أعلن الساحر الأمريكي ديفيد بلين أن مغامرته المقبلة هي تعليق نفسه بالمقلوب في سماء حديقة سنترال بارك في نيويورك لستين ساعة الأسبوع المقبل، وسط تحذير خبير أن المغامرة قد تنتهي بإصابته بالعمي. ويحذر كبير جراحي الأوعية الدموية الطبيب ماسيمو نابوليتانو من المركز الطبي في جامعة هاكنساكبولاية نيوجرسي الأمريكية، أن هذه المغامرة ستعرض بلين للعمي مقدما النصح له بعدم خوضها. وقال الطبيب في تصريح لوكالة أسوشيتد برس ان تعليق بلين نفسه بالمقلوب لفترة طويلة سيزيد من ضغط الدم في رأسه وخاصة في العينين، وهذا قد يؤدي للعمي. الا أن نابوليتانو لم يشر الي متي يمكن أن تستمر حالة العمي، لافتاً الي وجود مخاطر أخري منها حدوث تورم وتشنجات في أعضاء الجسم الداخلية. وقال نابوليتانو ان المغامرة المنتظرة قد تفيد من جهة أخري العلم بما قد تحمله من نتائج. يُذكر أن بلين قام في أكتوبر (تشرين الأول) 2003 بمغامرة قال انها تدخل في اطار البحث عن الذات عندما أمضي ستة أسابيع دون طعام معتمداً علي دهون جسمه، خاصة بعد أن قام بزيادة وزنه بما مقداره 205 ارطال، داخل صندوق زجاجي معلق في مواجهة جسر لندن الشهير، حيث كان يحيا علي الماء فقط، وسط تحذيرات خبراء التغذية.





مصدر : يا ساتر