تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 12 من 15 الأولىالأولى ... 2789101112131415 الأخيرةالأخيرة
النتائج 111 إلى 120 من 150
  1. #111
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 64 ) : للحب عنوان[/SIZE]



    =-=-=-=-=-=-=
    ملخص الجزء السابق: وفاة أم عبدالله.. انتقال خوات عبدالله للعيش في بيت بوسلطان .. موافقة أميره على زواج أمها.. تعرض بوعمر لوعكة صحية..
    =-=-=
    مهير: شوفيج؟؟ .. إيمان؟؟ فهميني.. خفي من الصياح خليني اعرف شوفيج.. إيمان؟؟
    إيمان: لييييش؟؟ ليش الكل يتحراني بلا احساس؟؟.. يشبهوني في عمر ليش؟؟ انا شسويت..
    مهير: ايمان هدي.. وفهميني شو الي صاير..
    إيمان: بلاك ماتفهم الرمسة الي اقولها.. اقولك يشبهوني في عمر يقولون اني بلا احساس.. محد حاس فيه ولا داري بالي أنا فيه..
    مهير: إيمان.. هدي دخييييييلج.. وفهميني شو الي صاير.. وانا بحس فيج..
    إيمان وهي تحاول تهدي نفسها.. : اليوم عمر متضارب ويا مرته .. وأبوي مادري شو صار له بسبب الضرابه.. وانا ماحب اكون في هالمواقف مادري شو اييني.. اخاف منها.. ويوم سرت لهم صرخت مرت وليد في ويهي تقول لي اني اشبه عمر.. واني بلا احساس.. ليش الكل يتحسبني جيه؟؟.. هذا كله لأني عزلت عمري عن العالم والناس كلهم..
    مهير تم يسمعها ومب عارف شو يرد عليها..
    إيمان وهي تصرخ: وإنت ليش ساكت؟؟.. قول عني بلا احساس بعد
    مهير: لا يا إيمان.. بس يمكن كانت مرت اخوج معصبة وقالت هالرمسه في لحظة غضب دون ماتقصدها.. وبعدين انتي ليش عازله نفسج عنهم.. مب هم هلج .. ومالج غيرهم؟؟ ..
    إيمان: وليش ماعزل نفسي.. شو الي يخليني اقعد وياهم بعد الي صار لي؟؟... الي سويته في حقهم وحق نفسي مب شوي.. أستاهل اني انعزل عنهم.. وتمت تصيح بصوت مسموع شوي..
    مهير: إيمان.. فهميني والله مب قادر افهم كلمة من الي تقولينها.. خليني اعرف شو السالفه.. فهميني.. ضيعتيني مافهمت لج..
    إيمان وهي تعلي صوتها شوي: لازم مابتفهمني.. ولا أي إنسان في الدنيا بيقدر يفهمني ولا بيغفر لي الي سويته المشكلة محد حاس بالي فيني..
    مهير: يا إيمان.. يا إيمان.. انتي قولي الي صار لج ولج وعد مني أفهمج شو ماكان الموضوع
    إيمان: شووو.. تباني اقول لك انت... مالقيت غيرك أقول له.. انت بالذاااااااات من بد هالبشر كلهم ماظني ولاعتقد بيي يوم وبتفهمني متسحييييييييل.. بالعكس نظرتك بتغير فيني..
    وردت تصيح أكثر من قبل.. تم مهير ساكت يسمعها ويفكر في نفس الوقت.. شو ممكن يكون الموضوع.. ذاك الي شفته ذاك اليوم له دخل في الموضوع.. ليش كانت محرجه وهي ترمسه.. وليش دافعت عنه.. وليش تقول محد بيفهمها..
    إيمان وهي تتنافض: شو غيرت رايك ماتبا تسمعني
    في هاللحظة ابتسم مهير وتم يحرك راسه يمين ويسار: لا إله إلا الله.. من الصبح شو يالس اقولج ارمسي.. واترياج ترمسين
    إيمان: بتفهمني؟
    مهير: بفهمج..
    إيمان: بتصدقني.. !
    مهير: وليش ماصدقج..
    إيمان: مابطيح من عينك.
    مهير: ايمان شوفيك؟؟.. تراج حيرتيني...
    إيمان: مادري مادري بس خايفه
    مهير: قووووولي ..وترتيني
    إيمان: من قبل 3 سنين .. يعني يوم كان عمري 18 سنة.. وأنا سايره المدرسه .. كان واحد دوووم يلاحقني طول الدرب الي اسير فيه وأرد البيت .. نفس الحالة.. وكل يوم يطرش لي رسايل مع رباعتي بس انا ماكنت اسوي له سالفة.. مهير كان يسمع ويحس بوخز في قلبه.. وده يصرخ يقول لها خلاص لا تكملين كفاية.. ومغمض عيونه.. .. لين ما الشيطان لعب براسي وكلمته.. وتميت معاه فترة سنة.. وبسببه مادخلت الجامعه لأنه قال لي مايباني ادرس في الجامعه.. ويوم استلمت الليسن.. قالي اباج تعزميني.. وانا عزمته على مطعم.. وبحكم إن لا امي ولا أبوي كانو يمنعوني من الطلعه وكل الي اباه كان يوصلني فكنت ماخذه راحتي.. طلب مني يومها ..
    =-=-=-=-=
    في المطعم
    ثاني: والله وطلعتي ذويقه في الأكل...
    إيمان: هههههههه.. شو اسوي.. لازم شي يليق بالمقام..
    ثاني: ماتصورين اشكثر مستانس وانا قاعد وياج.. مب مصدق عمري.. أحس نفسي في حلم ماودي أنش منه.. مابا احس بشي غير وجودج وياي..
    إيمان وهي منزله راسها ومبتسه: بس عاد والله انحرج..
    ثاني وهو يمسك ايدها ويضمها بإيده.. : إيمان أحبج.. والله احبج..
    ‘إيمان : انزين خف صوتك عن يسمعونك..
    ثاني وهو يعلي صوته شوي.. : خل يسمعون شو يعني..
    إيمان: انزين نش نش.. كمل رمستك في السيارة
    .. وظهروا من المطعم وركبوا الموتر وتمت ايمان تحوط بالموتر وهو يالس طول الوقت يطالعها ويتأمل كل قطعة منها..يتأمل كل شي فيها حلو.. عيونها وخشمها وملامح ويهها كلها على بعضها حلوه.. ويطالع ايديها وهي قابضه السكان .. ايدها صغيره وناعمه وبيضا.. وهي تصد صوبه كل شوي تبتسم له وهو يحس بعمره في عالم ثاني...
    إيمان: ممكن اعرف الحلو ليش ساكت؟
    ثاني: اصصص خليني اتأملج..
    إيمان وهي توقف الموتر صوب شاطئ جميرا.. : لا والله .. خلاص عيل انا بعد بتأملك..
    ثاني وهو يمسك بإيد إيمان : طلبتج..
    إيمان وهي رافعه حياتها: تم..
    ثاني: قلتي تم.. مب تردين برمستج
    إيمان: ان شاااااء الله تامر امر..
    ثاني: ابا اشوفج بشعرج ولبسج..
    إيمان فجت عيونها مب عارفه شو تقول له..
    ثاني: لا تقولين لا دخيلج.. طلبتج.. انتي قلتي تم لا ترديني..
    وتم يترجاها ويحن على راسها.. لين ما وافقت بس قال لها راح يحجز غرفه في البستان .. وفعلا ساروا البستان وحجز غرفه ودخلوا الغرفه..
    ثاني: فديييييييت ذالويه..
    إيمان: انزين يلا مافيني اتأخر زود..
    ثاني: عاد الي يسمعج يقول مووول هلج حارقين تليفونج..
    إيمان وهي تنزل راسها وبحزن: هي والله .. ولا سائلين عني ولا عن حالي..
    ثاني وهو يقرب صوبها: فديتج والله..
    =-=-=-=
    مهير كان منصدم.. وإيمان تصيح من الخاطر: وخطبني بعدها بس هله رفضو.. وماتجرأ يقول لهم عن الي صار لأنه لو قالهم بيرفضون زود وبيعاندون.. وابوي ماوافق عليه يوم عرف ان اهله مب موافقين.. مهير والله اني ندماااااانه وكل يوم اطلب ربي يغفر لي الي سويته .. خنت نفسي وخنت هلي.. هم صح ماكانو ينشدون عني .. بس عطوني كل ثقتهم .. وانا ماطلعت قد الثقة.. آآآآآآه يا مهير .. كل يوم أطلب من الله الموت أكثر عن اليوم الي قبله.. ودي
    مهير وهو يقاطعها: بس لا تكملين.. ولا تقولين هالرمسة.. إيمان.. الواحد يغلط بس انتي كيف غلطتي مثل هاي الغلطه.. غلطتي يوم كلمتيه.. بس كيف سمحتي للغلط يكبر..
    إيمان: مادري مادري.. وانهارت من الصياح.. حاولت اكثر من مره انتجر بس ترددت على اخر شي.. قلت يكفي اني عصيت ربي.. ليش اخلي الغلط أكبر.. يمكن يوم اتوب ربي يغفر لي ..
    مهير: وعشان جي عزلتي نفسج عن كل شي..
    إيمان: هيه.. وماعندي حتى رباعه غير ابتسام.. وهاي الوحيدة الي ارمسها..
    مهير من سمع طاري ابتسام اكتئب.. وخاف انها تكون سبب لضياع ايمان اكثر من جي.. : وربيعتج تدري بهالسالفه؟؟
    إيمان وهي منفعله: لااااااااااا.. مستحيل.. كيف اتجرأ واقول لها.
    مهير: وعشان جي كنتي رافضة الزواج؟؟
    إيمان: هيه..
    سكت مهير ماعرف شو يقول ولا بشو يرد عليها.. احبج يا ايمان مب قادر استوعب الي اسمعه.. اااااااه ياربي شو اسوي.. ..
    مهير: والي كان ذاك اليوم وياج هو نفسه؟؟
    إيمان: هيه..
    مهير وبعصبية: ماكفاه الي سواه فيج.. شو يبا بعد؟؟
    إيمان: يقول يبا يصحح غلطته وانه خايف ان ربي يجازيه في بنته
    مهير: توه بس خاف.. توه بس افتكر.. ليش مافكر وقتها...؟؟؟ إيمان.. صحيح اني ماخليت بنت مارمستها ولا كنت وياها.. بس وربي العالم اني في حياتي مامسيت عرض بنت ولا شرفها.. لأني عارف اذا سويت شي.. ربي فوق وبيجازيني في هلي.. وان رمستهن لأنهن عاقات اعمارهن علي فمب هامني... يوم انها تبا انا مابقول لا.. ريال ماقدر ايود عمري.. بس انتي غير يا إيمان.. ولا تحسبين بعد الرمسة الي قلتيها راح تغير نظرتي فيج.. ولا راح تتقل جيمتج عندي.. بالعكس.. إيمان انتي كبرتي في عيني ماتصورين لأي درجه.. وبعدني مصر وأباج بغض النظر عن ماضيج.. انتي لج ماضي. . وانا لي ماضي.. مافي انسان خالي من العيوب.. بس العيب يوم الإنسان يستمر في هالعيب ويتمادى فيه..
    تمت إيمان ساكته.. بس ارتاحت من رمسته.. وتفائلت.. وارتسمت ابتسامة على ويهها .. حست ان بعدها الدنيا بخير..
    وتموا يرمسون بعض الين ماطلعت الشمس وبندوا عن بعض..
    =-=-=-=
    في بيت بوسلطان..
    الكل سار رقد في بيت بو سلطان.. خوات عبدالله رقدوا.. الا مها الي ماكان يغمض لها جفن.. كان طيف امها مب مخلنها في حالها.. كل شوي تتذكر موقف لها ويا امها. خصوصا ان امها كانت تبوسها قبل لا ترقد.. وتحس انها مفتقده لأمها وايد... وينج يا امييي.. ودرتيني برووووحي.. مابا حد اباج انتي.. ليش ماخذتيني وياج؟؟؟.. تقولين انج تحبيني..كيف تتركيني وانتي تحبيني.. صدت صوب وفاء شافتها راقده .. نشت من مكانها وظهرت من الغرفه وكانت لافه شيلة الصلاة على عمرها.. وتمت تتمشى في الصالة .. ونزلت تحت ... وسارت صوب المطبخ.. فتحت الليت شافته فاضي.. تمت تتأمل حواليها.. تذكر امها يوم كانت في بيتهم تطبخ وهي تدخل وتخرع امها وتلعوزها.. ااااااه ربي يرحمج يا يما..
    كانت تحس بيوع.. بس ماتعرف شي في المطبخ .. تمت تحوس وتدور في الكبتات.. وترمس عمرها بصوت واطي..: أحين لو كنتي هني يامي.. بتخليني ادور جي.. لا لا لا.. أكيد كنتي بتسوين لي الأكل ومابتخليني اهبش شي.. بس لا انا لازم اساعدج مب زييين اخليج تشتغلين روحج... ليش ماوراج بنت.. هههههه.. بس دوم كنت تقفطيني عند ام ناصر يارتنا.. الله يسامحج..
    كان احمد في هالوقت يالس في الحديقه الي صوب المطبخ.. وانتبه لليت يوم فتح.. تحسب حد من اهله.. مشى صوب المطبخ وكان يحس بصوت.. لين ماوصل عند الباب وشاف مها وهي تدور في الكبتات ومعطته ظهرها وترمس... تم يتأملها.. كسرت خاطره.. عورت قلبه.. حس بالنقص الي كانت تحس به.. حط نفسه في موقفها وماقدر يكمل تفكيره.. سكت وقرر انه يهون عليها شوي
    أحمد: احم احم..
    مها زاغت في هاللحظة.. وكانت ميوده كوب.. ومن الزيغه طاح من ايدها وانكسر.. وصدت وراها شافت احمد.. انحرجت.. : سوري والله مم.. ب..
    احمد يقاطعها: طاح الشر.. ماحصل الا كل خير.. بس ابتعدي عن تدوسين الزجاج وتنيرحين..
    مها وهي تبتعد .. ولأن المكان كان ضيق شوي.. يوم خطف احمد كان قريب منها وااااايد.. حست بشي غريب في قلبها.. صدت وعطته ظهرها وحطت ايدها على قلبها وتمت تتحسس نبضاته.. شمت ريحة عطره وهو خاطف حذالها.. حست بالروح تنرد لها.. ابتسمت غصبن عنها.. وتم احمد يلم الزجاج ونظف المكان..
    أحمد: خلاص المكان آمن ألحين..
    ابتسمت مها وتمت منزله راسها.. لاحظت في أحمد شي غريب.. نظراته.. طول الوقت وهو عيونه تحت ماتجرأ يرفع عينه ويطالع في عيونها
    يعني أحمد رياااااال بمعنى الكلمة و ياريت كل الشباب مثله.....هالجمله ربيعتي أسووم كتبتها.. مسويه حشره الا اونها تشاركني في القصه ولو بجملة.
    أحمد في هالوقت استانس يوم انه قدر يخليها تبتسم على الأقل ويطلعها من جو الحزن الي هيه فيه .. : خلاص عيل حاسبي مره ثانيه.. تصبحين على خير..
    مها وهي متردده .. لأنها صدق حاسه بيوع.. وتبا تاكل شي.. بس مب عارفه وين ممكن تحصل الي تباه في المطبخ: انزين انا يوعانه..
    ابتسم احمد وصد صوبها شافها ياسه ع كرسي في المطبخ وتلعب بالكوب تحرك صبعها على أطراف الكوب.. تم يتأمل صبعها الصغير وابتسم.. : شو في خاطرج تاكلين من برع بييب لج..
    مها: ها.. لا لا لا.. مابا شي شكرا.. بس مادل شي في المطبخ.. روحي بسوي لي ..
    أحمد: عيب .. انتي ضيفة عندنا ونحن الي لازم نخدمج.. يوم بتكونين في بيتكم روحج سوي ..
    مها تمت ساكته.. ومب عارفه شو ترد عليه..
    أحمد: يلا قولي تبين اسوي لج سندويج في البيت..
    مها: لا روحي بسوي بس انت دلني وين..
    أحمد: خلاص عيل انتي الخسرانه بيفوتج سندويج أحمد.. افتحي هالكبت اشر صوب الكبت.. بتحصلين فيه الصحون.. وفي هالثلاجه اشر صوبها.. بتحصلين الخبز والجبن وكل شي تبينه..
    مها وهي تضحك: لا خلاص انت سو لي.. بجرب سندويج أحمد.. بس هااا مب تسممني عشان تخليني اطلع من حجرتك..
    أحمد: اوه كيف عرفتي..
    ابتسمت مها ونزلت راسها.. وسار احمد وفتح الثلاجه وطلع الخبز والمرتديلا والجبن والمايونيز وخيار مخلل وخس.. وتم يقطع الخس والخبز.. ومها طول الوقت تتطالعه وتتأمل ايديه وهو يشتغل وكانت صدق تحس بيوع اكثر من قبل.. تم بطنها يطلع صوت عالي بحيث انتبه عليه احمد.. رفع راسه وضحك.. وحست بإحراج: لهالدرجة يوعانه؟؟..
    مها: ترا ماتعشيت..
    تذكر أحمد يوم شافها وهي نايمه ولامه بعمرها يوم دخل الغرفة: ابتسم وهو يتذكر شكلها..
    مها: انزين ممكن يالشيف أحمد تخلص الساندويج بسرعة..
    أحمد: اقول اطلعي برع..
    مها فجت عيونها مستغربه.. بلاه يروغني..
    أحمد: انتي توترين أعصابي بتخربين الساندويج..
    مها: الله الله .. مادري شو من ساندويج هذا ولا ماكدونلدز..
    أحمد: شوووو ماكدونلدز.. اصلا لو يدرون عن الساندويج مالي بيترجوني اعطيهم الوصفة عشان يسوونها عندهم..
    مها وهي تتطالع بسخرية: هيييييه صح صح..
    أحمد: شو قصدج؟
    مها: ها .. لا ولاشي.. أسوي سوالف << خسج الله يا أسوم علمتيني عليها..
    وتم احمد يسوي الساندويج إلا به يسمع حشره .. رفع راسه ويشوف غزلان واقفه وهي حاطه ايدها على خصرها... : ماعليه من ورايه كل هذا.. أحين بخبر..
    مها من شافت غزلان ارتبكت وخافت عن غزلان تفهم الموضوع غلط.. تمت منزله راسها..
    غزلان صدت عن احمد اونها بتدخل البيت واحمد مصدوم يطالعها يتحراها صدق بتروح.. بس غزلان على اخر شي غيرت رايها.. وردت صدت صوبهم وتمشي صوب مها: اصلا انا غبية.. لو اسير اخبرهم مابحصل سندويج منك.. يلا اشوف سو لي ساندويج لو سمحت.. ولا تنسى اتسوي اسبيشل ساندويج للضيفة الي عندنا.. يلا..
    أحمد تم يسوي الساندويج وساكت يطالعها من تحت لين تحت ومغيض منها.. وهي ميته من الضحك.. قربت من مها وبصوت واطي: رياييل مايون الا بالعين الحمرا..
    أحمد: جني سمعت شي..
    غزلان: لا اشاعه ..
    مها: هي هي اشاعه..
    أحمد: شكلكم اتفقتوا علي.. افااا يا مها.. قاعد اسوي لج ساندويج أحمد الإسبيشل..الي ..
    مها وهي تقاطعه..: ماكدونالدز.. الي لو عرفوا عن وصفتي..
    غزلان وهي تقاطع مها وتكمل: بيترجوني أعطيهم الوصفة عشان يسوونها عندهم..
    والكل تم يضحك هني..
    مها: عيل شكله ذالنكم عليها لأنج حافظة العبارة..
    غزلان: اووووه شو مب ذالنا.. تقولين محد يسوي ساندويجات غيره..
    مها: يبالي مره اسوي لكم اكله من الأكلات الي اعرفها.. بتاكلون صبوعكم وراها..
    أحمد: لا دخيلج.. مابا اكل صبوع ولا شي.. ابا اكل اكل بس..
    الكل: هههههههه..
    وجهز أحمد الساندويج وتموا ثلاثتهم ياكلون ويسولفون.. ومها ارتاحت شوي .. حست ان هالقعدة خففت عليها.. حست من بعد هالقعدة ان هي فعلا مب بروحها في هالدنيا.. عندنا حواليها ناس يهتمون بها حتى لو انهم مالهم صلة بها.. وتموا ياكلون ويضحكون.. بس كان شي واحد مضايق مها.. ان طول الوقت احمد يطالع غزلان او يكون منزل راسه.. ومايطالعها ابد.. افففف ياربي.. هالكثر انا اخرع يعني مايبا يشوفني.. شو ها.. ؟؟.. شو يتحرى عمره بموت على شوفته.. احسن احسن لا يطالعني بغص بعدين.. اوهوو انا بلاني شو قاعدة اخربط.. بدال ما استانس ان الريال محترم .. ياسه اتحرطم..
    مها: يلا عيل انا خلصت عشاي بسير ارقد عن تنش وفاء وماتحصلني وتحاتي..
    غزلان: هيه انا بعد بيي برقد عندكم عادي..
    أحمد وهو يقاطعها: لا مب عادي.. ماسمح لج ترقدين في غرفتي.. بس للضيوف مب لج
    غزلان: خلاص ماعادت غرفتك.. اسأل صاحبة الغرفة انا.. ممكن..؟؟
    مها: غصبن عنج لأن مالي غناة عنج..
    غزلان: ويوووو..
    وطلعت مها وسارت صوب الغرفه عشان ترقد.. تمت غزلان ويا احمد في المطبخ.. وكانو ينظفون المكان..
    أحمد: مافيني تنش كارتيني وتشوف الفوضى هاي.. بتسوي لنا حفلة..
    غزلان: هههه خدامه مسوية رعب لكم..
    أحمد: شفتي كيف..
    وسكتوا شوي.. وصدت غزلان صوب احمد..: عايبتنك؟
    أحمد: مينونه انتي.. شو بيعيبني فيها..
    غزلان: ليش شو ناقصنها.. بالعكس كل من يشوفها ينعجب فيها
    أحمد: هههه يمكن ريلج ينعجب بها بس انا لا.. شو ابابها عيوز..
    غزلان: لحظه لحظه.. منو الي تطري عيوز؟
    أحمد: اول شي انتي تطرين منو؟؟
    غزلان: ههههه لا يكون تحراني ارمس عن كارتيني
    أحمد: هيه..
    غزلان: هههههههه.. وحليلك.. لااااا.. انا اقصد مها..
    أحمد من سمع طاري مهى استحى وابتسم..
    غزلان: اونك عاد مستحي.. صدق صدق.. شو قول..
    أحمد: الصراحه دشت خاطري من اول يوم شفتها..
    غزلان: شو رايك تخطبها بعد ما يمر فتره على وفاة امها..
    أحمد تم يطالع غزلان مستغرب.. : شووو
    غزلان: أحمد.. لا تفرط في البنت.. مها بنت وااااايد زينه.. حنونه وطيبه.. وتستاهلك اكثر من ..
    أحمد بس لا تطرينها..
    غزلان: انزين فكر في الموضوع.. انا بسير ارقد.. تصبح على خير..
    أحمد: وانتي من اهل الخير..
    ظهرت غزلان وتركت أحمد في دوامه أفكاره .. تم مبتسم.. متقبل الفكره ويحس براحه لها..
    =-=-=-=
    في المستشفى..
    كان عمر مع وليد واقفين عند باب غرفة الطوارئ يتريون الدكتور يطمنهم.. وطلع لهم الطبيب بسرعه ساروا صوبه..
    وليد: ها دكتور شحال ابوي؟
    الدكتور: قولو الحمد لله انكم وصلتوه بسرعه.. كان بيتعرض لأزمه قلبية قويه لو تأخرتوا عليه شوي..
    ارتاح عمر يوم سمع هالرمسه وتم يحمد ربه.. : انزين نقدر نشوفه دكتور
    الدكتور: يفضل لا.. خلوه يرتاح شوي.. لأن اي انفعال بيعرضه لخطر من يديد..
    وليد: عيل خل نرد البيت وباجر بنرجع عنده.. وانطمن الأهل في البيت
    عمر: خلاص اوكي.. يزاك الله ألف خير دكتور وماقصرت..
    الدكتور: واجبنا..
    راح عمر مع وليد وركبوا الموتر صوب البيت.. وليد كان متضايق من الخاطر.. طبحة أبوه.. ومشكلة عمر ومنى.. وكل هذا حس براسه ثجيييل..
    وليد: انتوا ماتعرفون تضاربون بعيد عن ابوي..
    عمر وبعصبية: هي الغبية سايره تتشكى عند ابوي.. تبا تطلق اونها وسايره مرمسه ابوي وهو تضايق..
    وليد: لا إله إلا الله.. وليش انت شو مسوي..
    عمر: لأني فكرت اشوف نفسي شوي.. كل هذا صار..
    وليد: مافهمت..
    عمر: وان قلت لك مابتفهمني.. انزل.. خل ندخل وانطمنهم.. وانا بسير اكمل شغلي.. أدبها..
    وليد وهو يحط ايده عجتف اخوه.. :يكفينا الي يانا.. مانبا الدور يكون على امي.. تعرف امي كيف تحبها؟؟.. ماتباها ودها بيت اهلها و..
    عمر يقاطعه.. : اخليها.. تحلم.. بعد الي صاب ابوي.. لازم ادبها ومن باجر هي وورقتها في بيت امها..
    وليد: الله يهديك مب زين..
    عمر : مالك شغل..
    نزل وليد ودخل قبل عمر وطمن اهله.. وسار عند نوره يطمن عليها..
    وليد: انتي كيف نشيتي من على الكرسي..
    نوره وهي مبتسه: مادري.. مستانسه والله مستانسه.. قدرت اوقف على ريولي.. ومشيت كم خطوه وطحت.. قدرت امشي قدرت ..
    وليد وهو يبوسها على راسها..: هالدكاتره جذابين اونه ماشي علاج.. من باجر بنوديج العلاج الطبيعي اكيد بيفيدج وبترومين تمشين..
    نوره : ياااااريت.. أكمل دراستي . وأكون شرات الناس مافيني شي..
    عهود وهي تحضنها: ان شاء الله..
    ودوا نوره غرفتها عشان ترقد وتطمنوا على ام عمر الي كانت صدق متضايقه وملامحها متغيره.. حاسه بضيق.. مهما يكون بوعيالها يتضارب ويا ولدها العود وايد كبيره وصعبه انها تتقبلها..
    عمر من نزل من الموتر سار غرفته دون مايعبر هله الي كانو في الصاله..
    أم عمر: الله يهديك بس..
    نوره: عمري ماتوقعت اشوف عمر بهالطريقه..
    أم عمر: لا يا يما يا نوره.. لا تخلين الي صار يغير رايج في أخوج..
    نوره: غامضتني منى..
    عهود: هيييييييييه.. شو بيسويبها احين..
    وليد: الله يستر.. والله رمسته وقلت له .. بس راسه يابس عنيد هالإنسان..
    ..
    في الغرفة
    عمر: مسوية عمرج راقده .. منى.. نشي لي حساب وياج بعدني ماصفيته..
    نشت منى وقعدت على طرف السرير.. وكانت عيونها منتفخه من الصياح.. وتقرب منها عمر وقف يدامها وقبضها من ايدها وقومها عشان توقف جباله.. تم يطالع عيونها شاف حزن كبير فيهم.. شافهم كيف هلكانين من الصياح.. لو لهالعيون لسان لا نطقت بالتعب الي تحس به.. حط عينه في عينه.. وكان يحس بغضب في داخله وده يضربها ويذبحها بس مب قادر .. حس هالعيون الي يشوفهم تترجاه بطريقتها.. ماقدر يسويبها شي.. يلسها على السرير وصد عنها.. وسار صوب الحمام..
    عمر: بسير اسبح.. وانتي لمي اغراضج بوديج بيتكم.. وباجر ورقتج بتوصلج.. ودخل الحمام
    منى وقتها حست كأن حد صب عليها ماي بارد.. شوووووو.. بيطلقني.. يعني فضلها علي.. اااااااااااه.. ليش.. ؟؟ .. وبدت تصيح بحرقه اكبر.. صح انها كانت تبا الطلاق بس ماكانت متصوره انها بيطلقها بهالسهولة.. آآه ياربي.. ليش ليش؟؟..
    ونشت بدت تلم اغراضها.. وطلع عمر.. وشل شنطتها ولبست عباتها وشيلتها.. وركبوا الموتر.. محد شافهم وهم طالعين لأن الكل كان ساير يرقد.. ومنى طول الدرب ساكته ولا ترمس.. ولا عمر نطق بأي كلمة.. من وصلت عند بيت أبوها.. تيمعت الدموع في عينها.. وحاولت تتمالك عمرها بس ماقدرت.. وبصوت مبحوح: الله يوفقك في حياتك..
    تم عمر ساكت وحس قلبه مقبوض.. وده يصرخ ويقول لها لا.. تعالي.. أحتاج لج.. اباج .. لا تبتعدين عني.. بس شي يمنعه.. مايدري حبه لخوله.. ولا خوفه انه يعذب منى زود ماعذبها..
    وماقدر عمر يرد البيت.. تم يحوط في الشوارع .. لين سمع اذان الفير وقف عند اقرب مسيد ونزل صلى الفير وبعدها رد يحوط بموتره مايعرف وين يسير.. بس الي كان يحسبه انه قاعد يدور حول المنطقة الي ساكنه فيها منى..
    وعالساعه 7.00 سار المستشفى عند ابوه.. ودخل عليه.. كان ابوه راقد.. تقرب من ابوه وباس راسه.. ويلس حذاله.. وقابض ايد ابوه ويبوسها ويصيح.. : سامحني يابوي.. انا السبب انا.. سامحني..
    وفي لحظتها حس بإيد ابوه تشد على ايده رفع راسه شاف ابوه فاتح عيونه ويطالعه.. باس راسه...:سامحني ابوي.. سامحني..
    بوعمر وبصوت يملئه التعب.. : بسامحك بس لا تعذب البنت زود.. يكفي اني السبب في حرمانها من الي تحبه.. وغصبتها على شي ماتباه.. دخيلك ريح ضميري.. خل البنت تشوف حياتها..
    عمر: وانا هذا الي سويته وديتها بيتها.. واليوم بسير المحكة.. وبطلقها
    غمض عيونه بوعمر ونزلت منه دمعه غصبن عنه.. احساسه بالذنب ملاحقنه.. تذكر لحظتها أحمد الي كان يترجاهم.. تذكر شكله وهم يهزبونه ويطردونه من البيت.. فتح عينه وصد صوب عمر.. : عمر طلبتك..
    عمر: آمرني يابوي..
    بوعمر: ودي اشوف الي خطب منى قبل.. ابا اطلب السماح منه على الي ياه منا.. مابا اموت وهو شايل بخاطره علينا
    تم عمر يطالع ابوه مستغرب.. شو ذكره بهذا.. وحس بداخله بغيره.. حس كأن هالإنسان بياخذ عنه منى.. لا.. لا يابوي اطلب شي غير هذا.. بس مايقدر يرفض طلب ابوه .. : ان شاء الله
    غمض بوعمر عيونه من التعب ورقد.. ونش عمر عشان يرد البيت ويبدل ويسير المحكمة ويطلق منى.. ويشوف كيف ممكن يحصل أحمد.. واييبه لأبوه..
    وهو في الدرب كان يتذكر اللحظات الي كان عايشنها مع منى.. كانت من احلى ايام حياته..
    =-=-=-=
    خوله: ههههههه.. فديتك ياربي.. كل هذا لي؟؟
    بومبارك : لو تبين نظر عيني مايغلا عليج..
    بومبارك تاجر كبير في مجاله.. له مكانته.. انسان كبير شوي في السن بس الخير الي عنده يغض النظر عن العمر ومن شاف خوله دخلت خاطره.. وخوله بدهائها قدرت اتسيطر عليه وقرر انه يتزوجها بالسر.. واهل خوله وافقوا يوم شافو خوله موافقه.. وكان مغرق خوله بالهدايا والفلوس وهالشي الي خلا خوله متمسكة فيه.. طبعا بومبارك عياله كبار.. مبارك توه متخرج من بريطانيا.. يعني عدى عمره ال40..
    خوله: انزين.. انا اليوم بسير الصالون تعرف مابقى شي على العرس..
    بومبارك: هي ياني متشوق لهاليوم..
    خوله: هههههههه.. انت خلصت حجزت لشهر العسل.. ترا قلت لك غير استراليا ماقبل
    بومبارك: لج مني احوطج من الشرق لين الغرب شو تبين بعد..
    خوله وبفرحه: والله.. فديييتك ياربي.. لاخليت منك
    بومبارك: ولا منج ياعيون بومبارك..
    ....
    =-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=-=




    في بيت أم عادل
    عادل كان يالس ويا امه قبل لا يروح الدوام.. دشت عليهم اميره بإبتسامه وتقربت من امها وباست راسها..
    أميره: صباح الخير يا أحلى ام في الدنيا
    أم عادل وبفرحة: صباح النور.. شو ريلج بيمر عليج اليوم
    أميره: هيه امي من بعد اذنج
    أم عادل:سيري فديت روحج بحفظ الله
    عادل تم يطالعهم ويبتسم..
    أم عادل: شفيك شاق الحلج
    عادل: ههههه حرام
    أم عادل: لا بس مب من عوايدك
    عادل: هههه شواسوي من فرحتي .. ياحلاتكم وانتوا جي.. موول ماحب اشوف الكدر الي كنت اشوفه من كم يوم
    أميره: ولا بتشوفه من اليوم وساير.. صدق امي رمسي خالو اليوم.. ولا ترا انا برمسها
    ام عادل: هههههه .. اناوافقت بس بشرط
    أميره: اشعلييييج عروس وتشرطين..
    أم عادل: ههههه .. مابا اعرس الا بعد ما انتوا تعرسون
    أميره وهي تبوس راس امها: خلاص انا موافقه
    عادل: الي يسمع موافقتج مهمه المهم المعرس يوافق..
    أم عادل: ويه مابيوافق يحفظه الرحمن..
    أميره: ياعيني ياعيني مانروم على الخقاقين..
    الكل: هههههههه
    =-=-=
    ومرن أربعة أيام من طلق عمر منى.. وهي كانت عايشه في بيت ابوها.. ومهى قامت شوي شوي تتقبل فكرة وفاة امها .. ووجودها في بيت بوسلطان خلاها شوي تخفف من تفكيرها .. ونفس الشي خواتها.. بس حست وجودها في بيت بوسلطان قربها من احمد أكثر.. كانو اذا يقعدون في مكان لازم كل واحد فيهم يطالع الثاني خلسة.. وعبدالله كان مرتاح لهالتغيير الي طرى على خواته .. وجواهر كانت اكثر وحده فيهن حزينه لأنها مااشافت امها قبل وفاتها كانت في الجامعه.. وطلبت من عبدالله ان البنات يردن بيتهم لأن مب حلوه يتمون هالكثر في بيت بوسلطان... بس أم سلطان حلفت على عبدالله مايظهر خواته غير يوم يخلصن امتحانات نص السنه لأن مابقى شي عليها.. وعقب بكيفه جان يبا يردهن البيت.. عمر كان من بعد طلاقه يدور على أحمد وسأل عمه جاسم الي سأل ام عارف وقدروا يعرفون كيف اييبونه.. وعمر كان يحاول في هالأيام يتصل في خوله .. بس كانت مغيره رقمها وقاطعه الجديم.. اتصل في خلود بس كانت ماترد عليه.. استغرب من هالشي.. وتم يحاتي.. كان مستانس انه بياخذ الإنسانه الي يباها.. وبيعيش وياها.. وحاط اماله على هالشي.. بس كل شي تغير .. يحس بخوله قاعده تبتعد بس مب فاهم ليش.. << مايدري ان خوله بتعرس بالخميس..
    وإيمان .. تعلقت بمهير وايد.. خصوصا بعد ماصارحها انه يتريا الأمور تهدأ.. ويصلح الأوضاع بين اهله واهل بوعمر عشان يخطبها.. وهالشي الي عطى ايمان امل يديد في الحياة.. وعلقها بمهير
    منى من يوم ما تطلقت من عمر .. كانت اذا بتسير اتزور عمها تسأل بالأول اذا عمر موجود أو لا.. لأنها ماتبا تجابله.. ولا تشوفه.. وام عمر تعبت شوي من بعد طلاق عمر ومنى.. وكانت متضايقه.. منها من رمسة الناس.. ومنها من حال منى .. وبوعمر.. حست ان البيت صار فيه خلل.. مب عارفه شو سببه.. او من وين بدايته..
    وليد كان يودي نوره المستشفى وقال لهم الي صار.. وفعلا حاولت مره ثانيه في قسم العلاج الطبيعي انها تمشي قدرت فعلا انها تمشي خطوتين وماقدرت اتكمل.. فعطاها الدكتور كورس للعلاج الطبيعي طلب منها تواضب عليه وكانت نوره من الخاطر مستانسه على هالشي.. حست ان الله عطاها فرصه ثانيه للحياة ..
    ..
    عمر قدر اييب رقم أحمد.. فإتصل فيه
    أحم كان يالس في هالوقت وياهم في الصالة.. رن تليفون شاف الرقم غريب.. استغرب.. رد على الرقم: الووو
    عمر: السلام عليكم
    أحمد: وعليكم السلام ورحمه الله ..
    عمر: احمد ؟
    أحمد: هي نعم احمد وياك.. منو الأخو..
    عمر: وياك عمر علي..
    أحمد من سمع اسم عمر انقبض قلبه.. مايدري ليش.. بس ما قادر يذكر منو عمر..: حي الله عمر.. بس اسمح لي اخوي ماعرفتك؟
    عمر: تذكر جاسم .. اخو ريل ام عارف..
    أحمد وقتها تذكر عمر وعرفه.. تغيرت ملامح ويهه.. حس بضيق.. كانت مها في هالوقت ياسه مع غزلان وريم ووفاء.. شافو احمد كيف تغيرت ملامحه ونش يطلع برع الصاله عشان يرمس في التليفون
    مها: ريموو وين سار..
    ريم : غبية انتي.. شو عرفني مرته انا..
    مها: شو مرته.. بسم الله..
    ريم تمت تتطالعها بنص عين وضحكت بخبث..
    ..
    أحمد: وابوك ليش يبا يشوفني؟؟
    عمر: تعال له المستشفى وبتعرف ..
    أحمد: خلاص ان شاء الله.. كلها ساعه بالكثير وبكون عندكم..
    وخذ عنوان المستشفى ورقم الغرفه والجناح واستأذن من اهله وسار..
    مها : وين سار غزلان..
    غزلان: شايفتني اعرف يعني.. ترا حالي من حالج ياسه هني وياج ومادريبه وين بيسير..
    مها: ههههههه .. اسميني غبيه
    وفاء: توج دريتي بس..
    مها: هي هي هي.. سخيفه..
    =-=-=-=
    وبعد نص ساعه أحمد وصل المستشفى تم واقف تحت يتريا الليفت.. ويلعب بسويج سيارته.. يحس بربكة.. يحس بخوف مايدري شو السبب.. وقف الليفت وطلع صوت الجرس الوقوف.. حس وقتها ان قلبه الي وقف .. فتح باب الليفت.. انصدم من الي شافه.. بس ماحب يعطي أي اهتمام.. خطف من حذالها ولا كأنه يعرفها.. استغربت منى من تصرفه.. توقعت اقل شي انه يسلم عليها بس هو ولا اهتم ولا كأنها موجوده.. تضايقت في داخلها.. بس ماقدرت تلومه.. لأن هي غلطت وتخلت عنه.. وتحس بإن الي ياها كله من دعاوي ام احمد عليها.. نزلت راسها وحست بقلبها مقبوض.. ودها تصيح..
    وأحمد راح القسم وصل عند باب الغرفه وتوه بيدق الباب .. الا بالباب ينفتح وكان جاسم عم منى طالع..استغرب من وجود أحمد.. بس ابتسم له وسواله درب عشان يدخل عند بوعمر.. دخل ويحس بالكل يطالعه.. كان بوعمر وجاسم وعبيد اخوان.. وام عمر ونوره ووليد.. الحريم طلعوا من الغرفه وتم احمد واقف منزل راسه .. ومرتبك.. كان قابض ايده بقو كأنه يستعد لضرابه..
    بوعمر: تعال يا ولدي.. قرب ..
    تقرب أحمد وهو خايف مايدري ليش.. وبحكم طيبته وتربيته.. وان بوعمر ريال مريض وكبير في العمر.. من وصل عنده حب راسه وقعد.. الكل استغرب.. بعد المعاملة الي عاملوه بها يسوي جي.. : الحمد لله على السلامه..
    بوعمر وهو يحاول يقبض دمعته .. : الله يسلمك .. ياولدي يا أحمد سامحني..
    قبض أحمد ايد بوعمر .. وابتسم له..: الي صار صار.. وانا نسيته.. ومايحتاي تطلب السماح مني..
    بوعمر: بس انا حرمتك من سعادتك.. واهنتك وانت في بيتي..
    أحمد: بس يا عمي .. انا نسيت كل شي.. وماعاد شي في خاطري.. انا عمر يوم دق لي وقالي انك تباني ماتوقعت هالشي منك.. بس يوم شفت ابتسامتك .. فهمت منها كل شي..
    جاسم: أحمد ترا الدنيا حياة وممات.. وماودنا لا غبنا عن هالدنيا يكون أي انسان شايل بخاطره عليها ويدعي علينا بدال انه يدعي لنا.. لأن وقتها محتايين للدعاء.. وهاي الدنيا مامنها فايده..
    أحمد: وانا انسان ماحط شي في بالي.. في النهايه البنت بنتكم وانتوا حرين كيف ماتبون تحددون حياتها.. وربي يوفقها..
    في هالوقت دخل عمر من شاف احمد حس ان قلبه انقبض.. الود وده يضرب أحمد .. يحس بغيره مايدري شو سببها.. نش أحمد سلم على عمر عادي جدا ولا كأنه احمد انضرب من تحت ايد عمر.. وهالشي الي خلا عمر يتلوم بالي سواه..
    ماقدر احمد يستحمل الوضع زود عن جي.. نش من مكانه وظهر من الغرفه ورد البيت.. من دخل البيت كان ساكت ولا نطق بكلمة.. راحت غزلان صوبه..
    غزلان: انت وين سرت ممكن تفهمني..
    أحمد: دخيلج غزلان مالي بارض أرمس.. بسير الغرفه ارتاح شوي..
    وخطف عنها وسار ولا رمس بأي كلمه.. الكل تم يطالعه ويفكر ويحاتي.. خصوصا مها.. حست بضيق كبير.. ماتدري شو سببه.. وحست ان ودها تصيح.. سارت الغرفه وسدحت وتمت حاضنه المخده وتصيح.. ولا هي قادره تفهم ليش هالصياح وشو سببه..
    =-=-=-=
    في هالوقت إيمان كانت ياسه في الكوفي ويا ابتسام.. ويسولفون.. كانت ايمان غير عن كل مره بسوالفها.. حاسه ان نفسيتها مرتاحه غير عن كل مره.. ولاحظت ابتسام هالتغيير فيها.. كانت ايمان في هالوقت ترمس في التليفون ويا نوره.. استغلت ابتسام الوقت وشلت تليفونها عشان تتصل في مهير وتقول له ان مزاج إيمان اوكي.. ويستغل الوقت ويشوفها.. بس من دقت على الرقم .. انتبهت على بنت عمتها يايه صوبها... حطت التليفون على الطاوله وسارت صوب بنت عمها عشان تسلم عليها.. طالعت ايمان التليفون شافت ان المكالمة جارية ومكتوب الإسم مهره..
    شلت التليفون بصفا نيه.. : ألوو..
    مهير مانتبه على صوت ايمان م الحشره الي في الكوفي.. : هااا.. شو تبين متصله اليوم..
    ايمان سكتت.. حست بصدمة كبيره.. ياربي نفس الصوت.. معقوله الي اسمعه.. يعني.. يعني .. ممكن يكون هو.. فقالت انها راح تناديه بإسم مهير وتشوف شو بيقول.. : مهير..
    مهير: بسووووم شو فيج ما صاحية.. هيه انا مهير.. شو عندج متصله..
    إيمان حست بالعبرة خانقتها.. ودها تصرخ ودها تسوي اي شي بس مب عارفه شو بالضبط.. رفعت راسها وتمت تتطالع ابتسام.. ماتعرف تلوم منو.. ربيعتها ولا مهير.. اااااااه ليش هالمشاكل..
    مهير: ألووو.. اخبرج انتي شكلج اليوم فاضيه وماعندج شغل متصله فيه..
    إيمان: ليش يامهير.. ليش جي سويت فيني ليش؟؟
    مهير في هاللحظه انتبه للصوت الي سمعه.. هذا مب صوت ابتسام.. هاي ايمان..
    إيمان وبصوت مبحوح.. : حرام عليك .. ليش ليش ؟؟.. ليش انا بالذات من بد هالبنات كلهم.. ليييييييش؟
    مهير تم ساكت ومب عارف كيف يبرر موقفه.. وحط في باله ان ابتسام قالت له.. بس الي غير تفكيره صوت ايمان ويا ابتسام.. : والله ماتوقعتج بهالنذاله يا ابتسام.. انتي تطلع منح هالسوالف.. ماصدق..
    إبتسام: انتي شو تخربطين شو تقولين؟؟
    إيمان وهي تقرب من ابتسام وتوطي صوتها: الرقم الي دقيتي له .. هو نفسه الي يدق لي ويلاحقني.. وطلع يعرفج ياحلوه.. عرفتي شو السالفه..
    وحطت التليفون في إيد ابتسام وراحت عنها.. تمت ابتسام واقفه وهي مبهته.. طالعت التليفون شافت المكالمة جارية.. رفعت السماعه ورمست..: ألوو..
    مهير: انتي شووووو.. ليش اتصلتي ليش؟؟ غبيه لهالدرجه؟؟
    إبتسام: اب.. بس..
    مهير: جب ولا كلمة.. رقمي هذا ماباج تدقين له مره ثانيه.. وان تجرأتي ودقيتي صدقيني مابييج خير.. سيري توبي لربج عساه يرزقج بريال زين.. ميته في البيزات .. دلاله حريم..
    ابتسام انصعقت بالرمسه الي سمعتها.. كأن حد صب عليها ماي بارد.. مصدومه مب عارفه شو ترد

    شو تتوقعون..يصير بين ايمان ومهير؟؟
    وأحمد.. بيفكر يرجع لمنى... ولا بيتم يفكر في مها؟؟
    عمر ومنى؟؟ .. نهايه ؟؟ أم ماذا؟؟
    خوله... بيكشفها عمر.. ولا؟؟







    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  2. #112
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    اسموحولي التكملة وااصلة





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  3. #113
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فــرآآولــ ــ ــهـ
    الحالة : فــرآآولــ ــ ــهـ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25963
    تاريخ التسجيل : 10-11-08
    الدولة : أأوفــــ//كـــوورس // الإمــAــآآرآآEآآآتـــU
    الوظيفة : أيلس ع الـــــ//!!msn!!~~
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 507
    التقييم : 118
    Array
    MY SMS:

    ^.^أحـــبــــكمــ..**~~##

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    قصه ولا اروع ممكن تخبريني اي منتدى ماخذه منه الموضوع




    عمومن مشكورة وما قصرتي يا ذكيه





    كنت نونو فديتني سابقا





    °¤©><©¤° صــف أبلــة فرآولهـ للرســم °¤©><©¤°


    ((http://www.uae.ii5ii.com/showthread.php?t=39415))














  4. #114
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    نونو فديتني

    تسلمين على المرور

    بس حبوبة هالقصة خذيتها من بنت عمي هب منتدى

    والسموحة





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  5. #115
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية فــرآآولــ ــ ــهـ
    الحالة : فــرآآولــ ــ ــهـ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 25963
    تاريخ التسجيل : 10-11-08
    الدولة : أأوفــــ//كـــوورس // الإمــAــآآرآآEآآآتـــU
    الوظيفة : أيلس ع الـــــ//!!msn!!~~
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 507
    التقييم : 118
    Array
    MY SMS:

    ^.^أحـــبــــكمــ..**~~##

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    احلى قصة ف حياااااااااااااتي


    مشكورة مشكورة غلااااي ما اعرف كيف اشكرج





    كنت نونو فديتني سابقا





    °¤©><©¤° صــف أبلــة فرآولهـ للرســم °¤©><©¤°


    ((http://www.uae.ii5ii.com/showthread.php?t=39415))














  6. #116
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    تسلمين خيتوو

    تصدقي في روااااااية أحلى

    إسمها

    (( دمعة أمل )) قريها فظيييييعة





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  7. #117
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت ام القيوين
    الحالة : بنت ام القيوين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20500
    تاريخ التسجيل : 22-09-08
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طــالــــبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 30
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    يأغلى من سكن في UAQ ويسكني بحب الطيب أو قوه

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    اختي اماراتيه
    مشكورة على القصة ونتريا الباجي منج

    أختج / بنت ام القيوين






  8. #118
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية وحيدة زماني
    الحالة : وحيدة زماني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19246
    تاريخ التسجيل : 20-08-08
    الدولة : على ساحل الخيال والأحلام
    الوظيفة : أغوص في الحلم
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 156
    التقييم : 42
    Array
    MY SMS:

    حقق/ي حلمك باقصى ما في وسعج/ك *** لا تخلي أحد يتسلط عليج/ك

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    وييييييييييينش أريد أكملها ولهانة ع النهاية
    لا تتأخرين ارجوش






  9. #119
    عضو مجتهد
    الصورة الرمزية ملكة زماني
    الحالة : ملكة زماني غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20732
    تاريخ التسجيل : 25-09-08
    الدولة : ولـــد اُلٍإًمِآَرٌآٍتً .~.
    الوظيفة : طُآٍلِبً ِعًلٍمُيَـِ .~.
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 86
    التقييم : 35
    Array
    MY SMS:

    فِدَيُتٍ ًقَلِبٌ ُ{نً}َ ِحُبٍنٌيً َوِلَشٍوُفٍتَيِ ٌيٍشَتِآًقَ .~.

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    روووووووووووووووعهـ القصهـ ولآ أروع ..
    قريتهآ كوولهآ ..
    وآآيد حيلوآآهـ ..
    وأتريآآ البآآجين ع أحر من الجمر ..
    والسموحآآهـ ع القصر الغوآآلي ..
    ولكوول عآآم وإنتو بخير ..






  10. #120
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    تسلمون خواتي على المرور الطيب

    بس السموحة بطول عليكم شكلي بنزلها من أول و يديد

    خوي سوى فورمات للاب و انحذفت كل القصص اللي عندي

    السموحة باقي كم جزء تقريبا عشرة أجزااء ان شاء الله بدورها و بنزلها ..

    السموحة





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : رواية لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
    بواسطة بنت العين 2 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-10-14, 07:05 PM
  2. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  3. أنصحكم بهذا الموقع ... واايد مفيد ...
    بواسطة مجتهد للأبد في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-15, 04:25 PM
  4. أنصحكم بالاستمتاع بالقهوة‏
    بواسطة فتفوتة في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-06-03, 05:03 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •