تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 12 من 33 الأولىالأولى ... 2789101112131415161722 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 322
  1. #111
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في هالوقت علي وجاسم كانوا سايرين صوب بيت آمنه عشان يتصالحون وياها.. ونزل علي ويا جاسم ودخلوا البيت .. الكل تفاجأ من وجود علي ومن بعد ما سلم عليهم.. قعد جاسم وعلي قاله انه بيظهر عشان ما تشوفه آمنه..
    بو آمنه: زين يوم ذكرت ان لك حرمه فريتها في هالبيت ولا سألت عنها..
    جاسم: عمي انا كنت في المستشفى مسوي حادث.. واظني آمنه قالت لكم السبب ولا؟؟
    بوآمنه: واعلي بنتي من يومها منهاره.. وانت ولا على بالك..
    جاسم تم يشرح لأبو آمنه كل السالفه.. وهالشي الي عصب به.. عمره ما توقع ان بنته بتكون بهالدنائه.. وافتشل من جاسم.. ونزل راسه وراح غرفه آمنه يطلب منها اتيي.. : مب يايه
    بو آمنه: قلت لج تعالي يعني تعالي.. وبلاها هالحركات.. فشلتيني .. شو من بنت انتي؟؟
    آمنه: لا والله.. لأني ابا له الخير وابا له الزين جي يسوي..
    بو آمنه: اخبرج انا مربنج واعرف خبثج.. تبين له الخير.. امشي جدامي اشوف.. تردين بيت ريلج فاهمه..
    آمنه: حشى علي مارد له.. مابيه
    جاسم كان في الصاله ويسمع صراخ آمنه..
    بو آمنه: استهدي بالله احسن لج.. الريال ياينج رغم انج الغلطانه يعتذر ويردج.. لو ما يحبج ما سواها..
    آمنه: عاد انا الي احبه .. مابا .. قوله امنه تتريا ورقتها
    بو آمنه عصب وصفع آمنه طراق: سمعيني.. انا ماعندي بنت ترجع من بيت ريلها مطلقه فاهمه.. امشي قبل لا اسطر عالعصاة عظهرج..
    آمنه تمت اتصيح: حتى انت وياهم.. خلاص.. محد تم وياي.. أمي والله يرحمها.. وحرمتك هاي ماتدري عنا اصلا.. وانت متى سألت عني.. وتبا اتردني لهالظالم.. عشان انظلم زود.. صدقني مب محتايه لا لك ولا له.. انا اشتغل واروم اعيش عمري احسن عيشه.. وعياله ماباهم .. خل ياخذهم..
    بو آمنه عصب من خاطره .. مسكها من شعرها ويرها وراه: دام ان هاي رمستج انتي ما اتيين الا جذا.. طولة لسان ولا بعد المشكله الغلط منج هب منه.. والله جاسم ريال .. وتمشين وراي غصبن عنج تردين له..
    تمت آمنه تصارخ وتصيح وتردد انها ما تباه.. لين ما نزلها بو آمنه عند ريول جاسم وفرها صوبه..: خذها وعلمها الأدب.. راضي بشو ما تبا اتسوي بها.. الي ما تحترم ابوها شي أكيد ما بتعرف تحترم غيره.. أباك يا جاسم اتعلمها الأدب والسنع..
    جاسم: عمي.. انامابا اغصب حد يعيش وياي.. ودام انها تنازلت عن عيالها وانا ماهمني ارد لها .. انا الي هموني هالعيال لولاهم جان ما تعنيت وييت.. آمنه انسانه مريضه محد يقدر يعيش وياها.. فيها حاله نفسيه وانا مب مستعد أرد اعاني نفس المعاناة الي يتني من تحت راسها..
    آمنه: نعم نعم.. انا مريضه نفسيا.. شوف عمرك.. حد يدور الفقر شراتك.. مو ويه خير انت.. تفو عليك..
    وفي هالوقت مارام يمسك عمره جاسم .. كم يسكت على طولة لسانها.. صفعها بقو بحيث طاحت عالأرض ..: اخر شي اسمح لج اتسوينه .. وانا هب محتاي لج.. وين عيالي..
    آمنه وبكل غرور: كاتريييييييييييييييييين.. هاتي العيال ..
    ركضت الخدامه ويابت اليهال ونزلتهم ومن شافهم جاسم ما قدر يمنع نفسه يشل ولده ويمسك ايد بنته ويبوسهم ويحضنهم .. ونزلت الدمعة غصب عنه.. : فديتكم والله
    آمنه: ههههه.. اونه الأب الحنون.. خذهم ماباهم..
    جاسم: عيل بترياج.. مستحيل اخلي عيالي ويامختله عقليه مثلج.. عمي إسمح لي.. والله مجبور لو انت مكاني ما تحملت.. آمنه.. إنتي طاااااااااااااااااااااالق..
    وشل عياله ويا الخدامه وظهر من البيت وركب الموتر وطلب من علي يرده البيت.. وكان من الخاطر متكدر.. ومتولم ليش راح لها يطلب رضاها وهي ما تستاهل.. وكل شوي يشوف عياله ويشوف الخوف في عيونهم ينزل راسه ويفكر فيهم شو مصيرهم من غير امهم .. كيف بيعيش؟؟
    وأما آمنه تمت مصدومه من بعد ما سمعت هالكلمه.. ومن عقبها ارتفعت صوت ضحكاتها بصوت عاااااااالي.. : هههههههههه.. طلقني.. ههههههه.. جاسم طلقني.. وشل العيال.. ههههه انا اطلقت.. ابووووووي انا اطلقت..
    بو آمنه خاف من حركات بنته ماعرف شو يسوي.. مسكها وتم يسحبها يوديها غرفتها عشان تنام من بعد ما عطاها حبه مسكن.. وظهر عنها.. وفي هالوقت انهارت آمنه من الصياح من خاطرها.. وركضت صوب الجامه وهي تنادي: جااااااااااااااسم.. جاسم لا تروح.. جااااسم..
    وتمت اتصيح من خاطرها ونزلت على الأرض تمت ياسه لين ماغافلها النوم ونامت..
    =-=-=-=-=
    جاسم فكان متكدر من الخاطر.. قال السالفه لهله وشل عياله وداهم الغرفه وياه ينامون معاه.. وفي خاطره يصيح.. أول ما دخل شاف برواز يوم عرسه.. كان وده يمسك الصوره ويفرها على الأرض ويكسرها بس ماحب يسوي هالشي جدام عياله اكتفا يجلبها ويحطها على الطاوله عشان ما يشوف الصوره.. شو سويتي فيني يا آمنه.. ما كفاج خربتي من بين هلي.. والحين دمرتيني.. ماشي مصبرني غير امي وابوي واخواني وعيالي.. أهم ما أملك في هالدنيا.. عيالي.. يسوون الدنيا ومافيها..
    ام جاسم كانت متكدره من خاطرها.. وتصيح.. علي ومحمد يهدون فيها
    محمد: انا كنت زايغ من هالسيره حسيت ان في شي بيصير..
    علي: انا كنت في الموتر واسمع صريخها.. توقعت يصير جيه.. آمنه قلبها قاسي ما تحس بشي..
    محمد: فعلا مريضه نفسيا..
    عليه: شكلها ما تحب اتشوف عايله مستانسه ومترابطه.. لأن هي من صغرها انحرمت من امها وعاشت عذاب مرت الأبو.. فحست بتشتت عسب جي طلعت فينا كل غيضها
    ام جاسم: ولدي جاسم غامضني.. والله.. ليتني ما اخترتها له.. انا قلت هاي يتيمه ومسكينه مادريت انها جذا
    محمد: لا تلومين عمرج يامي.. هاي الدنيا كل شي مقدر ومكتوب..
    ام جاسم: هي والله.. والنعم بالله..
    =-=-=-=
    يوم الخميس الصبح..
    الكل كان مربوش من الخاطر عسب اليوم هو اليوم الموعود بالنسبه لسلطان ووداد .. راح يملجون وكل واحد يمتلك الثاني في هاليوم .. سلطان كانت الفرحه مب شايلته اي طلب يطلبونه منه مستحيل
    يردهم فيه.. ونفس الشي هله كانو مستانسين يوم شافوا الفرحه في عيونه.. ومريم ماحبت اتفوت هالفرحه ويتهم البيت اتشاركهم الفرحه.. الكل من شافها خاف منها..وخصوصا أحمد.. إلا سلطان الي كان معطيها كل ثقته وكان يعزز هالثقه فيها كل شوي يطلب منها اتسوي شي.. وكانت اتسويه .. ومستانسه يوم شافت ان سلطان يشركها فرحته.. وهالشي الي خلاها تندم زود وزود على كل الي سوته.. ومر الوقت وكان مقرر ان الملجه اتم من بعد صلاة التراويح.. الكل كان مجتمع في بيت بوسعيد.. طبعا ماشي حفلة.. بس عشا وحلويات وفرحه لأن كان رمضان ومايصير يحتفلون.. كانوا مأجلين كل شي لبعد رمضان.. ومنى طبعا ما فوتت هالمناسبه.. وحصه كانت ملاصقه لغزلان طول الوقت.. وداد طبعا تعدلت وتجهزت.. وكانت طالعه جميله جدا..الكل منبهر فيها.. ويابو عقد الملجه عشان توقع عليه .. كانت مستانسه من خاطرها ومن وقعت الكل تم يبب ومن سمع سلطان اليباب فرح زود.. حس وده ينش ويرقص.. بس قابض عمره جدام الرياييل ما يصير.. ومن بعدها الكل ارتاح نفسيا ان كل شي مر طبيعي .. ظهرت غزلان من الصاله الي كانت قاعده فيها لأن الوقت تأخر وكانو بيدخلون سلطان عندها عشان يقعد وياها.. وكانت ميته من الحيا.. لأن هاي أول مره سلطان بيشوفها وهي كاشفه شعرها.. ودخل سلطان وياه هادف وابوه.. وسلموا على وداد الي كانت منزله راسها.. وسلطان نفس الشي .. كان للحين ما شايفها ومن ظهروا رفع راسها وشافها وهي منزله راسها وخصله شعرها نازله على خدها..
    سلطان: جني مغلط.. انتي وداد..
    وداد تبتسم له: هيه
    سلطان: ياويل حالي.. وداد أجمل انسانه في هالدنيا اشوفها بحياتي.. معقوله انتي مرتي انا الخسف سلطان..
    وداد: ههه.. هيه..
    سلطان: لا تقولين هيه ارمسي خل اسمع صوتج واتأكد زود..
    وداد: سلطان شفيك..
    سلطان: انزين رفعي راسج خل اشوفج... رفعت راسها للحظه ومن بعدها صدت.. هي والله وداد.. احبج احبج
    وداد: وانا بعد
    وكملوا ويا بعض ومب حاسين بالدنيا حولهم كل واحد يعبر عن حبه للثاني.. وفي هالوقت كانت منى في الحديقه تتمشى .. ومن شافها أحمد روحها استغل الفرصه ولحقها.. : احم احم
    منى عرفت تيبست مكانها وحست قلبها بيظهر من مكانه.. وافديته
    أحمد: إشحالج؟؟
    منى: بخير ربي يعافيك وانت اشحالك؟
    أحمد: بخير وايد بخير..
    منى: مبروك على ملجه سلطان.. عقبالك..
    أحمد وبشوق: آميييييين.. انحرج ونزل راسه.. ااااقصد الله يبارك فيج..
    منى بعد استحت ونزلت راسها وابتسمت.. : شو الكليه؟؟
    أحمد: ها.. الكلية.. هيه.. اوكي.. وانتي شو الدراسه
    منى: الحمد لله مقزرين..
    أحمد: منى.. في شي مب رايم احبسه زود ولازم اقوله.. كافي مره حبست وانا الي خسرت فمب قادر هالمره بالذات اخفي هالشي..
    منى: شو عن سر لعبه الورقه
    أحمد: هههههه.. لا ..
    منى: عيل شو؟؟
    أحمد: مادري .. بس سكت للحظه ونزل راسه.. ولا اقول انسي خلاص..
    منى:لا لا لا.. قول..
    أحمد: شوفي الكلام الي ابا اقوله لج بكتبه في ورقه وبعطيها للطوف بنت فدوى وشوفيها اوكي..
    منى: امممم.. اوكي..
    وبسرعه راح أحمد داخل البيت ودور على ورقه وكتب عليها..
    ودي بقربك يالحبيب.. ياترى لي مكانه؟؟
    ودي أعيش بظلك يالحبيب.. ياترى ألقى منك إجابة؟؟
    وطوى الورقه ونادى على لطيفه بنت اخته وقال لها اتوديه لمنى.. وسارت ودته لمنى وكانت ياسه في الحديقه وأحمد يراقبها من الجامه.. ومنى حست انه يراقبها قبضت عمرها وسوت نفسها معصبه عشان يخاف أحمد.. وكتبت له..
    كيف علمت ما يجول بخاطري.. هل أنت ساحر .. أظن ذلك لأنك سحرتني بقلبك.. فكيف لي الرفض
    وعطت الورقه للطيفه عشان ترده لأحمد... ومن شافها احمد يايبه الورقه ربع سحبها عنه.. تمت اتصارخ عليه..: مله ثانيه مابلوح.. إنذين..
    أحمد: انزين.. انتي روحي ..
    لطيفه طلعت له لسانها: ماحبك.. اننننن
    فدوى عيب يا بنت.. شو هالحركات..
    لطيفه: سوفي خالي أحمد.. كله يصرخ علي..
    أحمد: بل بل منج يالجذابه..
    لطيفه: انا مو جذابه انذييييييين
    أحمد: ذبحتيني انزين.. انا الجذاب..
    فدوى: ههههه .. تعالي انزين وقت الرقاد احين..
    راح لطيفه ويا امها وهي تتحرطم وكان أحمد خاش الورقه عن اتشوفها فدوى ومن سارت فتح الورقه وقرا الي فيها طار من الفرحه.. وتم يرقص.. وشافته غزلان: بسم الله تخبلز. استهدي بالله رمضان..
    أحمد: خليني مستانس..
    غزلان: ويا ويهك.. وين منى؟؟
    أحمد في الحديقه.. ليش؟؟
    غزلان: مايخصك..
    أحمد: ليش؟؟




    غزلان: سر..
    أحمد: ابا اعرف..
    غزلان: مب شغلك.. انزين.. الا اقول مب جنه المعاريس مصخوها كم ساعه بيلسون سوى..
    أحمد: اي معاريس؟؟
    غزلان: لا احمدو اليوم مب طبيعي.. شفيك حبيبي مسخن.. اخوك واختي منو بعد؟؟
    أحمد: خلهم اشعليج محتره يعني لأنج مب شراتهم..
    غزلان من سمعت هالكلمه انصدمت من الخاطر وتمت اتصيح.. وربعت بسرعه وردت غرفتها.. وأحمد يوم انتبه للكلام الي قاله ضرب على ثمه.. واحمر.. في هالوقت دشت منى.. بس ماحس بها لأنه باله كان ويا غزلان.. اما منى فإحمرت من شافته ومشت وصعدت صوب الغرفه من غير لا ترمس.. وأحمد بعالم ثاني مب حاس.. ومن لمح حد يمشي على الدري لحقه بسرعه .. وضربها على جتفها بطرف صبعه.. خافت منى.. وتيبست.. وحست بالدم يسري في عروقها جنه نهر.. وارتفعت حرارتها..
    وأحمد يوم استوعب انها منى.. احمر.. وافتشل.. بس تدارك الموضوع.. : منى.. سيري شوفي غزلان شوفيها؟؟
    منى وبإهتمام: شوفيها؟؟
    أحمد: انا الغبي طلعت مني رمسه بايخه .. تمت اتصيح وصعدت.. والله ماكان قصدي..
    منى: شوقلت انزين؟
    أحمد قال لمنى السالفه.. ومن سمعت منى بطلت عينها وماعطته مجال يقول شي وربعت صوب غرفتها وتمت اتدق عليها الباب بس مب طايعه تفتح.. كانت اتصيح من خاطرها.. ومكتأبه.. وفي هالوقت ياها عارف مارامت تقعد زود.. مجبوره انها ترد البيت.. وأحمد طبعا مستانس ومتضايق في نفس الوقت.. وراحت منى وحس ان روحه راحت معاها.. بس مرتاح نفسيا انه عرف رايها فيه.. وأهم شي انها تباه مثل ماهو يباها.. ومتضايق من داخله عسالفه غزلان..
    منى في هالوقت ظهرت من الفيلا تبا تروح صوب الباب بس عارف بعده ماكان واصل فتمت واقفه تترياه.. وتمت تسمع همس في الحديقه.. تحسبت في البدايه انه أحمد بعد ما سمعت اسمها.. بس بعد ما ركزت على الصوت وصدت صوبه شافت علي ومحمد .. بس هم كانو معطينها ظهرهم فمب حاسين بوجودها..
    محمد: علي لا تحاول مب قادر اواجهها..
    علي: لين متى بتم جيه.. جرب .. يمكن البنت توافق..
    محمد: مابا .. اخاف انصدم..
    علي: اففففف.. عنيد.. بس والله منى بنت زينه ما بتلقى أحسن عنها
    محمد: وانا لو مب متأكد من هالشي جان ما فكرت فيها بالأساس ..
    علي:عيل شو تتريا..
    محمد: تو الناس قلت لك..
    انصدمت منى من الي سمعته.. هي تعز محمد وتعرف عن طيبه قلبه وما تبا اتكون سبب لجرحه ولا زعله.. ماعرفت شو اتسوي ارتبكت.. وسمعت هرن موتر عارف بسرعه ظهرت.. وفي هالوقت لمحها علي ونفس الشي محمد..
    محمد: لا يكون سمعتنا؟؟
    علي: ماعتقد .. اخوها توه ياي وهي سايره..
    محمد: افففففف اتخيل سمعتني والله مابروم اجابلها..
    علي: لو سمعت شو يعني يمكن هالشي يخليها تفكر فيك..
    محمد: انت وايد تتحلم شكلك..
    علي: انت لو شوي تشل نظره التشاؤم هاي بترتاح..
    محمد: هههههه

    وهذا جزء صغيرون اراضيكم فيه من بعد الإصرار الي اشوفه عشان الجزء.. لا تقولون قصير لأني عارفه انه قصير بس احسن من لاشي..
    يلا شو تتوقعون ردة فعل منى؟؟
    أحمد.. وغزلان.. شو بيصير من بينهم.؟؟
    غزلان.. كيف موقفها يوم بتعرف بصد إبراهيم لها؟؟
    آمنه.. لين وين بيوصل بها الحال؟؟
    تحياتي








  2. #112
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 34 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: إعتراف غزلان لحصه عن حقيقة مشاعرها.. وصد إبراهيم لغزلان.. ملجة سلطان ووداد لى خير.. وزعل غزلان من أحمد بسبب زلة لسانه.. انهيار آمنه بعد طلاقها من جاسم.. اعتراف أحمد لمنى عن مشاعره ونواياه وردة فعل منى الإيجابية معاه.. وسماع منى الكلام الي دار بين محمد وعلي
    =-=-=-=-=
    غزلان تمت في الغرفه لليوم الثاني مب طايعه تفتح الباب والكل خلاها على راحتها ماحبو يضغطون عليها.. وأحمد طبعا بات عندهم حس عمره مب قادر يظهر من عندهم.. ومن نش الصبح عشان صلاة الجمعه سار صوب غرفتها ودق الباب..
    غزلان: منوووو
    أحمد : أنا أحمد..
    غزلان ابتسمت وسارت فتحت الباب.. وابتسمت له ابتسامه ريحته..: صباح الخير..
    أحمد: صباح النور.. غزلان.. بغيت ..
    قاطعته غزلان: نسيت السالفه.. اعرف مب قصدك بس انا مستويه ماصخه ازعل بسرعه..
    أحمد: ههههه زين يوم اعترفتي..
    غزلان: رقدت عنا ماشاء الله..
    أحمد: شو اسوي كل ها عشانج والله..
    غزلان: ههههه.. تسلم والله..
    أحمد: يلا عاد بلا دلع ونزلي قعدي ويانا تحت..
    غزلان: اوووووووكيك..
    راح عنها أحمد وابتسمت وصكت الباب.. وتذكرت الرمسه من حست عمرها بتكتئب مره ثانيه تعوذت من ابليس وسارت صوب الجامه عشان تفتح الستاره.. شافت إبراهيم وهو ينزل أغراض من السياره.. اااااه يا قلبي.. ياترى قالت لك حصوو عن مشاعري.. يارب بس تكون مسامحني ..
    إبراهيم كان وده كعادته يطل صوب جامتها متعود على هالشي بس من سمع كلام حصه وهو مايبا يشوف جامتها ولا يعبرها.. وهالشي الي يغيض بغزلان زود.. ويخليها تحس بقيمة الغلطة الي غلطتها.. وسارت من بعدها غرفه وداد عشان تبارك لها.. دقت الباب شافت محد فتح الباب فدخلت .. كانت وداد راقده.. راحت وفتحت الستاره.. ونطت على السرير وتمت تسحب الفراش عنها..
    غزلان: يلا نشي يا عرووووس
    وداد فتحت عين وحده تمت تتطالع غزلان ابتسمت لها من بعدها نشت شوي وبدت تتمدد..
    غزلان: ياااااااااااااااااي وينك يا سلطان اتقومها بدالي .. ماخذ حرمه كسوول عز الله بتسوين له غدا ولاعشا
    وداد: هههههه.. ماعليه انا اراويج.. يلا ظهري بسير اسبح ونازله لكم..
    غزلان: يلا لا تتأخرين ترا بخصم من راتبج
    وداد: اووووه زين قلتي لي عيل..
    غزلان: هههههه
    ظهرت غزلان من عند وداد ونزلت عندهم تحت.. وكان علي عندهم عشان يتفق ويا عمه عن كل تفاصيل السفر..
    غزلان: افففف كل ما اسمع طاري هالسفر اتغصص لأني مب وياكم.. مب شي من غيري اصلا
    أحمد: هم مسافرين عشان يشردون عنج.. وانتي تبين اتسيرين وياهم..
    صدت غزلان صوب هند: صددددق؟
    هند: لا شو صدق.. اصلا انا مالي غناة عنج.. بس انتي ثانويه مايستوي تغيبين
    غزلان: للأسف..
    بوسعيد: خلاص يا علي عندك التذكره وكل شي.. يوم الأحد الساعه 8.00 الصبح لازم نكون في المطار لأن الطيارة بطير الساعه 10
    علي: خلاص مره تم.. لا تحاتي..
    هند: انا اليوم بسير الخياط بييب ثيابي وبسير اييب عباتي من المحل وبجذي بكون جاهزه..
    بوسعيد: هيه ابوي لو اتجهزين الشنطه اليوم يكون احسن بعد.. عشان تكونين مرتاحه ومب مستعيله
    أحمد: عاد اخبركم لا تنسون اتييبون لي وياكم ماي زمزم..
    هند: افا عليك انت بس..
    وتموا يسولفون لين ما جرب موعد صلاة الجمعة ظهروا الرياييل عشان يلحقون على الصلاة..
    ومن بعد ما ردوا طبعا احمد على الساعة 3.00 لازم يسير الكليه وياربيعه ودع علي وهند وعمه بوسعيد لأنه بيكون في الكلية ومابيقدر اييهم المطار ويسلم عليهم.. ومن بعد هاليوم كله والتعب .. على الساعه 11.30 اتصلت وداد في سعيد عشان يرمسونه..
    سعيد: يامرحبا .. هلا وغلا بالغلا كله.. هلا بالعروس ..
    وداد: هههه.. اشحالك..
    سعيد: بخير ومب بخير..
    وداد: افااااا عسى ماشر..
    غزلان وهي تصرخ: طبيعي لأنه ما يشوف ويهي الحلو يتضايق..
    سعيد: اقول ترا اختج وايد مصدقه عمرها..
    وداد: بحطه على الإسبيكر قول لها.. حطته على الإسبيكر
    سعيد: اخبرج تراج وايد مصدقة عمرج ويا هالويه..
    غزلان: اصلا تتمنى اتحصل حرمه شراتي.. بس للأسف ماسوو مني غير نسخه وحده
    سعيد: هاللي ناقصني اخذ خبيله شراتج..
    غزلان: ههههه.. الي مايطول العنب..
    هند: حامض عنه يقول..
    غزلان: عاشت الشاعره غزلان ..
    سعيد: ههههه.. فديتكن والله اسميني مشتاق لكن.. شو ها لا تقهروا بي.. ودي اكون وياكن ..
    وداد: والله نحن اكثر اسميني كنت مفتقده وجودك
    سعيد: دخيلج وداد بصيح.. انا روحي متضايق لأني ماكنت موجود وياكم..
    وداد: ماعليه ترا هي الا ملجه بسيطه .. العرس اكيد ما بيكون الا بوجودك ان شاء الله
    سعيد: ربي يوفقج يارب ويا سلطان.. ويوفقكن كلكن يا خواتي..
    هند+غزلان+وداد: آمين..
    غزلان: هندووو.. توأمتي.. اشحالج.. متوله عليج؟؟
    هند: بخير دامني سمعت صوتك.. حتى انا متولهة عليك..
    سعيد: ها متى السفر ان شاء الله
    هند: الأحد إذا الله راد
    سعيد: ان شاء الله ربي يحميكم .. وابوي وعلي وياكم طبعا..
    هند: هيه اكيد..
    سعيد: لازم ما وصيج على عمرج وعلى ادويتج لا تنسيهن..
    هند: ان شاااء الله..
    سعيد: غزووول.. ها انتي شو مسويه في الثانويه خبريني؟؟
    غزلان: اوكي.. كله لعب..
    سعيد: ياخوفي اتسودين ويهنا.. بذبحج.. ما ارضى بأقل عن 99.9% فاهمه..
    غزلان: خييييييبه.. قول 80% مب 99.9 جي شو آكلة كتب انا..
    سعيد: ههههه.. لا بس ابا نسبة ترفع الراس..
    غزلان: ان شاء الله..
    وفي هالوقت الكل ودعه وبندوا الإسبيكر وعطوا التليفون لأبوهم عشان يرمس سعيد ومن بعده علي .. وأمه.. وكان مستانس يوم سمع اخبارهم وتطمن عليهم وبند عنهم والكل سار يرقد عسب ينشون لصلاة الفجر ويتسحرون قبلها طبعا.. ويوم السبت بداية الإسبوع ودواماتهم طبعا






  3. #113
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =---=---=---=
    في بيت آمنه
    آمنه كانت على حالتها طبعا ابوها منعها انها تروح الدوام لأنه صدق تضايق من كلامها وهي من وقتها وحابسه عمرها في الغرفه ما تطلع الا وقت الأكل ولا حتى راضية اتكلم أي أحد.. في هالوقت من الحرمان والبعد كانت اتحس بتأنيب الضمير.. واتحس بالشوق لجاسم وعيالها.. واتحس بضغط في راسها من التفكير مب عارفه كيف تتصرف وشو اتسوي في حياتها.. كانت مكتئبه وايد ودها حد ينصحها يوجهها يقول لها اذا هي غلطانه بالي سوته ولا مظلومه.. في هالوقت تذكرت أمها المرحومه.. تمت اتصيح زود.. وينج يا أمي ودرتيني بروحي حرام عليج..انتي الوحيده الي كنتي بتقولين لي وبتوقفين وياي.. والله محتاجه لج.. ليش تركتيني أول للي وصلت له اليوم .. ااااااااه ياربي حرمتني من امي.. لا تحرمني من السعادة..
    =-=-=-=-=-=
    خالد في هالوقت كان يحاول انه يتوالم ويا حرمته بس ماكان قادر وكل يوم كان يمر بمشاكل معاها وضاربة ماتنتهي.. لين ما يتهم فترة إنقطعوا فيها عن المكالمات عن بعض وقتها حس بالشوق لغزلان أكثر وأكثر.. حس بأيامه ويا غزلان كيف كانت مختلفه تماما عن ايامه ويا مرته احين.. كيف كان يتشوق يكلمها ويسمع صوتها.. ما حس بعمره إلا إنه يتصل على رقمها.. وغزلان كانت رادة تليفونها وماكانت حاطة في بالها انه بيي يوم وخالد بيتصل فيها من بعد الي صار.. رن التليفون وكانت غزلان راقده في هالوقت.. نشت على صوت التليفون وهو يرن ردت عليه بسرعة..
    غزلان: ألووو بس بعدها مب منتبهه منو معاها على الخط
    خالد انصدم يوم سمع صوتها.. حس إن قلبه بيظهر من مكانه .. حس ان دقات قلبه تزيد وتزيد وبتوقف من كثر الدق.. وغزلان اتقول الووو وهو ما يرد عليها..
    غزلان: صدق ناس ما تستحي حتى في رمضان..
    توها يايه اتبند نطق خالد: الوووو
    في هاللحظه تيبست غزلان مكانها تعرف هالصوت ومستحيل تنساه.. تمت ساكته مب مصدقه هي في حلم ولا في علم.. تمت تتطالع الساعه شافت الساعه 3.30 .. استغربت
    خالد: غزلان.. والله ماقدر اعيش من غيرج.. بس خلاص تعبت حياتي استوت جحيم.. والله متعذب وندمان اني تخليت عنج.. غزلان والله أحبج..
    غزلان حست بقلبها بيظهر من مكانه.. حاسه بخنقه غير طبيعيه.. مب قادرة تقول شي.. شو ترد عليه؟؟ تمت ساكته تسمع كلامه وتحس الدموع منحبسه في عيونها.. والعبارات خاينتها مب عارفه شو تقول..
    خالد: ليش ساكته وتحرميني من صوتج ومنج.. غزلان دخيلج.. حسي فيني..
    غزلان وهي ماسكه نفسها: لو سمحت انت انسان مرتبط ماظني حلوه في حق حرمتك انك تتصل فيه في انصاف الليالي..
    خالد: غزلااااااااااااان ارجو..
    قاطعته غزلان: خالد .. خلاص انا عشت حياتي طبيعيه ليش انت بعد ماتعيشها بطبيعيه وانا نسيتك خلاص.. ولو سمحت اذا تحترمني وتقدرني وفي محبه من بينا فأرجوك لا تخون مرتك وتتصل فيه .. وحطني في موقفها بترضاها لي؟؟
    خالد تم ساكت مب عارف شو يرد عليها..
    غزلان: ادريبك ما بترضاها لا علي ولا على حد من هلك.. فحرام انك ترضاها عليها.. ولاتنسى الدنيا رمضان.. وربك كريم وايد في هالشهر.. وربي يوفقك مع السلامه
    بندت غزلان الخط من غير لا تعطي فرصه لخالد ينطق بأي كلمة.. اما غزلان فمن بندت الخط قفلت التليفون وفرته عالسرير وحطت راسها على المخده وبدت اتصيح بحرقة كبيره.. ماتدري شو الي خلاها اتقول هالرمسه اااااااه يا خالد.. انت تتعذب شرات عذابي وزود.. ياربي ارجوووك هون على خالد شرات ما هونت علي فراقه.. يارب وفقه ويا مرته والله ان هالدعاء ظاهر من كل قلبي.. انا قلبي مايل لإبراهيم زوووود وخالد كان ذكرى حلوة ما بنساها..
    تمت على هالحال لين ما سمعت صوت هند اتوعيها عشان تاكل وتجهز للصلاة..
    =-=-=-=-=-=
    ومر اليوم وبدا يوم السبت..
    ونشت غزلان كعادتها بس هالمره كانت غزلان متضايقه ومهمومه من شيئين .. أولهم سالفة إبراهيم وكيف كانت ردة فعله إذا درى.. والثانيه عن خالد.. بس كانت تحاول تتناسى سالفة خالد وتشله من بالها عشان ما تتعب زود من التفكير.. وظهرت من البيت من بعد ما سلمت على اهلها وسارت صوب بيت حصه.. شافت إبراهيم في الموتر وحصه تترياها .. بس ملامح حصه كانت متغيرة كأن في شي.. غزلان انقبض قلبها يوم شافت حصه.. بس سكتت وركبت الموتر وساروا المدرسة.. وكانو طول الوقت ساكتين وإبراهيم أبد ماكان يطالع غزلان ولا حتى لمحه.. هالشي الي خلا غزلان تحاتي زود.. ومن وصلوا ونزلو من الموتر قبضت غزلان حصه من ايدها..
    غزلان: شو صار؟؟ قلتي لأخوج..
    حصه رفعت راسها واطالعت غزلان بنظرة وردت نزلت راسها.. كأنها تفهم غزلان الإجابة بحركاتها هاي..
    غزلان: اخبرج عن هالحركااااااات .. خبريني.. قولي لي الصدق..
    حصه: غزلان .. اصبري شوي عليه بعده مجروح من صدج له..
    غزلان: نــــــــعم.. هذا معناته انه ما قبل اعتذاري..
    حصه سكتت وماعرفت شو تقول لغزلان.. اما غزلان من سمعت هالرمسه زاد غيضها وانقبض قلبها زود.. مشت بسرعة عن حصه وسارت بعيد.. ودخلت الصف وهي متضايقه حطت راسها على الطاوله وتمت اتصيح غصبن عنها .. حست ان كل شي انجلب ضدها فقدت خالد من بعدها تفقد انسان كان في يوم من الأيام يموت على الأرض الي تخطاها.. في هالوقت حست بقيمة غلطتها بكل صدق .. وحست اشكثر جرحت إبراهيم واليوم رد لها إبراهيم الصفعه.. وجرحها زود.. تألمت وايد ماكانت رايمة تركز في الحصص تمت على هالحال.. رغم محاولات حصه انها تهديها الا انها كانت رافضه تماما..
    حصه: يلا عاااد غزووول؟؟
    غزلان: بس خلاص تعبت والله تعبت.. كل شي على راسي.. كل شي ضدي.. ليش جي حياتي
    حصه تمت ساكته.. حبت تغير الموضوع..: هي صج ما قلت لج.. انا وعادل سرنا واخترنا الفندق الي بنحجز فيه للعرس.. قلت بحجز في ماريوت لتاريخ 7/7
    غزلان ابتسمت لها وتمت ساكته شوي.. : مبروووكين ان شاء الله.. حلوه الصالة
    حصه: الله يبارك فيج..
    في هالوقت دخلت عليهم وحده من البنات..
    البنت: السلام عليكم.. لو سمحتوا وين حصه مشعل..
    حصه : نعم انا حصه..
    البنت: تعالي المديرة تباج..
    حصه: تباني انا؟؟ ليش؟؟
    نوال وبسخريه: هههههه.. مسكينه ماتت زيغه.. الله أعلم شو مسويه عشان تزقرج.. سيري سيري..
    غزلان نشت في ويهم..: سمعيني نوالووو انا سكت سكت وااااااايد بعد.. اكثر من جي صدقيني مب ساكته ويهج هذا بشوهه تدرين .. احترمت نفسي وااااايد وياج واحس مب قادرة زود.. يا تتأدبين وتروحين في حالج يا تتحملين الي بييج مني..
    نوال تمت تتطالع غزلان وشافت الغضب في عيونها.. ونوال من صف أول إعدادي وهي معاها وتعرف طبعا انها لا قالت بتسوي شي .. بتسويييه .. تمت ساكته وصدت عنها كأنها تتجاهل كلامها.. وردت غزلان مكانها ونشت حصه وسارت صوب غرفه المديره ودقت الباب ودخلت..
    حصه: السلام عليكم أبله..
    المديرة: مرحبا ببنتي حصه.. مرت ولدي الوحيد..
    حصه استحت ونزلت راسها..
    المديرة: فديتج والله.. تعالي برمسج يلسي..
    حصه: خير ابله.
    المديره: لا تقولين ابله محد هني..
    حصه: ههههههه.. خير امي..
    المديره: هي جي اباج.. سمعيني انا ما عيبني ابد الي صار يوم الأربعا.. موب راضيه عنه أبد .. بس انتي تدرين ماقدر اسوي شي.. لأن كل شي بيتاخذ على اساس انج مرت ولدي..
    حصه: ادري امي.. وانا مب متضايقه منج .. بس الله يسامحها
    المديره: بس صدقيني اذا في يوم من الأيام بدر منها اي تصرف ثاني تروحين على طول عند الأخصائيه لا تيين عندي عن يقولون انج تتمصلحين وواسطه ومن هالكلام.. تروحين عند أبله مريم الأخصائية وخليها تتصرف..
    حصه: ان شاء الله..
    المديره: واسمحي لي خذت من فسحتج.. روحي وسلمي على غزلان..
    حصه: ان شاء الله مع السلامه..
    ظهرت حصه من غرفة المديرة وهي تحس بإرتياح شديد من الكلام الي سمعته وايد فرحها وريحها.. ودخلت الصف وكانت مستانسه وهالشي الي غايض بنوال وربعها .. هذا معناته ان حصه ما اتهزبت.. وسارت عند غزلان وقالت لها السالفه ونشت وقالت لها بصوت عالي متعمدة..: هي نسيت.. أبله نعيمه اتسلم عليج..
    غزلان وهي تبتسم: الله يسلمها.. ويسلم غاليها..
    وتموا يضحكون ويسولفون يغايضون بنوال وربعها.. ومن بعد ما خلص الدوام حست غزلان بكآبه وتمت اتحاول ويا حصه انها بتدق حق وداد عشان تمر عليها وما تبا تركب الموتر ويا ابراهيم.. بس حصه ترجتها واشترطت غزلان شي واحد..
    حصه: الله يخليج بلا دلع..
    غزلان: بشرط..
    حصه: تامرين أمر..
    غزلان: قبل لا انا أركب الموتر تسيرين وتقولين لأخوج انه خل ينزلج انتي قبل لأن في كلام ابا اسمعه اياه..
    فجت حصه عيونها متفاجأة من رمسة غزلان.. : شو من كلام..
    غزلان: موافقة على شرطي بدون أسئلة بليز..
    حصه: اوكي.. يلا تعالي لأنه يتريانا..
    غزلان: اوكي..
    ومشت حصه بسرعه وركبت الموتر وغزلان تعمدت تمشي شوي شوي..
    حصه: السلام عليكم.. ابراهيم بسرعه قبل لا تركب غزووول بقولك شي..
    إبراهيم: بسم الله بالعه رادووو.. شو قولي؟
    حصه: نزلني انا قبل البيت لأن غزلان تقول في رمسة تبا تقولها لك قبل لا تردها البيت واناماعرف شو السالفه بس قالت اقولك جي..
    إبراهيم: انا مابا ارمسها..
    حصه: عشان خاطري يلا عاد..
    إبراهيم: افف انزين..
    حصه: يلا هذي بتركب..
    ركبت غزلان الموتر واتحس برجفه في جسمها كله.. وربكة غير طبيعيه واتحس ان قبلها جنه طبول هنود الحمر يدق بقوة كبيره.. وهي مرتبكه.. وإبراهيم نفس الشي طول الدرب يفكر ياترى شو الكلام الي بتقوله غزلان له.. شو الي بييه منها ..وصل حصه ونزلها وقف جريب باب بيت غزلان.. وهو يتريا غزلان ترمس الي حست ان لسانها انبلع.. ومرتبكه وايد..
    إبراهيم: سمعت ان في كلام تبين اتقولينه لي؟؟ ممكن تقولينه لأن مب حلوه انا موقف هني..
    غزلان كانت منزله راسها وتلعب بطرف الشيله.. تنفست نفس عميق وتغشت وبدت ترمس بصوت مبحوح: هيه.. إبراهيم انا غلطت في حقك وايد بس ماكنت اقصد اني اجرحك بتصرفي.. ولا كنت اقصد اضايقك فيه.. والله لا.. بس ما كنت احب انك تتعلق بشي اناماروم عليه .. ووافقت على خالد عشان اساعدك تنساني.. بس بعد ماتخلى عني عرفت قيمتك..بدت تنزل دموعها بس ماكان يشوفها ابراهيم كان يحس من صوتها انها تصيح كان وده لو يروم يحضنها ويهون عليها.. أو حتى يقاطعها ويقولها بصوت عالي..أحبج.. بس ماكان رايم.. ويوم عرفت قيمتك بديت احاول اكسب ودك بأي طريقه وماتحملت جفاف معاملتك وياي.. وهالشي الي خلاني احس بغلطتي اكثر واكثر.. وحسيت.. حسيت.. بدت تبلع ريجها.. .. لا مب حسيت.. قول متأكده من هالإحساس.. اني... اااا.. ااانننا.. فتحت باب الموتر وشلت شنطتها.. وبسرعه.. أحبك وسامحني..
    وظهرت من الموتر وصكت الباب بقو وربعت صوب بيتهم ودخلت.. تم إبراهيم مصدوم .. مب مصدق عمره معقوله ان الي كانت ترمس وياي هي غزلان.. لا مستحيل.. غزلااااااااااااااان المغروره تقول سامحني.. الصوت صوتها .. والبيت بيتهم.. بس لالالا.. مب معقول.. ماصدق غزلااااااان تقولها بنفسها.. سمعتها من حصه ما صدقت قلت يمكن حصه تبا تقرب من بينا.. واحين اسمعها منها هي.. دخل موتره في كاراج بيتهم ونزل من الموتر وتم يمشي وهو سرحان دخل البيت ونسى حتى يسلم عليهم.. وكانت حصه في هالوقت مبدله ثيابها ونزلت وياسه في الصالة ويا اهلها.. ويوم شافت ابراهيم في هالحال كان الفضول بيجتلها لو ماعرفت شو الي صار..استغربت زود يوم شافت إنه دخل حتى ما سلم على هله الي يالسين..
    ام إبراهيم: حصووو.. شوفيه ابراهيم؟؟
    حصه: ماعرف .. حالي من حالكم مب فاهمه شو بلاه
    أم إبراهيم: سيري شوفي اشفيه الولد..
    حصه نشت ولحقت ابراهيم عشان تشوف شوفيه.. ودقت عليه الباب دخلت عليه وشافته قاعد على السرير وفار غترته على الصوب الثاني ويطالع الأرض سرحان..
    حصه:ابراهيم شوفيك .... شوقالت لك غزلانوو
    ابراهيم رفع راسه تم يطالع حصه وساكت ..
    حصه: ابراهيم شوقالت لك خبرني..
    ابراهيم: غزلاااااااااان قالت اسف...مب قادر اصدق احين بس حست اني موجود احين... وينها عني طول هالسنين.. عذبتني.. خلتني اركض وراها شرات الجلب.. اخر شي فضلت واحد توه داش حياتها علي انا.. وبعد ما فرها شرات الجلاب.. تذكرتني؟؟ تذكرت ان في شخص مسكين يحبها ومجنون فيها.. اااااااااااه يا حصه خلاص تعبت تعبت..
    حصه تمت ساكته ومتأثره من كلام اخوها.. مب عارفه شو تسوي.. مب قادره تلوم حد ولا قادره تسوي شي..: انزين وانت شو بتسوي بتسامحها؟؟
    إبراهيم: اسمحي لي بكون قاسي هالمره.. ماقدر اسامحها.. مب مستعد اني العب هاللعبه وياها.. قولي لها ابراهيم عايفنج خلاص ما يباج.. امانه تقولينها لها..
    حصه تغايضت وظهرت من غرفته ونزلت عشان اتطمن اهلها ان ابراهيم بس متضايق من الدوام وتراكم الشغل وتعبان.. ومن بعدها ردت غرفتها وشافت ان غزلان حارقه تليفونها فوق 18 مكالمة.. ترددت انها تتصل تمت تتطالع رقم غزلان ومتضايقه.. ياربي كيف بجابلها.. شو اقول لها.. ابراهيم عايفنج خلاص.. لا ماروم.. حرام.. بتنصدم والله.. بس ابراهيم مأمني.. وأكيد هي بتسألني.. ياربي ساعدني..
    وفي هالوقت اتصلت غزلان.. تمت تتطالع الرقم شوي.. ومن بعدها ردت عليها..: الووو
    غزلان: وينج انتي؟
    حصه: كنت ياسه ويا اهلي تحت .. شو السالفه؟؟
    غزلان: انا الي اسألج... ابراهيم ماقال شي؟
    حصه سكتت .. شو تقول لها.. عايفنج خلاص..
    غزلان: ليش ساكته.. ردي علي.. شوقال ابراهيم؟؟
    حصه: غزلان.. مهما كانت ردة فعل إبراهيم اباج اتعرفين شي واحد,... والي هو بعده مجروح.. وبينسى السالفه مع الأيام بس يباله طولة بال.. يعني اصبري عليه شوي؟
    غزلان: انا ابا اعرف ابراهيم شو قال بالضبط؟
    حصه تمت ساكته..
    غزلان: حصوووووووووو لا تنرفزيني.. شو قاااااااااااااااااااال ردي علي؟
    حصه: غزلان اناماعرف شو اقول لج.. بس هو قالي اقول لج هالكلام امانه.. ابراهيم عايفنج.. مايباج..
    غزلان انصدمت يوم سمعت هالرمسه.. حبست انفاسها للحظه.. ومن بعدها انفجرت صياح وبندت الخط بويه حصه .. وتمت اتصيح... نشت من مكانها وسارت صوب غرفة هند.. وكلمت هند وقالت لها السالفه..
    غزلان: خلاص فقدت الأمل... ابراهيم كان املي انه ينسيني كل شي استوى تخلى عني كرهني..
    هند: خليه يولي.. انتي الف من يتمناج؟
    غزلان: بس ماظني يحبوني شرات ابراهيم..
    هند: يوم كنتي تدرين ان مافي حد يحبج كثر ابراهيم.. ليش صديتيه رغم انه كان ما يمل من المحاولة وانتي تصدين..
    غزلان تمت ضامه ويهها بكفوفها واتصيح.. : بس خلاص لا تلوميني والله اني ندمانه وااايد وااايد..
    هند: خلاص.. انتي اسعي له ولا تملين وتمي حاولي..
    غزلان: مستحيل.. انا قلت له الي في خاطري واعتذرت وانا انسانه لي كرامتي مب مستغنيه عنها..
    هند: غزلان لازم تتنازلين شوي.. ما يستوي انتي تشدين وهو يشد.. في النهايه حبل الوصل من بينكم بينقطع نهائي وصعب تردونه عقب..
    غزلان: ماااااااااااااااااااابا.. خلاص.. هو عايفني.. انا بعد عايفتنه ماباه.. بدتت اتصيح جربت منها هند وحضنتها.. بس والله حسيت بحبه من بعد ما تخلى عني خالد.. عرفت انه الوحيد الي حبني ..
    هند: لا تحاتين يمكن لحظه غضب قال هالكلام.. هو يحبج انا متأكدة .. وانا بسير هناك وبدعي لج من كل قلبي..
    رفعت غزلان راسها وتمت تتطالع هند في عيونها.. وتبتسم لها.. : انا اباج تدعين ربج دعاء واحد هو قلبج..
    هند نزلت راسها:الله كريم.. اتمنى والله ان ربي يحقق لي هالأمنيه ..
    غزلان: انتي طيبه.. ونيتج صافية .. وربي بيستجيب دعائج انا متأكده..
    هند ردت ابتسمت لغزلان وحضنتها وباستها من بعدها نشوا عشان يجهزون للفطور ما تم شي عليه..
    =-=-=-=-=
    بعد صلاة التراويح..
    كان علي ومحمد واهلهم كلهم يايين بيت بوسعيد عشان يسلمون عليهم لأن سفرهم اليوم الثاني..
    جاسم: تعالي مريوووم
    وداد: تدري عبوود ولدك وايد يشبهك أكثر من مريومه..
    جاسم: ههههههه.. ادريبه ها اسد على ابوه..
    محمد: اقول طالبنج طلبه هند..
    هند: آمر..
    محمد: ادعي ان الله يهدي اختج غزلان وتخفف من جدولها هذا الي ذبحني..
    غزلان: لا والله.. مب احسن بدا جسمك يضعف ما لاحظت..
    محمد وبشوق: احلفي.. لا خلاص هند غيرت رايي..
    الكل تم يضحك ودق الجرس في هالوقت كانت منى يايه عشان نشت هند عشان تفتح الباب ..دشت منى ويا هند والكل تفاجأ من حضورها وأكثرهم محمد.. الي ارتبك وتغير لون ويهه .. وعلي تم يطالع محمد بخبث ويضحك وياه.. بس محمد كان مطنش.. ويلسوا كلهم سوالف ويا بعضهم إلا محمد جنه نزل عليه الوحي وساكت ما يرمس بالمره ومنى كانت كل ما تحصل فرصه تصد صوبه تشوفه منزل راسه ويفكر.. ومحمد في هالوقت ماقدر يتحمل الوضع أكثر نش من مكانه وظهر برع البيت .. ومنى كان ودها تنش من وراه بس مارامت جدامهم عن يشكون بالموضوع.. تمت ياسه بس بالها مشغول بطريقه تقدر تروح له فيها.. شافت ان محد بينقذها من السالفه غير غزلان..
    منى: غزلان تعالي شوي..
    غزلان: هلا..
    منى وبصوت واطي: اقول انا ابا ارمس محمد في موضوع.. ممكن تلقين لي طريقه اقدر اظهر فيها واسير له من غير لا يشكون؟؟
    غزلان:اممممم فكري يا غزلان.. مخمخي.. ليش شو عندج؟؟
    منى: بعدين بقول لج..
    غزلان: لا اانا هالجمله تسبب لي حساسيه..
    منى: هههههه.. بخبرج والله بس بعدين..
    غزلان وبصوت عالي: اقول تعالي وياي برع براويج الأرانب مالوتنا الي نربيهم..
    هند صدت صوب غزلان مستغربه: عندنا أرانب في البيت؟؟ وين؟؟
    وداد: من متى هالكلام..
    غزلان : هيه انتوا مب عايشين في البيت شو..
    هادف: يا جماعه غزلان عندها سر تبا تقوله لمنى فتبا تظهر وياها.. عرفتوا شو يعني ارانب
    الكل تم يضحك..
    غزلان: هيه والله محد فاهمني غيرك فديتك.. يلا نشي
    نشت منى ويا غزلان وظهروا من الباب الخلفي..
    غزلان: يلا سيري صوب الحديقه من هني.. انا اترياج مب تتأخرين ترا بننكشف..
    منى: خلاص انتي راقبي الأرانب..
    غزلان: هههههه.. يلا سيري
    سارت منى وشافت محمد يالس في الطاوله الي برع يتعبث في تليفونه وسرحان.. تحنحنت عشان يحس بوجودها ومن شافها نش تصلب في مكانه ..
    منى: اشحالك محمد..
    محمد كان منزل راسه وهو وااااايد مرتبك حاس قلبه بيظهرمن مكانه: بخير.. وانتي؟
    منى: بخير..
    تموا ساكتين للحظه..
    منى: محمد يمكن تقول عني جريئة ويمكن ما تقول.. بس انا لأني مستعيله ولأني ابا اقول لك السالفه فلازم اتجرأ وارمس..
    محمد: شو السالفه؟
    منى: اسمح لي انا بالغلط سمعت الكلام الي دار بينك وبين علي ذاك اليوم..
    محمد في هالوقت تيبس صدق.. وصد عنها وعطاها ظهرها .. حاس ان ويهه احترق من الفشيله..
    منى: انااسفه.. بس بغيت اقول لك شي واحد تحطه في بالك وصدقني ما ابالغ في كلامي ابد.. محمد انت انسان 100 وحدة تتنمى شراتك وانا اولهم.. طيبه وأخلاق وحسن.. وإلتزام.. وأهل عسل.. بس اباك تعرف شي واحد لو اني قابلتك وعاشرتك اكثر من أحمد كنت بتسكن قلبي مب بس عقلي.. لكنك قدرت بإسلوبك وتعاملك الطيب تسكن بالي.. بس قلبي سكنه أحمد.. ادري هالكلام بيضايقك.. بس ما حبيت اني اقص عليك.. وفي نفس الوقت مابا اخسر عشرتك الطيبه..
    محمد ابتسم وصد يطالعها.. ارتاح من كلامها.. وكبر في عينها زود.. حس بالفرق الي بينها وبين اخت آمنه.. ااااااه .. ليتج كنتي من نصيبي.. بس بعد أحمد يستاهل وحده مثلج.. : افا عليج.. عزيزه وغاليه متى ما يكون وكيف ما يكون.. والله يهنيج ويا أحمد.. احمد انسان محترم ويستاهل وحده مثلج..
    نزلت راسها منى من الحيا.. ومشت عنه بسرعه وردت لغزلان الي كانت ياسه وسرحانه.. تفكر في إبراهيم .. والي قاله له.. معقوله عافني لا لا لا.. مستحيل..
    منى: يلا خل ندخل تأخرنا..
    غزلان: ها..
    منى: لا انتي بالج مب وياي.. حوووو
    غزلان: هههههه.. يلا
    منى: غريبه الفضول ما اشتغل عندج ولا لايكون سمعتي الكلام؟
    غزلان: افا عاد انا ماتوصل فيني لدرجة التجسس
    منى: ههههه.. انزين بخبرج السالفه مثل ما وعدتج..
    محمد في هالوقت دش البيت عشان محد يشك في السالفه.. ومنى تمت تمشي شوي ويا غزلان وقالت لها السالفه.. تمت غزلان مبهته وكل شوي تقول لمنى عيدي مب فاهمه..
    منى: ماحيدج غبيه وخصوصا في هالسوالف
    غزلان: شو اسوي ياختي.. وحليله محمد.. ربي يرزقه ببنت الحلال الزينه..
    منى: ان شاء الله
    غزلان: ماعليه ها احمدو حسابه وياي عسير.. ليش ما خبرني عن قصة الحب هاي؟؟
    منى: هههههههه
    غزلان: تضحكين ويا هالضروس.. دشي يلا بسرعه.. يا حرم أحمد..
    منى: ويا ويهج..
    دشت منى عندهم وتموا قاعدين يكملون سوالفهم عالساعه 11.30 ظهرت منى وردت بيتهم.. ومحمد من بعد الكلام الي سمعه من منى تفاعل وياهم في السوالف وقام هو أكثر واحد يسولف من فرحته وراحته.. صح تضايق انه خسرها كزوجه... بس كسبها كإخت يعزها وتعزه.. علي استغرب حالة محمد .. شوفيه .. شو هالتغيير الي صار في لحظه وحده..
    علي: محمد أخبرك..؟
    محمد: هلا؟
    علي: شوفيك؟
    محمد: شوفيني.. مافيني شي ليش؟
    علي: لا فيك شي.. مب طبيعي
    محمد: خيييييييييبه مب طبيعي مرة وحده؟
    علي: هيه.. شو السر.. منى قالت لك شي..
    محمد: هي والله هالإنسانه ريحتني بطريقة ما تصورها ما خلتني معلق في وهم
    علي: انا قلت لك البنت اكيد مايله لك وتباك..
    محمد: لا روح انت بعد.. هي ما تباني بس قالت لي كلام خلتني صدق استانس وارتاح نفسيا..
    علي: شو من كلام
    محمد قال لعلي السالفه وعلي ابتسم .. هو بعد اعجب في شخصية منى.. جرأتها وطيبتها.. قلبها الصافي..: وحليلها..
    محمد: والله اني اعجبت في هالبنت زود.. ربي يوفق أحمد وياها..
    علي: هي والله.. بس طلع هالأحمد مب هين ها.. من تحت لين تحت..
    محمد: هي والله.. بس ها اخبرك الدور عليك.. استغل السفر هذا
    علي: منو قالك ما بستغل.. احس هالسفرة بتقربني منها زووووود
    محمد: ربي يهنيكم ويجمعكم علي خير..
    علي:اااخ بس لو هالإنسانه شوي تخف عنادها.. بس الي اباه احين شي واحد... ربي يسوي معجزة وتشفى..
    محمد: ربك قادر على كل شي
    علي: والنعم بالله..
    ومن بعدها الكل ظهر من بيت بوسعيد بعد ما سلمو على بوسعيد وهند وعلي رد بيتهم عسب ينامون لن وراهم درب سفر والساعه 8.00 لازم يكونون في المطار..






  4. #114
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=
    غزلان في هالوقت ما رامت ترقد.. كل تفكيرها في إبراهيم والكلام الي قاله... الله يسامحك ليش صرت قاسي حتى بعد ما إعتذرت واعترفت لك اني غلطانه.. اااااه ياقلبي.. ليش كل شي ضدي.. مب قادره والله مب قادره.. يارب حنن قلبه علي .. وينه ابراهيم الي يدور راحتي دواره.. ويهمه الي في خاطري ...ز معقولة صار بهالقساوة كلها؟؟ ... ماصدق.. مانسى حبي أكيد .. بينسى حب الطفولة في يوم وليلة مستحيييييييل ..
    دشت عليها وداد في هالوقت وشافتها واعيه فتحت الليت وابتسمت لها وهي ردت الإبتسامه..
    وداد: ليش الحلوة مب راقدة للحين..
    غزلان: مافيني نوم..
    وداد راحت صوبها .. ويلست عندها عالسرير وحضنتها: فديت اختي الي مافيها نوم.. وليش مافيها نوم؟؟
    غزلان: ماشي بس جي..
    وداد: شو تتحريني غبية لهالدرجة ولا كنج كبرتي على ايدي.. غزلان انا اختج العودة وممكن تقولين عني شرات امج.. واعرفج اكثر مما انتي اتعرفين نفسج.. وادري الي في راسج الصغير هذا شو يدور..
    غزلان حست بضيجه وودها تصيج في حضنها.. حطت راسها على جتف وداد وبدت اتصيح بحرقة.. : وداااااااااد.. ساعديني شو اسوي.. والله احترت
    وداد: انا هند قالت لي السالفه اليوم.. وانا مادري شو اقول.. بس انا بقولج شرات هند اصبري عليه شوي.. وحاولي مرات ومرات
    غزلان: مابا .. انا لي كرامتي انا رمسته هو شخصيا وبجرأة وردني.. ماسويت شراته يوم كان يعترف بحبه يقول لحصه عشان تقول لي.. عمره ما واجهني .. بس مب قادرة اتحمله زود دخيلج وداد..
    وداد: اناماقدر اغصبج عشي..
    غزلان : وداد
    وداد: لبيه..
    غزلان: اباج انتي الي اتوصليني واترديني من اليوم وساير مابا اشوفه مابا مابا..
    وداد: افا عليج وانا كم غزلان عندي في الدنيا تامرين امر افا عليج..
    غزلان: ربي لا يحرمني منج..
    بدت تمسح دوعها .. وابتسمت.. وباست وداد على خدها.. وحطت راسها على ريل وداد وتمت وداد تلعب بشعرها.. : شو اخبارج ويا سلطان..
    وداد: الحمد لله بخير..
    غزلان: وحليلكم والله جنكم عصافير..
    وداد: ههههه.. لا يمكن ارانب ..
    غزلان:ههههههههههههههههه.. اتصدقين
    وداد: اسميج انتي عليج شفرات عجيبه..
    غزلان: شو اسوي .. غزالووو الشيطانه تراني
    وداد: هي والله شيطانه.. انزين ما قلتي لي وين ناويه تدخلين اي جامعه ولا كلية؟؟
    غزلان: والله اانا افكر ادخل الكلية
    وداد: الكلية؟؟.. بس انا احس جو الكلية مب جو دراسة أبد..كله لعب وسخافات..
    غزلان: بس انا سايره ادرس ماعلي من الجو
    وداد: اها.. شو من تخصص ناوية انزين؟
    غزلان : ان شاء الله قسم العلوم الصحية... مابين المختبرات او الصيدلة..
    وداد: اظني لو تبين مختبرات لازم تسيرين كلية الشارجه.. واذا صيدلة ترا في دبي..
    غزلان: هيه.. بس انا مابا كلية دبي مب مرتاحه لجوها.. ومن كثر السوالف الي اسمعها مادري راسي يشوب منها الصراحه...
    وداد: خلاص سجلي على كلية الشارجه
    غزلان: ان شاء الله.. بس احين لازم افكرفي النسبه..
    وداد: هيه..... اهم شي احين النسبه الحلوه.. الي ترفع الراس..
    غزلان: لا تحاتون بييب اعلى من نصور..
    وداد: ربي يوفقكم.. انزين انا بسير بس اباج ترقدين فاهمه .. والصبح ان شاء الله انا بوصلج..
    غزلان: اوكي..
    ظهرت وداد من غرفة غزلان.. وغزلان شلت تليفونها واتصلت في حصه..
    حصه: الووو.. ليش مب راااااقده ها؟؟
    غزلان: ليش الكلام الي قاله اخوج يخلي الواحد يعرف طعم النوم.. سمعيني .. انا ما بيي وياكم باجر روحوا من غيري .. خلاص من اليوم وساير وداد بتوصلني..
    حصه: غزلان عاد اشعليج منه.. عشان خاطري..
    غزلان: مالي بارض اجابل ويهه الخقاق .. شايف عمره.. اذا هو ما يباني مره انا ماباه 10.. شو يباني ابوس ريله يعني..
    حصه سكتت وتضايقت في خاطرها.. : انزين انا مالي خص..
    غزلان: ادري فديتج انتي والله شيخة الكل..
    حصه: فديت عمرج.. عيل تعالي وياي
    غزلان: مابا والله.. خلاص انا باجر بسير ويا وداد اوكي
    حصه: اووووكي نشوفج في الصف..
    غزلان: ان شاء الله.
    وبندت غزلان عن حصه وحطت راسها ونامت.. حصه تمت اتفكر وتضايقت.. طول عمرها تمنت ان الأمور تتحسن ويوم بدت تتحسن ابراهيم خرب كل شي.. نامت وهي حاز في خاطرها موضوع ابراهيم وغزلان.. وحالهم..
    =-=-=-=-=
    يوم الأحد الساعه 7.00 الكل ناش من وقت عسب يتجهز يروح المطار.. وغزلان طبعا وراها مدرسة ماتروم تغيب.. وعلي كان مقرر اييهم الصبح ويا محمد عشان يوديهم.. وشافته غزلان وسلمت عليه وعلى هند وابوها عساس وداد اتوصلها المدرسة..
    هند: حطي بالج من عمرج اوكي..
    غزلان: بتوله عليج.. ماتطولون فاهمين.. بسكم اسبوع.. مع اني ماكنت بخليكم لأنكم سايرين من دوني بس يلا ماعليه سماح بس هالمره
    علي: وايد كريمة ماشاء الله..
    وداد: يلا بتتأخرين
    غزلان: يلا باااااي.. باباتي.. أحبك واااااايد ادعي لي اييب نسبه حلوه واهم شي ربي يسهل امتحان الفيزيا..
    بوسعيد: روحي ربي يحميج ويحفظج..
    وظهرت من البيت ويا وداد وركبت الموتر وساروا المدرسة..
    =-=-=-=
    إبراهيم: وينها هاي ربيعتج بتأخرنا..
    حصه وبضيج.. وهي منزله راسها: ما بتيي ويانا خلاص
    إبراهيم: فكه
    حصه صدت صوبه اطالعته بنظرة ونزلت راسها وسكتت..
    ابراهيم: شو جنه كلامي ما عيبج
    حصه: احين انت عايفنها هي ولا انا بعد؟؟ شوفيك علي؟؟
    ابراهيم تولم في خاطره ليش كلم حصه بهالإسلوب: اسف ماكان قصدي.. لو اكره الدنيا كلها الا انتي..
    حصه تمت ساكته وماردت عليه

    =-=-=-=-=

    شو الحال من بين غزلان وإبراهيم بيستمر ولا بيحصل تغيير؟؟
    سفر العمرة هذا.. ممكن يكون فاتحة خير في حياة هند وعلي؟؟
    خالد.. بينساها؟؟
    آمنه.. شو بتسوي؟؟
    منى ... وأحمد... ومحمد.. ؟؟
    تحياتي






  5. #115
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 35 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: تم المصالحة بين غزلان وأحمد.. إعتراف منى لمحمد عن مشاعرها صوبه.. واعتذار غزلان من إبراهيم وصد إبراهيم لها.. ندم آمنه وإحساسها بالذنب.. وسفر علي وهند وبوسعيد للعمرة.. وإصرار خالد على حبه لغزلان..
    =-=-=-=-=-=-=
    هند وعلي وبوسعيد وصلوا المطار وعلى طول سار علي خلص كل الإجراءات ودعوا محمد وساروا صوب البوابه رقم 3 عشان يركبون الطياره..
    هند: اسميني مستانسه من الخاطر والله ..
    بوسعيد: لعلج دوم مستانسه يا بنتي ربي يفرح دووم..
    علي: تدرون انا آخر مره سرت فيها العمره وانا عمري 13 سنه يوم رحت ويا أمي وأبوي وجاسم..
    بوسعيد: أحين غير المكان بيكون أكيد .. يعني انت ساير لها قبل 11 سنه.. أحين معدلين وموسعين ومضبطين..
    علي: أكيد.. اصلا المكان بوجود الكعبة يحلى
    هند: ربي يقدرنا وانسير الحج ان شاء الله
    علي + بوسعيد: ان شااء الله..
    ركبوا الطياره وقعدوا في أماكنهم..
    =-=-=-=-=
    حصه دخلت الصف ولقت غزلان قاعده وتكتب على الدفتر.. ابتسمت وراحت صوبها وسحبت عنها الدفتر..
    حصه: صباح الخيييييييير
    غزلان رفعت راسها وابتسمت ابتسامة خفيفة : صباح النور
    حصه: نشي خل نتمشى لين ما تبدأ الحصة الأولى
    غزلان: مالي بارض والله
    حصه: واذا قلت لج عشان خاطري
    غزلان: ماعاش الي يكسر بخاطرج..
    نشت غزلان وظهرت ويا حصه من الصف عشان يتمشون..
    حصه: غزلان ماعليج منه احين صدقيني ما يقصد شي..
    غزلان: حصه دخيلج لا اتيبييييين لي طاريه مابا اسمع عنه شي..
    حصه: بس ..
    غزلان وهي تقاطعها: لو تبيني اتمشى رجاء غيري الموضوع
    حصه: أوكي..
    ======================
    وداد بعد ما نزلت هند راحت الدوام.. وصلت الدوام ومن دشت المكتب شافت في المكتب باقة ورد كبييييره حمرا.. تفاجئت من الخاطر.. استغربت منو الي يايب الباقة هذي.. شافت في بطاقة معلقة عليها سارت وشلت البطاقه وقرتها ارتسمت على ويهها ابتسامه عريضه.. : فديته والله.. ربي لا يخليني منك يا سلطان..
    على طول قعدت على المكتب وشلت التليفون واتصلت عليه.. مارد عليها.. تمت تتصل.. وصل لها مسج..
    سلطان <<مابا أرد أخاف من حبي وشوقي أخرب صيامي.. خلني جيه أحسن>>
    ضحكت على المسج الي قرته وردت التليفون مكانه وكانت كل ما تشتغل شوي ترفع عينها وتطالع الورده وتبتسم.. ومن بعد ساعه تقريبا ياها الفراش وياب لها كوب الجاي ومعاه جيس كبير.. استغربت..
    أمين: سلام عليكم ماما
    وداد: وعليكم السلام.. شو ها أمين؟؟
    أمين: هذا كيس مشان إنتي في واحد نفر يجيب هذا كيس قول عطي حق ماما وداد…
    وداد: حقي أنا .. من منو؟؟ منو هالنفر؟؟
    أمين: مافي معلوم ماما.. انتي سوفي يمكن في نيم..
    وداد: هات.
    شلت وداد الجيس وفتحته.. شافت فيه بوكس.. فتحت البوكس.. شافت فيه طقم عطور.. وساعه ألماس.. وعلبة ثانيه. فتحتها انبهرت من الطقم الي شافته.. وفيه بطاقة..
    كان ودي ملجتنا اتكون أحلى من جيه.. واهدي لج هذا الطقم والبسج اياه.. بس انتي ادرى بالظروف.......... أحبج
    تفاجئت زود.. فعلا سلطان فاجئها بالحركه هذي... تمت تتصل فيه وهو معاند ما يرد جان اتطرش له مسج
    إذا مارديت علي بغلق التليفون ومابكلمك
    سلطان من قرى المسج على طول شل التليفون واتصل عليها..
    وداد: الوو
    سلطان: هلا.. هلا بالورد.. هلا بالجوري.. هلا بالفل.. هلا بكل شي حلو في هالدنيا
    وداد تمت تضحك بصوت خفيف من الخجل..
    سلطان: قلت لج لا تخليني ارمسج ماروم اتحمل هالضحكه وهالرقه.. وداد. تمي مكانج انا ياينج أحين
    وداد:وين اتييني اتخبلت... انا في الدوام
    سلطان: ما يهمني ابا الناس كلها تعرف انج ملكي. انج حرم سلطاااااااااااااااااان
    وداد: اقول ياريتني ما دقيت باي باي
    سلطان: فديتج.. اليوم الفطور والسحور عندكم ..
    وداد: هههههههه اوكي حياك
    سلطان: غصبن عنج.. ولا نسيتي اني ريلج
    وداد: ليش انا اقدر اصلا
    سلطان: اتحسبت..
    وداد: شكلك ما تبا اتبند وايد اطول في الرمسه
    سلطان: الصراحة ما ودي
    وداد:بس انا ودي لأن وراي شغل اخلصه
    سلطان: اففف مابا شي يشغلج عني
    وداد: ماعاش الي يشغلني عنك
    سلطان: لا لا لا.. انا اليوم صيامي بيخترب.. اقول يلا باي
    وداد: ههههههههه...باي
    وبند عنها .. وكل واحد فيهم مستانس ويحمد ربه على هالنعمه ان الله جمعهم بعد هالسنين كلها..
    =-=-=-=-=-=
    الساعه 12.00 كانو علي وهند وبوسعيد واصلين مطار جدة.. وراعي الحملة كان يترياهم عشان يركبهم الباص الي بيوديهم لمكة عشان يعتمرون لأنهم كانو جاهزين ومحرمين..
    هند: افففففف متى بنوصل
    علي: تصبري انزين شوي.. خلج صبورة
    هند: انا ربي رزقني بنعمة الصبر من زمان.. وهالشي الي خلاني اعيش للحين...
    علي بصوت واطي عن يسمعه بوسعيد الي كان مشغول وياراعي الحملة: وهالشي الي خلاج تصبرين عني
    هند رفعت راسها اتطالعته ونزلت راسها من غير لا تنطق بأي كلمة..
    علي: هند.. ارجوج ف..
    قاطتعته هند: تتوقع نحن في مكان يسمح لي افكر في هالشي
    فقط علي من ردها وسكت.. : انتي دومج اتصديني مب عسب المكان.. عسب انج بس تبين اتصديني وبس..
    ومشى عنها وسار صوب بوسعيد عشان يشوف راعي الحمله.. وكانوا وياهم حريم ثانين في الحمله قربت منهم هند وتمت ترمس وياهم وتعرفت عليهم عشان ما تكون وحيدة..
    هند: شو اسوي.. بعد ربكم..
    عنود: وحليلج يا هند.. والله وطلعتي راعية سوالف..
    هند: هههههههه.. قعدة البيت اتخلي السوالف كلها اتصير وتظهر
    عنود: صدقج.. بس مافكرتي تشتغلين ولا تكملين دراستج؟؟
    هند: حالتي الصحية ما تسمح
    عنود: هييييييه.. ربي يعينج ويشفيج..
    هند: الله يسمع منج
    وفي هالوقت نادى راعي الحملة على الكل عشان يركبون الباص ويروحون صوب مكة ويعتمرون.. وهم في الدرب طول الدرب كان يرددون التلبية.. ويقرون أدعية.. وقبل ما يوصلون قام شيخ الحملة ويعطيهم التوجيهات الصحيحة عشان يأدون المناسك الي عليهم من غير ما يغلطون في شي..
    وصلوا مكه بعد ساعتين كانو على الساعه 3.30 في مكه.. نزلهم الفندق انتركونتيننتال أبراج مكه.. وحطو أغراضهم ونزلوها وتمسحوا وساروا صوب الحرم.. طبعا هذا الفندق كان مقابل بوابة الملك فيصل يعني جريب من الحرم واااااايد وبسرعه طلعوا الكل عشان يعتمرون ويتحللون من بعدها..
    راحت هند ويا ابوها وعلي ودخلوا الحرم..
    علي: هند أول ما تطيح عينج على الكعبة ادعي بالي في خاطرج وان شاء الله مستجاب..
    هند: هيه ادري..
    أول ما دخلوا كان علي منبهر في المكان حاس بوسعة المكان ونوره الغير طبيعي الي في الحرم.. ومنظر الناس وهم مندمجين في العبادة والصلاة.. والطاعة.. وريحة المسك الي مالية المكان كله.. مشوا وخطواتهم .. في اللحظه الي طاحت عينهم على الكعبة من غير لا يحسون بأعمارهم نزلت الدمعة من عينهم من هيبة هذا البيت.. والناس اطوف حوله.. وكل واحد فيهم رفع ايده وخشع وبدا يدعي بالي في خاطره.. وقبض بوسعيد ايد هند وعلي كان يمشي وراهم عشان محد يزاحمهم .. ومشوا عشان يوصلون للعلامة الخضرا المجابلة الحجر الأسود.. عشان يبدأون الطواف.. وكبروا وبدوا من بعدها يطوفون .
    وكل واحد خاشع وكل تفكيره في الله والعبادة .. وطلب التقرب.. يدعون بالي في خاطرهم وكلهم أمل في الإستجابه.. خصوصا هند الي كانت منهاره وهي اتصيح وتدعي ربها وابوها كان لاف ايده على ظهرها عشان تكون بقربه وماتتعب.. وعلي طبعا وراهم.. وخلصوا أشواطهم السبعة وراحوا صلوا الركعتين خلف مقام إبراهيم.. وكان مأذن العصر وقتها صلوا العصر جماعه ومن بعد ما خلصوا راحوا صوب الصفا والمروة عشان يكملون آخر منسك من مناسك العمرة ومن بعدها الحلق وينتهون من كل شي..
    ومن بعد ما خلصوا ساروا صوب الفندق لأن ما تم شي على اذان المغرب.. كانوا ماخذين جناح فيه غرفتين وصاله.. غرفة لهند والثانيه لبوسعيد وعلي.. واتصلوا في البلاد عشان يطمنونهم انهم وصلوا بالسلامة..
    هند: الووو أمي.. فدييييييتج والله ولهانه عليج.. ليتج ويانا..
    أم سعيد: فديت بنتي انا.. ياريت والله.. ماعليه المرات اليايه بكون وياكم..
    غزلان تصرخ من بعيد: وانا انا بعد..
    هادف: انتي بالذات خلج هني...
    غزلان: ليش بالله بنت البطه السودا؟؟
    ام سعيد: اسكتوا خلوني اسمع.. هلا امي.. تدرين بهم اخوانج كيف حشرة..
    هند: هي ربي يخليهم ويحفظهم..
    تمت هند اترمس الكل وغزلان ما صخت عن التوصيات.. والأدعية الي تباها تدعيها لها.. ومن بعدها علي وبوسعيد رمسهم وبندوا الخط وكان باقي خمس دقايق وبيأذن.. نزلو صوب مطعم الفندق عشان يفطرون ومن بعدها يلحقون على الصلاة في الحرم..
    =-=-=-=-=-=






  6. #116
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=-=
    الإمارت..
    في بيت آمنه.. كانت كعادتها منهارة .. بس هالمرة غير.. كانت مصممة على شي انها اتسويه لا محال.. وظهرت من الغرفه ونزلت صوب الميلس شافت أبوها ومرت ابوها قاعدين..
    آمنه: السلام عليكم
    ..: وعليكم السلام
    مرت ابوها: اخيرا ظهرتي من هالجحر الي مقعده روحج فيه
    صخت عنها امنه وماعطتها سالفه وماردت عليها.. : ابوي بغيتك في موضوع
    مرت ابوها: يعني يا عمتي ظهري عشان اقدر ارمس براحتي..
    ابوآمنه: لا إله إلا الله.. شو هاليوم الي مابيمر على خير.. شوفيج ياحرمة البنت ماقالت شي انزين
    مرت ابوها: انزين انا طالعه بخليكم
    ظهرت مرت ابوها من الغرفه وخلتها ويا ابوها..
    بوآمنه: خير يا بنتي قولي..
    آمنه: أبوي انا فكرت وصار لي كم يوم ما ارقد عدل وانا افكر بهالكلام الي بقوله وهالقرار الي بتخذه..
    بوآمنه: عساه خير..
    آمنه: أبوي انا مالي غناة عن ريلي وعيالي..
    بو آمنه: أحين خليتيني اتأكد إني عرفت اربي عيالي عدل.. هي يابنتي كان ودي اقولها لج بس بعد ما تهدين شوي.. وزين يوم ظهرت منج.. والريال لو ماكان شاريج من بعد الي سويتيه جان مايانا وطلب منج اتردين له
    آمنه: وانا هالي اقوله... وانا متندمه على كل شي سويته.. ومستعده استسمح من عمي وعمتي ومحمد .. بس علي مب موجود ولا كنت بعد بستسمح منه.. لأنه بسببي اغترب عن بلاده وهله
    بوآمنه: بس يا بنتي ماباج اتردين يوم ويومين زينه ومن بعدها تردين على حالج
    آمنه: لا يابوي.. خلاص انا فكرت وعاهدت نفسي انسى كل ماضيي..
    بوآمنه: وكيف ناويه اتردين له؟ تبيني ارمسه.. انا ماروم الصراحه
    آمنه: لا أبوي ما ارضاها عليك انك اتذل عمرك.. وانا الي لازم اسوي هالشي.. وبرمس جاسم باجر بسير له مقر شغله
    بوآمنه: خير ماتسوين يابنتي.. ربي يوفقج ان شاء الله
    آمنه نزلت راسها وتمت سرحانه شوي..
    بوآمنه: شوفيج يابنتي؟؟
    آمنه: بس اخاف..
    بوآمنه: شو منه؟؟
    آمنه: أخاف ما يوافق يرد لي.. ومايسامحني..
    بوآمنه: يوم بيشوف النظره الي انا اشوفها احين في عيونج.. والحال الي وصلتي له من بعدج له ولعيالج.. صدقيني بيردج.. وجاسم ريال وايد زين وطيب..
    آمنه: هيه والله وانا اشهد.. طول السنين هذي الي عشتها وياه عمره ما جرحني ولا قالي كلمه تضايقني بعكسي انا الي ماكان يهمني شي غير اني اسوي مشاكل..
    بوآمنه: الحمد لله ان الأمور يت على هذي الحد ومازادت.. وأهم شي الندم والنيه يا بنتي.. وربج بيسهل..
    آمنه ابتسمت لأبوها وظهرت من الميلس مستانسه وخايفه في خاطرها من ردة فعل جاسم كيف بتكون. شو بيقول لها.؟؟ بيذلها وبيردها.. ولا بيسامحها.. لا مستحيل.. جاسم يحبني وبيني وبينه عشره وعيال مستحيل إنه ما يسامحني..
    تمت آمنه سرحانه ويا أفكارها الي توديها واتييبها وتتريا باجر بفارغ الصبر..
    =-=-=-=-=
    الساعه 9.00 بتوقيت الإمارات
    في إستراليا
    سعيد كان يالس ويا وضحان ربيعه في المكتبة العامة يحضرون دروسهم ويراجعون..
    سعيد: أخبرك نواف وحمود مب يايين اليوم ؟؟
    وضحان: مدري.. بس اليوم قالو إنهم بيروحون السينما ..
    سعيد: اهااا
    وضحان: سعيد.. شوف من الي جالس في الطاولة الي وراك..
    صد سعيد وراه عشان يشوف من الي قاعد انصدم وبسرعه رد صد صوب وضحان: خس الله ابليسك تدري بي ماحب اشوف شيفتها ليش اتقولي؟؟ .. وانا اتحسبت حد مهم احين اخر شي تظهر هاااااااي
    وضحان: ههههههههه..
    سعيد:احين كيف اذاكر واركز..مجرد فكرة ان هاي الشيفه هني.. اكتئب.. الله يسامحك
    وضحان: والله جد.. انك كاسر خاطري..
    سعيد: هيهيهي.. وحليله خاطرك مووول علي.. اشوف غثيتني..
    وضحان: اقولك تراها جايه صوبنا
    سعيد فج عيونه: إحلف.. اقول انا رد الشقه ..
    وضحان: إستهدي بالله.. انت اشفيك.. بس انت يوم شفتها مالاحظت شي يديد..
    سعيد: شي يديد مثل شو.. تراها هي هي .. شو الي يديد يعني..
    وضحان: إسكت فضحتنا.. هذي وصلت ..
    أفنان جربت صوب طاولتهم وقفت مجابل سعيد.. : السلام عليكم...
    سعيد كان في هالوقت منزل راسه مندج في اوراقه.. : وعليكم السلام..
    وضحان رد عليها السلام من قبل سعيد صدت أفنان صوب وضحان وابتسمت في ويهه وهاي اول مره اتسويها..: اشحالك وضحان ؟؟
    في هاللحظه كل من وضحان وسعيد اتعجب وماصدق الي يسمعه.. رفع راسه وفج عيونه زود من الي شافه مب مصدق المنظر الي جدامه تم يتمعن ويطالع في افنان.. ومب مصدق وهي كانت منزله عيونها تتطالع الأرض
    وضحان: بخير ربي يعافيج انتي شخبارك؟؟
    أفنان: الحمد لله.. اشحالك سعيد؟؟
    سعيد حس نفسه مبلم مب قادر يرمس ولا يقول أي شي... : ها.. انا....بخير...
    أفنان: انزين عيل انا شفتكم هني وقلت مب حلوه لازم اسلم على الأقل.. يلا عيل برايكم انا سايره..
    وضحان : الله وياج..
    سعيد نزل راسه وبعده مب مصدق من الي صار.. وضحان كان يكلمه بس سعيد ما يرد عليه..
    وضحان: لا بالله خذت عقلك وسارت.. سعيييييييييييييييييد
    المراقبه في المكتبه وهي محرجه ليش إنه وضحان علا صوته.. :
    Excuse me don’t shout…you are in the library you must be quite…
    سعيد ضحك على وضحان وهو شكله قافط يوم صرخت عليه المراقبه.. : تستاهل. حد يزقر حد بهالصوت ..
    وضحان: ايش اسوي.. ماهو انت ما تسمعني.. مادي في ويش سرحان..
    سعيد: مستغرب.. معقوله افنان تغيرت لهالدرجه..
    وضحان: ايه اتصدق.. أول مره اتكلمني وتسلم علي..
    سعيد: روح انت لا .. انت تطري السلام... هالشي مب مستغرب منه.. لأنها مزاجيه ومتى مابغت تسلم اتسلم ومتى مابغت ما تسلم..
    وضحان: عيل من شو مستغرب؟؟؟
    سعيد: من شو بعد.. لا استويت اماراتي اصيل.. هههههههههه
    وضحان: لازم دامني عاشرتك طول هالمدة..
    سعيد:وحليلك
    وضحان: لا تغير الموضوع.. وقول لي.. من شو مستغرب..
    سعيد: أفنان تحجبت..
    وضحان: هههههههههه.. صار لها فترة طويله للحين ..
    سعيد: إحلف.. والله..
    وضحان: أي والله.. اسميك انت مب عايش معانا..
    سعيد: انا من ردت من البلاد وماشفتها كيف بعرف..
    وضحان: اصلا من قبل لا ترجع وهي تحجت.. أول ما دخلت الجامعه وهي متحجبه الكل تم يطالعها ومستغرب.. قاموا يطلعون عليها كلام.. أونه اكيد شعرها كله طاح وصارت صلعة فاتحجبت.. و و و ..
    سعيد: زين والله.. ربي هداها أخيرا.. بس ليش؟؟
    وضحان: هههههههههه... سير إسئلها .. توك اتقول لي ما تشتهي شيفتها.. واحين تسأل وتتخبر عنها..
    سعيد: بس فضول لا غير..
    وضحان: فضووووووووول متأكد
    سعيد: خسك الله من ريال.. هيه فضول..
    وتموا قاعدين لين ما خلصوا دراستهم وردوا الشقة..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت بوسعيد
    غزلان وهي تصرخ: عععععععععععععععععععععععععع
    هادف: اعوذ بالله من هالصوت.. اشفييييج؟؟
    غزلان: مقهوووووووره والله
    هادف: ليش ان شاء الله؟؟؟
    غزلان: أكره المدرسة والله لولاها جان انا وياهم هناك..
    هادف: ههههه انا قلت شي احين... انتي دوم جي ماعندج سالفه
    غزلان: جب جب.. انت محد يشكي لك همه..






  7. #117
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    هادف: عاد الله والهم مادري شو اقول عنه.. صخي صخي..
    غزلان ربعت وشلت التليفون واتصلت في ناصر: الو ناصر..
    ناصر: هاااااااا
    غزلان:ها في عينك لعلها البط.. شو ها بعد.. كم مره اعلمك قول نعم..قول لبيه.. شو هاي بعد؟؟
    ناصر: ويا ويهج نعم
    غزلان: اباك اتقول لأحمدوا يتصل فيني فاااااااهم.. ابا اكلمه محد يفهمني غيره
    ناصر: لا لا لا بدت بنت العم اتهيني.. ليش انا وين سرت..
    غزلان: جب لا انت وهدوف نفس الشي ما تنفعون..
    ناصر: بعد كبرت البنت وقامت اتقول جب..
    غزلان وهي معصبه: احين شو بتقول له ولا شو؟؟
    ناصر: انزين انزين.. بس حطي في بالج اني زعلان منج..
    غزلان: افااااااااااااااا تزعل والله ما اقصد بس صدق طفرانه
    ناصر: ماعليه..
    غزلان: يلا عااااد نصورررررر
    ناصر: ليش انا اروم ازعل .. لو احاول بعد ماقدر..
    غزلان: فديتك والله عسل..
    ناصر: يلا خليني احين اذاكر علي امتحان اقتصاد باجر...
    غزلان: اوكي لا تنسى..
    ناصر:ان شاء الله
    بندت عن ناصر وتمت ماسكه التليفون واتدور في البيت.. : اتصل في منووو .. في منووو.. اممممم فكري يا غزوووول
    هادف: والله افتر راسي سايره وراده شو هالحال.. قعدي مكان واحد..
    غزلان:هيه بتصل في محمد.. بشوف شو اخبار الريجيييييم
    هادف: هذا محمد كاسر خاطري لأنج الطبيبه المعالجة مالته..
    غزلان: جب انت...
    محمد رد عليها وهي كانت اتقول جب: خيبه خيبه خيبه.. ليش عاد؟؟ ماقلت شي..
    غزلان: اوبس.. مب لك هاي.. هاي لهدوف الغبي..
    محمد: ههههههه وحليله.. انتي محد يسلم من لسانج
    غزلان: اخبرك شو فطرت اليوم..
    محمد: شرات الجدول..
    غزلان ومتى آخر مره وزنت عمرك؟؟
    محمد: اخر مره وزنت عمري كان يوم الأربعا.. وكنت نازل 800 جم..
    غزلان: وايد زين.. عيل يلا مر علي وانا برمس امي عشان انسير تركض على الممزر..
    محمد: لا باجر ..
    غزلان وهي تصرخ: لا...اليوم يعني اليوم ماشي ..
    محمد: لاحووووووول
    غزلان/ بعد للثلاثه .. واااااااااااااااحد..
    محمد.. انزين
    غزلان/ اثنييييييييييييييينه..
    محمد: خلاص خلاص.. يلا بس بتلبس وبيي..
    غزلان/ دايما النصر لغزلان.. واي فديتني انا..
    محمد: مشكله والله..
    هادف: محمد.. الله يعينك..
    محمد/ هي والله
    غزلان/ نعم نعم.. ماسمعت..
    محمد: ها ماشي .. ماشي
    غزلان/ اتحريت بعد.. يلا عشر دقايق واتكون هني فاهم

    محمد: حاضر عمتي..
    بند عنها وكان في خاطره مستانس من كل قلبه على غزلان واهتمامها فيه..
    =======
    في الكلية.
    أحمد: اسكت يا ضاحي.. أسميني مستانس والله
    ضاحي: لاحظت عليك هالإسبوع ماشاء الله كلك نشاط وحيويه
    أحمد: يعني اخيرا ارتاح قلبي.. يوم عرفت انها تباني..
    ضاحي: وانت شو ناوي اتسوي احين؟
    أحمد: طبعا بلا شك.. اول ما أنزل هالإسبوع برمس الوالدة في هالسالفة وبخليها تخطبها لي.. ابااااااااها ماروم اصبر عنها..
    ضاحي: ربي يوفقك.. وخير ما قررت..
    أحمد: أخبرك منو المراقب علينا اليوم؟؟
    ضاحي: الملازم عبدالله..
    أحمد: وناسه عيل بروم ارمس في التليفون..
    ضاحي: ههههههه .. انت هذا بس الي يهمك..
    أحمد: هي والله ودي اطمن على هلي..
    ضاحي : مب مشكله انا احين بسير غرفه قوم خليفه وبيلس عندهم وانت ارمس ويا هلك وتعال عقب..
    أحمد: خلاص صار..
    طلع ضاحي من عنده وأحمد بسرعة طلع التليفون واتصل على ناصر وتم يسولف وياه وعرف منه آخر الأخبار وقاله ناصر ان غزلان تبا تكلمه.. وأول ما بند عن ناصر دق على غزلان..
    كانت غزلان في هالوقت تتمشى ويا محمد..
    غزلان: ههه.. وحليك.. بس بعد ما كسرت خاطري.. يبالك بعد دورة هرولة..
    محمد: حرام عليج والله شوفي شقايل تعباااان وريلي تكسرت خلاص
    غزلان: تحملت.. اوه لحظه اشوف منو متصل.... أحمدووووو
    محمد بصوت واطي: اشوه عيل بتنشغل وانا برتاح
    غزلان: سمعتك ماشي راحه.. ألوو
    أحمد: هههه.. منو هذا الي ماشي راحه؟
    غزلان: انا ويا محمد عالممزر عشان برنامج الريجيم تدري بعد.. لازم نعذبه شوي
    أحمد: الله يعينه.. اشحالج.. سمعت تبيني ادق لج
    غزلان: افاااا يعني لو ماقالو لك جان ما دقيت من عمرك.. لا خلاص زعلت
    أحمد: هههه.. جكتني..
    غزلان: لا تكلمني يلا باي
    أحمد: افاااا انا ماصدقت تصالحت وياج بتردين تزعلين يلا عاااد..
    غزلان: ههه.. خلاص اخر مره فاهم
    أحمد: توبه خلاص اول وحده ادق لها انتي خلاص
    غزلان: هيه خلك جيه.. اشحالك
    أحمد: والله تمام.. انتي اشحالج واشحال الأهل كلهم تمام.. واشحال علي وهند وعمي اتصلوا؟؟
    غزلان: هيه .. بخير الحمد لله
    أحمد: الحمد لله.. بعد
    غزلان: قام وقعد..
    أحمد: ويا ويهج
    غزلان: أحسن من ويهك.. اصلا انت شايف ويهك؟؟ اشك
    أحمد: لا اترياج اتراويني اياه اتصدقين
    غزلان: ههههههههههههههه
    أحمد: انزين عيل اقول اناماروم اطول عن يدخ الملازم مب حلوه يعني..
    غزلان: مب مشكله المهم الأربعا اتيي عندنا فاهم
    أحمد: اووووكي.. كلتني..
    غزلان: ههههه.. يلا مع السلامه
    أحمد: مع السلامه..
    بند احمد عن غزلان.. وردت غزلان صوب محمد شافته تعبان وايد.. غيرت رايها وأجلت التمارين لليوم الثاني.. استانس وقتها محمد وردوا البيت سوا.. وغزلان كانت روحها تعبانه من المشي سارت غرفتها ونامت على طول..
    =-=-=-=
    في السعودية
    كان هند من بعد صلاة التراويح في الحرم وصلوا قيام الليل من بعد صلاة قيام الليل راحوا الفندق عشان يتسحرون وينامون.. هند كانت نفسيتها مرتاحه لدرجة فضيعه هيبة المكان وجماله كان آسر هند.. ومبعدها عن العالم كله.. ماتفكر غير كيف تعبد ربها وترضيه وتستغل هالإسبوع الي هي في هالمكان في العباة.. وكان أبوها يالس على الطرف الثاني ويا علي عشان ما يكونون بعاد عنها لابغت شي..
    وجريب وقت السحور.. نش علي عشان ينادي على هند ..
    علي: هند.. هند..
    هند: نعم
    علي: خل نروح وقت السحور أحين
    هند: ان شاء الله
    نشت هند من مكانها وظهروا صوب الفندق وتسحروا ومن بعدها ردت مره ثانيه الحرم عشان تصلي الفجر ومن بعد صلاة الفجر ترد الفندق عشان ترقد وترتاح شوي..
    علي: لا تضغطين على نفسج وايد يا هند.. انتي تدرين حالتج ما تتحمل الضغط
    هند: صدقني مب حاسه بتعب بالمره.. ولا كنت بسير الفندق.. بس ماحس بشي..
    علي : ماعليه بس احتياطا لازم اتحطين بالج من عمرج .. ترا ربج مايرضى انج اتعبين نفسج لو في سبيل عبادته.. انج اتدارين على صحتج ونفسج هاي بنفسها عبادة..
    هند: أدري.. بس انت تدري ان هالمكان مب دوم نحن فيه.. والواحد يستغل كل ثانيه ودقيقه في هالمكان
    علي: هي والله صدقج..
    بوعلي: يلا بدأ يقيم لثلاة الفجر اتزهبوا..
    على طول راحت هند صوب الحريم وعلي وقف حذال بوسعيد وحشد الناس الكبير الي كان مجتمع حول الكعبة لهدف واحد وهو العبادة.. وقبلة واحده وبيت واحد يجمعهم جميعا.. وغاية واحدة وهي مرضاة الله والجنة.. ونتيجه للعدد الكبير وايد ناس منهم كانو يصلون برع الحرم..ياسبحان الله .. كل هالعدد من المسلمين.. والضعف والهوان الي نحن فيه.. الله المستعان..
    =-=-=
    يوم الإثنين الصبح
    نشت غزلان كعادتها عشان تزهب للمدرسةوتروح ويا وداد.. وحصه مع إبراهيم.. إبراهيم بعده ماكان متعود على وضع إن غزلان ما تيي وياهم.. وقتها حس بالشوق لها.. حس إنه مفتقدها..
    حصه: يلا شو تتريا.
    إبراهيم: ربيعتج..
    حصه: تستهبل ولا شو.. ترا قلت لك خلاص البنت بتسير ويا اهلها
    إبراهيم: اوه.. نسيت..
    وشغل الموتر وظهر من الكاراج وساروا صوب المدرسة


    شو تتوقعون الحال بين غزلان وإبراهيم؟؟
    وهند وعلي.. ؟؟
    وجاسم بيرضى على آمنه وبيردها.. ولا بيصدها؟؟
    سعيد معقوله بدا يميل لأفنان؟؟
    تحياتي






  8. #118
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 36 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: وصول هند وأهلها لمكه.. الحب الي عايشه فيه وداد ويا سلطان.. رغبة آمنه في الرجوع لجاسم.. التغير المفاجئ الي طرى على أفنان وتفاجئ سعيد للوضع الجديد..ورغبة أحمد في خطبة منى رسمي.. .
    =-=-=-=-=-=-=
    جــــاسم & آمنـــــه
    =-=-=-=-=
    نشت آمنه من النوم بكل نشاطهاوكلها أمل .. ومتفائلة من خاطرها.. وتحاول تكتم أنفاسها عشان تقدر تواجه جاسم وتعتذر له عن الي صار وتنهي كل شي.. نشت سبحت ومن بعد ما تلبست يلست تقرا لها شوية من القرآن وأدعية.. وظهرت من غرفتها شافت أبوها قاعد في الصالة.. آمنه: السلام عليكم أبوي
    أبو آمنه وعليكم السلام بنتي هلا ..
    آمنه .. والله اني خايفة دخيلك أبوي إدعي لي..
    أبو آمنه.. دام إنج قاعدة اتسوين الشي الصح اطمني.. وربي بيوفقج وبيوقف وياج..
    آمنه: الله يستر بس
    أبو آمنه: انتي بس شلي هالوسواس الي في راسج وإن شاء الله ما بيصير إلا كل خير..
    نشت آمنه من بعد ما باست راس أبوها وشلت سويج الموتر وظهرت.. وشغلت الموتر وتمت ياسه مكانها وتتذكر يوم ولدها كان يالس حذالها ويحن عليها.. : مابا ابا اسوق..
    آمنه: لا ماما مايستوي.. انت بعدك صغير..
    عبود: أفففف انا رياااااااااااال
    وفي هالوقت نزلت الدمعة من عينها وهي تذكر منظر ولدها وهو يالس يحن على راسها.. حست بقيمة ولدها وافتقدته واااايد.. من بعدها حركت الموتر وسارت صوب مكتب جاسم عشان اترمسه فيه.. وهي طول الوقت تقرا على عمرها وميته خوف وسرحانه..

    =-=-=-=-=-=
    في هالوقت في مكه
    هند: توه مر يوم واحد .. الود ودي ان الأيام تتوقف وماتمر واتم هني
    علي: ليش ماحنيتي للبلاد..
    هند: بلا .. بس الراحة الي احسها هني.. ما حسيتها في حياتي..
    بوسعيد: ربي يهنيج ويريحج دوم ان شاء الله.. انزين انا ساير احط راسي شوي وانام ..
    هند: سير ابوي يبالك ترتاح انت من امس مانمت عدل
    علي: معلووم العيوز محد كيف بينام روحه..
    بوسعيد: هي والله..
    هند: ههههههههههه
    نش عنهم بوسعيد وراح الغرفه وتمدد عشان ينام.. وهند وعلي تموا ياسين في الصاله ..
    علي: هند.. بما إن أبوج نش أبا اكلمج في موضوع..
    هند: شو من موضوع؟؟
    علي: موضوعنا..
    هند: علي..
    قاطع علي هند.. : أرجوج خليني أرمس..
    هند: إرمس..
    علي: هند أنا أبااااااااج تفهمين شو معناة أباج .. أحبج يا بنت الناس.. وأباج اتكون حليلتي.. خلاص كل مشاكلي انحلت .. وحياتي مب ناقصنها شي .. غير وجودج وياي..دخيلج يا هند وافقي..
    هند: انت والله متفيج.. وتظن هالمكان مناسب لكلام مثل هذا.. وبعدين انت تعرف رايي .. ماقدر..
    علي: انتي اشعليج انا راضي بكل شي وربج كريم..
    هند: علي..
    علي: هند.. ماباج اتردين علي احين... أباج اتفكرين بعدين تردين علي..
    سكتت هند ونشت من مكانها ودشت الغرفة الي تنام فيها.. ويلست مجابله الجامه الي كانت مطله صوب الحرم.. وتمت ياسه تتأمل في الحرم.. وتشوف النور الي طالع منه كيف.. وتشوف الناس داخله بخشوع.. وكيف هيبة هالمكان.. تمت تتأمل للحظات ومن بعدها نزلت الدمعة من غير لا تحس.. ياربي.. والله إني اباه واحبه..وأدري ان سعادتي وياه.. بس أنا ماودي له المضرة.. ومابا أعذبه ويا وحده مريضه مثلي.. ياربي دخيلك ساعدني وأرشدني شو أسوي.. نزلت راسها وحطت ايدها على راسها وضمته فيه.. وتمت اتصيح من الخاطر... من بعدها صدت على يمينها شافت المصحف شلته وبدت تقرا منه شوي.. ومن بعدها نشت وتمسحت وصلت إستخاره .. عشان ربها ييسر الأمور للخير .. وحطت راسها ونامت شوي عشان تقدر تروح لصلاة الظهر..
    =-=-=-=-=
    آمنه وصلت عند باب الشركه.. وقفت الموتر وتمت تتطالع الشركه .. وهي ميته خوف.. وكل جسمها يرتعش من الخوف .. ماتدري شو تسوي.. تنزل ولا ترجع.. في هاللحظات وهي تتطالع الباب شافت جاسم وهو ظاهر من الباب وماسك في إيده أوراق وطالع .. لا إراديا نزلت من الموتر..وكان هي وراه لأنه صد يروح صوب موتره فعطاها ظهره.. نادته..
    آمنه: جااااسم..
    جاسم.. مستحيل.. انا اعرف هالصوت.. معقوله تطلع هيه.. صد وراه وشاف آمنه جدامه.. والشمس كانت فعينه فكان مضوج عينه ومب رايم يشوف عدل.. : آمنه..
    آمنه: ممكن آخذ من وقتك شوي لو سمحت..
    جاسم تم واقف مكانه يتشاور .. ياترى يكلمها .. يروح لها.. يشوف شو عندها.. توه بيعطيها ظهره وبيمشي في آخر لحظه تردد ورد لها: نعم.. في شي.. تبين اتشوفين عيالج.. ترومين تروحين البيت أي وقت ما امنعج منهم..
    آمنه: أنا يايه أكلمك في موضوع..
    جاسم: ورقة الطلاق؟؟ ولا المؤخر.. كل هذا بيوصلج.. بس مافضيت للحين أروح المحكمة..
    آمنه وهي متنرفزه من أسلوبه البارد.. : جااااااسم.. أباك في موضوع.. عطني مجال أرمس من غير إحتمالاتك السخيفه هاي..
    جاسم: نعم.. قولي شو عندج.. تراني مشغول..
    آمنه: وتشوف حلوه اني ارمسك هني في الشارع كل من مر يشوفنا..
    جاسم: وين تبين أروح وياج؟؟
    آمنه: مادري..
    جاسم: تعالي المكتب فوق عيل..
    بسرعة بندت آمنه الموتر ولحقته عشان تروح له المكتب.. كان توه بيصك باب اللفت.. لحقت عليه آمنه وفتحت الباب بعد ما ضغطت على الزر ودخلت المصعد ..وماكان فيه حد غيرها وياه.. طول الوقت كانت آمنه تتطالعه بشوق وحب.. وهو صاد عنها ولا يطالعها.. وتتأمله.. وتدعي ربها إنها ترجع له.. وجاسم ما ينكر دقات قلبه الي تخفق بسرعه ..ومايقدر ينكر إنه بعده يحبها.. هي أحبج يا آمنه. بس الي الي سويتيه فيني مب شوي.. جبرني اتصرف بهالطريقه...
    وكانت في هالوقت آمنه سرحانه وتفكر ومنزله راسها.. وفجأة وقف المصعد بطريقة قوية هزت المصعد .. آمنه من خوفها وبلا شعور فزت من مكانها وقبضت إيده وحطت راسها على جتفه.. جاسم في هالوقت حس بحراره كبيره تسري في عروقه.. حس انه تيبس في مكانه.. وكتم أنفاسه تم يطالعها كيف لاويه عليه وزايغه وترتجف.. ومن غير لا يحس بعمره قبض إيدها بقو ورص عليها شوي وودرها.. وهي من انتبهت لنفسها نشت عنه وسارت بعيد.. ونزلت راسها.. وهو تم يدق جرس الإنذار.. وبعد أقل من خمس دقايق اشتغل المصعد لأنه توقف نتيجه انقطاع الكهربا لفترة بسيطه.. ومن وقف المصعد على الطابق الثامن .. فتح الباب وظهر جاسم وظهرت آمنه من وراه تلحقه صوب المكتب.. ودشوا المكتب..
    آمنه: آسفه على الي صار.. ماكنت قاصده..
    جاسم: ماعليج.. قولي لي شو السالفه لأني مشغول..
    آمنه: جاسم ليش اترمسني بهالجفاف..؟؟؟
    جاسم: يايه اتكلميني في الموضوع ولا يايه تسأليني هالسؤال السخيف..
    آمنه: خلاص خلاص.. الظاهر ما قمت تتحمل مني شي.. برمسك وبظهر من المكتب وما بشغلك أكثر.. جاسم.. هالفتره الي انقطعت انت وعيالي عني فيها.. صدق تخبلت وجن جنوني من الوحده الي كنت فيها.. وماكنت عارفة شو اسوي وكيف اتصرف...حسيت بقيمة وجودك إنت والعيال في حياتي.. وزعل أبوي مني وتجاهله لي خلاني أفكر بكل شي سويته وهالشي الي خلاني اندم واتحسر صدق على كل شي بدر مني...
    جاسم يمكن تقول اني ياسه اخطط ولا اقصد شي من ورى كلامي هذا.. بس أنا صايمه في هاليوم والله عزيز وغالي وشاهد على كلامي .. جاسم انا يايتنك اليوم وأطلب إنك إتسامحني وتردني لبيتي وعيالي الي مالي غناة عنهم.. اسفه.. اقصد بيت عمي .. وأبا اروح عند عمي وعمتي واطلب منهم السماح.. ومحمد.. والود ودي بشوفه علي واطلب منه السماح بس مادري كيف بلقاه.. كانت ترمس وعيونها تذرف الدموع وجاسم كل ما يشوف دموعها ينقبض قلبه ومايهون عليه مهما كان العشره والعيال الي بينهم.. ومن بعدها نزل راسه ويفكر بكلامها.. ويسمع نبره الألم والصدق منها.. .. دخيلك يا جاسم سامحني لو تباني ابوس ريلك والله لأسويها بس عشان تردني ..
    وفي هالوقت ساد الصمت من بينهم... لا هي ولا جاسم يرمسون..
    آمنه: ليش ساكت.. رد علي.. قولي إذا بتردني ولا بطلقني خلاص
    جاسم: أطلقج؟؟ أنا ها يمكن آخر شي فكرت فيه .. بس سويته لأنج انتي الي طلبتي
    آمنه: كنت مينونه .. وبعدين انت طلقتني لفظيا وطلقة وحده يعني تروم تردني.. جاسم صدقني تغيرت
    جاسم تم ساكت ومنزل راسه.. مب عارف شو يقول ولا شو يرد عليها..
    آمنه: انا طالعه .. وبخليك اتفكر براحتك .. ولافكرت اتردني... تعرف كيف اتيبني..
    ظهرت آمنه من بعد هالمرسه على طول.. وخلت جاسم تايه بأفكاره الي توديه شرق وغرب.. آه منج ذبحتيني.. ويايه أحين تحيين حبج في قلبي من بعد الي صار.. بس انا أعرفج وحاس بصدقج.. بس الخوف هو الي مانعني مابا يصير فيه شرا الي صار من قبل.. مابا حد يتألم من وراي.. ياربي ساعدني شو اسوي.. نزل راسه وحطه على الطاوله وهو يفكر..
    في هالوقت كانت آمنه راكبه الموتر وسايره صوب بيت بوجاسم.. ومن وقفت عند باب البيت ... إسترجعت ذكرياتها معاه وذكرياتها في هالبيت...نزلت من الموتر وقلبه شرات الطبل يدق.. ياترى كيف بتواجه عمتها وعمها وكيف بيستقبلونها..
    دقت الجرس والخدامه انصدمت من فتحت الباب وشافت آمنه...زاغت من الخاطر.. ارتبكت ماعرفت شو اتسوي..
    آمنه: ماما هني؟؟
    الخدامه: داخل..
    دشت آمنه وسارت صوب باب الصالة.. ودقت الباب.. ودخلت شافت الصاله فاضيه.. ومشت صوب الباب الخلفي الي يفتح صوب المطبخ.. وشافت عمتها في المطبخ.. خافت في البدايه.. بس من بعد ما تنفست نفس عميق راحت صوب المطبخ..
    أم جاسم: كوماري.. هاتي الطماط من الثلاجه..
    أم جاسم كانت معطه ظهرها لآمنه وماتدري انها موجوده.. تمت واقفه تتطالع عمتها وهي تشتغل وتبتسم ..
    أم جاسم: كوماري وصمخ إن شاااااااء الله.. شو ماتسمعين.. صدت وراهاو إنصدمت من وجود آمنه وتمت ساكته..
    آمنه: إشحالج عمتي؟؟
    أم جاسم نشت من مكانها وغسلت إيدها وسارت صوب آمنه وهي تبتسم لها.. مهما كان تراها أم أحفادها: الحمد لله بنتي إنتي إشحالج..
    آمنه: بخير.. عمتي هاتي عنج انا بشتغل ..
    أم جاسم مستغربه من آمنه بس ما حبت اتبين لها: لا ماعليج.. تعالي الميلس بتوصخين عباتج في المطبخ..
    مشت أم جاسم ومن وراها آمنه صوب الميلس ودشوا .. وقعدوا على الجلسه.. وتموا ساكتين حول العشر دقايق.. آمنه سرحانه وتفكر كيف اتواجهها وترمسها.. وام جاسم مستغربه من زيارتها..
    آمنه: عمتي انا يايه اليوم أبا أكلمج في موضوع..
    أم جاسم: خير بنتي..
    آمنه والدموع تذرف من عينها: بعد كل الي صار تقولين لي بنتي.. بعد كل الي سويته؟؟
    أم جاسم: الي صار شي وانتهى.. والحمد لله على كل حال.. وانتي بنتي وبتمين بنتي دوم
    نشت آمنه من مكانها وقربت صوب أم جاسم وحضنتها وتمت اتصيح من الخاطر..: عمتي انا آسفه والله متندمه على الي سويته كله.. دخيلج سامحيني وقولي لعمي يسامحني.. وتمت اتبوس راسها.. سامحيني.. وقولي لمحمد يسامحني.. وعلي.. وينك ياعلي عشان اطلب السماح منك..
    أم جاسم فهمت من كلامها انها ما تعرف ان علي رد.. وتأثرت من رمستها وتمت اتصيح وياها وتمسح على راسها.. وهي حاضنتها: بس يابنتي والله مسامتج.. انا عمري ما شليت بخاطري منج..
    آمنه: وينه عمي؟؟
    وفي هالوقت كان بوجاسم نازل من الدري وشاف آمنه وسمع كلامها.. وكان يطالعها وهو يبتسم: عمج هني يابنتي
    من سمعت آمنه صوت عمها نشت من مكانها وربعت صوبه وحضنته.. : عمي انا اسفه.. اسفه.. سامحني .. انا غلطت بحقكم وايد..
    بوجاسم وهو يطبطب على ظهرها:افا عليج بلاها هالرمسه الماصخه.. وسيري غسلي ويهج ولحقي على صلاة الظهر لأن بيأذن بعد شوي.. وعيالج بيون..
    آمنه: عيالي.. والله متولهه عليهم..
    بوجاسم: ماعليه .. بتشوفينهم.. انتي روحي تغسلي..
    آمنه: وين أسير.. مالي مكان من بعد ما طلقني جاسم..
    بوجاسم: جاسم قلبه كبير وبعده يحبج.. وتره طلقج طلقة وحده وترومين تردين له.. وهابيتج حتى لو مابغاج..
    آمنه باست راس عمها: تسلم والله عمي.. ربي يخليك لي ذخر..
    أم جاسم: روحي يابنتي وماعليج جاسم يحبج .. ولدي واعرفه زين..
    آمنه ابتسمت ونزلت راسها: اتمنى.. أنا اعتذرت منه اليوم وطلبت منه يردني.. وأترياه يرد علي شو قرر؟؟
    أم جاسم: زين ما سويتي.. وجاسم طيب يا آمنه..
    صعدت آمنه الدري وسارت صوب غرفتها.. ودشت الحمام وتمسحت وظهرت .. وفرشت السياده وصلت ركعتين قبل الظهر وفتحت المصحف وبدت تقرا فيه..
    =-=-=-=-=
    في المدرسة..
    حصه: غزووول بقولج شي..
    غزلان: قولي..
    حصه: اليوم تدرين إن إبراهيم ذكرج..
    غزلان: أقول خليني أصلي أحسن لي.. قلت أحين بتقولين شي مهم
    حصه: صدق غزووول.. إبراهيم يباج بس خقاق شوي تدرين به
    غزلان: والله لو خقاق مب علي انا.. الله أكبر..
    وبدت اتصلي ومتجاهله حصه.. الي تمت تضحك.. وفي قلبها تقول.. والله ان مايوزتكم لبعض ماكون أنا حصيص
    =-=-=-=-=-=-=-=-=






  9. #119
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية بحر الخواطر
    الحالة : بحر الخواطر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 14008
    تاريخ التسجيل : 14-04-08
    الدولة : عالم البر و الشعر هو بلادي
    الوظيفة : طالب
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 681
    التقييم : 45
    Array
    MY SMS:

    لا اله الا الله عدد ما كان وعدد ما يكون والحركات و السكون

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ما شاء الله عليج





    هـل سـألقـاهـا ؟



    هل سألقاها يوماً ... ولكن أين ... ؟

    هل سألقاها في محطـة الجنون ... هناك ... حيث انسكب حبٌ وتدحرجت عاطفة ٌ... ؟

    أم سألقاها في معسكر العشاق ... هناك ... حيث ننثر الآهات و نقيم حبنا ضمن المعسكرات ... ؟

    هل سألقاها يوماً ... ولكن كيف ... ؟

    هل سألقاها عندما تشرق الشمس ... ذلك الوقت ... حيث ستشرق معه أحلامي ... وتبدأ معه أيامي ... ؟

    أم سألقاها عندمـا تغيب الشمس ... ذلك الوقت ... حيث ستغيب معه أحزاني ... وتبدأ معه أوقاتي ... ؟

    ولكن هناك سؤال يزداد حيرةً !

    ويزيد حيرتي شكوكاً ... ويزيد شكوكي ظنوناً ...

    هل ستبادلني الشعور ؟؟

    ولكن ! كيف تبادلني الشعور ؟ وأي شعور ؟

    وكيف تعطيني ما أسقيها من حنان ؟ وكيف تأخذ مني ان بخلت من الحنان ؟ ولكن ... ؟ لماذا كل هذا ؟ .. لماذا ؟

    ( سأسقيكي من كأسي لولا تشربي وسأعطيكي من قلبي لولا تقبلي ولن أطلب منكي إلا أن تأنسي بقربي كي لا تبعدي ! )


  10. #120
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=-=-=-=-=
    في هالوقت كان محمد ساير يمر على مريوم بنت جاسم في الروضه عشان يردها البيت.. ومن بعدها يروح يشل عبوود ولد جاسم بعد من المدرسه ..
    محمد: ها مريوم شو سويتي اليوم..
    مريوم: الأبله عطتني نجمه.. عشان انا شطوره..
    محمد: شطووووره..عيل انا بشتري لج حلاوه ليش انج بنت حلوه وتسمعين الكلام..
    مريوم: الله.. انذين لا تاخذ حق عبوود.. انذذييييين؟؟
    محمد وهو يقبض بخشمها ويرص عليه: انذيييين؟؟
    مريوم: لا تعورني..
    محمد: اوه سوري نسيت..
    وقف عند البقاله ونزل وشرالها كافي هي وعبود.. لأن لو ماخذ لعبود بيطلع الكافي من عيونها ورد ركب الموتر وسار صوب مدرسة عبود.. وتوه عبود فتح باب الموتر الي جدام.. شاف مريوم قاعده
    عبود: مريوووم.. نزلي يلا.. انا بيلس
    مريوم:مابا.. أنا اول قعدت هني.. لوووح
    عبود: اقول.. انا اخوج الكبير اسمعي الكلام..
    مريوم: مااااااااابا.. سوف خذالي عمي سكليييييم
    عبود: لا تخليني اشل الآيس كريم مالج وافره.. يلا سيري ورى..
    محمد: عبود وبعدين يعني.. بتيلس اتحط راسك براس ياهل.. يلا اركب..
    عبود: مابا.. خل تروح ورا..
    محمد: لاحووووول.. اقول مريوم سيري ورى.. الإسكريم الثاني ما بعطيه لعبود .. بعطيه لج..
    مريوم وهي تتطالع عبود بغيض.. واتطلع له لسانها: ويييو ما بياكل سكليييم..
    عبود: خلاص بسير ورى.. افففف
    محمد ميت من الضحك على أشكالهم.. : انتوا ما اتيون الا بالتهديد.. يلا اركب.. خل اسير البيت..
    عبود: لا أنا صايم ما اكل ايس كريم.. يلا سيري ورى..
    محمد: لاحووول عنيد هالولد..مريوم سيري ورى..
    مريوم: أحسن عشان اكل سكليم بعد..
    وركب عبود جدام من بعد الحشره الي سواها.. ويلس طول الدرب يهذرب شو سوو في المدرسه وان ودوهم رحلة وتم يرمس لين ما وصلوا عند باب البيت شافو موتر امهم.. محمد اتفاجأ شو يايب موتر آمنه هني..
    مريوم: سياره ماما.. الله بلووووح..
    عبود: ماما هني.. بسير اسلم عليها..
    نزلوا اليهال من فرحتهم وهم يربعون صوب البيت عشان يسلمون على أمهم..
    محمد تم مستغرب يحاول يلاقي تفسير ليش آمنه عندهم.. ودش البيت شاف أمه وأبوه قاعدين في الصاله.. سلم وتوه بيصعد نادته امه..
    أم جاسم: تعال محمد أبا أرمسك..
    محمد: خير امي..
    نزل وسار صوب امه..: إسمعني يا محمد.. ترا مرت أخوك هني..
    محمد:أدري شفت موترها برع.. والله قوات عين..
    أم جاسم وهي تقاطعه: لا يا محمد.. آمنه تغيرت.. يت اليوم وطلبت السماح مني ومن أبوك ومن جاسم.. ندمانه على كل شي.. لا تقولي ما تصدقها.. انا صدقتها لأني شفت بعيني الصدق في عيونها.. وقالت انها تبا تتسامح منك ومن علي.. بس ماتدري ان علي رد لنا..
    محمد: ماصدق.. معقوله آمنه تتغير جيه فجأة..
    أم جاسم: ربك كريم ويهدي من يشاء..
    محمد: سبحانك يارب.. وجاسم شو بيردها؟؟
    أم جاسم: مادري.. ترانا نترياه عشان نرمسه..
    محمد: خل يردها ويشوف كيف.. ترا والله العيال غامضيني من غير أمهم تايهين أحس بهم..
    بوجاسم: وانا هذا الي اقوله
    محمد: بس إن شاء الله تكون صادقه..
    أم جاسم: لا ماعليك .. انا متأكده إن آمنه تغيرت..
    وفي هالوقت توه كان عبود نازل شاف أبوه داش البيت ربع وحضن أبوه.. : بابا .. ماما فوق..
    جاسم ابتسم لولده .. وشلاه.. وشاف هله كلهم متيمعين.. سلم عليهم: السلام عليكم
    الكل: وعليكم السلام..
    أم جاسم: روح يا ولدي عند حرمتك فوق..
    جاسم تم يطالعهم.. وشوي يصد فوق يطالع.. آمنه في هالوقت كانت ياسه في الصاله الي فوق وتسمع الي يصير تحت.. : بس .
    قاطعته أمه: جاسم .. إنسى الي صار وإفتح صفحه يديده.. وآمنه لو مب ندمانه مايت لين هني وتسامحت من الكل..
    نزل جاسم ولده وتنفس بعمق.. ونزل راسه .. وتم يهز به إنه موافق على كلام أمه: إن شاء الله امي..
    ومشى صوب الدري.. آمنه في هالوقت كانت طايره من الفرحه ربعت صوب الغرفه ودشت عشان محد يحس بها كانت تسمع.. وكان جاسم يمشي صوب الغرفه ويحس بثجل في خطواته.. ياترى الي أسويه صح ولا غلط.. يارب مابا أسوي شي وأندم عليه .. يارب عيني.. إنت المعين..
    تنفس بعمق ودق الباب.. ودش داخل.. شاف آمنه ياسه على الكرسي الهزاز الي على الزاويه تبتسم له.. تم يطالعها لوهله.. ويحاول يرد لها الإبتسامه بس الي سوته كان يمر جدامه كنه شريط يشوف فيه سواياها.. يتردد.. : السلام عليكم..
    آمنه: وعليكم السلام.. آسفه انا بظهر.. كنت ياسه لأن..
    قاطعها جاسم: لا .. تمي مكانج..
    آمنه استانست في خاطرها .. وردت يلست مكانها.. وهو سار صوب غرفه الملابس يبدل ثيابه.. ودخل الحمام.. آمنه طبعا بعدها ماكانت عارفه منه لا حق ولا باطل.. وماتقدر تتصرف كزوجته لين ما يقولها إنه ردها وسامحها.. وتمت تحوط في الغرفه ومب عارفه شو تسوي.. ظهر جاسم من الحمام ومشى حذالها وسار صوب التسريحه بس من غير لا يحس بوجودها.. وهالشي الي كدر آمنه زود.. سمعوا دق على الباب.. وكانت مريوم بنتهم ودشت.. : ماما ابا انام وياج..
    توها كانت بترمس.. جاسم رمس قبلها: تعالي حبيبتي نامي..
    آمنه انقهرت لأن ماكان ودها مريوم تنام وياهم عشان تقدر ترمس وتناقش جاسم.. بس جاسم تعمد هالشي عشان ما يحس بإنه ملزوم يجابلها.. ومن بعدها يلس على الكرسي ومسك المصحف تم يقرا.. بس ماكان قادر يقرا عدل لأن أفكاره متشتته مب عارف شو يسوي.. مب عارف بشو يفكر بالضبط.. كان ضايع..
    =-=-=-=-=
    في المدرسه..
    الحصه الأخيره خلصت والكل توجه صوب السيارات والباصات عشان يردون بيوتهم..
    حصه: الصراحه أول مره اشوف درس أحيا سهل جي
    غزلان: قولي إن الأبله شرحها فنان خلت الدرس سهل..
    حصه: صدقج والله.. يلا هاتي دفتر الرياضيات لأن في أشيا ابا انقلها منج..
    غزلان : هاج خذيه..
    شلت حصه الدفتر ومشوا صوب السيارات وكانت وداد طبعا واقفه تتريا غزلان الي ما صدقت ركبت الموتر على طول.. ونفس الشي حصه ركبت الموتر ويا إبراهيم..
    حصه: أقولك شي اتصدقني..
    إبراهيم: قولي
    حصه: غزلان إتسلم عليك..
    إبراهيم: اتسلم علي أنا.. خير إن شاء الله.. شو المناسبه..؟؟
    حصه: أعوذ بالله منك.. شو شو المناسبة بعد.. السلام لله ..
    إبراهيم: هيييه لله.. الله يسلمها.. لله اوكي
    حصه: ههههه.. والله انت مب صاحي
    إبراهيم: لا انا صاحي.. انتي وربيعتج الي مادري بلاكم مشوطين ..
    حصه: ليش بالله انا مشوطه.. وحتى ربيعتي؟؟
    إبراهيم: ربيعتج.. اونه سلام لله.. هههههه.. وانتي.. هبله يوم اتبلغيني السلام..
    حصه: أقول وقف وقف.. ولا أقول.. اتصل في عادل يمر علي ياخذني من هالشارع نزلني..
    إبراهيم: يوم اقول مشوطه.. ماشي عادل.. انسي.. احين انتي ويا ابراهيييييييم
    حصه: مارمسك..
    إبراهيم: أخاصمك آه.. أسيبك لا.. ويتم يدغدغها.. .. وجوه الروح حتفضل حبيبي.. إلي انا بهوااااااااه..
    حصه: الحمد لله والشكر.. استوى ابراهيم عجرم..
    إبراهيم: شو اسوي بج لازم انراضيج..
    وصلوا البيت في هالوقت .. ونزلت حصه بسرعه ودشت البيت وسارت غرفتها.. وأول شي سوته فتحت التليفون .. وشافت واصلها مسج..
    عادل أغليتك أكثرمن هلي .. ورميت روحي بين يديك.. لك آخري ولك أولي.. كلي على بعضي أبيك.. إن كنت ناوي مقتلي.. برضاي وبكيفي أجيك.. لأنك الغالي علي!.. عمري أحطه بين إيديك..سويت كل الي علي.. والي بقى كله عليك
    ابتسمت من المسج.. واتصلت فيه على طول..
    عادل: حي الله هالصوت..
    حصه: الله يحييك.. إشحالك حبيبي..
    عادل: كم بعيش.. حبيبي.. اشحلاتها وهي ظاهره منج.. بخير انتي اشحالج؟؟
    حصه: الحمد لله طيبه..
    عادل: شو سويتي اليوم في المدرسه؟؟
    حصه: والله أوكي.. خل أخبرك شو سويت بغزول وبروهوم.
    عادل: شو بعد.. هاييل سوالفهم ما تخلص. شورايج نسوي عنهم قصه ونكتبها في المنتديات؟
    حصه: خل اخلص امتحاناتي وبسويها اتريا انت بس..
    وخبرته السالفه كلها.. : شو رايك؟؟
    عادل: اقول.. توني أكتشف ان حرمتي ذكيه.. الصراحه حركه حلوه.. بهالطريقه بتقربينهم من بعض أكثر من غير لا يحسون..
    حصه: هيه.. ماشي إن ماخليته يتخبل ويخطبها.. ماكون حصيص مرت عدووله..
    عادل: فديت هالإسم انا..
    حصه: اي اسم فيهم؟؟
    عادل: عدووله..
    حصه: مااااااااالت .. قلت أحين بيقول اسمي..
    عادل: ههههههه

    شو تتوقعون الحال بيكون بين آمنه وجاسم؟؟ بيتحسن؟؟
    ياترى خطه حصه بتقربهم من بعض؟؟
    وهند بتغير رايها عن موضوع علي؟؟






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •