطي: علينا وعليج..
    وركبت الموتر بسرعه حتى ما تريت حصه تركب قبلها.. حصه حست ان غزلان فيها شي مب طبيعيه اليوم فسرت السالفه على اساس انه اول يوم صيام .. وركبت غزلان الموتر وتمت تتطالع الجامه الي حذالها .. وماكانت منتبهه انها قاعده ورى إبراهيم ومتجاهله وجوده كليا.. ومتسانده على مسند الباب وحاطته تحت خدها.. وإبراهيم كل شوي يطالعها.. وهمس لحصه بصوت واطي وأشر على غزلان .. بمعنى شو فيها؟؟
    حصه ردت عليه بحركه . ماعرف..
    وغزلان طلعت كتاب الكيميا عشان تراجع شوي للإمتحان.. ومن بعد ما خلصت حطت الكتاب على السيت الي حذالها وتمت تتطالع الجامه مره ثانيه.. ومامرت خمس دقايق الا وصلو المدرسه.. من وقف إبراهيم الموتر على طول نزلت من الموتر وشلت شنطتها وما انتبهت لكتاب الكيميا ونسته.. ومشت بسرعه .. وحصه بهتت تمت مستغربه ..
    حصه: لا هاي البنت مب طبيعيه موووول اليوم.. فيها شي..
    إبراهيم: شو تتريين.. سيري انتي بعد وراها..
    نزلت حصه ونست الشنطه.. نزل إبراهيم الجامه: حصوو.. نسيتي شنطتج.. هههههه
    حصه ردت للموتر وشلت الشنطه وربعت صوب غزلان تلحق عليها الي كانت تمشي وهي منزله راسها..
    حصه لحقتها وتمت اتنادي عليها: غزلاااااااان..
    غزلان ما كانت منتبهه لحصه.. لين ما جربت منها وضربتها على جتفها: ازقرج.. شو تستهبلين انتي؟؟ .. شوفيج؟؟
    غزلان: متضايجه..
    حصه وهي توقف جدام ويه غزلان.. : شو منه..
    غزلان وهي ترفع راسها لحصه.. وفجأه تنهار صياح وتحضن حصه.. : متضايجه وااااايد
    والبنات كلهم مستغربين شوفيها غزلان.. حتى المدرسات.. وايد من البنات جربوا منهم يشوفون شو صاير.. بس حصه قالت لهم يروحون.. عشان تيلس روحها ويا غزلان وتشوف شو فيها..
    حصه: غزلان شو فيج.. قولي لي.. انا حصه ..
    غزلان: حصه .. سعيد بيسافر.. بنتم روحنا في البيت.. أحس إني بفقد الأمان في غيابه.. بحس بفراغ كبير.. ماروم ماروم والله.. وكانت تدمع وتمسح دموعها... خلاص تعودت على وجوده.. وخصوصا من بعد ما فسخت خطبتي.. كان وياي ويمي .. بس يروح لا ما اتصور.. أحس بيترك فراغ واااايد كبير في حياتي..
    حصه: افاااا.. وانا وين رحت.. وهادف المسكين.. وخواتج.. وعلي الي كان لكم مثل الأخو وزود..
    غزلان: ادري.. بس محد يعوض وجود أخو كبير ..
    حصه: ماعليه.. تراه الا بيروح يدرس وكم شهر وبيرجع لكم كل ما تطلع له إجازه..
    غزلان: أدري.. بس
    حصه وهي تقاطعها: لا بس ولا شي.. عن الدلع.. يلا عاد..نشي غسلي ويهج عشان نلحق على الحصه عن نتأخر..
    غزلان وهي تبتسم.. نشت.. وفجأة تذكرت كتاب الكيميا.. : ابي.. نسيت كتاب الكيميا في السياره...
    حصه: عادي ترا علينا امتحان مب حصه .. يعني ما بتقول شي المس.. واذا بغيتي اتراجعين خذي كتابي..
    غزلان: بس..
    حصه .. : لا بس ولا شي.. يلا امشي تأخرنا..
    غزلان طبعا كانت اتحاتي عن يشوف إبراهيم كتابها.. بس تجاهلت الموضوع.. وكملت دربها للصف..






  4. #94
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =======
    إبراهيم وصل الدوام.. وكان حاط ملف أوراق فارنهم في الموتر بس على السيت الخلفي.. يوم بطل الباب الخلفي عشان يشل الأوراق شاف كتاب الكيميا ومكتوب عليه.. غزلان خليفه ..... استانس.. بسرعه نزل يكمل أشغاله ويوم خلص شغله.. أول ما ركب الموتر تذكر الكتاب .. شله.. وتم يتصفح فيه.. أعجب بخط غزلان في الكتابه كان خطها حلو.. وراسمه رسومات بسيطه في كل صفحه.. وشاف صفحه محطوطه فيها القلم.. فتح الصفحه وشاف الشعر الي كاتبته غزلان.. وطبعا كعادة غزلان انها من تكتب شي لازم اتسجل تحته التاريخ والساعه.. إنصدم.. وتذكر انه في نفس هالوقت كانت اترمس حصه ويوم تغايضت منه.. تم يقرا الكلمات وتأثر منها بشكل كبير.. حس بشي غريب في قلبه.. إحساس ما جد مره في حياته حسه من جهة غزلان.. بس هالمره متأكد ان الإحساس مختلف عن كل مره.. حس بصدق الكلمات الي مكتوبه.. بس تم يتسائل لمنو معقوله اتكون مكتوبه.. له هو.. ولا لخالد..؟؟ بس الكلمات ما تدل انها موجهة لخالد لأن الموقف الي تذكره في الكلمات مختلف.. حط الكتاب وتم طول الدرب يفكر.. كان ساير يمر على غزلان وحصه المدرسه..
    ====
    في مواقف المدرسه..
    كانت غزلان ويا حصه يتريون إبراهيم يمر عليهم.. وغزلان طبعا تأقلمت ويا الوضع وتحسنت نفسيتها.. وقامت تسولف وتضحك بشكل أكبر..
    غزلان: انزين أحين شو بنسوي عشان حصه الجيلوجيا.. لازم انا وانتي ولطوف نشرح الدرس..
    حصه: ماعليه خلي الشرح علي.. تعرفيني احب التدريس.. وانتي ولطوف سوو المسابقه فالحين انتو في هالأفكار..
    غزلان: خلاص اوكي.. انا اليوم برمس لطوف وبتفق وياها.. وانتي عليج تحضرين درس السلم الجيولوجي..
    حصه: خلاص الأربعا الياي لازم كل شي يكون جاهز.. لنه دورنا..
    غزلان: خلاص اوكي..
    وفي هالوقت انتبهت غزلان لموتر خطف حذالها ماكان شكله غريب عليها .. وحاط إغنية..
    ياكيف نامت عيونك وإنت ظالمني..وأنا عيوني تعوف النوم لو تزعل..
    أسهر وقلبي لأجل عينك يخاصمني.. كني أنا الي خطيت ولازم أتحمل..
    صدت غزلان صوب الموتر عشان اتشوفه عدل.. انصدمت.. هذا موتر خالد.. مسك ايد حصه ورصت عليها..
    غزلان: حصووو.. شوفي منو هني؟؟
    حصه صدت صوب المكان الي كانت تطريه غزلان وشافت موتر خالد عصبت.. في خاطرها.. ياربي متى بنفتك من هالإنسان ماصدقت انه ودر غزلان عشان تنعطى فرصه لإبراهيم يظهر لنا مره ثانيه.. : انزين لا تتطالعين عن يشوف عمره علينا.. خله يزول..
    غزلان حست كأن الحنين رد لقلبها لأيام خالد.. والسوالف.. اتطالعته بنظره كلها حزن وهو كان منزل الجامه ويطالعها.. كان شكله ضعفااااااااان من الخاطر وتعبان صدق.. ونزلت راسها..
    حصه: انتي شو فيج.. بعدج اتحبينه؟؟
    غزلان: لا بس..
    حصه: لا بس ولا شي.. انتي لا تحطين في بالج هالسوالف وانسيه.. كيف نفسج تسمح لج اتفكرين في انسان عايف هلج وهم عايفينه..
    غزلان: حصوو بلاج ما تفهمين مهما كان ترا مر من بيني وبينه اسبوع وانا ارمسه .. تعلقت به..
    حصه: بس بس بس.. اسكتي الله يخليج تعلقت به.. شو الي بيخليج تتعلقين به في خلال إسبوع وبكل قهر.. يوم ان اخوي سنين وللحين يفكر فيج ويحبج ما تعلقتي به.. واحد ما صار له يومين دخل حياتج قالج أحبج وخطبج حبيتيه.. ترا اخوي تدرين به مستعد يسوي هالشي وزود.. بس انتي الله يهداج مادري ليش كارهته
    غزلان حست بكلام حصه وأثر فيها لأن فعلا الي تقوله صح.. ماقدرت اترد عليها نزلت راسها.. وتمت سرحانه.. لغايه ما وصل إبراهيم وحصه سحبتها وركبتها الموتر.. وخالد كان بعده واقف يشوف غزلان وهو حاس بقلبه بيظهر من مكانه .. آآآه كم أحبها.. كيف بقدر اني اعيش من دونج وأنساج.. والله ماروم تصعب علي.. ماقدر اتخيل اني بعد كم يوم بتدخل حياتي وحده غيرج.. تم مكانه وهو منزل راسه ويفكر وما حرك الموتر.. لين ما ياه ناطور المدرسه دق عليه الجامه .. ونزله..
    الناطور: بتعمل إيه هنا؟؟
    خالد: اه .. ماشي ماشي.. السموحه
    رفع الجامه وبسرعه حرك الموتر وسار.. في هالوقت كانت غزلان في عالم ثاني.. ويوم ركبت الموتر وشافت إبراهيم حست بضيج أكبر وتذكرت كلام حصه.. في هالوقت حصه كانت قاعده ومعصبه من الخاطر ومبوزه وما نطقت بأي كلمه.. وتذكرت غزلان كتابها شافته على السيت شلته وحطته في شنطتها.. وتمت تفكر .. وكل شوي ترفع راسها تشوف عيون إبراهيم من الجامه الي مغطتنهم النظاره الشمسيه.. بس هو كان يطالعها في نفس الوقت لكن غزلان ما حست بهالشي لأنها ما تشوف عيونه... لما وصلت البيت نزلت بسرعه من غير لا تسلم على حصه حتى.. ولا حصه قالت لها شي.. لأنها بنفسها كانت مغيضه من غزلان وزعلانه منها.. عمرها ما توقعت ان غزلان ما قامت توزن الأمور مثل ما مفروض توزنها واتفكر صح.. ابراهيم كان مستغرب وحاس ان في شي صاير من بين حصه وغزلان..
    إبراهيم: شوبلاكم.. متضاربين
    حصه وبغيض: ماشي ماشي..
    إبراهيم: بسم الله شوفيج تبين اتضاربيني..
    حصه: بس خلاص انا هالبنت مادري متى بتعقل وبتفكر صح..
    إبراهيم : شو صاير انزين خل افهم..
    حصه: مب لازم.. بسير ارقد تعبانه..
    ونزلت من الموتر وخلت إبراهيم محتار في تفكيره وتساؤلاته..
    ==================
    غزلان دخلت البيت وكانت متضايقه من الخاطر.. وربعت صوب غرفتها بسرعه.. وكان سعيد في هالوقت قاعد في الصاله.. ويوم شافها.. سلم عليها بس ما عطته مجال.. وشافها يوم ربعت.. نش بسرعه وراها يشوف شوفيها.. وهند شافتها وراحت من بعدهم..
    غزلان دخلت غرفتها وصكت الباب على عمرها.. سعيد تم واقف عند الباب ينادي عليها بس ما تفتح الباب...
    سعيد: غزلان.. فتحي الباب حبيبتي..
    غزلان: خلوووووني بروحي..
    سعيد: شو نخليج بروحج.. افتحي الباب.. يلا عااااد
    هند: غزلان انا هند افتحي الباب..
    غزلان وهي تصيح: مابا مابا.. ابا ارقد
    سعيد: ماعليه يا غزلان.. انا احين ياي ومتعني ومهتم فيج اخر شي ما تبين.. انا ساير..
    غزلان يوم سمعت كلام سعيد بسرعه فتحت الباب وكان معطي ظهره للباب ومن سمع صوت الباب انفتح ما وحى له يصد يوب الباب الا وغزلان رابعه وحاضنته.. وكانت اتصيح من خاطرها..
    غزلان: سعيد احس اني ظلمته..
    سعيد: ظلمتي منوو..
    غزلان: ظلمته وااايد وجرحته وااايد.. انا ماحس انا ما احس.. ابيع الي شاريني واشتري الي في النهايه تخلى عني لأبسط شي..
    هند: شو تقولين.. عن منو ترمسين؟؟ منو الي ظالمتنه؟؟
    غزلان ردت عن حضنه ويلست على الكنبه الي في الصاله الي حذال غرفتها.. : حصه سمعتني كلام خلتني احس بشي ماكنت حاسه به من زمان..
    سعيد وهو ماسك ايدها ويالس عالأرض عند ريولها.. : شو الي في خاطرج قولي طلعي الي في خاطرج.. ولو اني اشك اني عرفت ترمسين عن منو.. بس قولي الي في خاطرج..
    غزلان: والله محتاره.. راسي يعورني.. ماعرف بشو افكر بالضبط..
    سعيد فهم انها ترمس عن إبراهيم من سمعها ياب طاري حصه.. وهو يعرف اشكثر إبراهيم يحبها .. وكل هله يدرون بهالشي.. ويدرون عن الصد الي كانت تصده فيه غزلان.. وشاف تصرفها وياه يوم كانو في ألمانيا.. كيف كانت تصده .. والكل كان يتمناه لغزلان لأنهم عارفين محد بيخاف عليها وبيداريها كثر إبراهيم الي رابي وياهم ويدرون كل شي في أخلاقه.. بس مب قادرين يجبرون غزلان عليه.. محد عارض هالحب لأنهم يدرون بطهارته وصدقه.. ونيه إبراهيم وأخلاقياته.. مستحيل انه يتمادى في هالحب.. لكنهم في نفس الوقت مب رايمين على غزلان..
    هند: سعيد.. يمكن البنت تستحي تقول لك الي في خاطرها.. نش وانا بيلس وياها.. بصوت واطي
    سعيد: خلاص اوكي.. بس فهميها انه خالد ماضي ولا تعود تفكر فيه... خل تفكر بالي يباها من قلبه.. فاهمه قصدي..
    هند: هيه يلا انت روح..
    راح سعيد عنهم ويلست هند حذال غزلان وحطت ايدها على ظهرها.. : غزلان.. انسيه خلاص.. خالد ولا تعودين اتفكرين فيه.. خالد لو كان يباج من كل قلبه جان ما خطب والإسبوع الياي ملجته.. ولا حتى كان بيودرج حتى.. بس خالد لعاب يا غزلان.. يوم ماقدر يوصل لج خطبج.. وبأقل شي ودرج..حاولي
    غزلان وهي تشهق وتمسح دموعها وحطت راسها على جتف هند..: هند انا ما افكر في خالد... مع اني اليوم شفته في المدرسه كان ياي واقف.. انا افكر في إبراهيم .. وكل ما اشوف شكله اتلوم.. احسه ضعف.. واحسه تعبان.. مب شرات قبل.. وانا ما تعودت على إبراهيم يرمسني بجفاف الي يرمسني فيه احين.. احسه كارهني خلاص..
    هند: وانا مالومه.. المسكين سعى لج.. وحاول.. وكم مره كان وده يخطبج بس انتي تصدينه واتصدينه.. الريال شي طبيعي بيمل كم بيتحمل الصد..
    غزلان: شو اسوي يا هند مب كان بيدي.. كنت احس به شرات اخوي..
    هند: غلط.. كان لازم تتأكدين من احساسج بالأول.. وتفكرين بعقلج.. ودرتي إبراهيم عشان واحد كان بس يركض وراج يعني..
    غزلان: بس..
    هند وهي تقاطعها: خلاص غزلان لا اتيبين طاريه وانسييييه.. وفكري كيف تكسبين قلب إبراهيم واتحسسينه انج غلطتي في حقه ..
    غزلان: انزين.. وانتي كيف عرفتي ان خالد بيملج؟؟
    هند: امس كنت ارمس وحده من رباعتي قالت لي عن وحده من اهلها بتملج الإسبوع الياي.. ويوم قالت لي عن اسم الريال ظهر نفسه اسم خالد.. عرفتي كيف نساج..
    غزلان: عيل ليش ياني اليوم المدرسه..
    هند: لعااااااب يا غزلان انسيه.. خلاص..
    غزلان تمت ساكته.. ونشت من مكانها وهند خلتها على راحتها عشان اتفكر بكل عقلها.. ودشت غرفتها وصكت الباب.. وراحت صوب الجامه بسرعه.. تمت تتطالع بيت حصه.. وكل شوي يطري على بالها كلام حصه الي خلاها تنش من الغفله الي هي فيها.. واتفكر بإبراهيم من جهة ثانيه.. انا ادور عن شخص يحبني ويباني ويخلص لي.. ويهتم فيني.. كيف ؟؟ .. كيف انا نسيت ابراهيم الي كان كل همه رضاي ودست على حبه ومشيت عليه وصديته .. وهو الي كان لو اطلب عيونه ما بيرخصهم علي.. دومه محترمني ومحترم علي.. عمره ما سعى لي الا عن طريق حصه ولا ان هلي يدرون به.. وفكرت في واحد فضحني جدام الله وخلقه في السنتر وهو يقولي احبج؟؟.. صدق اني ياهل.. وكل تفكيري سطحي واخذ الأمور من واجهتها وما اتعمق فيها.. ااااه ياربي.. ساعدني دخيلك.. واذا خالد بعده يذكرني نسيه حبي..
    بسرعه قطعت افكارها وسارت سبحت وصلت وبدت تقرا القرآن لين ما يأذن.. وأحمد كان نازل من الدوام وكان قايل انه بيي عند سعيد عشان يكون وياه في هاليومين قبل لا يسافر..






  5. #95
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
    في بيت بوعلي..
    في المطبخ
    =-=-=-=-=-=-=
    أم علي: آمنه سويتي الشوربه الي عمج يباها..
    آمنه وهي تتذمر في قلبها: ماتشوفيني مشغوله.. انتي سوي له؟؟
    أم علي: بنتي اليوم انا تعبانه شوي مافيني حيل لأنه اول يوم صيام وتدرين بعد.. فديتج سوي له الشوربه..
    آمنه وهي تنادي على الخدامه: ميري.. ميري..
    ميري: نعم ماما..
    آمنه: سيري سوي شوربه الي بابا كبير يباها..
    ميري: ان شاء الله..
    أم علي: بس بنتي عمج ما يحب من ايد الخدم..
    آمنه: والله انا مشغوله اسوي اكل حق ريلي.. عندج ايدين وترومين اتسوين فيهم لعمي.. انا مب مسؤوله..
    وفي هالوقت كان محمد توه خاطف من حذال المطبخ وسمع رمستها.. : لا والله .. احلفي انتي بس.. دام انج مرت اخونا يعني منا وفينا ودام انج في هالبيت مسؤوله عن كل شي فيه..
    آمنه: افففف ياربي شوفيكم علي اليوم.. كل ها عشان شوربه..
    أم علي وهي تحاول اتهدي الموضوع: بس خلاص.. استهدوا بالله صيام انتو.. خلاص انا بسوي..
    محمد: شو انتي اتسوين.. ماتشوفين عمرج شقايل مصفره وتعبانه.. والله ماخليتج اتسوين هالشي.. صد صوب آمنه.. دام انج في هالبيت.. الي هو بيت ابوي.. تسوين الي ينطلب منج..
    آمنه وقفت مجابلتنه وهي تضحك بخبث.. وحاطه ايدها على خصرها: لاوالله.. انت اتقول لي انا هالرمسه.. اسمعني هالبيت الي ترمس عنه بيت ريلي.. ابو عيالي.. وانتوا ضيوف عندي.. لازم تشكروني واتبوسون ايدي لأني موافقه انكم اتمون فيه..
    محمد عصب من رمستها.. وانجلب ويهه وبدا يعلي صوته: شو تقصدين من هالرمسه؟؟ ..
    ام علي ماحبت ان الموضوع يكبر.. مسكت محمد ويرته وياها برع المطبخ: خليني افهم شو تقصد انه بيت ريلها.؟؟
    أم علي: ترا بيت ابوك هو بيتك انت وريلها بس هذا هو..
    محمد:لا انا امنه اعرفها زين ما زين ما بتقول مثل هالرمسه الا وهي قاصده شي من ورى هالكلام..
    أم علي: لا تخرب صيامك وادخل داخل واتعوذ من ابليس
    محمد مادخل الغرفه.. راح غرفه اخوه جاسم يفهم منه شو الي تقصده فيه آمنه من كلامها.. وفتح عليه باب الغرفه لقاه نايم.. فتح الليت.. وتم يصارخ: نش.. نش وفهمني شو الي تطريه حرمتك؟؟
    جاسم نش متفاجئ من كلام محمد وسبب وجوده غرفته: انت كيف تدخل غرفتي بهالطريقه.. شو عندك؟؟
    محمد: شوف هي كلمه وحده واضحه.. شووووووو سالفه البيت؟؟
    جاسم ارتبك.. حس ان محمد عرف بالسالفه لأنه مب داري بالحوار الي دار بينه وبين حرمته وهالشي الي خلاه يرمس في الموضوع على اساس انه محمد يعرف: والله سويت الشي الي لازم اسويه من زمان اضمن حقي وحق عيال..
    محمد: شو من حق.. هالبيت؟؟
    جاسم: هي نعم.. هالبيت الي لازم يكون لي انا .. تباني اتركه لك انت.. تلعب فيه على راحتك واتييب فيه علي الحبيب..
    محمد: والله انك حقود..
    جاسم: حقود لأني استرديت حقي وخذت البيت.. انزين انا تركت لك الشركه وتركت لك المزرعه.. تهنو فيها.. بس ها.. الشركه ترا نصها صارت ملكي..
    محمد: نعم.. كان مصدوم من الكلام الي يسمعه من جاسم .. معقوله كل هذا يصير ومحد يدري عنه.. انت شو من بشر..
    وفي هالوقت دخلت آمنه وانصدمت لوجود محمد الي صد صوبها وعيونه مليانه غضب: انتي السبب انا متأكد
    آمنه: هي انت.. شوتتحرى عمرك.. أحمد ربك ان مخلينك تقعد في هالبيت.. آخر شي تدخل حجرتي.. يلا برع..
    محمد جرب منها..: شوفي.. مب انتي الي تطرديني من بيت ابوي.. فاااااهمه
    آمنه: ههههه.. بيت ابوه اونه.. روح انت اول شي خل ابوك ينش من مكانه وايد زين مستانس بهالبيت.. اخبرك ترا لا انت ولا غيرك له حق في هالبيت.. هالبيت لي انا وريلي وعيالي.. وانتو مجرد ضيوف فيه
    محمد كل ما كان يشوفها يتذكر اختها.. ويتغصص زود.. ماقدر يتحمل كلامها وصفعها على ويهها..
    جاسم من شاف ان محمد صفع آمنه نش عنده.. وامنه تمت اتصيح.. : صايم ويصفع.. جاااااااسم.. انا ماباه يتم في هالبيت.. والله ان تم انا ما بتم في هالبيت لا انا ولا عيالك..
    جاسم وهو ماسك محمد من كندورته: كيف تجرأت وتمد ايدك على حرمتي.. انت واخوك نفس الطينه.. جدامي برع.. برع من بيتي برع..
    محمد تغصص من خاطره.. كل الي سواه انه تفل بويه جاسم: تفو عليك.. اتخلي هالحرمه اتمشيك.. لكن صدقني ما تتهنى في حياتك.. انا بطلع.. بس بطلع بكرامتي ومحد غيرك الي بينهان وبيدور علينا..
    جاسم دزه برع غرفته..: يلا برع.. مابا اطلع افطر واشوفك في البيت .. فاهم..
    وبند الباب في ويهه.. وطبعا ام علي سمعت هالضرابه وعرفت كل شي.. تمت اتصيح من خاطرها.. ونفس الشي بوعلي.. الي تندم انه عطاه التوكيل.. ومتحسر ان الله رزقه بولد مثل هذا.. ومحمد بسرعه دخل غرفته وخذا اغراضه المهمه.. وحطهم في شنطه.. وطلب من امه تلم اغراضها..
    أم علي: كيف جيه اودر البيت..
    محمد: امي انا مب طالع الا وانتي وابوي وياي.. مستحيل اخليج اتمين في بيت فيه هال.. كان بيسب بس قبض عمره لأنه صايم.. استغفر الله.. بسرعه شلي اغراضج.. انتي وابوي.. وقفلي باب غرفتكم وابوي خل يشل كل الأوراق المهمه الي في المكتب عنده.. ولا يخلي شي مهم في البيت.. لأن هاييل مب بشر يتأمن عليهم..
    أم علي: وين بنسير..
    محمد: ماعليج؟؟؟ .. انتي سوي الي قلت لج عليه وانا اعرف وين اوديكم..
    ونش بوعلي ولا تردد في لحظه انه يظهر من هالبيت.. لأنه عايف الي فيهم.. ودخل المكتب وطلع كل الأوراق المهمه والشيكات من التجوري وبعض الأشيا الثانيه .. وحطهم في شنطه صغيره.. وظهروا من البيت ؟؟
    =-=-=-=-=
    في الموتر
    بوعلي: وين بتودينا يابوك احين؟؟
    محمد: ابوي.. بوديك مكان الكل يحترمك فيه.. والكل يحبك .. بوديك مكان ما تنذل وتنهان فيه..
    أم علي: وين انزين؟
    محمد: يوم بنوصل بتعرفين وين.. وقتها بتعرفين منو الزين ومنو الشين..
    تموا ساكتين طول الدرب مب عارفين محمد وين بيوديهم.. ومن وصلوا جدام البيت استغربوا بيت منو ها.. وليش وقف هني.. أول مره يشوفون هالبيت..
    نزل محمد من غير لا يرمس ولا ينطق بأي كلمه.. وشل تليفونه واتصل في وداد..
    وداد: هلا محمد اشحالك؟؟
    محمد: تعالي عند باب البيت ابا اكلمج شوي..
    وداد: باب البيت .. اي بيت؟؟
    محمد: انا عند باب بيتكم تعالي عند الباب اقول لج...
    وداد استغربت.. وصكت عنه وسارت عند الباب.. وفتحته لقت محمد في ويهها.. وخبرها السالفه كلها استانست وداد انها بعد هالسنين كلها بتشوف خالتها.. بس ما كانت تدري بعدها انهم مطرودين من البيت هو فهمها ان هاي مفاجأة بيسويها محمد لعلي.. وقالت له يدخل الموتر .. وسارت البيت ونادت عليهم كلهم..
    وداد: تعالو بسرعه عندي لكم مفاجأة..
    أحمد: شو مفاجئته في هالوقت؟؟
    وداد: مب لك انت .. لعلي أكثر منك..
    علي: انا .. ليش شو السالفه..
    وداد: ماشي انت تعال ويانا برع البيت وبتشوف المفاجأة بعينك..
    علي: شو السالفه..
    مشى علي ورى وداد صوب الباب وظهر.. وشاف محمد وهو فاتح باب موتره ينزل حد منه.. ويوم شاف ان الي نزلت هي أمه شهق.. وتم فاج عيونه مب مصدق.. وصرخ بصوت عالي: أمييييييييييييييييييييييييي
    أم علي من سمعت صوت علي صدت عليه.. ومن شافته عرفته.. مستحيل انها ما تعرف ولدها من بين الرياييل كلهم.. مارامت تمنع نفسها من الصياح .. وكانت مستانسه من الخاطر انها شافته.. وهو ربع بسرعه صوبها.. وحضنها وتم يبوس خدها وراسها.. وايدها.. وكانو يصيحون من الخاطر في حضن بعض.. وفي هالوقت الكل طلع يشوف هالموقف لأنه فعلا موقف ما يتفوت.. غزلان وهند كانو منهلكين من الصياح.. والباقي الموقف مفرحنهم وااااااايد ان الولد شاف امه من بعد هالسنين الي قطع عنهم فيها..
    أم علي: وينك ياولدي رحت عني .. وخليتني في نار..
    علي: أمي انا رحت بس والله روحي وقلبي كان عندكم.. كيف انسى إنسانه هي سبب وجودي من بعد اراده الله طبعا.. كيف انسى الي شلتني في بطنها تسع شهور وربتني.. كنت احترق وانا بعيد عنكم.. مب رايم ارجع ..
    بو علي تم مبهت.. وتذكر علي يوم شافه ذيج الليله وصله البيت.. وكيف كان يكلمه.. وفي هالوقت علي ماشاف ابوه بعده.. لأنه كان مرتمي في حضن امه ويصيح.. ومحمد طبطب على ظهره عشان ينبهه ان ابوه وراه.. وصد علي وراه وشاف ابوه.. تم يطالعه للحظه من بعدها ربع ونزل عند ريله وتم يصيح وهو ماسك ريله يترجاه.. دخيلك سامحني ابوي.. والله اني عايش بعذاب من غيرك انت وامي..
    نزل بوعلي ومسك ولده ورفعه وحضنه حس ان روحه ردت له من شاف علي.. وتم يمسح براسه.. : مسامحنك أبوي.. كيف ما سامحك وانت قطعه من يوفي..
    رفع علي راسه صوب ابوه وباس راسه..: يعلني ما انحرم منك لا انت ولا أمي وصد صوب امه وحط ايده على جتفها .. وايده على الثانيه على جتف أبوه.. ربي يطول بعمركم ولا يحرمني منكم زود ما انحرمت.. خلاص توبه ازعلكم بشي تووووبه..
    ابتسمت له امه وصد علي باس راس امه ومن عقبها راس أبوه.. ومسكهم يدخلهم البيت.. الي من دخلو شافو ام سعيد وبوسعيد يتريونهم.. وام سعيد من شافت اختها ربعت عندها وحضنتها وتموا يصيحون..
    أم علي: سامحيني على قله عقلي يا ميثه.. والله اني غلطانه..
    ام سعيد: افا عليج يا ليلى.. وانا لي اخت غيرج في هالدنيا.. ماحاطه في خاطري عليج ابد والله..
    بوسعيد: يا حياكم والله.. زارتنا البركه.. صدق ان رمضان شهر الخير والبركات.. وحلاته هالإجتماع في اول ايام الشهر الكريم..
    بوعلي من بعد ما سلم على بوسعيد: صدقك والله .. شوبت يا ريال .. شعرك ابيض..
    بوسعيد: احم احم.. لا تقول جيه عقب بنطيح من عين العيوز..
    الكل تم يضحك.. صدق الفرحه كانت مبينه في هالبيت وماليتنه...ونشت غزلان وهند ووداد وهادف وسعيد كلهم سلموا على خالتهم الي صار لهم سنين ما شافوها.. وبالأحرى نسوا شكلها.. والكل كان قاعد حولهم مستانسين لوجودهم.. وهالشي الي خلا بوعلي وام علي ينسون الي ياهم من ولدهم جاسم.. والفرحه في عيونهم للحب الي شافوه في هالبيت.. ونش علي وسدح على الأرض حاط راسه على ريل امه وهي تلعب بشعره.. حس انه مفتقد لهالحنان من زمان كان وده فيه.. بس الله ماكتب.. وانحرم منه ومستحيل يفرط فيه وقام يستغل كل لحظه عشان يعوض الي فاته.. ومحمد من عقب ما شاف هالجو الحلو استانس زود.. وحمد ربه ان الله جمع من بين امه وعلي وابوه عقب هالسنين كلها.. وكل شي مر طبيعي وحلو..
    وفي هالوقت أذن المغرب .. والكل تجمع حول السفره عشان ياكلون.. والرياييل يادوب طبعا فطروا وكلولهم تمره وشربوا اللبن ونشوا يروحون المسيد يصلون المغرب..
    ام علي: والله يا ميثا انكم وحشتوني بس كنت مستحيه من عمري والي سويته كيف اني فضلت البيزات الي هي سبب تعاستي اليوم عليكم انتو.. وخصوصا انتي الي ماعندي غيرها في هالدنيا
    ام سعيد: لا تقولين هالرمسه.. حنا خوات وبنتم طول عمرنا خوات..
    هند: تدرين خالو.. غزلان الوحيده الي فينا احسها طالعه عليج.. تشبهج..
    ام علي: فديتكم والله.. كبرتوا.. وانت يا هادف مع اني ما شفتك يوم انولدت بس ماشاء الله عليك.. جنك ابوي المرحوم..
    هادف: وانا بعد ياما كان ودي اشوفج من بعد ما شفت علي ومحمد.. وعليه..
    أم علي: لا لا لا لا.. كل هذا من وراي.. حرام عليكم خاشين عني.. وعليه هاي شغلها معاي بعدين ما تقول لي عن علي..
    وفي هالوقت الكل دخل.. وعلي كان قابض ايد ابوه ولاصق فيه.. يبا يحس بأبوه بكل خطوه.. وربع وقعد حذال أمه.. الكل كان ملاحظ فرحه علي.. مثل الياهل الصغير الي يستانس لشوفه امه وقعد ما بين امه وابوه.. وتموا ياكلون ويسولفون.. وكل واحد يقول عن سوالفه.. ووهالفرحه واللمه خلت سعيد يرتاح واااايد إنه كان موجود في هاللحظات.. وانه بيسافر ووايد مشاكل انحلت.. وغزلان هالفرحه واللمه شغلتها ونستها من التفكير الي كان ذابحها.. اما محمد فكان الوحيد الي من بينهم مهموم.. يفكر بالي صار.. وحاس انه راسه مفتر ومب عارف شو يسوي.. اتصل في سلطان عشان يكلمه ويشوف شو بيقول.. وسلطان حضر عندهم البيت ومن بعد ما سلم عليهم ظهر ويا علي برع البيت عشان يرمسه من غير لا حد يسمع..
    محمد: وهاي السالفه كلها يا سلطان.. مب عارف شواسوي..
    سلطان: شوف..طبعا بيت عمي هو بيتهم ها اول شي.. ولا يحاتون من هالشي.. بس الي لازم يسويه ابوك احين.. يفج التوكيل الي بإسم اخوك جاسم عشان ما يتمادى زود.. وانا عندي فكره.. جان انتوا ودكم تنتقمون من جاسم.. واتأدبونه شوي..
    محمد: شورك.. انا ودي الصراحه..
    سلطان: أكيد باع البيت عليه هو.. بموجب التوكيل الي عنده.. وأكيد في عقد البيع في سعر وكل شي.. صح..
    محمد: أكيد.. وانا بطالبه بهالأوراق باجر..
    سلطان: لا اتريا ليوم السبت.. روح طالبه بالأوراق ومبلغ البيع.. ترا كل شي ينباع لازم يندفع عليه.. وهو ما دفع لكم شي..
    محمد: هي صح..
    سلطان: انزين.. وان قال انه ما بيدفع ومن هالرمسه.. انت تروم ترفع عليه قضيه في المحكمه على اساس ورقه البيع الي عندك انه ما دفع لكم شي من ثمن البيعه..
    محمد: انزين وبعدين؟؟
    سلطان: بيتوهق.. لأنه مادفع فشي طبيعي ما بيكون عنده رصيد عن الدفع.. يعني مافي اي مبلغ مسحوب من حسابه وانحط في حساب ابوك او حسابك..
    محمد: صح.. بس شو بنستفيد من ها كله؟؟
    سلطان: ياينك بالكلام لا تستعيل.. اذا عند وقال ماعندي ومن هالرمسه.. اتفق وياه.. انك بتتنازل مقابل انه يتنازل عن نص الشركه الي سماها بإسمه.. واذا ما تنازل بينجبر يدفع بيزات البيت حسب تسعيره البيت.. وبيتكم عود وسعره ما يقل عن 800 ألف..
    محمد: بس الخوف ابوي ما يوافق على هذا كله..
    سلطان: ليش ما يوافق.. من حقكم اتسوون هالشي.. مب طمعا في البيزات.. بس عشان اتحسسون جاسم بالفرق الي صار احين.. انه صرتوا تتعاملون وياه عساس انه اي انسان عادي مب اخوك.. ولا يضن انه فاز عليكم بهالطريقه..
    محمد: ادري وانا مقتنع.. بس ان شاء الله ابوي يقتنع..
    سلطان: ماعليك بيقتنع.. انت رمسه وحاول وياه..
    محمد: الله كريم ان شاء الله
    ونش محمد عن سلطان ودخل البيت وياه.. وسار عند علي وسعيد وقالهم عن السالفه الي صارت..
    علي: شو من بشر ها.. في آدمي يسوي في أبوه وأمه جيه
    سعيد: شوف يا محمد.. ترا هالبيت قبل لا يكون بيتنا بيتكم انتوا.. والحمد لله البيت وسيع وفيه غرف اتسدنا كلنا لا تحاتي.. واخوكم هذا لازم اتأدبونه.. عشان ما يتحرى ان الي سواه صح..
    محمد: الله يهديه بس.. ويسامح حرمته
    علي: انا ادري ان السبب في ها كله آمنه.. من يوم ما دخلت حياتنا والمشاكل كلها يايتنا من تحت راسها.. وما انسى ابد انها السبب في حرماني من ابوي وامي.. هي وجاسم..ما تتهنى في حياتها
    محمد: انا اكرهها من يومي.. بس محترمنها عشان جاسم.. احين لا هي ولا جاسم يستاهلون ذره احترام..
    سعيد: اعوذ بالله.. المهم ماعليكم انتو.. نشوا نلحق على التراويح.. وبنرد بناقش في هالموضوع وبنفكر شو نسوي.. بس من حيث السكن.. حلفتك تراني... حجرتي هي حجرتك.. والبيت بيتكم.. وماشي طلعه لمكان ثاني ..
    محمد: انا ما ييت عندكم إلا ولأني واثق فيكم وفي حشمتكم..
    ونشوا الرياييل كلهم عشان يلحقون على صلاة التراويح وطبعا الحريم نشوا وياهم عشان يروحون مصلى الحريم ويصلون التراويح..

    اممممممم ..
    شو ممكن يصير؟؟ تتوقعون بوعلي يوافق على كلام سلطان؟؟
    وجاسم ومرته.. شو ردة فعلهم؟؟
    وجود محمد في البيت وياهم.. هل بيقربه من غزلان.. ولا ما بيفكر فيها؟؟
    وغزلان.. ممكن انها تدوس على غرورها وتلين ويا إبراهيم وتحسسه؟؟
    وخالد.. بعده يحب غزلان.. ولا زواجه راح ينسيه غزلان؟؟
    تحياتي.






  6. #96
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 30 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: ندم غزلان على تجاهلها لإبراهيم ومعرفتها لخبر ملجه خالد القريبة.. وإكتشاف محمد إن اخوه جاسم اتصرف بالتوكيل وأخذ البيت وطرد جاسم لمحمد أخوه.. وخذا امه وأبوه لبيت خالته أم سعيد .. مقابلة أم علي وأبوعلي لولدهم علي..
    ==========================
    ><>< مشتاق له ميت عليه.. وينه بعد عمري أبيه..بحكي له عن كل الي صار.. عن غيبته ليل ونهار.. وبلهفتي بحضن إيديه .. وينه بعد عمري أبيه.. حسيت في غيابك حزن.. مريت بأصعب ظروف.. ليته يجي ليته يحن..وبعينه أحوالي يشوف.. من ياخذ أشواقي إليه .. وينه بعد عمري أبيه ><><
    ================
    من بعد صلاة التراويح..
    ===
    رد الكل من الصلاة وقعدوا يكملون سوالفهم وكلامهم.. بس هالمره السالفه الي بيرمسون عنها مختلفة .. راح يرمسون عن موضوع بوعلي وأمه..
    سعيد: أمي.. خالو وريلها راح يباتون عندنا..
    أم سعيد: والله البيت بيتهم.. وبالعكس هالشي يفرحني..
    بوعلي: لا يا ولدي بنروح ما نبا نثقل عليكم..
    علي: أبوي.. لا تقول هالرمسه.. إنت مالك غير هالبيت اتم فيه.. مستحيل انخليك ترد عند جاسم ومرته..
    أم سعيد وهي مستغربه: جاسم ومرته.. شو الي صاير ..
    محمد رمس وقال السالفة للكل.. متجاهل نغزات أبوه انه يسكت عن الموضوع..
    بوسعيد وهو معصب.. : شو من عيال هذا.. صدق ما يستحي على ويهه.. شوف يا بوجاسم ولا اقول.. ماودي أنادي أربط إسمك بجاسم لأن مايستاهل..إسمعني يا بومحمد.. طلعة من هالبيت ماشي.. هالبيت هو بيتك وبيت ام محمد مثل ما هو بيتنا.. ماباك اتحس انك غريب.. تراك أخوي.. ومستحيل أخلي اخوي برع البيت..
    بومحمد: والله والنعم فيك .. ادري بك ما تقصر..
    بوسعيد وهو يقاطعه: خلاص عيل.. لا تناقشوني في هالموضوع.. ميثا.. كلمي الخدم ينظفون الغرفه الي تحت لهم.. ومحمد يختار مابين غرفه علي ولا هادف ولا سعيد..
    محمد: تسلم والله عمي..
    نشت غزلان ومن وراها هند ووداد .. حسوا ان مالهم لزمه يقعدون.. وصعدوا فوق.. وغزلان طول الوقت تتحرطم: شو ها.. اخيييييج.. احين ها يسمونه آدمي.. حد يطرد أخوه ويخدع أبوه..
    هند: الله يهديهم بس.. بس وين بيشردون من عقاب الله..
    وداد: أحمد ربي مليون مره وأشكره إن مافي حد من بينا جيه.. كان هادف جيه.. بس الله هداه..
    =-=-=-=-=
    في الميلس..
    أحمد: إنزين ..وإنتوا عشو ناوين أحين بتسكتون له..
    محمد: لا يهبي إلا هو.. يتحرى الدنيا فوضى..
    بومحمد: ليش على شو ناوي؟؟
    محمد: شوف أبوي.. انا شاورت سلطان.. لأنه تقريبا يعرف في الأمور القانونية.. فشار علي بشي وفي نظري هالحل هو الأمثل..
    بومحمد يصد صوب سلطان.. : شو من حل؟؟
    سلطان: شوف عمي.. أول شي تسويه طبعا انك تلغي التوكيل الي بإسمه.. وكمل سلطان كلامه وقال له عن فكرته..
    بومحمد: لا شو.. اسير أشتكي على ولدي.. شو مافيني مذهب عشان أسوي هالشي..
    محمد: وليش هو كان فيه مذهب يوم سوى الي سواه فيك.. أبوي إنسى إنه ولدك.. مرته قابضته في إيدها..
    أم محمد: أنا ماودي بالمضره لولدي.. بس أنا بعد أشوف إن هالحل معقول.. وترى جاسم ما بينضر يا سليمان..
    بومحمد سليمان: لا لا لالا.. مب موافق مره..
    بوسعيد: يا سليمان.. لا تكون هالكثر حساس.. ولدك يباله ضربه على مقفاه تخليه ينش من الغفله الي فيها.. وإذا خليته على هالحال تراه بيتمادى..
    بومحمد: أنا موافق إني ألغي التوكيل عشان أضمن حق محمد وعلي وعليه... ولكن إني أشتكي عليه وأطالبه بالفلوس لا..
    علي: يابوي.. ترا انا ومحمد وعليه.. ماعلينا قصور لله الحمد ولا محتاجين شي .. ومب هامتنا حقوقنا.. نحن كل الي نباه نأدب جاسم ونخليه يصحى من غفلته..
    تم بومحمد ساكت يفكر في رمستهم.. والكل يحاول من كل صوب يقنعه..
    سعيد: ياخالي.. ترا إنت ما بتضر جاسم بشي.. كل الي بتسويه تطالبه ببيزات البيت.. وإن ماعطاك المبلغ بطالبه إنه يتنازل عن نص الشركه إلي بإسمه.. وبجي بتحل المشكلة..
    وتم الكل ساكت ينتظر بو محمد ينطق ويقول رايه.. نش هادف وراح عند خواته فوق.. ولحقه أحمد..
    غزلان: ها شو صار..
    هادف: ها وقته تتليقفين إنتي بعد..
    أحمد وهو ماسك مشط هند ويسحي شعره ويطالع المنظره.. : بوطبيع ما يوز من طبعه..
    هند: هادف سير ييب الديتول الي في الصيدليه تحت الله يخليك؟؟ولا أقول .. شامبو القمل أحسن..
    أحمد تم يطالعها من المنظره بطرف عينه ويعاندها ويمشط زود.. وهند ميته غيض ..
    غزلان نشت وسارت غرفتها ويابت مشطها.. ومدته وعطته لأحمد: خلاص خذ المشط مالي أحسن عن تاكلك هالزطيه..
    هند فرت المخده على غزلان بغت تصقع بالجامه لولا ان أحمد مسكها..: ماااالت عليج..
    غزلان: ماتعرف تفر بعد..
    أحمد: مشكله ..
    هند: أقول طلعوا برع غرفتي يلا اشوف..
    أحمد: مانبا..
    ونط على سرير هند عناد فيها وسدح عليه.. وهادف عيبته السالفه وسدح حذاله.. ونشت هند وقفت مجابلتنهم وحاطه إيدها على خصرها ومعصبه: لا والله.. توها بترمس رن تليفونها .. كان حذال أحمد.. شل التليفون وشاف مكتوب عليه منى.. إستانس.. شل التليفون .. خل التليفون .. هات..
    أحمد يأشر لها بإيده بمعنى لا.. ورد على المكالمه: ألوو..
    منى تمت ساكته مستغربه منو الي رد عليها..
    أحمد: السلام عليكم..
    منى تحاول تستوعب الي يصير مب قادره.. منو الي رد: لو سمحت ها مب تليفون هند؟؟
    أحمد: هي نعم .. انا ولد عمها.
    منى بإستغراب: ولد عمها؟؟.. وين هند؟؟
    أحمد: هند.. خلها تولي رمسيني أنا.. إشحالج؟؟.. وإشحال عارف؟؟ وشحال دراستج؟؟
    منى: عارف؟؟ ودراستي؟؟.. شو تقول انت؟؟ شكلي مغلطه آسفه أخوي.. مع السلامه..
    وما عطته مجال يرمس وصكت الخط بويهه.. أحمد عصب: مالت عليها.. تسوي عمرها ما عرفتني تستهبل..
    هند: منوووو.. هات التليفون اشوف..
    نش أحمد ورفع التليفون عشان ما اتطوله.. : مايخصج.. بتصل فيها..
    هند: ياربيييييي.. أذيه هالإنسان..
    أحمد إتصل في منى وردت عليه.. : ألو.. مالت عليج تستهبلين أونج ماعرفتيني... أنا أحمد.
    منى: إنت مره ثانيه.. شو تبا.. ماعرفتك.. أي أحمد..
    أحمد: والله تستهبلين..
    منى: انت الي تستهبل.. أخبرك انا مب فاضيه لخرابيطك.. لو سمحت لو شفت هند خل اتكلمني..
    أحمد: لا ماشي.. كلميني أنا..
    منى: لاحوووول شو هالأذيه..
    أحمد: هيه ماشي بأذيج اليوم..
    منى: والله العظيم.. إن ما صكيت الخط.. لـ..
    أحمد: كملي ليش سكتي هددي..
    في هاللحظه سحبت هند التليفون عن أحمد: هات التليفون .. يالحمار... ألو .. سوري منوو ها ولد عمي الأهبل..
    أحمد: هاتي التليفون قاعده اتهددني اونه..
    هند: إطلع برع يلا..
    منى: ههههه.. والله إنه أهبل ..
    هند: شفتي كيف.. الله بالشني بولد عم أهبل.. يتحراج منى وحده من معارفنا من شاف اسمج على شاشه التليفون..
    أحمد وهو مصدوم: حلفي انها مب منى أخت عروف؟؟
    منى: وحليله مخربط..
    هند: لا مب هي.. هاي ربيعتي.. افففف ..يلا فكني..
    أحمد: يالفشيييييله.. قولي لها انا اسف..
    هند: انت يبت الفشيله لعمرك.. يقولج آسف..
    منى: لا ماعليه..
    هند: سامحتك خلاص..
    أحمد : لا لالا.. هاتي التليفون لازم انا اعتذر ما يصير..
    غزلان ووداد وهادف ميتين ضحك على أحمد وحركاته... وضحكاتهم كانت عالية.. دخل عليهم سعيد.. : شوفيكم اتخبلتو..
    غزلان: شوف أحمد الأهبل شو يسوي..
    صد سعيد صوب أحمد لقاه واقف جدام هند يترجاها تعطيه التليفون وهند قاعده ترمس ومطنشتنه..
    سعيد: ههههه... مسوين فيديو كليب شكلهم..
    هند: اوهووو أقول منو يوم هالأذيه بيذلف عني برمسج..
    منى: مب مشكله... أتريا اتصالج..






  7. #97
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    بندت هند الخط عن ربيعتها وقفت مجابله أحمد .. وتمت تتطالعه بغضب في عيونه.. وصرخت بصوت عالي: إطـــــلــع بـــــرع وأشرت صوب الباب.. أفففففففف
    أحمد ميت من الضحك.. لأنه كان متعمد يطفر فيها.. والكل تم يضحك على شكلها.. جرب سعيد صوبهم..
    سعيد: ويا هالويه.. كيف تتجرأ وتخلي هالويه الحلو الي طالع علي طبعا.. يزعل ويتضايق..
    هند : فديت سعيد والله .. انت شيخهم كلهم اصلا..
    أحمد: اوي.. هادف.. شكلنا انا وانت دخلنا قائمه الخدام..
    هادف: شكلنا اتصدق..
    هند : انت بعدك يالس هني.. يلا برع...
    أحمد: طردوني.. شوفي انا مب بس بظهر من الغرفه.. لا بظهر من البيت بعد..
    هند تلومت حست به زعل.. بس هو كان يتظاهر الزعل.. : لا لا لالا.. خلاص تعال تعال..
    أحمد: مابا .. مستخسره علي انام على فراشج جني إلا بخيسه.. ولا امشط بمشطج..
    هند: افااااا.. أحمدو يزعل مني ويتضايق.. أفا والله أفا..
    أحمد: لا تحاولين ما برضى..
    هند: يلا عاد.. ترا أنا ماحب ادلع وايد..كيفك ما بترضى ماشي ما براضيك مره ثانيه..
    أحمد صد صوبها: لا خلاص.. رضيت..
    والكل تم يضحك ونزلوا تحت مره ثانيه عشان يقعدون وياهم.. ومحمد كان يالس ويا أبوه ويفهمه شو بيسوون.. يعني بومحمد وافق على الفكرة.. ومرت الليله على خير.. وغزلان كانت مسويه إحتجاج إلا إن سعيد ينام الليله وياها في الغرفه.. وهو طبعا خلا محمد ينام في غرفته وشل فراشه ونام عند غزلان في غرفتها.. هي نايمه على السرير وهو نايم على الأرض.. مهما حاولت انه يكون العكس ما طاع..
    غزلان: سعيد .. رقدت..
    سعيد كان يطالع النجوم الفسفوريه الي كانت ملصقتهم غزلان على سقف الغرفه وكانو منورين..: لا..
    غزلان: اشغل الليت.. لأن انا بعد ما ياني نوم.. أبا اسولف وياك..
    سعيد نش وشغل الليت.. : تعالي ..
    غزلان نشت من مكانها وماكانت منتبهه لشعرها كيف كان مستوي كشه.. سعيد تم يضحك عليها بصوت عالي.. وهي مستغربه.. صدت صوب المرايه ومن شافت عمرها صرخت..: أمي أزيغ..
    سعيد: ههههههه.. الله يعين ريلج بتخرعينه..
    غزلان: فضيحه.. مسكت المشط وبسرعه تمت اتسحي شعرها.. بس ماكانت اتطاله لين تحت .. فمسك سعيد عنها المشط وتم يمشطه لها شوي شوي... تصدق اتذكر يوم كنت صغيره كيف كنت اتسحي شعري.. واتقص علي اتسوي لي موديلات في شعري اونه..
    سعيد: ههههه.. بعدني محتفظ بتسريحاتج الفولاذيه في الصور عندي..
    غزلان: إحلف.. والله والله.. صدق..
    سعيد: ههههه.. شوفيج .. هي عندي..
    غزلان: دخيييييلك هات لي اياهم.. أبا أشوفهم..
    سعيد: محمد راقد في غرفتي.. باجر باجر..
    غزلان: سعيييييييد يلا عاااد.. سير ييب لي.. ترا ماباقي غير ساعه وبينشون كلهم عشان يتسحرون.. يلا عاد..
    سعيد: خله عقب يوم بينش..
    غزلان: افففففففف.. انزين انا خاطري احين.. مايخصني..
    سعيد: أستحي أدخل عليه الغرفه وهو راقد.ز
    غزلان: انا بسير..
    سعيد: صدق ويهج لوح..
    غزلان نشت من مكانها اونها سايره صوب غرفه سعيد .. تترياه يقولها لا تسيرين وانا بسير.. بس ماشي فايده صدت صوبه: يلا عااااد سعيد..
    سعيد: توج قلتي انج روحج بتسيرين..
    غزلان: هيه بسير وبتشوف..
    سعيد: يلا.. شوفي الصور في الدرج الي على يسار التسريحه..
    غزلان: اوكي..
    سعيد: ههههه... خبله هالبنت اسير وراها يكون أحسن..
    مشت غزلان صوب غرفه سعيد وشافت الليت مفتوح.. دقت الباب على الخفيف بس محد رد عليها.. ردت دقت الباب بس بعد ماشي فايده.. كانت لابسه شيله صلاة .. وفتحت الباب شوي شوي.. شافته نايم على الفراش وحذاله القرآن تمت تتطالعه للحظه كان شكله طالع طفولي واااايد وهو راقد وزام بعمره .. بردان ليش إنه ماكان متلحف.. سار صوب التسريحه ويلست على الأرض وفتحت الدرج وطلعت منه كرتون فيه صور.. وردت صكت الدرج.. وتوها بتظهر.. صدت صوبه .. عور قلبها ليش انه بردان.. وسعيد كان يترياها في الصاله ويشوفها من بعد .. ويضحك على شكلها وهي زايغه ومن شاف في إيدها الكرتون ويايه صوب الباب هو راح صوب غرفة غزلان بس ما انتبه انها ردت صوب محمد.. جربت منه شوي شوي.. وشلت طرف اللحاف ولحفته فيه.. بس هو انتبه لها ففز من مكانه ونش .. وغزلان صرخت من الزيغه..
    محمد تم يطالعها مستغرب يحاول يستوعب إذا صدق ولا حلم.. أما غزلان فطاح من إيدها كرتون الصور وتناثرت الصور وطلعت برع الغرفه وهي تربع صوب غرفتها.. ومحمد بعده مب مستوعب فرك عينه وشافها محد..اشوه أحلم.. ويوم شاف اللحاف عليه.. فز.. لا كيف أحلم واللحاف علي.. نش من مكانه واطالع وشاف الصور متناثره.. تم يلم الصور ومن بين الصور شاف صورته هو ويا علي وسعيد ووداد.. وهند قاعده اتصيح.. تم يضحك.. ولم الصور ونش من مكانه عشان يوديهم لغزلان الي كانت تتنفس بشكل سريع وزاااايغه وسعيد ميت ضحك على شكلها..: قلت لج ما يحتاي..
    غزلان وهي تتنفس بسرعه: كان راقد.. بعدين.. بعدين.. اح اح...
    سعيد: ههههه..
    وفي هالوقت دق الباب..
    غزلان زاغت ربعت وانخشت ورا سعيد..: شوفيج.. مينونه والله..
    وسعيد نش وفتح الباب شاف محمد ومعاه كرتون الصور..
    سعيد: السموحه منك.. هالخبله قعدتك من رقادك..
    محمد وهو يبتسم يشوف غزلان مندسه ورى سعيد..: لا عادي..
    سعيد: خوزي عني فضحتينا..
    غزلان وقفت حذال سعيد ومجابله محمد ومنزله راسها.. من الفشيله..: اسفه ازعجتك..
    محمد: لا عادي.. ماعليج.. هاج الكرتون الي كان في إيدج..
    غزلان سحبت عنه الكرتون بسرعه وردت داخل غرفتها..
    سعيد: خييييبه لحفه.. سامحها على خبالها..
    محمد: لاعادي..
    وتوه محمد بيروح نادت عليه غزلان وهي تتطالع الصور..: محمد شو رايك اتيي اتشوف الصور ويانا..
    سعيد: هي والله تعال..
    محمد: لا ماعليه ما بزعجكم..
    سعيد: افا لا تقول هالرمسه... نحن الي زعجناك.. تعال..
    رد محمد ودخل الغرفه.. عيبه استايل الغرفه كان لونه بطيخي .. واليدران مصبوغه بلونين .. كل جدار بلون.. بطيخي فاتح وبيج مايل للبطيخي.. كان لونه هادي وايد.. ويريح الأعصاب.. والستاره على شكل خطوط بلونين البيج والبطيخي الفاتح.. كان طالع رهيب.. والفرش غربي.. وكان على الزاويه مسوين كنبات خيزران عليها مخدات بطيخيه ..
    غزلان فجأة علا صوت ضحكها: ههههههههههه..
    سعيد: شوفيج.. ماكفاج نششتي محمد المسكين تبين تقومين الباقي..
    غزلان وهي تغطي ثمها: اوبس.. اسفه..بس هذي وحده من تسريحاتي.. طاع شقايل أضحك..
    سعيد وبخبث: اصلا من غير شي تضحكين..
    غزلان فرت عليه الصوره: ويا ويهك..
    محمد: لاوين.. غزلان اتضحك حرام عليك.. شوف صورتك هني شقايل اتضحك..
    سعيد سحب الصوره وتم يضحك على عمره وقربت منه غزلان وسحبت الصوره وماتت من الضحك.. وتموا يطالعون الصور ويضحكون ويسولفون.. كانو صدق مرتبشين لين ما نشوا الباقي عشان يتسحرون ويصلون الفجر..






  8. #98
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=-=-=
    في بيت بوعلي..
    نش جاسم عشان يتسحر قبل مرته آمنه.. وسار صوب غرفه أبوه وناسي إن أمه وأبوه محد.. ودق عليهم الباب بس محد فتح.. ورد يدق الباب.. وفي هالوقت مرت حذاله الخدامه ميري..
    ميري: بابا كبير مافي داخل غرفه .. روح برع مع بابا محمد..
    جاسم تذكر وقتها ان ابوه محد.. حس بإنه مشتاق لأبوه.. وإن البيت مب شي من غيره.. حس بتأنيب الضمير وظهرت في هالوقت آمنه وشافت جاسم قاعد في الميلس روحه..
    آمنه: شو الي مقومنك حبيبي قبلي؟؟
    جاسم: مادري نشيت وماياني نوم.. قلت انزل...
    آمنه سارت حذاله ويلست عنده.. : تدري.. أول مره أحس براحه وحريه في هالبيت..
    جاسم صد صوبها ويطالعها: ليش يعني؟؟
    آمنه: ماشي اروم امشي في البيت على راحتي من غير لا أحاتي ان محمد يكون موجود ولازم اغطي راسي..
    جاسم: اهاااااا
    آمنه: احين صدق احس عمري مالكه للبيت..قبل بس بالإسم .. البيت بيتج والبيت بيتج... أما الحين البيت بإسم جاسم سليمان جاسم الملا.. والنعم.. يعني بيتي انا حرم جاسم سليمان..
    جاسم اطالعها وتم ساكت .. محتار كيف تفكيرها وكيف تحسب الأمور.. بس تجاهل الموضوع..: اقول هاتي لي شي اتسحر به ..
    آمنه: دقايق والأكل عندك..
    نشت آمنه صوب المطبخ عشان اتييب له السحور.. ومن بعد ما يابت له.. وكانو ياكلون.. : تدري.. ابا اغير فرش البيت كله.. أحسه جديم ومب عايبني.. أبا اسوي كل شي على ذوقي..
    جاسم كان ياكل بهدوء ويسمعها من غير لا يرد عليها..
    آمنه: وبعد.. اممممم.. الشركه.. هي الشركه.. شو سويت فيها؟؟
    جاسم: ماشي مثل ما قلتي لي.. انقل نصها بإسمي..
    آمنه وهي تصرخ ومعصبه: غلط.. غلط.. ليييييش سويت جيه..
    جاسم استغرب وتم يطالعها: شو الي غلط؟؟
    آمنه: افففف.. يوم السبت اتسير وتحول الشركه بكاملها بإسمك.. أنا غبيه ليش سمعت كلامي.. لو نقلتها كلها
    جاسم: لاحووول.. وبعدين يعني.. شكلي ما بتهنى بأكل.. وبعدين وياج كل كلامج عن الفلوس والأملاك.. ودي مره اسمع منج كلمه حلوه اتدلعيني فيها..
    جاسم استغرب من عمره كيف هالرمسه ظهرت منه.. وحتى آمنه ما توقعت ان جاسم يرمسها بهالطريقه.. جاسم من ضيجه وتأنيب الضمير الي فيه خلا هالرمسه تظهر منه من غير لا يحس بها.. ونش من مكانه وصعد غرفته ..
    آمنه وهي تصرخ: أحين انا لأني أفكر بمستقبلك إنت وعيالك؟؟ قمت اترمسني بهالطريقه.. بتم ولد فقر.. أصلكم ولد فقارى وبيتم هالشي في دمكم.. كلمه حلوه أونه..
    جاسم هز راسه وصعد غرفته وصك الباب بقو.. وتم يفكر ويفكر ومب عارف بشو يفكر بالضبط.. مب عارف شو الي في راسه.. راح صوب الجامه الي مجابله كاراج السيارات.. وتم يطالع السيارات وشاف مكان موتر اخوه محمد فاضي.. وتذكر الي صار من بينهم الصبح والضرابه الي استوت.. حط راسه على الجامه وتم يفكر.. أنا ليش سويت كل هذا.. عشان هالبيت؟؟.. أنا منو عندي غير هالأخو.. وأكيد عليه يوم بتعرف بالسالفه بعد ما بتكلمني .. وأبوي .. وأمي.. والله احترت ماعرف شو اسوي.. ماعرف..
    ودشت عليه آمنه وشافته واقف يطالع برع الجامه..: ماشاء الله شو هالحس المرهف الي ياينك اليوم.. المهم انا برقد عند العيال..
    جاسم صد صوبها واطالعها .. شافها اتلم فراشها وماشيه صوب الباب بتظهر .. مسكها من ايدها وسحبها: وين سايره؟؟
    آمنه وبعصبيه: مابا.. خلني اسير عند عيالي مابا ابات عندك..
    جاسم: أموووون عاد.. تدرين مب قصدي بس لأني توي ناش من الرقاد ومب فايج وانتي فتحتي لي سوالف يبالها تفيج.. وانا مالي بارض على الفجر اسولف في هالسوالف..
    آمنه: بس مب على حسابي انا تتضايق وتصرخ علي بهالطريقه ..
    جاسم: خلاص عاد.. انا اسف..
    آمنه وهي تبتسم وتدلع له..: مابا..
    جاسم وهو يطالعها في عينها.. ويمسك ويهها ويضمه بين كفيه.. : فديت هالويه انا.. مب حلو تستوين يوم تزعلين..
    آمنه: احين جي اترد علي وانا الي خايفه على مصحلتك واحاتيك..
    جاسم: يلا عاد قلنا اسفين بتمين جيه زعلانه.. شل الفراش الي في إيدها وسحبه عنها وفره بعيد.... يهون عليج اتخلين جسوم يرقد روحه.. يخاف..
    آمنه تمت تضحك بخبث انها انتصرت عليه.. ومشت وياه صوب السرير..

    =-=-=-=-=
    يوم الخميس الكل نش من الساعه 11.00 وكانو في قمه النشاط في بيت وبومحمد وأم محمد طبعا علي ماخلاهم الا وبات عندهم شرات اليهال... ومن نشوا وهو حاط راسه على ريل امه وهي تتطالعه وتبتسم له.. وهو يداعب ويها بإيده.. وبومحمد يضربه بعصاته.. : نش غربلك الله.. جنك الا ياهل غديت..
    ام محمد وهي تمسك عصاته:شوفيك على الولد .. خله يعوض الي خسره من سنين..
    نش علي وبسرعه حضن أمه: ماعليج ترا الوالد يغار ليش حاط راسي على ريولج.. ويشوفج اتدلعيني وما تدلعينه..
    الكل تم يضحك.. ومر اليوم طبيعي.. وغزلان ماكانت مخليه سعيد في حاله.. قال بيسير يتشرى له عشان السفر رزت ويهها وسارت وياه.. تبا تستغل كل لحظه سعيد موجود فيها عندهم.. وهي في السياره.. فجأة تذكرت حصه انها زعلانه منها وما راضتها..
    غزلان: اويييييييييييييييييييييي
    سعيد:شوفيج؟؟
    غزلان: هات تليفونك بسرعه لأن ماعندي رصيد..
    سعيد: مشكله يوم واحد عنده مدفوعه..
    غزلان: مب فايجه ارد عليك.. بتصل لحصوص فديتها انا.. والله زعلانه مني..
    سعيد: عيل انا بعد زعلانه يلا تفديني..
    غزلان :روح لا...
    ودقت على رقم حصه ..ماردت عليها المره الأولى ..وتمت تدق عليها لين ما ردوا عليها.. بس كان الصوت صوت ريال.. استغربت.. تحرته إبراهيم..
    غزلان: ألو.. ها تليفون حصه؟؟
    كان الي راد عليها عادل.. لأنه حصه شافت رقم غريب وعطته لريلها لأنه كان عندهم في البيت عشان يرد..: هيه لحظه..
    غزلان استغربت لأن الحس مب حس إبراهيم.. يمكن عبدالله العود.
    حصه: الووو
    غزلان: ويا ويهج.. معطه منو يرد علي..
    حصه وهي تتظاهر انها زعلانه: عادل..
    غزلان: يالفشييييييله.. انزين ماعلينا.. فديييتج انا بعدج ماده هالبوز الحلو..
    حصه: لا تكلميني انا زعلانه منج
    غزلان: افاااااا يهون عليج تزعلين من حبيبتج ورفيقه دربج غزغز..
    حصه مارامت وتقبض عمرها زود من الضحك: هههههه.. حلوه هاي غزغز..
    غزلان: شو اسوي بج لازم اضحكج عشان ترضين..
    حصه: فديتج وانا اروم ازعل على غزغز
    غزلان: يلا عاد مصختيها انا بس اقول عن عمري غزغز..
    عادل وهو يصاصر حصه: لا تتفدينها اغار..
    حصه: هههههه
    غزلان: ممكن اتفهميني ليش تضحكين ماقلت شي يضحك..
    حصه وهي تحاول تغايض عادل زود: فدييييييتج والله انتي حياااااااااااااااتي
    غزلان: يه يه يه.. شو هالحب الي طرى عليج..
    حصه: انا امبوني احبج..
    عادل ميت من الغيض تم يطالع حصه بنص عين..
    حصه: في ناس هين ميتين غيض ليش اقولج كلام حلو..
    غزلان: هههههه اكيد عادل.. وحليله.. حرام عليج لا تعذبين الريال..
    حصه: ليش خله يتحمل شوي..
    غزلان: لا مب زين.. العذاب مب زين ابد.
    حصه: غزوووووول شو السالفه انتي اتقولين هالرمسه.. انتي الي.. سكتت ما حبت اتكمل لأن عادل كان يالس..
    غزلان: هي انا الي عذبت اخوج ولعوزته هيه.. كمليها..
    حصه: مب قصدي والله..
    غزلان: انزين ومنو قالج اني زعلت من رمستج .. صح كلامج..
    حصه استغربت من كلام غزلان.. شو بلاها.. شو ياها حست فجأة..
    غزلان: المهم حصو انا خسرت اخوي شكلي لأنه شوي وبيذبحني..
    سعيد: جذاااابه والله .. انا ماقلت شي..
    حصه: طااااع اخوج فضحج.. يعني ما تبين اتكلميني..
    غزلان: افهمي يالغبيه اباج تاخذين راحتج ويا ريلج ما اخرب من بينكم..
    حصه: هههه سخيفه..
    غزلان: يلا جلبي ويهج باي..
    حصه: باي..
    وبندت عن حصه ويلست تتعبث بتليفون سعيد كان كل شوي يطالعها شو تسوي..: شو تتطالعين؟
    غزلان: المسجات..
    سعيد: عايبتنج يعني..
    غزلان: هي .. خصوصا هالمسج..
    سعيد: اي واحد..
    غزلان وهي تقرا المسج..:وين أودي شوق قلبي والوله..لو غديت بعيد عني ما أسمعك.. تملك إحساسي وفكري تشغله.. ترحل طيوفك وفكري يجمعك.. هاك قلبي هاك ليتك تقبله.. خذ سنين العمر أو خذني معك.. أنت تالي الحب عندي وأوله.. ومن يقول إني نسيتك .. يخدعك؟؟
    سعيد: هاتي اشوف..
    غزلان: خيبه شوفيك.. جنك أول مره تسمع المسج ولا جنه في تليفونك..
    سعيد: لا صدق أول مره اسمعه..
    تم سعيد يتعبث بالتليفون يطالع الرقم.. شاف انه غريب عنه.. وماعرف الرقم.. كان الرقم خط استراليا.. وشاف التاريخ.. شاف ان المسج واصل له الصبح شكله وصل له المسج وكان راقد فتحه بس ما انتبه عليه..
    غزلان: شوفيك..
    سعيد: لا بس الرقم غريب لأنه مب مسجل عندي..
    غزلان: هو من برع البلاد.. يمكن حد من ربعك..
    سعيد: يمكن بتصل عقب بشوف..
    غزلان: انزين هات اشوف مسجاتك..
    وخذت التليفون وتمت تتطالع المسجات..






  9. #99
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ==============
    ومرت الليله على خير.. كعادتهم سهرانين ويسولفون ويا بعض..
    عالساعه 2.00 تذكر سالفه الرقم الغريب الي ياه.. شل التليفون واتصل على الرقم.. بس محد رد عليه.. قفل التليفون ونام عشان ينش يتسحر.. وكان باقي له يوم واحد وراح يسافر .. ويرد استراليا.. يرد للوحده وبيفارق هله.. سمع دق على الباب.. نش محمد عنه عشان يفتح الباب بما إنه كان راقد وياه في الغرفه كانت غزلان..
    محمد: هلا والله.. شو اليوم بعد تبين كرتون ثاني..
    غزلان: ههه.. لا وين سعيد..
    سعيد سمع صوت غزلان نش من مكانه بسرعه..: هلا..
    غزلان: تعال انا مب قايله لك اتنام وياي في الغرفه..
    سعيد: نسيت والله..خلاص احين بيي..
    غزلان: لا اتييب فراش انت بتنام على السرير وانا حاطه لعمري فراش على الأرض..
    محمد كان مستانس في خاطره ان في اخوان يحبون بعض لهالدرجه.. تذكر أخوه جاسم وأيام طفولتهم كيف كانو ويا بعض.. وعمره ما توقع ان اخوه يتغير عليه بهالطريقه ولا بعد يطرده من البيت.. طلع سعيد من الغرفه وسار عند غزلان عشان ينام في غرفتها.. وتم محمد يالس شوي.. ففتح القرآن وتم يقرا شوي ومن بعدها نام..
    ===-=-=====-=-===
    اليوم الثاني كان يوم كئيب بالنسبه لغزلان وهند والباقي.. لأنه ما بقت غير ساعات وسعيد راح يسافر.. وغزلان كل ما تتضايق تروح لغرفتها وتصيح من خاطرها.. تحس إن بيترك فراغ كبير في البيت.. ومحتاجه لوجوده.. كانت كل شوي ترتب أغراضه في الشنطه.. وتكوي ثيابه.. وسوت له الي يباه على الإفطار.. وكانت ياسه حذاله .. وكل شوي اتييب له شي ياكله..
    سعيد: حشى والله انتي بتذبحيني اليوم..
    غزلان: أحمد ربك.. هناك مافي حد يدلعك شراتنا..
    سعيد: هي والله..
    علي: منو قدك مدلعينك اليوم.. ولا حرمتك يوم بتعرس بدلعك جيه..
    غزلان: شو فيكم اتغااااارووووووون.. اخوي واحبه وادلعه.. كيفي..
    سعيد: فديتج والله..
    ومر الوقت وصارت الساعه 8.00 لازم يكون في المطار لأن الطياره الساعه 10.00 راح تتحرك.. ويوم ودعهم غزلان ميته صياح تبا اتسير المطار بس اهلها ما طاعو طبعا.. وسار وياه علي ومحمد وسلطان وناصر وهادف أحمد طبعا سار الكليه وسلم عليه قبل لا يروح الكليه.. والباقي سلموا عليه من البيت.. وسار سعيد وترك فراغ في قلوب الكل.. وحسوا ان البيت اظلم من بعده.. غزلان انهلكت من الصياح كل ما يسكتونها ما تسكت.. ومن بعد ساعه روحها هدت وقعدت اتحضر دروسها لليوم الثاني.. ومحمد من بعد وصلوا سعيد وسار عنهم.. كان في الدرب راد ويا علي.. فقرر انه يتصل في جاسم ويكلمه عن الي بيسوونه باجر..
    علي: مينون انت والله..
    محمد: ليش عاد؟؟
    علي: انت اذا خبرته تراه بيدبر عمره لين ماانتوا تشتكون.. خلوه غافل عن هالشي وانتوا اتصرفوا عادي.. لا تخلونه يدري عن شي.. والله انك اهبل وبتخرب كل شي..
    محمد: انزين انا راح عن بالي..
    علي: محمد.. بسألك..
    محمد: تفضل..
    علي: بعدك تفكر في منى.. ولا نسيتها.. خلاص
    محمد تم يطالع علي من طرف عينه.. وتم ساكت..
    علي: شوفيك ساكت.. أبا اعرف الإجابه..
    محمد: ماعندي إجابه..
    علي تم ينغز محمد على جتفه..: عليناااااا..
    محمد يبتسم له ويهز راسه: ههههههه.. هيه عليكم..
    علي: انزل من الموتر وتعال البيت مشي..
    محمد: لا والله.. وقف وقف..
    علي: طاعو هذا انتوا صدق.. أسولف وياك..
    محمد: ههه.. عيل حاسب في سوالفك مره ثانيه..
    علي:أخبرك شو رايك تتبع نظام ريجيم قاسي.. صدق والله.. مستوي انت وحسين الجسمي توأم..
    محمد: خس الله إبليسك ياعلووو..شو ياب هالسالفه في بالك..
    علي: صدق صدق.. أصلا السمنة مب زينه لصحتك مب عسب شي..
    محمد: أدري.. وانا خففت من أكلي وااااايد.. وإن شاء الله بتبع جدول..
    علي: خلاص أنا بشوف في المستشفى عندنا دكتور تغذيه بشوف شو الجدول المناسب لك..
    محمد: أسميك انت.. انزل انزل.. وصلنا ..
    علي: ماشي وراك وراك..

    =-=-=-=-=-=
    وهذا الجزء وخلص..
    يلا قولو لي.. شو تتوقعون؟؟
    شو بيصير على موضوع جاسم؟؟
    ونوال ناوية على شي تنتقم فيه من حصه.. ولا نست الموضوع؟؟
    وسعيد.. ياترى منو الي كان متصل عليه ومطرش المسج؟؟..
    وغزلان وإبراهيم.. شو من أحداث بدور من بينهم تتوقعون؟؟
    انتظروني






  10. #100
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 31 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: سفر سعيد وردته لألمانيا.. وموافقة بو محمد على رمسة سلطان.. تأنيب ضمير جاسم على الي سواه في حق أخوه ووالدينه
    =-=-=-=-=-=-=
    .">"<". حيا الله اللي مسكنه داخل الجوف..الي على عرش المحبة تعلا.. لو إن مقياس الغلا هرج وحلوف.. حلفت لك بالحب حتى تملا..إن كان ما يكفيك قلبي خذ الشوف.. تفداك عين الي لشوفك تحلا .">"<".
    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
    وسافر سعيد وترك فراغ كبير في البيت.. الي محتاجين لوجوده.. سعيد سافر وقلبه على أهله.. وماوده يتركهم... لولا إن الدراسة هي السبب.. ومرت الليلة على الكل حزينه لأنها أول ليلة يغيب فيها سعيد من بعد فترة تعودوا على وجوده فيها ولو إنها كانت صغيره.. غزلان ليلتها ماياها نوم.. الكل راح ينام بس هي تمت في الصاله تقرا قرآن.. محمد كان في الغرفه يتجلب على الفراش مب ياينه نوم.. نش من مكانه.. وسار صوب المرايه وتم يطالع عمره .. أنا صدق يبالي تعديلات وااااايدة في جسمي.. يبالي أنزل من وزني.. بس كيف أحرم نفسي من الأكل.. ها آخر شي أقدر عليه.. صعب.. قرب ويهه من المراية وتم يتأمل في ملامحه.. مابلاني شي .. على قد حالي زوين.. يعني لو هالغزوز تروح.. وهالجسم يتعدل بستوي جون ترافولتا.. لا لا لا شو جون ترافولتا.. محمد ترافولتا.. والله إني أهبل.. ههههه.. جني بنيه قاعد أطالع عمري.. زين بعود عمري من رمضان على الأكل القليل والمشي فليل.. امم.. وبعد رمضان بتبع جدول ريجيم قاسي وبسير الصاله أدرب.. يمكن عل وعسى نتعدل وحد يشوفنا.. هههههه
    تم يضحك على نفسه وعلى تفكيره.. حس إن كلام علي جدد الروح وفيه.. ومب بس جيه وجوده في وسط هالجو العائلي الحلو في بيت خالته يساعد نفسيته إنها تتعدل ويتقبل كل شي.. قال بينزل تحت يطالع التلفزيون شوي.. وهو نازل على الدري شاف ان ليت الصاله مفتوح يعني في حد قاعد.. جان يتحنحن عساس الي قاعد يسمعه ..
    محمد: احم احم..
    غزلان رفعت راسها وإبتسمت.. يوم شافته: حياك تعال إيلس..
    محمد: لا يكون ضايقتج.. ترا عادي بسير..
    غزلان: أفا والله.. تعال عادي خذ راحتك.. انا اصلا كنت مخلصه..
    محمد: أي جزء واصله؟؟
    غزلان تمت تتطالع الصفحه عشان تشوف الجزء: اممممم... الجزء السابع
    محمد: ماشاء الله .. خلال 3 أيام..
    غزلان: ترا شو اسوي.. كنت شاغله وقتي بالقرايه..
    محمد وهو يتعبث بالقنوات..: إنزين شو من مسلسل حلو حاطينه؟؟
    غزلان: لا تسألني لأني ما اتابع شي.. ولا بتابع السنه..
    محمد: ليش؟
    غزلان: لاحقه عليهم .. بعد رمضان كل القنوات بيعيدون المسلسلات بدال المره عشر.. فخلني أستغل هالشهر في شي زين.
    محمد أعجب في طريقة تفكيرها.. ماشاء الله عليها: صدقج والله.. إنزين أتخبرج ..
    غزلان: خير ..
    محمد: بس يتم سر بيني وبينج.. أنا بقوله لج لأن إنتوا البنات خبرة في هالشي..
    غزلان: هههه.. شو السالفه؟
    محمد: أنا أبا اسوي ريجيييم.. عشان اخفف من الشحوم الي عجبدي..
    غزلان: وحليلك.. وبعدين إشمعنا يعني البنات خبرة في هالسوالف؟؟؟
    محمد: ترا انتوا من شوي يزيد وزنكم لا ويه بيخترب جسمي.. لازم ريجيم ومادري شو.. جنكم في مسابقة عرض أزياء..
    غزلان: ههههه.. بس انا مايهمني آكل وما حاسب.. المهم.. خلاص شوف انا بسوي لك جدول.. بس بشرط تتبعه مثل ما أقوله لك بالحرف الواحد.. وإذا فوت درس واحد بعاقبك.. فاااااهم..
    محمد: أمي زيغتيني الصراحه.. موافق.. بس شو الجدول..
    غزلان : موشغلك.. انا بدخل النت وبجمع المعلومات الي أباها وبسأل وحده أعرفها من فترة مسويه ريجيم ونزلت 6 كلجم في شهر ونص..
    محمد: إحلفي.. على إيدج.. كشخه والله 6 خلال شهر ونص.. يعني خلال 6 شهور بنزل 36 كلجم.. حلوووو
    غزلان: بس مثل ما قلت لك .. تسمع كلامي..
    محمد: بسمع والله بسمع..
    غزلان نشت من مكانها وتبتسم له..: عيل يلا جدامي على الغرفه سير نام..
    محمد: لا والله..
    غزلان: بدينا من ألحين ما تسمع الكلام.. خلاص خلاص مابسوي شي..
    محمد نش من مكانه وربع صوب الدري: لا لا لا.. خلاص بسير بسير..
    غزلان تمت تضحك من خاطرها.. حست إن في شي عوض غياب سعيد وراح تنشغل بمحمد.. وحست بحنيته وقلبه الطيب.. راحت غرفتها وهي مرتاحه وحطت راسها ونامت لأن وراها دوام في اليوم الثاني ولازم اتنش للصلاة ..
    =-=-=-=-=-=-=-=-=
    يوم السبت الصبح..
    نش محمد من وقت ويا أبوه عشان يروحون ويبدون شغلهم على سالفة جاسم.. وغزلان كعادتها نشت عشان تسير المدرسة..
    غزلان: صباح الخير..
    الكل: صباح النور..
    غزلان: ويييييه فديته سعيد.. والله مفتقدين وجوده.. تعودت اجابله الصبح وأصبح عليه..
    أم سعيد: هي والله فديته ولدي..
    أم علي: يلا ربي يرده لكم بالسلامه..
    غزلان: يالله مع السلامه.. أنا سايره عند حصه..
    غزلان: ربي يحفظج يا بنتي..
    طلعت غزلان من البيت وراحت صوب بيت حصه.. شافت الموتر بعده برع وحصه شكلها بعدها ما ظهرت.. دخلت الحوي عندهم عشان تروح عند حصه..
    غزلان شافت الخدامه اتخم الحوي: سلام عليكم..
    الخدامه: وعليكم السلام.. حصه فوق..
    غزلان: ههههه.. عرفت شو بسأل.. مشكوره..
    غزلان وقفت عطرف باب الصاله عشان تفتح الجوتي وتفره عشان تدخل البيت.. كانت موخيه راسها صوب ريلها.. وتعابل بالجوتي عشان اتظهره جان تسمع صوت الباب ينفتح.. توها بترفع الشيله لأنها نزلت على ويهها.. ورفعت راسها شافته واقف مجابلها.. عينها في عينه.. تم قلبها يدق بسرعه.. وتمت تنتفض من داخلها.. وإبراهيم صابه نفس الإحساس.. حس ان شعر يمه وقف يوم شافها.. وشاف ويهها الملائكي كيف منور.. إبتسمت له غزلان لكنه مارد لها الإبتسامه وكمل دربه صوب السياره.. تغايضت غزلان من هالحركه وتمت تتحرطم في قلبها.. وتمت واقفه تتطالعه بغضب وهو يمشي.. إبراهيم كان وده يرد لها الإبتسامه بس غروره ما سمح له.. كان وده يصد عورى ويرد يشوفها وهي واقفه .. بس كان يقاوم الرغبه الي فيه ويكمل دربه صوب الموتر.. وفي هالوقت ظهرت حصه وفي إيدها الشنطه وشافت غزلان كيف تتطالع إبراهيم .. استانست .. ابتسمت إبتسامه خفيفه..: شكله حلو عالصبح صح؟؟
    غزلان فرت يوم سمعت صوت حصه لأنها ما حست بوجودها..: خوفتيني بسم الله..
    حصه: مارديتي شكله حلو صح؟؟
    غزلان: لا مو صح.. يلا امشي..
    ولبست جوتيها وكملت دربها صوب الموتر ويا حصه.. وركبت كعادتها ورى حصه وحصه يلست جدام.. وكان مشغل إبراهيم إذاعه القرآن ويسوق .. كانت غزلان طول الوقت تتطالعه ومب شاله عينها من على إبراهيم؟؟ .. مستغربه من حاله .. ليش ما يصد صوبها.. ليش ما قام يطالعها.. ولو من الجامه.. فيه شي متغير.. معقوله إنه بعده زعلان علي من ذيج السالفه وحاط بخاطره.. يعني ما بيسامحني.. والله كيف.. مب فاره عمري عليه.. هو الخسران .. ويا ويهه يتدلع بعد.. كانت غزلان في داخلها متغايضه منه لدرجه فضيعه ودها لو تصرخ في إذنه عشان ينتبه لوجودها ولكنه ولا على البال.. نزلوا من الموتر.. وتمت ماشيه وهي سرحانه فيه وتفكر.. إبراهيم رغم إنه ما صد صوبها ولا إطالعها.. بس لأنه كان لابس نظاره شمسيه ما لاحظت غزلان إنه لاحظ نظراتها.. كان إبراهيم في داخله مستانس من الخاااااطر.. يحس بإحساس القهر الي تحس به غزلان.. لأنها في يوم من الأيام حسسته بهالإسلوب.. وكان يحس بميولها صوبه.. وخصوصا من بعد ما قرى الخاطره الي في كتابها..






صفحة 10 من 33 الأولىالأولى ... 5678910111213141520 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •