تسلم ع الطلة أخوي

و أخيرا قدرنا نجوفك