كشف تقرير لمكتب التحقيقات الفيدرالي (إف بي آي) أمس الأول، أن نحو 16 ألفا و929 شخصا قتلوا في 2007 في الولايات المتحدة، أكثر من ثلثيهم بسلاح ناري بتراجع نسبته 0.6 في المائة عن 2006 التي شهدت أعلى رقم خلال السنوات العشر الأخيرة.وأحصت الوكالة ما مجموعه 1.4 مليون جريمة عنيفة ضد أفراد (قتل واغتصاب واعتداء وسرقة مع استخدام العنف) في 2007، بتراجع عما حدث في 2006. وإذا كان مؤشر الجرائم ضد الأفراد إجمالا قد تراجع منذ 15 عاما (1.9 مليون في 1992) رغم التزايد الذي حصل في 2005 و2006، فإن الجرائم في تزايد مستمر منذ عشر سنوات. وأوضح التقرير :في 2007 استخدم منفذو الجرائم سلاحا ناريا في 68 في المائة من الجرائم و42,8 في المائة من السرقات باستخدام العنف و21.4 في المائة من الاعتداءات. وبين 17040 شخصا اشتبه باقترافهم جرائم في 2007 مثل الرجال 11 ألفا غير أنه لم يتم فك غموض خمسة آلاف قضية. وتطول هذه الجرائم بشكل أكبر المدن الكبرى التي شهدت وحدها 6509 جرائم.





مصدر : يا ساتر