تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 8 من 33 الأولىالأولى ... 34567891011121318 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 71 إلى 80 من 322
  1. #71
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ام سلطان وهي تتطالعه بخبث: منو بوعبيد أحمد؟؟ .. اول مره تطري هالإسم..



    أحمد: ها واحد من الربع دقيت عليه اشوف متى بييني..
    غزلان بخبث: هيييييييه .. دقيت عليه .. سلم عليه بدالي بعد.. سلام كثير كثير..
    أحمد فهم نغزاتها.. وتم يطالعها وهو مضوق في عيونه .. وسلم على سلطان وهله عشان يروح يتلبس ويسير الكليه ويا ربيعه.. وتوه بيظهر جابل عبدالعزيز وكانت مريم وراه.. سلم على عبدالعزيز وتوه بيخطف حذال مريم من غير لا يسلم عليها.. نادت عليه.. وقف مكانه من غير لا يصد صوبها: شو عندج من بلاوي يديده..
    مريم: أحمد انا ندمانه على كل شي صار.. وانا يايه استسمح من الكل واولهم انت وسلطان و وداد وعلي.. والباقي.. ابا افتح صفحه يديده مع الكل..
    أحمد: انا ما يحتاي تستمحين مني.. سيري عند اصحاب الشأن استسمحي منهم.. واتمنى اتكونين صادقه وماتكون لعبه يديده منج.. بس انا حذرتج من قبل وتذكري تحذيري زييييييين
    وسار أحمد من غير لا يسمعها شو بترد.. وعبدالعزيز ما لام أحمد على رمسته لأنه عارف ان معاه حق.. ودقوا الباب ودشوا.. الكل من شافهم انصدموا.. وأولهم سلطان ووداد .. سلطان عصب من شاف مريم .. لولا هله الي يالسين جان قطعها بالرمسه.. بس نزل راسه لأنه حاس عمره مب رايمه يطالع ويهها.. وسار عبدالعزيز وسلم على سلطان وتعذر منه.. وقاله بصوت واطي ان مريم يايه تستسمح.. وداد كان ودها تظهر من المكان وما تقعد فيه.. وعلي نفس الشي.. بس سلطان منعهم.. وغزلان الغضب في عيونها ودها تنش من مكانها وتمسك مريم وتسدحها على الأرض وتلعب ملاكمه وياها.. وتمط شعرها..
    مريم كانت ملاحظه لنظراتهم.. وحست بالي سوته .. وشو الي جنته من ورى عمايلها.. تمت عيونها تدمع.. وجربت من سلطان.. : سلطان..
    سلطان ما صد حتى يطالعها تم ساكت.. وهي تمت اتمسح دموعها وترمس: سلطان انا اسفه.. يايه اليوم عشان افتح صفحه يديده مع الكل.. واكسر حاجز العمايل الي سويتها واعتذر من الكل أولهم انت ووداد وعلي.. الي تسببت لكم بهالمشاكل.. بس سلطان انا الي سويته من قله عقلي.. لأني من صغري وانا اسمع طاري انك لي انا.. وهالشي الي خلاني ما اتقبل فكره انك تاخذ وداد.. وكنت دايما حاطه في بالي انك اتحبني.. بس اليوم بس تأكدت ان مالك غير وداد في هالدنيا..
    سلطان: مريم.. مايحتاي هالكلام كله.. يكفي انج تكونين صادقه مع نفسج وبكلامج.. وفعلا نادمه على الي سويتيه اهم شي الندم.. وانتي اخت عزيزه وغاليه ..
    مريم استانست من رمسى سلطان.. واتجهت صوب وداد الي بطبعها السموح وقلبها الطيب والكبير مارامت غير انها تحضن مريم واتهديها من الصياح.. : مريم ما يحتاي اتقولين اي كلمه.. انا في عمري ما حطيت في خاطري منج وانتي تدرين .. فديتج وتمت تمسح على راسها واتطبطب على ظهرها.. والكل مستغرب من تصرف وداد خصوصا سلطان الي كبرت في عينه وداد بعقلها الكبير.. .. خلاص عاد بلا دلع..
    نشت عنها مريم وهي تشكرها وتستمح منها.. وصدت صوب علي: اسفه علي.. ماكان ودي اهينك.. قاطعها علي وماخلاها اتكمل..
    علي: لا تقولين هالرمسه.. دام ان الكل سامحج انا بعد بسامحج.. مابيني وبينج شي عشان ماسامحج.. وربي يهديج
    مريم استانست ان الكل سامحها .. وأكثر واحد كان مستانس عبدالعزيز.. وسارت مريم صوب خالتها وتمت اتصيح في حضنها وتبوس ايدها عشان تسامحها على الي تسببته لسلطان.. بس ام سلطان مستحيل تزعل من بنت اختها لأنها في النهايه شرات بنتها.. وتموا يهدون مريم.. وقعدوها وياهم وسولفو وياها عشان تنسى كل الي صار.. ومن بعدها ظهرت لأن مع ذلك حاسه عمرها مالها ويه اتجابلهم زود.. بعدها مفتشله منهم.. ونشت وسلمت عليهم وظهرت ويا اخوها الي كان مستانس للي سوته.. وتم طول الوقت حاط ايده عجتفها وهي لاويه براسها على جتف عبدالعزيز.. وساروا...
    ==========
    في البيت
    هند كانت ياسه روحها اتفكر في الي صار امس.. مب مصدقه بعدها ان الي صار صدق وماكان حلم.. وتمت اتفكر واتفكر.. لين ما رن التليفون وفزت عليه.. نشت شافت مكتوب مكالمه يعني من برع البلاد... ردت بسرعه.
    سعيد: هلا والله هندووووووو.. هلا وغلا بالتوأم مالي؟..
    هند في قلبها.. جن الا اخوي حاس بي.. : هلا والله بأخوي الغالي.. اشحالك؟؟
    سعيد: بخيييير طاب حالج.. اشحالج انتي واشحال الأهل.. ؟؟
    هند: كلهم بخير.. متولهين عليك.. متى بتخلص ياخي ملينا .. طفرنا من القعده هني من غيرك.. موشي البيت من دونك
    سعيد: ادري ادري مايحتاي اتقولين
    هند: دومك خقاق..
    سعيد: اقول هند.. انا ماروم اطول لأن البطاقه الي عندي شوي وبتقطع بس خبريني عالسريع شو صار بموضوع وداد لأني واااايد كنت احاتي..
    هند: اطمن كل شي بخير.. ورد طبيعي
    سعيد: هي.. هاي الأخبار ولا بلاش.. طمنتيني ربي يطمنج بالخير.. انزين بخبرج شي بس اياني واياج تقولين لأي حد.. بقولج لأنج توأم مالي بس..
    هند : شو السالفه؟؟
    سعيد: اوعديني بالأول محد يدري بالسالفه؟؟
    هند: قوووول طيحت قلبي..
    سعيد: أنــا..

    ماعليه لزوم التشويق؟؟
    شو تتوقعون سعيد يقول لهند.. شو هالسر؟؟
    ومريم .. ياترى صدق ندمت واصطلح حالها؟؟
    هند.. بتظل رافضه فكره علاقتها ويا علي.. ؟؟
    منى وأحمد.. كيف ممكن تتطور علاقتهم.. معقوله منى بتقدر اتنسيه حصه؟؟
    غزلان وخالد.. شو التطورات الي ممكن تصير من بينهم؟؟
    ورمضان جرب.. يعني السفر للعمره جرب..؟؟
    انتظروني..

    alamuae
    مشاهدة ملف هويته
    إيجاد كافة مشاركات alamuae








  2. #72
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 23 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق : ندم مريم على كل الي سوته في حق سلطان ووداد وعلي.. وقرارها بالإعتذار منهم .. ومصالحه أحمد ومنى.. واعتراف علي بحبه لهند ورفض هند لفكره علاقتها بعلي.. وتحسن حاله سلطان..
    ==========================
    ..<><أفرح بقربك يا هوى البال وأهواك.. مادمت عزالروح يا غاية الروح.. فداك عمري عند طلة محياك.. أفرح بها لو هو غدا قلبي مجروح..><>..
    هند: قوووول طيحت قلبي..
    سعيد: أنــا..
    هند: انت شوو..
    سعيد: انا سعيد.. هههههههههه..
    هند: سخييييف والله انك سخيف.. ماحبك مادانيك.. قلت احين بيقول انا راد البلاد ومن هالرمسه الي تفرح القلب.. جني الا ماعرف انك سعيد ..
    سعيد: هههههه .. ادري بس قلت اذكرج يعني ..
    هند: اقول.. اجلب ويهك.. شو بطاقتك ما بتخلص..
    سعيد: افاااا.. الحلو زعل.. يلا عااااد.. هنوووده.. عاد انتوا البنات غير شكل من اتمدن بوزكن خلاص شو يرده..
    هند: وانا اروم ازعل من توأمي.. لو أحاول ترا ما يهون علي..
    سعيد: ادري.. فديت روحج.. ليش تبين بطاقتي اتخلص.. مب مشتاقه لي؟؟
    هند: لا والله لا تقول جيه.. من كثر ما تولهت عليك ودي اييك هناك..
    سعيد: تعاااااااالي.. انتي ماوراج دراسه ولا شي.. شو رايج اتيين عندي والله اني طفران هني مب عارف شو اسوي .. على الأقل بتسليني
    هند: وين ايي بلاد الغربه.. ولا تنسى انك تروح الكليه وترد متأخر يادوب بيلس وياك فليل.. وبعدين اناماروم افارق امي وابوي..
    سعيد: وافديت طاريهم انا.. اشحالهم؟؟
    هند: بخير.. دوم يطرونك ومشتاقين لك وايد
    سعيد: انا اكثر منهم صدقيني
    هند:عيل شد حيلك ورد البلاد
    سعيد:الله كريم...اقول البطاقه بدت تقطع شكله بيخلص.. سلمي على الكل خلاف بدق لهم
    هند: يبلغ ان شاااء الله في امان الله
    سعيد: مع السلامه
    بند سعيد عن هند وهو حاس براحه شديده للخبر الي سمعه عن وداد وسلطان .. من بند تم يطالعه وضحان بإستغراب بلاه يضحك بهالطريقه...شافه يوم بند الخط.. عرف ان اكيد الأمور تحسنت في بيتهم.. فجأة ارتبش سعيد... تم ايول ويغني.. ويحرك بإيده صوب وضحان كأنه يهدي له هالإغنيه..
    متى أشوفك نظرعيني.. تنور عمري وسنيني.. انا مالي سواكيأشر على وضحان.. تعبني الشوف واضناني.. وخلاني مع احزاني.. تعب قلبيويأشر على قلبه معاه..وغير الإغنيه.. باقي من الوقت لي عندك ربع ساعهيأشر على الساعه الي في ايده.. واروح واغيب عنك طول الأيامي.. اشوفك اليوم.. بعد الضحك مرتااااحه.. واليوم بروح.. لو تبكينينزل صبعه من تحت عينه على خده كأنه دموع جدامي..
    وضحان: عاش الرجال مرتبش اليوم..
    سعيد: الا شو مب مرتبش.. أول مره احس براحه نفسيه من بعد السالفه الي ضايجت بي..
    وضحان: عسى ايامك كلها فرح
    سعيد: آميييييييين يارب..
    وضحان: انزين.. خل عنك الرقص والأغاني لبعدين ورانا شغل ترتيب الشقه قبل لا نخليها وننقل اغراضنا للشقه الثانيه..
    سعيد: اوووووكي.. انا اليوم بسوي كل شي.. حاضر.. انت امر بس..
    وضحان: شو هالنشاط.. عساه دوم.. عشان ماعود اشتغل..
    سعيد:لا تجرح احساسي.. انا انسان حساسي.. ليتك تداريني.. واتحس ياقاسي.. واااااااه فديت غزولتي والله تولهت عليج..
    وضحان اطالع سعيد واستانس لوضع سعيد والفرحه الي هو فيها.. وكمل شغله وسعيد تم يغني ويشتغل ويا وضحان.. لين ماخلا وضحان يرتبش وياه .. شوي يشل اغراض وشوي يرقص ..
    ===============
    هند من بعد ما بندت عن سعيد وهي تفكر في علي.. كيف ترد عليه.. كيف تقدر انها ترفضه وتصده.. وهي كل مالها تحس به يقرب منها زود وهي تتعلق به اكثر واكثر.. ياربي ساعدني.. وفي هالوقت سمعت حشره غزلان..
    غزلان: اففففف.. ليش انزين انا بغيت اتم زياده
    ناصر: ههه.. كم مره اقول لج ما يخلون اليهال يقعدون وايد..
    هادف:كم بتفهمها ولا بتفهم..
    غزلان: لو سمحتو.. احترموا نفسكم.. ترا انا اكبر عنكم..
    ناصر: اسمع اونها اكبر. الا هو شهرين ونص.. اونه اكبر..
    غزلان صدت صوب هادف وتمت تتطالعه بغضب.. وهو تم يبتسم لها ابتسامه بريئه.. : نصور اليوم ياي عندكم.. هاي شكلها ناويه تجتلني..
    غزلان: توقع اي شي مني..
    هند: شوفيكم.. شو هالحشره..
    ناصر وهو يأشر بإيده صوب غزلان: مادريبها هاي عيوز ماكلين عشاها.. حشرتنا طول الدرب..
    هند: غزلان شو صاير؟؟
    غزلان وهي تمد بوزها : ماخلوني ايلس ويا سلطان اكثر خلوني غصب ارد البيت..
    هادف: هند.. يعني انتي ماتعرفين قوانين المستشفيات ان الأطفال ممنوع عليهم الدخول.. بس دخلوها بتصريح وانتهت صلاحية التصريح..
    هند تمت تضحك على رمسه هادف.. وتشوف شكل غزلان والشراره طالعه من عيونها.. : انزين تعالو.. مسويه سويتات عجب.. الي يلحق يلحق.. والي ما لحق كيفه..
    وفي هالوقت سمعت صوت من وراها.. كان علي.. توه داش وسمع رمستها: عيل خل الحق..
    غزلان: افففف.. عز الله تم لنا شي من السويت..
    علي: شو قصدج دب انا..
    هند انصدمت.. بس ابتسمت له كعادتها وسارت صوب المطبخ.. وبسرعه فرت غزلان عباتها وتمت بالشيله وربعت وراهم المطبخ عشان تلحق على السويتات وتاكل منهم.. وتموا يسولفون ويضحكون.. وكان علي ما يشل عينه من على هند وطول الوقت نظراتهم موجهه لبعض.. بس الكل كان منشغل بالسوالف وما انتبهوا..
    ======






  3. #73
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت عادل..
    أميره: أمي شو احط في الطحين احين..
    عادل وهو داش المطبخ: لاحووووول.. مشكله الي مايعرفون يطبخون ويسوون اعمارهم شي..
    أميره: جب انت.. اصلا انت تمووووت على اكلي..
    عادل: اي اكل.. انتي ولا تعرفين شي.. كل شوي تسألين امي..
    أميره: لا اعرف بس ابا اتأكد.. مافيها شي,..
    عادل: لا مافيها شي..
    أميره: بنشووووف حصوص شو بتسوي لك..
    عادل: حصوص.. اتعرف.. وقايله لي عن اكله اتحداج ترومين عليها.. وكل يوم بتأكلني اياها..
    أميره: شو.. فتحت شهيتي الصراحه من قبل لا اعرف الأكله ..
    عادل: بعد اكله مفيده كلها بروتينات.. ومواد غذائيه مفيده.. شي شي..
    أميره: شو انزين.
    عادل: مابقول.. قالت لي خلطه سريه ماقول عنها..
    أميره: خلاص انا بدق لها وبسألها..
    عادل بسرعه يلحق اميره قبل لا تشل تليفونها: لا لا لالا ..
    أميره: ههههه.. رياييل ما ايون الا بالعين الحمرا.. تمت اتصرخ في ويهه بكلمه حمرا وردت مكانها اتكمل شغلها..
    عادل: مشكله.. ترا اذا سألتيها بتيلس تتحرطم علي ليش قلت وكشفت موهبتها في هالأكله.. بس بقولج اياها ولا تقولين لحد..
    أميره: لا مابقول قول..
    عادل وهو يطالع حوالينه اذا في احد.. ويهمس لها: بيض وطماط..
    أميره بغت اتمووووت ضحك.. كملت التمثيليه وجربت منه وفي ايدها كله طحين.. : ههه.. مابقول لحد.. وجان اتمشي الطحين في ويهه.. عصب ورد وصخ ويهها بالطحين.. .. يالخايس انا اراويك..
    شرد عنها عادل وتم يضحك.. كانت ام عادل في هالوقت توها بنده التليفون ومن شافت هالمنظر استانست ان الفرحه بعدها في البيت.. وتمت تدعي ان هالفرحه تدوم.. دوم.. وسارت عند أميره اتساعدها وعادل من دخل غرفته بسرعه شل التليفون واتصل في حصه .. وعرف منها ان سلطان في المستشفى..
    عادل: والله مايستاهل.. لازم ازوره..
    حصه: هيه اتسوي خير..
    عادل: سلطان ريال والنعم فيه.. الصراحه انعجبت في شخصيته يوم قعدت وياه يوم خطوبه اخته..
    حصه: عايله غزلان كلهم طيبين..
    عادل: لو كان عندي اخو..جان خليته يناسبهم..
    حصه: انا كان ودي انها تكون مرت اخوي.. بس الله ماراد..
    عادل: يالله ماعليه.. الله كريم.. الله يوفقها احين..
    حصه: انزين انت بتزور سلطان عندك رقمه ولا اي شي.. ؟؟
    عادل: لا زين قلتي لي.. خذي رقمه وعطيني اياه..
    حصه: خلاص.. انا بدق في غزلان وبسألها عن رقم سلطان وبعطيك اياه..
    عادل: خلاص اوكي..
    بندت حصه عن عادل واتصلت في غزلان شافته مشغول.. جان تضحك وتكتب لها مسج.. بس بابا لا يسوي جرجر واجد مافي جين.. غزلان من قرت المسج ماتت من الضحك وقالت لخالد..
    خالد: اففففف حاسدينا حتى على سوالفنا..
    غزلان: شفت عاد..
    خالد: لايكون بتبندين.. ؟؟
    غزلان: اكيد تبا شي ضروري ولا ما بطرش مسج لو كان مشغول..
    خالد: خلاص شوفيها شو تبا وانا بسير الميلس لأن في رياييل يايينا..
    غزلان: خلاص خير ان شاء الله..
    خالد: يلا حبيبي.. احبج مع السلامه
    غزلان: في امان الله..
    بندت عنه واتصلت في حصه..
    غزلان: هلا والله بحصووووص..
    حصه: زعلانه منج.. ليش شاغله الخط؟؟ ماتعرفين انا بتصل..
    غزلان: فدييييييييتج.. ههههه.. شوعرفني لو ادري جان ما شغلت..
    حصه: فديت روحج..مابضيع وقتج وايد.. بس بغيت اسألج كم رقم سلطان لأن عادل يبا يزوره
    غزلان: وحليله ريلج.. لحظه بجيك عالتليفون.. تمت تتعبث وظهرت رقم سلطان.. هاج سجلي..
    حصه: لحظه.. يلا قولي..
    غزلان: ******.. كتبتي..
    حصه: هي .. مشكوووووره
    غزلان: العفو .. اشحالج..؟؟
    حصه:بخير.. اقول.. بعطي الرقم لعادل وبستأذن من امي وبيي بيتكم تولهت عليج يالدبه.
    غزلان: محد دب غيرج.. ويلا اترياج
    حصه: اوكي..
    بندت عن غزلان ودقت لعادل وعطته رقم سلطان واستأذنت من امها وسارت بيت غزلان..
    سلطان كان يالس في هالوقت ويا وداد بروحهم في الغرفه بعد ما رد الكل.. ويسولفون.. ويضحكون.. ناسين كل همومهم.. ومتذكرين بس الحب الي بينهم.. في هالوقت رن تليفون سلطان ماعرف الرقد ورد عليه..
    سلطان: الوو
    عادل: مرحبا الساع..
    سلطان: مرااااحب.. ماعرفنا الشيخ ؟؟ منو ويانا؟
    عادل: وياك عادل ..
    سلطان:عااااادل.. اشحالك؟؟ شخبارك؟؟
    عادل: بخير.. شو هالأخبار الي سمعناها .. ماشر ان شاء الله.. شو وداك المستشفى وطيح بك جي
    سلطان: بعد .. المرض مايرحم ياخوي..
    عادل: صدقت والله.. صدق ان المرض ما يرحم.. بغيت انشد اذا انت بعدك في المستشفى ولا رديت لأني بغيت ازورك ..
    سلطان: ليش هالعباله والتعب كله.. مايحتاي.. اتصالك يسد..
    عادل: لا ها واجب لا تقول هالرمسه..
    سلطان: تسلم والله.. من طيب اصلك.. انا والله بعدني في المستشفى لين باجر.. وجان بغيت اتيي تعال غرفه 13 عنبر الرجال..
    عادل: خلاص امره تم..
    سلطان: حياك الله
    عادل: مع السلامه..
    بند سلطان عنه وصد صوب وداد الي كانت واقفه صوب الجامه وتتأمل برع.. تم يطالعها سلطان وسرحان.. : ليش وقفتي بعيد عني.. تعالي يسي صوبي.. خليني اجابل هالويه لعلني فداه تولهت عليه
    وداد: حتى انا والله بعد.. يمكن زود عنك بعد.. لعل ربي لا يخليني منك
    سلطان : ولا منج عيوني
    وداد: شو ربيعك احين بيي؟؟
    سلطان: مادري شي جي قال
    وداد:شو تعرف انت عل ليش اسألك..
    سلطان: هههههههه.. فديتج والله
    وداد استحت ونزلت راسها.. : بس عاد بلا دلع اونج عاد
    وداد: هههههه.. مشكلتي ماروم امثل
    سلطان: وهالحلو فيج..
    وداد: يلا هذو اتصل علي اكيد ياي.. انا بروح عيل
    سلطان: خلاص سلمي على الكل وتعالي باجر.. ترا بشتاق
    وداد وهي تبتسم له: ان شاء الله ..
    وظهرت من الغرفه.. عشان ترد البيت..






  4. #74
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت بوخالد في الميالس..
    ----: الا ما قلت لي بوخالد.. من بنته خذتوا لخالد..
    بوخالد: بنت خليفه ا.....
    -----: خليفه ....... اخبرك بوسالم.. منو خليفه .... نعرفه؟؟
    بوسالم: والله يابوعمر اظني راعي شركه المقاولات..
    بوعمر: هيه..
    بوجاسم: لحظه.. مب ها الي ولده دش السجن من فتره ليش انه طعن ربيعه؟؟
    بوخالد: اشووووو.. منو الي دش السجن..
    بوسالم: بلا بلا.. ذكرت.. هيه ولده اظني اسمه.. ها.. ها..
    خالد قاطعه وهو مستغرب من الي يسمعه ومتفاجئ: هادف..
    بوسالم: عليك نور .. هادف..
    في هاللحظه صد بوخالد صوب ولده خالد الي روحه مب عارف شو السالفه.. : داش السجن؟؟ متى هالكلام؟؟
    بوعمر: من فتره بسيطه.. عنبو مناسبينهم وماتدرون بهالشي..
    بوخالد حس بالفشله من رمسه ربيعه.. تم منزل راسه ويعابل بمسباحه.. وساكت.. وخالد بسرعه غير السالفه عشان يخف على الجو الي مكهرب من بينهم.. وخلصوا سوالفهم وتعشوا وسارو.. تم بوخالد وخالد في الميالس روحهم..
    بوخالد: خااااالد.. شو ها الرمسه الي سمعتها.. شو انت تلعب علينا؟؟
    خالد: والله ما كنت ادري بهالموضوع ابد..
    بوخالد: شقايل ما تدري واتقول انها من هل ربيعك؟؟
    خالد: بس عمره ربيعي ماياب لي هالطاري..
    بوخالد: معلوم ما بييب لك طاري سواد ويهم.. اخرتنا اناسب ناس مجرمين.. خالد.. دام ان النفس عليك طيبه.. وبعده ما توقهقنا بعايله خريجي السجون هاييل ابتعد عنهم..
    خالد وهو منصدم: شووووو.. لا ابوي ليش؟؟ انا البنت اباها.. ومتعلق بها.. شو هالرمسه.. والبنت شو ذنبها في اخوها.. ولا تنسى ان اخوها صغير..
    بوخالد: صغير كبير مب شغلي.. المهم انه داش السجن.. نحن الي طارينا على كل لسان تبا اخرتها يقولون عني نسيب خريج السجون..
    خالد نش من مكانه .. وضرب بإيده على اليدار وحط راسه عليه.. : وانا شو ذنبي.. صد صوب ابوه.. ابوي لا تحمل البنت واتحملني ثمن شي مالنا ذنب فيه…
    بوخالد وهو يعابل بالمدواخ وينش من مكانه.. وتوه بيظهر.. : اسمعني انا قلت الي عندي.. تبا رضاي.. وتباني ايوزك وانا راضي عنك.. سو الي قلت لك عليه.. واذا ما تبا الباب ياسع جمل..
    وظهر من الميلس من غير لا يعطي مجال لخالد يرمس.. وتم خالد يالس مكانه وراسه مفتر.. مب عارف شو يسوي.. يرضي قلبه ولا ابوه.. دش عليه يده وشافه يالس وحاط راسه بين ايديه.. استغرب.. تم يدز ريله بعصاته.. : خوز هناك وسع.. خل ايلس عندك..
    خالد: يدي.. حياك..
    اليد: شوفيك ابوي.. ليش شايل هموم الدنيا على راسك؟؟.. الغرشوبه سوت بك شي.. قولي انت بس لا اصلخها بهالعصاة..
    خالد: لا .. وقال السالفه ليده.. .. شفت احين انا ضايع يدي..
    اليد: ماعليك.. ادري الحق وياك.. البنت شو ذنبها.. ماعليك انت انا برمس ابوك وبشوف شو بيقول..
    خالد: دخيلك يدي ومسك ايد يده وتم يبوسها,,, ابوس ايديك..
    اليد: استغفر الله.. شو هالرمسه بعد.. انت ولدي وانا ماسويت شي غير واجبي..
    خالد: يدي انا ما اتخيل عمري اعيش من دونها.. تعلقت بها.. انا ما اخترتها من بين البنات الا لأني شفت فيها الزين الي ماشفته في الباقي..
    اليد: هي والله ذكرتني بغرشوبتي..
    خالد ابتسم من ورى خاطره.. : انت بعدك عطاريها..
    اليد وهو يهز راسه: الحب وليدي ما يرحم كبير ولا صغيروتنهد..
    خالد: هههههه.. عاشو يدي يحب..
    اليد وهو يضربه بالعصا: حزن.. شو تتحرا ماعندي قلب شراتك.. تراني شباب اكثر عنك بعد..
    خالد: لا معلوم صح صح..
    اليد: اقول نش يلا سير ارقد.. لا اغير رايي..
    خالد: لا كله ولا اتغير رايك بنش..
    وربع خالد وظهرمن الميالس.. وتم اليد يالس يفكر شو يسوي..
    ==========
    في المستشفى..
    سلطان: والله ماقصرت ياعادل.. رايتك بيضا..
    عادل: افا عليك.. واجبي..
    سلطان: اصيل وتعرف الأصول..
    عادل: تسلم.. الا ماقلت لي .. متى بيظهرونك..
    سلطان: ان شاء الله باجر..
    عادل: بالسلامه ماتشوف شر.. يلا ما بنأخرك زود عن رقادك.. بخليك ترتاح وانا برد البيت لأني احس اني تأخرت على الحريم في البيت تدري ماشي ريال عندهم ما يصير..
    سلطان: لا ماعليك.. بس ما اقبل هالزياره لازم اتيي بيتنا..
    عادل: ان شاء الله.. يلا مع السلامه
    سلطان: مع السلامه






  5. #75
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 24 ) : للحب عنوان


    ملخص الجزء السابق: اكتشاف أهل خالد سالفه هادف.. وغضب بوخالد.. وتحسن حاله سلطان الصحيه..
    ====================

    مر اليوم كأنه كابوس بالنسبه لخالد مب عارف شو يسوي.. ماقام يرد على مسجات غزلان ولا اتصالاتها في هاليوم.. سرحان بأفكاره مب عارف شو يسوي.. يضحي بحبه في سبيل رضا ابوه.. ولا يعاند ابوه ويتمم هالحب بالزواج غصبن عن ابوه.. هالشي كان محير خالد وايد.. في هالوقت الي كان يرمس فيه يده مع ابوه عشان يحاول يساعد حفيده خالد..
    بوخالد: ابوي لك مني كل الإحترام بس انا ابخص بعيالي ومصلحتهم.. ِشو تبا يكون خال احفادي مجرم.. شو بيستوي بهم..
    اليد: شو هالرمسه ياوليدي.. تراه الولد خاطره في البنت.. يباها.. مايصير ..
    بوخالد وبعصبيه: ابويه.. انا ماراح اوافق لو تنطبق السما عالأرض.. وجان فيه خير يروح يتزوجها خل يروح.. بس لازم يعرف شي واحد صد صوب الصاله الي فيها غرفه خالد وتم يعلي صوته عشان خالد يسمع.. ان اليوم الي بياخذ فيه هالبنت .. بيكون مكانه في الشارع هو وحرمته.. ماله مكان عندي وينسى اني ابوه.. وراح ينحرم من كل شي.. فهمت يعني كل شي..
    اليد بحكم كبر سنه وحالته الصحيه مايروم يعاند ولا يناقش ولده وخصوصا انه يعرف طبعه وعناده.. نزل راسه وتم يهزها.. ويتمتم: لاحول ولا قوة إلا بالله..
    خالد من سمع هالرمسه تم منصدم.. معقوله ابوه بهالقساوه والعناد.. زادت حيرته ماعرف شو يسوي ولا كيف يتصرف.. ليش يا غزلان ليش خشيتي عني هالموضوع.. وعلي.. علي ليش ما خبرني بهالسالفه.. ليش خدعوني.. لو كنت ادري من البدايه جان ما تقدمت لها ولا تعلقت بها زود.. اااااااااه.. ليش جيه حظي ليش ياربي..

    من الناحيه الثانيه غزلان كانت في حيره.. ماتعرف شوفيه.. راحت غرفه علي ودقت عليه الباب..
    علي: تفضل..
    غزلان فتحت الباب ودشت وهي منزله راسها وخلت الباب مفتوح: علي.. ممكن ارمسك شوي؟
    علي حس ان في شي صاير من ملامح غزلان: شي صاير ؟؟ قولي؟
    غزلان واتحس بعمرها شوي وبتصيح .....
    علي: ليش ساكته.. خالد زعلج بشي.. ضايقج.. قوووووولي؟
    غزلان هزت راسها بمعنى لا..
    علي: عيل شو السالفه طيحتي قلبي..
    غزلان: صار لي خمس ساعات وانا ادق واطرش مسجات لخالد ما يرد علي .. مع انه بالعاده حتى لو كان ويا ربعه ولا هله ما يفارقني لو بالمسجات.. اكيد شي صاير له..
    علي ابتسم لغزلان وحس بالعلاقه الي تربطها بخالد.. من خلال اهتمامها وخوفها .. : احين هذا الي مخوفج ومزعلج افا عليج انتي.. ولا تزعلين احين بدق عليه..
    غزلان ابتسمت.. وتمت تترياه يدق لخالد.. واتصل في خالد تم يرن ويرن بس خالد مارد عليه.... استغرب زود.. شو سالفته.. لايرد علي ولا على غزلان.. أكيد صاير شي..
    غزلان: شوف مارد عليك؟؟.. وبدت تنزل دمعتها من غير لا تحس.. اكيد في شي..
    علي: لا تحاتين برد اتصل..
    وتم علي يحاول لين ما رد عليه خالد: الوووو.. وينك بوالوليد شغلت بالنا عليك.. حرام عليك ذبحت البنت وهي تتحرقص وتحاتيك.. سوت لنا مناحه من كثر الصياح..
    خالد تم ساكت وفي خاطره يتفداها.. فدييييتج والله.. بس.. اااااااه.. من الزمن كيف يفرق....
    علي: وين سرحت.. كل هذا عشان قلت لك عن حبيبه القلب..
    خالد.. لا تطعن بقلبي زود ياعلي دخيييييلك.. لآ تزيد جرحي زود ماهو مجروح.. : الو.. السموحه بس ماكنت اسمع عدل.. اشحالك؟
    علي:لا بالله الريال مريض بالحب.. تمام يسرك حالي.. وينك احين ممكن اعرف.. ليش اتعذب البنت؟
    خالد وبحزن: علي.. ممكن اقابلك احين ابا اكلمك في سالفه ضروريه..
    علي حس من نبره صوته ان في شي صاير.. واكيد هالشي كبير.. بس ما حب يبين لغزلان هالشي عشان ما تزعل زود: افا علييييييييييك انت بس.. نسهر ليش لا.. وين تباني اييك؟
    خالد: مكاننا المعتاد صوب البحر..
    علي: خلاص نلتقي هناك.. يلا في امان الله
    غزلان : وين وين في امان الله ابا اكلمه..
    علي: ها.. لآ بند خلاص..
    غزلان: اوووووووووف.. ِشو.. انا كييف اكلمه يوم مايرد علي؟
    علي: يقول يبا يتغلى شوي. وانتي بعد اتغلي..
    غزلان وهي توقف على ينب وتربع ايدها: لا والله.. انا اراويه.. اسبوع ما بكلمه..
    علي: هههههههه.. خيييييبه وايد ظالمه.. ماعلينا يلا برع ابا ابدل واسيرله
    غزلان وين بتسيرون؟
    علي: مايخصج..
    غزلان: افففففف.. ماعلي علو انا اراويك
    علي وهو يدزها وطلعها برع الغرفه وهي تتحرطم وصك بويها الباب.. وبعدها تتوعد له وتتحرطم.. وبسرعه غير ملابسه وظهر من الغرفه شاف غزلان ياسه في الصاله بس ماعطاها مجال وهي كانت تنادي عليه وهو طنش وسار ركب الموتر وراح عند علي الي كان يترياه ..
    ------------------






  6. #76
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    صوب البحر..
    خالد: علي.. بسألك سؤال وابا الرد بصراحه..
    علي: اسأل..
    خالد: لو انت عندك من تحبه... وتمووووووت عليه.. وخيروك بين رضاه ولا رضا والدينك.. شو بتختار..
    علي تم ساكت ومستغرب من كلام خالد.. : الصراحه.... سؤال صعب وايد.. لأنه اتخيريني بشيئين صعب علي اتخلى عن أي واحد فيهم..
    خالد: ابا الرد..
    علي: بكل صراحه.. انا مهما حبيت ومهما عشقت .. ومهما كانت علاقتي صادقه بحبيبتي الا ان محبتي لأمي وابوي تختلف عن أي محبه ثانيه وتفوقها.. يعني بكل صراحه رضا والديني اهم .. لآن برضاهم بتوفق.. وبرضاهم ربي بيرضى علي..
    خالد: وانا هالي اقوله..
    علي: خالد في شي صاير؟؟.. شو هالسؤال الي طرالك..
    خالد: والله ماعرف شو اقول .. بس عندي سؤال ثاني..
    علي: اسأل..ياكثر الأسئله اليوم.. بس ماشي جوائز عليها..
    خالد: ههههه.. ليش ما خبرتني عن موضوع هادف؟
    علي وبإستغراب: هاااااااااادف؟؟ أي موضوع؟؟.. واي هادف تطري؟
    خالد: منو غيره اخو غزلان..
    علي: شو من موضوعه؟
    خالد: علي ارجوك لا تستهبل ... انا عرفت الموضوع ... ما يحتاي اتخش عني
    نش علي وقف مجابل علي.. : انت شو تقول عن أي سالفه تطري؟؟ .. حيرتني؟
    خالد: رفع راسه تم يطالع علي.. الي فعلا كانت مبينه من ملامحه مب عارف شي.. : سالفه هادف يوم دش السجن..
    علي وبصوت علي: سجـــــــــــن؟؟!!!!!!!!!.. أي سجن و متى هالكلام؟؟ رد علي؟
    خالد: علي احلف انك ماتعرف؟
    علي: اظني العلاقه الي تربطني فيك.. والثقه الي من بينا ما تحتاج اني احلف فيها عشان تصدقني..
    خالد نزل راسه وافتشل من عمره.. تم يطالع البحر ويرمس: اااااااه يا خالد.. ليتني ماعرفت السالفه هاي الا عقب زواجي.. ليش جيه حظي؟؟.. انا ماعرف الموضوع عدل.. بس جنه الا هادف طاعن واحد ودش السجن وظهر من عقبها
    علي: انا مب فاهم شي.. ماعرف شي عن هالسالفه اول مره اسمعها منك.. محد ياب لي طاريها ابد
    خالد: ابوي من عرف السالفه.. وهو مشتط علي.. ومصر اني افسخ هالخطوبه وانفصل عن غزلان.. رفع راسه والحزن في عيونه.. بس انا مابا ياعلي.. غزلان قطعه من روحي.. مب عارف كيف بقدر اني اتنازل عنها
    علي وهو يحط ايده على جتف خالد : انا حاس بكلامك والله.. ومب عارف شو اقول لك.. بس خلني اول شي اتأكد من الموضوع؟
    خالد: كيف.. بتسير بتقبضهم وبتقول لهم شو سالفه هادف؟؟
    علي: لا .. شو رايك باجر انسير انا وياك عند سلطان ونسأله..
    خالد: ها شورك؟
    علي: هيه.. مادري انت شو رايك؟
    خالد: خلاص.. نتريا لباجر
    علي: بس لا تبين شي لغزلان احين لين ما نتثبت من كل شي.. وعقب نحاول نلاقي حل للموضوع
    خالد: علي انا خايف على غزلان..
    علي: انا اكثر عنك.. لأني شايف اشكثر هي متعلقه فيك..
    خالد: وانا بعد متعلق فيها.. بس
    علي : انت لا تفكر بشي احين لين ما نشوف شو بيستوي لين باجر
    خالد: خلاص..
    علي: انا بترخص عنك احين وبسير اشوف السالفه في البيت
    خالد: خلاص.. اترياك باجر مر علي يوم بتسير عند سلطان
    علي: ان شاء الله
    وراح علي عن خالد الي كان مصدوم من الي يسمعه.. ياربي.. ظهرنا من مشكله دشينا في الي اكبر عنها.. مستحيل.. هذا الي يصير... ليش كل شي مجلوب في هالدنيا.. وربي يهديك يابوخالد.. لوالموضوع صدق... غزلان شو ذنبها تتحمل غلطه هي مالها خص فيه.. والله راسي قام يعورني.. وينك ياسعيد.. تساعدني.. شال هموم اخوانك بروحي وغير همومي انا الي مثجله علي.. وفجأه انتبه لواحد يخطف من جدامه دح بريك والله ستر انه ما دعم الريال .. ونزل يشوفه.. كان الريال موخي راسه.. وميت خوف ..
    علي: السموحه الوالد.. عسى ماشر..
    الريال: شو انت ماتشوف.. ناوي تجتلنا.. حد يسرع في شارع في منطقه سكنيه
    علي انصدم.. تم يطالع الريال وهو مصدوم.. لا مستحيل الي قاعد اشوفه جدامي.. معقوله انا كنت بدعم هالشخص.. يارب ارحمني .. خذ روحي من هالهم الي انا فيه..
    تم يطالع الريال ومب رايم ينطق بأي كلمه.. طبعا الريال لأنه شوي كبير في العمر ما قدر يشوف علي عدل ويعرفه.. ولأنه الدنيا ليل والنور خافت .. فالرؤيه مب واضحه عنده..
    علي: اااااالسموحه الوالد والله.. وباس راسه.. وفي وقتها حس بقلبه بيظهر من مكانه.. وايديه ترتجف.. .. حقك علي..
    الريال من شاف علي باس راسه هدا شوي وطب طب على ظهره وكمل دربه.. زقر عليه علي: الوالد
    صد الريال صوب علي: نعم..
    علي: تعال بوصلك وين ما تبا..
    الريال لا مشكور البيت مب بعيد وايد..
    علي: لا لازم اوصلك..
    الريال ماحب يفشل علي مشى صوب الموتر وفتح له علي الباب ويلس داخل وصك الباب.. وتم يمشي في الدرب الي قال له الريال وهو مغمض كأنه حافظ هالدرب من سنين.. ونزل الريال: يزاك الله الف خير يا وليدي.. بس لي طلب عندك؟
    علي: امر ابوي..
    الريال: لا تسرع ياوليدي.. ترا السرعه ماهي بزينه..
    علي: ان شاء الله..
    نزل الريال وسار عن علي ودش البيت.. وعلي طول الوقت يفكر ويفكر... كيف ياربي.. اااااه مب قادر راسي بينفجر من التفكير.. كيف اتحمل.. وعلى طول اتصل في اخوه محمد لآن صار له فتره ما كلمه فيها.. وغير جيه يبا يقول له عن الي صار..
    علي: وهذا كل الي صار لي يا محمد.. شو رايك؟؟
    محمد تم ساكت منصدم من الموقف الي صاب علي.. : وماعرفك يعني؟؟
    علي: ولا حس فيني..
    محمد: يمكن عشان ان الدنيا ظلام مارام يشوفك عدل
    علي: وانا بعد اقول جي.. بس انا ليش كل هذا يصير لي.. ؟؟
    محمد: مادري.. بس انت تصبر ..
    علي: بس تدري هم بعد انا مستانس اني شفته.. وأخيرا من بعد هالسنين كلها أشوف ابوي جدامي.. ماكنت مصدق.. كان ودي احضنه واقول له آسف.. وافتح صفحه يديده في حياتنا.. كان ودي اصيح في حضنه وابوس راسه.. وماراح تكتمل فرحتي غير بشوفه امي الغاليه
    محمد: ادري انا حاس فيك والله.. وبالمعاناة الي انت فيها.. بس ترا ما يصير كل شي نسويه احين لازم تصبر شوي؟
    علي: بصبر.. تراني صبرت طول هالسنين ماظني هالكم يوم الزياده راح يخسروني شي لو اترييت..
    محمد: يلا ان شاء الله خير..
    علي: انا وصلت البيت بنزل احين تامرني بشي؟
    محمد:لا سلامتك.. بس ماقلت لي اخبارك ويا هند؟؟
    علي: ااااااه يا محمد.. البنت هاي بتذبحني.. موضوع علاقة الحب ها رافضتنه .. كله حاطه في بالها ان العوق الي فيها راح يمنعها.. الظاهر هي الي بتييب لي العوق بعد
    محمد: ههههه.. بسم الله عليك يا روميو.. اااقصد ياعلي..
    علي: هههههه..
    وبند علي عن اخوه ودش البيت.. وشاف الليتات مبنده يعني الكل راقد.. صعد فوق.. صد صوب غرفه هند شاف الليت مفتوح .. بغا يروح لها.. بس تردد فتح باب غرفته توه بيدخل.. طلعت له هند..
    هند: متى ييت؟؟
    علي زاغ.. : بسم الله.. خرعتيني.. توني ياي؟؟
    هند: غزلان خبرتني بالسالفه.. شو بغا منك خالد؟؟
    علي تم يطالعها وهو متردد اذا يقول لها عن الموضوع ولا لا.. هند تمت واقفه تتطالعه تترياه يرمس ويقول شي.. بس هو تم يتأمل في هند ومايعرف شو يسوي.. ويفكر..
    هند: الووو.. تراني ارمسك..
    علي: ادري.. والمشكله انا مب عارف شو ارد عليج..
    هند: الصدق..
    علي: وانا ماروم اجذب عليج اصلا انتي اتعرفين هالشي.. تعالي ننزل تحت واقولج السالفه..
    هند: خلاص يلا..
    طلعت من غرفتها وبندت الباب وراها.. وعلي بند الباب ونزلوا ويا بعض وساروا الصاله.. ويلس ويا هند.. : والله ياهند ماعرف كيف ابدا لج السالفه ومن وين.. بس انا عندي سؤال ابا اعرف جوابه بكل صدق؟
    هند: خير اسأل؟؟
    علي: هادف.. داش السجن؟؟
    هند فجت عيونها مستغربه من وين عرف علي هالرمسه.. وشو دخل هادف بالسالفه.. تمت ترمس وهي مستغربه وحاسه راسها يدور من الأفكار.. : هيه على ذمة التحقيق لفتره معينه ليش انه تضارب ويا ربيعه وطعنه.. بس طلع بكفاله وسالفه عن طريق سلطان.. نحن كنا في ألمانيا مادرينا الا عقب.. وهادف ندم على كل شي.. ودر الشله الفاسده.. وحتى اهل ربيعه هم الي تنازلوا عن القضيه وربيعه الي طاعننه دوم يتمشى وياه؟؟
    علي: ليش ما قلتو لي عن هالسالفه ؟؟
    هند: مايت على بالي.. وبعدين ماحبيت احرج هادف جدامك؟
    علي: يعني تتوقعين الناس ما يدرون.. وما بيرمسون في السالفه؟؟
    هند: انت شو تقول.. شو صاير؟؟.. مب فاهمه شي تراني..
    علي: أهل خالد عرفوا.. واعتقدوا اني غشيتهم.. وهم احين معارضين ارتباط ولدهم بغزلان واما خالد فيبا غزلان ويبا رضا ابوه وامه مايعرف شو يسوي.. هذا الي صاير يا هند..
    في هاللحظه سمعوا صريخ.. صدوا صوب الدري شافو غزلان وهي تربع تصعد الدري.. من بعد ما سمعت هالكلام كله.. نش علي بسرعه لحق غزلان وراه كانت هند.. غزلان حست بإنهيار من الي سمعته.. لا مستحيل.. يعني بفارق خالد.. يعني خالد بيبتعد عني.. لا ماقدر.. انا احبه كيف يبتعد عني.. ماقدر.. لا بس خالد يحبني مستحيل بيستغى عني.. وبدت اتصيح بحرقه في غرفتها وهي ياسه على الأرض وسانده على الباب من بعد ما قفلته.. هند وعلي كانو يدقون الباب بس ماشي فايده مب طايعه تفتح الباب.. وسمعت في هالوقت وداد كل هالحشره بحكم ان غرفتها حذال غرفه غزلان في قسم البنات..
    وداد: شو صاير.. شو بلاها غزلان؟






  7. #77
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    هند اتطالعت وداد وهي اتصيح .. وداد خافت.. بسرعه سارت صوب هند وحضنتها: شو صاير خبريني..
    علي تم متولم مب عارف شو يسوي.. حس راسه بينفجر من زود التفكير.. خايف ان غزلان يستوي بها شي.. لأنه ما كان يبا غزلان تعرف بالموضوع جيه فجأه.. بغوا يوصلون لها السالفه بطريقه غير مباشره..
    هند وهي تصيح قالت السالفه لوداد.. الي انصدمت زود.. وسارت صوب باب غرفه غزلان.. : فتحي الباب غزووول.. انا وداد.. فتحي الباب الله يخليج..
    غزلان ما كانت ترد عليهم.. كانت غارقه بأفكارها .. اتصيح ومنهاره.. مستحيل الي سمعته صدق.. اكيد انا احلم.. خالد يحبني ما بيتخلى عني.. لا مستحيييييييييييييييييييييييييل..
    هند وعلي ووداد.. كانت حالتهم منجلبه فوووق تحت.. مب عارفين شو يسوون يحاتون.. يدقون عليها الباب وما تفتح.. يلسوا في الصاله الي مجابل غرفتها.. الا هند الي تمت ياسه عند باب غرفه غزلان وتنادي على غزلان.. :غزووول.. فجي الباب دخيلج.. انا هندو.. ترا بزعل وبتعب جيه.. فتحي الباب الله يخليج..
    غزلان يوم سمعت صوت هند وانتبهت له.. وحست فيها تعبانه.. على طول نشت وفتحت الباب ومن شافت هند فرت عمرها في حضن هند: هند قولي لي ان الي سمعته غلط.. قولي لي ان خالد ما بيودرني.. قووووولي..
    علي كان يشوف حالة غزلان ومتلوم.. ووداد تقنعه ان الي يصير مصيره كان بيصير .. علي ماله ذنب.. تم يتخيل شو بيصير فيها يوم السالفه بتستوي جد وبينفصلون.. شو الي بيصيب غزلان.. لا مستحيل..
    غزلان صدت صوب علي وتمت تتطالعه بغضب وتصارخ في ويهه.. وجربت منه: قول ان السالفه من تأليفك.. مستحيل يودرني صح.. قولهم خل يعرفون ان خالد يحبني مستحيل يتركني
    علي صد على الجهة الثانيه لأن حاس عمره مب قادر يشوف غزلان وهي بهالحاله ومنهاره بهالطريقه..
    غزلان وهي معصبه .. وتمشي دموعها بإيدها بسرعه: رد علي.. قول ان جذب.. قول ان مقلب..
    علي: غزلان.. هدي عمرج..
    غزلان: ليش اهدي عمري ليش بدت تنهار واتطيح على الأرض ومسكتها وداد وبدت اتيلسها.. انت اتقول ان خالد بيودرني.. تعرف يعني شو بيودرني.. بيخليني بروحي.. وانا مابا اتم روحي من غيره.. وبدت اتصيح وهي حاطه راسها عكتف وداد.. هادف سمع هالحشره وظهر من الغرفه.. واستغرب من المنظر الي جدامه.. هند ووداد وغزلان يصيحون.. وعلي شكله متضايق.. تم يطالعهم ومستغرب.. ومن شافته غزلان .. زاد غضبها.. كله بسببك انت.. وبسبب طيشك.. غلطه انت سويتها وانا الي اكلها احين وادفع ثمنها عنك.. ليييييييييييييييييييييييش؟؟.. انا شو سويت لك عشان اتخرب حياتي.. اكررررررهك..
    هادف تم مستغرب .. غزلان ليش اتقوله هالكلام.. بدا يقرب صوبها.. بس علي منعه وسحبه وياه الغرفه..
    هادف: خلني اعرف شو صاير.. ليش اتقول لي هالكلام؟؟.. شو سويت لها ..
    علي:ماعليه.. خلها بتهدا وبترد عاديه..
    غزلان كانت تصارخ وتسمع هادف رمسه: مابا اشوف رقعه ويهك جدامي.. أكررررررررررهك.. انت سبب دماري.. ماحبك.. ليش انت اخوي لييييييييييييييش؟؟
    هادف: علي فهمني شو الي صاير.. ليش غزلان لأول مره اترمسني بهالطريقه؟؟
    علي يلس هادف وصك الباب وتم يقول له الموضوع.. انصدم هادف.. وحس بالغلطه الي سواها.. وفعلا ان اخته مالها ذنب وليش تدفع ثمن جريمه هي ما ارتكبتها.. نش من مكانه وسار صوب الجامه..وماحس بعمره غير يصيح.. وتمنى ان الله ياخذ روحه في هاللحظه.. يكفي الفشله الي حط ابوه فيها.. واحين اخته توها ما كملت شهر على خطوبتها كل شي راح يخترب والسبب طيش منه.. : ليش جيه يصير فينا يا علي.. أول شي وداد.. واحين غزلان.. بس .. حراااااااااام تدفع ثمن غلطتي..
    علي جرب من هادف ومسكه من جتفه: هادف لو انا ماعرف انك تغيرت كنت بلومك وبطيح فيك.. بس انا في يوم من الأيام كنت طايش مثلك.. وخسرت هلي.. ولولا هالطيش جان ما شفتوني متلته وعايش عندكم لا بيت ولا مكان اقعد فيه..
    هادف ماعرف شو يسوي.. حس انه بيختنق من الغصه الي فيه.. كيف ؟؟.. مستحيل اصلا.. اكيد انا بعدني راقد والي قاعد يصير هذا كله حلم.. اكيد حلم.. : علي.. قول اني انا احلم والي سمعته توه كله حلم.. الله يخليك علي.. مستحيل.. والله مب قادر اتحمل زود.
    علي: ياريت لو انه حلم.. ماعليك.. غزلان بتهدأ وكل شي بيرد طبيعي .. بس بياخذ وقت..
    هادف: انت شو تقول.. غزلان تكرهني.. تعرف يعني شو تكرهني..
    علي: ماعليك.. لين ما تمر الأزمه هاي كل شي بيتغير عقبها.. بس تصبر وادعي ربك..
    هادف: بس والله حرام وظلم.. ليش؟؟
    علي: ادري.. هاي الدنيا ما نقدر انغير فيها شي.. خل نتريا لين باجر.. بنشوف شو بيصير ويا خالد وشو بيسوي عقبها يحلها ألف حلال.. بس تبا شوري..
    هادف: شو؟؟
    علي: لو انا مكان غزلان.. ولا بزعل عليه تدري ليش؟؟
    هادف: ليش؟
    علي: لأن الي ما يرضى بأهلي.. وما يشرفه وجودهم.. انا بعد نفس الشي ببادله.. مثل ما هو فضل هله لأن رضاهم فوق كل شي.. انا بعد ذات الشي.. رضا هلي فوق كل شي.. ما بفضله على هلي.. محد بينفعني في هالدنيا غير هلي.. والله يعوض كل شي..
    هادف نزل راسه وظهر من الغرفه.. وهو خايف يواجه غزلان.. بس شافها مب موجوده بسرعه دخل غرفته وصك على عمره الباب وتم يصيح من خاطره.. حاس عمره محتاج انه يصيح عشان يهون على روحه.. وعلي ظهر شافهم محد.. دق على تليفون هند.. وقالت له ان غزلان من التعب رقدت وهي وياها في الغرفه ومعاهم وداد.. تطمن وراح غرفته وحس ان هاليوم تعبه وايد بأحداثه.. وحط راسه وغط في نوم عميق..


    يا ترى شو بيصير في غزلان من بعد الي سمعته؟؟
    وخالد شو بيسوي... وياترى ابوه بيقتنع ولا لا؟؟
    وملجه حصه قريبه...؟؟
    في بيت علي في شي بيصير.. شو هو ياترى؟؟
    تحياتي..






  8. #78
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 25 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: صدمة غزلان بالي سمعته من حديث هند مع علي عن خالد.. وصدمة علي يوم شاف ابوه في الشارع.. وخوفه من الي مخبيه له الزمن.. هادف وحيرته الي مب عارف شو يسوي بموضوع غزلان
    ==========================
    &-- >< -- &انت السبب في موقفي خليتني أقسى معك.. قسيتني من قسوتك علمتني معنى الجفا.. حفظتني درس الهجر خليتني ما أسمعك.. ومن كثر ما حطمتني نسيتني طعم الوفا..الله يعوض دنيتي واليوم أنا ما بنفعك.. لا تتصل لا تعتذر ياصاحبي يكفي كفا.. روح إجمع أوراق الهوى غصب علي أودعك.. وأترك وداد بيننا بينت لك كل ما خفا..&-- >< -- &
    ===
    يوم الأحد..
    الصبح..
    ========
    في بيت حصه..
    كانت تتريا غزلان اتييها عشان يسيرون المدرسه سوى.. تمت تتصل فيها بس تليفون غزلان مغلق.. استغربت.. وابراهيم ينادي عليها عشان اتيي بسرعه تركب الموتر لأنه هو الي بيوصلها لأن الدريول ساير بوظبي ويا بوحصه..
    حصه: لحظه انزين.. يايه.. بس اتريا شوي..
    خذت التليفون واتصلت على تليفون هند الي كانت واعيه.. : الوو
    هند: هلا والله.. صباح الخير
    حصه: صباح النور.. اقول هندوو وين غزلان ترا اتأخرنا وهي ما يت..
    هند: اسمحي لي نسيت اخبرج انها ما بتيي اليوم المدرسه تعبانه شوي..
    حصه وبتعجب: شوووو.. تعبانه؟؟ .. امس كنت عندها ماكان فيها شي؟
    هند: لا بعد ما سرتي حست هي بتعب عشان جيه..
    حصه: فدييييتها ما تستاهل.. خلاص.. سلمي عليها وقولي لها يوم برد من المدرسه بمر عليها وبييها .. بشوف شو فيها.. اذا طلعت تتدلع ياويلها مني
    هند:ههههه.. خلاص اوكي
    بندت حصه عن هند وبسرعه ربعت تنزل ويا شنطتها عشان تسير المدرسه ..كان إبراهيم واقف عند باب الموتر ومحرج ليش انها تأخرت عليه وهو تأخر بسببها..
    إبراهيم: مالت عليج.. مره ثانيه ما بوصلكم ... شو ها مذله انتوا البنات..مادري وين سايره؟
    حصه: ههه.. سارت صوبه وعطته بوسه على خده وتبتسم له.. ولا تزعل
    إبراهيم: لوتيه .. يلا ركبي.. وينها ربيعتج .. لا يكون بعد ناويه تتأخر بروح تراني
    حصه استغربت من ابراهيم اول مره ما ينطق بإسمها.. كأنه متجاهلها.. : ما بتيي تعبانه ..
    إبراهيم: هذا انتوا البنات.. تتعلثون عشان ما تسيرون المدرسه.. ونحن وحليلنا انخسي انقول تعبانين بالخيزرانه عظهورنا..
    حصه: ههههه.. عيل نحن ليش بنات اذا ما تدلعنا..
    إبراهيم: فديتج انتي والله شيخة البنات.. ها الملجه قريبه.. شو شعورج؟؟
    حصه: اسكت عني لا اتذكرني كل ما اتذكر احس شي بيستوي بي..
    إبراهيم:بسم الله عليج.. شو هالرمسه بعد..
    حصه: والله مرتبكه.. بس ربي يعدي كل شي على خير.
    إبراهيم: شو خلصتي شرواتج.. وفستانج ومادري شو..
    حصه: هيه امس سويت اخر بروفه على الفستان.. وبستلمه يوم الأربعا الياي..
    إبراهيم: يعني قبل الحفله بيوم.. والله انتوا البنات شغله.. نحن كندوره ونعال وغتره وعقال وبس..
    حصه: هههه.. هي والله صدقك ياريت لو نحن شراتكم مافي شي..
    إبراهيم:يلا ماعليه بنكمل عقب.. شكلك بتمين واقفه هني عند باب المدرسه وما بتدخلين..
    حصه: اوه.. والله ما انتبهت ان وصلنا اتصدق.. بس موشي ادخل المدرسه من غير غزلان..
    إبراهيم تجاهلها يوم نادت بإسم غزلان.. ونزلت حصه وبسرعه خطف وسار الدوار.. ودخلت حصه المدرسه.. وشافت شله نوال .. الي ما تحبهم.. الله يستر.. من صباح الله خير نجابل هالويوه.. وينج غزلانو اتدافعين عني.. انا ماعندي لسان انطق..
    نوال: ههههه.. البودي جارد مالها ما يت وياها..
    عنود: أكيد كنسلت ويزتها عشان جيه..
    حصه كانت مغيضه منهم ومن تعليقاتهم.. تمت تمشي وهي مب معبرتنهم.. وهم يزيدون بتعليقاتهم.. ومب منتبهين ان المديره ابله نعيمه.. واقفه وراهم وتسمع تعليقاتهم..
    سعاد: اونها عاد ما تسمعنا.. هالبنت قليله ادب.. تمشي حذالنا وما تسلم..
    نوال: ماعليج.. دام ان البودي جارد محد اليوم اعرف كيف اتصرف وياها..
    عنود: تتحرى عمرها قويه..
    ابله نعيمه تمت تتحمحم وراهم عشان ينتبهون لها.. ومن شافوها ماتو خوف.. تمت كل وحده فيهن ترتقل مكانها مب عارفه شو تقول.. ويتطالعن بعضهن وهن زايغات مب عارفين شو الي يترياهن من ورى نظرات المديره لهن..
    ابله نعيمه: نوال.. عنود.. وسعاد.. تعالو عندي الغرفه بسرعه..
    ومشت عنهن وسارت صوب الغرفه.. طبعا أول شي لأن حصه خطيبه ولدها .. طبعا محد من بنات المدرسه يدري بهالشي.. لأن حصه ماقالت لحد.. وثاني شي..لأنها ما ترضى لمدرستها ان يكون فيها بنات من هالنوع..
    عنود: احين انتي ما حصلتي مكان اتطيحين فيه في حصووو هاي غير صوب مدخل الإداره..
    نوال: شو دراني انها واقفه ورانا
    سعاد: الله يستر احين شو بتسوي فينا روحي مادانيها
    نوال: وشو بتسوي يعني.. خل اتولي الا هي ..
    عنود: نوالووو بس.. صخي مافينا بعد نتوهق زود..
    مشوا ودخلوا غرفه المديره الي كانت قاعده تترياهم والشراره في عيونها ومبين عليها محرجه.. سعاد طبعها خوافه رغم طوله لسانها.. قويه على الي اضعف منها.. من شافت هالنظرات تمت تتنافض من الخاطر.. حتى المديره لاحظت عليها هالخوف..
    المديره .. وقفت ورى مكتبها.. وهي حاطه ايدها على الطاوله : شو هالسخافه الي فيكن؟؟.. يايات تدرسن هني ولا تتشمتن في الخلق.. صدق انكن ما تستحن.. المدرسات كانن يقولن عنكن وعن سوالفكن انا ما كنت اصدقهن.. كنت اقول مستحيل بنت من بناتي اتكون جيه.. بس طلعت غلطانه .. ومغشوشه فيكن..
    نوال توها بترمس.. : بس أبــ...
    قاطعتها المديره: جب ولا كلمه فاهمه.. لا انتي ولا وحده فيكن ابا اسمع حسها.. بعد لكن ويه ترمسن.. يلا جدامي كل وحده تطلب امها في التليفون.. وماراح تحضرن اي حصه.. وبتمن في غرفه الأخصائيات لين ما ايين امهاتكن هني واتفاهم انا وياهم..
    سعاد من سمعت ان المديره بتطلب امها ما قدرت تمسك عمرها زود.. بدت اتصيح: والله انا اسفه ابله اخر مره.. اوعدج ما اكررها بس لا تطلبين امي.. دخيلج..
    المديره: ليش انتي بشو احسن عن الباقي عشان ما اطلب امج.. الي يغلط هني لازم يتأدب.. وان ما تأدب مره وثنتين ما يتمن عندي في المدرسه..
    نوال طبعا مغروره جدا.. وكلام المديره ما هز شعره فيها.. ودوم اتحس عمرها انها الصح والي حولها هم الغلط.. المديره كانت تتريا ان نوال تعتذر لأنها تعرف طبعها.. بس يوم شافت نظراتها وهي رافعه خشمها ولا كأنها مسويه شي غلط.. خلاها تعاند زود والا انها تعاقبهم.. وكل وحده فيهن دقت على امها وقالت لها انها تحضر المدرسه.. وظهرن من الغرفه وسارن عند الأخصائيات الي كانن يرمسونهن ويهزئونهن.. وسعاد طول الوقت اتصيح
    نوال وهي تتطالع سعاد بغرور: ماعندج سالفه تدرين ..
    سعاد: انتي ما تدرين امي شو بتسوي فيني
    عنود: طاعو هاي.. شو بتسوي بج يعني بتجتلج.. الا هي كم كلمه بتهزبج وخلاص..
    سعاد: اقولكن ما تعرفن امي زين..
    نوال: بس صخي الله يخليج الي يشوفج يقول حد ميت لها.. صخي فضحتينا جنج ياهل..






  9. #79
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    في بيت بوسعيد..
    عرفت ام سعيد وبوسعيد بالموضوع بعد ما خبرهم علي بالي صار..
    ام سعيد: لا حول ولا قوة إلا بالله.. ليش بناتي جي حظهن في الدنيا.. ؟؟
    هند تأثرت من رمسه امها.. حست انها بعد من ضمنهم.. صدت اتطالعت علي الي كان منزل راسه وروحه هموم الدنيا على راسه مب عارف شو يسوي.. وردت نزلت راسها..
    بوسعيد: استهدي بالله ياحرمه.. شو هالرمسه بعد.. كل شي من قضاء ربج.. وبناتج ماشي احسن عن حظهن.. وداد ربي وفقها بريال والنعم فيه.. وغزلان الله ماكاتب لها انها ترتبط فيه يمكن هالشي خير لها..يمكن الله كاتب لها الي احسن من هذا غزلان كانت ياسه عالدري فوق وتسمع شو يقولون واتصيح وهي موخيه راسها على رويلها.. وهند ألف من يتمناها..
    هند: أبوي وهي محرجه.. لا تيبون طاري انا.. ولا عمري بفكر في الزواج..
    ام سعيد استغربت من ردت فعل هند.. والكل نفس الشي.. بالذات علي.. الي صد صوبها وشافها عاقده حياتها ومعصبه.. : ليش تتطالعوني جيه.. خلنا في موضوع غزلان..
    بوسعيد ما حب يزعل بنته زود.. لأنه فاهم كلامها.. واحساسها.. : خلاص هدي يا بنتي ماكان قصدي شي.. وسالفه غزلان ترا نحن ما بيدنا نسوي شي.. بس انا بقولكم الصراحه اذا هو عاند هله والا ياخذ بنتي ترا انا ما بوافق.. حطو في بالكم هالشي.. مااااابوافق.. دام انه هله مب راضين ببنتي ولا اهلها.. نحن بعد ما بنرضى بولدهم ولا بأهله.. هم بشو أحسن عنا عشان ما يبونا.. أصلا ينياز لهم يحصلون شروات غزلان.. نحن مب عاقين بنتنا عليه.. وما نبا بنتنا ما تتوفق في حياتها.. لأن الشي الي بالغصب صدقني ما بيدوم.. بيتم طول عمره بيعايرها وبيذلها انه خذاها غصب عن هله اذا زعلته بشي.. وانا ما ارضى هالشي لبنتي
    هالكلام كان مثل الماي البارد على فؤاد غزلان.. حست بشي غريب في قلبها من سمعت كلام ابوها.. حست كأن في حد وعاها عشي هي ماكانت حاسه به.. ولا حسبته في راسها.. تذكرت يوم ياها هادف في الغرفه وكلمها ولامها ليش انها نستهم من يوم ما انخطبت لخالد.. وهالشي يدل انها كانت في بال هادف وهالشي الي خلاه يحس بإهمالها.. انا كيف افكر بإنسان توه داخل حياتي يادوب مقابل هلي.. الي مالي غناة عنهم.. الي لو ادور الدنيا ما بلقى شرواتهم.. والله اني غبيه.. وصدقه ابوي.. ما جذب.. انا ليش قاعده اصيح .. نشت من مكانها وقفت على ريولها.. وعدلت شيلتها ومسحت دموعها بإيدها.. وصعدت وسارت صوب غرفه اخوها هادف لأنه ما سار المدرسه من التعب الي كان فيه.. والتفكير الي ذابحنه.. شافته راقد ..راحت بسرعه صوب الستاره وفتحتها .. والشمس مجابله غرفه هادف فنور الغرفه.. وهالشي الي خلا هادف يفتح عيونه.. وشاف غزلان ما صدق الي يشوفه.. غزلان في غرفته.. لا مستحيل.. اكيد انا احلم.. تم يحج عيونه وغزلان تتطالعه وتبتسم.. هي والله صدق.. غزلان بشحمها ولحمها جدامي
    هادف: غزلان.. شو اتسوي هني؟؟
    غزلان: شو شو اسوي هني.. ماتباني ادخل غرفتك بعد.. خلاص بظهر..
    هادف وهو مستغرب وحاس نفسه ضايع ومب فاهم شي من تصرفات غزلان.. : لا لا لالا.. تعالي..
    بسرعه سارت صوبه ونقزت على سريره.. وتلحفت حذاله.. : بررررررد.. عادي..
    هادف: لا مب عادي خوزي مناك بتوصخين لحافي..
    غزلان وهي تمد بوزها.. وتفره بالمخده : مالت عليك وعلى لحافك.. ماباه..
    ونشت من مكانها وسارت صوب التسريحه وشلت شيلتها وشلت مشطه وتمت اتمشط شعرها ..
    هادف: ودري مشطي.. بترسينه قمل..
    غزلان صدت صوبه.. وعقدت حياتها .. اونها معصبه: هاك.. وفرته عليه.. زطي.. توني اكتشف انك زطي
    توها بتظهر من الغرفه وهادف بعده مستغرب.. يحس عمره يحلم .. كأنه يتذكر ايام الي كانت فيها غزلان اوكي وياه .. لأنه متأثر من تصرفها امس معاه..
    فتحت غزلان الباب وتوها بتظهر.. وردت صدت صوبه وهي تبتسم.. وبعدها صدت صوب الباب .. : هادف.. انا اسفه على كلام البارحه..
    وظهرت من الغرفه وسارت صوب غرفتها وصكت الباب وراها وفرت عمرها على السرير ومسكت المخده وتمت اتصيح واتصيح بحرقه.. اااااااه ياقلبي.. ليش حبيته ليييييش.. ؟؟.. يارب انك اتساعدني انسااااه .. خلاص ماباه لو هو حتى بغاني... يوم انه هله الخقاقين ما يبون هادف اخوي.. انا بعد مااباهم.. بس.. بس انا احبه.. احبه.. احبه..
    وتمت اتصيح.. في هالوقت كان هادف بعده مب مصدق الي صار له.. بسرعه نش الحمام تسبح وظهر وتلبس وطلع من غرفته وسار صوب غرفتها وشاف الباب مصكوك.. بغا يدخل بس خاف عن يكون الي صار له حلم وينصدم.. تراجع ونزل تحت وشاف الكل قاعد في الصاله ويرمس..
    هادف: صباح الخير..
    الكل: صباح النور..
    هادف: انا اليوم مادري شايف حلم ولا صدق.. بس اظني حلم.. مستحيل يكون صدق..
    هند وهي مب فاهمه كلامه: شو اتقول انت.. فهمني؟؟
    هادف: اففففف.. ولا بتفهمون.. غزلااااااااان
    هند وبخوف: شوفيها؟؟
    هادف: مادري.. تيننت ولا تخبلت.. ولا انا كنت احلم
    ام سعيد: واعليه بنتي.. وينها؟؟.. شو صاير.. انطق؟؟
    علي: هادف.. ممكن ترمس وقفت قلبنا..
    هادف: سمعوا.. انا كنت راقد اوكي.. فجأة نشيت وحسيت بنور في عيني.. فجيت عيني لقيت غزلان تفتح الستاره.. تخيلو غزلاااااااااااااااااااان عندي في الغرفه..
    علي: انزين بس جيه السالفه؟؟,, يمكن حلمان؟؟
    هادف: شو حلمان انت بعد.. اقولك فتحت الستاره وسير غرفتي بتشوف الستاره مفتوحه..
    هند: انزين كمل وبعدين..
    هادف: ماشي تم اتسولف وتضحك وياي.. وتلعوزني كعادتها.. واخر شي قبل لا تظهر وهي معطتني ظهرها.. قالت لي انا اسفه على كلام البارحه.. وظهرت من غرفتي..
    الكل تم فاج عيونه.. معقوله الكلان الي يقوله هادف يطلع صدق.. هند بسرعه نشت من مكانها وربعت صوب غرفه غزلان.. وتوها بتنش ام سعيد.. مسكها بوسعيد..
    بوسعيد: خلج.. خل هند تروح وتشوف شو السالفه
    ام سعيد: واعليه بنتي..
    في هالوقت رن تليفون علي .. وكان الي متصل خالد.. الكل كان يطالع خالد الي انجلب ويهه ماعرف شو يسوي.. نش عنهم بسرعه وظهر من الصاله عشان يرمس على راحته
    علي: الووو
    خالد: هلا ..اشحالك؟
    علي: بخير.. انت اشحالك؟
    خالد: علي شو صار على الموضوع؟
    علي: والله شو اقول لك يا خالد....الموضوع طلع صدق.. هادف دش السجن على ذمه التحقيق وأهل الولد تنازلو وعشان جي ظهر من السجن ..
    خالد سكت.. كأنه انصدم وفقد أي أمل كان عنده انه يستمر ويا غزلان..
    علي: شوفيك ساكت.. بس على فكره غزلان عرفت بالموضوع؟؟
    خالد: شووووووو؟؟ .. ليش قلت لها؟
    علي: انا ما قلت لها..كنت ارمس اختها سمعتنا.. لو تشوف حالتها امس.. جان بتصيح..
    خالد سكت.. حس بنفسه مخنوق .. مب عارف شو يسوي.. وحس اشكثر هو جبان..
    علي: خالد.. خلاص دام ان في مانع في ارتباطك من غزلان ما يحتاي ترتبط في البنت.. لأن عمي رافض انك ترتبط بغزلان اذا هلك مب راضين...وانا بعد لي نفس الراي..
    خالد: يعني الكل عرف..
    علي: هيه الكل عرف.. الموضوع ما ينسكت عنه..
    خالد: بس..
    علي: لا بس ولا شي.. انت فكر.. ويوم بتقدر تقنع هلك رد علينا.. بس رجاء لا تعلق البنت زود اذا شفت ماشي فايده.. حاول تنهي كل شي خلال هاليومين..
    خالد تم ساكت.. مب عارف شو يسوي.. شو يرد عليه..
    علي: يلا عيل برخصتك انا مشغول ويا الأهل شوي..
    وبند عنه من غير لا يعطيه مجال انه يرد.. أول مره اكتشف يا خالد انك ضعيف لهالدرجه.. واحس بالندم اني وافقت عليك .. ودش البيت.. شاف هند وهي نازله ويا غزلان وهم يضحكون.. استغرب.. تم واقف مكانه يطالعهم.. والكل كان صاد صوب الدري.. وهادف من زود الخوف.. نش من مكانه وسار صوب علي..: اسكت علي انا خايف والله
    علي: هههه.. انا اكثر عنك..
    غزلان صدت صوب هادف من شافته نش: شو خايف اني اهزبك.. هههههه.. صدت صوب امها وابوها وسارت صوبهم وباست راسهم.. ابوي .. امي.. بغيت اقول لكم.. الي تشوفونه في مصلحتي سووه وانا راضيه..
    بوسعيد استانس من سمع هالرمسه من غزلان.. حس بفخر انها بنته.. والله وعرفت اتربي يا خليفه.. مسكها من ايدها وسحبها صوبه وحضنها.. وفي هالوقت غزلان كان ودها انها تنفجر من الصياح بس هي كانت قابضه عمرها عشان ما تزعل امها وابوها اكثر من جيه.. ونشت من حضنه.. وتمت تتطالعه: ابوي انا كنت ياسه فوق عالدري وسمعتك يوم ترمس علي وهند عني.. والكلام الي قلته هو الي خلاني اقتنع واتغير.. انا اسفه اذا في لحظه فكرت في خالد قبل لا افكر فيكم..
    هادف وعلي كانو مستانسين من الخاطر من الكلام الي يسمعونه من غزلان.. ونفس الشي هند وام سعيد.. وعلي ما حس بعمره غير يقبض ايد هادف.. ويصارخ.. ونفس الشي هادف.. استوا شرات اليهال.. تموا ماسكين ايد بعض ويناقزون ويصارخون.. :هي هي .. هي هي.. عاشت غزلان..
    الكل صد صوبهم واولهم غزلان وماتو من الضحك على شكلهم.. وغزلان استانست من الخاطر وقتها.. حست ان الي سوته هو الصح.. نشت من مكانها وصعدت الدري وراحت غرفتها من بعد ما استأذنت منهم عشان تسير تسبح.. وسارت هند وراها ..
    هند: انتي راضيه عن قرارج
    غزلان: هاي اول مره احس عمري سويت شي.. وانا 100% مقتنعه منه ومرتاحه له
    هند وهي تحضن غزلان من جتفها واتبوس خدها: هاي غزلان الي اعرفها..
    غزلان: فديتج.. يلا انا بسير اسبح.. وبنزل ابا غدا الي احبه
    هند: افا عليج انتي امري بس.. من عيوني..
    غزلان: ههههه.. كشخه عيل بدلع عدل هاليومين
    هند: من حقج تتدلعين.. ربي يوفقج ويرزقج بالي احسن..
    غزلان: هههههههه.. فديتج






  10. #80
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ودشت غزلان الغرفه وقفلت الباب وطلعت لها ملابسها الي بتلبسهم وشافت لبس الخطوبه الي لبسته.. حست عمرها شوي وبتصيح لا .. لا يا غزلان.. لازم ما تصيحين.. تذكري ان هلج بيتضايجون.. لا تسمحين لنفسج انج تدمعين عشان انسان هله باعوج لشي انتي مالج ذنب فيه.. وصكت باب الكبت.. وشافت التليفون الي كان على التسريحه كان مغلق.. فتحت التليفون وصل لها مسج من حصه.. وينج يالدبه تأخرنا.. ابتسمت لها.. وشافت المسج الثاني ياي من خالد.. ترددت انها تفتحه بس فتحته بدافع الفضول.. لك وعد مني وأنا إنسان وافي.. تبقى لي اعز الناس.. إن جيت وإن رحت..
    وتوها بتصك المسج شافت اتصال من خالد.. كان يرن تليفونها وهي متردده ياترى ارد ولا ما ارد.. تمت ايديها ترتجف.. مب عارفه.. وقلبها يدق.. بس في النهايه فرت التليفون.. بس بسرعه غيرت رايها وشلت التليفون وظهرت من الغرفه ونادت على علي الي كان في غرفته وظهر بسرعه
    علي: هلا غزلان ناديتيني؟.
    غزلان: علي.. شل تليفوني.. ويوم يتصل ربيعك.. رد عليه وقوله صاحبه التليفون ما تبا اتكلمك.. واتقول الي ما يرضى بهلي انا ما ارضى به
    استانس علي شل التليفون وابتسم لها وهي ارتاحت واااااايد من بعد الي سوته.. ودشت غرفتها.. وسارت سبحت.. وفي هالوقت كان خالد يحرق تليفون غزلان من كثر الإتصالات.. ورد عليه علي.. استغرب خالد.. ليش علي يرد عليه؟
    خالد: علي.. تليفون غزلان شو يسوي عندك
    علي: ماشي يتحوط..
    خالد اتنرفز من رمسه علي ومن اسلوبه وياه.. : ارمسك بجد وانت ترد عليه بهالإسلوب..
    علي: اوه السموحه.. نسيت انك خالد .. السموحه منك.. وانا يادوووووب ولد خاله خريج السجون هادف.. كيف ارمسك جيه .. صدق اني غبي..
    خالد تنرفز زود.. : علي .. ليش اتكلمني جيه؟؟.. من شوي رمستك ماكان جي اسلوبك
    علي:لأني ما فكرت فيها صح وخذت الموضوع عساس انك ربيعي بس احين رتبت كل شي في راسي.. و.. صاحبه الرقم اتقول لك.. انها ما تبا اتكلمك .. وان الي ما يرضى بأهلها هي بعد ما ترضى فيه..
    خالد عصب.. حس بإهانه.. : لا والله.. شو تتحسب عمرها.. بعق عمري عليها وبترجاها اتم ..
    علي: لا تترجى ولا شي.. روح الله يوفقك
    خالد: معلوم الله بيوفقني.. لكن ويا غيرها.. مب ويا اخت مجرم..
    علي: لو سمحت عن الغلط فاهم.. ترا الي ترمس عنهم هلي انا بعد.. يشرفني وجودهم..
    خالد: وانا ما يشرفني
    علي: نفاد.. مب محتاجين لك عشان يشرفك ولا ما يشرفك..
    وبند في ويهه وغلق التليفون.. وفره على اليدار.. انكسر التليفون وطاح عالأرض.. تم علي معصب وفي نفس الوقت مرتاح ان كل شي انحل.. واما خالد فكان معصب حده.. شو يتحسبون اعمارهم.. والله اني كنت مخدوع فيهم.. كانو بيقصون علي بس الله فضحهم.. ونش من مكانه وسار صوب ابوه.. الي كان يالس في الميلس ويا يده..
    خالد: ابويه.. بغيت اقول لك.. اني فسخت خطوبتي ويا البنت.. وشريت رضاك
    بوخالد وهو مستانس: هاي شيمتي في ولدي..
    اليد: متأكد من قرارك؟؟
    خالد: هي نعم.. مادري كيف كنت بنزل من مستواي لناس من هالنوع
    بوخالد: صدقني من باجر بيوزك الي احسن عنها.. افا عليك انت بس.. ولا تفتكر..
    خالد: تسلم ابوي.. بس انا مابا اعرس..
    ظهر من الميلس وظهر برع وركب الموتر وطلع صوب ربيعه عبدالله في الشقه ييلس عنده من بعد ما عرف ان ربيعه ماخذ اجازه.. وقعد وياه وقاله عن الي صار.. عبدالله انسان عاقل.. ودومه يوزن الأمور صح.. وشاف ان الي سواه علي هو الصح.. وكلامه صح.. بس ماحب يقول شي جدام خالد عن يزعل منه ويتضاربون..
    ===========
    هند من فرحتها تمت تشتغل في المطبخ واتسوي الغدا الي تحبه غزلان.. ومن بعد ما ظهرت غزلان من الغرفه شلت شنطه صغيره وحطت فيها هدايا اهل خالد ولبس خطوبتها والدبله وكل شي .. ونزلته عند امها..
    غزلان: امي.. هاي اغراضهم.. خل علي يرده لهم..
    ام سعيد: غزلان.. انتي بنتي وانا احس بج.. واحس بقلبج.. ادري بج اتسوي ها كله عشانا وعشان كرامتنا.. انا مستانسه عشان هالشي.. بس متضايقه لأني احس بقلبج كيف يتعذب من داخله..
    غزلان وهي تبتسم لأمها وتبوس راسها: افا عليج.. انا ما سويت هالشي إلا لأني مقتنعه منه.. ومستحيل أبدي أي انسان في هالكون عليكم انتوا .. وصدقيني بتعود وبنساه.. الا هي اسبوعين مادري 10 ايام مضت وياه.. يعني عادي بنساه بسهوله..
    ام سعيد ابتسمت لها وفي هالوقت نزل علي .. وقالت له غزلان عن سالفه الشنطه والي فيه.. عاد علي ماصدق يسمع هالرمسه.. بغاها من الله ان يشوف غزلان مرتاحه من بعد ما شاف حالتها الليله الي طافت.. بسرعه شل الشنطه وحطها في موتره.. وغزلان تبتسم.. لكنها متجاهله قلبها الي ينزف في داخلها ويتقطع حتى لو حاولت تبين عكس هالشي الا ان الكل فاهم احاسيسها..
    ومر الوقت وردت وداد من الدوام الي من شافت غزلان ربعت في حضنها وتمت اتبوسها.. وغزلان تضحك: بس بس.. كل ها عشاني.. كل ها حب
    وداد: انتي ما تعرفين حالتج امس شقايل كانت وشو سوت فينا.. ما نصدق انشوفج مستانسه ما تبينا انسوي جيه فيج..
    غزلان: فديتكم .. بس اقول.. جنج طولتي وانا يوعانه..يلا بدلي ترا بخلص عنج الغدا وما بترياج
    وداد: اوه سوري نسيت..
    وظهرت وداد بسرعه وسارت غرفتها وبدلت ثيابها ونزلت وتغدت وياهم .. وقعدوا من بعد الغدا يسولفون ويضحكون.. وكان الجو في بيت بوسعيد رهييييييب.. البسمه مرسومه عشفاتهم.. وما تفارقهم.. علي كان مستانس واااااايد من التطور الي صار.. شو كانت حالتهم امس وين صارت.. لعلها دوم يارب..






صفحة 8 من 33 الأولىالأولى ... 34567891011121318 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •