تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 25 من 33 الأولىالأولى ... 152021222324252627282930 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 241 إلى 250 من 322
  1. #241
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    عمر: عمر علي الفلاني..
    انصدم الشيخ من سمع اسم عمر .. وسكت.. وتنهد.. ماحب يحسس عمر بشي.. : والنعم والله.. الدنيا يا ولدي مب ماخذين شي منها.. والدنيا الحين تغيرت وايد عن قبل.. وزادت مغرياتها .. والذكي الي يقدر يحصن نفسه منها.. مثل ما قلتك.. قوي رابطتك مع ربك.. يمكن تنحل مشاكلك.. كل الي انت فيه اختبار من الله سبحانه وتعالى على ايمانك وصبرك..
    عمر ابتسم له .. وتقرب منه وباس راسه: يزاك الله ألف خير يا شيخ.. والله ماتصور اشكثر ريحتني برمستك..
    وفي هاللحظه دخل مهير المسيد وتقرب من ابوه.. :السلام عليك يابويه..
    الشيخ وهو عاقد حياته ومعصب: جان ماييت.. الله يهديك بس.. هاي سواة تسويها.. عنبوك ماتصلي في المسيد وماتيي الا والشمس طلعت.. لين متى بتم جي.. مفشلني يدام اهل المنطقة.. شو بيقولون عني.. ابوه امام مسيد والولد .. استغفر الله ..
    افتشل مهير من نفسه .. ونزل راسه خصوصا ان عمر كان قاعد وحس بفشيلة
    طاع انا وين وربيعتي وين.. تسألني عن احمد وانا ارمس عن عمر هههههههههه
    عمر: ماعلي يابويه.. انت اقعد وياه وعطه من الرمسه الزينه .. شرات الي قلتها لي صدقني بيتغير..
    مهير تقرب من ابوه وعمر.. الي كان معطيه ظهره.. : الا منو الريال ماعرفناك؟؟
    صد عمر صوب مهير ونش ومد له ايده.. ومهير مبهت ومصدوم.. : عمـــــــر..
    عمر استغرب كيف مهير عرف اسمه.. ونش وتوايه وياه.. وسلم عليه..: انت تعرفني؟؟
    صد مهير صوب ابوه .. الي ماكان مستغرب من وجوده هني
    مهير: منو مايعرف عمر علي الفلاني... انا مهير ولد خالد الفلاني.. تذكرتني يا عمر
    عمر تم مبهت ومصدوم.. والله الدنيا صغيره.. كنت ناوي ادور عليه.. واكون اليوم بين ايديه وقربه.. : لحظه لأني مب قادر تستوعب..
    بومهير خالد: لا استوعب يا ولدي يا عمر.. من اول ماقلت لي اسمك انا عرفتك بس سكت..
    عمر: تدري يا عمي وهو مبتسم والدمعه في عينه.. من فتره وانا ادور عليك ..
    بومهير: تدور علي انا.؟؟ خير ان شاء الله؟؟
    مهير وهو يطالعه بكل طيب.. ولا شايل بخاطره اي شي من الموقف الي كان فيه ابوه من سنين.. كأنه سامحه ونسى: خير يا خوي ارمس
    عمر: أخوي.. تقول لي اخوي بعد الي..
    قاطعه بومهير: يا عمر.. الدنيا حياة وممات.. وما بقى كثر الي راح.. وانا وعيالي ناس عمرنا ماشلينا بخاطرنا على احد ولا زعلنا منه
    عمر وهو منزل راسه.. حط مهير ايده على جتف عمر: اسمعني يا عمر.. نحن اخوان وربينا سوى.. عمر الإخوان مايتفارقون.. صح ان تفارقنا لظروف صارت من بينا.. بس هذا الشي ماقطع حبل الأخوه.. لو انه قطع حبل الإتصال من بينا..
    عمر: عمي.. طلبتك..
    بومهير: آمر يا ولدي.. الي تطلبه يتم..
    عمر: اتيي وياي المستشفى عند ابوي.. لأنه طالب مني ادور عليك ويبا يشوفك..
    بومهير: من غير لا تقول يا عمر انا كنت بسألك عن عنوانه وبسير له..
    عمر: تسلم من طيبك.. وانت يا عمر.. .. اسمع كلام ابوك.. ترا كلامه ذهب..
    مهير: الله يطول لنا بعمره..
    عمر: آمين.. يلا عيل انا بترخص..
    الشيخ: وين ياولدي.. وين ساير؟
    عمر: برد دبي..
    مهير حسها فرصه انه يتقرب فيها من عمر.. عشان إيمان.. : لا والله ماخليتك تخطي شبر برع الخور الا وانت متغدي في بيتنا..
    عمر: بس يا..
    الشيخ: مثل ماقال لك ولدي.. ماتشبر برع الخور الا وانت متغدي عندنا اليوم..
    عمر: أمري لله..
    نش الشيخ ومهير مع عمر.. ومشوا صوب بيت بومهير.. وبومهير طول الوقت مبتسم.. ومستغرب من الدنيا كيف صغيره.. الريال الي طرده من البيت يوم راح يبارك له.. اليوم يضيف ولده..
    وصلوا البيت وتريق وياهم وقعدوا سوى من بعدها..
    بومهير: عيل يا عمر قلت لي ان الوالد في المستشفى ألحين..؟؟
    عمر: هيه والله.. عشان جي ابا ارد دبي ابا اروح عنده .. لأني ان شاء الله بعد يومين بسافر..
    مهير انصدم وحط كوب الجاي على الصينيه: شووووو.. بتسافر.. بصوت واطي.. لا بالله ماخذتج يا إيمانووو..
    بومهير: شفيك؟؟ بسم الله..
    عمر: هههههه.. الظاهر قام مايقدر يفارقني..
    مهير: ههههه .. شوبلاك يابوي.. اسوي سوالف تراني
    عمر: انزين عيل السموحه منكم انا بترخص..
    بومهير: وين يابوي تو الناس.. تراك ماتغديت عنا..
    عمر: ماعليه.. فرصه ثانيه ان شاء الله.. مابا اتأخر على ابوي..
    بومهير: خلاص عيل.. بس اسير ابدل واييك
    مهير: لا مايحتاي خله يروح.. وانا وياك نروح وراه
    عمر: خلاص تم.. يلا في أمان الله
    بومهير: مع السلامه
    مهير: ابوي.. انت كيف بتزور بوعمر وهو رايغنك من بيته..
    بومهير: ياولدي.. ترا العشره الي بيني وبينه مانسيتها.. والي فات مات.. وبوعمر ريال طيب..
    مهير: شقايل طيب وهو رايغنك من بيته..
    بومهير: ربك غفور ورحيم بعباده.. ليش انا الي عبد من عباد الله ماغفر له ولا اسامحه..
    مهير: والله يابوي كل يوم تكبر في عيني وافتخر بك زود عن الي قبله..
    بومهير وهو يضرب مهير بالعصا عريله..: عقبال ماربي يهديك وافتخر فيك انا.. مسود الويه
    مهير: لاحوووووول..
    بومهير: وراك وراك.. الين ماتعتدل..
    ....
    مهير راح غرفته عشان يتزهب ويودي ابوه دبي عند بوعمر.. وفي هالوقت شاف مكالمتين لم يرد عليهم.. من إيمان.. تم يطالع الرقم ومب قادر يتصل.. يحس ان علاقته الي ردت مع عمر هي الي تمنعه.. ماوده يخون اخوه الي رابي وياه.. إيمان عرفت بحبه ووصل لقلبه.. وماتم شي ليش يتمون على اتصال.. ويخون ربيعه واخوه.. قرر يتصل في إيمان ويقول لها..
    إيمان: بس ليش انزين فهمني؟.. شو الي غير رايك؟
    مهير: إيمان.. انا ريال عند كلمتي.. قلت لج بتصيرين حليلتي.. وكلها فتره وتريي ان ماشفتيني ياي بيتكم خاطب..
    إيمان: من صدقك ترمس..
    مهير: هيه.. ولي عندج مفاجئة
    إيمان: تدري انت بقرارك هذا ريحت ضميري.. لأني بهالطريقه مابكون نقضت العهد الي بيني وبين نفسي اني ما ارد اخون هلي..
    مهير: وهاي شيمتي فيج.. لولا خبالي جان مارمستيني..
    إيمان: هههههه.. يلا عيل حط بالك على نفسك.. واي شي تباه لا تتصل.. بس طرش مسج
    مهير: ابا التليفون ولا نسيتي..
    إيمان: اوهووو ياحبك للخساير..
    مهير: هههههه..
    وبند عنها وسار عند ابوه وراحوا على درب دبي..
    ..
    وصل عمر المستشفى عند ابوه ودخل عنده .. شافه روحه..
    عمر: ابويه اليوم في ريال بيزورك؟؟
    بوعمر: بومهير؟
    عمر: لا بعدني مالقيته.. هذا سلمك الله شيخ المسيد الي صليت فيه في خورفكان..
    بوعمر وهو مستغرب: خورفكاااان!!!.. شو وداك هناك؟
    عمر: من الضيج يابوي.. والشيخ ماقصر تم يرمسني وتعرفت عليه ويوم درا انك في المستشفى قال بيزورك..
    بوعمر:فيه الخير.. ماعليه حياه الله
    بوعمر: وشو اسم الشيخ؟
    عمر: ها.. اوهو احين بتوهق.. اسمه اسمه.. نسيت تصدق..
    بوعمر: ماعلينا.. خبرني.. شو سويت ويا بنت عمك.. مابتردها يا ولدي.. أحسك استعيلت بالطلاق..
    عمر تنهد ونزل راسه.. وتم يحرك صبوعه الإبهام من كل ايد حركه دائرية.. : يابوي والله ودي.. ودي اليوم أردها قبل باجر.. بس هي ميبسه راسها هب طايعه..
    بوعمر: تباني ارمسها لك؟
    عمر: لا يابوي.. مابا احسها مجبوره على شي.. خلها.. خلها براحتها.. وانا شاريها وعمري مابتخلا عنها.. كنت حاط في بالي اسافر واشرد من هالمشاكل كلها.. بس قلت السفر مابيحل شي.. بالعكس.. بيعقد الأمور زود وزود..
    بوعمر: هذا ولدي عمر العاقل .. الفاهم.. وزين مافكرت..
    ومن بعد السوالف.. سمعوا صوت الباب.. عرف عمر منو الي ياي.. بسرعه راح صوب الباب.. واستقبل مهير وابوه
    عمر: حياك ابويه حياك..
    بو عمر اعتدل في يلسته.. عشان يستقبل الضيف.. وكان يطالع صوب الممر يتريا الضيف يطل عليه ويشوفه.. وفجأة شافه وانصدم تم مبهت يطالعه.. وبومهير كان مبتسم له ومتأثر.. بوعمر بهيبته ومكانته.. اليوم طايح على السرير بهالضعف والإنكسار.. تقرب منه وبلحظه صمت حضنوا بعض.. بوعمر ماقدر ايود عمره.. تم يصيح.. : سامحني يا خالد ياخوي.. سامحني .. انا غلطت وايد بحقك
    بومهير: لا تقول هالرمسه يا علي.. ترانا اخوان قبل لا انكون جيران..
    بوعمر: مابا اروح من هالدنيا وانت شايل بخاطرك علي دخيلك




    بومهير: قلت لك ياخوي مب شايل عليك..
    نش من حضنه ويلس على الكرسي القريب وتم متساند على العصا.. وتقرب مهير من بوعمر.. وباس راسه..: تستاهل السلامه يا عمي..
    بو عمر وهو يطالعه : الله يسلمك.. أكيد انت مهير.. ماشاء الله يا ولدي.. كبرت ..
    بومهير: والله العيال يا بوعمر يكبرون بسرعه .. ونحن نكبر وياهم
    بوعمر: صدقك والله.. هيييييه.. ايام.. كنا نتيمع ويا شياب الفريج.. ونسولف.. والله اني ضيعت كل هذا بيدي.. وعيالنا ياخالد.. دومهم ويا بعض.. مايتفارقون.. وانا الي فارقتهم..
    بومهير: مب انت يا بوعمر الي فرقهم.. شيطانك الي كان متمكن منك هو الي فرقهم..
    بوعمر: لا تذكرني كل ما اتذكر قلبي ينقبض..
    عمر: لا دخيلك يابوي.. كله ولا قلبك ينقبض عاد.. ماصدقنا تتحسن حالتك..
    بوعمر: هههه..
    مهير: شوف.. من يطلع عمي علي من المستشفى.. لكم مني عزيمه على شرف عمي عندنا في الخور.. لكم كلكم..
    بوعمر: لا ياولدي يا مهير.. هاي العزيمه لازم تكون في بيتي.. عربون الصلح
    بومهير: خلاص.. ماعاش من يردك
    بوعمر: تسلم لي والله.. ماتوقعتك تسامحني.. ولا بعد اتييني بنفسك..
    بومهير: انا من دريت انك بالمستشفى.. قلت والله مابات اليوم الا وانا زايرنك..
    بوعمر: اصيل يا خالد مثل ماعرفك دوم.. مب شــ..
    قاطعه بومهير: شوقلنا.. طب هالموضوع وانساه وادفنه في سابع ارض.. خلاص..
    وقعدوا وكملوا سوالفهم.. عمر ومهير كانو حاسين براحه كبيره لهالصلح الي صار..
    -=-=-=-=-=-
    في بيت بوسلطان
    نشت غزلان وشافت مهى ووفاء رقود.. .. سارت تغسلت وسبحت.. وصلت الضحى.. وفتحت الستاير.. وكان نور الشمس في عين مهى الي كان تحرطم طول الوقت..
    غزلان وهي حذال منى وتمط لها شعرها شوي.. ولا اذنها.. ولا تنغز فيها.. وهي تحرطم.: نشي ولا مابقول لج الكلام المهم الي كنت بقوله..
    مها: روحي لا.. الي يسمعج يقول ماشي.. نشرة اخبار الساعه تسع.. خليني ارقد..
    غزلان وهي تقرب من اذنها..: بيفوتج الي بقوله عن احمد..
    ونشت من عندها.. وماحست الا بإيد مها تقبضها من ظهرها وتسحبها.. وتسدحها على السرير.. خبريني ولا بدوس في بطنج..
    نشت وفاء على هالحشره وتمت تتطالعهم مستغربه: شو ياكم تخبلتوا؟
    غزلان: لحقي علي.. اختج مجرمه.. تبا تذبحني..
    مها: بذبحج وبييب أجلج لو ماقلتي الي بتقولينه..
    غزلان: مب قايله عناد..
    وتمت مها تلعوز غزلان.. الي كانت هلكانه ضحك.. ووفاء حاسه عمرها ضايعه..: ايه اخبركم .. شو السالفه فهموني..
    غزلان: مب قاااااااايله..
    دشت عليهم ريم ومعاها جواهر: شو ياكم بنات تخبلتن..
    غزلان: خوزي هالنسره عني.. خيبه مب آدمية..
    نشت مها وابتعدت عنها..: ماعليه.. دواج عندي بعدين.. وين بتروحين عني..
    ويلسوا البنات والضحكة مب مفارقتهم.. دشت عليهم ام سلطان.. الي استانست من الخاطر يوم شافت هالضحكه وهالوناسه الي مالية عليهم.. : نشن يا بنيات.. ولا ماتبن تتريقن..
    وفاء: الصراحه انا مييييته يوع حدي..
    ريم: وانا بعد..








  2. #242
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    جواهر تذكرت امها في هاللحظه.. الي كانت تطل عليهم كل صبح وتوعيهم عشان يتريقون.. حبست الدمعه في عينها عن حد من خواتها يلاحظن هالحزن ويزعلن.. واخفت الحزن الي فيها بإبتسامه شفافه .. وظهرت من الغرفه مع ام سلطان.. وريم راحت وراهم.. كانت جواهر ترمس ام سلطان وماشين يدام .. وريم متأخره شوي.. وماحست الا بفوطه تنفر عليها.. غيضت.. نزلت الفوطه من على ويهها.. وصدت صوب المكان الي انفر منه الفوطه.. شافت ناصر واقف ومنزل راسه مفتشل.. : اسف..
    ريم استحت اتقول شي.. بس كل الي سوته.. ردت فرت الفوطة عليه وضحكت وسارت..
    ناصر: اعوذ بالله.. شريه هالبنت..
    ونزلت ريم من الدري وهي تضحك على شكله والفوطه مغطيه ويهه.. شافت احمد وسلطان قاعدين .. أحمد كان يشرب شاهي.. وسلطان يقرا جريده.. عدلت وقايتها.. وتقربت..: صباح الخير..
    سلطان: صباح النور .. والسرور.. والورد المنثور.. والعنبر واحلى الزهور..
    أحمد: الله الله.. ماشوف يوم اني قلت صباح الخير.. لقيت هالرد..
    سلطان: احين تبا تقارن هالويه السمح الي نصبح فيه.. بويه شرات ويهك..
    جان تستحي ريم وتنزل راسها...
    أحمد وهو يصد صوب امها..: تدرين يمي.. طول عمري كنت اتمنى لو يبتي لنا اخت اصغر عني وعن ناصر.. عشان ادلعها.. والله مارد مرادي.. لقيت اخت والنعم فيها..
    في هاللحظه صدق تأثرت ريم ونزلت الدمعه منها..
    سلطان: عاد البنت ماصدقت من قلت ادلعها,.. قامت تتدلع..
    أحمد: خلها من حقها.. ولها علي كل يوم اوصلها المدرسه واردها.. بعد شو تبا ..
    مها كانت نازله من الدري وسمعت رمسة أحمد.. وقعدت تحرطم: هيه اشعليها بيستوي دريولها الخاص.. ليتني كنت انا الي ثاني اعدادي وهي الي اول ثانوي
    وفاء وهي تضحك: انتي شو تقولين؟؟
    مها: اقول جب..
    غزلان: هههههه.. الإخت متعشية فلفل البارحه..
    مها وهي تحاول تسوي شي بحيث يحس أحمد بوجودها..: عموو.. شوفي بناتج.. مب مخلني في حالي.. من قوموني الصبح وهن حاطين علي حط..
    أم سلطان: اخبركن.. ولا وحده فيكن تقرب بنتي مها.. حبيبتي هاي.. لحد يقولها شي.. ولا ترا الويل ويله.. له الحوي كله يخمه..
    ناصر وهو يطالع مها بنقمه يوم سمع هالرمسه وهو نازل..: مادري شو متحسبينها.. مدام تريزا..
    أحمد: سمعتك تراني..
    ناصر: بل بل.. مب اذن.. جهاز استشعار..
    ام سلطان: ويه.. بسم الله على ولدي.. قول لا إله إلا الله..
    ناصر: اشعلييك.. يدافعون عنك.. انا وحليلي منو لي يدافع عني...
    غزلان: شوفيكم.. مستويين جمعية الرفق بالإنسان.. خانت نتريق هالريوق الزين..
    وبدوا كلهم يتريقون وياكلون.. ومها طول الوقت وهي تحاول تتطالع احمد بخلسه بس مب قادره لأن ناصر مغطي على احمد ويسوي لها حركات يغيض فيها.. وغزلان ميته من الضحك عليهم..
    يوم لاحظت مها نظرات غزلان وضحكاتها.. قررت انها تنتقم.. خصوصا لأن الصبح غيضت فيها.. نشت وتمت تسوي عمرها انها تبا تاخذ شي من صوب غزلان .. ودزت كوب العصير وانصب على صحن غزلان وشوي من شيلتها.. صرخت غزلان والكل صد يطالعها .. ومها ميته من الضحك عليها..
    غزلان: ماعليه يالسباله.. عيل تصبين علي العصير.. انا اراويج.. وتضحكين بعد.. ضروسج هاي بكسرهن لج..
    مها: ههههههههه.. انتي مادري كيف حاطه الكوب.. لا تيلسين تتبلين علي.. انا مايخصني..
    ناصر تم يطالع مها بحقد.. ونش من السفره... ومها تتطالعه بنظرات .. وتمت اتطلع لسانها وتمصخر.. والبنات ميتات من الضحك على الموقف .. خصوصا احمد.. كان صدق مستانس يوم شاف مها تبتسم وتضحك..حط في باله ان غزلان اكيد قالت لها الموضوع من جي مستانسه..
    غزلان: انا براويج يالدبه.. ماعلييييه
    مها: عيل تخليني الصبح اترجاج..
    غزلان: الصبح قاعده تضرب فيني.. واحين العصير.. اوووكي اووووكي..
    ونشت غزلان وسارت فوق عشان تبدل.. ومها ميته من الضحك.. من بعد ما خلصت الريوق.. سارت صوب الجرايد واتدور من بينهم على شي.. سلطان كان قاعد حذال الجرايد سألها: شوتدورين مها؟؟
    مها: ماشي مجلة كل الأسره.. زهرة الخليج أي شي...
    ناصر: في مجلة ماجد تبين..
    مها: هيه تنفع هات ..
    ناصر: ادفعي 3 دراهم وبعطيج
    مها: خيبه زط.. مابا خلاص..
    ابتسم ناصر لأول مره لمها.. وفر عليها المجلة.. خذتها وطلعت من الميلس وسارت صوب المنصه ويلست على الكرسي الهزاز وتقرا.. أحمد تم يتحايل عشان يدور له أي طريقه ويقدر يطلع برع ويرمسها.. وقدر يطلع.. سوى عمره يرمس في التليفون وانه مب منتبه انها قاعده.. هي من سمحته ويهها احمر واستحت.. وتمت مرتبكة مب عارفه شو تسوي..
    أحمد: خلاص عيل أخبرك.. متى ماتقررون تلعبون كوره خبروني.. ياخي من زمان مالعبت احس عمري نسيت اللعب..
    مها كانت تسمع وميته غيض.. شووو بيلعب كوره.. أكيد ين.. لا أكيد فيه شي.. مب صاحي اشهد انه مب صاحي.. توه ريله ما مدالها تتحسن يبا يلعب بها.. اففففف ليتني اروم امنعه
    أحمد: يلا عيل سلم على الشباب مع السلامه..
    صد في هاللحظه وراه وشاف مها وهي تهز بالكرسي وتتطالع المجله .. بس كانت من الربكه ماسكه المجلة بالجلب.. ابتسم احمد وتقرب صوبها وسحب المجله وعدلها وابتعد عشان يروح عنها.. في هاللحظه ارتبكت مها زود.. حست به قريب.. قريب واااايد منها.. كانت شعره بين ايده وايدها بس كان يحاسب انه مايلمس أي طرف منها.. ابتسمت وهي منزله راسها واحمد يتحرطم.. افففف هاي مابترمس يعني .. مابتقول شي.. بتم ساكته تخليني احترق.. يعني اروح.. ادخل داخل.. وهو مب منتبه علا صوته.. يعني ادخل داخل..
    تيبس احمد لحظتها وقف مكانه.. وحط ايده على ثمه .. شو سويت انا الغبي.. شو هاااااا .. ومها صدت تتطالعه شافته معطنها ظهره و واقف مكانه..
    مها: انت ترمسني؟
    احمد.. اففففففففف هاي يا غبيه او تستغبى.. يعني ارمس منو.. القطوه الي في الحديقه.. والا العنز الي في الزريبه..
    مها: انت صدق بتلعب كوره؟
    أحمد وهو شاق الحلج .. يصد صوبها .. ونزلت راسها بسرعه: هيه.. ليش.. تبين تلعبين كوره؟
    مها وهي مبتسه.. لاحظ احمد الغمازه الي على خدها اليمين.. وابتسم..
    مها: لا بس انت توك يادوب ريلك تحسنت مب زين العب عليها..
    أحمد ويحس بالفرحة مب شايلته من مكانه.. تخاف علي.. فدييييتها والله فدييييتها.. والله ويا غزلان مفعولج قوي..
    أحمد: لا بس مليت شو اسوي تولهت على اللعب..
    مها: هيييييييه.. خلاص بس انا نصحتك وانت كيفك..
    أحمد تم ساكت .. وده يسألها شو رايها بالكلام الي قالته لها غزلان يتحسب انها رمست.. بس كان متردد..
    ومها ودها تسأل عن منى وسالفتها... بس متردده..
    وبعد فتره الصمت.. رمسوا اثنينهم سوا.. : اقول..
    مها: خير تفضل قول..
    أحمد: لا انتي بالأول قولي..
    مها : لا لا .. انت بالأول قول..
    أحمد: لا انتي ..
    مها: لا انت..
    غزلان في هالوقت شافتهم من الجامه وظهرت من الميلس .. وراحت لهم المنصه: ايه انتوا ماتستحون.. فضحتونا..انت وانتي.. يلا كل واحد لغرفته.. وماتشوفون بعض غير يوم العرس..
    مها وهي فاجه عيونها.. : يــــــــــــــــــــــوم العـــــــــــــــرس؟؟ أي عرس؟؟
    غزلان: اوه.. ماتعرفون ..
    احمد وهو فاج عيونه على غزلان: انتي شو تقولين؟
    غزلان: شوفيكم ماقلت شي تراني.. صدق.. يوم العرس.. عرسي يعني
    احمد وهو يحس براحه.. : هيييييييه اتحرا
    مها وهي منزله راسها وبصوت واطي: مالت استانست قلت احين بيقولون عرسي مع احمد.. صدق صدق.. احلام الفقراء..
    غزلان: انزين احمدوو ممكن تفارج وتطلع من هني شوي.. عندي سالفة مع مها
    احمد وهو ينغز غزلان..
    غزلان: شوفيك انت.. يلا روووح ياخي
    أحمد: انا ساير بشوف سلطان وينه..
    غزلان: أحسن
    وطلع احمد من عندهم ودخل البيت.. وتمت غزلان ويا مها
    غزلان: شوفي يا بنت الحلال.. بدخل في الموضوع مباشره.. أحمد حس بج امس متضايقه.. وسألني ليش مها متضايقه.. شوفيها؟؟ .. ومن الرمسه الي انتي قلتيها له امس .. ليت اسمي منى؟؟.. استغرب.. وحس انج مرتاحه له وفي شي تحسين به صوبه.. شراااااات ماهو حاس.. من جي كلمني قالي ارمسج واشاورج .. اذا انتي حاسه فعلا تبينه .. ومرتاحه له.. عشان بعد ما يعدي على الأقل شهرين ولا ثلاث عن وفاة المرحومه امج.. بيرمس عبدالله.. بس هذا كل مافي الموضوع.. وبعد شي قبل لا انسى.. لا تحطين منى في بالج.. منى هاي انسانه كان في يوم من الأيام احمد خاطبنها بس الله ماكتب نصيب وتزوجت... بس اكتشف احمد عقب انه اصلا ماكان يحبها ولا شي.. كان اعجاب لاغير.. بس الي خلاه يخطبها لأنه ارتاح له.. ويوم باعته انصدم.. فلاتحطين شي ثاني في بالج.... وعلى فكرة.. تراني رمست خالوو وقلت لها عن احمد انه حاط عينه عليج... فقالت لي.. هي بروحها حاسه بهالشي من قبل.. حتى فدوى وسلطان وكلهم حاسين بذات الشي.. ومستانسين لإختياره هالمرة ومتحمسين..
    من بعد ما خلصت غزلان رمستها .... وتقربت غزلان من مها ويلست على الطاوله المجابلة مها وشلت مجلة ماجد.. : اخبرج لقيتي فضولي؟
    مها وهي تضربها على جتفها: انا وييييين وانتي وين؟
    غزلان : وبعدين يعني.. شوفي هاي ثالث ضربه.. احين بسير بخرب كل شي صبر..
    نشت غزلان اونها بتسير يودتها مها وسحبتها.. وباست خدها.. وردت باست خدها الثاني.. وباست راسها.. : سامحيني اسوووولف تراني..
    غزلان: بوسي ايدي بالأول..
    مها: يلا عاد مصختيها..
    غزلان : ههههههه.. ها شو قلتي.. ايبب؟؟
    مها وهي منزله راسها مستحيه..
    غزلان: شوفي هالحركات تنزلين راسج ماتنزلين راسج مب علي انا اوكي.. خليها يدام اخوج ولا خالوو ولا أي حد من الكبار فاهمه..
    وتموا يضحكون ويسولفون.. واحمد طول الوقت وهو يراقبهم من الجامه.. شافته امه.. تقربت منه وعرفت هو وين يطالع.. حطت ايدها على جتف احمد: لك مني يا احمد من تخلص مها هالسنه أخطب لك اياها.. واسوي لكم ذيج الحفلة الي لا صارت ولا استوت..
    حس بفرحة أكبر من قبل.. خصوصا ان عرف ان امه حاسه به ومب معارضه ولا أي احد من العايلة معارض..
    =-=-=-=-=-=






  3. #243
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت عادل
    كانت أميره قاعده مع حمد في الميلس ويسولفون.. أميره رغم معارضتها لفكرة الزواج.. إلا انها حست براحه لحمد.. كانت تحس ان في وايد طباع متشابهة مابينه وبين المرحوم .. كانت طول الوقت يرمس ويسولف لها عن طلعاته واميره طول الوقت تتطالع عيونه ومبتسمه.. تحس بعمرها في عالم بعيد .. عالم حمد.. شي عجيب في هالإنسان يجذبها .. نزلت راسها وتمت ساكته.. وقتها سكت حمد واستغرب.. هاي ليش سكتت؟؟
    حمد: أميره.. شي فيج؟
    أميره: ها لا ماشي.. مافيني شي.. بس تذكرت اييب لك عصير..
    حمد : يلسي يلسي.. ترا توني شارب 3 كوب عصير يبتيه لي.. بينقع بطني من الشرب
    أميره : بسم الله عليك..
    حمد: شو شو .. شو قلتي عيدي..
    أميره وهي تضحك ومحمره.. : شو قلت.. ما قلت شي.. قلت بسم الله عليك..
    حمد: يعني تخافين علي يا اميره..
    أميره: ليش ماتباني اخاف على شريك حياتي؟؟
    حمد: أميره تسمحين لي اقول لج كلمة؟؟ ..
    أميره: قول..
    حمد: أحبج..
    استحت.. وتمت مرتبكه ماتعرف شو تسوي.. : امممم.. بسير اييب العصير..
    حمد: هههههههه.. بعد عصير.. لا ناويه علي البنت..
    راحت أميره المطبخ وتمت اتجهز العصير.. دخلت عليها امها.. : شو تسوين سيري يلسي عند ريلج عيب عليج؟؟
    أميره: ها.. لا ماشي.. بس اسوي له عصير..
    ام عادل: شوفيج.. انا بسوي وبييبه سيري يلسي مب حلوه تخلين الريال روحه في الميلس..
    أميره: انزين امي بغيت اسألج.. رمستي خالو؟؟
    أم عادل سكتت وسحبت الكوب عن اميره عشان تجهز العصير..
    اميره: يعني افهم انج ما رمستي وياها.. لييييييييش؟
    أم عادل: أميره خلاص يا يما.. مابا اعرس..
    أميره: لا مايخصني .. لازم لازم ..
    أم عادل: جي غصب..
    أميره: هيه.. امي ابا اطمن عليج قبل لا اظهر من هالبيت؟؟
    أم عادل: عاد الي يسمع من بعد المسافه الي بيني وبينج.. وبعدين عادل وحصه موجودين وياي
    أميره: امي مهما يكون ترا حصه صغيره مهما كانت.. وعادل ويا مشاغل الشغل.. لازم اطمن ومب بكيفج فاهمه
    أم عادل: خيبه خيبه.. هالكثر مستعيله علي
    تقربت اميره من امها وحضنتها وباست راسها: دخيلج امي... لا ترديني.. انا برمس خالو اليوم وبقول لها..
    سكتت ام عادل ولا قدرت اترد على بنتها.. وظهرت اميره من الميلس.. وشافت عادب متسفر ومتكشخ اخر كشخه.. : عيل اكيد انت ساير عند حصه؟
    عادل: هيه.. بغيتي شي؟
    اميره: لا بس وين بتسيرون؟
    عادل: مادري والله للحين محتارين..
    أميره: انزين انا عندي اقتراح؟
    عادل: قولي.. وبعدين تعالي مب جنه ريلج في الميلس مب عيب عليج مخلتنه روحه..
    أميره: ههههه لا عادي... اسمع.. شو رايك انا وحمد وانت وحصه نطلع سوا.. نستانس جي اكثر..
    عادل: والله فكرة حلوه.. انتي قولي لريلج يمكن مايرضى.. يستحي ولا شي..
    أميره: اوكي..بس تعال وياي
    عادل: اصلا انا ساير صوبه عشان اسلم..
    وساروا سوى الميلس وسلم عادل على حمد.. وقالت اميره الفكرة.. وماعارض حمد الفكرة.. دام انه عارف ان هالشي بيفرح اميره... وكلم عادل حصه وقال لها.. واقترحت انهم يقولون لإبراهيم وغزلان بعد..
    عادل: عيل الطلعه طلعة معاريس
    حصه: هههههه.. بس على الله توافق ام غزلان ماتعارض
    عادل: قولي لها ان مابيكونون روحهم انا و حمد واميره كلنا موجودين..
    حصه: خلاص تم..
    واتصلت حصه في ام غزلان.. ويلست تحايل عليها لين ماوافقت.. وقرروا انهم يروحون قرية البوم السياحية في دبي..
    غزلان: قووووووولي والله حصووو امي وافقت؟؟ كييييييف؟
    حصه: بعد انا حصه.. يلا سيري تزهبي.. عشان اخبر ابراهيم.. اسميني بربح من وراه عيل..
    غزلان: ههههههه.. مايحتاي اتعبين روحج.. اصلا انا شابكة الخطوط وسمع كل شي..
    ابراهيم: عيل تبين تربحين هااا..
    حصه: بسم الله من وين طلعت.. ماعليه يا غزلان.. ماتساعدين ربيعتج..
    ابراهيم: شوفي انا عندي حرمه وانتي عندج ريلج تربحين من وراه..
    حصه: لا بس حلو يوم نربح دبل
    غزلان: الطمع مايمدحونه..
    حصه: انزين انزين.. بلا هذره زايده.. ضيعتو وقتي.. بسير اتزهب.. وانتي مادموزيل.. سيري تزهبي..
    غزلان: وين بنسير..
    ابراهيم: هاي خليها علي انا بتفاهم ويا الرياييل وبشوف وين.. ويلا نص ساعه وانا بييج كوني جاهزه
    حصه: ويه .. فديييييييت اخوي الي مايروم يستغني عني..
    ابراهيم: انتي منو رمسج اصلا.. انا قاعد اقول لمرتي هالكلام..
    حصه: ماعليييييه.. الشرهه على اخوي الي اقترح اتيون ويانا.. قطع...
    غزلان: ويه ويه.. خل ابند عصبت الإخت..
    وبندوا الخط .. وكل وحده فيهن تجهزت..
    مها: ياحيج.. بتظهرين ويا ريلج.. عقبااااااااااااالي ياحق يا كريييييييييم
    وفاء وهي تضربها على راسها: عيب عليج.. اسكتي..
    مها: والله ان ياني ارتجاج في المخ.. بقول ان انتي السبب..
    ريم: ههههه خيبه ارتجاج من ضربة بسيطه
    مها: هيه عيل شو.. راسي رهيييييف مايتحمل
    غزلان: هههه لا تلعوزون خطيبة ولد عمي.. يلا عاد ما أرضى..
    ريم ووفاء: نعم نعم نعم.. شووووو قلتي؟
    غزلان: يلا مع السلامه ريلي وصل..
    ريم وهي تسحب غزلان من شيلتها: وين وين سايره.. ماشي... بالأول فهميني..
    غزلان": اختكم عندكم أتفهمكم .. يلا انا عندي سهرة زوجية..
    وفاء: مامنج فايده..
    ومها حاولت تشرد ورا غزلان بس مسكوها.. جان تمد بوزها .. : افففففف ابتلشت.. لازم ارمس..
    ريم: هييييه ارمسي..
    مها وهي تسوي حركات: اثتحيييي ماقدل..
    وفاء: حبيبتي انتي.. يلا قووولي بسرعه
    ويلست مها تقول لهم السالفه وهي ميته من الحيا.. وهم مندمجاات ومستانسين لها من الخاطر..
    =-=-=-=
    في السياره
    غزلان: اشحالك؟
    ابراهيم: تسأليني عن حالي.. اي حاااااال بيتم فيني وانتي قربي.. مب مصدق والله مب مصدق.. اخيرا امج ما بغت اتطيع اظهر وياج .. بس حسافه مابنكون روحنا ويانا هالحشاكل..
    غزلان: حرام عليك لا تقول عنهم حشاكل .. تراهم حالهم من حالنا..
    ابراهيم: لا مب شرات حالنا.. عاد انا يالله اشوفج.. وماظهر وياج عكسهم..
    غزلان: بس حبنا مب شرات حبهم..
    ابراهيم: في هاي غلبتيني..
    غزلان: انزين وين بنسير؟
    ابراهيم: استحت اونها .. بنسير البوم.. يقول عادل انه حجز لنا طاوله لـ 6 أشخاص..
    غزلان: الله كشخه.. صدق وناسه احس..
    ابراهيم: انا مستانس بس لأنج انتي وياي.. مو لشي ثاني
    غزلان: ههههههه.. يلا خل ننزل وصلنا..
    ونزلوا كلهم.. والحريم كانو سوا.. والرياييل سوى.. وراحوا المركب الي كانو حاجزين فيه.. وقعدوا اماكنهم.. غزلان وحصه وأميره ياسات حذال بعض.. وحمد وابراهيم وعادل كل واحد مجابل مرته.. والسوالف كانت ماخذتهم ومرتبشين من الخاطر


    وتعشوا.. وكانو مسوين حشره صدق.. وكل الي في السفينه وياهم طفرانين من الخاطر..
    حصه: اصصصص.. والله لا يفرونا في البحر..
    حمد: اقول انا واميره سايرين فوق..
    إبراهيم: انا بعد بسير ويا مرتي..
    عادل: لا والله وانا وحصو نتم هنا حراس.. شو يقعدنا.. بعد نحن بنصعد..
    ونشوا كلهم وصعدوا الطابق الثاني من السفينه .. والسيفنه تتحرك.. وكل اثنين فيهم ماخذين لهم طرف وقاعدين فيه..
    غزلان: لو انا طحت في البحر انت شو بسوي..
    إبراهيم: مابسوي شي.. بصفر عشان ايي الدولفين واركب ظهره وانقذج..
    غزلان: وععع.. مووول مب رومانسي..
    إبراهيم: ههههههه.. اسولف وياج شو بلاج..
    غزلان: هات تليفونك..
    إبراهيم: شو تبين به؟؟
    غزلان: لا تخاف مابفتج.. بس خلني اصور شي..
    وإبراهيم: وليش ماتصورين بتليفونج..
    غزلان: اخاف الفلم يخلص.. هههههههه..
    ابراهيم: بايخه .. ماتضحك..
    غزلان: تعرف انا يوم اعصب شو اسوي؟
    ابراهيم: شو تسوييين يا حلوه؟
    غزلان: افرك في البحر..
    ابراهيم: خيبه مجرمه مب حرمه..
    غزلان: ههههههه
    ..






  4. #244
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    أميره: حمد شوف منظر البنايات وااايد حلو..
    حمد: هي .. تصميمهم حلو.. وموقعهم.. والليتات.. شي عجيب الصراحه.. والي احلى من هذا كله اني واقف اشوف القمر يدامي..
    أميره : اي قمر.. انت من صدق ترمس.. لا شكلك فيك رقاد ومخرف
    حمد: ليش؟
    أميره: نحن في أول الشهر.. شو ياب القمر..
    حمد: المشكله لو كنت شرات الحريم عندي مرايه جان راويتج اياها..
    فهمت عليه اميره واستحت ونزلت راسها.. وطلعت التليفون وبدت تصور منظر البنايات..


    حمد: روحي روحي.. ماتعرفين تصورين هاتي انا بصور..
    في هاللحظه عادل وحصه كانو وراهم ويسمعون.. بس عادل سحب التليفون من ايد حمد..: هات محد يعرف يصور شراتي..
    حمد: وانتوا من متى واقفين هني؟
    حصه: من المرايه..
    أميره: احم احم.. وتمت اتكح.. والكل ميت من الضحك على الموقف.. ..
    وتيمعوا وكل واحد طلع تليفونه وبدا يصور.


    =-=-=-=-=-=
    في المستشفى
    عمر كان قاعد مع امه ونوره وايمان ووليد وعهود.. السوالف ماخذتهم .. ومستانسين.. الا عمر الي كان طول الوقت ساكت ومتضايق.. والكل حاس فيه.. ويعرف الي يعاني منه.. بس مب قادرين يسوون شي يساعدونه فيه..
    ..
    وسمعوا صوت دق الباب.. ودخلت منى ومعاها باقه ورد.. وماشافت عمر لأن الباقه المغطية على ويهها في الجهة الي كان يالس فيها عمر..: السلام عليك يا أحلى وأروع عم بالدنيا..
    تقربت منه وباست راسه.. ودخلت من عقبها ام عارف.. الي انصدمت لوجود عمر ..: السلام عليكم
    الباقي: وعليكم السلام..
    منى من سمعت صوت عمر صدت وراها وشافته.. ماقالت له اي شي وصدت عنه.... : اشحالك عمي؟
    بوعمر: والله بخير دامني اشوف هالويوه الحلوه الي تشرح الصدر..
    أم عارف: اشحالك يابوعمر؟؟ عساك بخير؟؟
    بوعمر: هلا والله بأم عارف.. الحمد لله بخير عساج بخير.. انتي اشحالج.. والعيال.. كلهم بخير؟
    ام عارف: بخير ويسلمون عليك..
    وساد الصمت لفترة.. منى حبت انها تكون طبيعيه ماتبين ان في شي مضايقها.. لأن في نظرها هالشي بيفرح عمر وبيستانس لعذابها.. نشت من مكانها وسارت صوب دلة الجاهي.. وكانت ماسكه كوب الجاهي عشان تصب الشاي فيه.. بس ماقدرت .. حست ان راسها يدور عوارض الحمل.. وطاح الكوب من ايدها وانكسر وتوها كانت بتطيح.. لحق عليها عمر وقبضها ويلسها على الكرسي ونادى على السستر الي يابو لها كرسي متحرك ونقلوها لغرفه العناية..
    كانت اعصاب الكل مشدودة وخصوصا عمر.. خايف ومرتبك.. مب عارف شو راح يصير.. يحاتي وايد.. وماكان مودر باب غرفه العناية .. ومعاه ام عارف.. خايفه ومرتبكه ..
    عمر: هي من متى على هالحال؟؟..
    أم عارف وبربكه: ها.. مممادري..
    عمر: شفييييج تتأتئين.. شي فيها منى..
    أم عارف: لا مافيها الا العافيه.. من قلة الأكل.. هي من قلة الأكل جي مستوي فيها..
    عمر: الله يهديج يا منى.. ليش جي تسوي في عمرها؟
    ام عمر: ام عارف.. منى حامل؟
    ام عارف سكتت ولا عرفت شو ترد عليها.. وصدت صوب عمر
    ام عارف: انت احين اتحاتيها اونه..
    عمر وبعصبيه: انتوا ليش تحروني ماحبها.. أحبها.. امووووت فيها.. منى كل شي لي في هالدنيا.. أحبها..
    وفي هاللحظه طلعت الدكتوره.. : لك شو هيدا يا رجاااااال.. انت بمشفى.. يعني لازم تحترم المرضى هونيي.. ومولازمو كل هالدوشه..
    عمر يطالعها وفاج عيونه.. هاي الي بدوسها احين.. انا ويين وهاي وين.. دوشه اونه.. لولا الحاجه جان رديت عليج..: السموحه منج سستر.. ..
    الدكتوره: شوووووو.. مابتفرق كمان بين الدكتوره والسستر.. ناس مابتفهم..
    عمر وهو يصد صوب ام عارف ويحط ايده على رقبته وبصوت واطي: بزغدها..
    ام عارف ضحكت وصدت على الصوب الثاني..
    عمر: انزين اسف يا دكتوووووره.. ممكن تقولين لي شو حال مرتي..
    الدكتوره وهي تتنهد: مابدوا كل هالخوف.. والدوشه كلها عمر يقول في خاطره... ردت وقالت دوشه.. هاي أعراض طبيعيه لأي مرا حامل.. بس شكله الجهد اليوم عليها كان حبتين زياده.. من هيك جاها الدوار..
    عمر وهو فاج ثمه ويطالع ام عارف الي كانت منزله راسها.. ويطالع الدكتوره: شششو.. حح.. حححامل..
    الدكتوره وهي تبتسم: اييييي.. حامل.. وهي اطبطب على جتفه.. مبين انو المدام ما قالت لك لساااتها.. ولك عرفت هلا.. يالله انا رايحه ومتل ما قلت .. خلوها ترتاح لغايه ما يثبت الحمل ان شاء الله..
    الكل استانس من الخاطر.. وخصوصا نوره..: وااااااااو بستوي عموووو..
    عهود صدت صوب وليد وهو صد صوبها.. خايفين على مصير الياهل من بعد الطلاق
    وراحت الدكتوره عن عمر الي كان طاير من الفرحه.. ارتسمت على ويهه ابتسامه عريضه.. تبين كبر فرحته بهالحمل.. كأن الروح ردت له.. وماحس بعمره الا وهو داخل غرفه منى الي كانت سادحه على السرير وتتطالع السما من الجامه.. تقرب منها ويوم حست به منى.. غمضت عيونها
    عمر ودموع الفرح مازره عيونه: منى.. مب مصدق .. انتي حامل.. يعني بتردين لي.. يعني بترجع حياتنا.. مسك ايدها وضمه بإيده..وتم يبوسها بخفه.. سامحيني يا منى.. ابوس ايديج سامحيني.. غلطت وغلطت وايد.. عطيني فرصه اثبت لج اني احبج فعلا.. اني أموووت في حبج..
    منى كانت في داخلها مستانسه ان عمر درى.. وانه ندمان.. وطلب السماح منه.. تكفي نبرة صوته الي تعبر عن ندمه.. تحس بلمسه ايده بإيدها والحراره تسري في كل عرق من عروقها.. هالإنسان بيذبحني.. ااااه ودي اصرخ يا عمر واقول اني امووت فيك
    عمر: خلاص يا منى.. مافي شي..
    قاطعته منى: عمر ممكن تطلع برع..
    الكل كان توه داخل الغرفه ومن سمعوا رمست منى انصدموا.. اما وليد وعهود كانو متوقعين هالشي..
    عمر: بس يا منى..
    منى والدمعه تنزل من عينها.. : عمر خلاص.. الي بينا انتهى.. والياهل تراه بيتم ولدك ولا بنتك... مافي شي بيمنعك منه.. بس انا لا..
    عمر وبعصبيه: منى انا مابا الياهل.. مابااااااااه.. اباج انتي.. شو حياتي من غير ام عيالي ويا عيالي.. تقرب من منى ومسك ايدها وحطها على خده.. اترجاااااج.. منى ماقدر على فراقج ماتحمل..
    سحبت منى ايدها بالقو وكانت تصيح من الخاطر.. تقربت ام عمر من عمر ومسكته عشان يطلع ومنى لا تنفعل زود.. : عمر.. منى لازم ترتاح مب زين لها الإنفعال..
    عمر والدمعه تذرف منه.. وبعصبيه: لا تحريني بتخلا عنج.. لو تعيزين ويبيض شعرج ماودرج.. ولا اخليج.. ومابخليج تاخذين غيري..
    منى: انا مابا زواج.. عفت الزواج.. ولا اباك انت..
    عمر: تذكري.. يوم من الأيام بتردين لي.. لج وعد مني..
    منى تمت تصيح.. وتقربت منها ايمان وحضنتها.. ونوره على كرسيها وهي تصيح من موقف اخوها..
    ..
    ام عمر: عمر يا ولدي مب زين الي تسويه بعمرك وبالبنت.. خلها شوي بتهدى وتنسى السالفه وبترد لك..
    عمر: خايف افقدها امي.. اذا فقدتها انا بفقد كل شي في حياتي..
    ام عمر: ماعليك.. بس عاد الله يهداك المستشفى مكان للتفاهم.. خلها تهدأ بالأول..
    عمر: ان شاء الله.. بس دخيلج يبوس راسها.. دخيلج اترجاج.. كلميها.. قولي لها اني احبها.. قولي لها..
    ام عمر: ان شااااء الله يا ولدي.. لك مني ارمسها وان شاء الله اقنعها..
    =-=-=-=
    في بيت هنادي..
    آمنه: يلا عاد يا هنادي.. لا تغلين زياده.. خلهم ايون يخطبون رسمي..
    هنادي وهي منزله راسها: تدرين.. لو الف هالدنيا كلها مابلقى احسن من محمد زوج.. وابو لبنتي..
    آمنه: هي وانا اشهد والله.. الله يهنيج يختي ويوفقج..
    هنادي: انزين العنود متى بييبها اخو ريلج هذا..
    آمنه:بيخليها رهينه لين ماتوافقين..
    هنادي: ويه بسم الله على بنتي من الرهن.. لا لا .. متولهه عليها ماروم ..
    وسمعوا صوت هرن السياره.. ربعت هنادي صوب الباب عشان تفتح باب الصاله..
    آمنه: كل ها شوق لزوج المستقبل..
    هنادي: ههههه .. يالسخيفه.. هذا لبنتي مب لـ..
    آمنه: بسوي عمري مصدقه..
    وكان محمد نازل وهو ماسك العنود في ايده ويمشي بها صوب الباب.. من شاف هنادي استحى ونزل راسه.. وهي بعد نزلت راسها..
    هنادي: اكيد لعوزتك.
    محمد: لعوزتني.. لا.. لا لعوزتني ولا شي.. بنت عند ابوها كيف بتلعوزه
    في هاللحظه صدق استحت هنادي.. ونزلت راسها ودشت داخل.. وامنه كانت وراها وتضحك؟.
    امنه: انت لازم تحرجها يعني..
    محمد: ههههههه.. امشي ترا بخليج تردين بتاكسي..
    آمنه: خلاص برد بتاكسي وانت تم مابتعرس.. وبعدين تعال وين ريلي ليش ماياني؟؟
    محمد: واحد من ربعه مسوي حادث وتعبان وهو سار عنده.. من جي قالي انا اردج..
    آمنه:.. آمري لله..
    محمد: هههههه
    =-=-=-=
    في بيت بوسعيد..
    كانت وداد قاعده مع امها وهند..
    وداد وهي نازله من الدري كانت ماسكه في ايدها بكس وامها تتطالعها مستغربه..
    ام سعيد: شو يايبه وياج؟؟
    وداد: شي عجييييييب.. قلت نيلس نتطالعه ويا بعض..
    هند: شو صندوق العجايب..
    وداد: لا شوفي..
    وقعدت وياهم وفتحت الصندوق.. وشافو مجموعه صور.. شلت وداد اول صوره..
    وداد: شوفو.. هني يوم عيد ميلادي.. وهاي هندوو.. وفدوى..
    هند: احلى شي يوم نقع البالون يوم قربته من الشمعه.. هههههه.. مت من الضحك على شكلج..
    وداد: ماعليه .. بردها لج..
    أم سعيد: فدييييت عيالي والله..

    هند: تصدقون.. غزلان يوم كانت صغيره وايد احلى..
    أم سعيد: ويدييييه.. بنتي دوووومها حلوه.. وهي صغيره ولا كبيره..

    وداد: لا تيبون طاريها لا تطلع لكم..
    وكلها دقيقه وماحسوا الا بالباب ينفتح على الآخر..
    غزلان: تراراااااااااااا.. اشحالكم يا حلوييييييين؟
    هند: والله انج بنت حلال..
    غزلان: ههههههه .. لازم دامني بنت ام سعيد.. و بوسعيد..
    وداد: تعالي فديتج ولهنا عليج..
    غزلان: شفتو الحين يوم اقول لكم البيت من غيري مب شي.. صدقتوووووو..
    ام سعيد: تعالي لا خليت منج.. فديت ريحة بنتي حبيبتي..
    وقعدت وياهم..
    غزلان: الله.. شو هااااا.. صور.. خلني اشوف..
    وتموا يشوفون الصور ويكملون سوالفهم..

    شو تتوقعون الأحداث اليايه؟
    منى بتم على عنادها؟؟
    وعلاقة مهير وإيمان والعوايل؟؟
    أحمد ومها؟؟
    تحياتي






  5. #245
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 70 ) : للحب عنوان
    ملخص ماسبق: تلاقي عمر مع مهير وابوه ومقابلة بومهير مع بوعمر.. والصلح بين العائلتين.. قرار مهير يقطع اتصالاته مع إيمان احتراما لعلاقته الي ردت مع عمر.. واكتشاف عمر حمل منى.. ورفضها وعنادها من الرجوع له.. ومعرفة مها بمشاعر احمد صوبها.. ورغبته بالإرتباط.. طلعة المعاريس الجماعية..
    =-=-=
    اليوم الثاني
    نشت منى الصبح وهي حاسه بتعب.. تمت تتطالع حواليها.. شافت إيمان قاعده على الكرسي وحاطه راسها على طرف سرير منى وراقده.. وعالطرف قاعدة ام عارف.. حركت ايدها منى ببطء ومسحت على راس إيمان..
    منى: إيمان.. نشي حبيبتي..
    إيمان وهي تبتسم لها: صباح الخير..
    منى: صباح النور.. حرام عليج ليش للحين تامه هني.. جان رديتي البيت ترتاحين شوي..
    إيمان: ماعليج انا مرتاحه.. بس مرت عمي ياما حاولت وياها ماطاعت ترد..
    منى: وحليلها والله فديتها هاي امي وأبوي.. وأختي وكل شي بقى لي بهالدنيا..
    إيمان: لا لا لا.. انا هالكلام الي يضايقني.. ليش ونحن وين رحنا.. مب بنات عمج وحسبة خواتج.. وعمات البيبي الحلو..
    منى: هههههه..
    نشت أم عارف وابتسمت.. واستانست يوم شافت منى تضحك..: صباح الخير.. هذا الويه الي الواحد يصبح عليه وهو مستانس..
    منى: فديتج اميي..
    وفي هاللحظه ماسمعوا إلا الباب ينفتح وتدخل عليهم حرمه أول مره يشوفونها.. ماعرفوها.. تقربت.. وكان لونها شاحب.. مبين ان في شي كبير خاشتنه..
    أم عارف: خير اختي..
    ---: اهني منى عبدالرحمن..
    منى: هي نعم انا ..
    ---: انا سرت بيت ريلج قالت لي مرت اخو ريلج انج في المستشفى وييتج على طول..
    منى وهي تتطالعها بإستغراب: خير شو السالفه؟؟ في شو بغيتيني؟
    ---: أمج عفرا..
    منى وبعصبيه وهي صاده صوب إيمان وقابضه ايدها.: انا ماعندي ام غير ام عارف.. وهاي ماعرفها..
    ---: دخيلج يا بنتي سمعيني..
    منى: مابا اسمع شي عن هالإنسانه..
    صدت هالحرمه صوب أم عارف وتترجاها: دخيلج قولي لها تسمعني..
    أم عارف: قولي الي عندج ونحن نسمعج..
    ---: منى امج مسويه حادث وحالتها تعبانه.. وماعلى لسانها غير اسمج .. تبا تشوفج.. بدت تدمع عيونها وتصيح.. منى امج تعبانه وايد.. وايد..
    منى من سمعت هالرمسه ماقدرت تتمالك نفسها.. مهما يكون هذي الإنسانه الي يسري دمها في جسمها.. ماتقدر تنكر انها امها.. حاولت تقبض دموعها.. ونشت من مكانها..
    إيمان: وين سايره يا منى؟؟
    منى: بسير عند امي..
    أم عارف: خليها يا إيمان.. مهما يكون ترا عفرا أمها..
    ونشت منى بمساعدة أم عارف وإيمان.. ولبست شيلتها.. ومشت ويا هالحرمه صوب الغرفه الي فيها امها.. دخلت الحرمه للغرفه قبلها.. وكانت الغرفه فاضيه مافيها غير عفرا طايحه على السرير وحالتها تعبانه.. الوايرات موصله من كل صوب.. موصلين لها كيس دم.. واكسجين.. وجهاز تخطيط القلب.. الي يشوف عفرا في هالحاله يقول مستحيل انها تعيش.. كانت منى عند الباب ومتردده تدخل.. والحرمه تنادي عليها تدخل.. دخلت وهي تحس ان ريولها مب قادره تشلها.. وتحس بالدنيا تدور فيها.. رد شريط ذاكرتها للحيا.. وشافت امها وهي عندها يوم العرس وتنادي عليها.. دمعت عيونها غصبن عنها.. صعب عليها تشوف امها في هالحاله.. وان ماشافت شي من امها خلاها يحبها.. بس تبقى امها.. تقرب من امها.. حست انها مشتاقه لهالإنسانه.. حست بشي يربطها فيها.. شي يجمعهم.. في قوة تسحبها صوب هالإنسانه.. وفي لحظه مالقت عمرها منى الا وهي لاويه على امها وتصيح بحرقه..
    منى: ليش حرمتيني منج يالغاليه.. ليش حسستيني بيتمي وانتي موجوده.. ؟؟.. وأحين يوم ييتي تبين تروحين عني.. يما.. دخييييلج.. يا يما مابقى لي حد في هالدنيا..
    كانت هالحرمه متأثره بهالموقف وايد.. وظهرت من الغرفه قالت تخليهم بروحهم.. وأم منى حست ببنتها.. وفتحت عيونها وكانت تدمع.. بس مب قادره تتكلم .. بصعوبه تروم ترمس.. ويادوب تقدر منى تفهم منها..
    أم منى: بنتي.. سام.. سااا..
    منى وهي تتطالع عيون امها وتدمع.. : دخيلج لا ترمسين يا أمي.. انا مسامحتج.. دخيلج الرمسه مب زينه لج..
    أم منى استانست يوم سمعت من منى كلمة أمي.. وقتها حست بالظلم الي ظلمته لهالبنت.. كيف تخلت عنها.. وهي مالها غيرها.. : سامحيني يا منى.. سامحيني..
    منى: امي مسامحتج.. انتي امي.. سامحيني انا لآني تطاولت عليج ذاك اليوم..
    وبدت تدمع عفرا وتحضن منى .. وكانت منى تسمع تأتآت بصوت أمها.. بس مب قادره تفهم شي.. وفجأة حست بشي انقطع.. حست ان ايد امها الي كان شاد على ظهرها كأنه انشل.. وصوت جهاز تخطيط القلب يعطي صوت انذار عالي.. وخط التخطيط استقام.. نشت وتمت تتطالع امها.. شافت عيونها مفتوحه بس ماترمش.. ودخلوا الممرضات والطبيب المناوب كلهم.. وطلبو منها تطلع.. بس هي ساكته وتتطالع الزحمه الي حوالين امها والممرضه تطلب منها تطلع لكنها ماتسمع ولا شي.. غير صوت امها وهي تقول سامحيني.. وصوت جهاز التخطيط..
    الممرضه: لو سمحتي اطلعي برع ممنوع..
    منى : امي هاي امي.. كيف تبيني اطلع
    الممرضه: ماعليه انتي انتظري برع الغرفه.. وادخلي بعدين..
    وطلعت منى وتمت واقفه عند باب الغرفه.. وفي هالوقت كانت ام عارف وايمان ووليد وعهود ونوره كلهم واقفين عند الباب وياها..
    أم عارف: يما منى اشفيج؟
    منى: سمعت صوت انذار.. وامي تتطالع عيوني..
    الكل فهم ان ام منى فارقت الحياة.. بس منى مب قادره تستوعب الي قاعد يصير حواليها..
    تقربت ام عارف وحضنت منى .. وطلع الدكتور وتقرب منه وليد..
    وليد: ها دكتور شو السالفه؟؟
    الدكتور: انت ولدها؟
    وليد: لا .. هي مرت عمي..
    الدكتور: عظم الله أجركم..
    وراح الدكتور وترك وليد مصدوم.. والكل فهم الي صار.. ومنى من شافت الدكتور روح.. سارت عند وليد: شوفيها امي..
    وليد: اطلبي لها الرحمه..
    منى: ها.. شو.. يعني امي مابسمع صوتها بعد..
    إيمان: تصبري واطلبي لها الرحمه..
    قعدت منى على الكرسي وتمت تصيح.. : ليش بعد ما سامحتها انحرم منها.. ليييش؟؟
    نوره كانت واقفه وعلى العكاز.. والكل من انشغاله مع منى ما انتبه لها.. تقربت من منى وقعدت حذالها وحطت العكاز على جنب: تصبري يا منى.. ترا هاي ارادة ربج.. ومحد له دخل في القدر..
    نزلت منى راسها.. وحاولت تتناسى الموضوع.. لأن وجود أمها في حياتها وعدها واحد.. يكفي انها 22 سنه ماعاشت مع امها.. فماراح تفرق معاها وايد.. عمر من وصل له الخبر من وليد.. ماحب انه يكون بعيد عنها في هالظروف الي تمر فيها..
    رفعت راسها منى وعيونها كانو محمرين من الصياح.. وشافت عمر واقف مجابلها.. الود ودها تربع وتحضنه لأنها فعلا محتاجه له .. لكن شي يمنعها.. تقرب منها عمر ويلس على الجهة الثانيه من عند منى.. مسك ايدها وتم يرص عليها.. صدت صوبه منى وتمت تتطالعه وعيونها غرقانه دموع..
    منى: عمر.. أمي ماتت..
    عمر: بس نحن بعدنا يمج وعايشين لج..
    ونش عمر عنها وتمت منى تتطالعه وهو يمشي ويطلع من المستشفى.. قعد حذالها وقال لها كلمتين.. حست بهم منى في قلبها.. فعلا عمر عايش لها.. ام عارف.. وعمها .. واخوانها وبنات عمها.. وكل حد عايش لها.. لكن أمها عاشت لنفسها.. ماعاشت لمنى..
    =-=-=-=
    مرت الأيام وظهر بوعمر من المستشفى.. وقضوا أيام العزا الثلاث في بيت أم منى.. ومن بعدها ردت منى لبيتها.. بيت ام عارف.. رغم محاولات عمها انها اتم عندهم لكنها رفضت هالشي..
    نوره.. واصلت أيام علاجها وقامت تمشي بعكازه وحده.. كانت شادة حيلها وايد.. لأن الود ودها تمشي اليوم قبل باجر بشكل طبيعي..
    إيمان قررت انها تسجل في الجامعه وتبدأ دراسه.. وسجلت في جامعه الشارجه عساس الكورس الثاني تبدأ مشوار الدراسه الي كان من المفروض تبدأ فيه من قبل سنين..
    غزلان وناصر وهادف وحصه وسعيد وأميره ومها ووفاء وهدى وريم.. مشغولين في إمتحانات الفصل
    هند و وداد.. في تحضيرات العرس..
    أحمد قرر انه يكلم عبدالله في موضوع الخطبه بمجرد مايخلصون امتحاناتهم.. ويستلمون النتايج..
    عمر.. كان يحاول يشغل نفسه في الشغل ومايرد البيت الا وقت متأخر بس عشان يتهرب من الواقع الي عايش فيه..
    خوله تتذكرونها.. من الضربه الي طاحت فيها على الأرض.. صار لها ارتجاج خفيف.. ادى لشلل .. سافرت برع البلاد عشان تتعلاج..
    تقرر ملجة محمد وهنادي في العطلة..وطبعا لأن هنادي أرمله.. ماحبت انها تسوي عرس ويوله وفستان.. يادوب ملجة وحفلة عائلية بسيطه..
    =-=-=
    آخر إمتحان للفصل..
    كانت غزلان توها ظاهره من الإمتحان ومعاها حصه.. كان آخر امتحان هو امتحان الجيولوجيا..
    غزلان: اقول.. شو اجابة السؤال الثالث.. مال العصور ال..
    قاطعتها نوال وهي تنادي عليها..
    نوال: غزلان.. غزلان..
    صدت غزلان صوب الصوت وشافت نوال استغربت.. ردت صوب حصه وهزت راسها.. وحصه تمت اتسوي حركه .. مادري..
    نوال: ممكن شوي ارمسج انتي وحصه..
    غزلان: ممكن .. بس شو السالفه..
    نوال: انتي خليني ارمس وبتعرفين السالفه..
    حصه: انزين انا تعبت .. خل نيلس هناك عالكراسي..
    وراحوا صوب الكراسي ويلسو ثلاثتهم.. وتمت نوال ساكته متردده انها ترمس.. لين ماقررت في النهايه انها ترمس..
    نوال: غزلان.. حصه.. انا ماقدرت اطلع اليوم وارد البيت وابدأ إجازتي وانا عارفه انكم شايلين علي.. غزلان.. اباج اتسامحيني على كل شي صار من بينا قبل.. وتعتبرينها قلة عقل مني.. لأني صدق ندمانه.. وانتي بعد ياحصه سامحيني.. ماتصورون اشكثر متولمه فيكم.. والود ودي ان الأرض تنشق وتبلعني يوم أشوفكم.. طيبتكم وياي بالرغم من الي سويته كله يخليني اعرف اني فعلا غلطانه في حقكم..
    يودت غزلان ايدها.. وصدت صوبها وهي تبتسم لها..: سمعي يا نوال.. نحن صار لنا 3 سنين ونحن ندرس سوى.. في نفس الصف وفي نفس المدرسه.. يعني بينا عشره.. وانتي ربيعتنا واختنا.. ومستحيل اخت تشيل على اختها.. واعتبري الي صار كله لعب يهال.. وكأنه ماصار..
    حصه: هي .. ونفتح صفحة يديدة.. ونرد شرات ماكنا اول ثانوي تحيدون.. شلة وحده وحلوه..
    نوال استانست من الخاطر يوم سمعت هالرمسه.. حضنت غزلان وتمت اتصيح..
    غزلان: قومي خس الله ابليسج.. بيقولون البنات معجبات في بعض احين.. بيشكون فيني..
    حصه: هههههههه
    =-=-=-=






  6. #246
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في هاليوم كان مقرر أحمد إنه يروح عند عبدالله ويرمس وياه في موضوع مها.. خصوصا ان البنات ماعادو ساكنين في بيت بوسلطان.. من يوم ماخلصو اخر امتحان خذهم عبدالله وردهم البيت.. كانو فعلا حاسين بضيج.. تعودوا على القعدة وياهم في البيت.. لكن ردتهم للبيت اتذكرهم في امهم.. ويحسسهم بوحدتهم من دونها..
    دشوا البيت وكل وحده شالة شنطتها وقلبها مقبوض.. ماشافو البيت من بعد أيام العزا.. أول مادخلوا أربعتهم صاحو.. ماقدروا يتمالكون اعمارهم.. أول شي سووه راحوا صوب غرفة امهم.. ودخلوها..

    الغرفه مثل ماهي من بعد وفاة امهم.. محد غير فيها شي.. السرير وكل شي في الغرفه على حاله.. في هاللحظه الكل كان يصيح ولاويين على بعض.. دخل عبدالله وشاف شنطهم محطوطه عند الدري.. وباب غرفة امه مفتوح.. عرف انهم هناك.. نزل راسه وتنهد وراح وراهم.. شافهم قاعدات على الأرض ولاويات على بعضهم ولامات على بعضهن ويصيحون.. تأثر عبدالله وحس نفسه عاجز انه يسوي اي شي.. كيف يقدر يهون عليهم.. وهو مب لاقي حد يهون عليه اهو.. تقرب منهم وقعد حذالهم.. وقربهم لحضنه وماقدر يتمالك نفسه تم يصيح وياهم.. وبعد لحظات عم السكوت.. نشت مها وهي تمسح دموعها.. تمت تتطالعهم وهي تبتسم..
    مها: تدرون لو امي احين تدري ان نحن قاعدين نصيح.. بتزعل وبتتضايق.. وماعتقد انكم تحبون زعلها وضيقها صح..
    الكل تم يمسح دموعه بسرعه وصد صوب مها.. واستانست يوم شافت البسمه على ويوهم ارتاحت شوي.. نشو من مكانهم وظهرو من الغرفه بعد ما بندوا الباب. وشلو اغراضهم وردوا غرفهم.. ومن بعد نص ساعه ظهروا كلهم وقعدوا في الصالة تحت يسولفون ويطالعون تلفزيون..
    عبدالله: يلا خبروني شو الإمتحانات ان شاء الله كانت اوكي..
    وفاء: لا انا عانيت الصراحه.. لو امتحان نهاية السنة بنفس هالمستوى نسبتي بتنزل وايد..
    عبدالله: لا ماعليج.. تر هم امتحان الفصل الأول يصعبونه عشان يقيمون المدرسين الي يحطون الإمتحان.. اما الإمتحان النهائي اسهل صدقيني.. وانتو ريم ومها.. شسويتو..
    مها وهي تقطع التفاح: زين زين
    ريم: زين زين.. وكل يوم اتردين وانتي ماده البوز.. اونه راسبه وراسبه..
    مها: انتي مو ويه حد يشكي لج همه
    عبدالله: هههههههه.. شوفو شو ماكانت درجاتكم انا مابزعل منكم لأني مقدر الحالة الي كنتوا فيها.. بس عاد مابا شهادة اخر السنه اشوف فيها شي ما يسرني فاهمين
    مها: حاضر يافندم
    هدى: هههههه والله خبايل..
    وفي هاللحظة رن تليفون عبدالله .. شاف رقم احمد.. رد على التليفون..
    عبدالله: هلا والله بوشهاب.. اشحالك؟
    في هاللحظه نغزت ريم مها وتمت منزله راسها اونها مستحيه.
    ريم: عاشوو الي تستحي اونها.. ولا جنه من كم يوم في بيتهم
    وفاء: احين شو دراكم انه احمد الي نعرفه.. يمكن حد من ربع عبدالله.
    ريم: لا ماعنده ربيع اسمه احمد
    مها: وانتي شو عرفج..
    ريم: ههههههههه جكوني..
    عبدالله: افا عليك يا ريال شو هالرمسه البيت بيتك في اي وقت حياك.. خلاص عيل.. تم اترياك الليله ..
    بند عبدالله ومها عاد اللقافة في دمها.. : منو الي بيي اليوم؟
    عبدالله: أحمد اخو سلطان.
    ريم وبصوت واطي: ماقلت لكم..
    وفاء: ياللوتيه من تحت لين تحت انتي
    عبدالله: شوفيكم تساسرون..
    وفاء: هاي اختك تقول قولي لعبدالله يطلعنا اليوم بمناسبة انتهاء امتحانات نصف السنه
    ريم صدت صوب وفاء وهي فاجة عيونها: بل عليج يالجذابة.. انا متى قلت جي
    وفاء: توج قلتي.. خلاص ماتبا هونت عبدالله
    مها: برايها تهون نحن ماهونا.. نبا..
    هدى: هي والله صدق .. حاسين ان صدق ولهانين عليك.. انقطعنا عن بعض فترة يعني مادري كيف..
    عبدالله: خلاص لكم مني من يروح أحمد عني بنظهر بنسير السينما وبعدها بنسير نتعشى المكان الي تبونه.. شو رااايكم؟؟
    مها: شو رايي بعد.. غير الله يحفظك يا أحلى أخو في الدنيا..
    ومن بعد ساعه وصل احمد عند عبدالله وسار الميلس.. ومها محتشره الا هي ترتب الفاله وتسوي العصير..
    ريم: الي يقول احين ياي يخطبج قاعدة تسوين ها كله
    مها: جب انتي مايخصج
    وفاء: خليها العاشقة الولهانه..
    مها: لاحووول بتخلوني اشتغل ولا لا
    دخل عبدالله: يلا وين العصير .. الريال من نص ساعه هني ولا شربناه شي
    مها: خواتك مايخلوني اسوي شي براحتي
    عبدالله: يلا بسرعه انزين
    وراح عبدالله.. ومها طول الوقت تحرطم وهم ميتين ضحك عليها..
    في الميلس

    أحمد: هي والله صدقك.. انزين عبدالله الصراحه انا اليوم ياي عندك وفي كلام في خاطري اقوله لك..
    عبدالله: خير ان شاء لله .. قول ..
    أحمد: مادري شو موقفك.. واخاف تزعل ليش اني يايك بروحي وارمسك في هالموضوع او يمكن الوقت مب مناسب.. بس يا عبدالله حاس نفسي فاقد الأمل في كل شي.. وكل الي اباه الحق عليه متأخر ويروح علي.. فقلت هالمره خل انا استعيل يمكن اقدر احصل شي..
    عبدالله: قول تراك حيرتني.. مب فاهم شي من الكلام الي قاعد تقوله..
    أحمد: الموضوع الي ياي ارمسك فيه انا رمست هلي فيه وكلهم موافقين ومأيدين الفكرة.. وماعندهم اي اعتراض.. وقلت انا ابدأ وأفاتحك بالموضوع .. الصراحة يا عبدالله انا ناوي من زمان اني اكمل نص ديني.. واتزوج.. ومن قبل حطيت 2 في بالي بس الله ماكتب لي نصيب وياهن وعرسن.. وهالمره مابا افرط في البنت.. لأن فعلا بنت ماتعوض.. وكل هلي يمدحونها .. عبدالله في هالوقت يت في باله وفاء.. لأنها الأقرب في العمر لأحمد.. وكان مستانس في خاطره انه بيناسب احمد.. لأن احمد ريال والنعم فيه ومايتعوض.. .. والصراحه مالقيت احسن من اختك,, ولي الشرف اني اخطبها.. واشوف رايك في الموضوع قبل لا اخلي هلي يتقدمون به
    عبدالله: والله يا أحمد فاجئتني بطلبك الصراحه.. ماكنت متوقع انك تطلب مني.. بس شو اقدر اقول غير انك ريال والنعم فيه.. والواحد يشرفه نسبك.. بس انت تعرف ان العوده من بينهم انخطبت لإسماعيل والباقي بعدهن في المدرسة فأنا اقول لو تريا شوي لين ماتخلص دراستها لأن مابقى شي..
    أحمد: وانا ماعندي اي اشكال.. عبدالله انا غرضي من هالطلب اني احير البنت لي اذا موافقه طبعا.. ولين ماتخلص دراستها
    عبدالله: لك مني كلمة ريال لريال ان البنت اذا ماعندها مانع بتحير لك..
    أحمد استانس من الخاطر.. وحس الدنيا مو شالتنه من الفرحه.. : تسلم والله .. وماتقصر..
    وقعدوا يسولفون لين ماعدى الوقت وظهر احمد ورد البيت وهو مب مصدق عمره.. وده بس يوصل البيت ويقول لهم عن الي صار.. ويبشر امه..
    عبدالله رد دخل البيت.. وشاف خواته قاعدين في الصالة يطالعون تلفزيون.. زقر وفاء عشان اتييه الغرفه ويرمسها في سالفة أحمد ويشوف رايها..
    مها: تعالي تعالي.. شو يبا فيج عبود..
    ماوعت الا بضربه على راسها من جواهر.. : عبود في عينج انزين.. استحي على ويهج اخوج العود.. والله ان سمعج لا يروغج..
    مها: اوهو انزين.. تعالي خبريني..
    وفاء: مب يا ذكية بالأول لازم اروح واشوف السالفة عشان اعرف..
    مها: روحي يلا بس لا تأخرين..
    وراحت وفاء وهي تفكر ياترى شو السالفة الي يبها عبدالله فيها.. دخلت الغرفه وكان عبدالله يفتح بزم كندورته.. ويطلع غترته..
    وفاء: احم.. ادخل..
    عبدالله: هي تعالي قعدي خل ارمسج..
    وفاء: خير ياخوي شو السالفه..
    عبدالله: كل خير يا وفاء.. شوفي الموضوع الي برمسج فيه ماباه يأثر على دراستج وينزل مستواج.. أباج تشدين حيلج واتييبين النسبه الي دومج واعدتنا عليها..
    وفاء: عبدالله شو السالفه.. شغلت بالي..
    عبدالله: تعرفين احمد .. ولد بوسلطان..
    وفاء: هيه .. شو بلاه..
    عبدالله: خطبج مني.. وانا قلت له ان بنشاورج.. واذا وافقتي لازم يترياج تكملين دراستج في المدرسه.. وهو ماعنده مانع..
    وفاء تمت مصدومه.. كيف.. أحمد.. مها.. لا لا .. أكيد في غلط..: خطبني انا؟؟ ليش؟
    عبدالله: شو ليش؟؟ .. خطبج ليش فيها شي؟؟
    وفاء: بس..
    عبدالله: سمعي وفاء.. خذي راحتج في التفكير ومتى ماتقررين خبريني.. واعرفي ان محد بيجبرج على شي ماتبينه..
    وفاء: انزين هو قال .. وفاااء.. ؟
    عبدالله: وفاء انتي شو الي تبين توصلين له بالضبط..
    وفاء نزلت راسها ومب عارفه ترمس .. تقول شي.. تخاف ترمس وتقول.. وأخوها يفهم الموضوع غلط ويعتقد ان في شي من بينهم.. بس مها بتنصدم وبتزعل وايد.. وهي ماتبا هالشي لإختها..
    عبدالله: فهميني ليش ساكته.. ؟
    وفاء: عبدالله انا بقولك شي.. بس اباك تصدقني.. وانت واثق في خواتك وتربيتك لهن.. مستحيل يسون شي غلط ..
    عبدالله: وفاااااء.. شو فيج؟؟ ترا بديت اتنرفز..
    وفاء: الصراحه يا عبدالله ان غزلان رمستنا في هالموضوع قبل.. وقلنا لها لو ان صاحب الشأن نفسه يرمسك انت احسن.. وقالت انه حاط في باله مها.. مب انا..
    تم عبدالله يفكر في الكلام الي قالته وفاء.. ومايعرف كيف يتصرف.. يبا يتأكد من الموضوع .. بس كيف.. يستحي يسأل أحمد.. : وانزين انا شقايل اتأكد..
    وفاء: اسأل أحمد..
    عبدالله: لا يعني تشوفينها حلوه اسأل الريال أي وحده من خواتي تبا.. كأني عاق عمري عليه..
    وفاء: شوف يا عبدالله الريال ما قال لك منو بالضبط.. انت تقدر تقول له.. انت ماحددت اي وحده من خواتي .. وانا ماعرف اسأل منو فيهن..
    عبدالله: مادري.. بس..
    في هالوقت رن تليفون عبدالله.. كان الي متصل سلطان..
    عبدالله: سلطان متصل..
    وفاء: رد شوف شو يبا..
    رد عبدالله وتم يرمس ويسولف وياه..
    عبدالله: ليش ماييت ويا أحمد اخوك.. جان بنتونس بالقعده سوى
    سلطان: لا بس شوي مشغول مع الأهل تدري العرس مابقى له غير اسبوعين.. فالشغل كله متراكم..
    عبدالله: الله يوفقك ان شاء الله..
    سلطان: ياخوي يا عبدالله انا متصل فيك ارمسك ان الوالد وانا ان شاء الله ناوين انزوركم عشان نخطب اختك رسمي.. لأن احمد رمسنا ونحن ماحبينا انه ياك ورمسك روحه.. لازم نحن نكون موجودين..
    عبدالله: افا عليك يا سلطان.. ترا احمد وانت ولا ابوك.. كلكم مافي فرق من بينكم.. وانا عارف احمد مابيسوي شي الا من بعد مايشاوركم..
    سلطان: والي فهمته من احمد انه ماحدد اي وحده من خواتك الي يباها..
    سكت عبدالله واستحى يرد عليه..
    سلطان: ان شاء الله الرضيعه بترمس اختك العوده.. وبتتفاهم وياها..
    ارتاح عبدالله لأن هم هالموضوع انزاح منه.. : خلاص تم ان شاء الله..
    وبند الخط بعدها,.. وصد صوب وفاء وابتسم..
    عبدالله: عيل بنتريا لين ما اخته ترمس هدى اختج.. وقتها بنعرف منو بالضبط.. انتي ولا مها.. وماباج تطرين سالفة الخطبة هاي لحد من خواتج لين ما نتأكد..
    وفاء: ان شاء الله.. بس عاد مها ولقافتها الا اتعرف احين السالفة..
    عبدالله: قولي لها أي شي.. مثلا انصحج عشان الثانويه العامه وجي..
    وفاء: اوكي مب مشكله..
    راحت صوب الباب وتوها بتظهر.. بس ردت صكت الباب وصدت صوب عبدالله وتقربت منه.. وباسته على راسه.. : لا خليت منك ياخوي.. والله كنت خايفه وانا اقول لك السالفة تفهم الموضوع غلط.. ولا تعصب.. بس صدق صدق... استانست ان عندي اخو مثلك..
    عبدالله وهو يلوي عليها: افا عليج يا وفاء.. لو اشك في عمري ما اشك في تربيتي ..
    استانست وفاء وباست راسه وراحت عنه .. وطلعت من الغرفه شافت مها تترياها.. ضحكت..
    مها: تعالي تعالي.. وين شارده.. خبريني شو السالفة؟
    وفاء: مافي سالفة ..
    مها: تستهبلين علي ولا شو.. شو كان يبي منج عبدالله..
    وفاء: ماشي كان يرمسني عن الثانويه ويباني اشد حيلي.. خصوصا بعد ما سمع اني ماسويت زين في امتحانات الفصل..
    مها: لا والله وتبين تقنعيني انه من نص ساعه قاعد يقول هالكلام..
    وفاء: ههههههه.. كيفج تبين تقتنعين اقتنعي ماتبين براحتج..
    مها: لا والله وبعد هالرمسه تبيني اصدق.. اقص ايدي جان هاي السالفة..
    وفاء: مب جنه واعدنا الأخ عبدالله يطلعنا.. شكله بيطنش السالفة..
    مها: ابيييييييييييه نسيت.. سارت صوب غرفه عبدالله وتمت تنادي بصوت عالي.. عبدالـــــــــــــــــــله..
    عبدالله: بسم الله شوفيج؟؟
    مها: مب جنك قايل بتظهرنا..
    عبدالله: هيه انزين تراني قاعد اتزهب.. سيروا اتجهزوا..
    مها وهي تتطالع تحت: يابناااااااااااااااااااات.. بسرعه اتزهبوا عبدالله بيودينا برع..
    =-=-=-=






  7. #247
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت عادل
    عادل: ألف ألف مبروك يمي..
    أم عادل: عيب عليك.. بنت 20 سنه عشان تبارك لي.. عيوز شو كبري معرسه..
    أميره: أمي لا تقولين عيوز.. انتي الشباب كله..
    عادل: صدقها أميره..
    أميره: عمي غانم.. دخيلك حط بالك على امي..
    غانم: افا عليج انتي بس.. وهاي رمسه.. توصيني على بنت عمي.. ومرتي.. فعيوني..
    أم عادل: يافضيحتي والله فشيله.. بدال ما انا اوصي ريل بنتي على بنتي.. بنتي توصي علي..
    أميره: اميييي.. شوفيج صايره حساسه.. انتي طول عمرج ماقصرتي ويانا.. ويا الوقت الي تتفرغين فيه لنفسج.. وانا ماشوف عيب في هالموضوع.. ويلا طلعوا وربكوا السياره.. لأن وراكم درب للعين..
    غانم: ولو ان كان ودي اسافر بس عاد امكم ماطاعت..
    أم عادل: والخيبه اسافر عاد.. صدق بستوي مضحكه..
    غانم: اكسر ضلوعه الي يضحك عليج..
    أم عادل: حطوا بالكم على اعماركم.. واي شي بغيتو دقوا لي..
    أميره: امي.. عيالج كبروا.. والحمد لله نحن قادرين نشيل مسؤولية اعمارنا..
    أم عادل: الله يخليكم ان شاء الله..
    وطلعت ام عادل من البيت والدموع في عيونها.. اول مره تبتعد عن عيالها.. وأميره كانت طول الوقت قابضه عمرها.. أول ما راحت امها لوت على عادل وتمت اتصيح..
    عادل: افااااا .. هذا وانتي الي اصريتي على الزواج تصيحين..
    أميره: بس مب متخيله البيت من دون امي.. تعودت على وجودها..
    عادل: الله يهنيها.. يكفي المعاناة الي عانتها من صغرنا.. خلها تستانس شوي.. وانا متأكد ان غانم بيدلع امي وايد..
    أميره: هي وانا بعد اقول.. لأن من زمان وهو يباها.. ويحبها..
    عادل: الله يوفقهم.. ونحن خل ندخل داخل.. الظاهر عايبتنج الوقفه برع..
    أميره: لا لا .. مب عايبتني .. هههههههه
    =-=-=-=-=
    في بيت بوسعيد..
    هند قاعده ترمس في التليفون ويا منى..
    هند: هي تصدقين.. أصلا من بداية ماشفت المسلسل حسيته سخيف.. وخصوصا نهايته..
    منى: هي ..
    هند: منى؟؟ .. احسج مب على بعضج.. فيج شي..
    منى: ااااااه يا هند.. شو اقول لج.. أحس بوحدة وتعب..
    هند: ليش ماتردين له..
    منى وبإنفعال: لا.. لا مستحيل..
    هند: خلاص خلاص.. هدي نفسج انزين.. ماقلت شي..
    منى وبصوت مبحوح: احس اني محتاجه له ساعات.. وساعات احس نفسي مب قادرة اسامحه.. بس الي اعرفه اني بفرغ نفسي للياهل الي في بطني..
    هند: ان شاء الله تولدين بالسلامه.. ويتربى الياهل في عزج ان شاء الله..
    منى: تدرين.. أكثر شي تأثرت فيه.. وفاة امي.. قبل كنت اعرف انها موجوده ولو انها ماكانت عندي.. بس هالشي كان يفرحني.. بس ألحين هي اختفت عن حياتي.. واعرف اني لايمكن اشوفها.. وهالشي اصعب علي.. بس يالله ربي عوضني ببنات عم.. ومرت ابو.. وعم ومرت عم مايتعوضون..
    هند: الله يخليهم لج ويخليج لهم ان شاء الله.. تعالي ماقلت لج.. ترا عرسي وعرس وداد مب هالخميس.. الخميس الي بعده.. وعاد ماوصيج.. لازم اتيين وتحضرين العرس..
    منى: صدق.. والله اني فرحاااااانه لج من كل قلبي.. وشي اكيد بحضر.. بس بغيت استئذنج في شي..
    هند: خير قولي..
    منى: بغيت اييب بنات عمي وياي اذا ممكن..
    هند: افا عليج ييبيهم.. خل نتعرف عليهم بعد.. ييبيهم يوم الحنا.. ويوم العرس..
    منى: ان شاء الله.. ربي يهنيج ويعطيج على قد نيتج يا هند.. انتي طيبه وتستاهلين كل خير..
    هند: تسلمين والله ..
    =-=-=-=-=
    في بيت بوعمر..
    كان بوعمر قاعد مع عياله في الصاله وكل يسولف.. الا عمر كان برع البيت..
    أم عمر: يابوعمر ترا مب عايبني حال ولدك عمر.. مول
    بوعمر: شو فيه؟.؟مافيه الا العافية..
    أم عمر: لا يقعد عندنا في البيت.. ولا ينسمع له حس. اخاف هالولد يستويبه شي.. دخيلك رمس منى.. ترا هاي حالته من يوم ما طلق منى..
    بوعمر: هو غلطان.. وخليه لو لمره في حياته يحس انه غلط.. ويحس قيمة غلطته..
    نوره بعدها متضايقه من عمر.. لأنه طاح من عينها من بعد ذاك الموقف وهي حاطه في خاطرها.. وابتعدت عنه.. : خلوه.. شرات ماقال ابوي.. خلوه يحس بالي سواه لمنى مب شوي..
    الكل استغرب.. نوره الي تموووت على عمر.. تقول هالرمسه.. الكل سكت لأنه عارف ان الي سواه عمر فعلا مايغتفر.. ومب شوي.. دخل عليهم عمر.. وسلم وكان ساير صوب الدري بيصعد غرفته..
    بوعمر: عمر..
    عمر: نعم ابوي..
    بوعمر: يكفي انك طول اليوم برع.. ويوم انك في البيت.. اتمنى لوانك تقعد ويانا شوي.. ترا نحن هلك.. ولنا حق وياك..
    عمر تم ساكت ومنزل راسه.. ويحس بغصه: أبوي.. ماتخيل القعده وهي مب موجوده.. اتعذب زود..
    وصعد الغرفه من دون لا يزيد كلمة.. والكل تم ساكت متأثر.. ونوره مارامت تتحمل.. صاحت .. ونشت من مكانها وساعدتها إيمان وسارت بالمصعد فوق عشان تسير عند عمر.. وتيلس وياه.. مايهون عليها مهما صار..
    بوعمر حب يغير هالجو الي عم عليهم فجأة..
    بوعمر: يا أم عمر.. انا ان شاء الله في عرب بعزمهم هالخميس بيتنا .. واباج تزهبين لهالعزيمه..
    أم عمر: منو هالناس ..؟
    بوعمر: بتعرفينهم يوم بيون؟؟
    أم عمر: وليش ماتقول لي احين عشان اعرف..
    بوعمر: بخليها مفاجئة لج.. وللكل.. وصدقوني بتستانسون عليها..
    إيمان: جني سمعت اسم عزيمه؟؟ متى ؟؟ ولمنو؟؟
    عهود: هيه عمي يقول بيعزم عرب بيتنا يوم الخميس.. بس يقول بيخليها مفاجئة..
    وليد: وانا اعرف منو هالناس.. وشرات ماقال ابوي مفاجئة.. وبسكن عن اللقافة..
    =-=-=
    في غرفة عمر..
    نوره: عمر.. اخوي.. شوفيك؟
    عمر: احين تذكرتي ان لج اخو اسمه عمر.. صار لج اكثر من شهر ونص ولا ترمسيني..
    نوره نزلت راسها وتمت ساكته..
    رفع عمر راسه وشافها واقفه بالعكازات.. دوم كان يشوفها بس ماكان يدقق بهالشي.. يعني ماكان ملاحظ.. لكن هالمره يمكن لأنه يشوفها بروحها ويدامه.. حس بهالشي.. : نوره انتي واقفه؟
    نوره: لازم مابتلاحظ هالشي تراك جنك مب عايش ويانا..
    عمر نزل راسه.. ونش تقرب من نوره وحضنها وبدى يصيح.. وهاي أول مره يصيح فيها عمر .. ويدام اخته.. حس بضعف فضيع في داخله.. ماقدر يتمالك احساسه ورغبته في الصياح..
    نوره: دخيلك يا عمر.. دموعك غاليه علي ياخوي..
    عمر: نوره ماقمت احس بشي من غيرها.. تعلقت بها.. احبها والله احبها وخسرتها بغمضه عين.. تعبااااااااااان يانوره
    نوره: تباني ارمسها..
    عمر: شو بتسوين.. مابتقدرين تسوين شي.. مابيغير شي .. منى معانده.. وعنادها مادري لين وين بيوصل..
    نوره: لا ان شاء الله بتلين.. بس يبالها فتره..
    عمر: فتره.. أكثر من هالشهر ونص.. تباني اموت..
    نوره بإنفعال: بسم الله عليك ياخوي دخيلك لا تقول هالرمسه..
    عمر: نوره اباج تسامحيني على قصوري وياج..
    نوره: انا ماقدر ازعل منك وان حاولت.. إنت عمر..
    عمر: وانتي نوره الي اعرفها واحبها دوم..






  8. #248
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 71 ) : للحب عنوان

    استراليا
    من نش سعيد الصبح وهو وضحان ماخلو مكان في السوق ماداروه.. سعيد مستانس من الخاطر.. منها انه بيرد البلاد ولو انه مابيتم غير 4 أيام وان عرس خواته الثنتين وولد عمه وولد خاله..
    وضحان: يا رجال تعبت.. ليه كل هذا..
    سعيد: خلني مستانس لو اروم اشل السوق كله وياي جان سويتها
    وضحان: لا الله يخليك.. لا تطمع..
    سعيد: ماتدري شو يعني ان خواتي الثنتين يعرسن.. و لا تنسى وحده فيهن هي التوأم مالي.. يعني لازم ادلعها..
    وضحان: بدت التفرقة..
    سعيد: اقول خل ندخل هالمحل.. شكله عنده اغراض حلوه..
    وضحان: اللهم طولك ياروح.
    سعيد تم يضحك ودخل المحل ولا على باله من كلام وضحان.. وهو في المحل لمح أفنان وريلها .. بس حاول يطنش وجودهم مب حلوه يسلم على الريال في وجود مرته.. لمحهم ريل أفنان طلال
    طلال: أفنان انتي خلج هني انا بسير اسلم على ربعي وبرجع..
    أفنان : أي ربع؟؟
    طلال: سعيد وضحان..
    أفنان: هيه اوكي..
    راح طلال صوب سعيد..: السلام عليكم
    سعيد صد وراه وهو يبتسم له: وعليكم السلام.. هلا والله اشحالك ؟؟
    طلال: بخير الحمد لله.. اشحالك يا وضحان؟
    وضحان وهو طفران ومبوز وحالته لله.. : بخير بخير..
    طلال : افا ليش ماد البوز.. شبلاك.؟؟
    وضحان: والي يتمشى ويا سعيد يضحك.. من الصبح وهو قاعد يوديني من بقعه لبقعه.. رجلي اشتكت..
    طلال: خير اشوف كل هالأكياس.. بصوت واطي.. شكلي مخطط للزواج..
    وضحان: لا وانت الصادق.. هذا اخر واحد يفكر في الزواج.. بس حضرته مستانس لأن خواته بيتزوجون..
    سعيد: ههههههه .. بس بس.. تراكم تحطون علي وانا ساكت..
    طلال: مبروك عقبالك ان شاء الله
    سعيد: الله يبارك فيك.. وانا ان شاء الله بشوف جان حصلت لي وحده في العرس مزيونه..
    وضحان: ايش؟؟.. عندكم مزايين.. دخيلك يا سعيد راح اجي معاك.. يمكن وحده تنعجب فيني..
    الكل تم يضحك.. وراح عنهم طلال صوب مرته.. وسعيد و وضحان.. كملوا جولتهم..
    =-=-=-=-=
    في بيت بو عمر
    عمر كان يالس في غرفته ويقرا قرآن.. دخلت عليه نوره..
    نوره: عمر ابوي يزقرك
    عمر: صدق الله العظيم.. صد صوب نوره والدموع تارسه عيونه.. وكانو محمرين م الصياح.. ان شاء الله
    نوره: عمـــــــــر.. شبلاك..
    عمر: ماشي فديتج.. كنت اقرا قرآن..
    نوره: ربي يفتحها عليك ويريح بالك ان شاء الله..
    عمر: زيدي من هالدعوات يا نوره.. تراني صدق محتاج لها..
    نوره: انت اخوي اذا مادعيت لك بدعي لمنو.. الا تعال عمر بغيت اسألك؟؟.. انت تعرف منو الي بيينا اليوم؟؟
    عمر: هيه ليش؟
    نوره: ابوي مب طايع يخبرنا وانا مادري كيف بيلس مع ناس ماعرفهم؟
    عمر: شوفي انا بخبرج بس اياني واياج تقولين لحد؟؟
    نوره: افا عليك ياخوي.. سرك في بير.. بس خبرني
    عمر: شوفي.. هاييل ناس كانو جيرانا من زمااااااان قبل لا انتي تنولدين.. وتم يقول لها السالفه كلها.. وهاي كل السالفه.. فقرر ابوي يعزمهم اليوم ويفاجئ امي
    نوره: تدري احين انا فخورة في ابوي أكثر من قبل.. زين ماسوى يوم انه فكر انه يصالحهم..
    عمر: مب جني تأخرت على ابوي خل انزل اشوف شو يبا مني..
    نوره: هههههه ... سير قبل لا تنهزب واضحك عليك
    مشى عنها عمر وهو يضربها عالخفيف على راسها.. ابتسمت وراح عنها..
    =-=-=-=
    في بيت هدى إخت عبدالله
    كانو في هاليوم خواتها وعبدالله عندها في البيت... وكانت فدوى مقرره انها تزورها هي وامها عشان يرمسون في سالفة مها..
    مها: اقول هدى ماقالو ليش بيون؟؟
    هدى: صدق ملقوفه.. يعني ليش بيون زيارة ويسلمون مايبالها شي يعني
    مها: لا لا .. بس يعني ليش؟
    ريم: احين هاي مابتفج عنج غير يوم ايون وتعرف السالفة..
    مها: جب انتي محد رمسج..
    جواهر: خلج منها نشي خل نسير المطبخ ونجهز الفاله والحلويات..
    هدى: هي والله ابرك من مجابل هالملاقيف الثلاثه
    وفاء وهي تحط المجلة على الأرض... ؟: انا شو يخصني احين.. قاعدة اقرا مجلة مايخصني في شي لازم اتييبون اسمي...
    جواهر: اسفين.. يلا هدى ترا مابنخلص من هاييل..
    راحت هدى ويا جواهر صوب المطبخ.. ومها متحرقصة الا تبا تعرف..
    مها: شو ها.. محد ياخذ منكم حق ولا باطل..
    وفاء: اذا بستي ايدي وراسي.. يمكن افكر اقول لج..
    مها: روحي زين.. ماعندي سالفة..
    وفاء: محد خسران غيرج.
    مها وهي حست انها صدق خسرانه.. نشت وباست ظهر ايد وفاء وصدت صوب ريم وبصوت واطي: مالح وععع..
    وفاء: شو قلتي؟
    مها وهي تسحب راس وفاء: هاتي راسج ابوسه..
    وفاء: ههههههههه كل هذا عشان احمد.. منو قدك.. يوم ان مهوووووووي تتنزل وتبوس راسي عشانك.. كل هذا حب .. عنبووو ولا روميو وجولييت
    مها: أحمـــــــــــــــــــــد!!!.. شو يخصه؟؟
    وفاء: يخصه ويخصه بعد.. ترا يايين عشانج ياهبلة
    مها من الصدمه تمت فاجة عيونها وتتطالعهم مب مصدقة.. : اديبكم تمصخرون..
    وفاء: كيفج لا تصدقين
    ريم: ياحيج منو قدج الي في بالج بيستوي ان شاء الله
    مها حست بإحراج واحمر ويهها وتمت تغير السالفه وتبدل في قنوات التلفزيون بس بالها كله عند احمد.. فديته ياربي ماتحمل فراقي خطبني..
    يعني صدق يحبني
    ياويييييييييييل حالي ..
    =-==-=
    بعد ساعة ونص وصلت فدوى مع امها بيت هدى
    هدى: حياكم.. مابغيتو تزوروني.. عنبو ولا بس خواتي هن بناتج خالو وانا برع الحسبة
    ام سلطان: افا والله.. انتي وفدوى عندي نفس الشي..
    فدوى: كان ودنا نزورج قبل.. بس تدرين الظروف كيف.. ماحصلت فرصة ..
    هدى: يلا ماعلينا.. المهم ييتكم احين ووجودكم..
    ام سلطان : تسلمين
    وتموا يسولفون ودشت مها وخواتها وهي محمره من الخاطر وسلمت عليهم وطلعن الا وفاء تمت قاعده مع جواهر..
    أم سلطان: أظني عبدالله قالج ليش نحن اليوم يايين؟
    هدى: هي قالي..
    أم سلطان: نحن لو ندور الدنيا احسن من مها مابنحصل لولدنا.. ماشاء الله أدب وأخلاق وتربية ... وهي بنتي قبل لا يكون احمد ولدي
    هدى: تسلمين والله وها من طيبج..
    أم سلطان: لا والله بالعكس انا ماقلت غير الصدق.. ولو بيدي جان خطبت الثانية لناصر وان كان عندي ولد ثالث بخطب الثالثة
    هدى وجواهر تمو يضحكون اما وفاء حست بإحراج..
    أم سلطان: تدرون إن بالخميس الياي عرس سلطان ولدي و وداد .. وانا مقدرة ان امكم الله يرحمها مامضى على وفاتها اربع شهور وصعب عليكم تحضرون العرس.. بس الود ودي لو تحضرون ليلة الحنا على الأقل
    هدى: خالو.. انا من ناحيتي بحضر العرس.. تراهن خواتنا وان ماحضرنا اعراسهن متى بنحضرها.. تراها ليله وحده بالعمر.. ولو امي الله يرحمها كانت عايشه مابترضى ان مانحضر..
    جواهر: وانا اقول نفس الشي.. امي الله يرحمها مر على وفاتها شهرين وشوي.. والعزا في القلب .. بس الله مايرضى ان نغصب الكل يشاركنا العزا ومانشاركهم فرحتهم وهو كانو اول الناس الي وقفوا معانا في محنتنا
    ام سلطان والدمعة على خدها: الله يسامحج يا بنتي لازم يعني تخليني ادمع.. الله شاهد اني ماسويت هالشي الا وانا صدق حاسة انكن بناتي.. ربي يحفظكن من كل شر ان شاء الله
    وفاء طلعت من الميلس وسارت عطت خواتها تقرير كااااااامل..
    ريم: يعني بنحضر العرس.. الله وناسه.. كنت اتمنى احضره تدرون عاد عرس ثنائي.. احسه بيطلع وايد حلو
    مها: بس مابنروم نكشخ وايد
    وفاء : امبونا امي ماكانت تخلينا نكشخ في الأعراس وايد..
    ريم: المهم ان بنحضر العرس..
    =-=-=-=-=-=






  9. #249
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الكل في بيت بوهنادي متيمع عشان ملجة هنادي ومحمد وهو العرس في نفس اليوم طبعا لأن هنادي ماكانت حابة تسوي حفلة عرس.. يادوب حفلة بين الأهل وبس..
    محمد كان واااااااايد مستانس في هاليوم.. بياخذ الإنسانة الي طول عمره تمناها.. ولا بعد عنده بنت يموت عليها... العنود..
    غزلان كانت صدق مستانسه ومرتبشه.. وام سلطان وفدوى بعد ماظهروا من بيت هدى راحوا بيت بوهنادي عشان يحضرون الملجة.. كانت هنادي لابسه فستان ذهبي بسيط وحلو .. والمكياج كانت حاطته هادي وكان محليها زياده خصوصا بعد العمليات الي سوتها وشلت التشوهات الي كانت مستويه في ويهها من الحادث.. والعنود كانت مرتبشه ويا الأغاني وترقص وشايلتنا الدنيا وهي مب عارفه شو سبب الحفلة.. ومحمد طول الوقت يطالع العنود وحاس بفرحة وهو قابض ايد هنادي وشابكه بإيده.. وكانت هنادي مستحية ومنزلة راسها.. وغزلان كل شوي تتطالعهم ومرتبشه. قربت صوب محمد
    غزلان: اقول محمد..
    محمد: اوهووو انتي لازم تخربين علينا الجو
    غزلان: هي لازم . كيفي
    محمد: ماعليه ترا مصيرج بتعرسين وبراويج
    غزلان: عرسي مايدخله غير العزابية.. عشان يدورون لهم حريم وانت خلاص مب من ضمنهم..
    محمد: هههههههه انزين قولي شو بغيتي
    غزلان: اتشوف هالكيك ؟؟اتأشر صوب الكيك.. اتقطعه اوكي.. بس ان كلته ياويلك..
    محمد: لا والله وليش يعني؟
    غزلان: بس عشان ماتخرب جدولك
    هنادي: شو اكيد تحشون فيني؟؟
    محمد: لا الإخت تقول ماتباني اكل من الكيك
    هنادي: هههه ليش؟
    غزلان: تعبت عليه اكثر من 4 شهور للحين عشان برنامج الريجيم القاسي الي سواه والرياضه واي بكل سهولة يخرب كل شي
    هنادي: هيه خلاص ماشي كيك
    محمد: عيل شلوه من يدامي من الصبح حاطينه يدام عيني وقلبي يتقطع واحين بتمنعوني خلوني استانس ترا الا هي مره في الحياة بعرس..
    هنادي: لا كسر خاطري خلاص خليه غزلان..
    غزلان: لا انا ماكسر خاطري
    محمد: وينه خاطرج خل اكسره..
    غزلان: بااااااااااااايخ..
    وراحت عنهم غزلان وهي مستانسه عشانه.. كانت هند كاشخه على الخفيف في هاليوم لأن الإسبوع الي بعده عرسها وماتبا حد يشوفها بكشختها عشان تخليها لليلة العرس.. وعلي كان يالس برع وحارق تليفونها يباها تطلع عشان يشوفها.. بس هند ماترد على مكالماته.. وكل مايتصل في غزلان تقعد تصرخ عليه وتبند وهو يغيض بزيادة...
    هند: على منو تصرخين هالكثر في التليفون
    غزلان: ريلج المصون
    هند:لا والله وليش اتصرخين ان شا ءالله؟
    غزلان: حاشرني خليني اشوف هند وخليني.. اقوله مايوز اتريا للإسبوع الياي بس ريلج راسه يابس مايفهم
    هند: اقول لا تغلطين على ريلي فاهمة
    غزلان: عاشووو الي مايرضوووووون..
    هند افتشلت ونزلت راسها وصدت صوب وداد وحاولت تغير الموضوع وغزلان ميته من الضحك عليها
    =-=-=-=-=
    في بيت بوعمر
    كانو الضيوف توهم واصلين على الساعه 7.00 المغرب.. أول ماشافت ام عمر .. أم مهير اتفاجئت صدق... حتى ايمان انصدمت.. وقتها عرفت ليش مهير قطع عنها.. واستانست لأن ابوها صالح وياهم وهالشي بادرة خير .. أم عمر لوت على ام مهير وتمت تصيح من الخاطر.. ونوف ومريم خوات مهير مستانسات من الموقف الي صار.. أخيرا كل شي بيرد شرات ماكان وأحسن.. مريم سمعت عن نوره انها ماتمشي.. بس يوم شافتها بعكازات استغربت .. بس حاولت تخفي هالشي..
    أم مهير: جي يالظالمين تقطعون عنا؟؟ هانت العشرة؟
    أم عمر: والله ماودي اقطع عنكم يا عذيجة.. بس تدرين بو عمر الله يهداه مادري شو الي كان صايبنه... بس الحمد لله يوم ان كل شي رد على ماهو..
    أم مهير: هي والله وهذا اهم شي.. وهذي الحلوه نوره صح؟؟
    نوره وهي تبتسم لها: هي خالو انا نوره
    أم مهير: ماشاء الله قمر على امها.. وإيمان.. فدييييييت بنتي .. هاي الي انا ربيتها بنتي حبيبتي..
    أم عمر: معلوم انها بنتج.. نسيتي انها تربت مع مهير..
    إيمان استحت ونزلت راسها..صدت صوبها مريم إخت مهير..
    مريم: أونج عاد مستحيه ولا كنج كنتي تضاربين ويانا عشان خاطره..
    نوف: اقول إيمان.. خاطري اتعرف على اختج نوره أحسها قريبه من عمري..
    إيمان: افا عليج تعالي.. أصلا نوره تستانس يوم بتعرف على حد على عمرها لأن ماعندها حد من نفس عمرها
    نوف وهي مستغربه: صدق.. ؟؟ ليش ورباعاتها في المدرسه؟
    إيمان: نوره يوم كانت في المدرسة بعدها كانت على الكرسي ويادوب خلصت الثانوية وقعدت في البيت ورباعاتها كلن انشغل بحياته..
    نوف: متى مخلصة الثانوية؟؟ لأني انا العام خلصت.. وهاي اول سنة لي في الكلية..
    إيمان: هي بعد العام خلصت..
    نوف: انزين بس مليت من مجابلج ابا ايلس وياها .. لأني وايد ارتحت لها
    وتقربوا صوب نوره الي كانت تتطالعهم وهي مبتسمه..
    نوره: انتوا شكلكم كنتو تحشون فيه لأني اشوفكم تتطالعون وتصاصرون.. ممكن اعرف شو السالفة؟
    نوف: كل السالفة اني كنت اقول لإيمان خاطري اتعرف على نوره اختج وديني عندها.. لأنج اقرب وحده من الي في البيت لعمري..
    نوره: هي والله تعالي ودي اسولف ويا حد بعمري..
    إيمان: يلا عيل اخليكم وبسير ايلس عند مريوم..
    مريم: مريم لو سمحتي خلاص كبرت انا.. ايام مريوم ولت..
    إيمان:ههههه طول عمرج بتمين في نظري مريوم أم الدياي..
    مريم: هههههههههه.. خس الله ابليسج.. لا تفضحيني زود..
    عهود: اقول شو السالفة؟؟ سمعت طاري دياي؟؟
    إيمان: هاج السالفة.. سلمج الله مريوم .. ماكانت مخلية ديايه في الزريبه تسلم من شرها.. اللي تنتف ريشها والي اختنقت منها.. ولا كانت تودرنا كلنا وتركض ورا الدياي.. فالكل في البيت كان يسميها ام الدياي..
    مريم: ماعليه .. يالرومانسية..
    إيمان: رومانسية!!!.. كيف؟
    مريم :سمعي السالفة بتييج.. حضرة جناب المدمووووزيل إيمان.. ماكان يحلا لها القعدة الا ويا مهير.. ولا بعد عند الحوض الصغير.. وفليل يوم الكل رقود هم الإثنين واعين تحت ضوء القمر.. وخل تستوي ضرابه من بيني وبين مهير.. الكل ضدي..
    عهود: ههههه اثاريج عايشة قصة حب الطفولة..
    إيمان: لا وانتي الصادقة.. هبالة الطفولة..
    عهود: هههه متى بشوف عيالي جي..
    مريم: الا انتي أي شهر احين؟
    عهود: توني داخلة الرابع
    مريم: يلا بالسلامة ان شاء الله
    =-=-=
    أم مهير: والله يا ام عمر ماتصورين اشكثر فرحت يوم دريت اني يايه عندكم .. طول الليل افكر بس كيف بتجابل وياج وشو بقول لج.. ياحسافة الأيام الي ضاعت وانتوا بعاد عنا
    أم عمر: هي والله .. ياما كنت ارمس بوعمر كان متلوم بس تعرفين الكبر.. بس الحمد لله يوم انه فكر ورد العلاقة الحلوة الي من بينا
    أم مهير: الا ولدج عمر ماعرس؟
    ام عمر: عمر.. وبنبرة حزينه.. ليته ماعرس..
    أم مهير وهي تحط ايدها على ايد ام عمر..: خير يختي.. شصاير؟؟
    أم عمر: سود الله ويهه من ولد .. ثره عذب بنت عمه وطلقها.. وأحين حس بجيمتها ويبا يردها.. بس بعد شو .. بعد ما كسر بخاطر هالبنت اليتيمة..
    أم مهير: أظني هاي بنت المرحوم عبدالله..
    أم عمر: هي .. الله يرحمك ويغمد روحك الجنه. .
    أم مهير: مب هذا الي مرته طلبت الطلاق اونها لأنها تبا تعرس ويا واحد ثاني ..
    أم عمر: هيه.. عفرا الله يرحمها..
    أم مهير وهي فاجة ثمها وايدها على صدرها: ماتت..
    الكل صد صوبها
    مريم: بسم الله امي.. منو الي ماتت
    أم مهير: لا حول ولا قوة إلا بالله... ماشي بنتي خلج ويا البنيات مالج شغل فينا
    مريم: اخيييييييج يالفشيلة
    إيمان: احسن عشان تأدبين وماتليقفين مره ثانية
    أم عمر: سوت حادث وتوفت الله يرحمها
    أم مهير: وطليقة ولدج وينهي؟
    أم عمر: في بيتها.. قلت لها اتيي واظني بتيي ..
    ام مهير: الله يعينها ويهدي ولدج ان شاء الله
    أم عمر: وإنتي ولدج مهير عرس ولا بعده..
    أم مهير: ولدي.. هذا لو عيال الديرة عرسوا كلهم هو مابيعرس..
    أم عمر وهي تضحك: هههههه ليش؟؟
    أم مهير: عيزت وانا ارمسه يقول مابا..
    أم عمر: ماعليج كل الأولاد جي.. ومره وحده يقررون ..
    أم مهير وهي تتطالع ايمان وسرحانه وساكته.. لاحظت عليها ام عمر هالسرحان.. حطت ايدها على جتف ام مهير: خير يا عذيجة.. في شو سرحتي؟
    أم مهير وهي تبتسم لها: بشو سرحت.. ؟؟ .. تذكرت يوم ان كنا في ميلسكم وبو مهير حير بنتكم لولدنا وبوعمر وافق.. وكنا انا وانتي نخطط لزواجهم.. بس الزمــ..
    قاطعتها ام عمر: ادري شو بتقولين.. الزمن ماغير شي..
    أم مهير وهي مستانسه وبنبرة فرح.. بس وطت صوتها عن حد يسمع: يعني ماعندج مانع نحقق الي كنا نحلم به؟
    أم عمر: اذا البنت وابوها مب ممانعين .. لج مني انا اخطب لولدج بنتي.. لأن مهير ولدي قبل لا إيمان تكون بنتي..
    ردوا حضنوا بعض وأم مهير الدمعة تذرف منها.. فرحتها لولدها.. وفرحة العلاقة الي ردت شرات قبل..
    نوف: هاتو تليفوني.. لقطه مؤثرة يباااااالنا نصورها..
    الكل: ههههههههه
    =-=-=-=






  10. #250
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في ميلس الرياييل
    كانوا مرتبشين من الخاطر بسوالفهم ومستانسين.. وبوعمر وبو مهير قاعدين على صوب مخلين الشباب بروحهم.. والسوالف ماخذتهم الي يذكر الثاني بسوالف قبل والأشيا الي صارت لهم.. والأيام الي افتقدوا فيها بعض.. وعمر في هاليوم وبهاللمه قدر يهون على نفسه الي فيه.. حس نفسيته تحسنت شوي.. هاللمة ردت له لو شوي من روحه.. من عرف ان منى بتكون موجودة في بيتهم كان مب مصدق عمره وقلبه يدق.. كل شوي يرمس ويطالع الساحة الخارجية للبيت.. يتأكد إذا سيارة منى موجودة ولا بعدها.. كانو الرياييل ياكلون فالتهم.. وعمر مب قادر يفارق مكانه يطالع برع.. الكل لاحظ تصرفه بس ماقاله شي.. وأول ماشاف نور سيارة داخلة البيت ماعرف كيف ينش من مكانه ويستأذن منهم ويطلع من الميلس..
    بوعمر: وليد.. وين سار اخوك؟
    وليد وبصوت واطي: منى شكلها توها واصلة وهو سار برع..
    سكت بوعمر وتم يكمل سوالفه..
    طلع عمر من باب الميلس وراح صوب مدخل البيت.. كانت منى توها نازله من الموتر ومعاها ام عارف.. لاحظ عمر في تغيير في شكلها.. يمكن من الحمل.. وحس انها مهملة نفسها وايد.. لأن تحت عيونها سواد و ويها شاحب شوي.. نزل راسه وحس بلوم.. حس ان هو السبب في كل هذا.. منى من شافته مشت وحاولت تتجاهل وجوده..
    مشت ام عارف يدامها ودخلت البيت قبلها.. ومنى كانت وراها .. وتوها بتدخل قبض عمر ايدها..
    منى: ايدي لو سمحت.. ؟
    عمر: حتى ماتبين تسلمين؟
    منى: سوري مانتبهت انك واقف هني.. السلام عليكم؟
    عمر: اشحالج؟؟
    منى:بخير.. يلا عاد هد ايدي خلني ادخل...
    عمر: منى .. دخيلج انا تعبان.. وادري انج تعبانه.. خلنا نعطي فرصة لبعضنا.. مب قادر اعيش بدونج والله اني مب قادر.. عشان الياهل الي في بطنج..
    منى وهي تحاول تقبض نفسها عن تصيح: عمر.. موضوعنا شي وانتهينا منه..وخلني ادخل داخل بليز..
    ودر عمر ايدها ودشت عمر على طول البيت.. تم عمر متضايق مب قادر يتحمل.. سار صوب موتره وركبه وطلع.. من شاف ابوه ان عمر طلع موتره عرف انه متضايق.. فإعتذر بالنيابه عنه عند الباقي..
    =-=-=-=
    في بيت هنادي..
    بعد ماخلصوا الحفلة.. ودرت هنادي العنود بنتها عند آمنه اختها والكل ركب موتره وقرروا يسوون مسيره من بيت هنادي لغاية فندق حياة ريجنسي .. وكانو صدق مرتبشين ومستانسين لوناسه محمد.. أول موتر كان موتر محمد وهنادي والباقي وراهم.. مشغلين اربع اشاير وناصر و وهادف وأحمد في موتر واحد ورى وكان ناصر طالع من الموتر من فتحه السياره فوق ومتلثم وقابض الخيزرانه في ايده ومعلين على الأغاني وايول.. وهادف من الجامه طالع ونفس الحركه.. وكانت هناك سياره فيها شباب من ربع أحمد من بوظبي.. اتصلوا في احمد وسألون عن سبب هالمسيره وقال لهم ان عرس واحد من الأهل.. ماقصروا الشباب وشاركوهم المسيره والرقص.. هند ووداد وغزلان كانو في موتر اخوهم ومستانسين صدق.. كان جو المسيره وااااايد حلو.. وتموا يتخيلون مسيره عرس وداد وهند كيف راح تكون.. أكيد اكبر عن جي وأحلى..
    ومن وصلوا الفندق بركنوا كلهم وسياره المعاريس راحت صوب المدخل ونزلوا المعاريس واما الشباب فاليوله ماخذتهم.. علوا على الأغاني ونزلوا من مواترهم وتموا ايولون في الساحه الي يدام مدخل الفندق.. وقتها صدق حسوا بالعرس وفرحته.. الحريم في المواتر والرياييل برع ومرتبشين.. أحمد وسلطان وعلي وناصر وهادف وربع احمد وجاسم .. كلهم كانو ايولون.. وهند و وداد يغايضون بعض كله وحده فيهن تمدح ريلها.. جان تظهر لهم غزلان في النص..
    غزلان: شوفو ولد عمي فديته والله محد احسن عنه..
    هند:نعم نعم.. اشوفج نسيتي ولد خالتج؟؟ بس سلطان الي ترس عينج؟
    غزلان: منو قال اطري سلطان.. وعع مايعرف ايوول.. شوف احمدوو.. ياربي عذااااااااب.. وينج يا مهوووي تشوفين الي نشوفه
    وداد: مالت استانست قلت احين تمدح ريلي..
    غزلان: ههههههه.. ماشي شغلة شوي..
    وشوي والرياييل شافو السيكيوريتي يايين صوبهم لأنهم مسوين حشره.. لأن كان شي سياح أجانب من شافو هاليوله تموا واقفين يطالعون والي يصور والي والي.. سلموا شباب بوظبي على احمد والباقي وركبوا موترهم وسارو والباقي ركبو مواترهم وتوكلو لبيوتهم..

    غزلان كانت ترمس ابراهيم في هالوقت
    غزلان: لو شفت الربشه.. واااااااو وناسه الصراحه
    ابراهيم: بس بعد عرسنا بتكون الربشه فيه اكثر..
    غزلان: هيه والله ياريت
    ابراهيم: اقول وين امج..
    غزلان: في الموتر وحليلها راقده من التعب..
    ابراهيم: شو رايج فليل تشردين من البيت ونطلع انا وياج.. واني عند المعاريس ونخرب عليهم ليلتهم الرومانسيه.. وندق عليهم الباب كل شوي ونشرد
    غزلان: الله وناسه.. خلاص موافقه
    ابراهيم: طاعو هاي ماصدقت.. هههههههه والله انج شيطانه
    غزلان: تراك انت الي يبت هالفكره مب انا
    ابراهيم: اختبرج يالهبله..
    غزلان: انا هبله.. ماعليه.. يلا باي زعلت
    ابراهيم: لاحوووول احين بيلس للصبح وانا اراضيها
    غزلان: ههههههه كيفك انت تحمل عيل
    وصل مسج لهند في نفس الوقت كان من علي..
    ماعليه ماخليتيني اشوفج.. براويج يوم الخميس بخليج ياسه على الكوشه بروحج..
    ضحكت هند وطنشت المسج.. عشان تغايض به زود
    السموحه بس ترا هذا كل الي رمت عليه لأني تغيرت الظروف شوي واظطريت اوقف هني
    شو تتوقعون يصير في العرس القادم..
    ومنى وعمر؟؟






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •