تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 7 من 33 الأولىالأولى ... 2345678910111217 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 322
  1. #61
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    محمد كان معجب في شخصيه وهدوء منى واااايد.. حس انها قريبه منه وايد.. ومن شخصيته.. فتم طول الدرب وهو راد يفكر فيها.. ويتذكر ابتسامتها.. وصوتها الرقيق يرن في اذنه..وصل البيت وفي باله منى.. ودش شاف اخوه جاسم يالس ويا حرمته آمنه..
    جاسم: هالله هالله.. من وين ياي هالوقت؟؟
    محمد صد صوب اخوه وما رد عليه تم ساكت وكمل دربه..
    جاسم وهو معصب: محمد.. ارمسك انا احترم وجودي؟؟
    محمد وقف مكانه وصد صوبه.. من شاف نظرات جاسم وحرمته له... كره نفسه وكره انه في هالكون.. وتذكر العذاب الي فيه علي بسببهم..
    آمنه: خله .. الظاهر نحن مب من مستواه..
    محمد: محشومين ..
    جاسم: عيل ليش ما ترد علي؟؟
    محمد: جاسم انا هب ياهل عشان ترمسني بهالإسلوب.. وتسألني من وين ياي.. يكفي اني ريال وقد المسؤوليه..
    جاسم: عيل يوم انت قد المسؤوليه اشله ما تعرس؟؟
    آمنه: خله.. يتريا ظهور علي ..
    محمد صد صوب آمنه وزاد غضبه وكرهه لها.. لإنه مب قادر يسمح لها اكثر انها ترمس عن علي بهالطريقه
    محمد: وليش مب عايبنج علي؟
    جاسم: لا مب عايبنها ولا عايبني.. عندك مانع؟؟
    محمد: هي عندي ياخوووووي العود.. لإنه اخوي.. ودمه هو نفس الدم الي في عروقي.. كيف ما بيعيني دمه؟؟
    جاسم عصب وتوه بيرمس ما عطاه مجال ومشى عنه وصعد يروح غرفته..
    آمنه: خله اشعليك منه.. خله يزول هو واخوه
    جاسم: مب طايق وجوده.. احس به يخنقني كل ما اييب طاري علي ويدافع عنه
    آمنه: خله اقولك.. اشعليك منه.. مصيره هو والباقي بيظهرون من هالبيت وبيخلى لنا
    جاسم: متى بس.؟؟
    آمنه: لا تستعيل حبيبي.. كله بوقته
    ===========
    سلطان كان في حاله صعبه.. ظهر من بيت عمه وكان موقف موتره كالعاده صوب البحر.. وكل شوي يطالع الرساله ومب مصدق عيونه ان الي كاتبه هالكلام هي وداد.. كيييف؟؟ .. مب معقوله.. وداد تلعب علي ؟؟ .. وداد ؟؟ مب قادر أصدق؟؟ .. ومريم ليش ما طاعت تعطيني اياها في البدايه؟؟... وشكوكها عنهم؟؟ راسي ياعالم يا ناس.. مب قادر استوعب.. احس راسي بينفجر..
    كان وداد تتصل عليه بس هو كان يشوف رقمها وما يرد عليها.. ويطالع الرساله وما يشل عينه من عليها .. ويطالع حرف حرف.. وكلمه كلمه.. مب مصدق الي تشوفه عيونه.. فتح السده وشل غرشه الماي وخذ له حبه بروفين عشان يهدي له اعصابه والبروفين عباره عن مسكن قوي جدا.. ما يعطونه غير لآلام الأسنان الشديده وبعض الآلام الشديده .. ورد الرساله في الظرف وحطها في السده .. وشاف تليفونه .. كان عنده 15 مس كول من وداد.. حرك الموتر وسار صوب شقه واحد من ربعه عشان يبات عنده.. واتصل فيه أحمد.. ورد عليه عشان يقول له انه بيبات عند ربيعه عشان امه ما تحاتي وأحمد قال هالرمسه لوداد .. الي استغربت,.. ليش ما رد عليها وقالها هالرمسه..ماحبت اتبين لحد هالشي عشان ما يقلقون معاها...
    علي فكان مستانس حده.. عشان ربيعه وهم عشان ان علاقته مع هند تزداد يوم عن يوم..
    علي: تدرين كنتي طالعه احلى وحده من بين الكل..
    هند وهي تتطالع علي وتضوق بعينها: يا جذاااااب
    علي: انا جذال.. الله يسامحج بس.. انا ما قلت غير الشي الي شافته عيوني؟؟
    هند: اووووووووكي.. شكرا..
    علي: هند شفيج ما تصدقيني.. والله انج كنتي طالعه عروس..
    هند من سمعت كلمة عروس تضايقت.. تذكرت همها.. ولاحظ علي عليها هالشي.. تندم.. وحب يفتح وياها موضوع..
    علي: هند انا ابا ارمسج في سالفه ممكن؟؟




    هند بإستغراب: سالفه؟؟.. عن شو؟؟
    علي: عني وعنج؟؟
    هند: نــــــــــــعم؟؟
    علي: هدي.. ممكن اقول ولا لا؟؟
    هند: قول؟؟

    ظنكم شو الموضوع الي بيرمس فيه علي مع هند؟؟
    والرساله.. شوفيها؟؟
    تتوقعون سلطان يواجه وداد بالرساله؟؟
    وتمت الخطوبه بين غزلان وخالد.. شو التطورات اليايه؟؟
    وجاسم ومرته.. شو كان قصدهم يوم طروا سالفة ان الكل بيظهر من البيت؟؟
    أحمد.. تتوقعون بتتطور علاقته مع منى لحب.. ولا بس إعجاب؟؟
    تحياتي








  2. #62
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 20 ) : للحب عنوان

    ================
    ملخص الجزء السابق: خطوبه غزلان وخالد الي مرت على خير.. ومريم وخطتها الي نفذتها واوهمت سلطان ان الرساله من عند وداد لعلي.. واعجاب أحمد ومحمد بشخصيه منى الي بان عليهم.. ومخططات آمنه مرت جاسم اخو محمد ..
    ==================================
    علي: هند انا ابا ارمسج في سالفه ممكن؟؟
    هند بإستغراب: سالفه؟؟.. عن شو؟؟
    علي: عني وعنج؟؟
    هند: نــــــــــــعم؟؟
    علي: هدي.. ممكن اقول ولا لا؟؟
    هند: قول؟؟.. شو الموضوع الي بيكون عني وعنك؟؟
    علي: هند..السالفه مب خاصه بيني وبينج بس.. انا قلت عني وعنج لأن انا انتي الي اتهميني من الموضوع كله.. انا ما بغيت ارمس في هالموضوع .. وترددت وايدت.. بس الصراحه الشي الي خلاني ما اسكت عن الموضوع إني ماتحمل انج تزعلين مني زود .. وماصدقت ان علاقتي وياج ردت مثل أول حلوه..
    هند: خير علي.. شو الموضوع؟؟
    علي: وفي نفس الوقت ابا اني اتعاونيني اننا نلاقي حل لهالموضوع.. وهم اجنب نفسي من الرمسه وفي النفس الوقت احتفظ بعلاقتي وياج..
    هند: علي خوفتني .. شو صاير؟؟
    علي: مريم؟؟
    هند وبعدم ارتياح: شوفيها بعد؟؟ .. هالمره تبا تاخذك انت عني؟؟
    علي استغرب من رمستها.. وهند نفسها استغربت من عمرها كيف ظهرت منها هالرمسه.. ما لبثت الا انها نزلت راسها وتمت امويخيه به ومستحيه.. بس علي ما حب يبين شي عشان ما تفتشل زود..: مريم يا هند ما تشبع من اذيه الناس.. هي من ذاك اليوم الي واجهتني انا و وداد في المكتب وهي متخلفه اونها تنتقم مني .. بس انا ماتهمني.. وانا الي خلاني ارمس ساروو عشان اعرف عن طريقها خطط مريم ولا من حلاتها.. بس عقب ما انتي زعلتي مني.. قلت لو تموت ساروو ما برمسها.. هند عندي عن اميه من ساره وطوايفها..
    هند ابتسمت وتمت موخيه براسها والحيا ماكل ويهها كله.. حست بالدم يجري في عروقها.. وقلبها ينبض كأنها انولدت من يديد..
    علي: هند... ترا مريم مادري شو من رساله عندها وعطتها لسلطان وقالت له ان هالرساله من وداد لي؟؟ .. وهالشي مب صحيح..
    في هاللحظه رفعت هند راسها وهي مصدومه.. تمت امبهته تتطالع علي وكأنها مب مستوعبه السالفه: أي رساله؟؟ .. وشو هالكلام؟؟
    علي: سمعيني بقولج السالفه.. انا كنت في المطبخ الداخلي ادخل كراتين العصاير.. من الباب الخارجي لداخل المطبخ.. الا شوي اسمع مريم اتزاعق ومن عقبها سلطان يزاعق عليها.. انا اندسيت وتميت اشوف الي يصير.. وشفت مريم وشفت مكرها.. انصدمت من كلامها.. كيف هالإنسانه حقوده.. ليش ما تحب الخير لغيرها.. ومحد كسر خاطري غير سلطان.. لأول مره احس سلطان ضعيف.. وضايع.. انا ماحبيت أرمسه..خفت ان كلامي يأثر على شكوكه ولا انه يزيد منها.. ماعرفت شو اسوي.. قلت ماشي حل غير اني ارمسج.. ومابا وداد تعرف بشي بليز..
    هند تمت تتطالع علي.. وتحاول تعيد كل كلمه هو يقولها.. معقوله كل هالحقد والكره مجتمعه في روح انسانه لهالدرجه.. كانت تعرف ان مريم عمرها ما حبت الخير لوداد ... وهي سبب العذاب الي عاشته وداد وسلطان .. بس ما تخيلت يوصل لهالدرجه.. نشت من مكانها وسارت المطبخ.. وطول الوقت وهي سرحانه.. علي فهم تصرفها غلط انها بعد مصدقه الموضوع.. خاف.. نش بسرعه ولحقها.. : هند. اشفيج؟؟
    هند: وداد ليش يصير فيها كل هذا.. ليييييش؟؟ .. حرام عليها والله.. ليش هالحقد.
    علي نزل راسه لأنه بنفسه مب عارف شو يرد عليها..
    هند: احين شو نسوي؟
    علي: مادري عسب جيه انا رمستج؟؟
    هند: انا برمس سلطان..
    علي: تدرين يا هند انا خايف وايد..
    هند: من شو؟
    علي: ان سلطان يعتقد تدخلنا عشان نتستر على وداد ولا غيره..
    هند: لا مستحيل اصلا سلطان يصدقها.. هو يحب وداد وواثق فيها.. مستحيل يصدقها صدقني..
    علي: انا اقول جيه.. بس لو تسمعين اسلوب مريم والطريقه الي كانت اتمثل فيها.. اتخليج اتشكين في نفسج حتى.. هاي بارعه يا هند..
    هند: ااااااااااااه من هالبنت.. حسبي الله ونعم الوكيل فيها.. تدري عطني مهله لين باجر افكر.. لأني تعبانه وهالموضوع احس اتعبني زود.. وراسي احسه شوي وبينفجر..
    علي: نفس حالتج والله..
    هند: سير انت حط راسك وارقد وانا بسير..
    علي: خلاص اوكي.. تصبحين على خير..
    هند: وانت من اهل الخير..
    راح علي وهند تمت اتسوي لها كوب حليب عشان تشربه وتسير ترقد وفي هاللحظه رن تليفونها.. شافت الرقم كان غريب.. ماعرفته.. ترددت انها ترد.. وما ردت عليه المره الأولى.. بس شافت انه كرر الإتصال.. وردت تمت صاخه..
    ---: الووو
    هند: منو ؟؟
    ---: السلام عليكم
    هند: وعليكم السلام.. منو؟؟
    ---: انتي هند؟؟
    هند بخوف وارتباك: هي نعم.. منو؟؟
    ---: وياج خالد.. خطيب غزلان؟
    هند ابتسمت وارتاحت في داخلها: هيه.. هلا اخوي السموحه بس ماعرفتك؟؟
    خالد: لا عادي.. انا الي اسف لأني متصل بهالوقت المتأخر..
    هند: لا افا عليك.. تبا غزلان اكيد
    خالد: هيه لأن ماعندها تليفون عطتني رقمج..
    هند: ماعليه.. أحين بودي لها التليفون..
    صعدت هند وسارت صوب غرفه غزلان.. ودقت عليها الباب ودخلت.. شافتها ياسه اتمشط شعرها.. : اهلييييين.. شو مقعدنج لحين..
    هند بصوت واطي وهي تأشر على تليفونها: خطيبج عالخط..
    غزلان وهي منصدمه.. : حححلفي؟؟
    هند: والله تعالي..
    غزلان نشت من مكانها وربعت صوب التليفون وشلته من ايد هند : الوو
    خالد: هلا بهالصوت..
    غزلان بمستحى: اشحالك؟
    خالد: حالي.. من غيرج مب شي.. بس من سمعت صوتج.. كن الروح ردت لي..
    غزلان : اونننننه..
    خالد: شو اونه بعد.. صدق.. تتحريني اجذب عليج؟؟
    غزلان: هههه.. لا محشوم..
    ابتسمت هند لغزلان وظهرت من عندها وصكت باب الغرفه وسارت صوب حجرتها.. وتمت اتفكر.. في نفسها .. وفي حالها.. وتذكرت الألم الي فيها.. تمت اتصيح.. غصبن عنها؟؟ .. الموضوع مب قادره تستوعبه.. انها ما تقدر تعيش حالها حال أي بنت طبيعيه في عمرها.. من بعدها نشت وتمسحت وصلت لها ركعتين وبدت تقرا قرآن.. وفي قلبها تدعي ربها انه يفرح قلبها وتلقى لها حل.. ومن بعدها دقت عليها غزلان الباب وعطتها التليفون..
    هند: خله عندج مااحتاجه.. انتي خطيبج بيدق لج.. وانا اذا احتجته تراه بيي باخذه منج..
    غزلان:لا عادي..
    هند: قلت لج خله عندج وخلاص..
    غزلان وهي تلوي على اختها .. ومن بعدها اتحط راسها على ريل هند.. وتمت هند اتعابل بشعر غزلان.. وهي ماده ريولها على الأرض.. وبعدها لافه ععمرها شيله الصلاة.. : ممكن اعرف ليش الحلو سهران للحين؟؟
    هند: ماشي ماياني نوم.. قلت اقرا قرآن لين ما اييني نوم..
    غزلان: هندوو..
    هند: وهي تضربها عيبتها.. : عيب.. قولي هند..
    غزلان: ههه.. عادي كله واحد.. شو شكلي كان طالع اوكي في الحفله اتحسين..
    هند: كنتي طالعه فضييييييعه.. اتخبلين.. الله يعين يوم عرسج كيف بتطلعين.. قمر في ليله ال14
    غزلان: ههههه.. جان استحي واتغطي ويها بإيديها,,
    وتلوي عليها هند واتعضها.. وتصرخ غزلان.. ومن بعدها فزت من مكانها اتحط ايدها عثمها وتم تتطالع الباب عن يكون حد نش من صريخها.. ومن بعدها تموا يضحكون.. وتموا يسولفون.. لغايه ما نعست غزلان وما حست بعمرها غير راقده على ريول هند.. الي نشت عنها ويابت لها مخده ولحفتها.. ونامت حذالها..






  3. #63
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =======
    الجمعه
    الصبح الساعه 10.30
    في بيت بوسلطان
    =========
    نش ناصر وسار دق على باب غرفه أحمد عشان ينش ويسبح ويتغسل ويستعدون للصلاة.. ومن بعد ما نشوا وتلبسوا وجهزوا.. نزلوا يتريقون.. أحمد اتصل في سلطان يتخبره اذا بيي وياهم المسيد ولا لا..
    سلطان: لا انا بسير المسيد الي صوب شقه ربيعي
    أحمد: عراحتك.. ومن عقبها طبعا الغدى عندنا..
    سلطان: لا مب ياي اليوم..
    أحمد استغرب.. حس ان في شي جايد صاير ومخلي سلطان في هالحاله.. : سلطان شي بلاك؟؟
    سلطان وبعصبيه: مافيني شي.. ياخي قلت مب ياي.. لازم يكون في شي؟؟
    أحمد: خلاص خلاص.. هد عمرك.. ما يسوى علي هالسؤال الي سألتك اياه.. الشرهه علي يوم اني اهتم وانشد عنك..
    سلطان: شي تامر؟؟
    أحمد: لا سلامتك..
    سلطان حتى ما عطى فرصه لأحمد ينطق من قاله سلامتك.. بند بويهه على طول.. وقتها تأكد أحمد ان في شي صاير.. والشي هذا اكيد شي كبير.. خاف انه يسأل وداد وتنحرج ولا شي.. ولا تحاتي.. فقال انه بيظهر من عقب الصلاة بيت عمه بحجه انه بيبارك لغزلان.. وبالمره يسأل علي ولا هند.. يمكن يدرون بشي..
    ونش ناصر ويا أحمد وساروا المسيد.. وطبعا سلطان فكان ساير المسيد الي جريب شقه ربيعه في الشارجه.. مسيد الشيخ سعود.. ومن عقب ما خلصت الصلاة.. نش سلطان وسار صوب الشيخ يرمسه.. ويقول له المشكله لعل الشيخ ممكن يشوره بمشوره تفيده وتساعده.. وقال للشيخ سالفة مريم من المرة الأولى.. لغايه ما سلمته الرساله..
    الشيخ: يعني يا ولدي انت احين الشك دخل في قلبك ومب عارف اتصدق منو؟؟
    سلطان: لا مب عارف.. افتر راسي والله.. ماعرف شو اسوي..
    الشيخ: انت اتقول ان المرأة الثانيه كانت في السابق سبب لنشب الخلاف من بينك وبين خطيبتك.. ما تعتقد انها بعد تكون ساعيه لتبث المشاكل من بينك وبينها من جديد؟؟
    سلطان: انا اقول جي.. بس يوم شفت تصرفاتها ورمستها .. هاي الي معوره براسي.. مب عارف شو اسوي. اخاف اواجه خطيبتي واظلمها وافقدها.. واخاف ان الموضوع يكون صدق واطلع انا مخدوع..
    الشيخ: والله انت ييت تاخذ الشور مني.. وانا انسان كبير في السن.. يعني شفت وعاشرت من الناس كثير.. واعتقد والله اعلم.. ان هاي لعبه يديده منها عشان تدب الشك في قلبك وتندلع المشاكل من بينكم..
    سلطان: شو اسوي احين؟؟
    الشيخ: تريث.. واصبر.. وتأكد من السالفه بنفسك ومن بعدها احكم.. راقب.. شوف اسأل؟
    سلطان سكت لبرهه ومن بعدها شكر الشيخ ونش من مكانه وظهر من المسيد وركب موتره .. حط راسه على السيت ورد عورى.. ويحس كأنه هم كبير عصدره مب قادر يتحمله ويشيله.. ليش المشاكل تتحاذف علي من كل صوب؟؟.. خلاص مب قادر اتحمل؟؟ ابا اعيش مرتاح.. ابا اعيش حياة بدون مشاكل وعوار راس.. ؟؟ .. فجأة فز من مكانه وفتح السده ودور على الرساله.. وطلعها ورد فتحها ويقراها.. معقوله هالخط يكون خط وداد؟؟.. معقوله تكتب هالرمسه لغيري.. ؟؟ .. بس وداد اتحبني.. كيف هذا؟؟ .. هيه.. انا عندي رسايل من وداد.. ليش ما اسير واقارن في الخط.. وقتها بعرف منو كاتب الرساله هيه ولا مريم؟؟ .. حس ان راسه بينفجر مب قادر يتحمل.. حرك موتره ووقف في شيشه البترول.. وخذ له غرشه ماي ومن بعدها خذ له حبه بروفين.. وسار صوب بيتهم عشان يسلم على امه.. وهله ويدور في غرفته على الرسايل.. دش وتم يتعبث بأدراجه لين ما حصل الرسايل.. تم يطالعها.. ويحس بقلبه ينبض بسرعه من الخوف.. وينتفض.. متردد .. وخايف من الصدمه.. شل الرساله وتم يفتحها شوي شوي.. وحذاله الرساله الي عطته مريم اياه.. وفتح الرساله اول شي تم يقرا الكلام الي فيها.. حس إنه نفس اسلوب الرساله الأخيره.. شل الرساله الأخيره وهو خايف.. وحطها حذال الثانيه.. وتم يطالع الخط.. والتوقيع.. انصدم؟؟ لا .. مب معقووووول.. مستحيل.. نفس الخط.. ونفس التوقيع والإسلوب.. آآآآآآآه ياراسي.. شو اسوي.. شو اقول؟؟.. من عصبيته مسك كرتون الرسايل وفرهم على الأرض وتناثرت كل الأوراق الي فيها على اطراف الحجره.. ونش من مكانه وسار صوب الجامه ويطالع برع ويضرب ايده بالقو على اليدار.. ونزل راسه .. ما حس الا بالدمعه تنزل منه.. وصدااااع شديد في راسه.. ليش كي ها يصير فيني؟؟ .. والله اني مب قادر اتحمل خلاص تعبت.. ابا ارتاااح.. ليش؟؟ .. ليش يا وداد؟؟ معقوله انتي تكونين جيه.؟؟ .. مستحيل انتي حب حياتي كله.. انتي روحي.. وانتي قطعه مني.. ياربي.. اخاف اواجهج واظلمج.. بس كيف اظلمج والخط خطها والإسلوب اسلوبها.. مب عارف شو اسوي ..
    أرمس.. ولا اتم ساكت وبالع هالهم الي ما ينزاح..
    سلطان ما قدر يتحمل العوار الي في راسه.. بسرعه نش وخذ له حبه بندول اكسترا.. وحط راسه ورقد..
    ==============
    في بيت بوسعيد
    الكل كان قاعد يسولف ويضحك ومستانس.. الا وداد الي كان همها الشاغل سلطان.. وينه؟؟ شو يسوي؟؟ ليش ما يرد؟؟؟ .. كانت طول الوقت همها الشاغل هو سلطان واحواله.. ومن بعد ما نشت وداد تساعد امها في المطبخ.. نش أحمد وطلب من علي وهند ايون وياه.. غزلان وناصر وهادف كانت الربشه لامتنهم..
    أحمد: تعالو.. انا ابا ارمسكم في سالفه
    هند وعلي: خير..
    أحمد يلس ومن بعده هند وعلي.. : شوفو.. انا حاس ان في شي صاير في سلطان.. متغير.. كله عصبي وما بات امس في البيت.. ولا اليوم حتى يانا.. فأبا اني ارمسكم اقول يمكن تدرون شي ولا شي..
    علي صد لهند وتم يطالعها وهي الي كانت ساكته مب عارفه شو ترد على أحمد واتقول له .. وهم يدرون أحمد بطبعه العصبي.. وهو من الله ما يحب مريوم .. وايون يقولون له هالسالفه اكيد بيشطط..
    علي: والله مادري شو اقول..
    هند بسرعه حاولت تتدارك الموضوع: ماشي من بينهم..
    أحمد: لا انا حاس من نظراتكم هاي خاشين شي.. قولو..
    هند فجت عيونها كأنها تقول لعلي.. لا.. بس علي ما عبرها: شوفي يا هند انا برمس.. لأن الموضوع ما ينسكت عنه.. ولازم نلقى له حل.. انا وانتي مانروم نسوي شي.. وأحمد هب غريب.. وهو يعرف كيف يتعامل ويا اخوه اكثر مني ومنج..
    هند سكتت لأنها تعرف ان الحق ويا علي في رمسته.. وأحمد كل شوي يصد على هند وشوي على علي.. وحاس عمره مب فاهم شي.. وده يفهم.. بس ضايع: شو فيكم؟؟
    علي خبر السالفه كلها لأحمد.. الي من سمع طاري هالسالفه انجلب ويهه.. وبان الغضب في عيونه.. كيف هالشي يصير: وليش ما تقولون من امس؟؟
    علي: انا ترددت اني انطق؟؟
    أحمد: بس ها مب موضوع بسيط عشان نسكت عنه.. ها موضوع يرتبط بمصير اثنين الي سوينا المستحيل عشان نردهم لبعض ونصالحهم.. وماصدقنا انهم ردوا لبعض من بعد الخلاف الي صار وكانت سببه مريم.. وأحين مره ثانيه مريم لها الدخل في هالخلاف.. الصراحه انا ماروم اسكت.. وهاي مريم لازم اوقفها عند حدها..
    علي: أحمد.. انت اتعرف وداد قبل لا تعرفني.. يعني مستحيل وداد تكون من هالنوع.. وانا ووداد اخوااااااااااااااان وبس.. وانت تعرف بالي في خاطري..
    أحمد سكت.. لأنه عارف عن حب علي لهند.. ومتأكد منه.. صد صوب هند الي حست بشعور غريب من قال علي هالرمسه.. ونظرات أحمد لها كأنها كانت اشاره لها.. : مب هالموضوع .. وعلي لا تقول هالرمسه ترا والله ازعل.. بس بقولكم شي.. مريم ما بتسوي هالحركه القويه.. الا وهي ضامنه نجاح خطتها بطريقه ما.. يعني انا ما ظني الرساله تكون هي كاتبتها؟؟
    هند وهي تصد لأحمد: كيف يعني؟؟
    أحمد: اتحيدين هند من يوم نحن صغار سلطان ووداد كانت من بينهم رسايل.. وانا كنت المراسل من بينهم.. ومن بعدي صار ناصر يوم انا كبرت..
    علي: لا يكون تقصد ان وحده من هالرسايل كانت في ايد مريم؟؟
    أحمد: بالضبط.. انا اقول جيه.. وهي استغلت هالشي؟؟
    هند: بس من وين بتييب الرساله..
    أحمد: شوفي يا هند.. انتي الي عليج اتسوينه احين تسألين وداد اذا في يوم من الأيام عطت رساله لمريم عشان تكون مرسال.. أو انها كتبت رساله له وبحضور مريم في نفس المكان؟؟
    هند: بس انا مابا وداد تعرف بالموضوع.. ؟؟
    علي: هي نحن ما نباها تدري؟
    أحمد: انزين ونحن نبا ندري اذا ظننا صح ولا لا؟؟ .. كيف؟؟
    هند: ماعليكم انا بإسلوبي بسحب منها الرمسه..
    علي: هي زين اتسوين.. وانت يا أحمد شو بتسوي؟
    أحمد: انا.. برمس سلطان.. بس خل اشوفه بالأول..والمشكله اني اليوم لازم اسير المعسكر في العين..
    هند: يعني ماشي وقت ..
    أحمد: لحظه بتصل في سلطان بشوف وينه؟؟
    اتصل أحمد في سلطان بس ماشي فايده سلطان ما رد عليه.. لأنه كان راقد.. نش أحمد وسلم على الكل وسار بيتهم لأنه لازم الساعه 6 يكون في المعسكر.. وبسرعه لم ملابسه.. واتصل به ربيعه عشان ينزل ويروحون سوى.. وهو طالع انتبه على موتر سلطان انه في البيت.. بس الوقت ضيج.. وربيعه برع مب حلوه يخليه يتريا.. ظهر بسرعه .. وتم يتصل على تليفون سلطان الي ماكان يرد عليه من تأثير المسكن عليه ما قام يحس بشي وراقد.. ومرت 8 ساعات وسلطان على حاله راقد.. يدقون عليه الباب والتليفون.. وهو ولا يسمع ولا حاس بشي.. والأوراق والرسايل من كل صوب متناثره في غرفته.. نش.. وشاف المسد كولات.. وسمع صوت امه ورى الباب اتنادي عليه واتدق الباب.. نش وبطل الباب شافها اتصيح.. ومن شافته لوت عليه وحضنته..
    ام سلطان: ولدي .. فديتك.. امي ليش ما تفتح الباب طيحت قلبي؟
    سلطان وهو يبوس راس امه: فديتج امي.. بس والله كنت تعبان حدي.. ومب حاس بعمري وراقد الغاليه.. السموحه منج والله
    ام سلطان: متأكد مافيك شي امي..
    سلطان: لا امي.. بس انا بسير عند ربيعي يباني ابات عنده هالإسبوع..
    أم سلطان: مب مشكله.. تعال اتعشى..
    سلطان: لا مب مشكله توني ناش مب مشتهي اكل شي.. بسير عند ربيعي ولا يعت باخذ لي شي من برع وباكله..
    أم سلطان: خلاص براحتك امي..
    وراحت عنه امه وهو رد الغرفه وتم يلم الرسايل وشل الرساله الأخيره ورساله من الرسايل القبليه ووشل له كم لبس والدريس مال الدوام.. وظهر من البيت ..






  4. #64
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ===========
    بعد 3 أيام..
    مرت الأيام بين غزلان وخالد طبيعيه جدا.. وكل يوم غزلان تتعلق به زود وزود.. وحصه تحدد يوم ملجتها بس من غير حفله.. وقالو بس بيملجون عند القاضي وخلاص.. وإبراهيم على حاله.. قام تأقلم على فكره ان غزلان لغيره شغل وقته بالرياضه والصاله.. وربعه والدوام.. ووغزلان قالو بيملجون بها من بعد ردة سعيد من السفر شهر 12.. وداد زاد تعبها وهي تفكر وتفكر في سلطان مب عارفه شو حاله.. ولا تدري عنه شي.. بس تسمع اخباره من ناصر الي كان يسمع اخباره ويتصل في البيت فيكلمه.. وسلطان كان ماخذ اجازه من الدوام ويالس في شقه ربيعه الي مسافر روحه.. كل يفكر ومهموم.. حاس عمره مب داري شو يسوي ودايخ.. والي تعبه زود إدمانه على المسكنات.. والصداع الي ما يودره.. والتعب كان باين على عيونه بشكل كبير.. والسواد الي تحت عيونه.. وبدأ جسمه يضعف نتيجه سوء التغذيه.. وداد تقضي لياليها بالصياح والحزن لكن من غير ما تبين لأي شخص حتى هند..
    هند كانت في هالوقت متقربه وايد بعلي.. ودوم وياه.. لأن وداد قامت تنعزل شوي.. وهم فاهمين بس مب قادرين يواجهونها بهالشي.. في ليله كانوا قاعدين سوى.. هند ووداد وعلي.. وغزلان طبعا ابتعدت شوي عن الكل بسوالفها ويا خالد .. الي ما يشبعون.. وهادف الدراسه وربعه وطلعاته ويا ناصر..
    هند: الا اقول ودادوو.. تحيدين ايام اول يوم تشغلين أحمدو ونصور مرسال غرام من بينج وبين سلطان؟؟
    وداد صدت صوب هند وابتسمت لها كأنها تذكرها بذكريات حلوه.. : هيه.. لا تذكريني جني سيلانيه وريلها..
    هند: ههههه.. متى اخر رساله كتبتيها..
    وداد: اخر رساله قبل 5 سنين يوم عرس فدوى أظني..
    علي وهو يطالعها بخبث.. : شو كتبتي فيها..
    وداد وهي تصد عنهم وترفع خشمها: سر.. ما يخصكم..
    هند: ومنو كان اخر مرسال..
    وداد: اممممم.. ماذكر..
    علي: ختمتيها ويا منو.. نصور؟
    وداد: لا ماظني لأن وقتها نصور كان يفهم شوي.. قلت ها بيفضحني.. أظني عطيتها لولد صغيرون من هل سلطان ماحيده منو.. وقلت له يعطيها لسلطان..
    هند: متى هالكلام؟؟ وشو ياب الولد بيتهم؟؟
    وداد: شوفيج عالأسئله اليوم؟؟
    هند: ها.. ماشي بس جيه فضول..
    علي: استويتي شرات غزلانووو..
    هند اتصد صوب علي وهي تمد ببوزها: جب..
    علي: لا زعلت.. اففف.. انا اسفه.. انا الي جب وانا الي اسكت.. خلاص.. سوري ويمسك اذنهاخر مره..
    تموا يضحكون كلهم..
    هند: يلا قولي.. متى اخر رساله غرام كانت من بينكم؟
    وداد: شوفيج بسم الله.. قلت لج.. يووووم عرس فدوى.. خل اقول يوم الحنا يوم كان في بيتهم.. يوم عزيمه ليله الحنا... يوم ما سوو الحفله في الخيمه.
    هند: هيييييه.. ذكرت ذكرت..
    علي اطالع هند .. كأنه يقول لها يعني كانت موجوده.. وهند فهمت شو الي ينتظره علي.. بس تجاهلت وكملوا سوالفهم..
    يا ترى شو بيصير في سلطان؟؟
    وداد كيف بتواجه السالفه؟؟
    أحمد.. والبقيه تأتي؟؟






  5. #65
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 21 ) : للحب عنوان

    ==============
    ملخص الجزء السابق: علي عرف بموضوع مريم وقال لهند عنه عشان يلقون له حل.. حالة سلطان الي تتدهور دوم وتسوء وعدم قدرته على المواجهة..
    ========================
    يوم الثلاثاء..
    الكل كان قاعد وكل واحد غرقان في همه.. في هاليوم صدر قرار تعيين علي في مستشفى دبي .. كان مستانس حده.. وراد البيت والفرحه مب شايلته عزم الكل على مطعم في دبي واتغدوا ومن بعدها تحوطوا شوي وردوا البيت.. وكانت هند أكثر وحده مستانسه له وااااايد.. وهالشي الي ربش العايله شوي.. في هالوقت حس علي نفسه مستقر شوي.. أخيرا بتنحل مشاكله وبيقدر يرد عند هله ويشوف امه..
    علي: والله ياهند أحمد ربي مليوون مره انه رزقني بهالوظيفه.. احس اني كل يوم اقرب لأمي بخطوه.. وهالشي يخليني استانس وااايد
    هند: يلا ان شااء الله ربي يوفقك وتكون مرتاح دوم..
    علي: الله يسمع منج.. وانا كلمتهم بخصوص سفري للعمره قالو لي مب مشكله بيعطونك اجازه اسبوع للعمره في رمضان..
    هند: اتصدق كنت خايفه انك ما تيي عشان الدوام..
    علي: افا .. وانا اروم اطوف هالشي.. مستحيييييل..
    هند ابتسمت له.. بس سرعان ما تلاشت ابتسامتها يوم مرت جدامها وداد وبإيدها كوب الكوفي وماشيه صوب المكتب.. : علي..
    علي: لبيه؟
    هند: لباك ربي.. شو بنسوي على موضوع وداد.. ترا والله انا موول مب عاجبني حالها..
    علي: والله انا راسي داير اكثر عنج.. من يوم ما تأكدنا انها فعلا كاتبه رساله لسلطان.. ومريم اكيد شلت نفس الرساله يومها
    هند: انا خايفه عليها..
    علي: وانا بعد زود عنج.. بس تدرين لازم نواجه سلطان.. غلط سكوتنا ها.. وبعدين تعالي.. وداد ما كتبت اسم سلطان في الرساله.؟
    هند: لا.. لأن هي مب من عادتها تكتب اسمه في الرساله ولا تكتب اسمها .. تكتفي بتوقيع خاص من بينهم
    علي: وهني المشكله ادهى واكبر.. هاي مريم والله انها افعى.. وسامه بعد..
    هند: الله بيراويها.. وين بتشرد من عقاب ربها .. تفرق بين اثنين..
    علي: انا صار لي فتره اتصل في سلطان ومايرد علي ..
    هند: ولا حتى انا..
    علي: خايف عليه وعلى وداد.. الله يستر بس..
    هند نزلت راسها والحزن الي في قلبها مثقل عليها ومتعبنها..
    غزلان كانت في هالوقت اتسولف ويا خالد.. وهي مب حاسه بأي شي يصير حولها من مشاكل.. مع ان العادة على فضولها كانت تعرف كل شي..
    غزلان: ههههه.. والله مت من الضحك يومها..
    خالد: ااااااه.. فديت هالضحكه.. كم بعيش..
    غزلان: يلا عاد.. العمر كله ان شاء الله
    خالد: وياج.. من غيرج مابا اعيش..
    غزلان وبخجل: ان شاء الله
    خالد: غزلان.. من يوم ما قمت ارمسج عمرج ما قلتي لي احبك؟؟ ليش؟؟
    غزلان سكتت.. حست بالخجل طاغي عليها.. وميته مستحى..
    خالد: ليش سكتي.. ولا انا ما استاهل..
    غزلان: لا تستاهل..
    خالد: عيل قوليها؟؟
    غزلان: شو اقول؟؟
    خالد: بدا الإستهبال..
    غزلان وبصوت واااطي: احبك..
    خالد: ماسمعت..
    غزلان: احبك
    خالد: كلولولولووووش.. كم بعيش.. عاشووو .. سيمو وساموما.. سلامي.. سامو وسامومي.. سلامي.. أوي أوي.. يول بلهو سي سي سلامي..
    غزلان: ههههههه.. اشفيك تخبلت..
    خالد: انا من زمين متخبل فيج اصلا..
    في هالوقت دق باب غرفه غزلان وصكت التليفون وسارت تفتح الباب لقت هادف.. استغربت.. أول مره هادف اييها لعندها الغرفه..
    غزلان: هااادف؟؟
    هادف: هيه هادف.. ليش مستغربه..
    غزلان : ليش اترمسني بهالطريقه..
    هادف: كيف تبينا انرمسج يا حرم السيد خالد..
    غزلان تمت تتطالع هادف ومستغربه من اسلوبه القاسي والجاف.. : شو ما تبيني ادخل ولا بتخليني جي واقف عند الباب..
    غزلان: لا ادخل ..
    هادف دخل الغرفه وقعد على الكرسي وغزلان بعدها تتطالعه ومستغربه..
    هادف: انا ما بطول وياج.. صد صوب السرير شاف التليفون مفرور عليه.. ونفس الوقت وصل مسج وعقبها رد صد صوب غزلان الي كانت تتطالعه ومبهته.. شوفي.. انتي بصراحه تغيرتي
    غزلان: شووووو.. انا الي تغيرت ولا انت الي متغير.. شوف اسلوبك كيف بالأول..
    هادف: لا يا غزلان.. انتي هملتينا.. نسيتي هلج.. ومب حاسه بشي يصير حولج.. تدرين بحال وداد.. ولا سلطان؟؟
    غزلان: شو فيهم مافيهم شي..
    هادف: شفتي قلت لج اهملتينا.. انا الي ما سألت ولا شي.. بس على الأقل لاحظت.. انتي حتى ملاحظه ما لاحظتي.. غزلان.. لا تخلين خالد ينسيج هلج الي ربوج طول هالسنين..
    ونش من مكانه.. وراح صوب الباب وغزلان يلست على السرير متفاجئه من كلامه.. واتفكر فيه.. فعلا انا مقصره؟؟ .. وداد حبيبتي شو فيها... انا ليش جيه؟؟.. هالكثر ما قمت احس..
    وبسرعه ربعت من مكانها وسارت صوب غرفه هادف الي كان توه بيدخلها فنادته..
    هادف: شو؟؟
    غزلان: شو فيها وداد..
    هادف: انا ما بقول لج,.,., ولا اي حد ثاني بيقول لج.. انتي من هل البيت وروحج لازم تعرفين..
    ودش غرفته وغزلان ما تحملت كلامه .. وسارت غرفتها وتمت اتصيح.. وفتحت المسج الي وصل لها لقته من حصه..
    ماصار ياخلي كذا تصد وتبعد.. وزايد في المجافاة ما أظن منك خلي الصد..
    هذا سوا الحسود ووشاه لو بالرجا بتوسل يرد وأقبله من كف يمناه
    يستاهل الي خذه وأزيد..
    وإذا طلبها الروح تفداه..
    حست غزلان انها غبيه.. انها بهالخطوبه ابتعدت عن اقرب احبابها.. حتى حصه الي كانت خايفه انها تنساها لا انخطبت من عادل هي نستها.. واما حصه ما نستها.. تمت تتطالع نفسها في المنظره وتلوم نفسها.. وصل لها مسج ثاني فتحته..
    ~**اهداء للغالين**~
    ياكثر ما أذكرك لا صرت وحدي
    وياكثر ما تنسى وأنا اقول معذور..
    تضوي نجوم الليل ويزيد ودي
    وأذرف دموع الشوق لاشك مجبور..
    أرجوك تذكرني لو طال بعدي
    تذكر حبيب لك من البعد مقهوور..
    تضايجت غزلان من بعد هالمسج زود وزود.. حست نفسها فعلا مقصره في حق الكل.. على طول اتصلت على رقم حصه الي ما صدقت انه يرن بإسم غزلان من أول رنه ردت عليها..
    غزلان: حصوص
    حصه من غير نفس وضيج: هلا
    غزلان بحزن وخجل: حصوص انا اسفه..
    حصه: وين اصرفها قولي لي.. رباعه عمر بأكمله وآخر شي نبتعد عن بعض بهالطريقه بسبب ريال.. انا بس قلت لج انخطبت جلبتي السالفه محزنه وكرهتيني وما قمتي ترمسيني عدل خوف اني اودرج.. وانتي الي صرتي جيه
    غزلان تأثرت وبدت تدمع عينها.. حست بالقصور الي بدر منها.. كيف انا جيه؟؟ .. من خجلها وفشلتها ما رامت تنطق بأي كلمه..
    حصه: ممكن اعرف انتي ليش ساكته احين.. ؟؟
    غزلان: والله يا حصه مادري شو اقول لج.. انا اسفه والله اسفه.. متندمه مادري كيف صار كل هذا..
    حصه: لا عادي.. بس الظاهر خالد طلع شاطر وايد قدر ياخذج منا كلنا..
    غزلان: حصووو لا تقولين هالرمسه مستحيل ايي اليوم الي افترق فيه عنج.. ما اتخيل
    حصه: ليش ما تتخيلين ترا هالشي صار.. ما استبعد من بعد ما تملجين تنسين رقمي.. واذا شفتيني تخطفين وما تسلمين حتى..
    غزلان: حصوص.. ليش اتقولين هالرمسه.. والله انا متندمه واسفه ..
    حصه: ماعليه.. ومشكلتي انا ماروم ازعل منج لو شو..
    غزلان: فديتج.. طاح الحطب..
    حصه وبإبتسامه: طاح وانكسر بعد
    غزلان: فديتج والله..
    وتموا يسولفون من بعدها بندوا لأنهم الصبح راح يتشاوفون وهم سايرين المدرسه.. ومرت الليله على خير على الكل..






  6. #66
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ========
    في استراليا
    سعيد كان قاعد ويا ربيعه وضحان.. وكان سعيد بالحيل متضايق.. وعليه امتحان مب قادر يذاكر عدل من الضيج الي حاس به..
    وضحان: وش فيك يا رجال.. ؟؟
    سعيد: وضحان مادري عندي احساس يقول ان الأهل في شي صاير عندهم.. من نبره صوت اختي وانا اكلمها..
    وضحان: شي مثل ايش ممكن يكون؟؟
    سعيد: والله مادري يا وضحان.. اول شي تحسبت حد من هلي صايبهم شي.. فكلمت الكل واحد واحد.. بس نبره صوتهم تقول مشكله صايره.. ويوم سألتهم ما ردوا..
    وضحان: يعني تقصد اختك الي انخطبت من اسبوع؟
    سعيد: لا هاي الفرحه مب شالتنها يوم رمستها.. الكبار .. علي ولد خالتي.. واختي مادري احس مب طبيعيين..
    وضحان: لا ان شاء الله مافي شي ..
    سعيد: ان شاء الله..
    وضحان: انت من أي ناحيه تحس ان في شي؟؟
    سعيد: كيف اقول لك؟؟ من صوتهم وإسلوبهم..
    وضحان: لا ان شاء الله مافي شي.. انت بس هدي بالك وذاكر..
    سعيد هز راسه وفتح الكتاب وتم يطالع الدروس ويتصفحهم.. وحاس عقله مشتت.. مب عارف شو يسوي.. نش من مكانه وخذ التليفون واتصل في علي..
    علي: هلا والله اشحالك بوعسكوور؟
    سعيد: بخير والله.. انت اشحالك؟
    علي: الحمد لله .. الا ما خبروك اني تعينت؟
    سعيد: بلا قالت لي هند.. مبروووووووك تستاهل ياخوي
    علي: تسلم.. ربي يبارك فيك..
    سعيد: علي انا ما بطول بالرمسه.. انا متصل اسألك عن شي..
    علي: خير .. شو السالفه؟
    سعيد: علي.. في شي صاير في البيت.. أحس ان في شي مستوي.. من اسلوب رمسه هند ووداد..
    علي تم ساكت.. مب عارف شو يرد عليه..
    سعيد: علي ممكن ترد علي وتقول لي؟
    علي: والله يا سعيد مادري شو اقول لك..
    سعيد: قول.. السالفه الصدقيه..
    علي ماقدر يمنع نفسه انه يقول السالفه لسعيد.. وقاله كل الموضوع..
    سعيد: شووووو.. ومتى هالكلام؟
    علي: يوم خطوبه غزلان.. وليومك ها حال وداد وسلطان؟
    سعيد: لاحووووول.. هالبنت ما تيوز عن سواتها ليش جي حقوده..
    علي: والله علمي علمك..
    سعيد: والأهبل سلطان مصدقنها؟؟
    علي: جنه.. والحين نحن مب عارفين شو نسوي؟
    سعيد: لا حوول.. والله قلبي كان ناغزني حسيت ان في مشكله صايره في البيت.. ومخليه الكل جي..
    علي: حالتنا حاله.. وداد كل يوم التعب يبين عليها.. وسلطان ما يرد على حد فينا ولا يرد بيتهم.. ساير عند ربيعه ..
    سعيد: استغفر الله.. انا هالبنت ودي اجتلها..
    علي: مادري شو من بشرهاي..
    سعيد: اسمعني علي.. لازم تواجهون سلطان بالسالفه
    علي: خل انعرف مكانه بالأول.. احين انا اتريا أحمد يرد من الكليه لأنه اكيد يعرف وين شقه ربيع سلطان ونواجه سلطان بهالسالفه
    سعيد: هي دخيلكم بسرعه تصرفوا.. وخبرني بكل شي يصير
    علي: ان شاء الله.. بس انت لا تحاتي واهتم بدراستك
    سعيد: لا تحاتي.. وسلم على الأهل
    علي: يبلغ .. في امان الله
    سعيد: في امان الله..
    وبند سعيد عن علي وتم يفكر في موضوع وداد.. ومن بعدها نش صلا ركعتين يدعي ربه فيهم.. ومن عقبها كمل مذاكرته..






  7. #67
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ========================
    يوم الأربعا..
    في هاليوم طبعا أحمد رد من الكليه وكل تفكيره كان في موضوع سلطان.. وأول شي سواه راح بيت عمه بوسعيد عشان يتخبر عن اخر التطورات.. وعرف بكل شي صاير من علي..
    هند: دخيلكم سوا شي.. ترا حال وداد هب عايبني..
    أحمد: انا من اول ما ظهرت من الكليه وانا ادق على سلطان مايرد علي.. وحتى امي اتقول من ان اليوم من الصبح ما دق لها وهو عمره ما سواها في هالأيام الي طافت
    هند: الله يستر..
    علي: اتعرف وين شقه ربيعه؟
    أحمد: هيه اعرفها..
    علي: شو تتريا خل انروح له..
    أحمد: هيه انا عشان جيه ياينك عشان اسير وياك..
    هند: لا تنسون اتطمنوني تراني هني بتم احاتي..
    علي: ان شاء الله بدق لج..
    وظهر علي ويا أحمد وركبوا الموتر وساروا صوب شقه ربيع سلطان الي في عيمان .. وصلوا صوب البنايه الي فيها شقه ربيع سلطان.. ونزلوا بسرعه ودشوا المبنى وراحوا صوب الشقه.. تم أحمد يدق الباب بس محد يفتح.. اتصل على تليفون سلطان بس ما كان يرد عليه.. تموا يحاتون .. لأن موتره تحت.. معقوله ما بيفتح الباب لهم وهو يسمعهم.. جان يتصل أحمد في ربيع سلطان.. وقاله انه برع البلاد مسافر وسلطان ساكن روحه في الشقه..
    زاد خوفهم.. وتموا يحاتون.. تموا يدقون الباب.. لين ما ظهروا الجيران.. وسألو ياره اذا في حد في الشقه قال لا محد ظهر منها.. يعني الي في الشقه بعد داخل.. وسألو البواب ورد عليهم ان سلطان صار له 3 أيام ما ظهر من الشقه.. علي اقترح انهم يكسرون الباب لأن مب معقوله ما يسمعهم كل ها..
    ومن بعدها تعاون أحمد ويا علي والبواب وكسروا الباب.. شافو الشقه ظلمه.. وكل شي فيها معتم.. دشوا الغرفه شافو محد فيها وكل شي مخترب فيها.. وراحو الصاله استغربوا من الي شافوه.. سلطان طايح على الأرض.. وشكله هزيل.. وتعباااان وماسك في ايده الرساله.. شل الرساله الي في ايده والي طايحه على الأرض وحطاها على الطاوله عشان يشلها وياه.... وبحكم انه طبيب فيقدر يشوف شو فيه .. جرب منه وتم يجيس نبضه .. وزاد خوفه.. وتغيرت ملامح علي ..
    علي: بسرعه اطلب الإسعاف..
    أحمد كان مذهول من الموقف.. : شوفيه؟؟
    علي وبعصبيه: اقولك اطلب الإسعاف ماشي وقت.. لازم نلحق على اخوك.. لأنه ضغطه نازل بشكل فضيع..
    أحمد بسرعه شل التليفون واتصل في الإسعاف وليش ان المستشفى كان قريب بسرعه وصلت سياره الإسعاف ونقلو سلطان للمستشفى.. ودخلوه غرفه العنايه المركزه.. وهند كانت تتصل فيهم بس ماكانو يردون عليها ولا منتبهين على التليفون..
    الدكاتره سوو له غسيل معده.. وحطوه تحت المراقبه .. لأن حالته غير مستقره نتيجه تناوله للمسكانات القويه.. وقلة التغذيه.. كانت مركبه على الأجهزه.. أحمد ما قدر يمنع نفسه من الصياح..تم يصيح على حال اخوه سلطان.. بهيبته وقوته يكون في هالمنظر الهزيل وطايح على الأرض.. من بعدها ظهر من المستشفى واتصل في ابو سلطان وهند والباقي وخبروهم ان سلطان في المستشفى.. وما مر الوقت الا والكل في المستشفى.. هند ووداد وغزلان وفدوى وام سلطان جالبين الدنيا محزنه عليهم.. أكثر وحده كانت متضايقه هي وداد على حال سلطان.. وتحاتيه..
    تليفون سلطان كان عند أحمد.. يرد على المكالمات الي تييه.. وياه رقم مكتوب فيه عارف.. ماعرف منو ها.. بس رد عليه.. ويوم رد سمع صوت وحده.. استغرب.. وشك.. توه مكتوب اسم واحد.. شو الي خلاه وحده..
    كانت منى متصله من تليفون اخوها عارف: الووو..
    أحمد: السلام عليكم
    منى: وعليكم السلام.. سلطان.. اشحالك؟؟
    أحمد: انا هب سلطان أنا اخوه..
    منى استحت.. وحست بشي غريب من سمعت صوت أحمد.. شكت انه ما يكون سلطان في بدايه الأمر.. ومن بعد ما قال انه اخوه وعرفت انه أحمد ارتبكت: او.. أحمد.. اسفه ماعرفت صوتك؟؟
    أحمد: كيف اتعرفيني.. وبعصبيه,... انتي منو اصلا؟؟
    منى خافت واستغربت من اسلوبه: اسفه ما دقيت من رقمي ماكان فيه رصيد.. فدقيت لك من رقم اخوي عارف.. انا منى.؟؟
    أحمد وهو يحاول يتذكر .. : منى.. أي منى؟؟
    منى: لا والله.. احلف ماعرفتني.. الله يسامحك أحمد زعلتني؟
    أحمد: اخبرج تراني مب فايج للإستهبال بتقو.. في هاللحظه تذكر منى .. اوه.. منى.. اسف والله حس بفشله وربكه.. .. ماعرفتج..
    منى: ههه.. لا عادي..
    أحمد: اسمحي لي رمستج بهالإسلوب بس والله الوضع الي نحن فيه هو الي خلاني ارمس جيه..
    منى: ليش شي صاير؟
    أحمد: سلطان في المستشفى..
    منى: شووووووو.. شو بلاه؟
    أحمد: سالفه طويله .. يوم بشوفج بخبرج..
    منى: اي مستشفى؟
    أحمد: مستشفى الشيخ خليفه في عيمان..
    منى: احين يايه انا ويا عارف..
    أحمد: لا ما يحتاي والله..
    منى: افا يا أحمد.. اخوي في المستشفى وماتباني احضر.. واجبي.. سلطان له وياي وقفات ما انساها ومستحيل اتخلى عنه
    أحمد اعجب فيها أكثر.. حس بعقلها الكبير وانها انسانه تعرف الأصول وتعرف الواجب.. : والله انج أصيله..
    منى: تسلم.. المهم انا يايه ويا اخوي..
    أحمد: خلاص اترياج..
    منى استحت يوم سمعت منه كلمه اترياج.. بس تجاهلت .. وبندت الخط وقالت لأخوها عارف الي من سمع على طول ركب الموتر ولحقته منى من بعد ما لبست عباتها وشيلتها وسارت صوب المستشفى ويا عارف..
    أحمد كان يحاول يهدي وداد الي كانت منهاره.. وأمه الي مب فاهمه شو يصير حولها.. أحمد كل ما يشوف الدموع في عيون هله..والحزن ها كله.. يزداد كرهه لمريم.. ويزيد قهره من الي سوته... ومن بعدها شاف منى وهي يايه صوبهم بسرعه.. وياها اخوها.. بسرعه نش من مكانه وسار صوبها..
    أحمد: هلا..
    منى: مرحبا.. اعرفك.. ها اخوي عارف اصغر عني.. ا
    أحمد: ماشاء الله عليه.. حيا الله عارف.. ما يبين عليك اصغر عنها..
    عارف: الله يحيك.. سلامات ماشر ان شاء الله
    أحمد: الله يسلمك.. بس شوي تعب علينا.. وهو في العنايه احين
    عارف: ان شاء الله يقوم بالسلامه.. والله ان سلطان ريال والنعم فيه ما يستاهل الي يصير له.. وشو قال الدكتور؟؟
    أحمد: الطبيب يقول ان حالته غير مستقره.. وهم حاطينه تحت المراقبه ان شاء الله خير.. نتريا..
    منى بدت تذرف دموعها.. وتحاول تحبسهم بس ما رامت.. ومن صد عليها أحمد وشاف الدموع.. زاد غضبه وكرهه لمريم.. حس نفسه مب قادر يتمالك اعصابه منها أبد.. بيجتلها بيجتلها.. منى ربعت بسرعه عند أم سلطان وحضنتها وتموا يصيحون.. وشاف أحمد كيف منى وياهم.. تقدر جميلهم.. ولا عمرها نست وقتنا وياها ويت توقف ويانا.. والله اصيله هالبنت..
    في هاللحظه طلع الممرضه من غرفه سلطان.. وتربع وتنادي على الطبيب وكان الضوء الأحمر والع فوق باب الغرفه .. بما بمعناه ان هناك حاله خطره.. الكل خاف.. وساروا صوب الباب بس الممرضه منعتهم.. ودخل الطبيب ويا الممرضه.. وماطاعو يقولون شي عن حاله سلطان.. وهني الكل انهار من الصياح.. وداد ما تحملت اغمى عليها بسرعه شلوها ودوها داخل عشان ترتاح وتنش..
    أحمد كان يغلي.. والخوف على سلطان ممتلكنه.. وفي كل لحظه يشوف هله في هالحاله يلعن مريم زود.. ويتوعد لها.. لغايه ما ظهر الطبيب من بعد نص ساعه..
    أحمد وهو يربع عند الطبيب وسبقه علي: ها طمنا؟
    الطبيب: والله شو اقول لكم.. حالته تسوء .. لأن كميه المسكن الي ماخذنها كبيره ولفتره طويله تقريبا وقله التغذيه ساعدت على تفاقم الوضع عنده.. وضغطه غير مستقر ها دليل ان عقله الباطن غير مرتاح لربما لسبب نفسي ..
    علي: والله يادكتور هو ما بدا هالمسكنات الي من بعد مشكله شخصيه..
    الطبيب: وهذا هو السبب الرئيسي.. والمسكن الي كان ياخذه من النوع القوي جدا.. مما سبب له هالحاله..
    أحمد وهو يصارخ: كله منها .. الي ماتخاف ربها.. بس والله ما تشرد عني.. انا اراويها منو يكون أحمد.. ماعليه.. بخليها تندم على اليوم الي يابتها فيه امها..
    علي: هدي يا أحمد..
    أحمد: شو اهدي.. شوف هلي.. شوف حالهم.. كله بسبب الخايسه .. تباني اسكت.. والله اني مب ريال اذا ما راويتها شغلها..
    منى وهي تربع صوب أحمد وهي تصيح: شوفيك.. هدي نفسك.. عن منو ترمس؟؟
    أحمد من الحره الي فيه والعصبيه الي فيه.. ما قدر يتمالك نفسه وصارخ في ويهها وهو مب حاس بأي كلمه يعقها عليها: وانتي اشلج رازه بويهج.. يوم ماتعرفين شي لا تتليقفين فاهمه.. خوزي من جدامي..
    منى في هاللحظه انهارت من الصياح.. هي ما كان قصدها شي.. تحسبت ان أحمد يطري وداد بغت اتدافع عنها وبس واتهدي الوضع.. بس فاجئها أحمد برده ربعت ونادت على عارف وظهرت من المستشفى.. وأحمد بعده في لا وعيه ومب حاس بعمره غير يظهر من المستشفى.. لحقه علي ينادي عليه بس مارد على علي.. وركب الموتر وشحط فيه.. وسار صوب بيت مريم.. وكان مسرع.. من وصل تم يدق هرن بقوه لين ما فتحو له الباب وهم يصارخون.. ونزل من الموتر...
    أحمد: وينها.. طلع لي اياها الخايسه.. ليش مندسه..
    الي كان عند الباب اخو مريم العود.. وهو ريال متدين.. ويعرف أحمد واخلاقه استغرب من أحمد وكلامه.. يقصد منو.. شو السالفه: خير بوشهاب .. شو صاير..
    أحمد وهو يصارخ بويهه.. : طلع لي اياها احين.. ولا ترا والله ادش البيت واطلعها بنفسي وايرها من شعرها.
    عبدالعزيز: هد اعصابك وفهمني تطري منو؟؟ وشو السالفه؟؟
    أحمد ما رد عليه.. ودزه بعيد ودش البيت وتم يصارخ بصوت عالي والغضب في عيونه: مريييييييم.. اطلعي برع يالخايسه.. ظهري يا مسوده الويه.. خل اسوده زود..
    عبدالعزيز دش وراه ومسك أحمد: ايه اشفيك داش البيت واتصارخ.. اخبرك ترا هالبيت الي انت فيه له حرمته وعيب عليك.. ادخل خل نتفاهم نعرف شو صاير؟؟
    أحمد وهو يضحك ضحكه غريبه وبإستهزاء: شو قلت.. له حرمته.. وليش اختك المصون خلت له حرمه.. اقول ظهر لي اياها.. ولا ترا والله بسوي الي قلت عليه..
    وفي هالوقت مريم كانت في غرفتها وتسمع الي يصير وقافله على عمرها وترتجف وخايفه.. لأنها تعرف أحمد من صغره وهو عصبي.. ومتهور.. يسوي الي في راسه.. تمت امها تنادي عليها وهي ما ترد عليها وخايفه.. وأحمد كل شوي يصارخ أكثر وهو ينادي بإسمها.. وعبدالعزيز يحاول وياه وهو مطنشنه..






  8. #68
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 22 ) : للحب عنوان

    ==========
    ملخص الجزء السابق: لوم غزلان على انشغالها عن اهلها.. وندمها على هالشي.. تدهور صحة سلطان ودخوله المستشفى في العناية المركزه.. توعد أحمد بإنه بيأدب مريم على سواتها
    ================
    أحمد وبعصبيه: شوف عبدالعزيز.. اذا اختك ما ظهرت بعد خمس دقايق صدقني ما بحشم ولا واحد فيكم وبدخل البيت وبيرها..
    عبدالعزيز: اعوذ بالله.. أخبرك انا احترمتك لأنك ولد خالتي.. بس عاد مب قادر اسكت زود. إحشم البيت والي فيه.. ريال شكبري جدامك احشمني واحشم لحيتي..
    أحمد: لك الحشيمه ياخوي.. بس اختك ما حشمت احد فينا.. كيف تباني احشمها..
    عبدالعزيز: انزين انت هد بالك وقول لي شو صاير؟؟
    أحمد وبصوت عالي: اختك المصون هي سبب طيحة سلطان في المستشفى ... تعرف يعني شو اخوي في المستشفى..؟؟
    مريم من سمعت طاري ان سلطان طايح في المستشفى انقبض قلبها وحست انها هي السبب تمت مبهته مكانها ومب رايمه تظهر من الغرفه.... وأحمد يتم يزاعج وهو ينادي عليها وهي متررده انها تظهر من الغرفه ولا اتم مكانها.. وعبدالعزيز من عرف السالفه من أحمد عصب.. واشتب .. كيف اخته جيه اتسوي ما كفاها المره الأولى سودت ويهنا يوم بغت تنتحر احين ترد اتسوي مشاكل من بين اثنين وواحد فيهم طايح في المستشفى والسبب طيش اخته بسرعه ربع داخل البيت وصعد الدري وتم ينادي عليها .. مريم من سمعت صوت عبدالعزيز تمت ترتقل من الخوف.. مب عارفه شو اتسوي.. لأنها تدري بأخوها ما بيعدي الليله على خير خصوصا انه انسان دين وما يرضى بمثل هذي الأمور..
    تم يدق باب غرفتها وهي مب طايعه تفتح الباب..: والله يا مريووم ان ما فتحتي الباب لا أكسر الباب على راسج... فتحي الباب غربلج الله من بنت فضحتينا..
    مريم تمت ساكته واتصيح مب عارفه شو اتسوي.. ومن بعدها دش أحمد البيت.. وتم يصارخ: شو فيج منخشه في دارج زايغه.. بعد شو؟؟؟.. بعد ما خليتي سلطان يدخل الإنعاش والسبه انتي.. خليتي امي وخواتي كلهن يذرفن دموع عشانه وانتي هني منخشه في دارج.. تفو عليج من بنت خاله؟؟.. اتبرا منج يوم هاي سواتج.. شو من بشر انتي..
    مريم انهارت من الصياح.. كأن ضميرها صحى من غفلته.. تمت ياسه على الأرض ومتسانده على الباب وملتويه على عمرها.. بس والله ما كان ودي اضره ..بصوت واطي: انا احبه وما اتخيله لغيري عشان جذا سويت الي سويته والله مب قصدي اني اذي سلطان.. سلطان قطعه من روحي كيف بسوي به هالشي واذيه.. ما اتخيل حد ياخذه عني.. ماكان ودي اني اسوي به شي واضره..
    عبدالعزيز: مريوم فتحي الباب واظهري احسن لج..
    أحمد: خلها منخشه في دارها.. ماقول غير حسبي الله ونعم الوكيل منج.. بس والله اقول هالرمسه وجدام اخوج وانا واثق من رمستي.. اذا صاب شي سلطان ... والله ما بيهنالج الرقاد بعد يا مريوم لأخلي ايامج سوده مثل ما سوديتها علينا..
    في هاللحظه زاد خوف مريم ما لقت عمرها غير ناشه من مكانها وفتحت الباب ومنزله راسها اتصيح.. مب منتبهه انها مب مغطيه شعرها.. وأحمد من شاف هيئتها لف عنها: والله مب طايق اشوف رقعه ويهج؟؟ اعوذ بالله من شرج..
    نزل من الدري.. وقف في نص الدري: بس تذكري كلامي زين.. اذا وطيتي ريولج صوبنا .. وان سمعت انج ناويه عشي.. والله يا مريم اني انا الي بوقف بويهج وقتها برويج منو أحمد..
    كمل دربه ونزل.. اما عبدالعزيز فمن شافها تم مصدوم فيها: والله اني اليوم اكثر يوم احتقر فيه انج اختي.. احتقرتج من قبل بس قلت ياهل.. واحين احتقرج زود.. مسكها من شعرها.. اذا ابوي دلعج وماعرف كيف يوقفج عند حدج انا اعرف كيف اوقفج عند حدج.. يرها من شعرها وفرها على الكنبه .. وشل عقاله وتم يضربها وهي اتصيح ولا اتصارخ ولا اتحس بالعوار.. لأنها عارفه نفسها غلطانه.... فشلتينا.. من بعدها مسكها من ايدها وقفها وهي من التعب ما كان فيها حيل توقف.. وهي مب رايمه تواجه اخوها في عينه.. وصفعها ذيج الصفعه الي عقتها على الأرض وضربت راسها على الرخام وبدت تنزف.. انتي موتج رحمه تدرين.. تموتين احسن.. يلعن الساعه الي ييتي فيها.. دومج مسوده ويهنا .. ليييييييييش فهميني ليش؟؟ .. قصرنا عليج بشي؟؟ .. الي تبينه تلقينه قبل لا تطلبينه..
    مريم كانت دايخه وكانت تسمع رمسته ومب حاسه بعمرها وايد.. وتوه عبدالعزيز بيظهر ومتجاهل منظرها والدمان الي عليها .. صعدت امها وشافت مريم طايحه على الأرض تمت اتصيح وتنادي على عبدالعزيز.. واتصارخ: عبدالعزيييييييييز.. الحق على اختك بتموووت .. حرام عليك ليش كل ها؟؟
    عبدالعزيز بقهر وغصه: خل اتموت.. حرام انها تعيش .. بس كافي الي يانا منها.. كافي..
    بس ما قدر يشوف امه اتصيح.. ومهما قال ترا هالرمسه مب من قلبه تظل مريم اخته وما يهون عليه.. شلها على ظهره ودخلها الموتر وداها المستشفى.. وعلى طول الدكاتره دخلوها غرفه العنايه.. وكانو في نفس المستشفى الي فيه سلطان... أحمد من شاف عبدالعزيز صد عنه.. اما فدوى وامها سارو صوبهم ينشدون شو السالفه
    ام عبدالعزيز وهي تتطالع ام سلطان: كله من ولدج.. بنتي بين الحياة والموت..
    ام سلطان: اشووووو مريم اشفيها:؟؟
    فدوى: خالو انتي شو اتقولين؟؟.. اخوي شو له؟؟
    ام مريم: سوي عمرج ما تعرفين عن سوات ولدج... خلا عبدالعزيز يضرب اخته وطيحها.. واتقولين شو له؟؟..
    عبدالعزيز: بس امي.. عن الفضايح.. كافي اختي فاضحتنا.. امي مريم غلطانه ما يحتاي حد يوزني عليها..
    ام سلطان ما كانت فاهمه شي .. راحت صوب أحمد تسأله شو السالفه .. وفدوى وياها.. وقالهم أحمد الي صاير..
    ام سلطان: لا.. بس الله ما يرضى جيه.. حرام البنت تنضرب هالضرب وتدخل المستشفى انا ما ارضى بهالشي
    أحمد: يعني ترضين سلطان الي ما يندرى عن حاله طايح هني.. وماترضين على الي وصل سلطان لهالشي..
    فدوى: صدقها امي .. حتى لو.. بتم مريم اختنا .. وهي ياهل..
    أحمد: روحو لا.. اي ياهل..صخوا عني دخيلكم والله ان واصل حدي..
    والكل سكت.. وصار الهم همين.. هم مريم وسلطان... وداد نشت من حاله الإغماء وتحسنت.. وهند قالت لها السالفه وقرت الرساله: ليش جيه يصير فينا لييييييييش؟؟ .. انا هالرساله كاتبتها من سنين لسلطان.. ليش يا مريم الله يسامحج..
    هند: احين الي صار صار.. وما نقدر انسوي شي غير ندعي انهم يقومون بالسلامه؟؟
    وداد بإستغراب: يقومون؟؟ .. ليش منو غير سلطان؟؟
    هند: مريم.. اخوها من درى بالسالفه ضربها .. وقامت تنزف من راسها من الضرب
    وداد: لا حراااااااااام.. تمت اتصيح.. يارب ليش هالعذاب.. وسلطان ليش ماقالي ليش ما واجهني وسكت..
    هند: اكيد خاف يظلمج .. كان محتار..
    وداد تمت اتصيح في حضن هند.. ومن بعدها ظهرت عشان يسألون عن حاله مريم وسلطان.. مريم تحسنت لأن الضربه كانت سطحيه على راسها.. وسلطان استقرت حالته بس بعده تحت تأثير المسكنات راقد.. الكل ارتاح شوي من سمع هالخبر.. اما عبدالعزيز فأحالوه للتحقيق ليش إنه ضارب اخته.. وفهمهم عبدالعزيز السالفه ..
    الظابط: بس ها مب اسلوب.. واذا كنت السبب في موتها شو موقفك
    عبدالعزيز: افهمني.. شو موقفك لا ياك شخص وقال لك اختك هاي سواتها.. شو بترد عليه؟؟ .. شو بتقول له؟؟.. بتضحك.. وانا ريال لي سمعتي ومكانتي.. اخرتها اتيي اختي اتخرب سمعتي.. ما قدرت اتمالك اعصابي..
    الظابط: والله ماعرف شو اقول لك.. بس لو اختك طالبت بفتح قضيه ومحاكمه ترا من حقها .. لأن ما يحق لك الضرب بهالطريقه
    عبدالعزيز: ليش الفضايح أكثر من جيه..دخيلكم انا شو ذنبي انفضح من كل صوب.. والسبب طيش اختي..
    الضابط: انا اسف هاي القوانين..
    ونش عنه وماعطاه مجال يرمس.. وسار صوب غرفه مريم .. ودخل عندها كانت ياسه اتصيح.. وكلمها بالموضوع..
    مريم: لا مابا..
    الضابط: هاي اخر رمسه
    مريم: هي نعم.. انا غلطت غطله كبيره وهاي يزاتي واقل بعد.. لازم اتحمل كل الي ييني
    الضابط: وقعي هني لو سمحتي
    وقعت مريم على الأوراق وظهر عنها الضابط وتلاقى ويا عبدالعزيز في الدرب: سامحها.. امبين عليها ندمانه.. وربي ايسر اموركم..
    دش من عقبه عبدالعزيز عند مريم .. الي من شافته وشافت الغضب في عيونه خافت.. : عبدالعزيز .. ابا اسير عند وداد وسلطان وهلهم.. ابا اعتذر منهم واحد واحد..
    عبدالعزيز تم يطالعها وساكت..
    مريم: دخيلك.. والله اني ندمانه .. بس والله اباك تفهمني انا احب سلطان ولد خالتي ومن الصغر كنت امي تقول لي انتي مالج غير سلطان.. وسلطان يوم صغير كان يقول لي امج قالت اتزوجج وانا بتزوجج.. وانا تعلقت به لا تلوموني دخيلكم..تمت اتصيح بحرقه. .. والله غصبن عني.. ما تحملت ان سلطان يكون لغيري.. تيننت .. والشيطان لعب بدوره فراسي.. سامحني والله.. ماتخيلت ان المشاكل توصل لهالدرجه..
    عبدالعزيز سار صوب اخته.. وحضنها: مريم انا ما كان ودي اضربج هالضرب انتي مب ياهل عشان تنضربين.. بس ما قدرت ايود عمري.. افتشلت جدام أحمد .. ولد خالتي يقول لي هالرمسه.. ماقدرت اتحمل.. وانا اسف لأني ضربتج ومديت ايدي عليج.. بس مريم انتي مب ياهل .. لو سلطان كان يباج جان ياج وخذاج.. هو ما بغاج .. ولو فرقتي امبينه وبين وداد تراه ما بياخذج.. ويوم صغار الله يسامح امي يوم خلتج تتعلقين بوهم..
    مريم: يعني انت مسامحني؟
    عبدالعزيز: اكيد..
    مريم: عيل قوم ودني لهم اعتذر منهم..
    عبدالعزيز: متأكده انج تبين اتسوين هالشي..
    مريم: هيه..
    عبدالعزيز: عيل اتريي لين باجر تتحسن حالته وبنسير..
    مريم وهي تبتسم: خلاص اوكي..






  9. #69
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ====
    في غرفة سلطان..
    ====
    الكل كان قاعد حول سلطان ويسولفون وياه الا وداد الي كانت ياسه برع ويا هند مب رايمه اتجابل سلطان.. ويلس أحمد حذال سلطان عشان يفهمه الي صار..
    أحمد: مب حرام علي الي سويته فينا زيغتنا عليك ياريال
    سلطان وهو يبتسم: ماعليه.. لازم ادلع عليكم شوي اشوف غلاتي.. بصوت واطي.. الكل هني الا وداد وينها؟
    أحمد: وداد برع يا سلطان..
    سلطان: ليش ما تدخل
    أحمد: عرفنا بسالفه الرساله.. وداد زعلانه منك.. كيف اتشك فيها للمره الثانيه .. منجرحه منك يعني..
    سلطان نزل راسه وتم ساكت.. وأحمد كمل رمسته: انا بفهمك كل شي في سالفه الرساله..
    تم أحمد يقول لسلطان السالفه من اولها لآخرها.. للحظه الي دخل فيها سلطان المستشفى .. تم سلطان امبهت .. في خاطره يكفخ عمره.. كيف للحظه فكر ان مريم صادقه بكلامها.. وحده مثل مريم ونواياها مستحيل تصدق
    سلطان: دخيلك أحمد.. قول لوداد اتيي ابا اكلمها..
    أحمد: ان شاء الله
    سلطان: علي..
    علي: لبيه..
    سلطان: لباك ربي.. علي.. سامحني دخيلك لأني شكيت فيك..
    علي: افا عليك والله لا تقول هالرمسه.. امره بزعل عليك
    سلطان: والله مادري انا كيف سمحت لنفسي اني اصدق مريم.. خوفي من وداد انها ما تسامحني وتخترب علاقتي وياها
    علي: انا اقولك مستحيل.. وداد اتحبك
    سلطان: الله يسمع منك..
    في هاللحظه دشت وداد.. وفي عيونها الدموع وأحمد ينادي عليها تدخل.. الكل صد صوبها يتريا رده فعلها.. وسلطان من شافها نزل راسه مفتشل من عمره.. جربت منه وداد والدمعه في عينها .. ومن قربت منه.. مسكت ايده ورصت عليها بالقو.. : الحمد لله على السلامه حبيبي وابتسمت له
    سلطان طاااااار من الفرحه من شاف هالموقف.. ها معناته ان وداد سامحته .. وانها مب زعلانه منه.. لعلني افداج..: الله يسلمج.. سامحيني وداد
    وداد: افا عليك.. انا احبك.. وماطيق الدنيا من دونك.. وداد في هاللحظه متجاهله وجود الكل ومب معبرتنهم.. تفكيرها كله عند سلطان.. الكل يطالعها ومستغرب كيف ترمس جيه جدامهم وفي نفس الوقت استانسوا ان علاقتهم ما اختربت.. وفرحوا.. مره ثانيه لا اتسوي جيه بغيت اتموتني من الزيغه عليك
    سلطان: بغيت اشوف اشكثر اتحبيني
    وداد وهي تمسح دموعها وتصد بويهها واتشوف الكل يطالعها .. اختلفت الإبتسامات من خبث وفرح .. افتشلت وانصبغ ويهها.. لا اراديا غطت ويهها بإيدها.. جنها ياهل.. الكل تم يضحك بصوت عالي.. هادف وناصر وأحمد تموا يصفرون ويعلقون.. جانتفش ايديها وتتطالعهم نظره خبيثه.. واتحرك شفايفها بصوت واطي اتقول لهم: انا اراويكم يالحمير..
    وظهرت من الغرفه.. وتم يطالع سلطان وداد وهي تمشي لين ما ظهرت.. وتم الكل عنده لين الساعه 11.00 وراغوهم المساكين الأمن الي في المستشفى لأن وقت الزيارات خلص وهم تموا اكثر من الوقت المسموح.. ظهر الكل وهو مستانس.. وفدوى وام سلطان راحوا عشان ينشدون عن مريم قالو انها طلعوها لأن حالتها ما تستدعي انها اتم في المستشفى.. وردوا البيت..
    ====
    في بيت بوسعيد
    ===============
    غزلان وعلي.. وهند.. قاعدين يسولفون..
    غزلان: الصراحه كله ولا اللحظه الرومانسيه.. جان زين لو صورنا المقطع
    علي: هي والله.. ههه وحليلهم.. الله يهنيهم..
    هند: ولا وداد مب حاسه في عمرها.. شقايل غطت ويهها من الفشيله..
    غزلان: وينك يا خلادي..
    هند: هههههههه.. بدت العاشقه الولهانه..
    علي: روحي رمسي حبيبج من الصبح حارق تليفونج وانتي ما تردين..
    غزلان: اتصدقون ما كنت حاسه بالتليفون .. والله بالي كان مشغول في سلطان..
    في هالوقت رن تليفون غزلان ولأنها حاطتنه على الهزاز فزت من مكانها وخافت .. ففرت التليفون.. : بسم الله الرحمن الرحيم.. من طريناه دق.. يني..
    هند: خل يسمعج اتقولين جيه عنه..
    غزلان: مابا ارد اخاف..
    علي: ليييييييييييش؟
    غزلان: احين لازم ايلس ساعه اراضيه وانا مب فايجه.. علو .. شو اسوي به ربيعك دلوع
    علي: ههههه .. عادي دلعيه شرات ما دلعت وداد ريلها ما تعلمتي..
    غزلان وهي تمشي عالدري: يبالي اخذ كورس من عندها.. ردت على التليفون.. مرحبا..
    علي: وحليلها..
    هند: الله يهنيهم ويا رياييلهم.؟.
    علي وهو يتأمل ملامح هند الي كانت اتلف شيلتها واتعدلها.. ومب حاس في عمره: ويهنيني وياج..
    هند في هاللحظه فجت عينها ورفعت راسها .. تمت تتطالعه وهي مبهته.. شو يقول ها؟؟.. شو يخربط؟؟ .. تلاقت نظراتهم.. هند كلها تساؤلات.. وعلي كلها حب وشوق..
    هند:ااانا.. ببسير ارقد..
    علي: ليش؟تو الناس.. قعدي وياي؟؟
    هند بإرتباك مب عارفه شو اتسوي: لا ماعليه برقد..
    علي: انا مافيني رقاد
    هند: انزين بقعد شوي بس..
    علي: ماعليه.. هند.. ممكن اصارحج بشي.. لني ماروم امسك عمري اكثر من جيه..
    هند وهي مستغربه : شو السالفه؟
    علي:.. هند.. انا.. انا..
    احبك . واقولها ماهمني شـي @@ ماهمنـي هالنـاس هالعالـم يا ضنيني فـي شعـوري






  10. #70
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ياللي اسرتني بين هالرمش وذاكتم يأشر على رومشه @@ ماخفـت تجنـي بحياتـيويأشر على قلبه دون لا تشعرنـي
    حبك ضيعني وتوهني وجنــنـيتم يأشر على راسه بحركه الجنون @@ بيـن شوقـي ولهفتـي ... ونظـره ضيعنـي
    غربلني وعفسني وشغلني وعـن @@ دروبـي ضيعنـي واسحرنـي ... واسرنـي

    ومن اسرني ... احرمني من نوميغمض عيونه بخفه وكل حنيه.. تمت هند تتأمل كل حركاته ومب مصدقه الموقف @@ وذوقني عذاب الحب واشعلني يـا عذابـي
    بطلبك يا حب يا شمعة تنور درب @@ تسمحن لي ارخي الهرمشيأشر على رموشه لا صرت تمرن بي
    تأليف ™§ SweeT HearT §™منتدى مرسى الإمارات
    هند من سمعت هالرمسه من علي وهي مب مصدقه الجو الي هي عايشتنه.. ياربي انا في حلم ولا في علم.. معقوله الي قاعد يصير جدامي أحين.. معقوله انا ياسه اسمع علي يقول لي انا هالرمسه.. نزلت راسها.. وتمت ماسكه طرف الشيله.. وتلعب فيها.. رفعت راسها لوهله شافت نظرات علي الي كانت متجهة صوبها... ردت نزلت راسها.. وتوها بتنشي جان يزقرها علي: هند..
    هند تيبست مكانها.. مب عارفه شو تقول.. شو ترد ..
    علي: هند.. انا والله احبج من قبل لا اشوفج.. ويوم شفتج وطلعتي بنت خالتي ياحلاة الحب في عيني وياج.. هند.. انا اباج.. هند انا محتاج لوقفتج يمي..
    هند تمت متيبسه مكانها.. بعدها مب مصدقه الموقف..لما قال لها علي اباج.. حشت بجسمها ينتفض بطريقه غير طبيعيه.. من المفاجأة تحس قلبها بيوقف.. معقوله يحبني مثل ما انا احبه.. معقوله حس بحبي له..
    علي: ليش ساكته.. هند..
    هند من غير لا تحس بدت تذرف دموعها.. بس تحاول ما تبينهم بس لاحظ هالشي علي.. : علي انت شو تقول.. انت تدري ان انا ماقدر اعرس.. رفعت راسها وهي تناظر عيونه.. وعينوها بحر من الدموع.. لا تبني على أساس من الوهم .. انا ماقدر..
    قاطعها علي: هند.. كل شي بإيد رب العالمين.. وربج روحه ايسر.. انت تقدرين وصدقيني انا ما برضى بغيرج حليله لي..
    هند نشت والدموع تذرف من عيونها ومشت عنه بسرعه صوب غرفتها.. وعلي كان بيلحقها بس تردد وتم مكانه.. يالس يفكر في هند.. الي من دخلت الحجره وهي ما تسكت من الصياح.. كيف هذا كله يصير .. لا مستحيل اني اعذب علي وياي.. انا ما اصلح له.. هالحب لازم يتم بس حب.. ما يزيد لأي علاقه ثانيه.. آآآآآه يا علي.. تعبت..
    وتمت لاويه على المخده الي على سريرها واتصيح بحرقه.. لين ما اذن الفجر نشت وتمسحت وصلت لها ركعتين الفجر وقرت لها شوي من القرآن وظهرت من الغرفه عشان تنزل تشرب ماي وتاخذ دواها.. شافت علي يالس في الصاله وحاط ايده ورى راسه ومتساند على الكنبه سرحان.. نزلت بهدوء عشان ما يحس فيها خصوصا انه كان مغمض.. بس علي كان في هاللحظه يفكر في هند كيف ما بيحس فيها وهو يحس بها تمشي في عروقه.. يحس بريحتها لو من بعيد.. فتح عينه ولقاها تتخطى عنه صوب المطبخ.. تم يطالعها.. مستحيل اني اتخلى عنج يا هند بهالسهوله.. وانتي احس بج صرتي قطعه مني.. نش من مكانه واصطلب مكانه ومشى صوب المطبخ وشاف هند ياسه وتتطالع من الجامه وتشرب لها كوب حليب وسرحانه.. وهي شافت ظله في الجامه بس ما صدت صوبه..
    علي: هند.. انا اباج .. ابااااااااااااج..
    نشت عنه هند ولا عطته مجال يرمس وتوها بتتخطاه.. مسكها علي من ايدها.. حست بكهربا تسري في كل عروقها.. تمت ترتعش وتعرق.. وعلي الي عمره ما لمسها بس هالمره غير.. من لمسها حس نفسه مب قادر يرمس.. مستحيل هالإنسانه ابعدها عني.. : هند انتي لي انا فاهمه.. ومافي شي يمنعني عنج..
    هند تمت اتصيح: علي افهمني انا ..
    علي حط ايده شوي بعيد صوب ثمها.. : اسكتي.. لا تنطقين بولا كلمه.. انا احبج.. وانا اباج.. فاهمه.. وانتي اتحبيني وماترومين تنكرين هالشي لأنه باين في عيونج تم يطالعها في عينها وهي متفجأة مب رايمه اتنزل عينها.. يلا سيري رقدي لأن الشمس طلعت وانتي بعدج واعيه..
    هند تخطته وسارت صوب البيت عشان تدخل وتصعد غرفتها.. وعلي تم طول الوقت يطالعها وهي تمشي.. تساند على اليدار وربع ايديه وتم يطالع وسرحان.. يارب .. اتكون من نصيبي..
    الكل كان راقد وراح علي ورقد..
    عالساعه 11.00 الكل نش عشان يتزهب لصلاة الظهر.. ومن بعدها تروح وداد لسلطان وتيلس وياه.. أحمد طبعا ما يروم يطول وايد وياهم لأنه عالساعه 4.00 بيسير ويا ربيعه الكلية.. من خلص الصلاة راح عند سلطان .. ودخل عنده
    أحمد: هلا والله اشحااااااااالك؟؟
    جرب منه وتخاشم وياهم ويلس حذاله استانس سلطان يوم شافه اخيرا في حد بيشيله عنه الملل وتم يسولف وياه لين ما سمعوا دقه الباب والكل صد صوب الباب يتريون من بيدخل عليهم .. كانت غزلان ويا وداد استانس سلطان يوم شاف وداد تمت غزلان تتطالع وداد بخبث وتضحك.. تجاهلت غزلان نظراتها وسلموا على سلطان وقعدوا..
    غزلان: اقول أحمد.. امس قريت قصه روميو وجولييت مب شي الصراحه شي قصص حبوتتطالع وداد وسلطان.. أحلى بوااااااااااااااااااااااايد..
    سلطان فهم نغزاتها وتم يطالع وداد الي كانت تتوعد لها بنظراتها.. ووده يضحك بس ماسك عمره عن تعصب وداد..
    أحمد: هيه والله.. ولا ليلى وقيس رامو عليهم..
    وداد: احم احم..
    غزلان: اختي حبيبتي شي بلاج.. بلاعيمج اتعورج ترانا في المستشفى ..
    أحمد: لا صوتها رايح ماتروم ترمس..
    غزلان: ساير يشم هوا..ههههههه
    وداد: الحمد لله والشكر..
    وفي هالوقت دخلت ام سلطان وياها منى.. الي من شافها أحمد تم مصطلب مكانه.. وهي من شافته اطالعته بنظره لوم .. يعني هي بعدها زعلانه.. ونشوا الحريم سلموا على بعض ويلسو ومن بعدها دخل بوسلطان وياه ناصر.. وقعدوا الرياييل بصوب والحريم بصوب..
    منى: الحمد لله على السلامه سلطان..
    سلطان: الله يسلمج اختي.. ليش متعبه عمرج..
    منى: افا عليك لا متعبه عمري ولا شياته.. ولا تنسى بعد ان لك ويانا وقفات ما تنسى وهالشي الي اسويه الا هو شي بسيط ممكن اوفيه به حقك..
    سلطان: لا تقولين هالرمسه ترا بزعل منج.. الا وينه عارف ما يه وياج.. ؟؟
    منى: لا يستحي تدري حريم هني.. قال بيتصل فيك خلاف..
    سلطان: مب مشكله اهم شي انتي مرتاحه..
    منى: الحمد لله..
    وتموا يسولفون ومر الوقت وصارت الساعه 3.00 وهم مب حاسين بأعمارهم.. نشت منى من بعد ما دقت لعارف عشان اييها وياخذها.. وظهرت من الحجره بعد ما سلمت عليهم كلهم.. نش أحمد من غير لا يحس ان الكل لاحظ عليه ولحق منى.. الكل ابتسم.. خصوصا ام سلطان لأنها تحب منى وتتمناها تكون من نصيب أحمد..
    أحمد مشى ورى منى .. : منى..
    منى صدت وراها وشافت أحمد .. بس ما عطته ويه ومشت.. تم ينادي عليها لين ما وقفت.. : منى .. انا اسف..
    منى: على شو؟؟
    أحمد وهو يطالعها وفاهم انها تستهبل: شو على الشو.. على الي صار أمس..
    منى: لا ماصار شي.. ذكرني بس جان صاير شي وانا مادري..
    أحمد وهو مفتشل منها نزل راسه: منى انا ماكان قصدي.. بس والله من ربكتي واليوله الي صارت عشان سلطان حسيت راسي مفتر مب رايم افكر عدل..
    منى: وانا شو ذنبي اتصرخ بويهي .. ليش اتطلع حرتك فيني انا؟؟
    أحمد: انا اسف عااااااد.. خل قلبج حنون وسامحيني..
    منى تمت تتطالع حركاته الي كان يسويها بكل عفويه .. ابتسمت له ومشت عنه.. إرتاح أحمد حس انها سامحته.. وتوه بيرد الغرفه .. بس صد ورى وزقرها: منى.. منى لفت صوبه.. انزين سلمي علي قبل لا تروحين..
    منى: ههههه.. مع السلامه..
    أحمد: بحفظ الله.. ابا ايي الإسبوع الياي واشوفج انتي الي تفتحين لي الباب.. وتفرشين لي زوليه حمرا بعد لا تنسين..
    منى ابتسمت وهزت راسها على اساس انها موافقه على كلامه ومشت.. وتم أحمد يطالعها .. ومستغرب من عمره.. ليش جذبتني هالبنت بالذات.. مع انها عاديه.. بس فيها شي غريب جذبني صوبها.. ليش جيه مهتم.. فجأة ينصدم ويفج عيونه.. يالفشيله انا ظهرت جدامهم ورى منى.. احين شو يسكت نصور وغزلانو هاييل .. اففف.. صدق اني فضيحه يعني لازم اظهر على طول وراها.. جان اترييت شوي.. اسميني بعد..
    رد الغرفه والكل تم يطالعه بنظره خبث.. وهو تجاهل النظره : سلطان بوعبيد يسلم عليك..
    سلطان ماعرف منو بوعبيد.. وماحب يفشل أحمد: الله يسلمه.. شخباره.. ؟؟
    أحمد: بخير.. يتحمد لك بالسلامه..






صفحة 7 من 33 الأولىالأولى ... 2345678910111217 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •