تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 11
  1. #1
    عضو نشيط
    الحالة : فافا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19850
    تاريخ التسجيل : 13-09-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 74
    التقييم : 10
    Array

    Smile اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    معلومات عن العقاقير (المخدرات)مما تكون المخدرات واثارها المخدرات على الجهاز العصبي وصور عن مدمن المخدرات فيه الجهاز العصبي ممكن مسعده











  2. #2
    عضو نشيط
    الحالة : الصمط الرهيب غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20797
    تاريخ التسجيل : 27-09-08
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 61
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: مشروع احياء


    لا مش ممكن هههههههه






  3. #3
    كــآســر آلهــم
    الصورة الرمزية amir257
    الحالة : amir257 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 101
    تاريخ التسجيل : 11-01-08
    الدولة : امآرآتي و آفتخر .
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 9,767
    التقييم : 1974
    Array
    MY SMS:

    كل إنسان معطاء .. هو إنسان محب

    افتراضي رد: مشروع احياء


    أشهر أنواع المخدرات الطبيعي والصناعي وما بينهما..
    حسام الدين عرفة


    تنتشر الكثير من أنواع المخدرات ذات التأثيرات النفسية والفسيولوجية المختلفة في البلدان العربية والإسلامية، وفي هذا المقال نقدم أكثر هذه المواد شيوعًا مقسمة حسب تأثيراتها الصيدلانية.
    أولاً: المثبطات (المهبطات):
    وتتميز هذه المجموعة بتأثيرها المُهَبِّط لنشاط"الجهاز العصبي المركزي"، ومنها ما هو من أصل طبيعي، ومنها ما هو مستحضر من مركبات كيماوية (تخليقية)، ومنها ما يجمع بين ما هو تخليقي وأصل طبيعي.
    المهبطات ذات الأصل الطبيعي:
    الأفيون: يعتبر الأب الشرعي للمهبطات، ويحتوي على أكثر من 35 مركبًا كيماويًّا أهمها المورفين والكودايين، وتنمو شجرة الخشخاش، وهي المصدر الوحيد للأفيون في بلدان عديدة مثل الهند ويوغسلافيا إضافة لبعض البلدان الإسلامية مثل تركيا وأفغانستان وباكستان، ويختلف تعاطي الأفيون باختلاف عادات مدمني الشعوب، ففي مصر وبعض الدول العربية يتعاطى بالاستحلاب أو التدخين أو الابتلاع مع قليل من الشاي أو القهوة.
    المورفين: يعتبر المركب الأساسي للأفيون الخام، وتتراوح نسبته من 6% إلى 7% من وزنه، ويستخدم على نطاق واسع في تخفيف الآلام، ويتم تعاطي المورفين عن طريق الحقن.
    الكودايين: يوجد أيضًا في خام الأفيون، ولكن نسبة وجوده 0.5% إلى 2.5%، ويستخدم على نطاق واسع في أدوية السعال، وكذلك كمسكن للآلام.
    المثبطات نصف التخليقية:
    الهيروين: هو أحد مشتقات المورفين وأكثر مواد هذه المجموعة انتشاراً وخطورة على المتعاطي، ومادته الأساسية هي المورفين التي تجرى عليه عملية كيماوية بسيطة تخصصت فيها بعض العصابات الدولية في معاملها السرية، مما يدخل عليه شوائب عديدة تُغَيِّر لونه من الأبيض الناصع إلى درجات أخرى تصل به إلى اللون البني، وما يزيد خطورته هو بعض المواد التي تضاف إليه مثل الكينين والكافيين، وأحيانًا مسحوق عظام الجمجمة، والأخير يسمى في مصر "أبو الجماجم" ويتم التعاطي عن طريق الشم أو الحقن بالوريد أو تحت الجلد.
    المثبطات التخليقية: هي مجموعة من العقاقير تُحَضَّر في المعامل من مركبات كيماوية دون أن تحوي أية مادة طبيعية، ولكنها تعطي تأثيرات مهبطة للجهاز العصبي.
    بديلات المورفين: وهي مركبات تماثل المورفين في التأثير وليس في التركيب الكيماوي، مثل البيتيدين والديميرول، ويتم التعاطي عن طريق الحقن، وبعضها يستخدم في علاج الإدمان، ولكن أُسِيء استخدامها مثل الميثادون والنالوكسون وبعضها من مسكنات الآلام التي أُسِيء استخدامها أيضًا مثل اليوسيجون والبرولوكسفين.
    ثانيًا: المنومات: وهي مجموعة تستخدم طبيًّا؛ لتخفيف حالات الأرق، ولكن أُسِيء استخدامها كغيرها وهي على نوعين:
    أ - نوع يتفاوت تأثيره على الإنسان ما بين مفعول قصير جدًّا مثل البنتوثال أقصير وأشهرها السيكونال المعروف باسم "الفراولة" أو "الشياطين الحمر" أو متوسط المفعول مثل الأميتال، أو طويل المفعول مثل الفينوباربيتال، وجميعها تؤخذ على شكل أقراص أو كبسولات وأحيانًا أمبولات.
    ب - أما النوع الثاني وهو من العقاقير التخليقية المنومة مثل الماندراكس والميثاكولون، وفي هذا النوع استحدث المتعاطون طريقة مغايرة للتعاطي هي سحق الأقراص لاستنشاقها، مما يعطي مفعولاً سريعًا، وثمة من يلجأ منهم لخلط هذه الأقراص مع مواد أخرى مثل الهيروين أو المشروبات الروحية مما قد يؤدي للوفاة.
    ثالثًا: المهدئات: هي مجموعة من العقاقير التي في الأصل علاج طبي للقلق والتوتر وبعض حالات الصداع، لكن أسيء استخدامها، ولجأ المتعاطون إلى تناولها في كثير من الدول العربية والإسلامية بدون روشتة طبية، رغم إدراجها وغيرها من أدوية المخدرات في جداول المخدرات.
    من هذه المهدئات المنتشرة الفاليوم – والآتيفان - الروهيبنول المعروف بأبي صليبة، ويسبب تعاطي هذه المركبات لمدد طويلة الاعتماد النفسي والجسماني.
    رابعًا: المنشطات: وهي مركبات تقوم بتنشيط الجهاز العصبي:
    المنشطات الطبيعية:
    أ - الكوكايين: وهو أشهرها على الإطلاق، ويستخلص من نبات الكوكا الذي ينمو في أمريكا اللاتينية، لا سيما أحواض نهر الأمازون، وأيضًا في بيرو وكولومبيا، وكذلك في الهند وإندونيسيا.
    الكوكايين مسحوق أبيض اللون هَشُّ الملمس، وذلك إذا كان نقيًّا، أما إذا خالطته الشوائب فإن لونه يتغير إلى ما هو أدكن بيج، ويتم التعاطي عن طريق الشم أو الحقن بينما يتعاطاه بعضهم عن طريق مضغ أوراق النبات ذاته.
    ويمكن التعرف بسهولة على متعاطي الكوكايين عن طريق وجود ثقب بالحاجز الأنفي لهؤلاء الأشخاص نظرًا لوجود مادة حمض البوريك مخلوطة مع الكوكايين النقي.
    ب - القات: وهو نبات يزرع في أفريقيا بكينيا والصومال، كما يزرع على نطاق واسع باليمن، حتى أنه يمثل جزءًا كبيرًا للناتج القومي لليمن وزراعته تتم على نطاق واسع على سفوح ومدارج الجبال، مما أدى إلى تراجع إنتاج البن اليمني الشهير.
    ويتم التعاطي القات عن طريق المضغ، كما يضاف في اليمن إلى الشاي أو البيبسي كولا، وبعد مضغه لعدة ساعات يلفظ المتعاطي الألياف المتخلفة عنه في الفم، وللقات مثل أغلب العقاقير المنشطة أضرار صحية كثيرة، وله تأثير مزدوج على الجهاز العصبي، بحيث يحدث تأثيرًا منشطًا في البداية تعقبه حالة من الهبوط في وظائف الجهاز العصبي.
    المنشطات التخليقية:
    الأمفيتامينات: وهي مجموعة من أهم العقاقير التخليقية؛ وذلك لقدرتها على مقاومة الإرهاق والإنهاك والنعاس، ولذا فقد أُسِيء استخدامها بين الطلبة الذين يستعينون بها للسهر في الاستذكار، وكذلك السائقون الذي يقودون لمسافات طويلة، وتستعمل لتقليل الشهية بغرض إنقاص الوزن، كما يسيء استخدامها بعض أبطال الرياضية لزيادة قدرتهم ونشاطهم فيما يمارسون من ألعاب، مثل ألعاب كمال الأجسام والمصارعة والملاكمة والعدو، وقد تحقن بها خيل السباق، ويسبب استعمال هذه العقاقير حالة من الهبوط التي تعقب حالة النشاط كما أن لها أضرارًا صحية عديدة، فقد تسبب حالات من الجنون والفصام، وأهم هذه العقاقير هي: الديكسافيتامين والميثافيتامين، وتتعاطى على هيئة أقراص وكبسولات، أو تذاب في الماء وتحقن في الوريد مع بعض الإضافات، كما توجد أيضًا على شكل سائل أصفر اللون يُسَمَّى بالماكستون فورت وهو سائل يحضر محليًّا بطرق بدائية، مما يجعله يحتوي على العديد من الشوائب، ويحقن به المتعاطي وأحيانًا تستخدم هذه العقاقير مع الهيروين، وهناك أيضًا عقاقير أسيء استخدامها ولها مفعول الأمفتامين مثل الديتالين والكتاجون، وكذلك أدوية التخسيس مثل اليتونات.
    خامسًا: عقاقير الهلوسة: هي مجموعة من مواد كيماوية غير متجانسة تحدث اضطرابًا في النشاط الذهني وخللاً في التفكير والإدراك، وينتج عن تعاطي هذه العقاقير الهلوسة والتخيلات بحيث يتصور المتعاطي أن له قدرات خارقة، أو قد يصاب بفزع شديد واكتئاب بسبب ما يراه من خيالات وأوهام مما قد يؤدي إلى الانتحار، وعادة ما يشعر المتعاطي بأنه يسبح في رحلة من الأوهام السيئة (Bad Trips)؛ لذا يتم تعاطي مثل هذه العقاقير في مجموعات، حيث تقوم مجموعة بمراقبة المجموعة التي قامت بالتعاطي.
    أ - المهلوسات الطبيعية: وهي توجد في بعض النباتات مثل حبوب مجد الصباح، وبعض أنواع عيش الغراب، كما يوجد نوع شهير في مصر يسمى الميسكالين والذي يستخرج من نبات صبَّار المسكال، إما على هيئة مسحوق بني اللون أو مكعبات صغيرة من أجزاء النبات المجففة أو على شكل كبسولات تحتوي على هذا المسحوق البني، هذا وقد أمكن تخليق المسكالين معمليًّا على هيئة مسحوق أبيض ويتم التعاطي عن طريق الشم أو الحقن.
    ب - المهلوسات نصف التخليقية: يُعَدُّ عقار (إل – إس - دي) LSD هو أشهرها، ويسمى في بعض الدول العربية الأسيد، وتستخلص مادته الأساسية من فطر الأرجون، الذي ينمو على نبات الشوفان كما في بلاد الشام، ويُعَدُّ عقار LSD من أقوى المهلوسات المعروفة، ويوجد على هيئة أقراص رمادية اللون مستديرة ومتناهية الصغر، كما يوجد على هيئة كبسولات أو على شكل طوابع، ومما يوضح أثره الخطير امتداد مفعوله لأسابيع أو شهور.
    ج - المهلوسات التخليقية: لعل أهمها هو عقار (ب.س.ب)، أو كما يسمى تراب الملائكة وهو مسحوق أبيض اللون، يذوب في الماء وتخالطه كغيره شوائب عديدة تغير من لونه، حتى يصل للون البني، وهو يباع على هيئة أقراص أو كبسولات، أو مسحوق أو سائل وقد يضاف إلى الحشيش ويدفن معه.
    سادسًا: الحشيش: يستمد الحشيش أهميته كمخدر طبيعي من انتشاره عالميًّا بين مختلف البيئات والطبقات، وهو يستخلص من نبات القنب الهندي الذي ينمو بريًّا أو يزرع على حد سواء، وله أسماء شائعة لعل أشهرها الماريجوانا والبانجو، وتستخرج مادة الحشيش من الأوراق والقمم الزهرية لنبات القنب، ثم يشكل الإفراز الراتنجي المستخلص؛ ليأخذ صورًا عديدة من السيقان والكتل، أو يخلط ببعض المواد مثل الحنة، ويضغط على شكل "الطربة"، ثم يُلَفُّ بقطع من القماش أو يقطع إلى أجزاء صغيرة تلف في ورق السوليفان على النحو المعروف في تداوله.
    وتحتاج زراعة الحشيش لتربة حارة نسبيًّا؛ لذا نجد أن زراعته تنتشر في بعض مناطق مصر الجنوبية، كما أن زراعته منتشرة أيضًا في بعض البلدان الآسيوية مثل باكستان وأفغانستان.
    والحشيش السابق ذكره يسمى بالهبو أو الغبارة، وله تأثير قوي نظرًا لتكيف المواد الفعَّالة به، أما الأجزاء النباتية المتخلفة بعد استخلاص الحشيش فإنه يتم تجفيفها وسحقها وضغطها وتباع كنوع من الحشيش الأقل جودة ويسمى (الحشيش الكبس).
    أما نبات الحشيش المسمى بالبانجو فإنه يجفف على حالته وتباع أجزاؤه كاملة؛ ولذلك يكون تأثير هذا النوع أشد من الحشيش الكبس.
    وتجفف أوراق الحشيش - والتي لا تحتوي إلا على نسبة قليلة من المادة الفعالة - وتباع تحت اسم الماريجوانا، حيث يتم تدخينها على هيئة سجائر.
    وتكمن خطورة الحشيش - وخاصة البانجو - في أنه يمكن زراعته بأقل التكاليف حتى في شرفات المنازل.
    وهناك صورة أخرى من صور تداول الحشيش وهو "زيت الحشيش" الذي يتخذ هيئة سائلة لمادة لزجة بنية اللون غير قابلة للذوبان في الماء وهو سائل بالغ التأثير؛ لاحتوائه على نسبة عالية من المواد الفعالة من الحشيش، ويتم استخلاص هذا الزيت من نبات القنب بالمذيبات العضوية التي تتبخر بعد ذلك ليتبقى هذه المواد الفعالة مركزة فيه، وتُعَدُّ أفغانستان أكبر مناطق إنتاج زيت الحشيش.
    والتدخين في السجائر أو الجوزة أو عن طريق حرقه في كوب واستنشاق بخاره هي أكثر الطرق شيوعًا في تعاطيه.
    سابعًا: المستنشقات: وهي تسمى بالمذيبات الطيارة، والتي شاع تعاطيها في البلاد العربية أخيرًا، وهي شديدة الخطورة وتؤدي إلى الوفاة، كما أن سوء الاستعمال يؤدي إلى اضطرابات عقلية وأضرار بالغة بالكبد والكلى والقلب، وهي مؤثرة بصفة عامة على الجهاز العصبي.
    كما تحدث أحيانًا حالات من التهيج والاحتباس تتلوها أعراض من الهذيان، أما إذا زادت الجرعة فإنها تفضي إلى الغيبوبة والوفاة، ومن هذه المواد البنزين، ومخفف الطلاء، ومزيل طلاء الأظافر، وسائل وقود الولاعات، ولاصق الإطارات والغراء، والكلة، وكذلك عوادم شكمانات السيارات.
    متفرقات: انتشر في الآونة الأخيرة تعاطي بعض الأدوية التي لم تكن مدرجة ضمن أدوية المخدرات التي يدمنها المتعاطون، ومعظم هذه العقاقير لها تأثير على الجهاز العصبي المركزي مثل أدوية علاج (المرض) مرض شلل الرعاش، كما هو الحال في عقار الباركينول أو كما يسميه المدمنون في مصر "بالصراصير"، وهو وله قدرة تدميرية على المخ، وكذلك بعض أدوية المسكنات وأدوية الكحة والتي أسيء استخدامها؛ لما لها من تأثير على الجهاز العصبي إذا تَمَّ التعاطي بصورة كبيرة مثل عقار الترامادول وكذلك الديكساميثورفان.


    مصادر و المراجع :
    معهد الامارات التعليمي www.uae7.com/vb
    قوقل
    وكبيديا الموسوعة الحرة
    اسلام اون لاين







  4. #4
    كــآســر آلهــم
    الصورة الرمزية amir257
    الحالة : amir257 غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 101
    تاريخ التسجيل : 11-01-08
    الدولة : امآرآتي و آفتخر .
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 9,767
    التقييم : 1974
    Array
    MY SMS:

    كل إنسان معطاء .. هو إنسان محب

    افتراضي رد: مشروع احياء


    المخدرات وتأثيرها على الدماغ

    المخدرات على أنواع، من مشتقات الأفيون (المورفين والهيروين) إلى المنشطات كالإمفيتامين والكوكايين وبعض الأعشاب المهدئة كالحشيش أو الماريجوانا... إلخ... ولكنها كلها تؤثر على الجهاز العصبي وبشكل خاص الدماغ.

    وتأثيرها ليس فقط عند تعاطيها حيث يمكن أن تؤدي إلى تصرفات غير واعية بل إنها أيضًا تؤثر على الجهاز العصبي على المدى البعيد وقد تحدث أضرارًا لا رجوع عنها كأمراض الصرع والسكتة الدماغية والتهابات الجهاز العصبي والحركات غير الطبيعية ونقص في القدرات العقلية.

    فنوبات الصرع شائعة بين مستعملي الكوكايين والإمفيتامين والمواد المنشطة الأخرى. أما السكتة الدماغية وبشكل خاص الجلطة فقط فتنتج عن عوامل عدة عند مستعملي المخدرات، فبعض هذه المواد كالكوكايين والإمفيتامين تحدث تقلصًا حادًا في شرايين الدماغ كالمورفين والهيروين تؤدي إلى التهابات في صمامات القلب تؤدي إلى جلطات في الأوعية الدموية بما فيها أوعية الدماغ، وهذا ناتج بصفة خاصة عن استعمال الإبر غير المعقمة لحقن المخدرات في الوريد، ولنفس السبب قد يؤدي استعمال المخدرات إلى التهابات وبائية عديدة في الجهاز العصبي منها مرض الكزاز (Tetanus) والإيدز والتهاب السحايا.

    وقد يحدث عند مستعملي المخدرات حركات غير طبيعية كالرعشة وبعض الحركات اللاإرادية وخصوصًا عند مستعملي الكوكايين والإمفيتامين، وقد أدى استعمال مادة تسمى الـ MPTP إلى ظهور عوارض مشابهة لمرض باركنسون.

    وأخيرًا تبين أن المخدرات تؤثر على قدرات الإنسان العقلية وحتى المخدرات المعتبرة الأقل خطورة كالحشيش أو الماريجوانا تؤدي إلى ظهور نوع من الخرف المبكر.


    المخدرات والكلى
    تعتبر المخدرات آفة من الآفات التي بليت البشرية بها منذ قديم الزمن وأكثر استعمالها في الوقت الحاضر. وللمخدرات أضرار كثيرة فإضافة إلى ما لها من مساوئ اجتماعية ومادية وضياع للعقل وتحطيم للأسرة فإنها تسبب أضرارًا جسمانية كثيرة... وقد يتضرر منها مباشرة أو بطريقة غير مباشرة كل عضو في الجسم ومن هذه الأعضاء الكليتان فعلى سبيل المثال لا الحصر تصاب الكلية بما يلي:

    ـ الالتهابات الكبيبية (Glomoulonephutis) وعادة ما تحدث عند متعاطي المخدرات عن طريق الوريد وتؤدي عند كثير من المرضى إلى فقدان كمية كبيرة من الزلال في البول، وينتج عن ذلك نقص في زلال الدم، ويصاحب هذا زيادة في نسبة السوائل في الجسم فيؤدي إلى تورم في القدمين وتجمع السوائل في الرئتين والبطن، وأيضًا يرتفع ضغط الدم عند هؤلاء المرضى. وغالبًا ما يكون الالتهاب الكبيبي الكلوي الناتج من تعاطي المخدرات من النوع الخطير والصعب علاجه بالمقارنة بالالتهابات الكبيبية الناتجة من أسباب أخرى، وينتج عنه فشل كلوي مزمن في فترة قصيرة قد تصل إلى 6 أشهر ولكن في الغالب حوالي 6 سنوات من مدة تعاطي المخدرات.

    ـ فشل كلوي حاد عند مستخدمي بعض أنواع المخدرات كالكوكايين والهيروين والبايوترين، وذلك نتيجة فقد متعاطي المخدرات وعيه لمدة طويلة وضغط جزء من الجسم لفترة طويلة على سطح صلب خلال مدة الغيبوبة، وينتج عن ذلك تحلل لعضلات الجسم (Rhabdomyolyis) وخروج مواد سامة للكلية من تلك العضلات المتحللة.

    ـ يصاب متعاطي المخدرات عن طريق الحقن تحت الجلد بالتهابات وتقرحات جلدية مزمنة، وينتج عن ذلك نوع من الالتهابات الخطيرة بالكليتين.

    ـ قد يصاب متعاطي المخدرات بالتهاب في صمامات القلب، وينتج عن ذلك التهاب مناعي في الكلية قد يؤدي إلى فشل كلوي حاد.

    ـ يتعرض متعاطي المخدرات بالوريد إلى الإصابة بفيروس الكبد «ب» و«ج» ويؤدي هذان الفيروسان بطريقة غير مباشرة إلى التهابات مناعية في الكلية، وهو ما يسبب زيادة فقدان زلال الدم في البول أو إلى تدهور سريع في عمل الكلى وبالتالي إلى فشل كلوي حاد.

    6ـ يصاب متعاطي المخدرات بمرض نقص المناعة (الإيدز)، وهذا المرض يؤدي بطريقة مباشرة أو بطريقة غير مباشرة إلى التهابات مختلفة في الكلية.

    7ـ قد يصاب متعاطي المخدرات وخصوصًا عند من يشم الصمغ أو مذيبات المواد الكيميائية باختلال في أحماض الدم، وكذلك بنقص في مادة البوتاسيوم وما يصاحبها من ضعف عام في عضلات الجسم.

    من هذا كله نجد أن ديننا الحنيف عندما حرم تعاطي المخدرات إنما كان لحكمة إلهية عظيمة للمحافظة على عقل الإنسان وجسمه، ودرء جميع الأخطار عنه وبقاء الإنسان عنصرًا فعالاً في المجتمع.

    د. عدنان عواضة
    رئيس شعبة أمراض المخ والأعصاب

    مصادر و المراجع :
    معهد الامارات التعليمي www.uae7.com/vb
    قوقل
    وكبيديا الموسوعة الحرة








  5. #5
    عضو نشيط
    الحالة : فافا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19850
    تاريخ التسجيل : 13-09-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 74
    التقييم : 10
    Array

    Cool رد: اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    ابي صوره عن الجهاز العصبي






  6. #6
    عضو نشيط
    الحالة : فافا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19850
    تاريخ التسجيل : 13-09-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 74
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    مشكووووووووووور ..امير سيف...على مساعده






  7. #7
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية تابوت
    الحالة : تابوت غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19852
    تاريخ التسجيل : 13-09-08
    الدولة : دار الظـــــــــــــــــبي
    الوظيفة : طالبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 117
    التقييم : 17
    Array
    MY SMS:

    مدام انك عني بعيد, لاصوت لك اسمع ولا اشوفك... حلفتك بربي... ان حبيت لك ثاني ... لا تنساني

    Thumbs up رد: اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    والله والله والله .............
    يعطييييييييييييكم 1000000000 عافية
    ان شا الله في ميزان حسناتكم....
    والله تسلمووووووووووووون..
    لو تكملونه ببور بوينت او فلاش بيكون كامل وحلو....
    ومشكووووووووورين






  8. #8
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    جزاه الله خير أمير ..

    لكن ان أكمله بفلاش أو بوربوينت فما هو دورك عندها التسليم ؟؟

    حاول تعمل البوربوينت ولو احتجت أي مساعدة أنا موجودة





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  9. #9
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية lil.MeMe.NaNo
    الحالة : lil.MeMe.NaNo غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20521
    تاريخ التسجيل : 23-09-08
    الدولة : uae-palestine-jordan
    الوظيفة : student -_-
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 134
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    God...pLess...Palestine

    افتراضي رد: اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    مرسي يا عسل







  10. #10
    عضو مجتهد
    الحالة : جني متحني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 22687
    تاريخ التسجيل : 18-10-08
    الدولة : ما لي غيرها الإمارات
    الوظيفة : شو بعد طالبة متميزة
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 89
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي رد: اثر المخدرات و العقاقير على الجهاز العصبي و الدماغ


    مشكورين وااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااااا اااااااااااااااايد






صفحة 1 من 2 12 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. باور بوينت جهاز التنفسي و الجهاز العصبي و الجهاز الدوري
    بواسطة احمد المهري في المنتدى مادة الاحياء أدبي
    مشاركات: 24
    آخر مشاركة: 14-11-19, 08:14 PM
  2. مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 11-11-21, 12:21 AM
  3. تقرير الجهاز العصبي وصوره عنه العقاقير مخدرات
    بواسطة فافا في المنتدى الاحياء أدبي
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 09-09-16, 04:16 PM
  4. فلاش عن تاثيرر العقاقير في الجهاز العصبي
    بواسطة دموووع العلمي في المنتدى الاحياء أدبي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-10-25, 02:24 PM
  5. مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 08-10-15, 10:21 AM

الكلمات الدلالية لهذا الموضوع

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •