تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 9 من 33 الأولىالأولى ... 456789101112131419 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 81 إلى 90 من 322
  1. #81
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ============
    هند: اوه غزووول نسيت اخبرج .. حصو قالت بتييج .. يوم قلت لها انج تعبانه تمت اتحاتيج وقالت بتمر عليج
    غزلان: فديتها.. زين قلتي لي.. خل اسير ارتب غرفتي واتجهز..
    نشت غزلان وسارت غرفتها وتمت اتربها وفتحت الدريشه لأنها حست ان غرفتها تحتاج لتجديد.. وتحتاج للنور يضوي فيها.. ومن فتحت الستاره شافت بيت قوم حصه مجابلها .. تمت واقفه ثواني تتأمله.. وتشوفه.. فتحت الدريشه شوي.. كان الهوى حلو.. وعدلت شيلتها عن يكون حد يشوفها وهي تفتح الدريشه.. وفي هالوقت توه ابراهيم ظاهر من الفيلا بيركب موتره .. ومن شافته غزلان انصدمت.. تذكرت كلامه يوم قال انه بييها يوم وبتندم.. تمت تتأمله ومن غير لا تحس بعينها وهي تدمع.. وابراهيم كان يحط اغراض في سيارته.. ومن بعد ما خلص كل شي.. صد صوب الباب الزجاجي مال ميلسهم وليش انه عاكس فكان شرات المنظره عشان يرتب فيها سفرته.. وهو يطالع في الجامه شافها.. انصدم.. تم يدقق في الجامه شاف ان الجامه هي جامه غرفه غزلان.. معقوله وداد الي قاعده توايج.. لف براسه ورفعه وشافها وشافته في نفس الوقت.. من انتبهت غزلان لإبراهيم يطالعها في عينها..بسرعه صكت الجامه وابراهيم ركب الموتر وظهر.. وتمت حاطه ظهرها وساندته على اليدار.. وتتنفس بسرعه .. وتحس بقلبها شرات الطبول وهو يدق.. وتمت على هالحال حول الخمس دقايق ومن بعدها تنفست نفس عميق وكملت شغلها في الترتيب..
    ========
    حصه طبعا استأذنت من امها وعالساعه 5.00 ظهرت من بيتهم وسارت صوب بيت غزلان وسلمت على اهل غزلان وقالو لها اتسير غرفتها فوق.. ودقت عليها الباب .. وغزلان ماكانت تدري انها حصه..
    غزلان: هاااااا.. انا مشغوله..
    حصه : شو ها.. يعني ما بتفتحين الباب ارجع البيت احسن
    غزلان من سمعت صوت حصه بسرعه ربعت وفتحت الباب وفرت عمرها في حضنها: فديييييييتج والله تولهت عليج يالدبه
    حصه: انا بعد.. يالسخيفه مره ثانيه لا تسوين جيه فيني وماتيين وياي المدرسه اذا غبتي انا بعد بغيب.. موشي من غيرج
    غزلان: فديتج كنت تعبانه.. دشي..
    حصه: من شو تعبانه امس شفتج صاحيه ما بلاج شي..
    غزلان: ماعليه يلسي وبقولج كل الي صار..بس بالأول عطيني تقرير شو صار في المدرسه اليوم
    حصه طبعا اول شي رمست عنه سالفه شله نوال والي سووه فيها.. والي لقوه من المديره.. غزلان ماتت ضحك: احسن .. يستاهلون.. احين انا بودي جارد..
    حصه: شفتي عاد.. بس عمتي عرفت كيف اتأدبهم..
    غزلان: هههههه.. ياريتني كنت هناك فاتني والله .. كنت بضحك عليهم صدق
    حصه: يلا خبرتج انتي خبريتي احين؟؟
    غزلان وهي تتنهد: ااااااه.. شو اخبرج وشو اقول لج..
    حصه: لا السالفه كبيره.. يلا قولي مافيني صبر..
    غزلان: سمعي.. سلمج الله.. وقالت لها السالفه.. وحصه فاجه عيونها مب مصدقه.. وماحسبت بعمرها غزلان الا وهي تصيح وحضنتها حصه.. احبه حصوووه.. كيف بنساه؟؟
    حصه: فديتج والله.. بس حبيبتي ماعندج سالفه اتحبينه.. شو تحبين فيه .. وعععع من شفته قلت ما بيي من ورا راسه غير المشاكل.. حتى عادل قال لي.. انه ما ارتاح له موووول
    غزلان: كل شي نصيب.. ومحمد ولد خالتي بعد نفس الشي كان معارض ..
    حصه: الشي الي ايي فيه لا.. صدقيني ما يكتمل.. هالشي معروف
    غزلان: يالله شو بقول غير الله يعين..
    حصه: غزلان.. انتي ثانويه عامه.. ولا تخلين هالسالفه اتهز فيج شعره فاهمه.. انسي.. والحمد لله ان السالفه عدت على خطوبه وبس.. ونفاد.. ترا شي الي احسن عنه واااايد .. ومليون واحد يتمنى ظفر من ظفورج..
    غزلان تمت تمسح دموعها.. : حصو.. لا تودريني .. والله ما تصور عمري من غيرج
    حصه: لا تقولين هالكلام.. لو روحي فارقت الدنيا مستحيل تفارقج.. انتي انسيه .. وخلج وياي.. ترا الإسبوع الياي ملجتي..
    غزلان: احلفي.. اللللللله وناسه
    حصه: اسكتي مرتبكه




    غزلان: لا ترتبكين ولا شي.. ترا عادل ريال زين.. والكل يشهد له..
    حصه: الحمد لله.. أحمد ربي مليوووون مره عليه.. اتصدقين احس ان الله وفقني من بعد رضا امي وابوي علي.. ونفس الشي بيصير فيج.. دام انج ابديتي رضا هلج عليه.. ربي بيوفقج وبتشوفين
    غزلان: ان شاء الله..
    وتموا يسولفون لين ما تأخر الوقت وردت حصه البيت ونزلت غزلان عند اهلها وقعدت وياهم تسولف.. وتقضي وقتها.. وسمعوا صوت جرس البيت.. وكانت الساعه 10.45 .. الكل استغرب.. منو يايهم هالوقت.. تموا ساكتين يتريون الخدامه تفتح الباب..
    وفجأه حد فتح باب الصاله.. ودشت الخدامه وياها الشخص الي ياي .. الكل شهق.. ونش من مكانه مب مصدقين الي ياينهم.. واولهم غزلان.. الي بغا قلبها يوقف من الصدمه.. وتمت اتحج عيونها وترد تفتحهم تبا تتأكد ان الي تشوفه صح.. لين ما تأكدت.. ونشت من مكانها..

    =========
    هااااااا.. منو الي ياينهم ياترى؟؟
    شله نوال.. تظنون انها راح تنتقم من حصه على الي صار.. ولا بتطنش؟؟
    غزلان.. في شي بيحركها صوب إبراهيم؟؟
    ولما إبراهيم يعرف بموضوع غزلان.. شو موقفه؟؟
    ملجه حصه وعادل.. ؟؟








  2. #82
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 26 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: اقتنعت غزلان بالي صار وفضلت أهلها على خالد.. وقررت إنها تنفصل عن خالد.. وردت الأمور لمجاريها في بيت بوسعيد.. والفرحه الي عمتهم.. غضب خالد من ردة فعل علي معاه الي خلاه يقول لأهله انه فسخ الخطوبه..
    ==============================
    <<<< عقب ما عشت انا بحبه وعاش بداخل أعماقي.. تركني وابتعد عني ونسى حبي مع وعودي.. وصرت أبكي وبكت فيني جميع أورود أحداقي.. وبكيت ومن يدي طاحت وجفت باقي اورودي.. >>>>
    =============
    نشت غزلان من مكانها وربعت صوب الباب وهي تصرخ ومستانسه.. وفرت عمرها في حضنه.. والكل نش متفجأ من هالييه المفاجأة.. صدق استانسوا لردة سعيد بالسلامه..
    غزلان: حبيبي والله حبيبي.. تولهت عليييييييييك .. ليش ما قلت انك بتيي نفرش لك الدرب كله ورد..
    سعيد وهو مستانس لشوفه الكل.. وردة فعل غزلان فرحته زود: فديت روحج.. مابغيت اتعبكم.. هههه
    وبسرعه ربع صوب امه وابوي وباس راسهم وحضنهم.. وسلم على هند ووداد .. وعلي وهادف.. وكان مستانس وااااايد لشوفه علي ونفس الشي بادله علي..
    سعيد: اخيرا شفناك ياولد الخاله..
    هند: ماعليه سعود.. انا زعلانه منك
    سعيد وهو يصد صوبها.. ويمشي صوبها: افا اختي حبيبتي تزعل مني.. لييييش؟
    هند: اونك ماتعرف.. ليش ما قلت لي ذاك اليوم؟
    سعيد: كنت بقول لج.. بس عقب غيرت رايي قلت اخليها مفاجأة أحلى..
    غزلان وهي تحضن كتف اخوها واتحط راسها عليه.. : هي والله أحلى مفاجأة.. وبنبره حزن.. ياني كنت محتاجه لك يمي في هالوقت بالذات..
    سعيد حس من نبره صوتها .. ومن ويوه الباقي الي انجلبت والي تم يطالع الثاني.. حس ان في شي صاير.. : ليش شو صاير؟؟ انطقوا.. ليش جيه ساكتين.. ليش تتطالعوني جذي.. لا تستكتون.. طيحتوا قلبي..
    غزلان وهي تحضن سعيد واتصيح .. سعيد ما تحمل زود.. مسك غزلان وداها وياه صوب غرفته عشان يقدر يكلمها على راحته ويعرف منها الموضوع.. لأن سعيد حتى ما عنده خبر عن سالفه هادف يوم دش السجن.. عشان جيه استغرب يوم شاف هادف عندهم في البيت ويالس وياهم مع ان في العاده هالوقت كان يبات برع البيت ..
    سعيد وهو ايلس غزلان على السرير وقعد هو مجابلها على الكرسي: ممكن تهدين احين وتقولين لي شو الي صاير؟؟
    غزلان وهي تمشي دموعها.. وتشهق.. : فسخت خطوبتي من خالد..
    سعيد وهو منصدم فج عيونه وتيبس مكانه.. شوووو.. شو تقولين انتي.. من صدق ترمسين؟؟
    غزلان: هيه يا سعيد من صدق ارمس..
    سعيد: مينونه انتي.. توكم الا انخطبتوا..
    غزلان: بس هله مب راضين علي.. لأنهم عرفوا بالي سواه هادف..
    سعيد: هاااادف!!!!؟؟ .. شو مسوي؟؟ .. وشو دخله في السالفه
    غزلان رفعت راسها تذكرت ان سعيد ما يعرف.. : اوه صج.. انت ماتعرف عن موضوع هادف.. سلمك الله..
    وقالت له السالفه من البدايه للنهايه.. وقالت له وجهة نظر اهل خالد في هالسالفه.. ورده فعلهم..
    سعيد: نفاااااد ينفده هو وهله.. مع اني ما شفته بس من بعد الي سمعته ماابا اشوفه لأني لو شفته ما بعدي السالفه على خير.. شو يتحرى بنات الناس لعبه.. خلاص حتى لو عرف.. مب معناته يفسخ الخطوبه عشان هالشي التافه.. يعلقج وعقب عادي عنده يروح.. خله يولي والله بتلقين الي يسواه ويسوى طوايفه.. وهو الي بيندم صدقيني.. بس انتي لا تصيحين ولا ما بعطيج الي يبته لج..
    غزلان: احلف.. شو يايب لي؟
    سعيد: بل بل بل.. ولا جنها توها تصيح.. من سمعت طاري الهدايا تخبلت..
    غزلان وهي تبتسم له.. وسعيد بادلها الإبتسامه.. ومسك ايدها: يلا نشي خل ننزل.. اتقولين مسوين فلم هندي في الغرفه يلا تولهت على سوالفج يالحماره والله
    غزلان: حتى انا والله.. البيت من غيرك موووول مب شي..
    سعيد وهو يرفع خشمه: ادري..
    غزلان :ههههههه.. خقاااااااق ياربي
    سعيد وغزلان نزلوا والضحكه ماليه ويهم.. والكل تطمن.. لأنهم يعرفون سعيد واسلوبه كيف.. وهالشي الي خلاهم يخلونه بروحه ويا غزلان..
    سعيد: اكيد متعشين.. في شي في المطبخ.. لأن حدي يوعان؟
    هند: افا عليك انت بس.. دقايق والعشا عندك..
    وداد: لا.. انا بسير انتي قعدي..
    هند:لا انا..
    وداد: قلت لج انا
    سعيد: وبعدين يعني ما بتعشى اليوم ولا شو؟
    غزلان: لا انتي ولا هي.. انا الطباخه الماهره بسير اسوي أحلى عشى لأحلى أخو..
    هادف: أكيد بيض طماط..
    غزلان: هي هي هي.. مقبوله منك.. انا بسير بسوي العشا.. ويوم بييبه وعيبك ياويلك اذا قلت تبا .. مابسوي لك..
    علي: عيل انا من الحين بحجز نصيبي.. انا بعد أبا
    غزلان: خلاص .. حاجه تانيه يا حضرات..
    هند: لأ.. خوشي جوه.. وماتعمليش هيصه بيصه.. خليكي مؤدبه..
    غزلان: حاضر يا ماما..
    الكل تم يضحك على وداد وهي ترمس مصري..
    هند: الا سعيد ما قلت كم بتم هني؟
    سعيد: ليش مليتو مني.. تبوني اروح؟؟
    هند: لااااااااااا.. حرام عليك
    وداد: لا تقول هالرمسه اصلا نحن نتمنى وجودك من زمان من بينا..
    علي: أوب .. هادف الكل نساني.. يعني وجودي ما فاد شي..
    وداد صدت صوب علي وحسته متضايق.. : لا والله علي.. انت افضالك على راسنا من فوق.. رغم مشاكلك الا انت كنت اول واحد عون لنا في مشاكلنا.. واول من سعى لحلها..
    علي: لا تقولين هالرمسه وداد .. انا ماسويت الا الشي الي حسيته من واجبي اني اسويه..
    سعيد وهو يضرب على ظهر علي عالخفيف.. : تسلم والله .. فيك الخير يا ولد الخاله..
    ومر من الوقت تقريبا 45 دقيقه.. وكانت غزلان مندمجه في شغل المطبخ.. وهي اتقطع السلط.. تذكرت خالد يوم قالها انه يموت في شي اسمه سلط.. ما حست إلا بالدموع تذرف منها.. ومسحت دموعها بسرعه ودرت الصحن ونادت على الخدامه اتييب لها الملح ..






  3. #83
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    وكملت شغلها وحطته في صينيه عوده.. وشلته وظهرت من المطبخ.. كانت مسويه سندويجات دياي ويا مايونيز.. وخيار حامض...
    غزلان: وجاااان يوصل العشا..
    سعيد: بسرعه هاتيه.. لأن عصافير بطني تنازع الموت..
    علي: هيه حتى انا..
    هادف وهو يوايج على الصينيه ويشوف شو الي مستونه.. : الللله..
    غزلان بسرعه وهي تقاطعه: بعيد بعيد.. مب لك .. بس حق علي وسعيد..
    هادف: افاااااا اهون عليج.. اخوج الصغير اخر عنقود البيت..
    غزلان: لا تحااااااااول
    هادف: اميي.. ترضين على عنقودج؟؟
    ام سعيد: يلا عاد فديتج غزلان ارحمي اخوج..
    غزلان وهي تعقد حياتها .. افففففف: خلاص ان شاء الله.. اصلا انا مسويه حسابه بس بغيت اعذبه شوي..
    وسارت المطبخ ويابت له الصحن الي مسوتنه لهادف وعطته.. وتموا ويا بعض يقضون وقتهم بالسوالف.. وسعيد ما يسكت عن سوالف استراليا وشو سوى فيها..
    =======
    في بيت حصه
    طبعا حصه كعادتها لازم تعطي تقرير كامل لعادل عن الي سوته خلال اليوم.. واستانس عادل يوم سمع عن سالفه غزلان.. : خلاص عيل .. يعني اخوج يروم يخطبها..
    حصه: هيه.. بس غزلانوو هاي ما تيبس راسها.. وبعدين انا خايفه عن ابراهيم الي يكون ميبس راسه احين..
    عادل: لا ماعليج.. الحب وعمايلوو.. صدقيني لأنه يحبها بينسى كل شي وما بيصدق
    حصه: اتمنى... أنزين عيل بخليك احين لأن ابراهيم رد من برع وابا اكلمه في السالفه اشوف شو بيقول
    عادل: خلاص.. حطي بالج على روحج..
    حصه: مع السلامه .. سلم على عموو وأميره
    وبندت عن عادل وحطت التليفون على الكومدين وظهرت من الغرفه صوب غرفه اخوها.. دقت عليه الباب وقالها تدخل.. فتحت الباب ودخلت
    حصه: مرحبااااااا
    إبراهيم: مرحبتيييييين.. شو مسهرنج لهالوقت.. هيه خلاص عرفت حبيب القلب
    حصه: ههههه .. لا شي ثاني كنت اترياك اترد من برع
    إبراهيم: شووو.. تترييني انا ليش؟؟
    حصه: بعد تولهت عليك وابا اسولف وياك حرام؟
    إبراهيم: لا مب حرام.. بس شكله في شي في خاطرج.. طلعيه بسرعه يلا بسرعه
    حصه: ياربي فاهمني هالأخو..
    إبراهيم: معلووووم تراج خبز ايدي.. واعرفج عدل
    حصه: انزين اسمع ياخوووويه.. اليوم سرت بيت غزلان
    إبراهيم من سمع طاري غزلان انجلب ويهه ...وتذكر يوم شافها من الدريشه.. تم ساكت ويسمع حصه
    حصه:جان اتقول لي سالفه صارت لها امس وعشان هالسالفه مارامت اتداوم وياي اليوم...
    إبراهيم: شو السالفه!!!!
    حصه تمت ترمس وقالت لإبراهيم السالفه من أولها لآخرها...انصدم ابراهيم من السالفه الي سمعها مب قادر يصدق الي يسمعه...معقوله كل هذا صار في غزلان.. حز في خاطره لأنه عمره ما تمنى لغزلان الضرر والحزن..
    حصه: وهاي السالفه كلها...وحليلها تتعذب والله بس ما تبين هالشي جدام أهلها عشان ما يضاجون
    إبراهيم: الله يعينها
    حصه: بس....ما بتقول شي ثاني؟
    إبراهيم:شي ثاني مثل شو مثلا يا آنسه حصه؟؟
    حصه: انت عارف انا شو قصدي..
    إبراهيم: لا يا حصه انا ما افكر فيها... هي طول عمرها ما افتكرت فيني كيف انا بفكر فيها من بعد هذا كله ماروم
    حصه: بس..
    إبراهيم وهو يقاطعها:لا بس ولا شي سدي السالفه...
    سكتت حصه لأنها شافت الضيج في عيون اخوها وماتقدر تلومه لأنها عارفه ان الحق وياه
    حصه:هيه صدق باجر منو بيوديني
    إبراهيم: سيري مع الباص
    حصه: لا والله .. وانت والدريول
    إبراهيم: الدريول مشغول ويا ابوي..... انا الي ببتلش فيج
    حصه: اصلا تتمنى ان حصوص تركب الموتر حذالك يشرفك حضورها
    إبراهيم: هههههه.. مالت عليج يلا برع ابا ارقد
    حصه:بعد.. يطردني؟؟؟ماعليه برهوم انا اراويك
    تم يأشر عليها يلا برع... ويضحك .. وهي ميته غيض ظهرت بعد ما صكت الباب ابتسمت ونفس الوقت حز في خاطرها علاقة اخوها مع غزلان كيف بتصير؟؟؟
    تنهدت وسارت صوب غرفتها ودخلت ورقدت..
    =========






  4. #84
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    سلطان من سمع ان سعيد ياينهم مع التعب الي فيه ما قدر يصبر نفسه انه ما يزورهم.. وياهم البيت والكل تفاجأ من هالزياره المفاجأة.. بس طبعا استانسوا يوم شافوه انه متعافي وصحته أحسن من قبل..
    سعيد: هلا والله بوالشباب.. اشحااااااالك؟؟
    سلطان: مرحبااااااااااا .. بخير.. ربي يعافيك.. وينك ياريال ليش ما قلت لنا انك بتيي؟
    سعيد: شو اسوي قلت اسويها مفاجأة هالمره.. الحمد لله على السلامه.. ما تستاهل والله
    سلطان: الله يسلمك.. بس صدق مفاجأة هالرده.. شو السالفه؟؟
    سعيد: ماشي... قلت اشوفكم حرام.. تولهت عليكم
    سلطان: وحليلك يا سعيد ضعفان.. لا مب حرام حشى.. تعال تعال.. خل ايلس وياك اشوف اخبارك
    سعيد: أخباري خلصت الساعه 10 .. ماشي اعاده
    سلطان: يلا عاد.. أونه
    سعيد: كيفك والله انت الغلطان ليش ما قلت لي انك بتيي عشان اسجل اخباري.. احين ماشي تسجيل عشان اعيده
    سلطان: ماتيوز من سوالفك
    وتم الكل يكمل سوالف لين الساعه صارت 1.30 سلطان طبعا ما قدر يتم زود ورد البيت ومن بعدها
    الكل سار رقد.. إلا سعيد وعلي الي كانت السوالف ماخذتهم..
    سعيد: والله ياني كنت متوله اشوفك ياعلي..
    علي: وانا بعد نفس الشي..دوم كنت اشوف صورك عند خواتك .. واقول متى اقابله ويه بويه
    سعيد: عاد انت على الأقل عندك صور تتطالع فيها.. مب انا ماشي موووول
    علي: ههههه.. يلا شفت شيفتي احين ارتحت..
    سعيد: هيه والله ارتحت... اليوم اكثر يوم احس فيه بالراحه خصوصا بعد ماعرفت بالي صار لغزلان..
    علي: والله ماتستاهل.. ماكنت ادري ان هالمشاكل كانت بتصير ولا ماكنت بخلي هالخطوبه اتم.. ماعلينا المهم.. انت لين متى ان شاء الله هني؟
    سعيد: والله اسبوعين بس.. وبرجع..
    علي: اها.. شو عندك اجازه؟
    سعيد:لا طالبين مني بحث اسويه في بعض الإدارات هني.. وهالشي الي خلاني ايي..
    علي: زين الحمد لله ان هالبحث ياك عشان اتيينا..
    سعيد: هي والله .. على الأقل كنت وياكم في في هاللحظات الي محتاجيني فيها..
    علي: انزين.. اظني انك تعبان من السفر.. ومب راقد.. فأحين لازم تروح ترقد وترتاح وباجر ان شاء الله بنكمل سوالفنا..
    سعيد: هي واله.. اسميني مسطل. ودي أخمد من الخاطر..
    علي: عيل نش وانا بنش وراك بسير أرقد لأن باجر لازم اراجع الوزاره اشوف سالفه تعييني ومتى اداوم.. وارمسهم عن سالفه العمره
    سعيد: يلا ربي يوفقك.. نش ابوي وراك نشه الصبح انا باجر اجاااااااازه برقد
    علي: ماعليه عيب.. انا اراويك.. اتريا علي؟
    سعيد: اوكي.. نتريا..
    ==========
    وسار علي وسعيد كل واحد فيهم حجرته يرقد..
    ======
    في بيت بوعلي..
    كان محمد أخوه يالس يتابع فلم على قناة 2.. ومندمج في الفلم.. فحطو دعايه .. وفي هالدعايه انذكر فيه اسم البنت على اسم منى.. تم يطالع البنت الي في الدعايه.. ويتذكر منى..
    اااااه صدق هالبنت جذبتني بصوره مب طبيعيه.. اسلوبها.. مشيتها ابتسامتها.. رقتها.. كل شي فيها.. اسميني متوله على شوفتها بس كيف ممكن اشوفها؟؟ .. مادري.. ليتج ضعتي في بيتنا مب في بيت سلطان.. وشل تليفونه واتصل في علي لأن صار له يومين ماسمع حسه..
    علي توه كان غافل ومن سمع رنة التليفون نش.. وشاف الساعه 2.20 نص الليل والرقم رقم محمد اخوه.. خاف عن يكون شي صاب ابوه ولا امه.. رد على الرقم على طول..
    علي:الوو
    محمد: بسم الله اشفيك .....!!
    علي: مادري عنك متصل تالي الليل خرعتني؟
    محمد: هههه.. كنت راقد.. نش نش.. ماشي رقاد
    علي: حرام عليك وراي اشغال باجر
    محمد: حتى انا .. شو تحيدني بطالي.. ماشي نش ابا اسولف وياك شوي ملان..
    علي: نشينا..يلا سولف خل اسمع؟
    محمد: اشحالك؟؟ واشحال خالو والبنات كلهم؟
    علي: والله يوم تبا تنشد عن حالهم تدل بيتهم ليش ما اتيي يالخاين هاااااااااا؟؟
    محمد: لاحوووول.. كليتني..
    علي: والله انك حركات.. وعلى فكره ترا سعيد رد من السفر؟
    محمد وهو متفاجأ: احلف؟؟,,, متى؟
    علي: اليوم يانا فجأة من غير لا يقول لنا
    محمد: وحلييييله.. دام جيه لازم اييكم اسلم عليه
    علي: وخل اخبرك شي ثاني ..
    محمد: شو بعد.. ياكثر سوالفك اليوم يا علووو؟؟
    علي: هههه .. شو نسوي.. تراك قلت تبا اتسولف.. اسمع سلمك الله غزلان وخالد انفصلوا عن بعض..
    محمد نش اتيبس مكانه.. مب مصدق الي يسمعه: شووووووو
    علي: اشفيك بسم الله
    محمد: من صدق ترمس ولا تسولف ؟؟
    علي: لا والله صدق.. فسخوا الخطوبه
    محمد: ولييييش؟؟ .. مو انا قلت لك من البدايه هالريال مب مرتاح له.. ولا تستعيلون عالبنت انتوا مادري بلاكم.. انزين كمل
    علي: انزين احين ماشي فايده نرمس عن قبل.. السالفه يا محمد وقال له السالفه كلها.. فهمت احين شو الموضوع..
    محمد: والله انا مارمست ولا عارضت الا من خوفي على غزلان شرات اختي.. بس انتوا.. ماشاء الله عليكم..
    علي: يالله عسى أن تكرهوا شيئا وهو خيرا لكم..
    محمد: صح والنعم بالله.. بس..
    علي: لا تبسبس لي احين.. خلاص الموضوع انتهى وغزلان مقتنعه بقرارها..
    محمد: والله تكدرت من السالفه
    علي: شو اسوي بك بغيت سوالف ترا قلت لك سالفتين
    محمد: الله يقطع سوالفك دامها جيه؟؟ .. يلا اجلب ويهك.. وسير ارقد ابويه
    علي: احسن بعد.. يلا مع السلامه
    محمد: وداعة الله
    وبند علي عن اخوه وحط راسه ورقد.. ومحمد حس ان راسه صدع من السالفه الي سمعها.. ومب مستوعب الي صاير.. نش من مكانه وسار حجرته وحط راسه يلس يفكر شوي بالي صار في غزلان ورقد..
    في نفس البيت لكن في غرفه ثانيه..
    بالتحديد في المكتب..
    أمنه وريلها جاسم كانوا يتعبثون في الأوراق ويدورون على أوراق البيت والمستندات الخاصه فيه..
    جاسم: بس تعبت من متى وانا ادور مالقيت شي
    آمنه وهي تتطالع صوب الباب وتهمس له: نش يلا ماشي وقت.. باقي هالأدراج ما دورنا فيها نش يلا..
    جاسم: اففففف.. متأكده انها هني
    آمنه: هيه متأكده انا شفت عمي يدخل الأوراق هني ..
    جاسم: يمكن عنده في غرفته..
    آمنه: لا هني في المكتب.. يلا دور..
    وتموا يتعبثون.. وفي هالوقت حصلوا في ملف لونه أخضر.. فتحت آمنه الملف وشافت فيه كل الأوراق الي كانت تدور عليهم.. : جسووووم.. حصلتهم..
    جاسم بسرعه يربع صوبها: وين خل اشوف؟؟
    آمنه: ماشي وقت خل نظهر قبل لا يحس أحد فينا.. وفي الغرفه اقعد اتطالعهم..
    وبسرعه ظهرت آمنه من المكتب ويا جاسم وراحوا الغرفه وتموا يطالعون الأوراق والفرحه مب شالتنهم.. مستانسين حدهم..
    جاسم: وأخيرا أمووووون..
    آمنه: هي والله وأخيرا..
    جاسم: بيفضى لي هالبيت كله لي انا وياج..
    آمنه: ان شاء الله.. بس انت استغل تاريخ التوكيل الي وياك وبسرعه سو الإجراءات..
    جاسم: خل اكسر عين محمد شوي.. الي مادري على شو شايف عمره .. والكل يتمدح فيه في البيت.. الحمد لله يوم انه يشتغل في الجيش.. ولا كنت بتوهق وياه في الشركه.. وزين بعد يوم قرر يتنازل لي عن التوكيل..
    آمنه: ماعلينا من هذا كله المهم التنفيذ..
    جاسم: خلاص عيل.. خليني ارقد احين دام ان باجر وراي شغل..
    آمنه: فديييييت روحك انا نام حبيبي نام..






  5. #85
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    =================
    ومرت الأيام طبيعيه .. جاسم طبعا سار بموجب التوكيل العام الي عنده باع البيت على عمره.. وصار ملك لجاسم ومن غير لا يدري حد من هله طبعا بالموضوع.. وعلي تعين في مستشفى راشد وبدأ يداوم تدريب في قسم الباطنيه فيه.. وقالهم انه في ثاني اسبوع من رمضان راح يسافر العمره .. وما ننسى الشنطه ردها علي لخالد الي من شاف الشنطه وقتها تأكد ان كل شي بينه وبين غزلان انتهى وللأبد.. فحس كأنه مكسور من داخله ويبا يعوض هالكسر بأي شي.. طلب من أمه تدور له أي وحده ثانيه عشان ياخذها وتقدر اتنسيه غزلان .. ومن درت غزلان وهي حالتها مب حاله بس طبعا كعادتها ما بينت لحد هالشي.. بس يوم تتفرغ بروحها تقضي يومها بالصياح.. وحصه في هالأيام كانت مشغوله بتجهيز عمرها للملجه خصوصا انها راح تكون بيوم الخميس وماشي وقت.. وابراهيم من عرف ان غزلان ودرت خالد وهو مب عارف راسه من ريوله.. مب عارف بأي موقف يستقر.. يسامحها ويحاول وياها ولا خلاص.. ؟؟.. هالشي كان الهم الشاغل بالنسبه لإبراهيم..
    أحمد.. هاذا في عالم ثاني.. كل أيامه في الكليه ويتذكر منى.. يتذكر آخر لحظه جمعته فيه وياها.. والإبتسامه الي ابتسمتها له.. ويتذكر شكلها وهي تمشي عنه وتروح من بعد ما طلب منها السماح.. يتذكر كيف كانت مهتمه في سلطان وتنشد عنه.. وتذكر يوم صرخ عليها والدموع امتلت في عينها.. لا هالبنت عجيبه.. قدرت تجذبني لها بشكل مب طبيعي.. بس يارب اتكون مبادله نفس الشعور لي..
    سعيد.. كل يوم الصبح ينش يروح هالشركات ويدور المعلومات الي يحتاجها للبحث الي بيقوم به.. منى في هالأيام طبعا كانت باديه الدراسه المسائيه وتروح المدرسه وتدرس عشان تكمل تعليمها الثانوي.. وقفت طبعا من صف أول ثانوي..يعني باقي لها تدرس سنتين وتخلص الثانويه.. وكان سلطان مهئ لها المدرسين الي يعرفهم عشان يدرسون منى بعض المواد الي تستصعب فهمها في المدرسه.. وكانت مستانسه واااايد لهالشي..
    ========
    يوم الأربعا..
    في هاليوم كان الكل مقرر يجتمع في بيت اهل بوسعيد عالغدا.. لأنه بدايه الإجازه.. وأحمد كان بيرد من الكليه وراح اييهم من بعد ما يمر البيت يبدل ويروح لهم..
    أول ما وصل البيت عندهم فمن شاف سعيد ماخلاه في حاله من كثر ما تم في حضنه وهو يسلم عليه.. : يالحمار والله تولهنا عليك صدق سنه كامله ما شفناك
    سعيد: منو قالك ماتيي ويا الأهل ألمانيا يوم سافرو..
    أحمد: وليش انت ما تنزلت اتيينا؟
    سعيد: امي وابوي سايرين المانيا انا ايي اجابلك ليش؟
    أحمد: مالت عليك وليش انا ما استاهل.. ماعليه انا اراويك خل نتغدى بنتقم منك في لعبة الهاند
    سعيد: احم احم.. شكلي بنهزم اليوم..
    علي: افاااا ولد الخاله.. تخلي أحمدو يهزمك؟؟
    سعيد: شو اسوي ترا مالعبت من زماااااان عشان جيه
    علي: انت خلك للبلي استشن مالك ..
    أحمد: يهالوو..
    سعيد: اقول أحمدووو.. اظني احسن لك انك تتغدى صح؟؟
    أحمد: اوه غدى.. اممممم يوعان..
    وبسرعه ربع صوب الطاوله وقعد.. ويلسوا يتغدون.. والسوالف ماخذتهم.. وكان من أحلى الأيام الي مرت على العايلتين .. من بعد هالفتره كلها من المشاكل والتعب.. الكل يجتمع ويا بعض.. وجود سعيد ساعد هالجو العائلي يزداد حلاة عن قبل.. ..
    من بعد الغدا الكل قعد يسولف ويضحك.. وداد طبعا كانت عازمه منى واهلها عندهم .. بس اهل منى اعتذروا لإنشغالهم.. ومنى روحها الي بتييهم.. وداد ماقالت لحد عن زياره منى.. غير سلطان طبعا..
    سعيد: أخبرك يالغشاش؟؟
    علي: منو انا؟
    سعيد: شوفو يعرف عمره بعد.. اتصل في محمد اخوك خل ايي.. بتحلو القعده والله.. الكل هني وفرصه..
    أحمد: هي والله صدق.. انا بعد من زمان ما شفته..
    سلطان: هيه والله القعده جيه صدق بتحلو..
    علي: خلاص بكلمه وبشوف شو بيقول..
    علي كلم محمد الي ماصدق استانس لهاللمه وبسرعه ركب الموتر وسار لهم.. واجتمع وياهم.. واحلوت القعدة اكثر واكثر.. يوم شاركهم محمد القعده.. البنات طبعا كلهم في المطبخ..يشتغلون ويسوون سويتات.. غزلان هالقعده ساعدتها انها تنسى شوي الهم الي هيه فيه.. وكانت تشتغل من خاطرها وياهم..
    سلطان ومحمد وجاسم ريل فدوى اخت سلطان.. قاعدين يسولفون عن الدوام والشغل..والشباب .. أحمد وسعيد وعلي وناصر وهادف.. اللعب لاعب دوره وياهم.. بوسعيد وبوسلطان هاييل سوالفهم عن الشركه.. وعن ربعهم وعن ايام اول.. وام سعيد وام سلطان يلعبون ويا عيال فدوى ويسولفون.. عاد تدرون سوالف العيايز..
    مر الوقت وصارت الساعه 5.45 العصر..
    سمعوا صوت جرس البيت.. الكل استغرب منو بعد ياينهم زود؟؟ .. وداد طبعا كانت عارفه منو الي ياينهم..
    وداد: شوفيكم.. محد غريب.. منى الي يايه دقيت لها عشان اتيينا..
    سلطان: هي والله.. ما ننسى انها في يوم من الأيام كانت تعيش ويانا
    سعيد مب عارف منو هاي.. : منى؟؟ .. ومنو منى؟؟
    علي: اووووووه صح نحن نسينا نخبرك السالفه.. بخبرك عقب..
    أحمد ومحمد كل واحد من سمعوا طاري منى وكل واحد فيهم سرحان في عالم منى..
    وداد طبعا سارت عند الباب عشان ترافق منى لداخل البيت..
    منى: استحي وداد وايد ناس عندكم مبين؟؟
    وداد: لا وين.. محد غريب.. كلهم تعرفينهم؟
    منى: لا بس استحي والله..
    وداد: يلا عاد خل عنج.. ادخلي محد بياكلج..
    منى دخلت البيت وكانت منزله راسها ميته حيا.. شافت في ويهها ام سلطان الي كانت تترياها جريب الباب.. بسرعه مشت صوبها وسلمت عليها وباست راسها..
    ام سلطان: مانشوفج غير في السنه مره زين جيه؟
    منى: شو اسوي امي.. والله الدراسه ماخذه وقتي
    أم سلطان: خبريني.. شو مسويه.. ان شاء الله بخير.. ومرتاحه.. ومحد مضايقج
    منى: لا الحمد لله مرتااااااحه
    أم سلطان: الحمد لله..
    دشت منى والقت السلام على الكل.. وأحمد من شافها ما قدر يمنع نفسه من انه ينش لها ويوقف والكل لاحظ هالتصرف من أحمد.. ويلست منى حذال ام سلطان.. والبنات ساروا المطبخ يكملون شغلهم.. وكانت مجابله أحمد في المكان الي قاعده فيه.. وأحمد من فرحته تم مرتبش صدق من الخاطر..وكل شوي تتلاقى نظراته ونظرات منى.. الي ما تم حد فيهم مالاحظ هالنظرات.. وأولهم محمد.. وهالشي الي صابه بضيج وإحباط.. محمد فيه وسامه .. لكن الي مخرب عليه جسمه.. دبوب شوي.. وضخم.. وكبير في العمر.. ومبين عليه الكبر.. كمل ال31 سنه تقريبا..
    انا جيه .. مالي حظ في حياتي.. يوم حطيت غزلان في بالي طارت.. وأحين منى.. لا الا هالإنسانه.. عاجبتني بصوره مب طبيعيه.. كل شي فيها عايبني .. رقتها.. حنانها.. ضحكتها.. تصرفاتها.. مب طبيعيه ابدا..
    =======
    أحمد: نصور.. نش يالغشاش.. نش..
    ناصر: شو ها.. انا ما غشيت..
    أحمد: لا غشاش واكبر غشاش بعد.. عيل كل الأوراق عندك انت بالذات ليش؟
    منى نشت وسارت صوب أحمد وناصر.. ومحمد كان في هالوقت منزل راسه مب منتبه .. انتبه لها يوم مرت جدامه وخطفت اتسير صوب الي يلعبون.. رفع راسه.. وتم يشم ريحه عطرها وهي تمر جدامه.. ويحس بالدم الي يسري في جسمه.. يحس بحراره مب طبيعيه.. رد نزل راسه..
    منى: لا تقول عن نصوور غشاش ما ارضى عليه..
    أحمد استغرب من سمع صوت منى.. تيبس وتم يطالعها مستغرب.. ناصر متشقق: عاشت منوو.. اتدافع عني
    علي: استانس احين عندك محاميه دفاع
    منى: اقول ناصر.. نش نش انا بلعب هالدور بدالك.. بشوف من الغشاش الحقيقي..
    أحمد: لا والله شو قصدج..
    منى: ماشي.. بتلعب ولا..
    أحمد وهو ماسك الأوراق ويخبص فيهم ويمنزل راسه : هيه.. رفع عينه وهو يطالعها في عينها بغرور.. وأتحداج..
    منى ترد له نفس النظره: اوكييي..
    غزلان من شافت منى ماسكه الأوراق ربعت عندها.. : انا بعد بلعب..
    هادف: افففففففف..
    غزلان وهي تتطالعه هادف بغيض.. : جب مايخصك..
    أحمد: بعدين.. انا احين اتحدى بعض الناس.. نشي من عندها مابا مساعدات لها..
    منى وهي تتطالع الأوراق وترمس بغرور: ما احتاج مساعدات اصلا..
    محمد في هالوقت كان يحس بالضيج في صدره.. نش من مكانه والكل تفاجأ من نشته.. لأنه كان مقرر يتم على العشا..
    محمد: يلا يا جماعه انا بترخص..
    علي: وييييين.. تراك بتم على العشى؟
    محمد: لا ماعليه مره ثانيه بس تذكرت شغله لازم اسويها..
    سعيد: يلا عاد.. أجل أشغالك ليوم ثاني..
    محمد: لا ماعليه..
    وسلم عليهم كلهم.. ومشى بسرعه وظهر.. الكل لاحظ الضيج الي في عيونه.. خصوصا علي.. وماهان عليه يخلي اخوه بهالحاله.. استأذن ولحق أخوه وركب وياه الموتر وراحوا..

    ياترى شو بيقول محمد لعلي؟؟
    ومنو بيفوز بالتحدي.. أحمد ولا منى؟؟ وياترى في حب انولد من بينهم؟؟
    وملجه حصه وعادل باجر.. شو بيصير فيها؟؟
    جاسم ومرته.. شو الخطوه الي ناوين عليها من بعد ما شلوا البيت؟؟
    وإبراهيم وغزلان.. في شي بيصير من بينهم؟؟
    تحياتي..






  6. #86
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 27 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: ردة سعيد من السفر وهالشي الي هون على العايله الي صابهم طول هالفتره.. انفصال غزلان عن خالد نهائيا.. قرار خالد الزواج من أي وحده.. طلعة سلطان بالسلامه من المستشفى.. وعرف إبراهيم عن موضوع غزلان.. وحب محمد وأحمد الي بدا صوب منى..وتعيين علي في المستشفى وبدأ دوامه.. تحويل جاسم بيت ابوه بإسمه بموجب التوكيل الي وياه
    =====================
    ><<>>< والله أحبك موت .. لو يموت الصدق في أحضان السكوت.. والزعل يسكن بيوت.. والفراق يصير عادي.. والكذب في كل وادي .. ويصبح الأبيض رمادي... والفرح يلبس سواد.. ويعلن الحب الحداد.. ما يغير في فؤادي قلتها بمليون صوت .. والله أحبك ><<>><
    ==========================
    في الموتر عند محمد..
    محمد: انزل شو يابك هني؟؟
    علي: اقول.. امش اظهر.. ولا تضيع وقتك لأني مب نازل..
    محمد وهو يضحك.. : خبل..
    علي: ماعليه .. المهم يلا عشيني على حسابك يلا..
    محمد: لا بعد يتأمر.. والله وكبرت يا علوو
    علي: اخبرك محمد.. ممكن ايلس وياك قعده صريحه شوي.. ؟؟
    محمد مستغرب من اسلوب علي وياه.. وصد صوبه.. وهز راسه بمعنى موافق..
    علي: محمد انت ليش ظهرت من بيتهم.. مع انك كنت ياي على اساس انك اتم للعشى؟
    محمد اطالع علي بنظره .. ورد صد يطالع الدرب وهو يسوق وحاط ايده مساندنه على الجامه فاتح الجامه طبعا.. وايده تحت ذقنه..
    علي: شو بلاك ساكت حمووووود.. ارمس..
    محمد وهو معصب.. يصد صوب علي.. ويتجاوز الي جدامه.. حس علي ان محمد فيه شي ومعصب من الخاطر.. : لا تقولي حمود.. انا اسمي محمد..
    علي استغرب.. مع انه دوم يناديه حمود.. ليش عصب بهالطريقه.. مع انه مب بالعاده يحرج عليه.. شو الي صاير ومخلي محمد بهالعصبيه..تم ساكت.. وصد صوب الجامه الي حذاله وتم يطالع الدرب وهو سرحان.. ويفكر ياترى شو فيه اخوه ..
    وفي هالصمت الي كان مخيم من بينهم ما مرت ربع ساعه الا وجان يرمس محمد..: هالدنيا كل شي فيها بالجلب.. عمري ما ترقعت فيها.. ولا ظني بترقع فيها باقي عمري.. وين ما اباها تمشي تعاندني وتمشي عكسي..
    علي تم يطالع محمد بإستغراب.. يحاول يفهم منه شي واحد.. مب قادر يجمع شي من كلامه ويربطه بشي.. حس انه راسه مفتر وضايع.. تم يطالع محمد وساكت..
    محمد: اخوك جاسم كله يتحراني طمعان ببيزات ابوي.. ومن يوم ما سوى ابوي التوكيل بإسمي وهو جالب الدنيا على راسه وكارهني.. ما تحملت وعطيته التوكيل.. عشان افتك من شره.. والله مابا من هالدنيا غير اني اعيش وانا مرتاح البال.. راحه البال عندي عن ألف شي.. علي؟؟
    علي: هلا..
    محمد: تدري ليش انا ماعرست للحين؟؟
    علي: هيه انت قلت لي انك تترياني ارد البلاد؟
    محمد: مب بس جيه... يعني مثلا كان بإمكاني اخطب واتريا ردتك واعرس..
    علي: ها عيل شو السبب..
    محمد: لأن بكل إختصار مافي وحده ترضى فيني
    ..علي وهو معصب ومتنرفز.. : لا والله.. ليش ما ترضى فيك..؟؟ اصلا خسرانه الي ماترضى فيك.. وبعدين..
    ويقاطعه محمد.. : بس بس لا تكمل.. علي انت مب عارف شي.. خلها على الله
    علي: شو الي صاير ممكن اعرف..
    محمد: علي.. دخيلك.. الي فيني كافيني.. يلا ما تبا تتعشى الليله ولا شو.. وصلنا المطعم..
    علي: اممممممم.. لا مابا اتعشى..
    محمد: كيفك انت الخسران..
    توه محمد بيظهر من الباركينج.. جان علي ايود ايده.. : لا هونت.. يوعان يوعان..
    محمد وهو ميت ضحك عليه.. : انزل عيل..
    نزلوا سوى.. ودخلوا المطعم.. ومن بعد ما طلبو.. : محمد.. يلا اباك اتقول لي السالفه.. انا من وين بعرف غيرك.. ماكنت من بينكم.. طول هالسنين وانا بعيد عنكم..
    محمد: اه يا علي.. لا تذكرني.. اكتئب زود وزود..
    علي: قول ياخوي .. افا عليك بس..
    محمد بدت ترجع ذاكرته لخمس سنين ورى.. تم يرمس بصوت مبحوح وقلب نازف من الماضي..
    ======
    محمد: أحبج يا بنت الناس.. فهميني..
    هنادي: لاحوووول.. وبعدين يعني.. افهم ياخي .. مب قادره ابادلك هالشعور خلاص..
    محمد: ليش.. ؟؟.. شو الي قاصرني .. شو الي فيني ما ينحب؟؟.. مب ريال ؟؟ .. ولا تشوفين شي ثاني..
    هنادي: شووووو.. وتسأل بعد شو الي فيك ما ينحب.. هيء.. اقول.. وهي اتحط صبعها على راسها .. وهي رافعته وتتطالعه من تحت عيونها.. شغل مخك شوي.. ولك ويه تسأل بعد.. اقول شكلك يوم تنش من الرقاد ما تشوف شكلك في المنظره.. اييب لك وحده تشوف عمرك فيها..
    محمد انصدم من هالرمسه.. حس بطعنه في صدره.. كيف تقول له هالكلام.. وهو يعلي صوته ويصارخ: هناااااادي.. جب ولا كلمه فاهمه.. انا الغلطان اني حبيت وحده شراتج.. كان لازم اعرف انج من نفس طينه امنه اختج.. بس تذكري.. ما بتلقين انسان يحبج شراتي.. ومثل ما جرحتيني بتنجرحين..
    هنادي وهي معطته ظهرها وتضحك بسخريه: رووووووح.. هاللي ناقص بعد آخذ نبيل شعيل الإمارات.. وييييه ما اتخيل انا هنادي.. الي كل من شافني يذكر الله بجمالي تتوقع بطالعك.. ساحبني ويايبني ابا ارمسج في موضوع وآخرتها طلع موضوعك تافه..
    محمد: هي والله تافه يوم اني فكرت في وحده مثلج زوجه لي..
    هنادي وهي تمشي عنه.. وترمس بصوت عالي: هههههه.. زين يوم عرفت.. زوجه لك اونه.. ويه .. بسم الله علي.. جان ابا انتحر كنت بوافق..
    وراحت عنه هنادي وتركت في قلب محمد جرح كبير.. وعميق.. نزيفه دااائم وكل ما له يتجدد.. قتلت كل حب في قلبه صوبها... أو حتى أي حب ممكن يعطيه لأي وحده.. صار الحب عنده شرات الهم.. يخاف منه ويشرد منه.. وكأنه حاجز من بينه وبين الي يحبها.. يحاول ما يحب لكن القلب لين.. وبعده ينبض والدم يجري فيه.. لابد انه يحب.. يدور على من يحبه ويرضى به.. من بعد هنادي.. محمد حاول يتناساها.. خطب كذى وحده من الأهل او حتى من برع الأهل.. وكانو يتحججون.. الي تبا تدرس.. والي تبا واحد ثاني.. والي ما تباه لأنه متين.. وهالشي الي كان شرات الهم عند محمد.. وخلته يفقد الأمل.. ومن بعد هالأشيا الي صارت له.. قرر انه ما يتزوج.. واهمل نفسه وجسمه زود.. وهالشي الي تعبه زود.. وردة علي .. ردت في محمد روحه الأوليه .. وساعدته يوقف على ريوله مره ثانيه..
    ===========






  7. #87
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    محمد: احين ممكن انك ما تلومني..
    علي: والله انها حقيره.. من صغري ما حبها.. وأحين اكرهها زود.. أصلا هي الخسرانه.. وصدقني اذا ما يتك وهي تطلب منك ترد لها..
    محمد: الله يوفقها عرست من سنه..
    علي: اي الله يوفقها.. انت ماعليك.. انا برمس هند وبخليها اتدور لك احسن بنت..
    محمد: لا يا علي.. لا تفشل هند .. يكفي .. خلاص.. انا محد طايق يطالعني.. انا مب حلم البنات ..
    علي: محمد.. دخيلك مابا اسمع هالرمسه.. بسبت كم وحده ما قدروك عدل.. وماعرفوا شو من كنز تركو انت ترد بهالطريقه.. اسمح لي اقول لك غلطااااااااان
    محمد: علي.. بس يكفي.
    علي: انزين ممكن سؤال؟
    محمد: شو؟
    علي: شو ياب هالموضوع بالذات على بالك اليوم؟؟..
    محمد حس ان علي ينغزه بشي.. وانه شاك بشي.. وبحكم الضيج الي فيه ما يقدر يخبي عن أخوه مشاعره.. وده يطلع الي في خاطره .. وخصوصا ان علي اقرب الناس له.. يقدر يشاوره لو بغى.. : منى يا علي..ومن قبلها غزلان..
    تم علي فاج عيونه مبهت يطالع محمد.. تذكر كيف محمد كان معارض على موضوع غزلان.. ومحرج.. وتذكر بعض نظرات محمد الي لاحظها اليوم لمنى.. نزل راسه سكت لوهله يفكر.. : اي وحده فيهم في بالك؟
    محمد رفع راسه يطالع علي في عيونه ومستغرب من كلامه: شو اي وحده فيهم؟؟.. شو تقول انت؟؟.. انا ماحاط في بالي.. لأني عارف ردهم..
    علي: انت رد على سؤالي..
    محمد: انا اسف يا علي.. هالسؤال الوحيد الي مابرد عليك فيه.. وبليز غير الموضوع لأن راسي عورني.. وبطني بعد عورني من اليوع.. لأن العشى وصل..
    علي سكت.. ماحب يضغط على محمد زود.. بيخليه على راحته متى ما بغى يعترف ويرمس..
    =============
    في بيت بوسعيد..
    سعيد: اف بس مليت ؟.... هاي رابع مره والإخت تفوز علينا.. أحمدوو.. اعلن استسلامي..
    أحمد وهو محرج ويطالع منى بغيض: لا السالفه فيها شي.. اكيد فيها شي..
    غزلان كانت تلعب هالدور وياهم ومكونه فريق ويا منى.. : ههههه.. حرام والله نحن ما يخصنا هالكلام لكم انتو مب نحن..
    سعيد وهو يفر الأوراق على الأرض بالقو.. : تعالي انتي.. يأشر لغزلان..
    غزلان وهي تبلع ريجها..: امي.. رحت فيها..
    أحمد كان في هالوقت يطالع منى بكل غرور.. وهي تبادله نفس النظره.. بس في داخل قلبهم.. نبضات تنادي بإسم الثاني.. وروح ودها تعيش بجسد الثاني.. آه من الحب كيف يعذب..
    منى: شوفيك بسم الله..
    أحمد: بنلعب اخر دور.. واذا انا فزت اتسوين الي انا اباه.. واذا انتي فزتي.. اتسوين الي اباه انا..
    منى: لا والله.. تتذاكى علي اونك.. في كلا الحالتين بسوي الشي الي تباه.. روح ابوي.. قص على حد ثاني.. اصلا تأخر الوقت.. ولازم ارد البيت خواني روحهم..
    أحمد وهو يطالعها كأنه يقول لها بنظراته لا.. منى ابتسمت له ابتسامه خفيفه ونشت من مكانها.. وسلمت على الكل واحد واحد .. وظهرت من البيت.. وأحمد لحقها.. : منو بيوصلج؟؟
    منى: ها.. عارف بيي احين..
    أحمد: تسمحين لي اوصلج؟؟
    منى وهي فاجه عيونها.. وعاقده حياتها معصبه: خير..
    أحمد افتشل من طلبه ماعرف كيف طلعت منه.. بسرعه لف عنها ودش البيت من فشيلته.. وابتسمت منى من حركته وعفويته.. وظهرت لقت عارف يترياها برع..وردت البيت وياه..
    ============
    في هالليله علي كانت عنده منوابه في قسم الحوادث.. رد البيت يادوب بدل ثيابه وسار المستشفى يداوم هناك.. اول ما وصل قالو له ان في حاله طارئه.. بسرعه ظهر من الغرفه عشان يشوف الحاله.. شاف حرمه اتصيح وتصارخ بشكل كبير.. احتار.. شو الي صاير.. وشاف الممرضين شالين وياهم حد على السرير وبسرعه يودونه في غرفه العنايه.. ونادى الدكتور المختص على علي عشان يدخل وياه يساعده.. علي دخل بسرعه.. وشاف المنظر الي جدامه تروع.. معقوله هاي بنت ليش صاير فيها هذا كله؟؟.. شو الي صاير.. مب مبين شي في ويه هالبنت من كثر الدم الي عليه.. والتشوه الي صاير لها.. وحالتها مبين عليها صعبه وايد.. والي كانت برع كانت امها.. وهم يصيحون بصوت عالي وصوتهم واصل داخل عندهم.. وعلي محتار.. وكل شوي يقول له الدكتور شي وينفذه بسرعه.. واتصلوا على الإستشاري عشان ايي وينفذ العمليه الطارئه الي تحتاجها البنت نتيجه النزيف الحاد الي فيها.. وفي هالوقت طلبوا لها كيس دم عشان يوصولنه لها.. بس للأسف المستشفى ما كانت عندهم نفس فصيله دمها لأنها من النوع السالب.. ولين ما يوصل الدم من بنك الدم بياخذ وقت.. وام البنت فحصوها بس طلع دمها موجب.. يعني البنت طالعه على ابوها وابوها ماكان موجود.. احتارو.. وعلي من سمع السالفه.. وعرف فصيله دمه تبرع بدمه.. لأنه من نفس النوع والفصيله.. وبسرعه رقدوا علي وصلو الدم منه لعند البنت هذي.. البنت هاي بعدها كانت في حاله الإغماء وغايبه عن الوعي.. علي طول الوقت صاد صوبها وهو منسدح على السرير حذالها ويطالعها.. ومحتار شو الي وصلها لهالحال.. وفي هالوقت المتأخر من الليل.. ماكان عارف شو يسوي.. ولا شو يقول غير انه ساكت يطالع المنظر ومن وصل الإستشاري باشروا بعمل العمليه لها.. وبعد 4 ساعات خلصت العمليه.. وطبعا علي فجوا عنه لأنه وقتها وصل لهم اكياس الدم من بنك الدم.. وعلي نتيجه الدم الي فقده كان دايخ ومركبين له مغذي ونايم في السرير الي حذال البنت..
    ==============
    ومر اليوم كله على هالحال.. وطبعا اهل سعيد ما يدرون بالي صار لعلي.. وغزلان من نشت الصبح يوم الخميس وهي مرتبشه لأن في هاليوم ملجه حصه,.. وتتذكر كيف كانت تتفق ويا حصه على الملجه.. وعلى ملجتها.. وتدمع عينها .. لكنها تقوي قلبها وتحاول تنسى هالحال.. وتكون اقوى من هذا كله ... لانه مافي حد يستاهل هذا كله..
    هند: ها غزووول .. شو بتلبسين اليوم؟؟
    غزلان:مادري والله محتاره.. مالي خاطر البس فستان..
    هند: خبله انتي.. بالعكس احلى..
    غزلان: امم.. شو رايج في هالفستان البني؟؟
    هند: حلو.. بس في فستان في غرفه وداد لونه عنابي رووووعه .. شو رايج تلبسينه؟
    غزلان:مابا.. ابا اغير اللون.. العنابي والوردي من نفس الدرجات
    هند: هيه اذا جي اوكي
    سعيد دخل الغرفه بعد ما دق الباب: اخبركم .. مب جنه علي لازم يرد البيت.. لأن الدوام يخلص؟
    هند وهي تتطالع الساعه وتتفاجأ: هي والله.. شو الي أخره هالكثر..
    سعيد: مادري بدق عليه وبشوف.. ؟؟
    دق سعيد لعلي بس طبعا ما رد عليه لأنه غارق في نوم عميق: ما رد علي؟
    هند: إحلف.. لا يكون فيه شي؟
    غزلان: لا ويه بسم الله عليه؟.؟ لا تفاولين..
    سعيد: مادري بس انا بعد مب مطمن.. بسيرالمستشفى بشوفه؟؟.. يمكن موتره خرباان ولا شي..
    هند وهي مهتمه .. : هي يكون احسن..
    سعيد: يلا انا ساير تبون شي؟
    غزلان: لا سلامتك.. بس طبعا بعد الغدا وصلني الصالون..
    سعيد: اففففف.. انزين.. عاد مشكله السبلان يوم يبون يحلون اعمارهم غصب..
    غزلان: ههههه.. روح روح.. سبلان اونه.. ماشاف عمره
    هند: احم احم..
    غزلان: افففففف هالمشكله انه له توأم.. ولا جان قطعته.. انا اقصد احلى سبال..
    هند وهي تفر المخده على راس غزلان: جب .. وظهرت عنها وغزلان تمت تضحك.. وردت اتكمل شغلها للتجهيز للحفله..
    في المستشفى.. علي نش وهو بعده حاس براسه ثجيل من الخاطر.. نادى على الممرض عشان يشل عنه المغذي وينش.. نش من مكانه ومشى شوي.. سمع صوت حد يكح.. استغرب.. لف ورى شاف في ستاره يعني في حد وياه في الغرفه .. لأنه كان راقد ما يعرف انه بعده ويا البنت ذاتها في الغرفه.. تحرى نفسه في جناح الرياييل.. سار صوب الستاره.. وفتحها على الخفيف تفاجأ من المنظر الي جدامه.. لا مستحيل الي اشوفه جدامي.. والبنت من شافت علي تمت امبهته زود.. وهي كانت مركبه عليها الوايرات.. ومجبسين ايدها وريلها نتيجه الكسر الي صابها.. وشويه خياطه على ويهها نتيجه الجروح الي صابتها.. بس مع ذلك علي عرفها.. مستحيل ينسى شكلها.. وهي عرفته من شافته.. تمت تتطالعه بكره.. وبغض.. تتذكر الي سواه فيها.. وتحتقره.. وهو شافها ومتلوم في نفسه .. انه في يوم من الأيام خلا البنت تتعلق فيه ووعدها بالزواج وخلاها ترفض ولد خالتها عشانها بعد ما اوهمها بالحب.. واخر شي تركها وبكل سهوله.. ما قدرت انها تتطالع في عيونه تتذكر الي استوى فيها.. بسرعه غمضت عينها.. وعلي تم محتار شو يسوي.. فقرر يرمس..
    علي: ســاره.. انا اسف.. اسف.. اسف.. انا ندمان وايد.. بعد ما تعاملت وتعمقت وياج عرفتج زود.. وعرفت انتي كيف ماهان علي اخدعج زود.. فإبتعدت.. كنت ياي بقصد الإنتقام بس بعد ما سمعت كلامج.. والشي الي خلاج اتكلميني تندمت يا ساره.. انا اسف.. ومن حقج ما تسامحيني..
    وظهر علي قبل لا يسمح لها ترد وهي مب قادره اترد اصلا من التعب الي فيها.. ومن الصدمه الي فيها.. تمت صاكه عيونها بعدها ما تعرف ان علي روح عنها.. مب مصدقه الي تسمعه.. معقوله انا شفت علي.. وليش هني؟؟ .. ليش...؟؟ لا اكيد انا احلم واتخيل.. فتحت عينها وشافت محد واقف صوبها.. استغربت.. شو يابه هني.. معقوله كنت احلم.. هالكثر افكر فيه.. آه يا علي شو سويت بي.. عمري ما توقعت اتعلق بواحد شراتك.. طول عمري رمست وكلمت بس ما حبيت كثرك يا علي.. بس تعلمت منك وايد أشيا .. أهمها اني اسامح.. واني اكون طيبه.. وهالشي الي غير فيني اشيا وايده... صدت بويها صوب الثاني وتمت تدمع .. وهي تتذكر كيف كان واقف.. ويتردد في اذنها صوته.. آسف.. آسف.. آسف.. لا مستحيييييييييييييل مب علي..
    ============






  8. #88
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    علي من ظهر سار صوب الدكتور يطمن على حالها.. وطمنه وقاله انها كان عندها نزيف بسيط.. وزين لحقوا عليها بسرعه عشان يقدرون ينقذونها.. وسار صوب الغرفه عشان يطلع الكوت ماله.. وشاف سعيد يترياه.. استغرب؟؟
    علي: سعيد.. شو يابك هني؟؟
    سعيد وهو يضخك: اظني هالمكان اسمه مستشفى.. يعني ياي اشكي من مرض
    علي: بسم الله عليك.. شوفيك؟؟مامن شر..
    سعيد: مرض الملل في البيت من غيرك.. الكل متوله عليك ويحاتيك.. ممكن تشوف لي العلاج؟؟
    علي ابتسم وفي خاطره استانس لأن في حد يفتكر فيه على الأقل وحس بالفراغ في غيابه: اممم.. اظني العلاج هو اني ارد البيت حالا بالا..
    سعيد: نعم نعم.. صدق انك دكتور شاطر.. بس اخبرك.. مب جنه الا ويهك مصفر شوفيك؟؟
    علي رد على ورى يطالع في المنظره الي وراه.. : هي والله.. بس سالفه طويله في الدرب بخبرك عنها..
    سعيد: اها عيل تأخيرك ها له سبب.. عيل يلا امش..
    علي: ثواني بس اشل شويه أوراق.. وياي..
    سعيد: اترياك في الموتر..
    وظهر سعيد ضوب الموتر وركب يتريا علي لين اييه ويرد وياه البيت.. وعلي ما تأخر عليه وايد.. وطول الدرب وعلي يقول السالفه لسعيد.. وسعيد من صدمته كل شوي يقوله عيد السالفه..
    علي: لا حوووول.. هاي ثالث مره اعيد السالفه..
    سعيد: سبحان الله.. شوف كيف كنت متندم وودك انك ترضيها بطريقه.. كنت السبب في ردتها للحياة من بعد رب العالمين طبعا..
    علي: شفت الدنيا كيف صغيره.. يوم شفتها تتطالعني بذيج النظرات حسيت نفسي حقير وصغير جدامها.. انا كنت متوقع انها بتسوي شرات مريم وبتنتقم.. بس طلعت البنت زينه ..ماكان يخصها في المشاكل.. الي بغته انها توصل لي.. وتكسب حبي لا غير..
    سعيد: ربي يسامح مريم بس الي زرعت فيكم هالأفكار..
    علي وهو متفاجآ: الله يخس ابليسك سعوووووود..
    سعيد: خييبه ليش عاد؟؟
    علي: نسيتني اني ياي بموتري المستشفى.. ونسيته في الباركينات..
    سعيد تم يطالعه وميت ضحك.. : ههههههههههه.. هالكثر شوفتي اتنسيك كل شي..
    علي: ويا هالويه.. ردني بسرعه ..
    سعيد: اووووكي..
    وردوا صوب المستشفى عشان ياخذ علي موتره من الباركينات.. ويردون البيت سوى.. وتموا طول الدرب كل واحد فيهم يترايس ويا الثاني.. لين ما وصلوا البيت.. وكانت هند في هالوقت قاعده على اعصابها في الصاله تتريا انهم يدخلون البيت ومن سمعت صوت ضحكاتهم نشت من مكانها تربع صوب الباب..: علووو... ليش تأخرت..؟
    علي انتبه لهالصوت.. ورفع راسه وشاف هند جدامه.. حس بوقته بفرحه ما توصف.. أول مره هند اتحاتيه بهالطريقه.. حس بحبها الي تحاول انها تخفيه.. : اسف عمتي..
    هند: وانت سعود..ليش ادق لك ما ترد؟
    سعيد: كيفي ابا احرق اعصابج شوي..
    هند وهي ماسكه مقبض الباب..: لا والله.. عيل خلكم تحترقون في هالشمس برع.. ماشي ما تدخلون البيت..
    وبندت الباب وقفلته في ويههم وما عطتهم مجال.. وتموا يضحكون..: سعيد.. نش خل انروح نتغدى انا وانت برع.. طردونا من البيتبصوت عالي عشان هند تسمع.. وكانت ميته غيض..
    سعيد: يبالنا اتصدق.. خل انرد نترايس احلى..
    علي: يلا قم..
    وما وحالهم ينشون من مكانهم الا وهند فاتحه لهم الباب.. : دخلوا بسرعه جدامي.. ماشي حواطه..
    صد علي صوب سعيد وغمز له بعينه.. : شفت..
    سعيد: هي والله شفت..
    هند: شو السالفه؟
    علي: ماشي .. ولا ما تبينا ندخل..
    هند: دخلوا..
    وتوه دخلوا البيت الا وغزلان نازله من الدري ركض تنادي على سعيد: سعيييييييييد
    سعيد: اقول انا طالع ويعطيها ظهره وتوه بيظهر من البيت الا بحد يمسكه من ظهره ويسحبه... الله يستر..
    غزلان: وين ماشي شرده.. تعال هني.. يلا بسرعه اشوف.. ودني الصالون .. حرقت تليفوني راعيه الصالون.. تباني اسير عندها..
    سعيد: لعله شعرج الي يحترق عشان اتوبين تروحين الصالونات..
    غزلان وهي تقعد على الأرض وتقلد اليهال اونها اتصيييح: هيء هئ.. شوفي هنوووده.. شو يقول لي.. شعري الحلو يباه يحترق..
    هند وهي تتطالع سعيد بنظره غضب.. من دون ما تنطق بأي كلمه..
    سعيد: لا لا لا.. كله ولا هندو عاد.. نشي .. شعري انا الي ان شاء الله يحترق.. وربي يخلي لج شعرج.. نشي بسرعه..
    غزلان غمزت لهند اونها نجحت.. ونشت بسرعه يابت عباتها وكيس الأغراض وسارت صوب الموتر ويا سعيد عشان يوديها صالون مورا.. وطول الدرب سعيد مرتبش بهالأغاني ويغني وياهم وغزلان مرتبشه أكثر.. وصلت الصالون ونزلت .. وعلى طول لأنها كانت متأخره بدو يسشورون شعرها لأنه طويل ويحتاج وقت لين ما يخلصون.. وسعيد رد البيت عشان يتغدى.. ويتريا غزلان اتخلص ويمر عليها ..
    ========
    في هالوقت بيت حصه كان مثل خليه النحل.. الكل مرتبش ويشتغل ويرتب من كل صوب.. مستانسين واااايد.. وأكثرهم حصه .. إلي كانت عايشه بعالم ثاني..كانت مفصله فستانها عند يارا.. لونه وردي مايل للبنفسجي.. وكان شكله رهييييييب.. وتشكيلته بسيطه واااايد ماكانت مبالغه في الفستان.. كله من الشيفون والأورجانزا.. وطبعا راحت تتمكيج عند زارينا.. الي فعلا قدرت تلعب بويها واطلعها ملكه جمال.. كل من شافها ما صدق انها حصه.. شعرها سوت فيه تسريحه بسيطه وفيه نزلات من ورى.. على شكل فير.. وشويه ورود من نفس الفستان حطوها لها على شعرها.. وطبعا سوت لها الباقه الي بتمسكها من جنائن حفيت..وطالعه رهيبه على الساعه 7.30 كانت جاهزه وتتريا ابراهيم يوديها البيت هي واختها..
    طبعا في بيت حصه كانو ناصبين خيمه جدام بيتهم من الليله الي طافت.. يعني كان ساد درب الشارع عليهم.. وماخذ مساحه من جدام بيت غزلان.. أحمد من شاف الخيمه ما اهتم .. ولا عبر ان اليوم هي حفله حصه.. كأنه يقول بهالطريقه ان حصه انمحت من باله ... وماعاد لها ذكرى.. واعتبر هالحب اعجاب.. لكن بعده محتار يا ترى منى هي الحب.. ام مجرد اعجاب يمتلك مشاعري..
    غزلان بعد تجهزت ومر عليها سعيد عشان تروح البيت وتلبس وتروح عند حصه الي كانت حارقه تليفونها من الإتصالات تبا غزلان اتييها.. على الساعه 8.00 غزلان كانت في البيت.. من دخلت كانت متغشيه لأن سعيد وأحمد وسلطان.. وناصر كانو عندهم.. وسارت فوق بسرعه.. وسعيد الفضول ماكلنه الا ويبا يشوف غزلان كيف طالعه.. تم يلاحقها.. ومن وراه هادف وهند ووداد.. الي يشوفهم يقول لاحقين العروس.. وهي من دخلت الباب قفلته وراها على طول.. تموا يدقون الباب عليها وهي مب طايعه تفتح..
    سعيد: مالت عليج.. اكيد سباله عشان جيه ما تبينا ننصدم في شكلج..
    غزلان في هالوقت كانت عايشه في عالم ثاني.. مب حاسه بدقات الباب .. كله الي كانت تحس به.. فراق خالد.. كان ودها ان بهاليوم خالد الي يشوف كشختها.. تذكرت انها في يوم من الأيام كانت بتكون في مكان حصه.. يعني بتكون هي العروس.. لكن هالحلم ما راح يتحقق ويا خالد.. وياترى في حد بياخذ مكانه.. هند وداد حسوا ان في شي مضايج غزلان.. ولا مب من عادتها تقفل الباب بهالطريقه.. وما ترمس..
    هند: انا حاسه ان غزلان متضايجه من شي..
    سعيد: ما اعتقد.. بس يمكن اتصدقين.. لأن طول الوقت وهي سااااكته ما ترمس؟؟
    وداد:فديتها اختي.. غزووول فتحي الباب عمري انتي..
    غزلان وبصوت مبحوح: مابا.. خلوني بروحي..
    الكل انصدم.. هادف جرب من الباب.. : غزلان انا اعرف الي تحسين به.. بس انا السبب في الي انتي فيه.. وعمري ما بسامح روحي..
    وفي هالوقت توه كان بيبتعد هادف من عند الباب ما حس الا بالباب ينفتح.. وصد وراه شاف غزلان الي كانت طالعه آيه من الجمال.. وربعت وحضنت هادف وهي تصيح.. : بس بس.. خربتي مكياجج دافعه عليه بيزات..
    غزلان وهي تبتسم: لا تقول جي يا هادف ترا بزعل منك.. عمرك ما كنت سبب حزني.. وجودك هو الخير في حياتي.
    سعيد جرب من غزلان وسحبها.. وتم يطالع ويهها: لا لا.. المكياج أصلي شكله.. ماذاب بويهها.. لا حلو حلو..
    غزلان وهي تضرب على جتف سعيد..: سخيف..
    وداد: محد غيرج السخيف هني.. تتدلع لنا حضرتها ما تبانا انشوفها..
    غزلان: شو رايكم حلوه؟؟
    الكل: قمررررر
    غزلان: لا لا لا.. استحي لا تقولون لي جيه..
    وفي هالوقت رن تليفون غزلان.. الي من سمعت جنه حد ذكرها بشي..: امي.. حصو بتكرهني احين..
    هند: هيه روحي لها لأنها حرقت تليفون البيت..
    غزلان: يلا باي.. بلبس فستاني وبسير لها..
    وبسرعه دخلت غزلان ويا هند الغرفه وتلبست.. واتجهزت.. ونزلت بسرعه وهي تربع.. والكل يضحك عليها..
    ناصر: خيبه.. ذكرتني بسندريلا.. شكلها الساعه 12 بتتحول ضفدعه..
    غزلان وهي واقفه عند المدخل وصاده صوبهم: انا اراويكم.. خل ارجع..
    وظهرت من البيت.. وبسرعه راحت صوب بيتهم.. وكانت خايفه انها تدخل لأن كله رياييل صوب البوابه.. مب عارفه كيف تدخل.. ردت البيت ونادت على سعيد عشان يكون وياها.. وسعيد من شافه ابراهيم تم يسلم عليه وغزلان واقفه في حوي بيتهم تتريا سعيد اي ياخذها.. بس سعيد تعمد ينقعها شوي برع.. وتم يسلم على ابراهيم.. الي من شاف سعيد.. تذكر غزلان.. ونزل راسه.. وقلبه قام يدق بصوره مب طبيعيه..
    سعيد: الا اخبرك.. الرضيعه بغت تدخل البيت.. بس استحت لأن في رياييل.. من وين تدخل..
    ابراهيم: هيه.. ماعليه خلها اتيي من الباب الجانبي..
    سعيد: خلاص ان شاء الله..
    وراح سعيد ياب غزلان الي كانت ميته غيض منه وتتحرطم عليه.. : شكلك تباني انذبح اليوم على ايد حصوص..
    سعيد: لا ويه.. بقص ايدها..
    غزلان: مادانيك..
    ابراهيم في هالوقت ما قدر يمنع نفسه انه يروح ويشوف غزلان ولو من بعيد.. دخل البيت وسار صوب المدخل الخلفي وقف شوي بعيد.. ودخلت غزلان.. وتمت تتطالع حوالينها ما لمحت حد.. بسرعه شلت الغشوه.. وتمت تتهوى شوي.. لأنه حاسه بتختنق من الحر.. وعدلت شوي شعرها.. ودخلت من البوابه الخلفيه للصاله عشان تروح عند حصه.. وإبراهيم كان يطالعها طول الوقت ومب مصدق عيونه.. ربي يحفظها..صدق هالبنت جمالها مب طبيعي.. كل مره اشوفها .. احس ان في شي من الجمال زاد لها.. آآآه ياقلبي.. كم اتحمل..
    ودشت البيت غزلان وسارت صوب حصه الي من شافت غزلان.. تمت تضربها على جتفها..
    حصه: أكرهج اكرهج.. ما احبج
    غزلان: والله غصبن عني.. حصوووص عاد.. شوفي شكلج رووووعه طالعه ماشاء الله عليج.. بيتخبل عادل اليوم..
    حصه وهي تتطالع المنظره: احلفي..
    غزلان: طاعو هاي صدقت عمرها.. لا صدق صدق.. طالعه ملكه جمال.. اخبرج.. منو من الشله بيي؟؟
    حصه:انا ما قلت غير حق لطووف بس..
    غزلان: احسن... الباقي وغدات الله يغربل ابليسهن.. يلا انزين اتصورتي ولا بعدج؟؟
    حصه: هي من الساعه 8.15 ياسه اتصور لين احين..
    غزلان:متى بينزلونج؟
    حصه: مادري بعد ما المعازيم يكتملون..
    غزلان: اظني اكتلموا لأن سمعت حشره في الخيمه..
    حصه: عيل يمكن بعد نص ساعه ولا شي.. احين الساعه 9.30 ..
    غزلان: اها.. تعالي خل اشوف شعرج من ورى..
    حصه وهي تلف تعطي غزلان ظهرها عشان تشوف.. تمت غزلان تتعبل في شعرها واترتبه لها..
    حصه: اخبرج.. ظهري عباتج محد من الرياييل بيدخل البيت كلهم في الميالس الخارجيه.. خل اشوف فستانج.. لبستي البني الي خذناه من وافي صح..
    غزلان: هيه .. هندو حشرتي الا البسه..
    حصه: بس احلى عليج اتصدقين.. طالعه فيه روعه.. حتى مكياجج وشعرج.. طالعه قمر.
    غزلان: لا لا .. استحي ماروم..
    حصه: ههههه..
    وفي هالوقت دخلت عزيزه اخت حصه عشان تقول لحصه اتزهب عمرها وتدخل على المعازيم.. زاد ارتباك حصه..بس مب شرات يوم الخطوبه.. صح هاليوم مختلف عن يوم الخطوبه 180 درجه.. بس بعد له ميزته الخاصه..
    نزلت حصه ويا عزيزه وغزلان.. وطبعا في هالوقت اهل غزلان كانوا في الخيم.. دخلت حصه الخيمه وحاسه قلبها بيوقف يوم شافت عدد المعازيم.. وغزلان كانت واقفه على جنب عشان ما تظهر في التصوير.. واتخلي حصه روحها تمشي.. مشت على انغام اغنيه جواد العلي..
    يا ناس.. صلوا عالنبي.. ذكر النبي فايده..
    ياناس شوفو حسنها.. النور منها وحولها.. لا إله إلا الله..
    وكانت تمشي برقه الكل يطالع حصه ويسبح بإسم ربه على هالجمال.. أميره كانت صدق مستانسه من الخاطر.. وتمشي ورى حصه.. وكل شوي تقرا عليها المعوذات عن العين والحساد.. وصلت الكوشه الي كان شكلها بسيط بس واااايد حلو.. ولايق على جمال حصه.. ومن بعد ما قعدت نشوا البنات ارتبشوا.. نشت غزلان وياها لطيفه ربيعتهم يرقصن .. وشالتنهن الفرحه عشان ربيعتهن.. وغزلان كل من يشوفها يسأل عنها .. من بنته.. ؟؟ .. وشو اسمها؟... وعمرها؟؟.. كانت محط انظار الجميع.. بس هي في داخلها عايشه في عالم ثاني.. تتذكر يوم انخطبت.. تذكرت حفله خطوبتها... ومامرت ساعه الا واعلنو ان المعرس بيدخل كانت الساعه في هالوقت 10.45 .. والحريم تغطوا.. وأولهم غزلان.. بس حصه منعت غزلان منعا باتا تبتعد عنها.. فيلست على الكرسي الي حذال الكوشه تحت.. عشان تحس بقربها.. لأن كل شوي حصه تصد صوبها.. كانت متغشيه طبعا.. دخل ابراهيم وعبدالله اخوان حصه.. وعادل وياهم في النص.. الي كانت الفرحه مب شالتنه.. الود وده يرقص وايول لين ما يوصل.. بس رزانته وهيبته ما تسمح له.. وصل عندها وباس راسها.. الي من حست حصه ببوسته .. بغى قلبها يوقف.. حست بتيار يمشي من راسها لريولها.. رعشها بكبرها.. وعادل مب مصدق عيونه ان الي جدامه بهالجمال كله هي حصه ذاتها.. كل شوي يستغل الفرصه يصد شوي صوبها وهي كانت مصطبغه من الحيا ومنزله راسها.. عبدالله طلع بسرعه لأنه ما يحب يقعد وايد.. وحرمته طبعا تغار عليه وايد ما تسمح له.. وابراهيم.. قلبه وعقله كله عند غزلان.. كل ما يتذكر انها موجوده في نفس المكان الي هو فيه.. وغزلان كانت تتطالعه من تحت الغشوه..وتحس به يطالعها.. وقلبها يدق بقو.. وكل ما تشوف ملامح ويهه تذكر كيف ظلمته.. وتنزل راسها..وتمسح دمعتها الي تنزل غصب عنها.. وطلع ابراهيم من بعد ما تصور وياهم وبارك لهم.. وطلب من الفرقه يحطون اغنيه الحربيه.. تم ايول عليها ويرقص من الخاطر.. والبنات ماتن من شافوه كيف ايول.. ويرزف.. وقتها نشت غزلان ورى أهلها لأنها حست مالها لزمه قعدتها من بعد ما وصل المعرس.. ونشت ويا اهلها.. وتوها بتظهر كانت الإغنيه مخلصه وتوه ابراهيم بيظهر.. وشاف ام غزلان وعرفها.. وتم يدور على غزلان من بين البنات الي وياها.. وشي أكيد بيعرف غزلان من هيئتها.. ونزل بسرعه وسلم على ام غزلان.. وغزلان ميته من الحيا.. حاسه بشي مب قادره توصفه.. سحبت هند من ايدها وظهرت.. وابراهيم يحس ان قلبه بيظهر من مكانه.. وردوا البيت..
    وطبعا الكل كان تعبان في هاليوم.. غزلان حست بضيجه مب قادره تسهر وياهم.. سارت غرفتها وبدلت ثيابها من بعد ما سبحت.. ونامت..
    =======
    في الخيمه..
    طبعا من دخل المعرس المعازيم بدوا يروحون.. وحصه وعادل من بعد ما شربوا بعضهم العصير وأكلو بعض الكيك.. قعدوا يسولفون.. وعادل طول الوقت ما شال عينه من على حصه..
    عادل: ما اصدق اني ماخذ وحده بهالجمال كله..
    حصه وهي تبتسم له ومستحيه وخت براسها
    عادل: لا تستحين جيه اتذكريني بيوم الخطوبه..تدرين ..مستعيل واااايد على العرس.. افففف.. متى بتخلصين ثانويه عشان نعرس..
    حصه: لا ماشي.. خل اخلص الجامعه بعدين..
    عادل وهو مغيض: احلفي انتي بس.. تبين اتموتيني شكلج؟؟
    حصه وبخوف: بسم الله عليك.. لعل يومي قبل يومك..
    عادل: لا تقولين لي جي .. بموت تراني صدق وبذوب زود ما انا ذايب فيج..
    حصه: ههههههه.. فديتك..
    عادل: احبج والله احبج
    حصه: وانا بعد أحبك..
    وفي هالوقت رفعوا عيونهم يطالعون بعض.. وكل واحد يقول للثاني أحبك بعيونه..
    =========

    وتمت الملجه.. شو تتوقعون الياي؟؟
    وابراهيم وغزلان.. شو بيصير؟؟.. بيتقدم لها ابراهيم ولا لا؟؟
    محمد المسكين.. شو بيسوي على موضوع منى؟؟ولا بيختار غزلان؟؟ منو تتوقعون؟؟
    ورمضان جرب.. والسفر للعمره هم جرب؟؟
    ساره في المستشفى؟؟.. شو من بينها وبين علي؟؟
    تحياتي..






  9. #89
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    الجزء ( 28 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: سرد محمد حكايته لعلي.. والألم الذي يمكنه.. وتيار الحب الذي بدأ يتسرب في قلب منى وأحمد.. مقابلة علي لساره في المستشفى إثر تعرضها لحادث.. وتمت ملجة حصه وعادل على خير
    =====================
    *<->* عندما يرحل النور ويستسلم الليل للسكون.. أصرخ بصوت عالي.. إشتقت إليك.. فلا معنى لليل من دونك.. *<->*
    ======================
    في بيت بوسعيد
    =-=-=-=-=-=-=-=-=
    كانت هند كعادتها سهرانه.. وياها سعيد وعلي ووداد الي ما تمت وايد لأن سلطان إتصل فيها وصعدت غرفتها عشان ترمس وياه.. وطبعا ما سلمت من تعليقات سعيد طول ماكانت ماشيه صوب غرفتها.. وهي مطنشته..
    هند: احس بتعب..
    سعيد في هالوقت صد بسرعه صوب هند.. ومسك ايدها.. وبخوف: شو منه؟؟
    هند: اشفيك بسم الله..
    سعيد: لا بس انتي اتقولين انج تعبانه .. وكله ولا تعبك الصراحه..
    علي: صدق هند اشفيج؟؟
    هند: مادري بس اليوم نسيت آكل دواي.. وتدري ارتبشنا في العرس وفي البيت شوي.. يمكن عشان جيه..
    سعيد وهو معصب ومتنرفز: لا والله.. واتقولينها بكل برود.. شي عادي عندج تنسين دواج.. نشي جدامي اشوف كلي الدوا..
    هند وهي تدلع: مابا..
    سعيد: لا والله.. ماشي مابا.. نشي اقول لج؟؟
    هند:مااااااااابا..
    علي نش بسرعه وسار صوب الصيدليه الي في المطبخ التحضيري وبحكم انه طبيب فيعرف أدويتها .. وخذها وياب وياه كوب ماي.. : بلا دلع.. كلي الدوا..
    سعيد: يلا خذي..
    هند وهي تتطالع علي الي كان واقف جدامها ويطالعها وماد ايدها يترياها تاخذ عنه الدوا والماي.. ورفعت راسها وعينها إلتقت في عيون علي.. بغت تموت من الحيا..وهي تشوف الخوف والقلق في عيونه والحب الي يكنه لها.. بسرعه شلت الحبه وكلتها..
    سعيد: يلا مسكها من ايدها .. نشي اشوف جدامي على الفراش ارقدي..
    هند: مابا مافيني نوم؟
    سعيد: نشي اقول لج.. ماشي دلع.. بنات اخر زمن.. انا اكبر عنج؟
    هند: لا والله .. كيف اكبر عني نحن توم؟؟؟
    سعيد: علي.. توني اكتشف ان الله رزقني بتوأم غبي.. مفروض تطلع علي ذكيه.. بس ماعليه انا خذت جرعه زايده من الذكاء عنها... شوفي يا ذكيه.. والله اظني امي قالت اني انا انولدت قبله ب18 دقيقه.. وهالشي يكفي اني اكون انا الي اكبر عنج.. وهو يصرخ.. نشــي
    هند وهي تنش بكسل.. : حكم القوي على الضعيف..
    وصعدت الدري وهي مرتاحه في داخلها ان الكل يهتم فيها.. وخصوصا علي الي شافت الخوف في عيونه من عرف انها مريضه وتعبانه.. ودخلت غرفتها وحطت راسها ونامت.. اما علي وسعيد فتموا سهرانين على فلم حاطينه على ام بي سي 2..
    You have got a mail
    لا تضحكون اذا اسم الفلم غلط.. بس انا اذكره جيه.. والله أعلم المهم اذا عرفتوه اوكي واذا لا تابعوه حلو وايد
    الفلم طبعا كان من النوع الرومانسي.. يحكي قصه حب بين اثنين يراسلون بعضهم عن طريق الإيميل .. وهم في يقابلون بعضهم البعض ولكن لا يعلم أحدهم عن الآخر انه هو من يراسله.. علي من النوع الي يحب هالأفلام ويندمج فيها.. أما سعيد ما يدش مزاجه غير افلام الرعب والأكشن.. فكان كل شوي يتثاوب.. وعلي يلاحظ عليه بس مطنش لأنه مهتم في الفلم..
    سعيد: ياخي مليت الصراحه.. شو هالفلم الملل..
    علي: روح لا.. انت صدق مب ويه رومانسيه الله يعين الي بتاخذها..
    سعيد: ههههه.. بعيشها في رعب واكشن.. كل يوم بلعب كاراتيه.. وبحط اقنعه وبزيغها..
    علي: خيييييبه.. ناوي عليها شو.. بتشرد البنت بهالطريقه
    سعيد: منو قالها اتوافق علي..
    علي: الي يسمعك يقول خاطب وخلاص.. ولا جنك ولا مفكر..
    سعيد: صدقك.. الا اقول علي.. انت مب جنك كبرت وخلصت دراستك وماشاء الله توظفت.. شو تتريا عشان تكمل نص دينك؟
    علي: اهااااا.. لا انا البنت الي اباها حاطنها في بالي.. بس اتريا اني احل موضوعي ويا هلي.. ويرد كل شي طبيعي من بينا.. وان شاء الله
    سعيد: امممم وبمكر وهو ينغز علي.. ممكن نعرف تعيـ.. اااقصد سعييييده الحظ..
    علي استحى وقتها ونزل راسه.. وتذكر هند.. شو يقول ولا لا؟؟ .. يكتم في نفسه هالشي.. ولا يبوح فيه؟؟.. بس شي في قلبه يقوله بوح وطلع الي في خاطرك ..
    علي: والله مادري شو اقول لك يا سعيد.. البنت تقريبا رافضه الإرتباط فيني يوم اني اعترفت لها اني اباها تكون حليلتي..
    سعيد وبصدمه: شووووو.. منو هاي .. دلني بيتهم خل اقص راسها.. ليش يعني؟؟ .. ريال مثلك ألف ألف من يتمناه ويباه.. ترفضك؟؟.. مب ناقصك شي.. جمال.. وهو زام خشمه فوق.. طبعا طالع علي.. ودراسه.. وشغل.. ومحترم.. وسمعه طيبه.. شو تبا زود؟؟؟؟؟والله ان بنات هالزمن ما ينعرف لهم..
    علي: لا .. مب جيه..
    سعيد: عيل شو؟؟اهلها رافضينك مثلا؟؟
    علي: ما اتوقع اهلها بيرفضوني لأنهم يعرفوني زين مازين..
    سعيد: عيل .. ممكن اتوضح لي شوي أكثر..
    علي وهو يطالع الساعه .. وينزل راسه.. ويمسك الريموت ويلعب به..
    سعيد: علي لا تستحي.. حنا شرات الإخوان وزود.. يعني مالك غيري.. يعني مابخليك بكل إختصار الليله الا وانت قايل لي عن هالغبيه.. عشان ارسل لبيتهم قنبله اتفجره..
    علي: لا خيبه.. شو قنبلهز. بقول بقول.. بس ماباك تزعل ولا تفهمني غلط
    سعيد: لو انا ماعرفك عدل جان بزعل وبفهمك غلط.. يلا انطق؟
    علي: الصراحه.. وتم ساكت..
    سعيد: ليش ساكت.. حرقت لي اعصابي.. هالكثر اسمها يخرع..
    علي: والله.. مفتشل منك..
    سعيد: خيييييييبه.. لا السالفه جايده يبالها اقعد عدلنش واعتدل في قعدته..
    علي: امممم.. والله يا سعيد وهو منزل راسه .. انا ويبلع ريجه.. .. الصراحه.. ودي.. وسكت للحظه وسعيد مندمج يطالعه يترياه ينطق بإسمها,, في اختك هند اتكون من نصيبي..
    في هاللحظه.. سعيد ساكت لوهله .. بس ابتسم من عقبها وحط ايده على ظهر علي الي كان منزل راسه وسرحان .. : افا يا علي.. وليش هالشي يفشل؟؟ .. وليش هند ما تباك.؟.؟؟ نحن يشرفنا انك اتكون من نصيب هند .. لأن انعرف محد بيسهر على راسحتها وبيفرحها كثرك..
    رفع علي راسه وناظر عيون سعيد الي كان يبتسم له ورد له ذات الإبتسامه.. : تسلم والله يا سعيد.. بس هند مب رافضتني لأني انا علي.. رافضتني.. لأنها اتحس انها ما بتسعدني والسبه الي تعاني منه..
    سعيد وهو عاقد حياته: لا والله.. ليش هالبنت تربط كل شي في حياتها بذاك الشي.. لازم اتعرف ان الله اذا اراد شي بيصير وربك هو الي يسر الأمور كلها.. هند مافيها شي ناقص عن باقي البنات.. وحالها حال أي بنت تقدر تعيش وتكون أسره.. وتستانس
    علي: وانا هالي اقوله .. بس انت عارف بطبع اختك كيف..
    سعيد: لاحووول.. انا برمسها ماعليك.. لأن الصراحه استخسر اني افقد واحد اثق فيه انه بيحط اختي في عيونه.. يعني بأمن على إختي..

    علي وبإنفعال: لا ارجوك سعيد.. لا اتييب هالطاري لهند.. تعرف حساسيتها .. وكيف بتتضايج مني اذا عرفت اني قلت لك..
    سعيد: علي.. انتوا عيال خاله.. مالكم غناة عن بعض.. يعني هي لو اتدور الدنيا كلها صدقني ما راح تلقى واحد يسوى ظفر من ظفورك..
    علي: تسلم ياخوي..
    سعيد: ماعليك.. انت بس حل مشاكلك.. وصدقني هند ان ماكانت لك.. ما بتكون لغيرك..
    علي نزل راسه.. ونش عنه سعيد وصعد غرفته وهو ضايج في خاطره من اخته.. ليش فاقده الأمل بهالطريقة؟ .. ليش ما تعطي نفسها فرصه اتعيش حالها حال أي بنت في هالدنيا .. تعيش مستانسه في حياتها.. وخصوصا مع علي هالإنسان الي مستحيل يفرط في هند .. وحرام عليها لو تقعد اتقارنه بخالد وغيره.. علي ريال يعتمد عليه ان يبني أسره.. الله يهديج يا هند بس.. ويصلح بالج..






  10. #90
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية خفايا الشوق
    الحالة : خفايا الشوق غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 11060
    تاريخ التسجيل : 30-03-08
    الدولة : •●
    الوظيفة : •●
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3,321
    التقييم : 1252
    Array
    MY SMS:

    ..اْللّهُمّ اْجْعَلْ آخِرَ كَلَاْمِيْ مِنَ اْلْدُنْيَاْ لَاْ إِلَهَ إِلّاْ اْللّهْ .. ,

    افتراضي رد: للحب عنوآن .. للكآتبـــه : بنت البلاد


    ================
    اليوم الثاني..
    يوم الجمعه..
    في بيت بوسلطان
    =======================
    الكل كان مجتمع في بيت بوسلطان على الغدى من بعد ما راحوا لصلاة الجمعة.. والكل كان قاعد يسولف ويضحك.. كان الجو في بيتهم جميل وايد.. والي محلي هالجو هاللمه الحلوه الي كانو فيها..
    أحمد طبعا الساعه 4.00 كالعاده بيمر ربيعه عشان يروحون الكليه.. فكان متهايز ومستخسر انه يترك هالجو العائلي الحلو ويسير الكليه ويبتعد عنهم..
    غزلان: ناااااااصر..
    ناصر كان في هالوقت مندمج يلعب بلي استيشن ويا هادف ومندمج.. من سمع صريخ غزلان فز من مكانه وانفر عنه جهاز التحكم.. واستغل هادف في هالوقت هالشي وسجل عليه جول في اللعبه الي كانو يلعبونها..
    هادف: هيييييييييييييييه.. وهدف من الهداف العالمي روبيرتو هااااااااااادف.. عاشو.. هووووووووو
    ناصر: مايصير انتو الإثنين اكيد متفقين.. ماشي اكيد متفقين.. انتي ويا ويهج ما ذكرتيني الا يوم ألعب.. قاصدتها ادري..
    غزلان في هالوقت ميته من الضحك عليهم .. وقاعدة تضحك على اشكالهم وهم يتناقرون..
    هادف: اونه طاعو هذا.. متفقين.. روح روح.. اعترف انك انت فااااشل.. تعرف يعني شو فاشل يعني ما تعرف تلعب.. يلا خل انكمل واييب عليك 20 هدف.. يالفاااشل.. ترا انا اسمي هادف.. اسم على مسمى.. مشتق من كلمه هدف..
    ناصر: يالغشاشين.. كان معصب حده ليش انه خسر.. سار وبند اللعبه.. ماشي مابا العب..
    هادف تم سادح على الأرض ويأشر على ناصر وميت ضحك عليه.. جنه ياهل.. : وييييييو يالفاشل..
    غزلان: انزين نصووووور ويهد.. تعال اباك شوي..
    ناصر: مالت على الساعه الي بغيتيني فيها.. تدرين مالت مالت مالت.. مب ياي..
    هادف: اوبس.. على طاري الساعه.. كم الساعه..
    غزلان طبعا معصبه اطالعت الساعه وعلى السريع ردت عليه.. : فايج انت بعد.. احين الساعه دقيقه و25 دقيقة..
    ناصر تم يطالع غزلان يحاول يستوعب هي شو قايله.. شو هالساعه العجيبه الي تنحسب كله بالدقايق.. وهادف عاد مات من الضحك زود.. تم يدمع من الضحك.. وأحمد وعلي وسعيد كانو قاعدين يسولفون.. من سمعوا غزلان نقعوا من الضخك وتموا يضحكون بأعلى صوت.. وغزلان بعدها مب مستوعبه.. حاولت تسترجع الي قالته تذكرت انها نقعت في الرمسه.. وغطت ثمها وتمت تضحك من خاطرها..
    ناصر: شو السالفه..
    هادف: مب ناقص انك فاشل في اللعب ولا بعد استيعابك ضعيف.. ههههههههه.. بنت عمك نقعت نقعه عالميه.. ولا قنبلة هيروشيما مثلها..
    غزلان وهي مغيضه: هي هي هي.. ما يضحك..
    سعيد وهو يحاول يغايض بغزلان زود.. غمز لعلي: اخبرك علووو.. كم الساعه أحين..
    علي فهم قصد سعيد وكمل وياه : الساعه دقيقه و25 دقيقه..
    ورالكل رد ضحك مره ثانيه وقتها ناصر استوعب يوم رد سمعها من علي.. اما غزلان فكانت شراره الغضب ظاهره منها ومحرجه من خاطر.. : مالت عليكم كلكم.. ماكلمكم انزين..
    الكل: انزين..
    غزلان: ناااااااااااااااااااااااصر
    ناصر: توها اتقول ما كلمكم وتنادي علي..
    هادف:بتموت تراها اذا ما رمست ماتدري عنها كثري..
    غزلان: انت بالذات اخر واحد يرمس..
    ناصر: لحظه لحظه.. انتي من الصبح تنادين علي وتصارخين .. شو عندج ابا اعرف؟؟
    غزلان: وين ملزمه العربي الي شليتها عني ذاك الإسبوع.. أبا احل شويه أسئلة منها..
    ناصر وهو معصب.. وفر عليها قوطي البيبسي الفاضي: الله ياخـ.. شو اسوي.. ادعلي عليج ولا اكفخج احين.. من الصبح اتزاعجين بس عشان الملزمه يالسخيفه.. يعني وين بتكون غير في غرفتي روحي وشليها.. سويتي كل هالحشره ونقعتي.. وخليتيني اخسر واخر شي كل الي تبينه ملزمه .. دببببببببه..
    غزلان وهي مغيضه من خاطرها.. من عقب الضحك يهزئها ناصر.. تغصصت المسكينه.. لفت عنهم وسارت صوب غرفه ناصر وشلت من عنده الملزمه وظهرت من الغرفه وصكت الباب بقو.. صرخ عليها ناصر: كسرتي باب حجرتي يالدبه

    ============
    من بعد هالغدى والجو الربشه.. ننتقل للأجواء في بيت حصه..
    كانت حصه طبعا مستانسه من خاطرها.. من بعد ليله أمس وهي حاسه انها غير.. خلاص.. صار اسمها مرتبط بإسم عادل.. وغير جيه حياتها راح تكون وياه.. وماهي الا شهور معدودة وراح تكون مرته ومعاه طول العمر ان شاء الله.. نشت من الصبح بنشاط.. ولبست احلى جلابيه عندها .. وتعدلت وتكشخت لأن كالعاده الكل بيجتمع في بيتهم من اخوان وخوات.. وكانت متفاعله وياهم وتشتغل بهمه.. وتروح واتيي واترتب وإبراهيم كل ما شافها تشتغل يقعد يعلق عليها ويحط عليها.. وهي مطنشه ومندمجه في الشغل.. وأم حصه كانت مستانسه يوم شافت بنتها بهالنشاط وهالهمه.. وكل ما تشوفها تدعي ان الله يوفقها ويسعدها..
    إبراهيم: حرم السيد عادل.. ممكن تيبين لي كوب كابيتشينو من الزين..
    حصه وهي تتطالعه بنظره.. وترفع حاجب واحد.. : اممممم.. ان شاء الله..
    إبراهيم: ياحظك يا عدوووله.. دنته لقيت ست ولا كل الستات..
    حصه تمت تضحك بخجل وسارت صوب المطبخ وسوت له كوب الكابيتشينو.. ودته له في الميلس وكان في هالوقت يقرا جريده.. وحطته له على الطاوله ويلست حذاله.. وهي حاطه ايدها على جتفه وتتطالع الجريده وياه.. : شو تقرا.. اقرالي وياك؟؟
    إبراهيم: كاتبين عن خبر هروب خادمه من بيت صاحبها.. واسمها يبدأ بحرف الحاء..
    حصه غيضت.. وضربته على جتفه.. عرفت انه يطنز عليها.. : ماعليه.. مارمسك.. وكوب الكابيتشينو ها.. إحلم فيه.. بوديه حق بو النسب.. سالم..
    إبراهيم وهو يمسك ذراعها ويسحبها شوي شوي: افاااا.. اهون عليج.. اصلا سالم لو شربه بطنه بيعوره لأن خاطري فيه.. تزعلين من برهومه..
    حصه وهي تضحك: ليش وانا يهون علي.. مستحيييل برهومه العسل مازعل منه..
    سالم كان كعادته يحضر للجامعه بما إنه استاذ فيها ويطالع الكتاب.. بس كان يسمع سوالفهم ويبتسم..
    إبراهيم: اخبرك دكتور سالم..
    سالم: هلا بوي
    إبراهيم: اليوم ترا مباراة الأهلي والوصل.. ترا من احين اقول لك .. هازمينكم هازمينكم..
    سالم وهو ينزل نظارته ويحطها على الطاوله بهدوء.. ويعتدل في قعدته.. : نعم.. عيد ما سمعت.. اصلا محد يروم علينا نحن الوصلاويه..
    إبراهيم: الأهلي وبس.. والباقي..
    حصه تكمل عنه وهي تقشر البرتقال الي في ايدها: خــس..
    سالم وهو مغيض منهم.. يطالع حصه بنظره خبث: ويقولون عادل وصلاوي...
    حصه وهي ترفع راسها واتنزل ايدها على الصحن.. : لا لا.. انا اقول الأهلي خس..
    تموا يضحكون على ردة فعلها الي طلعت بطريقة عفويه جدا.. وافتشلت حصه من بعدها ونشت من مكانها: بسوي لك كابيتشينو يالدكتور..
    سالم: هههههه.. كل هذا عشان ما ابلغ السلطات العليا..
    حصه وهي سايره صوب المطبخ.. تسمع ابراهيم يصرخ بصوت عالي: جذب عليج الدكتور.. ترا ريلج نصراوي ههههههه
    سالم: الله يسامحك.. خربت علي.. احين ما بتسوي لي كابيتشينو..
    حصه ابتسمت.. بس كملت دربها وسارت اتسوي كوب الكابيتشينو لسالم..






صفحة 9 من 33 الأولىالأولى ... 456789101112131419 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  2. أعرآآآآس فآآآآآخرة [ للفخامة عنوآن]
    بواسطة Bio.Med في المنتدى منتدى حواء طبخ زينة ديكور جمال الطفل
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-11-22, 12:13 AM
  3. لعبة البلاد
    بواسطة zezo في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 58
    آخر مشاركة: 09-03-15, 09:04 PM
  4. يا ربي ما ادري وين اروح مليت من كثر الجروح مليت من كثر الجروح
    بواسطة ro0o7 uae في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 09-02-27, 10:59 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •