تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 17 من 33 الأولىالأولى ... 7121314151617181920212227 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 161 إلى 170 من 322
  1. #161
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت عادل..
    أم عادل: عادل ..دخيلك اقنع اختك تراني تعبت منها..
    عادل: امي.. اذا انتي تعبتي من أميره مره أنا ألف.. ولا تتحريني ما رمستها.. بنتج وتعرفينها زين راسها يابس..
    أم عادل: الله يهداها سيف الله يرحمه مات.. ولو كان عايش والله مابيرضى بالي تسويه بعمرها.. تعبتني معاها. وبدت تدمع عيونها.. ارحموا حالي.. من توفى أبوكم وانا اكد واتعب واسهر من له.. مب عشانك وعشان اختك... انت الحمد لله تطمنت عليك .. ربي رزقك ببنت الحلال الي تستاهلك.. واهلها ناس والنعم فيهم.. وأميره بعد ودي اغمض عيني عن الدنيا وانا مطمنه عليها.. بس تعبتني معاها
    كان اميره واقفه عند طرف الباب وفي ايدها صحن الفواكه .. وتسمع امها وعيونها تدمع.. مايهون عليها اتشوف امها بهالحاله بسببها.. ماقدرت اتيود عمرها دخلت الميلس وحطت الصحن على الطاوله وسارت عند امها وحضنتها بقو..
    أم عادل: أميره يابنتي ريحيني.. وريخي قلبي.. لا تهدرين التعب الي تعبته عليج طول هالسنين.. ودي اشوفج عروس قبل لا أموت دخيلج..
    أميره: خلاص يمي .. لا تصيحين عشاني .. والله مايهون علي.. عادل قول لأهل الريال إني موافقه خلاص..
    أم عادل والضحكه ارتسمت على ويهها: صدق يا بنتي موافقه.. ترا والله ماغصبج عشي ماتبينه بس انا ابا لج الخير صدقيني
    أميره: وانا عارفه هالشي.. وصدقيني تميت هاليومين افكر في الموضوع وانا ماقلت موافقه الا وانا مقتنعه.. بس انتي لا تكدرين عمرج..
    عادل: ياختي لا تتحرين نفسج عبئ علينا.. بالعكس وجودج يكمل فرحتنا.. وهم نبا نتطمن عليج.. ترا انا ماظمن نفسي كم بعيش.. ومابا اموت واختي تتبهدل من عقبي..
    أميره بسم الله عليك.. بعد عمر طويل ياخوي..
    أم عادل: أميره يابنتي متأكده انج موافقه..
    أميره: هيه يامي موافقه خلاص ردوا على اهل الولد خبر اني موافقه..
    أم عادل من فرحتها تمت اتيبب من خاطرها.. وحضنت بنتها وتمت اتصيح من الفرحه.. أميره استانست في قلبها انها قدرت اتفرح امها.. بس ماقدرت تفرح عمرها لأن طيف سيف بعده يمر جدامها ماتقدر تشيله عن بالها.. وعادل بعد استانس ان اخته اخيرا اقتنعت وبطلع نفسها من هالهاجس الي حابسه نفسها فيه..
    =-=-=-=
    في بيت بوسعيد كان الجو مختلف تماما الفرحه عامه الكل.. خصوصا من بعد ما سمعوا خبر هند.. الكل تفاجئ منه واستانس خصوصا ام هند وابوها.. وكانوا في نفس الوقت يحضرون نفسهم عشان الخطبه فليل.. وينظفون ويرتبون.. غزلان ماقدرت تقعد في غرفتها من غير لاتسوي شي.. نشت وقعدت اترتب وتنظف وياهم.. ومحد منعها من هالشي لأن الكل كان حاس بفرحتها.. كانت حاطه تليفونها في مخباها.. رن تليفونها.. شلته.. بس استغربت منوو الي متصل فيها.. كان رقم غريب
    غزلان تمت ساكته تتريا الطرف الثاني يرمس..
    ----: الوو ..
    غزلان: الووو..
    الطرف الثاني استغرب يوم سمع صوت غزلان لأنه ماكان متصل في غزلان اصلا..
    ----:لوسمحتي ها مب تليفون علي؟؟
    غزلان: بلا.. كان تليفونه واحين عندي.. منو معاي؟؟
    الطرف الثاني ماقدر انه يمنع نفسه من البوح.. لأنه هالصوت وهالنبره مستحيل ينساها.. ها صوت غزلان.. اكيد انا متأكد: منو وياي.. غزلان؟؟
    استغربت غزلان كيف عرف هالريال اسمها: منو معاي؟
    خالد: غزلان انا خالد.. بغيت اتصل في علي لأنه ها رقمه الي عندي.. بغيت ابارك له على خطوبتج.. فرصه سعيده انج انتي تردين.. ابارك لج انتي واقول لج ربي يسعدج ويعوضج الي فات..
    غزلان تمت ساكته.. والعبره تخنقها.. معقوله خالد الي قاعد يبارك لي.. ماصدق..
    خالد: المهم سلمي على علي.. وقولي له يدق لي اذا ممكن.. مع السلامه
    بند خالد من غير لا يتريا انه يسمع رد غزلان.. روحه استغرب من نفسه كيف عاملها بهالطريقه وبند الخط عنها بسرعه.. بس فسر الموضوع إن هالشي عشان نوف.. مستحيل يخونها..
    غزلان خافت.. اتصلت في علي على طول عشان تقول له الي صار.
    علي: انزين وانتي شو قلتي..
    غزلان: ماقلت شي ابد..
    علي: زين سويتي.. خلاص عيل انا بدق له وبشوف شو يبا..
    غزلان: اوكي..
    بند علي عن غزلان ودق على خالد..
    علي: الووو
    خالد من سمع حس علي عرفه.. مهما يكون ربيعه كيف ينسى حسه: الوووووو مرحبا الساع.. افا يا ريال عشان سالفه استوت وقله عقل مني تنسى هالعشره كلها..
    علي: اشحالك ياخالد؟؟
    خالد: بخير .. ياريال سامحنا.. والله اني غلطان واستاهل كل شي.. بس الي صار صار.. ومابا العلاقه الطيبه الي كانت بينا تنتهي..
    علي: ولا انا ودي انه تنتهي يا خالد.. بس ماهان علي بنت خالتي يستوي بها هالشي من ربيعي واتم وياك..
    خالد: قلنا لك يابوي سامحنا..
    علي: المسامح كريم.. المهم اخبارك.. شو عرست ولا لا..
    خالد: ملجت والعرس قريب ان شاء الله.. واناماقدر اعرس من غير حضورك
    علي: تسلم ماتقصر..
    خالد: وانت يادكتور مب ناوي تعرس..
    علي: بلا ان شاء الله باخذ بنت خالتي..
    خالد: أي وحده فيهن؟؟ لا يكون انت الي بتاخذ غزلان.. ؟؟
    علي: مينون.. غزلان بيني وبينها قريب ال9 سنسن.. لا باخذ هند اختها..
    خالد: بس..
    قاطعه علي: لا يا خالد.. هند تشافت لله الحمد.. وماعليها شر
    خالد: والللللله.. مبروووووك تستاهل.. الله يبارك لكم في حياتكم ان شاء الله
    علي: تسلم وفي حياتك انت بعد..
    وتموا يكملون سوالفهم وقرروا يشوفون بعض اليوم الي بعده ..
    =--=-=-=-=-=
    في بيت ابراهيم
    كانت الحركه والنشاط في بيتهم ماتقل من بيت بوسعيد الكل مستانس لفرحه ابراهيم ويشتغل من خاطره..
    إبراهيم: شوف ابوي.. أي شي يطلبونه لا تناقشهم فيه ترا ماعلي قصور وانا اقدر على كل المصاريف ان شاء الله
    بو ابراهيم: ان شاء الله.. ربي يسعدك ياولدي ويهنيك..
    ابراهيم: ماتدري يابوي اشكثر انا اتريا هاليوم.. من خاطري وانا احلم فيه
    بو إبراهيم: الله يكتب لك الي فيه الخير ياولدي.. انزين انت رمست مال المطبخ عشان العشى يكون موجود بعد صلاة التراويح في بيت بوسعيد..
    إبراهيم: هيه يابوي رمستهم..
    بو إبراهيم: حصه.. حصه؟؟
    ظهرت حصه من المطبخ بسرعه وراحت عند ابوها: هلا ابوي.. بغيت شي مني؟
    بوابراهيم: هيه يابنتي.. أكدي على عادل وهله يكونون موجودين..تراهم منا وفينا لازم يكونون ويانا..
    حصه: ماعليك رمست عادل وقال بيقول لأمه وان شاء الله بيونا..
    بوابراهيم: على خير ان شاء الله..
    ابراهيم: اباج في موضوع تعالي..
    حصه : مشغوله بعدين..
    ابراهيم: اوهووووو قلت لج تعالي اباج في سالفه..
    حصه: لا إله إلا الله.. شو بغيت؟
    ابراهيم: تعالي الحجره بقول لج..
    راحت حصه وراه وهي تتحرطم .. وابراهيم مب معبرها.. : سمعيني.
    حصه : قول بسرعه..
    ابراهيم وهو يمسكها من اذنها.. : شوفي اباج تقولين لي كل شي يستوي عند الحريم بالتفصيل الممل.. وغزلان خصوصا شو تسوي.. وكيف مستانسه و مرتاحه.. كل شي كل شي
    حصه وهي مغمضه عينها وميوده ايده عشان يودر اذنها وودرها.. تمت اتحج اذنها.. : اففف.. شو رايك بعد اشل وياي كاميرا اصور كل شي.. صوت وصوره مب احسن..




    ابراهيم:أحسن.. يلا فارجي..
    حصه: مب خطوبه الي ذليتنا عليها.. اقول انا مابسوي هالشي الا بشرط..
    ابراهيم: شو شرطج يا مدام؟؟
    حصه: تقول لي كل شي يستوي عند الرياييل..
    ابراهيم: روحي انا فاضي احفظ الي يستوي.. قولي حق ريلج..
    حصه": هي والله صدق.. ليش اقول لك انت.. ريلي موجود ما بيقصر..
    ابراهيم: يلا فارجي.. صح قبل لاتروحين.. لا تنسين اتبخرين ثيابي.. فاهمه..
    حصه: فاهمه يامعرس..
    وظهرت من الغرفه ومستانسه في خاطرها ان الله اخيرا بيجمع بينه وبين اعز صديقاتها..
    =-=-=-=-=-=
    محمد في هالوقت يالس في غرفته يقرا قرآن.. سمع حشرة يهال.. حط القرآن على الطاوله ونش من مكانه وظهر راح يشوف شو هالحشره.. تفاجأ من الي شافه..
    شاف عيال اخوه جاسم يمطون شعر عنود بنت هنادي اخت آمنه.. والثانيه تركض وراها.. وعنود اتصيح تبا تشرد عنهم عشان مايمطون شعرها..
    عبود: تعال اقولج.. مسويه تسريحه عيب.. ليش مالابسه حجاب..
    مريوم: هي ليث ما تلبثين .. عيييييب فله تلبث حجاب..
    عنود صغيره ماتفهم عليهم شو يقولون لها وماتعرف ترمس.. تركض عنهم وتصيح عشان مايضربونها.. وعبود يفج عيونه وايديه اونه وحش يبا يهجم عليها وهي خايفه وتصيح.. جان يصرخ عليهم محمد تيبسوا مكانهم..
    محمد: شو هالحشره الي مسوينها.. ؟؟ مب حرام عليكم نتفتوا البنت..
    عبود: ماتلبس حجاب ليش.. ؟؟ .. انا كبير لازم تلبس حجاب
    مريوم: هيه عيب.. بعدين الله بوديها ناااااار..
    عنود ياسه على الأرض ماده ريولها ومغطيه ويهها وتصيح.. راح لها محمد وحضنها وتم يمسح على راسها ويهديها.. : روحوا.. واياني واياكم اشوفكم قربتوا صوب البنت..
    هنادي من سمعت صياح بنتها ربعت عالدري تشوف شوفيها.. تأثرت يوم شافت محمد حاضن عنود ويهديها في حضنه .. تمنت لو ابو عنود عايش يعطيها هالحنان الي ناقصنها.. تمت تتأملهم شوي.. لين ماحس محمد بوجودها ونش من مكانه وهو شايل عنود ..
    محمد: عيال اختج ذبحوها.. مجرمين..
    هنادي: هههههه.. حرام عليكم جي تسوون ببنتي؟؟ .. شو بتسوون فيها يوم انا بسافر عيل؟؟ بتذبحونها..
    محمد من سمع طاري السفر تذكر انها بتسافر وبتودر بنتها .. تغيرت ملامح ويهه.. وبدون لا يحس رمس: يوم قلبج هالكثر عليها كيف بتودرينها وبتروحين عنها..
    هنادي نزلت راسها.. : مجبوره.. ماقدر اني ماسافر.. ابا اشتغل ابا احصل وظيفه كل مكان اروح له يرفضوني من يسوون وياي مقابله ويشوفون ويهي .. يخافون يصبحون فيه كل يوم.. ولا قلت بتنقب ترا ممنوع النقاب في الدوام.. شو اسوي ماتقول لي.. البنت هاي منو بيصرف عليها.. بتبكبر وبتحتاج حد يصرف عليها..
    محمد تلوم من نفسه يوم فكر بهالطريقه عن هنادي.. ماتصور ان هذا هو الدافع الي خلاها تبا تعالج..
    هنادي: وبعدين انا بسافر وانا مطمنه ان بنتي مب عند غرب.. بتكون عند امها الثانيه.. واختي امنه مابتقصر لين ما انا ارد ان شاء الله وكل شي يخلص.
    محمد: سمعتي عنووووده.. بتمين هني يعني عندي.. ومحد بيلعوزج انا مابخليهم يأذونج..
    ابتسمت له هنادي.. : شفتي يا عنود خالي محمد وياج..
    عنود تتطالعهم ولا هي فاهمه كلمه من الي تسمعه.. بس تضحك لهم.. جاسم كان واقف عند باب غرفته يطالعهم.. استانس يوم شاف محمد يبتسم لهنادي وهي بعد.. فرح ان في شي بدا يرد من بينهم.. وروح العايله بدت فيهم..
    =--=-=-=-=-=








  2. #162
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    مر الوقت وراحوا الرياييل يصلون التراويح..
    في هالوقت كانوا الحريم يتزهبون.. وأولهم غزلان.. الي كانت تلبس مخوره كانت مسوتنها للعيد بس قالت بتلبسها لهاليوم عشان يدام الحريم يكون لبس يديد.. وتعدلت وفتحت شعرها الي غطا ظهرها.. وكانت محلوه صدق.. وامها من شافتها تمت اتصيح وتحضنها وتدعي ان الله يفرحها ويسعدها في حياتها ويعوضها الي فاتها.. وماقدرت غزلان اتيود عمرها بدت اتدمع..
    هند: بس عاد.. تراكم بتخربون كشخه البنت.. والناس بيون مابقى شي ترا..
    وداد: صدقها هند يمي.. وبعدين الا هي خطوبه مب عرس.. لو يوم العرس شو بتسوين.. بتغرقينا بالصياح..
    وردوا الرياييل من الصلاة وكانوا ملتقين ويا ابراهيم وهله في المسيد ومن بعدها رد ابراهيم ويا اخوه ونسيبه وابوه عشان يبدلون ثيابهم ويزهبون ويروحون لهم.. علي من رد وياهم من المسيد وهو في خاطره يشوف هند.. أكيد متكشخه ومتعدله.. ومتوله عليها يبا يشوفها.. راح صوب المطبخ شاف الخدامه وقال لها تنادي على هند..
    ونزلت له هند وهي لافه الشيله على راسها وتغشت .. بس الغشوه كانت خفيفه وتبين ملامحها من تحتها.. من شافها علي تخبل.. هيئتها وشكلها من بعيد وهي تمشي كان معطي لها جمال ماشافه فيها من قبل..
    هند: خير بغيت شي..
    علي: هي بغيت.. بغيت شوفتج.. الي ترد الروح.. وتفتح النفس
    استحت هند ونزلت راسها..
    علي: ياويلي انا ماروم .. هند..
    هند: لبيه..
    علي: لباج قلبي.. أحبج..
    ماقدرت تتحمل .. ربعت بسرعه ودشت البيت.. وكانت مستانسه من خاطرها.. انها هي بعد تقدر تعيش حياتها بلا مشاكل.. ومن غير اي اعاقات..
    ..
    الكل تزهب في بيت ابراهيم وراحوا صوب بيت غزلان.. ودشوا الرياييل الميلس ومن بعد ماسلموا واقعدوا .. كان ابراهيم يالس حذال بوسعيد.. ومستانس من الخاطر.. والباقي يعلقون عليه وعلى حركاته وهو ولا معبرهم..
    صوب الحريم
    كان الجو غير.. الكل مستانس والسوالف ماخذتهم. غزلان طبعا مانزلت تتريا ان الرياييل يخلصون رمستهم ويحددون كل شي عشان يبلغون الحريم وتنزل هي.. حصه وأميره كانوا ياسين وياها ورابشينها بالسوالف.. وهي بالها ولا معاهم.. طول الوقت تفكر في إبراهيم.. خلاص صارت ملكه رسميا وعن قريب كل شي بيتغير في حياتها وبتصير حليلته على سنه الله ورسوله..
    والرياييل بدوا رمستهم وحددوا كل أمور الزواج من زهبه وكل شي.. وقرروا ان حفلة الملجه تكون في عطله الربيع.. بس الملجه تكون قبل طبعا.. ولأن ابراهيم وايد مستعيل قرروا يملجون في البيت بعد العيد على طول.. ونشوا الرياييل يباركون لبعض.. وراح علي صوب المطبخ وخلا الخدامه تنادي على هند عشان يخبرها ان الرياييل خلصوا رمستهم واتفقوا على كل شي.. يته هند شافته كان واقف ومعطنها ظهره.. تمت تتأمله.. وتتأمله طوله.. وعقبها تحنحنت ونزلت راسها.. انتبه لها علي وصد صوبها.. وبسرعه راح قريب منها.. تم واقف شوي يطالعها من تحت الغشوه عينها في عينه.. كل واحد يعبر شوقه للثاني بعيونه.. ويشم ريحة العطر الي متعطره به.. ويحس كأنه روحه ودها تطلع من الشوق..
    هند: بغيت شي؟
    علي: ها.. ممم.. ماشي.. بس قولي للحريم خلصوا الرياييل رمسه ومبروك..
    هند: ان شاء الله..
    وتوها هند بتصد عنه وبتروح علي من غير لا يحس قبض ايدها .. تيبست هند.. ونزلت راسها تمت معطتنه ظهرها.. وقلبها ينبض بقو.. مب حاسه بشي.. تحس الدنيا تدور في راسها.. ياويلي من لمسه ايدك ياعلي..
    علي: هند..
    تمت ساكته ولا ردت عليه.. :-----
    علي: أحتاج لج.. أباج قربي.. دخيلج لا تصديني ..
    هند سحبت ايدها وبسرعه روحت عنه.. وعلي تم واقف يطالعها لين مااختفت من انظاره بس مستحيل تختفي من باله وافكاره.. وقلبه.. كل شي فيه ينادي بإسم هند وينبض بحب هند.. راح وقفت في نهايه الممر وساندت ظهرها على اليدار.. تمت تتنفس بسرعه وتحس الفرحه مب شايلتها.. ودها تصرخ وتقول له انا بعد محتايه قربك.. أحبك.. بس لسانها انشل عن الكلام مب قادره تقول أي شي.. قاطعت وداد افكارها..
    وداد: هند.. شوفيج بسم الله عليج..
    هند: ها .. ماشي.. بس من الحر برع تدرين..
    وداد وبخبث: حـــــر.. ولاااا؟؟
    هند تحاول تغير الموضوع: انزين دشي باركي لهم .. كل شي تم على خير..
    دشت هند مع وداد وهم يببون.. والحريم عرفوا ان الرياييل خلصوا رمسه.. نشوا يسلمون على بعض ويباركون لبعض.. غزلان من سمعت اليباب حست ان ودها تطير من الفرحه.. نشت حصه وحضنت غزلان بقو من خاطرها.. : ياويل حالي.. استويتي مرت اخوي مابغينا..
    غزلان: فديتج.
    أميره: مبروك ياغزلان تستاهلين كل خير..
    غزلان: تسلمين .. عقبالج..
    أميره نزلت راسها.. وتذكرت سيف.. اااااه.. ياسيف..ليش القدر حب يفرقنا.. عادل خذ الي حبها قلبه.. وغزلان بتاخذ الي حبها وحبته.. ليش الله ماجمعني بك.. ونعم بالله ماقلنا شي.. بس.. الله كريم..
    ودشت هند مع وداد في هاللحظه وباركوا لغزلان وتموا حاضنينها.. ومن بعدها عدلوها وكل شي.. عشان تنزل غزلان للحريم تحت وتقعد معاهم.. وانزلت والحريم يببون ومستانسين.. وابراهيم في الميلس كل ما يسمع اليباب وده يظهر .. ويرقص.. مب مصدق نفسه.. يصد صوب اخوه عبدالله كل شوي..: عبوود..
    عبدالله: اصغر عيالك انا
    ابراهيم: يلا عاد لا تخرب علي فرحتي.. ترا بتعقد..
    عبدالله: ههههههه.. لا كله ولا انك تتعقد..
    ابراهيم: طلبتك..
    عبدالله: قول..
    ابراهيم: اقرصني.. كفخني.. ارفسني .. اي شي.. ابا احس اذا انا واعي ولا راقد بعدني..
    عبدالله: ههههههههه.. والله مب صاحي..
    سالم: اقول شوفيه ها يباغم من الصبح.. شو عنده؟؟
    عبدالله: يباني اكفخه عشان يصدق انه مايحلم..
    سالم نش ويشمر ايده: افا عليه ماطلب شي..
    ابراهيم: لا لا لا.. خلاص صدقت اني في علم صدقت..
    تموا يضحكون عليه..
    استغربوا الباقي شو فيهم هالثلاثه..
    سلطان: شو عندكم من الصبح تصاصرون؟؟
    وقالهم عبدالله السالفه.. والكل تم يضحك عليه من الخاطر.. تم ابراهيم يطالع عبدالله بنص عين متعود فيه..
    عادل: خلوووه.. مب مصدق استوى معرس..
    ابراهيم: اسكت لا اجلب حصوو عليك..
    عادل: ههههههه.. على الأقل انا مالج.. انت بعدك خاطب.. وراك مشوار..
    ابراهيم وهو متنرفز: عمي.. تروم تملجني بها اليوم؟؟
    بو سعيد تم يضحك.. : هههههه.. وحليلك .. الله يهنيك ياولدي..
    وكملوا سهرتهم من غير دق ولا شي.. لأنه رمضان وخصوصا انه العشر الأواخر..
    غزلان كانت صدق مستانسه.. والكل حولها ويبارك لها.... الإحساس الي تحسه اليوم ماحسته حتى مع خالد يوم ملجتها.. ولا بتحس به.. لأن إبراهيم كان حبها الكامن في قلبها وماظهر هالحب الا يوم خالد غدر بها قدرت وقتها بس تحس بجيمته.. ظهروا المعازيم من بيت بوسعيد وتموا اهل سلطان وعلي في بيتهم ..
    الكل كان يالس في الحديقه لأن الجو كان حلو .. فرشوا في الحديقه ويابو الجاي والقهوه والفواكه وقعدوا كلهم..
    غزلان تمت ياسه في غرفتها مستحيه تظهر عند عيال عمها وخالتها ففضلت انها تيلس في غرفتها ومحد عارض هالشي.. سمعت رنه المسج انه ياها مسج.. وكان من ابراهيم.. فتحته..
    لك ازف الشوق يا خلي.. من حنايا الروح ولهانه
    لي عليكم دايمن تعلي.. ولشوفتك يازين عطشانه
    طيفكم عالبال لي يطري.. يامليك القلب وأركانه
    العقل من حبكم يهذي.. ويذكرك لو العين نعسانه
    ومسمعي لأخباركم يصغي..كود يسمع صوت خلانه
    استانست غزلان من المسج.. بس حبت تتغلا وتقهره شوي.. ردت طرشت له..
    إرقد ترا الوقت تأخر.. بلا سهر
    من وصل المسج لإبراهيم وقراه تنرفز.. هو متعني ويطرش مسج غزل وحب وهي ترد عليه بهالطريقه.. رد طرش لها..
    قلت لك روحي تبيك وأبيات شعري تحتويك
    قلت لك عمري وحياتي والمشاعر تحتريك
    قلت لك قلبي يحبك والعيون تموت فيك
    قلت لك أنا أحبك والقلب يشتريك

    أنا قلت.. وإنت وش تقول؟
    جان تقرا المسج وزادت وناستها.. ردت طرشت له مسج..
    حبي لكم شمس بالأشواق تمتد
    تحمل لكم نفحة وفا ماحيينا
    وحبي لكم سيره طويله بلا حد
    ماتنتهي مهما قلنا انتهينا

    وتصبح على خير

    استانس يوم شاف انها تجاوبت معاه هالمره بالمسج.. وطرش لها وانتي من اهله غناتي.. ورقد وهو مستانس من خاطره ان غزلان رسميا صارت له..
    =-=-=-=-=
    في الحديقه
    كانت وداد تتمشى مع سلطان في الطرف الثاني من الحديقه وتسولف وياه.. وتذكروا موضوع منى وبدوا يرمسون عنه عشان يلاقون له حل قبل لا أحمد يدري بالموضوع.. كانوا يتمشون حول البيت.. وقفوا ورا البيت صوب الملحق وتموا يرمسون في هالموضوع.. وما انتبهوا إلا لصوت شي إنكسر.. ربعت وداد تشوف منو الي واقف وشو الي صار؟؟ شافت أحمد.. خافت.. وكانت ريله تنزف دم لأن الزجاج انكسر على ريله؟؟

    شو تتوقعون.. أحمد سمع السالفه؟؟
    ومنى شو بيصير فيها؟
    خطوبه مريم؟؟
    ومحمد وهنادي .. قصه حب عادت للحياة أم؟؟






  3. #163
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء (49 ) : للحب عنوان

    =-=-=-=-=
    ملخص الجزء السابق: خطبه ابراهيم الي تمت على خير مع غزلان... طلب علي من أمه ان يخطب له هند.. اكتشاف محمد السبب الرئيسي لعملية هنادي.. عودة العلاقة بين علي وخالد.. وعلم خالد بموضوع غزلان وتقبله .. موافقة أميره فكره الزواج
    =-=-=-=-=-=
    لحق سلطان وداد عشان يشوف شو السالفه وتفاجأ من وجود أحمد.. الي كان واقف منثبر مكانه مب قادر يتحرك من النزيف الي في ريله.. وداد وسلطان كل واحد خايف على أحمد من انه يكون سمع ومن الزجاج الي انكسر على ريله..
    سلطان: سلامات أحمد..
    أحمد من النوع الي يخاف من الدم من هو صغير.. وسلطان يعرف هالشي .. عشان جي كان خايف عليه زود.. وأحمد متصنم مكانه يشوف كمية الدم الي تنزف من ريله.. ويطالع سلطان و وداد بصمت..
    وداد ربعت تنادي على علي عشان يشوف أحمد..
    وداد وهي تربع: علي.. علــــــــــــــــي؟؟
    علي من سمع صوت وداد فز من مكانه ونش: خير خير.. شو صاير..
    وداد : أحمد .. أحمد ينزف..
    من سمعت ام سلطان هالرمسه حطت ايدها على قلبها..: يما ولدي..
    والكل نش يلحق وداد يشوف الي صاير.. وعلي كان يربع بكل سرعته عشان يوصل له بسرعه.. وسار المطبخ وياب ثلج .. وشل غترته ولف بها ريل أحمد.. وحاط تحتها الثلج عشان توقف النزيف..
    وداد: ماتشوف شر يا أحمد..
    أحمد: الشر ماييج..
    أم سلطان: فديتك ولدي ماتستاهل.. شوياك يما.. ليش ماتحاسب..
    أحمد: مادري كيف طاح الكوب من ايدي..
    علي: الحمد لله يت على خير لا تحاتون جرح بسيط بس لأنه شوي عميق وعالعرج عشان جي النزيف كان بهالشكل.. وتعال وياي نوديك الحوادث..
    أحمد: تسلم والله ماتقصر يا علي.. مايحتاي..
    علي: اقولك يحتاي.. انا الدكتور ولا انت.. تحتاج لغرزه على الأقل..
    أحمد بخوف: شوووووو.. غرزه يعني خياطه ؟ .. لا لا لا .. مابا
    سلطان وده يضحك ميود عمره: لا تخاف .. مافيها شي ترا مابتحس بها.. بيسوون بنج موضعي..
    أحمد: أكيييييييد
    علي: أكيد..
    وداد قربت من سلطان: اقول لا يكون عرف؟؟
    سلطان: ماعتقد اذا عرف بيكون بهالهدوء وهو يرمس..
    وداد: ان شاء الله اتمنى
    =-=--=-=
    ركب علي الموتر مع أحمد عشان يوديه المستشفى..
    والكل تم يالس يتريا احمد يرد عشان يطمن على حالته.. وأحمد طول الدرب وهو ساكت وسرحان ويفكر. علي حس به فيه شي.. حط ايده على جتفه تم يطبطب عليها..
    علي: شوفيك يا احمد.. لا تحاتي..
    أحمد انتبه له..: ها.. لا ماشي بس اول مره بيسوون لي خياطه وشوي زايغ
    علي: ماعليك .. انت يوم بتجرب مره بتعرف انه هالخوف كله ماله داعي.. عيل نحن شو نقول ندخل غرف العمليات وتنشق بطون وصدور جدامنا..
    أحمد: هههههه.. الله يعينك.. مادري شو الي جابرك على هالشغله..
    علي: حب المهنه..
    أحمد: الله يوفقك..
    علي: يلا وصلنا انزل خل نروح..
    ونزل احمد مع علي وراحوا الحوادث وطبعا بسرعه علي خلص له كل اجراءاته وسوو له الخياطه وكان خايف بس من حطوا له البنج الإسبري ماحس بوخزه الإبره الي يته في ريله.. وتأقلم ومن خلصوا ظهروا وداه علي بيت عمه عشان يطمنون عليه ومن بعدها ردوا البيت كلهم كانوا تعبانين من الخاطر... وعلي طول الدرب يتحرطم على امه ليش مارمست ام هند عن الموضوع
    علي: انزين شو بيصير لو قلتي لها اليوم؟
    ام محمد: اللهم طولك ياروح.. يا علي .. البنت مابتطير تراها.. بنت خالتك وانت اولا بها.. ولا تحاتي اختي وانا برمسها
    علي: باجر..
    أم محمد: علي.. وبعدين يعني.. اثقل شوي..
    علي: يمي انا شكثر صابر لهاليوم.. والحين
    اتقاطعه امه: شوف.. صبرت هذا كله .. مافيها شي لو تصبر يومين زود..
    علي: الله يعيني بس..
    وابتسمت له امه وفي خاطرها مستانسه لوناسه ولدها..
    =-=-=-=-=-=
    بيت بوعمر
    في هالوقت الي كان فيه خطوبه غزلان وابراهيم.. كانت منى مقضيه يومها مع عهود ونوره ووليد في الميلس.. طبعا من غير ايمان كالعاده الي الكل تعود انها ماتكون موجوده في هالقعدات واللمات.. وليد كان متضايق من عمر اخوه.. كيف مايشاركهم القعده.. دق له كذا مره بس عمر كالعاده هايت مع ربعه ولا يرد عليه.. قرر انه يكلمه.. خصوصا انه صار خطيب بنت عمه يعني لازم شوي يهتم فيها ويقعد وياها خصوصا انه مايعرفها من صغرها.. عهود حست ان وليد في شي في باله ويفكر فيه.. جربت منه ويلست حذاله..
    عهود: حبيبي.. في شو سرحان؟؟
    وليد: انا.. لا ماشي بس..
    عهود: بس شو؟
    وليد: شو اقول لج.. عمر يا عهود.. مادري متى بيتغير وبيحس بالمسؤوليه
    عهود: وانا بعد هالشي مخوفني وايد..
    وليد: شو الحل في رايج؟
    عهود: مادري بس رمسه .. شوفه..
    وليد: تراني هاللي فكرت فيه بعد..
    نوره: شوفيكم .. على شو ناوين..
    وليد: ها.. ماشي اسرار شو يخصج؟؟
    نوره وهي تغطي ويهها بإيدها: ياويلي .. حرقوا ويهي..
    منى: ههههه ماعاش من يحرقه..
    عهود ماكانت ماكله شي من بعد الإفطار.. وطول الوقت دايخه وتعبانه وهالشي كان باين من تحت عيونها.. تمت تتطالعها منى .. : اقول عهود.. انتي ماكلتي شي من بعد الإفطار؟؟ .. وويهج مصفر؟؟ شو فيج؟؟
    من سمع وليد هالرمسه مسك ويه عهود وحركه صوبه.. تم يطالعها بدقه: هي صدقها منى.. شوفيج؟؟ شو يعورج؟؟ خل اوديج المستشفى؟؟ .. حد ضايقج ماكلتي؟؟ ولا شي يألمج..
    عهود وهي تبتسم له: مافيني شي اطمن.. وانتي بعد يا منى تطمني.. بس مادري جبدي لايعه وشوي راسي يدور عسب جي..
    منى تمت تتطالعها بخبث وتضحك.. بس ماقالت شي..
    نوره بلقافتها: حسب الي اتابعه من مسلسلات ... فهذه هي دلائل الحمل..
    وليد من سمع كلمة حمل حس الدنيا دايره في راسه.. حس بفرحه ماتنوصف.. عهود حامل.. هذا حلمه من وقت ماتزوجوا.. عهود من المستحى نزلت راسها.. وليد تم يطالعها .. ويتطالع نوره.. وضحكته شاقه ويهه ومنى تتطالعهم ومستانسه..
    نش وليد ومسك ايد عهود: تعالي.. تعالي خل اوديج يفحصون عليج ونتأكد..
    عهود: هههههههه.. شوفيك.. لا لا لا.. نوره متأثره بالمسلسلات بس..
    وليد: ماعليه .. لازم نتأكد.. نشي اقول لج..
    عهود: شوف الساعه كم..
    وليد : مايهمني لو الساعه 4 الفير.. نشــــــــي
    عهود: وليد .. باجر من الصبح بنسير خلاص..
    وليد: عهود..
    عهود ابتسمت له.. وسوت حركه بويهها انها تترجاه.. سكت وماقال شي.. رد يلس مكانه.. وتموا ساكتين كلهم لوهله.. ورمس وليد..
    وليد: بس انا فيني فضول ابا اتأكد..
    لحظتها الكل تم يضحك.. دش في هالوقت عمر.. وكان حاط غترته حجتفه وماسك عقاله بإيده وبس القحفيه هي الي تغطي راسه..وكندورته فيها دم.. منى من شافت هالمنظر خافت.. مهما يكون تراه ولد عمها.. نشت تشوف شو فيه..
    منى: سلامات.. شو فيك.؟؟ شو الي صاير؟؟ شو هالدم كله..
    عمر تم يطالعها بنظره ازدراء.. وغضب وسكت عنها.. وراح صوب اللفت عشان يصعد.. تضايق وليد من حركته مع منى.. ونش صوب عمر..
    وليد: سلامات شو مستوي..
    عمر : مالك شغل خلك مع حرمتك..
    وليد: عمر بصوت واطي.. انا ابا ارمسك في موضوع..
    عمر: تعال حجرتي مابا ارمس هني..
    وليد: اوكي..
    ودشوا المصعد عشان يروحون غرفه عمر ويرمسون هناك.. نوره كانت تصيح ومنى وعهود يهدون فيها.. كانت خايفه على عمر من المنظر الي شافته.. نوره متعلقه في عمر وايد وتخاف عليه وايد.. والمنظر الي شافته أثر فيها وايد.. ماقدرت اتيود عمرها تمت اتصيح
    نوره": ابا اطمن عليه ودوني له
    عهود: نوره.. اخوج معصب الحين يوم يهدأ شوي روحي له..
    نوره: مالي خص.. ابا اروح اروح يعني اروح..
    عهود: نوره احين وليد بيي وبيقول لنا السالفه انتي تريي شوي بس..
    منى: صدقها عهود يا نوره.. تريي ..






  4. #164
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في الغرفه
    عمر من دخل الغرفه فر غترته على السرير وطلع كندورته.. وليد دش وراه..
    وليد: ممكن تفهمني شو الي صاير؟؟
    عمر: ماشي تضاربت ويا واحد من الربع..
    وليد: وليش ان شاء الله..
    عمر: بس يستاهل الجلب..
    وليد: شو مستوي فهمني انزين.. ومنو هذا الي تضاربت معاه..
    عمر وبعصبيه: اخبرك.. انت منو عشان تحاسبني ولا تسأل هالسؤال.. ِشي بيني وبين ربعي شو لك اتدخل عمرك فيه..
    وليد تضايق من كلام عمر.. : اسمح لي ياخوي يوم اني خفت عليك وقلت اطمن عليك.. المهم انا طالع.. تامرني على شي..
    عمر تضايق من نفسه بس غروره خلاه مايبين هالشي..: لا مابا شي.. بس لحظه انت قلت في سالفه تبا ترمسني فيها.. شو هي
    وليد: ماعتقد السالفه الي برمسك فيها تهمك.. خلاص
    عمر: وليييييييييد.. شو السالفه .. ؟
    وليد: منى يا عمر.. لا تظلمها وياك.. حرام..
    عمر:لا والله .. كملت .. ياي بعد تنصحني.. الشره مب عليك.. علي انا الي معطنك ويه ومخلنك ترمس ..
    وليد: تسلم ياخوي.. بظهر مابعطلك عن اشغالك.. مع السلامه
    وطلع وليد من غرفه عمر وهو متضايق من خاطره.. وراح على طول القسم ماله ويلس في غرفته ماحب ينزل تحت.. اتصل في عهود وقال لها انه في الغرفه.. ومابينزل
    نوره: قلت لكم بسير ارمس عمر ماخليتوني واحين وليد مب طايع يقول انا بسير له..
    عهود: وليد متضايق من عمر .. أكيد قال له رمسه مب حلوه.. وعمر معصب لا تروحين اليوم.. سيري له باجر..
    منى: الصباح رباح يا نوره
    نوره: مابييني رقاد.. ها عمر تعرفون يعني شو عمر.. لازم اطمن عليه
    عهود: المهم انا سايره عند وليد.. ومنى انتي تمي مع نوره.. وانتي بكيفج اذا رحتي وسمعج رمسه تزعلج كيفج
    نوره: عمر يحبني مابيزعلني
    عهود وهي صاعده.. : كيفج..
    نوره: وديني منى فوق.
    منى: اسمعي كلام عهود.. وسيري باجر..
    نوره وبعصبيه: وديني فوووووووووق
    منى: ان شاء الله..
    وصعدوا فوق.. وطلبت نوره من منى توديها صوب غرفة عمر.. دقت عليه الباب بس محد رد عليها تمت اتدق الباب لين مافتح عمر الباب وشاف نوره.. ومنى كانت ياسه في الصاله ومعطه ظهرها للغرفه.. من شافها عمر تضايق زود.. وصد يطالع نوره.. : بغيتي شي..
    نوره وبكل حنيه: شوفيك يا عمر.. شو مستوي؟؟ طمني؟؟
    عمر: ماشي .. بس كنت متضارب ويا ربعي وبس..
    نوره: انزين ليش تتضارب.. مب حرام الي سويته بعمرك..
    عمر كان معصب.. ومب حاس انه صوته بدا يعلى على نوره: وبعدين يعني.. قلت اني متضارب مع ربيعي وبس.. لازم تفتحين محضر.. هاللي ناقص يهال ويدخلون..
    نوره من سمعت هالرمسه تضايقت زود.. وتمت اتصيح.. وحركت عجلات كرسيها بسرعه صوب منى عشان توديها غرفتها.. منى نشت عشان تودي نوره وصدت تتطالع عمر.. تمت تتطالعه بنظره غضب وغيض من الي سواه.. وصلت نوره غرفتها وقررت تروح ترمس عمر.. الي كان بعده واقف يطالعهم وهم سايرين.. وراحت شافته يالس على سريره والباب مفتوح ومغطي راسه بإيده..
    منى: عمر.. اذا عندك مشاكل برع البيت.. لازم تخليها برع البيت وتدخل.. عشان ماتضايق الي فيه..
    وراحت عنه من غير لا تتريا انها تسمع منه اي كلمه.. تم يطالعها.. ويتذكر شكلها وهي ترمسه... وتذكر يوم شافها اول يوم.. وفجأة طرى على باله كلام أم عارف.. غيض .. وشل زجاجه العطر وكسرها على الباب بقو. وانتشر صدى صوت العطر وهو ينكسر في البيت كله.. بس محد ظهر لأنهم عرفوا ان عمر الي تسبب في هالصوت.. نوره كانت منهاره طول الوقت تصيح... ومنى تهديها..
    منى: قلت لج عمر معصب روحي له باجر ماطعتي
    نوره: والله من خوفي عليه . لا أكثر
    منى: المهم انتي هدي عمرج ومامن شر ان شاء الله..
    نوره: ان شاء الله.. غيري السالفه عشان انسى.. شو متى بييبون فرش غرفتج؟؟
    منى: مادري بس قالو خلال هاليومين ومحل الستاير قالو عالإسبوع الياي..
    نوره: بس انتي السرير الي اخترتيه لشخصين..
    منى: هيه عمي قال لي افرشيه من الحين لعرسكم بالمره ونامي عند نوره لين يوم عرسج
    نوره وهي مستانسه : قولي والله؟؟
    منى: والله .. وليش هالفرح كله
    نوره: لأن في حد بيسليني في الغرفه ومابنام روحي
    منى: ههههه وحليلج.. انزين بغيتي شي .. بسير اسبح..
    نوره: لا.. بيلس اقرا لي كتاب لين مانتي تخلصين سبوح
    منى:خلاص اوكي
    ودشت منى الحمام عشان تسبح على السريع.. وبعد عشر دقايق سمعت نوره دق على باب الغرفه .. سارت عشان تفتح الباب وتشوف منو.. شافت عمر.. ياي يصالحها..
    عمر: الحلوه زعلانه
    نوره وهي منزله راسها ومبوزه: نعم في شي..
    عمر: الله الله الله.. كل هذا في خاطر القمووره.. انا اسف .. باسها على راسها.. وهاي بوسه على راسج.. بعد شو تبين زود..
    نوره: مابا شي.. يلا روح انا زعلانه..
    عمر: بعدج زعلانه ماشي لازم اراضيج .. يلا عاد..
    نوره: مااااابا..
    عمر: نواري.. انا عمووور؟
    نوره: وخير ياطير عموووور منو يعني..
    عمر: يلا عاد نواري بلا دلع..
    في هالوقت اظهرت منى من الحمام بس ماكانت سامعه صوب عمر وماتدري انه واقف عند باب الغرفه وهي ظاهره مانتبهت عليها نوره عشان تصك الباب ولا تقول لها.. كانت مشغوله مع عمر.. ومن تظهر منى تدخل في غرفه التبديل وكانت لابسه برمودا عشان تاخذ راحتها.. بس عمر شافها.. تم مبهت يطالعها ومب منتبه على نوره شو تقول له.. منى كانت منزله راسها وتنشف شعرها .. ورفعت راسها وردت شعرها ورى ظهرها .. ومن شافت جدامها فجت عيونها وهي تشوف عمر جدامها .. تمت تتطالعه مستغربه .. وهو نفس الشي.. كيف ماحست بوجوده.. وظهرت جدامه جي.. وبسرعه دشت الحمام..
    منى: انا براويج نورووو قولي لي على الأقل
    لحظتها بس نوره تذكرت ان منى كانت في الحمام.. تمت تضحك.. وعمر كان غايب عن الوعي.. كل الي يتذكره شكل منى وهي لابسه البرمودا البيضا.. فيها خطوط حمرا على الأطراف.. راصه على جسمها تبين كل تقاسيمه.. وشعرها المبلول بالماي.. كانت طالعه فضيعه..
    نوره: وحليلها.. انحبست في الحمام.. يلا اطلع برع عيب..
    عمر: ها.. شو
    نوره: لا يكوووووون شفتها؟؟
    عمر: شو .. اشوف منو.. لا لا لا .. يلا تصبحين على خير..
    وراح عمر بسرعه .. نوره عرفت من ارتباك عمر انه شاف منى.. ابتسمت وماقالت شي.. وحليله خل يستعد شوي شوي للزواج..
    منى: شووو روح.. ولا بنام في الحمام؟؟؟
    نوره: هههههه.. تعالي روح..
    من ظهرت منى راحت صوب نوره ومطت اذنها: يالحماره .. انا اراويج..
    نوره كانت تضحك من خاطرها: والله نسيت انج في الحمام.. اي اي.. بس.. عورتي اذني
    منى: أحسن..
    نوره: هههههه.. لازم تتعودين عشان الزواج..
    منى: لا والله.. سخيفه
    ويلست منى تمشط شعرها وتفكر بالموقف الي استوى.. احين انتي غبيه يوم ظهرتي ماشفتي الباب مفتوح.. اففف غبيه غبيه.. احين وين اودي ويهي منه.. روحي مادانيه بعد يستوي لي هالموقف معاه.. يارب.. ارحمني..
    عمر كان في عالم ثاني.. ماتوقع منى تكون بهالجمال.. صح انها حلوه.. بس مب بهالطريقه.. ياويلي منج يامنى.. اوهوووو انا ليش افكر فيها؟؟ صدق ماعندي سالفه .. كيف انسى حبي خوله.. لا لا لا .. خوله تسوى منى والف من منى... ومنى بس الي اباه بيزاتها وبس.. وماباها هي .. شو ابا فيها.. ماعندي سالفه افكر.. خل ارمس خواااالي
    اتصل عمر في خوله بس انتبه ان عندها خط ثاني.. والحين الساعه 2.15 نص الليل.. هاي ترمس منو في هالوقت؟؟ .. هاي مب اول مره ينشغل الخط معاها؟؟.. كل مره شي.. بنشوف هالمره شو..
    تم يتصل وفوق النص ساعه والخط بعده شغال يعني ترمس فيه.. قرر انه مايتصل فيها.. لين ماشاف منها مسج كنت ارمس ربيعتي سوري حبيبي
    رد طرش لها مسج ربيعتج اهم يعني تحقريني عشانها.. مايهمني عالعموم انا بنام
    وبند تليفونه وهو مغيض.. هاي وبعدين وياها.. كل مره شي.. انا لازم اعرف شو تحت راسها هالبنت..
    =-=-=--=-=
    اليوم الثاني
    يوم الجمعه.
    الكل نش في بيت بوسلطان بنشاط.. يستعدون فيه لخطوبه عبدالله ومريم.. وأحمد من نش وراح الصلاة مع اخوانه.. قال لهم ان عنده شغله بسيطه بيقضيها وبيرد.. وراح.. وافكاره مشتته .. طول الليل ماقدر ينام.. كيف بييه نوم والي سمعه .. هي .. أحمد سمع الكلام الي دار بين سلطان ووداد.. ماكان مصدق.. وماحب يبين لهم .. لأنه يعرف هم اشكثر يحاتون هالسالفه ومتضايقين عشانها.. ماحب يضايقهم زياده.. .. وراح صوب بيت أم عارف عشان يرمسها ويعرف منها السالفه بالضبط..
    وقف عند باب بيتهم .. وقلبه ينبض بسرعه وهو خايف.. مب عارف شو بيسوي.. ولا كيف بيتصرف.. نزل من الموتر وتنفس نفس عميق ودق الجرس.. فتح له عارف الباب .. ومن شاف عارف أحمد.. نزل راسه.. وارتبك.. ماكان له ويه يجابل أحمد.. وخايف من رده فعله
    أحمد: إشحالك عارف؟
    عارف: بببخير..
    أحمد: وين امك؟؟
    عارف لحظتها عرف ان احمد عرف بالسالفه اكيد.. : تفضل حياك..
    دش أحمد مع عارف البيت ودخله عارف الميلس.. يلس أحمد وتم يهز بريوله ويطالع حوالينه كل شوي.. مرتبك وخايف من الي بيسمعه.. مايبا يسمع تأكيد على الي سمعه مايدري شو الي بيستوي به لا سمع هالكلام..
    راح عارف عند امه عشان يقول لها عن وجود أحمد..
    أم عارف: شووووو.. أحمد؟ .. ياويلي كيف اجابله
    عارف: والله انا روحي ماعرفت كيف اجابله.. بس هو طلبج ويترياج أحين.
    أم عارف: اتصل في عمك راشد خل ايينا عشان يقابل أحمد بنفسه بعد..
    عارف: يكون احسن بعد.
    أم عارف: وانا بنزل له احين..
    ونزلت ام عارف عند أحمد.. واتصل عارف في عمه راشد عشان يحضر ويقابل أحمد.. وراشد مارفض وقاله انه بيي ..
    أم عارف دشت الميلس وهي خايفه..
    أم عارف: السلام عليك يا أحمد..
    أحمد نش وسلم عليها .. : اشحالج عموو
    أم عارف: بخير ياولدي.. اشحالك انت.. عساك بخير؟؟ وشحال الوالده وخوانك كلهم بخير؟؟
    أحمد بخير الحمد لله..
    أحمد كان مرتبك مب عارف كيف يبدأ الموضوع ولا كيف يرمس.. ونفس الشي أم عارف ماتعرف كيف تتصرف دش عارف وقال لأمه بصوت واطي انه عمه ياي.. ارتاحت شوي ام عارف..
    أحمد ماقدر يمسك عمره اكثر ويتم ساكت.. فقرر يرمس: عموو الصراحه انا سمعت شي وياي اتأكد منه عندج..
    أم عارف وتغير لون ويهها: خير يا ولدي؟
    أحمد: منى.. بتاخذ ولد عمها؟؟
    أم عارف سكتت ونزلت راسها.. وأحمد كان صدره ضايق وكلامه يتقطع.. وحاس نفسه بينهار: ردي علي دخيلج ريحيني..
    أم عارف: غصبن عنها ..
    أحمد بعصبيه: كيييييييف غصبن عنها؟؟ شو صاير.. خبروني؟
    أم عارف حست ان أحمد بينها.. نشت وتمت اتطبطب على ظهره..: هدي .. وانا بفهمك كل السالفه..
    أحمد حاول يهدي أعصابه عشان يعرف الموضوع بهدوء..
    أم عارف بدت تقول لأحمد السالفه من شافته هدأ شوي.. وفهمته الموضوع كله.. أمحد مارام يتحمل نزل راسه وبدت تدمع عينه.. مستحيل انه يتخلى عن منى.. تخلى عن حصه بس منى غير.. حبه الي مستحيل انه يستغني عنها.. منى.. لا .. مستحيل تكون لغيري.. منى لي انا.. لي انا.. هي وعدتني بهالشي..
    في هالوقت وصل راشد عم منى.. وراح عارف استقبله ويابه الميلس.. وعرف راشد الي صار من عارف.. ومن دش شاف حاله أحمد عوره قلبه عليه..
    راشد: السلام عليكم..
    أحمد عرفه انه عم منى.. لآن أم عارف قالت له انه ياي.. على طول نش من مكانه ومسك ايده ويلس على ركبه على الأرض: اترجااااااك ابوس ايدك.. لاتحرموني من منى.. احبها والله احبها.. مستعد اسوي الي تبونه بس افقد منى لا..
    راشد: استغفر ربك يا احمد.. وهدي وبدى يسحبه عشان يوقف.. ويلسه على الكرسي حذاله.. هدي نفسك وان شاء الله بنحل السالفه .. وانا صدقني شاريك.. ادريبك ريال ماتنعاب بشي.. ومابلقى احسن منك امنك على بنت اخوي.. بس أخوي علي الله يهداه بس.. وانا وياك بنسير له وبنكلمه.. ولاتحاتي كله خير ان شاء الله
    أحمد وبدا يهدأ شوي..: ألحين..
    راشد: ألحين.. بس هدي نفسك..
    أحمد: والله يا.. ماعرفت اسمك..
    راشد: وياك راشد ..
    أحمد: والله ياراشد ان منى شاريها بماي عيني والله.. والعالم الله ان خاطري في هالبنت من اللحظه الي شفتها فيها.. بنت ماتنعاب بشي وكل من يتمناها وانا اولهم.. وصدقني مادري شو بيصيبني ان راحت عني منى..
    راشد: ان شاء الله بتكون من نصيبك بس انت لا اتدير بال.. ونش معاي بنسير بيت علي اخوي وبنقابله وان شاء الله خير..
    أحمد: إن شاء لله..
    ونش احمد مع راشد وساروا عشان يروحون عن عم منى يرمسونه في هالموضوع
    =--=-=-=-=
    في بيت عبدالله
    صدق كانوا مربوشين الجماعه من الخاطر.. عبدالله الي طول عمره وهو يتعب ويكد لإخوانه .. ياه الوقت انه يعرس ويستقر شوي.. ومها وريم وجواهر كانو صدق مستانسين. وفاء كعادتها ان استانست ولا فرحت كل شي تكبته في نفسها وماتبينه لهم.. كانت ياسه في الصاله وترتب ظفورها وحاطه ريل على ريل ماعليها من اي شي.. ريم ومها راحين ورادين كل شوي يعلقون عليها.. بينهم وبين نفسهم..
    مها: مسويه عمرها أميره زمانها..
    ريم: ولا بعد اونه ترتب ظفورها وتقعد اتقلدها
    مها: هههههههه
    شافتهم جواهر وسمعتهم.. يودتهم من اذونهم.. تموا يصارخون..
    جواهر: قليلات ادب.. اختكم هاي..
    مها: انزين اذني ااااااااااااااااي.. عبدالله.. الحقني بحضر خطوبتك واذني مقصوصه..
    ربع عبدالله من سمع صريخهم: شو فيكم؟؟.. جواهر ليش اتمطين اذونهم؟؟
    جواهر:أحسن.. قليلات الأدب يعيبون على وفوووي..
    عبدالله وهو يضرب كل وحده فيهم على جتفها: انتوا ماتتأدبون..
    ريم: شو هااا.. اليوم انت معرس تقعد تضربنا.. بنخبر مرتك..
    عبدالله: خبروها مابتصدقكم اكيد..
    مها: اففففففف... مادري على شو وافقت عليك.. وععع
    عبدالله وهو يمط شعرها: وع في عينج.. خلاص مابوديج اليوم..
    مها: لالا لا لا.. انا وع انا..
    جواهر: توج تدرين.. من زمان انتي وع..
    الكل تم يضحك..
    عبدالله: اقول مهوي.. وانتي ريموو.. سويتواا الي وصيتكم عليه؟؟
    تموا مستغربات يطالعون بعض: على شو وصيتنا؟؟ ولا شي؟؟
    عبدالله: اختكم..
    ريم: هييييييييه.. لا افا عليك عند وعدنا بس مب الحين..
    عبدالله: لا بالعكس ها انسب وقت.. مثلا راووها شو بتلبسون وخذوا رايها .. جي يعني..
    مها بصوت واطي: من حلاة ذوقها..
    جواهر: نعم..
    مها: ها لا ماشي.. قلت بسير ادور لبس اراويها اياه..
    جواهر: هيييه اتحرى بعد..
    راحوا ريم ومها وهم يتحرطمون عشان هالسالفه.. وعبدالله وجواهر يضحكون عليهم.
    جواهر: زين سويت يوم قلت لهم..
    عبدالله: شو اسوي.. لأن حال وفاء موول مب عايبني..
    جواهر": ولا انا.. اتصدق حتى انا تغيرت علي.. كل ما ارمسها تصد عني
    عبدالله: مادري شو ياها البنت..
    =-=-=-=-=-=






  5. #165
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت عم منى..
    منى كانت ياسه في الحديقه تمشي نوره ..
    منى: ألحين في هالحر كيف اتحسين في الطبيعه. .
    نوره: ماتعرفين انتي بالجو الشاعري..
    منى: شكلج ناويه تسوديني.
    نوره: خل تستوين برونزيه.. أحلى.. الناس ياخذون كريمات عشان يستون برونزيات وانتي ماتبين
    منى: ههههههههه..
    في هالوقت دش موتر عمهم راشد البيت.. نوره استانست من شافت موتره.. : وديني عند عمي..
    منى: لا هناك حر أكثر شمس..
    نوره: منااااايه الله يخليج خاطري..
    منى: مانروم عليج اوكي..
    وتمت اتدز منى نوره صوب موتر عمها.. وكانت تسولف وتضحك وياها.. أحمد كان منزل راسه وماشاف منى.. وراشد حاول انه يسوي اي شي عشان منى ماتشوف أحمد ولا هو يشوفها.
    نزل من موتره وسار صوب موتر أحمد وقال له يتم في الموتر ولا ينزل منه.. كان مبركن حذال موتر راشد بس الصوب الثاني.. وفهمه ان في حريم في الحوي
    راشد: أحمد.. خلك منزل راسك ولا تتطالع ترا في حريم في الحوي خل اهود عليهم عسب يدخلن ..
    أحمد تم ساكت ولا هو مهتم للي سمعه.. ولا للحريم.. فتم منزل راسه.. ونزل راشد بسرعه..
    نوره ومنى بدن يسلمن عليه..
    راشد: انزين بعدين بعدين.. احين وقته تظهرن في الحديقه.. دشن داخل معاي ريال الله يخسكن..
    نوره تفاجئت: شووووو.. يالفضيحه.. دخليني بسرعه منايه..
    منى بسرعه صدت وعطت ظهرها للموتر ودزت نوره عشان اتدخلها البيت.. واثنيناتهم مفتشلات من عمهم والريال الي في الموتر ظهروا جي يدامه.. وأحمد تم منزل راسه لين ما راشد قال له ينزل عشان يروحون الميلس عند بوعمر يرمسونه..
    دش راشد بالأول الميلس وشاف عمر ووليد وابوهم قاعدين سلم عليهم.. وقال لهم ان في حد ياي يشوف بوعمر.. استغرب بوعمر منو الي يايه هالوقت الظهريه يشوفه..
    بوعمر: وينه الريال خل يدخل..
    راشد: احين ظهر ينادي على احمد.. حياك أحمد اقرب..
    دخل احمد وريوله ترتجف وخايف.. كان منظر البيت والميلس مهيب.. يعطي صوره عن سلطه صاحبه.. دش وهو منزل راسه.. ورفع راسه سلم عليهم وقعد حذال راشد..
    بوعمر: مرحبابك.. منو الريال؟؟
    أحمد: وياك أحمد..
    بوعمر ماعرف منو أحمد.. تم يطالعه وهو مستغرب ونفس الشي عمر ووليد: بس اسمح لي الشيخ ماعرفتك..
    راشد: ارمس يااحمد وقول الي في خاطرك..
    أحمد وهو يتقطع في كلامه: والله ياعمي.. أ..أ.. انا ييت قلب وطلبت القرب منكم .. ومادري شو الرد.. وقلت اييك انت واطلب القرب منك..
    بوعمر استغرب وتحرى الموضوع يخص وحده من بناته.. بس ماتوقع انه يطري منى.. : متى هالكلام..
    راشد حس بربكه أحمد.. فقرر انه يرمس عنه.. : شوف يا علي انا بختصر الكلام كله.. هذا احمد الي كان خاطب منى من قبل.. ياي عندك يطلب منى مره ثانيه..
    عمر نش وبعصبيه..: شووووووووو.. ولك ويه اتيي بعد..
    وكان شوي وبيضربه بس يوده وليد وسحبه.. وبوعمر ماكان اقل منه عصبيه.. : صدق انك ما تستحي ولا تخيل.. ياي لعندي تطلب خطيبه ولدي للزواج..
    أحمد ماقدر ايود عمره وثار.. وتم يعلي صوته: والله حرام عليكم الي تسوونه.. البنت ماتباه.. تغصبونها عشي ماتباه..الله بيحاسبكم على هالبنت اليتميه..
    وماحس الا بضربه يته من عمر خلت خشمه ينزف.. غمض أحمد عيونه.. وتنهد.. ورد لعمر نفس الضربه وبنفس القوه.. وشوي كانت الضرابه بتكبر.. بس وليد تم ماسك عمر وراشد سحب عمر وطلعه من الميلس..
    بو عمر ظهر له في الحوي: إسمع.. علمن يوصلك ويتعداك.. منى الليله بتملج على عمر.. واياني واياك اشوف ويهك عند باب هالبيت.. فاهم..
    أحمد امه وابوه علموه انه يحترم الي اكبر عنه مهما يكون.. ولا يتطاول عليهم.. قبض عمره وتعدى راشد وركب موتره وبسرعه ظهر من البيت.. راشد تم يناديه بس ماسمع له.. ورد دش داخل.. وكان صدق معصب..
    راشد: الله بيحاسبك يوم القيامه تجبر هاليتيمه عشي ماتباه..
    بوعمر: اسمع ياراشد.. انا قلت لك من البدايه لا تتدخل.. ومنى انا ادرى بمصلحتها.. وهي بنفسها الي وافقت محد قال لها ولا حبرها على شي..
    عمر وهو ماسك الثلج على خشمه: والله لأراويه الجلب.. يمد ايده علي.. شو يتحرى عمره ريال رام علي..
    وليد: انت الغلطان.. تهجمت على الريال وهو ماغلط عليك..
    عمر صد صوب وليد: لا والله وتباني اسكت له.. روح زين..
    وليد من سمع ان منى مغصوبه ماعيبه هالوضع.. هو كان حاس بهالشي بس تأكد يوم سمع وشاف الي صار يدامه.. منى كانت في قسمها تسبح وماتدري عن الي صار.. ولا حست بوجود أحمد في هالبيت.. وماتدري شو الي يخبيه لها الزمن..
    =-=-=-=-=
    احمد كان مسرع.. وخشمه ينزف.. وهو ولا حاس بأي شي غير الغضب.. مستحيل تكونين لغيري يامنى.. مستحيل.. والله عهد علي دام اني عايش ماتخلى عنج..
    مهما صار أحمد لا يمكن يكره منى او يشك في حبها له.. يعرف منى وطبعها.. كيف ممكن انها تخونه؟؟.. يعرف انها سوت هاكله غصبن عنها مب برضاها وتأكد من هالشي يوم شاف رده فعل بوعمر وولده.. تم يصيح ولا هو حاس وين قاعد يروح ولا وين هو بالضبط.. يسوق بسرعه وتهور.. تليفونه يرن ولا يرد عليه.. ولا حاس غير بالقهر والغيض.. والحيره مايعرف شو يسوي..
    =-=-=-=-=
    في بيت بوسلطان
    أم سلطان كانت وايد تحاتي .. للحين أحمد ماوصل البيت من وقت ماظهر من البيت.. والوقت تأخر.. وهو قال بيخلص شغله وبيرد.. وأحين اكثر من ساعتين وهو مارجع.. والي خلاها تحاتي زود انه مايرد عليها.. راحت عند سلطان..
    أم سلطان: سلطان ياولدي شوف وين اخوك.. مايرد علي..
    سلطان: مادريبه تلقينه عند ربعه ولا ..
    أم سلطان: دخيلك دق له.. ولا لأي واحد من ربعه .. لأنه مايرد علي..
    سلطان بدا بحاتي بعد..: كيف مايرد عليج؟؟ .. لحظهخ بشوف..
    شل سلطان تليفونه ورن في نفس الوقت كانت فدوى اخته..
    فدوى: سلطان الحقني..
    كانت اتصيح..
    سلطان: شوفيج..؟؟
    فدوى: ام عارف دقت لي تقول ان احمد ياها البيت.. احمد عرف يا سلطان؟؟
    سلطان: شوووووووووو.. في هالوقت صد يطالع امه وخاف زود.. كيف.. يعني أحمد عرف..
    فدوى: دخيلك شوف وينه خايفه عليه..
    سلطان: انتي هدي عمرج.. ماعليج.. وانا بشوف.
    رن تليفون البيت في هالوقت وراحت ام سلطان تربع ترد عليه.. ومن ردت عليه ورمست وماحست بعمرها غير طايحه على الأرض.. ربع سلطان يرمي في التليفون يعرف شو مستوي..
    سلطان: الووو ألووو
    الموظفه: السلام عليكم ..
    سلطان: وعليج السلام..خير اختي شو صاير؟.. شو الي قلتيه لأمي طاحت؟
    الموظفه وهي زايغه: احمد في المستشفى عندنا تعرض لحادث..
    سلطان: شوووووووووووو.. كيف؟؟ وينه ؟؟ شو مستوي به؟؟ واي مستشفى؟
    الموظفه:مستشفى راشد.. و انا هالمعلومات الي عندي تقدر اتي المستشفى وتشوف شو الي صاير..
    بند سلطان وبسرعه نادى على ناصر عشان اييب ماي لأمه اتنش.. وراح ركب موتره مسرع صوب المستشفى..

    شو الي صار في أحمد؟؟ هل هو في خطر؟؟
    منى.. شو مصيرها.. عمها شو راح يسوي؟؟
    هاي تكمله بسيطه تهيئه للجزء الي بعده..
    اسمحوا لي..






  6. #166
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء (50 ) : للحب عنوان

    ملخص ماسبق: تعرض أحمد لحادث بعد سماعه الرد من أبو عمر عن موضوع منى..
    =-=-=-=-=-=-=-=
    بيت بوعمر
    بوعمر كان مغيض وايد من الموضوع.. حاول راشد بكل الطرق بس بوعمر طرده من البيت ومنعه انه يتدخل في الموضوع مره ثانيه ولا بيقطع علاقته فيه.. راشد مابغا يخسر اخوه العود فطلع وعاهد نفسه انه مايتدخل في الموضوع.. ويترك كل شي على رب العالمين.. وليد تضايق من الخاطر.. بس تم ساكت ويالس مكانه وحاس راسه بينفجر.. موول مب عايبنه الحال.. بعد ما هدا شوي بوعمر..
    بوعمر: وليد..
    وليد: نعم ابوي..
    بوعمر: اتصل في الشيخ بوخليل .. خل ايينا اليوم يملج بعمر ومنى..
    عمر كان يالس .. صد يطالع ابوه متفاجئ .. بس سكت لأنه كان يبا يملج بأسرع وقت.. كل تفكيره ينتقم وبس. خصوصا بعد الضربه الي يته من أحمد..
    وليد: بس ..
    قاطعه بوعمر: لا بس ولا شي.. قلت لك اتييب الشيخ اليوم وخلاص.. وبعدين اياني واياكم منى ولا اي احد ثاني يعرف بالي استوى هني قبل الملجه..
    وليد نزل راسه ماوده يعصي كلام ابوه ولا يزعله.. وفي نفس الوقت مب عارف شو يسوي.. يحس بهم كبير عراسه مب قادر يتحمله..نش من مكانه ودش البيت وشاف نوره ومنى قاعدين يضحكون.. من شاف البسمه في ويه منى قلبه عوره زود.. وتألم.. ومشى عنهم من غير لا يقول شي..
    نوره: افا ماعطاني سالفه ..
    وليد صد يطالعها ويبتسم من ورى خاطره: اسف.. بس مانتبهت لكم..
    منى: احين نحن بهالكبر ما انتبهت لنا.. قول عهود شاغله بالك..
    نوره: ههههه ولا الخبر الحلو الي عندها..
    وليد في هالوقت فج عيونه.. وارتسمت البسمه في ويهه ونزل بسرعه من الدري وراح عند نوره.. : اي خبر؟؟
    نوره: عهود فوق تترياك روح لها..
    وليد: يلا عاد قولي..
    منى: قلنا لك بتعرف من عهود..
    وليد: انتوا مانمكم فايده بعد تقولون ليش ماعطيكم سالفه..
    ضحكوا عليه وهو ماعطاهم مجال وبسرعه ربع صوب الدري عشان يروح عند عهود ويعرف منها السالفه.. دش وشاف عهود قاعده تقرا قرآن.. سار شوي شوي وقعد حذالها.. يترياها تخلص.
    تحت من دخل عمر الصاله شافته منى وكيف كندورته خايسه دم خافت.. بس ماراحت صوبه عشان مايقفطها شرا المره الي طافت نزلت راسها ولا اهتمت. نوره بسرعه حركت نفسها صوبه.. تمت تمشي ايدها على ويهه بعد ما وخى لها.. : شوفيك عمر؟
    عمر: ماشي من الحرار برع نزف خشمي..
    نوره: سلامتك ياخوي.. وين الخدامه تييب لك الثلج..
    عمر: لا احين وقف النزيف بس لازم اغسل ويهي بعدني ماغسلته..
    نوره: ماتشوف شر..
    ونفس الشي ام عمر خافت على ولدها وطمنها ان مافي شي.. وقعدوا في الصاله وراح عمر يغسل ويهه في الحمام..
    . من خلصت عهود من القرايه .. بندت المصحف وخلته على جنب وصدت صوبه..: هلا والله بالغالي..
    وليد: شو السالفه خبريني؟
    عهود وهي تسوي عمرها مب فاهمه: اي سالفه؟؟
    وليد: عن الإستهبال.. قالو لي ان في شي عندج؟؟
    عهود: ماعندي شي.. ها.. نشت وقفت جدامه .. وتمت اتدور.. ها شفت ماعندي شي..
    وليد: يلا عااااااد لا تستهبلين عهووووووود..
    عهود: نحن الإثنين ما نستهبل عليك.. صدق ماعندنا شي..
    وليد وهي مستغرب.. منزل راسه .. : احنا الإثنين رفع راسه يطالعها.. اي اثنين.. شو السالفه؟؟
    عهود: شوف من اليوم وساير ترا انا وانت مب رواحنا في الغرفه في شخص ثالث معانا ..
    وليد وهو يطالع حوالينه في الغرفه.. : اي ثالث.. شو تخربطين.. ماشوف حد هني..
    عهود نزلت راسها تمت تتطالع بطنها وتأشر عليه..: هني في شخص ثالث..
    وليد من سمع هالرمسه تخبل .. ين.. ظهر من الغرفه وتم يصارخ.. : يا أهل البيت.. يا جماعه.. يا أم عمر.. يا بوعمر.. إيمان.. تعالو بسرعه..
    عهود كانت ميته حيا .. ومستغربه من حركته.. صدق انك مينون..
    الكل ظهر وتم يطالع وليد الي واقف عالدري فوق يوايج على امه وعمر وابوه في الصاله تحت وياهم منى ونوره.. وفوق ايمان كانت توها ظاهره من غرفتها .. يتريون يسمعون وليد شو بيقول.. راح وليد غرفته وسحب عهود وطلعها.. وقف مجابل امه وابوه فوق.. وماسك ايد عهود..
    وليد: امايه.. ابوي.. استعدوا بييكم حفيد عن قريب..
    ام عمر استانست من الخاطر.. تمت اتيبب وبسرعه راحت صوب الليفت عشان تصعد لهم.. وايمان ما هتمت ردت دخلت غرفتها من غير لا تبارك له او تقول شي.. وبو عمر بعد استانس اخيرا بييه حفيد.. ودايما الحفيد اغلى من الولد نفسه.. منى ونوره كانوا واااايد مستانسين.. عمر بارك لوليد ودخل غرفته.. وتمت ام عمر مع وليد وعهود في الغرفه تعطي توصياتها لعهود انها ما تتحرك واتم مكانها وغيرها من الوصايا..
    بوعمر يلس في الميلس عشان يرمس منى في موضوع الملجه ..
    بوعمر: منى يابنتي بغيتج في موضوع..
    نوره: يعني يانوره جلبي ويهج.. اصلا انا روحي كنت بسير عند وليد..
    بوعمر ابتسم لها وهي ردت له الإبتسامه وظهرت من الصاله وصعدت بالمصعد روحها.. ومنى تمت خايفه ومرتبكه من الموضوع الي بيرمسها فيه عمها.. تمت ياسه ومرتبكه تتريا عمها يبدأ بالموضوع.. وكان عمر توه نازل شاف ابوه يالس مع منى عرف انه بيرمسها في موضوع الملجه فقرر انه يتم واقف فوق يسمع الي بيصير..
    بوعمر: منى يابنتي.. انا عمج واتمنى ماتكسرين كلمتي واتطيعيني..
    منى: افا عليك ياعمي.. انت حسبه ابوي الله يرحمه.. كيف بكسر بكلمتك؟؟
    بوعمر: بغيت يا منى الليله املج بج على ولدي عمر. لأن عمر مستعيل بصراحه واستحى يقول لج ويشاورج فقال لي.. وانا ماعندي مانع
    منى انصدمت من الي سمعته.. كيف الليله؟؟ .. وليش ماشاوروها؟؟.. كيف يقروون من غير شورها.؟؟؟.. حست بقلبها ينبض.. نزلت راسها.. يعني خلاص يا أحمد مالي امل اني اجتمع وياك لا محال.. اااااااه ياربي ليش ليش .؟؟..
    بوعمر: شو افهم من سكوتج؟؟.. انج موافقه؟؟
    منى: عمي سو الي تشوفه انا ماعندي مانع؟؟
    بوعمر: وانا هذا الي احيده منج.. بالبركه يابنتي..
    منى نزلت راسها وتمت ساكته.. اي بركه يا عمي وانا ماداني ولدك ويوم عن يوم يزداد كرهي له.. كيف بتحمله وبعيش معاه كيف؟؟
    وبوعمر تم ينادي على ام عمر.. وينادي على عمر والباقي.. والكل نزل تحت اجتمع لهم في الصاله.. وقال لهم عن موضوع الملجه والكل تفاجئ بس كالعاده محد له حق ينطق او يقول اي كلمه يعارض فيها راي بوعمر.. وليد رمس الشيخ عشان يمر عليهم فليل ويملج بهم.. وام عمر رمست ام عهود.. عشان يحضرون الملجه بما انها مرت عمها.. ولازم يحضر عمها عبيد الملجه..
    =-=-=-=-=-=-
    في المستشفى..
    من وصل سلطان كان يحس بالدنيا دايره في راسه.. وصل علي ومحمد من سمعوا الخبر من ناصر
    علي: خير سلطان شو صاير..
    سلطان: مادري ياعلي.. دايخ راسي ماعرف وين اسير وكيف اسأل..
    علي: انت ايلس هني مع محمد وانا بدخل وبشوف شو السالفه هناك؟؟
    سلطان: بسرعه الله يخليك.. ريولي مب قادره تشيلني .. بدا يصيح.. خايف اروح واسمع خبر مايسرني
    محمد: اتعوذ من الشيطان واذكر الله.. مافيه الا كل خير ان شاء الله..
    سلطان: ان شاء الله..
    وفي هالوقت راح علي وسأل عن أحمد وقالو له في اي غرفه يتواجد وراح دخل الغرفه وكانوا الدكاتره عنده يعالجونه؟؟
    علي: دكتور.. شو حاله؟؟
    الدكتور: اهلا علي.. والله اقولك إيه.. الأعمار بيد الله.. والله يقومه بالسلامه.. ده حالته خطيره ..
    علي وبعصبيه: يعني شووووو فهمني.؟؟
    الدكتور: لأ يا علي.. دنته دكتور وبتفهم في الطب كمان.. مس عاوزين اي انفعالات..
    علي: كيف ماتبا اي انفعالات .. الي جدامك من اهلي يا دكتور.. مثل اخوي واكثر..
    الدكتور: اها.. يبقى ماتفهمني كده من الأول.. بص يا علي.. دحنه حنسيبه تحت العنايه لغايه 24 ساعه.. واذا ماقامش يبقى يكون دخل في غيبوبه ونحن خايفين من ده لأن حالتوو بتبين كده.. وعنده شويه كسور في الحوض .. ورجله اليسار.. وربنا يقومه بالسلامه..
    علي نزل راسه وتنهد.. : لا حول ولا قوة إلا بالله..
    وظهر من الغرفه وسار عند سلطان.. وحاول يفهمه حالته أحمد.. سلطان ماكان قادر يستوعب اي كلمه.. يصارخ ويضارب.. وجالب المستشفى كله.. : أحمد مايتم هني.. بنسفره برع البلاد
    علي: صدقني يا سلطان مافي صالحه لأن حالته ما تتحمل السفر.. مب مستقره.. خل حالته تستقر.. ولا تحاتي .. هو في الإغماء حاليا بسبب الضربه الي يته في راسه..
    سلطان انهار وتم يصيح وحاط راسه على اليدار.. وصلت وداد ومعاها هند وغزلان وامهم .. وابوهم وابو سلطان.. ام سلطان تمت في البيت مع ناصر ماطاعت تروح لأنها ماتعرف شو بيستويبها لو شافت أحمد بهالحاله جدامها.. تمت ويا ناصر وهو يحاول يهديها.. واما في المستشفى فكل واحد يدخل كل شوي على احمد ويظهر.. ويصيحون وجالبين المستشفى على راسهم.. فدوى اتصلت في ام عارف وبلغتها عن الحادث.. انصدمت..
    أم عارف: لا تقولين؟؟
    فدوى وهي تصيح..: قولي لمنى لا تقرب صوب اخوي .. الي يانا منها يكفي بس.. اخوي مرض والسبه هي.. واخوي كنا بنفقده بسببها خلاص.. مالكم دخل فينا..
    أم عارف تمت اتصيح مب عارفه شو تقول لها.. وعاذره فدوى على هالكلام بسبب الحاله الي هم فيها..
    فدوى : سمعي يا ام عارف.. مانبا شي منكم.. ابعدوا عنا دخيلكم خلاص.. مانبا شي منكم..
    ام عارف تمت اتصيح بصمت وماترمس.. وبندت فدوى الخط في ويهها . وتمت ام عارف اتصيح بحرقه .. من جهة أحمد معور قلبها .. ومنى ومصيرها المجهول.. الي من ظهرت من عندها مادقت لها ولا تطمنت عليها.. راحت غرفتها تمت اتصيح..
    وتموا الأهل كلهم في المستشفى لين ما أذن المغرب وفطروا وتموا قاعدين ولا حد فيهم طايع يرد البيت.. أهل ابراهيم من وصل لهم الخبر.. راح عبدالله وابراهيم وابوهم على طول المستشفى ولحقهم عادل وسالم.. غزلان كانت منهاره من الخاطر.. تصيح بحرقه وحاطه راسها على جتف هند.. وكل من يشوفهم في المستشفى ويشوف حالتهم قلبهم يعورهم.. ويعرف كيف ان احمد كان عزيز على الكل..
    ومن عرفوا ربع احمد بالسالفه طلبوا من الكليه انهم يسمحون لهم يتأخرون شوي عشان يزورونه في المستشفى.. ونفس الشي سوو الظباط.. ومن بعد صلاة التراويح .. الطوارئ انمزر بكل ربع أحمد والضباط.. واهل أحمد راحوا صاله الإنتظار الي في المستشفى لأن وايد رياييل كانوا متيمعين هناك.. كانوا أمن المستشفى يحاولون انهم يطلعون هالعدد الكبير من الشباب بس ماقدروا عليهم.. كانو مصرين انهم يشوفون أحمد لو من بعيد .. وبعد اصرار من الأمن انهم يظهرون .. ظهروا وردوا أهل احمد جريب غرفه الإنعاش ياسين. ابراهيم كان واقف على طرف طول الوقت يطالع غزلان ويراقبها .. ويشوف الحاله الي هي فيها وكيف تصيح .. كان وده يروح ويضمها لصدره ويهديها.. ويرمسها .. بس مايقدر.. وهالشي كان قاهرنه.. يحس بمدى حاجه غزلان له في هاللحظه..
    طلب بوسعيد من الحريم يردون البيت بس عارضوا وبعد اصرار وافقوا.. ولأن بوسعيد ماكان يبا يودر المستشفى.. عرض ابراهيم عليهم انه يوصلهم بما إنه في دربه.. ووافق بوسعيد ..
    ركبت غزلان مع هند في موتر ابراهيم.. وراحوا.. اما الباقي فتموا.. ووداد وامها راحوا عند ام سلطان في البيت..
    غزلان طول الوقت كانت حاطه راسها على جتف هند واتصيح.. وابراهيم يطالعها من الجامه وقلبه معورنه..
    ابراهيم: خلاص يا غزلان.. ان شاء الله باجر بينش بالسلامه ومافيه الا كل خير..
    تمت غزلان ساكته .. واتصيح بصمت.. وهند اتطبطب على ظهرها..
    ابراهيم: هند .. قولي شي لإختج؟؟
    هند: عيزت وانا اقول لها مب طايعه.. غزلان من الصغر مع احمد .. فوايد تعزه .. عسب جي..
    ابراهيم: وانا فاهم هالشي بس لو احمد يشوفها مابيرضى ترا جي تسوي بعمرها ..
    غزلان انفجرت فجأة: بس خلاص.. خلوني في حالي.. أخوي في الإنعاش بين الحيا والموت شو تبوني اسوي افرح.. ومنو السبب؟؟.. الحب.. الحب الي حبه منى.. ومنى بكل سهوله راحت عند غيره.. لييييييييييش.؟؟
    ابراهيم سكت .. تأثر بكلامها.. فعلا صح كلامها.. الحب هو السبب في الي وصل له احمد.. وصلهم البيت ونزلهم وماكان وده في هالشي بس مجبور.. نزلت غزلان مع هند ودخلوا البيت..
    =-=-=-=-=






  7. #167
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت أم سلطان..
    أم سلطان: كانت ساكته طول الوقت تقرا قرآن ومهديه نفسها عالآخر.. وماتبين الحزن الي فيها.. وهالشي الي خوف وداد وفدوى وام سعيد عليها.. لأنها ساكته وماتصيح.. يخافون يستويبها شي..
    أم سلطان: فدوى يابنتي .. وداد .. نشوا تلبسوا نروح خطوبه مريم المسكينه.. مانبا نخرب فرحتها.
    الكل استغرب كيف تبا تحضر مناسبه فرح وهي في هالحاله.. كيف هالإنسانه قويه.. بس مكسوره من داخلها ماتقدر تخبي هالشي في عيونها مهما تظاهرت بالهدوء.. وماناقشوها .. لأن فعلا مريم ماتستاهل انهم مايحضرون فرحتها.. وتلبسوا كلهم عشان يحضرون الخطوبه لو ساعه.. لأن ام مريم اتصلت فيهم كذا مره تأكد عليهم يحضرون وهم ماقالو شي عشان ماتخترب خطوبه مريم.. ولو ان الخبر انتشر كل مكان تقريبا.. واتصلوا في سلطان وحاولو معاه لين ماوافق انه يحضر بس مابيطول وايد لأنه مايقدر يفرح من غير وجود اخوه.. الي اكيد الكل بيسأل عنه..
    وراحوا بيت مريم . وكانت الخطوبه تمت لنهم تأخروا شوي.. وباركوا لهم.. وكانوا قاعدين وكل وحده فيهم سرحانه في عالمها.. وتفكر في أحمد.. شو حاله..
    وسلطان من دخل طبعا عبدالله عرفه على طول وسلم عليه.. وتم يسولف وياه بس سلطان مب في وعيه يفكر في أحمد..
    عبدالله: لا الريال مب ويانا.. يالنسيب؟؟
    سلطان انتبه لعبدالله وصد صوبه وابتسم له.. : ههههه.. لا وياك..
    عبدالله: وين وياي ومن ساعه ماتسمعني؟؟
    سلطان: والله شو اقول لك ياخوي.. والله لولا معزه مريم جان ما حضرنا لأن اخوي مسوي حادث وفي الإنعاش ومابغينا نكدركم ويانا..
    عبدالله انصدم وسكت .. تم منزل راسه مب عارف شو يرد على سلطان..
    عند الحريم.وداد كانت طول الوقت تحاول تيود عمرها ماتصيح.. وكل شوي تتطالع ام سلطان الي كانت تضحك وتسولف .. كيف هالإنسانه قويه.. ولا كأن ولدها في الإنعاش.. الله يعينش يا عمتي.. لازم تجاملين الناس بفرحتج .. بس عشان ماتكدرين الي حولج.. وادريبج مكسوره من داخلج..
    فدوى قاطعت افكارها وبصوت واطي: وداد مب رايمه اتحمل بروووح..
    وداد: انا اخس عنج.. بس امج الله يعينها والله خايفه عليها.. لو تصيح ابرك والله حابسه في عمرها
    فدوى: انا اكثر عنج..
    من الناحيه الثانيه.. كانت مريم مرتاااحه وايد مع خوات عبدالله ومستانسه عليهم.. خاصه مها وريم الي كانو ماخذين الجو كله.. ورابشين الكل بسوالفهم... ولاحظت مريم هدوء وفاء بس ماحبت تسأل عن يقولون عنها فضوليه من اول يوم.. وجواهر وهدى.. فواااااايد ارتاحوا لمريم.. حسوها حبوبه.. هدى من قبل طبعا لأنها وياهم في الدوام.. اما جواهر فكانت توها متعرفه عليها..
    مها: الله يعينج يا مريووم..
    ريم واتسوي عمرها اونها تصيح: ايهئ ائهئ..
    مها: ياحسرتي عليج يامريووووووم.. ايهئ ايهئ..
    تمت مريم تتطالعهم مستغربه شوفيهم..
    جواهر بصوت واطي: ماعلي.. بتتعودين عليهم.. تراهم خبايل..
    هدى: بيخبلونج..
    مريم: ههههههه.. وحليلهم حلوين.. بس وفا في شي مضايقها؟؟
    جواهر: سالفتها طويله بعدين بخبرج..
    مريم: اوكي.. جني استويت فضوليه من اول يوم؟؟
    هدى: لا افا عليج.. من حقج.. تراهن خواتج من اليوم وساير..
    ومريم: والله يشهد ان هذا الي احسبه وياكن..
    مها بصوت واطي: شوعندهم يتصاصرون؟؟
    ريم: مادري؟؟
    مها: شكلها تمثيليتنا مانفعت..
    هدى تصرخ عليهم: انتوا الثنتين.. شو فيكم؟؟
    مها: لا ماشي.. بس محد سوالنا سالفه..
    ريم : هيه..
    جواهرك انتي بس ردي وراها هيه .. جنج ببغاء.
    الكل تم يضحك على سوالفهم.. ورن تليفون وداد كان سلطان لأنه بيروح.. وعلى طول نشوا وسلموا وباركوا وظهروا من الميلس.. ومن ركبوا الموتر .. كل وحده فيهم تمت اتصيح.. ماقدروا يودون اعمارهم زود..
    وعلى طول ساروا المستشفى..
    =-=-=-=-
    في ميلس بومريم..
    تم عبدالله ساكت.. متضايق من الخبر الي سمعه.. بس ماحب يقول لهم يكدر عليهم القعده.. تم يسولف عشان ينسى الموضوع.. وتموا يتفقون على التفاصيل الصغيره.. وطلب انه يشوف العروس.. ومامنعوا هالشي.. بس بوجود اخوها الكبير اسماعليل..
    عبدالله نزل راسه تم يتحرطم اففف .. هاي البدايه جي..
    اسماعيل: شو.. قلت شي؟
    عبدالله بإرتباك: ها.. لا ماشي
    اسماعيل: لا بس اتحريت اني سمعت شي..
    وظهر بومريم عشان يرمس مريم تدخل وياه الميلس..
    مريم: شو.. لا لا لا .. مابا..
    بو مريم: عيب يابنت الريال يبا يشوفج مب حلوه..
    مريم: استحي والله استحي
    بومريم: يلا عاد.. تغطي وتعالي الميلس الريال يتريا.. بتمين انتي ويا اخوج اسماعيل لا تستحين
    مريم : ان شاء الله..
    وردت دخلت الميلس.. وقالت لأمها انها بتدخل
    ريم ومها من عرفوا ماخلوها في حالها..
    ريم: ويه ويه ويه.. بتشوف اخوي الحين..
    مها: بيغمى عليها.. اخوي يخبل..
    ريم: اتخيله احين يالس على الفرس.. يترياها..
    مها: الفارس المغوار عبدالله..
    صرخت عليهم امهم اتسكتهم..
    ام مريم: خليهم بنيات يستانسن ..
    ام عبدالله: يبالهن حد يأدبهن.. لو يدريبهن عبدالله .. جان ماخلاهن جي..
    جواهر: ماعليج امي انا بقول له..
    نشت ريم ربعت عند جواهر: لا لا لا لا.. الله يخليج..
    مريم ابتسمت لهم وسارت من بعد ما لبست عبتها وشيلتها.. مريم كانت محلوه وااايد في هاليوم.. كانت لابسه فستان سماوي جاهز شرته.. ياي على جسمها.. ومتمكيجه مكياج خفيف.. وشعرها كان مصبوغ من قبل صبغه بنيه فاتحه محلنها زود,.. الي يميز مريم .. بشرتها الصافيه والبيضا.. راحت صوب باب الميلس الي كان يترياها اسماعيل عنده عشان يدخل وياها.. وكان عبدالله يالس ومنزل راسه.. بومريم وعم عبدالله راحوا يقعدون في الحديقه..
    دش اسماعيل وراه مريم كانت .. عبدالله كان منزل راسه.. ومريم دشت وتلحق اسماعيل وين مايروح يقعد عشان تيلس حذاله
    اسماعيل كان وده يموت من الضحك بس ميود عمره
    ويلست مريم حذاله بس مجابله عبدالله..
    عبدالله: السلام عليج..
    مريم: وعليكم السلام..
    عبدالله: اشحالج عساج بخير..
    مريم بصوت واطي: من اول مره مايستحي لو جدامك..
    عبدالله نغزها عشان تسكت..
    مريم: بخير.. وانت؟
    عبدالله: بخير..
    اسماعيل من النوع الي عادي شوي.. مب وايد متشدد في هالأمور.. خصوصا انهم مخطوبين ومن حقهم يشوفون بعض قبل ماتستوي الملجه.. : بتمون ترمسون وكل واحد راسه في الأرض.. انت طالب تشوفها.. ومن حقكم تشوفون بعض.. ومريم ماشافتك ؟؟ من حقها تشوفك بعد
    ابتسم عبدالله وحاول يرفع راسه يشوفها.. ورفع راسها.. وهي كانت بعدها منزله راسها.. لين مااقنعها اسماعيل انها ترفع راسها.. ومن شافته تفاجئت.. بهتت.. تذكرته .. هو نفسه الي في الجمعيه.. وردت نزلت راسها وهي تذكر الموقف وتبتسم..
    عبدالله حس ليش هي تفاجئت تم ساكت.. ورد نزل راسه من شافها.. شاف عيونها وجمالها.. تعلق بها زود.. وماكان مصدق نفسه ان هالإنسانه استوت من نصيبه.. ياااااااااافرحتك يا عبوووود.. مريم مارامت تتحمل الوضع زود..
    مريم: انزين انا طالعه ..
    عبدالله بدون مايحس:ليش؟؟تو الناس..
    اسماعيل رفع عينه وارمقه بنظره غضب.. ابتسم عبدالله ونزل راسه استحى من نظره اسماعيل له.. ونشت مريم وظهرت من الميلس على طول..
    عبدالله: افففف
    اسماعيل وده يموت من الضحك: شوفيك ياريال؟؟
    عبدالله:ماشي سلامتك.. متى بتعرس انت ان شاء الله؟؟
    اسماعيل: مابعرس.. يالس على جبدكم؟؟ ليش عندك مانع؟؟
    عبدالله: ها لا ماشي.. بس الزواج ستره زين لك؟؟
    اسماعيل: ماعليه مابا اعرس احين .. انتوا عرسوا بعدين انا بفكر بالزواج..
    عبدالله: لاحووول.. عيل بتريا وايد..
    اسماعيل: شو قلت ماسمعت..
    عبدالله: لا ماشي.. انزين خبرك سلطان؟
    اسماعيل: عن شو؟
    عبدالله: موضوع أحمد اخوه؟
    إسماعيل: شو مستوي به أحمد؟
    عبدالله: ماشي سلامتك.. بس.. لا تقول لحد من البيت الحين عن يتضايقون..
    إسماعيل: خير خبلت بي؟؟
    عبدالله: أحمد ولد خالتك في المستشفى .. مسوي حادث..
    إسماعيل انصدم من سمع الخبر..: شوووو.. من صدق ترمس؟
    عبدالله: وإسأل سلطان بعد.. عشان جي ماحضروا كلهم الخطوبه.. بهالسبب..
    إسماعيل: انا حسيت ان في شي مستوي بس ماتوقعت في احمد.. لأن بالعاده أحمد يكون في الكليه
    عبدالله: هذا الي صار.. والله يقومه بالسلامه ان شاء الله
    إسماعيل: وحليلهم ماقصروا وحضروا .. ولا خبرونا..
    عبدالله: لأن خافوا يخبرونكم وانتوا تأجلون كل شي..
    إسماعيل: وهو وينه في المستشفى؟
    عبدالله: هيه..
    إسماعيل: انا بسير له مادري جان بتخاويني..
    عبدالله: لازم ارد هلي البيت لا تنسى..
    إسماعيل: مب مشكله..
    عبدالله اتصل في أمه وقال لها انهم بيظهرون.. ونشت أم عبدالله وسلمت على مريم وامها.. ونادت على بناتها عشان ينشون ويسلمون عسب يروحون..
    مها: ماوصيج على اخوي.. ادري إسرج من النظره الأولى بس بعد..
    ريم: ترا هذا الغالي.. عبوود مب شوي..
    جواهر وهي تقرصها: اصغر عيالج هو.. لو يسمعج هو احين..
    ريم: ههههه ترا هو اذا سمع بيكون من لسانج..
    مريم: والله انكن سوالف...
    مها: ماعليج هاي توها البدايه.. وماخفي أعظم..
    مريم: ان شاء الله دوم ايامنا حلوه وربي يقدرني على وناستكم..
    هدى: ونحن متأكدين من هالشي
    وظهروا اهل عبدالله مع عبدالله.. واسماعيل خبر ابوه وظهروا من البيت وسارو صوب المستشفى على طول عسب يطمنون على حاله أحمد.. وعبدالله بعد ماوصل هله لحقهم للمستشفى..






  8. #168
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=-=-=-=
    نرجع لبعد صلاة التراويح في بيت بوعمر .. شو الي صار..
    كان الجو مرتبش شوي لأن بعد ساعات قليله راح يملج عمر على منى.. ومنى كانت اتحس انها بعد ساعات قليله راح تعلن اعدامها من الحياة.. كانت حزينه مهما تحاول تبين فرحتها ماتقدر.. عهود طلبت من ربيعتها انها تيي وتعدل منى لأنها خبيره تجميل بس تروح عالبيوت وتعدلهم.. ماعندها صالون.. ونظرا لضيق الوقت ماشي غير هذي..
    يت الخبيره وعدلت منى بأحلى صوره.. ولبست منى فستان من عند عهود .. لونه أحمر وبسيط.. كان طالع على قياس منى وحلو عليها وااايد.. ورفعت شعرها عالخفيف ونزلت لها خصلات بسيطه على ويهها كانت طالعه رهيييييبه فعلا.. وكان الشيخ في هالوقت في الميلس.. عسب يملج بهم.. عمر كان مستانس حاس بالإنتصار.. ومستعيل يبا يملج.. منى كانت حزينه.. وهالشي كان باين في ملامحها.. عهود حست بهالحزن.. بس ماحبت تسألها عشان ماتضايقها زود.. ونفس الشي نوره.. وعالساعه 10.10 .. كتب الشيخ كتابهم وملج بهم على سنه الله ورسوله.. ومن سمعت منى اليباب .. لا إراديا بدت عينها تدمع وتصيح.. ام عمر خذت الموضوع عساس ان منى مشتاقه لأمها ودها ان امها وابوها يكونون حاضرين المكان.. وتمت اتهديها.. وطلبت منها تهدأ عشان تنزل تحت .. منى حاسه انها شوي وبطيح عالأرض مغمى عليها.. كانت تحس بالدنيا تدور في راسها.. تتذكر أحمد وودها تصيح.. بس من تشوف الفرحه بعيون الكل تقبض عمرها وتسكت.. وتبتسم وفي داخلها ألم وحزن كبيرين.. الكل كان مستانس الا وليد وعهود الي كانت حاسه ان في شي.. ونوره لصغر سنها ماهتمت وايد.. ومنى اكثرهم حزن وألم.. تتمنى موتها ولا انها تكون في هالموقف
    نزلت من على الدري والكل يطالعها ويمدح فيها.. نزلت بخطوات هاديه كلها ألم وتعب.. وشافت الكل متجمع في الميلس يشوفها.. كانت تتمنى تشوف اهل أحمد في هالموقف بدال أهل عمر.. بس هذا المكتوب.. وقعدت على الكنبه الي كانو حاطينها لها.. وتتطالع الكرسي الي حذالها فاضي.. غمضت عيونها شوي.. تتخيل احمد الي بيقعد.. فجأة تذكرت انها على ذمه ريال والي هو عمر.. ومايصح انها تفكر في غيره.. حاولت تطرد أحمد من بالها بس لا محاله ماقدرت.. ومر الوقت والكل كان ايي ويسلم عليها ومستانس .. الا هي.. قرروا ان عمر يدخل مع ابوه..
    رفضت منى في البدايه.. بس عمها عاند.. ودخلوا عمر. تمت امنزله راسها ودها تنفجر في ويه الكل وتصيح من الحاله الي هي فيها.. كييييييييييييف؟؟ .. أحمد وينك.. وينك يا أحمد تشوف حالتي.. تشوف شو صار فيني.. لا مستحيل اتقبل عمر مستحيل.. انا دمرت نفسي بنفسي..
    دخل عمر وقف حذال منى.. وماشافها بعده.. ويلسوا وحضروا خواته والحريم يسلمون ويباركون لهم.. تمت منى طول الوقت منزله راسها وتلعب بظفورها.. وقلبها يدق بقو .. وخايفه .. وتحس بأنفاسها تتقطع.. ماتروم تتنفس عدل من الخوف.. ودها تنش وتروح غرفتها بس مب قادره.. تحس لو نشت من مكانها ريولها مابتشلها .. تحس بضعف في كل جسمها.. جربت منهم نوره.. وجربت كرسيها حذال عمر اخوها.. وتمت قابضه بإيد اخوها ومستانسه..
    نوره: عاد ماوصيك على منايه.. تراها حبيبتي مارضى عليها..
    عمر وهو يطالع منى بطرف عينه وفي راسه مليووووون مخطط..: افا عليييج بس..
    نوره وبصوت واطي: انت ماشفت ويهها للحين؟؟
    عمر: لا.. بعدني.. حضرتها طول الوقت منزله راسها..
    نوره: تستحي ماعليك.. يوم تقعد وياها روحكم شوفها انزين..
    عمر: لا بترياج عيل..
    نوره: ههههههه.. اسميك مووول مب مال سوالف
    عمر: هي حلوه؟؟
    نوره: مووووووت.. انا متأكده بتتخبل عليها.. منو قدك..
    عمر وبغرور: منو احلى انا ولا هي؟
    نوره: انا..
    عمر ضربها عالخفيف عراسها.. وتم يضحك وياها.. وتأخر الوقت والكل تقريبا صعد غرفته.. تمت ام عمر وبو عمر ومنى وعمر الي قاعدين.. نش بوعمر وبارك لهم ونفس الشي ام عمر.. واشر بوعمر لأم عمر انها تروح معاه الغرفه عشان يتمون رواحهم شوي .. ويسولفون..
    أم عمر : والله يا بوعمر اني مستانسه ان عمر اخيرا بيستقر وبيطب من سوالفه البطاليه
    بوعمر: ان شاء الله انا اتمنى هالشي.. ومنى بنت طيبه .. وبتروم اتخليه يودر سوالفه
    أم عمر: هي والله عرفت تنقي لولدك.. منى خوووش بنت
    بوعمر: يلا انا برقد لأني تعبااااااااان حدي اليوم
    أم عمر: ارقد يالغالي..
    بوعمر: شو شو .. ماسمعت..
    أم عمر اونها مستحيه.. : قلت ارقد يالغالي..
    بوعمر: ياويل حالي منج يالعيوز..
    أم عمر: ههههه .. وين مضى عمرنا على هالسوالف.. احين دور عمر ووليد ..
    بوعمر: هيييه يا أم عمر.. ايام مضت.. وعيالنا كبروا وعرسوا... وجريب بنستوي يدود..
    أم عمر: ربي يبلغني فيهم معاريس.. ويشافي بنتي نوره ويهدي إيمان.. الي للحين مب طايعه تعرس..
    بوعمر: محد مشيب راسي غير إيمان.. بطبعها الغريب.. ومن يوم ماردينا يوسف الي خاطبنها وهي على هالحال رافضه الزواج..
    أم عمر: الله يهديها انت بس لا تشغل بالك .. وتعب روحك.. ترا انا مالي غيرك في هالدنيا..
    بوعمر: ولا انا يا ام عمر.. ترانا مالنا غنى عن بعض.. يكفي سنين العشره الي بينا.. عمر ..
    في الصاله..
    منى ملت من السكوت.. وقررت انها تنش وتروح غرفتها..
    منى: انا سايره انام.. تصبح على خير..
    عمر كان منزل راسه من سمعها تقول جيه ونشت من مكانها قبض ايدها بسرعه.. وكان يرص عليها.. : وين سايره؟؟
    منى وهي فاجه عيونها تتطالعه وتطالع ايدها كيف هو ماسكها بقو ومستغربه منه.. كانت تتطالع في عيونه وهي نفس الشي يطالعها وكله غضب: بسير انام الكل رقد..
    عمر: بس انا ما اذنت لج تروحين؟؟
    منى ردت ويلست مكانها وصدت عنه الجهه الثانيه
    عمر: ابا افهم ليش ماتبين تتطالعيني؟؟ .. عايفتني لهالدرجه؟؟.. ولا.. بإستهزاء.. أحمدوو أحلى عني..
    منى صدت بسرعه صوبه.. ها شو قاعد يقول ويخربط.. وشو عرفه بأحمد وإسمه..: نعم؟؟
    عمر: الي سمعتيه..
    منى: شو هالكلام..
    عمر: مادري عنج.. اسألي روحج.. من اول مايلست حذالج وانتي عينج عالأرض.. ومن روح الكل لقيتيها فرصه تشردين.. سمعيني يا منى.. من اليوم وياسر تحسبين لي ألف حساب.. أنا ريلج.. وانا الي تمشي كلمتي عليج فاهمه.. وأحمد تشلينه من بالج.. ولا تحريني بسمح لج تكونين على اتصال ويا أي أحد من طرفه.. واياني واياج اييني يوم واسمع عنج وعنه شي.. ماتلومين غير نفسج
    تمت منى تتطالعه وحاسه بغصه ودها تصيح.. كان ممكن انها تتقبل فكره زواجها هذي.. بس يوم شافت معاملة عمر معاها من أول يوم.. انصدمت صدمه كبيره.. خلتها تحس بالندم على قرارها.. خلاها تحس بقيمه المشكله الي حطت نفسها فيه.. وفضلت انها تسكت وماتدافع عن نفسها لأنها هي الي حطت نفسها في هالموقف وهي لازم تتحمل خطئها..
    عمر: ليش ساكته كلامي مب عايبنج؟
    منى: ماقلت شي.. وان شاء الله الي تامر عليه بيصير.. أحين تسمح لي اسير ارقد..
    عمر: سيري. بس تذكري شي واحد وخليه في بالج زين مازين.. انا مافكرت اني اسرع الملجه الا بعد ما ياني الجلب لعند باب بيتنا.. وضربني.. واحين عرفت كيف ارد له الضربه.. يلا فارجي..
    منى تمت تتطالعه وكانت خلاص عيونها خرسانه من الدموع.. بسرعه ربعت صوب المصعد.. من بعد مالبست عباتها وشيلتها عشان مايشوفها وليد بالصدفه وهي كاشفه.. راحت فوق ومن وصلت فوق.. سمعت عمر يناديها.. راحت شوي شوي صوب الدري عشان تشوفه من فوق شو يبا فيها..
    عمر: يكون في علمج.. بعد العيد عرسنا..
    منى: شووووووووو
    عمر: الي سمعتيه..
    وطلع جيكاره من مخباه ولعها بالولاعه بدا يدخن ويبتسم وهو يطالعها.. منى ماتت قهر وغيض .. ماقدرت تتحمل أكثر.. نزلت دموعها وبدت تصيح.. في هالوقت ظهر وليد من غرفته عشان اييب له ماي.. شاف منى وهي يالسه في الصاله الداخليه الي في قسمها والباب مفتوح.. وتصيح.. استغرب.. شوفيها..؟؟ تذكر احمد وتذكر انها مغصوبه .. شي طبيعي بتصيح.. وبتنهار.. راح عشان يقول لعهود بس شافها راقده ماهانت عليه.. فقرر يروح لها بنفسه يكلمها
    جرب من الغرفه ودق الباب عشان تحس به.. رفعت راسه ومن شافته تمت تمسح دموعها.. : اتفضل..
    وليد: اسمحيلي جان ازعجتج
    منى: لا عادي..
    وليد: شوفيج؟؟ .. شو الي مضايقج يا بنت عمي..
    منى وهي تحاول اتخبي: لا ماشي..
    وليد: كيف ماشي ودموعج مغرقه المكان..
    منى ابتسمت له عالخفيف تحاول تخفي الألم الي في قلبها.. : ماشي بس تذكرت امي الي من سنين وهي غايبه ولا تسأل عن بنتها.. واليوم الي احتجتها فيه مالقيتها..
    وليد سكت ماعرف شو يرد عليها.. بس الي يعرفه ومتأكد منه ان مب هو هالسبب في حزن منى.. في شي اكبر.. بس احترم رغبتها في السكوت .. وظهر من المكان بهدوء.. وتذكرت صورة ابوها .. الي خذتها من على التسريحه.. بسرعه راحت وطلعتها وتمت تحضن الصوره وياسه على الأرض وتصيح وهي حاضنه الصوره .. ليش يابوي تركتني؟؟ لو انت عايش جان ماتبهدلت هالبهدله.. ولا رضيت ان الإنسان الي وصيته علي يسوي بي جي.. لييييييييش تركتني لييييييش؟؟.. كافي امي تركتني من وانا صغيره.. انت تتركني يوم كبرت واحتجت لك زود.. ياااارب ساعدني.. وينك ياعمي تسمع ولدك كيف يعاملني؟؟ .. بترضى بهالشي.. وين اروح.. ألجأ لمنوو..
    تذكرت منى ان عمر قال ان أحمد ياهم عند باب البيت... على طول راحت غرفة نوره شافتها نايمه وشلت تليفونها وظهرت وراحت القسم مالها عشان تتصل في هند... دقت على رقم هند وهند من شافت رقمها تفاجئت .. أكيد منى عرفت بالي صار لأحمد.. شافت غزلان نايمه .. ظهرت من الغرفه عشان غزلان لا تسمعها.. وردت على هند..
    هند: الوو..
    منى وبصوتها المبحوح وهي تصيح: هند.. هند حبيبتي..
    هند: منى انتي وين؟؟ ليش اختفيتي؟؟
    منى: هند.. انا تدمرت هند.. هند انا بموووت خلاص.. كل شي صار غصبن عني ومب بإرادتي.. بدت تصيح بحرقه.. هند وين احمد..
    سكتت هند ماعرفت شو ترد عليها.. تقول لها احمد بين الحيا والموت؟؟..
    منى: الله يخليج يا هند ردي علي وين احمد..
    هند وبدا صوتها يتغير..: أحمد سوى حادث يا منى
    منى وهي مصدومه: شووووووو
    هند: من ظهر من بيت عمج سوى الحادث.. وهو في المستشفى..
    منى انهارت.. وقامت تصيح بصوت مسموع شوي: مستحييييييييييل.. ااااااااه يا احمد.. لا لا لا.. ماكنت ابا هالشي يستوي .. والله ماكنت اقصد يا هند.. صدقيني كل شي غصبن عني..
    هند: منى هدي نفسج ارجوج..
    كانت هند تحاول تهدي منى.. بس منى ماكانت تسكت.. تصيح بإنهيار.. : لا لا لا .. ليش ياربي يستوي فيني جي..
    عمر وهو ساير صوب غرفته سمع صوتها وهي تصيح.. جرب من مصدر الصوت وعرف انه من قسمها.. فتح عليها الباب وشافها ياسه على الأرض وتصيح وترمس في التليفون.. من شافته نشت وهند بعدها عالخط..
    هند: انت السبب؟؟.. انت الي دمرتني؟؟ لييييييش شو سويت لك عشان اتسوي فيني جي؟؟
    عمر وبعصبيه من بعد ما بند باب القسم ودزها صوب الغرفه وصك الباب عشان محد يسمعهم..: اترمسين منو..
    منى: مالك شغل فيه..
    مسك عمر ايدها ولفها ورى ظهرها وتمت اتصارخ.. هند كانت تسمع الي يصير ومستغربه ومتفاجئه ومب مستوعبه شي .. ماتعرف هذا منو..
    عمر: سمعيني.. انا من اليوم وساير الوحيد الي تمشي كلمتي عليج لأنج مرتي فااااااااهمه.. وهالتليفون اخر مره تشوفينه وتجيسينه.. واياني واياج اتحاولين بأي طريقه انج تتقربين من اي تليفون عشان تتصلين فيهم فاااااااااهمه..
    منى: شو بتسوي بتجتلني.. اجتلني احسن افتك منك.. اكرهك.. واكره اليوم الي شفتك فيه..
    عمر: بس جب.. ودزها على اليدار.. انا انذرتج.. وانتي بكيفج.. وشي ثاني بعد.. اتمنى محد يشوفج بهالحاله ويعرف بالي صار.. ترا ماتلومين الا نفسج.. وان حد عرف بشي.. خصووووصا ابوي.. بشلج من البيت وبفرج فبيت ثاني تنقطعين فيه عن الكل.. حتى هلي ماتشوفينهم.. اسمعي الرمسه وخلج مطيعه .. وأبا الكل يعرف ان نحن أسعد اثنين .. فاااااهمه الرمسه ياحلوه.. تم يضربها على الخفيف على خدها.. فضربت ايده ودزته بعيد.. لأ لأ.. ما تفقنا جي يا حلوه.. اسمعي الكلام
    وشل التليفون واغلقه وظهر من الغرفه معصب.. هند تمت متصنمه مكانها.. مب قادره تستوعب شي.. منى عرست.. وهذا ريلها؟؟ .. ليش يسوي جي فيها؟؟.. دام انه خذاها ليش يعاملها بهالطريقه؟؟.. يحليلج يا منى ظلمناج.. الله يعينج على مابلاج..
    حست هند بضيق بصدرها.. كان ودها تقول لأي شخص عن الي صار.. على طول لجئت لعلي ودقت له.. تم يعطيها مغلق.. اتصلت كذا مره لين مالقط الخط وياها..
    علي: هلا عمري؟؟
    هند: تليفونك مغلق؟
    علي: ماشي ارسال في المستشفى.. ليش مانمتي للحين..
    هند: ماياني رقاد ولا ظني بييني من بعد الي سمعته..
    علي: خير شو صاير؟؟؟ خالوو بخير؟.؟. غزلان ووداد؟؟
    هند: كلهم بخير.. بس السالفه غير عن جي.. منى اتصلت فيني..
    علي: شووووووو.. منى؟؟ .. من وين ظهرت هاي؟
    هند: آآآه ياعلي .. لو سمعت الي انا سمعته جان عورك قلبك على حال منى..
    علي: شو صاير فهميني؟؟
    هند: أول شي قولي شو حاله أحمد أحين؟؟
    علي: والله أحمد على حاله للحين مافي أي تقدم..
    هند: الله يعينه على مابلاه..
    علي: الله يعين الجميع.. خبريني شو الي صاير..
    وبدت هند تقول لعلي كل الي سمعته والي صار بينها وبين منى.. تمت علي ساكت ومنصدم.. يحس نفسه منصم مب رايم يرمس أو يقول شي.. يعني منى بعد مب مرتاحه.. يمكن عذابها ضعف عذاب أحمد..
    هند: من وقت مابندت عنها وانا خايفه عليها هالريال بيخبلها.. اخاف يجتلها..
    علي: لا ان شاء الله مابيسويبها شي.. ماظني شرير لهالدرجه.. مهما يكون بنت عمه..
    هند: ماظني.. لو سمعت الي انا سمعته كنت بتقول غير هالكلام..
    علي: المهم نحن ماعلينا خلنا بعيد عنهم.. المهم أحمد ان شاء الله تستقر حالته ويرد لنا بالسلامه..
    هند: الله يسمع منك..
    علي: يلا انتي حطي راسج ونامي تراج واااايد تعبتي اليوم..
    هند: وانت بعد .. من العصر وانت في المستشفى ماريحت للحين..
    علي: يلا هذا شغل الدكاتره.. شو نسوي..
    هند: خلاص عيل.. خبرني بأي شي يديد يستوي ..
    علي: خلاص ان شاء الله.. يلا مع السلامه
    هند: في حفظ الله..
    بندت هند عن علي وكانت متضايقه من الي صار.. وتدعي ربها ان الأمور كلها تمشي طبيعيه وكل شي يمر على خير.. ماياها نوم.. فراحت فتحت لها المصحف ويلست تقرا لين أذان الفير.. وعت غزلان عشان تصلي..
    =-=-=-=-=-=






  9. #169
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=-=-=
    يوم السبت..
    الصبح
    غزلان ماكان لها بارض تروح المدرسه اتصلت في حصه وقالت لها انها مابتروح.. وود\اد خذت اجازه من الدوام.. كان هالإسبوع هو آخر أيام رمضان.. باقي 3 أيام وبينتهي شهر رمضان.. وبيبدأ العيد.. الي ماحسوا بطعمه ولا بيحسون به وأحمد في المستشفى.. غزلان كانت مستانسه من خطوبتها بس الي صار خلاها تنسى كل شي.. كل همها أحمد وانه يقوم بالسلامه.. وهالحال كان للبيت كله..
    حصه: خلاص.. بس ترا ماباقي شي على الإمتحانات يا غزلان..
    غزلان: نفاد.. كيف احضر وانا بالي مشغول ماقدر ياحصه ماقدر.. وبعدين ترا الأمتحانات مب محسوبه علينا..
    حصه: ماعليه .. انتي حطي بالج من عمرج وان شاء الله خير..
    غزلان: إن شاء الله.. يلا حبيبتي سيري عن تتأخرين..
    حصه: إبراهيم يسلم عليج..
    تذكرت غزلان لحظتها ابراهيم .. وتذكرت امس كيف كان يكلمها بحنيه.. ابتسمت.. واستحت شوي.. : الله يسلمه سلمي عليه وايد..
    حصه بصوت واطي: غزلان.. ابراهيم وايد يحبج ويحاتيج.. وامس قالي.. انه مستحيل يملج واخوج أحمد فهالحاله..
    استانست غزلان من الرمسه الي سمعتها.. هالشي عطاها أمل يديد.. وبندت وهي شوي مرتاحه.. وسارت عند أمها الي كانت طول الليل سهرانه.. ويلست عندها وتهون عليها..
    هذا كان الحال في بيت بوسعيد..
    أما سعيد في ألمانيا محد قاله شي.. وقرروا مايخبرونه عشان مايحاتي وهو هناك.. ولا يأثر هالشي على دراسته.. يكفي الغربه كيف معذبتنه.. فمابالهم يقولون له ولد عمك في الإنعاش.. سعيد عاهد نفسه انه يبذل كل جهده انه اييب أعلى درجه في مجموعته مع درجه الشرف مثل كل سنه.. عشان هالمره يرد البلاد ومعاه الشهاده وهو رافع راس هله.. وشل من باله أفنان.. وبدا يتحاشاها كثر مايقدر لأنها عن قريب بتاخذ ولد عمها.. فقرر هو مع ربعه انهم يستغلون هالإجازه ويروحون يحوطون شوي.
    وضحان: وين بتودينا ياخي؟
    سعيد: شوفو انا من زمااااان خاطري اسير موفي وورلد في جولد كوست..
    خالد: لا يا بوعسكووور.. أول مره تطلع منك فكره مفيده..
    وضحان: وايش فيهاهذي؟؟
    سعيد: سلمك الله هاي منطقة إنتاج الأفلام ومن هالسوالف.. وفيها سينما ثري دي.. شباب وايدين مدحوا لي اياها..
    خالد: خلاص.. تم.. سرينا..
    سعيد: واذا بجى وقت.. بنسير سي وورلد منطقه ألعاب مائية..
    وضحان:لا انا ماراح ايي معاكم هناك...
    خالد: وليش يعني؟؟
    وضحان: هناك كل الحريم مب محتشمات وانا استحي الصراحه من هالمناظر..
    سعيد+خالد: هههههههه
    سعيد: ياريااال واشلك فيهم.. المهم نحن نستانس وخل عنك.. بتيي غصبن عنك..
    وضحان: أمري لله..
    =-=-=-=-=
    المدرسه
    مدرسه الأحياء: حصه وين غزلان؟؟ ليش ماداومت اليوم؟؟
    حصه: ماشي ابله بس ولد عمهم في الإنعاش مسوي حادث.. فشوي بيتهم مرتبك من هالسالفه
    الأبله: لا.. الله يعينهم.. سلمي عليها.. وعطيلها الأوراق عشان تراجعهم..
    حصه: ان شاء الله..
    الأبله وبصوت واطي.. : الا اقول انتي متى عرسج؟؟
    حصه وهي منزله راسها ومستحيه: في الصيف اذا الله راد..
    الأبله: ربي يوفقج يا حصه..
    حصه: تسلمين أبله.. بغيتي شي ثاني؟.
    الأبله: لا سلامتج..
    من بعد ماراحت حصه من عند الأبله.. مرت حذال مكتب أم عادل.. فقالت بتدخل تسلم عليها .. كانت ياسه روحها.. ومن شافت حصه رحبت فيها..
    حصه: اشحالج أبله..؟
    أم عادل: مووول مب شي يوم تقولين لي أبله.. بس ماعلينا.. الحمد لله وانتي اشحالج؟
    حصه: بخير .. شخبار أميره؟؟
    أم عادل: الحمد لله.. إلا ماقالج عادل؟؟
    حصه: عن شو عمتي؟اوه اسفه.. أبله
    أم عادل: هههه.. لا عادي.. ماقالج ان أميره وافقت..
    حصه والفرحه باينه عليها: صدق.. يلا الحمد لله .. بالبركه ان شاء الله.
    أم عادل: بس على الله ماتغير رايها.. بنتي واخاف منها..
    حصه:لا ان شاء الله مابتغير.. وصدقيني ولد ييرانا زين.. لأن هله ناس طيبين وااااااايد
    أم عادل: الله يكتب الي فيه الخير.. الا شخبار هذا الي في المستشفى؟؟
    حصه: مادري بس بعده جنه حالته خطيره عشان جي ماداومت غزلان اليوم؟
    أم عادل: صدق.. غزلان ماداومت.. وحليلها .. الله يعينهم.. ويعين أهله.. ويقومه بالسلامه..
    حصه: ان شاء الله.. يلا تامرين على شي.. بسير الحق على الحصه قبل لا يدق الجرس..
    أم عادل: لا بس حطي بالج على دروسج ..
    حصه: ان شاء الله..
    ظهرت حصه من غرفه المديره وجابلت نوال وشلتها.. تمت تتطالعهم وعقب طنشتهم..
    نوال: شو عندج سايره عند المديره.. شكوى يديده ولا شي؟
    حصه: نوال.. دخيلج خلاص.. انا انسانه ماتدخل في أمورج مايخصج انتي بعد فيني..
    نوال: هههههه اصلا ما تتجرأين تتدخلين في أموري.. وينها محامي الدفاع غايبه اليوم؟؟
    حصه سكتت وراحت عنهم بدون ماترد عليهم..
    نوال: ايه انتي.. يالي مسويه عمرج شي.. تراني ارمسج.. ردي علي؟
    حصه صدت وهي تتأفف.. : نعـــــــــم.. في شي آنسه نوال..
    نوال: اقول.. شو هالإسلوب رمسيني عدل..
    حصه: كيف تبيني ارمسج يعني.. ارمسج شرات ماترمسيني..
    نوال: ها هاااااااي.. حصه انا وراج وراج فاهمه..
    حصه وهي مجربه منها وتتطالع بكل حقد في عيونها.: سمعيني.. مالج شغل فيه ولا في خطيبه أخوي.. فااااااااااهمه يا مدام نوال..
    نوال بإستغراب: ومنو خطيبه اخوج؟؟
    حصه: غزلان..
    نوال: نعــــــــــــــم؟؟ إبراهيم خطب غزلان؟؟
    حصه استغربت .. نوال كيف عرفت اسم ابراهيم.. من وين : وانتي شو حارقنج..؟؟ اخوي ولا اخوج
    نوال بإرتباك..: ها.. ماشي.. بس فارجي. مابا شي منج..
    حصه: عاد انا الي بهتم في الشي الي تبينه..
    راحت عنها حصه وهي تفكره.. نوال من وين عرفت اسم ابراهيم..وليش اهتمت بإن غزلان استوت خطيبه ابراهيم.. اوهوووو انا ليش اعور راسي مع هالمينونه..
    نوال كانت ميته قهر.. خطبها.. ليييييييش؟؟ شو شايف فيها احسن عني.. ؟؟ .. تميت وراه لين ماقدرت اوصل له ووصلت له.. وكان اوكي وياي .. ودرني.. يعني ودرني عشان غزلان.. اااااه منج يا غزلان.. اثاريج مب مع حصه ببلاش.. الثمن هو انج توصلين لإبراهيم.. انا اراويك يا إبراهيم.. انا امبوني معاديه غزلان.. واحين زود..
    =-=-=-=-==-=
    جامعه زايد عند أميره
    أميره: مادري يا أروى الي سويته صح ولا غلط..
    أروى: لا هذا هو الصح.. وانتي لازم تقتنعين بالي الله كتبه لج..
    أميره: بس ماتصورين كيف حالتي وانا تخيل انسان غير سيف ..
    أروى: لو سيف عايش ويشوف الي وصلت له حالتج بسببه.. صدقيني هو أول واحد كان بيوقف بويهج وبيقنعج تاخذينه..
    أميره: يعني مابخون سيف بهالطريقه؟؟
    أروى: لا بالعكس.. إنتي بهالطريقه بتريحين سيف..
    أميره نزلت راسها وتمت ساكته..
    أروى: الحين غيري مود الحزن الي فيج هذا .. ونشي نروح الكافتريا ناكل لنا شي.. ترا يوعانه
    أميره ابتسمت لها .. ونشت.. وكانوا بنات كلاسها الثانين يايين صوبهم..
    أروى: إنسد نفسي مابا اكل خلاص..
    أميره: هههه ليش عاد؟؟
    أروى: مالي بارض أجابل بسوووم وشلتها..
    أميره: اشعليج منهم.. طنشيهم..
    أروى: هاي مووول ماتنبلع ربيعتكم..
    أميره: ولا انا ابلعها.. بس شو اسوي..
    أروى: لا تسوين شي.. خليها فحالها وخل نسير اونه ماشفناهم..
    أميره: أحين يوم من الصبح نتطالعهم ومجابلينهم.. وكل ها ماشفناهم.. مووول ما جذبنا..
    جربت منهم ابتسام ربيعتهم.. ونشت اروى وشلت اللابتوب.. : انا رايحه الكافتريا امووور أوكي..
    ابتسام: اشحالكم بنات؟؟ .. وين أروى.. تو الناس؟؟
    أروى: ماعليه.. بس مستعيله أبا اكل لي شي قبل مايبدأ الكلاس..
    عليه: هههههه.. إنتي ماتشبعين ..
    عصبت اروى وسكتت عنها.. بس أميره ماعيبها الوضع..: شو هالرمسه عليووو.. خلي البنت اشعليج منها..
    ابتسام: هدوا يا جماعه.. شوفيكم؟؟
    أميره: انا سايره .. لأن مستر شون بيذبحني جان تأخرت على كلاسه هالمره..
    عليه: انا مابحضر اليوم..
    ابتسام: أحسن.. وخلنا ناخذ بيرمشن ونظهر نروح السينما ولا السيتي.. تغيير.. شو رايج اموور بتيين معانا..
    أميره: لا حبايبي.. روحو الله معاكم..
    وراحت عنهم أميره ولحقت ربيعتها أروى صوب الكافتريا..
    ابتسام: خلها زيييين.. خل اتصل في مهير.. حارق تليفوني فوق ال5 مسد كولات..
    عليه: انتي بعدج اترمسينه؟؟
    ابتسام: شو اسوي.. الله يلعن الحاجه.. لا بغيت شي مافي غير مهير الي يقدر ..
    عليه: هههههه اسميج انتي.. وعامر.. شو سويتي به..
    ابتسام: ها خله معلقتنه.. اسكتي احين بتصل به..
    اتصلت في مهير ربيعها..
    ابتسام: شو سالفتك انت ابا افهم.. حارق تليفوني..
    مهير: الناس يسلمون بالأول..
    ابتسام.. : السلام عليكم.. شو السالفه
    مهير: وعليكم السلام.. ماشي.. تولهت عليج.. حرام
    ابتسام: لا لا لا.. انت ماتتوله عليه مني والدرب اكيد في شي..
    مهير: هي في.. أكيد في يا روووح مهير..
    ابتسام: مافي شي ببلاش ..
    مهير: وانا ماييتج طالب منج شي ببلاش.. ادريبج تبين حساب لكل شي..
    ابتسام: ههههه فاهمني..
    مهير: انزين سمعيني.. اباج اتدورين لي وحده.. حلوه.. وبنت نااااس.. وراهيه..
    ابتسام: هههههههههههه مهير.. ناوي عالزواج شكلك..
    مهير: لا أي زواج وأي خرابيط.. لا حبيبتي حبينا نغير هالمره عن كل مره..
    ابتسام: عاد مانويت التغيير الا على وحده راهيه.. انت روحك راهي..
    مهير: شو اسوي.. كل وحده يبتيها تباني اصرف عليها... قلت هالمره اخفف على عمري.. ياكثرهن الي بصرف عليهن
    ابتسام : شو تقصد
    مهير: ماقصدت شي.. المهم عندج وحده بهالمواصفات
    ابتسام: حلوه.. وبنت ناس.. وراهيه.. لحظه.. خل افكر.. هو عندي بس ماعتقد انها ترمس..
    مهير: وهذا هو المطلوب.. مانبا مستعمل..
    ابتسام: لا والله مستعمل اونه.. اسميك انت مب هين.. خلاص عيل.. يوم بلقى برد عليك
    مهير: انزين.. بس اخبرج تراني ماحب اتريا وايد..
    ابتسام: انزين حشرتنا..
    مهير: اوكي.. في الإنتظار حبوبه.. وكلو بحسابه لا تنسين..
    ابتسام: باااااااي
    بندت ابتسام عنه وتمت سرحانه شوي تفكر وتقلب في راسها
    عليه: شو قالج هالأهبل..
    ابتسام: يبا هالمره بنت حلوه .. وراهيه .. وبنت ناس..
    عليه: هههههه.. اسميه يتشرط.. ومن وين بتييبين له..
    ابتسام وهي تضحك بخبث..: انا بسوووووم والي اباه بلقاااااااه..
    عليه: ادريبج

    منو الي تدور في بال ابتسام؟؟
    وأحمد لين وين بتوصل حالته؟؟
    ومنى المسكينه.. شو مصيرها؟؟
    أميره.. كيف بتتقبل الفكره.. ؟؟
    تحياتي






  10. #170
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء (51 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: خطورة حاله أحمد.. وخطبه عبدالله ومريم.. وملجه عمر ومنى.. وتسلط عمر على منى وحرمانها من الإتصال في أي أحد.. موافقه أميره على الزواج.. ظهور إبتسام ونواياها الغير معلومه مع مهير... نوال واكتشافها خطوبه ابراهيم وغزلان
    =--=-=-=-=-=-
    عالساعه 10.30 نشت غزلان مع هند ووداد راحوا صوب المستشفى عشان يطمنون على حاله أحمد.. وعلي طبعا ماكان مفارق أحمد ولا لحظه من الليله الي قبلها..
    من وصلوا المستشفى شافو أحمد يالس عالكرسي وساند راسه على اليدار ومغمض عيونه.. والتعب والسهر باين عليه..
    هند: علي..
    علي فتح عيونه ومن شاف هند ابتسم لها.. وحس براحه: عيون علي..
    استحت هند ونزلت راسها: ليش مارديت البيت؟؟ شوف شكلك كيف تعبان؟؟
    علي: ماهان علي أحمد أخليه بروحه مع ان سلطان مافارقه بس بعد.. مارمت ارد البيت وارتاح
    وداد: وينه سلطان؟؟
    علي: وحليله سلطان مب طايع يظهر من غرفه احمد لو دقيقه.. يالس عنده يتريا اللحظه الي يفتح فيها احمد عيونه..
    وداد : اروم ادخل عنده..
    علي: هي بس بهدوء..
    وداد: ان شاء الله
    غزلان عيونها كانو محمرين من التعب والصياح.. : بيي وياج تريي..
    يلست هند جريب علي.. بينها وبينه كرسي.. علي صد يطالعها وهي كانت منزله راسها وتفكر.. : هند.. بصبر وبتم صابر.. وعمري ماتذمرت من الي صار.. لأنه كله إراده ربج..
    هند: والنعم بالله..
    علي: تدرين.. احس بويهج واااايد منور.. ومن شفت عيونج والله اني نسيت التعب كله ولا قمت احس به.. الشي الوحيد الي احس فيه هو انتي بس..
    هند ابتسمت وتمت ساكته..
    علي: ربي لا يخليني منج..
    قطعت غزلان كلام علي بصياحها وصريخها.. : علـــــــــي.. هات الدكتور .. إلحق على أحمد بيموووووووت.. ااااااااه أحمد..
    ظهرت وداد ويودت غزلان وتمت حاضنتها تهديها.. قربت منهم هند تفهم شو السالفه اما علي فبسرعه دخل غرفه احمد والسستر والدكتور المختص دخلوا وراه على طول من سمعوا جرس الإنذار..
    هند: شو صاير..
    وداد وهي تصيح: مادري فجأة صابته تشنجات في التنفس وبدا يناقز على السرير و ويهه يزرق..
    هند من سمعت تمت مبهته والدموع تنزل من عيونها..في هالوقت وصلت ام سعيد وام سلطان وبوسعيد وبوسلطان المستشفى .. وناصر وياهم.. وشافوا حاله غزلان.. الي من شافت ام سلطان ربعت صوبها وحضنتها بقو..
    غزلان:عمووو قولي ان احمد مافيه شي الله يخليج..
    ام سلطان خافت من شافت حالة غزلان ان لا يكون أحمد مات.. تمت تتطالعها وتمسح على راسها.. وقابضه عمرها: لا أحمد ولدي مافيه الا العافيه.. قلبي يقول احمد مافيه شي بس يتغلى عليكم.. ولدي وانا احس به اكثر عنكم..
    في الغرفه
    من دخل علي شاف حاله أحمد.. كأنها كانت حاله واحد يحتضر ويحس بإختناق وبيموت.. تجمد علي مكانه وتم يدور على سلطان في الغرفه يطالع حواليه .. شاف سلطان واقف على الزاويه الي وراه يطالع أحمد ويصيح بصمت وألم.. كأنه مشلول عن أي حركه.. قرب منه والدكاتره في هالوقت وصلوا وبدوا يحطون له اكسجين ويحاولون معاه..
    علي: قوي قلبك يا سلطان مايصير جي
    سلطان وعينه مايشيلها من على احمد ولا يتحرك اي حركه بسيطه: مب قادر اسوي شي.. ماعرف كيف اساعد اخوي.. وهو الي دوم مساعدني... هو كان السبب ان علاقتي ووداد ترد.. ويوم فكر يستانس .. شوف شو صابه.. أحمد الجثه.. والقوة والصلابه.. والي الضحكه على شفاته دووم مرسومه بكل هالقوه والهيبه رغم صغر سنه.. شوف .. ماشي أضعف عنه.. عايش على الله ثم على هالأدويه.. والأجهزه المركبه عليه.. شو تباني اسوي.. حس نفسي شرات الميت.. متصنم وبس الي اقدر عليه اطالع وبس..
    علي نزل راسه متألم .. حاس بمعاناة سلطان.. وطلعه من الغرفه وطول ما يمشي وياه وسلطان يطالع أحمد للحظه الي بند فيها علي الباب وماقدر يشوف أحمد.. تم ساكت واتجه صوب الكراسي من غير لا ينتبه لأي شخص موجود حوله.. هند سارت عند علي بس قال لها انه مايدري عن شي يتريا الدكتور حاله حالهم.. وتم واقف مع غزلان وهند والباجي.. اما وداد ماعيبها حال سلطان .. قربت منه لين ماوصلت عنده ويلست حذاله.. وحطت ايدها على ريله..
    وداد: خلك قوي يا سلطان.. وأحمد بإذن الله بيقوم شرات قبل وأحسن
    صد سلطان صوب وداد وحس انه محتاج لها.. خاطره يحط راسه على ريول وداد وينام ويغمض عيونه. ويشكي لها الي في خاطره.. يحس نفسه مثل الطفل ضعيف مابيده اي شي.. مسك ايد وداد وضمها بإيده بقو وقربه من ويهه وباسها.. وتم يحرك ايدها على ويهه .. كأنه يفهمها انه محتاج لها.. وداد تمت تذرف دموعها وقلبها يتقطع على حالته.. سلطان الريال الكبير يكون بهالضعف جدامها..
    ظهر الدكتور وراح له علي على طول عشان يفهم منه شو الي صاب أحمد..
    علي: ها دكتور بشر..
    الدكتور: الحاله الي اصابته ... بسبب صعوبه وصول الأكسجين للرئه فحس بإختناق.. لأن القفص الصدري عنده ضاغط على الشعيبات الهوائيه بسبب بعض الرضوض الي يته من الضربه.. بس استقرت حالته الحين ومعدل التنفس صار طبيعي .. وماخفي عنك انه التشنج هذا ممكن يرجع له.. الي تقدر عليه وانا اقدر عليه .. ان ندعي الله وبس.. هو تحت رحمه ربك ألحين.. وبعده مانش من الغيبوبه الي هو فيها
    علي نزل راسه وتنفس بعمق: مشكور يا دكتور وماقصرت
    الدكتور: هذا واجبي..
    وراح الدكتور عنه وسار قال لهله ان أحمد حالته استقرت بس بعده في الغيبوبه..
    علي: وألحين كلكم ردوا البيت ترا قعدتكم مامنها فايده بس مسوين زحمه في القسم..
    ام سلطان: لا.. مابا افارق ولدي
    علي: خالو.. بس مب حلوه تقعدين هني الله يهداج.. انا وسلطان ياسين هني .. واي شي يصير ترا بنبلغكم..
    بو سلطان:صدقه علي.. خل نرد البيت ونقرا لنا قرآن وندعي الله انه يقوم بالسلامه ان شاء الله .
    هند: ولا تنسون انه اخر 3 أيام من رمضان وهالأيام مباركه.. والدعاء فيها وايد زين.. خل نستغل وقتنا بدال الوقفه هني .. العباده والدعاء..
    الكل اقتنع من رمسه هند وناصر عاند الا انه يقعد وقعد وياهم.. والباقي ردوا البيت عشان يجابلون ربهم ويدعونه
    =--=-=-=-=-=
    في المدرسه..
    قررت ام عادل انها تتصل في أم حصه.. تخبرها ان اميره موافقه عشان يردون خبر على اهل الولد.. ولا يتأخرون عليهم زود..
    أم عادل: ألوو.. السلام عليكم..
    خوله: عليكم السلام هلا
    أم عادل: منو خوله؟؟
    خوله: هي نعم.. بس منو وياي؟؟
    أم عادل: انا ام عادل..
    خوله: هيه اسمحي لي خالوو ماعرفتج .. اشحالج؟؟ شو علومج عساج بخير؟؟
    ام عادل:ماعليه افا عليج بس.. بخير تسلمين الغاليه.. اشحالج انتي واشحال ريلج
    خوله: بخير الحمد لله.. مشتانقين شوفتكم
    ام عادل: ونحن بعد والله.. بس تدرين الدنيا ومشاغلها والعيد جريب..
    خوله: هي والله.. الله يعينج
    ام عادل: يعين الجميع.. الا وينها عمتج؟
    خوله: عمتي.. لحظه بنادي لج اياها..
    ام عادل: مشكوره الغاليه..
    خوله: تامريني على شي..
    ام عادل: سلامتج الغاليه.. سلمي سلمي..
    خوله: ان شاء اللهوحطت السماعه على ينب عشان تنادي على عمتها.. عمتي .. ام عادل على التليفون تبا ترمسج..
    ام عبدالله: خير ان شاء الله .. داقه من الصبح
    وراحت شلت السماعه
    أم عبدالله: الوو
    ام عادل: السلام عليكم
    ام عبدالله: عليكم السلام .. هلا والله بام عادل.. اشحالج الغاليه؟؟
    ام عادل: بخير ربي يعافيج ويسلمج انتي اشحالج؟؟ وشحال بوعبدالله والعيال كلهم
    ام عبدالله: بخير يسلمون عليج..
    ام عادل: الله يسلمهم.. والله ياام عبدالله اليوم داقه اقولج شي..
    ام عبدالله : خير ان شاء الله
    ام عادل: بالنسبه لموضوع اميره..
    ام عبدالله: هيه.. شو عسى ان شاء الله موافقه
    ام عادل: هي الحمد لله موافقه.. فقلت اخبرج عشان تردين على اهل الولد خبر..
    ام عبدالله: زييييين يوم وافقتوا ترا حمد ريال زين.. وربي يوفقها ان شاء الله ويبارك لها
    ام عادل: تسلمين الغاليه وماقصرتي
    ام عبدالله: ترا اميره بنتي.. وفرحتها من فرحتي
    ام عادل: وانا متاكده من هالشي.. تامريني على شي..
    ام عبدالله:لا .. سلمي على العيال
    ام عادل: ان شاء الله .. مع السلامه
    ام عبدالله: مع السلامه
    بندت ام عادل عن ام عبدالله .. وعلى طول دقت ام عبدالله في أم حمد عشان تقول لها ان اهل اميره موافقين وتتفق وياهم على يوم يخطبون فيه أميره رسمي.. واستانست ام حمد من سمعت هالطاري.. وبسرعه دقت لولدها حمد عشان تبشره..
    حمد في هالوقت كان في الدوام..
    أم حمد: كولولولولوووووش..
    حمد وهو يضحك ومستغرب: هههه.. اشفيج امي.. لا يكون ابوي عرس..
    أم حمد: ليييييته يعرس يفكني منه شوي..
    حمد: ههههههه.. لا لا لا يا أم حمد.. ماهقيتها منج.. ريلج بوعيالج هذا
    أم حمد: فديته يوم انه ابوك..
    حمد: هههههه.. توها تبا الفكه منه واحين تتفداه.. صدق حريم..
    أم حمد: خل عنك هالسوالف واسمعني..
    حمد: خير يما..
    أم حمد: توه متصله فيني يارتنا ام عبدالله تقول لي ان هل البنت الي اخترتها لك موافقين..
    حمد: حلو.. هالخبر الزين..
    أم حمد: ياني مستانسه يا حمد.. ولدي بيعرس..
    حمد: عساج دوووووم مستانسه يا ام حمد..
    أم حمد: ربي يسعدك ويفرحك ويديم عليك الفرحه طووول عمرك ..
    حمد: هي يمي.. دخيلج.. كثري من هالأدعيه الزينه ترانا محتاجين لها
    أم حمد: من لي غيرك ادعي له بس قول لي..
    حمد: فديتج ربي لا يخليني منج.. ومتى ان شاء الله بنروح عشان اشوف البنت
    أم حمد: انا رمست ام عبدالله وعطتني رقم ام البنت.. وان شاء الله برمسها وبشوف شو بتقول وشو بتشور علينا..
    حمد: على خير ان شاء الله..
    أم حمد: يلا مابعطلك عن شغلك بس قلت لازم ابشر ولدي
    حمد: تسلمين امي وهاي احلى بشاره
    أم حمد:يلا مع السلامه
    حمد: مع السلامه
    بند عن امه وتم يفكر في البنت الي ان شاء الله بتكون من نصيبه ياترى كيف شكلها؟؟.. شو طبعها .. ؟؟ اسميني مستعيل على كل شي.. لاحق ان شاء الله كل شي مع الوقت بعرفه
    =-=-=-=-=-=






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •