أ

سطورة التنس روجيه فيدرير
نيويورك : في اطار سعيه لاستعادة مكانه الطبيعي على رأس التصنيف العام للاعبي التنس حول العالم بعد أن تراجعت به نتائجه في الفترة الأخيرة إلى مركز الوصافة، تمكن السويسري روجيه فيدرير من الفوز بلقب بطولة أمريكا المفتوحة "الفلاشينج ميدوز" رابع وآخر دورات التنس الكبرى "جراند سلام" لهذا العام، وذلك للمرة الخامسة على التوالي.
وتمكن أسطورة اللعبة في العصر الحديث من الفوز باللقب، بعد فوزه الساحق على البريطاني أندي موراي بثلاثة مجموعات نظيفة جاءت نتائجها كالتالي : 6 - 2، و7 - 5، و6 - 2، وذلك بعد مباراة استمرت ساعة و51 دقيقة.
ومع انتصاره الذي تحقق في الساعات الأولى من صباح اليوم الثلاثاء، يكون اللاعب البالغ من العمر 27 عاماً قد تمكن من احراز لقبه الثالث عشر في بطولات "الجراند سلام"، تنوعت ما بين أستراليا المفتوحة، وإنجلترا المفتوحة "ويمبلدون"، بالإضافة إلى أمريكا المفتوحة، بينما ماتزال بطولة فرن


فيدرير يعود للألقاب من جديد


سا المفتوحة "رولان جاروس" هي البطولة الكبرى الوحيدة التي تعانده حتى الآن.
وتأتي بطولة هذا العام بعد معاناة كبيرة وصعوبات جمة واجهها السويسري خلال الموسم الحالي، بعد أن فشل في تحقيق أي من ألقاب البطولات الكبرى هذا العام، خاصة بعدما ذهب لقب أستراليا المفتوحة للصربي نوفاك ديوكوفيتش، وفاز منافسه اللدود الإسباني رافائيل نادال بلقبي "رولان جاروس، و"ويمبلدون"، وذهبية أولمبياد بكين أيضاً، لينتزع صدارة التصنيف العام للمرة الأولى في تاريخه.
وحرم فيدرير منافسه البريطاني موراي صاحب الـ 21 ربيعاً من أن يصبح أول بريطاني يفوز ببطولة أمريكا المفتوحة منذ أن فعلها مواطنه فريد بيري عام 1936.