تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة
النتائج 11 إلى 20 من 24
  1. #11
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    البارت الثالث عشر
    مدخل :
    ياللي ملكت الروح وشلون بتروح
    وشلون تتركني وانا مغرمٍ فيك




    راح خالد فوق وهو يتنهد اففف غبي بعد قلت لسعيد اييب الاغراض غبييي ... دش الشقة وسار الغرفة ولقاها راقدة دش الحمام وتسبح وطلع لبس بجامته وقعد عدالها ع الشبرية وتم يتامل ملامحها ولعب بشعرها وتم يمسح ويهها وقال : انتي ملك لي مب لحد غيري انتتتي لي وبسسس احبجج حب ما يعلم به الا الله ذبحتيني بتطنيشج ذبحتيني ببرودج ذبحتيني الف مرة وانا اللى كنت اقول انج رخيصة وانج للكل طحت بحبج ومحد قدر ينسيني اياج حتى انا نفسي ما قدرت انسسساج باسها ع خدها وغلبه نوم ونام ..


    في جهة ثانية علي كان يكلم عبيد ....

    علي تنهد بعصبية قال: اففففف انا والله محد طالعلي عثه غير اخوك هذا افففف ..
    عبيد تنهد وقال: تبا صدق انا غسلت ايدي من خالد خلاص عرفت انه مينون فيها ماقدر اسوي لك شي ثاني ...
    علي تنهد وقال بهدوء تام: يعني شو استسلم من اول مره ..
    عبيد تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: والله عاد كيفك يا علي ماعرف طريقة ثانية افيدك فيها ...
    علي تنهد وقال بحيره: والله مادري اخوك قفل علينا من كل نواحي ..
    عبيد: خيره والله لان امك مب راضية عليها ولا تباها لك ...
    علي توه يستوعب كلام امه: يمكن صح الله المستعان زين فديتك برايك ...
    عبيد تنهد: فمان الله ... وسكروا الخط ...
    في بيت بو زايد ..
    ام زايد: سلمى وين ريلج زايد صار له فترة مايي البيت ..
    سلمى تتنهد : والله مادري به يا عمتي صاير الفتره هذى جبريت محد يروم يناغيه عياله وهم عياله مب لاقين وقت يقعدون وياه مادري بلاه ...
    ام زايد بطرف عينها : بينكم شي سلموه
    سلمى تتنهد: ماشي
    ام زايد بقهر: والله ي سلمى ان زعلتي زايد لو بكلمه يا ويلج مني تعرفيني كله ولا عيالي انا ما يهنون عليه ...
    تنهدت سلمى وسكتت .. اما في جهة ثانيه في شقة زايد
    شيخه كانت منسدحه ع الكرسي وناشله شعرها وطالع تلفزيون غفت عينها من دون ما تحس طلع زايد من الحمام وهو متلبس البجاما اتجهه للصالة ولقاها نايمة قعد ع الكرسي وقال بهمس وهو يلعب بشعرها : شويخ عيوني ..
    شيخه انتبهت ع صوته وفزت له وقالت بحب : فديتتت عينك غفت عيني من دون ما حس ...
    زايد يحضنها وبهمس : ما اشتقتي لي ..
    شيخه بحيا: كل يوم اشتاق لك وكل يوم احبك اكثر من الاول
    زايد يحضنها ويبوس رقبتها: فديت نبضج والله اني ولهان عليج مووت ..
    شيخه تتعلق في رقبته وبهمس تقوله: اه من حبك ذبحني قتلني صرت اسيرتك وانته سجاني ...
    زايد يمسك ايدها ويقومها: اشلج ..
    شيخه تضحك: لا لاتشلني ولا شي ...
    زايد يضحك ويشلها بين ايديه وقال: اعشقج يننتيني ..
    شيخه تدفن راسها في صدره حطها ع الشبرية وانسدح عدالها ورن تلفونه لف ع تلفون وحطه سايلنت..
    شيخه بحب: رد فديتك ..
    زايد تنهد وقال بقهر: انا الحين مب في مود يسمح اني ارد انا اليوم ملك لج ومابا زعل وهي ما وراها الا الحشرة وصدعة الراس ..وشل تلفونه واغلقه...
    شيخه بحب: تصدق زايد ما توقعت ايي اليوم اللي باخذك فيه من مرتك وعيالك ....
    زايد يسحبها صوبه وقال: انتتتتي عشق ما يوصف وبعدين انتي ما تتقارنين فيها خليج منها وقربههها من حضنه زود وهو يقول: طبييج منها واشبعيني حب ..
    ابتسمت بحب وهي تشد ع حضنه زود ...
    الصبح الساعه ظ¨ ونص انتبه خالد انه نايم عدالها قام بسرعه وهو يقول في خاطره الحمدلله قمت قبلها ولا والله لو قامت وشافتني بتسويلي سالفه دخل الحمام وتسبح وطلع ولبس كندورته وظهر في صاله خاري ....رن فونه وشاف المتصل سعيد رد : هلا سعيد ..
    سعيد: اهلين والله اخبارك
    خالد : بخير ونعمه الحمدلله انته شخبارك
    سعيد: بخير ولله الحمد ..
    خالد: عطني دقايق وبتصل بك انته الحين لا تتصل ..
    سعيد تنهد وقال بحيره زين اوك نتريا بنشوف شو تسوي ..

    سكر خالد عن سعيد ...

    أميل بقلبي عنك ثُمّ أرُدهُ ؛
    *وأعذرُ نفسي فيك ثُمّ ألومُها*

    عند عليوه نشت وهي تحس عمرها متكسرررة وما استوعبت هي وين ولا في اي مكان نشت وهي تشوف الساعه قربت ع ظ© تنهدت بتعب وشافت عمرها لابسه لبس الملجة تحاول تذكر ما قدرت تذكر من تعب تحس بعدها مسطلة نشت تسبحت وطلعت وحطت كريم ع جسمها وشافت شنطتها فتحتها وطلعت لها لبس
    ولبست لبسها ويلست تستشور شعرها وتنشفه وشوي تبطل الباب ودخل خالد عليا من ربكه وقلبها يدق مليووون دقه بندت الاستشوار وقالت: خالد
    خالد يبتسم بحب: يا عيون خالد
    عليا بخوف: شو اللي صار وكيف انا ييت هنيه وليش انته بالذات موجود..
    خالد يطالعها بتفاصيلها ويلس قدامها وقال: عليا انا عرفت صدق وعرفت ان هذا ملعوب من مايد .
    عليا : مب شي يديد انا اعرف الصدق انته اللى ماتعرف عامي عيونك عن الصدق وتبا تصدق الكلام اللي واصلنك
    خالد يتنهد : زين مب هذا موضوعنا الحين شي الاساسي اللي لازم تعرفينه انى انا اباج ويايبنج هنيه عشان تردين لي …
    عليا بصدمه: لا مستتتحيل خالد مستحيل انته اكيد ينيت …
    خالد بقهر: انزين ليشش … عطيني سبب واحد يخليج ما تبين تردين ..
    عليا تتنهد: انته شكاك ..
    خالد: اوك انا وياج شكاك صح وكنت اشك فيج بس والله عرفت صدق وعرفت ان انتي مافي منج اثنين والله يا عليا اني ندمان ع كل لحظه شكيت فيها فيج وع كل لحظه من عمرنا راحت ومسك ايدها وقال بحب ممزوج بدفء بصوته: خلينا نرد مع بعض وخلينا نعيش حياتنا مع بعض خلينا اثنين يكملون بعض نفس اي اثنين يعشقون بعض ...
    عليا تسحب ايدها ولكن خالد رص ع ايدها بقوة وقالت عليا بتنهيده: انته خالد كنت بالنسبة لي اجمل حلم بس انته هدمت كل شي مايد يعرف ان انا وانته ع علاقه من قبل ودليل ان فالملجة عقب ما صار اللي بيني وبينه قال خلي خالد ينفعج كنتوا تعرفون بعض وتباني بكل بساطه اوافق عليك خالد انته بتعيشني في جحيم انا ادري .
    خالد يرفع رأسها: واللي خلقج وخلقني اعيشج احلى عيشه انتي لي انتى ملكي فهمتتتي ...
    عليا بضيقه: شو المطلوب
    خالد: توافقين عليه ..
    عليا: ماقدر اعرف اني بعيش طول عمري في جحيم ...
    خالد يمسك ايدها: لا والله مالج الا اللي يرضيج ي روحي....
    عليا تنهدت بتعب وقالت : سو اللي تباه ..
    خالد حضنها بقو من الفرحة وقال: نملج
    ابتسمت ابتسامه باهته وسكتت وكمل خالد وقال : وعقب بسوي لج حفله عقب ما نملج فالمحكمة .
    تنهدت عليا وراحت عنه صوب المرايه ...ولفت صوبه وهي تقول: خالد افهمني ما قدر اكون لك افهمني .
    خالد يتجه صوبها وقال: ليشششش ...
    عليا قالت : بس ماريد عرس ولا اريد ارتبط بحد ...
    خالد قرب منها وقال: عليا انا ما قدر ع فراقج انا اباج راضي فيج بكل حالاتج ...
    عليا تتنهد : مممماقدر ونزلت دمعتها
    خالد بهمس: ليش هالدموع كلها الحين في شي انا ماعرفه.
    عليا تعض شفايفها وخالد يهزها بقو : شوووفيججج تكلمي انا اعرف انج مب بنت اوك شو شي اللي يخليج ترفضين...
    عليا تشاهق: خلاص تعبت والله خالد تعبت مب قادرة اتحمل كل هذا انته من صوب واخواني من صوب وكل واحد يبا يخلص الموضوع وينهيه حسستوني عله ع قلوبكم ..
    خالد بحب : انتي احلى واغلى عله ع قلبي
    عليا ابتسمت بين دموعها: انته شو شايف فيني زود ..
    خالد: كل شي قلبج لي وانا لج واوعدج ما تعرفين الدموع بعد اليوم ....
    عليا تنهدت وسكتت.
    خالد يطالعها وقال: ها خلاص موافقة
    عليا بعد صمت قالت : بس بشرط
    خالد: تم شرطج موافق عليه
    عليا: سمع اول شرطي بعدين قول موافق عليه ولالا
    خالد: قولي يلا اسمعج
    عليا: كيف عرفت الصدق ومنو خبرك من وين تاكدت




    من يقول ؟ ان العتب اصله كلام
    السكوت احياناً اقوى من العتب !

    عليا : بلاك ساكت خالد
    خالد تنهد بصمت وعقب قال: خلاص موضوع وانتهى امره وانا ولى الامر الحين فانسي الموضوع رجاء …
    عليا: بس هذا شرطي ولا نسيت من حقي عشان باجر ما تشك فيني ..
    خالد تنهد بضيقة وقال في خاطرة لو تموتين ما قلت لج صدق …
    عليا: خالد بلاك
    خالد: عرفت ان مايد وخلود هم اللى ورى الموضوع وعرفت ان اللى صار بينج وبينه في ليلة الملجة كان بالحلال مب مثل ما قال انج من قبل مب بنت ..
    عليا: تصدق قمت اشك فنفسي كل واحد متناقض بالكلام اوك هالكلام انته تعرفه من قبل شو اللى غيرك انته كنت تقول
    قاطعها خالد بعصبيه وقال: خلاااااااااااااااااااااص بسسس عاد مابا اسمع طاري الموضوع هذا نهائيا والا والله يصير كلام ثاني ان سمعته منج ..
    تنهدت بخوووف عليا وهى تقول في خاطرها على كثر خوفي منك على كثر ماحس باماني وياك …

    من حقي أبعد عن الزحمه وكثر العلوم
    و أفكاري ، اللي من الدنيا طفح كيلها

    في بيت قوم بو مايد …
    ام مايد تتصل على مايد اللي مسافر المانيا : هلا بوليدي شحالك
    مايد بتعب: بخير يعلج الخير انتى شحالج
    امه: بخير ونعمه وشحال امل وليدك ربه بخير
    مايد : بنعمه ولله الحمد انتى شحالج وشحال اخواتى
    امه: كلهم بنعمه يسرك حالهم ولا يضرك ..
    مايد تنهد بتعب وقال : مالقيت علاج لى يا امي كل واحد من دكاترة يقول ان الخطورة اكثر من نسبة الشفاء ..
    امه تتنهد بتعب وكمل مايد وهو يقول: حوبتها يا اميه لحقتي ظلمت بنت عمتى ولحقتنيي حوبتها يا امايه ..
    امه تنهدت بصمت وهى عارفه ان كلام ولدها صح وعقب قالت : لا ظلمتها ولا شي انته ما سويت شي يظلمها ..
    مايد بقهر وعصبيه: الا ظلمتها واخذت منها اعز ما تملكه وبهدلتها وفضحتها وقفت نصيبها ..
    امه بقهر : بسسسس يا مايد بسسسس لا عاد اسمعك تيب طاريها انته ما غلط هي اللى غلطت وتتحمل اغلاطها ..
    تنهد مايد بعصبية وقهر وقال: قوم عمتيه علومهم ما عندهم يديد..
    ام مايد: لا غير ملجة حمد وراشد ..
    مايد تنهد وقال: نصرا عرست
    امه: لا بعدها .
    مايد بتنهيده: عليا ما انخطبت
    امه: لا منو يباها …
    مايد سكت وهو عارف كل اللى هو فيه من حوبتها ودعوتها عليه …








    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  2. #12
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    تابع البارت الثالث عشر
    في مكان اخر ..0 في بيت بوحمدان0

    حمدان يالس ع لاب توب في الحوش والعنود قاعده عنهد وقالت : حمدان انته ما بتعرس ..
    حمدان بضيقه: لا ما افكر
    العنود: ليش شيخه عرست وانا شفت نصيبي وانته بتم في الببت بروحك ابويه محد ما ييلس وامايه الله يرحمها لو كانت موجوده كان ملت البيت علينا
    تنهد بحزن وقال: العنود
    العنود باهتمام: ها
    حمدان: تخيلي امايه تطلع عايشة
    العنود: ياليييييت والله …
    حمدان بضيقه لف عليها وقال: لو حد يا وقال لنا ان امايه حيه بنصدق
    العنود: هي انا عن نفسي بصدق ..
    حمدان ابتسم بالم وقال: الله يرحمها ..
    العنود بحزن: اميننن
    حمدان رن فونه وشاف الرقم وشله: هلا بشيخه البنات اللى من عرست ما شفناها ..
    شيخه تضحك: ههههههه فديت روحك شخبارك حبيبي
    حمدان: بخير ونعمه الحمدلله فيدتج انتى اخبارج
    شيخه: تمام يسرك الحال وين فالبييت
    حمدان: هى
    شيخه: يلا انا وزايد عند الباب
    قام حمدان واقف متجه صوب الدروازه وقال: يلا الله يحفظج .
    فتح الدروازة وهو يشوف سيارتهم توها داخله الدورة تتنهد بفرحه وقفت سيارة ونزلوا شيخه وزايد وسلمت عليهم ويت العنود وسلمت عليهم … وقعدوا في المنصه …
    في بيت قوم بو سعيد
    ام سعيد تسال سعيد: انزين يعنى شو
    سعيد: يعني بيضغط عليها لين توافق ويملجون ويفكونا عاد..
    ام سعيد: زين بس لا تطول عنده وتخلي اختك رغيد
    سعيد يصب له فنيان قهوه: لا بيوون اليوم ان شاء الله
    نصرا نازله من دري: هايييييييييييييييات
    سعيد طالعها بنظره وقال في خاطره الله يصبر هالمسكين عليج ..
    امها: شو بعد هايااااااااات هاي سلمي سلام المسليمن ..
    حمد توه ينزل من دري سلم ويلس يتقهوى …
    امه بحنيه : حمد
    حمد: عونج
    امه: لا تزعل مني فديتك
    حمد بضيقه: امايه انا مب زعلان فديتج انا عادى بس انا قتلج هذي اختى والكل يدور مصلحتها وانا ماشوف مصلحتها ويا خالد …
    امه: حمد وانا امك اختك منو بيفكر فيها محد بيفكر فيها عقب اللي صار بينها وبين مايد ، وخالد يوم يا وتقدم ياي شاري ويعرف بالموضوع اما علي ما يعرف بشي تبانا نفضح عمارنا ونفضح بنتنا …
    تنهد حمد بضيقه وكمل قهوته بصمت اما نصرا قالت: هى والله حتى انا قلت محد بيفكر فيني عقب سالفتها ..
    عطاها سعيد نظره وشوي انفتح الباب ودخلت نورة وريلها فيصل وربعت في حضن امها ..
    ام سعيد: فديتتت هالويه انا…
    فيصل سلم ع الكل وكان يتمنى انه ما يشوف عليا ..
    نوره تمسح دموعها : والله ماعرف يا اميييييييييييييييه كيف طاح
    تنهد فيصل بتعب وقال: والله يا عمتى من متى وانا اقولها الله بيعوضنا ما تفهم
    ام سعيد تمسح ع راسها وقالت بهدوء ممزوج بعتب : ليش ما تخبرني مب امها انا ..
    تنهد فيصل وقالأ: ما كانت تباني اخبرج عشان حمد وراشد ما تخترب فرحتهم..
    مسكها حمد وحضنها وهو يمسح على راسها : خلاص نوير فديتج شو فيج الله بيعوضكم ان شاء الله ، وانتوا توكم صغار ..
    سعيد بحب: هي والله توكم صغار والله بيعوضكم ..
    نوره عقب تنهيده قالت: وين شما وعليا ..
    ارتبك سعيد وقال: عليا مب موجوده بتي بعد شوي اما شما فوق تريح .
    انسدحت ع ريل امها وقالت بعبره: كنتتتتت اسمع دقات قلبه وكنت فرحاااااااااااااااااااانه بخبر حمللللللللللللللي
    امها: خلاص عاد نوير لو امج الله يرحمها هنيه ما كانت رضت وهي تشوف دموعج ..
    تنهدت بتعب .. وفيصل كمل سوالف ويا سعيد ..

    في ابوظبي … 0 شقة خالد0

    عليا: خلاص انزين لا تعصب قوم ودني بيت اهلى لوسمحت
    خالد: زين اوك ..
    رتبت اغراضها وطلعوا وركبوا سيارة ..
    رن تلفون خالد وتفاجا برقم مايد وماحب يرد قدام عليا .. وتموا طول طريق صامتين لين وصلوا العين ..
    عليا تنزل من سيارة ودخلت البيت لفت على اليمين وشافتهم..
    سلمت من بعيد ويت بتروح فوق وقفها صوت امها وهي تقول: تعالييييييييييييييي سلمي على اختج
    عليا توجههه نظراتها لفيصل وهي تقول: مابا محظوووووووووووورة اختى عليييه .. وراحت فوق …
    تنهدت بتعب نورة وهي تشوف نظرات فيصل اللي تلاحق عليا وقالت ام سعيد: ما عليه يا وليدي سامحنا ..
    فيصل يحرك حاجبه: ما قالت شي غلط انا مانع نورة منها ..
    انصدم سعيد وقال: ليشششششششش..
    فيصل: حياتي الخاصة ومابا حد يدخل فيها ..
    تنهد سعيد وسكت وقالت نصرا من دون مبالاه : ما ينلام ما يبا حرمته يلحقها شي من عليا يخافها تخرب حرمته ..
    نطر فيصل حوايبه وقال سعيد بعصبية : اصصصصصصصصصصصصص وقققص بالسانج الوصخ …
    سكتتت نصرا وشوي دخل خالد سلم وقعد ..
    وقال وهو يتكلم ويا ام سعيد وسعيد : ها متى ان شاء الله ..
    ام سعيد بتنهيده: اليوم..
    خالد: زين يلا ع البركه
    فيصل نطر حوايبه وقال: انزين ما تعرفنا عليك
    خالد يطالعها وقال: انته منو
    فيصل: انا ريل نورة
    خالد: هي زين زين عيل انا ريل عليا ..
    انصدم فيصل وانصدمت نوره معقوله عليـــــــــــــــــــا وكيف يعرف عن موضوعههها لالا …
    خالد طالعهم وقال : حوووو ليش طالعون بعض بلاكم
    فيصل رفع حوايبه: عليا متى عرست
    خالد: ما عرست الحين بنعرس ان شاء الله
    فيصل : حد يفهمني سالفة كيف انته ريلها ..
    حمد تنهد وضحك وهو يقول: يا ولد الحلال خالد يبالغ بالكلام قصده يقولك خطيبها وبيستوى ريلها بعده ما ستوى
    فيصل يطالع سعيد وبنظره فهمها سعيد هز راسه بهيه تنهد براحه فيصل وقال: يلا انزين بالبركة …






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  3. #13
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    Post رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    البارت الرابع عشر


    وين أنت رايـح وقلبـي فيك متعلق
    ما تدري انه بدونك يعتبر عاجز
    صحيح قلبي جبـل ما جـاه متسلق
    الا أنت مثل العلــــــم في قمته راكز.


    في بريطانيا عند دانه وراشد كان الصمت سيد الموقف بينهم لين ثاني يوم ..
    دانه دخلت الحمام تتسبح وطلعت ولبست ليقنز اسود وقميص ابيض شفاف وحلجة مفتوح 7 وايديه طوال ( الاكمام) وحطت ميكب خفيف ورفعت شعرها ذيل حصان وخلت الباقيي طايح ع ظهرها .. لفت عليه وشافته راقد وقربت منه وهي تطلع لسانننها: اننننننننننننننننننننننه تتحسب انك بتقوم قبلي قمت قبلك وكمل رقادكـــ ولفت عنه بتروح بس حست بسحبة قوييية وطاحت في حضن راشد

    راشد بنص عين: الحين يا الحماره انا تدلعين بلسانج عليه
    دانه استحت وهى تقول فخاطرها يعني ما كان راقد قالت تغير الموضوع: اييييييييه فج ايدك طيحتنى
    راشد بقهر: انتى ليش تتحرشين فيني ها ليش تبدين تراج ما بتطلعين من راسي
    دانه بقهر وهي تضربه ع صدره: قوووم بسس قوم وانا براويك المجبور بسس قوم …
    راشد يقربها منه زود: دوييييييييييين لا تعكرين مزاجى تراني لين الحين ما عصبت
    دانه تحاول تبعد عنه وقالت : يلا انزين قوم …
    راشد دفرها بقوو عنه وقام بيروح الحمام ضحك على دانه اللي طاحت من قوة الدفره وقالت دانه بغيض :بلا ضروووس ان شاء الله ياا حيوان طيحتني الله يطّيحك
    قاطعها راشد بعصبية وهو ويقول : جببببببببببببببببببببببببببب وسكر الباب بقوو
    دانه فزززت من الخوف وقالت: الله يغربلني شو ابا اتحرش فيه هو من امس كاف خيره وشره المهم خلنى اكمل باقي تعديلي لبست حجاب كويتي ولبست دلاغاتها والجوتي مالها رياضي كان لونه اسود وقالت هذا حلو حق المشي ولبست شنطتها الكرووس مالت الخصر وحطت فيه روج ومسكرة وعطر ودهن العود وتنهدت وهى تقول اففف بروح اخذ لي تلفون ..طلع راشد من الحمام وعليه فوطته لبس بلوزة رصاصية نص كم وجينز ازرق غامق ولبس دلاغاته وجوتيه الابيض .. وتعطر ومشط شعره وحط دهن العود ورى اذنه وقال: يلا لبسي عباتج عشان نسير نتريق ..
    دانه: شو انا مالبس عباه اسفة راشد
    راشد بعصبية: شووووو
    دانه: ايوووا ما البس عباه البس لبسي هذا وحط عليه بس الجاكيت الطويل …
    راشد تنهد وقال: زين يلا عبالي بتظهرين بالبسج هذا الماصخ
    دانه تتحرطم بصوت واطي: الماصخ ويهك
    راشد سمعها وقال: شو قلــــــــــــــتي
    دانه بتنهيده: ما قلت شي ..وراحت تلبس الجاكيت مالها لونه بني غامق ..
    وطلعوا في المممر كانوا يتمشون وشوي ودعمت دانه في حد:اخخخخخخخخخخخخخخخخ ما تشوف انته اعمى
    …: سوري ما انتبهت ويوم شافها زين قال: داننننننننننننه
    دانه رفعت عينها وتوترت وقالت: هلا هلا عمر
    عمر :انتى وينج
    راشد نطر حوايبه وبعصبية وقف قدام دانه وقال: اذللللللللللللف مني لا اجتلك الحين ..
    عمر بعصبية : خير من انته
    راشد دفره عن ويههها وهو يقول: ان قربت منها جتلتك..
    كملوا مشيهم وراشد كل شوي يتنهد ومسك ايدها بقوووووو وغرززز ظفورة فيها وهو يقول: تادبي واحتشمي كان المفروض ما تسوين له سالفة
    دانه متالمه من المسكه وغرز ظفورة لها بس ما تكلمت وبالم قالت: ان شاء الله
    حس انها تتالم من عيونها زاد في مسكتتتتتتتتتتته وشمخخخخ ايدها بقووو بظظظظفره وهو متعمد وحس انه ارتاح شوي يوم شاف ان الجرح شوي بدى يطلع دم خفيف مب غزير وقال احسسسسن تالمتى زين عشان تعرفين شعوري

    ..ياليتني في أنفاس روحك ودمك
    أبقى معك وأعيـــش الايام وياكْ
    .
    أبنثرك في عروق قلبـي وألمـــك
    وأحسسك بالحب في يوم لقياك

    تنهدت دانه وصلوا المطعم … وقعد راشد على طاوله ودانه مجابلته لفت عنه صوب الدريشة تطاالع الساير وراد وتمسح دموعها لفت ع طاولة وخذت التيشو الموجود ومسحت الدم الخفيف مال شمخ وراشد زقر النادل وطلب له ولف عليها وهو يقول: شو تشربين ..
    دانه تحاول ماتحط عينها في عينه لانه بدن عيونه يتغارقن وقالت بهمس وهي تعض شفايفها: اممم اي شي بارد
    طلب لها ايس كوفي وطلب له بلاك كوفي ..
    حاول راشد انه يتجنبها ويتجنب شوفتها وما يسوي لها سالفه وكمل يطالع الجو بس يوم انتبه عليها قامت من دون ما تتكلم وشافها سايره صوب الحمام عرف انها تصيح..
    داخل الحمام كانت تصيييح من خاطرها انا لو ما تحرشت فيه ولا تسسببت لعمري جان مب هذا حالى الحين وحتى لو استوى الموقف ما كان بيتصرف جيه بس لانه من البدايه نرفزته فالحين طلع حرته بالموقف اللي صار تنهدت ومسحت دموعها وعدلت وييها وطلعت البودر والفرشاه وتمت تعدل وين المكان السايح بالبودر عشان مايبين وزادت جحالها ومسكرتها وتعطرت وطلعت..
    برى الحمامات كانت بتطلع صقعت في حد: اخخخخخخخخخ
    سحبها بقووو في جهه من بين الحمامات بحيث انه اللي في المطعم ما يشوفها وقال : داننننننننننننه
    دانه لفت عليه وبهدوء دنيا قالت: تكككككككككككككككفى صقر طلبتك تعذر لعمر عن الموقف اللي صار ..
    صقر:شوفيج ليشش تصيحين ..
    دانه تنهدت: اففففففف يلا ما شي تولهت على هليه بس
    صقر مسك ايدها وقال: شو ها
    دانه تسحب ايدها بهدوء وقالت: دخيلك صقر الوضع ما يسمح انى اتكلم وياك تعذر لعمر وهي صح ترى تلفوني ورقمي الجديم انلغى لان المحروس كسره لى ..
    صقر عقد حوايبه وقال: اي محروس
    دانه تنهدت: ريلي
    صقر بعصبيه: عرستتتتتتتتتتتي
    دانه تهز راسها بهيه واثنينهم اندزوا دززززه قووويه لين طاحوا على الارض ..
    خليفة يضحك ويمسكهم وقال: اشرررد صقرر اللى كان ويا دانه ياي يدورها ..
    وخليفه يضحك وهويطلع من الباب الوراني وقال: اسسف دانوه … وصقر طلع يربع وراه ..دانه ضحككتت ع خبالهم وقالت وااااااااااااايه عنى فداكم والله اني اشوفكم خواني ..سمعت صوت راشد وهو يزاقر ويدق باب الحمام تنهدت وقالت وهى تزقره: هنيه انا..
    طالعها راشد بطرف عينه وقال: ليش طولتي ..
    دانه : كنت ارجع من البارحه ترى ماكلت شي ..
    راشد: ووشو تسوين في هالكان..
    دانه تقرب منه وقالت: شفيككك انته تحقق تعال نرد مكانا ..
    راشد: انتى ما منج امان ينخاف منج ..
    ردوا وقعدوا ع كراسيهم وكانت طاولة اللى مجابلتنهم طاولة خليفة وصقر وعوض وعمر ، خليفة ياشر لها ويضحك وهي تضحك وتقول في خاطرها اهبل وطول عمرك بتم اهبل طلع من الباب الوراني … عشان ايي من الباب الجدامي ..
    عند طاولة الشباب ..
    عمر بقهر: متخلف هذا الللي وياها
    خليفة : شكله اخوها ..
    صقر :لا ريلها
    عمر بعصبية قال: جذاااااااااااااااااب قول والله
    صقر : والله العظيم هي قالت لي وتستمح منك ع اللى صار بينك وبينها من شوي وقالت اقولك ان رقمها كسره ريلها وتلفونها انحطم …
    تنهد عمر وصد ورى وهو يشوف دانه كيف طالع راشد …
    عوض : الله بيعوضك ولد عمي
    عمر تنهد وقال: حششششششششششششششى جبريت ريلها
    صقر: شو تباه يسوي يصفق لك ..
    سكت عمر وقعدوا ياكلون ..
    عند دانه وراشد ..
    دانه تتامل ملامح ويهه وهو ياكل ويشرب ويلف يطالع برى قاطعها صوته وهو يقول: مطوله تتاملين ما بطير عنج
    دانه استحت وقالت في خاطرها حشىىىىىىى مب ريل من يزعل شو يرضيه هذا ..
    تنهدت وشربت الايس كوفي مالها وهي تشوف خليفة يسوي حركات وخاطرها تضحك عليه تحبهم تمووت فيهم محد قصر وياها ولا هي قصررت وياهم في الامتحانات والواجبات والابحاث ودروس وغيره من نوتات ..
    نش خليفة وربعه وطلعوا من المطعم… بس عمر كان يطالعها هي وراشد بنظرات قهر وعصبية ..
    دانه تتنهد وهى تقول ادري يا عمر بلي بقلبك بس انا احب هالخام اللى قدامي اللى اونه مجبووور والله لو مارسل تلفونه جان الحين انا ميتتته من الفرحه باخذ اللي احبه بس الله فوووق تلفونه ارسل وخرب عليه اونه مجبور..
    —————————————————
    البارت الخامس عشر ..

    … تحسب بـ / غغŒبتگ طغŒفگ غŒزول ! ما عـرفـته زغŒن ( تأثغŒرگ علي )
    ما سـمعته غŒوم بو نوره غŒقول كل شئ حولي ( غŒذكرني بشي )...

    ناغŒف كان طالع من الحمام وغŒتلبس في الغرفة بغŒسغŒر عرس ربغŒعه لبس كندورة وغتره وعقال وسوا دخون له وتعطر ولف ع شماعه وشاف سفرته وقال اووه ما غسلوها شلها بغŒفرها في سله عشان تتغسل بس انتبه ع البودرة ولمعه اللى فغŒها وتذكر ان علغŒا كانت لابستنها شل السفرة وشم رغŒحتها مثل ماتوقعت لغŒن الحغŒن تموتغŒن على هالعطر غŒا علغŒا ولغŒن الغŒوم تستعملغŒنه رد الغتره وحطها على شماعه .. وشل تلفونه وتلبس ساعته .. ونزل تحت ..
    ام ناغŒف : ناغŒف وغŒن ساغŒر
    ناغŒف: عرس ربغŒعي شطغŒط
    ام ناغŒف: هغŒه اï·² غŒوفجه وانته متى معزم عرسك ..
    ناغŒف تنهد: شوي جغŒه ..وان شاء اï·² بخبركم
    ام ناغŒف تتهد: ان شاء اï·² …
    طلع عنها وخلاها تكمل قهوتها بروحها …


    احتضنت الصمت واخفغŒت الكلام ابتسم لك ،، والوسغŒعه بي تضغŒق
    قصة العشاق ،، واحوال ، الغرام اعترضها الحظ في نص الطرغŒق

    عند علغŒا عقب ما طلعت من الحمام وهي تقول في خاطرها انا اللي بسوغŒه صح ولا غلط ..وبغŒنما هي مشغولة بالتفكغŒر انفج الباب ودخل عمها مطر حضنته بقو وهو غŒقول: لغŒش وافقتي ع خالد
    علغŒا: مادري لا تسالونى عن شي انا ماعرف له جواب
    مطر وهو غŒبعدها عن حضنه: كغŒف غŒعني ما تعرفغŒن له جواب ..
    علغŒا تنهدت وهى تقول: واï·² مادري غŒا عمي ماعرف احس انى مب قادره استوعب عمي دامني رسغŒت ع بر خلني شوي دام اï·² مثبت علغŒه عقلي بعدني ما غŒنغŒت فخلوني شوي مع نفسي …
    تنهد مطر وقال وهو غŒرمس علي بالتلفون: اعتقد بروحك سمعت كل شي من دخلت لغŒن طلعت
    علي بغغŒرة: هـه واغŒد متفائله بها لخالد االلي ضغŒعها .. قولها حتى علي بغŒسعدج وبغŒخلغŒج اسعد وحده بالدنغŒا كلها ..
    مطر تنهد وقال: مابه لزوم غŒا علي خلاص الموضوع منتهى امره ..
    تنهد على وفي راسه شي بغŒسوغŒه ..وسكر عن مطر ..

    اما تحت في بغŒت بو سعغŒد …
    بعد ماتم تحدغŒد كل شي زقروا علغŒا بغŒروحون المحكمة بغŒملجون هناك وعقب بغŒحددون غŒوم للحفلة ..
    في المحكمة علغŒا زقرها المأذون عشان توقع وسالها اذا عندج شروط قالت له لا .. طلعوا من المحكمة ..
    وعند الباركنات خالد قال: سعغŒد ابا علغŒا الغŒوم اتكلم وغŒاها شوي
    سعغŒد: تراك مصختها خلاص عاد من امس وهي وغŒاك..
    خالد غŒضحك: انزغŒن خلاص باجر بي وبشلها وبتغدا وغŒاها ..
    هز راسه سعغŒد بمعنى اوك وركبت علغŒا وغŒا سعغŒد.. وهى اصلا ما تعرف هالخطوه صح ولالا اللى اتخذتها ..


    في برغŒطانغŒا في شقة الشباب.
    عمر: مقهوووووور كغŒف جغŒه كغŒغŒغŒغŒغŒغŒف كانت نازلة اجازة وبتحضر ملجة اخوها كغŒف صار جغŒه
    عوض تنهد: استهدى باï·² غŒا عمر شو بلاك انته باجر بتشوفها فالكلاس كلمها ..
    عمر بعصبغŒة : وهذا اللي بغŒصغŒر …
    خلغŒفة غŒفر اغŒد البلاي ستغŒشن وقال: عوغŒمر اصطلب وغد رغŒال تراها ع ذمة رغŒال .
    عمر تنهد وهو غŒستغفر بداخله ..
    صقر غŒاغŒب العشا وقال: غŒلا تعالوا وحطه ع طاولة وقال : اللى غŒبا غŒغسل اغŒده قبل لا غŒاكل ..
    نشوا الشباب وساروا غŒاكلون ..
    عوض: عمر تعال كل
    عمر غŒقوم وبعصبغŒه: مابا ما كل هم وتبن وسكر باب الغرفة بقوو..
    تنهد عوض وهو غŒقول: افففففففففف هذا غŒاي غŒدرس ولا غŒاي غŒعغŒش حب وغرامغŒات وخرابغŒط
    صقر وهو غŒاكل البطاطا وغŒاشر بغŒده بعدد2 بمعنى الاثنغŒن رباعه ..
    عوض غŒضحك: جب انته كل وانته ساكت احسن لك ..
    صقر غŒاكل من البرقر وقال: واï·² العظغŒم انى كنت عارف انه غŒحبها بس هو كان غŒكابر بلي في قلبه واونه ما غŒحبها ..
    تنهد خلغŒفة وقال: براغŒه بغŒكبر وبغŒنسى .

    من غŒحبك ولا غŒبقى معك للأخغŒر من غŒشوفك ولا غŒذكر شدغŒد القوى .
    ..من تقولغŒن له تعشقني وغŒستخغŒر ومن تقولغŒن له ( احبك ) وما غوى



    في جهة ثانغŒة العنود ترمس حمد فون وهى تقوله : هي اï·² غŒوفقها فدغŒتتتها الف مبرووك
    حمد بفرحه: اï·² غŒبارك فغŒج فدغŒتج واخغŒرا اï·² غŒسر لعلغŒا
    العنود: هي واï·² ..
    حمد:العنود
    العنود: لبغŒه
    حمد: لبغŒتي في منى باجر بتغŒن عندنا
    العنود: هي ان شاء اï·² بي عشان اسلم على نوره بعد وتحمد لها بالسلامه ..
    حمد: زغŒن فدغŒتج
    العنود بهمس : احبك غŒا روح العنود
    حمد شوي وبغŒنجلط: ارحمي حبغŒب مولع بج غŒا غناتي لا تعذبغŒغŒغŒغŒغŒغŒغŒغŒغŒني وانتى بعغŒد عنى
    العنود: تغاغŒض: احبك احبك احبك
    حمد غŒتوعد في خاطره لها باجر وقال بهدوء: وانا اموووووووووووت فغŒج ..
    ضحكوا وسولفوا شوي وسكروا عن بعض ...
    في نفس الوقت في بيت محمد ...
    هند تلعب بالايباد وكل شوي تنزل شلات علي البريكي .. ومحمد كان يلعب بالتليفون ... وشوي انتبه ع شلة علي البريكي عقب ما سمع الكلمات تنهد وغمض عيونه من دون شعور سحب الايباد منها ..وينك .... لفت هند عليه تنهدت وقالت خل اظهر احسن ... اتصل مايد عليها ..
    هند:هلا ميود
    مايد: اخبارج
    هند: طيبه
    مايد: علومج
    هند بملل: زينه زينه شو تبا
    مايد: رقم عليوه
    هند: ماعرفه من زمان ما كلمتها ..
    مايد : والله
    هند بملل: سجل عندك .....
    مايد : باي ...
    محمد يمسكها من معصمههها بالقو وبغيض : ليش تعطينه رقم عليا ليشششششش
    هند تتالم من مسكته: انته شفيك تراه كان طليقها اكيد يباها في شي..
    ممحمد دزززها ع الارض وفر الايباد ع بطنها وطلع..
    هند: اففف مملك ممل مستوي .... الله يغربلك ...
    في مكان بعيد .... ومكان اخر .....
    شمسه تكلم منصور: مطولين ...
    منصور يحط ايده ع ايدها: شموس هانت فديتج كلها كم يوم ونرد ..
    شمسه: تولهت ع حمدان وشويخ والعنود ..
    منصور بغيره: زييين وانا مالي مكان عندج ما اسد ..
    شمسه تتنهد : والله انك تسوى ناظر عيوني بس شوفت عينك اختيه توفت وانا سكنت عندهم عشان ما يحسون بشي بس من عرست احس لتهيت عنهم ..
    منصور تنهد وحضنها بحب: ماعليهم ما شاء الله العنود ملجت وشيخه الحمدلله الله رزقها بلي يكمل نصيبها لين يوم الدين...
    شمسه: وحمدان فديته
    منصور يتنهد: ان شاء الله بيكمل نصيبه ... وبيرتاح
    شمسه: يارب ....
    منصور يبوس خدها: وعشان ترتاحين يوم بنرد بنسكن عندهم شو رايج
    شمسه تحضنه وبحب قالت: عني فدا ويهك صدقققق
    منصور يشوف فرحتها: صدق يا عين منصور ...
    في الامارات وتحديداً
    في العين يالس يشرب قهوته في المقهى ويسولف ويا عبيد ..
    عبيد: علي
    علي وفكره شارد: همممم
    عبيد تنهد وقال: خالد ملج
    علي رمش بعيونه بعدم تصديق وعبيد قال: والله اليوم ملج بس محكمة من دون حفلة ....
    علي بضيقه وعصبية ضرب طاولة بيدة بقوو وهو يقول: كيييييف ؟!!!! وانا توني افكر كيف ارمسها واقنعها فيني ...
    عبيد: يا بن الحلال اصبر وتكل ع الله بسس والامور بتزين ماعليك...
    تنهد بقهر وحاول انه يمسك اعصابه ، اعصابه استوت تالفه شوي لا مب شوي الا وايد

    بعد مرور اسبوع فالندن ... دانه ردت لدراستها بس راشد حاشرنها ما يباها تكمل هنيه وهي طنشته قالت له روح الامارات ولا ارضى بالواقع ..
    بعد الكلاس كانت بتنزل من المدرجات.. مسكها عمر وقعدها ع طاولة وتنهد بغيض وهو يقول: دااانه شو اللي تغير كيف عرستي بها سرعه
    دانه بتنهيدة : والله مادري كل شي استوى بسرعه ...
    عمر بقهر: حراممم اللي تسوينه فيني حرام ...
    دانه: عمر انا احب راشد ماقدر ع فرقاه انا ما صدقت يخطبني ...
    عمر تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: انزين وانا
    دانه تنهدت وقالت: الله يوفقك مع غيري
    عمر ناظرها بنظرة وقال بغم : مع غيرج؟؟؟؟ هه الكلام سهل بس الفعل صعب!!!
    دانه : شو تباني اسوي وشو تباني اقول قلبك تعلق فيني وانا قلبي ملك انسان ثاني .
    عمر: الله يوفقج ويسر امورج.

    طلعت من الكلاس متجهه صوب البوابة سلمت ع شله الفاسدة ع قولتها ..وزقرها صقر ..سارت صوبه وهي تقول: هلا بشله الفاسدة .
    صقر: بج زود والله من بعض ما عندكم الفساد اللي تشوفينه ..
    ضحكت دانه وقعدت مقابل شباب ويسولفون وياها خطف عمر ومروح صوب البوابة وما لف عليهم خليفة لمح راشد ياي وقف قدام طاولة يغطي دانه وقال: دانه ريلج يأ شردي منيه بسرررعه .
    دانه انخشت تحت طاولة لان مافي غير هالطريقة عشان راشد ما يشوفها وصقر صرفه قال ان هي عند مكتب الدكتور تنهد راشد واتجهه صوب البوابة عشان يظهر وعقب ظ¥ دقايق ظهرت وراه وراحت بتجاهه عاد اونها يت من عند الدكتور تنهدت وهي تمشي وراه بحب بس كبرياءها مانعها من الذل اتجاهه..
    راشد كان يمشي ويحس ان في حد وراه حب يطنشها ... اما دانه كانت تمشي وتعمدت انها تطيح وتسوي عمرها انها تعورت التفت عليها راشد بخوف وهو يسرع خطواته صوبها وقال: داااانه بسم الله عليج شو ياج ...
    دانه تتالم بكذب وتذكرة انه مزعلنها وصاحت صدق طلعت اللي في خاطرها كله وهي تصيح ...
    راشد باستغراب قال: بسم الله بلاج تصيحين عنبو طيحه ع ركبج خلتج تصيحين ها صايح ..
    دانه ماردت عليه
    راشد قرب منها وقومها وقال: دانه سم الله عليج الا طيحه بسيطه سوت فيج جيه ..
    دانه تمسح دموعها وقالت بشهقة : ما فيني شي الحمدلله احسن الحين بوايد بس ركبتي عورتني وكانت تبا تمشي بس ماقدرت حست ان صدق طيحه اثرت ع ركبتها قامت تمشي عوياء ( تعرج.عرجاء) عقب انتبهت ع المكان اللي طاحت فيه وشهقت كانت طايحه على حصاه كبيرة شوي وممن فوق حاده تنهدت بالم وقالت الله يغربل بليس حتى في طيحه طحت صدق وانا اتحسب الالم كذبي الا يوم قمت حسيت بالالم في المشي صدق اني هبله لا تتمارضوا فتمرضوا ...
    راشد كان ساندنها ويمشيها كان حاط ايده ع ظهرها وايده ثانيه ماسك ايدها اليمين .. عقب ما صاحت وشبعت صايح ومسحت دموعها رفعت راسها طالعه وشافته كيف قريبب منها وايد تحبببه تموووت فيه وهي متاكدة ان قلبها ما نبض الا له هو بسس كل ما تذكر كلامه وانه مجبور تحسسس انها فاقده شي غالي وشي ثمين بالنسبه لها فاقده حبببه وفاقده قلبببه تبا قلبه يكونن ملك لها مب لوحده ثانيه فكرت ان قلبه يكون مع وحده ثانيه تعوررها وتشعر بالنقص تجاهه شي هذا ...
    ما حست بعمرها الا وهم واصلين الشقه
    وراشد قعد قدامها وهو يقول: الحين انتتتتي من طحتي لين ما وصلنا وانتي مارفعتي نظر عينج عني هالكثر تحبيني ولا انا جميييل ..
    ابتسمت بخفيف وقالت: الاثنين معا احبك وجميل .
    ابتسم راشد وقال لها: يلا انزين قومي بدلي ثيابج يلين ما اسير المطعم اييب غدا لنا ونرد ..
    هزت راسها بالايجاب وراح هو ييب اكل من المطعم...
    تابع البارت الخامس عشر
    بوح قلبي ، عن لساني يكفيك
    مع كل نبضه لك ، حرف وغرام
    يامالك أحساسي وفكري يراعيك
    والله ما اقوى على بعدك ، حرام


    في الامارات ودبي تحديدا كان يتمشى عالبحر ويفكر فكره توديه وفكره تييبه وافكار تاخذه لبعيد تنهد بتعب وضيق اتصل بحمد وتريا رد : هلا حمد
    حمد وهو يشوف ساعه: اهلين وسهلين الغالي
    محمد يتنهد بتعب : ادري داق لك متاخر
    حمد: لا عادى الغالى امرني
    محمد بضيقه صدر يسحب عمره من البحر ويتجه صوب السيارة اتكى ع المدعمية مال السيارة وقال بضيقة: عليا
    حمد تنهد وقال: كمل كلامك عشان اعرف ارد عليك بالجواب اللي يريحك
    محمد بتعب: ماقدرت انساها والله يا حمد مب قادر تعبان احس انى بموت مخنوووق
    حمد: راشد كان جيه بس من خذ دانه نسى طوايفها
    محمد: لانها من ريحة اللي يحبها عشان جيه بينسى ولان يعرف ان شما ما بتسكت على اختها وبتلومه.
    حمد: مادري شو اقولك بس محد قالك انها ملجة
    محمد بضيقة: منو اللي ملجة
    حمد يعرف ان محمد ممكن يتعب ماحب يقوله الا يوم يعرف هو وين: انته وين؟؟!!
    محمد: فالبحر
    حمد: شو بحره هالوقت المتاخر
    محمد: الممززر قاعد امشي فالممزر
    حمد: اها
    محمد: ما قلت لى منو اللى ملجت
    حمد: ها لا ولاشي اصلا حتى ما عرف شو كنت بقولك ..
    محمد: حمد شو تقصد ترانى بروحي تعبان
    حمد: اقصد يعني شما بدت تميل لسعيد وراشد فالملجة قالت لى عليا انه كان يسولف ويا دانه عادى يعنى ما في شي يخلي راشد يبعد عن دانه الا الموت فهمت الحين..
    محمد تنهد وهز راسها بالايجاب كأن حمد موجود قدامه
    حمد قال: محمد
    محمد انتبه ع حمد وقال: هلا الغالي وياك
    حمد تنهد: قسمممممم بالله شعور خايس ادري والله يا محمد
    محمد: ليتني ما سكت هذاك اليوم ورفضت رفض قاطع وخذيتها واصريت ع رايي ..
    حمد: كله مقدر ومكتوب يا الغالى الواحد يقول الحمد لله ع كل حال وما شانت الا انها بتزين عقب بامر ربي
    محمد: وين تزييين هي شاينه عندي شاينه
    حمد يتنهد: يا ريال بتزززين بامر الله استهدى بالله انته بس وحط الرحمن في صدرك …
    محمد: حمد
    حمد يشوف عليا اللي دخلت عليه الغرفة وياشر لها انها تسكت عشان محمد قال: هلا الغالي
    محمد: ما قدر انساها والله ماقدر صععببب انا نفسيتي تعبااانه احبببببببببببببها والله احبها وركب سيارته وشغلها وحرك من البحر متجه الى الفندق ..
    حمد يلعب بصبوع عليا وينقعها قال: والله يا محمد ما عرف شو اقولك انا حاس فيك بس … انسحب تلفون من ايد حمد وكلمته عليا وهي تقول: ايوا وبعدين من العذاب النفسي اللى انته فيه ..
    محمد انصدم من صوت اتخيل ولا صدق ولا داخله على الخط..
    عليا طالع التلفون تخافه سكر وحمد يضربها على راسها بخفيف وهو يقول شو فيج انتى هبله وعليا ترد السماعه على اذنها وتسوي حركت مالت عليك حق حمد بيدها وتاشر بيدها اسكت يعني وقالت: مححححححححححححححمد
    محمد من دون شعور قال : يا عيوووووون محمد
    عليا استحت وقالت بضحكة خفيفة : هههه تسلم عيونك بس عادي تسكر من حمد وتتصل على تلفوني ضروري
    محمد بفرحه ما تنوصف قال: ابشرررري ثواني وبتصل بج ..
    سكر محمد وقال حمد بينه وبين نفسه يلا يمكن يوم تكلمه شوي يرتاح ...
    عليا قالت: يلا كنت يايه ابا شي بس خلنى اخلص من محمد وعقب لي عوده ..
    حمد يضحك وقال: غسلي قلبه الله يخليج .
    عليا تاشر ع عيونها : من ذي قبل ذي
    حمد: يعلهن سالمات يارب ..
    طلعت عليا متجههه لغرفتها وهي ناويه على محمد …


    بهديك بيتين شعر وانت تستاهل
    لكن تمعن بها ....واعرف خوافيها
    الحب ب القلب ماينشال بـ الساهل
    ولا ينمحى من القلوب اذا انطبع فيها


    محمد وصل الفندق وتسبح وتلبس بجامته واتصل على عليا وقلبه يدق مليووووووووون دقه مع كل رنه لين وصله على مسامعه صوتها : هلا وغلا
    غمض عيونه وتنهد وهو يقول: اهلين والله
    عليا تسحب ا لكرسي وتقعد على البلكونه قالت:يلا ممكن ندردش مع بعض ونفضفض لبعض
    محمد خذ شهييق وعقب زفره وقال: ممكن يا عيوني ممكن
    عليا قالت: تخيل انى انا البنت اللى تحبها وعبر لي عن مشاعرك تخيلني هي بس لا تعذب قلبك
    محمد انصدم يت على العوق كيف اتخيلها وهي اصلا انتى اه يا عليا بس ابتسم وقال براحه: كيف يعني
    عليا قالت وهى تلعب بخصلة شعرها: تخيلني انا حبيبتك انزين واتصل فيني كل يوم وعبر لي عن مشاعرك ومتى ما تحتاجني بتلقاني جدامك صدقني ما ببتعد عنك حتى لو عرست وكونت بيت بس بتم تكلمنى ع اساس انا حبيبتك بس جدامهم كلمنى عساس انى بنت عمك فهمت الحين ..
    محمد فخاطره عليا صاحية ولا مينونه انتى هي انتى اللى مخبله فيني انتى اللي ميننتني وتقولى تخيلني ما في شي اسمه تخيلني انتى رسمي حبيبتي انتى فعلا الللى اباها واحبها وتنهد .
    تنهدت عليا وقالت: انا خليتك تتصل فيني عشان اسمع انفاسك وتنهيداتك ولا عشان تطلع اللى في خاطرك بتم ساكت يعني ..
    محمد تنهد وقال: انزين وانتى بترومين تشبعيني حب بترومين تردين عليه اذا قلت لج كلمة حلوه وتخيلتج انتى هي
    عليا: الا اشبعك ونص فديتك افا عليك بس انته جربني
    محمد قال وهو يغمض عيونه: احبببببببببببببببببج
    عليا ارتبكت وسرت قشعريرة في جسمها وقالت بربكه: اءء تصدق احس انى تورط
    ضحك محمد من خاطره ع كلمتها : ههههههههههههههههههههههه وقال مش انتى طلبتى
    عليا تضحك وقالت: وااااااااااااايه فديت ضحكتك يا الغالى
    محمد يضحك وقال بجديه: عليا
    عليا: عونك لا تغير لونك والحساد كلهم يفدونك
    محمد: امووووووووووووووووووت فيج
    عليا :هههههههههههههههههههههههههههههههههه يخربيت ام الورطة وانا اعشقكككككككككككككككككك
    محمد متلذذ بكلامها وقال في خاطره دام يت منها خلنى اكمل وياها صدق وعبر عن حبي لها وهي برايها تكون ع عماها المهم انى اعرف انها هي فعلا حبيبتي اللي اتمناها وهي عبالها انى انا بالنسبه لها ولد عم وبس ..
    عليا تهمس له: حموددددددددي يا عيوني وين سرت بشو تفكر ما قلتلك تخيلني انا هى ليش ساكت ولا انا مب قد المقام يعني ولا ما تروم تحطنا مكانها ..
    محمد بحب: الحب كله لج فديتج ولا تزعلين عنى فداج لا والله حشى ما قلت جيه الا انتى قد المقام ونص فديت روحج بس يالس افكر بتعطيني حب بتعوضيني ولا انا بالنسبة لج ولد عم وبس
    عليا بهدوء: محمد مثل ما قلت لك فكر جديا انسى انى بنت عمك قتلك انا اعتبرني حبيبتك اللى مطيره نوم من عينك اعتبرني انا هي ولك مني وعد انى انسيييييييييك اياها واعيشك احلى جوووو للمحبين انا من تكلمنى بنسى في هاللحظة انك ولد عمي بعتبرك حبيبي وباخذ وبعطي وياك محمد لين متى انته بتعذب عمرك لين متى قلبك بس متعلق فيها انته لو حصلت بديل يعطيك حب وغرام بتنساها وبترتاح شوي وانا متاكده انا الخطوه هاي هي الللي بتغيرك وبتغير نفسيتك..
    محمد تنهد وقال: هي والله صح فديت روحج
    عليا: انزين عيوني الحين قولي العذاب النفسي اللي فيك
    محمد يتكلم بجدية: انا تعبان من بعدج وقلبي ما يتحمل فرقاج وبعد قلبي لج وانتى ملكتى احساسه.
    عليا ترد عليه وقالت: فديييييييييييييييييييييييييت قلبك وعسى تعب اللي فيك فيني فديت روحك انا اوعدك من اليوم ورايح ما اكون الا لك وما اكون الا قربك .
    محمد حس انه فعلا ارتاح يوم تكلم وياها وقال بصدق: قسمممم بالله انى احس ان الله يحبنى عقنى عليج .
    عليوه: فديت روحك يا عيونى
    محمد بهمس :اعشقج
    عليوه تبتسم: وانا اموت فيك ...شافت خالد انتظار وقالت بتنهيده: اوك حبي برايك خالد يتصل
    محمد عقد حوايبه وقال: اي خالد
    عليوه: خالد ريلي
    محمد انصدم وقال بقهر: في ذمج ملجتى
    عليا : هي فديت روحك
    محمد حس بضيق بس سبقته عليوه وقالت: يعلنى افدى الضيق اللي بان في صوتك ليتني اروم اشل تعب اللى في قلبك وحطه فيني وليتني اقدر اخلى الفرح يحل محل الضيق في قلبك
    محمد تنهد بضيق وقال: وين بيحل الفرح مكان الضيق يوم انتى بيتم يتصل لج هالخالد
    عليوه بصدق قالت: لجل عينك والله يا ولد العم مارد عليه امر فديتك اليوم لك يعنى فداك خلاص ولا تزعل عشان اطلعك من الموود اللى انته فيه.محمد استانس وقال: صدق ما بتردين
    عليوه شافت خالد حارق تلفونها وقالت: صدق يا عيون مغليك
    ابتسم محمد وكملوا سوالف لين الساعه اربع ونص الفير محمد حس براحه كبيرة واول مره يرقد مرتاح رغم انه عرف انها ملجة بس الحاح عليا على انها تظهره من المووود اللي هو فيه خلاه ينسى ملجتها وركز على كلامها له ..

    بعد مرور اسبوع كامل علاقة محمد وعليا زادت محمد بدى يتكلم وياها بكل شي لدرجة ان نفسيته صارت وايد احسن وحس انه ضحكه اللى فقدها رجعت له … خالد وعليا، خالد دوم يضارب وياعليا بسبة الانتظار وهى تقوله انها كانت راقده .. حمد والعنود حياتهم عسل في عسل ..دانه وراشد ،دانه خفت ريلها الحين واستوت احسن عن قبل وراشد حس انه بدى يتقبل دانه رغم انه بعض المرات يصير بينهم تج .. شما وسعيد عايشين حياتهم بافضل ما يمكن وسعيد بدى يتقرب من شما وايد وخصوصا عقب ما حملت ..زايد وشيخه عايشين حياتهم تمام التمام واليوم زايد بيكون عند هله وعند حرمته القببلية بس روحه وعقله عند شيخه وشيخه بتبات عند خواتها ..شموس ومنصور باقي اسبوع وبيوصلون البلاد … عمر بدى يتقرب من دانه وايد لدرجة انه قام يفقد سيطرة ع افعاله تجاهه .. صقر وعوض وخليفة يحاولون فيه ان ما يتعدى الخطوط الحمرا عشان ما يروح فيها وطي دانه تحاول انها توصل وياه لحل لان عمر بدى يفقد اعصابه وعقله مب بس فاقد اعصابه فتحاول توصل وياه الى حل يناسبه ويناسبها عشان ما تخسر راشد..نايف طول الفترة عايش بروحه ومب مسوي سالفة لنصرا .. مايد يحاول يتصل بعليا بس مالقى خط يشبك عنده واذا شبك عليا ماترد ويأس من العلاج برى رد البلاد واليوم عزيمه عند اهل مايد عشا ع سلامته .. علي بدى ينفذ اللى في راسه ولكن بحذر من دون محد يحس فيه …






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  4. #14
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    بيتن اعديل البارت نظرا للاشكال اللي طلعت وخربت الكلام >< واتا تعبانه على البارتات نهد حيلييييي طنشووووا البارررتات هذي لين مانزل البارتات بدون تعديلً






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  5. #15
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    البارت الرابع عشر


    وين أنت رايـح وقلبـي فيك متعلق
    ما تدري انه بدونك يعتبر عاجز
    .
    صحيح قلبي جبـل ما جـاه متسلق
    الا أنت مثل العلــــــم في قمته راكز.
    .
    في بريطانيا عند دانه وراشد كان الصمت سيد الموقف بينهم لين ثاني يوم ..
    دانه دخلت الحمام تتسبح وطلعت ولبست ليقنز اسود وقميص ابيض شفاف وحلجة مفتوح 7 وايديه طوال ( الاكمام) وحطت ميكب خفيف ورفعت شعرها ذيل حصان وخلت الباقيي طايح ع ظهرها .. لفت عليه وشافته راقد وقربت منه وهي تطلع لسانننها: اننننننننننننننننننننننه تتحسب انك بتقوم قبلي قمت قبلك وكمل رقادكـــ ولفت عنه بتروح بس حست بسحبة قوييية وطاحت في حضن راشد
    راشد بنص عين: الحين يا الحماره انا تدلعين بلسانج عليه
    دانه استحت وهى تقول فخاطرها يعني ما كان راقد قالت تغير الموضوع: اييييييييه فج ايدك طيحتنى
    راشد بقهر: انتى ليش تتحرشين فيني ها ليش تبدين تراج ما بتطلعين من راسي
    دانه بقهر وهي تضربه ع صدره: قوووم بسس قوم وانا براويك المجبور بسس قوم …
    راشد يقربها منه زود: دوييييييييييين لا تعكرين مزاجى تراني لين الحين ما عصبت
    دانه تحاول تبعد عنه وقالت : يلا انزين قوم …
    راشد دفرها بقوو عنه وقام بيروح الحمام ضحك على دانه اللي طاحت من قوة الدفره وقالت دانه بغيض :بلا ضروووس ان شاء الله ياا حيوان طيحتني الله طيحك
    قاطعها راشد بعصبية وهو ويقول : جببببببببببببببببببببببببببب وسكر الباب بقوو
    دانه فزززت من الخوف وقالت: الله يغربلني شو ابا اتحرش فيه هو من امس كاف خيره وشره المهم خلنى اكمل باقي تعديلي لبست حجاب كويتي ولبست دلاغاتها والجوتي مالها رياضي كان لونه اسود وقالت هذا حلو حق المشي ولبست شنطتها الكرووس مالت الخصر وحطت فيه روج ومسكرة وعطر ودهن العود وتنهدت وهى تقول اففف بروح اخذ لي تلفون ..طلع راشد من الحمام وعليه فوطته لبس بلوزة رصاصية نص كم وجينز ازرق غامق ولس دلاغاته وجوتي الابيض .. وتعطر ومشط شعره وحط دهن العود ورى اذنه وقال: يلا لبسي عباتج عشان نسير نتريق ..
    دانه: شو انا مالبس عباه اسفة راشد
    راشد بعصبية: شووووو
    دانه: ايوووا ما البس عباه البس لبسي هذا وحط عليه بس الجاكيت الطويل …
    راشد تنهد وقال: زين يلا عبالي بتظهرين بالبسج هذا الماصخ
    دانه تتحرطم بصوت واطي: الماصخ ويهك
    راشد سمعها وقال: شو قلــــــــــــــتي
    دانه بتنهيده: ما قلت شي ..وراحت تلبس الجاكيت مالها لونه بني غامق ..
    وطلعوا في المممر كانوا يتمشون وشوي ودعمت دانه في حد:اخخخخخخخخخخخخخخخخ ما تشوف انته اعمى
    …: سوري ما انتبهت ويوم شافها زين قال: داننننننننننننه
    دانه رفعت عينها وتوترت وقالت: هلا هلا عمر
    عمر :انتى وينج
    راشد نطر حوايبه وبعصبية وقف قدام دانه وقال: اذللللللللللللف مني لا اجتلك الحين ..
    عمر بعصبية : خير من انته
    راشد دفره عن ويههها وهو يقول: ان قربت منها جتلتك..
    كملوا مشيهم وراشد كل شوي يتنهد ومسك ايدها بقوووووووغرززز ظفورة فيها وهو يقول: تادبي واحتشمي كان المفروض ما تسوين له سالفة
    دانه متالمه من المسكه وغرز ظفورة لها بس ما تكلمت وبالم قالت: ان شاء الله
    حس انها تتالم من عيونها زاد في مسكتتتتتتتتتتته وشمخخخخ ايدها بقووو بظظظظفره وهو متعمد وحس انه ارتاح شوي يوم شاف ان الجرح شوي بدى يطلع دم خفيف مب غزير وقال احسسسسن تالمتى زين عشان تعرفين شعوري

    ..ياليتني في أنفاس روحك ودمك
    أبقى معك وأعيـــش الايام وياكْ
    .
    أبنثرك في عروق قلبـي وألمـــك
    وأحسسك بالحب في يوم لقياك

    تنهدت دانه وصلوا المطعم … وقعد راشد ودانه مجابلته لفت عنه صوب الدريشة تطاالع الساير وراد وتمسح دموعها لفت ع طاولة وخذت التيشو الموجود ومسحت الدم الخفيف مال شمخ وراشد طلب وهو يقول: شو تشربين ..
    دانه تحاول ماتحط عينها في عينه لانه بدن عيونه يتغارقن وقالت بهمس وهي تعض شفايفها: اممم اي شي بارد
    طلب لها ايس كوفي وطلب له بلاك كوفي ..
    حاول راشد انه يتجنبها ويتجنب شوفتها وما يسوي لها سالفه وكمل يطالع الجو بس يوم انتبه عليها قامت من دون ما تتكلم وشافها سايره صوب الحمام عرف انها تصيح..
    داخل الحمام كانت تصيييح من خاطره انا لو محاشرته ولا تسسببت لعمري جان مب هذا حالى الحين وحتى لو استوى الموقف ما كان بيتصرف جيه بس لانه من البدايه نرفزته فالحين طلع حرته بالموقف اللي صار تنهدت ومسحت دموعها وعدلت وييها وطلعت البودر والفرشاه وتم تعدل وين المكان السايح بالبودر عشان مايبين وزادت جحالها ومسكرتها وتعطرت وطلعت..
    برى الحمامات كانت بتطلع صقعت في حد: اخخخخخخخخخ
    سحبها بقووو في جهه من بين الحمامات بحيث انه اللي في المطعم ما يشوفها وقال : داننننننننننننه
    دانه لفت عليه وبهدوء دنيا قالت: تكككككككككككككككفى صقر طلبتك تعذر لعمر عن الموقف اللي صار ..
    صقر:شوفيج ليشش تصيحين ..
    دانه تنهدت: اففففففف يلا ما شي تولهت على هليه بس
    صقر مسك ايدها وقال: شو ها
    دانه تسحب ايدها بهدوء وقالتك دخيلك صقر الوضع ما يسمح انى اتكلم وياك تعذر لعمر وهي صح ترى تلفوني ورقمي الجديم انلغى لان المحروس كسره لى ..
    صقر عقد حوايبه وقال: اي محروس
    دانه تنهدت: ريلي
    صقر بعصبيه: عرستتتتتتتتتتتي
    دانه تهز راسها بهيه واثنينهم اندزوا دززززه قووويه لين طاحوا على الارض ..
    خليفة يضحك ويمسكهم وقال: اشرررد صقرر اللى كان ويا دانه ياي يدورها ..
    وخليفه يضحك وهويطلع من الباب الوراني وقال: اسسف دانوه … وصقر طلع يربع وراه ..دانه ضحككتت ع خبالهم وقالت وااااااااااااايه عنى فداكم والله اني اشوفكم خواني ..سمعت صوت راشد وهو يزاقر ويدق باب الحمام تنهدت وقالت وهى تزقره: هنيه انا..
    طالعها راشد بطرف عينه وقال: ليش طولتي ..
    دانه : كنت ارجع من البارحه ترى ماكلت شي ..
    راشد: ووشو تسوين في هالكان..
    دانه تقرب منه وقالت: شفيككك انته تحقق تعال نرد مكانا ..
    راشد: انتى ما منج امان ينخاف منج ..
    ردوا وقعدوا ع كراسيهم وكانت طاولة اللى مجابلها خليفة وصقر وعوض وعمر ، خليفة ياشر لها ويضحك وهي تضحك وقول في خاطرها اهبل وطول عمرك بتم اهبل طلع من الباب الوراني … عشان ايي من الباب الجدامي ..
    عند طاولة الشباب ..
    عمر بقهر: متخلف هذا الللي وياها
    خليفة : شكله اخوها ..
    صقر :لا ريلها
    عمر بعصبية قال: جذاااااااااااااااااب قول والله
    صقر : والله العظيم هي قالت لي وتستمح منك ع اللى صار بينك وبينها من شوي وقالت اقولك ان رقمها كسره ريلها وتلفونها انحطم …
    تنهد عمر وصد ورى وهو يشوف دانه كيف طالع راشد …
    عوض : الله بيعوضك ولد عمي
    عمر تنهد وقال: حششششششششششششششى جبريت ريلها
    صقر: شو تباه يسوي يصفق لك ..
    سكت عمر وقعدوا ياكلون ..
    عند دانه وراشد ..
    دانه تتامل ملامح ويهه وهو ياكل وشرب ويلف يطالع برى قاطعها صوته وهو يقول: مطوله تتاملين ما بطير عنج
    دانه استحت وقالت في خاطره حشىىىىىىى مب ريل من يزعل شو يرضيه هذا ..
    تنهدت وشربت الايس كوفي مالها وهي تشوف خليفة يسوي حركات وخاطرها تضحك عليه تحبهم تمووت فيهم محد قصر وياها ولا هي قصررت وياهم في الامتحانات والواجبات والابحاث ودروس وغيره من نوتات ..
    نش خليفة وربعه وطلعوا من المطعم… بس عمر كان يطالعها هي وراشد بنظرات قهر وعصبية ..
    دانه تتنهد وهى تقول ادري يا عمر بلي بقلبك بس انا احب هالخام اللى قدامي اللى اونه مجبووور والله لو مارسل تلفونه جان الحين انا ميتتته من الفرحه باخذ اللي احبه بس الله فوووق تلفونه ارسل وخرب عليه اونه مجبور..
    البارت الخامس عشر ..

    … تحسب بـ / غيبتگ طيفگ يزول ! ما عـرفـته زين ( تأثيرگ علي )
    ما سـمعته يوم بو نوره يقول كل شئ حولي ( يذكرني بشي )...

    نايف كان طالع من الحمام ويتلبس في الغرفة بيسير عرس ربيعه لبس كندورة وغتره وعقال وسوا دخون له وتعطر ولف ع شماعه وشاف سفرته وقال اووه ما غسلوها شلها بيفرها في سله عشان تتغسل بس انتبه ع البودرة ولمعه اللى فيها وتذكر ان عليا كانت لابستنها شل السفرة وشم ريحتها مثل ماتوقعت لين الحين تموتين على هالعطر يا عليا ولين اليوم تستعملينه رد الغتره وحطها على شماعه .. وشل تلفونه وتلبس ساعته .. ونزل تحت ..
    ام نايف : نايف وين ساير
    نايف: عرس ربيعي شطيط
    ام نايف: هيه اﷲ يوفجه وانته متى معزم عرسك ..
    نايف تنهد شوي جيه ..وان شاء اﷲ بخبركم
    ام نايف تتهد: ان شاء اﷲ …
    طلع عنها وخلاها تكمل قهوتها بروحها …


    احتضنت الصمت واخفيت الكلام ابتسم لك ،، والوسيعه بي تضيق
    .
    قصة العشاق ،، واحوال ، الغرام اعترضها الحظ في نص الطريق

    عند عليا عقب ما طلعت من الحمام وهي تقول في خاطرها انا اللي بسويه صح ولا غلط ..وبينما هي مشغولة بالتفكير انفج الباب ودخل عمها مطر حضنته بقو وهو يقول: ليش وافقتي ع خالد
    عليا: مادري لا تسالونى عن شي انا ماعرف له جواب
    مطر وهو يبعدها ع حضنه: كيف يعني ما تعرفين له جواب ..
    عليا تنهدت وهى تقول: واﷲ مادري يا عمي ماعرف احس انى مب قادره استوعب عمي دامني رسيت ع بر خلني شوي دام اﷲ مثبت عليه عقلي بعدني ما ينيت فخلوني شوي مع نفسي …
    تنهد مطر وقال وهو يرمس علي بالتلفون: اعتقد بروحك سمعت كل شي من دخلت لين طلعت
    علي بغيرة: هـه وايد متفائله بها لخالد االلي ضيعها .. قولها حتى علي بيسعدج وبيخليج اسعد وحده بالدنيا كلها ..
    مطر تنهد وقال: مابه لزوم يا علي خلاص الموضوع منتهى امره ..
    تنهد على وفي راسه شي بيسويه ..وسكر عن مطر ..

    اما تحت في بيت قوم بو سعيد …
    بعد ماتم تحديد كل شي زقروا عليا بيروحون المحكمة بيملجون هناك وعقب بيحددون يوم للحفلة ..
    في المحكمة عليا زقرها المأذون عشان توقع وسالها اذا عندج شروط قالت له لا .. طلعوا من المحكمة ..
    وعند الباركنات خالد قال: سعيد ابا عليا اليوم اتكلم وياها شوي
    سعيد: تراك مصختها خلاص عاد من امس وهي وياك..
    خالد يضحك: انزين خلاص باجر بي وبشلها وبتغدا وياها ..
    هز راسه سعيد بمعنى اوك وركبت عليا ويا سعيد.. وهى اصلا ما تعرف هالخطوه صح ولالا اللى اتخذتها ..


    في بريطانيا في شقة الشباب.
    عمر: مقهوووووور كيف جيه كييييييف كانت نازلة اجازة وبتحضر ملجة اخوها كيف صار جيه
    عوض تنهد: استهدى باﷲ يا عمر شو بلاك انته باجر بتشوفها فالكلاس كلمها ..
    عمر بعصبية : وهذا اللي بيصير …
    خليفة يفر ايد البلاي ستيشن وقال: عويمر اصطلب وغد ريال تراها ع ذمة ريال .
    عمر تنهد وهو يستغفر بداخله ..
    صقر يايب العشا وقال: يلا تعالوا وحطه ع طاولة وقال : اللى يبا يغسل ايده قبل لا ياكل ..
    نشوا الشباب وساروا ياكلون ..
    عوض: عمر تعال كل
    عمر يقوم وبعصبيه: مابا ما كل هم وتبن وسكر باب الغرفة بقوو..
    تنهد عوض وهو يقول: افففففففففف هذا ياي يدرس ولا ياي يعيش حب وغراميات وخرابيط
    صقر وهو ياكل البطاطا وياشر بيده بعدد2 بمعنى الاثنين رباعه ..
    عوض يضحك: جب انته كل وانته ساكت احسن لك ..
    صقر ياكل من البرقر وقال: واﷲ العظيم انى كنت عارف انه يحبها بس هو كان يكابر بلي في قلبه واونه ما يحبها ..
    تنهد خليفة وقال: برايه بيكبر وبينسى .

    من يحبك ولا يبقى معك للأخير من يشوفك ولا يذكر شديد القوى .
    ..من تقولين له تعشقني ويستخير ومن تقولين له ( احبك ) وما غوى


    في جهة ثانية العنود ترمس حمد فون وهى تقوله : هي اﷲ يوفقها فديتتتها الف مبرووك
    حمد بفرحه: اﷲ يبارك فيج فديتج واخيرا اﷲ يسر لعليا
    العنود: هي واﷲ ..
    حمد:العنود
    العنود: لبيه
    حمد: لبيتي في منى باجر بتين عندنا
    العنود: هي ان شاء اﷲ بي عشان اسلم على نوره بعد وتحمد لها بالسلامه ..
    حمد: زين فديتج
    العنود بهمس : احبك يا روح العنود
    حمد شوي وبينجلط: ارحمي حبيب مولع بج يا غناتي لا تعذبيييييييييني وانتى بعيد عنى
    العنود: تغايض: احبك احبك احبك
    حمد يتوعد في خاطره لها باجر وقال بهدوء: وانا اموووووووووووت فيج ..
    ضحكوا وسولفوا شوي وسكروا عن بعض ...
    في نفس الوقت في بيت محمد ...
    هند تلعب بالايباد وكل شوي تنزل شلات علي البريكي .. ومحمد كان يلعب بالتليفون ... وشوي انتبه ع شلة علي البريكي عقب ما سمع الكلمات تنهد وغمض عيونه من دون شعور سحب الايباد منها ..وينك .... لفت هند عليه تنهدت وقالت خل اظهر احسن ... اتصل مايد عليها ..
    هند:هلا ميود
    مايد: اخبارج
    هند: طيبه
    مايد: علومج
    هند بملل: زينه زينه شو تبا
    مايد: رقم عليوه
    هند: ماعرفه من زمان ما كلمتها ..
    مايد : والله
    هند بملل: سجل عندك .....
    مايد : باي ...
    محمد يمسكها من معصمههها بالقو وبغيض : ليش تعطينه رقم عليا ليشششششش
    هند تتالم من مسكته: انته شفيك تراه كان طليقها اكيد يباها في شي..
    ممحمد دزززها ع الارض وفر الايباد ع بطنها وطلع..
    هند: اففف مملك ممل مستوي .... الله يغربلك ...
    في مكان بعيد .... ومكان اخر .....
    شمسه تكلم منصور: مطولين ...
    منصور يحط ايده ع ايدها: شموس هانت فديتج كلها كم يوم ونرد ..
    شمسه: تولهت ع حمدان وشويخ والعنود ..
    منصور بغيره: زييين وانا مالي مكان عندج ما اسد ..
    شمسه تتنهد : والله انك تسوى ناظر عيوني بس شوفت عينك اختيه توفت وانا سكنت عندهم عشان ما يحسون بشي بس من عرست احس لتهيت عنهم ..
    منصور تنهد وحضنها بحب: ماعليهم ما شاء الله العنود ملجت وشيخه الحمدلله الله رزقها بلي يكمل نصيبها لين يوم الدين...
    شمسه: وحمدان فديته
    منصور يتنهد: ان شاء الله بيكمل نصيبه ... وبيرتاح
    شمسه: يارب ....
    منصور يبوس خدها: وعشان ترتاحين يوم بنرد بنسكن عندهم شو رايج
    شمسه تحضنه وبحب قالت: عني فدا ويهك صدقققق
    منصور يشوف فرحتها: صدق يا عين منصور ...
    في العين يالس يشرب قهوته في المقهى ويسولف ويا عبيد ..
    عبيد: علي
    علي وفكره شارد: همممم
    عبيد تنهد وقال: خالد ملج
    علي رمش بعيونه بعدم تصديق وعبيد قال: والله اليوم ملج بس محكمة من دون حفلة ....
    علي بضيقه وعصبية ضرب طاولة بيدة بقوو وهو يقول: كيييييف ؟!!!! وانا توني افكر كيف ارمسها واقنعها فيني ...
    عبيد: يا بن الحلال اصبر وتكل ع الله بسس والامور بتزين ماعليك...
    تنهد بقهر وحاول انه يمسك اعصابه تالفه شوي لا مب شوي الا وايد

    بعد مرور اسبوع فالندن ... دانه ردت لدراستها بس راشد حاشرنها ما يباها تكمل هنيه وهي طنشته قالت له روح الامارات ولا ارضى بالواقع ..
    بعد الكلاس كانت بتنزل من المدرجات.. مسكها عمر وقعدها ع طاولة وتنهد بغيض وهو يقول: دااانه شو اللي تغير كيف عرستي بها سرعه
    دانه بتنهيدة : والله مادري كل شي استوى بسرعه ...
    عمر بقهر: حراممم اللي تسوينه فيني حرام ...
    دانه: عمر انا احب راشد ماقدر ع فرقاه انا ما صدقت يخطبني ...
    عمر تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: انزين وانا
    دانه تنهدت وقالت: الله يوفقك مع غيري
    عمر ناظرها بنظرة وقال بغم : مع غيرج؟؟؟؟ هه الكلام سهل بس الفعل صعب!!!
    دانه : شو تباني اسوي وشو تباني اقول قلبك تعلق فيني وانا قلبي ملك انسان ثاني .
    عمر: الله يوفقج ويسر امورج.

    طلعت من الكلاس متجهه صوب البوابة سلمت ع شله الفاسدة ع قولتها ..وزقرها صقر ..سارت صوبه وهي تقول: هلا بشله الفاسدة .
    صقر: يج زود والله من بعض ما عندكم الفساد اللي تشوفينه ..
    ضحكت دانه وقعدت مقابل شباب ويسولفون وياها خطف عمر ومروح صوب البوابة وما لف عليهم خليفة لمح راشد ياي وقف قدام طاولة يغطي دانه وقال: دانه ريلج يأ شردي منيه بسرررعه .
    دانه انخشت تحت طاولة لان مافي غير هالطريقة عشان راشد ما يشوفها وصقر صرفه قال ان هي عند مكتب الدكتور تنهد راشد واتجهه صوب البوابة عشان يظهر وعقب 5 دقايق ظهرت وراه وراحت بتجاهه عاد اونها يت من عند الدكتور تنهدت وهي تمشي وراه بحب بس كبرياءها مانعها من الذل اتجاهه..
    راشد كان يمشي ويحس ان في حد وراه حب يطنشها ... اما دانه كانت تمشي وتعمدت انها تطيح وتسوي عمرها انها تعورت التفت عليها راشد بخوف وهو يسرع خطواته صوبها وقال: داااانه بسم الله عليج شو ياج ...
    دانه تتالم بكذب وتذكرة انه مزعلنها وصاحت صدق طلعت اللي في خاطرها كله وهي تصيح ...
    راشد باستغراب قال: بسم الله بلاج تصيحين عنبو طيحه ع ركبج خلتج تصيحين ها صايح ..
    دانه ماردت عليه
    راشد قرب منها وقومها وقال: دانه سم الله عليج الا طيحه بسيطه سوت فيج جيه ..
    دانه تمسح دموعها وقالت بشهقة : ما فيني شي الحمدلله احسن الحين بوايد بس ركبتي عورتني وكانت تبا تمشي بس ماقدرت حست ان صدق طيحه اثرت ع ركبتها قامت تمشي عوياء ( تعرج.عرجاء) عقب انتبهت ع المكان اللي طاحت فيه وشهقت كانت طايحه على حصاه كبيرة شوي وممن فوق حاده تنهدت بالم وقالت الله يغربل بليس حتى في طيحه طحت صدق وانا اتحسب الالم كذبي الا يوم قمت حسيت بالالم في المشي صدق اني هبله لا تتمارضوا فتمرضوا ...
    راشد كان ساندنها ويمشيها كان حاط ايده ع ظهرها وايده ثانيه ماسك ايدها اليمين .. عقب ما صاحت وشبعت صايح ومسحت دموعها رفعت راسها طالعه وشافته كيف قريبب منها وايد تحبببه تموووت فيه وهي متاكدة ان قلبها ما نبض الا له هو بسس كل ما تذكر كلامه وانه مجبور تحسسس انها فاقده شي غالي وشي ثمين بالنسبه لها فاقده حبببه وفاقده قلبببه تبا قلبه يكونن ملك لها مب لوحده ثانيه فكرت ان قلبه يكون مع وحده ثانيه تعوررها وتشعر بالنقص تجاهه شي هذا ...
    ما حست بعمرها الا وهم واصلين الشقه
    وراشد قعد قدامها وهو يقول: الحين انتتتتي من طحتي لين ما وصلنا وانتي مارفعتي نظر عينج عني هالكثر تحبيني ولا انا جميييل ..
    ابتسمت بخفيف وقالت: الاثنين معا احبك وجميل .
    ابتسم راشد وقال لها: يلا انزين قومي بدلي ثيابج يلين ما اسير المطعم اييب غدا لنا ونرد ..
    هزت راسها بالايجاب وراح هو ييب اكل من المطعم...
    تابع البارت الخامس عشر
    بوح قلبي ، عن لساني يكفيك
    مع كل نبضه لك ، حرف وغرام
    يامالك أحساسي وفكري يراعيك
    والله ما اقوى على بعدك ، حرام

    في الامارات ودبي تحديدا كان يتمشى عالبحر ويفكر فكره توديه وفكره تييبه وافكار تاخذه لبعيد تنهد بتعب وضيق اتصل بحمد وتريا رد : هلا حمد
    حمد وهو يشوف ساعه: اهلين وسهلين الغالي
    محمد يتنهد بتعب : ادري داق لك متاخر
    حمد: لا عادى الغالى امرني
    محمد بضيقه صدر يسحب عمره من البحر ويتجه صوب السيارة اتكى ع المدعمية مال السيارة وقال بضيقة: عليا
    حمد تنهد وقال: كمل كلامك عشان اعرف ارد عليك بالجواب اللي يريحك
    محمد بتعب: ماقدرت انساها والله يا حمد مب قادر تعبان احس انى بموت مخنوووق
    حمد: راشد كان جيه بس من خذ دانه نسى طوايفها
    محمد: لانها من ريحة اللي يحبها عشان جيه بينسى ولان يعرف ان شما ما بتسكت على اختها وبتلومه.
    حمد: مادري شو اقولك بس محد قالك انها ملجة
    محمد بضيقة: منو اللي ملجة
    حمد يعرف ان محمد ممكن يتعب ماحب يقوله الا يوم يعرف هو وين: انته وين؟؟!!
    محمد: فالبحر
    حمد: شو بحره هالوقت المتاخر
    محمد: الممززر قاعد امشي فالممزر
    حمد: اها
    محمد: ما قلت لى منو اللى ملجت
    حمد: ها لا ولاشي اصلا حتى ما عرف شو كنت بقولك ..
    محمد: حمد شو تقصد ترانى بروحي تعبان
    حمد: اقصد يعني شما بدت تميل لسعيد وراشد فالملجة قالت لى عليا انه كان يسولف ويا دانه عادى يعنى ما في شي يخلي راشد يبعد عن دانه الا الموت فهمت الحين..
    محمد تنهد وهز راسها بالايجاب كأن حمد موجود قدامه
    حمد قال: محمد
    محمد انتبه ع حمد وقال: هلا الغالي وياك
    حمد تنهد: قسمممممم بالله شعور خايس ادري والله يا محمد
    محمد: ليتني ما سكت هذاك اليوم ورفضت رفض قاطع وخذيتها واصريت ع رايي ..
    حمد: كله مقدر ومكتوب يا الغالى الواحد يقول الحمد لله ع كل حال وما شانت الا انها بتزين عقب بامر ربي
    محمد: وين تزييين هي شاينه عندي شاينه
    حمد يتنهد: يا ريال بتزززين بامر الله استهدى بالله انته بس وحط الرحمن في صدرك …
    محمد: حمد
    حمد يشوف عليا اللي دخلت عليه الغرفة وياشر لها انها تسكت عشان محمد قال: هلا الغالي
    محمد: ما قدر انساها والله ماقدر صععببب انا نفسيتي تعبااانه احبببببببببببببها والله احبها وركب سيارته وشغلها وحرك من البحر متجه الى الفندق ..
    حمد يلعب بصبوع عليا وينقعها قال: والله يا محمد ما عرف شو اقولك انا حاس فيك بس … انسحب تلفون من ايد حمد وكلمته عليا وهي تقول: ايوا وبعدين من العذاب النفسي اللى انته فيه ..
    محمد انصدم من صوت اتخيل ولا صدق ولا داخله على الخط..
    عليا طالع التلفون تخافه سكر وحمد يضربه ع راسها بخفيف وهو يقول شو فيج انتى هبله وعليا ترد السماعه على اذنها وتسوي حركت مالت عليك حق حمد بيدها وتاشر بيدها اسكت يعني وقالت: مححححححححححححححمد
    محمد من دون شعور قال : يا عيوووووون محمد
    عليا استحت وقالت بضحكة خفيفة : هههه تسلم عيونك بس عادي تسكر من حمد وتتصل على تلفوني ضروري
    محمد بفرحه ما تنوصف قال: ابشرررري ثواني وبتصل بج ..
    سكر محمد وقال حمد بينه وبين نفسه يلا يمكن يوم تكلمه شوي يرتاح ...
    عليا قالت: يلا كنت يايه ابا شي بس خلنى اخلص من محمد وعقب لي عوده ..
    حمد يضحك وقال: غسلي قلبه الله يخليج .
    عليا تاشر ع عيونها : من ذي قبل ذي
    حمد: يعلهن سالمات يارب ..
    طلعت عليا متجههه لغرفتها وهي ناويه على محمد …


    بهديك بيتين شعر وانت تستاهل
    لكن تمعن بها ....واعرف خوافيها
    الحب ب القلب ماينشال بـ الساهل
    ولا ينمحى من القلوب اذا انطبع فيها

    محمد وصل الفندق وتسبح وتلبس بجامته واتصل على عليا وقلبه يدق مليووووووووون دقه مع كل رنه لين وصله على مسامعه صوتها : هلا وغلا
    غمض عيونه وتنهد وهو يقول: اهلين والله
    عليا تسحب ا لكرسي وتقعد على البلكونه قالت:يلا ممكن ندردش مع بعض ونفضفض لبعض
    محمد خذ شهييق وعقب زفره وقال: ممكن يا عيوني ممكن
    عليا قالت: تخيل انى انا البنت اللى تحبها وعبر لي عن مشاعرك تخيلني هي بس لا تعذب قلبك
    محمد انصدم يت على العوق كيف اتخيلها وهي اصلا انتى اه يا عليا بس ابتسم وقال براحه: كيف يعني
    عليا قالت وهى تلعب بخصلة شعرها: تخيلني انا حبيبتك انزين واتصل فيني كل يوم وعبر لي عن مشاعرك ومتى ما تحتاجني بتلقاني جدامك صدقني ما ببتعد عنك حتى لو عرست وكونت بيت بس بتم تكلمنى ع اساس انا حبيبتك بس جدامهم كلمنى عساس انى بنت عمك فهمت الحين ..
    محمد فخاطره عليا صاحية ولا مينونه انتى هي انتى اللى مخبله فيني انتى اللي ميننتني وتقولى تخيلني ما في شي اسمه تخيلني انتى رسمي حبيبتي انتى فعلا الللى اباها واحبها وتنهد .
    تنهدت عليا وقالت: انا خليتك تتصل فيني عشان اسمع انفاسك وتنهيداتك ولا عشان تطلع اللى في خاطرك بتم ساكت يعني ..
    محمد تنهد وقال: انزين وانتى بترومين تشبعيني حب بترومين تردين عليه اذا قلت لج كلمة حلوه وتخيلتج انتى هي
    عليا: الا اشبعك ونص فديتك افا عليك بس انته جربني
    محمد قال وهو يغمض عيونه: احبببببببببببببببببج
    عليا ارتبكت وسرت قشعريرة في جسمها وقالت بربكه: اءء تصدق احس انى تورط
    ضحك محمد من خاطره ع كلمتها : ههههههههههههههههههههههه وقال مش انتى طلبتى
    عليا تضحك وقالت: وااااااااااااايه فديت ضحكتك يا الغالى
    محمد يضحك وقال بجديه: عليا
    عليا: عونك لا تغير لونك والحساد كلهم يفدونك
    محمد: امووووووووووووووووووت فيج
    عليا :هههههههههههههههههههههههههههههههههه يخربيت ام الورطة وانا اعشقكككككككككككككككككك
    محمد متلذذ بكلامها وقال في خاطره دام يت منها خلنى اكمل وياها صدق وعبر عن حبي لها وهي برايها تكون ع عماها المهم انى اعرف انها هي فعلا حبيبتي اللي اتمناها وهي عبالها انى انا بالنسبه لها ولد عم وبس ..
    عليا تهمس له: حموددددددددي يا عيوني وين سرت بشو تفكر ما قلتلك تخيلني انا هى ليش ساكت ولا انا مب قد المقام يعني ولا ما تروم تحطنا مكانها ..
    محمد بحب: الحب كله لج فديتج ولا تزعلين عنى فداج لا والله حشى ما قلت جيه الا انتى قد المقام ونص فديت روحج بس يالس افكر بتعطيني حب بتعوضيني ولا انا بالنسبة لج ولد عم وبس
    عليا بهدوء: محمد مثل ما قلت لك فكر جديا انسى انى بنت عمك قتلك انا اعتبرني حبيبتك اللى مطيره نوم من عينك اعتبرني انا هي ولك مني وعد انى انسيييييييييك اياها واعيشك احلى جوووو للمحبين انا من تكلمنى بنسى في هاللحظة انك ولد عمي بعتبرك حبيبي وباخذ وبعطي وياك محمد لين متى انته بتعذب عمرك لين متى قلبك بس متعلق فيها انته لو حصلت بديل يعطيك حب وغرام بتنساها وبترتاح شوي وانا متاكده انا الخطوه هاي هي الللي بتغيرك وبتغير نفسيتك..
    محمد تنهد وقال: هي والله صح فديت روحج
    عليا: انزين عيوني الحين قولي العذاب النفسي اللي فيك
    محمد يتكلم بجدية: انا تعبان من بعدج وقلبي ما يتحمل فرقاج وبعد قلبي لج وانتى ملكتى احساسه.
    عليا ترد عليه وقالت: فديييييييييييييييييييييييييت قلبك وعسى تعب اللي فيك فيني فديت روحك انا اوعدك من اليوم ورايح ما اكون الا لك وما اكون الا قربك .
    محمد حس انه فعلا ارتاح يوم تكلم وياها وقال بصدق: قسمممم بالله انى احس ان الله يحبنى عقنى عليج .
    عليوه: فديت روحك يا عيونى
    محمد بهمس :اعشقج
    عليوه تبتسم: وانا اموت فيك ...شافت خالد انتظار وقالت بتنهيده: اوك حبي برايك خالد يتصل
    محمد عقد حوايبه وقال: اي خالد
    عليوه: خالد ريلي
    محمد انصدم وقال بقهر: في ذمج ملجتى
    عليا : هي فديت روحك
    محمد حس بضيق بس سبقته عليوه وقالت: يعلنى افدى الضيق اللي بان في صوتك ليتني اروم اشل تعب اللى في قلبك وحطه فيني وليتني اقدر اخلى الفرح يحل محل الضيق في قلبك
    محمد تنهد بضيق وقال: وين بيحل الفرح مكان الضيق يوم انتى بيتم يتصل لج هالخالد
    عليوه بصدق قالت: لجل عينك والله يا ولد العم مارد عليه امر فديتك اليوم لك يعنى فداك خلاص ولا تزعل عشان اطلعك من الموود اللى انته فيه.محمد استانس وقال: صدق ما بتردين
    عليوه شافت خالد حارق تلفونها وقالت: صدق يا عيون مغليك
    ابتسم محمد وكملوا سوالف لين الساعه 4 ونص الفير محمد حس براحه كبيرة واول مره يرقد مرتاح رغم انه عرف انها ملجة بس الحاح عليا على انها تظهره من المووود اللي هو فيه خلاه ينسى ملجتها وركز على كلامها له ..

    بعد مرور اسبوع كامل علاقة محمد وعليا زادت محمد بدى يتكلم وياها بكل شي لدرجة ان نفسيته صارت وايد احسن وحس انه ضحكه اللى فقدها رجعت له … خالد وعليا، خالد دوم يضارب وياعليا بسبة الانتظار وهى تقوله انها كانت راقده .. حمد والعنود حياتهم عسل في عسل ..دانه وراشد ،دانه خفت ريلها الحين واستوت احسن عن قبل وراشد حس انه بدى يتقبل دانه رغم انه بعض المرات يصير بينهم تج .. شما وسعيد عايشين حياتهم بافضل ما يمكن وسعيد بدى يتقرب من شما وايد وخصوصا عقب ما حملت ..زايد وشيخه عايشين حياتهم تمام التمام واليوم زايد بيكون عند هله وعند حرمته القببلية بس روحه وعقله عند شيخه وشيخه بتبات عند خواتها ..شموس ومنصور باقي اسبوع وبيوصلون البلاد … عمر بدى يتقرب من دانه وايد لدرجة انه قام يفقد سيطرة ع افعاله تجاهه .. صقر وعوض وخليفة يحاولون فيه ان ما يتعدى الخطوط الحمرا عشان ما يروح فيها وطي دانه تحاول انها توصل وياه لحل لان عمر بدى يفقد اعصابه وعقله مب بس فاقد اعصابه فتحاول توصل وياه الى حل يناسبه ويناسبها عشان ما تخسر راشد..نايف طول الفترة عايش بروحه ومب مسوي سالفة لنصرا .. مايد يحاول يتصل بعليا بس مالقى خط يشبك عنده واذا شبك عليا ماترد ويأس من العلاج برى رد البلاد واليوم عزيمه عند اهل مايد عشا ع سلامته .. علي بدى ينفذ اللى في راسه ولكن بحذر من دون محد يحس فيه …






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  6. #16
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    البارت اللي في خربطه طبوه لا تقرووونه قرووا اللي عقبه






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  7. #17
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت




    البارت السادس عشر ...


    كتبتُ إلى الحبيبِ بكسْرِ عيني
    كتاباً ليسَ يقرأُهُ سواهُ
    .
    فأخبرني تورُّدُ وجنتيهِ
    وكسرُ جفونهِ أنْ قد قراهُ


    اليوم عزيمة مايد عشا ع سلامته ... وتجهيزات في بيت قوم بو مايد واقفه ع قدم وساق وسووا بوفيه برى ركبوا مكيفات في الحوش ورتبوا طاولات ...
    في قسم مايد كان يكلم اخته خلود: فهمتي عليه
    خلود: افا عليك فديتك تامر بس لو دخلت امل عليكم
    مايد: لا ان شاء الله ما بتدخل علينا بس انتي رتبي الموضوع ..
    خلود بخبث: ناوي ع شو يا مايد
    مايد بضيقه: مب ناوي ع شي لين الحين يوم بقعد عندها بعرف شو بسوي ..
    تنهدت خلود وطلعت برى ...اما مايد تنهد واتصل لخالد عقب رابع رنه رد: هممممم
    مايد بقهر: قوم بسك رقاد شبلاك الفترة هذي اتصل بك وما ترد الا اوقات معينه.
    خالد ما قال لمايد عن موضوع ملجتهم قال: ياخي مشغول ويا شباب ..
    مايد : ما بتي عندنا اليوم...
    خالد: ليش ؟؟
    مايد: مسوين عشا ع سلامتي
    خالد يعدل يلسته: عازمين حد ولا بس رواحكم
    مايد: لا امايه عازمه قوم عمتيه وخالاتي اهليه يعني
    خالد بضيقه قال: ايوووووا ...
    مايد قال : خالد تعرف عليا
    خالد دق قلبه وقال بهدوء تام مع ضيقه: اي عليا
    مايد: عليا طليقتي
    خالد تنهد بضجر وقال: هي اذكرها بلاها
    مايد: بتي اليوم بيتنا
    خالد تفاجأ وقال: قوووول والله في ذمتك
    مايد يضحك وقال: هههه ها تولهت على اللي بالي بالك
    خالد ف خاطره شو يقول هذا معقوله يفكر يسوي فيها شي تنهد وقال بضجر: مايد لا يكون تفكر بسواياك الحقيرة
    مايد تنهد وقال: لين الحين لا بس يمكن اخذ منها شي بسيط
    خالد قال بحقاره: يا حيوان انته ما تتوب ما تشوف اللي انته فيه بسبب دعاويها ...
    مايد تنهد بضيق: هي ادري كلامك صح بس انا ابا منها شي بسيط
    خالد بغيره وعصبيه: شوووو تقول انته مينون والله انك مب صاحي
    مايد: لا تسوي عمرك شريف انا بس ابا منها حضن ..
    خالد بحقاره قال: تفووووو عليك خاف الله فيها ..
    مايد: المهم تعال انته وشوف بعينك
    خالد : غصبن عنك بي يلا جلب يهك
    وسكروا الخط ... نش خالد يتسبح ويفكر في عليا كيف يحميها من مايد هو يخاف مايد يقول لعليا ان خالد كان بعد وياه مشترك فالجريمه ساعتها بتطلب الطلاق وتعال فجج عاد عقب شو يقنعها عليا ...
    عند مايد اتصل بعليا بس ماردت دخلت امل وهي شاله ولدها وقالت: ها حبيبي اخبارك
    طالعها مايد بنص عين وقال: شعندج
    امل: اطمن عليك قلبي
    مايد: عني فدا روحه الجميل هاتى عندى
    امل تحيس بوزها وقالت : وانا مالي ترحيب
    مايد طنشها وتم يبوس ولده ويحبببه انقهرت منه امل ودخلت تسبح ...
    اما عند قوم عليوه كان الكل مستعد وعليا ما بتسير قالت انها بتسير عند شيخه وخواتها ..ساروا الجميع ...وعليا سارت عند العنود وخواتها ...

    كنت اظن ان للحب حدود ... فاكتشفت انه اعمى وليس له اي حدود ...

    في بيت العنود ... شيخه والعنود وحمدان يطالعون التلفزيون ويسولفون ويضحكون مع بعض انفج الباب ودخلت عليا وهي تسلم عليهن وانتبهت ان حمدان راح فوق من دون ما يسلم عليها ..
    شيخه : والله ي عليوه كبرتي واخيرا بتعرسين
    عليوه : فكيني بالله قسم بالله انه ضغط عليه انتى شو رايج انه من ملج عليه ماقد كلمته كله انقعه ف الانتظار
    العنود : ضغط عليج عشان توافقين
    عليوه وهي تروح فوق: نوعا ما ... بسير اشوف حمدان

    [color="darkslateblue"]أبكي وتبكي معي حروف مخنوقة
    يمكن بسيطه لكن موجعه صدري
    م…¤
    قلبي بـ حاجة كثير أشياء مفقوده
    المشكله ﻣﻥ سألني قِلتْ له مدري
    [/color]
    راحت فوق دقت الغرفة مارد عليها افتحت الباب وهي تشوفه منسدح ع الكرسي ويطالع تلفزيون سكرت الباب وقربت منه وقعدت مجابلتنه: شفيك ليش ما سلمت عليه
    حمدان طنشها وعليا قالت: ما تعودت منك الجفا ولا تعودت أشوف النظرة هاي في عيونك ..
    حمدان : مبروك سمعت انج صرتي لغيري
    عليا تنهدت : والله العظيم اني كيف وافقت ماعرف بس تقدر تقول ضاغط عليه نوعا ما ...
    حمدان نطر حوايبه وقال: هي اضحكي عليه بكمن كلمة
    عليوه راوته تلفونها وقالت : شوف المكالمات اغلبهن لم يتم الرد واغلب رسايله شو ردي ليش ماتردين ليش حاطتني انتظار صح سمعني لو في خاطري خليته جي يترجاني ولا لو انا اباه واحبه بخليه جي يذل عمره عليه ...
    تنهد حمدان وقال: عيل ليش وافقتي
    عليا : بصراحه كنت احبه
    حمدان عدل يلسته وبصدمه قال: تحبببييينه انتي من وين تعرفينه..
    عليا بضيقه اضطرت تجذب عليه ما تبا تطيح من عينه اكثر يكفي سالفه ميود : من زمان كنت اعرف اخته وهو شافني وحبني وحبيته بس كان حب مراهقه وعقب رد وخطبني .
    حمدان ابتسم ابتسامه صفرا وقال: يدري انج مب بنت
    عليا: هيه يلا قوم يلس عندنا
    حمدان: مابا ضايق شوي
    عليا مسكت ايده وقالت : قوووم يلا والله اني احبك نفس ما احب اخواني عمري ما فكرت فيك نفس ما انته تفكر فيني
    تنهد بضيقه وقال: انزين عاد انا ما حبيتج حب اخوه وقال بطنازه حبيتج حب العشاق المتزوجين ...
    ضحكت عليا وقالت: حلاتك وانته معصب يلا قوم ...
    حمدان : عليا انا كل شي ممكن انساه الا الجذب والخيانه ...
    عليا تنهدت وقالت : والله احبببه مب بيدي ي حمدان بس مابا اجرحك ..
    لف ويهه عنها وطلع باكيت زقارة مسكت عليوه الباكيت وفرته وقالت بقهروعصبيه: ايوا انته هذا اللي فالح فيه بس تحرق صدرك بالسم هذا يوم انته ما تروم تواجهني تحرق صدرك بالسم هذا صح ..
    حمدان لف بعصبيه وشياطين الارض كلها ركبته ومسكها من جتوفها وقام يهزها بكل قوته وهو يقول: وانتي شو يخصجج فيننني عساني اموووت وارتاح من اللي انا فيه انتي شعليج ودفرها بقو ع شبريه ..
    وزفر بقووو وقعد الكرسي بتعب .. اما عليا تمت تبكي وقالت بقهر : انزين يعني اقسم عمري كم قسمه انته تباني وخالد يباني وعلي يباني كم نص اقسم نفسي ابدي منو ع منو
    حمدان بعصبيه اتجهه صوبها وقال وهو يهز كتوفها ويمسكها من كندورتها : منووو خالد ومنوووو علي منو هذيلا منووووووو تكلمي منووووووووو ومسكها بكل قوته ودفرها ع اليدار وصرخت من الم ضربه وقال بقهر وهو يثبتها ع اليدار: رمسسسي
    عليا خارت كل قواها وقالت له بتعب: حمدان دخيلك بس من ترضيض رضيت ظهري ع اليدار لين قلت بسسس حرام عليك حراممم ..
    حمدان مسكها من فكهاااا بكل قوته وهو يرص ع ضروسه وقال: منووووو خالد ومنوووو علي بترمسين ولالا ...
    عليا تبكي من قسوته وقالت وهي تحط ايدها ع ايده : كنتتت اكلمه
    حمدان اعتمى من الغيض وقال بعصبيه : شووووو ... تكلمينننه انتي ي عليوه معقوله مسكها بقو ودزها ع اليدار وصرخت بالم يلست عليوه وقالت وهي تصيح: حراممممم عليك حراممم ي حمدان تعبت بسسسك ضرب مسكت ايديه نزل لمستواها وقال وهو يرفع راسها وانفاسه متسارعه ومختلطه بانفاسها
    ليشششش ليششششش سويتي جيه ليشششششششش ي عليا ليششششششش كنت اظن انج غير البنات كنت اظن ان مالج مثيل ولكن للاسف خاب ظنننني خاب ظنننننني فيجج ي عليا ..
    عليا تمسح دموعها وقالت: كان يهددني بكل شي يهددني بصور وانه بيفضحني .
    حمدان صفعها كفففف وقال: دواااااج تستاهلين لو فضحج احسن كيف تامنين ع واحد وانتى ما تعرفينه ..
    عليا بتعب وقهر: مايد اللي مطرش له صوريه وهو مسكها عليه وقام يهددني فيها ان لو خبرت حد محد بيصدقني لانه الموضوع استوى عقب الملجة ومايد قالهم اني مب بنت عشان جيه لو وفى بوعده خالد وفضحني كلهم بيصدقون مايد وانى فعلا مب بنت وان فعلا خالد هو اللي اعتدى عليه مب مايد فهمت ...
    تنهد حمدان ومسح ع راسه بيده وهو يسمع كلام عليا وقال بقهر: حسبي الله ونعم الوكيل فيهم المفروض ما تساومين نفسج ع واحد نفس هذا خايس رديء خام ...
    عليا مسحت دموعها وقالت: خلاص الحين اللي صار صار ونحن عيال اليوم والموضوع انتهى وصرت حليلته ...
    حمدان تنهد بغيض وقال: قومي طلعي برى عشان ما اجرم فيج لان خلاص بدخل في قمة العصبية وبكسررر كل شي ع راسج ..
    عليا قربت منه وحمدان صدها وقال : لا تقربين مني
    عليا تتنهد : انزين مثل ما تبا ولكن يلا قوم عشان ننزل تحت...
    حمدان دفرها صوب الباب وقال: اطلعي برى ما تشوفين الباب ...
    ظهرت عليا عقب ما مسحت دموعها وسارت تحت ...
    تحت كانن شيخه والعنود يسولفن ويضحكن ويوم شيخه شافت عليا كيف متبهدله وكيف ويهها غادي قالت بخوف : بسم الله بلاج تصيحين شو صار بينكم ...
    عقت عليا عمرها عليها وتمت تصيح
    شيخه بحب: فدييتت عينج خلاص عليوه شو صار بينكم
    عليا تشهق: قلت له عن خالد وعلي
    شهقت شيخه وقالت: ليش ي المينونه ليششش
    عليا : بسسس خليه يكرهني خليه يلتفت لحياته شوي خليه يشوف عمره اتعب وانا اشوف نظرات الحب ف عيونه اتعب وانا اشوفه يحرق صدره بالسم هذا اللي يشررربه عشان شو عشان ينسى ليشش لو صدق كان في واحد يستاهلني وانا استاهله فهو حمدان بس ما بيدي شي كلكم تعرفون خالد وضغوطاته عليه كلكم تعرفون اللي يستوي ويايه اول باول تعبت والله تعبت ...
    حضنتها شيخه وقالت: عليا الحين ما ينفع الكلام انتى ع ذمه ريال ثاني وسمعي الحين انا بسير لحمدان وانتي يلسي عند العنود ...

    أقول للعين يوم الفراق، وقد
    فاضت بدمع على الخدين مستبق
    .
    تزودي اليوم من تودعيهم نظراً
    ففي غد، تفرغي للدمع والأرق

    سارت شيخه فوق ودخلت قسمه ولقت كل شي مكسر المزهريه العطور كسر المرايه بطفاية وطفايه متناثرة ع الارض طالعته شافته واقف ع باب الحمام ويحاول ياخذ نفسه وينظم نفسسسسه المتسارع طالعها بطرف عينه وقربت منه وهي تمسك ايده توها بتتكلم عق عمره عليها وهو يقول: تعبتتت والله ما توقعت انها بتكسرني بها طريقة
    حضنته شيخه وقالت بحب: الله بيعوضك بالاجمل يارب
    حمدان يشد ع حضن شيخه وقال : محد يعوضني مكانها ...
    استغربت شيخه بل انصدمت من الحرارة اللي لامست خدها بعدت حمدان عنها وشافت دموعه لف عنها بسرررعه عشان يداري دموعه وشيخه بخوف قالت : لهدرجه انته متعذب
    حمدان وهو لاف عنها : واكثر من جي انا ما بجاملكم بقولكم صدق عليا متربعه وسط قلبي .
    شيخه لفت وييه صوبها وقالت : يا عيون اختك ان كان لها نصيب وياك ترا عيونك بتشوفه
    حمدان ابتسم بآلم وقال: ما عاد يمدي الوقت خلاص صارت له ..
    تنهدت شيخه بحيره وقالت : الله كريم
    اما تحت عقب ما هدت عليا استاذنت وراحت البيت ...
    طلعت العنود توصلها لين الدروازه وكملت عليا تمشي لين البيت اول ما وصلت البيت شافت سيارة خالد تنهدت اكيد يالس في الميلس دخلت من دروازه بس تفاجات بحضنه من ورى وهو يقول: وين الحلو اليوم بلاه مايرد عليه
    حست بقشعريرة في جسمها وقالت: وين يعني فالبيت
    لفها خالد صوبه وقال بحب: وانا بس اللي كله اتصل
    ردت عليا بتعب وملل وهي تقول: والله مالي خاطر ع العتاب .
    خالد انتبه ع عيونها وقال: بسم الله عليج بلاج كنتي تصيحين حد قالج شي
    عليا تنهدت بتعب: لا كنت بيت قوم بو حمدان وتذكرنا امهم وسوالفها وقعدنا نصيح ..
    خالد بحب حضنها وهو يمسح ع راسها وقال: الله يرحمها فديتج يلا عاد مابا دموع عقب اليوم ..
    بعدت عنه وقالت: مب قدام الساير وراد انته تحضن في شي اسمه بيت وستر عن الناس ..
    خالد لفها له وقال: والله لو جدام الملا كله محد يهمني
    ابتسمت ابتسامه باهته وسارت داخل البيت وخالد تبعها ودخل وياها .. قعد ع الكراسي وقال لعليا : تعالي عندي شوي
    عليا قربت منه ويلست عداله: هلا
    خالد لف جسمه عليها وحط ايده ورى ظهرها وايده ثانية ماسك ايدها ويطالع ويهها وقال: وغلاتج يا عليا ما اكون في يوم من الايام سبب لدموعج انها تذرف واكون انا لج كل شي قربها منه زود وقال: ودي ادخلج بين ضلوعي ودي والله ودي محد يشوفج كلهم يعتمون عنج الا انا اتم شمعة حياتج
    تنهدت بتعب عليا وهي تسمع كلامه رفعت عينها تتامل ملامحه الحاده عيونه رموشه خشمه شفايفة وخدوده اذنيه لحيته المحدده وقرب منها خالد وهو يقول: انا كلي لج يا نبض قلبي تامليني ع راحتج
    ابتسمت بهدوء ورفعت مره ثانيه عيونها وهي تقول : ودي اصدق ان اللي قدامي انته وان صدق ما عدت ...
    حط صبعه على شفايفها وقرب منها اكثر وهمس في اذنننها اشششش مب وقت الماضي وتقليب المواجع الماضي لا صار رماد ما يرجع يمر (جمر) ومرر ايده على ويهها وأبتسم يوم حس ان انفاسها بدت تتسارع وفج شيله عنها ونثر شعرها وبدى يحسس على رقبتها وباسسسس رقبتها ببطء ورفع شوي وعض شحمة اذنها بخفيف وحس ان تنفسها بدا يتسارع ولعب بيده بشعرها القصير اللي يوصل لين تحت كتوفها بشوي وهمس بدفء صوته ممزوج بحنية وحب: فديتتتج قرب منها زود وهو يمص رقبتها ببطء بعد عنها وهو يقول باحراج : ابد مافي مقاومه عيبج الوضع ها ...
    حطت ايديها على ويهها ودفنت راسها بحضنه باحراج اصلا هي كانت في عالم ثاني عالمها هي وخالد بسسس ما توقعت انه بيحرجها ..
    ضحك خالد وقال: فديييييت اللي يستحون حط ايده ورى ظهرها وقربها منه زود وقال وهو يشوف الويه الوان قوس قزح : كلي لج انا واحساسي وكل شي ..
    ابتسمت بهدوء وهي تقول: فديت روحك
    حضنها خالد وشد ع حضنها وغمض عيونه يبا يطرد اذكار ذاك اليوم اللي سمع فيه كلام مايد وخلود يبا يطرد كل هالذكريات لان هو عارف عليا لو درت بتزعل عليه وبتسوي سالفه وبتطلب طلاق خصوصا انه تعاون ويا مايد وسلب منها اعز ما تملك شد اكثر ع حضنها وهو يقول: الله لا يغير علينا الا للاحسن ...
    بادلته الحضن عليا كانت محتاجه حضن محتاجه صدر مفتوح لها حاوطته بيديها وقالت بهمس ضيع مشاعر خالد كلها: اعشقك عشق ماله حدود وحبك حب ما يعلم فيه الا الله شدت اكثر ع حضنه وهي تكمل كلامها: ليتهم يعرفون بحبك وغيرتك عليه وليتهم يشوفون الخوف في عيونك عليه محد بيلومني انى حبيتك واخترتك بينهم كلهم ..
    على كثر ما استانس بكلامها ع كثر ماحس بضيقه من اللي سواه فيها ويا مايد لين اليوم تانيب ضمير يانبه خايف يخسرها فكرة انه يخسرها من يديد تتعبه وايد وتعب قلبه وياه بعد عن حضنها وقال وهو يرفع راسها وعيونه تعانق عيونها : احبج واموووت فيييج ما ودي اخسرج .
    نزلت عيونها بحيا واكتفت بمسكة ايده وشدت عليها كانها تقول له انا بعد مابا اخسرك واحبك ..
    تنهد خالد وقال: ما ودي اروح بس لازم الوقت تاخر الحين بياذن العشا بروح قبل لا يوون هلج.
    هزت راسها بهيه وحمد ربه ان عليا ما راحت بس لف وسالها: انتي بتروحين عندهم ..
    عليا تهز راسها بمعنى لا.. تطمن خالد وطلع عنها ...




    مخرج :

    رجعيني حيييل كانك تقدرين !
    أنا بصير أوّل بلا إحساس و حياة .

    البارت السابع عشر


    في بيت قوم بو زايد....
    ام زايد وسلمى وزايد وعياله يالسين في صاله سلمى كانت قاعدة عداله وهي ملاحظه ان ريلها الفتره هذي متغير محلو وييهه مرتاح ابتسامته ما تفارقه تكلمت وقالت: زايد
    زايد طالعها بدون ما يتكلم يترياها تكمل كلامها
    تنهدت سلمى وقالت: اشوفك متغير هالايام وبذات الفترة هذي
    زايد من دون ما يطالعها وهو يلاعب عياله ويبوسهم قال: من اي ناحيه
    سلمى: شكلك مرتاح محلو ابتسامتك ما تفارقك
    ام زايد بعصبيه قالت: اهب هباج الله بسم الله ع ولديه الله يحفظه اما زايد رد يطالعها وقال ببرود: هي نعم الحمدلله مرتاح كله بفضل الله .
    ام زايد قالت: عسى دوووم الغالي
    زايد يبتسم : امين
    سلمي : وين تسير انته غايب عن البيت اكثر من ظ¥ شهور ما تي الا قليل ليش شو عندك ..
    زايد يبوس عياله ويحضنهم قال: يلا حبايبي سيروا تعشوا وناموا طالعها وقال: كان عندي شغل خلصته ورتبت اموري وهذا انا جدامج الحين ...
    تنهدت سلمى خايفه يكون عنده شي وما يتكلم ...
    زايد يطلع تلفونه وانصدم ان لين الحين ما في ولا مسج ولا تصال منها معقوله يعني مب مهتمه فيني معقوله الحين هي تسولف وناستني تنهد بضيق ومسك تلفون بقوو لازم هو يتصل يعني طنش الموضوع شوي وقلبه يحترررق غيره سمع امه تقول: حبيبي تبا تعشى هنيه ولا اطلع لك عشا ويا حرمتك فوق ..
    تنهد زايد واشر لها بمعني لا مابا وقال لمه: الحين هي شفيها تحقق ويايه ..
    امه: بعد ريلها وخايفه عليك من بنات الحرام ..
    زايد نطر حوايبه وقال: بسم الله بنات الحرام مره وحده اللي تبا ريلها تحافظ عليه وتتمسك فيه بكل جوارحها ...
    امه عرفت معنى كلامه وقالت بتنهيدة: فيك شي يا ولديه ..
    زايد ابتسم مجامله وقال: لا فديتج لا تحاتين ..
    يت سلمى ويايبه بطيخ وشمام وحطته في الصحن قدام زايد زايد وهو يقول فخاطره وينننج ضاعت علومي اليوم بسببج تنهد بضيق وكل بطيخ شوي واكل امه بيده ..
    امه بفرحه: فديتتتت روحك ي الغالي الله يفرحك ..
    زايد ببتسامه: امين وياج .. وين خواني ..
    امه: ذياب في نادي وطحنون الحين بي ...

    اي والله احبك ولا أطيق غيبتك
    لو القدر من دون وصلك حداني
    والله مايعلم بخافي محبتك
    غير العليم اللي بحبك بلاني


    تنهد زايد وقام يغسل ايده رن تلفونه ومشش ايده وطلعه بلهفه ما صدق انها اتصلت ع طول رد وهو يقول: واخيررررا شاف حرمته يايه صوبه واشر لها تروح وظهر خاري وركب سيارته وكمل كلامه: واخيررررا نور تليفون ما بغيتي تتصلين ...
    شيخه تحاول ما تبين له انها مضايقه على اللي صار ويا حمدان قالت بحب: فدييتتتتتتت روحك ما علي ي قلبي التهيت ويا خواني شوي بس حقك عليه .
    زايد بحب: والله انى كنت ضايق من خاطري اقول معقوله من متى ما اتصلت عليه لهدرجة تبا فرقاي ...
    شيخه بعصبيه: بسمممم الله عليك عساني ما ذوق الم فراقك الله يخليك لي ولهلك يا عين مغليك ...
    زايد تنهد وقال: ترى بحرك سياره وبيجج ما تحمل كلامج
    شيخه تتنهد وقالت بهدوء تام مع ضيقه : لا حببي فديتك اليوم لام عيالك الغالي لا تخرب فرحتها فيك .
    زايد بلا مبالاه قال: ما اهتميت فيها انتي تدرين انتي شو بالنسبة لي .
    شيخه بحب: ادري يا عيوووني
    زايد: احبج
    شيخه: امووووووت فيك وفي روحك وهمست بحب وقالت: واعشق لمسك وهمسك ودلعك لي
    زايد اللي صدق ماقدر يستحمل قال: خلاص والله بييج ماقدر اصبر
    شيخه تتنهد: لا والله ما تي حبيبي لا تحسسني بذنب يكفي اني ماخذتنك منها خلك عندها .
    زايد: ما اتحمل اسبوع من دون ما اشوفج ...
    شيخه قالت بدلع: احسننن انزين عشان يزيد نار شوق فيني وفيك عشان اللقى يكون له لذته ..
    ضرررب ايده بالسكان بقو وقال: لا تيننيني والله بييي تراج قاعده تعذبيني بها الكلام .
    شيخه جابت العيد وقالت : عسى الوصل بيني وبينك يا روح مضنونك ما ينقطع ابد ...
    زايد اللي استجمع كل حواسه وحاول يهدي عمره قال: شيخوه قسم بالله مب قادر اسيطر ع عمري تكفييين خلاص خليني ارد لج ولحضنج مب قادر وخذ شهيييييييييييييق طويل وزفره..
    شيخه بحب قالت: وتخلي ام عيالك بعدين بتشك فيك وبنفترق عقب اذا دروا هلك ..
    زايد يشوف طحنون اللي ياي صوبه وفتح الباب وقعد عداله وكمل زايد كلامه : محد يغنيني عنج وراحتي وياج وسعادتي وياج .. محد يقدر يبعدني عنج حتى هليه ما يوقفون في طريق سعادتية ..
    طحنون يضحك ع كلام اخوه وزايد ياشر ع قلبه وقال لشيخه : يا روح مغليج ليش ساكته
    شيخه تلعب بخصلة شعرها قالت: عيني على شوفك ولهى وقلبي على حضنك متلهف ...
    زايد مستانس بالكلام اللي يسمعه منها كمل وقال: واذني ع صوتك شفقانه وايدي ودها بملامس ايدك ومعانق روحك ع روحي .
    شيخه بهمس: اعشقك عشق ماله حدوود عشق يوصل حتى النخاع .
    زايد قال: ترى والله اتهور خلاصصص قسم بالله بييي
    شيخه لامت عمرها وقالت: لا خلاص والله اسفه يلا حبي روح الحين تعشى وقعد ويا هلك وعقب نلتقي .
    زايد بحب قال: وبتسكرين جي من دون بوسه
    شيخه ضحكت وقالت: عساس انها بتوصلك البوسه
    زايد : المهم شي يصبرني لين ما ييج ..
    شيخه تعطيه بوسه: اموووووواح ولا تزعل يا نظر عيني .
    زايد تنهد وقال: فدى البوسه وراعية البوسه ...
    شيخه: يلا الغالي فداعة الله
    زايد: بتصل بج عقب ردي
    شيخه بلوم: حرام عليك اقعد عندها لا تخليها تحس بشي..
    زايد: ما عليج منها انتي انا اعرف راحتي وين ..
    شيخه بتنهيده: اللي تشوفه ..
    سكر زايد عنها وهو ما وده يسكر ...
    طحنون قال وهو يغمز له: الله الله من متى هالرومنسية
    زايد تنهد بحب وحط ايده ع قلبه وقال: قسممم بالله ما حس اني عايش الا يوم اكون عندها قسم بالله ما ارتحت في حياتي الا وياها اه اه بس اه منج يا شيخوه خذتي عقلي وقلبي وروحي
    طحنون بجديه: هييي بو شباب لا تنسى عيالك وحرمتك لا ترد مراهق
    زايد لف يطالعه وقال: هاي حرمتي ثانيه مب وحده من شارع هذي اللي لها الخافق يهلي والقلب يفز لها ..
    انصدم طحنون وقال بهدوء:انت طول الفتره هذي كنت معرس
    زايد هز براسه بهيه كمل طحنون وقال: وانا اقول شو تغيير هذا اشوفك مرتاح ومستانس احسك تضحك من قلب واحس ان ويهك مرتاح حتى صحتك ردت حتى ويهك نور والله عبالي انك مهدود من شغل وتبا ترتاح طلعت سالفه حب وغراميات ...
    تنهد زايد وقال: تصدق طحنون قسم بالله من خمس سنين يالس ع نار كنت خايف انها تروح لغيري ما صدقت اني اخذها واملج عليها واستقر وياها ورتبت اموري تصدق طحنون احس الدنيا ضحكت لي احس ان صدق الله حقق امالي وتحقق حلم كنت خايف انه يروح مني ويتم طيفه بس الحمدلله ان الله حقق لي هالحلم .
    طحنون يربت ع كتفه وقال: اييه يا الغالي ثرك متخشع يلا الحمدلله ..بس ما قلت لي كيف عرفتها
    زايد يطالع اخوه وقال: يبالها قعده والحين الوقت ما يسمح لي ان اتكلم عن قصة حبنا ...
    طحنون: وسلمى
    زايد : طحنون انا مب مرتاح وياها ابدا انا عقلي وروحي ملك انسانه وحده بس وحده وهي شيخه
    تنهد طحنون وقال بهدوء:اذا عرفت بزواجك
    زايد بلا مبالاه: ما يهمني والله بطقاق يطقها
    طحنون: تفكر تيب من شيخه عيال
    زايد لف عليه وقال: هي ان شاء الله اذا الله كتب لي عيال منها بس ليش تسال؟؟
    طحنون حط ايده ع ايد اخوه وقال: كنت اتحسبك ماخذنها نزوه بس دام جيه السالفه االله يسعدك وياها سعادة ابدية
    زايد من قلبه قال: اميييين يارب العالمين ..
    نزلوا ودخلوا الصالة وشافوا امهم حاطه العشا وكانت ع طاولة الطعام الذ الاكل واشهاها محشي مشكل (عنب .ملفوف.كوسه.فليفلة) والباستا ، الباشميل.
    قال زايد وهو يقعد: الله شو هالزين بس يا ام زايد عني فداج تسلم ايديج .
    ام زايد مستغربه قالت في خاطرها توه مايبا عشا والحين انفتحت نفسه ع الاكل والله وراك شي يا ولدية ردت ببتسامه: يعله مليون الف عافيه .
    زايد وهو يتلذذ بالاكل: يا سلاااااام يعلني ما عدم طبخج في دنيا يا الغالية ورفع عينه وقال : يعافي قلبج يا ميمتي
    قالت سلمى : توك ما تبا اكل تقول ما تشتهي الحين اشوفك تعشيت .
    زايد من دون ما يطالعها: انفتحت نفسي ولله الحمد سبحان من يغير كل شي بلحظه .
    طحنون في خاطره يقول معلوم نفسه بتنفتح دام كلم الحب والله يحظك وهنيالك يا زايد يوم عندك وحده تحاتيك وتخاف عليك نفس شيخه صدق يبين انك مرتاح مالومك والله سلمى وايد متكبره وما تفكر الا بنفسها وبس حتى عيالها ما فكرت تنتبه لهم
    ام زايد : طحنون
    طحنون ينتبه : هممم
    امه: بلاك حبيبي شارد ذهنك فيك شي
    طحنون يتحنحن وقال ببتسامه: لا فديتج ليش ؟؟؟
    امه تتنهد: اشوفك شارد بعقلك ..
    طحنون ياكل من المحشي : لا والله بس شوي مشغول
    وشوي حدر ذياب وقال: اووووه بو خليفة هنيه ..
    ضحك زايد عليه وقال وهو ياكل من الباستا: تعال يلا بيفوتك العشا لذيذ .
    ذياب يبتسم:لا برايكم كملوا عشاكم بسير اتسبح وارتاح عقب بتعشى ...
    سلمى قالت : مب غريبه دايما الطاولة عامره بالاكل الا انته مالك وجود كأن البيت مخلنه فندق بس تشل ثيابك وتطلع حتى رقاد ما ترقد .
    طنشها زايد وقال فخاطره بس قولي الكلمه اللي في بالي وبخلي لج البيت وبروح لها انا اصلا اباها من الله قوليها يا سلمى يلا ، انتبه ع كلمه امه وهي تقول: بسسس عاد احترمي نفسج وتعشي وانتي ساكته ..
    وشلون كل هالحس شايله صدري؟
    ابغيك؟ ياخي شويّه ان قلت ابغيك
    انا وصلت لمرحلـة حب .. تــدري
    احس فيها مدري شـلون اعطيك

    بعد العشا بربع ساعه يشربون جاي وقال لامه: شي جرفة
    امه: هي فديتك
    زايد طالع سلمى وقال: سيري يبي لي جرفة مطحونة شويه في فنيان وهاتي خاشوفه صغيرة .
    راحت سلمى ويابت له حط في دله شوي جرفه وخضها وصب له كوب جاي احمر بنكهة الجرفة .
    قالت سلمى : ماحيدك تحب الجرفه
    زايد : عاد حبيتها ويا الجاي الاحمر يوم كنا مسافرين الشباب ما عندهم غير الجاي الاحمر بجرفة وعاد انا حبيته.
    سلمى قالت: انته كل شي فيك تغير انته اصلا كنت ما تحب الباستا ولا تحب الباشميل بس استغربت ان اليوم كلت منهم.
    زايد بحب قال وهو يطالع امه: كل اللي تسويه امي يعيبني حتى السم منها عسل ..
    امه اللي صدق مستغربه من زايد قالت في خاطرها والله انه حد في خاطرك يا ولدية عساها تهنيك بس دامك مرتاح وابتسمت وهي تقول: عله مليون عافية فديتك ولازم بتغير شوي وبتجرب الاكلات صح .
    طحنون رد وقال: هي والله انج صادقه خص يوم يكون الواحد مرتاح وده يجرب كل الاكل ابتسم وكمل كلامه وقال حتى النفسية تكون مرتاحه وحلوه والواحد يشتهي كل شي ..
    ضحكت امه وزايد ابتسم وقال:هي عيل شو ...
    سلمى راحت فوق تشوف عيالها وام زايد طالعته وقالت بحب وحنية الام: جان صدق حد في خاطرك ومخلتنك مرتاح واشوف ابتسامتك طول الوقت يا عسى الله يهنيك ويوفقك..
    انصدم زايد من كلام امه ما توقع ان امه بتعرف انه تغيره الجذري وراه بنت ابتسم بخفيف وقال طحنون : شفت حتى امايه ملاحظه فرحتك ..
    دخل ذياب وسلم ويلس عدال اخوه وقال: عضيدي الغالي بلاكم عليه ...
    امه تقول: من زمان ماشفت فرحة اخوك من زمان وضحكته اللي من زمان غايبه عن ويهه اليوم يوم شفته يضحك من خاطره احس اني ولدته من يديد
    ذياب غمز له وقال: الحب وما يسوي شكله عضيدي لاقي حب ..
    زايد ضحك وقال: لهدرجة يبين عليه اني متغير
    امه بفرحه قالت: هي والله يا ولديه اقولك انا من شفتك تضحك وانا احس اني اليوم مظهرتنك من بطني ...
    ذياب قال بجديه: امايه تبين صدق بنت اخوج مب مريحه العضيد ومب مهنيه عليه عيشته انا لو منه قسسسم بالله بالباجر ثاني يوم الحرمه اليديدة في حضني وانا في حضنها .
    ضحك طحنون وقال: ههههههههههههههه اووووه الله يقدرني واعرس واشوف الحب كيييف ....
    ذياب طالع امه واخوانه وقال: والله اني صادق ما تنبلع سلمى مع احترامي لخويه الغالي ..
    زايد قال : واعععع الحين شياب طاريها ترى فقعه مرارتي بحنتها وزنتها والله وعفس ويهه بضيقه.
    قالت امه بحب: انزين انته مب مرتاح ويا سلمى .
    زايد تنهد وقال: بصراحه يا امايه لا انتي تشوفينها كيف تتعامل ويايه دوووم نقيره ودوم تظهر وتسير عند هلها وربيعتها وتخلي عيالي اي راحه اللي تتكلمين عنها الراحه يوم ايي من دوامي والقاها تطلبني فلوس عشان تروح تاخذ هديه لفلانه ربت وفلانه عرست الراحه يوم اييي ارقد تقول لي تراك ما طلعتني انا وعيالك افف انا مليت من حياتي شوف خواتي سافرن شوف خواتي رياييلهن ماقصروا وياهن وانا في ذمج يا امايه بشو مقصر سفريات واسفرها من يوم خذتها وطلعات واطلعها ومصروفها واصلنها هي وعيالها وزود وهدايا واييب لها ورغم هذا كله ماشفت منها شي ابدا بس تحب تاخذ ما عمرها احتوتني نفسيتي تعبت منها ويوم شافتني ابعد عنها من فتره ما كلفت ع عمرها وسالتني انته شوفيك مضايق ولالا عقب زواج دام ظ¨ سنوات مالقيت راحتي وياها انا من خمس سنين عايش احلى عيشه بعيد عنها وقلبي ملك لوحده ثانيه تسوى سلمى وطوايفها ومدللتني وحاطتني ع راسها من فوق ما عمري فكرت بيوم بلقى حد يداريني بها طريقه بس يوم حصلتها وعرفتها هي كل حياتي الحين ..
    امه تنهدت بحزن : كل هذا فقلبك يا الغالي عنبو يا حبيب امك تعال وكلمني وقولي
    زايد بتنهيده قال:انا خذت سلمى بس لجلج يا اميييه لانج انتى تبينها ولا حب ماعمري حبيتها ولاشي بس ماقصرت وياها في كل شي تباه والحين يا الوقت اللي اشوف راحتي ونفسي وين وعند منو ...
    امه تمسح دمعتها وقالت:سامحني يا الغالي والله ما كنت متوقعه حياتك ويا سلمى جيه ..
    زايد بتنهيده وضيقه قال: دخيلج امايه لاتفتحين المواضيع القديمه ونش وحب راس امه وقال بهدوء تام مع ضيقه: انتي ما غلطي يا امايه انتي عبالج انها زينه وان اختيارج هو صح لكن هي ما تيوز لي يا اميه وانتي تدرين الايام اللي طافت كيف كنت مارد البيت ودوم شارد وانتي بروحج تشوفين لسانها كيف طويل وترادد ..
    طحنون يتنهد: هي صح كلامك بس تخسي تراددك هي تعرف ان انته ما بتسكت لو هي طولة لسانها عليك .
    زايد بضيقه: تهبي طول لسانها عليه هي بس تتكلم قدامكم بجراه وطولة لسان وتحقق ويايه وين ساير وين راد وينكك الحين هي حست بوجودي الحين فقدتني لاني ما اسوي لها سالفه …
    امه قالت: بنت منو اللي انته تباها وانا بخطبها لك ..
    زايد يضحك وقال : هههههههههه ايييها يا امي البنت حليلتي الحين .
    امه بصدمه: في ذمتك قول والله
    زايد يضحك: هههههههه والله يا امي اني صادق ..
    امه: وليش ما خبرتني ..
    زايد: مافي وقت مناسب اخبركم ..
    امه بزعل: وما يهمك اني افرح لك
    زايد يحضنها وباس راسها وهو يقول: اويلللي ويلاه ع زعلج يا بنت حامد والله ما تهونين وباس راسها
    امه بحنية وطيبة قلب قالت: عني فداك وآلله انه يوم المنى يوم اشوفك مستانس وتضحك وفرحان يا قلب امك ...
    ابتسم زايد وقالت امه: عشان جي كنت ما تبا عشا وعقب تعشيت ..
    زايد انحرج وقال: ههه لا ما كنت ابا عشا كنت ضايق ما سمعت صوتها طول اليوم بس من اتصلت فيني وكلمتني ردت روحي لي وكلت بشراهه ..
    ضحكوا امه واخوانه عليه وتمنوا له حياه سعيدة ...
    البارت الثامن عشر
    هدا اللغŒل وتلافتني همومٍ مبطغŒه و جداد
    وصحت ذكرغŒاتٍ دالهن عنها وناسغŒها
    هجدني هالسهر غŒقول غŒا بعدك عن المرقاد
    وانا اتعوذ منه .. اقول عغŒني لا تبكغŒها
    كفاغŒه دمعها اللي طاح من سبة غلا وعناد
    دخغŒلك لاتقرب من بقاغŒا الشوق تحغŒغŒها

    بعد العشا في بغŒت قوم بو ماغŒد تغŒمعوا في صاله الكبغŒرة وقال ماغŒد بنبرة لخالته عشان تفهم: افا غŒا خالتي غŒعني كلكم غŒغŒتوا وتحمدتوا لى بالسلامه الا علغŒا.
    خالته بلوم: واï·² ما دري شو اقولك غŒا ولدغŒة لكن تبا تسغŒر عند ربغŒعاتها.
    ماغŒد بضغŒقه: انزغŒن حتى ولو ع الاقل تي تسلم وتروح مب غرغŒب انا عنها الا ولد خالتها.
    خالته قالت: خلاص واï·² ما بخلغŒها في خاطرك الحغŒن بتصل بدرغŒول اغŒغŒبها ابتسم ماغŒد بغŒنه وبغŒن نفسه بس ماحب غŒبغŒن غŒعرف غلاته عند خالته وغŒعرف كغŒف تعامل علغŒا عقب طلاقهم سمع خالته ترمسها وهي تقول: غŒلا اخلصي الا سلام هو وبتردغŒن غŒلا بسرعه سكرت خالته وقالت: الحغŒن بتي..
    حمد كان ساغŒر الفجغŒرة وغŒا محمد غŒغغŒرون جو وسعغŒد شل شما عقب العشا وساروا دبي حاجزغŒن هناك ومحد تم الا ام سعغŒد وماغŒد وخواته فطغŒم وخلود وامل سارت ترقد ولدها.
    ماغŒد قال: خالوه باتي عندنا
    خالته: غŒاï·² بستر مغŒوود طلباتك زاغŒده اشوف الغŒوم
    ماغŒد تنهد بضغŒقة وقال: شو اسوي غŒعني انتى ما عدتى تغŒن مثل قبل الحغŒن تغŒن بغŒن فتره وفتره
    خالته تعدل برقعها قالت: شو اسوي غŒا بوك بعد عندي حلال وشغل غŒباله مجابل وبغŒت.
    تنهد ماغŒد ورفع عغŒنه على الباب اللى انفتح دخلت علغŒا بلا نفس وسلمت علغŒهم ولفت ع فطوم وقالت: انتى دوم منخشه بروحج تعالى بسلم علغŒج غŒتها فطغŒم وهي تبتسم: هلا واï·²
    علغŒوه حضنتها وهي تقول: فدغŒغŒغŒغŒغŒغŒغŒغŒتج واï·² انج تسوغŒنهم كلهم انتى.
    ضحكت فطوم بهدوء وقالت: ما علغŒج زود الغالغŒة..
    علغŒا : شخبارج
    فطوم : طغŒبه وضحكت وهي تقول لعلغŒا : شو اللي ع رقبج هذا ضحكت علغŒوه باحراج وقالت: غŒا المنحطه ضربه هاي غŒعني شو بتكون ضحكت فطوم وعلغŒوه عدلت شغŒلتها زغŒن وغŒغŒهها محمر وفي خاطره تسب خالد لفت على خالتها وسلمت علغŒها وقالت: تستاهلغŒن سلامته خالتغŒه
    خالتها بغغŒض قالت: حتى ما تبغŒن تغŒن ولا تبغŒن تغŒبغŒن طارغŒه شو مسوي بج هو.
    لفت علغŒا علغŒه وطنشة كلام خالتها وطالعت ماغŒد بنظرة قهر وقالت: حمدï·² ع سلامتك
    ماغŒد طالعها من فوق لغŒن تحت وبقهر واضح في صوته قال: اï·² غŒسلممممممممج وبنرفزة قال: ما تحقغŒن تقولغŒن اسمي
    علغŒا تنهدت بس دار في بالها خالد وقالت خلنى الطف الجو عشان ما غŒسوي فغŒني شي هالماغŒد : شو احق ولا ما احق اغŒغŒب اسمك تراك رحت ولا ردغŒت انته ولد خالتغŒه وومحسوب علغŒه.
    قعدت علغŒا ع الكرسي وقالت: مبروك خطبتج خلود
    خلود ترفع حواغŒبها وماردت علغŒها انفتح الباب ودخل سغŒف وطاحت عغŒنه في عغŒن علغŒا لانه هي كانت على واجهة الباب تقدم وسلم على ماغŒد وحرمه عمه وقعد وقال: شحالج علغŒا
    علغŒا: طغŒبه ولفت على ماغŒد: في خاطرك شي بسغŒر انا.
    ماغŒد بغغŒض قال:تعالى المغŒلس شافته علغŒا بقهر وقالت: شو تبا تكلم
    ماغŒد بعصبغŒه: قتلج تعالى في المغŒلس وسار صوب المغŒلس وهو غŒدز الكرسي
    تنهدت بتعب ولحقته وقالت لامها: واï·² محد اغŒغŒب الهم غغŒرهم..
    طالعتها امها وقالت: جببببببببببببببب ولا كلمة
    دخلت المغŒلس وحست بقشعرغŒرة تسري بجسمها بس هي متاكده ان ماغŒد ما بغŒسوي لها شي ما بغŒروم.
    قعدت على الكرسي وماغŒد قاعد بعغŒد عنها بس جدامها وقال: الحغŒن اماغŒه تكلمج وتردغŒن علغŒها بها الاسلوب
    علغŒا بكره وقهر قالت: عغŒل اللي انته سوغŒته فغŒني غŒرضي اï·² وغŒرضي ضمغŒرك غŒا ماغŒد اللي سوغŒته فغŒني شي مب هغŒن ومحد غŒسكت عنه كغŒف هنت علغŒك تسوي فغŒني جغŒه كغŒغŒغŒغŒغŒغŒغŒف انطق
    ماغŒد اللي حس بقهرها وضغŒم اللي هي فغŒه قال: علغŒا
    علغŒا طالعته وحاولت انها ما تبكي تكلم ماغŒد وقال: بس ربج ما نساني لو ناس نست ربج ما غفل عني وأخذت جزاغŒه انا قدامج شو تشوفغŒني حتى قلاص ماي ماروم اسقي عمري واغŒغŒب لي وبضغŒقة خاطر قال انا ادري بان لي سوغŒته فغŒج مب هغŒن دمرت مستقبلج وسمعتج بغŒن النس وانتقمت من ابوج فغŒج وانتى مالج ذنب بس ربج ما نساني ولا غفل عنى دقغŒقة بعدت عن الدنغŒا كلها وماخلغŒت مكان ماطرشت تقارغŒري فيه بس للاسف الرد واحد مالك علاج شفتى الالم نفسي اللى فغŒج اللي انتى ذقتغŒه انا ذقت اضعافه اï·² ذوقني اضعافة بس عشان تعرفغŒن ان دعواتج ماراحت هدر
    تنهدت علغŒا بضغŒق وقالت: واï·² ما تمنغŒت لك العثره ولا تمنغŒت لك ضغŒق واï·² وغŒشهد اï·² انك غŒوم سوغŒت حادث كنت بروح لك المستشفى وبواسغŒك لانك ما هنت علغŒه بس للاسف الكل وقف في وغŒهي انا ادري انى كنت غلطانه غŒوم قررت اسغŒر لك الدختر بس حمدت ربي انى ما سرت لانك انته سبب تعاستي وشقاغŒة لاتحسب انى تشمت فغŒك انته بثاني غŒوم طلقتني اعلنت زواجك للكل وناسي شعوري وحرقة غŒوفي اللي انته خلغŒتني فغŒها ما خلغŒت لك ذكرى طغŒبه اذكرك فغŒها خلغŒتنى اتحسب علغŒك دوم ادعي علغŒك واحسبن علغŒك خلغŒتني ارقد ودموعي على خدي خلغŒتني ادعي اني اشوف فغŒك غŒوم وان ظلمك لي اï·² بيرده فيك صدق يوم ربك قال ما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون
    مايد قرب منها بالكرسي وقال: بطلبج اخر طلب وعقبه نسيني بطلع من حياتج .
    عليا تنهدت بضجر وقالت: شو يا مايد شو
    مايد بضيق: سامحيني يا عليا
    عليا بضجر قالت: ماقدر اسامحك ماقدر يا مايد صعبببب اللي تطلبه مني صعب ....
    لف مايد ع الباب اللي انفتح وشاف امل طالعتهم بصدمه وطلعت طالعها مايد وقال : ليشششش حرام عليج سامحيني والله ماقرب لج بعد اليوم ولا اطلب منج شي ولا اسوي لج شي بس سامححححيني يكفي اني عاجز عن كل شي.
    استغفرت بداخلها عليوه وتنهدت وقالت بضجر: افففففففففف
    مايد بضيقه قال: لهدرجة مستكثرة عليه انج تسامحيني سامحيني لويه الله ع الاقل اعيش باقي عمري ماحس بذنب ...
    تنهدت عليا وقالت بضيقه: الله يسامحك ومسموح يا مايد مسموح
    تنهد مايد وابتسم وقال: الله يوفقج
    عليا تبتسم مجامله ووقفت وقالت: وياك وراحت صوب الباب بتظهر بس لفت ع مايد وهو يقول : ليتني ما ضيعتج من ايدي ...
    طلعت عليا وهي تنهد ومايد حرك كرسيييه بيطلع عليوه اتجهت صوب السيارة وركبت هي وامها وردن البيت...






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  8. #18
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    Post رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت




    البارت السادس عشر ...


    كتبتُ إلى الحبيبِ بكسْرِ عيني
    كتاباً ليسَ يقرأُهُ سواهُ
    .
    فأخبرني تورُّدُ وجنتيهِ
    وكسرُ جفونهِ أنْ قد قراهُ


    اليوم عزيمة مايد عشا ع سلامته ... وتجهيزات في بيت قوم بو مايد واقفه ع قدم وساق وسووا بوفيه برى ركبوا مكيفات في الحوش ورتبوا طاولات ...
    في قسم مايد كان يكلم اخته خلود: فهمتي عليه
    خلود: افا عليك فديتك تامر بس لو دخلت امل عليكم
    مايد: لا ان شاء الله ما بتدخل علينا بس انتي رتبي الموضوع ..
    خلود بخبث: ناوي ع شو يا مايد
    مايد بضيقه: مب ناوي ع شي لين الحين يوم بقعد عندها بعرف شو بسوي ..
    تنهدت خلود وطلعت برى ...اما مايد تنهد واتصل لخالد عقب رابع رنه رد: هممممم
    مايد بقهر: قوم بسك رقاد شبلاك الفترة هذي اتصل بك وما ترد الا اوقات معينه.
    خالد ما قال لمايد عن موضوع ملجتهم قال: ياخي مشغول ويا شباب ..
    مايد : ما بتي عندنا اليوم...
    خالد: ليش ؟؟
    مايد: مسوين عشا ع سلامتي
    خالد يعدل يلسته: عازمين حد ولا بس رواحكم
    مايد: لا امايه عازمه قوم عمتيه وخالاتي اهليه يعني
    خالد بضيقه قال: ايوووووا ...
    مايد قال : خالد تعرف عليا
    خالد دق قلبه وقال بهدوء تام مع ضيقه: اي عليا
    مايد: عليا طليقتي
    خالد تنهد بضجر وقال: هي اذكرها بلاها
    مايد: بتي اليوم بيتنا
    خالد تفاجأ وقال: قوووول والله في ذمتك
    مايد يضحك وقال: هههه ها تولهت على اللي بالي بالك
    خالد ف خاطره شو يقول هذا معقوله يفكر يسوي فيها شي تنهد وقال بضجر: مايد لا يكون تفكر بسواياك الحقيرة
    مايد تنهد وقال: لين الحين لا بس يمكن اخذ منها شي بسيط
    خالد قال بحقاره: يا حيوان انته ما تتوب ما تشوف اللي انته فيه بسبب دعاويها ...
    مايد تنهد بضيق: هي ادري كلامك صح بس انا ابا منها شي بسيط
    خالد بغيره وعصبيه: شوووو تقول انته مينون والله انك مب صاحي
    مايد: لا تسوي عمرك شريف انا بس ابا منها حضن ..
    خالد بحقاره قال: تفووووو عليك خاف الله فيها ..
    مايد: المهم تعال انته وشوف بعينك
    خالد : غصبن عنك بي يلا جلب يهك
    وسكروا الخط ... نش خالد يتسبح ويفكر في عليا كيف يحميها من مايد هو يخاف مايد يقول لعليا ان خالد كان بعد وياه مشترك فالجريمه ساعتها بتطلب الطلاق وتعال فجج عاد عقب شو يقنعها عليا ...
    عند مايد اتصل بعليا بس ماردت دخلت امل وهي شاله ولدها وقالت: ها حبيبي اخبارك
    طالعها مايد بنص عين وقال: شعندج
    امل: اطمن عليك قلبي
    مايد: عني فدا روحه الجميل هاتى عندى
    امل تحيس بوزها وقالت : وانا مالي ترحيب
    مايد طنشها وتم يبوس ولده ويحبببه انقهرت منه امل ودخلت تسبح ...
    اما عند قوم عليوه كان الكل مستعد وعليا ما بتسير قالت انها بتسير عند شيخه وخواتها ..ساروا الجميع ...وعليا سارت عند العنود وخواتها ...

    كنت اظن ان للحب حدود ... فاكتشفت انه اعمى وليس له اي حدود ...

    في بيت العنود ... شيخه والعنود وحمدان يطالعون التلفزيون ويسولفون ويضحكون مع بعض انفج الباب ودخلت عليا وهي تسلم عليهن وانتبهت ان حمدان راح فوق من دون ما يسلم عليها ..
    شيخه : والله ي عليوه كبرتي واخيرا بتعرسين
    عليوه : فكيني بالله قسم بالله انه ضغط عليه انتى شو رايج انه من ملج عليه ماقد كلمته كله انقعه ف الانتظار
    العنود : ضغط عليج عشان توافقين
    عليوه وهي تروح فوق: نوعا ما ... بسير اشوف حمدان

    [color="darkslateblue"]أبكي وتبكي معي حروف مخنوقة
    يمكن بسيطه لكن موجعه صدري

    قلبي بـ حاجة كثير أشياء مفقوده
    المشكله من سألني قِلتْ له مدري
    [/color]
    راحت فوق دقت الغرفة مارد عليها افتحت الباب وهي تشوفه منسدح ع الكرسي ويطالع تلفزيون سكرت الباب وقربت منه وقعدت مجابلتنه: شفيك ليش ما سلمت عليه
    حمدان طنشها وعليا قالت: ما تعودت منك الجفا ولا تعودت أشوف النظرة هاي في عيونك ..
    حمدان : مبروك سمعت انج صرتي لغيري
    عليا تنهدت : والله العظيم اني كيف وافقت ماعرف بس تقدر تقول ضاغط عليه نوعا ما ...
    حمدان نطر حوايبه وقال: هي اضحكي عليه بكمن كلمة
    عليوه راوته تلفونها وقالت : شوف المكالمات اغلبهن لم يتم الرد واغلب رسايله شو ردي ليش ماتردين ليش حاطتني انتظار صح سمعني لو في خاطري خليته جي يترجاني ولا لو انا اباه واحبه بخليه جي يذل عمره عليه ...
    تنهد حمدان وقال: عيل ليش وافقتي
    عليا : بصراحه كنت احبه
    حمدان عدل يلسته وبصدمه قال: تحبببييينه انتي من وين تعرفينه..
    عليا بضيقه اضطرت تجذب عليه ما تبا تطيح من عينه اكثر يكفي سالفه ميود : من زمان كنت اعرف اخته وهو شافني وحبني وحبيته بس كان حب مراهقه وعقب رد وخطبني .
    حمدان ابتسم ابتسامه صفرا وقال: يدري انج مب بنت
    عليا: هيه يلا قوم يلس عندنا
    حمدان: مابا ضايق شوي
    عليا مسكت ايده وقالت : قوووم يلا والله اني احبك نفس ما احب اخواني عمري ما فكرت فيك نفس ما انته تفكر فيني
    تنهد بضيقه وقال: انزين عاد انا ما حبيتج حب اخوه وقال بطنازه حبيتج حب العشاق المتزوجين ...
    ضحكت عليا وقالت: حلاتك وانته معصب يلا قوم ...
    حمدان : عليا انا كل شي ممكن انساه الا الجذب والخيانه ...
    عليا تنهدت وقالت : والله احبببه مب بيدي ي حمدان بس مابا اجرحك ..
    لف ويهه عنها وطلع باكيت زقارة مسكت عليوه الباكيت وفرته وقالت بقهروعصبيه: ايوا انته هذا اللي فالح فيه بس تحرق صدرك بالسم هذا يوم انته ما تروم تواجهني تحرق صدرك بالسم هذا صح ..
    حمدان لف بعصبيه وشياطين الارض كلها ركبته ومسكها من جتوفها وقام يهزها بكل قوته وهو يقول: وانتي شو يخصجج فيننني عساني اموووت وارتاح من اللي انا فيه انتي شعليج ودفرها بقو ع شبريه ..
    وزفر بقووو وقعد الكرسي بتعب .. اما عليا تمت تبكي وقالت بقهر : انزين يعني اقسم عمري كم قسمه انته تباني وخالد يباني وعلي يباني كم نص اقسم نفسي ابدي منو ع منو
    حمدان بعصبيه اتجهه صوبها وقال وهو يهز كتوفها ويمسكها من كندورتها : منووو خالد ومنوووو علي منو هذيلا منووووووو تكلمي منووووووووو ومسكها بكل قوته ودفرها ع اليدار وصرخت من الم ضربه وقال بقهر وهو يثبتها ع اليدار: رمسسسي
    عليا خارت كل قواها وقالت له بتعب: حمدان دخيلك بس من ترضيض رضيت ظهري ع اليدار لين قلت بسسس حرام عليك حراممم ..
    حمدان مسكها من فكهاااا بكل قوته وهو يرص ع ضروسه وقال: منووووو خالد ومنوووو علي بترمسين ولالا ...
    عليا تبكي من قسوته وقالت وهي تحط ايدها ع ايده : كنتتت اكلمه
    حمدان اعتمى من الغيض وقال بعصبيه : شووووو ... تكلمينننه انتي ي عليوه معقوله مسكها بقو ودزها ع اليدار وصرخت بالم يلست عليوه وقالت وهي تصيح: حراممممم عليك حراممم ي حمدان تعبت بسسسك ضرب مسكت ايديه نزل لمستواها وقال وهو يرفع راسها وانفاسه متسارعه ومختلطه بانفاسها
    ليشششش ليششششش سويتي جيه ليشششششششش ي عليا ليششششششش كنت اظن انج غير البنات كنت اظن ان مالج مثيل ولكن للاسف خاب ظنننني خاب ظنننننني فيجج ي عليا ..
    عليا تمسح دموعها وقالت: كان يهددني بكل شي يهددني بصور وانه بيفضحني .
    حمدان صفعها كفففف وقال: دواااااج تستاهلين لو فضحج احسن كيف تامنين ع واحد وانتى ما تعرفينه ..
    عليا بتعب وقهر: مايد اللي مطرش له صوريه وهو مسكها عليه وقام يهددني فيها ان لو خبرت حد محد بيصدقني لانه الموضوع استوى عقب الملجة ومايد قالهم اني مب بنت عشان جيه لو وفى بوعده خالد وفضحني كلهم بيصدقون مايد وانى فعلا مب بنت وان فعلا خالد هو اللي اعتدى عليه مب مايد فهمت ...
    تنهد حمدان ومسح ع راسه بيده وهو يسمع كلام عليا وقال بقهر: حسبي الله ونعم الوكيل فيهم المفروض ما تساومين نفسج ع واحد نفس هذا خايس رديء خام ...
    عليا مسحت دموعها وقالت: خلاص الحين اللي صار صار ونحن عيال اليوم والموضوع انتهى وصرت حليلته ...
    حمدان تنهد بغيض وقال: قومي طلعي برى عشان ما اجرم فيج لان خلاص بدخل في قمة العصبية وبكسررر كل شي ع راسج ..
    عليا قربت منه وحمدان صدها وقال : لا تقربين مني
    عليا تتنهد : انزين مثل ما تبا ولكن يلا قوم عشان ننزل تحت...
    حمدان دفرها صوب الباب وقال: اطلعي برى ما تشوفين الباب ...
    ظهرت عليا عقب ما مسحت دموعها وسارت تحت ...
    تحت كانن شيخه والعنود يسولفن ويضحكن ويوم شيخه شافت عليا كيف متبهدله وكيف ويهها غادي قالت بخوف : بسم الله بلاج تصيحين شو صار بينكم ...
    عقت عليا عمرها عليها وتمت تصيح
    شيخه بحب: فدييتت عينج خلاص عليوه شو صار بينكم
    عليا تشهق: قلت له عن خالد وعلي
    شهقت شيخه وقالت: ليش ي المينونه ليششش
    عليا : بسسس خليه يكرهني خليه يلتفت لحياته شوي خليه يشوف عمره اتعب وانا اشوف نظرات الحب ف عيونه اتعب وانا اشوفه يحرق صدره بالسم هذا اللي يشررربه عشان شو عشان ينسى ليشش لو صدق كان في واحد يستاهلني وانا استاهله فهو حمدان بس ما بيدي شي كلكم تعرفون خالد وضغوطاته عليه كلكم تعرفون اللي يستوي ويايه اول باول تعبت والله تعبت ...
    حضنتها شيخه وقالت: عليا الحين ما ينفع الكلام انتى ع ذمه ريال ثاني وسمعي الحين انا بسير لحمدان وانتي يلسي عند العنود ...

    أقول للعين يوم الفراق، وقد
    فاضت بدمع على الخدين مستبق
    .
    تزودي اليوم من تودعيهم نظراً
    ففي غد، تفرغي للدمع والأرق

    سارت شيخه فوق ودخلت قسمه ولقت كل شي مكسر المزهريه العطور كسر المرايه بطفاية وطفايه متناثرة ع الارض طالعته شافته واقف ع باب الحمام ويحاول ياخذ نفسه وينظم نفسسسسه المتسارع طالعها بطرف عينه وقربت منه وهي تمسك ايده توها بتتكلم عق عمره عليها وهو يقول: تعبتتت والله ما توقعت انها بتكسرني بها طريقة
    حضنته شيخه وقالت بحب: الله بيعوضك بالاجمل يارب
    حمدان يشد ع حضن شيخه وقال : محد يعوضني مكانها ...
    استغربت شيخه بل انصدمت من الحرارة اللي لامست خدها بعدت حمدان عنها وشافت دموعه لف عنها بسرررعه عشان يداري دموعه وشيخه بخوف قالت : لهدرجه انته متعذب
    حمدان وهو لاف عنها : واكثر من جي انا ما بجاملكم بقولكم صدق عليا متربعه وسط قلبي .
    شيخه لفت وييه صوبها وقالت : يا عيون اختك ان كان لها نصيب وياك ترا عيونك بتشوفه
    حمدان ابتسم بآلم وقال: ما عاد يمدي الوقت خلاص صارت له ..
    تنهدت شيخه بحيره وقالت : الله كريم
    اما تحت عقب ما هدت عليا استاذنت وراحت البيت ...
    طلعت العنود توصلها لين الدروازه وكملت عليا تمشي لين البيت اول ما وصلت البيت شافت سيارة خالد تنهدت اكيد يالس في الميلس دخلت من دروازه بس تفاجات بحضنه من ورى وهو يقول: وين الحلو اليوم بلاه مايرد عليه
    حست بقشعريرة في جسمها وقالت: وين يعني فالبيت
    لفها خالد صوبه وقال بحب: وانا بس اللي كله اتصل
    ردت عليا بتعب وملل وهي تقول: والله مالي خاطر ع العتاب .
    خالد انتبه ع عيونها وقال: بسم الله عليج بلاج كنتي تصيحين حد قالج شي
    عليا تنهدت بتعب: لا كنت بيت قوم بو حمدان وتذكرنا امهم وسوالفها وقعدنا نصيح ..
    خالد بحب حضنها وهو يمسح ع راسها وقال: الله يرحمها فديتج يلا عاد مابا دموع عقب اليوم ..
    بعدت عنه وقالت: مب قدام الساير وراد انته تحضن في شي اسمه بيت وستر عن الناس ..
    خالد لفها له وقال: والله لو جدام الملا كله محد يهمني
    ابتسمت ابتسامه باهته وسارت داخل البيت وخالد تبعها ودخل وياها .. قعد ع الكراسي وقال لعليا : تعالي عندي شوي
    عليا قربت منه ويلست عداله: هلا
    خالد لف جسمه عليها وحط ايده ورى ظهرها وايده ثانية ماسك ايدها ويطالع ويهها وقال: وغلاتج يا عليا ما اكون في يوم من الايام سبب لدموعج انها تذرف واكون انا لج كل شي قربها منه زود وقال: ودي ادخلج بين ضلوعي ودي والله ودي محد يشوفج كلهم يعتمون عنج الا انا اتم شمعة حياتج
    تنهدت بتعب عليا وهي تسمع كلامه رفعت عينها تتامل ملامحه الحاده عيونه رموشه خشمه شفايفة وخدوده اذنيه لحيته المحدده وقرب منها خالد وهو يقول: انا كلي لج يا نبض قلبي تامليني ع راحتج
    ابتسمت بهدوء ورفعت مره ثانيه عيونها وهي تقول : ودي اصدق ان اللي قدامي انته وان صدق ما عدت ...
    حط صبعه على شفايفها وقرب منها اكثر وهمس في اذنننها اشششش مب وقت الماضي وتقليب المواجع الماضي لا صار رماد ما يرجع يمر (جمر) ومرر ايده على ويهها وأبتسم يوم حس ان انفاسها بدت تتسارع وفج شيله عنها ونثر شعرها وبدى يحسس على رقبتها وباسسسس رقبتها ببطء ورفع شوي وعض شحمة اذنها بخفيف وحس ان تنفسها بدا يتسارع ولعب بيده بشعرها القصير اللي يوصل لين تحت كتوفها بشوي وهمس بدفء صوته ممزوج بحنية وحب: فديتتتج قرب منها زود وهو يمص رقبتها ببطء بعد عنها وهو يقول باحراج : ابد مافي مقاومه عيبج الوضع ها ...
    حطت ايديها على ويهها ودفنت راسها بحضنه باحراج اصلا هي كانت في عالم ثاني عالمها هي وخالد بسسس ما توقعت انه بيحرجها ..
    ضحك خالد وقال: فديييييت اللي يستحون حط ايده ورى ظهرها وقربها منه زود وقال وهو يشوف الويه الوان قوس قزح : كلي لج انا واحساسي وكل شي ..
    ابتسمت بهدوء وهي تقول: فديت روحك
    حضنها خالد وشد ع حضنها وغمض عيونه يبا يطرد اذكار ذاك اليوم اللي سمع فيه كلام مايد وخلود يبا يطرد كل هالذكريات لان هو عارف عليا لو درت بتزعل عليه وبتسوي سالفه وبتطلب طلاق خصوصا انه تعاون ويا مايد وسلب منها اعز ما تملك شد اكثر ع حضنها وهو يقول: الله لا يغير علينا الا للاحسن ...
    بادلته الحضن عليا كانت محتاجه حضن محتاجه صدر مفتوح لها حاوطته بيديها وقالت بهمس ضيع مشاعر خالد كلها: اعشقك عشق ماله حدود وحبك حب ما يعلم فيه الا الله شدت اكثر ع حضنه وهي تكمل كلامها: ليتهم يعرفون بحبك وغيرتك عليه وليتهم يشوفون الخوف في عيونك عليه محد بيلومني انى حبيتك واخترتك بينهم كلهم ..
    على كثر ما استانس بكلامها ع كثر ماحس بضيقه من اللي سواه فيها ويا مايد لين اليوم تانيب ضمير يانبه خايف يخسرها فكرة انه يخسرها من يديد تتعبه وايد وتعب قلبه وياه بعد عن حضنها وقال وهو يرفع راسها وعيونه تعانق عيونها : احبج واموووت فيييج ما ودي اخسرج .
    نزلت عيونها بحيا واكتفت بمسكة ايده وشدت عليها كانها تقول له انا بعد مابا اخسرك واحبك ..
    تنهد خالد وقال: ما ودي اروح بس لازم الوقت تاخر الحين بياذن العشا بروح قبل لا يوون هلج.
    هزت راسها بهيه وحمد ربه ان عليا ما راحت بس لف وسالها: انتي بتروحين عندهم ..
    عليا تهز راسها بمعنى لا.. تطمن خالد وطلع عنها ...




    مخرج :

    رجعيني حيييل كانك تقدرين !
    أنا بصير أوّل بلا إحساس و حياة .

    البارت السابع عشر


    في بيت قوم بو زايد....
    ام زايد وسلمى وزايد وعياله يالسين في صاله سلمى كانت قاعدة عداله وهي ملاحظه ان ريلها الفتره هذي متغير محلو وييهه مرتاح ابتسامته ما تفارقه تكلمت وقالت: زايد
    زايد طالعها بدون ما يتكلم يترياها تكمل كلامها
    تنهدت سلمى وقالت: اشوفك متغير هالايام وبذات الفترة هذي
    زايد من دون ما يطالعها وهو يلاعب عياله ويبوسهم قال: من اي ناحيه
    سلمى: شكلك مرتاح محلو ابتسامتك ما تفارقك
    ام زايد بعصبيه قالت: اهب هباج الله بسم الله ع ولديه الله يحفظه اما زايد رد يطالعها وقال ببرود: هي نعم الحمدلله مرتاح كله بفضل الله .
    ام زايد قالت: عسى دوووم الغالي
    زايد يبتسم : امين
    سلمي : وين تسير انته غايب عن البيت اكثر من 5 شهور ما تي الا قليل ليش شو عندك ..
    زايد يبوس عياله ويحضنهم قال: يلا حبايبي سيروا تعشوا وناموا طالعها وقال: كان عندي شغل خلصته ورتبت اموري وهذا انا جدامج الحين ...
    تنهدت سلمى خايفه يكون عنده شي وما يتكلم ...
    زايد يطلع تلفونه وانصدم ان لين الحين ما في ولا مسج ولا تصال منها معقوله يعني مب مهتمه فيني معقوله الحين هي تسولف وناستني تنهد بضيق ومسك تلفون بقوو لازم هو يتصل يعني طنش الموضوع شوي وقلبه يحترررق غيره سمع امه تقول: حبيبي تبا تعشى هنيه ولا اطلع لك عشا ويا حرمتك فوق ..
    تنهد زايد واشر لها بمعني لا مابا وقال لمه: الحين هي شفيها تحقق ويايه ..
    امه: بعد ريلها وخايفه عليك من بنات الحرام ..
    زايد نطر حوايبه وقال: بسم الله بنات الحرام مره وحده اللي تبا ريلها تحافظ عليه وتتمسك فيه بكل جوارحها ...
    امه عرفت معنى كلامه وقالت بتنهيدة: فيك شي يا ولديه ..
    زايد ابتسم مجامله وقال: لا فديتج لا تحاتين ..
    يت سلمى ويايبه بطيخ وشمام وحطته في الصحن قدام زايد زايد وهو يقول فخاطره وينننج ضاعت علومي اليوم بسببج تنهد بضيق وكل بطيخ شوي واكل امه بيده ..
    امه بفرحه: فديتتتت روحك ي الغالي الله يفرحك ..
    زايد ببتسامه: امين وياج .. وين خواني ..
    امه: ذياب في نادي وطحنون الحين بي ...

    اي والله احبك ولا أطيق غيبتك
    لو القدر من دون وصلك حداني
    والله مايعلم بخافي محبتك
    غير العليم اللي بحبك بلاني


    تنهد زايد وقام يغسل ايده رن تلفونه ومشش ايده وطلعه بلهفه ما صدق انها اتصلت ع طول رد وهو يقول: واخيررررا شاف حرمته يايه صوبه واشر لها تروح وظهر خاري وركب سيارته وكمل كلامه: واخيررررا نور تليفون ما بغيتي تتصلين ...
    شيخه تحاول ما تبين له انها مضايقه على اللي صار ويا حمدان قالت بحب: فدييتتتتتتت روحك ما علي ي قلبي التهيت ويا خواني شوي بس حقك عليه .
    زايد بحب: والله انى كنت ضايق من خاطري اقول معقوله من متى ما اتصلت عليه لهدرجة تبا فرقاي ...
    شيخه بعصبيه: بسمممم الله عليك عساني ما ذوق الم فراقك الله يخليك لي ولهلك يا عين مغليك ...
    زايد تنهد وقال: ترى بحرك سياره وبيجج ما تحمل كلامج
    شيخه تتنهد وقالت بهدوء تام مع ضيقه : لا حببي فديتك اليوم لام عيالك الغالي لا تخرب فرحتها فيك .
    زايد بلا مبالاه قال: ما اهتميت فيها انتي تدرين انتي شو بالنسبة لي .
    شيخه بحب: ادري يا عيوووني
    زايد: احبج
    شيخه: امووووووت فيك وفي روحك وهمست بحب وقالت: واعشق لمسك وهمسك ودلعك لي
    زايد اللي صدق ماقدر يستحمل قال: خلاص والله بييج ماقدر اصبر
    شيخه تتنهد: لا والله ما تي حبيبي لا تحسسني بذنب يكفي اني ماخذتنك منها خلك عندها .
    زايد: ما اتحمل اسبوع من دون ما اشوفج ...
    شيخه قالت بدلع: احسننن انزين عشان يزيد نار شوق فيني وفيك عشان اللقى يكون له لذته ..
    ضرررب ايده بالسكان بقو وقال: لا تيننيني والله بييي تراج قاعده تعذبيني بها الكلام .
    شيخه جابت العيد وقالت : عسى الوصل بيني وبينك يا روح مضنونك ما ينقطع ابد ...
    زايد اللي استجمع كل حواسه وحاول يهدي عمره قال: شيخوه قسم بالله مب قادر اسيطر ع عمري تكفييين خلاص خليني ارد لج ولحضنج مب قادر وخذ شهيييييييييييييق طويل وزفره..
    شيخه بحب قالت: وتخلي ام عيالك بعدين بتشك فيك وبنفترق عقب اذا دروا هلك ..
    زايد يشوف طحنون اللي ياي صوبه وفتح الباب وقعد عداله وكمل زايد كلامه : محد يغنيني عنج وراحتي وياج وسعادتي وياج .. محد يقدر يبعدني عنج حتى هليه ما يوقفون في طريق سعادتية ..
    طحنون يضحك ع كلام اخوه وزايد ياشر ع قلبه وقال لشيخه : يا روح مغليج ليش ساكته
    شيخه تلعب بخصلة شعرها قالت: عيني على شوفك ولهى وقلبي على حضنك متلهف ...
    زايد مستانس بالكلام اللي يسمعه منها كمل وقال: واذني ع صوتك شفقانه وايدي ودها بملامس ايدك ومعانق روحك ع روحي .
    شيخه بهمس: اعشقك عشق ماله حدوود عشق يوصل حتى النخاع .
    زايد قال: ترى والله اتهور خلاصصص قسم بالله بييي
    شيخه لامت عمرها وقالت: لا خلاص والله اسفه يلا حبي روح الحين تعشى وقعد ويا هلك وعقب نلتقي .
    زايد بحب قال: وبتسكرين جي من دون بوسه
    شيخه ضحكت وقالت: عساس انها بتوصلك البوسه
    زايد : المهم شي يصبرني لين ما ييج ..
    شيخه تعطيه بوسه: اموووووواح ولا تزعل يا نظر عيني .
    زايد تنهد وقال: فدى البوسه وراعية البوسه ...
    شيخه: يلا الغالي فداعة الله
    زايد: بتصل بج عقب ردي
    شيخه بلوم: حرام عليك اقعد عندها لا تخليها تحس بشي..
    زايد: ما عليج منها انتي انا اعرف راحتي وين ..
    شيخه بتنهيده: اللي تشوفه ..
    سكر زايد عنها وهو ما وده يسكر ...
    طحنون قال وهو يغمز له: الله الله من متى هالرومنسية
    زايد تنهد بحب وحط ايده ع قلبه وقال: قسممم بالله ما حس اني عايش الا يوم اكون عندها قسم بالله ما ارتحت في حياتي الا وياها اه اه بس اه منج يا شيخوه خذتي عقلي وقلبي وروحي
    طحنون بجديه: هييي بو شباب لا تنسى عيالك وحرمتك لا ترد مراهق
    زايد لف يطالعه وقال: هاي حرمتي ثانيه مب وحده من شارع هذي اللي لها الخافق يهلي والقلب يفز لها ..
    انصدم طحنون وقال بهدوء:انت طول الفتره هذي كنت معرس
    زايد هز براسه بهيه كمل طحنون وقال: وانا اقول شو تغيير هذا اشوفك مرتاح ومستانس احسك تضحك من قلب واحس ان ويهك مرتاح حتى صحتك ردت حتى ويهك نور والله عبالي انك مهدود من شغل وتبا ترتاح طلعت سالفه حب وغراميات ...
    تنهد زايد وقال: تصدق طحنون قسم بالله من خمس سنين يالس ع نار كنت خايف انها تروح لغيري ما صدقت اني اخذها واملج عليها واستقر وياها ورتبت اموري تصدق طحنون احس الدنيا ضحكت لي احس ان صدق الله حقق امالي وتحقق حلم كنت خايف انه يروح مني ويتم طيفه بس الحمدلله ان الله حقق لي هالحلم .
    طحنون يربت ع كتفه وقال: اييه يا الغالي ثرك متخشع يلا الحمدلله ..بس ما قلت لي كيف عرفتها
    زايد يطالع اخوه وقال: يبالها قعده والحين الوقت ما يسمح لي ان اتكلم عن قصة حبنا ...
    طحنون: وسلمى
    زايد : طحنون انا مب مرتاح وياها ابدا انا عقلي وروحي ملك انسانه وحده بس وحده وهي شيخه
    تنهد طحنون وقال بهدوء:اذا عرفت بزواجك
    زايد بلا مبالاه: ما يهمني والله بطقاق يطقها
    طحنون: تفكر تيب من شيخه عيال
    زايد لف عليه وقال: هي ان شاء الله اذا الله كتب لي عيال منها بس ليش تسال؟؟
    طحنون حط ايده ع ايد اخوه وقال: كنت اتحسبك ماخذنها نزوه بس دام جيه السالفه االله يسعدك وياها سعادة ابدية
    زايد من قلبه قال: اميييين يارب العالمين ..
    نزلوا ودخلوا الصالة وشافوا امهم حاطه العشا وكانت ع طاولة الطعام الذ الاكل واشهاها محشي مشكل (عنب .ملفوف.كوسه.فليفلة) والباستا ، الباشميل.
    قال زايد وهو يقعد: الله شو هالزين بس يا ام زايد عني فداج تسلم ايديج .
    ام زايد مستغربه قالت في خاطرها توه مايبا عشا والحين انفتحت نفسه ع الاكل والله وراك شي يا ولدية ردت ببتسامه: يعله مليون الف عافيه .
    زايد وهو يتلذذ بالاكل: يا سلاااااام يعلني ما عدم طبخج في دنيا يا الغالية ورفع عينه وقال : يعافي قلبج يا ميمتي
    قالت سلمى : توك ما تبا اكل تقول ما تشتهي الحين اشوفك تعشيت .
    زايد من دون ما يطالعها: انفتحت نفسي ولله الحمد سبحان من يغير كل شي بلحظه .
    طحنون في خاطره يقول معلوم نفسه بتنفتح دام كلم الحب والله يحظك وهنيالك يا زايد يوم عندك وحده تحاتيك وتخاف عليك نفس شيخه صدق يبين انك مرتاح مالومك والله سلمى وايد متكبره وما تفكر الا بنفسها وبس حتى عيالها ما فكرت تنتبه لهم
    ام زايد : طحنون
    طحنون ينتبه : هممم
    امه: بلاك حبيبي شارد ذهنك فيك شي
    طحنون يتحنحن وقال ببتسامه: لا فديتج ليش ؟؟؟
    امه تتنهد: اشوفك شارد بعقلك ..
    طحنون ياكل من المحشي : لا والله بس شوي مشغول
    وشوي حدر ذياب وقال: اووووه بو خليفة هنيه ..
    ضحك زايد عليه وقال وهو ياكل من الباستا: تعال يلا بيفوتك العشا لذيذ .
    ذياب يبتسم:لا برايكم كملوا عشاكم بسير اتسبح وارتاح عقب بتعشى ...
    سلمى قالت : مب غريبه دايما الطاولة عامره بالاكل الا انته مالك وجود كأن البيت مخلنه فندق بس تشل ثيابك وتطلع حتى رقاد ما ترقد .
    طنشها زايد وقال فخاطره بس قولي الكلمه اللي في بالي وبخلي لج البيت وبروح لها انا اصلا اباها من الله قوليها يا سلمى يلا ، انتبه ع كلمه امه وهي تقول: بسسس عاد احترمي نفسج وتعشي وانتي ساكته ..
    وشلون كل هالحس شايله صدري؟
    ابغيك؟ ياخي شويّه ان قلت ابغيك
    انا وصلت لمرحلـة حب .. تــدري
    احس فيها مدري شـلون اعطيك

    بعد العشا بربع ساعه يشربون جاي وقال لامه: شي جرفة
    امه: هي فديتك
    زايد طالع سلمى وقال: سيري يبي لي جرفة مطحونة شويه في فنيان وهاتي خاشوفه صغيرة .
    راحت سلمى ويابت له حط في دله شوي جرفه وخضها وصب له كوب جاي احمر بنكهة الجرفة .
    قالت سلمى : ماحيدك تحب الجرفه
    زايد : عاد حبيتها ويا الجاي الاحمر يوم كنا مسافرين الشباب ما عندهم غير الجاي الاحمر بجرفة وعاد انا حبيته.
    سلمى قالت: انته كل شي فيك تغير انته اصلا كنت ما تحب الباستا ولا تحب الباشميل بس استغربت ان اليوم كلت منهم.
    زايد بحب قال وهو يطالع امه: كل اللي تسويه امي يعيبني حتى السم منها عسل ..
    امه اللي صدق مستغربه من زايد قالت في خاطرها والله انه حد في خاطرك يا ولدية عساها تهنيك بس دامك مرتاح وابتسمت وهي تقول: عله مليون عافية فديتك ولازم بتغير شوي وبتجرب الاكلات صح .
    طحنون رد وقال: هي والله انج صادقه خص يوم يكون الواحد مرتاح وده يجرب كل الاكل ابتسم وكمل كلامه وقال حتى النفسية تكون مرتاحه وحلوه والواحد يشتهي كل شي ..
    ضحكت امه وزايد ابتسم وقال:هي عيل شو ...
    سلمى راحت فوق تشوف عيالها وام زايد طالعته وقالت بحب وحنية الام: جان صدق حد في خاطرك ومخلتنك مرتاح واشوف ابتسامتك طول الوقت يا عسى الله يهنيك ويوفقك..
    انصدم زايد من كلام امه ما توقع ان امه بتعرف انه تغيره الجذري وراه بنت ابتسم بخفيف وقال طحنون : شفت حتى امايه ملاحظه فرحتك ..
    دخل ذياب وسلم ويلس عدال اخوه وقال: عضيدي الغالي بلاكم عليه ...
    امه تقول: من زمان ماشفت فرحة اخوك من زمان وضحكته اللي من زمان غايبه عن ويهه اليوم يوم شفته يضحك من خاطره احس اني ولدته من يديد
    ذياب غمز له وقال: الحب وما يسوي شكله عضيدي لاقي حب ..
    زايد ضحك وقال: لهدرجة يبين عليه اني متغير
    امه بفرحه قالت: هي والله يا ولديه اقولك انا من شفتك تضحك وانا احس اني اليوم مظهرتنك من بطني ...
    ذياب قال بجديه: امايه تبين صدق بنت اخوج مب مريحه العضيد ومب مهنيه عليه عيشته انا لو منه قسسسم بالله بالباجر ثاني يوم الحرمه اليديدة في حضني وانا في حضنها .
    ضحك طحنون وقال: ههههههههههههههه اووووه الله يقدرني واعرس واشوف الحب كيييف ....
    ذياب طالع امه واخوانه وقال: والله اني صادق ما تنبلع سلمى مع احترامي لخويه الغالي ..
    زايد قال : واعععع الحين شياب طاريها ترى فقعه مرارتي بحنتها وزنتها والله وعفس ويهه بضيقه.
    قالت امه بحب: انزين انته مب مرتاح ويا سلمى .
    زايد تنهد وقال: بصراحه يا امايه لا انتي تشوفينها كيف تتعامل ويايه دوووم نقيره ودوم تظهر وتسير عند هلها وربيعتها وتخلي عيالي اي راحه اللي تتكلمين عنها الراحه يوم ايي من دوامي والقاها تطلبني فلوس عشان تروح تاخذ هديه لفلانه ربت وفلانه عرست الراحه يوم اييي ارقد تقول لي تراك ما طلعتني انا وعيالك افف انا مليت من حياتي شوف خواتي سافرن شوف خواتي رياييلهن ماقصروا وياهن وانا في ذمج يا امايه بشو مقصر سفريات واسفرها من يوم خذتها وطلعات واطلعها ومصروفها واصلنها هي وعيالها وزود وهدايا واييب لها ورغم هذا كله ماشفت منها شي ابدا بس تحب تاخذ ما عمرها احتوتني نفسيتي تعبت منها ويوم شافتني ابعد عنها من فتره ما كلفت ع عمرها وسالتني انته شوفيك مضايق ولالا عقب زواج دام 8 سنوات مالقيت راحتي وياها انا من خمس سنين عايش احلى عيشه بعيد عنها وقلبي ملك لوحده ثانيه تسوى سلمى وطوايفها ومدللتني وحاطتني ع راسها من فوق ما عمري فكرت بيوم بلقى حد يداريني بها طريقه بس يوم حصلتها وعرفتها هي كل حياتي الحين ..
    امه تنهدت بحزن : كل هذا فقلبك يا الغالي عنبو يا حبيب امك تعال وكلمني وقولي
    زايد بتنهيده قال:انا خذت سلمى بس لجلج يا اميييه لانج انتى تبينها ولا حب ماعمري حبيتها ولاشي بس ماقصرت وياها في كل شي تباه والحين يا الوقت اللي اشوف راحتي ونفسي وين وعند منو ...
    امه تمسح دمعتها وقالت:سامحني يا الغالي والله ما كنت متوقعه حياتك ويا سلمى جيه ..
    زايد بتنهيده وضيقه قال: دخيلج امايه لاتفتحين المواضيع القديمه ونش وحب راس امه وقال بهدوء تام مع ضيقه: انتي ما غلطي يا امايه انتي عبالج انها زينه وان اختيارج هو صح لكن هي ما تيوز لي يا اميه وانتي تدرين الايام اللي طافت كيف كنت مارد البيت ودوم شارد وانتي بروحج تشوفين لسانها كيف طويل وترادد ..
    طحنون يتنهد: هي صح كلامك بس تخسي تراددك هي تعرف ان انته ما بتسكت لو هي طولة لسانها عليك .
    زايد بضيقه: تهبي طول لسانها عليه هي بس تتكلم قدامكم بجراه وطولة لسان وتحقق ويايه وين ساير وين راد وينكك الحين هي حست بوجودي الحين فقدتني لاني ما اسوي لها سالفه …
    امه قالت: بنت منو اللي انته تباها وانا بخطبها لك ..
    زايد يضحك وقال : هههههههههه ايييها يا امي البنت حليلتي الحين .
    امه بصدمه: في ذمتك قول والله
    زايد يضحك: هههههههه والله يا امي اني صادق ..
    امه: وليش ما خبرتني ..
    زايد: مافي وقت مناسب اخبركم ..
    امه بزعل: وما يهمك اني افرح لك
    زايد يحضنها وباس راسها وهو يقول: اويلللي ويلاه ع زعلج يا بنت حامد والله ما تهونين وباس راسها
    امه بحنية وطيبة قلب قالت: عني فداك وآلله انه يوم المنى يوم اشوفك مستانس وتضحك وفرحان يا قلب امك ...
    ابتسم زايد وقالت امه: عشان جي كنت ما تبا عشا وعقب تعشيت ..
    زايد انحرج وقال: ههه لا ما كنت ابا عشا كنت ضايق ما سمعت صوتها طول اليوم بس من اتصلت فيني وكلمتني ردت روحي لي وكلت بشراهه ..
    ضحكوا امه واخوانه عليه وتمنوا له حياه سعيدة ...
    البارت الثامن عشر
    هدا الليل وتلافتني همومٍ مبطيه و جداد
    وصحت ذكرياتٍ دالهن عنها وناسيها
    هجدني هالسهر يقول يا بعدك عن المرقاد
    وانا اتعوذ منه .. اقول عيني لا تبكيها
    كفايه دمعها اللي طاح من سبة غلا وعناد
    دخيلك لاتقرب من بقايا الشوق تحييها

    بعد العشا في بيت قوم بو مايد تيمعوا في صاله الكبيرة وقال مايد بنبرة لخالته عشان تفهم: افا يا خالتي يعني كلكم ييتوا وتحمدتوا لى بالسلامه الا عليا.
    خالته بلوم: واï·² ما دري شو اقولك يا ولدية لكن تبا تسير عند ربيعاتها.
    مايد بضيقه: انزين حتى ولو ع الاقل تي تسلم وتروح مب غريب انا عنها الا ولد خالتها.
    خالته قالت: خلاص واï·² ما بخليها في خاطرك الحين بتصل بدريول اييبها ابتسم مايد بينه وبين نفسه بس ماحب يبين يعرف غلاته عند خالته ويعرف كيف تعامل عليا عقب طلاقهم سمع خالته ترمسها وهي تقول: يلا اخلصي الا سلام هو وبتردين يلا بسرعه سكرت خالته وقالت: الحين بتي..
    حمد كان ساير الفجيرة ويا محمد يغيرون جو وسعيد شل شما عقب العشا وساروا دبي حاجزين هناك ومحد تم الا ام سعيد ومايد وخواته فطيم وخلود وامل سارت ترقد ولدها.
    مايد قال: خالوه باتي عندنا
    خالته: ياï·² بستر ميوود طلباتك زايده اشوف اليوم
    مايد تنهد بضيقة وقال: شو اسوي يعني انتى ما عدتى تين مثل قبل الحين تين بين فتره وفتره
    خالته تعدل برقعها قالت: شو اسوي يا بوك بعد عندي حلال وشغل يباله مجابل وبيت.
    تنهد مايد ورفع عينه على الباب اللى انفتح دخلت عليا بلا نفس وسلمت عليهم ولفت ع فطوم وقالت: انتى دوم منخشه بروحج تعالى بسلم عليج يتها فطيم وهي تبتسم: هلا واï·²
    عليوه حضنتها وهي تقول: فدييييييييتج واï·² انج تسوينهم كلهم انتى.
    ضحكت فطوم بهدوء وقالت: ما عليج زود الغالية..
    عليا : شخبارج
    فطوم : طيبه وضحكت وهي تقول لعليا : شو اللي ع رقبج هذا ضحكت عليوه باحراج وقالت: يا المنحطه ضربه هاي يعني شو بتكون ضحكت فطوم وعليوه عدلت شيلتها زين وييهها محمر وفي خاطره تسب خالد لفت على خالتها وسلمت عليها وقالت: تستاهلين سلامته خالتيه
    خالتها بغيض قالت: حتى ما تبين تين ولا تبين تيبين طاريه شو مسوي بج هو.
    لفت عليا عليه وطنشة كلام خالتها وطالعت مايد بنظرة قهر وقالت: حمدï·² ع سلامتك
    مايد طالعها من فوق لين تحت وبقهر واضح في صوته قال: اï·² يسلممممممممج وبنرفزة قال: ما تحقين تقولين اسمي
    عليا تنهدت بس دار في بالها خالد وقالت خلنى الطف الجو عشان ما يسوي فيني شي هالمايد : شو احق ولا ما احق اييب اسمك تراك رحت ولا رديت انته ولد خالتيه وومحسوب عليه.
    قعدت عليا ع الكرسي وقالت: مبروك خطبتج خلود
    خلود ترفع حوايبها وماردت عليها انفتح الباب ودخل سيف وطاحت عينه في عين عليا لانه هي كانت على واجهة الباب تقدم وسلم على مايد وحرمه عمه وقعد وقال: شحالج عليا
    عليا: طيبه ولفت على مايد: في خاطرك شي بسير انا.
    مايد بغيض قال:تعالى الميلس شافته عليا بقهر وقالت: شو تبا تكلم
    مايد بعصبيه: قتلج تعالى في الميلس وسار صوب الميلس وهو يدز الكرسي
    تنهدت بتعب ولحقته وقالت لامها: واï·² محد اييب الهم غيرهم..
    طالعتها امها وقالت: جببببببببببببببب ولا كلمة
    دخلت الميلس وحست بقشعريرة تسري بجسمها بس هي متاكده ان مايد ما بيسوي لها شي ما بيروم.
    قعدت على الكرسي ومايد قاعد بعيد عنها بس جدامها وقال: الحين امايه تكلمج وتردين عليها بها الاسلوب
    عليا بكره وقهر قالت: عيل اللي انته سويته فيني يرضي اï·² ويرضي ضميرك يا مايد اللي سويته فيني شي مب هين ومحد يسكت عنه كيف هنت عليك تسوي فيني جيه كيييييييف انطق
    مايد اللي حس بقهرها وضيم اللي هي فيه قال: عليا
    عليا طالعته وحاولت انها ما تبكي تكلم مايد وقال: بس ربج ما نساني لو ناس نست ربج ما غفل عني وأخذت جزايه انا قدامج شو تشوفيني حتى قلاص ماي ماروم اسقي عمري واييب لي وبضيقة خاطر قال انا ادري بان لي سويته فيج مب هين دمرت مستقبلج وسمعتج بين النس وانتقمت من ابوج فيج وانتى مالج ذنب بس ربج ما نساني ولا غفل عنى دقيقة بعدت عن الدنيا كلها وماخليت مكان ماطرشت تقاريري فيه بس للاسف الرد واحد مالك علاج شفتى الالم نفسي اللى فيج اللي انتى ذقتيه انا ذقت اضعافه اï·² ذوقني اضعافة بس عشان تعرفين ان دعواتج ماراحت هدر
    تنهدت عليا بضيق وقالت: واï·² ما تمنيت لك العثره ولا تمنيت لك ضيق واï·² ويشهد اï·² انك يوم سويت حادث كنت بروح لك المستشفى وبواسيك لانك ما هنت عليه بس للاسف الكل وقف في ويهي انا ادري انى كنت غلطانه يوم قررت اسير لك الدختر بس حمدت ربي انى ما سرت لانك انته سبب تعاستي وشقاية لاتحسب انى تشمت فيك انته بثاني يوم طلقتني اعلنت زواجك للكل وناسي شعوري وحرقة يوفي اللي انته خليتني فيها ما خليت لك ذكرى طيبه اذكرك فيها خليتنى اتحسب عليك دوم ادعي عليك واحسبن عليك خليتني ارقد ودموعي على خدي خليتني ادعي اني اشوف فيك يوم وان ظلمك لي اï·² بيرده فيك صدق يوم ربك قال ما ظلمناهم ولكن كانوا انفسهم يظلمون
    مايد قرب منها بالكرسي وقال: بطلبج اخر طلب وعقبه نسيني بطلع من حياتج .
    عليا تنهدت بضجر وقالت: شو يا مايد شو
    مايد بضيق: سامحيني يا عليا
    عليا بضجر قالت: ماقدر اسامحك ماقدر يا مايد صعبببب اللي تطلبه مني صعب ....
    لف مايد ع الباب اللي انفتح وشاف امل طالعتهم بصدمه وطلعت طالعها مايد وقال : ليشششش حرام عليج سامحيني والله ماقرب لج بعد اليوم ولا اطلب منج شي ولا اسوي لج شي بس سامححححيني يكفي اني عاجز عن كل شي.
    استغفرت بداخلها عليوه وتنهدت وقالت بضجر: افففففففففف
    مايد بضيقه قال: لهدرجة مستكثرة عليه انج تسامحيني سامحيني لويه الله ع الاقل اعيش باقي عمري ماحس بذنب ...
    تنهدت عليا وقالت بضيقه: الله يسامحك ومسموح يا مايد مسموح
    تنهد مايد وابتسم وقال: الله يوفقج
    عليا تبتسم مجامله ووقفت وقالت: وياك وراحت صوب الباب بتظهر بس لفت ع مايد وهو يقول : ليتني ما ضيعتج من ايدي ...
    طلعت عليا وهي تنهد ومايد حرك كرسيييه بيطلع عليوه اتجهت صوب السيارة وركبت هي وامها وردن البيت...






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  9. #19
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    اليوم الثاني صباح جديد لجميع ابطالنا

    مابغŒن عزة نفسي ،
    وبغŒن حبك ضاعت مفاهغŒمي
    وضاع اتجاهي
    تعبت اجامل ، قلبي اللي غŒحبك وملغŒت ادور لك عذر وانت لاهي

    في لندن ... في شقة راشد كانت دانه يالسه تراجع باجر عندها امتحان دخل راشد سلم وقعد عالبلكونه قربت منه دانه وهي تقول : فيك شي حبيبي

    راشد طالعها ثم رفع عينه وطالع الاماكن اللي حوله وقال بقهر وعصبيه: انتتتي من وين تعرفين هالعمر
    دانه تنهدت: قتلك يدرس ويايه يعني انا غلطانه الحين يوم قلت لك صدق ليش تروح وترد على عمر ليش ترى ما سوى شي يخرب زواجنا انته بس حاطنه في راسك عشان تضارب وبس الحين يعني انا طلعت غلطانه انى ادرس معاهم وشغلي وياهم ..
    راشد بعصبية لف عنها وقال: انتي قولي لي غلطانه ولالا يا بنت عمي ما تعرفين العيب انتي اصلا لو تعرفين العيب ما تقعدين ويا الشبااب ...
    دانه بدون تفكير قالت: لا والله مب غلطانه انا احبهم ...ما كملت كلامها الا بطراق من راشد وقال بعصبيه وهو يمسكها من قميصها: شوووو تحبينهم انتي من شو مخلوقه من طين ولا من حجر ما تحسين باحساسي ما تحسين بشعوري يوم تقولين انج تحبينهم
    دانه انصدمت من الكف وقالت : راشد مب معقوله انته تفكر بتفكير هذا انا احبهم شرات اخواني لا تروح بذاك راي ..
    راشد مسكها من شعرها وقال: انا بقرب فرصه بحجز ع الامارات
    دانه تمسك ايده : يا المينون والله احبك والله انته مينووون انته اللي ما تحس فيني انته اللي معذبني حرامممم عليك ...انته اللى متعبني انته بس دور زله عشان تضارب ويايه انته شكلك تحب وحده ومن رداه حظييي انا اللى طحت فيها ..
    غمض عيونه بالم والله هي مالها خص وتحبني وتسوي كل شي عشاني وانا ادور سبب وضارب وياها...هي مالها ذنب يكفي انها تجاهلت كلامي وتناسته بطيب منها مب غصبن عنها وانا اجازيهها بالضرب ودور مشاكل...تنهد بضجر وراح برى الغرفة ونسى الباب مفتوح من كثر ما تغيض اما دانه كانت تجمع كتبها وقعدت ترتب اغراضها عشان دوام باجر سمعت صوت الباب يتسكر تنهدت وهي تمسح دموعها الله العالم شو وراك يا راشد سمعت صوت الباب ينفتح مالفت صوب الباب ما تبا تشوفه قالت من دون ما تصد عليه: يوم انته ما تباني وفي خاطرك وحده ثانية شو اللي خلاك تخطبني وتغربلني وياك حست بانفاسه وراها وتسارعت نبضات قلبها وتوها بتلف عليه الا هو سبقها وسكر عيونها وحط القطن ع خشمها وخذ المنوم مفعوله شلها بين يديه وهو ما صدق ان فرصه ويت عنده وع طول نزل فيها بسرعه لين سيارة وطار بسيارة للريف وتقريبا بعد كم ساع وصل لريف الفريستون ودخل الكوخ الخشبي وسدحها ع شبرية وابتسم وهو يلعب بشعرها قال بحب وهو يمسح ع راسها انتتي لي ومحد بيدري عنج ابدا بتمين لي وفي حضني ومع الايام بتحبيني انا ادري يا دانه بتحبيني بس الحيوان كيف يسوي فيج جيه كيييف في قلبه وحده ثانية وانتى عنده وكامله ومكملنج ربج ...تنهد وسار وقال للخدامه تسوي لهم اكل محترم
    االبارت التاسع عشر ...
    مدخل:

    غاب عني وصار الضيق راعي محل
    والصدور الوسيعه .. شانت اخلاقها ..

    .....

    ذبحني غلاك الله لايجزى البعاد بخير
    وانا كنت احسب البعد للعاشق الخيره

    بعد ما شبع حواطه رد للشقه ولا فكر انه حتى يطمن عليها دخل وقعد في البلكونه وفتح سنابه وشاف شما مصوره انها في دبي وكاتبه وذ ماي لوف مسككك تلفون بيده بقووو هو هنيه يضارب ويا اختها وهي هناك عايشه جوها وشاف صورة ماسكه ايد سعيد وكاتبه عليها الله يديمك لي سنين طويله تنهد بقهر ومسك تلفون واتصل بمحمد وقعد يسولف وياه وعقب سكر منه وقعد يلفلف في تلفون استغرب من تطنيشها يحيدها ما طنشه تنهد وهو يتذكر كلامها انته اللي في بالك وحده وانا شكلي اللي طحت فيها ... تنهد وسار غرفته دخل الحمام وتسبح وطلع ولبس بجامه خفيفة وتعطر سار غرفتها ولقى كتبها ع الارض زقر دانه استغرب ويننننها رفع سماعة تلفون واتصل بها تفاجأ ان الفون يرن عداله استغرب وقال بخوف: ويننن ممكن تروح هاي في الوقت الحالي ..
    نزل تحت واسال عنها قالوا له محد شافها خاف عليها من الليل ووحشته اخاف عليها من حد يعترض عليها في الوقت هذا ياليتني ما تكلمت وياج ليتني مافتحت وياج اي مواضيع سال حتى شباب اللي كانوا في الكوفي وقالوا له ماشافوها تم يدور ماخلى مكان يعرف انها تروح له مالقاها تنهد بضيق وراح فوق طالع تلفونها وشاف ارقام الشباب موجوده اتصل ع عمر ...
    راشد بعد سلام قال: بسالك ما تعرف دانه وين
    عمر بصدمه قال: داااانه لا شفيها تكلم فيها شي
    راشد توتر وقال: لا بس رحت شوي ورديت ومالقيتها في شقة
    عمر تنهد براحه وقال: يا ريال خبصت قلبي يمكن سارت تييب لها شي ..
    راشد: المصيبة ان اغراضها هنيه وانا سرت وسالت عنها في كل مكان تروح له ما لقيتها
    عمر بصدمه : جذااااب قووول والله ياويلك ان صار بها شي
    راشد بقهر قال: الحين مب وقتك خلنا نشوف حل
    عمر : وين انته الحييين بييك
    راشد تنهد وقال: في شقه
    عمر : انزين


    طلع برى وقال لشباب وراحوا وياه في درب خليفة قال: وانته شدراك بدرب شقه
    توتر عمر وصقر قال: نحن كلنا نعرف ان انته ورى الموضوع بس اسمع جان تبانا نحن وياك ع ايد وحده وما نفتن دق لراشد وساله عن شقه يا غبي مب تروح سيده جنك حافظ طريق شقه عن ظهر غيب ..
    ابتسم بتوتر وقال: هي صح
    واتصل براشد عشان موقع الشقه وخبرهم مكانها وساروا صوبه ...
    راشد بضجر قال: هلا هلا الحين شو نسوي
    عمر: نبلغ شرطه
    راشد : لالا مافيني ع ويع راس لا ابا ابلغ ولا غيره
    عمر تنهد وقال: انزين وشو الحل
    راشد: والله مادري بتريا لين باجر يمكن تي
    عمر حط ايده ع جتفه وقال: الله يردها لك بالسلامه
    الكل: آمين
    صقر قال: انتتت ماتعرف حد هنيه ممكن تسير له
    راشد : لا
    خليفة: انتوا استوى بينكم شي عشان يخليها تطلع من البيت
    راشد تنهد بضجر وقال بقهر وعصبيه: نوعا ما يستوي بين الازواج اختلاف
    عوض: الله يالف بين قلوبكم
    راشد : امييين
    عمر: نحن بنروح تعال ريح عندنا
    راشد: لا يطول عمرك برقد هنيه يمكن تي .
    عمر: ع راحتك ...
    وطلعوا من شقه.. واتجهوا صوب شقتهم ...
    صقر في سيارة: والله اني رحمته ياخي انا كنت حاس غيابك وراه بلى
    عمر يتنهد: قسممم بالله ان طلعت هالرمسه عند حد يويلكم
    عوض : متى ناوي ترجعها
    عمر: مىدري بس مب في الفتره الحاليه
    عوض: انته كيف هان عليك قلبك تسوي جي
    عمر طالعه بنظره وقال: وهو كيف هان عليه يمردغها بالكلام ويسمعها كلام مثل وييه ويجرح مشاعرها .
    خليفة: وانت شدراك
    عمر: اعرف سمعته يوم قال
    صقر: كنت حاس ان غيابك هاليومين كان وراه شي انته ما تبا تعقل وتنسى .
    عمر يضرب ايده بالسكان: لالالااالا هي لي انا بسسسسس وبعدين هو طيارته باجر بيرد الامارات وعقب بنوهمه انها ردت او سافرت مكان ثاني ...
    عوض يهز راسه وصقر قال: شو بتستفيد انته تراها معرسه
    عمر يتنهد: بس بعدها بنت ما قرب منها يعني هي لين الحين ملك نفسها وملكي وبسسسس ....
    انصدم عوض وقال صقر وخليفه مع بعض: بنتتتت معقوله !!!
    عمر هز راسه بهيه ورن تلفونه وطلع تلفون وشاف رقم راشد واشر لهم يسكتون: هلا راشد
    راشد بضيقه قال: عمر انا باجر طيارتي برد الامارات ودانه لين الحين ماردت وانا خايف عليها وايد ...
    عمر بكذبه قال: ياخي انته روح برايك الله يحفظك ويسهل عليك وانا أوعدك اني انا وشباب ما نقصر ونحن خوانها هنيه واول ما لقاها بنخليها تكلمك عشان ترتاح ..
    راشد بضيقه قال: ومتتتتى بس!!!
    عمر: هونها وتهون وان شاء الله قريب ...
    راشد: ما تتوقع انها مخطوفه
    عمر: كل شي جايز يا راشد بس انا وشباب ما بنقصر وياها بندورها واكيد عقب بنبلغ شرطه في حالة ما حصلانها ...
    راشد تنهد وقال : يلا زين ...
    سكروا عن بعض وساد الصمت وصلوا الشباب ونزلوا شقتهم...

    اما في الريف الفريستون كانت توها باديه تستوعب المكان وشافت عدالها شنطه فيها كل شي ملابس وتيشرتات وليقنزات دخلت الحمام وفرشت اسنانها وتسبحت وطلعت ولبست ملابسها وحطت لوشن واتجهت صوب دريشه بس كان الليل منسدله ستايره بندت الدريشه بخوف وسمعت دق ع الباب دخلت الخادمه امينه وقالت: مساء الخير
    ابتسمت بخوف دانه وماردت
    قربت الخادمه وحطت الاكل قدامها وقالت: لازم تاكلين وتغذين نفسج عقب تعب ...
    دانه طالعتها وقالت بهدوء: انا وين وريلي وين
    الخادمه امينه قالت: ريلج طلع عنده مشوار وهو قال لما تصحى دانه اكليها ..
    ابتسمت دانه وقالت: راشد اخر همه يفكر فيني ...
    ابتسمت الخادمه وقالت: بس كتيررر حباب زوجك
    دانه ابتسمت وقالت: شفتيه
    هزت راسها بهيه وقالت: وهو كمان وايد يحبك
    دانه ابتسمت وقالت : راشد ما يحبني يحب نفسه واللي في قلبه
    امينه قالت: يلا قولي بسم الله وكلي ..
    سمت بسم الله دانه وكلت رن تلفون امينه وراحت بعيد ترد ..
    امينه تهمس: هلا استاذ
    عمر: نشت
    امينه: هيه تاكل الحين
    عمر: سمعت ان قوم امي وابوي بيونن صح
    امينه: هي دقت لي صباح اختك وقالت لي بانهم بيون ...
    عمر تنهد وقال: بس الكوخ مالي لحد يدخله يا ويلج يا امينه انا قتلج وحذرتج .
    امينه توترت : بس متى بتي ع الريف
    عمر: بخلص امتحاني وبي .
    امينه: زين ...
    سكرت ورجعت لدانه ...
    دانه ابتسمت وقالت: حمدلله يجننن اكلج ..
    امينه تشل الصحون: بالعافية ..
    دانه ابتسمت ... وساروا يقعدون عند المدفأ ويسولفون قالت دانه: احسسس براحه فالمكان هذا حلو انك تكون بعيد عن الناس ..
    أمينه تبتسم ورن تلفونها وردت وهي تدخل المطبخ ...
    امينه : هلا صباح
    صباح: اهلا اهلا امينوه اخبارج
    امينه: طيبه اخبارك انتي والاهل
    صباح : تمام الحمدلله اقولج نحن غيرنا وجهة سفرنا لايطاليا
    امينه فرحت وقالت بوناسه: عن جددددد
    صباح: هي شفيج فرحتي جيه لهدرجه ما تبينا ني الريف ..
    امينه تضحك: لا انا ما قلت جيه بس لان عندي اشغال وما بلحق اخلص غرفكم .
    صباح: ههههه يلا انزين برايج بتصل بعمر ...
    سكرت امينه ... وتنهدت براحه ...
    غيابك عمى عيني , و وصلك يرد الروح
    وصوتك دواً لجروح قلبي ولـ امراضي
    .
    مع الناس فيني ثقل ، لكن معك مشفوح
    جعلني معك حاضر ومستقبل وماضي ..

    باليوم ثاني االصبح عمر امتحن وركب سيارته وتوجه لريف اتصل عليه راشد وقال له انه فالمطار وعمر قال له ان شباب بيبلغون ونحن اللي بنتحمل المسؤولية واذا صار شي بنبلغك ... سكر عن راشد واتجهه صوب الريف وماهي الا سويعات ووصل وشاف الجو حلو وشاف الخضار كيف يفتح نفس ..
    دخل داخل سلم ع امينه وطار غرفتها دق الباب ووصلها صوته ادخلي امينه الباب مفتوح ...
    دخل وهو يشم ريحة لوشن والعطور ابتسم وهو يشوفها تستشور شعرها قعد ع الشبريه وهي يالسه تستشور شعرها وخلصت ولفت عليه ابتسمت وقالت : والله كنت ادري ان انته مب راشد
    ابتسم وقال: ليش يعني
    دانه تنهدت وقامت وقعدت ع شبرية عداله وقالت : كنت حاسه نظراتك ما كانت مطمنتني .
    ابتسم عمر وقال: راشد جلب الدنيا عليج امس
    دانه بملل قالت: خليه يولي انا بتصل لنايف بخليه يرمس راشد يطلقني
    عمر بصدمه: في ذمججج قولي والله
    دانه : والله تعبتت منه ومن شكوكه تعبت
    عمر: تدرين انه رد البلاد
    دانه ابتسمت وقالت بهدوء تام: ادري قال انه يبا يحجز ع اقرب طياره وكنت متوقعة انه بيروح
    عمر قال بتردد: بس انتى تحبينه
    دانه: واذا احبه ع حساب كرامتي يعني خله يولي هو اصلا يحب وحده ثانيه بس ويتريا بس اي شي عشان يضارب ويايه .
    عمر مسك ايدها وقال: والله احبج
    دانه تتنهد : والله يا عمر ما بيدي شي غير انى اسكت كل ما يضارب ويايه تعبت خلاص لين متى بتم ع هالحالة ابا استقر الحين بنكمل قريب شهر ..
    عمر: بتتصلين له تطمنينه تقولين له انج في سكن الجامعة وانج ما بتظهرين منه .
    دانه بملل قالت: خله يولي انا تعبت وايد والله ... بس بكلم نايف
    طلع لها عمر تلفونها وقال: هذا تلفونج خذيته امس يوم كنت في شقه عند راشد اتصلي باخوج كلميه.
    تنهدت دانه واتصلت لنايف ... شوي وياها رد : هلا والله بالمعاريس
    دانه من سمعت صوت نايف قالت بعبرة: ناييييف
    نايف اعتدل بيلسته وقال: شفييييج
    دانه وهي مخنوقه وتصيح: دخيلك نايف خله يطلقننني ماباه تعبت منه تعبت من شكوكه وقالت كل شي حق نايف حتى اللي صار وياها امس ..
    نايف بعصبيه : ضربببج كيف يمد يده عليججج
    دانه وهي تمسح دموعها: ماعرف بس هو يحب وحده ثانية انا بكمل شهر وياه ودوم يضارب ويايه حتى شباب اللي في الجامعه عندى وياهم دراسه وابحاث يشك فيني ان بينا حب وقعد يدور زله ويضارب ويايه انا تعبت والله تعبت يا نايف ..
    نايف بقهر: هو ويننن
    دانه : رد الامارات
    نايف تنهد:انزين برايه خليه يوصل وانا بقول لبويه انه يطلقج منه ...
    دانه قالت: هو يتحسبني شردت بس انا ما شاردت انا سررت عند ربيعتي اقعد وياها تعبت منننه وتعبت من شكوكه ..
    نايف قال: انزين ودراستج
    دانه: عمر حل الامتحان عنى
    ابتسم نايف بينه وبين نفسه وقال: زين انتى وين الحين
    دانه طالع عمر وتبتسم : عند ربيعتي كلم ابويه انا تعبت منه مب معناته انا احبه معناته ان يذلنى ..
    نايف : زين فديتج ...مب مشكله برمس ابوية ...ديري بالج ع نفسج.
    دانه تمسح دموعها : زيننن فديتك مب مشكله بس لا تقول لراشد انا وين ...
    نايف : ما يهمج أنا بتصرف ...
    دانه:فداعة الله ....سكرت ولفت ع عمر وقالت : تبا صدق
    عمر طالعها من دون ما يتكلم كملت دانه وقالت: اذكر ابويه قالي اللي ما يباك لا تصيح تباه واذكره انه قالي خذي لي يباج ولا تاخذين اللي انتي تببنه ..
    عمر يضحك وقال: افهم من كلامج ان عادي بتاخذيتي ..
    دانه تتنهد: لالا ما فهمت قصدي انته انا قصدي يوم خطبني راشد كنت اتحسبه يباني طلع مجبور ع قولته والله ما عنده سالفه .
    عمر بقهر: شووو يعني لا يعني لو ييت وخذتج بتقولين لا
    دانه تنهدت وقالت: والله ماعرف اصبر انته خل يطلق اول ما كل قرصك ني ..
    ضحك عمر ومسك ايدها وقال: يارب لا تيننيني قسم بالله احس اني كسير يناح لو بتبعدين عني ...
    تنهدت دانه وسحبت ايدها بس عمر رص ع ايدها اكثر وقال: لا تكونين سبب في ضياعي الله يخليج
    دانه تنهدت و قالت: عمر انت اول واحد تحبني بصدق وبدن مجاملات وبدون حتى مقابل تتوقع اني بخذلك لو راشد طلق ..
    عمر بغصه: المشكله لو ما طلق شو بيصير فيني
    دانه تستهيل عليه وقالت: خلني رهينننه عندك لين ما يطلق
    عمر قال: دخيلج دوين مب وقت استهبال ابدا ولا وقت انج تلعبين بمشاعري أنا اتكلم بصدق ...
    دانه تنهدت ومن دون شعور مسكت ايده وقالت: وعد ان ايدي ما تفارق ايدك زين جي
    ابتسم بحب ورن تلفونه رد وهو يلعب بصبوع دانه: هلا صباح
    صباح: اهلينننن كيفوووو الحلو
    عمر يبتسم ويطالع دانه وتنهد وقال: بخير فديتج شحال امايه وابوية ..
    صباح:بخير ونعمه ما قالت لك امينه
    تنهد عمر ومسك دانه وطلع وياها وقال: لا شو انكم بتون
    صباح: لا غيرنا الوجهه صوب ايطاليا
    عمر: أحسن بعد
    صباح: شفيكم انتوا حتى الواحد مب مستانس ان نحن بني
    عمر : منو مب مستانس
    صباح: انته وامينه
    عمر: ايوا زين برايج بلا شغله انتتتي
    صباح صارخت: عممممممر
    عمر يبعد تلفون عنه وقال: ويععععه ان شاء الله صمختي اذني
    صباح: مادريت
    عمر: لا شو بعد
    صباح: امايه تقول بدور لك ع عروس
    عمر قال: سيري قولي لمايه ترى عمر معرس وكيفكم رضيتوا ولالا
    صباح تضحك وقالت: هههههه عشان ابويه يعلقك
    عمر: كيفكم لا تصدقين
    صباح: انزين شو اقولها
    عمر: اللي قلته لج
    صباح تزقر امها و تقولها تعالي عمر يباج يت امه وكلمته وعمر قال: صدق بدورين لي حرمه
    امه: لا منو قال
    عمر: بنتج تقول
    امه: لا ادور لخوانك انا انته اختار حرمتك بنفسك
    عمريضحك: هي تادبتي من يوم سالفه بنت اختج صح
    امه: عيل جيه سوي فيني انا محرمه اني ما اخطب لك عقب ما فشلتني عند خالتك
    ضحك عمر وقال: انزين برايج
    امه تبتسم : ودعتك الله الغالي ..
    سكر ولف عليها وقال : تصدقين انا ماظني اصبر اكثر عن جيه خليه يطلقج عشان تستوين حلالى واسوي اللي اباه احس اني مربوط ومقيد ما اروم اسوي شي احسب لتصرفاتي الف حساب وحساب..
    تنهدت دانه وقالت: والله مادري جان هو ما يبا يطلق شو اسوي فيه
    عمر تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: بيطلق ان شاء الله ...
    تنهدت دانه وشافت عمر يمسك ايدها وتتمشي وياه حوالين الكوخ ويشوفون الاجواء ووناستهم ...
    في الامارات وتحديدا بعد مرور سبع ساعات وشي وصل راشد البيت وكان منهمك تعب سلم ع امه وسار تسبح ورقد وغط في نوم عميق لين المغرب نش المغرب وتسبح وتلبس ونزل تحت شاف امه وعمه ونايف سلم عليهم وقعد ..
    بو نايف : اخبار دانه وياك
    راشد ما فاتته نظرة نايف وقال: الحمدلله
    بو نايف قال: راشد دامكم ع بر طلق دانه
    انصدم راشد وقال : ليششش يا عمي
    بو نايف قال بهدوء: يا ولدية ما ينجبر قلبت ع قلب ما دام قلبك ما هواها .
    راشد تنهد بضيقه وقال بقهر : طلاق ما بطلق انا اباها
    بو نايف: يا ولدية كيف تباها وانته لين الحين حتى ما لمستها
    انصدم راشد وخى راسه تحت وقال له: هي قالت لك
    تتهد بو نايف وقال: هي اشتكت منك ومن معاملتك لها وانا يا راشد ما ضريت عيالي انهم يسكتون عن شي ما عيبهم ...
    راشد رفع راسه وقال بقهر: انته تدري بنتك وين
    نايف تكلم وقال:راشد انته ريال ولا عيبك شي وانته محد شراتك بس دخيلك كله ولا دانه لا تعيشها بعذاب وقلبك ملك غيرها هي مب قادره تستحمل العيشه هاي دانه وايد تعبانه تكفي يا خوك طلقها ولا تعذبها ....
    تنهد راشد بضيقة وقال بتعب: انا مالي ويهه اني اطالع دانه بس انا اباكم تعطوني فرصه عشان ارد لها ..
    بو نايف تنهد وقال: راشد يا بوية طلبتك انك تطلقها وخلاص انته شوف حياتك بعيد عن دانه ...
    راشد بضيقه قال: ماعليه عطوني فتره افكر ...
    بو نايف: زين يا ولدية مب مشكله شوف ورد عليه ..
    نش راشد وحب راس عمه وقال: عمي فديتك سامحني ادري تسرعت بمعاملتيه لها لكن عطني فرصه اكلمها واشوف رايها ..
    هز بو نايف راسه وقال : زيننن فديتك
    وصلهم راشد عند الباب وانفتح الباب ودخل خالد وهويضحك ع عليا وسلم عليهم ولفت عليا وحضنة عمها وسلمت عليه وقال: ها شفيك تضحك ع بنتنا
    قال خالد وهو يمشي صوب عمته: هي ما تشوف طاحت من سيارة
    ضحك راشد و ضحك عمه اما نايف طالعها وعقب طلع خصوصا يوم شاف الخجل في عيونها ....
    عليا تبتسم وطالعت راشد اخوها وقالت وهي تقعد قربه: شفيك مضايق ...
    راشد ابتسم وقالها سالفه
    عليا مصدومه: معقوله انته يطلع منك جي يا راشد ..
    راشد تنهد: لا تلوميني والله ما عرف شو شعور اللي ياني لحظتها
    عليا: بس انت غلطان كان المفروض تسوي لها قدر كونها بنت عمك
    راشد بضيق: مادري والله يا عليا... دخيلج سكتي خليني شوي افكر
    سحبها خالد عداله وهو يقول: خليه يفكر شو تبين فيه لا تلعوزينه ...
    عليا بضيق: وانته في كل مكان تحضن استح ع ويهك امايه وراشد هنيه
    خالد يحضنها وقال: ليش مب حليلتي ترى ناقص بس العرس ولا انتي رسمي لي ...
    تنهدت بتعب وابتسمت عدلت يلستها ومسكت ايده تبا تبعده عنها بس هو راص عليها ...
    ام سعيد: بويه برايكم انا بسير الحجره اوطي راسي لين يأذن العشا ...
    راشد: انا بسير عند محمد ....
    خالد: زين والله هويتوا علينا وغمز لراشد
    ابتسم راشد وطلع ... اما خالد لف عليها وقال : عليوه خاطري اقولج شي
    عليا لفت عليه وباهتمام قالت: شو فديتك
    حضنها بقو وهو يقول: احببببج يا المينونه يننتيني
    عليا تبتسم وتضربه ع جتفه بخفيف: وانا عبالي عندك شي طلعت اخر شي بها الكلام ..
    خالد يبعد عنها وقال بصدق : قومممي والله تقوميين تعالي اباج ...
    عليا نشت وقالت: توني يايه من عندك بعد بتركبني مره ثانيه .
    خالد: تعالي انتي بس بقولج شي والله...
    تنهدت عليا وشافت نصرا كانت نازله من دري وقالت: انتوا من ملجتوا ما يلستوا كل شوي شالنها ولا طاب عندنا ونايف ولا جنه مالج عليه ولا يدريبي ..
    خالد تغيض من كلمتها وقال: الله اكبرر شو تبين انتي طلعي من حياتنا شوي بس عاد من نغزات اللي تفرينها ع عليا .. وسحب عليا وظهر ... تنهدت بملل وتاففت ...
    عند عليا في سيارة ..شافت خالد معصب وقالت: فديت روحك حبيبي شفيك برايها خلها تولي كلامها ما يهمني
    خالد لف عليها وحط ايده في ايدها وقال:خلها تعرف حدودها وتحترم نفسها ..
    ابتسمت عليا وقالت : لا ضيع الموضوع شو فخاطرك
    تنهد بضيقه مايبا يقولها بس هو خايف يخسرها شبك ايده في ايدها وحرك سيارة من قدام بيتهم متجهين للمطعم وقال: يعني لو حد ياج وقالج خالد سووا كذل وكذا بتصدقين.
    عليا طالعه بنص عين وقالت : اعترف شو مسوي .
    تنهد ولف صوبها وقال: خاطفنج منهم ما تبينهم يتبلون عليه
    عليا بحب: فدديتتت اللي خطفني والله يا خالد اوعدك وعد يا روحي ان قلبي لك وقلبك لي ومايصدق فيك شي .
    تنهد خالد وقال لعليا: عبيد قالي ان علي يخطط لشي عشان يخرب بيني وبينج .
    تنهدت عليا وقالت بصدق وهي تمسك ايده: والله لو يقولون لى انته اللى اجرمت فيني مب مايد بقولهم بعد راضيه لاني احبببك لا تفتكر بزعل وبسوي سالفه ما بلقى حد يحبني كثرك
    ايتسم براحه وحضنها وقال وهو يشد على حضنها: احببببببج يا بعدهم .. بادلته الحضن بصدق وباسته ع خده بسرعه ولفت ويهها .. اما خالد انصدم من حركتها ولف يطالعها شافها مستحيه قرب منها وهو يقول: والله تعيدينها استحت عليا وقالت له: خلها يوم تطلع من خاطري نفس الحين مب حلوه من دون خاطرية
    خالد فهى فيها وقال: انتى بتينيني قسم بالله باخذ اقرب فندق ترانى والله ..
    عليا بحب : فديتك والله[ بس من متى خاطري ابوسك ما رمت اخليها في خاطري اكثر من جيه ..
    ابتسم خالد وحضنها وباسها على طرف شفايفها ..
    اما هي استحت ودفنت راسها في حضنننه ...

    قالو تبيه .... وقلت مشتااق حدي
    غاايب عن عيوني له أيام ماجاه
    .
    نااديت له بالصوت يااعين جــدي
    مدري وصله الصــوت ولاا تعـدااه




    البارت العشرون ....

    في بيت قوم بوحمدان شيخه تكلم العنود: حرارته ما نزلت من امس !!
    العنود تتنهد بضيق: هي والله امس طول الليل اقايس حرارته ما طاعت تنزل .
    شيخه تتنهد: عنبو مب حب هذا يسوي فيه جيه ..
    العنود: سمعتيه الفليل امس يوم يهذي
    شيخه بضيق: هي يهذي بطاريها بس والله لو ادري انه جيه بيصير جان ع الاقل كلمنا حد من خوانها نحجزها بس ..
    تنهدت العنود بضيق وشيخه تغير له الكمادات وتسمع حمدان يتمتم باشياء مب مفهومه .. تنهدت بضيق صار لهم اكثر من ثلاث ايام ع هالحالة ...
    شيخه تقرى عليه المعوذات وقالت للعنود : سوي له شوربه وعصري عليها لومي بخليه يشربها الفليل يوم بيقوم ...
    تنهدت العنود وسارت المطبخ ...

    اما عند فيصل ونورة ...في ابوظبي وتحديدا ع الكورنيش يتمشون ويسولفون وقالت له نوره: في شي اكبر من ان عليا مب بنت عشان جيه انته ما تباني اكون عندها او اكلمها ..
    فيصل: لا طبعا بس مابا علاقتكم تقوى مع بعض وانا عارف اخرة العلاقه هاي شووه ...قتلج عليا ما تدخل بيبتي ولا تحتكييين فيها ...
    نوره تتنهد وقالت بهدوء: بسس عليا خلاص شافت نصيبها يعني الحين شو فيها لو رديت لها ..
    فيصل بضيق: الماضي يتم ماضي ولا اباج ترابعينها ولا تحتكين فيها ...
    تنهدت نورة بضجر وقالت: الله يهديك ...
    اما فيصل يتاممل الممشى والاماكن اللى حوله وخذ شهييييق طوييييل وعقب زفره وفي باله كلمه وحده بسسسس تردد تخسسسي لو تكون اخر ريال ما فكرت فيك ... رص على ايديه بقووو وهو يحاول يتناسى هالكلام ....

    لو تغيب ثم ترجع لي ... والله انك تبطي تكون لي حياه..

    عند راشد يالس ويا محمد وحمد ويسولفون ..
    محمد تنهد وقال: لا تغلط يا ريال وبعدين تندم على افعالك انته جربت تتصل لها ..
    راشد بملل: لا ماحس بأي شي اتجاها مب قادر اجاملها...
    حمد تنهد وقال: بس لا تخلي قلبك هو اللي يلعب بك وبعدين شما حليلة اخوك انته تفتكر ان شما لين الحين ع ذكراك يا ريال شوف نفسك شما ما بقى الا اشهر معدودة وتيب لخوك ولد ولا بنت وبتلتهي في حياتها اكثر .. سعيد من بعد ما حملت شما قام وايد يتقرب منها وقام يحبها ويخاف عليها اكثر ومب مخلي عليها قاصر يعشق أدق تفاصيلها انته لين متى بتم جيه انته اللي بتخسر نفسك بالتالي كيفك ...
    راشد سكت وهو يسمع لكلام حمد أخوه تنهد بضيق وقال: يعنننني شو اسوي الحين
    محمد يطالع السما وقال: ادعي ربك ينزح حبها من قلبك مافي غير الله هو اللي يقدر للعبد...
    راشد تنهد بضيق وسكت وحمد قال: خل غلاها في قلبك ان كنت تغليها بس لا تبين شعورك قدام الناس لانك لو بتم جيه بي يوم وما بتقدر تسيطر ع نفسك وبتخرب ع نفسك وع اخوك وبعدين بتستوي القضية اكبر من حبك لشما عقبها بتستوي فضيحه يا راشد اصحى لنفسك وحط في بالك انك تحب دانه وبسسس..
    راشد: بس انا ما احبهاا ولا اقدر اجاملها احس اني مصدودد منها ماقدر حتى اقرب منها مستوي ما اطيقها ولا اطيق حتى شوفها بسسس اضارب وياها
    تنهد حمد وقال محمد: والله يا راشد اذا تحس انك مب قد زواج هذا طلق..
    راشد: بس اللي كاسر خاطري انها تحبني وعبالها انا احبها بس ما قدرت احبها كل يوم وثاني اضارب وياها منو يخلي حرمته شهر ما يلمسها ...
    انصدم محمد وقال: اففففففف يا راشد حراممم عليك شهررررر لا وياها حق البنت ما ترضى وتزعل ...
    راشد تنهد بسكووت ....وحمد يفكر في اخوه ومحمد يحاول ما يفكر في عليا...

    ------------------

    من وين لي عنْ صدمتي فيك نسيان ؟
    نصيب غيري .. واحسب انّك نصيبي

    بعد ما نام حمدان ونزلت حرارته شوي طلعن شيخه والعنود وقعدن في صالة الفوقانية ...
    تكلمت شيخه وقالت: لو ادري ان حمدان يباها ماخليتها تروح منه جان سويت اي شي بس عشانها تكون له.
    العنود تتنهد وقالت: والله مادري ما كان يبين عليه ان يحبها ويباها ...
    لفت شيخه ع باب حمدان اللي تبطل وشافته ساند جسمه ع الباب ويبا يتكلم ربعت شيخه صوبه بس قبل لا توصل له طاح من طوله ..
    شيخه تحاول تقومه مارامت له مستوي ثقيل والعنود تحاول وياها تشله ماقدرت ..شيخه تصارخ ع العنود: اتصلي بالاسعاف خلينا نوديه المستشفى ... العنود تنفذ من دون ما تتكلم او تعارض ..
    زايد كان طالع من بيتهم مستغرب صار له فتره شيخه ما تكلمه مثل قبل تنهد بضيق واليوم ابدا ما كلمته قرر يقطع الوعد اللي بينه وبينها ويروح يشوفها اساسا خلاص يعني بقى يوم ويخلص الاسبوع اتجهه صوب بيتهم اول ما وصل لقى باب الصالة مفتوح دخل سمع صريخ شيخه ربع فوق من دون شعور شاف حمدان طايح وشيخه تحاول توعيه وتشله وصل وقرب منها وبعدها عن حمدان وهو يحاول يشل حمدان ورفعه شوي وحطه ع شبرية ولف ع شيخه اللي تصيح ويرها وحضنها ومسح ع راسها : بس فديتتتج ان شاء الله ما عليه شر بس ليش جي مخلينه بحماه
    شيخه تمسح دموعها: توه طاح علينا والحمى ماتخف الا شوي وترد .
    زايد يقعد عدال حمدان ع شبريه وقال: بسسس حرام عليكم والله انه جسمه ضووو من متى هو ع هالحالة
    شيخه : تقريبا الحين بيكمل اسبوع ..
    سمع زايد حمدان يهمس وقال لشيخه : شو يقول
    شيخه تمسح دموعها: والله مادري من متى هو الا يهذي مافهم شو يقول
    زايد قرب ع حمدان وسمعه يتمتم وقال لشيخه: شو مستوي عندكم اسمعه يقول لا تاخذونها منو هاي
    شيخه تنهدت ودخلت العنود وقالت : الاسعاف برى
    زايد عقد حوايبه وقال:ليش الاسعاف
    شيخه تعدل شيلتها وقالت: مادري يوم طاح حمدان قلت للعنود تطلب الاسعاف ..
    تنهد زايد وقال: يلا انتن سيرن الصالة وانا بخليهم يقايسون حرارته ...
    زقر المسعفين وفحصوا ضغطه وسكر والحرارة وطلع عنده ارتفاع في ضغط والحمى ظ£ظ©.ظ¨ وزايد طلب له دكتور ايي البيت بدال المستشفيات وحشرتها وصل الدكتور وكشف عليه وعطاه ابره في الوريد عشان تنزل الحرارة بسرعة وركب له مغذي عشان الجفاف .... وطلعوا عنه وخلوه يرتاح
    شيخه تصب قهوه لزايد : فديت روحك حبيبي سمحلي الفترة هذي انشغلت ويا حمدان شوي
    زايد يحضنها: لا والله فديتج عادي بس كنت اول شي مصدوم بس ما دام انى عرفت سبب خلاص مسمووووحه ...
    شيخه عدلت يلستها وقالت للعنود: سويتي شوربه
    العنود : هي ... رن تلفونها وطلعت عنهم ....
    تنهد زايد وحضن شيخه وقال: فديييت هالشووووووف فديتتتتتت اللي معذبه قلبببببببي عذاب ما بعده عذاببببب .
    ابتسمت شيخه بتعب وبادلته الحضن وغمضت عيونها وقالت بهمس: احببببك ..
    زايد مغمض عيونه قال: اموووت فييج
    باسته شيخه ع خده وهو قال: شكلج مب نايمه زين
    هزت راسها بالايجاب وقالت: من طاح حمدان وانا مارقد زين نتناوب انا والعنود عليه
    زايد : هو شو اللي وصله للحاله هاي اللي هو فيها...
    شيخه تنهدت وقالت:يحب بنت يرانا وهي خذت واحد غيره وهو ما تكلم وقال انه يحبها ولا جان كلمناها وخطبنا نحن قبل لا يخطبها غيره...
    تنهد زايد وقال بحب: كلن ياخذ نصيبه فديتج
    تنهدت شيخه وسكتت ما كان لها بارض تتكلم بروحها تعبانه ...
    وزايد احترم سكوتها .... وقعد يواسيها...
    في الجهة الثانية من البيت ...
    العنود فالمطبخ وتكلم حمد ...
    حمد: شو سوين فالمطبخ
    العنود تتنهد بضيق وقالت: اسوي شوربه حق حمدان
    حمد: هي يحظه يوم بياكل من ايدج
    العنود بضيقه: خله ياكل اول
    حمد باستغراب: شفيه صوتج العنود فيج شي
    العنود بضيقه: لا بس حمدان شوي تعبان ومودي مب رايق الفتره هاي ...
    حمد: انزين يعني اسكر
    العنود خذت شهيق وقالت بهدوء تام مع ضيقه: لا فديتك ما صبر عنك يا قلبي
    حمد بزعل: بس انتي من اسبوع وشي ما تتصلين ولا تسالين عني الا اذا انا اتصلت .
    العنود تتنهد وقالت:ماعليه حبيبي اسمحلي والله لي اسبابي
    حمد ينزل من سيارته ويتجه صوب البيت: وانا بعد لي اسبابي من حقي اشوفج واقعد عندج من متى انا اعدي بج من يوم ييتوا عند نورة تحمدون لها بالسلامه ...
    العنود تصب شوربه فالطبقة قالت: ماعليه فديتك والله يوم بفضى بكون كلييييي لك ...
    حمد تنهد ويدخل البيت شاف سعيد وشما يالسين في صاله سلم وقعد وقال: زين زين فديتج برايج عيل حبيبي
    العنود: فداعة الله الغالي.. وسكروا عن بعض ..
    ..
    حمد ينزل السماعه من اذنه وقال: حي الله هل دبي
    سعيد يضحك: الله يحييك يا العاشق الولهان ...
    حمد يبتسم : شخباركم
    سعيد وشما: بخير ونعمه
    حمد: ها دحبوله كم باقي لج وتربين
    شما تبتسم: هانت شهرين وشي
    حمد: الله يسهل لج
    شما وسعيد : اميييين ...
    سعيد: عيل وين راشد
    حمد: عند محمد
    سعيد بجديه: صدق اللي سمعناه
    حمد يشرب شاي: شوو
    سعيد: راشد ما يبا دانه
    حمد قال بجديه: دانه اللي ما تباه صدقها اخوك ما ينعطى ويه ..
    سعيد صغر عيونه وقال باستغراب : ليششش!!
    حمد ما يبا يدخل في تفاصيل قدام شما هز كتوقه بمعنى مادري وقال: يوم بي ساله ..
    شما تنهدت بضيقه واتصلت ع دانه وقامت عنهم ...
    شوي وياها رد: هلادوين
    دانه بتذمر: لا تقولين دوين تذكريني بلي ما ينطرا
    شما تنهدت وقالت: شو هالرمسه اللى سمعناها
    دانه: شو يعني اول وحده بطلق ولا اخر وحده
    شما تنهدت بضيق وقالت: ليششش انزين عطيني سبب واحد
    دانه بدون اهتمام قالت: يحب وحده وكل يوم يدور سبب عشان يضارب ويايه...
    شما ارتبكت وغمضت عيونها وفي خاطرها تقول يعنى الحمدلله لين الحين يحبني استوعبت كلامها وشو تقول وقالت في خاطرها لا تستوين أنانية يا شما هذي اختج تنهدت وقالت بعتب: وانتي شدراج ..
    دانه بلا مبالاه: كل شي يبين عليه ...
    شما بضيقه: فكري بعقلج قبل تتخذين اي قرار ..
    دانه تنهي المكالمه: اوك يلا برايج باي ...
    وسكرت قبل لا تسمع منها رد تنهدت شما وردت قعدت عندهم ...
    شوي دخل راشد سلم وقعد عدال حمد وكل شوي يتصل بدانه ماترد
    سعيد: راشد
    راشد من دون ما يطالعه ويدق لدانه للمره الالف: اذا وصلك شي ترا كله خرطي هي بس يبالها شويه وقت وتتعود عليه
    سعيد: بس يقولون في قلبك وحده
    راشد يرفع حايبه وقال: تخسي وحدة تاخذ مكان دانه هي بس تتوهم ومتعلقه في واحد وياها فالجامعه وطلعت لى بسالفة أنته تحب وحده ...
    شما ما تدري ليش انقهرت يوم قال تخسي وحده تاخذ مكان دانه بدت شوي تحقد ع اختها
    وعقب ترجع تستغفر وتقول شكلها هرمونات الحمل ....بس ضايقت من كلمته يوم قال تخسسي بس حمد ما فاتته نظرتها لراشد وحرك حوايبه وقال راشد وهو يكلم دانه فويس ع الواتس : اذا مارديتي قسم بالله بحجز وبييج ...
    ثواني وياه صوتها اول مره يحس بالفرح ليش ما يدري يمكن عشان انه يهددها نش راشد وهو يقول: حي هالصوت
    دانه بملل : الله يحييك
    راشد : منو خطفج
    دانه: محد خطفني
    راشد: بقول لج شي انا ادري ان عمر ورى الموضوع ودليل ان اول ما وصلت الامارات وفي نفس اليوم تطلعين انتتي ونايف عارف كل شي
    دانه وهي تدخل الشقه وتسكر الباب وتفر الشنطه ع الكرسي: انزين شو يعني ع الاقل عمر شاريني وانته بتراب بايعنني
    راشد تنهد وقال: لا والله منو قال انى بايعنج انتتتتي تنرفزين عايشه قصه حب وغراميات ويا عمر
    دانه تشهق: اننننننا حرام عليك خاف الله فيني والله اني احبك واموووت فيك وانته تدري بس انته حمار ما تفهم كل شوي طالع لي بسالفة عمر يعني لو ابا عمر ما وافقت عليك من الاساس بس انته اللي شكلك تحب وحده وعشان جيه .... وسكتت بخجل
    راشد يسمعها بكل حواسه وقال بهدوء: عشان جيه شو كملي
    دانه بهمس: ولا شي انسى!
    راشد مستمتع بخجلها قال: عشان ما دخلت عليج
    تزايدت انفاسها وقال راشد: افا عليج ما طلبتي لو تبين ايي الحين بي عشان ادخل عليج .
    دانه ابتسمت بخجل وقالت: لا مابا واحد قلبه عند غيري
    راشد ابتسم وقال: مب عند غيرج بس كنتي تنرفزيني بسلوبج وانتى اصلا لو ماسمعتي كلام عمي مطر جان من زمان انا داخل عليج بس انتي عنادج ونفورج مني هو اللي يخليني ابتعد عنج وانتى عبالج ان حد في قلبي .
    دانه تتنهد بصيق: بسسس انا ماباك كرررامتتتتي فوق كل شي
    راشد: الله يغربل الكرامه اللي تخليج تروحين وتقولين كل شي لنايف ..
    دانه بقهر: انتتته اللي حديتني لشي هذا وبعدين تبا صدق قمت احس انى عزابية وبيني وبينك حياة العزوبية وايد احلى والله ...
    راشد: يعنيييي شو ما تبين تردين
    دانه: لا والله من خاطررري وآلله مابا ...
    راشد: مب ع كيفج بعدني ريلج
    دانه: ترى مب كل شي بالغصب ولا تتحسب ان اللى بي بالغصب احسن ترى اللى بالغصب يكون معيوف ما يكون من الخاطر وانا ماحب شي يكون من دون خاطر او يكون بالغصب
    راشد تنهد: دويييين فكري لا تتسرعين
    دانه: هذا اخر كلامي راشد ابا ارد اعيش حياتى بالعزوبية .
    راشد تنهد بضجر: ما بطلق برايج الحين سكري وفكري بالموضوع ...
    البارت الواحد وعشرون ...

    لو كان عندي قلب صاحي ولمّاح
    يمديه عاف اللي مسبب جراحه !
    قلبي واعرفه طفل صاخب ونوّاح
    لو امنعه عنهم ، ذبحـني صياحه !


    دانه سكرت وتاففت فرت تلفون ع شبرية دخلت الحمام اتسبحت وطلعت وتلبست وتوها بتنسدح رن تلفونها وردت: هلا بالشيخ
    نايف بضيقه: اهلييييين وسهليييين شخبارج
    دانه: طيبه طاب حالك انته اخبارك ايه
    نايف بضيقه: حمدلله، حمدلله كلمج راشد
    دانه تنهدت: هيه
    نايف بهدوء: شو صار وياج
    دانه: مادري احس انى ابا ارد لايام العزوبية ماريد اتمرمط عند راشد واتعذب ..
    نايف: بس فكري راشد طيب وزين
    دانه: وعمر مافي منه اثنين رغم اني احب راشد بس عمر مخليني اميرررره ع عرش قلبه ...
    نايف بهدوء: دانه ديري بالج لا تتهورين وتربعين ورى عاطفج يباج خليه يتقدم لج رسمي اذا طلقج راشد مع ان عندي احساس انه ماراح يطلقج ...
    دانه: الله كريم ويقدم اللى في الخير فديتك الحين برايك الغالى ابا اريح
    نايف : اوك فديتج ديري بالج ع عمرج
    دانه: اوك حبي ....وسكروا عن بعض ....
    مرت شهرين بسرررعه راشد ودانه لا جديد ف علاقتهم دانه ما تبا ترد له واليوم بتوصل خلاص افتكت من جهد اربع سنين وتخرجت ولله الحمد وكانت في الفتره هذيج بعيده عن الكل بعدت عن عمر وصقر وعوض وخليفة واختلت بنفسها بسسس عشان تعرف هي شو تبا ...عمر كان يشد حيله ويا شباب وتعمد يعطي دانه وقت عشان تختار لللي تباه بس بعد تخرج ما بيخليها في حالها لين ما تعطيه قرار... والشباب الباقين شادين حيلهم في دراسه ... شما في شهرها الاخير ونوعا ما مرتاحه ان راشد بعيد عن دانه ...راشد ساكت عن دانه الفترة هذي بمزاجه.....خالد وعليا لاجديد خالد سافر فرنسا اسبوع وبيرد وعليا كانت تيييها مكالمات غريبه ...حمدان تحسنت حالته من عقب ما زارته عليا وقعدت تكلمه وتسولف وياه .... شيخه وزايد ام زايد اعلنت زواج ولدها زايد بتسوي حفله لشيخه وشيخه كانت متوترة ومرتبكه . شموس ومنصور ردوا وسكنوا في بيت قوم بو حمدان ... العنود وحمد تزوجوا فالشهرين هذيلا وعايشين حياتهم.... وسلمى زعلت من زايد وكانت بتتطلق بس امها ماطاعت قالت لها ما تردين لبيتي مطلقة وسلمى مستغصه من زايد وحرمته وتحس بالموووت ...

    يـازيـن تكـفـي لـايـطـول غـيـابـك
    ترا غـيـابـك يـتلـف الـحـال والروح
    النـفـس تـتـعـب لافـقـدت اتصـالـك
    وشـلـون لـونـك مـن ايـديـنـي تـروح
    انـتـي مـلـكتي الـقـلب جعله فدااالك
    يـفداك قلـبن من عـنـا الوقت مجروح


    في بيت قوم بو سعيد ..
    عليا ترتب ملابسها حق حفله تخرج دانه وتفاجات برقم الغريب ردت بتذمر: الوووو
    علي: واخيرررررا تكرمتى ورديتي
    عليا: منو
    علي:علي
    عليا تيلس ع الشبرية وقالت بهدوء تام مع ضيقه: هممم شو فخاطرك ي علي
    علي: انتي من صدقج موافقه ع واحد لعب فيج لين قلتى بس ..
    عليا: برايييه ترانى حليلته الحين انته لا تعب عمرك
    علي: يا غبيه خالد ما خذج حبا فيج خالد خذاج لانه خايف تلحقه دعاويج
    عليا وقلبها بدى يدق: كييييف يعني
    علي اللي حس بصوتها وربكته قال: خالد ومايد وخلود كانوا متفقين عليج يلعبون هاللعبه قبل لا يملج عليج مايد
    عليا: وشو اللي يثبت لي صحة كلامك
    علي: انا بقولج سالفه وانتى واجهيه وبعدين بتعرفين
    عليا توترت وقالت: لو تحبني ما كنت خربت حياتي
    علي بهمس: الا احبج وامووووت فيج واباج تصحين ع عمرج ماباج تكونين مغفلة ..
    عليا توترت وبدت انفاسها تتسارع وعلي قال: هذاك اليوم مايج خلود وعطتج عصير برتقال العصير كان فيه منوم ونزلوج مايد وخالد ودوج البيت اللي في المزرعه اول واحد مايد دخل عليج وانتى منومه وعقب ما افتعل فيج دخل خالد وكمل وخذ حايته منج وانتى جثثثه هامده وبعدين دخلوا خلود تنظفج وتمسحج عشان ما تحسين بشي وردوج البيت قبل ما يخوز مفعول المنوم وبعدها تعرفين شو صار .. يوم ملج عليج مايد كان يوهمج انه راقد وياج بس هو ما كان راقد وياج وهمج انج مب بنت وانتى تتحسبين انه في الملجة قربج لالا يا عيوني خالد ومايد قربوج قبل الملجة وهلكووووج ولعبوا فيج وردوج ما تشوفين مايد شو صار فيه من دعاويج وخلود اطمنج ترا سيف فسخ خطبته لانها طلعت من بنات الليل تروح مراقص وديسكوات تالي الليل ومحد كان يدري عنها ويوم عرف سيف فسخ خطوبته واطمنج اكثر خلود حامل من منو ما يعرفون وامس اكتشفوا شي هذا وسيف متاكد انها يوم تروح تسهر ترقد ويا حد من الشباب وخلاها وخالد وين الحين صلح غلطته فيج عشان ما يلحقى عقاب ربج وتاب من اللى سواه وكفر ذنبه بأن ياخذج زين انتى شو ذنبج تعيشين مع واحد مجرم ها فكري ..
    عليا كانت مصدومه معقولة اجرموا فيني قبل للملجة يعني مب فالملجة قبل يعني بالحراااام يعننننني سلبوا شررررفي بالحرام واتهمني باتهامات باطله تنهدت ودموعها ما وقفت بكى . .
    علي بحب قال: ما حبيتج تكونين غافله عن الموضوع ماحبيتج تكونين غشيمه في حياتج...
    عليا شهقت بدموعها وسكرت عن علي يعني كنت مظلومه بسببتهم وانا اتحسب ان فالملجة يعني ما سوى احترام حتى حق العشره اللي كانت بيني وبينه تنهدت بضجر ومسحت دموعها...
    عند خالد بفرنسا يرمس عبيد: شدراني ماعرف متى برد ليشش
    عبيد بضيقه: علي اتصل بعليا وقالها كل شي وقالها ان افتعلتوا فيها قبل الملجة
    خالد بصدمه:شووووووو احلف في ذمتك
    عبيد تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: والله العظيم تعال جان تبا حرمتك
    خالد بعصبية: حسبي الله عليه الحين بشوف اقرب طياره وغير مسارة واتجهه صوب المطار يحجز .






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

  10. #20
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت العين 1991
    الحالة : بنت العين 1991 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 152360
    تاريخ التسجيل : 23-05-20
    الدولة : مستــوطـن قلـبهـ
    الوظيفة : وبحثت في كل السطـور فلم أجد وصفا يليق بمن فؤادي قد أحب
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 71
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ،،"‏ماهمني قرب الباقيي قربك يكفيني

    افتراضي رد: روايتي الثالثه بعنوان ( صحيح ان الملك لله بس انتي من بين خلق الله ملكي ) جريئة مت


    عند بيت قوم بو نايف ... نايف يكلم دانه من ورى الباب: يلا عاد ما صدقت وصلتي البيت ولهان عليج..
    دانه اللي توها طالعه من الحمام ولابسه روبها وتتشف شعرها بالفوطه قالت : اصبر يا عين اختك توني طالعه من الحمام بعدنى ما تلبست ....
    نايف: انزين بطلي بعطيج شي .
    دانه اتجهت للباب وحطت الفوطه ع راسها وافتحت الباب وهي وراه وقالت: لا تدخل يا عين اختك بس حط شي اللي بتعطيني اياه لين ما تلبس وعقب بدخلك..
    نايف ابتسم ودخل الامانه لين الحجرة وقال: سلمت الامانه..
    رفعت دانه وشافته داخل الحجرة وسكرت الباب وقالت: كنت اعرف انك بتدخل وحضنته من ورى : مافيك صبر يا روح اختك جان صبرت شوي بس لين اتلبس ...
    سحبها من وراه عقب كمية المشاعر اللي اجتاحته وحضنها و هو يقول: محلى حضنج ومحلى لمسج
    تفاجات دانه بوجوده وقلبها يدق الف مره بعدت عنه بس راشد حاوطها بقو ..
    دانه بخربطه مشاعر قالت: ابعد دخيلك لا تقرب مني لا تلخبط مشاعرية
    حضنها بقو ومغمض عيونه وقال: اول مره احس ان الحضن الحلو وحضنج بذات غير
    دانه بحيا قالت: ليش جربت حضن غيري يعني
    راشد يضحك: وانتي ع الكلمه واقفه بعد عنها وهو يتفحصها بنظراته وقال: هي جربت حضن امي ...
    ضحكت بخجل وقالت: زين اطلع برى
    راشد يطنش كلامها وقال: اشتقت لج
    دانه استحت وسارت صوب كبت الملابس عشان بطلع لها لبس ...
    سحبها راشد وقال: وين وين !! تعالي بعدني ما شبعت منج
    لفت دانه صوبه وانفج شوي روب من صدر وقالت وهي تحاول تشغل راشد: بيي والله بيي بس البس
    راشد سحبها قووو باتجاهه وقال: وين تتلبسين وانا ما رويت نفسي وما شبعت عيوني منج .
    لصقت في صدره وقالت باحراج: تكفىىىى راشد بعد عني خلني البس ....
    راشد بهمس ضيع مشاعر دانه قال: البسي لي قميص نوم ..
    دانه افتحت عيونها وباحراج قالت: والله ان تبطي واساسا ما تكلمنا انا وانت وتفاهمنا ع الموضوع
    راشد ينهي نقاش : كلييي لج بلي تبينننه بس تعالي خلاصصصص ارحميني شويييي وشو تبين انا موافق عليه بسسسس ارحمممممي قلبي الضميان ....
    دانه بعدت بخوف وقالت بتوتر : اصبر والله توني يايه من السفر وتعب سفر ....
    راشد يقفل الباب وقال: بدخل الحمام بتسبح وبططلع قسم بالله ان ما جهزتي بروب مالج بسدحج ع شبرية وضحك ...
    ابتسمت بخجل ضيع كل مشاعرها نست زعلها ونست كل الحواجز اللي بينها وبينه ...دخلت غرفة الملابس وهي تضحك باحراج دورت مكان عشان تنخش فيه سمعت صوت باب الحمام يتبطل وقال راشد: ها الحلوه ما تبا تجهز ..
    لفت دانه وقالت بتوتر : اصبررر شوي
    شلها راشد بين ايديه وقال : مب انتي مشتكيه لبوج واخوج تعالي يا روح وقلب راشد ...
    دانه تغمس ويهها بيدها وقالت: لالا ما تفقنا ع جيه اصبر فديت روحك راشد ....
    راشد يسدحها ع شبريه وقال: لا تقولين راشد كل ما تنطقين اسمي كل ما زديتيني ينان فتح روب مالها وقعد يبوسها ويتنشق ريحتها وقال : تعذبيني ببعدج وانتى تملكين شي محد يملكه
    سرت قشعريره بجسمها وحست ان كل حواسها خارت وضاعت كل علومها وقال راشد وهو يقرب منها زووود ويهمس في اذنها : خلي الحفله باجر حفلتين ...
    ضاعت علومها وغمضت عيونها وقال راشد : تعجبيني مسلمه روحج لي بطواعيه فديت اللي يباني ويحبني ...
    استحت وقالت بخجل: عمري ماحبيت ولا فكرت احب حد غيرك بس انته اجبررتني اتجاهلك بكلامك واسلوبك ويايه ..
    حضنها راشد زود وباس رقبتها وخدها قرب من شفايفها وارتوى منهن يروي قلبه ضميان وهمس: اعشق ادق تفاصيلج فديتتتج ...
    وعاشوا جوووهم ...
    تحت في صاله نايف وابوه وامه ..
    نايف: لا راشد عندها
    ابوه : الله يالف بين قلوبهم ويجمع بينهم في خير ...
    ام نايف ونايف: اللهم امين
    انفتح الباب ودخلت شما وسعيد...
    سلموا وقعدوا..
    سعيد : اليوم يايب لكم شما عندكم امانه منيه لين تربي وتطلع من الاربعين .
    ابو نايف يبتسم: ها جنك تبا الفكاك
    سعيد: لا والله بس هي نفسيتها تعبانه وتبا ترتاح عندكم
    نايف يضحك: هي عاد نفسية الحامل مشكله ...
    سعيد يبتسم: هي والله الا وين دانه ما شفناها
    ابو نايف يضحك: عندها العاشق الولهان ...الحينه هب حولكم
    سعيد يضحك: جي راشد هنيه
    نايف: هي من درى انها واصله يا الببت و سار عندها فوق..
    سعيد: شكله ما بيطلع
    نايف يضحك: ما افتكر انسى انهم يطلعون
    ام نايف: خلوهم الله يسعدهم يارب وافرح بشوف ضناهم
    الكل : امين
    شما تضايقت من سمعت طاري راشد عند دانه اختها وانقهرت ما تدري ليش حاولت ما تبين واستاذن سعيد وطلع وراه نايف ...
    عند الباب ...
    نايف : سعيد بكلمك في موضوع بس منحرج شوي
    سعيد تنهد وربت ع كتفه وقال وهو يهز راسه : امر فديتك مع انى احس انك تبا تتكلم عن موضوعك ويا نصرا صح ..
    هز راسه بإيجاب وقال: انا صدق مستحي منك من رمسه اللي بقولها بس والله انى احس انى تسرعت واخترت نصرا
    سعيد يبتسم: مالومك والله نحن خوانها ما نتحمل كلامها وين انته
    نايف بضيقه: ماقدر اكمل وياها ..
    سعيد يتنهد: مالومك والله يا نايف انزين افهم من كلامك خلاص بطلق ..
    نايف: قبل لا اتكلم وياك فالموضوع تراني فكرت فيه وايد وما طلعت غير بنتيجه وحده انى اطلق عشان ارتاح ما قدر اجاملها هي تختلف عني بكل شي ما فيها رزانه ولا عقل ولا فيها حيا البنات
    تنهد سعيد وربت ع كتفه وقال : خلاص يا نايف سوووا اللي يريحك وشوي وظهر بو نايف وعقد حياته وقال: شفيكم
    نايف تنهد وقال لبوه سالفه تنهد بو نايف بضجر وقال: خلاص يا ولديه سووا اللي تباه ...
    سعيد : انا بكلم امايه وانته متى ما تبا تطلق طلق
    هز نايف راسه ورد داخل ..بو نايف وسعييد طلعوا .. سعيد اتجهه للبيت وبو نايف سار صوب رجابه ...
    رد نايف وشاف امه وشما قاعدين وباين ع شما ضيق سار غرفته وانسدح ع شبرية لف ع شماعه وقام خذ الغتره وحضنها وشم ريحة الغترة ....
    عند شما وامها ..
    امها: شفيج متضايقه
    شما: مافيني شي ليش ...
    امها: احسج متضايقه
    شما : لا بس تعبانه شوي .. وراحت فوق شافت غرفة اختها وكانت ناويه تخرب عليهم او تعرف شو يسون ياها فضول كانت بتتجهه صوب غرفة اختها بس وقفها صوت ضحك عالي عرفت صوت مصدره من وينننن قررربت من الباب وتوها بدق الباب سمعت دانه تقول: انزيييين اصبررر شوي عطني فجه تعبتتتت اليوم بس ما قدر وسمعت صرختها وهي تقول راشدد فضحتنا هليه بيسمعون صوتي ..دقت الباب بنرفزة وقالت شما: حوووو وين يالسين نبا نرقد نحن ...
    رد عليها راشد بقهر وقال من ورى الباب: عندج حجررره روحي حجرتج ولا يايه تتسمعين .
    تضايقت من اسلوبه وتنرفزه وراحت غرفتها بس وقفها صوت نايف وهو يقول: ماتستحين انتي
    شما بضيقه وتوتر قالت: اصواتهم عالية
    نايف يرفع حوايبه وقال: بطلي حركاتج الغبية يا شما انتى ليش رحتي صوب باب الغرفه انا خطفت لغرفتيه ما سمعت اصوات بس انتي تعمدتي تخطفين للغرفه ...ذلفي غرفتج والحركه السخيفه لا تعيدينها يا غبيه حتى راشد بياخذ فكره منج ...
    شما راحت الغرفه وقالت بقهر المفروض انا مكاانها الحين مب هي انا لراشد وراشد لي مب سعيد اللي بس يادي حقوقه زوجيه المفروضه ولا اسمع منه لا حب ولا غيره معيشني كانه معيشني بايام زمان اففففف انا اللي المفروض اعيش الحب ويا راشد ودلع وياه مب هيييي ... تنرفزت ودخلت الحمام تتسبح ...
    اما عند دانه وراشد ... دانه استحت وحمر ويهها من كلام شما وقالت بغصه: قوم عني والله مالي ويههه حتى اطالع اختي ..
    راشد يضحك وقال بغل: قسممم بالله شما فيها حقد وقهررر منجج انا اعرفها زين يلا خليني اكمل وخليها تولي ...
    دانه استحت وغطت ويهها بيدها وقالت : تعبت والله تعبت حبيبي .
    راشد يهمس لها بحب: اشششششش لا تتكلمين فديت نصخج عقب تعب راحه وغمزلها ..
    دفنت راسها بالمخده وراشد قرب من رقبتها وتم يمصههها ويبوسسسها ويعضضض شفايفها ويمططها ويتلذذذ فيها وهمس : شفايفج شفايف تووت احببب شفايفجج وعض شفايفها ....نخليهم شوي ...
    في بيت قوم بو سعيد ...
    عليا كانت دور راشد ومالقته تلاقت ويا سعيد شافها سعيد وقال: شفيج عليا
    عليا تهز راسها بلا وقال سعيد وهو يقرب صوبها : عليييا .
    عليا ما استحملت وحضنة اخوها وانفجرت بكىىى سعيد حاوطها بيديه وقال بهدوء: شفيييج سم الله عليج
    عليا: ابا راشد اباه في موضوع مهم
    سعيد يبتسم: راشد عايش جوووه ويا دانه ما بيرد عليج الحين
    عليا تبكي من خاطرها وطلعت نصرا وقالت: شو هالازعاج وشافت عليا تصيح وقالت بطنازه وقهر: وانتتتي شعندج تصيحين كل حياتج دراما ونكددد اففف الله يعين هالخالد علييجج ..
    سعيد بعصبية: احترمي نفسج يا نصرا وحسنننننني الفاظج اختج هاي
    نصرا: اختى عندها ريل يسوى دنيا كلها ومدلعنها ومعيشنها احلى جووو وبعدها تنكد ع عمرها وتصيح افففق ارف شو عندها لا يكون طلقها الريال احسسسسن فكككه الله من حشرتها وصياحها ودلعها ...
    سعيد تنهد وقال بعصبيه: احترمييي نفسججج وذلفي من قدامي ..
    نصرا قعدت وحطت ريل ع ريل عناد في سعيد وقالت: مابا اروح سعيد شل عليا وسار قسمه وقفل الباب وقال لعليا : شفيييج تكلممممي ...
    عليا مسحت دموعها وقالت كل سالفه حق سعيد وهي تصيح سعيد انصدم وقال : وعلي شدراه
    عليا: يقول ان عبيد خبره بعد ما امه كانت رافضه تخطبني لخالد خالد قالها انه سوي فيني جيه هو ومايد ..
    سعيد بعصبيه قال: حسبي الله ونعم الوكيييل فييييه انزين وانتى شو تبين الحين
    عليا بقهر: ابا طلاقي شو ابا بعد من واحد هتك عرضي وشرفي بالحرام ويا مايد تعاونوا عليه بالحرررام تبانننني اسكتتتتت تبااااني ارضى ماباه ويوم ايي لا تخليه يشوفني رجاءا خلوه يطلقني ..
    تنهد سعيد وقال: تقول عين وصابتنا اختج بعد نايف يبا يطلقها ..
    عليا : انا من الاول قلت انها ماتناسبه ...
    سعيد: زين باجر الصبح انا بكلمه والحين بروح عند امايه وبقولها عن موضوع نايف ونصرا ...
    مسحت دموعها عليا وطلعت وشافت نصرا حاطه ريل ع ريل وتعلج وتغنج وقالت : ها دلوعه رضيتي
    طنشتها عليا وسارت غرفتها طلعت بطاقتها وكسرتههها وفرت تلفونها ع شبرية ... تذكرت شي توها بتطلع الا انفتح الباب ودخل سعيد وقالت عليا: الله يابك لا تروح عند امايه الحين خلها وقت ثاني احسن ..
    البارت الثاني والعشرون ...

    لا قادر أعاتب و لا قادر ألوم
    أنا رهين الصمت لاضاق صدري
    .
    عادي لو إنّه ماعرف قدري اليوم ؟
    باااكر يدور الوقت و يعرف قدري


    هز راسه سعيد وقال: صح كلامج انزين حمد والعنود وين .!!
    عليا: والله مادري بهم ..
    سعيد قال: قالى حمد خالد ما يصلح لها
    عليا بضيقه: لا تيب طاريه عطنيي رقمك اليديد اللي خذيته وما ستعملته...
    سعيد:ليشششش!!
    عليا: بس ابا اعتزل شوي عن العالم ماباه يتصل فيني ولا اباه يتكلم ويايه ....
    سعيد : فالحجره وقال لعليا: تعالي بعطيج اياه ...
    سارت الحجره وياه وعطاها البطاقة وسارت غرفتها ...ركبت البطاقة في تلفونها .. وتنهدت بضيج ...
    سارت تسبححح وتلبستتت بجامتها ونامت...
    بالباجر الصبح الساعه عشر وصل خالد بيت قوم عليا ولقى امها وسعيد وتكلم وياه سعيد وقال: هذا اخر كلامها تبا طلاق
    خالد بقهر وعصبيه قال: طلاق ما بطلق شو لعب عيال هو
    سعيد بعصبية: والله اللي سويته فيها انته ومايد مب شوي خاف الله فيها عافدين عليها قبل الملجه ..
    ام سعيد قالت: سعيد كل مصيبه وتحطون فيها مايد خلاص ترى ريال شارنها وفكونا بالله الموضوع انتهى ..
    سعيد : لا سمحيلي امايه ماقدر هذا راي علويه ...
    خالد: انا بكلمها ..
    سعيد : ما تبا تشوفك
    خالد يتافف وقال: افففففففففف انزين سعيد اللي صار صار ونحن الحين مملجين ع بعض خلاص الموضوع انتهى ...
    سعيد: اذا ما طلقت بالطيب ترى بتغربل في المحاكم ..
    خالد كان معصب ومايبا يطلق نزلت عليا وقالت وهى واقفه عند دري وقالت: بتطلق غصب عنك تبا ولا ما تبا ..
    خالد يوم شافها نسىىى كل شي وقال لعليا: خلينننا نتفاهم دخيلج...
    عليا : انسسسسى الموضوع وطلاقي يوصلني وراحت فوق..
    تافف خالد وطلع .. تنهد سعيد وقال لمه عن موضوع نايف
    تنهدت امه وقالت: قوله يطلق انزين عرفت انها ما بتم وياه ...
    اتصل سعيد بنايف وقاله خلاص يطلق ..نزلت نصرا وقعدت تريق قالها سعيد : نصرا
    نصرا طالعته وردت تتريق قالها بغيض : نايف طلقج
    شهقت نصرا وطاحت اللقمه من ايدها وقالت : ليششششش !!!
    رد سعيد بهدوء: ع حركاتج سخيفة اللي تسوينها وياه وفي بيتهم يوم تروحين ...
    راحت نصرا فوق ودخلت غرفتها وتمت تصييححح ... اما نايف سار المحكمة وطلق وحسس انه شي ثقيل طاح من ظهره ....

    بيت قوم بو نايف ....
    في صاله قاعدين كلهم يتريقون ... بس في حجرة دانه كان الوضع غير ...
    راشد يكلم دانه بهدوء: تبين تكملين رقاد
    دانه : هيه ما خليتني ارقد
    راشد بهمس:متاكدة تبين ترقدين
    دانه تفتح عيونها وقالت: لا خلاص بقوم
    وقامت عشان تتسبح ولفت عليه وقالت: وانتتته ما بتقوم
    راشد يرها ع حضنه وقال: واللى تكونين عنده وين يقدر يبعد عنج ولا يسير بقعه عنج ..
    ابتسمت بخجل ولفت صوب ثاني وقامت عنهوقالت: والله انته بياع كلام ...
    ضحك راشد وقال : شو رايج نتسبح رباعه
    دانه تتطنز : شو رايك تسبحني واسبحك وضحكت بخجل ودخلت الحمام وقفلته ..
    ضحك راشد بصوت عالي وسمع دق الباب وقال بغلاسه: حوووو ما تخلون الواحد ياخذ راحتتتته ...
    شما: يلا بسكمم رقاد وقت الريوق ..
    راشد مقهووور من الخاطر وقال بقهر: سيري نزلي الحين بني..
    شما نزلت تحت..
    وطلعت دانه وقالت : يلا سير تسبح ...
    دخل الحمام يتسبح ودانه طالعت غرفتها كيف حوووث لوووث وقالت يا الله يعيني مسكتتت روبها مال امسسس وعقته في سله غرفة الملابسسس ... وفتحت ستايررر ودريشششه ورتبت الشبريه ع سريع وشلت دوخت ريلها وحطتها ع الكمدينو ولفت ع التواليت عشان بتحط لوشن في جسمها فجت الروب وحطتتت لوشننن ع جسمها كامل واول ما سمعت الباب تبطل مال الحمام حطتتت الروب بسررعه عليها وقالت لراشد: انتتته وين ثيابك ..
    راشد يضحك وقال: من قبل ماتردين حولتتتت اغراضي كلهن هنيييه ودخل غرفة الملابس يتلبس دانه انتبهت ع رقبتها وضحكت وقالت غبيييي الحين الكل بيعرف حطت فاونديشننن ع رقبتها وحطت بودره وسمعة صوته وهو يقول: لو تحطين مكياجج كله ماتخوز هالبصمات موثقه لج باحترامي عقولة عيضة فديتج هالبصمات من نوع الغالي وزين ويا مالج بزووود بعد وغمز لها...
    ضحكتت عليه وقالت بقهر وهي طالعه من المرايه: يعني بالله عليك كيف اليوم بلبس لبس الحفلة ...
    راشد يغمز لها وقال: وليلة بعد لج من الطيب نصيب
    ابتسمت بخجل وقال وهو يقرب: لا تخليني اتهوررر ..
    حطت ايديها ع صدره وقالت: لا دخيل عيووونك ...
    راشد يبوس عيونها وقال: اكون غبي لو افكر بغيرج وانتى قدامي ابتسمت بخجل ولفت صوب ثاني وقالت بتوتر: يلا انزل تريق
    راشد قعد الكرسي وقال: ما بقوم لين تخلصين ونطلع رباعه معاريس نحن فديتج ما يصير كل واحد ينزل بروحه ابتسمت بخجل ودخلت غرفة الملابس ولبست لها دريس مخصر وبارز كل تفاصيل جسمها واتجهت للمرايه وعيون راشد تراقبها وقال فخاطره مينون انا قبل كنت ابا شما شو فيها من الحلاه والله دانه احلى وعليها جسم بس اه من هالجسم اللي يعذب وعليها بياض وعيون وتنهد ولف صوب دوخته وقال : وين المدواخ
    دانه وهي تحط الايشدو: مادري حبيبي يمكن طاح تحت شبرية صبر بشوفه....
    خلصت من عيونها وتاكدت انهن مضبوطات وخت تحت الشبرية ومالقته لفت ع الكمدينو ولقته عدال الكمدينو شلته وعطته اياه طرحها في حصنه وقال: بتطلعين بها لبس
    ابتسمت بخجل وقالت: ادري انه امبين كل تفاصيل جسمي بس محد هنيه الا اخويه وابويه ...
    راشد بغيره قال: حتى ولو انتى وجسمج لي املاك خاصة فيني يا روحي
    دانه تبتسم وقالت: وقلبك
    راشد يبوس خدودها وقال: وقلبي وعقلبي وروحي وكل شي ..
    ابتسمت بخجل وقامت عنه تكمل ميكب تنهد راشد وقال: شو رايج نسحب عليهم..
    دانه تحط روج : لاالا والله خلصت يلا عشان اليوم حفلتيه ....
    خلصت وسارت تلبس شيلتها واستشورت شعرها وخلته مفتوح ...
    وساروا تحت سلموا وتريقوا وعقب يلس راشد وير مدواخه وقال نايف: ها ارتحتوا البارح
    راشد بنغزه: وين نرتاح وعندكم غراب فالبيت ..
    ضحك ابو نايف وقال: منو مزعلنك
    راشد ينفخ الدوخه وقال: والله عمي صراحه ما تخلون الواحد ياخذ راحته ويا حرمته
    ضحك نايف وقال : افا والله مالك الا اللي يرضيك يا ولد العم ...
    راشد بجديه: عميييي والله طلبتك دخيلك لا تخلي حد يقرب من غرفة بنتك تالى الليل ولا والله بحط باب قدامه باب ...
    ضحك عمه وقال: افا عليك راشد خلاص ولا تزعل بعطيك قسم عمك مطر بابه من ورى واحسن لك تدخل وتطلع ع كيفك معزول عن البيت.
    راشد : والله فكرة ممتازه ما هييب بطالة خلاص بخلي البشاكير ينظفونه اليوم ويعدلونه ويرتبونه وينقلون اغراضنا هناك ..
    هز عمه راسه وقال: الله يسعدكم
    راشد من قلب قال: اميييين ...
    دانه تنش تصب جاي وقالت: تبا جاي راشد
    راشد هز راسه بلا وقال: صبي لي نسكافيه
    دانه تصب له نسكافيه وتتجه صوبه وقال راشد: من ايد ما عدمها ...
    نايف قال: راشد عندك خبر اني طلقت اختك
    راشد انصدم وقال: في ذمتك
    نايف : هي والله
    راشد يشرب نسكافيه قال : قالت عليا نايف تسرع في اختياره
    تسارعت نبضات قلبه من طاريها وسكت ..
    شما طالعت الباب اللي انفتح وطلع سعيد وامه .. قامت دانه وسلمت ع عمتها وراحت سيده فوق من نظرات راشد اما سعيد استوعب وقال فخاطره اخخخ بس هالجسم ولا بلاش استغفر ربه وتذكر انها حرمه اخوه قعد عدال شما وقال بتنيهدة :عمي مطر وين محد شافه .
    ابو نايف : مسافر
    سعيد تنهد وقال بهدوء تام مع ضيقه: عمي اباك في موضوع مهم
    ايو نايف طالع البنات وقال: سيرن فوق
    سعيد: لا برايهن مصيرهن بيعرفن السالفة
    ابو نايف : اممر يا بويه
    سعيد تنهد وقال: عليا تبا تتطلق .
    انصدم الجميع وقال بو نايف: افا يا ذا العلم شفيهم عيالنا واحد يطلق وثانية تطلق لا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم...
    تنهد نايف وفخاطره يقول يا جعلها من نصيبي ...
    استانس من قلبه ع هالخبررر وماحب يبين انه مستانس راشد قال: كله منك انته سبب يوم قلت لك ذاك اليوم ماتاخذه وبرايها تاخذ علي ما طعت ..
    سعيد عصب وقال: انزين انا اعترف اني غلطان بس شو تباني اسوي غصصب عني وافقت ع خالد
    راشد: الا عشان اللي سواه مايد الهرم فيها
    سعيد تنهد وزفر وقال: ابشرككك كلهم تواسوا عليها خالد ومايد
    نايف وراشد مصدومين وقال سعيد لهم سالفه كلها.. تنهد نايف بقهر وعصبيه وراشد قال: ماترد له وباجر انا بطلقها منه ...
    ام نايف : الله يهديكم يا عيال. .
    وراشد راح فوق دخل وشاف دانه يالسه وقال: ما نزلتي
    دانه: لا حبيبي ما حبيت انزل والكل متجمع ..
    راشد قعد يخبرها بالسالفه كلها دانوه قالت: والله ما يستاهلها حسبي الله عليهم كلهم بهدلوها ...
    راشد: سمعي انا بسير اييب العمال مال المزرعه ينظفوون قسم عمي مطر وينقلون الاغراض وقال بغمزه: عشان تصارخين ع كيفج
    ضحكت باحراج وقالت : سيرررر الله يسهل دربك بعدين نتفاهم ...
    طلع راشد و سار اييب عمال المزعه وشغلهم ينظفوون البيت كامل شوي اذن الظهر وطالع ساعه تنهد براحه قال بيخلص القسم اليوم ..وسار عند نايف وراحوا السوق وخذوا هديه حق دانه نايف خذ لها بوكس فيه عطوور من ديور وساعه وراشد حجز الكيك وسار خذ لها هديه ايفون اكس اليديد وخذا لها عطور من ميمو باريس .. وغلفوا هداياهم واتصل بالمطعم عشان البوفيه وطالع ساعه شافه ظ، ونص ظهر استانس انه انجز شي كبير في وقت قصير .. رد البيت هو ونايف وحطوا هداياهم في حجرة نايف ... اما عند عليا سارت ويا الدريول السوق وخذت لها عطورات شانيل وخذت لها طقم ذهب ...وغلفتهن وحطتهن في بوكس وردت البيت وطنشت وجود خالد وراحت فوق شاف ساعه ظ¢بالضبط ... اتصلت بالكوافيره تي تعدلها ... اما نصرا قررت تروح غياض في نايف وتنسى كل شي .... عند شما كانت مقهوره باهتمام راشد في دانه .. وحمد والعنود خذوا هديه حق دانه من دبي خذوا لها طقم ذهب وحطوا لها ظ¥ظ*ظ*ظ* في باقة ورد مع شوكليت ... زايد وشيخه خذوا لها سوارة ذهب وخذت لها نعول كعب وشنط وحطت لها ظ¥ظ*ظ*ظ* في باقة الورد ... اتصلت دانه بالكوافيره تي تعدلها ويتها الساعه اربع ونص وخلصت ميكب ع الساعه ظ¦ وربع ولبست فستان خوخي قصير من قدام وطويل من ورى وشافت الحنى عليها
    بدى يحممر ويغمق استانست انها لحقت اليوم وتحنت وسوت بدكير ومناكير وحطت لون العنابي الغامق وشافت نفسها في المرايه طالعه تجنن وكيوت وخصوصا مع كعبها الاسود الطويل وحنا ريولها عاطنها اكثر جمال ع جمالها وحنت ايدها لين الجتف والريل لين الركبه ويوم خلصوا تجهيزاتهم وسكروا الدروازه عشان محد يشوف البنات لانهم بيكونون فالحوش ... ومشغلين الدي جي الساعه ظ¨ ونص كان الكل تحت في الحوش ومشغلين المكيفات الهوائيه اللي بالكهرب ومخليننن الجو جنان وحاطيننن اضاءات واغاني والكل يا يسلم ع دانوه ويباركون لها ...
    من جهة ثانية ترتيبات في قسم مطر قايمه ع قدم وساق نايف وراشد وحمد ينقلون الهدايا في صاله والكيكه الخاصه براشد ودانه حطوها في ثلاجه ويابوا ملابسهم وحطوها في حجرهم ** القسم عباره عن حجرتين وصاله وحمام ..حجره الرئيسية فيها غرفه تبديل ملابس وحمام كبير فيه جاكوزي وفيه شاور ومن كبر الحمام في قطعه دري وكانه مسويه حاجز بين الحمام يعني قاسمه الحمام قسمين قسم تحت وقسم فوق اللي فوق فيه كبببت ومنظرة كببيييرررة ومغسله وطاوله عليها كريمات وعطور ولوشنات ورد مجفف منثور حول طاوله وعقب تي نزلة دري فيها الجاكوزي وشور والمرحاض ... **اما الحجرة الرئيسية فيها تسريحه او تواليت فيه العطور ولوشنات والشموع وفي مدخن وعلب عود وعلبه فحم وشبريه دائرية فيها شرشف بلون الابيض مع ذهبي ومنثور عليه ورد وفي سقف في عدة اضاءات بس تتجه نحور سرير والوانها خافته وحلوه وليلية فيها الاحمر الهادي والازرق ليلي المريح للعين والاخضر والبنفسجي وكلها الوان خافته واضاءتها جدا راقيه وجميييله وحلوه وبخروا الغرفة وشغلوا المكيفات وطلعوا **والصاله كبيره فيها شاشه تلفزيون كبيرة لاصق باليدار ومن وراها حاطين لاصق ورق ع اليدار كالرسمه لتلفزيون وعداله ع اليمين مكتبه حاطين فيها كتب وروايات متعدده وكتب دينيه ثقافيه وغيرها ... وفيه بنص طاوله عليها مزهريه وسله تدرجات من ثلاث طبقات حق المكسرات والحلويات والتباع شمس ..وكراسي فخمه لونها ذهبيه وع طرف اليسار مسوين ميني بار فيه من كل شي واكثر شي محطوط فيه الاشياء رئيسية وحاطين غلايه مايي ونسكافيه وحليب ومن هالاشياء والمستلزمات اللي يحتاجونها و في والحجره الثانيه فاضيه لين الحين ما سووا شي فيها بس حط راشد فيها ثلاجه .. طلعوا من القسم واتجهوا صوب البيت راشد راح غرفة دانه عشان يشوف اذا في اشياء ثانيه ما شلوها دخل غرفة الملابس ومالقي شي بس لفت انتباه شنطه مفروره فتحها وشافها كلها قمصان نوم طويله وقصيره وشي لين الركب يداد خذاها وداها البيت ...
    عند البنات في الحفلة ..وصلت الساعة العشر تعشوا العرب وعقب العشا بدا رقص كانت عليا ترقص وقامت نصرا وتمت ترقص وشما تضحك ع رقص نصرا ولفت على دانه وقالت في خاطرها يارب اغسل حبه من قلبيي اففف مب قادرة انساه يكفي الكلام اللى قاله راشد يبين انه شارنها وانا شكلي هرمون الحمل ضرب عندي...
    تمن يرقصن عليا ونصرا.... عليا كانت لابسه فستان ذهبي مرصوص ع جسمها ومسوية تسريحه مرفوعه ومطيحه خصلات ع ويبهها ولابسه كعب ذهبي ..ونصرا لابسه فوشي منفوش ولابسه كعب اسود ... شيخه لابسه دريس اسووود ع جسمها وفاتحه شعرها ولابسه كعب ابيض ... العنود لابسه دريس لونه اصفر مدموج بالعيناوي وفيه كسرات من عند صدر وطالعه كيوون ولابسه كعب عالي لونه عيناوي ...
    رقصه عليا وسحبت العنود وشيخه ودانه وياهن وتمن يرققصن وبدن يخفن الحريم والرقص عندهم مسوي عمايله كان فوق في حجرته يطالعها وهي ترقص وتنهد وهو يقول يا جعلج من نصيبي لف ع الباب اللي انفتح راشد : تعال بنسير نرزف ..
    ابتسم نايف وقال: يلا روحن الحريم
    هز راشد راسه بهيه وخبر امه ان هو وحمد ونايف بيوون يرزفون سارن البنات لبسن شيلهن وعبيهن..
    ودخلوا شباب وسلموا ع امهاتهم وعماتهم ...
    راشد سار عند ديجي وطلب اغنية حمد العامري .... وحطوا الاغنية ورزفوا عليها وراشد ياشرر ع دانه ويضحك وابتسمت بخجل وعقب حطوا اغنية عيضه وتموا يولووون ويرزفون لين ساعه ظ،ظ¢ ونص ... عقب كل واحد سار بيته وكان اليوم ممتع وجميل للجميع عليا باتت عند شما في غرفتها تسبحت وغيرة ملابسها وقعدت عند شما تسولف وتكلم وياها...نصرا كانت محروووقه من الخاطر من نايف وتكلمت وياه عقب الحفلة بس هو ماعطاها مجال وسار عنها داخل والعنود وحمد وزايد وشيخه راحوا كل واحد بيته وتموا بس العمال يشلون الاغراض...
    في غرفة نايف مب مصدق انه يفصل بينهم بس باب تنهد ومسك الغترة وحضنها ورد وعلق الغتره ودخل يسبح ولبس بجامته وقعد يطالع تلفزيون ...
    في جهه ثانية من البيت عند راشد ودانه اول ما دخلها البيت قالها بريلج اليمين ودخلت وشافت الانوارالخافته في صالة وتزيين البالون وشافت الكيكه وشموع وابتسمت بحب وقالت : فديت روحك والله حبيبي مشكووور
    قدمها راشد من طاولة وشافت الكيكه وطالعته وحضنته وهي تقول: اروح لك فدوى انا يا عيوني
    حضنها بقو وهو يبوسها وقال بهمس: لعيونج كل شي يهون
    قربت من الكيكه وفصخت عباتها وشيلتها وحطتهن ع الكرسي وشغلت شموع ولفت ع صوت الموسيقى وقرب منها وقال بهمس : ترقصين وياي ..
    ابتسمت بخجل وقالت: لا مب الحين وبدلع ميلت جسمها عليه وقالت : ناكل ونخلص ونرقص في الحجرة ..
    راشد اللي حس ان نبضات قلبه تسارعت لفها صوبه وقال بحب: في الحجرة ما عندي وقت لرقص اسف
    ابتسمت بخجل وشبكت ايدها في ايده وبدت ترقص وياه وعيونهم تحكي كل شي بينهم من حب قرب راشد منها وحط يبهته في يبهتها وقال بهمس:انا بس اشوفج تخدريني ضيع كل علومي ودي يكون وقتي اطول وياج عشان بس اقدر اسوي اللي اباه .
    ابتسمت بخجل وحاوطته بيدها ورفعت جسمها له وقالت بهمس : ماصدق اني خذت قلبك وباسته ع شحمه اذنه حست بانفاسه تتسارع وباست رقبته ومصت شحمه اذنه وقربت من خده وباسته ببطء وهي مغمضه عيونها وراشد كل خليه ذايبه فيه بحركاتها لف عليها وحط ايده ورى ظهرها وايده ثانيه ورى رقبتها وباس رقبتها وومصصها بقو وهو ولهان وقرب من شفايفها ومص شفايفها وهمس لها : فديتتج
    استحت منه وقالت بحب وهي تقرب منه اكثر : احبببك
    بعد عنها راشد وقال: والله انه هالقلب ما احسسسس فيه الا يوم اشوفج نبضاته تسارع
    بعدت عنه وقالت بهدوء: تعال نقص الكيك
    راشد حط ايده ع ايدها وقال: قبل الكيك ليش نفرتي منى
    دانه تلتفت له وقالت: بس انته قبل كنت تحب
    راشد تنهد وقال: هذاك قبل اي واحد مر في حياته بتجارب وقصص حب ويحسسس ان البنت هاي كل شي ويسوي المستحيل عشانها بسسس يوم يتزوج بالحلال يعرف قيمه الحب الحقيقي ويعرف ان الماضي ما كان الا هباءا منثورا والله العظيم يوم يعرس يشوف الحب الحقيقي ويدرك شو الحب اصلا ويعرف معناه ويعرف ان الفات كان ماضي وماخوذ خيره محد يتريا منه شي ......






    ماني مثـل غيري ولا الغير مثلي
    لي خـط سيرٍ مختلف في زماني
    صعبـه علـى غيـري يسد بمحلي
    ومحـدن كفو ياخذ بوقتي مكاني
    _________

    آذگرگ وفـي .. ويـن الوفاء..من فيـنـا اللي مــا وفـــى ...

صفحة 2 من 3 الأولىالأولى 123 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 2 (0 من الأعضاء و 2 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. جراحة بتوجيه ملكي لفصل توأمين سعوديين سياميين
    بواسطة حلوة الإمارات في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 12-12-22, 06:53 PM
  2. ألا يا عين عليج الله صيحي مرثية
    بواسطة ^_^بنت بلادي^_^ في المنتدى معرض المواهب و الابداع Fair talent and creativity
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-07-20, 11:37 AM
  3. طريقة نطق كلمة ( أَسـْــتـَــغـْـفـِـرُ الله ) بشكل صحيح
    بواسطة المطوعة في المنتدى كلية الشريعة و الدراسات الاسلامية Sharia and Islamic Studies
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 11-12-01, 10:04 AM
  4. دراسة بحثية متميزة بعنوان القيم والمناهج الدراسية
    بواسطة إمارتيه حلوه في المنتدى منتدى الادارة المدرسية الامارات
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-14, 03:11 PM
  5. صور فنيه وفيها ذكاء شديد .. اتمنى تعجبكم باذن الله
    بواسطة نهر المحبه في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-08-14, 11:57 PM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •