تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة
النتائج 21 إلى 30 من 77
  1. #21
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    الاحياء




    تلوث الماء

    أول وأخطر مشكلة :
    يعتبر تلوث الماء من أوائل الموضوعات التي اهتم بها العلماء والمختصون بمجال التلوث ، وليس من الغريب إذن ( أن يكون حجم الدراسات التي تناولت هذا الموضوع أكبر من حجم تلك التي تناولت باقي فروع التلوث .

    ولعل السر في ذلك مرده إلى سببين :
    الأول : أهمية الماء وضروريته ، فهو يدخل في كل العمليات البيولوجية والصناعية ، ولا يمكن لأي كائن حي –مهما كان شكله أو نوعه أو حجمه – أن يعيش بدونه ، فالكائنات الحية تحتاج إليه لكي تعيش ، والنباتات هي الأخرى تحتاج إليه لكي تنمو ، ( وقد أثبت علم الخلية أن الماء هو المكون الهام في تركيب مادة الخلية ، وهو وحدة البناء في كل كائن حي نباتً كان أم حيواناً ، وأثبت علم الكيمياء الحيوية أن الماء لازم لحدوث جميع التفاعلات والتحولات التي تتم داخل أجسام الأحياء فهو إما وسط أو عامل مساعد أو داخل في التفاعل أو ناتج عنه ، وأثبت علم وظائف الأعضاء أن الماء ضروري لقيام كل عضو بوظائفه التي بدونها لا تتوفر له مظاهر الحياة ومقوماتها ) .
    إن ذلك كله يتساوى مع الاية الكريمة التي تعلن بصراحة عن إبداع الخالق جل وعلا في جعل الماء ضرورياً لكل كائن حي ، قال تعالى ( وجعلنا من الماء كل شيء حي أفلا يؤمنون ) الأنبياء /30 .
    الثاني : أن الماء يشغل أكبر حيز في الغلاف الحيوي ، وهو أكثر مادة منفردة موجودة به ، إذ تبلغ مسحة المسطح المائي حوالي 70.8% من مساحة الكرة الارضية ، مما دفع بعض العلماء إلى أن يطلقوا اسم ( الكرة المائية ) على الارض بدلا من من الكرة الأرضية . كما أن الماء يكون حوالي( 60-70% من أجسام الأحياء الراقية بما فيها الانسان ، كما يكون حوالي 90% من أجسام الاحياء الدنيا ) وبالتالي فإن تلوث الماء يؤدي إلى حدوث أضرار بالغة ذو أخطار جسيمة بالكائنات الحية ، ويخل بالتوازن البيئي الذي لن يكون له معنى ولن تكون له قيمة إذا ما فسدت خواص المكون الرئيسي له وهو الماء .




    مصادر تلوث الماء:-
    يتلوث الماء بكل مايفسد خواصه أو يغير من طبيعته ، والمقصود بتلوث الماء هو تدنس مجاري الماء والأبار والانهار والبحار والامطار والمياه الجوفية مما يجعل ماءها غير صالح للإنسان أو الحيوان أو النباتات أو الكائنات التي تعيش في البحار والمحيطات ، ويتلوث الماء عن طريق المخلفات الإنسانية والنباتية والحيوانية والصناعية التي تلقي فيه أو تصب في فروعه ، كما تتلوث المياه الجوفية نتيجة لتسرب مياه المجاري إليها بما فيها من بكتريا وصبغات كيميائية ملوثة ، ومن أهم ملوثات الماء ما يلي :
    1. مياه المطر الملوثه:-
    تتلوث مياه الأمطار – خاصة في المناطق الصناعية لأنها تجمع أثناء سقوطها من السماء كل الملوثات الموجودة بالهواء ، والتي من أشهرها أكاسيد النتروجين وأكاسيد الكبريت وذرات التراب ، ومن الجدير بالذكر أن تلوث مياه الامطار ظاهرة جديدة استحدثت مع انتشار التصنيع ، وإلقاء كميات كبيرة من المخلفات والغازات والاتربة في الهواء أو الماء ، وفي الماضي لم تعرف البشرية هذا النوع من التلوث ، وأنى لها هذا ؟
    ولقد كان من فضل الله على عباده ورحمه ولطفه بهم أن يكون ماء المطر الذي يتساقط من السماء ، ينزل خالياً من الشوائب ، وأن يكون في غاية النقاء والصفاء والطهارة عند بدء تكوينه ، ويظل الماء طاهراً إلى أن يصل إلى سطح الارض ، وقد قال الله تعالى في كتابه العزيز مؤكداً ذلك قبل أن يتأكد منه العلم الحديث : ( وهو الذي أرسل الرياح بشراً بين يدي رحمته وأنزلنا من السماء ماء طهورا ) الفرقان 48.
    وقال أيضا : ( إذ يغشيكم النعاس أمنة منه وينزل عليكم السماء ماء ليطهركم به ويذهب عنكم رجس الشيطان وليربط على قلوبكم ويثبت به الاقدام ) الانفال 11
    وإذا كان ماء المطر نقيا عند بدء تكوينه فإن دوام الحال من المحال ، هكذا قال الإنسان وهكذا هو يصنع ، لقد امتلئ الهواء بالكثير من الملوثات الصلبة والغازية التي نفثتها مداخن المصانع ومحركات الآلات والسيارات ، وهذه الملوثات تذوب مع مياه الأمطار وتتساقط مع الثلوج فتمتصها التربة لتضيف بذلك كماً جديداً من الملوثات إلى ذلك الموجود بالتربة ، ويمتص النبات هذه السموم في جميع أجزائه ، فإذا تناول الإنسان أو الحيوان هذه النباتات ادى ذلك الى التسمم ( ليذيقهم بعض الذي علموا لعلهم يرجعون ) الروم 41
    كما أن سقوط ماء المطر الملوث فوق المسطحات المائية كالمحيطات والبحار والانهار والبحيرات يؤدي إلى تلوث هذه المسطحات وإلى تسمم الكائنات البحرية والأسماك الموجودة بها ، وينتقل السم إلى الانسان إذا تناول هذه الأسماك الملوثة ، كما تموت الطيور البحرية التي تعتمد في غذائها على الاسماك .
    إنه انتحار شامل وبطيء يصنعه البعض من بني البشر ، والباقي في غفلة عما يحدث حوله ، حتى إذا وصل إليه تيار التلوث أفاق وانتبه ن ولكن بعد أن يكون قد فاته الأوان .
    2. مياه المجاري:
    وهي تتلوث بالصابون والمنظفات الصناعية وبعض أنواع البكتريا والميكروبات الضارة ، وعندما تنتقل مياه المجاري إلى الأنهار والبحيرات فإنها تؤدي إلى تلوثا هي الأخرى .
    3. المخلفات الصناعية:-
    وهي تشمل مخلفات المصانع الغذائية والكيمائية والألياف الصناعية والتي تؤدي إلى تلوث الماء بالدهون والبكتريا والدماء والاحماض والقلويات والأصباغ والنفط ومركبات البترول والكيماويات والأملاح السامة كأملاح الزئبق والزرنيخ ، وأملاح المعادن الثقيلة كالرصاص والكادميوم .
    4. المفاعلات النووية:-
    وهي تسبب تلوثً حرارياً للماء مما يؤثر تأثيراً ضاراً على البيئة وعلى حياتها ، مع احتمال حدوث تلوث إشعاعي لأجيال لاحقة من الإنسان وبقية حياتها مع احتمال حدوث تلوث إشعاعي لأجيال لاحقة من الإنسان وبقية الكائنات .
    5. المبيدات الحشرية:
    والتي ترش على المحاصيل الزراعية أو التي تستخدم في إزالة الأعشاب الضارة ، فينساب بعضها مع مياه الصرف المصارف ، كذلك تتلوث مياه الترع والقنوات التي تغسل فيها معدات الرش وآلاته ، ويؤدي ذلك إلى قتل الأسماك والكائنات البحرية كما يؤدي إلى نفوق الماشية والحيوانات التي تشرب من مياه الترع والقنوات الملوثة بهذه المبيدات ، ولعل المأساة التي حدثت في العراق عامي 1971 –1972م أو ضح دليل على ذلك حين تم استخدام نوع من المبيدات الحشرية المحتوية على الزئبق مما أدي إلى دخول حوالي 6000شخص إلى المستشفيات ، ومات منهم 500.
    6. التلوث الناتج عن تسرب البترول إلى البحار المحيطات:
    وهو إما نتيجة لحوادث غرق الناقلات التي تتكرر سنوياً ، وإما نتيجة لقيام هذه الناقلات بعمليات التنظيف وغسل خزاناتها وإلقاء مياه الغسل الملوثة في عرض البحر .
    ومن أسباب تلوث مياه البحار أيضاً بزيت البترول تدفقه أثناء عمليات البحث والتنقيب عنه ، كما حدث في شواطئ كاليفورنيااا بالولايات المتحدة الأمريكية في نهاية الستينيات ، وتكون نتيجة لذلك بقعة زيت كبيرة الحجم قدر طولها بثمانمائة ميل على مياه المحيط الهادي ، وأدى ذلك إلى موت أعداد لا تحصى من طيور البحر ومن الدرافيل والأسماك والكائنات البحرية نتيجة للتلوث .
    3-تلوث الأرض :
    يتلوث سطح الأرض نتيجة التراكم المواد والمخلفات الصلبة التي تنتج من المصانع والمزارع والنوادي والمنازل والمطاع والشوارع ، كما يتلوث أيضاً من مخلفات المزارع كأعواد المحاصيل الجافة ورماد احتراقها .
    4-المبيدات الحشرية :
    والتي من أشهرها مادة د .د.ت ، وبالرغم من أن هذه المبيدات تفيد في مكافحة الحشرات الضارة ، إلا أنها ذات تأثير قاتل على البكتريا الموجودة في التربة ، والتي تقوم بتحليل المواد العضوية إلى مركبات كيميائية بسيطة يمتصها النبات ، وبالتالي تقل خصوبة التربة على مر الزمن مع استمرار استخدام هذه المبيدات ، وهذه طامه كبرى ، وخاصة إذا أضفناا إلى ذلك المناعة التي تكتسبها الحشرات نتيجة لاستخدام هذه المبيدات والتي تؤدي إلى تواجد حشرات قوية لا تبقى ولا تذر أي نبات أخضر إذا هاجمته أو داهمته .
    إن مادة الـ د .د.ت تتسرب إلى جسم الانسان خلال الغذاء الذي يأتيه من النباتات والخضروات ويتركز هذا المبيد في الطبقات الدهنية بجسم الانسان الذي إذا حاول أن يتخلص منها أدت إلى التسمم بهذا المبيد ، وتتركز خطورة مادة الـ د .د.ت في بقائها بالتربة الزراعية لفترة طويلة من الزمن دون أن تتحلل ، ولهذا ازدادت الصيحات والنداءات في الآونة الأخيرة بضرورة عدم استعمال هذه المادة كمبيد .
    إنه لمن المؤسف أن الاتجاهات الحديثة في مكافحة الحشرات تلجأ إلى استخدام المواد الكيميائية ، ويزيد الطين بلة استخدام الطائرات في رش الغابات والنباتات والمحاصيل الزراعية . إن ذلك لا يؤدي إلى تساقط الأوراق والأزهار والأعشاب فحسب ، بل يؤدي إلى تلوث الحبوب والثمار والخضروات والتربة ، وذلك قد يؤدي إلى نوعين من التلوث :
    الأول : تلوث مباشر وينتج عن الاستعمال الآدمي المباشر للحبوب والثمار الملوثة .
    الثاني : تلوث غير مباشر وهذا له صور شتى وطرق متعددة .
    1. فهو إما أن يصاب الإنسان من جراء تناوله للحوم الطيور التي تحصل على غذائها من التقاطها للحشرات الملوثة حيث تنتقل هذه المبيدات إلى الطيور وتتراكم داخلها ويزداد تركيزها مع ازدياد تناول هذه الطيور للحشرات فإذا تناولها الإنسان كانت سماً بطيئاً ، يؤدي إلى الموت كلما تراكم وازدادت كميته وساء نوعه .
    2. وهو إما أن يصاب به نتيجة لتناوله للحوم الحيوانات التي تتغذى على النباتات الملوثة .
    3. كما يمكن أن يصاب به نتيجة لسقوط هذه المبيدات في التربة وامتصاص النبات لها ، ودخولها في بناء خلايا النبات نفسه .
    ومن أشهر المبيدات الحشرية التي تضر بصحة الإنسان تلك المحتوية على مركبات الزئبق ولقد سمي المرض الناتج عن التسمم بالزئبق بمرض (الميناماتا) وذلك نسبة إلى منطقة خليج ( ميناماتا ) باليابان والتي ظهر فيها هذا المرض لأول مرة عام 1953م ، وذلك كنتيجة لتلوث المياه المستخدمة في ري الأراضي الزراعية بمخلفات تحتوي على مركبات الزئبق السامة الناتجة من أحد المصانع وحتى ولو كان بكميات صغيرة على جسم الإنسان حيث ترتخي العضلات وتتلف خلايا المخ وأعضاء الجسم الأخرى ، وتفقد العين بصرها ، وقد تؤدي إلى الموت كما تؤثر على الجنين في بطن أمه . فهل بعد هذا فساد ؟ إنه لمن المزعج أن دعاة التقدم والتطور يعتقدون أن استخدم المبيدات الكيمائية والحشرية تساعد على حماية النباتات من خطر الحشرات والفطريات التي تهاجمها . وأنها بذلك يزيدون الإنتاج ويصلحون في الأرض .
    ( وإذا قيل لهم لا تفسدوا في الأرض قالوا إنما نحن مصلحون . ألا إنهم هم المفسدون ولكن لا يشعرون ) .
    الأسمدة الكيماوية :
    من المعروف أن الأسمدة المستخدمة في الزراعة تنقسم إلى نوعين :
    الأسمدة العضوية :
    وهي تلك الناتجة من مخلفات الحيوانات والطيور والإنسان ، ومما هو معروف علمياً أن هذه الأسمدة تزيد من قدرة التربة على الاحتفاظ بالماء .
    الأسمدة غير العضوية :
    وهي التي يصنعها الإنسان من مركبات كيميائية فإنها تؤدي إلى تلوث التربة بالرغم من أن الغرض منها هو زيادة إنتاج الأراضي الزراعية ، ولقد وجد المهتمون بالزراعة في بريطانيا أن زيادة محصول الفدان الواحد في السنوات الأخيرة لا تزيد على الرغم من الزيادة الكبيرة في استعمال الأسمدة الكيميائية يؤدي إلى تغطية التربة بطبقة لا مسامية أثناء سقوط الأمطار الغزيرة ، بينما تقل احتمالات تكون هذه الطبقة في حالة الأسمدة العضوية .
    ونقول : في الوقت الذي فقد فيه المجاعات والأوبئة كثيراً من قسوتها وضراوتها في إرعاب البشرية نجد أن تلوث البيئة قد حل محل هذه الأوبئة ، وخطورة التلوث هو أنه من صنع الإنسان وأن آثاره السيئة تعود عليه وعلى زراعته وصناعته ، بحيث تؤدي في النهاية إلى قتل النفس التي حرم الله قتلها إلا بالحق ، وإلى تغيير شكل الحياة على الأرض ، ومن الواجب علينا كمسلمين أن نحول منع ذلك بشتى الطرق الممكنة عملاً بقوله تعالى : ( من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الأرض فكأنما قتل الناس جميعاً ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعاً ) المائدة 22 .




    • بعض أساليب مكافحة تلوث الماء :
    -التحول من استعمال الفحم إلى استعمال النفط .
    لأن احتراق الفحم يسبب تلوثا يفوق ما ينجم عن احتراق النفط إلا أن اتخاذ مثل هذا الإجراء يهدد بإغلاق بعض الناجم وما يترتب علية من ارتفاع نسبة الأيدي العاطلة ومن ناحية أخرى فإنه يهدف إلى حماية البيئة من التلوث إلى حد كبير .
    معالجة مياه المجاري بالمدن والقرى ومياه الصرف الصحي .
    حيث إنه من الضروري معالجة مياه المجاري بالمدن وكذلك مياه الصرف الصحي قبل وصولها إلى المسطحات المائية وقد اتخذت خطوات متقدمة في هذا المجال في كثير من الدول المعنية ،إذ اتجه الاهتمام نحو معالجة مياه المصارف وإعادة استخدامها في ري الأراضي الزراعية وكذلك معالجة مياه المجاري بالمدن الكبرى واستخدامها في مشروعات الري .
    -التخلص من النفط العائم :
    يجب التخلص من النفط العائم بعد حوادث الناقلات بالحرق أو الشفط وتخزينه في السفن أعدت لهذا الغرض مع الحد من استخدام المواد الكيماوية تجنبا لإصابة الأحياء المائية والنباتية .
    - الحد من التلوث مياه الصابورة :
    ويمكن الحد من مياه الصابوره باتباع إحدى الطريقتين :
    1- قبل شحن الخزانات بمياه الصابوره تغسل جيدا ويخزن الماء الملوث في خزان خاص ليفصل الماء عن النفط ببطء وقرب مواني الشحن يفرغ الماء المنفصل في البحر ويعبأ النفط الجديد فوق ترسبات السابقة .
    2- بناء أحواض في موانئ التصدير تفرغ فيها مياه الصابوره حتى يتم تصفيتها تخليصا للنفط .
    - محاولة دفن النفايات المشعة في بعض أراضي الصحاري :
    إذا تحاول بعض الدول الصناعية دفن النفايات المشعة في بعض الصحاري ومثل هذه المحاولات إذا تمت فإنها تهدد خزانات المياه الجوفية بالتلوث وإلى تعريض السكان لمخاطر الإشعاع النووي .
    - إدخال الأجهزة المضادة للتلوث في المصانع الجديدة :
    وفي الدول المتقدمة تفرض الدول على أصحاب السيارات تركيب أجهزة تخفيف التلوث وتنتج مصانع حاليا سيارات ركبت بها مثل هذه الأجهزة :
    وذلك بالنسبة للتلوث النووي الناجم عن خلل مفاجئ في المفاعلات النووية لتوليد الطاقة الكهربائية ففي بعض الدول طالبت الهيئات المسؤولة عن سلامة البيئة والشركات صاحبة المفاعلات بوضع خطة لإجلاء السكان في دائرة قطرها 10 أميال عند الضرورة وتنفيذ مثل هذا الإجراء يبدو صعبا لارتفاع التكاليف ،وتكتفي الدول بفرض غرامة كبيرة على الشركات المسؤولة في حالة عجزها عن تنفيذ الإجراء المطلوب .
    - المراجع:
    1- مجلة اصدقاء البيئة دولة قطر العدد الخامس لسنة 2000م
    2- مجلة البيئة . وزارة البلديات الأقليمية والبيئة سلطنة عمان العدد11 لعام 2000م
    3- مواقع من شبكة المعلومات العالمية ( الأنترنت)

    __________________







    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  2. #22
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    تقرير عن البكتيريا

    --------------------------------------------------------------------------------

    الجراثيم أو البكتيريا (Bacteria وباليونانية القديمة : bakterion عصيات) (تفرد احيانا على جرثوم أو جرثومة لكنها غالبا ما تستخدم بصيغة الجمع . ) كائنات حية دقيقة وحيدة الخلية منها المكورات و العصيات وهي تتجمع مع بعضها وتأخذ أشكالاً متعددة مثل عقد أو سبّحة فتسمى مكورات عقدية أو على شكل عنقود فتسمى مكورات عنقودية. أبعاد البكتريا تتاروح بين 0.5-5 ميكرومتر مع أن التنوع الواسع للبكتريا يمكن أن يظهر تعدد أشكال كبير جدا . تدرس البكتريا أو الجراثيم في ما يدعى علم الجراثيم او الباكتريولوجيا ، الذي يعتبر فرعا من فروع علم الأحياء الدقيقة أو علم الميكروبيولوجيا .

    مساكن و بيئات البكتريا متنوعة جدا فهي قادرة على العيش في أي مسكن أو بيئة مناسبة على وجه الأرض و حتى التربة و المياه العميقة و قشرة الأرض حتى ضمن بيئات ذات نسب عالية بالفضلات النووية و الكبريتية الحمضية. عادة يوجد حوالي عشرة مليار خلية جرثومية في الغرام الواحد من التربة ، و مئات الآلاف من الخلايا في ملمتر مكعب من ماء البحر . ضمن دورات البيئة تلعب البكتريا دورا أساسيا و حيويا في تدوير المغذيات البيئية ، فالعديد من الخطوات المهمة في دورة التغذية nutrient cycle تتم بوساطة البكتريا ، أهم هذه الخطوات تثبيت النتروجين من الغلاف الجوي .

    البكتريا أيضا تعتبر مكونات طبيعية من مكونات جسمنا البشري فهناك من الخلايا البكترية على أجسامنا ما يفوق عدد خلايانا نفسها ، فعليا مجمل الجلد عند الإنسان و الفم و الطريق الهضمي مليء بالجراثيم و هي بمقدار ما يشاع عن ضررها و تسببها بالأمراض ، مفيدة أيضا لصحتنا حيث تساعد على الهضم ضمن الطرق الهضمي ، لكنها أيضا تسبب أمراضا خطيرة مثل الكوليرا و السل .تاريخيا تسببت البكتريا بأمراض منقرضة خطيرة مثل الطاعون و leprosy لكن اكتشاف المصادات الحيوية قلص كثيرا من خطورة الأمراض الجرثومية و خفف الوفيات بها . للبكتريا أهمية صناعية حيث يستفاد من عملياتها البيولوجية لإجراء ما هو صعب إجراءه صناعيا ، مثل معالجة المياه الوسخة و مؤخرا إنتاج المصادات الحيوية و غيرها من اليكيميائيات . هناك خلاف ضمن في استخدام المصطلح العربي بين من يستخدم كلمة جراثيم بشكل واسع كمقابل ل Germ و تبقى البكتريا مقابل ل Bacteria لكن البعض الآخر يستخدم مصطلح جراثيم كمقابل لكلمة Bacteria أيضا . في المصطلحات الغربية : مصطلح "بكتريا" استخدم تاريخيا لكل بدائيات النوى أحادية الخلية المجهرية ، و مع ان هذا ما زال شائعا في الحياة اليومية إلا أن تطور علم الحياء الدقيقة كشف عن تفصيلات تفرق بشكل واضح بين الفيروسات و البكتريا و الفطريات . و بشكل أكبر بين منحيين في التطور ضمن البكتريا نفسها أنتجا صنفين (انظر نظام ثلاثي النطاقات three-domain system ) : جراثيم حقيقية أو بكتيريا حقيقية Eubacteria و عواتق اي جراثيم قديمة Archaebacteria . حاليا يطلق عليهم اسم بكتريا التي نتحدث عنها هنا و أرخيا Archaea .

    مقدمة
    وقد نشرت أول رسوم للجراثيم عام 1676 ، كائنات بدائية النواة(لاتحوي غشاء نووي ومكونات النواه مبعثره في الهيولى) جسمها يتكون فقط من خلية واحده تقوم بجميع الوظائف الحيوية. تنقسم إلى شعبتين: شعبة البكتيريا ، شعبة البكتيريا السيانية( البكتيريا الخضراء المزرقه) . تتبع مملكة البدائيات Monera ، توجد في الهواء و التربة و أمعاء الإنسان والفم وعلى سطح الجلد، كما توجد في معدة الحيوانات المجترة. نستدل على وجود البكتريا من خلال نشاطها المتباين حيث أن لها أنواع مختلفة وهي كالتالي:

    صناعة الغذاء(اللبن)
    إفساد الغذاء (التعفن)
    تخصيب التربة (الأسمدة)
    إهلاك الزرع( الأمراض)
    من العلماء الذين كان لهم دور في اكتشاف البكتريا

    ليفنهوك
    لويس باستور
    روبرت كوخ

    بيئة البكتيريا
    نجدها في كل مكان تحت الأرض إلى مسافة400م- إرتفاعات شاهقة في الهواء ، في درجات حرارة عالية حول فوهات البراكين – في المناطق القطبيه ، داخل أجسام الكائنات ( الحيوانات في الجهاز الهضمي والتنفسي)


    تصنيف البكتيريا
    يمكن تصنيف البكتييريا اعتماداً على الخصائص التالية:




    الشكل الخارجي للخلية و تجمعها
    الاستجابة لصبغة جرام (سالبة جرام) أو (موجبة جرام)
    طريقة التغذية (تكافلية ، مترممة، تطفلية)
    مسوطة (Flagella) أو غير مسوطة(non-flagellated)
    تكوين الجراثيم.

    تركيب خلية البكتيريا
    الغلاف الخلوي:
    و بتكون الغلاف الخلوي من

    الجدار الخلوي (Cell wall)، و يقوم بالوظائف التالية:
    - تحديد شكل الخلية. - يوفر الصلابة للخلية البكتيرية. - يوفر القوة للخلية البكتيرية. - يوفر الحماية للخلية البكتيرية.

    التركيب الكيميائي لجدار الخلية:-

    يتكون جدار الخلية كميائياً ، من جزيئيات كبيرة معقدة التركيب يطلق عليها peptidoglycan. و نختلف سماكة جدار الخلية باختلاف سلاسة البكتيريا، فبعض أنواع البكتيريا التي يطلق عليها (البكتيريا موجبة صبغة جرام) تملك جدار خلية سميك ، بينما البكتيرياالتي يطلق سالبة صبغة جرام يكون الجدار الخلوي لديها رقيق و ذلك تبعاً لإختلاف كمية الـ peptidoglycan . ملاحظة: هناك بعض أنواع البكتيريا و التي يطلق عليها الـبكتيريا الفطرية (mycobactrium أو mycoplasm) لا تمتلك جدار خلية.

    الغشاء الهيولي (cytoplasmic membrane أو plasma membrane)
    و هو غشاء رقيق يحيط بمحتويات الخلية البكتيرية و يتحكم بمرور المواد من و إلى ستوبلازم الخلية، و يتصل بالغشاء الخلوي الكثير من الانزيمات و التي تقوم بالمساعدة في عديد من عمليات الايض التي تتم في تلك المنطقة. و من خلال المجهر الالكتروني لاحظ العلماء و جود ثنيات باتجاه الداخل ، حيث يعتقد أن عملية التنفس تتم في تلك الاماكن. التركيب الكيميائي لغشاء الخلية: يتركب كميائياً من البروتين و فوسفاتيد (phospholipid ).

    الهيولى:
    شبه سائل و يتكون من ماء ، انزيمات، اكسجين مذاب، بروتين،كاربوهيدرات، و دهون.




    الصبغيات:
    و تعني الجسيمات الملونة، تتكون الصبغيات في الجراثيم من جزيئ دي.ان. ايه (DNA) واحد، طويل، كروي الشكل كثير الالتفاف حول نفسه، و حيث يعمل كمركز تحكم بالـ

    الانقسام الخلوي.
    مضاعفة الخلية.
    و مختلف وظائف الخلية الأخرى.
    السياط (Flagella):
    و تتكون السياط من بروتين، تكون بين (10 إلى 20 nm) في السمك، وظيفتها مساعدة خلية البكتيريا على الحركة.

    __________________





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  3. #23
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    تقرير البناء الضوئي

    --------------------------------------------------------------------------------

    المقدمة
    البناء الضوئي وهي عملية حيوية هامة تحدث في النباتات , الطحالب و البكتيريا الخضراء المزرقة .
    - و العناصر اللازمة لحدوثها : الماء ، الضوء ، ثاني أكسيد الكربون .
    - أهميتها : 1- إنتاج الأكسجين اللازم لعملية التنفس .
    2- الحفاظ على ثبات O2 ، CO2 في الجو .
    3- إنتاج مواد عضوية معقدة من مواد غير عضوية أولية بسيطة .
    الموضوع
    ونبدأ من:
    * تركيب البلاستيدات الخضراء :
    البلاستيدات الخضراء من أكثر أنواع البلاستيدات انتشاراً ، وهي عضيات خلوية تتم فيها عملية البناء الضوئي .

    - تحاط البلاستيدات الخضراء بغشائين خارجي وداخلي ويعملان على تنظيم انتقال المواد من البلاستيدة وإليها .

    * صفائح غشائية مرتبة على شكل أكياس مسطحة تدعى الثايلاكويدات ، تترتب فوق بعضها على هيئة أقراص لتشكل الغرانا ومفردها غرانم وتنتظم هذه الأقراص بطريقة تسمح لها بامتصاص الحد الأقصى من الضوء .
    * تحتوي أعشية الثايلاكويدات على أصباغ مختلفة تمتص الطاقة الضوئية وبخاصة صبغة الكلوروفيل ، كما تحتوي على بعض الأنزيمات وعلى نواقل للإلكترونات من أهمها بروتينات ، سيتوكرومات .

    * اللُحمة (Stroma): سائل كثيف يوجد بين الغشاء الداخلي للبلاستيدات الخضراء والغرانا وتحتوي على معظم الأنزيمات اللازمة لعملية البناء الضوئي بالإضافة إلى حبيبات نشوية وجزيئات DNA ، RNA ورايبوسومات .
    آلية البناء الضوئي :
    تتضمن عملية البناء الضوئي سلسلة من التفاعلات الكيميائية ، يتم فيها امتصاص الطاقة الضوئية وتحويلها إلى طاقة كيميائية تختزن في المركبات العضوية .
    تشمل عملية البناء الضوئي مرحلتين متميزتين تبعاً لحاجتهما للضوء ولكنهما مرتبطتان ببعضهما :
    المرحلة الأولى : التفاعلات الضوئية : يتم فيها امتصاص الطاقة الضوئية بوساطة جزيء الكلوروفيل في الثايلاكويدات وتحويلها إلى طاقة كيميائية تختزن مؤقتاً في جزيئات غنية بالطاقة .
    المرحلة الثانية : التفاعلات اللاضوئية : تستخدم الجزيئات الغنية بالطاقة في بناء مركبات سكر ثلاثية الكربون بإضافة ثاني أكسيد الكربون الجوي في سلسلة من تفاعلات تشكل حلقة كالفن ويتم في هذه المرحلة خزن الطاقة في السكريات والمركبات العضوية الأخرى الناتجة منها.
    ملاحظة : التفاعلات الضوئية : تحتاج للضوء .
    التفاعلات اللاضوئية : لا تحتاج للضوء ، وتعتمد على نواتج التفاعلات الضوئية .
    التفاعلات الضوئية :
    تضم نوعين من التفاعلات ، لا حلقية وحلقية .
    أ- التفاعلات الضوئية اللاحلقية :
    - يوجد نظامان لإمتصاص الطاقة الضوئية في البلاستيدات الخضراء .
    - يتكون كل نظام من (200 – 300) جزيء كلوروفيل وعوامل ناقلة للإلكترونات .
    - النظام الضوئي الأول يمتص موجات الضوء بطول (700) نانومتر .
    - النظام الضوئي الثاني يمتص موجات الضوء بطول (680) نانومتر .
    يعمل هذان النظامان عملاً متكاملاً لامتصاص الطاقة الضوئية ، إذ تمتص جزيئات الكلوروفيل وبعض الأصباغ المساعدة في كل نظام الطاقة الضوئية وتركزها وتنقلها إلى جزيء كلوروفيل خاص في كلا النظامين يسمى مركز التفاعل والذي يعد الجزيء الوحيد في كل نظام ضوئي القادر على إطلاق إلكترونات مهيجة ( غنية بالطاقة ) بسبب امتصاصها الطاقة الضوئية .
    ملخص للتفاعلات الضوئية اللاحلقية :
    1- تمتص جزيئات الكلوروفيل في النظام الضوئي الأول موجات الضوء بطول (700) نانومتر وتنقلها إلى مركز التفاعل مؤدية إلى إطلاق إلكترونات مهيجة (غنية بالطاقة) ويحدث فقد للإلكترونات .
    2- تمتص جزيئات الكلوروفيل في النظام الضوئي الثاني موجات الضوء بطول (680) نانومتر ، وتنقلها إلى مركز التفاعل مؤدية إلى إطلاق إلكترونات مهيجة ويحدث تحلل للماء .


    3- الإلكترونات المهيجة والتي يفقدها النظام الضوئي الثاني تنتقل بوساطة سلسلة نقل الإلكترون إلى النظام الضوئي الأول لتعويض الإلكترونات المفقودة .
    ملاحظة : أثناء إنتقال الإلكترونات بين النظام الثاني والأول في سلسلة نقل الإلكترون يتم بناء جزيئات ATP


    4- الإلكترونات المهيجة والبروتونات الناتجة من تحلل الماء يستقبلها مركب ناقل للهيدروجين +NADP فيتحول إلى شكل مختزل هو NADPH .
    نواتج التفاعلات الضوئية اللاحلقية :
    1- إطلاق غاز الأكسجين .
    2- تكوين مركب ATP ، NADPH بكميات متساوية .

    ب- التفاعلات الضوئية الحلقية :
    - سميت هذه التفاعلات بالحلقية لأن الإلكترونات المهيجة من النظام الضوئي الأول بفعل الطاقة الضوئية تعود مرة أخرى إلى مركز التفاعل الذي انطلقت منه مروراً بسلسلة نقل الإلكترون .
    - ينتج من هذه التفاعلات ATP فقط .
    * التفاعلات اللاضوئية ( حلقة كالفن ) :
    - تحدث هذه التفاعلات في منطقة اللُحمة (الستروما) بوجود الأنزيمات والمواد اللازمة .
    - يتطلب حدوث هذه التفاعلات وجود ATP ، NADPH الناتجين من التفاعلات الضوئية .
    - تشتمل حلقة كالفن سلسلة من التفاعلات تبدأ بالسكر الخماسي ربيولوز ثنائي الفسفات .
    خطوات حلقة كالفن :
    1- تتحد ثلاثة جزيئات من CO2 مع ثلاثة جزيئات ربيولوز ثنائي الفسفات وتسمى هذه العملية تثبيت ثنائي أكسيد الكربون ، لتنتج ثلاثة جزيئات من مركب وسطي غير ثابت .
    2- يتحلل المركب الوسطي غير الثابت لحظياً عند تكونه ، فينشطر إلى جزئين من حمص غليسرين أحادي الفوسفات (PGA) .
    3- يتم اختزال كل جزيء من حمض غليسرين أحادي الفسفات باستخدام جزيء ATP والهيدروجين في مركب NADPH لينتج مركب غليسر الدهايد أحادي الفسفات (PGAL) .
    4- تمر خمسة جزيئات من PGAL في سلسلة من التفاعلات يلزمها 3 جزيئات ATP لإعادة بناء ثلاثة جزيئات من ربيولوز ثنائي الفسفات ، مما يسمح باستمرار حلقة كالفن .
    ملاحظة : الجزء السادس من PGAL يشكل الناتج النهائي لحلقة كالفن ويستخدم في بناء المواد العضوية الأخرى من سكريات ونشويات ودهون وبروتينات .

    الخاتمة
    البناء الضوئي من أهم الدورات التي تتم على الأرض , ففيها يتم تحويل الطاقة الضوئية الشمسية الهائلة من طاقة كهرومغناطيسية Electromognatic Energy)) يصعب على الكائنات الحية الاستفادة منها إلى طاقة كيميائية Chemoenergy)) مخزنة في روابط الجلوكوز وفق المعادلة التالية(1):
    6CO2 + 12 H2O + ligh + energ chlorophyy = 2C6 H12O6 + 6H2O
    ورغم بساطة هذه المعادلة في وضعها السابق ولكنها تتم في خطوات معجزة ومعقدة ومقدرة
    المراجع
    http://www.arabsys.net/vb/showthread.php?t=11698

    __________________





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  4. #24
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    الفطريات




    الفطريات هي مخلوقات حية حقيقة النواة غير متحركة لا تحتوي على اليخضور لذلك فهي غير ذاتية التغذية . معظمها عديد الخلايا ومنها ما هو وحيد الخلية .
    معيشتها :
    1) تنتشر هذه الفطريات في [ الهواء - التربة - المياه ( عذبة ، مالحة )]
    2) تتطفل على النباتات والحيوانات مسببه لها الأمراض .
    3) غالبيتها تعيش في الظلام حيث الدفء والرطوبة .
    * تركيب الفطريات :
    تختلف الفطريات في أشكالها وتراكيبها بعضها يتكون من :
    1- خلية واحدة : كما في فطر الخميرة .
    2- عديدة الخلايا : تنظم في خيوط تعرف بالخيط الفطري ومجموعها يشكل الغزل الفطري .
    الغزل الفطري : هو مجموعة من الخيوط الفطرية وهو أما إن يكون :
    - مقسماً بجدر عرضيه وكل قسم يحتوي على نواة أو أكثر .
    - أن يكون مدمجاً خلوياً حيث يحتوي البروتوبلازم على أنويه عديدة بدون حواجز .
    - تحتوي جدر الفطريات على السليلوز والكيتين أو إحداهما .
    * الوظائف الحيوية للفطريات
    أ - التغذية
    تقوم بهضم المواد العضوية خارج الخلايا بإفراز أنزيمات هاضمة ثم امتصاص هذه المواد المهضومة . وتنقسم من حيث التغذية إلي :
    أولاً : فطريات مترممة : وهي تعيش على المواد العضوية المتحللة من بقايا نباتية وحيوانية وتحلل هذه المواد وتمتصها وتنقسم إلي :
    - فطريات أجبارية الترمم : وهي لا تعيش على المخلوقات الحية بل على مواد عضوية متحللة مثل فطر البنسيلوم ، وفطر عفن الخبز .
    - فطريات اختيارية الترمم : وهي تعيش متطفلة ولكنها إذا لم تجد العائل فتترمم .
    ثانيا : فطريات متطفلة :
    وهي تمتص من المخلوقات الحية الغذاء وتسبب لها الامراض وتنقسم إلي :
    - فطريات إجبارية التطفل وهي تعيش متطفلة على المخلوقات الحية ولا تستطيع أن تعيش بدونها مثل : فطريات البياض الزغبي الذي يتطفل على أوراق العنب ، وفطر صدأ القمح .
    - فطريات اختيارية التطفل : وهي تعيش مترممة وإذا لم تتوفر الظروف تعيش متطفلة مثل فطريات الفيوزاريوم ( يتطفل على نبات القطن ) .
    ثالثا : فطريات متكافلة :
    وهي فطريات تعيش بطريقة التكافل مع مخلوقات حية أخري أو بتبادل المنفعة مثل الأشنات ( عبارة عن طحلب وفطر ) .
    ب) التكاثر :
    أولاً : تكاثر غير جنسي :
    *بالتبرعم والانشطار مثل فطر الخميرة
    *خضرياً بالتفتت مثل فطر عفن الخبز
    *بتكوين الجراثيم الكلاميدمية مثل فطر الفيوزاريوم
    *بتكوين الجراثيم الداخلية مثل فطر عفن الخبز
    *بتكوين الجراثيم الخارجية ( جرايثم كونيدية ) مثل فطر البنسيليوم - فطر السبيروجللس - فطر الألبوجو.
    ثانيا : تكاثر جنسي
    تتكاثر جميع الفطريات جنسياً بـ ( تكوين الجراثيم الجنسية ) ما عدا ( الفطريات الناقصة )





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  5. #25
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل




    النوم واليقظة .. حلو للأدبي





    الملفات المرفقة
    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  6. #26
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    المقدمة :

    بسم الله الرحمن الرحيم الحمد لله رب العالمين، والصلاة والسلام على أشرف الأنبياء والمرسلين، نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين، وبعد :
    سوف أتحدث اليوم عن تقريري هذا بعنوان ((البروتينات)) ، وسوف أتحدث عن أنواع البروتينات ومصادرها ، الأعراض المبكرة وأشياء آخر .



    الموضوع :

    البروتين له أهمية عظيمة من حيث القيمة الحيوية لاحتوائه على الأحماض الأمينية الحيوية المفيدة للنمو والصحة وهي أنسب المواد الغذائية لبناء الأنسجة. فالبروتينات هي أساسية لتكوين العضلات ، أي الجزء الأكثر فعالية في الجسم لحرق السعرات الحرارية. وتوجد البروتينات في اللحوم ، مشتقات الحليب ، وبمقادير أقل في الحبوب والخضار. وعليك أن تتغذى بالبروتينات بشكل كاف ، ولكن حذار الأغذية الغنية بالبروتين فغالباً ما تكون نسبة الدهون فيها عالية.
    ما هي أنواع البروتين ومصادرها؟
    أهم أنواع البروتين هو بروتين اللحوم الذي يمد الجسم بجميع أنواع الأحماض الأمينية. أما البروتينات النباتية التي توجد في القمح والذرة والأرز والفول...الخ فهي أقل منفعة لأن كل صنف من النبات ينفرد بأنواع خاصة من الأحماض الأمينية أو يفتقر إليها. علما بأن الجسم لا يستطيع اختزان الأحماض الأمينية، لذلك يجب تموين الجسم بها باستمرار.
    ما هي الأعراض المبكرة لنقص البروتينات؟
    1. فقدان الوزن بسرعة
    2. التعب
    3. القلق
    4. انخفاض المقاومة للأمراض
    5. أما فقدانه عند الأطفال فيسبب بطء النمو، اسهالات
    وإذا استمر هذا النقص فإنه قد يؤدي إلى أعراض مختلفة من إصابات في الكبد والى أورام، وإلى اختلال هرموني يؤدي إلى عدم كفاية التبول، وغير ذلك.
    ولا يغيب عن البال بأن فائدة البروتين تتوقف على طريقة تجهيزه للأكل فقد يؤدي التحمير (القلي) مثلا إلا الإقلال من فائدته إضافة إلى جعل البروتين أعسر هضما وكلما كان الهضم تاما استفاد الجسم من الأحماض الأمينية الموجودة فيه. إن المقدار اللازم لاحتياج الإنسان يوميا من البروتين الحيواني والنباتي بصورة وسطية هي غرام واحد لكل كيلو غرام من وزن الجسم على أن تكون كمية البروتين الحيواني لا تقل عن ثلث مجموع الكمية من البروتين اللازم للجسم علما بأن الشيوخ والصغار هم بحاجة أكبر من البروتين وهذا ينطبق على الذكور والإناث. إن بروتين الحليب والبيض يقارب بروتين اللحم ولكن الحليب والبيض فقيرين بالبروتين مقارنة باللحوم ومن العسير جدا تأمين احتياج الإنسان من هذا البروتين عن طريق هذه الأغذية.


    الخاتمة :

    وفي الختام أرجو أن يكون هذا التقرير قد نجح في إلقاء بعض الضوء على هذا المركب وآخر دعوانا أن الحمد لله رب العالمين .

    المصدر :

    http://www.sehha.com/nutrition/proteins.htm





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  7. #27
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    "
    الفطريات والامراض التي تصيب النبات \"


    صفات الفطريات :

    مملكة الفطريات هي مملكة من ممالك الكائنات الحية، تضم كائنات وحيدة الخلية ومتعددة الخلايا، وتمتاز بطريقة تكاثر خاصة، حيث أن مفهوم الجنس لا ينطبق عليها، ولكن شكل أو حجم الجاميتات هي التي تحدد الذكورة والأنوثة. وكثير من الفطريات تنتج الجاميتات الأنثوية والذكرية ولكن الإخصاب يتم بين نوعين مختلفين من نفس الفصيلة، وهذا يعطي التنوع الجيني في الفطريات.
    تقسم الفطريات إلى فطريات مسببة للأمراض ، وهي تعيش بشكل طفيلي على كائنات أخرى، وهناك فطريات تعيش بشكل تكافلي مع كائنات أخرى ، وتتميز الفطريات بعدم وجود الكلوروفيل، ولكنها كانت تصنف سابقا ضمن المملكة النباتية نظرا لإنتاجها الكربوهيدرات ولكن تبين أن ذلك كان يعود إلى علاقات تكافلية مع كائنات أولية هي التي تحتوي على الكلوروفيل.
    تقسم الفطريات إلى أربعة مجموعات، وكان ذلك حسب الصبغة الموجودة فيها، أما اليوم فتصنف على أساس الشكل الخارجي للعضو المنتج للجاميتات الذكرية.









    عفن الجذور أو التاج

    السبب:
    زيادة الرى ، أو عدم وجود صرف أو انسداده .
    الأعراض :
    عفن على التاج ، أو الساق يتحول الى اللون البني ويصبح لينا.
    العلاج : قلل الرى - غير الأصيص ، وقم بالتهوية أو تحسين الصرف .

    الذبول ( انهيار البادرات الصغيرة)
    السبب : مرض فطرى يصيب البادرات فيسبب عفنا فى الساق قرب سطح التربة .
    العلاج : تخلص من النبات واستعمل تربة معقمة ، ونظف الأصيص بقطعة نظيفة ومطهرة ، أو ترش بمبيدات فطرية .

    لفحة الأوراق - تبقع الأوراق
    الأعراض : تكون بقع لونها أصفر أو أحمر أو بنى على سطح الأوراق ، وبعض البقع تسقط بعد جفافها .
    العلاج : تخلص من الأجزاء المصابة ، ورش النبات بالمبيد الفطري المناسب .

    البياض الدقيقى
    وتظهر الإصابة عند زيادة الرطوبة وعدم وجود هواء متجدد فى المكان ، حيث يكون ما يشبه الدقيق الطرى على الأوراق والبراعم الزهرية .
    العلاج : انقل النبات لمكان جيد التهوية ، وأنزل الأجزاء المصابة ، وامسح النبات بقطنة مبللة بكحول أو الرش بالملاثيون .

    النمل
    ومنها النمل الأحمر و الأسود ، حيث يؤدى الى ثقب السوق والجذور وتعيش بداخلها ، والمشكلة ليست فى الإصابة ولكنه يجذب بعض الأنواع من الحشرات الأخطر ، مثل التربس أو البق الدقيقى.
    العلاج : استخدام الرش بالملاثيون .

    المن
    وهى حشرة ماصة لعصارة النبات ، وتوجد في مجموعات على الأوراق والبراعم الزهرية ، حيث تؤدى الى تشوه الأوراق وذبولها.
    العلاج : اغسل النبات بماء رغوي ( لا تستخدم مطهراً) .

    البق الدقيقى
    وهى حشرة مستديرة بيضاء تكون نسيجا عنكبوتيا . يشبه الزغب ، ويوجد فى تجميعات عنقودية على عنق الورقة أو قاعدة العنق تمتص العصارة النباتية وتوقف النمو الطبيعي للنبات ، وقد يؤدى الى موت النبات.
    العلاج : غسيل الأوراق بقطنة مبللة بكحول أو الرش بالملاثيون .

    الحشرة القشرية
    دوائر بنية فاتحة شمعية صغيرة بظهر الأوراق . تمتص عصارة النبات وتترك بقايا لزجة.
    العلاج: الغسيل بمحلول صابوني ، وتمسح بفوطة مبللة بالماء والصابون أو الرش بالملاثيون .

    القواقع والبزاق
    وتعمل ممرات لامعة على الأوراق والأصص ، وتعمل على أكل الأوراق ليلا.


    العلاج : النقاوة اليدوية للحشرات والتخلص منها .

    العنكبوت الأحمر
    ويسبب نسيجا عنكبوتيا على أوراق مثقبة ، ويظهر فى مجموعات ليصيب الأجزاء الخضراء والأوراق فتظهر منقطة باللون الأصفر أو البنى المحمر ( الصدأ ).
    العلاج : عزل النبات ويغسل بالماء الرغوي ( بدون مطهر ) أو استعمال مبيدات مثل الثيديفول أو كوميت .

    التربس
    الأعراض : عبارة عن نقط برازية أو بقع كبيرة بنية أو سوداء ، حيث يتغذى على البراعم الزهرية من الداخل و نادراً ما تتفتح الزهور المصابة ، ويؤدى أيضا الى برم حواف الأوراق وتغير اللون للأجزاء الخضراء والأفرخ الجديدة - غالبا تطير عند الإزعاج.
    العلاج : الرش بالماء والصابون مع النقاوة اليدوية لليرقات ، ومراعاة عدم سقوط محلول الصابون بالتربة ( يوضع بلاستيك حول ساق النبات )

    الذبابة البيضاء
    وهى حشرة صغيرة بيضاء تحت الأوراق وتشبه في تجمعها رماد السيجارة وتعمل على امتصاص العصارة ، وتؤدى الى جفاف النبات حيث تتحول الى اللون الأصفر.
    العلاج : الغسيل بالماء والصابون أو رش النبات بالملاثيون .




    أساسيات أمراض النبات والتقنية الحيوية:


    من أنواع الأمراض التى يتعرض لها النبات وعلاماتها وتأثير العوامل البيئية عليها وطرق مقاومتها على نحو ما سنعرض ذلك تفصيلاً
    علم أمراض النبات يعرف بأنه العلم الذى يشمل دراسة النباتات والكائنات الدقيقة ووراثة النبات والفسيولوجيا والكيمياء الحيوية والبيولوجية
    - المرض النباتى : هو انحراف عن الحالة الطبيعية لاختلال العمليات الفسيولوجية والكيموحيوية فى النبات وتؤدى إلى ضعفه أو موته ويؤثر فى القيمة الاقتصادية للنبات وهناك أمراض تسبب زيادة القمية الاقتصادية مثل نبات التيوليب .عند إصابته بفيرس يسبب زركشة لون أزهار
    * أسس تصبيف أمراض النبات
    * نوع النبات المصاب : امراض الحبوب ، أمراض البقوليات ، امراض الخضر ...
    * نوع الجزء المصاب من النبات أمراض الجذور ، أمراض الثمار ، امراض الجزء الخضرى
    - توقيت إصابة النبات : أثناء نمو واثمار النبات تسمى أمراض الحقل أثناء التجفيف والنقل والتخزين تسمى أمراض ما بعد الحصاد
    * نوع الأعراض التى يسببها : امراض الذبول ، أمراض العفن
    * نوع علامات المرض : مرض العفن الأزرق البياض الدقيقى
    * نوع المسبب لمرض : أمراض فطرية أمراض بكترية
    * كيفية انتقال وانتشار المسبب ودرجة الإصابة : أمرا ض وبائية أمراض متوطنة أمراض طار ئة
    * كيفية إنتشار سبب المرض : امراض الربح البسيط ، أمراض الربح المركب
    * نوع النباتات وشدة الإصابة وطبيعتها : أمراض مدمرة ، أمراض محددة وهى التى تمنع زراعة المحصول واستبداله بمحصول آخر .
    # مسببات الأمراض تنقسم إلى :
    * أمراض طفيلية : تنتج عن كائنات حية دقيقة بدائية النواة الميكوبلازما والبكتيريا ، وكائنات حقيقية النواة منها نباتية مثل الفطريات والنباتات الزهرية المتطفلة مثل الهالوك والحامول ، وكائنات حيوانية مثل السوطيات والنيماتودا والفيرسات والفيرودات وهذه الكائنات لاترى إلابالميكروسكوب الألكترونى تحتوى على أحماض نووية Dna,rna أما الفيرويدات أصغر
    منها وهى عبارة عن جزء من الحامض النووى Rna
    * أمراض غير طفيلية : وتنشأ من اختلال الظروف البيئية المحيطة كتلوث الماء والهواء والتربة أو نقص وزيادة بعض العناصر المغذية بالتربة
    * أعراض المرض : هى تغيرات مرئية وغير فى الشكل والوظيفة تظهر على النبات
    * المرض المركب : ينتج من أكثر من مسبب مثل عفن الساق ينتج من أكثر من فطر وبكتريا
    * علامات المرض : هى أجزاء من الطفيل المسبب للمرض .
    ** أعراض المرض :
    * أصفرار الأوراق ، احمرارها أو تبرقشها أو شفافية العروق ، بادرات بيضاء بيضاء أو مصفرة ، ثمار بيضاء صغيرة لون فضى أو برونرى فى الأوراق تقطع اللون فى اجزاء الزهرة
    * موت الخلايا : وينتج عنه تبقع ، تلطخ ، لفحة ، تخطيط طولى أو متوازى تثقيب ، بثرات ، موت الأطراف ، المومياء وهى فقد الدرنات والثمار مانها ، تقرح ، تصمغ عفن ، لسعة الشمس ، احتراق ، التخشين .
    * الذبول : لوجود الطفيليات فى الأوعية الخشبية للجذر والساق
    * التشوة : التقزم ، الطول الزائد ، التورد ، تقارب العقد والأوراق ، تفلطح ، أورام ، تضخم تجمد وهو نمو غير متكافىء على الجانبين ، الحرب ، التدرنات ، الثاليل ، العقد ، الفقافيق وهو انتفاخات وكلها أورام ، زوائد الأوراق الجبوب على الثمرة ، مكنسة الساحرة نتيجة نمو البرعم الطرفى وتوقف النمو فى البرعم الإبطى فتكون السلاميات قصيرة والأفرع قريبة فتأخذ شكل المكسنة ، عقم وتشوه الأزهار ، كثرة الجذور الشعرية على السوق والجذور ، وجود انتفاخات فى أماكن التطعيمالأوديما : وهى انتفاخات على السطح السفلى للأوراق .
    الحركات التاثيرية : الحركة الزاوية وهى إنفراج أو صغر الزاوية بين عنق الورقة والساق ، الحركة الانتحانية وهى نمو بطىء ناحية مؤثر خارجى ومنه انتحاء موجب وآخر سالب .
    * ارتفاع درجة حرارة النبات للإصابة بالفطر قبل موته
    *سقوط الأوراق ، وتبكير وتأخير الإزهار والإثمار
    #علامات المرض :
    هى وجود أجزاء من الطفيل المسبب لمرض مثل : وجود : هيفات الفطر ، اجسام حجرية ، حوامل جرثومية ، وجود أكياس جرثومية أوعارية
    - تأثير المرض على العمليات الحيوية فى النبات مثل :
    - قلة كفاءة التمثيل الضوئى ، زيادة التنفس ، زيادة وقلة النتج ، قلة الماء الممتص ، اختلال فى نفاذية الغشاء البلازمى ، وتراكم النشا على الأوراق ، تلف نسيج اللحاء ، تثبيط إنزيمات تحلل النشا
    - تأثير المرض على المركبات الهامة فى النبات مثل :
    زيادة تركيز الأحماض النووية فى الورام ، زيادة تركيز البروتينات وظهور بروتينات غير موجودة فى النبات ، زيادة تركيز واكسدة الفينولات وتحولها إلى الكينون ، زيادة أو قلة تركيز النشا .زيادة أو قلة الدهن والزيوت .
    * تأثير العوامل البيئية على أمراض النبات :
    - درجة الحرارة : هناك أمراض يناسبها حرارة مرتفعة وأخرى يناسبها حرارة منخفضة
    - الرطوبة النسبية :
    أكثر الأمراض يناسبها رطوبة عالية وأخرى يناسبها رطوبة متوسطة أو جفاف
    - الماء الحر :
    وهو ما الأمطار أو الرى أو الندى
    أساسى لحدوث المرض
    - أقسام الماء الحر :
    رطوبة التربة ، ارتفاع مستوى الماء الأراضى ، المحتوى المائى للنبات
    الضوء :
    مسامية تعيش فيها مسببات الأمراض Ph التربة هناك أمراض يناسبها تربة قلوية واخرى يناسبها تربة حامضية
    www.alwathba-moon.com





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  8. #28
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    تابع

    - تصنيف التربة على أساس دورها فى حدوث الأمراض إلى
    أ‌- تربة منشطة لحدوث الأمراض
    ب‌- تربة مثبطة : تثبط أو تمنع حدوث الأمراض .
    ت‌- تربة متعادلة : ليس لها تأثير منشط أو مثبط .
    - دور السموم والإنزيمات ومنظمات النمو فى أمراض النبات :
    * يفرز الطفيل إنزيمات خارجة فى البيئة تحلل المركبات الموجود بها مثل السليليوز والنشاوالدهن الفوسفورية والسكروزوالبرويتن
    * السموم يفرز الطيفل سموم نباتية وأخرى فطرية منها تسبب اعراض المرض فى غياب الطفيل وهذه السموم تسبب أضرار للإنسان والحيوان تضعف الكبد وتسبب العقم ، اضطرابات عقلية ، هبوط فى القلب ، تحليل الدم .
    * منظمات النمو : تسبب أورام أو تقزم أو تدرن أو نفراج الزاوية أو تبرقش وذبول .
    - أنواع المقاومة فى النبات هى : مقاومة لعمر النبات ( مقاومة بادرة أو مقاومة نبات بالغ) مقاومة وراثية (لوجود جين معين ) ، مقاومة مورفولوجية ( سمك طبقة الكيوتين أووجود زغب أو ضيق فتحة الثغر ) مقاومة كيماوية فى النبات تقاوم الطفيل )
    مقاومة وظيفية ، مقاومة ظاهرية بزراعة مبكرة وظيفية ، مقاومة ظاهرة بزراعة مبكرة أو متاخرة ، مقاومة الحقل ، مقاومة أفقية ( نبات مقاوم أو قابل أو ضعيف للإصابة ) مقاومة رأسية :
    ( النبات مقاوم لسلالة معينة فى اقصى درجة من شدة الإصابة )
    وقد تتكون سلالات من الطفيل لها القدرة على إصابة النبات المقاوم كالأتى :
    1- الفطريات مثل : وجود أكثر من نواة فى الخلية ، وجود عوامل وراثية سيتوبلازمية وجود هيفتان مختلفتان وراثياً ، تزاوج أفراد مختلفة وراثيا لإنتاج سلالة جديدة ، تضاعف الفطريات الأحادية بسلالة جديدة ثنائية أو ثلاثية أو رباعية ، الطفرة بفقد جزء أو زيادة على الكروموسوم ، تكوين قطاعات مختلفة مورفولوجياً
    * البكتريا : ظهور سلالات جديدة ممرضة بطفرة ، اكتساب وحدات وراثية من البيئة التى تعيش عليها ، انتقال صفات وراثية من خلية بكتيرية إلى صفات وراثية من خلية بكتيرية إلى أخرى بواسطة الفيروس ، انتقال Dna من خلية لأخرى .
    * الفيروس : الطفرات : هى حدوث التغيرات الوراثية ونشوء سلالات جديدة - طرق مقاومة أمراض النبات :
    * الاستبعاد : منع دخول الطفيل عن طريق الحجر الزراعى .
    * الابادة : اتباع دورة زراعية ، غسل الأيدى عند التطعيم والتقليم ... إبادة الحشائش ، إزالة الأجزاء النباتية المصابة ، إزالة النبات المصاب أو العائل ، تطهير مكان القطع ، حرث وعزق جيدين ، تغطية التربة بالبولى إيثيلين وتعرضها للشمس ، زراعة نباتات بالبولى إيثيلين وتعرضها للشمس زراعة نباتات مقاومة ، تغيير درجة حموضة التربة وغمرها بالماء وتعرضها لأشعة اكس أو جاما وتغيير صفاتها الحيوية ، والمقاومة الكيميائية ، الزراعة داخل صوب لمقاومة الفيروس لإحكامها
    * نباتات مقاومة والتحصين بزراعة اصول مقاومة والتغذية بعناصر متزنة ، تلقيح الدرنات بسلالة ضعيفة كما فى اللفحة المتأخرة فى البطاطس
    - العوامل التى تساعد على انتشار المرض وحدوث الأوبئة
    كمية اللقاح الفعال ، توفر الظروف المشجعة للإصابى كوجود طور قابل للإصابة درجة القابلية للإصابة ( العوامل الوراثية )
    - التنبؤ بحدوث الأوبئة قبل حدوثها لمقاومة المرض
    هناك أجهزة : لقياس الأوبئة ولقياس الأمطار ورطوبة التربة ووجود الماء على الأوراق ، استخدام خرائط لدراسة مدى انتشار الوبئة ، تحديد مصدر الأوبئة ، التقدير الكمى للطفيل محساب الدرجات المختلفة للوباء ، حساب سرعة تقدم وانتشار الأوبئة
    - تقدير خسائر المرض :
    - شدة المرض = معدل انتشار المرض × متوسط شدة الإصابة على النبات الواحد .
    - صحة البذور : فالبذور السليمة هى بداية الحصول على نبات سليم
    أسباب مرض ما بعد الحصاد :
    عدم جفاف الثمار عند حصادها ، توفر درجة حرارة ورطوبة مناسبة للإصابة أو تعييرها من حرارة ورطوبة غير مناسبة إلى حرارة ورطوبة مناسبة
    - الوقاية من أمراض ما بعد الحصاد : تخزين الحبوب فى درجة 4- 8 م ، عدم التأخير فى الحصاد ، وعدم الحصاد فى وجود الأمطار ، وتخزين على رفوف رقيقة للتهوية والتجفيف ، عدم تجفيفها فى الحقول التخلص من الحبوب المكسورة والمصابة استبعاد الأجسام الحجرة وثاليل النيماتودا وبذور الهالوك والحامول .
    - هناك كائنات حية تقوم بنقل أمراض البذور فهناك علاقة بين الحشرات والفطريات والفيروس حيث تقوم الحشرات بنقل هذه المسببات وهناك علاقة بين البكتريا والفطريات والفيروس وهناك علاقة بين الفطريات وبعضها فهناك فطريات تضاد فطريات أخرى
    - الطرق المختلفة المستعملة فى فحص العينات النباتية
    - اختيار البذور الجافة والأجزاء الخضرية بالعين المجردة أو بالميكروسكوب أو باستعمال الأشعة فوق البنفسجية لمعرفة الإصابة من عدمها .
    - غسيل الأجزاء المصابة بالماء مع فحصها مجهرياً
    - فصل الجنين بأيدروكسيد الصوديوم وصبغ الأجنة وفحصها بالمجهر
    - اختيار التحصين : بتوفير الطروف الملائمة لنموها
    - اختيار النبات البلغ بزراعته فى اصيص به تربة معقمة لاكشاف مسببات الأمراض
    - جراسة سيرم الدم والأجسام المضادة
    - المقاومة الكيميائية باستعمال مركبات كيمياوية لمقاومة الأمراض
    منها مبيدات فطرية أو بكتيرية أو نيماتودية وتصنف إلى مبيدات قاتلة أو توقف نشاطها أو تصنف إلى مبيدات وقائية أو علاجية أو جهازية أو عضوية وغير عضوية
    - المقاومة الحيوية : باستعمال كائنات حية دقيقة لمقاومة الطفيل وأهمها الفيروسات فجميع المسببات فطرية بكتيرية ، نيماتودية تصاب بالفيروس
    - المقاومة المتكاملة : هى استخدام جميع الوسائل المتاحة والممكنة فى المقاومة
    - استعمال التكنولوجية الحيوية فى أمراض النبات : بإنتاج نباتات خالية من الطفيليات بالتكاثر الخضرى ، إنتاج أصناف جديدة بالهندسة الوراثية دراسة الجينات المسببة للمقاومة ،نقل جين من نبات معطى إلى نبات مستقبل..

    المرجع :

    من كتاب أساسيات أمراض النبات والتقنية الحيوية للدكتور عماد الدين





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  9. #29
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    مندل

    يعرف علم الوراثة بأنه ذلك الفرع من علم الأحياء الذي يدرس الصفات الوراثية وانتقالها من الآباء إلى الأبناء ويبحث في تفسير أسباب التشابه والاختلاف بين الأفراد التي تجمعها صفة القرابة ومعرفة نظم انتقال هذه الصفات من جيل إلى جيل آخر. وفي بحثي هذا سأتطرق إلى نبذه عن مؤسس علم الوراثة
    ( جريجور مندل ) ....


    ((حــــــيــــاتـــــــــــــــــــــه))


    كان مؤسس علم الوراثة واسمه جريجور مندل رجلاً مغموراً لا يُعرف عنه سوى القليل حتى بعد وفاته.
    وقد ولد مندل من أبوين فقيرين في 22 من يوليو سنة 1822 في قرية صغيرة تدعى
    (( هينزندورف )) تتبع حالياً تشيكوسلوفاكيا ، غير أنها كانت قطعة من النمسا في ذلك الوقت . وفي تلك الأيام كانت أسر القرويين ، ومن بينها أسرة مندل ، تعيش في أكواخ متواضعة في أراضي النبلاء . وكانوا يقومون بفلاحة الأراضي دون أجر ، وذلك مقابل سكناهم .

    غير أن أنطون مندل _ والد مندل _ كان أوفر حظاً ، إذ كان أول من امتلك مزرعة خاصة من بين أسرته . وكان يعمل دون اجر ثلاثة أيام في الأسبوع من أجل السيد الذي كان يمتلك الأرض أصلاً . ولم تكن الأسرة تمتلك من المال إلا القليل ، وكان عيشهم شظفاً .

    وبدأ الطفل - وقد أطلقوا عليه اسم هانز - يعاون أباه في البستان وهو لا يزال صغير السن وكانا يقومان أحياناً بتطعيم الأشجار ، وذلك فتحة في فرع شجرة وتثبيت غصن شجرة أخرى فيها . وقد كان المزارعون يستخدمون تلك الطريقة منذ قديم الزمان ، إذ كانوا يعتقدون عن صواب انها تنتج محصولات أوفر كمية وأفضل . ومازالت تلك الطريقة تستعمل حتى الآن . وفي عملية التطعيم لا بد من إدماج جزء من كائن حي في كائن حي آخر . وقد تكون تلك العملية هي التي أثارت فضول مندل عن الوراثة وأوحت إليه بأعماله فيما بعد .

    إن الحقبة الأولى من حياة مندل تمثل قصة كفاح نحو التعلم . ففي العادة كان يقتصر تعليم أبناء المزارعين على مدرسة القرية . غير ان مندل الصغير كان قد سمع عن مدرسة ذات مستوى أعلى على بعد اميال ، وألح على والديه في السماح له بالإلتحاق بها . وكان ذلك في الواقع تضحية كبيرة من الاسرة التي كانت في أشد الحاجة إلى معاونته إياها . ولما كان مندل قد أظهر تقدماً في تلك المدرسة فقد سمحوا له بمواصلة الدراسة في مدرسة اعلى . وفيما عدا ذلك لم يقدموا له سوى مساعدات ضئيلة . وكان معظم طعامه الخبز والزبد ، إذ لم تسمح موارده بشراء طعام أفضل .

    وكان مندل يأمل في الإلتحاق بالجامعة . غير ان آماله تحطمت عندما أصيب والده في حادث وساءت صحته .

    وعندما بلغ العشرين من عمره وجد انه لا يمكن الإستمرار في تحمل هذه المشاق تحت ظروف هذا الحرمان .

    ولما كان مندل ورعاً للغاية فقد قرر أن يتخلى عن مرارة الكفاح في سبيل لقمة العيش والتحق بأحد الأديرة بالقرب من بلده برون . وفي عام 1847وبعد أربع سنوات من الإستعداد أصبح راهباً على المذهب الأوجستيني ، ونصب قسيساً .

    وبعد فترة وجيزة طلبت مدرية قريبة من الدير مدرساً ليعمل بصفة مؤقته فاختير مندل لهذه المهمة مع وعد بإبقائه بصفة مستديمة إذا اجتاز الإختبارات الحكومية ، ولكنه رسب . غير أن رسوبه كان خيراً له إذ ترك مندل في نفوس الممتحنين أثراً كبيراً مما حدا بهم أن يقنعوا رؤساءهم بإلحاقه بجامعة فيينا ، وإذن فقد تحققت له فرصة التعليم العالي التي طالما تاق إليها .

    وبعد دراسة عامين عاد مندل إلى برون حيث قام بتدريس العلوم في مدرستها الثانوية ، وكانت أياماً سعيدة ، فقد أحب عمله ووجد وقتاً كافياً لإجراء تجاربه في هوايته المحبوبة ألا وهي كشف طلاسم الوراثة .
    وكانت تجاربه بسيطة للغاية ، لقد حاول الباحثون من قبله حل مسائل عديدة دون تمهل ، في حين قرر مندل بعقله الراجح دراسة نبات معروف بحيث يتتبع كل صفة على حده ، وأجرى تجاربه في حديقة الدير على البازلاء التي تنبت بالحدائق .

    ولاحظ مندل أن البازلاء ليست كلها سواء فبعضها طويل والآخر قصير كما تختلف ألوانها ما بين أصفر وأخضر وبعض أزهارها ملونة والبعض الآخر أبيض ، ثم قام بتهجين السلالات الطويلة بالقصيرة الخضراء بالصفراء وذات الأزهار الملونة بالأخرى ذات الأزهار البيضاء وكان يشير إلى تلك النباتات بزهو وافتخار قائلاً لزواره : (( إنها أطفالي ))

    ((أبـــحــاثـــــــه و أعـــــــمالـــــــــــــه))

    لقد قام مندل جميع أبحاثة و تجاربة على نبات البازلاء ، و كان إختياره لنبات البازلاء موفقاً
    و ذلك للأسباب التاليه :-

    1) انها يمكنها التلقيح ذاتياً.

    2) توجد عده أصناف من البازلاء كل صنف يحتوي على زوج من الصفات المضاده.

    3) سهولة زراعتها و سرعة نموها .

    4) تمتاز بقصر دوره حياتها .

    و لقد درس مندل سبع صفات مضادة في نبات البازلاء و تلك الصفات هي :

    عندما هجن مندل النباتات الطويلة بالأخرى القصيرة كانت أبناؤها كلها طويلة ولكن عندما لقحت تلك الأبناء الطويلة كان حوالي ثلاثة أرباع الجيل الثاني طويلاً والربع فقط قصيراً .

    وبسبب اكتساح الطول للقصر في هذه البازلاء المهجنة فقد أطلق مندل على هذا الطول اسم (( الصفة السائدة)) والقصر اسم (( الصفة المتنحية )) .

    كما وجد أيضاً أن اللون الأصفر هو السائد على اللون الأخضر في البذور ( البازلاء التي نأكلها هي بذور النبات ) ، وفي الأزهار كان اللون الأحمر هو السائد على الأبيض .

    ثم أطلق العلماء من بعده لفظ جينات ( genes ) على العوامل التي تتحكم في كل من الصفات السائدة والمتنحية واشتق هذا الاسم من كلمة عنصر أو أصل اليونانية .

    ويختص علم الوراثة بدراسة الجينات ، ومندل هو مؤسس هذا العلم الحديث وتعتبر النتائج التي حصل عليها مندل في تجاربه على نبات البازلاء نموذجاً يحدث في كل كائن حي .

    وبرغم الاكتشافات العديدة التي اهتدى اليها مندل فقد كان يشغله شئ هام يريد معرفته كنهه – ماذا يحدث لو أن النباتات التي يربيها اختلفت في صفتين بدلاً من صفة واحدة ؟

    واختار البازلاء مرة أخرى لإجراء تلك التجارب . وكانت بذور النباتات ذات الصفة السائدة في الجينات ممتلئة مستديرة صفراء ، في حين كانت بذور النبات ذات صفة المتنحية منكمشة متجعدة خضراء .
    ثم ماذا يحدث لو تم تهجين إحداهما بالأخرى ؟ وهل ستكون البذور المستديرة دائماً صفراء في الجيل الثاني والبذور المتجعدة
    دائماً خضراء ؟

    وكما يفعل كل العلماء الثقات أعاد مندل تجاربه لعدة مرات ، وقام في كل مرة بتهجين النباتات ذات الصفة السائدة بالنباتات ذات الصفة الكامنة المتنحية وكان الجيل الثاني يتكون دائماً من نباتات ذات بذور مستديرة صفراء . ووجد أن التهجين في هذه النباتات يشمل كلاً من لون البذور وشكلها ، إذ عندما كان مندل يلقح الجيل الأول من الأبناء بعضها ببعض كانت النتائج في الجيل الثاني كما يلي :

    من كل 16 نباتاً كان 9 منها ذات صفات أصلية سائدة – بذور مستديرة صفراء ، ونبات واحد ذو صفة متنحية ، أي أن بذوره متجعدة خضراء .
    أما النباتات الستة الأخرى فكان لكل منها صفة واحدة سائدة وأخرى متنحية ومن بين تلك المجموعة كان لثلاثة نباتات بذور مستديرة خضراء ، وللثلاث الأخرى بذور متجعدة صفراء .

    استخلص مندل من هذه التجارب اكتشافات هامة أخرى . إذ كان يبدو أن لون البذور لم يكن يتأثر بكونها مجعدة أو مستديرة . كما لم ترتبط شكل البذور ولا تركيبها بحال من الأحوال بلونها .

    ودرس مندل سبعاً من هذه الصفات في البازلاء ، وكانت تبدو كل صفة مستقلة عن الأخرى ، فاستخلص من ذلك أن صفات الآباء تتوزع في اتحاد جديد عندما تتكون الذرية ، وأن الاتحاد في ذرية معينة يتقرر فقط بالمصادفة المحضة .


    وقد اكتشف مندل القوانين الرئيسية التالية في الوراثة :

    - يتحكم في كل صفة في البازلاء عاملان – الجينات – واحدة تورث من كل أب .

    - هذه الجينات إما سائدة وإما متنحية .

    - يمكن لكل نبات بازلاء جديد أن يرث اثنين من الجينات السائدة أو اثنين من الجينات التنحية أو واحدة سائدة وأخرى متنحية .

    - توزيع الجينات السائدة أو المتنحية من الآباء للأبناء يخضع للمصادفة المحضة .

    وبعد ثمان سنوات من العمل الشاق – بعد أن أجرى أكثر من عشرة آلاف تجربة – أصبح مندل على استعداد لمشاركة الآخرين ثمرة جهاده .

    وسرعان ماوجد القسيس النمسوي فرصته ، ففي 8 من فبراير سنة 1865 تحدث عن نتائج بحوثه في اجتماع جمعية التاريخ الطبيعي في برون . ثم أضاف تفاصيل أخرى في اجتماع مارس .

    و بعد كل هذه الجهود الجبارة والعشرة آلاف تجربة التي أجراها مندل لم يتحمس لها المستمعون ولم يولوها أي اهتمام ، ونشرت بحوث مندل في مجلة علمية كمسألة روتينية .

    وكتب مندل الى عالم سويسري خطاباً ولم يجئه الرد إلا بعد وقت طويل ، وكان رداً جافاً إذ قال له :
    (( يحسن بك أن تجري تجاربك على نبات آخر !!! ))

    وقبل مندل مشورته ظناً منه أن هذا العالم أفضل منه علماً . غير أن التجارب الجديدة فشلت ، فاضطر مندل إلى هجر العلم والتفرغ لأمور أخرى ، وكان يردد :
    ((ستواتيني الفرصة فيما بعد ))

    غير أن الفرصة تأخرت كثيراً ، إذ وافته المنية عام 1884 ، وكان قد ازداد وزنه ولم يعد قادراً على العمل في حديقته ، ولم يكن يدري وقتئذ أنه سيصبح من المشاهير . وانقضت ست عشرة سنة قبل أن يتنبه العلم أن قسيساً متواضع في دير نمسوى هادئ قد توصل الى كشف من أعظم الاكتشافات على مر الأيام .

    هذا وقد توصل ثلاثة علماء هم ديفريز و كارل كورنز و إريخ فون تشارمارك الى نفس النتائج التي وصل اليها مندل بعد مرور 35 سنة من كتابته لبحوثه !!!

    وبذلك أمكن لثلاثة علماء لم يسبق لهم معرفة شئ ما عن أعمال مندل أن يعيدوا أسس اكتشافات مندل مرة أخرى . وبذا أصبح اسمه على كل لسان . وأنشئ له تمثال في برون تخليداً لذكراه وأشاد به العالم أجمع كمؤسس لعلم الوراثة .





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

  10. #30
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية هاجر
    الحالة : هاجر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2011
    تاريخ التسجيل : 09-02-08
    الدولة : يوً ايٍ ايً~ًِ ^,^
    الوظيفة : طاأإلبًه~ً ـعلمً
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 8,343
    التقييم : 1229
    Array
    MY SMS:

    I DonT Think !M BeTteR That Any 1 ,. i JusT Think is No 1 BeTter Than Me xD

    افتراضي رد: مسوعة التقارير الأحيائية .. لكل المراحل


    ليخضور الكلوروفيل ..

    المصنع الوحيد على وجه الأرض الذي يصنع فيه الطعام فهو عبارة عن مجسمات خضراء تحول الطاقة الشمسية وثاني أكسيد الكربون والماء إلى طعام للإنسان وللحيوان وهذا يطلق عليه اليخضور أ- أما ذو التركيبة ب- فهو يشكل من ذراته وبالطاقة المنشطة يقوم بالطاقة التي تأتي من الشمس ثم يقوم بالعملية الكيميائية المعقدة التي تنتهي بالسكر ثم النشا يعمل هذا اليخضور بأخذ جزئيات الماء وأخذ الأكسجين والصعود به إلى أعلى ويبقى بعد ذلك أربع ذرات من الهيدروجين ثم ثاني أكسيد الكربون وكيف يشطر ثاني أكسيد الكربون أيضا فجزء يذهب إلى ذرتي هيدروجين فيتكون الماء وهذا يمزج عن طريق النّتح والباقي يتحد مع إحدى ذرتى الهيدروجين الأخرى ليكون الأساس الذي تتكون منه السكريات وبعد ذلك تتكون المواد النشوية وهذه هي المعادلات التي تجري في النبات وتشاهدونها تنتهى بثاني أكسيد الكربون وطاقة وأكسجين وتنتهى باكسجين وماء وجلوكوز وسكر الجلوكوز هذا يتحول إلى نشا ويختزن ويتحول إلى دهون وتضاف إليه ذرة نيتروجين فتتكون البروتينات فالأساس في هذه العملية كما رأينا هو هذا المصنع الأخضر الذي تتكون منه سائر الحبوب والفواكه وهكذا تخرج هذه الحبوب المتراكبة من هذا المصنع الذي يوجد في داخل كل ورقة هذا المصنع من هذا الزرع فمن أنبت الزرع ؟ ومن أطلق أجهزته ؟ إنه الله سبحانه وتعالى ..قال في محكم كتابة العزيز : ( وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا ) كل شيء أخضر ( نخرج منه حبا متراكبا ) الأنعام : 99 قال المفسرون (( خضرا )) شيئا أخضر قال ابن الجوزى في قوله تعالى : ( نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا ) قولان : الثاني من النبات .. الخضر بمعنى الأخضر ... وقال الزمخشرى : فأخرجنا منه .. من النبات خضرا .. قال : شيئا غضا أخضر يقال يسمى اخضر وقال البيضاوى فأخرجنا منه أي : من النبات خضرا قال شيء أخضر وقال الخازن فأخرجنا منه خضرا .. يريد أخضر وقال النسفي فأخرجنا منه أي من النبات خضرا شيئا غضا أخضر .. وهكذا قال أبو السعود والشيخان وقال الآلوسى وقال القرطبي وقال أبو حيان .. اخرجنا من النبات شيئا أخضر ( وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاء مَاء فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا ) أي من النبات نخرج منه أي من هذا الشيء الأخضر ( نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا ) قال الجوزى نخرج منه أي : من الخضر حبا متراكبا كالسنبل والشعير المتراكب الذى بعضه فوق بعض وقال الزمخشري نخرج منه حبا متراكبا أي من الخضر حبا متراكبا وهو السنبل وهكذا قال الخازن والنسفى وأبو السعود فتأملوا معى إلى هؤلاء المفسرين وهو يفسرون قول الله جل وعلا ( فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا ) أي من هذا النبات كل شيء أخضر يخرج منه أي من هذا الخضر حبا متراكبا ما كانوا يعلمون عن اليخضور .. عن الكلوروفيل هذا ولا يعرفون دوره ولكنها الألفاظ القرآنية تحدد لهم وتبين لهم الطريق ( فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِرًا نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبًّا مُّتَرَاكِبًا وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ ) جنات منصوبة لماذا ؟ لنخرج أيضا جنات من أعناب والزيتون والرمان مشتبها وغير متشابه .. كله يخرج أيضا من هذا اليخضور فمن أخبر محمدا صلى الله عليه وسلم الأمى أن يخصص ويبين هذا الشيء الأخضر يخرج منه النبات ؟ هناك نبات ومن هذا النبات شيء أخضر منه تخرج حبوب وتخرج الثمار وتخرج الفواكه سائر أجزاء النبات من يبين له ذلك ؟ من يحدد هذه الوظيفة لهذه المادة الخضراء ؟ إلا من هو على علم بما فيها وعلى معرفة بما فيها هذا علم لا يكون إلا من عند الله سبحانه وتعالى
    المصدر " العلاج هو الإسلام " للشيخ عبد المجيد الزندانى





    قايز هاجر عندها شوية ظروف ماتقدر تدخل المنتدى ادعولها بالتوفيق انشاءالله

صفحة 3 من 8 الأولىالأولى 12345678 الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. هذا تلخيص الأقاليم الأحيائية للصف العاشر ..
    بواسطة حوريةالبحر في المنتدى مادة الاحياء
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 13-06-07, 10:25 PM
  2. طلب تقرير الدراسة الميدانية في علم الجغرافيا
    بواسطة *-*جلكسي...والهوى عكسي*-* في المنتدى الجغرافيا Geography
    مشاركات: 11
    آخر مشاركة: 13-04-30, 01:17 PM
  3. تقرير , بحث عن الدراسة الميدانية ؛؛
    بواسطة أنـFUJـا في المنتدى اللغة العربية
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 11-11-20, 10:59 PM
  4. بحث , تقرير , بوربوينت , الدراسه الميدانية
    بواسطة طالبه مشاكسه في المنتدى الجغرافيا Geography
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 11-10-28, 12:14 AM
  5. بور بوينت عن الدراسة الميدانية من تصميم فتفوتة
    بواسطة فتفوتة في المنتدى الجغرافيا Geography
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 09-03-11, 06:59 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •