البارت الحادي عشر
:
:
أدركتُ أنني شخص قوي حينما صبرت على أمرٍ ما، في كل يوم وفي كل ليلة يبتر جزءً من روحي
:
:
دائماً اختر الشخص الذي يشتريك "بقلبه" لا بكلامه .
:
:
بعد ماهدا الوضع والكل راح لبيته اول مره يمر عليها ليل تحسه غير عن كل الليالي ليل لا تعب ونواح فيه ولا تشتت ووانتظار ولا نظره معينه من ناس لها،، ليلة ولادتها من جديد وخروجها على دنيا باكمل وجه نامت على أحلام وبداية عمر جديد لها ...
:
:
‏قلبك مش دليلك، قلبك خَرابك الأكبر اللي مُمكن يودِّيك لستِّين داهية وانتَ مفتِّح عيونك وشايِف وراضي ����
:
:
بعد ما رجع لبيته ماكان له بارض يشووفها دخل غرفة شموخ وسكر الباب ع عمره شو يقول وكيف يتصرف وياها مايبا يواجهها بالحقيقه لانه بيطلع في عين اهله صغير ولا يبا يواجهها حتى لا تستهان بقدره وينزل من عينها بانه عرف ماضيها وتروح هيبته قرر انه ينفصل عنها انفصال عاطفي جرحة قلبه ووسمته في صدره ولازال النزيف يدمي قلبه بل عروقه بعد ما تحمم ولبس بجامة النوم انسدح عالشبرية بينام حس بدق الباب قال بحمود وصوت عالي : مننووو ؟؟؟
انتفضت مكانها تروعت من صوتتته الحاد التمست فيه العصبيه قالت بهدوء: انا الريم
حط ايديه على اذننننه ما يبا يسمع صوتتتها شياطيييينه تنطنط قدااااام عيووونه حس بقربها وهي تحط ايدها ع كتفها وكانها شعلت نار فيه دفر ايدها وصررررخ بصوورت عاللييي : لا تلمسسسسسييييني ي حقققققيرررره قربت منه وقالت بعد صمت وغرابه : حبيبي شفي......
قطع عليها وهو يقول: لا تقولين حبيبي وهزها من كتوفها ولصقهااا في اليداررر وغرررز ظفووررره في لحم كتوفها كانها يتلذذذ بالمها اللي يشوووفه على ويهها كانه يخفف من صدمه قلبه والامه حس بدموووعها بدتت تجمعع في عيونننها وهو يغررررز ظفورررره فيها وده ينهششش لحمها نفس ما ينهش الأسد فريسته وحاط عينه في عينننها ولا رمششششش ابداً وهو مستمتع بتعذيببببها قررررب منهااا وقال: تعورررررررتتتتي. ي حراااااااااااامممممم ي رقيقه ي اللي ما تتحملين العنف والضررب دفرها مررره ثانيه ع اليدار بقوووو وهو يرطم ظهرها في اليدار وهي تبكي بصووت وهو يضررربها بقهر مسكها ودفرها على الأرض ويشوووتها بريله وهو خلاااص معمااااي من ضيقه وسحبها من ريولها ودخل الغرفه الثانيه وفرها فيها وسكر الباب ورررراه وزززفررر بضيييقه وهو يلهث حس انه بذل مجهووووووود رفع عينه ع فتحت الباب ودخلت امه والعنود وسالم وابوه ،، طالعهم بعصبيه وحده ومحد قدر ينطق الا امه وهي تقول: شبلاك جنك ثور هايج يالس تنافخ شوفيك وسو هالاصوات العاليه ..
طنشهم واتجهه لغرفه شموخ ورقع الباب بالقو وراه ،، راحت امه والعنود لين الغرفه ودخلوها شافوها طايحة ع الأرض ولامه نفسها وتبكي اسرعت لها عمتها وهي تقول: شبلاكم يا الغالية شو مستري بينكم ..
بكت بحرقه وهى تقول: والله م عرف م قالي شي أصلا اليوم ما شفته عشان يصير بيني وبينه شي ....
هدتها العنود وقعدت تواسيها ويا عمتها...
اما حمد فقال لسالم انها طلعت من دون اذنه ولا قالت له وجذبت عليه وقاله انا عرفتمن دريول انها توها يايه وهي تجذب عليه ليش ، ليش ما تقول الصدق وسالم قعد مع اخوه شوي وطلع ...
:
:
:
- كلّ القصائد من عينيكِ أقبسها
ما كنت دونهما في الشعر مُقتدراً
:
:
:
اما عند سعود فكان قاعد مع اخوه سرور اللي احتفل الليله باخوه ونصره وظفر بحبه ،، دخلت مايار وقعدت قرب سرور باست خده وقالت: حبيبي مساااائك فل وريحان
حضنها وباس ايدها وهو يحتويها: عمررررري انتي،، خفت عليج كنت وايد احاتتتيج..
باست راسه وحضنته بخفيف وهي تقول: ما دامني في رعاية الله ورعايتك ماعليه خوف ..
شدها لحضنه زووود ،، اما سعود فقال: مشكورره مايار اختصرتي علينا وايد أشياء جزاج الله خير عالمساعده ...
ابتسمت وهي تقعد قرب سرور: افا عليك يا اخو الغالي نعين ونعاون..
ايتسم وقام وشل عمره وطلع فوق يكمل ترتيب أوراقه لانه بيبدا الحرب على فهد وغانم ..
:
:
"أفهم وقوف المرء خاليًا ونفاد كل شيء منه، بعد أن يضع كامل شغفه في غايته، ويصب كل تركيزه في مشواره، يشحذ همّته، يستحضر أمله، يستجمع نفسه، ويختار بعناية دربه، يفعل كل شيء بشكل صحيح، ثم يجد نفسه في نهاية طريقه، لكنه لم يصل
:
:
هذا حال غانم وفهد قاعدين ويفكرون بلي بيسويه سعود اتصل غانم بمارك اللي كان يجهز اوراقهم عشان بدايه القضيه واحداثها يدورون أي شي يطلعهم من شباك سعود ،، تكلم مارك وهو يقول: حسناً ي غانم لابد من ان تصغي اليّ الآن جيداً وان تعمل ما سأقوله لگ هل فهمتني ،،
تنهد بضيق يصاحبه رجفه شوي في الكلام وقال: حسناً فانا استمع الان ..
زفر مارك بضيقه وقال بسرعه: نستخدم أوراق الدار التي قام سعود بشرائها للمحكمه بانه يستضيف أبناء غير شرعيين حتى يتم محاكمته هو ايضاً وليس نحن فقط..
صحك غانم وقال بدهاء: والله انك جبتها يا مارك ..
لم يستوعب م قاله فرد: مادا تقول ؟! لا افهمك؟!
غانم ضحك وهو يقول: ههههههه زين سافهمك،، أقول لك بانك احسنت صنعا ً .
تثاوب مارك وقال: حسناً،، سانهي المكالمه لان النوم بدا يداعب عيناي..
ضحك غانم وتنهد تنهيده طويله وختم كلامه وهو يقول: الى اللقاء ي مارك .. وسكر الفون ...
:
:
‏يارب وحدك تعلم ما بقلبي فإن كان لي خيرًا فيه فقرّبه لي.
:
:
لا تخاف ياخذ مكانگ أحد
لك في حنايا الصدر منزلاً ومُقاما..
:
:
بعد أسابيع مرت بحلوها ومرها ،، اليوم هو يوم مقضاة فهد وغانم من سعود وتم تجميع أوراق عن دار الايتام الخاصة بسعود وسيتم تقديمها للقاضي ..
:
:
في المحكمه بعد مناقشات وايحاءات واحتداد البعض بالمناقشه ،، قام القاضي بحبس غانم لععدم احترامه لسعود واستخدامه اللفاظ مخله بالاداب العلمه والتقليل من شأنه ،، اما فهد فهو يحاول الوصول الى حل يتساوى به الطرفين ولكن دون جدوى ،، فقدم سعود جميع ادلته التي تثبت مشاركة غانم ومارك باحراق ممتلاكات سعود عن قصد وإصرار يسبقه الترصد فلذلك كلن من صالح سعود ان يحظى بتعويض مالي عن الخسائر التي تعرض لها بمبلغ وقدره ظ¢ظ*ظ*,ظ*ظ*ظ*,ظ*ظ*ظ* ( مائتين مليون درهم) وذلك عن جميع الخسائر اوالاضرار التي لحقت به بما فيها الاضرار التي حصلت على جسمه من تشويييهات وجهه بحروقات بليغه وأخرى في أماكن متفرقه من جسمه مما تتسبب له باضرار نفسيه ومعنويه وعدم قدرته على العيش في الحياه بما يسبب له احراجات والتقليل من شانه بالناس التي تراه في الأماكن العامه ،، بالمقابل فهد استخدم أوراق الدار ضد سعود بانه عمل غير قانوني ولابد من معاقبته ..
وجهه نظره لفهد وهو يضحك وسمع القاضي يقول: صحيح ي سعود ما قاله فهد..
ابتسم وهو يظهر مجموعه ملفات من شنطته وقدمه للقاضي وهو يقوا: نعم صحيح ولكن احكم عليه بعد ان ترى الملفات واخبرني ماهي عقوبتي ..
حول القاضي نظراته الى الملفات التي امامه الدار ملكاً له وجميع الأوراق والثبوتات ملكاً وحصرا له وكلها قانونيه ولا يوجد أي مستند غبر شرعي ،، اطّلع على الملفات للاخرى وجميع الأطفال والعاملين فيها لهم اوراق ثبوتيه ومنسوبين لابائهم وبينما يتصفح القاضي الملفات لفت انتباه اسم غريب وتوفف عنده حيث رفع وجهه قائلاً: فهد القي عليه اسمك بالكامل ..
ضحك فهد وهو يطالع سعود ويقول: لعبتها عليك صح ي سعود والحين راح يحكم لي القاضي بمبلغ وقدره ..
هز راسه وهو يضحك بينما فهد انلى على مسامع القاضي اسمه بمل ثقه وهو يقول : فهد بن سهيل بن الـ......
عقد حواجبه القاضي وهو يقول: اذاً على اي أساس تضع ابنك سهيل في الميتم ما دام انك على قيد الحياه ..
انصدم فهد ولف على سعود وطالعه بصدمه وهو يطالع المحامي ومارك ويرد يطالع سعود نزل عيونه بالأرض وجاوبه القاضي: لانه ابن غير شرعي صحيح ..



بسرعه جاوب وهو يقول: لا مب غير شرعي ،، هذا ولدي وابني شرعي ناسبنه لي وكل الأوراق تثبت لي ولك والحاضرين انه ابن شرعي وانا ابوه..
توجه القاضب بسوال له وهو يرمقه من تحت النظاره بعصبيه وجحود: اذاً لماذا هو في دار الايتام يا فهد ...
تنهد وبعد فتره من سكوووت جاوب: لان امه مسيحيه وكان زواجي به بالسر دون ان اعلم اسرتي بهذا زواج فعندما تزوجت بمارلين اخت مارك انجبت لي ابناً ذكراً واسميته سهيل وومن ثم تزوجت برجلٌ اخر عندما طلبت مني الطلاق وتركت لي ابني لاربيه فلم يكن امامي سوى قكرة الدار أي بمعنى ان اضعه في دار الايتام ولكنني لم اعلم بانها تعود لسعود الى في وقت متأخر ولكني كنت اظن انه لم يعلم بوجود ابن اجنبي لي في داره ..
رمقه القاضي بنظره غضب وقال بعصبيه: يا فهد انته لم تحسن تربية ابنك سهيل ولم تعلنه لذلك ستعاقب عليه بالسجن ست شهور ولابد من ان تعلن ابنك لاهلك ليتعرفوا عليه ،، وبالنسبة للأوراق سعود فهي كلها قانونيه ..
رمقه فهد بعصبيه وغضب وهو يقول: ساااافل حقييير تبا تحرمنى من عيالي وزرجتى ..
تساند على الخشب اللي موضوع قدامه واتكأ عليه وهو يقول: العين بالعين والسن بالسن والبادي اظلم ...
طالعه بعيووون حارقه تشتعل نيران من الغضب وكأن دخان غضبه سيخرج من راسه او عينه ومسكوه الامن وخذوه معاهم للتوقيف بعد ان نجحت قضية سعود وامروا فهد بدفع المبلغ وتحويله لسعود خلال مده أقصاها شهرين...
:
:
‏يوم اغني بالقصيد المعتبر واقوله
‏كلها لرضاها وارضى من يحب ارضاها

‏جادل تفرد يديها للقمر . . وتطوله
‏مالها فالارض حاجة والسماء مرباها .
:
:
بعد انقضاء ساعات وصدور الحكم بحبس فهد وغانم على قضية سعود ومارك حبسووه بقضية تزوير أوراق منسوبه لسعود وليس فيها أي شي من صحة وحكم عليها بست شهور حبس ومن ثم الابعاد عن الدوله ومنع دخول أراضيها مره أخرى ،، لانه مارك تهمته بانه قام بتزوير واوراق لسعود بانه سعود ناسب نفسه ولد سهيل وبانه الابن الشرعي لسهيل وانه بيطالب ببعض الممتلكات ولكن عندما عرضت على الخبير وأكتشف تزويرها قام بتوجيه تهمه لمارك وحبسه على ذمة تحقيق والابعاد من الدوله اما غانم وفهد فهم بين قضبان الحديد .،، طلع من المحكمه وتوجه الى بيت اخوه دخل لم اورااقه واغراضه وملابسسسسسه واتجهه لبيت أبو فهد دخل عليهم بعد ما شاف الكل متجمع سلم عليهم وقعد عدال امه وهو يقول: الغالية اليوم صدر حكم تعويضي من فهد ...
تنهدت بضجر وضيق وهي تقول: فديتك ي الغالي والله تستاهل بس بشرررنا عن فهد...
عدل يلسته ودووور بعيونه عليها وما شافها وقال: زينه بس بقولكم شي ومابا حد يخبر عليا حرمة فهد وطالع شموخ وحامد وبطي وقال: حتى حمده ام لسااان محد يقولها شي فهمتوا ،، لف على ابوه وهو يقول : فهد من قبل سنتين تزوج وحده اجنبيه ًياب منها ولد وسماه سهيل وعمره الحين (ظ£سنوات ونص ) وحاطنه في دار الايتام عندي اللي انا مالكنها وعايش احسن عيشه ويلبس من احسن الملابس ووو..... قطعت عليه امه وهي تقول: بسسسسس بسسسس لا تكمل ياربييييي على هالمصيبه اللي انحطينا فيها....
عصب بوفهد من الكلام اللي يسمعه وقال وهويوقف على حيله: انا شو قاعد اسمع يا سعوود اجنبيه ومنها ولد ..
رفع ظهره ولف يطالع الجميع وقال: المهم يابويه انه محد يدري والحين المحكمه أعلنت ان الولد لازم انتوا تاخذون وتربونه عشان جي فهد محبووس بانه سلب الولد حريته وحقه في العيش معاه ...وقطع كلامه صوتها المرتجف من صدمه وهي تقول: وانا قبلت انه يربى بين خوانه وهله ومستعده اربيه بس فهد يظهر يا سعود ...
انتبه لرجفه في كلامها ونرل عيونه على الأرض وشاف الكل يطالعها ومستحي منها شو يقول تكلم أبو فهد وهو يقول: الولد شو تبينهرخلي امه تربيه وفهد خليه في سجنه يخيييس عشام يتعلم رجوله كيف وما يتهور ثاني مره...
طاحت على رجول عمها وباسته وهي تقول: طلبتك ي عمي عياله كبار ولا نبي رمسه تيهم ولا نبا حد ينظر لنا بنظره مزدرية تكفى ياعمي طلعه بكفاله او خيّر الفاضي انك بتدفع غرامة العقوبه بمقابلك طلوع فهد من الحبس ..
مسح ع راسها بحننيه كسرررت قلبه يعرف انها تعذبت من ولده وايد وقاست جفاه وبعده لكنها اصيله ماترضى عليه زفر بضيقه وقال: فالج طيب يا الغاليه الصبح انا وسعود عندهم ومابنرد الا وهو معانا ان شاء الله ..
باسته ع راسه وايده وهي تحس بالانكسار من فهد وعلى اللي سواه فيها وراحت فوق غرفتها...
اما بطي وحامد فما كانوا يتوقعون بيسمعووون الصدمه هذي من ابوهم اجنبيه وولد منها بعد لفوا ع بعض وقاموا يروحون صوب امهم فوق يواسونها ويشوفونها...
انتهى البارت الحادي عشر