تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 24 من 33 الأولىالأولى ... 141920212223242526272829 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 231 إلى 240 من 322
  1. #231
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت بوعمر..
    الساعه 1.00 فليل..
    وصل عمر دش البيت كان ظلام.. فتح الليت شاف ابوه يالس على الكنبه الي في الزاويه..
    عمر: ابوي؟؟ بعدك مارقدت؟
    بوعمر: كيف تباني ارقد ويغمض لي جفن.. وانا اسمع عن سواياك
    عمر استغرب.. بس شك ان منى رامسه في شي..
    بوعمر: صدق انك ماتستحي.. عيل هاي تظهر سواياك يا عمر..
    عمر: أي سوايا الي ترمس عنهن؟؟
    بوعمر: اسأل نفسك.. ليش نسيت انت شو مسوي؟؟ تباني اذكرك..
    عمر وهو بدا يعلي صوته: شو يتك واشتكت صح.. وبدت ينادي صوب الدري.. منى.. منى..
    نوره كانت في الميلس تحت.. بس ابوها مايدري.. ظهرت من الميلس بالكرسي .. كانت تحاول تتقرب اكثر منهم .. بس مارامت لأن تواير الكرسي شي بلاها وعلقت..
    بوعمر: اقصر حسك.. قليل الأدب.. صدق اني ماعرف اربيك.. تعال اهني..
    عمر: شوف انا انسان حر اسوي الي اباه.. واحب الي اباه.. مب حرام اني احب وافكر في حياتي.. تراني نفذت طلبت وخذت بنت عمي.. بس ماحبها والسبب انت اجبرتني على الزواج وياها.. وأنا ماحبها ولا اعرف شي عنها.. والسبب بيزات.. شو تحراني بتخلى عن حياتي وبفكر فيها.. لازم تحط في بالها.. إني انا الريال. انا الي لي كلمتي هني..
    بوعمر ماقدر ايود عمره.. تقرب من عمر.. : استح على طولك .. أطول عني.. وهاي رمستك.. ياخسارة تعبي فيك..
    عمر : شو المطلوب احين.. اطلقها.. بطلقها.. شو ابابها.. بعيش حياتي.. ويا الإنسانه الي انا اخترتها مب الي انت اخترها..
    وفي هاللحظه منى كانت واقف فوق وتتطالع عمر..: طلقني.. شو تتريا..
    عمر: مب ألحين.. لازم تتعذبين شوي. عشان تعرفين منو عمر.. مب انا الي يطول عليه ويراددونه..
    منى: انت ليش جي.. ليش؟؟ شو من بشر انت؟
    عمر: انا شو من بشر؟ أحسن عنج وعن عشره مثلج.. طاع امج شو مستواها عشان جي ماتنلامين لا طلعتي عليها..
    منى والدموع نازله من عيونها..: مب تامه عندك ولا ثانيه من بعد ألحين.. واتمنى اشوف ورقتي في بيت امي ام عارف..
    بوعمر عصب بهاللحظه وبأعلى صوته: خلاص.. نسيتوا ان شي كبير في هالبيت واقف جبالكم؟؟ شو رايكم تتكافخون يدامي بعد؟؟
    الكل سكت من الفشلة.. بس عمر في هاللحظه ماشل عينه من على منى.. وصعد الدري..
    في الغرفه..
    عمر: انتي شو من بشر.. ماتعرفين تتفاهمين.. قلت لج ماشي طلاق.. وان رمستي ابوي تحريني بوافق
    منى وهي تصيح.. : دخيلك يا عمر.. بسني عذاب.. بسني..
    عمر: لا انا ماكتفيت.. لازم اعذبج زود.. وخصوصا بعد الي سويتيه.. حاولت وياج.. وتوددت لج.. وآخر شي تذليني.. انا اراويج منو عمر..
    \تم بوعمر ينادي على عمر .. بس عمر مطنشنه ولا كأنه ابوه ينادي.. بوعمر حز بوخز في قلبه وتعب.. كان يحس بأن نفسه بيتقطع مب قادر يتنفس عدل.. وفي لحظة.. داخ وطاح على الأرض.. نوره من شافت صرخت.. بس محد ظهر لها.. وتحاول تحرك الكرسي مب رايمه.. تمت اتهز الكرسي عشان ينفج وتقدر بس ماشي فايده.. وهي تصيح.. : ابوووي.. ابوووي.. دخيلك لا .. ابوووووووووووووووووووووووووووووووي..
    بس محد كان ايي ولا يسمعها.. وهي تحاول طاحت على الأرض.. وتمت اتحاول تزحف بس ماتروم.. وكان شي طاوله على يمينها مسكتها واتسناندت عليها وتمت اتحاول تحاول تنش وبعد قوه قدرت توقف على ريلها.. وتمت تمشي وهي متسانده على اليدار.. وبعد خطوتين طاحت على الأرض.. وتمت تتسحب عمرها لين وصلت عند ابوها وصرخت بأعلى صوتها..: إلحقووووووووو .. أبووووووووووي.. تعالوووووووو..
    في هاللحظه الكل طلع من غرفته .. حتى عمر.. من شافو بوعمر طايح .. خافو.. ونزلوا بسرعه.. ووليد بسرعه شل ابوه وحطه في السياره.. في هاللحظه عمر وصل حده من العصبية.. رد الغرفه وكانت منى توها بتظهر.. يودها من شعرها ودخلها الغرفه وصفعها.. : انتي السبب.. والله ان صاب شي ابوي.. تحلمين تشوفين ورقة الطلاق.. وبعذبج.. ويرها من شعرها زود.. وقرب ويهها من ويهه.. بعذبج بخليج تينين ان صاب ابوي شي.. اكررررررررررررررهج..
    عهود بسرعه نزلت ويودت نوره وساعدتها تنش من مكانها..
    عهود: انتي كيف قدرتي اتيين هني وكرسيج اهناك
    نوره: ماعرف ماعرف.. بس الي اعرفه ان كان لازم اوصل لأبوي..
    عهود: ربي يقومه بالسلامه عمي.. مايستاهل.. بس ليش منى وعمر جي سوو..
    نوره كانت تصيح من الخاطر.. : انا خايفه يا عهود.. خايفه على ابوي.. وعلى منى وعمر.. خايفه يا عهود ..
    عهود: ادعي ربج ولاتخافين من شي.. خل ايمانج بالله قوي .. وادعي ان كل شي ينحل بسهوله بإذن الله..
    أم عمر ووليد راحوا المستشفى.. وإيمان آخر وحده ظهرت من الغرفه.. ونزلت..




    عهود: مابغيتي اتيين.. انتي وعمر من طينه وحده.. لا إحساس ولا مشاعر..
    ايمان انصدمت من رمسة عهود.. وتمت تتطالعها بإستغراب..
    نوره: بس عاد.. ادعوا ان ابوي مايكون شي بلاه من هالرمسه..
    ماقدرت تتحمل ايمان الرمسه الي سمعتها.. نشت وصعدت وسارت غرفتها.. وفتحت التليفون واتصلت في مهير.. وكانت تصيح وتشق.. استغرب مهير.. من اتصالها؟؟ .. ومن صياحها؟؟
    مهير: شوفيج؟؟ .. إيمان؟؟ فهميني.. خفي من الصياح خليني اعرف شوفيج.. إيمان؟؟
    إيمان: لييييش؟؟ ليش الكل يتحراني بلا احساس؟؟.. يشبهوني في عمر ليش؟؟ انا شسويت..
    مهير: ايمان هدي.. وفهميني شو الي صاير..

    شو تتوقعون حال بوعمر؟؟
    وأحمد ومها .. ووفاة أم عبدالله بيقربهم من بعض؟
    إيمان.. شو بتقول لمهير.. ؟
    وعمر ومنى.. إلى أين؟؟
    أم عادل.. وزواجها؟
    تحياتي








  2. #232
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 67 ) : للحب عنوان

    =-=-=-=-=-=-=
    ملخص الجزء السابق: وفاة أم عبدالله.. انتقال خوات عبدالله للعيش في بيت بوسلطان .. موافقة أميره على زواج أمها.. تعرض بوعمر لوعكة صحية..
    =-=-=
    مهير: شوفيج؟؟ .. إيمان؟؟ فهميني.. خفي من الصياح خليني اعرف شوفيج.. إيمان؟؟
    إيمان: لييييش؟؟ ليش الكل يتحراني بلا احساس؟؟.. يشبهوني في عمر ليش؟؟ انا شسويت..
    مهير: ايمان هدي.. وفهميني شو الي صاير..
    إيمان: بلاك ماتفهم الرمسة الي اقولها.. اقولك يشبهوني في عمر يقولون اني بلا احساس.. محد حاس فيه ولا داري بالي أنا فيه..
    مهير: إيمان.. هدي دخييييييلج.. وفهميني شو الي صاير.. وانا بحس فيج..
    إيمان وهي تحاول تهدي نفسها.. : اليوم عمر متضارب ويا مرته .. وأبوي مادري شو صار له بسبب الضرابه.. وانا ماحب اكون في هالمواقف مادري شو اييني.. اخاف منها.. ويوم سرت لهم صرخت مرت وليد في ويهي تقول لي اني اشبه عمر.. واني بلا احساس.. ليش الكل يتحسبني جيه؟؟.. هذا كله لأني عزلت عمري عن العالم والناس كلهم..
    مهير تم يسمعها ومب عارف شو يرد عليها..
    إيمان وهي تصرخ: وإنت ليش ساكت؟؟.. قول عني بلا احساس بعد
    مهير: لا يا إيمان.. بس يمكن كانت مرت اخوج معصبة وقالت هالرمسه في لحظة غضب دون ماتقصدها.. وبعدين انتي ليش عازله نفسج عنهم.. مب هم هلج .. ومالج غيرهم؟؟ ..
    إيمان: وليش ماعزل نفسي.. شو الي يخليني اقعد وياهم بعد الي صار لي؟؟... الي سويته في حقهم وحق نفسي مب شوي.. أستاهل اني انعزل عنهم.. وتمت تصيح بصوت مسموع شوي..
    مهير: إيمان.. فهميني والله مب قادر افهم كلمة من الي تقولينها.. خليني اعرف شو السالفه.. فهميني.. ضيعتيني مافهمت لج..
    إيمان وهي تعلي صوتها شوي: لازم مابتفهمني.. ولا أي إنسان في الدنيا بيقدر يفهمني ولا بيغفر لي الي سويته المشكلة محد حاس بالي فيني..
    مهير: يا إيمان.. يا إيمان.. انتي قولي الي صار لج ولج وعد مني أفهمج شو ماكان الموضوع
    إيمان: شووو.. تباني اقول لك انت... مالقيت غيرك أقول له.. انت بالذاااااااات من بد هالبشر كلهم ماظني ولاعتقد بيي يوم وبتفهمني متسحييييييييل.. بالعكس نظرتك بتغير فيني..
    وردت تصيح أكثر من قبل.. تم مهير ساكت يسمعها ويفكر في نفس الوقت.. شو ممكن يكون الموضوع.. ذاك الي شفته ذاك اليوم له دخل في الموضوع.. ليش كانت محرجه وهي ترمسه.. وليش دافعت عنه.. وليش تقول محد بيفهمها..
    إيمان وهي تتنافض: شو غيرت رايك ماتبا تسمعني
    في هاللحظة ابتسم مهير وتم يحرك راسه يمين ويسار: لا إله إلا الله.. من الصبح شو يالس اقولج ارمسي.. واترياج ترمسين
    إيمان: بتفهمني؟
    مهير: بفهمج..
    إيمان: بتصدقني.. !
    مهير: وليش ماصدقج..
    إيمان: مابطيح من عينك.
    مهير: ايمان شوفيك؟؟.. تراج حيرتيني...
    إيمان: مادري مادري بس خايفه
    مهير: قووووولي ..وترتيني
    إيمان: من قبل 3 سنين .. يعني يوم كان عمري 18 سنة.. وأنا سايره المدرسه .. كان واحد دوووم يلاحقني طول الدرب الي اسير فيه وأرد البيت .. نفس الحالة.. وكل يوم يطرش لي رسايل مع رباعتي بس انا ماكنت اسوي له سالفة.. مهير كان يسمع ويحس بوخز في قلبه.. وده يصرخ يقول لها خلاص لا تكملين كفاية.. ومغمض عيونه.. .. لين ما الشيطان لعب براسي وكلمته.. وتميت معاه فترة سنة.. وبسببه مادخلت الجامعه لأنه قال لي مايباني ادرس في الجامعه.. ويوم استلمت الليسن.. قالي اباج تعزميني.. وانا عزمته على مطعم.. وبحكم إن لا امي ولا أبوي كانو يمنعوني من الطلعه وكل الي اباه كان يوصلني فكنت ماخذه راحتي.. طلب مني يومها ..
    =-=-=-=-=
    في المطعم
    ثاني: والله وطلعتي ذويقه في الأكل...
    إيمان: هههههههه.. شو اسوي.. لازم شي يليق بالمقام..
    ثاني: ماتصورين اشكثر مستانس وانا قاعد وياج.. مب مصدق عمري.. أحس نفسي في حلم ماودي أنش منه.. مابا احس بشي غير وجودج وياي..
    إيمان وهي منزله راسها ومبتسه: بس عاد والله انحرج..
    ثاني وهو يمسك ايدها ويضمها بإيده.. : إيمان أحبج.. والله احبج..
    ‘إيمان : انزين خف صوتك عن يسمعونك..
    ثاني وهو يعلي صوته شوي.. : خل يسمعون شو يعني..
    إيمان: انزين نش نش.. كمل رمستك في السيارة
    .. وظهروا من المطعم وركبوا الموتر وتمت ايمان تحوط بالموتر وهو يالس طول الوقت يطالعها ويتأمل كل قطعة منها..يتأمل كل شي فيها حلو.. عيونها وخشمها وملامح ويهها كلها على بعضها حلوه.. ويطالع ايديها وهي قابضه السكان .. ايدها صغيره وناعمه وبيضا.. وهي تصد صوبه كل شوي تبتسم له وهو يحس بعمره في عالم ثاني...
    إيمان: ممكن اعرف الحلو ليش ساكت؟
    ثاني: اصصص خليني اتأملج..
    إيمان وهي توقف الموتر صوب شاطئ جميرا.. : لا والله .. خلاص عيل انا بعد بتأملك..
    ثاني وهو يمسك بإيد إيمان : طلبتج..
    إيمان وهي رافعه حياتها: تم..
    ثاني: قلتي تم.. مب تردين برمستج
    إيمان: ان شاااااء الله تامر امر..
    ثاني: ابا اشوفج بشعرج ولبسج..
    إيمان فجت عيونها مب عارفه شو تقول له..
    ثاني: لا تقولين لا دخيلج.. طلبتج.. انتي قلتي تم لا ترديني..
    وتم يترجاها ويحن على راسها.. لين ما وافقت بس قال لها راح يحجز غرفه في البستان .. وفعلا ساروا البستان وحجز غرفه ودخلوا الغرفه..
    ثاني: فديييييييت ذالويه..
    إيمان: انزين يلا مافيني اتأخر زود..
    ثاني: عاد الي يسمعج يقول مووول هلج حارقين تليفونج..
    إيمان وهي تنزل راسها وبحزن: هي والله .. ولا سائلين عني ولا عن حالي..
    ثاني وهو يقرب صوبها: فديتج والله..
    =-=-=-=
    مهير كان منصدم.. وإيمان تصيح من الخاطر: وخطبني بعدها بس هله رفضو.. وماتجرأ يقول لهم عن الي صار لأنه لو قالهم بيرفضون زود وبيعاندون.. وابوي ماوافق عليه يوم عرف ان اهله مب موافقين.. مهير والله اني ندماااااانه وكل يوم اطلب ربي يغفر لي الي سويته .. خنت نفسي وخنت هلي.. هم صح ماكانو ينشدون عني .. بس عطوني كل ثقتهم .. وانا ماطلعت قد الثقة.. آآآآآآه يا مهير .. كل يوم أطلب من الله الموت أكثر عن اليوم الي قبله.. ودي
    مهير وهو يقاطعها: بس لا تكملين.. ولا تقولين هالرمسة.. إيمان.. الواحد يغلط بس انتي كيف غلطتي مثل هاي الغلطه.. غلطتي يوم كلمتيه.. بس كيف سمحتي للغلط يكبر..
    إيمان: مادري مادري.. وانهارت من الصياح.. حاولت اكثر من مره انتجر بس ترددت على اخر شي.. قلت يكفي اني عصيت ربي.. ليش اخلي الغلط أكبر.. يمكن يوم اتوب ربي يغفر لي ..
    مهير: وعشان جي عزلتي نفسج عن كل شي..
    إيمان: هيه.. وماعندي حتى رباعه غير ابتسام.. وهاي الوحيدة الي ارمسها..
    مهير من سمع طاري ابتسام اكتئب.. وخاف انها تكون سبب لضياع ايمان اكثر من جي.. : وربيعتج تدري بهالسالفه؟؟
    إيمان وهي منفعله: لااااااااااا.. مستحيل.. كيف اتجرأ واقول لها.
    مهير: وعشان جي كنتي رافضة الزواج؟؟
    إيمان: هيه..
    سكت مهير ماعرف شو يقول ولا بشو يرد عليها.. احبج يا ايمان مب قادر استوعب الي اسمعه.. اااااااه ياربي شو اسوي.. ..
    مهير: والي كان ذاك اليوم وياج هو نفسه؟؟
    إيمان: هيه..
    مهير وبعصبية: ماكفاه الي سواه فيج.. شو يبا بعد؟؟
    إيمان: يقول يبا يصحح غلطته وانه خايف ان ربي يجازيه في بنته
    مهير: توه بس خاف.. توه بس افتكر.. ليش مافكر وقتها...؟؟؟ إيمان.. صحيح اني ماخليت بنت مارمستها ولا كنت وياها.. بس وربي العالم اني في حياتي مامسيت عرض بنت ولا شرفها.. لأني عارف اذا سويت شي.. ربي فوق وبيجازيني في هلي.. وان رمستهن لأنهن عاقات اعمارهن علي فمب هامني... يوم انها تبا انا مابقول لا.. ريال ماقدر ايود عمري.. بس انتي غير يا إيمان.. ولا تحسبين بعد الرمسة الي قلتيها راح تغير نظرتي فيج.. ولا راح تتقل جيمتج عندي.. بالعكس.. إيمان انتي كبرتي في عيني ماتصورين لأي درجه.. وبعدني مصر وأباج بغض النظر عن ماضيج.. انتي لج ماضي. . وانا لي ماضي.. مافي انسان خالي من العيوب.. بس العيب يوم الإنسان يستمر في هالعيب ويتمادى فيه..
    تمت إيمان ساكته.. بس ارتاحت من رمسته.. وتفائلت.. وارتسمت ابتسامة على ويهها .. حست ان بعدها الدنيا بخير..
    وتموا يرمسون بعض الين ماطلعت الشمس وبندوا عن بعض..
    =-=-=-=






  3. #233
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت بوسلطان..
    الكل سار رقد في بيت بو سلطان.. خوات عبدالله رقدوا.. الا مها الي ماكان يغمض لها جفن.. كان طيف امها مب مخلنها في حالها.. كل شوي تتذكر موقف لها ويا امها. خصوصا ان امها كانت تبوسها قبل لا ترقد.. وتحس انها مفتقده لأمها وايد... وينج يا امييي.. ودرتيني برووووحي.. مابا حد اباج انتي.. ليش ماخذتيني وياج؟؟؟.. تقولين انج تحبيني..كيف تتركيني وانتي تحبيني.. صدت صوب وفاء شافتها راقده .. نشت من مكانها وظهرت من الغرفه وكانت لافه شيلة الصلاة على عمرها.. وتمت تتمشى في الصالة .. ونزلت تحت ... وسارت صوب المطبخ.. فتحت الليت شافته فاضي.. تمت تتأمل حواليها.. تذكر امها يوم كانت في بيتهم تطبخ وهي تدخل وتخرع امها وتلعوزها.. ااااااه ربي يرحمج يا يما..
    كانت تحس بيوع.. بس ماتعرف شي في المطبخ .. تمت تحوس وتدور في الكبتات.. وترمس عمرها بصوت واطي..: أحين لو كنتي هني يامي.. بتخليني ادور جي.. لا لا لا.. أكيد كنتي بتسوين لي الأكل ومابتخليني اهبش شي.. بس لا انا لازم اساعدج مب زييين اخليج تشتغلين روحج... ليش ماوراج بنت.. هههههه.. بس دوم كنت تقفطيني عند ام ناصر يارتنا.. الله يسامحج..
    كان احمد في هالوقت يالس في الحديقه الي صوب المطبخ.. وانتبه لليت يوم فتح.. تحسب حد من اهله.. مشى صوب المطبخ وكان يحس بصوت.. لين ماوصل عند الباب وشاف مها وهي تدور في الكبتات ومعطته ظهرها وترمس... تم يتأملها.. كسرت خاطره.. عورت قلبه.. حس بالنقص الي كانت تحس به.. حط نفسه في موقفها وماقدر يكمل تفكيره.. سكت وقرر انه يهون عليها شوي
    أحمد: احم احم..
    مها زاغت في هاللحظة.. وكانت ميوده كوب.. ومن الزيغه طاح من ايدها وانكسر.. وصدت وراها شافت احمد.. انحرجت.. : سوري والله مم.. ب..
    احمد يقاطعها: طاح الشر.. ماحصل الا كل خير.. بس ابتعدي عن تدوسين الزجاج وتنيرحين..
    مها وهي تبتعد .. ولأن المكان كان ضيق شوي.. يوم خطف احمد كان قريب منها وااااايد.. حست بشي غريب في قلبها.. صدت وعطته ظهرها وحطت ايدها على قلبها وتمت تتحسس نبضاته.. شمت ريحة عطره وهو خاطف حذالها.. حست بالروح تنرد لها.. ابتسمت غصبن عنها.. وتم احمد يلم الزجاج ونظف المكان..
    أحمد: خلاص المكان آمن ألحين..
    ابتسمت مها وتمت منزله راسها.. لاحظت في أحمد شي غريب.. نظراته.. طول الوقت وهو عيونه تحت ماتجرأ يرفع عينه ويطالع في عيونها
    يعني أحمد رياااااال بمعنى الكلمة و ياريت كل الشباب مثله.....هالجمله ربيعتي أسووم كتبتها.. مسويه حشره الا اونها تشاركني في القصه ولو بجملة.
    أحمد في هالوقت استانس يوم انه قدر يخليها تبتسم على الأقل ويطلعها من جو الحزن الي هيه فيه .. : خلاص عيل حاسبي مره ثانيه.. تصبحين على خير..
    مها وهي متردده .. لأنها صدق حاسه بيوع.. وتبا تاكل شي.. بس مب عارفه وين ممكن تحصل الي تباه في المطبخ: انزين انا يوعانه..
    ابتسم احمد وصد صوبها شافها ياسه ع كرسي في المطبخ وتلعب بالكوب تحرك صبعها على أطراف الكوب.. تم يتأمل صبعها الصغير وابتسم.. : شو في خاطرج تاكلين من برع بييب لج..
    مها: ها.. لا لا لا.. مابا شي شكرا.. بس مادل شي في المطبخ.. روحي بسوي لي ..
    أحمد: عيب .. انتي ضيفة عندنا ونحن الي لازم نخدمج.. يوم بتكونين في بيتكم روحج سوي ..
    مها تمت ساكته.. ومب عارفه شو ترد عليه..
    أحمد: يلا قولي تبين اسوي لج سندويج في البيت..
    مها: لا روحي بسوي بس انت دلني وين..
    أحمد: خلاص عيل انتي الخسرانه بيفوتج سندويج أحمد.. افتحي هالكبت اشر صوب الكبت.. بتحصلين فيه الصحون.. وفي هالثلاجه اشر صوبها.. بتحصلين الخبز والجبن وكل شي تبينه..
    مها وهي تضحك: لا خلاص انت سو لي.. بجرب سندويج أحمد.. بس هااا مب تسممني عشان تخليني اطلع من حجرتك..
    أحمد: اوه كيف عرفتي..
    ابتسمت مها ونزلت راسها.. وسار احمد وفتح الثلاجه وطلع الخبز والمرتديلا والجبن والمايونيز وخيار مخلل وخس.. وتم يقطع الخس والخبز.. ومها طول الوقت تتطالعه وتتأمل ايديه وهو يشتغل وكانت صدق تحس بيوع اكثر من قبل.. تم بطنها يطلع صوت عالي بحيث انتبه عليه احمد.. رفع راسه وضحك.. وحست بإحراج: لهالدرجة يوعانه؟؟..
    مها: ترا ماتعشيت..
    تذكر أحمد يوم شافها وهي نايمه ولامه بعمرها يوم دخل الغرفة: ابتسم وهو يتذكر شكلها..
    مها: انزين ممكن يالشيف أحمد تخلص الساندويج بسرعة..
    أحمد: اقول اطلعي برع..
    مها فجت عيونها مستغربه.. بلاه يروغني..
    أحمد: انتي توترين أعصابي بتخربين الساندويج..
    مها: الله الله .. مادري شو من ساندويج هذا ولا ماكدونلدز..
    أحمد: شوووو ماكدونلدز.. اصلا لو يدرون عن الساندويج مالي بيترجوني اعطيهم الوصفة عشان يسوونها عندهم..
    مها وهي تتطالع بسخرية: هيييييه صح صح..
    أحمد: شو قصدج؟
    مها: ها .. لا ولاشي.. أسوي سوالف << خسج الله يا أسوم علمتيني عليها..
    وتم احمد يسوي الساندويج إلا به يسمع حشره .. رفع راسه ويشوف غزلان واقفه وهي حاطه ايدها على خصرها... : ماعليه من ورايه كل هذا.. أحين بخبر..
    مها من شافت غزلان ارتبكت وخافت عن غزلان تفهم الموضوع غلط.. تمت منزله راسها..
    غزلان صدت عن احمد اونها بتدخل البيت واحمد مصدوم يطالعها يتحراها صدق بتروح.. بس غزلان على اخر شي غيرت رايها.. وردت صدت صوبهم وتمشي صوب مها: اصلا انا غبية.. لو اسير اخبرهم مابحصل سندويج منك.. يلا اشوف سو لي ساندويج لو سمحت.. ولا تنسى اتسوي اسبيشل ساندويج للضيفة الي عندنا.. يلا..
    أحمد تم يسوي الساندويج وساكت يطالعها من تحت لين تحت ومغيض منها.. وهي ميته من الضحك.. قربت من مها وبصوت واطي: رياييل مايون الا بالعين الحمرا..
    أحمد: جني سمعت شي..
    غزلان: لا اشاعه ..
    مها: هي هي اشاعه..
    أحمد: شكلكم اتفقتوا علي.. افااا يا مها.. قاعد اسوي لج ساندويج أحمد الإسبيشل..الي ..
    مها وهي تقاطعه..: ماكدونالدز.. الي لو عرفوا عن وصفتي..
    غزلان وهي تقاطع مها وتكمل: بيترجوني أعطيهم الوصفة عشان يسوونها عندهم..
    والكل تم يضحك هني..
    مها: عيل شكله ذالنكم عليها لأنج حافظة العبارة..
    غزلان: اووووه شو مب ذالنا.. تقولين محد يسوي ساندويجات غيره..
    مها: يبالي مره اسوي لكم اكله من الأكلات الي اعرفها.. بتاكلون صبوعكم وراها..
    أحمد: لا دخيلج.. مابا اكل صبوع ولا شي.. ابا اكل اكل بس..
    الكل: هههههههه..
    وجهز أحمد الساندويج وتموا ثلاثتهم ياكلون ويسولفون.. ومها ارتاحت شوي .. حست ان هالقعدة خففت عليها.. حست من بعد هالقعدة ان هي فعلا مب بروحها في هالدنيا.. عندنا حواليها ناس يهتمون بها حتى لو انهم مالهم صلة بها.. وتموا ياكلون ويضحكون.. بس كان شي واحد مضايق مها.. ان طول الوقت احمد يطالع غزلان او يكون منزل راسه.. ومايطالعها ابد.. افففف ياربي.. هالكثر انا اخرع يعني مايبا يشوفني.. شو ها.. ؟؟.. شو يتحرى عمره بموت على شوفته.. احسن احسن لا يطالعني بغص بعدين.. اوهوو انا بلاني شو قاعدة اخربط.. بدال ما استانس ان الريال محترم .. ياسه اتحرطم..
    مها: يلا عيل انا خلصت عشاي بسير ارقد عن تنش وفاء وماتحصلني وتحاتي..
    غزلان: هيه انا بعد بيي برقد عندكم عادي..
    أحمد وهو يقاطعها: لا مب عادي.. ماسمح لج ترقدين في غرفتي.. بس للضيوف مب لج
    غزلان: خلاص ماعادت غرفتك.. اسأل صاحبة الغرفة انا.. ممكن..؟؟
    مها: غصبن عنج لأن مالي غناة عنج..
    غزلان: ويوووو..
    وطلعت مها وسارت صوب الغرفه عشان ترقد.. تمت غزلان ويا احمد في المطبخ.. وكانو ينظفون المكان..
    أحمد: مافيني تنش كارتيني وتشوف الفوضى هاي.. بتسوي لنا حفلة..
    غزلان: هههه خدامه مسوية رعب لكم..
    أحمد: شفتي كيف..
    وسكتوا شوي.. وصدت غزلان صوب احمد..: عايبتنك؟
    أحمد: مينونه انتي.. شو بيعيبني فيها..
    غزلان: ليش شو ناقصنها.. بالعكس كل من يشوفها ينعجب فيها
    أحمد: هههه يمكن ريلج ينعجب بها بس انا لا.. شو ابابها عيوز..
    غزلان: لحظه لحظه.. منو الي تطري عيوز؟
    أحمد: اول شي انتي تطرين منو؟؟
    غزلان: ههههه لا يكون تحراني ارمس عن كارتيني
    أحمد: هيه..
    غزلان: هههههههه.. وحليلك.. لااااا.. انا اقصد مها..
    أحمد من سمع طاري مهى استحى وابتسم..
    غزلان: اونك عاد مستحي.. صدق صدق.. شو قول..
    أحمد: الصراحه دشت خاطري من اول يوم شفتها..
    غزلان: شو رايك تخطبها بعد ما يمر فتره على وفاة امها..
    أحمد تم يطالع غزلان مستغرب.. : شووو
    غزلان: أحمد.. لا تفرط في البنت.. مها بنت وااااايد زينه.. حنونه وطيبه.. وتستاهلك اكثر من ..
    أحمد بس لا تطرينها..
    غزلان: انزين فكر في الموضوع.. انا بسير ارقد.. تصبح على خير..
    أحمد: وانتي من اهل الخير..
    ظهرت غزلان وتركت أحمد في دوامه أفكاره .. تم مبتسم.. متقبل الفكره ويحس براحه لها..
    =-=-=-=






  4. #234
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=-=
    في المستشفى..
    كان عمر مع وليد واقفين عند باب غرفة الطوارئ يتريون الدكتور يطمنهم.. وطلع لهم الطبيب بسرعه ساروا صوبه..
    وليد: ها دكتور شحال ابوي؟
    الدكتور: قولو الحمد لله انكم وصلتوه بسرعه.. كان بيتعرض لأزمه قلبية قويه لو تأخرتوا عليه شوي..
    ارتاح عمر يوم سمع هالرمسه وتم يحمد ربه.. : انزين نقدر نشوفه دكتور
    الدكتور: يفضل لا.. خلوه يرتاح شوي.. لأن اي انفعال بيعرضه لخطر من يديد..
    وليد: عيل خل نرد البيت وباجر بنرجع عنده.. وانطمن الأهل في البيت
    عمر: خلاص اوكي.. يزاك الله ألف خير دكتور وماقصرت..
    الدكتور: واجبنا..
    راح عمر مع وليد وركبوا الموتر صوب البيت.. وليد كان متضايق من الخاطر.. طبحة أبوه.. ومشكلة عمر ومنى.. وكل هذا حس براسه ثجيييل..
    وليد: انتوا ماتعرفون تضاربون بعيد عن ابوي..
    عمر وبعصبية: هي الغبية سايره تتشكى عند ابوي.. تبا تطلق اونها وسايره مرمسه ابوي وهو تضايق..
    وليد: لا إله إلا الله.. وليش انت شو مسوي..
    عمر: لأني فكرت اشوف نفسي شوي.. كل هذا صار..
    وليد: مافهمت..
    عمر: وان قلت لك مابتفهمني.. انزل.. خل ندخل وانطمنهم.. وانا بسير اكمل شغلي.. أدبها..
    وليد وهو يحط ايده عجتف اخوه.. :يكفينا الي يانا.. مانبا الدور يكون على امي.. تعرف امي كيف تحبها؟؟.. ماتباها ودها بيت اهلها و..
    عمر يقاطعه.. : اخليها.. تحلم.. بعد الي صاب ابوي.. لازم ادبها ومن باجر هي وورقتها في بيت امها..
    وليد: الله يهديك مب زين..
    عمر : مالك شغل..
    نزل وليد ودخل قبل عمر وطمن اهله.. وسار عند نوره يطمن عليها..
    وليد: انتي كيف نشيتي من على الكرسي..
    نوره وهي مبتسه: مادري.. مستانسه والله مستانسه.. قدرت اوقف على ريولي.. ومشيت كم خطوه وطحت.. قدرت امشي قدرت ..
    وليد وهو يبوسها على راسها..: هالدكاتره جذابين اونه ماشي علاج.. من باجر بنوديج العلاج الطبيعي اكيد بيفيدج وبترومين تمشين..
    نوره : ياااااريت.. أكمل دراستي . وأكون شرات الناس مافيني شي..
    عهود وهي تحضنها: ان شاء الله..
    ودوا نوره غرفتها عشان ترقد وتطمنوا على ام عمر الي كانت صدق متضايقه وملامحها متغيره.. حاسه بضيق.. مهما يكون بوعيالها يتضارب ويا ولدها العود وايد كبيره وصعبه انها تتقبلها..
    عمر من نزل من الموتر سار غرفته دون مايعبر هله الي كانو في الصاله..
    أم عمر: الله يهديك بس..
    نوره: عمري ماتوقعت اشوف عمر بهالطريقه..
    أم عمر: لا يا يما يا نوره.. لا تخلين الي صار يغير رايج في أخوج..
    نوره: غامضتني منى..
    عهود: هيييييييييه.. شو بيسويبها احين..
    وليد: الله يستر.. والله رمسته وقلت له .. بس راسه يابس عنيد هالإنسان..
    ..
    في الغرفة
    عمر: مسوية عمرج راقده .. منى.. نشي لي حساب وياج بعدني ماصفيته..
    نشت منى وقعدت على طرف السرير.. وكانت عيونها منتفخه من الصياح.. وتقرب منها عمر وقف يدامها وقبضها من ايدها وقومها عشان توقف جباله.. تم يطالع عيونها شاف حزن كبير فيهم.. شافهم كيف هلكانين من الصياح.. لو لهالعيون لسان لا نطقت بالتعب الي تحس به.. حط عينه في عينه.. وكان يحس بغضب في داخله وده يضربها ويذبحها بس مب قادر .. حس هالعيون الي يشوفهم تترجاه بطريقتها.. ماقدر يسويبها شي.. يلسها على السرير وصد عنها.. وسار صوب الحمام..
    عمر: بسير اسبح.. وانتي لمي اغراضج بوديج بيتكم.. وباجر ورقتج بتوصلج.. ودخل الحمام
    منى وقتها حست كأن حد صب عليها ماي بارد.. شوووووو.. بيطلقني.. يعني فضلها علي.. اااااااااااه.. ليش.. ؟؟ .. وبدت تصيح بحرقه اكبر.. صح انها كانت تبا الطلاق بس ماكانت متصوره انها بيطلقها بهالسهولة.. آآه ياربي.. ليش ليش؟؟..
    ونشت بدت تلم اغراضها.. وطلع عمر.. وشل شنطتها ولبست عباتها وشيلتها.. وركبوا الموتر.. محد شافهم وهم طالعين لأن الكل كان ساير يرقد.. ومنى طول الدرب ساكته ولا ترمس.. ولا عمر نطق بأي كلمة.. من وصلت عند بيت أبوها.. تيمعت الدموع في عينها.. وحاولت تتمالك عمرها بس ماقدرت.. وبصوت مبحوح: الله يوفقك في حياتك..
    تم عمر ساكت وحس قلبه مقبوض.. وده يصرخ ويقول لها لا.. تعالي.. أحتاج لج.. اباج .. لا تبتعدين عني.. بس شي يمنعه.. مايدري حبه لخوله.. ولا خوفه انه يعذب منى زود ماعذبها..
    وماقدر عمر يرد البيت.. تم يحوط في الشوارع .. لين سمع اذان الفير وقف عند اقرب مسيد ونزل صلى الفير وبعدها رد يحوط بموتره مايعرف وين يسير.. بس الي كان يحسبه انه قاعد يدور حول المنطقة الي ساكنه فيها منى..
    وعالساعه 7.00 سار المستشفى عند ابوه.. ودخل عليه.. كان ابوه راقد.. تقرب من ابوه وباس راسه.. ويلس حذاله.. وقابض ايد ابوه ويبوسها ويصيح.. : سامحني يابوي.. انا السبب انا.. سامحني..
    وفي لحظتها حس بإيد ابوه تشد على ايده رفع راسه شاف ابوه فاتح عيونه ويطالعه.. باس راسه...:سامحني ابوي.. سامحني..
    بوعمر وبصوت يملئه التعب.. : بسامحك بس لا تعذب البنت زود.. يكفي اني السبب في حرمانها من الي تحبه.. وغصبتها على شي ماتباه.. دخيلك ريح ضميري.. خل البنت تشوف حياتها..
    عمر: وانا هذا الي سويته وديتها بيتها.. واليوم بسير المحكة.. وبطلقها
    غمض عيونه بوعمر ونزلت منه دمعه غصبن عنه.. احساسه بالذنب ملاحقنه.. تذكر لحظتها أحمد الي كان يترجاهم.. تذكر شكله وهم يهزبونه ويطردونه من البيت.. فتح عينه وصد صوب عمر.. : عمر طلبتك..
    عمر: آمرني يابوي..
    بوعمر: ودي اشوف الي خطب منى قبل.. ابا اطلب السماح منه على الي ياه منا.. مابا اموت وهو شايل بخاطره علينا
    تم عمر يطالع ابوه مستغرب.. شو ذكره بهذا.. وحس بداخله بغيره.. حس كأن هالإنسان بياخذ عنه منى.. لا.. لا يابوي اطلب شي غير هذا.. بس مايقدر يرفض طلب ابوه .. : ان شاء الله
    غمض بوعمر عيونه من التعب ورقد.. ونش عمر عشان يرد البيت ويبدل ويسير المحكمة ويطلق منى.. ويشوف كيف ممكن يحصل أحمد.. واييبه لأبوه..
    وهو في الدرب كان يتذكر اللحظات الي كان عايشنها مع منى.. كانت من احلى ايام حياته..
    =-=-=-=
    خوله: ههههههه.. فديتك ياربي.. كل هذا لي؟؟
    بومبارك : لو تبين نظر عيني مايغلا عليج..
    بومبارك تاجر كبير في مجاله.. له مكانته.. انسان كبير شوي في السن بس الخير الي عنده يغض النظر عن العمر ومن شاف خوله دخلت خاطره.. وخوله بدهائها قدرت اتسيطر عليه وقرر انه يتزوجها بالسر.. واهل خوله وافقوا يوم شافو خوله موافقه.. وكان مغرق خوله بالهدايا والفلوس وهالشي الي خلا خوله متمسكة فيه.. طبعا بومبارك عياله كبار.. مبارك توه متخرج من بريطانيا.. يعني عدى عمره ال40..
    خوله: انزين.. انا اليوم بسير الصالون تعرف مابقى شي على العرس..
    بومبارك: هي ياني متشوق لهاليوم..
    خوله: هههههههه.. انت خلصت حجزت لشهر العسل.. ترا قلت لك غير استراليا ماقبل
    بومبارك: لج مني احوطج من الشرق لين الغرب شو تبين بعد..
    خوله وبفرحه: والله.. فديييتك ياربي.. لاخليت منك
    بومبارك: ولا منج ياعيون بومبارك..
    ....
    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=
    في بيت أم عادل
    عادل كان يالس ويا امه قبل لا يروح الدوام.. دشت عليهم اميره بإبتسامه وتقربت من امها وباست راسها..
    أميره: صباح الخير يا أحلى ام في الدنيا
    أم عادل وبفرحة: صباح النور.. شو ريلج بيمر عليج اليوم
    أميره: هيه امي من بعد اذنج
    أم عادل:سيري فديت روحج بحفظ الله
    عادل تم يطالعهم ويبتسم..
    أم عادل: شفيك شاق الحلج
    عادل: ههههه حرام
    أم عادل: لا بس مب من عوايدك
    عادل: هههه شواسوي من فرحتي .. ياحلاتكم وانتوا جي.. موول ماحب اشوف الكدر الي كنت اشوفه من كم يوم
    أميره: ولا بتشوفه من اليوم وساير.. صدق امي رمسي خالو اليوم.. ولا ترا انا برمسها
    ام عادل: هههههه .. اناوافقت بس بشرط
    أميره: اشعلييييج عروس وتشرطين..
    أم عادل: ههههه .. مابا اعرس الا بعد ما انتوا تعرسون
    أميره وهي تبوس راس امها: خلاص انا موافقه
    عادل: الي يسمع موافقتج مهمه المهم المعرس يوافق..
    أم عادل: ويه مابيوافق يحفظه الرحمن..
    أميره: ياعيني ياعيني مانروم على الخقاقين..
    الكل: هههههههه
    =-=-=






  5. #235
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ومرن أربعة أيام من طلق عمر منى.. وهي كانت عايشه في بيت ابوها.. ومهى قامت شوي شوي تتقبل فكرة وفاة امها .. ووجودها في بيت بوسلطان خلاها شوي تخفف من تفكيرها .. ونفس الشي خواتها.. بس حست وجودها في بيت بوسلطان قربها من احمد أكثر.. كانو اذا يقعدون في مكان لازم كل واحد فيهم يطالع الثاني خلسة.. وعبدالله كان مرتاح لهالتغيير الي طرى على خواته .. وجواهر كانت اكثر وحده فيهن حزينه لأنها مااشافت امها قبل وفاتها كانت في الجامعه.. وطلبت من عبدالله ان البنات يردن بيتهم لأن مب حلوه يتمون هالكثر في بيت بوسلطان... بس أم سلطان حلفت على عبدالله مايظهر خواته غير يوم يخلصن امتحانات نص السنه لأن مابقى شي عليها.. وعقب بكيفه جان يبا يردهن البيت.. عمر كان من بعد طلاقه يدور على أحمد وسأل عمه جاسم الي سأل ام عارف وقدروا يعرفون كيف اييبونه.. وعمر كان يحاول في هالأيام يتصل في خوله .. بس كانت مغيره رقمها وقاطعه الجديم.. اتصل في خلود بس كانت ماترد عليه.. استغرب من هالشي.. وتم يحاتي.. كان مستانس انه بياخذ الإنسانه الي يباها.. وبيعيش وياها.. وحاط اماله على هالشي.. بس كل شي تغير .. يحس بخوله قاعده تبتعد بس مب فاهم ليش.. << مايدري ان خوله بتعرس بالخميس..
    وإيمان .. تعلقت بمهير وايد.. خصوصا بعد ماصارحها انه يتريا الأمور تهدأ.. ويصلح الأوضاع بين اهله واهل بوعمر عشان يخطبها.. وهالشي الي عطى ايمان امل يديد في الحياة.. وعلقها بمهير
    منى من يوم ما تطلقت من عمر .. كانت اذا بتسير اتزور عمها تسأل بالأول اذا عمر موجود أو لا.. لأنها ماتبا تجابله.. ولا تشوفه.. وام عمر تعبت شوي من بعد طلاق عمر ومنى.. وكانت متضايقه.. منها من رمسة الناس.. ومنها من حال منى .. وبوعمر.. حست ان البيت صار فيه خلل.. مب عارفه شو سببه.. او من وين بدايته..
    وليد كان يودي نوره المستشفى وقال لهم الي صار.. وفعلا حاولت مره ثانيه في قسم العلاج الطبيعي انها تمشي قدرت فعلا انها تمشي خطوتين وماقدرت اتكمل.. فعطاها الدكتور كورس للعلاج الطبيعي طلب منها تواضب عليه وكانت نوره من الخاطر مستانسه على هالشي.. حست ان الله عطاها فرصه ثانيه للحياة ..
    ..
    عمر قدر اييب رقم أحمد.. فإتصل فيه
    أحم كان يالس في هالوقت وياهم في الصالة.. رن تليفون شاف الرقم غريب.. استغرب.. رد على الرقم: الووو
    عمر: السلام عليكم
    أحمد: وعليكم السلام ورحمه الله ..
    عمر: احمد ؟
    أحمد: هي نعم احمد وياك.. منو الأخو..
    عمر: وياك عمر علي..
    أحمد من سمع اسم عمر انقبض قلبه.. مايدري ليش.. بس ما قادر يذكر منو عمر..: حي الله عمر.. بس اسمح لي اخوي ماعرفتك؟
    عمر: تذكر جاسم .. اخو ريل ام عارف..
    أحمد وقتها تذكر عمر وعرفه.. تغيرت ملامح ويهه.. حس بضيق.. كانت مها في هالوقت ياسه مع غزلان وريم ووفاء.. شافو احمد كيف تغيرت ملامحه ونش يطلع برع الصاله عشان يرمس في التليفون
    مها: ريموو وين سار..
    ريم : غبية انتي.. شو عرفني مرته انا..
    مها: شو مرته.. بسم الله..
    ريم تمت تتطالعها بنص عين وضحكت بخبث..
    ..
    أحمد: وابوك ليش يبا يشوفني؟؟
    عمر: تعال له المستشفى وبتعرف ..
    أحمد: خلاص ان شاء الله.. كلها ساعه بالكثير وبكون عندكم..
    وخذ عنوان المستشفى ورقم الغرفه والجناح واستأذن من اهله وسار..
    مها : وين سار غزلان..
    غزلان: شايفتني اعرف يعني.. ترا حالي من حالج ياسه هني وياج ومادريبه وين بيسير..
    مها: ههههههه .. اسميني غبيه
    وفاء: توج دريتي بس..
    مها: هي هي هي.. سخيفه..
    =-=-=-=
    وبعد نص ساعه أحمد وصل المستشفى تم واقف تحت يتريا الليفت.. ويلعب بسويج سيارته.. يحس بربكة.. يحس بخوف مايدري شو السبب.. وقف الليفت وطلع صوت الجرس الوقوف.. حس وقتها ان قلبه الي وقف .. فتح باب الليفت.. انصدم من الي شافه.. بس ماحب يعطي أي اهتمام.. خطف من حذالها ولا كأنه يعرفها.. استغربت منى من تصرفه.. توقعت اقل شي انه يسلم عليها بس هو ولا اهتم ولا كأنها موجوده.. تضايقت في داخلها.. بس ماقدرت تلومه.. لأن هي غلطت وتخلت عنه.. وتحس بإن الي ياها كله من دعاوي ام احمد عليها.. نزلت راسها وحست بقلبها مقبوض.. ودها تصيح..
    وأحمد راح القسم وصل عند باب الغرفه وتوه بيدق الباب .. الا بالباب ينفتح وكان جاسم عم منى طالع..استغرب من وجود أحمد.. بس ابتسم له وسواله درب عشان يدخل عند بوعمر.. دخل ويحس بالكل يطالعه.. كان بوعمر وجاسم وعبيد اخوان.. وام عمر ونوره ووليد.. الحريم طلعوا من الغرفه وتم احمد واقف منزل راسه .. ومرتبك.. كان قابض ايده بقو كأنه يستعد لضرابه..
    بوعمر: تعال يا ولدي.. قرب ..
    تقرب أحمد وهو خايف مايدري ليش.. وبحكم طيبته وتربيته.. وان بوعمر ريال مريض وكبير في العمر.. من وصل عنده حب راسه وقعد.. الكل استغرب.. بعد المعاملة الي عاملوه بها يسوي جي.. : الحمد لله على السلامه..
    بوعمر وهو يحاول يقبض دمعته .. : الله يسلمك .. ياولدي يا أحمد سامحني..
    قبض أحمد ايد بوعمر .. وابتسم له..: الي صار صار.. وانا نسيته.. ومايحتاي تطلب السماح مني..
    بوعمر: بس انا حرمتك من سعادتك.. واهنتك وانت في بيتي..
    أحمد: بس يا عمي .. انا نسيت كل شي.. وماعاد شي في خاطري.. انا عمر يوم دق لي وقالي انك تباني ماتوقعت هالشي منك.. بس يوم شفت ابتسامتك .. فهمت منها كل شي..
    جاسم: أحمد ترا الدنيا حياة وممات.. وماودنا لا غبنا عن هالدنيا يكون أي انسان شايل بخاطره عليها ويدعي علينا بدال انه يدعي لنا.. لأن وقتها محتايين للدعاء.. وهاي الدنيا مامنها فايده..
    أحمد: وانا انسان ماحط شي في بالي.. في النهايه البنت بنتكم وانتوا حرين كيف ماتبون تحددون حياتها.. وربي يوفقها..
    في هالوقت دخل عمر من شاف احمد حس ان قلبه انقبض.. الود وده يضرب أحمد .. يحس بغيره مايدري شو سببها.. نش أحمد سلم على عمر عادي جدا ولا كأنه احمد انضرب من تحت ايد عمر.. وهالشي الي خلا عمر يتلوم بالي سواه..
    ماقدر احمد يستحمل الوضع زود عن جي.. نش من مكانه وظهر من الغرفه ورد البيت.. من دخل البيت كان ساكت ولا نطق بكلمة.. راحت غزلان صوبه..
    غزلان: انت وين سرت ممكن تفهمني..
    أحمد: دخيلج غزلان مالي بارض أرمس.. بسير الغرفه ارتاح شوي..
    وخطف عنها وسار ولا رمس بأي كلمه.. الكل تم يطالعه ويفكر ويحاتي.. خصوصا مها.. حست بضيق كبير.. ماتدري شو سببه.. وحست ان ودها تصيح.. سارت الغرفه وسدحت وتمت حاضنه المخده وتصيح.. ولا هي قادره تفهم ليش هالصياح وشو سببه..
    =-=-=-=
    في هالوقت إيمان كانت ياسه في الكوفي ويا ابتسام.. ويسولفون.. كانت ايمان غير عن كل مره بسوالفها.. حاسه ان نفسيتها مرتاحه غير عن كل مره.. ولاحظت ابتسام هالتغيير فيها.. كانت ايمان في هالوقت ترمس في التليفون ويا نوره.. استغلت ابتسام الوقت وشلت تليفونها عشان تتصل في مهير وتقول له ان مزاج إيمان اوكي.. ويستغل الوقت ويشوفها.. بس من دقت على الرقم .. انتبهت على بنت عمتها يايه صوبها... حطت التليفون على الطاوله وسارت صوب بنت عمها عشان تسلم عليها.. طالعت ايمان التليفون شافت ان المكالمة جارية ومكتوب الإسم مهره..
    شلت التليفون بصفا نيه.. : ألوو..
    مهير مانتبه على صوت ايمان م الحشره الي في الكوفي.. : هااا.. شو تبين متصله اليوم..
    ايمان سكتت.. حست بصدمة كبيره.. ياربي نفس الصوت.. معقوله الي اسمعه.. يعني.. يعني .. ممكن يكون هو.. فقالت انها راح تناديه بإسم مهير وتشوف شو بيقول.. : مهير..
    مهير: بسووووم شو فيج ما صاحية.. هيه انا مهير.. شو عندج متصله..
    إيمان حست بالعبرة خانقتها.. ودها تصرخ ودها تسوي اي شي بس مب عارفه شو بالضبط.. رفعت راسها وتمت تتطالع ابتسام.. ماتعرف تلوم منو.. ربيعتها ولا مهير.. اااااااه ليش هالمشاكل..
    مهير: ألووو.. اخبرج انتي شكلج اليوم فاضيه وماعندج شغل متصله فيه..
    إيمان: ليش يامهير.. ليش جي سويت فيني ليش؟؟
    مهير في هاللحظه انتبه للصوت الي سمعه.. هذا مب صوت ابتسام.. هاي ايمان..
    إيمان وبصوت مبحوح.. : حرام عليك .. ليش ليش ؟؟.. ليش انا بالذات من بد هالبنات كلهم.. ليييييييش؟
    مهير تم ساكت ومب عارف كيف يبرر موقفه.. وحط في باله ان ابتسام قالت له.. بس الي غير تفكيره صوت ايمان ويا ابتسام.. : والله ماتوقعتج بهالنذاله يا ابتسام.. انتي تطلع منح هالسوالف.. ماصدق..
    إبتسام: انتي شو تخربطين شو تقولين؟؟
    إيمان وهي تقرب من ابتسام وتوطي صوتها: الرقم الي دقيتي له .. هو نفسه الي يدق لي ويلاحقني.. وطلع يعرفج ياحلوه.. عرفتي شو السالفه..
    وحطت التليفون في إيد ابتسام وراحت عنها.. تمت ابتسام واقفه وهي مبهته.. طالعت التليفون شافت المكالمة جارية.. رفعت السماعه ورمست..: ألوو..
    مهير: انتي شووووو.. ليش اتصلتي ليش؟؟ غبيه لهالدرجه؟؟
    إبتسام: اب.. بس..
    مهير: جب ولا كلمة.. رقمي هذا ماباج تدقين له مره ثانيه.. وان تجرأتي ودقيتي صدقيني مابييج خير.. سيري توبي لربج عساه يرزقج بريال زين.. ميته في البيزات .. دلاله حريم..
    ابتسام انصعقت بالرمسه الي سمعتها.. كأن حد صب عليها ماي بارد.. مصدومه مب عارفه شو ترد

    شو تتوقعون..يصير بين ايمان ومهير؟؟
    وأحمد.. بيفكر يرجع لمنى... ولا بيتم يفكر في مها؟؟
    عمر ومنى؟؟ .. نهايه ؟؟ أم ماذا؟؟
    خوله... بيكشفها عمر.. ولا؟؟
    تحياتي






  6. #236
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 68 ) : للحب عنوان
    =-=-=-=
    ملخص الجزء السابق: طلاق عمر ومنى وتجاهل خوله له.. اعتراف إيمان بكل حقيقتها لمهير.. وصدمتها بخصوص إبتسام.. وتقرب مها واحمد من بعض.. واعتذار بوعمر من احمد.. مواصلة نوره مع العلاج الطبيعي عشان تقدر تمشي بصورة طبيعيه.. زواج خوله بالخميس.. واليوم الأحد
    =--=-=
    في بيت بوسلطان..
    جاسم ريل فدوى.. وهو معصب ويركض ورى فدوى.. وهي تضحك..: تعالي هني.. والله يبالج ضرب.. تعالي أقول لج..
    فدوى: هههههههه.. اسمي شكلك يضحك وانت معصب..
    جاسم: ااااااااخ.. بس لو تطيحين بإيدي شو بسوي بج.. تعالي هني اقول لج..
    الكل سمع صوت جاسم العالي وظهر من غرفته.. مها ووفاء وريم وجواهر واقفات يطالعون من فوق.. وسلطان وأحمد وناصر نزلو من الدري.. وغزلان كانت يايه من المطبخ واقفه في الصالة وتتطالعهم وتضحك..
    سلطان: شوفيكم؟؟.. حسكم واصل لين عندي في الغرفه..
    جاسم: امسكها سلطان.. خل اتولاها..
    ناصر: نعم.. ليش ان شاء الله؟؟
    مها وهي تحرطم من سمعت ناصر: ياربي مابلعه ها الإنسان..
    ريم: شو سوالج المسكين.. طيب..
    مها: جب انتي.. طيب اونه.. خبيث شوفي عيونه..
    وفا: بس انتي وهي.. خلونا نشوف شو السالفه
    جواهر وهي تمشي عنهم صوب الغرفه: ايا الفضول..
    جاسم: اختك.. حامل وقاعده تتركض لي.. ماتستحي.. انت اذا مب خايفه على عمرج خافي على الياهل المسكين الي في بطنج..
    أحمد وهو يصد صوب فدوى ومعصب.. كأنه يبا يفرغ غيضه من شي فيها.. : انتي شو مب صاحية؟؟.. مينونه؟؟ .. مستغنية عن عمرج؟؟.. حرمه شو كبرج تركضين ليش؟؟
    الكل سكت وقتها.. لأن اسلوب احمد في الرمسه كان كأنه جاد .. ومعصب.. ولو الود وده يضربها.. فدوى تمت تتطالعه مب مستوعبه.. وغزلان تتطالعهم وفاجه عيونها.. وفجأة ضحكت بصوت عالي الكل صد صوبها..
    ناصر: الحمد لله والشكر.. مب صاحين الي في هالبيت.. وحده تركض وهي توها حامل.. وحده تضحك.. وباجر الله يعلم..
    مها تمت تتطالعه من فوق بنص عين ..: مسكت ماشاء الله .. انت العاقل الوحيد الي هني..
    ريم: جب انتي.. فضحتينا غربلاتج..
    مها: مادري منو الي بيسمعني احين.. لحظه انا لازم اسوي شي قاهرني رافع لي ضغطي..
    ريم: اقول .. وفووي انا بسير الغرفه.. جان بتمين وياها كيفج..
    وفا: لا ابوي.. بيي..مافيني هاي بتسوي لنا مصيبه .. بنزول من وراها..
    مها: افففف مامنكن فايده..
    أحمد حس انه زاد من جرعة عصبيته.. احين اخته شو ذنبها عشان يفرغ غيضه فيها.. نزل راسه .. تم يفكر شوي.. وبعدها رد رفع راسه وتم يطالع اخته وهو يبتسم عشان مايحسون بشي..
    ومن عقبها الكل تيمع وتموا يسولفون ويضحكون.. وأحمد خذته السوالف ونسته الموقف يوم شاف منى..
    غزلان: اقول.. وين شلة البنات؟؟
    ناصر: شوفي جان بتزقرينهم.. لا تزقرين هاي الي ماعرف شو اسمها.. مب الي في الثانويه الي اصغر عنها..
    أحمد لا إراديا: مها.. ؟
    الكل صد صوبه واستغرب.. يامسرع ماعرفها.. فدوى صدت صوب سلطان وغمزت له بعينه وهو ابتسم لها.. وأحمد حس بإحراج بس حاول يتجاهل الموقف..
    غزلان: لا والله.. ليش يعني؟؟ مهوووي شو بلاها..
    ناصر: مادري مب بالعنها هالبنت..
    غزلان: هههههههه.. ليش أكل هي؟
    ناصر: هي هي هي .. مايضحك..
    غزلان: مايخصني فيك بسير ازقرها.. وبعدين البنت ماسوت لك شي عشان جي تكرهها..
    ناصر: خبله.. شراتج .. من جي تحبينها..
    غزلان وهي تتطالع أحمد بخبث:مب بس انا احبها.. كل حد يحبها..
    أحمد نزل راسه يته ضحكه في هالوقت.. وتم يحج راسه.. ونشت غزلان عشان تنادي عليهم يقعدون وياهم تحت..
    =-=-=-=-=
    بيت أم عارف
    من وصلت منى البيت.. بسرعه راحت صوب غرفتها.. وكانت عيونها محمره من الصياح.. لاحظت ام عارف عليها وبسرعه راحت وراها تشوف شو صاير..
    بس منى دخلت الغرفه وقفلت الباب ولا طاعت تفتح الباب لها.. وفضلت ام عارف تخليها بروحها..
    منى : ااااااااه.. ليش ياربي ليييييش؟؟.. ليش حملت منه؟؟.. مابا مابا.. مابا ارجع له.. يوم فرحت اني ابتعدت عنه وارتحت من العذاب.. أشوف الا شي لازال يربطني منه.. يااااااااارب ياكريم.. ارحمني ..
    واليوم نفسه اشوف احمد.. شيئين في نفس اليوم.. ياثقلهم علي.. مب قادره اتحمل.. مب قادره.. تعبانه ياربي.. تعبانه..
    تمت حاطه راسها على المخده وتصيح.. تذكرت في هاللحظه هند.. حست ان ودها ترمس هند وتوضح لها كل شي صار في حياتها.. يمكن تقدر هند تقنع احمد انه يسامحها ولا يحط في خاطره.. ماكان في تفكير منى ان احمد يرجع لها .. لأنها هي نفسها ماترضى بهالشي.. لأنه ماتحبه.. يمكن شعورها وياه في البدايه كان إعجاب.. ونتيجه فقدان الإهتمام والمحبه في حياتها والي لقته منه ومن اهله خلاها تحس انها تحبه.. لكن الحين تأكدت ان قلبها ماقام ينبض إلا بإسم عمر.. عمر هو الي في حياتها.. نشت .. ومسحت دموعها.. وشربت لها ماي.. وتنفست نفس عميق وشلت التليفون واتصلت على هند.. في أول مره .. بندت قبل لا يرن.. بعدها تمت تتنافض.. لحد اللحظه الي اقتنعت فيها انها تتصل.. واتصلت تم يرن يرن.. بس محد يرد.. وكانت توها بتبند المكالمة .. سمعت صوت
    منى: ألووو
    هند وهي مصدومه: منى؟؟
    منى بصوت مبحوح: هي منى.. اشحالج هند؟
    هند حست ان صوتها شي فيه.. وحست من بداية مامنى اتصلت فيها ان في شي مب طبيعي .. : منى.. شفيج؟؟
    منى: ااااه يا هند.. وبدت تصيح .. خلاص مب قادره اتحمل اكثر من جي.. ابا اموووت اموووت..
    هند: اتعوذي من الشيطان .. شو هالرمسه الي تقولينها.. مب زين..
    منى: شو اسوي.. غصبن عني ياهند.. الي انا فيه مب شوي..
    هند: هدي نفسج وقولي لي كل الي في خاطرج..
    منى: ادريبج كارهتني .. لأن الي صار في ولد عمكم بسببي..
    هند وهي تقاطعها:منى .. لا تقولين هالرمسه.. الي صار قدر ومكتوب.. وانتي مالج ذنب فيه.. وانا سمعت كيف ولد عمج عاملج يوم شافج ترمسين تليفون.. ومتفهمه كل شي.. عارفه الي ظروفج..
    منى: مالقيت شخص غيرج ممكن ارمسه أو ألجأ له..
    هند: اسمعيني.. شو رايج اتيين بيتنا وتقعدين وياي واتطلعين كل الي في خاطرج..
    منى: ها.. لا لا .. مستحيل..
    هند: شو ريلج مايخليج؟
    منى سكتت.. وتمت تمسح دموعها.. وحاسه بضييج في صدرها..
    هند: منى.. منى.. وينج؟
    منى: تطلقت؟
    هند وبصدمه: شوووووووو..؟؟.. تطلقتي؟؟ .. ليش؟؟
    منى: ترا عشان جي متصله من الضيق الي فيني يا هند..
    هند: اقولج.. انا بيي بيتكم الحين..
    منى: لا لا لا.. ماعليه
    هند: منى.. قلت لج بييج .. او انتي تعالي بيتنا لو ترومين؟
    منى: اروم.. عادي.. بس مالي ويه ادخل بيتكم من بعد الي صار..
    هند: شو هالرمسه يا منى.. تعالي ترا مكانتج بعدها محفوظه عند الكل.. ومحد شايل عليج شي في خاطره..
    منى: مب قادره اواجهكم..
    هند: منى.. اذا تعزيني صدق.. بتيين.. وماعندي رمسه غير هاي الرمسه..
    منى: بس..
    هند وهي تقاطعها: لا بس ولا شي.. اترياج خلال ساعه ولا ترا انا بييج..
    منى وهي تبتسم: لا خليت منج يا هند.. ماتوقعتج تكلميني بهالطريقه..
    هند: افا عليج يا منى انتي اختي.. وبعدين ريلي شافج وانتي راده من السفر في المطار.. وحس من ويهج ان في شي مب طبيعي..
    منى: ريلج!!!!!!!.. متى عرستي..
    هند وهي تضحك: هههه.. تراعشان جي اقول لج تعالي.. وايد سوالف بقولج عنها.. انا ملجت.. وغزلان ملجت.. وعرسي شهر 2 نفس اليوم مع وداد..
    منى: والله.. مبرووووووك ألف ألف مبروووك.. تستاهلون كل خير والله..
    هند: تسلمين..
    منى كان في ودها تسأل عن احمد شو صار له.. بس استحت.. وبندت عن هند عشان تتزهب وتروح لهم البيت.. وقالت لأم عارف.. الي قررت تروح وياها وماتخليها روحها..وبالمره تسلم على ام سعيد .. وتعتذر منها..
    هند سارت عند وداد عشان تخبرها.. الي انصدمت بدورها..
    وداد: شوفي كيف.. ؟؟.. ظلمت احمد .. والله راواها..
    هند: لا تشمتين فيها مب زين يا وداد..ويوم ودرت احمد ترا ماكان في ايدها..
    وداد: حاشا لله ماتشمت.. بس اقولج يعني..
    هند: الله يوفقها ويسهل عليها.. المهم انا قلت لأمي.. وشكلها تضايقت.. ماتباها تيينا مادري.. شكلها يعني حاطه في خاطرها ولا شي.. لو تروحين ترمسين امي وتقنعينها شوي.. مب حلوه تجابل أم عارف ومنى وهي شالة بخاطرها..
    وداد :ان شاء الله.. وانتي شو بتسوين؟
    هند: بسير اتزهب.. شو تبيني اجابلها بالبيجامه..
    وداد: لا عيل ريلج عادي تجابلينه جي..
    هند وهي فاجه عيونها.. كيف وداد عرفت.. ونزلت راسها مفتشله ..
    وداد: شو تحريني ماعرف؟؟.. ههههه.. شفت تراني.. زياره امس ساعه 2.30 فليل.. طالعه له جي .. اخ عليج ماتستحين..
    هند: هههه.. شو اسوي.. اتصل بي زيغني.. اونه تعالي شوفي ايدي تكسرت ومادري شو.. خلاني ماعرف راسي من ريولي.. ربعت تحت وانا ناسيه اني لابسه بيجامه.. وتم يضحك علي.. وبعدين سهله تشوفينا.. ترا كنا في الصاله..
    وداد: ترا من جي شفتكم.. كنت بنزل المطبخ.. ويوم شفتكم من فوق.. هونت..
    هند وهي منزله راسها وتحاول تغير الموضوع.. : انزين بسير اتزهب.. سيري رمسي امايه..
    وداد تمت تضحك .. ومن ظهرت هند.. : وحليلها عيل ماجكتني انا يوم سويت نفس الحركه..
    =-=-=-=






  7. #237
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    بو عمر في المستشفى..
    عمر كان طول الوقت يالس عند ابوه.. احساسه بالذنب كان وايد متعبنه.. وهالشي الي يخليه دوم يجابل ابوه.. وتجاهل خوله له اتعبه.. وطلاقه من منى.. يحس بضغط من كل مكان.. أفكاره كانت مب مترتبه في راسه.. ابوه كان طول الوقت يراقب عمر..ولاحظ شرود ذهنه وسرحانه..
    بوعمر:عمر يا ولدي شفيك؟؟
    عمر وهو يبتسم لأبوه..: مافيني شي ابوي.. سلامتك..
    بوعمر: انت ولدي.. وانا اعرفك زين مازين..
    عمر: شو اقول لك يابوي.. احس نفسي ظلمت منى وايد وياي.. وهي ماتستاهل.. والي ياك بسببي انا وطيشي..
    بوعمر: انا خلك مني.. الحمد لله .. صحتي احسن من الحصان بعد..
    عمر : الله يطول بعمرك..
    وبوعمر: ومنى.. ترا انا يابوك بعد احس بالذنب.. لآني انا الي بديت بظلمها يوم فكرت اني ازوجها لك وغصبتها.. ماقول غير الله يسامحني.. وايد اشيا يا عمر سويتها في حياتي واحس ربي جازاني عليها وانا ولا احس بأعمالي.. إلين هالطيحه فتحت عيوني على وايد اشيا سويتها وندمان عليها.. وملزم اني اصلحها قبل ماموت.. عمك عبيد.. ظلمته .. خذت بيزاته وتحكمت فيهم.. وعمك جاسم بعد.. وأحمد.. وبو مهير.. هالريال الشيبه المسكين.. الي عياله ربوا مع عيالي.. شو سويت به المسكين.. عمر..
    عمر: آمر ابوي..
    بوعمر: تروم اتييب لي بو مهير؟
    عمر تم منزل راسه مب عارف شو يقول لأبوه.. انه بنفسه مفتشل من الي سواه ابوه..
    بوعمر: ادري ان مالك ويه تروح له.. والمفروض انا الي اسير لين عند باب بيته واستسمح منه.. بس اباك اتييب لي عنوان بيته .. لو تسأل لي عنه .. اااه.. ربي يسامحني..
    عمر استانس يوم ان ابوه بدى يتغير.. وحس هالشي بادرة خير عليهم.. وحس ان هو نفسه قاعد يتغير شوي.. يمكن هالمشاكل الي صارت له فتحت عيونه على وايد اشيا كان غافل عنها.. هالمشاكل خلته يعرف الصح والخطأ.. الا شي واحد للحين ماقدر يدركه.. خداع خوله..
    تم يالس ويا ابوه .. وعالساعه 9 ظهر من المستشفى وتم يحوط في الشوارع.. بعدها سار الستي عشان يتعشى هناك..
    =-=-=-=-=-=
    إيمان ردت البيت وهي معصبه من الخاطر.. ولا رمست حد.. على طول دخلت غرفتها وبندت الباب وراها بقو.. تليفونها ماكان يسكت من كثر مايرن.. يا إما إبتسام.. أو مهير الي كانو يتصلون فيها.. وفي هاللحظه اتصل فيها مهير.. ردت عليه
    إيمان: نعــــــــــم؟؟ بغيت شي؟؟ مضيع شي..
    مهير: مضيع قلبي عندج.. إيمان.. سمعيني خل افهمج الموضوع.. دخيلج..
    إيمان: شو تفهمني.. شووووووووو.. وبدت تصيح.. انك تبا تستغلني.. وخصوصا بعد ماقدرت تعرف كل حقيقتي..
    مهير وهو يصرخ عشان تسمعه: انتي وبعدين وياج.. شو فيج؟؟.. للحين ماعرفتي مهير.. مب مهير الي يستغل.. اوكي.. ومهير ريال.. لا قال كلمة.. قدها وقدود.. سمعيني يابنت الناس.. ان فكرت في حياتي استغل بنت.. يحرم علي حليب امي يومها.. وخصوصا انتي.. .. انتي يا إيمان.. ربيت وكبرت وياج.. خواتي كبروا وتربوا وياج.. يعني كأنج من هلي.. وانا مابيي وأذي هلي يا إيمان.. خلاص ماعندي رمسه ثانيه لج يوم انج ماتبين تفهمين السالفه ولا معطتني مجال ارمس.. فالأفضل ابند.. لأني مب متحمل اتهماتج..
    إيمان بندت الخط في ويهه وتمت تصيح.. تضايق مهير زود.. بعد هذا كله هي الي تبند الخط في ويهي.. شو تحرى عمرها.. بموت عليها.. ولا بتنجلب الدنيا يعني لو مارمستني.. شو يعني.. نفاااااااااد ينفدها.. الي يابها ياب عشره غيرها..
    وبكل قوته فر التليفون على اليدار وتكسر وطاح على الأرض وقعد على الأرض وتساند على اليدار.. وتم مغمض عيونه.. تم يذكر ضحكاتها.. وسوالفها وهي ترمس وياه.. وحسها.. وتم يتخيل شكلها يوم شافها في باريس جاليري يوم كان ويا امه.. ابتسم .. وبعدها إلتم بعمره وتم يصيح... كان حاس بضيق.. أول مره تدمع عيونه والسبب بنت..
    إيمان.. كانت في هالوقت تصيح من كل خاطرها.. تندمت على الي سوته في مهير..ليش ماعطيته فرصه يرمس ليش؟؟.. انا ليش جي متسرعه .. يوم اني حسيت بإنسان يفهمني ويتقبلني بالي فيني... اعامله بهالطريقه.. وفي هاللحظه رن تليفونها.. بسرعه شلته.. بس من شافت المتصل تغيرت ملامح ويها للغضب والكره.. وردت..
    إيمان: نعم.. خير في شي؟
    ابتسام وهي تصيح: ايمان سمعيني دخيلج.. خليني افهمج..
    إيمان: لا تفهميني ولا افهمج.. خلاص.. كل شي وضح وبان.. انتي لا ربيعتي ولا اعرفج.. ولا تشرفني معرفتج.. اخر وحده كنت اتوقع عليها هالحركات هي انتي.. واتيين وتسوين هالخياس الي تسوينه لي انا..؟؟.. ليش اخترتيني انا؟؟.. شو شايفتني؟؟.. بنت شوارع.. ماعندي أهل مربيني.. لا يا حبيبتي.. عند اهل وعرفوا يربوني واحسن عنج بعد.. اذا بتقولين انج محتاجه ومن الكلام الفاضي.. ترا بقولج شي.. ياما ناس محتاجين وعلى قد حالهم وأردى من حالتج.. بس مايسون سواد الويه الي سويتيه.. حاشمين اهلهم.. يلا جلبي ويهج.. ولا عاد اشوف رقمج على تليفوني فاهمه.. انسي وحده اسمها ايمان..
    وبندت الخط.. وعلى طول اتصلت في مهير.. بس التليفون كان مغلق.. تضايقت زود.. ردت اتصلت مره وثنتين وثلاث.. ولكن نفس الحالة.. التليفون مغلق.. وجان اطرش له مسج
    ريح حياتي معك وأرتاح
    لا تزيد همي وتشغلني!!
    لا شفتني خذ معاك سلاح
    صوب على القلب واقتلني!!
    وإن شفت دمي بصدري ساح
    ضمني وبدموعك إغسلني!!
    وإن سألو أهلي علامه راح؟؟؟
    قل.. غلطته ليش يهملني!!
    =-=-=-=
    عمر كان توه طالع من مطعم UNO الي في الستي.. فتم يتمشى في الستي.. وكان مجابل إيكيا.. يبا يصعد فوق من الدري.. وهو عالدري.. كان يطالع على يمينه انصدم من الي شافه.. ماقدر يتمالك نفسه .. من وصل الطابق الي فوق.. بسرعه نزل من الدري الثاني وكان يتخطى الناس عشان يوصل للشخص الي شافه..

    ومشى وراها.. كانت خوله..
    دخلت خوله مع بومبارك محل إيكيا.. يبون يتشرون لبيتهم.. بس عمر ماستوعب ان هذا ممكن يكون زوجها.. فحط في باله ابوها او اخوها العود.. تم يراقبها من بعيد عشان يقدر يجابلها.. كان حاسه بفرحه من خاطره... تم وراها ويحاول مايتجابل ويه بويه وبومبارك يشوفه ويلاحظ عليه.. بس لا جدوى.. خوله مالاحظته.. تم يمشي وراهم.. لين ماخلصو ونزلوا الباركات.. نزل وراهم.. وتم يمشي من بعيد عشان مايحس به بومبارك..
    خوله: ابييييه.. نسيت الجيس في الليفت..
    بومبارك: انتي مب صاحيه.. تنسين جيس.. شو الي ماخذ عقلج..
    خوله وبدلع.. : منو غيرك يعني.. سير عاد حبيبي هات الجيس..
    عمر يوم سمع رمسة خوله انصدم.. الباركات لأنه مكان مفتوح فالصوت كان ينتشر بسرعه من جي قدر يسمعها.. وخصوصا يوم لاحظ الإبتسامه والنظره الي كانت على ويه بومبارك.. ورد بومبارك صوب السنتر عشان اييب الجيس من الليفت.. وعمر استغل الوقت بسرعه سار صوب خوله ومسك ايدها قبل لا تركب الموتر.. وسحبها..
    عمر: ممكن تفهيني الي قاعد يصير يدامي احين..
    خوله من شافت عمر انصدمت .. ماقدرت تنطق.. حست ان لسانها انبلع.. وفي نفس الوقت خايفه في اي وقت يرجع بومبارك ويشوفها مع عمر.. : هد ايدي..
    عمر وبكل غضب وعصبيه.. وبصوت عالي..: والله يا خوله ان مافهمتيني شو صاير بمسح فيج الأرض.. كافي مكالماتي ماتردين عليهن.. وطلقت حرمتي عشااااااااانج.. ممكن افهم ليش هالتطنيش..
    طبعا بتقولون عنبو محد شافهم هالوقت .. لا لأن الوقت كان متأخر.. كانت الساعه 12.15 .. والمكان فاضي تقريبا..
    خوله شافت بومبارك ياي من بعيد.. تم قلبها يدق بقو.. خايفه.. وهي تدعي في قلبها ان عمر مايقول شي يدام بومبارك.. من شاف بومبارك الي صاير عصب.. تقرب صوب عمر .. وسحبه ودزه على الموتر الي حذاله..: ممكن افهم شو الي قاعد تسويه؟؟
    عمر وبكل إستهزاء: شرات ماانت تسوي .. شيبه ماتستحي .. تماشي بنت بهالعمر.. سير جابل عيالك..ولا أحفادك يمكن بعد..
    عصب بومبارك وكان يبا يضرب عمر.. بس خوله مسكته تمنعه..: دخيلك عن الفضايح..
    عمر وبصوت عالي: شووووووووو.. انتي ترمسين عن الفضايح؟؟.. والي قاعده تسوينه هذا شو يسمونه.. مب فضيحة صح؟؟ .. بالمره مب فضيحة.. تبيني اصفق ولا اصفر..
    بومبارك حس ان الموضوع في شي.. مسك ايد خوله وبعدها عنه وتقرب من عمر..: ممكن تقول لي شوالي تقصده من رمستك بالضبط؟
    عمر: شو تتوقع من بنت تتطلع وياك في انصاف الليالي بروحها.. من ورى اهلها تكون؟؟
    بومبارك: مب من ورى اهلها.. انا زوجها..
    عمر من سمع كلمة زوجها.. حس الدنيا تدور فيه.. تم يطالع خوله بغضب مايعلم به الا الله.. عيونه كانت تشع كره وعصبيه.. كانت محمره .. الدم تجمع بعيونه.. وخوله في هالوقت كانت ترتعش من الخوف.. الود ودها تشرد ولا تسوي اي شي.. الموقف كان كبير عليها وايد.. وهالشي راح ينهيها.. كل شي بنته بينهدم في لحظه.. كانت تدعي في قلبها ان عمر يقول اي شي بس مايخرب حياتها.. لكن عمر كل تفكيره انه يدمرها.. مثل ماكانت هي سبب دماره.. والي هو فيه احين..
    مشى بسرعه صوب خوله.. وبومبارك تم يطالع ومب قادر يستوعب شي.. ومسك عمر خوله من شعرها.. ويره صوب بومبارك: تشوف حرمتك المصون.. هاي اخر مره تشوف ملامحها فيهم.. لأني بمسح ويها بالأرض.. بحرق ويهها.. تشوف هاي... أكبر جذااااااااابه... هاي خاااااينه.. النذاله في دمها.. هاي خدعتني.. خلتني احبها واتعلق بها.. من سنين .. مب من شهر ولا اثنين.. وطلقت بنت عمي وابوي مطيح في المستشفى.. ومنو السبب.. هاي المصون حرمتك..
    بومبارك كان يطالع وساااااكت.. بس كان حاط ايده عقلبه يحس به شوي وبيوقف نبضه.. شل عمره وسار صوب موتره وفر كل الأجياس في الشارع.. وفي هالوقت كانو مجموعه من الشباب متيمعين عالجهة الثانيه يطالعون الي يصير.. وعمر وبومبارك مب معبرينهم.. بس واحد من الي كان واقف ويا الشباب كان ويهه محمر ومفتشل.. ويحس بحراره جسمه ترتفع.. بو يوم شاف بومبارك بهالحاله.. والتعب باين عليه.. ماقدر يمسك نفسه زود.. تم يمشي صوبهم.. بس كان شوي بعيد .. وبومبارك من وصل عند باب موتره..: باجر ورقتج عند باب بيتكم..
    خوله وهي تصيح: لا .. لا .. ااانت..
    عمر قبضها وفرها على الأرض بقو.. : انتي حقيييييره.. انتي حشره.. انتي تسكتين..
    طاحت على الأرض وكانت جريب من ريل واحد.. رفعت راسها ماعرفته.. جان تنش وهي تترجاه..: دخيلك انقذني.. بيذبحني هذا..
    كان مبارك.. ولد بومبارك .. تم يطالعها بكل غضب وحقاره.. ومسكها من شعرها وسحبها صوب موتر ابوه..الي كان مصدوم من وجود مبارك ولده.. وعمر استغرب وماعرفه..
    عمر: هيه انت وين بتوديها..
    مبارك: انت ماقصرت وكشفتها على حقيقتها.. وانا وابوي نعرف شو نسوي فيها..
    خوله من سمعت مبارك يقول ابوي انصدمت زود.. تمت تصرخ..: لااااااا.. عممممممر.. لا .. عمر انت تحبني.. عمر..
    قبضها مبارك وسد حلجها بإيده.. وركبها الموتر غصب.. تم عمر واقف ويحس براسه يدور .. يحس انه خلاص ماعاد يتحمل مشاكل اكثر من جي.. تساند على الموتر الي كان وراه.. وتم يطالع موتر بومبارك وهو يتحرك.. وفجأة سمع صريخ.. وبريك قوي من موتر.. تقرب صوب الموتر عشان يشوف شو الي صاير..
    كانت خوله طايحه على الأرض.. وراسها ينزف.. كانت خوله تترجى بومبارك.. الي كان ناوي يوديها بيتها ويكشفها يدام أهلها ويخبرهم كل شي.. وخوله ماتبا هالشي.. لأنها بتنتهي بهالطريقه.. فضلت الموت على انها اتم على هالحال.. فتحت باب السياره وفرت عمرها .. ولأن السياره كانت تتحرك.. فخوله طاحت بقوة على الأرض... ربع عمر صوب الموتر ونفس الوقت نزل بومبارك مع مبارك..
    مبارك وبغيض: خلها تمووووت.. هي واشكالها.. البلاد مستغنين عنها..
    بومبارك: لا مب زين .. لا تمنى الموت.. مب زين..
    مبارك: ابوي.. بعدك تدافع عنها.. .. تحراني ماعرف شي.. بعدني ياهل مافهم شي.. انا ادري انك كنت بتعرس وماكنت معارض .. بس عاد مب هالأشكال..
    عمر وهو يصرخ: انتوا بدال ماتضاربون احين خل نوديها المستشفى..
    بومبارك وعمر حاولو يشيلونها مع انه خطر انهم يشلونها وهي مصابه بس مب قادرين يتريون الإسعاف.. لأن ماشاء الله من كثر ماسريعين عشان يوصلون خوله بتموت.. وبسرعه ودوها المستشفى.. ودخلوها غرفه العناية المركزة.. أما عمر فطلع من المستشفى.. وركب موتره وتم يحوط ولا داري بعمره وين ساير.. وكان يسمع وقتها اغنيه عبدالمجيد.. مابين بعينك.. على كثر ماجااااااك.. لا وا حسافة .. ليتني ماعطيتك..
    =-=-=-=-=






  8. #238
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    نرجع بوقتنا ورى شوي.. الساعه 9.00
    وصلت منى بيت بوسعيد.. ومعاها ام عارف.. تمت واقفه عند الباب متردده ترن الجرس.. لين ما انفتح الباب وكان هادف توه بيظهر من البيت.. جابل منى..وانصدم من وجودها ماكان يدري انها بتييهم.. تم يطالعها وهي كانت منزله راسها ولا قادره ترمس..
    انتبه هادف لنفسه واستحى.. ووخى شوي عشان تقدر منى تمر.. : حياج دخلي..
    ودخلت منى مع أم عارف.. وسبقهم هادف عشان يقول لهم..<< المسكين يتحرى محد يدري.. ولا جنه هو اخر من يعلم
    هادف: هندووووو.. سيري شوفي منو ياي .. مابتصدقين..
    هند وهي تحط المبخره..: وصلت منى؟
    هادف وهو فاتح عيونه وهند تتخطاه صوب الباب وهو مصدوم: يعني انتي تدرين..
    هند: سير لا متفيج.. مخلي الناس برع وقاعد يتفلسف..
    فتحت هند الباب وكانت منى واقفه ومنزله راسها .. من شافتها هند.. رفعت راسها وربعت في حضن هند .. تموا يصيحون..<< تعرفون الحريم عاد.. كل شي بصياح..
    منى: سامحيني يا هند.. سامحيني..
    هند وهي تضربها على الخفيف على خدها..: جب لا.. خوزي خل اسم على امج..
    ابتسمت منى وتمت تمسح دموعها .. وسلمت هند على ام عارف ودخلتهم داخل..واستقبلتهم ام سعيد مع وداد ومنى كل ما تحضن وحده فيهن تصيح وتطلب السماح..
    وقعدوا سوا في الميلس وأول شوي خذتهم السوالف العادية.. وبعدها قررت منى تقول لهم كل الي صار لها.. لأن حست انها مب قادره تقبض عمرها اكثر من جي ودها تفضفض الي في خاطرها..
    وقالت لهم كل الي صار لها من لحظه الي ملجتها .. ليوم فحص الحمل.. الكل تعاطف وياها.. وحس بمعاناتها.. وقدر يعذرها .. أم سعيد على طيبة قلبها مارامت تتحمل اكثر .. تقربت من منى وحضنتها.. وتمت تمسح على راسها.. وسمعوا صوت الجرس في هالوقت.. وسارت وداد صوب باب الصالة توايج.. شافت موتر سلطان وأمه كانو نازلين.. وقالت لهم عشان يتغطون..
    منى انصدمت.. لأنها مب مستعده ابدا انها تجابل أم احمد.. تخاف من ردة فعلها .. حست فيها هند.. وقبضت ايدها.. وتمت تهون عليها.. : لا تحاتين مرت عمي طيبه..
    منى: بس ..
    هند: يوم بتعرف السالفه بتشوفينها روحها بتييج وبتحبج..
    منى: اتمنى والله..
    وكلها لحظات ودخلت ام سلطان مع سلطان الصالة.. وانصدمت من شافت منى.. ونفس الشي سلطان.. تم يهمس مع وداد: منى متى اتيي بيتكم؟؟ وماقلتي لي ليش؟
    وداد: بخبرك السالفه بعدين.. عموو.. تعالي وين سايره..
    أم سلطان: مالي قعده.. بييكم وقت ثاني يوم بيفضى البيت.. شكله زحمه..
    وداد وهي لامه ام سلطان بإيدها وتمشي بها صوب الصالة.. : تعالي وبتعرفين كل شي.. وسلطان انت سير مب حلوه تيلس وسط الحريم..
    سلطان: اوكي.. بس عاد ابا اعرف السالفه
    وداد وهي تبتسم له : عاد فالحين اتعيبون على اختي المسكينه..
    ضحك سلطان وطلع من البيت.. ودخلت ام سلطان ونشت منى صوبها عشان تسلم عليها.. وسلمت عليها ام سلطان بس من غير نفس.. ونفس الشي لأم عارف.. وقعدت.. تموا ساكتين كلهم فتره.. ولاحد فيهم طايع يرمس.. بس منى ماقدرت تتحمل نظرات ام سلطان لها..
    منى لهند..: انا بظهر..
    هند: ماشي ظهره..
    منى: مب قادره والله ..
    هند: عمتي.. اليوم منى يايه عندنا عشان تعتذر عن كل الي صار..
    ام سلطان وهي تقاطعها: شو فايده الإعتذار بعد الي صابه ولدي.. تأخر على دراسته.. وتعب وطاح المستشفى مريض محد يدري عنه.. قولي لي شو بيسوي الإعتذار..
    منى: خالوو .. ماتصورين اشكثر انا متعذبه ..
    أم سلطان: لازم بتعذبين.. الي سببتيه مب شوي..
    هند: عموو.. خليني اكمل رمستي.. نحن بنقول لج كل الي صار في منى.. وانتي احكمي..
    وبدت ترمس هند.. وشوي منى تكمل عنها.. ماقدرت تحمل ام سلطان وتمت تدمع.. نشت منى وقربت منها وحضنتها وتموا يصيحون.. الكل استانس يوم ان ام سلطان سامحتها..
    تمت ام سلطان تتطالعها وهي مبتسمه: يعني احين بستوي يدوو..
    استانست منى من الخاااااطر يوم سمعت هالرمسه.. ردت حضنت ام سلطان وباستها على راسها.. وتموا يرمسون ويسولفون..
    ام سعيد: وانتي يعني مابتخبرين ريلج عن الحمل؟؟.. ترا مصيره بيظهر وبيبان..
    منى: لا ماباه يعرف.. خله.. مابا ارجع له..
    ام عارف: بس حرام .. الياهل شو ذنبه يعيش بعيد عن ابوه..
    منى:احسن من انه يعيش ويا ابوه فتره بعدين يفترق.. خل يتعود على طلاقنا من هو صغير..
    وداد: بس الياهل ماله ذنب..
    منى: وانا شو ذنبي اتحمل ريال خوان بهالطريقه.. يذلني ويحقرني كل يوم والثاني.. مب مجبوره..
    الكل ماقدر يقول شي. لأن الي تقوله منى صح... فعلا صعب على الحرمه تحمل مذلة الريال لها بهالطريقه..
    وغيروا السالفه عشان يخففون من الجو الحزين الي كانت منى فيه.. ومضى الوقت وردت ام سلطان البيت.. ومن وصلت البيت شافت البنات قاعدات.. تقربت منهم وقعدت وياهم.. وكانت فدوى عندهم.. ومريم بعد كانت موجوده عشان تزور خوات عبدالله.. يلست من بعد ما الكل سلم عليها.. وتنهدت.. وتمت اتطلع برقعها وشيلتها.. وسرحانه.. لاحظتها ريم..
    ريم: خالوو.. شوفيج متضايقه؟؟
    غزلان: امي وخواتي شخبارهم؟؟ تولهت عليهم؟
    ام سلطان كانت سرحانه ولا حست فيهم..
    فدوى استغربت.. تمت تهز امها شوي عشان تحس: امييي.. شفيج ؟؟
    ام سلطان: ها.. شو ؟؟ شفيكم؟
    ريم: ههههه.. لا خالوو اكيد اتفكر في عمي ليش تأخر..
    ام سلطان: ههههههه..
    غزلان وهي خايفه: عموو .. شي بلاها امي .. ولا حد من خواتي..
    أم سلطان وهي تبتسم لها..: لا .. بس تعرفون منو شفت هناك؟
    غزلان: منوو؟؟
    أم سلطان: منى..
    فدوى + غزلان: منى؟؟
    أم سلطان: هيه.. انا شراتكم استغربت يوم شفتها.. بس يحليلها غمضتني.. يوم عرفت الي صار لها..
    غزلان: شو صار لها.. يكفينا شرها.. بس خلاص .. الي يانا منها مب شوي.. أحمد حليله شهر يمكن زود .. طاح في المستشفى.. ومنو السبب.. هيي..
    مها كانت طول الوقت تسمع ومصدومه.. أحمد.. منى؟؟.. منو هاي؟.. معقوله هي نفسها الي ذكرها احمد في الشلة.. لا لا... مستحييييل.. أحمد يحب.. كانت طول الوقت كل ما حد يرمس تصد صوبه وتتطالع وهي سرحانه وترد تصوب صوب الشخص الثاني الي يرمس.. وتتطالع غزلان كأنها تترجاها .. بليز.. فهميني .. وضحي لي السالفه.. تحس بالدنيا تدور في راسها وهي تسمع سالفة منى والكل مندمج يسمعها.. وفاء وريم كانو ملاحظين مها كيف تغيرت ملامحها من سمعت السالفة.. بس ساكتين.. مها نزلت راسها وهي تسمع.. والدمعه محبوسه في عينها ودها تصيح تسوي اي شي.. ماقدرت تتحمل القعده زود.. قالت لهم بتسير ترقد.. وراحت.. خواتها حسوا وعرفوا السبب.. بس ماقاموا عشان محد يشك.. ونفس الشي غزلان.. تضايقت. وتندمت ليش السالفه انطرت يدامها؟؟.. وليش ماتصرفت عشان تغطي عالموضوع.. انا غبيه.. افففف دووم اجحلها واعميها..
    كانت تصعد مها الدري بخطوات بطيئه وهي سرحانه وتفكر.. ولا ترف لها جفن وهي تمشي.. كان احمد طالع من غرفة أمه ويبا ينزل تحت.. من شاف مها استانس.. وابتسم لها.. بس مها تخطته بلا حاسيه ولا كأنه واقف حذالها.. استغرب أحمد من نظرتها.. لف صوبها.. وزقرها قبل لا تدخل الغرفه.. : مها؟؟
    مها وهي واقفه مكانها دون ماتصد صوبها..: ياريت اسمي منى ولا كان مها... ودخلت الغرفه وصكت الباب.. وتركت احمد وراها بدوامه افكاره.. استغرب اول مره ترد عليه بهالطريقه وبهالإسلوب.. وليش طرت منى ؟؟.. كان وده يروح وراها ويسألها شو السالفه وشو صاير.. بس خاف ومب حلوه..
    نشوا البنات بعد مانشت ام سلطان عنهم عشان تسير ترقد.. وريم وفاء وغزلان بسرعه ساروا صوب غرفة مها.. ودخلوا شافوها راقده .. ماحبوا يزعجونها.. وقالو الصبح بيسألونها.. وغزلان ظهرت من الغرفه عشان تشوف احمد.. وتعرف شوفيه من رد من برع وهو متغير حاله.. ودخلت الغرفه شافته يالس عالنت يسمع اغاني.. من شاف غزلان بند كل شي...
    احمد: تعالي بسألج.. في حد مضايق مها؟؟..
    غزلان استغربت..: ليش؟
    أحمد قال لها الموقف الي صار.. والكلام الي قالته..: مادري ليش يابت طاري منى؟؟.. انتوا قايلين شي عن هالسالفة..؟؟
    غزلان كانت منزله راسها وساكته.. انا غبيه والله غبيه
    أحمد: ردي .. ليش ساكته؟
    غزلان: احمد.. ترا مبين على مها متعلقة فيك تحبك..
    أحمد سكت.. لأنه هو بعد حس بهالشي.. حس ان مها تحبه .. : حاس بهالشي..
    غزلان: وانت؟
    أحمد: انا؟؟؟
    غزلان: تبادلها الشعور ولا؟
    أحمد: مابجذب واقولج لا.. بس اميل لها وايد.. واتيي على بالي وايد.. مادري ليش؟؟.. مع اني مافكر في الحب.. ؟
    غزلان: احمد مها تناسبك وايد.. طباعها تشابهك.. وغير جي مافي مشاكل عشان ترتبط فيها.. وبنت ماعليها اي رمسه..
    أحمد: ادري.. بس مادري..
    غزلان: احمد.. احكم قرارك.. والبنت توها اول ثانوي.. سنتين وبتخلص.. وانت بعد باقي لك سنتين في الكلية.. يعني مناسبين لبعض..
    أحمد: يصير خير.. بس خبريني .. شو ياب طاري منى على لسانها..
    بدت غزلان تشرح لأحمد السالفة..
    أحمد وهو متنرفز.. : لا حوووول.. انزين انا والله ماعدت احب منى احين ولا افكر فيها..
    غزلان: وترا هذا الي بغيت اوصله لها بس هي رقدت
    أحمد وهو يطالع غزلان بنظره كلها ترجي: دخيلج فهميها..
    غزلان وهي تبتسم له بخبث: كم تدفع..
    أحمد: ردينا على الطمع..
    غزلان: ههههه.. لو نصوور يدري بهالإعجاب بيكرهك..
    أحمد: مشكلته والله..
    غزلان: انزين وهي تتثاوب.. بسير اقد تعبت الصراحه..
    أحمد: هههه سيري.. لا تنسين الي قلت لج عليه..
    غزلان: بحط تذكير في التليفون.. يلا تصبح على خير..
    أحمد: ههههه.. خبله هالبنت.. تذكير اونه.
    =-=-=-=






  9. #239
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت علي..
    كان علي قاعد ويا جاسم ومحمد وآمنه.. ويسولفون.. وقال لهم علي سالفة منى حسب ما خبرته هند.. الكل استغرب..
    آمنه: وحليلها غمضتني.. يعني أول شي مرت ابوها اظني.. وبعدين.. غصبوها على الزواج.. وظهور امها.. واحين ريلها.. وطلاقها.. كم عانت المسكينه..
    علي:ولا بعد .. اكتشفت انها حامل وماتبا تقول له
    جاسم: شو تخبلت هاي.. شو ماتقول له.. عيل منو ابوه بيكون ؟؟
    علي: بتقول له .. بس ماتبا ترجع له يعني شي جي..
    محمد: الله يعينها.. ويعييييييييني..
    الكل استغرب شو يقصد محمد.. بس آمنه فهمت له.. ابتسمت
    علي: ليش شو السالفة؟؟
    محمد: مرت اخوك.. معذبتني.. مخلتني على اعصابي..
    جاسم : شو السالفة آمنه.. ؟
    آمنه: ماشي طلب مني اكلم هنادي عن موضوع زواجه.. وللحين ماقلت له شو قرار هنادي..
    علي: الله يسامحج.. ومخلتنه على اعصابه..
    آمنه: هههه شو اسوي.. طلبها هي..
    محمد: خلاص خلاص عرفت الإجابه.. هي مابتسوي هالحركه إلا لأنها موافقه.. اصلا وين بتلقى احسن عني.. فديييتني.. خصوصا بعد الضعف الي ضعفته.. وبعدني مواصل على البرنامج والرياضه.. وكلها كم شهر .. وبستوي ولا وائل كفوري يروم يوقف حذالي..
    الكل: ههههههه
    =-=-=-=-=
    يوم الإثنين الصبح
    من نش بو مبارك من الرقاد.. على طول سار المستشفى عند خوله.. وكانو اهلها كلهم هناك.. ومن شافو بومبارك سارو صوبه.. وكان ابوها معصب وايد..
    أبو خوله: انت شو مسوي في بنتي؟؟.. ذابحنها؟؟
    بومبارك تم طول الوقت ساكت وهو يسمعهم.. ولا يرد بأي كلمة..
    بو خوله: وبعدين يعني مابترمس.. صدقني مابنمشيها لك.. بنفتحها قضية.. والله ان صاب بنتي شي.. لاتشوف الويل مني..
    بومبارك طول الوقت يحاول يمسك اعصابه.. كل الي هامه انه يعرف ان خوله بعدها حيه وترتاح نفسيته .. بس مب قادر يشرح لهم السالفه.. حط في باله إذا خوله ماتت.. يسكت ويستر عليها.. وبس يقول للشرطه اذا فتحوا ملف للقضية.. أما اذا تمت فبيقول لأهلها عشان يعرفون السبب.. لأنه بيطلقها ولازم سبب..
    وكان يمر الوقت وهو كل شوي يسمع رمسة وكلام يجرح القلب.. وهو ساكت وصابر .. يتريا الطبيب..
    وبعد ساعه ونص طلع الطبيب.. والكل سار صوبه
    الدكتور: والله الضربه كانت قوية على راسها.. وسبب لها نزيف داخلي في الدماغ ولو كنتوا متأخرين عليها شوي جان الله العالم شو حالها ألحين..
    بوخوله: يعني دكتور.. شو حاله بنتي بالضبط..
    الدكتور: نحن للحين مب قادرين نشخص بالضبط لين ماتقوم من حالة الإغماء..
    بو مبارك: يعني زال الخطر عنها دكتور؟
    الدكتور: تقريبا.. نحن سوينا كل الي علينا.. والباقي على الله.. ادعولها بس.. بس كيف طاحت؟؟
    بومبارك: زلقت ريلها في السنتر الي كنا نتمشى فيه وطاحت..
    بوخوله سكت وماقال شي ماحب يفشل بومبارك..
    الدكتور: مشكله.. كثير ناس يستوي لهم نفس الشي.. لازم يحاسبون وهم يمشون.. يلا الله يقومها بالسلامه
    بوخوله: تسلم دكتور.. يزاك الله ألف خير ماقصرت..
    وراح الدكتور وصد بو خله صوب بو مبارك..: وألحين ممكن تفهمني الي صاير بالضبط؟؟
    بومبارك: شو افهمك يا بوخوله.. سالفة طويله.. بس الحمد لله دام اني تطمنت على خوله.. الي بقوله اني بطلق خوله.. وماعادت على ذمتي بعد هاليوم..
    بوخوله : شووووووو؟؟.. كنت بتجتل بنتي وألحين بتطلقها.. هاي يزاتنا ان وثقنا فيك.. وعديناك ريال وعطيناك بنتنا..
    بومبارك: ياعمي مالها حاجه هالإهانات.. لأن الي عرفته عن خوله مايخليني اتم معاها دقيقه وحده..
    وبدا يقول لبوخوله كل السالفه الي انصدم.. وكان مفتشل.. وتم ساكت وصد عن بومبارك وراح صوب حرمته .. وبومبارك ظهر من المستشفى وراح المحكمة عشان يطلقها.. وكان يحس بضيق كبير.. أول مره وحده تقدر تلعب عليه بالطريقه هذي..
    =-=-=-=-=
    مهير من نش من الرقاد تم يدور على بطاقته وين طايحه على الأرض يوم فر التليفون.. وشلها وحطه في تليفونه الثاني.. وشغلها.. وصله مسج إيمان..

    وإيمان من شافت التقرير اتصلت.. بس مارد عليها..
    تم يقرا المسج مره .. وثنتين وثلاث.. معقوله إيمان اتطرش لي مثل هالكلمات.. يعني ايمان تهتم فيني.. يعني زعلي يهمها.. ردت اتصلت فيه ايمان بعد مره.. ماقدر يتحمل ورد عليها..
    إيمان: مهير.. وبصوت مبحوح.... سامحني على الرمسه الي قلتها.. مهير انا والله كنت معصبه وفاقده حاسيتي في الرمسه.. مب عارفه شو قاعده اقول..
    مهير تم ساكت طول الوقت يسمعها.. ويحس بشوووووووق لها.. كأنه مب مرمسنها من زمان.. ابتسم ومستانس في خاطره ان علاقته ردت مع ايمان طبيعية.. ومافي شي بيعيقهم..
    مهير: يعني طاح الحطت..
    إيمان: طاح واحترق بعد..
    مهير: ههههههههههه.. تولهت عليج..
    إيمان: جذاب ماصدق.. عيل تغلق تليفونك..
    مهير: ماغلقته.. بس من قهري كسرته..
    إيمان: افااااا بشتري لك تليفون يديد.. ههههههههههههه
    مهير: ههههه,.. خلاص عيل اخر واحد نازل في السوق..
    إيمان: يالحرامي تبا تخسرني هااا
    مهير: هههههههه انتي قلتي وتحملي..
    إيمان: ههههه
    =-=-=-=
    في هاليوم راحت نوره مع وليد وعهود للمستشفى عشان العلاج الطبيعي..
    وعمر من رد الليلة الي طافت تم في حجرته ماقدر يرقد طول الليل.. ويفكر في الي صار.. ويفكر في منى.. آآآه يا منى.. خسرتج وخسرت حبج.. وثقتج وكل شي.. ماتم لي شي في هالدنيا يسوى اني اعيش عشانه.. ليش كل هذا يصير لي لييييييييييييييييش؟؟..
    كان يحس انه مب قادر يتم في البلاد دقيقه وحده.. يبا يبتعد يبا يختلي بنفسه.. تذكر منى.. ويحس نفسه مايقدر .. كان عنده امل وحيد انه يرمسها ويحاول معاها.. اتصل فيها.. بس ماردت عليه.. تم يتصل مرات ومرات.. لين ماردت عليه
    عمر وبكل لهفة وشوق: منى.. حبيبتي..
    منى: لو سمحت لا تقول لي حبيبتي.. انا ماعدت مرتك عشان تاخذ راحتك بالرمسه وياي.. بغيت شي.. لأنك حرقت تليفوني؟
    عمر وبنبره حزن: محتاج لج يا منى.. محتاج لج.. حايه الظميان للماي.. دخييييييلج يا منى .. ردي لي..
    تمت منى ساكته.. الود ودها تصرخ وتقول أحبك يا عمر.. مالي غناة عنك.. بس شريط ذكرياتها بالي صار بينها وبينه مايسمح لها .. ضربها.. أهانها.. ذلها.. خانها.. كل شي.. ماتقدر تسامحه.. : ماقدر اسفه..
    عمر وبدى صوته يبح شوي.. : دخيلج يا منى.. اترجاااااااج.. ان ماطعتي تردين لي بسافر.. وببتعد عن كل شي..
    منى من سمعت هالشي فتحت عيونها وانصدمت.. لااااا.. لا لا لا.. لا تبتعد عني.. ماقوى هالشي.. ياربي شو اسوي شوووووووو..؟
    عمر: ردي علي لا تسكتين.. لا تعذبين قلبي.. منى انا متعذب من دونج..
    منى وهي مغمضه عيونها: وحبيبة القلب وينها عنك؟
    عمر: ااااااه يا منى لازم تذكريني.. ماتسوى ظفر من ظفورج يا منى.. ماباها.. اباج انتي.. انتي وبس يا منى انتييييي.. مابا غيرج في حياتي.. قلبي مايحب غيرج.. تأكدت بإبتعادج عني من هالشي.. ماقوى فراقج منى.. احتاااااااااج لج..
    منى: آسفه يا عمر.. الي سويته فيني شي مايغتفر.. وماقدر اني اسامحك في يوم وليله .. وانسى كل الي صار..
    عمر: يعني هذا اخر كلام عندج؟؟
    منى وبعد ما خذت نفس عميق.. ودموعها تذرف: هيه..
    عمر بند الخط على طول.. وكان متضايق.. بس ألحين تضايق زود.. فقد كل أمله له انه يرجع لها.. حس كل حبل الوصل الي بينه وبينها .. قطعته .. قرر انه يسافر ويبتعد عن البلاد فتره.. ويرتاح من همومه..

    نهاية الجزء..
    شو تتوقعون.. عمر بيسافر؟.. ومنى بتقول له عن حملها؟
    مها.. شو بيكون موقفها يوم بتعرف عن شعور أحمد؟
    إيمان ومهير؟؟ كيف بيستمرون؟؟
    خوله ؟؟؟؟
    هنادي ومحمد؟؟
    بو عمر.. كيف بيقابل بومهير؟؟.. بيقبل اعتذاره؟؟
    انا ماذكرت سعيد في هالجزء.. بس بينذكر ان شاء الله في الجزء الياي..
    تحياتي






  10. #240
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 69 ) : للحب عنوان

    ملخص ماسبق: دخول خولة للمستشفى واكتشاف بومبارك حقيقتها وايضا عمر.. قرار عمر السفر .. طلب منى السماح من أهل احمد.. تصالح إيمان مع مهير.. ورغبه بوعمر المصالحه مع بومهير.. موافقة هنادي على محمد..
    =-=-=
    في استراليا..
    سعيد كان يالس مع وضحان واثنين من ربعهم والسوالف ماخذتهم.. وقاعدين يلعبون بلي استيشن..
    ناصر: شوف اذا بتقعد بتلعب بهالطريقه انا مب لاعب..
    سعيد: هههههه يعني تعلن الهزيمه
    ناصر: ها شو.. هزيمه لا لا .. خل نلعب بعد دور
    وضحان: اقول.. انا رايح اسوي لكم العشا..
    عبيد: اقول سعيد.. انا راد الشقه مب مستغني عن عمري.. وراي عرس وبيت.. وحرمه ترياني.. لا لا مافيني
    وضحان: ايش بك يا رجال.. يعني اكلي مو عاجبك
    سعيد: هههههه خله الريال يخاف تسممه..
    عبيد: خلاص قعدنا .. امري لله.. بس خل ارمس الأهل بالأول اقولهم وصيتي
    ناصر: جووووووووووووول.. هذا اللعب ولا بلاش..
    سعيد: شو . متى.. لا لا لا.. مايجوز.. انا كنت ارمس الربع.. لا لا غش..
    ناصر: والله مشكلتك يوم ماتعرف تلعب عدل
    سعيد: ماعليه انا الي صرت ماعرف العب.. والله لا اراويك يا نصوور.. العب العب..
    وضحان: اقولك عبيد.. ايش رايك تجي معي نطبخ ..
    عبيد: اهبي.. هاللي قاصر.. ادش المطبخ.. بغدي شرات الحريّم..
    وضحان: ايش بك يا رجال.. على كل شي معارض.. اعوذ بالله.. روح.. لا جيت تمد ايدك للأكل تاكل.. اقصها لك..
    عبيد: ها شو.. بتحرموني من الأكل.. لا لا لا.. خلاص امري لله ياي.. بس محد يوصل السالفه لهلي.. ترا بيقطعوني تقطع.
    سعيد: الا على طاري الأهل.. اسميني من زمان مب مرمسنهم وماعندي اخبار عنهم.. خل اتصل واتخبر عنهم
    ناصر: الشرده نص المريلة..
    سعيد: اي شردة.. خلاص عناد فيك.. أكمل هالدور والعب وافوز.. وخلاف بدق للأهل..
    ناصر: هيه خلك جي.. .زقرت..
    وضحان: لحظه لحظه.. لقطت كلمة جديدة أضيفها لقاموسي.. ايش هي بالله عليك..
    ناصر: زقـــــــــــرت
    وضحان وهو قابض القلم ويكتب: زرقـــــت..
    سعيد: ههههههه مب زرقت الله يهداك.. زقرت.. زاء.. قاف.. راء.. تاء..
    وضحان: ايش معناها؟
    سعيد: يعني كشخه.. يعني اوكي..
    وضحان: اما انتوا الإماراتيين عليكم رمسات عجيبه..
    عبيد: عاشووو.. متعلم كلمة رمسات..
    وضحان: اشهد اني برجع ديرتي اماراتي بحت وبنسى اللهجة السعودية..
    ناصر: أين انت يا حليب السعودية..
    الكل: هههههههههه
    =-=-=-=
    طلع عمر من البيت وكان حاس بضيق بصدره.. مب قادر يتصور ان منى خلاص.. قطعت أي امل إنها ترد له.. وترجع علاقتهم.. حس نفسه خسر اغلى شي في حياته.. الحب والإستقرار الي كان دوم يحلم فيهن.. وكان يفكر في بناء اسرة وبيت وعيال .. حس ان السبب الوحيد للي هو فيه هي خوله..
    والله يا خوله اكرهج كثر ماحبيتج.. هذا يزاي لأني حبيتج تبيعيني برخيص.. ليييييييييييش؟؟ وانا بشو قصرت وياج.. شو الي بغيتيه وتمنيتيه ومالقيتيه عندج.. وخليتيني اخسر الإنسانه الي حبتني وتحدت نفسها وضحت بسعادتها وخذتني.. ويوم حبتني وبغتني .. غدرت فيها.. والثمن غالي..
    مشى بموتره صوب درب خورفكان ولا هو حاس بعمره.. وطول الليل وهو يسوق في هالدرب المظلم.. مايدري لأي دار بيوصل..
    لقى عمره صوب شاطئ البحر.. وقف موتره ونزل .. وقعد على صخرة وجابل البحر.. ويحس بالهم يسري في كل عروقه.. يحس بتعب.. وده يصرخ ويشكي ألامه..

    بعدها نش وتم يدور بموتره.. لحين ماطلعت الشمس..
    لقى نفسه عند مسيد.. وقف عنده ودخل الحمام وتمسح.. وتزهب للصلاة.. وراح صلى ركعتي الضحى.. ومن بعدها بدا يقرا قرآن.. الشيخ كان يالس يرمس مجموعه من شياب الفريج.. ولاحظ عمر.. كان ويهه غريب عليه لأنه اول مره يشوفه في هالمسيد.. هب متعود عليه.. من بعد ما راحوا عنه الشياب.. نش وتقرب من عمر ويلس حذاله وحط ايده على جتفه وابتسم له..
    الشيخ: تقبل الله منك يا ولدي
    رفع راسه عمر واطالع الشيخ.. وشاف النور في عيونه وويهه.. ابتسم له.. : منا ومنك صالح الأعمال إن شاء الله
    الشيخ: خير يا ولدي.. مبين عليك تعبان .. واول مره اشوفك عندنا في هالمسيد.. جنك الا ياي من منطقه ثانية؟؟
    عمر: انا وين؟
    استغرب الشيخ من سؤال عمر.. كيف يعني يسوق ولا هو بداري وين ساير..؟؟: انت وين؟؟ انت هني في خورفكان..
    عمر وبإستغراب: شووو.. خو.. خوووورفكان؟.؟.. كيف وصلت هني؟
    الشيخ وهو يبتسم له ويطبطب على ظهره: هدي نفسك.. انت الي لازم تسـأل عمرك كيف ييت هني؟؟.. وبعدين ترا مهما كان انت في البلاد بعدك..
    نزل عمر راسه .. وغمض عيونه.. وهو يحس بصداع شديد.. طول الليل وهو واعي ومارقد... ويفكر ويحاتي حياته الي تدمرت في يوم وليلة..
    الشيخ.. ارمس يا ولدي.. قول الي في خاطرك.. لا تكتم على نفسك.. والي اقدر اسويه لك بسويه..
    رفع عمر راسه واتطالعه والدموع في عينه..: ليتك تقدر تسوي لي شي.. بس محد بيقدر يساعدني .. انا جنيت على نفسي..
    الشيخ: افا يا ولدي.. لا تقول هالكلام.. اذكر الله..
    عمر: لا إله إلا الله..
    الشيخ: هدي نفسك وقول الي في خاطرك..
    وبدا عمر يرمس .. كأنه كان يتريا شخص يعطيه مجال انه يرمس ويطلع الي في خاطره .. وقال كل شي مضايقه.. من بداية علاقة الغلط مع خوله.. ونهاية بطلاقه من منى.. وطيحة ابوه في المستشفى..
    الشيخ: الله يهديك يا ولدي.. كيف تفضل بنت رضت تبيع نفسها وسمعتها لك.. على بنت عمك الي من لحمك ودمك.. وهي الوحيدة الي بتكون ستر وغطا لك ولعيالك أكثر من أي وحده.. الله يهديك بس.. بس زين يوم انك وعيت على غلطتك
    عمر: بس شو الفايده يا شيخ.. بنت عمي معارضة فكرة انها ترجع أي علاقة بيني وبينها..
    الشيخ: الله سبحانه وتعالى قال في كتابه الكريم.. بسم الله الرحمن الرحيم.. وإذا سألك عبادي عني فإني قريب أجيب دعوة الداعي إذا دعاني صدق الله العظيم
    عمر : صدق الله العظيم
    الشيخ: عليك بالدعاء يا ولدي.. لأنها خير وسيلة توصلك لربك وتحل لك كل مشاكلك.. الله يهديك يا مهير بس.. انا ماعندي اغلى من عيالي... ودومي ادعي لهم .. وخصوصا ولدي العود.. الله يهديه ويوقف من سوالفه البطالية .. جان هو بخير.. الدنيا يا ولدي يا .. الا انت شسمك؟






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •