تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 26 من 33 الأولىالأولى ... 162122232425262728293031 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 251 إلى 260 من 322
  1. #251
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 72 ) : للحب عنوان

    في الفندق
    كان محمد مستانس من الخاطر.. طول الوقت وهو يطالع هنادي ويتأمل فيها.. وهي ميته من الحيا.. تحس به تحس بكل نبضه ينبضها قلبها.. تحس بشوقه ولهفته.. كل شي ينبان في عيونه.. كانت قاعده يدام المنظره وتفتح شعرها ومحمد قاعد على السرير ويطالعها.. صدت صوبه هنادي ولوت براسها بدلع
    هنادي: ممكن اعرف ليش تتطالعني جي؟؟
    محمد: ابا استوعب اذا انا في حلم ولا علم؟؟
    هنادي: تباني اقرصك عشان تصدق؟؟
    محمد: هههههه لا دخيلج..
    هنادي: انزين ممكن تطلع برع الغرفه .. لني ابا اسير اسبح..
    محمد: جنها طرده محترمه..
    هنادي: هههه يلا يلا..
    محمد: اوكي.. ماعليه .. ان الغد لناظره لقريب..
    هنادي: تدري.. ولهت على عنودوو..
    محمد: انا شو اقول.. ليش مايبتيها..؟
    هنادي: امي ماخلتني الله يسامحها.. ولا ودي..
    محمد: لالالا احسن بتخرب الجو علي..
    هنادي: بدينااااا؟
    محمد تقرب منها ومسك ايدها وضمه بين ايديه..: انا يوم خذتج .. خذتج وانا مقتنع ان العنود بنتي.. ومافي شي بيغير رايي من هالناحية.. ولا تفكرين.. يعني لا بدينا ولا شي..
    هنادي: لو انا ماكنت واثقه من هالشي جان ماوافقت عليك وانا كلي مقتنعه..
    محمد: يلا تراج بتتأخرين.. وانا انسان فيه رقاد.. سيري اسبحي وانا بيلس في الصالة بحاول اسلي عمري.؟.
    هنادي وهي منزله راسها.. وتسحب ايدها: ان شاء الله..
    طلع محمد من الغرفه وبند الباب وراه.. وهو حاس بوناسه.. وهو حاس ان الدنيا مو قادره تشيله من الفرحه الي فيه.. مب قادر يصدق.. هنادي حبه صارت مرته.. صح يته فتره حس انه يكرهها.. بس ماقدر يتمالك فيض الحب الي رد وتفجر في قلبه مره ثانيه ..
    =-=-=-=
    في بيت بوعمر
    كانو أهل مهير مروحين والباقي كلهم ساروا يرقدون من التعب الي حاسين به.. ومنى ردت البيت بعد العشا على طول مارامت تيلس بسبب الحمل كانت حاسه بتعب فراحت.. في هالوقت في غرفه بوعمر.. كان بوعمر قاعد ويا ام عمر ويسولفون..
    ام عمر: والله اني تونست وايد.. صدق احس العلاقه الي بينا ردت شرات قبل
    بوعمر: الحمد لله على كل حال..
    أم عمر: الا يا بوعمر بغيت ارمسك في موضوع
    بوعمر: خير.. شو الموضوع..
    أم عمر: كل خير.. تحيد يوم كانو عيالنا وعيال بومهير صغار.. بومهير طلب منك انحير ايمان لولده مهير.. اليوم فتحت عذيجة السالفة مره ثانيه
    بوعمر: وانا بعدني عند كلمتي.. بالعكس ودي بهالشي الحين اكثر من قبل.. عشان تقوى علاقتنا بهم
    ام عمر: بس لازم نسأل راي إيمان.. لا تنسى ان قبل ياما رفضت وايدين يولها..
    بوعمر: بس انا عندي احساس انها بتوافق.. وبعدين لا تنسين ايمان رابيه وياه.. ولا تستبعدين انها يمكن تعلقت به من صغيره من كثر ماكانت تسمع انها محيره له..
    أم عمر: لا وييييين.. كانو وايد صغار مابتفهم
    بوعمر: شو عرفج انتي.. بنات هالزمن الرضع يفهمن كل شي..
    أم عمر: ههههه صدقت.. خلاص انا باجر برمسها وبشوف شو رايها
    بوعمر: بس انا بتريا بومهير يرمسني.. مب حلوه جي ايي واقول له تعال نحن موافقين..
    أم عمر: اكيد بيرمسك لأن عذيجه قالت لي بتفتح السالفة وياه..
    بوعمر: خير ان شاء الله.. خلني ارقد احين باجر وراي نشه للصلاة..
    أم عمر: خذت دواك..
    بوعمر: يعلني ماخلا منج.. كنت بنسى والله.. الكبر شين
    أم عمر: لا بوي.. لا كبرت ولا شي.. لا تكبر عن اكبر وياك...
    بوعمر: ههههه اخ منكن يالحريم.. من يوصل عمركن ال25 .. توقفن.. خلاص مايزيد
    ابتسمت له ام عمر ونشت اتييب دواه
    =-=-=-=
    في بيت بو مهير.. مهير كان من فرحته مب قادر يرقد.. وكانت اخته مريم سهرانه وياه وطول الوقت ترمس عن بيتهم وشو السوالف الي رمسوا فيها وكيف امها تجابلت ويا ام عمر.. ومن هالكلام.. وكل ما تطري مريم ايمان.. يفز قلبه.. وفي لحظه سرح ومريم لاحظت هالشي عليه.. استغربت..
    مريم: مهييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييييير؟
    مهير: بسم الله شفيج.. عنبو في حد يزقر جي؟
    مريم: وانا ادري.. شوف نفسك وين وصلت.. اينشتين مافكر هالكثر..
    مهير: بايخه..
    مريم: ماعلينا ممكن تقول لي شو السالفه؟




    مهير: بقول لج.. بس توعديني ماتقولين لحد.. وتساعديني..
    مريم: خير.. قول؟؟ شو هالموضوع الي ماتباني اقوله لحد واساعدك..
    مهير: انا احب..
    مريم: عادي مب شي يديد انت في السنة تحب 365 بت
    مهير: اقول نشي نشي.. مو ويه حد يرمسج ويقول لج الي في خاطره..
    مريم: لا خلاص خلاص.. مابرمس خلاص.. منو هاي الي تحبها؟
    مهير: وحده تعرفينها
    مريم: اوهوو ماحب هالألغاز.. بتقول ولا شو؟
    مهير: يلعن ابو الحاجه بقووول حشرتيني.. سمعي يا اختي العزيزه.. البنت الي احبها حبيتها من قبل لا اعرف انج انتي وهلي تعرفونها..
    مريم: اقول ثور يقول احلبوه..
    مهير: لا حووول ويا هالبنت مابتخليني ارمس..
    مريم: ههه ارمس ارمس.. خل نشوف اخرتها..
    مهير: المهم.. من يوم ماعرفت ان العلاقه ردت بين العايلتين وانا خلاص مب قادر اصبر زود..
    مريم: جني شكيت في وحده كمل..
    مهير: هيه هي .. ايمان..
    مريم: والله يا مهير ايمان بنت وايد زينه.. وكنت انا برشحها أول وحده مجرد ماتقول انك تبا تعرس.. بس طلعت مب هين ومن تحت لين تحت..
    مهير: يلا عاااد.. شدي الهمه وساعدي اخوج الطيب المسكين..
    مريم: هههه ان شاء الله.. يلا انا بسير ارقد تعبت مسهرني لين احين عشان هالموضوع.. قول ابا اعرس ويا ايمان وخلاص... عاد احب ومادري شو وغيره ليش..
    مهير: ويا ويهج..
    وراحت مريم صوب غرفتها ورقدت.. ومهير يحس انه كل يوم يقرب من ايمان.. احبها ياربي..
    -=-=-=-=-=-








  2. #252
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    اليوم الثاني
    حصه كانت توها ناشه من الرقاد على رنة التليفون.. كان عادل الي متصل فيها
    عادل: ياويلي على الرقود انا..
    حصه: اشحالك؟
    عادل: بخير دامج بخير انتي اشحالج؟
    حصه: الحمد لله.. كم الساعه احين
    عادل: لازم مابتعرفين.. ضاربتها رقدة.. نشي يا كسولة الساعه 10:00
    حصه: وانت من متى ناش
    عادل: نشيت من الساعه 9:00
    حصه: ماشاء الله.. انزين احين بسير اسبح عيل
    عادل: انزين اخبرج متى بتون؟
    حصه: والله مادري امي البارحة سمعتها تقول بعد ما ابوي وابراهيم يرجعون من صلاة اليمعه بنيي ان شاء الله.. عاد كله ولا عزيمة عمتي .. لازم نستقبلها.. عروس اشعليها
    عادل: هههه والله كل ما اسمع ان امي عروس.. اتييني ضحكة.؟. احس عمري اخوها مب ولدها
    حصه: لا والله.. هههههههههه..
    عادل وبنبرة حزن: حصه اذا انا رحت من هالدنيا انتي بتاخذين غيري؟
    حصه تضايقت من الرمسه وماقدرت تيود نفسها على طول بدت تصيح..
    عادل: افاااااااا حبيبي عاد.. مابا ازعلج ولا اباج تصيحين..
    حصه: لا تقول هالرمسه عادل.. بعد عمر طويل.. انا والله ماتخيل نفسي من دونك وانت تقعد تفاول
    عادل: خلاص حبي انا اسف
    حصه: انزين انا بسير اسبح احين
    عادل: لا والله ماخليتج غير يوم اتأكد انج مب زعلانه..
    حصه: مب زعلانه خلاص
    عادل: احلفي
    حصه: والله والله مب زعلانه.. خلني ارووووووح..
    عادل: روحي فديتج لا خليت منج ان شااااااء الله
    حصه: ولا منك ان شاء الله..
    عادل: عاد اكشخي اليوم.. اباج تطلعين احلى من أميره الي من الصبح ناشه ومجابلة المنظرة الي يشوفها يقول اليوم عرسها... ولا جنه بس اهل ريلها بيون
    حصه: هههههه وحليلها خلها اشعليك انت.. ليش منحر جي..
    عادل: بس انا ابا حرمتي تطلع احلى من الكل
    حصه: ليش انا في نظرك مب احلى من الكل؟
    عادل: بلا فديت روحج دومج حلوة في عيني كيف ماكنتي..
    حصه: انزين اذا يلست ارمسك لا بلحق اجهز ولا شي..
    عادل: لا عيل سيري مابعطلج.. أحبج
    حصه: وانا بعد
    عادل: فديتج
    حصه: مع السلامه
    عادل: بل شديدة.. مع السلامه حبي
    بندت عنه وسارت عسب تسبح وتزهب للطلعه.. كان مقرر ان ام عادل ترد في هاليوم ومسوين عزيمة غدا في بيت ام عادل بمناسبة زواجها..
    =-=-=-=-=
    بيت بومهير
    كان مهير وابوه سايرين المسيد عشان يصلون اليمعه ومريم قاعده في البيت مع امها.. كانو فارشين حصير في الحوي برع لأن الجو كان براااد ووايد حلوه القعدة برع..
    مريم وهي تحط كوب الجاي على الصينية: تدرين امي ان مهير يفكر في الزواج..
    أم مهير: والله.. بشرج الله بالخير.. وانتي كيف دريتي؟
    مريم: امس رمسني وقالي عن البنت الي يباها وحاطها في باله..
    أم مهير: لا يكون وحده من الهايتات الي يرمسهن؟
    مريم: لااااااااا.. بنت عرب وحشيمه ولا عرفتيها احين بتسيرين تخطبينها
    أم مهير: بس انا في وحدة في بالي واباها لمهير.. وهي اصلا محيرة له..
    مريم وهي فاجة عيونها.. في قلبها تقول.. لاااااااااااا كل شي راح واخترب عيل.. عز الله بتاخذ ايمان..
    أم مهير: يلا قولي من هالبنت؟
    مريم: بس امي حرام مهير يحبها..
    أم مهير: ياربي من هالبنت الي بتنشف لي ريجي.. قولي .. من هالبنت؟
    مريم: مهير من قبل لا نتصالح مع بيت الفلاني.. شايفنها ودشت خاطره ويوم سأل عنها ودعرف انها بنت بوعمر شوي تريث.. بس احين يقول مايروم يصبر اكثر عن جي..
    أم مهير وهي تبتسم.. ومستانسه من الخاطر: طمنتيني .. ربي يطمن لي بالج.. انا نفسي ابا ايمان لمهير اصلا.. لأنها من الصغر محيرة له.. ويوم تصالحنا رديت فتحت الموضوع مع ام عمر.. وقالت لي ان بعدهم عند كلمتهم.. فكل واحد فينا بيشاور ولده..
    مريم: الله وناسه عيل ببشر مهير يعني بس باقي موافقة البنت..
    أم مهير: لا لا تييبين له طاري.. خلاص عرفنا رايه.. خلني بسويها له مفاجئة..
    مريم: الله ونااااسه المفاجآت الصراحة.. خلاص انا بقول البنت ما وافقت وبوقف له قلبه
    أم مهير: لا حرام عليج.. عاد مب جي
    مريم: مب قلتي مفاجئة خليني عيل اسويها صدق مفاجئة
    أم مهير: مادريبج سوي الي تبينه... خل اتصل في أم عمر وابشرها...
    مريم: خليه على الإسبيكر عشان اسمع...
    ام مهير: شو ها اسكيبر..
    مريم: ههههههه وحليلج امي شو عرفج بهالسوالف.. الإسبيكر .. في فص على التليفون عود شوي لونه رمادي غامج.. هذا لا رصيتي عليه يطلع الصوت عالي..
    أم مهير: ويديه عيب شو تبين تسمعين الجيران صوت الحرمه
    مريم: خلاص مابا هونت بس بشل التليفون الي في غرفتج عشان اسمع
    ام مهير: والله ان سويتيها .. عيب
    مريم: ههههه عصبت العيوز مافينا خلاص على زعلها
    ام مهير: سيري هاتي التليفون مافيي صبر .. لازم ارمس الحرمه وابشرها واسمع البشارة منها.. ولدي بيعرس الود ودي املج به الليلة قبل باجر
    مريم: شعليييييييه بياخذ الي في باله .. ولا بعد حلوه وبنت ناس وحشيمة
    ام مهير: هذا ولدي مهير مايعرف يتنقى الا الزين
    مريم: لازم دامه ولدج..
    وشلت التليفون واتصلت في ام عمر الي بدورها بشرت ام مهير بعد ان ايمان ماعندها أي اعتراض كل الي قالته الي تشوفونه.. يببت ام مهير من فرحتها.. وكانت صدق مستانسه.. ومريم على طول سارت عند نوف وقومتها من الرقاد
    مريم وهي تفتح الليت ونوف من حست به غطت ويهها باللحاف..
    مريم: نشي نوفوووووو عرس عرس
    نوف: عرس في النهار.. مينونه انتي خليني ارقد
    مريم: اقولج نشي عندنا عرس..
    نوف: هذي الي بتييب اجلي اليوم.. انزين عرس عرس.. خليه لج انا ماحب الأعراس.. واذا حصلتي ريل خذيه بعد خل يفكني منج
    مريم: يالسخيفه...فرت عليها المخده.. نشي عندي خبر هام.. اخوج قرر يعرس
    فزت نوف من مكانها وشعرها كان مكشوش وفاجه عيونها وثمها ومستغربه: شوووووووووووووو.. مهير قرر يعرس.. لا ماصدق اكيد اكيد انا احلم
    مريم: أي حلم انتي بعد.. لا صدق.. وبياخذ ايمان.. الي شفناها البارحة
    نوف: قوووووولي والله
    مريم: مايحتاي احلف.. اصلا انا الأخبار الي اييبها دوم صح وموثوق منها..
    نوف: واااااااااي فديتج.. وانا ادري ومتأكدة من اخبارج.. احبج اختي احبج.. واخيرا بفصل فستان وبتعدل وبتسنع .. يااااااااي
    مريم: لا لا .. لاتحلمين وايد .. لأنج ما بتحضرين العرس
    نشت نوف وقفت على السرير وحاطه ايدها على خصرها.. :ليش ان شاء الله؟؟
    مريم : طاع هالويه انتي.. شعر مكشش..حطت نوف ايدها على شعرها وتمت اتسحيه بإيدها ويلست على السرير وتربعت.. والويه عفن.. ها ويه يحضر عرس
    نوف: اطلعي برع انزين خل الحق اتفرغ لنفسي واكشخ... عاد انتي الي بتغثين بي.. عشان اسير اباااااارك للمعرس
    مريم: اوووووووه تعالي نسيت اقولج شي مهم
    نوف: قولي فديتج قولي.. اخبارج اليوم عسل مثلج..
    مريم: فديتج كلج نظر.. لا تقولين شي لمهير فاهمة
    نوف: ليش؟
    مريم: لآنه مايعرف
    نوف: كيف مايعرف يعني بتيوزونه غصب شو؟
    مريم: لا بس البنت الي كان يباها هي نفسها الي امي تباها له.. فتلاقت الرغبات قلنا بنفاجئه .. فلاتقولين له
    نوف: افا علييييييج.. سرج في بير
    مريم: اشك الصراحه ان عندج بير..
    نوف: افا افا يا أختاااااااه ماذا تقولين
    مريم: يالله انزين سيري عدلي هالويه السمح الحلو هذا
    نوف: هيه خلج جي.. رمستج حلوه ومرتبه..
    مريم: دومي رمستي حلوه ولا عندج راي ثاني
    نوف: لا فديتج لا ثاني ولا ثالث.. خلني اسير اسبح ابرك لي
    مريم: وانا اقول جي بعد






  3. #253
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    وكانت نوف وااايد مستانسه من الخبر الي سمعته..
    وصل بومهير من المسيد ويا مهير.. طلبته ام مهير الغرفه وقالت له السالفه كلها.. وقرروا انهم يروحون نفس الليله يخطبونها رسمي.. ويحددون كل شي.. واتصلوا في بيت بوعمر وقالو لهم انهم بيونهم الليله عشان يخطبونها
    =-=-=-=-=-=
    إيمان كانت واااااااايد مستانسه.. حست وقتها فعلا ان مهير يباها لنفسها.. وكل المخاوف الي كانت في قلبها راحت.. حست ان الله بدا يرسم لها حياة يديدة سعيدة .. قعدت تفكر وتفكر كيف بتكون حياتها وكيف بتقضيها مع مهير.. وكيف بيكونون..
    في هالوقت وصل لها مسج من ابتسام ربيعتها..
    قلبي من عرفك وهو دايم فخور
    ما أظنه بيوم أو لحظة نساك

    يردد كلمات غلاك
    في سرور
    وأرددها يا عسى عمري فداك

    خل شمس الغلا تتباهى بالنور
    وإنشر الغلا
    في سماك

    والسموحه لو بدى مني قصور
    قاعد ارسل وفكري معاك
    عصبت ايمان من شافت المسج.. حست بغيره غير طبيعيه.. يمكن لأنها تعرف ان ابتسام لها معرفه مسبقة بمهير.. وهالشي يغيض بها ويخليها تغار بالفعل.. حاولت تتناسى الموضوع وتطنشه ماقدرت.. طرشت لها مسج
    رجاءً هالرقم تنسينه.. ولا عاد اشوف منج شي.. مابيني وبينج اي شي..
    من قرت المسج ابتسام حست بالدمعه في عينها.. صح انها كانت مع إيمان لمصلحة والي هي بيزاتها.. بس ماتقدر تنكر انها كانت ترتاح لها اكثر وحده من بين البنات الي تعرفهن كلهن.. كانت تحب تقعد وياها وتسولف.. يعني أعز وحدة من رباعاتها.. ولكن فقدتها بقلة عقلها.. خسرت صداقتها.. تمت تتصل على تليفون إيمان.. بس ماشي فايده في البداية إيمان ماكانت ترد.. وبعدها اغلقت التليفون.. تمت اتصيح من الخاطر.. ومن القهر الي فيها كسرت التليفون .. ورقدت.. أما إيمان رغم طيبه قلبها كان ودها ترد .. بس كانت تحس ان الي سوته شي مايغتفر.. وهاي مب صديقتها الحقيقية.. فقررت انها ماترد عليها بالمره.. وداست على احساسها وشعورها..
    =-=-=-=
    في بيت غزلان
    هالبيت الي كان شرات خلية النحل.. محل الأفراح ياهم وزينوا البيت بالليتات لأنهم راح يشغلونه تقريبا من يوم السبت فليل ليوم الخميس.. الي راح يكون يوم العرس.. غزلان في هالأيام ماكانت ترمس إبراهيم وايد وهذا لإنشغالها.. دوم برع البيت .. يتشرون ويجهزون ويرتبون.. وداد وهند قرروا انهم مايكلون رياييلهم ليوم العرس.. وهالشي الي غيض بهم زود .. حتى سلطان وعلي واهاليهم كانو مشغولين والوقت ماخذهم.. ترتيبات العرس وايده.. وماتخلص.. وكلن يترقب هالعرس بفارغ الصبر
    =-=-=

    في بيت عادل
    كان الكل متيمع.. حصه واهلها.. وحمد واهله وأميره وعادل طبعا.. في استقبال امهم الي كانت راده من جولتها.. أول ماوصلت البيت شافت المواتر الموقفة عند باب البيت.. استغربت..
    ام عادل: أقول.. غانم.. شو سالفة هالسيايير.. ويدييييييه ليكون حد من عيالي فيه شي..
    غانم: شوفيج ياحرمه .. مافيهم الا كل خير.. وبعدين توج رمستي أميره ماقالت شي..
    أم عادل: بس مادري.. هالسيايير كلها لمنو..
    غانم: بندخل وبنشوف ترانا..
    اتصلت ام عادل في اميره وقالت لها انهم وصلوا والكل وقف في الحوي عشان يستقبلهم.. أول مادخلت ام عادل وشافت كل هالناس استحت من الخاطر.. وعرفت سالفة السيايير..
    أم عادل: انا براويج يا أمووور.. هاي حركاتها ادري..
    غانم: ليش وحليلها شو سوت؟؟..
    أم عادل: استحي انزل.. غديت عيوز ويسوون لي عزيمه لعرسي..
    غانم: شو هالرمسه.. ومنو قال انج عيوز.. انتي الشباب كله.. وبعدين لاهو عيب ولا حرام..
    أم عادل: مادري بس مستحيه..
    غانم: عاد احين صدق بيضحكون عليج.. بيقولون ياسه ف السياره وغيرها وغيرها..
    أم عادل: لا حوووول.. بنزل امري لله..
    ونزلت ام عادل والكل تقرب وسلم عليهم.. وبارك لهم على الزواج.. وأميره الي من شافت امها حست كأنها ماشافتها من سنه.. لأن اول مره امها تبتعد عنهم.. ربعت وحضنتها وتمت اتبوسها وتبارك لها بحراره الي يشوفهم يقول مب أم بنتها.. كأنهم صديقتين مقربات لبعضهن..
    ودخلوا وقضوا اليوم بكبره ويا بعض والسوالف والضحك ماختذهم..
    =-=-=-=-=
    في بيت بوسلطان
    أحمد توه كان طالع من الغرفه وكاشخ على الآخر.. الي يشوفه يقول معرس.. وام سلطان ياسه مع فدوى ويسولفون..
    أحمد: يلا امي تامريني على شي .. أنا ساير عند ربعي..
    أم سلطان: عاد انت خف من طلعاتك.. خطيبتك لا درت بتزعل عليك..
    استحى احمد وطلع بسرعه..
    فدوى: الله يهنيه ان شاء الله..
    أم سلطان: آمين.. ويهدي سر منى ان شاء الله ويوفقها في حياتها
    فدوى: إلا أمي انتوا ماتفقتوا على ملجة أحمد وزواجه وغيره؟
    أم سلطان: قلنا احين حيرناها.. والود ودي ايوزهم بعد ماتخلص السنه.. وتكمل الثانويه مسائي.. بس ماعتقد اخوها يوافق..
    فدوى: هي تبين رايي انا بعد اقول جي.. صح صغيره.. بس بتكون عندج وانتي الي بتعلمينها.. وهي ماشاء الله حرمه عاقل..
    أم سلطان: بس بوسلطان يقول لا خلوها تكمل دراستها ويكون احمد بعد مخلص وقتها ..
    فدوى: والله مادري.. الي تشوفونه.. بس اهم شي ان البنت تحيرت له خلاص..
    أم سلطان: تدرين.. ودي أخطب الثانيه لناصر.. بس مب ألحين.. يوم يكبر ناصر شوي..
    فدوى: أي وحده.. ريم ولا وفاء؟؟
    أم سلطان:لا وفاء.. ريم صغيره وايد..
    فدوى: ههههههه.. وحليله ناصر والله وكبر اخوي..
    سمعهم ناصر..: معلوم بكبر.. عيل بتم ياهل شرات عبود ولدج..
    فدوى: هههههه.. لا تحط على ولدي لو سمحت..
    ناصر: انزين انزين.. اقول امي انا بمر على هادف وبنظهر سوى.. تامريني على شي..
    أم سلطان: لا سلامتك يا ولدي.. ربي يحفظك.. متى اشوفك معرس شرات اخوك سلطان واحمد ان شاء الله..
    ناصر: انا الي اعرفه سلطان معرس صح.. بس أحمد ماحيده بيعرس؟؟.. وانا لا تيبين لي طاري الزواج الا يوم ادخل ال30
    أم سلطان: اشووو.. ثلاثين.. تحلم انت.. ودي اطمن عليك قبل ماتغمض عيوني
    تقرب ناصر وباس راسها: ربي يطول بعمرج.. بس قولي لي.. أحمد متى استوى معرس؟
    فدوى: خطبنا له مهى اخت عبدالله.. وانت امي حاطه عينها على وفاء لك..
    ناصر: شوووووووو.. بيخطب الخبيله مها.. صدق اهبل.. وانا مابا وفاء.. ابا الصغيره .. ياااااويييل حالي.. اتطيح الطير من السما..
    فدوى: والله وطلعت مب هين..من تحت لين تحت..
    ناصر: هههه لين ما اخلص جامعه وكل شي.. تكون خلصت ثانويه وتنفع لي.. صح..
    أم سلطان: طاعو الولد مخطط على كيفه ولا شاور..
    ناصر: فديتج انتي الكل في الكل.. المهم انا ساير.. وانتوا عاد اتفقوا في السوالف الباقية.. يلا مع السلامه
    فدوى: شفتي ولدج امي كيف..
    أم سلطان: الله يوفقهم كلهم وانتي أولهم.. وتربين بالسلامه..
    فدوى: مابقى شي.. كلها 4 شهور وبربي بإذن الله..
    =-=-=-=






  4. #254
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت بوعمر
    في الميلس كان بوعمر قاعد مع بومهير وعمر و وليد.. بس مهير ماعنده خبر بالموضوع والي يصير بالمره.. ولا يدري ان هله في هاللحظه يتفقون على تفاصيل الخطبه والملجة..
    بوعمر: شوف يا حسن البنت بنتكم.. وماعندنا أي أمر عليكم.. لو تبون البنت تاخذونها من ألحين ماعندنا مانع..
    بومهير: تسلم والله.. هذا العشم فيك يا علي..
    بوعمر: إلا مهير وينه ماشوفه وياك..
    بومهير بدا يفهم بوعمر السالفة.. وقال له: مهير شايف ايمان من قبل وسائل عنها ويوم عرف انها بنتك كان يبا يبدأ يحاول يصلح من بينا عشان يقدر يخطبها.. لكن الله راد انك انت تسهل كل المشوار عليه.. وكلم البنت العوده عشان ترمس امه.. وعاد كل شي ضبط.. الظاهر ناسين انهم كانو من الصغر محيرين لبعض..
    بوعمر: عيل انتوا تبون تفاجئونه..مايصير ياخوي..
    بومهير:والله ها طلب الحرمه.. تقول تبا تفاجئه..مابتقول له غير يوم الملجة..
    عمر: هههه بس حركة حلوة بتكون..
    وليد: ماتخيل امي كانت بتسويها فيني..
    وكملوا اتفاقاتهم عساس الأربعا يملجون بهم ملجة بسيطة في البيت.. بس بومهير اصر انه يبا يسويها حفلة.. وقالهم بينصب خيمه وخدمات فندقية وكل شي.. يبا العلاقه الي بينهم تبدأ بشي كبير وقوي.. وبوعمر ماعارض بالمره..
    =-=-=-=-=-=

    هذي الأحداث الي صارت ومشت على حالها.. كلن على تحضيراته واشغاله..
    أهل بوسعيد وبوسلطان.. وبوعلي.. كلهم يحضرون للعرس الكبير..
    وأهل بوعمر وبومهير.. يحضرون للملجة.. وماباقي غير 5 أيام.. والبنات مرتبشات.. نوف ومريم ونوره وإيمان وعهود ومنى بعد.. كل وحده تدور وتدور لها شي عشان تلبسه في يوم الملجة.. وسارت دار الهودج وخذت لها من عندهم جلابيه عشان مايبين حملها..

    إخترت هالجلابية لأن إختي يوم كانت حامل لبستها في حفلة وشكلها وايد حلو

    =-=-=
    منى عزمت هند والبقية للملجة بس اعتذروا طبعا لأن الليله نفسها راح تكون ليله حنا وداد وهند.. ومايقدرون يحضرون.. وسعيد بيوصل يوم الثلاث فليل..
    =-=-=
    يوم وصول سعيد
    راح محمد يستقبله مع علي وسلطان .. وكان مستانس من الخاطر.. طلع لهم وهو شاق الحلج.. ومستانس من الخاطر.. كان شال وياه شنطتين.. استغربوا يوم شافوه ياي ومعاه شنطتين بالعادة شنطة وحده.. ليش هالمره ثنتين؟؟
    سلطان: اشوف هالمره خاف استراليا ويايبها وياك؟؟
    سعيد: ههههه لا وحياتك.. هاي هدايا للعرايس..
    علي: اي عرايس..؟؟
    سعيد: هههه استهبل اشعليك.. معرس بعد يومين بنزفك..
    وراحوا وصلوه البيت.. طبعا الكل واعي.. وعلي وسلطان الود ودهم يدخلون بس ماخلوهم حتى يدخلون الموتر في الحوي..يادوب نزل محمد سلم على خالته ورد..
    علي: شفتها؟؟.. محلوه مرتي اكيد؟؟
    محمد: مينون انت احين مرتك بتظهر لي ليش؟؟ وانا بيلس ادقق في ويهها يعني؟
    سلطان: هههه عاشق المسكين.. متعذب..
    علي: اتصل فيها من متى غالقة تليفونها الظالمة..
    سلطان: نفس الحالة.. تراهن متفقات الظاهر ..
    من دخل سعيد البيت ماحس الا بغزلان تعفد في حضنه.. فدييييييييييتك اخويه حبيبي ولهت عليك.. لا خليت من هالويه..
    سعيد: يه يه .. شو هالترحيب.. خوزي.. خل اسلم على ست الحبايب...
    غزلان: ماقدر خلاص لصقت..
    سعيد: خوزي خس الله ابليسج..
    غزلان تمت حاطه ايدها على جتفه وتمشي وراه ولا تشله.. : شوف شوف.. ايدي ماتنشال .. لصقت
    سعيد تم يضحك وطنشها وسار صوب امه وباس راسها وحضنها.. وابوه نفس الشي.. وهند ووداد.. عاد غزلان الي ما ودرته ولا دقيقه.. طول الوقت ملاصقه فيه..
    سعيد: شفييييييج صايره لزقه عنزرت..
    غزلان: كيفي اخوي وولهانه عليه..
    سعيد: ههههههه والله اني انا الي متوله عليكم زود وزود
    غزلان وبخبث وبصوت واطي..: اقول.. شو سالفة الشنطتين دومك شنطه وهاند باج..
    سعيد: هداياكم هاي..
    غزلان: الله وناسه يايب لنا هدايا..
    سعيد: هيه يايب لج وللعرايس
    استحوا هند و وداد ونزلو روسهم وسعيد يضحك.. ومن بعد ما نشت امه وسارت الغرفه ترقد .. نش سعيد مع خواته وهادف وداهم الغرفه وفتح الشنط وتم يطلع الهدايا ويوزعها.. والنصيب الأكبر كان للعرايس طبعا..
    وكملوا سوالفهم ولا رقدوا الا بعد صلاة الفير.. وغزلان كالعادة في هالأيام بترقد في غرفه سعيد..
    =-=-=-=-=
    وصلنا ليوم الأربعا..
    في كل من بيت بوعمر وبوسعيد كان الجو مرتبش من الخاطر.. كل واحد يرتب ويشتغل.. في بيت بوسعيد.. كانو يجهزون لحفلة بسيطة للحنا مابين الأهل والقراب منهم بس..
    غزلان وحصه كانو لابسات مخاوير جلابية واما هند و وداد فكانت كل وحده فيهم لابسه لبس مغربي تطيرزه من أروع مايكون.. ويابو حنايات من عند صالون قمر.. وكل وحده فيهم فاتحة شعرها ولابسه الطاسه والمرتعشه.. عاد الباقي ماعرف اسمهم.. نزلن على اغنية فطومة.. هب السعد.. وكان مكياجهم بسيط وايد.. عشان مايبرز جمالهم ويخلونه لليله العرس.. بس مع ذلك كانو طالعات صدق حلوات.. واما الرياييل برع فكانو يايبين فرقه الحربية والربشه واليوله شالتنهم شل.. مرتبشين من الخاطر.. خصوصا كل من علي وسلطان.. سلطان بعد العناء والتعب والعذاب أخيرا راح يجتمع مع بنت عمه الي حبها طول عمره.. وعلي تحدى كل شي واصر انه يتم مع هند رغم رفضها له..
    كانت غزلان ويا حصه يضيفون الحريم الي قاعدات ومرتبشين من الخاطر.. والحنايات كانو يحنن ايادي العرايس.. وكل وحده فيهم ولا حاسه بالي هي فيه.. حاسين بخوف وربكه ومب عارفات كيف يتصرفون..
    بس الجو في البيت كان ربشة وحلو وايد.. وكل حد متفاعل وياهم..
    إبراهيم كان حارق تليفون غزلان من كثر ما متصل.. يوم انتبهت على التليفون ردت اتصلت فيه بس يادوب كانت تسمعه من الحشره والأغاني..
    غزلان: كنت مشغولة مانتبهت حبيبي..
    إبراهيم: ماعليه عشان تراضيني ابا شي..
    غزلان: امرني
    إبراهيم: انتي متحنية صح؟
    غزلان: صح..
    إبراهيم: صوري لي ايدج وطرشي ابا اشوف ايدج وهي محنايه
    غزلان: بعدين بعدين
    إبراهيم: توه امرني وغيره.. واحين بعدين..
    غزلان: فديييييتك كله ولا زعلك.. خلاص احين بصور وبطرش
    إبراهيم: يلا اتريا عيل
    وبندوا وتمت غزلان تصور ايدها واختارت احلى صوره وطرشتها.. وثواني وصلت على تليفون ابراهيم..






  5. #255
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    إبراهيم: فديت هالإيد انا..
    سعيد انتبه عليه يالس يطالع التليفون.. قرب من ابراهيم وحط ايده على جتفه وتم يطالع..
    ابراهيم: سر بيني وبين مرتي شو حاشرنك.. ؟؟
    سعيد وهو يغمز له: حرمتك... !!!!!!!!.. أشك.. احين بسير افتن
    ابراهيم: لا دخيلك كله ولا زعل الحبايب.. شوف بس قلت لها اطرش لي صورة ايدها محنايه..
    تم يطالع سعيد وضحك..: انتوا صدق مال اول
    ابراهيم: احسن احسن.. خلينا التطور لك..
    سعيد: ههههه تعال خل عنك التليفون خلنا نيول ويا الربع..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت بوعمر
    الكل كان مرتبش من الخاطر..
    الخيمه كانت مجهزة على الآخر وحلوه.. ويايبين دي جي .. إيمان ماتوقعت ان الحفلة تكون بهالحلاة.. واهل مهير وخواته كانو كاشخات على الأخر ونوره لأول مره بتظهر يدام الناس كاشخه وبليا عكازات بعد.. كانو لابسين فساتين بسيطه ومتعدلات بس نوره كانت طالعه آيه من الجمال على بساطتها لابسه فستان بسيط وردي.. ومكياج وردي وفاتحه شعرها.. الكل كان يطالعها بإعجاب..
    مهير في هالوقت ماكان يدري ولا عنده اي فكرة عن الحفلة .. كل الي قاله له ابوه.. بنسير بيت بو مهير عندهم عزيمه هناك.. وانت اكشخ والبس لآن في كباريه يايين هناك ومب حلوه.. ومن هالكلام.. مهير صدق... هو كشخ لسببين الأول إيمان.. الثاني الضيوف الي بيكونون موجودين.. وتبخر وتعطر.. وطلع ويا ابوه.. وامه وخواته كانو بعد وياه.. بس مانتبه على كشخة خواته لأنهن كانن متغشيات.. وأول ماصلوا بيت بوعمر.. انصدم من وجود الخيمه..
    مهير: عرس منو؟
    بومهير: مب عرس.. ملجة بنت بوعمر..
    مهير انصدم.. على طول يت على باله إيمان: ها.. اي وحده..
    ام مهير: اشعليك تسأل انت.. عيب... يلا ادخل ويا ابوك الميالس عيب تأخر عليهم
    مهير نزل من السياره وحاس بضيقه في صدره حاس بإنه يبا ينفجر من الصياح والألم.. لا مستحيل الي اسمعه.. معقوله.. بس .. بس إيمان لها اخت ثانيه.. اكيد هاييج.. اوهووووو بلاني راسي افتر والله..
    وأول مادخل الميلس تقرب منه عمر ومعاه وليد وسلموا عليه
    عمر: هلا والله بنسيبنا حياك..
    مهير انصدم من هالرمسه.. مافهم عليه ولا قدر يستوعب
    وليد: يالنسيب عاد خلك على المواعيد..مب زين تأخرت على الشيخ من متى يتريا عشان يملج بكم..
    مهير صد صوب ابوه يتريا تفسير بس اكتفى أبوه بإبتسامه.. لكن مهير بعده مب مستوعب..
    بوعمر: تعال اقعد حذالي.. يا جماعه هذا نسيبي.. مهير فلان الفلاني.. راح يكون ان شاء الله بعد شوي نسيبي..
    مهير حاس بفرحه بس يحس نفسه في حلم.. أو في شي مب طبيعي قاعد يصير حواليه.. قرب من ابوه وبصوت واطي: شو السالفه؟
    بو مهير: اليوم ملجتك على ايمان.. وهذا كله عشان ملجتكم..حبينا نفاجئك..
    يوم سمع مهير هالرمسه.. لولا الحيا والحشيمه جان نش رزف من فرحته.. صد صوب ابوه بصوت واطي: وين الملاج خل يملج بسرعه..
    بومهير: هههههه.. الله يهنيك يا ولدي..
    نش مهير وباس راس ابوه وبوعمر ورد مكانه.. ودقايق وملج الملاج بهم..وشلوا الدفتر لإيمان عشان توقع وقعت وردوا الدفتر والشهود وقعوا.. وتمت الملجة على خير.. وانتشر الخبر بين الحريم الي كانن في الصالة.. وكل وحده اتيبب اكثر عن الثانيه..
    وعالساعه 10.00 نزلت إيمان بفستانها العنابي البسيط.. وهي عجمالها الطبيعي.. بعد المكياج وهالتعديل كله.. كانت طالعه ملكة جمال.. الحريم انبهرن بجمالها.. كانت طالعه فضيعه.. كلن يحسد مهير عليها.. مشت من بين الناس ويلست على المنصه البسيطه الي كانو مسوينها لها.. ونوره وعهود ومنى كانو وياها.. منى كانت لابسه جلابيه عنابية الصورة الي شفتوها.. ورافعه شعرها ومكياج خفيف.. كانت طالعه أنيقه.. وابتسامتها حببت الناس فيها..
    وعالساعه 11.30 قرروا يدخلون مهير.. الي كان صدق مرتبك.. لأنه ماكان له أي إستعداد لهالليله.. ماكان يدري ولا جان مابات الليل.. دخل مع بومهير وعمر ووليد.. عمر من أول مادخل وعيونه تدور عليها... نظر عينه.. يحس بها حتى وهي متغشيه وقاعده قدر يعرفها.. يحس نفسها حافظ كل شي فيها.. ومن شاف مهير ايمان من قرب.. انبهر بجمالها.. : اقول وليد.. احين صدق هاي اختك اخاف الا مغلطين..
    وليد: ههههههه... لا لا... اختي اكيد..
    مهير تقرب من ايمان شوي.. ولا حيا ولا مستحى..: محلوه..
    استحت ايمان ونزلت راسها.. ومن طلعوا الرياييل الا عمر الي سار صوب امه.. وسلم عليها.. لأن يومين كان برع البيت وماشافته.. كان واقف عند امه ومنى قاعده على الكرسي الي حذال ام عمر.. كان طول الوقت يطالعها ومنى كانت منزله راسها ولا طايعه ترفعه عشان ماتجابله.. بس ماتقدر تنكر اعجابها وحبها له..
    منى: هالإنسان فيه سحر عجيب يجذبني صوبه.. أحبه وربي احبه .. أحتاج لك بكل مافيني.. بس ليتني اقدر انسى ليتني..
    طلع عمر وهو مكسور الخاطر.. ماقدر يقعد عن الرياييل سار ويلس في موتره.. اما ام عمر فقعدت حذال منى..
    أم عمر: يما منى ترا عمر وايد حالته تعبانه.. صار بالأيام يبات برع ومتضايق.. منى ترا عمر ندمان ويحبج.. فكري فيه..
    تمت منى ساكته ومابغت ترمس ولا تقول بأي شي في خاطرها.. لأنها تعرف لو رمست بتقول موافقه بدون تفكير وهي ماتبا هالشي.. تبا تعيد تفكيرها شوي.. وتختلي بروحها يمكن تتأكد منه وترجع له..

    ابا اعرف رايكم بهالجزء.. والأحداث
    أول شي .. سامحوني .. الظروف كانت أقوى عني.. فعهد كان بيني وبين نفسي اني انزل لكم البارت هالإسبوع ويكون ان شااااء الله من احلى مايكون.. وتستانسون عليه..






  6. #256
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 73 ) : للحب عنوان

    من بعد ماراحوا المعازيم.. تمت إيمان قاعده مع مهير.. وطول الوقت يسولوفون.. وأول مره يشوفون ايمان بهالإبتسامه والفرحه..والكل كان مستانس لفرحتهم.. هالحفلة خلتهم ينسون شوي موضوع عمر ومنى.. وحتى منى نفسها يمكن شوي قدرت تنشغل وتنسى.. بس من بعد ماشافت عمر وسمعت كلام مرت عمها.. حست بغصه في صدرها.. راحت صوب ام عارف وهمست في اذنها انها بترد البيت وهي خل ترجع مع عارف.. لأنها تحس بتعب شوي.. طلعت من الخيمه ومشت صوب الكاراج عشان تركب موترها وتروح.. لاحظت سياره عمر مفتوحه .. يعني اكيد عمر في الموتر.. ماقدرت تشوف منو في السياره لأن السياره مشملة .. وماتقدر تشوف منها.. وكانت موقفه سيارتها حذال سيارته.. كانت متردده انها تروح سيارتها بس قاومت وراحت ركبت السياره وقعدت.. وشغلت المسجل على هالإغنيه أدري بتقولون الإغنيه يديده والقصه اونها شهر واحد.. بس انتوا مشوا.. لأني حبيت ادخل الإغنيه هذي..
    http://www.ma7room.com/vb/uploaded/meshakil.jpg

    وعلت على الصوت ..ونزلت الجامه شوي عشان يقدر عمر يسمع الإغنيه.. وكانت تضحك في خاطرها ماتدري شو السبب.. بس حست ان عمر بينقهر زود بهالإغنيه.. وطلعت.. وعمر على طول طلع وراها.. وهي كانت ملاحظه انه وراها بالسياره فكانت تحاول تتهرب منه بس مب قادره.. لأنه كان ملاصق في سيارتها ومنى بطبيعتها تخاف تسرع.. وعند الإشارات.. وقف سيارته حذال سيارته.. وبحكم ان الوقت متأخر فكانت الشوارع فاضيه تقريبا..
    وقف موتره ونزل الجامه.. وعلى صوت المسجل..
    ... أنا لا جيت أبهدي لك.. عيوني لك أبهديها..وإذا ماكفت عيوني.. فداك العين وراعيها.. أنا عمري فدا عمرك.. أنا كلي تحت أمرك.. لأنك أغلى شي عندي فهالدنيا ومافيها ...
    منى كانت مستانسه وايد.. بس ماتبين.. وسلطان كان طول الوقت يطالع سيارتها ويسوي حركات على حسب الإغنيه.. ومنى من شافت الإشاره اخضرت مشت بالسياره وبعدها عمر لاحظ فطلع وراها بس شوي متأخر.. وعاد على حظهم.. عمر مالاحظ ان الشرطه شافو حركاته.. فمشوا وراه ووقفوه.. تم يضرب على السكان من القهر لأن منى بتمشي عنه.. افففف احين وقته يمسكوني على المخفي.. ومنى خافت .. فوقفت على جنب الشارع شوي يدام..
    الشرطي: لو سمحت اخوي.. الليسن والملكية..
    عمر طلع الليسن والملكية وراواهم للشرطي.. وعلى حظه كان تصريح المخفي موجود فماخالفوه عليه..
    الشرطي: ممكن تتفضل ويانا المركز..
    عمر:ليش؟؟ تصريح المخفي يدامك.. بعد ليش المركز..؟؟
    الشرطي: نحن شفنا الي سويته عند الإشارات..وهاي مايبالها مركز في نظرك..
    عمر: لا طبعا مايبالها..لأني ماسويت شي غلط
    الشرطي وبعصبيه: كل هذا وتقول ماسويت شي غلط..
    عمر وهو ينزل من السياره ومعصب.. الود وده يضرب الشرطي.. بس عاد بهالشي بيروح في ستين داهيه .. : قلت لك مب غلط.. ومب انت الي بتعلمني الغلط من الصح.. وهاي الي كنت اسوي لها حركات حرمتي..
    الشرطي وبإستهزاء: شو تشوفني ياهل يدامك تقص علي بكلمتين.. يعني تبا تفهمني ان المغازل الي في الشارع هذا لحرمتك.. ولا بعد حرمتك في سياره وانت في سياره..
    عمر: انت مب فاهم شي.. بس لحظه ..
    شل تليفونه واتصل في منى..
    منى ردت على طول لأن حست في شي صاير: الوو..شو مستوي.. ليش وقفوك؟؟
    عمر: يتحروني اتحرش ببنات الناس.. قلت لهم انج حرمتي مب مصدقين.. ممكن اتيين واتيبين اثبات اي شي انج مرتي..
    منى : هههههههه.. احسن خل يسجنونك..
    عمر استانس من الخاطر يوم سمع ضحكتها .. ما قدر ايود عمره.. يود الشرطي وباس راسه.. والشرطي يطالعه مستغرب.. يقول هذا ياسكران يا مينون..
    منى: شفيييييك تبوس الشرطي.. هههههه.. انت مب صاحي اليوم بالمره..
    عمر: دخييل عمي الي يابج لا تسكتين تمي اضحكي..
    وقتها ماتحملت منى وضكت من الخاطر.. وعصب الشرطي..
    الشرطي: لوسمحت.. تراك وايد طولتها.. وتحرى حركاتك هاي حلوه يعني..
    عمر: اقول هاتي الإثبات وتعالي..
    منى: أوكي..
    وبند الخط.. ومسك عمر الشرطي ورد باسه على راسه...
    عمر: انت ماتدري شو سويت.. انت سويت شي كبير.. مرتي ضحكت لي.. تعرف يعني شو ضحكت.. وتم ايول ويغني.. ويلي ياويلي يا ويييييلي.. يا وييييلي.. ويلي انا يا ويلي.. راح القمر عن ليلي.. يا ليلي.. ليل السهر يا ليل.. ..
    الشرطي الثاني كان يالس في السياره ويطالع الي يصير وميت من الضحك.. وهو واحد من ربع وليد .. فيعرف عمر.. مانزل من السياره عشان ماينحرج يدامه ..
    الشرطي: انت مب بس لازم تروح المركز.. انت بعد لازم نوديك المستشفى.. يشوفون نسبة الكحول في دمك.. الظاهر شارب عدل اليوم..
    عمر: الا شوفتك خلتني اسكر.. وينها هاي خل توصل..
    وشوي الا منى وصلت.. وسار عمر عندها وشل البطاقه من عندها وهي كانت مبتسمه له لأول مره في حياتها من بعد الي صار له..
    وسار عند الشرطي: والله ان اذا ردت العلاقه بيني وبين حرمتي شرات قبل .. لا اييب ترقيتك من تحت الأرض..
    ضحك الشرطي وقتها فهم ان في خلاف بين عمر ومرته.. من بعد ماشاف البطايق الي تثبت انه ريلها..
    وسار الشرطي وركب سيارته.. ويضحك من خاطره..
    الشرطي الثاني: ها شو صار وياك؟؟
    الشرطي الأول: طلعوا ريال ومرته.. متزاعلين وشكله يسوي كل ها عشان يراضيها..
    الشرطي الثاني: إحلف.. ههههههه وليش يرزف ويغني عيل..
    الشرطي الأول: خل نمشي وفي الدرب بخبرك السالفه..
    =-=-=
    وقف عمر موتره عند باركن الممزر وركب موتر منى.. ومنى ساكته ولا ترمس.. بس كانت منزله راسها ومستحيه.. بس كانت مستاااانسه وتحس ان الي قاعده تسويه شي كان مفروض يستوي من زمااااان وتفرح به.. فتح باب الموتر عشان يقعد.. بس رد وقف فالشارع.. ويطالع منى: بقولج شي قبل لا اركب..
    وكانو شي شله شباب توهم واصلين ونزلوا عشان يقعدون عالممزر.. وشويه عايلات بس بعاد..
    عمر: سمعيني اوكي
    منى: اوكي..
    عمر وبأعلى صوت يقدر عليه.. : أحبــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ـج..
    منى ضحكت من الخاطر.. بس كانت مفتشله لأن الكل كان يطالعهم.. صد عمر صوب شله الشباب الي كانو يطالعون عمر بإحتقار.. يتحسبونه يقول هالرمسه لربيعته.. صد صوبهم وهو عاقد حياته:شوفيكم.. فيها شي أحب مرتي.. مافيها شي ..
    ضحكوا الشباب و واحد فيهم علق: اقص ايدي اذا هاي مرتك..
    عاد عمر كان رايق ومتفيج وقتها.. قرب صوبهم: اقول يلا قص ايدك عيل.. لأنها صدق مرتي.. وتباني اييب لك الإثبات شرات مايبت للشرطي..ترا عادي عندي.. المهم تقص ايدك..
    عاد الشباب كلهم ضحكوا على ربيعهم الي تغير ويهه..وضحك لكم عمر وراح صوب موتر منى وركب...
    عمر: وديني القمر..
    منى: هههههه وايد بعيد... البترول مابيكفي..
    عمر: انزين ممكن قبل لا تحركين السياره تصفعيني..
    منى: اتصدق خاطري اسويها من زمان..
    عمر: يلا فرصه لا تعوض..
    عاد منى ماصدقت وعطته ذيك الصفعه الي من الخاطر.. احمر ويهه بس تم يضحك: وااااااااااااااو.. فديت هالإيد.. حط ايده على خده وباس ايده..ومنى تضحك على حركاته .. اول مره تشوفه جي.. احين صدقت ان الي يدامي منى.. من الصبح وحاس نفسي في حلم.. منى دخيلج خل نرجع لبعض.. منى والله ماقدر اعيش من دونج.. أحبج.. والله احبج..وشغل المسجل... وكانو حاطين هالإغنيه في الخليجية..
    عمر: سمعي هذا اهداء مني..
    حركت منى الموتر.. وتمت تسمع الإغنيه.. وكان عمر صاد الصوب الثاني ويطالع برع..
    http://www.ma7room.com/vb/uploaded/ehda2-ashtag.jpg


    حست منى ان في شي مب طبيعي في عمر.. حطت ايدها على جتفه.. :عمر.. شفيك؟؟
    نزل عمر راسه ومسك ايد منى وباسها.. حست بدمعته تنزل على ايدها.. حست بحرارة دمعته على ايدها..
    منى: ليش هالدموع..
    عمر وحاط راسه على ايدها.. : سامحيني.. منى انا غلطت.. ومافي انسان معصوم من الغلط.. بس الغلط ان الواحد يستمر في غلطه.. ومايحس به..
    منى ودها تقول له عمر خل نرجع لبعض.. وساعات تخاف انها تتسرع.. تمت تمسح دموعه وسحبت ايدها.. : عمر بس مب قادرة انسى..
    عمر: منى عطيني فرصه.. فرصه أخيره اثبت لج ان عمر تغير.. اثبت لج ان عمر يموووت عليج..
    منى تمت ساكته وعمر يطالعها ويتريا انها تنطق او ترمس وتقول اي شي.. وقفت منى على جنب الشارع.... وتساندت على السكان..
    عمر وبخوف..: منى.. شفيج؟؟
    منى والدموع تنزل من عينها.. : عمر .. مابا ولدي يعيش بعيد عن ابوه..
    استانس عمر من هالرمسه.. وحط ايده على جتفها وتم يطبطب عليه..
    منى نشت وصدت صوبه وهي تبتسم له وعيونها تدمع.. : خلاص ماعدت اتحمل البعد.. ماعدت اتحمل..
    عمر: خل نعطي فرصه لنفسنا نعيش سوى ...
    منى اكتفت انها تبتسم له.. وسكتت شوي.. وبعدها: ممكن احين انت تكمل سواقه عني لأني تعبت..
    عمر: افا علييييج حاضرين.. نزلي..
    نزلت منى ونزل عمر وبدلوا أماكنهم.. وقعدوا ..
    عمر: والحلو وين يبانا نروح..






  7. #257
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    منى: بيتي.. بيت عمي..
    عمر طار من الفرحة.. على طول داس على الريس..
    منى: عمـــــــر.. شوي شوي.. لا تسرع..
    عمر: اخاف تغيرين رايج..
    منى: هههههههه
    وصلوا البيت.. وكانو المعازيم كلهم مروحين.. بس الأهل.. أهل عمر واهل مهير قاعدين في الخيمه.. نزلوا من الموتر.. وكان وليد واقف برع يرمس عمه جاسم.. استغرب يوم شاف عمر نازل من الموتر وقابض إيد منى.. ويضحكون وداخلين الخيمه..
    جاسم: شو السالفه؟؟ اتصالحوا؟؟
    وليد: الله يسمع منك.. خل ندخل نشوف شو السالفه..
    جاسم: يلا..
    ومشوا ودخلوا الصاله شافو عمر واقف على الكوشه محتشر.. ومنى متغشيه واقفه حذاله ومنزله راسها من الفشيله.. وهو قابض ايدها..
    عمر: يلا عاد.. عمي قول ولدك خل ينش هو ومرته.. يلا عاد .. دوري انا ومرتي نيلس..
    الكل كان مستغرب من الي قاعدين يشوفونه.. وفي نفس الوقت مستانسين.. يوم شافو عمر ومنى واقفين عند بعض..
    بومهير طبعا يعرف بموضوعهم.. ومن شاف عمر بهالوناسه.. وقف وياه: يلا مهير .. نش خل عمر ومرته يقعدون..
    إيمان كانت طول الوقت فاجه عيونها تبا حد يفسر لها الي يصير..
    مهير: مايصير عاد اليوم ملجتي ولا ملجتك.. روح مناك.. خلاص يابوووي.. انت عرست وخلص دورك.. خل الدور لنا..
    عمر: ماشي يلا نشوا.. ابا اعرس مره ثانيه عندك مانع..
    مهير: ههيه عندي.. مابا على حسابي
    إيمان بصوت واطي: مهير لا تغلس عليهم.. الظاهر اتصالحو..
    مهير: خليني العوز شو فيج انتي.. هاي فرصتي..
    إيمان: انا بنشي..
    يود مهير ايد ايمان وسحبها ويلسها..
    وعمر وده يضحك..بس قابض عمره.. : ما بتيلسنا عيل هاا.. اووووكي..
    كان شي مساحه بين كرسي إيمان وكرسي مهير.. سار عمر.. ورص عمره ويلس حذال مهير.. وسحب منى.. : يلا ايلسي حذال إيمان..
    مهير: افففف.. يعني غصب طيب لازم انش..
    عمر: هيه لو سمحت يعني..
    ونش مهير ويا ايمان.. وقعد عمر وسحب منى عشان تيلس حذاله..
    عمر: هاتو كيك خل اكلها..
    مهير: خلصناه.. يكفي انك خذت مكانا. بعد تبا تاخذ الكيك..
    الكل تم يضحك.. وام عمر سارت عالكوشه من فرحتها وتمت اتيبب.. والبنات ارتبشوا صدق.. نوره الي من الخاطر استانست..
    أم عمر: لا خليت منكم ياعيالي.. ألف ألف ألف مبروووووووك.. الله يديم المحبه بينكم..
    منى: تسلمين عمتي..
    عمر: عشان تعرفين ولدج خطير.. يعرف كيف يكسر خاطرها..
    ابتسمت منى ونزلت راسها..
    =-=-=-=

    الظهر في بيت بوسلطان..كانو كل ربع علي وسلطان وأحمد وناصر وسعيد وهادف متميعين وبما إن الجو حلو.. فقرروا يسوون حفلة بسيطه ..لأن الحريم كانو متميعين في بيت بوسعيد... طبعا عشان العرس.. الي راح يكون في فندق حياة ريجينسي اليديد..

    أحمد كان يالس من بينهم.. ويشل .. وشوي يحطون أشرطه وايولون.. وسعيد من الخاطر مستانس..
    ناصر: والله تونسنا بوجودك يا سعيد..
    سعيد: انا كنت بخسر نص عمري لو ماحضرت..
    كان بوسلطان توه راد من برع وياه بوسعيد.. ودخلوا وشافو ربشه الشباب في الحوي.. شل كل واحد فيهم خيزرانته وارتبشوا ويا الشباب..
    أحمد: عاش الشيبه.. عاش يابس يابس..
    راح بوسلطان صوب أحمد وضربه بالعصا: محد شيبه غيرك..
    هالصوره لحفل اليوم الوطني الي في الكلية عندنا .. بس حبيت احطه عشان تحسون بجو اليوله
    http://www.ma7room.com/vb/uploaded/3eed%20w6any4.gif

    وكملوا الرياييل يولتهم وفرحتهم..
    أما عند الحريم..
    فكان الجو هادي في بيت بوسعيد.. بحكم إن البنات كلهم سايرين الصالون.. يتعدلون للعرس.. وحصه بعد سارت وياهم..
    =-=-=-=
    =-=-=-=
    في بيت بوعمر..
    منى كانت بالنسبه للبيت عروس يديده.. خصوصا بعد ما كل شي رد طبيعي بينها وبين عمر.. صارت الساعه 2:00 ومحد طلع من غرفه عمر ومنى..
    وليد: وينه عمر؟؟ ماسار المسيد ويانا اليوم؟
    أم عمر: خله ولدي معرس اليوم.. اشعليك..
    وليد: لا يكون ذبحت اخوي.. سوت كل هذا بس عشان تنتقم..
    أم عمر: هيييييييه ويدي.. بسم الله على ولدي..
    وليد وفيه ضحكة ليش انه امه مبين عليها صدقت..: هيه سيري شوفي.. أحين بتشوفين ولدج مقتول.. ومنى شارده..
    أم عمر: واحسرتي على ولدي.. خل اسير..
    نشت ام عمر وصعدت فوق عشان تشوف شو السالفه.. وليد في هالوقت تم يضحك من الخاطر.. تقربت منه عهود وضربته على جتفه..: مب حرام عليك ليش تقص عليها..
    وليد: سوالف ماعليج.. بسهم رقاد..
    عهود: نسسسسيت يوم عرسنا نحن متى كنا ننزل؟؟ جريب المغرب..
    وليد: ههههه لا نحن غير..
    عهود: بالعكس.. قول الا هم الي غير.. هم ردوا لبعض بعد فتره فراق..
    وليد: بس اقول.. مب جنه لازم يملج بها من اول ويديد.. لأن العدة خلصت..
    عهود: صدق انك خديه في الشرع.. الطلاق ما يجوز وهي حامل.. لازم تربي عقب يطلقها.. يعني هي كانت حرمته بعدها.. ومتى مايردها يردها..
    وليد: هيييييه .. وبعدين لا تقولين عن ابو عيالج خديه فاهمه.. ويا هالكرشه..
    عهود: لا تعيب على كرشتي .. ترا ولدك داخل..
    وليد: وا فديييييييت ولدي عيل.. ابوسه..
    عهود: لا دخيلك..
    أم عمر تمت اتدق عليهم الباب لين مانشت منى وفتحت الباب.. : هلا عمتي..
    أم عمر: وين ولدي وينه؟؟
    منى وهي مستغربه: راقد..
    أم عمر: شو سويتي بولدي.. أكيد ذبحتيه.. واحسرتي ولدي مايرقد هالكثر..
    منى: هههههه .. لا لا ماسويت به شي.. عمر .. عمر نش امك هني..
    فج عمر عيونه ومستغرب شو ياب امه الغرفه..
    عمر: أمي.. شو مستوي خير؟؟
    أم عمر: خل اشوفك.. مامستوي بك شي..
    عمر: لا لا.. انا بخير..
    أم عمر: انا اراويك يا وليدوو..
    منى: لحظه شو يخص وليد في الموضوع..
    أم عمر: اسمحي لي بنتي خربت عليكم.. بس ها وليد.. الله يغربل ابليسه.. يلا بخليكم..
    وظهرت ام عمر من الغرفه وهي مفتشله.. وتنادي على وليد..
    أم عمر: حسبي الله عليك من ولد.. انا احين يايتنك.. وليييييييد
    وليد: ابيييييه امي اكتشفت.. الشرده نص المريله..
    عهود وهي تمسكه: ماشي شرده... عمتي الحقي ترا وليد بيشرد.. وبعدين ان شردت مردك بترد البيت وبتتعاقب.. فخل احين احسن من بعدين..
    وليد: عهود.. ماوصيج على ولدي..سميه وليد..
    عهود ميته من الضحك.. ونزلت ام عمر وهي معصبه وتربع صوب وليد وشلت خيزرانه بوعمر وتمت تضربه وهو يشرد..
    =-=-=-=-

    في الغرفه..
    منى: مب بسك رقاد ..ماحيدك كسول..
    عمر: مب كسل يا منى.. أحس نفسي من زماااااااان مارقدت.. وحسيت اني محتاج للراحه..
    منى: كل هذا حب لي؟؟.. ماصدق..؟
    عمر: صدقي.. منى حياتي من دونج كانت ولاشي.. والله انها ولا شي.. منى احبج.. احبج احبج..
    منى: وانا بعد احبك يا بوعيالي..
    عمر: تعالي..
    منى: لا لا .. بس خلني اقول شي قبل لا انسى..
    عمر: قولي..
    منى: اليوم عرس 2 من رباعتي..
    عمر: يعني اليوم بتطلعين.. ماشي..
    منى: عمــــــــــــر بدلع.. حبيبي.. تراهن بيعرسن مره وحده في حياتن.. واليوم عرسهم ويا بعض لأنهن خوات..
    عمر: من بعد هالدلع وتبيني اقولج لا.. ماقدر.. والله ماقدر..
    منى: هههههههه..
    عمر: لا انا اليوم بيستوي بي شي. مره دلع.. ومره هالضحكه ومره هالويه القمر..
    منى: بس عاااااد..






  8. #258
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    عمر: انزين ومع منو بتسيرين..
    منى: نوره وإيمان اذا بتيي.

    عمر: خلاص اوكي.. بس لا تأخرين على ريلج..لأنه مشتاق لج..
    منى: وانااقدر اصلا اتأخر عليه..
    عمر: اقول.. تعالي هني..
    منى: هههه لا لا .. خل اشرد..

    عمر: ماشي شرده تعالي..
    وطلعت منى قبل لا يقبضها عمر.. وتمت تضحك.. وكان صدق مستانس عمر.. حس بحياته.. حس بالي هو فيه..

    =-=-=-=
    في بيت عبدالله
    مها: انزين اقول.. البس هالفستان.. ولا الأخضر.. ولا شو رايج فستان عرس هدوو؟؟
    جواهر: شوفييييييج.. والله ماخلت فستان ماطلعته..
    وفاء: خلها يمكن تشوف حبيب القلب..
    ريم: ههههههه روميو وانتي الصادقه..
    جواهر: ههههههه.. بس والله انكن سوالف.. مها البسي الأسود واااايد حلو بيطلع عليج..
    مها: انزين عاد اي لون بتسوين لي المكياج جواهر ماشاء الله عليها شاطره في المكياج ومكاياجها روعه ساعات في عرايس ايون لها عشان تمكيجهم..
    جواهر: وردي أو بنفسجي.. أحلى شي عل الأسود
    وفاء: لا احمر..
    مها:لا وع .. ماحب مكياج احمر.. خلاص وردي وردي..
    ريم: وانا مابا اتمكيج.. بس بتجحل وجلوز.. وبفتح شعري وبطلع قمر 14
    الكل: هههههههه
    دش عليهم عبدالله وشافهم وهم يضحكون استانس.. : ان شاء الله دوم هالضحكة.. انزين تخيلو منو معاي؟
    وفاء: انا خيالي مب واسع.. فشي أكيد مريم..
    عبدالله: شاطره اختي..
    ريم: مايبالها شطاره.. وخوز خل تدخل..
    عبدالله انتبه ان مريم وراه يعني وفاء يوم خمنت كانت شايفه مريم ..
    عبدالله: انا مب قلت لك وقفي هناك عشان مايشوفونج..
    مريم: عاد ولهانه عليهم.. مارمت اصبر..
    مها: مريووووووووم ييتي في وقتج .. اي فستان البس..
    جواهر: رديناااا.. تونا قلنا الأسود..
    مريم: هيه الأسود وايد روعه..
    وتمت كل وحده اتجهز الي بتلبسه وسوالف ورا سوالف..
    =--=-=-=-=-=
    في الفندق.. كانو وداد وهند قاعدين في الغرفه..والكوافيره عندهم.. قاعده تزهبهم.. كانت الساعه 5.30 العصر..
    وداد: لحظه .. اي لون هذا.. مابا ازرق..
    ليندا خليفه: هيدا مش أزرق.. هيدا بنفسجي مايل للزرقه..
    وداد: مابا .. انا قلت ابا درجات الوردي والبنفسجي..
    هند: بس وايد حلو طالع عليج..
    ليندا: اسمعي كلام اختك..
    وداد: خليني على اللون الي في خاطري..
    ليندا: خلاص على راحتك.. لك اختك كتيير زوقها صعب..
    هند: توج تدرين.. ههههههه... انا عاد سوي الي يناسبني..
    ليندا: انتي لأن وشك كتييير طفولي وصغير.. احلى عليك يكون مكياج شوي هادي ..
    هند: أحسن بعد لأني ماحب ألوان غامجه ولا احب اكثر بالمكياج..
    وداد: اقول .. غزلان اي صالون بتروح؟؟
    هند: هي حجزت عند غاده.. صالون بافان.. وفدوى وحصه وياها..
    وداد: هييييه.. افف وايد مرتبكه
    هند: وانا اخس عنج..
    وداد: ودي تمر الساعات ويخلص العرس عشان ارتاح..
    ليندا: هههههه.. هيدا الكلام صار لي اكتر من سنه بسمعه من كل عروس بتجي لعندي..
    هند + وداد: ههههه
    =-=-=-=
    وكلها سااعات والمعازيم بدوا يوصلون الصاله .. وغزلان وفدوى وأم سلطان وأم سعيد.. وأم علي وآمنه وهنادي وعليه إخت علي كلهم واقفين على الإستقبال ويستقبلون الحضور..
    غزلان ماكانت قادره تمسك نفسها من الفرحه.. كانت اضاءة الصالة والكوشه والليتات والحضور..كل شي كان محلي المكان.. والفرحه في ويوه كل الحضور.. كانت كل شوي تروح وترقص ويا البنات..
    دخلت الصاله منى.. ومن شافتها غزلان تقربت صوبها.. وسلموا عليها.. وشافت نوره .. كانت طالعه جميله.. تمشي بدون العكاز.. ولو ان شوي مشيتها كانت فيها ثقل.. لأن بعدها تحتاج للعلاج الطبيعي المطول.. كانت طالعه بسيطه وحلوه..وأحلى مافي نوره عيونها الكبار والوساع..
    منى: ألف ألف مبروك..
    غزلان: ماسمعج.. بس حياج تعالي وراي بوديج الطاوله الي حجزتها لكم..
    نوره لمنى: منو هاي؟؟
    منى: إخت العروس.. وبنت خاله واحد من المعاريس وبنت عم المعرس الثاني..
    نوره: يا حظها الفرحة من كل صوب..
    منى: ماعليج هي بعد كم شهر بتصير عروس بعد..
    نوره: والله ماشاء الله عليها.. حلوه بعد..
    منى: الا قمر ..
    ومشت وياهم غزلان ويلستهم على طاوله من الطاولات الي يدام.. وقعدت وياهم عالطاوله تتعرف على ايمان ومنى.. منى كانت معظم الوقت منشغله مع فدوى وإيمان بعد.. بحكم تقارب العمر أكثر.. واما نوره فإنسجمت مع غزلان بسرعه وحبتها.. وزقرت غزلان حصه عشان تيلس وياهم.. وشوي كانو مها وريم ووفاء وهدى وجواهر داخلين.. نشت غزلان عشان تسلم عليهم واتييبهم على نفس الطاوله لأن في مكان..
    غزلان: عاشووووو العروس محلوه..
    مها: قولي والله..
    غزلان: ههههههه .. عاد لا تصدقين عمرج وايد..
    ريم: غزلان.. اتخبلت عليج.. اذا انتي جي محلوه.. عيل العرايس شو؟؟
    غزلان: ههههههه.. امشي امشي..
    وفاء: لحظه لحظه.. انا منبهره في الكوشه.. وااااايد حلوه..
    غزلان: تعالي قعدي هناك وانبهري فيها..
    ودتهم صوب الطاوله وقعدوا.. البنات كلهم اندمجوا مع نوره بسرعه بحكم طبعها الإجتماعي.. وجواهر وهدى اندمجوا مع إيمان ومنى..
    نوره: ماشاء الله عليكن.. كل وحده احلى عن الثانيه..
    ريم: ادري تقصديني انا بس.. فعممتي عشان مايزعلون ..
    نوره: ههههههههه..
    غزلان: اقول.. شو رايكم تنشن ترقصن شوي.. بليييييز.. كله ارقص بروحي..
    نوره: هيه يلا خل اشوف.. تقربت من غزلان وبصوت واطي ترا هذا اول عرس احضره في حياتي.. غير عرس منى وملجه ايمان..
    غزلان: والله.. وحظي حلو يوم ان عرس خواتي هو اول عرس تحضرينه.. لأن دايما اول شي ماتنسينه..
    نوره: لا افا عليكم.. كيف بنساكم..
    غزلان: ذكريني قبل لا تروحين اخذ رقمج.. لأني حبيييييتج من خاطري..
    حصه: احم احم..
    غزلان: اوييييه احين بتخبر اخوها..
    الكل: ههههههه
    ونشت غزلان وقومت وياها ريم ومها وحصه.. وتمن يرقصن سوا.. وكان الجو روعه..
    ومن عقب كان ام سعيد سايره صوب طاوله البنات عشان تيلس وياهم شوي.. لفتت نظرها نوره وايد.. حبتها وايد.. كانت بسيطه والطيبه تبين في عيونها.. وحلوه.. واجتماعيه.. كانت قاعده حذال ام سعيد.. وطول الوقت تسولف وياها..
    أم سعيد: انتي كم عمرج بنتي؟
    نوره: 18..
    أم سعيد: العمر كله فديتج... وين تدرسين..
    نوره: انا خلصت الثانويه ويلست في البيت بحكم حالتي.. بس خلاص سجلت وعلى الكورس الياي ببدأ دراسه..
    أم سعيد: ليش شو كان فيج بسم الله عليج..
    نوره: كنت مشلوله.. بس الله كتب لي امشي .. ومشيت الحمد لله..
    ام سعيد تمت تذكر الله وتسبح..: سبحاااااان الله.. شفتي .. صبرج وايمانج ربج عوضج اياه.. الله يوفقج يا بنتي.. الا وين امج ليش مايت..
    نوره: في حريم عندها عشان يباركون لملجة اختي من جي مارامت اتيي..
    ام سعيد: ماشاء الله اختج املجت.. ربي يبارك لها.. وعقبالج
    استحت نوره ونزلت راسها..
    في هالوقت كان مقرر عالساعه 10.00 تنزل هند بالأول ومن عقب ماتيلس تدخل بعدها على طول وداد.. بندوا الإضاءات وخلوا الإضاءه الي على الكوشه.. والإسكوب الي بيكون مع العروس..
    http://www.ma7room.com/vb/uploaded/wedding-hall.gif






  9. #259
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    طبعا الكوشه مأخوذه من صورة مجلة.. والمشكله ماحصلت كوشه لعروسين ويا بعض.. لكن اتخيلوا المكان..
    وعلى نغمه اغنيه راشد الماجد دخلت هند بفستانها الأوف وايت.. والتطريز البسيط الي عليه.. وباقه الورد الورديه الي في إيدها.. وشعرها المرفوع والخصل الي نازله على ويهها..والطرحه الي يايه عليها.. وايديها المحنايه.. وابتسامتها الرقيقه.. تمت تمشي وتطالع شوي يمين.. وتطالع يسار.. وتمشي يدام.. الكل كان يسمي بالرحمن ويسبح على رغم من بساطتها.. الا انها كانت طالعه قمر.. ام سعيد كانت من فرحتها تدمع.. وهي تشوف بنتها غدت عروس.. وبعدها بتشوف بنتها الثانيه وداد وهي عروس.. اي ام في هالدنيا بتكون طايره من الفرحه.. صح ان بنتها بتفارق البيت الي كبرت وتربت فيه.. لكن بتروح لحياة يديده وبتستقر وهاي امنيه كل أم تشوف بنتها مستقره ومرتاحه...
    ومن وصلت هند الكوشه .. انفتحت باب الصاله وادخلت العروس الثانيه.. وداد.. الي كانت الربكه باينه على ويهها.. فستانها كان نظام غربي.. يعني ماياي منفوش من تحت.. كان ياي على قصه فرنسيه.. وكان بارز ضعفها.. وهالشي الي كان محليها.. فستانها كان جدا بسيط.. والطرحه كانت نازله من شعرها وتمتد عالأرض كأنها ذيل.. ومكياجها كان طالع رووووووعه.. وباقه الورد الي ماسكتها كان على شكل سله ورود.. الكل كان يطالعها ويسمي بالرحمن .. جميله بالفعل هالإنسانه.. غزلان ماتحملت .. ومن فرحتها ادمعت عينها.. لاحظت نوره الدمعه الي في عين غزلان.. تقربت منها ولوت عليها.. ابتسمت لها غزلان وهي تمسح دموعها..
    غزلان: ماتصورين اشكثر فرحانه لهم.. وفي نفس الوقت البيت من غيرهم مب شي..
    نوره: تراج شراتهم بعد كم شهر بتروحين لبيت روحج..
    غزلان: بس انا بكون حذال بيت امي.. مب متعوده اني ادخل البيت وما ألقاهم..
    نوره: يلا بتعودين.. عيل انا شو اقول.. يوم بديت ارتاح لإختي إيمان.. وبدت تهتم فيني.. البنت بتعرس وبتروح..
    غزلان: الله يوفقهم.. ويرزقج بريل وتروحين وياه..
    نوره:ههه لا ماتخيل عمري عروس..
    مها: انتوا في شو تسولفون؟ ابا اعرف؟؟
    ريم: يوزي عن هالحشريه.. ترا اذا خطيبج درا عنج بيشرد عنج..
    مها وهي تسوي عمرها بيغمى عليها وتمسكها وفاء: واااااااا فديييييييت هالطاري..
    غزلان: هههه مينونه.. بس اقوووول.. تراه بيدخل يوم بيدخلون سلطان..
    مها وهي تفج عيونها..: شو شو .. قولي والله؟... ومتى بيدخلون سلطان.. خل يدخلونه ترا العروس هني .. يلا عاد..
    الكل تم يضحك على مها وحركاتها وخبالها..
    طبعا كان المفروض ان العرايس كل وحده تيلس على الكرسي المخصص لها على ينب..لكنهم كانو طالبين قسم في النص مابين قسم كل وحده فيهن على الكوشه في النص.. وقعدن حذال بعض.. وقبل لا يدخل الرياييل راح تروح كل وحده على صوب.. وطبعا بين الأقسام حواجز عشان ريل كل وحده مايشوف الثانيه.. خخخ
    والبنات كملن رقص وغنى ووناسه.. لحد الساعه 11:45 .. قرروا يدخلون علي بالأول... ومعاه سعيد وبوسعيد وبوعلي.. ومحمد وجاسم راح يدخلون بس يسلمون ويظهرون لأن العروس بتكون متغطية طبعا في هالوقت..
    برع عند الباب..
    علي: ادخل..
    سعيد: تريث.. شوفيك مستعيل..
    علي وبصوت واطي: ابا اشوفها.. من شهر ماشفتها..
    سعيد: هههههه .. حالتك صعبة.. يلا هانت على الدقايق هاي..
    علي: ابا عرف شو تتريا..
    سعيد: اتصال غزلان عشان ادخل..
    علي: لا حووووول.. عز الله بدخل عيل لوبنعتمد على غزلان..
    وكلها دقايق واتصلت غزلان.. وعلي ماصدق لصق عند الباب قبل الرياييل.. الكل تم يضحك عليه.. بوسعيد رفض انه يدخل .. من عاداتهم ابو العروس مايدخل.. بس بعد اصرار بوعلي عليه.. وافق انه يدخل.. ودخلوا الرياييل.. وعلي من كثر ما مستعيل كان بيروح قسم وداد.. والحريم من الربشه من منتبهات.. على آخر لحظه لاحظت غزلان.. وصرخت..
    غزلان: الصوب الثاني.. الصوب الثاني..
    وعلى طول الرياييل غيروا اتجاهم والحريم ضحكوا على علي ومن كثر ما مستعيل..
    علي انحرج واحمر ويهه..
    غزلان: صدق انه ملقوف..
    وقفوا الرياييل ومحمد وجاسم تصوروا وعلى طول طلعوا.. اما سعيد تم.. مهما يكون هاي اخته التوأم.. عاد من شلت الغطا.. بدال ما علي يقرب ويبوس راسها علي تقرب قبله وباس راس اخته.. ونزلت الدمعه من عين هند.. مسح الدمعه من عين هند وابتسم لها..
    سعيد: ألف ألف مبروك يا أحلى إخت في الدنيا..
    غزلان ونوره كانو يطالعون الموقف.. ومتأثرات الحبايب.. خصوصا نوره .. بحكم انها انسانه حساسه وايد.. ماقدرت .. نزلت دمعتها غصبن عنها.. وعيبتها شخصية سعيد واحترامه لإخته كيف..
    نوره: ياحظج على هالأخو..
    غزلان: ليش؟
    نوره: ماشاء الله عليه مبين وايد يحبكم
    غزلان: ونحن نموووووووت عليه..
    نوره: اقول .. تعالي وياي ابا اسيرعند قوم منى وايمان.. يبتيني هني..
    غزلان: شو اسوي بج قلتي تبين تروحين الحمام..
    نوره: ههههه عاد لازم الإحراج تعالي وياي استحي امشي روحي..

    كانو يمشون عشان يروحون صوب منى والبنات.. ونوره بسبب حركتها الثجيله فكانت تمشي شوي شوي.. وفي هالوقت كان سعيد ينزل من الكوشه.. ونوره كانت تتطالع الأرض تراقب حركات ريولها.. خايفه حد يلاحظ العري البسيط الي تمشي فيه.. ومن غير لا تنتبه انلوت ريلها وبغت اتطيح.. بس في حد قبضها.. لاحظت كم الإيد .. أبيض.. وكانت غشوتها طايحه.. من رفعت عينها شافته من قريب.. قلبها كان يدق بطريقه غير طبيعيه.. من شاف عيونها ولاحظ انها مب من الأهل نزل راسه واستحى..
    سعيد وبصوت دافي وحنون: سلمتي..
    غزلان من سمعت صرخه نوره صدت وراها .. وشافت المنظر تمت تضحك بخبث.. وقربت صوبهم وقبضت نوره عن سعيد
    غزلان: شوفيييج نواري.. ماتعرفين تمشين شو..
    اتعمدت غزلان تذكر اسم نوره يدام اخوها.. الي كان ويهه متلون من الإحراج وراح بسرعه وطلع من الصاله.. الحريم كانو يضحكون على الموقف.. خصوصا البنات.. الي فطسن من الضحك على نوره..
    إيمان: وحليلج اول عرس يايتنه في حياتج استوى بج هالموقف..
    نوره: بس عااااااااااااد..
    إيمان: الظاهر اخر مره بتحظر عرس..
    نوره وهي تسوي عمرها عاديه: لا لا .. بحضر وبحضر وبحضر.. بس مابتمشى.. المشكله واير الإضاءه ماشفته وتخرطفت..
    غزلان: هذا ونتي طول الوقت عينج تحت..
    نوره: اوهووووو
    مها: حرام عليكم عاد.. روحها منحرجه.. بس ليت الموقف صار لي معااااااه.. آآآه..
    الكل ضحك.. بس منى ماكانت مستوعبه شي من كلام مها.. ولا مها تعرف ان منى هي نفسها الي كان أحمد في يوم من الأيام يفكر فيها..
    منى: شو السالفه؟
    ريم وبكل براءة: ترا الإخت عاشقه ومخطوبه.. والخطيب هو اخو المعرس الثاني.. أحمد.. وعاد تتخبل لا صار لها هالموقف.. ولا بتنحرج..
    منى صدت صوب غزلان.. الي كانت منزله راسها تحاول تتهرب من الموقف.. : صدق .. أحمد خطب.. افاااا وانا اخر من يعلم.
    وقتها مها قامت تستوعب شوي.. تصرف غزلان.. وهاي اسمها منى.. وسؤالها.. معقوله.. ؟؟
    غزلان: لا ترا خطبه بس كلام .. مافي شي رسمي.. ومن فتره بسيطه..
    منى نشت وتقربت صوب مها ونشت لها مها..: ألف ألف مبرووووووك.. وباستها.. فرحت لج من كل خاطري ولو اني ماعرفج..
    ردت عليها مها وبصوت واطي/: بس انا اعرفج..
    علامة تعجب كبيره انرسمت على ويه منى؟؟
    مها: قالو لي عنج .. وعرفتج.. هاي هيه..
    منى ابتسمت لها: مها لا تحطين في بالج ان في شي كان بيني وبينه.. كان جهل مراهقه.. وانا احين احب ريلي واموت فيه.. وانتي خطبج انسان طيب وخلوق.. حافظي عليه.. وخلج مسامحه.. لا تغلطين غلطتي.. فرقت نفسي عن ريلي فتره وتعذب.. بس فالنهايه عرفت ان مالي غيره.. ورديت له..
    ارتاحت مها لمنى وايد واستانست.. ورن تليفون غزلان في هالوقت.. فزت مها.. وتقربت صوب غزلان.. والي كان على الخط هو أحمد.. بس مها ماكانت تدري.. واحمد عرفها من صوتها وحشرتها..
    مها: بيدخل.. اسألي إسألي.. دخيلج.. احين بيدشون صح.. اييييه ارمسج انا..
    غزلان ماكانت رايمه ترمس احمد ولا ترد عليه من كثر الضحك.. شلت حصه التليفون..
    حصه: الوو..
    أحمد ماعرفها.. بس المهم عنده يقول الي عنده: اقوول.. قولي لهم المعرس بيدخل احين..
    حصه: اوكي..
    وبندت الخط.. وقالت لهم.. واعلنوا الفرقه ان المعرس الثاني بيدخل..

    =-=-=






  10. #260
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =-=-=
    في هالوقت كان سعيد على حشرته الي كان عليها... صار هاااادي.. واحمد واقف حذاله ولاحظ سرحانه..
    أحمد: انت من دخلت داخل وطلعت.. انجلبت 180 درجه.. في شي مب طبيعي..
    سعيد: شو قصدك؟؟
    أحمد: انت شو شفت داخل؟
    سعيد: غرشووب.. طيح حيلي..
    أحمد: عاشووو بوعسكووور..
    سعيد: اوووه انا شو قاعد اقول.. وين المعرس خل ادخل وياه..
    أحمد: عاش الي يغير الموضوع..
    وعالساعه 12:00 دخل سلطان ومعاه ابوه وبوسعيد وسعيد وهادف وناصر واحمد..
    مها كانت متخبله في هالوقت.. متغشيه وتتطالعه من تحت الغشوه.. وكل شوي تحرك ايدها واتهوي نفسها.. والبنات يضحكن.. واما نوره كانت متغشيه لكن عينها ما انشالت من على سعيد.. حست بإرتباكه وهو يمشي هالمره.. تتذكر الحنانا الي حست به وهو يقول لها سلمتي.. وحست بعيونه رغم انه منزل راسه انه يدور على شي.. ونفس الشي احمد.. الي من دخل وهو يرزف ومستانس من الخاطر.. ومها متخبله عليه..
    ومن طلع احمد وناصر شلوا الغطا وباس سلطان راس وداد ومن بعده سعيد باس راس اخته وتصور وياها..
    ومها تحرطم.. ليش انه احمد ما تم وايد..
    راح سعيد صوب هند وسلم عليها بعد مره .. وكان مرتبك.. وهو ماشي عشان يطلع من الصاله.. يودته امه وكانت ترمسه.. وكان مجابل غزلان والباقي.. لاحظ غزلان وكانت نوره قاعده حذالها على طول.. بس منزله راسها وشاله الغشوه لأنها شافته روح بس ماشافته وقف.. وصدت ترمس ايمان اختها وبعدها مب منتبهه.. سعيد يرمس امه بس عينه مانشلت من عليها.. جمالها بسيط بس يفتنه.. يتذكر ملمس ايدها وهي في إيده.. يحس انه يحرم عليه يفكر في هالإنسانه بهالطريقه.. بس في شي قلبه يدفعه لهالتفكير.. وطلع من الصاله وهو سرحان.. يوده احمد وسحبه..
    أحمد: ليش تأخرت؟
    سعيد: -------
    أحمد: بوعسكوووووور. أرمسك انا..
    سعيد: هلا بوشهاب .. بغيتني..
    أحمد: لااااااا .. الريال راح فيها.. عمي.. عمي..
    بوسعيد وهو يصد صوب أحمد: هلا..
    أحمد: ولدك طلع من الصاله بس ودر قلبه هناك..
    الكل تم يضحك..
    بوسعيد: افا عليييه.. احين بندخل وبنييبه..
    سعيد انحرج بس تم يطالع احمد من طرف عينه.. يعني براويك خلاف شو بسوي..
    =-=-=-=-=
    ومر الوقت وعالساعه 12:15
    نشوا المعاريس عشان يقطعون الكيكة.. وطبعا الناس يقدرون يشوفون المعاريس .. الا المعاريس مايقدرون يشوفون بعض..
    سلطان ووداد..
    سلطان: وداد متخبل عليج والله متخبل.. متغيره واااااايد ومحلوه موووت تدرين
    وداد: عيب يدام هالناس بيلاحظون كلامك..
    سلطان: اشعلي منهم.. وبعدين انتي مرتي وبنت عمي.. وام عيالي ان شاء الله.
    وداد وهي تحاول تغير الموضوع: كيكهم حلو؟؟ اذا مب حلو ماباكل..
    سلطان: عاد انا اول مره اعرس هني.. مادري.. اليوم بجرب.. والمره اليايه بقولهم يغيرونه اذا مب حلو
    وداد: نعــــــــــم..
    سلطان: فديتها يوم تعصب بعد حلوه..
    انحرجت ونشوا يروحون صوب الكيك عشان يقطعونه.. وكانو وقتها يغنون إغنيه الحربي الحب إنت وأنا إنت.. شمسي إنت .. ظلي إنت.. .. وسلطان موطي راسه ويرمسها وهي تبتسم.. والكل يشوفهم ويدعي إن الله يوفقهم..
    سلطان: شوفي الكيك شكله يفتح النفس..
    وداد: وانا اقول جي بعد..
    سلطان: بس عاد ماوصيج.. قطعه صغيره عشان اقدر ابلعها
    وداد: وانا بعد ابا نفس الشي منك.. مافيني
    وقطعوا الكيك .. وشلت وداد قطعه صغيره ونفس الشي سلطان.. وكانو بيأكلون بعض والمصورة كل شوي تقول لهم لحظه وتعابل بالكيمرا..
    وداد: يوعانه..
    سلطان: انا شو اقول من الصبح مب ماكل شي..
    وداد: يلا يلا هذي تأشر.. وأكلوا بعض الكيك وابتسموا وهم يصورون... اما الصوب الثاني فكانو علي وهند هادين جدا... لطبيعه هند الهادية وعلي نوعا ما هادي لكنه حاس بالإحراج في هالوقت .. الكل يطالعهم وصاد صوبهم.. خصوصا ان الي في الصالة حريم..
    هند: العصير كان وايد حامض.. والصراحه خايفه من الكيك
    علي: شكله يشجع..
    هند: اخاف بس شكل
    علي: لا ان شاء الله.. هههه..
    واكلوا بعض الكيك وعيبهم .. والمصورة صورتهم.. والبنات نشن وراحن.. منى وايمان ونوره ردوا البيت.. ومها وريم ووفاء وهدى وجواهر بعد راحوا بيتهم .. مها وهي طالعه كانت تمشي شوي شوي.. وقابضه ريم غاصبتها تمشي شوي شوي وياها عشان تشوف أحمد.. أحمد في هالوقت كان يرمس تليفون واقف عند الموتر ويضحك... مها عدت وماشافته بس من سمعت صوته يضحك عرفته صدت ورا وشافته.. ونفس الوقت أحمد رفع راسه وشاف يدامه.. لاحظ عيونه من تحت الغشوة... تم يرمس بصوت واطي ويضحك بس عشان يغيض فيها زود.. عاد مها ماتت من الغيض.. شوي وبتصيح.. سحبت ريم ومشت بسرعه صوب موتر هدى .. بس كان عبدالله يترياهم لأن هدى بتروح بيتها..
    وركبوا الموتر عند عبدالله كلهم وتموا يسولفون.. وماخلو شي ماعلقو عليه..
    ريم: بس الصراحه العرس كان مرتب..
    وفاء: هيه الصراحه.. واااايد عيبني..
    مها: اااااااااه.. بس اخر شي استوى ابيخ عرس في حياتي
    عبدالله: ليش؟
    مها وهي انتبهت لوجود عبدالله.. لا بس جي..
    وفاء وهي تحاول تغطي الموضوع: ماتعرف مهوووي مزاجية..
    عبدالله: هههههه.. جواهر ليش ساكته؟؟
    جواهر: اسمعكم..
    عبدلله: لا انتي سرحانه مب ساكته..
    جواهر: بس تذكرت امي الله يرحمها..
    الكل: الله يرحمها..
    ريم: مفتقدة امي وايد..
    وفاء: مب بس انتي.. كلنا مفتقدينها..
    مها: عبدالله.. ممكن اطلب طلب؟؟
    عبدالله: انتي تامرين..
    مها: فديتني والله... خاطري اسير البحر احين؟؟
    عبدالله: انتي مينونه كيف وانتوا بفساتينكم ولبسكم ومكياجكم مايستوي..
    ريم: هي هي اخوي.. انت عاد ويانا.. وبعدين فليل مايبين شي..
    عبدالله: كيف مايبين شي.. تستهبلين.. اليوم خميس العوايل كلها هناك..
    وفاء: اسمعن الرمسه..
    تموا ساكتين شوي.. ورمس عبدالله: ماقدر اردكم .. خلاص بنسير صوب بحر جميرا.. وين برج العرب.. هناك عادة ماتكون شي زحمه..
    ريم ومها: اللــــــــــــــــــــــــــــــــــــه..
    جواهر: متفيجات هاييل..
    وفاء: توج تدرين بهن..
    ريم: يلا عاد ترا هاي اجازتنا لا طلعنا ولا شي.. خلنا شوي نستانس.. وبعدين توها الساعه 1 .. يعني تو السهر يبدأ..
    عبدالله: السالفه فيها سهر.. عيل عز الله برقد اليوم..
    مها: انت كم اخت عندك.. كلهم 4 زي العسل
    عبدالله: وهدى نسيتيها .. 5
    مها: لا مانسيتها.. بس ترا هدى معرسه.. ونحن الي مجابلنا 24 ساعه..
    وكلها دقايق وصلوا شاطئ جميرا.. وفعلا كان شوي فاضي المكان الي قال عنه عبدالله.. ونزلوا البنات وهن بفساتينهم.. الا جواهر الي كانت قاعدة في السياره.. وهن سارن صوب البحر وعبدالله في السياره مع جواهر يطالعهم ويطمن عليهم.. كانو شوي رافعين عبيهم ومدخلين ريولهم في الماي ويطالعون منظر البحر ويدامهم برج العرب بإضائاته وجماله في الليل والقمر كان مكتمل والجو شوي بارد.. كان طالع المكان رهييييييب.. وبعدها يلسوا على الرمله ويطالعون البحر ويسولفون ويضحكون..
    عبدالله: احين ممكن اعرف شو بلاج..
    جواهر مارامت تحمل.. دمعت عينها وتقربت من عبدالله ولوت عليه..: متضايقه عبدالله متضايقه..
    عبدالله: خير اختي شو فيج؟؟ في حد في العرس ضايق فيج؟
    جواهر: لا محد.. بس انا تذكرت الوالدة الله يرحمها
    عبدالله : الله يرحمها.. جواهر الوالده سلمت روحها لباريها.. وهذا العمر.. وهذي الدنيا .. حياة ومماة..
    جواهر وهي تقاطعه: بس.. اليوم يوم شفت ام العرايس وهي مستانسه لعرس بنتها وموجوده.. مب عرسي الي ..
    قاطعها عبدالله: افاااا يا اختي.. ونحن وين رحنا.. امي موجوده.. لو مب بجسدها.. ترا بروحها ويانا..
    جواهر: كان ودي تشاركني فرحتي.. وخصوصا ان هي الي خلتني اوافق على الزواج..
    عبدالله: جواهر انا ربيتكم وكبرتكم وكنت شرات الأبو لكم من بعد ابوي الله يرحمه.. وعمري ماقصرت عليكم.. ومثل ما قدرت اخذ مكان ابوي.. اتمنى لو اقدر اخذ مكان امي بعد...
    جواهر : عبدالله انت الأبو والأخو والعم والخال.. لكن الأم محد يحل محلها..
    عبدالله : وانا عارف هالشي.. بس يا جواهر.. مب بس انتوا الي حاسين بنقصها في البيت.. انا اكثر واحد فيكم مفتقدنها.. جواهر ماتدرين امي اشكثر تركت فراغ في قلبي.. وغير المسؤولية الي الي تركتها علي.. جواهر انا يمكن اكثر واحد فيكم قريب للوالده... في كل خطوة اخطيها كنت اشاورها واكلمها واخذ رايها.. واحين هالإنسانه مب موجوده في حياتي.. بس ريحتها موجودة وهم انتوا.. وماحب ارفض لكم اي شي.. ولا احط في خاطركم شي.. ودي اعبي فراغها في قلبكم بأي طريقه.. ماباكم تحسون بأي نقص..
    وجواهر وهي تمسح الدمعه: وعمري ماحسيت هالشي.. طول عمرك مب مقصر في حقنا..
    عبدالله وهو يحاول يغير الموضوع: احين ممكن نروح نقعد عند خواتنا..
    جواهر وهي تبتسم له.. وحاسه براحها لأنها طلعت الي في خاطرها.. : يلا نروح..
    وساروا قعدوا وياهم وكملوا قعدتهم..
    =-=-=-=-=
    في الفندق.
    في هالوقت زفوا المعاريس لغرفهم.. والأهل سلموا على بعض وكلن سار في دربه للبيت.. ام سعيد كانت طول الوقت تصيح.. وغزلان وياها.. وسعيد ماعليه غير يهدي امه شوي ويهدي غزلان شوي..
    ام سعيد ركبت السياره مع بوسعيد.. وغزلان وهادف وسعيد في موتر واحد..
    سعيد: بس عاد غزلان .. سويتي لنا مناحة.. تراهن عرسن بس..
    غزلان: البيت فضى من غيرهم.. وانت بعد بتسافر بعد يومين منو تم في البيت غير هادف...
    هادف: وليش انا مب تارس عينك... ؟؟
    غزلان: هادف انت موجود بس مب دوم.. انت تطلع ويا ربعك ولا ناصر.. اما هند ووداد كانو دوم معاي في البيت
    سعيد: تبيني اعرس اييب لج وحده تسليج..
    غزلان وهي فاجة عيونها.. وجفت دموعها..: صـــــــــــدق بتعرس..
    سعيد: لاحووووول توها تصيح.. نست الصياح بكبره من لقافتها.. هيه ان شاء الله ناوي..
    غزلان: وفي حد في البال..
    سعيد: تقريبا.. بس اتأكد..
    غزلان: منوووو؟؟
    سعيد: قلت لج يوم اتأكد من الي اباه.. مابا اتسرع شوفيج..
    غزلان: هههه.. انزين اليوم وحليلها اشكثر نوروو علقوا عليها.. بمكر..
    سعيد وهو يسوي عمره مب فاهم شي.. : منو نوره؟
    غزلان: هاي الي دعمتها.. اوه تعال انت ماتعرفهم.. تحيد منى.. ؟
    سعيد: هذي الي بغا احمد يعرس وياها..
    غزلان: هيه.. هاي تستوي بنت عمها.. اليوم يادوب تعرفت عليها..
    سعيد: ليش هي كبرج؟
    غزلان: لا أكبر عني بسنه.. بس ماشاء الله عليها وااايد حبوبه. الكل حبها.. طيبه وايد.. اتصدق ان هاي المسكينه كانت في يوم من الأيام عاجزه عن المشي.. مشلوله..
    سعيد وهو فجأة يدح بريك لأن الإشاره احمرت.. : شووووو
    غزلان وهي قابضه الباب: شو فيك.. شوي شوي.. هيه كانت مشلوله.. بس بإرادة رب العالمين قدرت تمشي وترد توقف على ريولها..
    سعيد: سبحان الله.. عسب جي بغت اتطيح..
    غزلان: لا مب عسب جي.. بس كان في واير مال الإضاءة من جي بغت اتطيح..
    سعيد: هيييه.. انزييين .. وهي وين تدرس؟
    غزلان: هيه يوم خلصت الثانويه ماكملت.. بسبب حالتها. بس احين بعد مامشت.. تبا تكمل في جامعه الشارجه..
    سعيد: زين والله يوم فكرت انها تكمل..
    غزلان في خاطرها.. والله وكبرت يا سعيد.. وقمنا نحب ونهتم.. خخخخخخ..

    -=-=-=-=-=-=-
    اليوم الثاني في بيت بوسعيد..
    الكل كان مجتمع هناك لأن المعاريس كلهم راح يجتمعون على الغدا هناك.. ومن الصبح الكل مرتبش ويجهز ويرتب.. خصوصا غزلان .. الي بخرت البيت كله وعطرت كل مكان.. وكان هالوقت يرن تليفونها.. وماكانت تشله لأنها مشغوله.. سعيد استغل الفرصه وشل التليفون.. تم ساكت في البدايه..
    إبراهيم: غزوووول عاد حبيبتي بلا دلع.. ماكان قصدي كنت اسولف..
    سعيد وهو في خاطره يضحك.. بس يحاول يقلد صوت غزلان..: مابا
    إبراهيم: غزوولتي.. والله آسف.. أحبج.. والله أحبج.. وماقدر على زعلج..
    سعيد: أيا الهرم ياللي ماتستحي.. تغازل اختي..
    ابراهيم من سمع صوت سعيد انحرج.. وبند الخط.. رد اتصل فيه سعيد .. ورد عليه ابراهيم..
    سعيد: بعد تبند في ويهي مسود الويه..
    إبراهيم: اوهووووو.. انت ماتطلع الا في الوقت الحرج.. وبعدين هاي مرتي مب غريبه.. كيفي اغازلها..
    سعيد: ماعااااش الي يغازل اختي وراسي يشم الهوا..
    إبراهيم: اوهوووو علينا.. بنشوف انت يوم بتعرس شو بتسوي..
    سعيد: مابسوي شراتك.. بسير عندها وبغازلها وانا مجابل عيونها..
    ابراهيم: ههههههههه.. انزين وينها؟
    سعيد:مشغوله عشان المعاريس بيونا اليوم..
    إبراهيم: يالله.. وانت مب معزم على الزواج؟
    سعيد: تقريبا..
    ابراهيم: ومنو سعيدة الحظ؟؟
    سعيد: بالأول بشاور الأهل.. بعدين بخبرك..
    ابراهيم: اخاف الا وحده من الشقر.. والله لا تدفنك العيوز..
    سعيد: لا بوووي.. مافيني على العيوز.. ولا فيه حيل على الشقر.. خلهن حق اعمارهن..
    ابراهيم: انزيييييييين.. ممكن تعطيني المدام..
    سعيد: اتهبي.. قلت لك محد يغازل اختي وراسي يشم الهوا..
    إبراهيم: شو هالنسيب الغلس..
    سعيد: كيفك عاد اتحملني.. يوم بتعرس وبتشلها من هالبيت.. عاد برايك..
    ابراهيم: انزين يلا سير سير..
    سعيد: نــــــعم نعم شو قلت...






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •