تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 7 من 15 الأولىالأولى ... 23456789101112 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 61 إلى 70 من 150
  1. #61
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء (44 ) : للحب عنوان




    ملخص الجزء السابق: روحة هند المستشفى وانتظارها للنتايج.. خطبه ابراهيم لغزلان وتحديد موعد الخطبه الرسميه .. وذات الشي لعبدالله ومريم.. تفكير سعيد بالزواج.. قرار منى
    =-=-=-=-=-=
    ظهرت ام عارف من الغرفه وكان عارف برع الغرفه يشوف الي صار بين منى وأمه..
    عارف: ها شو فيها؟؟
    أم عارف: مادري .. معصبه علي.. ماقلت لها شي غلط انا..
    عارف: خل ننزل تحت وبنعرف كل شي منها..
    أم عارف : اتصلت في عمك راشد؟؟
    عارف: هي امي.. اتصلت فيه وقال ياي في الدرب..
    أم عارف: الله يستر بس.. خل ننزل امي..
    نزلت ام عارف ويا ولدها يشوفون شو السالفه .. ويتريون منى تنزل.. منى كانت واقفه في غرفتها مجابله المنظره.. من بعد ما ظهرت عنها ام عارف ردت قعدت على السرير وبدت اتصيح.. ااااااااه.. يارب ليش خليتني بهالموقف.. ليييييش؟؟ .. ليش الكل يكرهني ومايبا لي السعاده.. أحمد.. وينك يا أحمد تشوف الي يصير فيني..
    نشت من مكانها ومسحت دموعها ومشت صوب الباب وخذت لها نفس عميق وفتحت الباب وظهرت.. وفي هالوقت كان عمها راشد توه واصل..
    بو عمر: راشد؟؟.. شو الي يابك هني؟؟
    راشد ..: هني بيت اخوي المرحوم.. ماظني محروم علي ادخله.. ولا شو رايج يا ام عارف
    ام عارف: البيت بيتك يا راشد
    بو عمر: وينها منى؟؟ .. بتتأخر؟؟
    ام عارف: لا نازله..
    وفي هالوقت دخلت عليهم منى.. ومشت صوب اعمامها وسلمت عليهم ويلست مجابل عمها بوعمر..
    بو عمر: اشحالج منى بنتي؟؟ عساج بخير؟؟
    منى: بخير عمي.. انت اشحالك؟؟ وشو علومك.. ؟؟
    بوعمر: الحمد لله .. ها طلبتيني اليوم؟؟ خير يا بنتي؟
    راشد في خاطره.. اااخ يالعيار ياخوي.. انت ولدك.. بنتي وبنتي.. وينك عنها مانشدت عنها طول هالسنين..
    منى وهي منزله راسها.. والدمعه تحرق خدها.. وذابحتها.. : أ.. أأأنننا..
    عمر وبعصبيه: انتي شوو ارمسي؟؟
    نش راشد وهو معصب: شو رايك تروح تكفخها بعد؟؟
    عمر: انا اسف..
    منى والرجفه باينه في ايدها.. والعبرات تخنقها.. ياربي ليش اسوي جي.. هذا كله بسببك انت يابوي.. الله يرحمك ويغفر لك.. ليييييش.. أحمد.. أحمد.. ااااااااه..
    بو عمر: يامنى يا بنتي ترانا نتريا نسمع الي بتقولينه...
    منى وبكل خوف.. وبصوت يملئه الحزن..: انا .. مو.. موافقه على.... ع ع .. ع .. ع .. عمر
    في هاللحظه استااااانس بوعمر وعمر من الخااطر.. ونش بوعمر يبارك لولده..: مبروك ياولدي ألف ألف مبروك..
    عمر: الله يبارك فيك يابوي.. شو عمي راشد مايبا يبارك لي..
    راشد وبصوت حاد..: منى.. انتي مقتنعه من قرارج؟
    منى.. والدموع تذرف منها.. تمت ساكته مب عارفه شوتقول.. شو اقول.. اقول اني انجبرت.. اقول اني اتحاشى المشاكل.. اقول اني ابا انفذ وصية أبوي على حساب سعادتي.. وظهرت من الميلس بدون ماتقول لهم أي كلمه ثانيه.. في هالوقت كانت ام عارف مصدومه من الي سمعته وفي نفس الوقت متضايقه من الخاطر.. ماكان ودها تسمع هالخبر.. ماكانت متوقعه ان منى توافق على عمر.. كانت حاسه بفرحه منى يوم سمعت خبر احمد يوم خطبها.. نشت من مكانها وهي معصبه..: استانست يوم بوعمر احين.. حرمت البنت من سعادتها مع انسان مثل عمر.. قصيت عليها ولفيت راسها.. سويت عمرك زايغ عليها.. وتحاتيها.. اذا صدق قلبك عليها وعلى مصلحتها وينك عنها من زمان.. مانشدت عنها.. تذكرتها ..
    منى في هالوقت كانت في الصاله تصيح وتسمع رمستهم الي يقولونها في الميلس لأن صوت مرت ابوها كان عالي
    بوعمر:جـــــــــب.. ولا كلمه.. بنت اخوي وانا اعرف مصلحتها وين.. وبعدييييين لا تنسين ياشيخه كل ما كنا نبي انيي عندكم ولا حتى نتقرب منكم كنتي تروغينا وتمنعينا .. وكيف تبينا نوصل لها ونسأل عليها؟؟
    ام عارف: صح اني غلطت..بس ندمت.. وطلبت السماح من منى.. والله الشاهد ان منى مثل بنتي وزوود .. وابا لها الخير.. بس وين الخير دام عمر الي وافقت عليه
    عمر وهو معصب: شووووووفي انتي.. تراني ساكت ومحترمنج لأبعد حد.. وايد قمتي تخورينها وتغلطين علي.. ليش انا شو الي ناقصني.. ريال والزين كله فيني..
    قاطعه عارف: عـــــــــــــــمر... الي جدامك هاي امي.. فاهم.. ماقدر اسكت على غلطك عليها..
    راشد وهو يحاول يهدي الوضع: بس.. عيب عليكم.. تتضاربون؟؟ .. مب حاله هذي..
    بوعمر وهو يصرخ: منى.. منى
    منى من سمعت صوت عمها زاغت.. نشت من مكانها وغسلت ويهها وسارت له: نعم عمي..
    بو عمر: مالج قعده عند مرت ابوج لو دقيقه.. شلي ثيابج وتعالي وياي.. ولا اقول.. ليش اتشلين ثيابج.. انا باخذ لج كل الي تبينه.. بس تعالي وياي..
    منى تمت امنزله راسها.. حست بالندم لأول مره من القرار الي خذته.. ماتبا تفارق مرت ابوها حتى لو كانت ظالمه في حقها.. بيت ابوها.. ريحة ابوها فيه.. كيف تروح بيت ناس لأول مره تشوفهم: بس انا مرتاحه هني..
    راشد: يابوعمر الله يهديك.. مــ...
    قاطعه بوعمر وهو في قمه عصبيته: اسكت ياراشد.. انت ماتتدخل.. يلا جدامي.. انا وليج والوصي عليج.. اتيين غصبن عنج.. اذا مب بالطيب بالغصب.. تبين اخليج اهني مرت ابوج اتلف راسج.. ماعليج منها حيه..
    منى ماحبت المشاكل اتزيد.. تمت تذرف دموع بصمت.. وكل الي قالته: بلبس عباتي وبييك..
    وظهرت من الميلس سايره صوب غرفتها.. لحقتها مرت ابوها.. : منى.. منى..
    منى تمت اتكمل دربها والدموع تذرف منها.. ماتذكرت لحظتها غير أحمد.. آآآآآه لو تدري بالي يستوي بي يا احمد..
    ام عارف: منى.. بنتي.. حبيبتي.. كيف بتودرين امج يا منى..
    منى صدت صوبها وهي تصيح.. وماحست بعمرها غير تحضن مرت ابوها وتصيح بحرقه.. دخل عليهم راشد وسار صوب منى.. وحضنها وتم يلعب بشعرها..: منى يابنتي.. جان ماتبينه ترى والله عمج مايروم يغصبج عليه.. وانا بساعدج صدقيني.. منى.. عمر مايصلح لج..
    منى: عمي انا مابا مشاكل والله مابا.. كافي وصيه ابوي.. بس خلاص.. انا وافقت.. وخلاص..
    ام عارف: لاتودريني يامنى.. تمي عندي
    منى: انا مابودرج.. بزورج تراني..
    ام عارف ماقدرت تتحمل اكثر نشت من عند منى وسارت غرفتها تمت اتصيح وصكت الباب على روحها.. ومنى دشت غرفتها شلت عباتها وبعض الأغراض الضروريه.. وشافت على طاولتها صورة.. هالصورة وقفتها في مكانها.. تمت تتأملها..وتصيح من الخاطر.. شلت الصوره وحضنتها بكل قوة.. وباست الصوره وحطتها ويا اغراضها.. وتمت جريب النص ساعه اتلملم ضرورياتها.. ونزلت تحت.. وعمها راشد ماتحمل الوضع ظهر من البيت.. ويوم نزلت شافت اخوها عارف يترياها في الصاله..
    عارف: منى؟؟ ..
    منى صدت صوب عارف وعيونها منتفخات من الصياح..
    عارف: منى.. لا تروحين.. عشاني.. انتي الي دوم اتسانديني.. ماعرف شو بيستوي بي من دونج..
    منى سكتت ونزلت راسها.. جرب منها عارف.. : منى.. أحمد بيموت لا درى انج بتاخذين غيره..
    منى استغربت من كلامه ونفس الوقت تذكرت أحمد.. واحترق قلبها زود عليه.. وتمت اتصيح زود.. حضنت اخوها.. عارف ماقدر يتحمل.. نزلت الدمعه منه غصبا عنه.. وتموا دقايق على هالحال ومافترقوا غير يوم سمعوا صوت عمهم بوعمر..
    بوعمر: مسوين لنا فلم هندي.. يلا يامنى يابنتي.. تأخرنا..
    فز عمر من مكانه وبسرعه شل اغراض منى وسبقها للسياره... وتمت منى ماشيه ويا عمها ومنزله راسها وهي تصيح.. تصيح بكل حرقه.. بتفارق سعادتها لحياة مجهولة.. ماتعرف حد في هالعالم.. وماتعرف شو القدر مخبي لها.. قبل لا تركب الموتر صدت تتطالع بيت ابوها.. حست كأنها اخر مره تشوف فيها هالبيت.. بيت ابوها الله يرحمه ويغمد روحه الجنه..
    وركبت الموتر وحرك فيه عمر لبيتهم..
    =-=-=-=-=-=-=
    هاليوم هو يوم الأربعاء..
    طبعا في هاليوم كان أحمد راد من الكليه.. ويالس ويا اهله في بيت عمه .. كل سوالفهم كانت عن موضوع خطبه ابراهيم وغزلان..
    أحمد: مابغت ترحم الريال.. اخيرا وافقت عليه.. وبصوت واطي.. عقبال البشاره لنا..
    ناصر كان حذاله وسمعه: ههههههه.. صح امي ماردوا اهل ليلى خبر عن موضوع قيسويأشر على أحمد..
    شافه احمد وضربه على راسه: قيس الي يشل رقبتك..
    ام سلطان: ويه.. بسم الله على ولدي.. لا تفاول عليه..
    فدوى: لازم بتدافعين.. مب اخر العنقود.. قام حظك يا ناصر..
    ناصر: امبوني محظوظ يوم ان عندي اهل شراتكم..
    أحمد يوم حس ان الكل تأثر وبيصيح..: انزين .. احين روميو بياخذ جولييت.. وانا ؟؟ شو مصيري؟؟
    غزلان: ياويلي على الي مستعيلين..
    هند: شرات بعض الناس ..
    الكل: ههههههههه
    ام سلطان: والله يا أحمد ياولدي ماردوا لنا خبر .. ترا بيشاورون اعمام منى وبيردون علينا خبر ان شاء الله..
    غزلان: اصلا لو يدورون الدنيا احسن عن أحمدوو مابيلقون
    أحمد: وجااااان اصدق عمري..
    في هالوقت رن تليفون فدوى.. استغربت شافت رقم ام عارف.. نشت من مكانها بس من غير لا تقول لهم ان ام عارف الي متصله وراحت شوي بعيد عنهم وردت: الووو
    ام عارف وصوتها المخنوق:هلا فدوى.. اشحالج ؟؟
    فدوى من سمعت صوت ام عارف ماارتاحت.. حست ان في شي صاير.. : بخير.. خير يا أم عارف.. شو مستوي؟؟ صوتج مب على بعضه؟؟.. منى فيها شي؟؟
    ام عارف وبدت تصيح: شو اقول.. ولا من وين ابدأ .. بس الله يسامح الي كان السبب..
    لحظتها تغير لون فدوى.. وداد يوم شافتها حست ان في شي خطير.. تمت اتراقب فدوى عل وعسى اتعرف منها ترمس منو
    فدوى: خوفتيني تراج.. فهميني شو الموضوع؟؟
    وبدت ام عارف تقول السالفه لفدوى.. وفدوى تمت طول الوقت منزله راسها ومغمضه عيونها.. جاسم ريلها تم يطالعها وحاس ان في موضوع كبير مستوي.. وهي يالسه جربت لطوف الصغيره بنت فدوى.. : ماما.. ماما شوفي عمووور شل عني الحواوه..
    فدوى ماحست بنتها من صدمتها من الي سمعته.. كيف تقول لأحمد.. أحمد مجرد انه ارتبك من تأخيرهم في الرد وشو استوى في حالته.. كيف تقول له الي سمعته احين.. شو بيستوي به؟؟
    فدوى: بس دخيلج طلبتج يا ام عارف..
    ام عارف: تفضلي؟
    فدوى: ماباج تقولين الموضوع هذا لحد من اهلي.. لأن باجر خطبه غزلان وابراهيم.. قولي لمنى اذا تقدر تحضر.. بس دخيلج لا تقولين .. لأن احمد لا عرف مادري شو بيستوي به
    ام عارف: ياويلي عليج يامنى..
    فدوى: انتي هدي عمرج.. بس من نخلص من موضوع الخطبه والمشاغل هاي راح نحاول نحل الموضوع ماعليج لا تشلين هم..
    ام عارف: اسمحي لي دقيت لج هالوقت.. بس والله ماكنت عارفه شو اسوي.. فقلت ادق لج..
    فدوى: لا زين سويتي يوم قلتي لي عشان اعرف اتصرف..
    وبندت فدوى عن ام عارف.. وتمت تفكر في الموضوع.. نشت وداد وجربت منها.. عشان تشوف شو السالفه منها..
    وداد: خير يا فدوى.. منو الي كان على الخط..
    فدوى رفعت راسها وتمت تتطالع وداد: شو اقول لج يا وداد.. الله يستر بس..
    وداد حست بخوف.. وزادت دقات قلبها .. : شو السالفه فهميني..لا تخرعيني جي..
    فدوى: قومي نسير بعيد عنهم لأني مابا احمد يعرف بشي..
    وداد: منى؟؟ منى فيها شي؟؟
    فدوى:نشي خل نرمس مكان ثاني اقول لج..
    في هالوقت الكل شك بالسالفه يوم شافو وداد وفدوى يرمسون بصوت واطي وعلامات الربكه والحزن والخوف باينه على ويوهم..
    غزلان: هندوو.. شوفيهم هالثنتين؟؟ ومنو الي اتصل في فدوى؟؟
    هند: علمي علمج.. بس مخوفيني..
    غزلان: حتى انا..
    أم سلطان: فدوى يابنتي..شو صاير؟؟ ماسكه بنت عمج وتتصاصرون بعيد عنا..
    سلطان: لو سمحتي امي.. وداد مرت اخوها.. قولي لها مرت اخوج.. جي احس وداد مب مرتي بعدها..
    الكل تم يضحك.. وأولهم وداد.. اسميك فايج يا سلطان..
    فدوى:مافيني شي لعلني افداج يمي.. بس ربيعتي مستويه لها سالفه وماعرف كيف اساعدها فقلت برمس وداد يمكن تقدر لأنها تشتغل وانا .. تتطالع جاسم ريلها بنص عين.. محرومه من الشغل..
    جاسم من سمعها .. مسك الجريده الي جدامه وسوى عمره يقراها.. جان تمشي فدوى حذاله.. ومن جربت صوبه سحبت الجريده وعدلتها لأنها كانت مجلوبه..: يامثقف.. مايقرون الجريده بالجلب..
    جاسم تم يضحك عليها.. جاسم حرم فدوى من الشغل مب لأنه مايحب انها تشتغل.. لأنه يشتغل في شركه بترول وماشاء الله راتبه حلو ويسده ويسد عياله وبيته.. ومب قاصره شي أبد.. فكان يبا فدوى تتفرغ لبيتها وعيالها.. ومامنعها من الدراسه لو حبت اتكمل.. وفدوى مستانسه على هالوضع وراضيه فيه..
    وراحت فدوى مع وداد لغرفه وداد فوق..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت عبدالله..
    عبدالله كان عايش حياته ومستانس عالآخر .. ويخطط لمستقبله.. وحاشر الكل على هالزواج..
    فغرفه مها وريم
    مها: وصل المعرس وصل..
    ريم: كلولولولولووووووووش..
    تموا يترقصون.. وشلت ريم فايل كبير حاطه فيه اوراقها وادق عليه.. يغنون..
    مها: يامعيرييييييييس.. عين الله تراكم.. القمر والنجوم تمشي وراكم..
    ريم: كلولولولووووش.. عاشوو..
    وعبدالله كملها وياهم تم يمشي وسطهم ويحرك عمره يمين ويسار.. دشت عليهم وفاء ومن شافتهم تغير لون ويهها.. لأنها من النوع الي وااااايد هاديه وماتحب الحشره والإحتكاك بالناس.. عايشه عالمها الخاص مابين الدراسه والبيت وبس.. والمكان الوحيد الي ممكن تشوفها في البيت هو غرفتها فقـــــــط.. وبالنادر يظهر..
    مها من شافت وفاء صدت عالصوب الثاني وتمت تتأفف.. وريم على طول شلت فايلها ويلست عالسرير.. وعبدالله بطبعه الحنون راح صوب وفاء وهو يبتسم لها بس هي كانت جامده مكانها وتتطالعهم بصورة حادة..
    عبدالله: تعالي شوفي الخبايل خواتج.. يزفوني اونهم.. خبلوني وياهم..
    وفاء: هييييه.. انزين ريم انتي خذتي قميصي الأزرق..
    ريم وهي مغيضه: مب عندي انا حجرتج مادشها .. كيف تبيني اشل قميصج..
    وفاء: خلاص خلاص فكينا من لسانج حشى كلتني
    وظهرت وفاء من عندهم .. تمت مها اتقلدها..: كلتني.. روحي.. واللـــــــــه
    عبدالله: شو سالفتكم انتوا ويا اختكم؟؟ ابا اعرف؟؟ .. وهي ماقالت شي عشان تردين عليها جي .. سألتج سؤال..
    ريم: انت ماتعرفها كثرنا.. ماندانيها..
    عبدالله ماعيبه هالكلام.. سار وقبضهم ويلسهم: انا منو؟؟
    ريم نشت وحطت ايدها على خصرها: نعم نعم.. ميلسنا عشان تسأل هالسؤال السخيف..
    عبدالله وهو يمطها من شعرها.. ويقعدها: ريمووو عن طوله اللسان.. يلا ردن علي؟
    ريم: والله اني اتذكر يوم كنا صغار وابوي الله يرحمه كان يمسكنا ويعلمنا... يلا خل نساااااااير.. انت احلى واغلى واعز اخو في العااااااااالم
    هدى: لا لا لا في الكون
    ريم: حتى اكثر من المجرات والكواكب والفضاء..
    عبدالله: ويت ويت.. وين وصلتوا.. انزين.. يعني نحن في هالبيت كلنا خوات واخوان لبعض صح؟؟
    ريم: ايوه صح يا معلــــــم..
    عبدالله وهو يضربها على راسها: توبي عن هالحركات خليني ارمس ولا ترى بظهر..
    ريم تمت ياسه وحاطه ايدها على ثمها اونها سكتت يعني..
    عبدالله: حتى وفاء اختكم حتى لو كانت بعيده عنكم.. انتوا جربوا منها.. وشوفو شو فيها؟؟ شو الي مضايجها.. ترى والله هي تحبكم.. بس يوم حست انكم بعاد عنها ابتعدت.. تراها تحتاج لكم.. خصوصا انتوا.. لأنكم خوااااتها وانا ريال يعني مابكون قريب منها كثركم..
    مها تمت منزله راسها وساكته.. فهمت كلام اخوها اكثر من ريم لأنها اكبر عن ريم.. ويمكن اقرب لوفاء بما انها البنت الي انولدت بعد وفاء..
    مها: انزين مفروض جواهر اتكون اقرب لها بما انها انولدت قبلها..
    عبدالله: ماعليه.. بس انتوا بعد خواتها ترا.. مايسد جواهر.. وجواهر مشغوله اكثر.. تدرون هي في العين ماتيينا الا على الويك اند .. مانشوفها وايد.. عشان دراستها .. فمعذوره اذا بعدت عنها وفاء..
    ريم: بس انا اتذكر يوم جواهر كانت هني.. كانت دووووم مع وفووي.. حتى نحن كانوا يروغونا دوم..
    مها: هي صح..
    عبدالله: اممم.. ويمكن يكون بعد جواهر عنها ولأنها ماتعودت عليكم الي خلاها تنطوي على نفسها.. بس بعد عشاني حاولو..
    مها: ان شاء الله..
    ريم : انا مابا..
    عبدالله مسكها من اذنها وتم يمطه: شوقلتي ماسمعت..
    ريم وهي صاكه عين ولاويه راسها: اي اي.. خلاص توبه .. ابا ابا..
    عبدالله : هي اتحرى بعد..
    نش عشان يظهر من غرفتهم .. قبل لا يظهر تذكر شي.. : الله يخسكن من بنيات.. نسيت انا ليش داخل عندكن..
    مها: عشان انزفك طبعا..
    عبدالله: يااااااربي من هالإنسانه.. ترفع الضغط.. بس بس.. عورتي راسي
    مها وهي تضحك بخبث.. : كي كي كي ..
    عبدالله: انتوا اتحبوني صح..
    ريم + مها: أكييييييييد..
    عبدالله: واذا طلبت منكم طلب مابتردوني فيه.. ؟؟ !!
    ريم:لا ..
    مها: وشو نوع الطلب؟؟ اذا يكلف.. مدت ايدها.. عطنا البيزات..
    عبدالله: ريم.. عندج تيب ولا حبل ولا اي شي اربطها فيه.. رفعت ظغطي.. ترا والله بظهر..
    ريم : مهوووي بس ..
    مها: اف .. ان سكتنا.. قالو ارمسي.. وان رمسنا قالو سكتي.. خلاص خلاص.. اففففف
    عبدالله: انتوا خواتي حبايبي مابتردوني ادري.. بغيت.. اخذ غرفتكم تدرون يعني اكبر.. واوسع.. احسن لمرتي.. فإنتوا خذوا غرفتي اتسد..
    ريم : احييييين حبابي ومادري شو.. عشان تحتل أرضنا.. لالالالالالالالالا.. مهو.. هجوم..
    مها: هياااا..
    مشوا اثنيناتهم وتموا يدزونه برع الغرفه.
    مها: يلا برع.. ويحك.. تريد اخذ موقعنا الجغرافي..
    ريم: هيا أخرج.. جتك نيله..
    عبدالله: افففف..
    وصكوا الباب في ويهه..ابتسم من حركتهم.. بس تم يسوي عمره زعلان.. : اقووول انا مارمسكن.. ولا تطلبن مني اظهركن مكان .. خلالاص.. يحرم عليكن..
    ريم بصوت واطي: سمعتي.. بيسويها.. حظر تجول..
    مها: خل نلحق عليه..
    بسرعه ظهروا وشافوه توه بيدخل غرفته.. جان تمسك كل وحده فيهم ايد وتسحبه لغرفتهم.. ودخلوه.. وشلوا فراشهم..
    ريم: خلاص وافقنا..
    مها: حلال عليك..
    عبدالله مات من الضحك عليهم.. : بناااااات.. ماين الا بالعين الحمرا..
    =-=-=-=-=-=-=-=
    منى أول ماوصلت بيت عمها كانت منهاره من الصياح خلاص.. وقف عمر الموتر داخل البيت.. رفعت راسها تتطالع البيت.. كان البيت في غايه الضخامه... كبير.. ودزاينه حلو.. انبهرت فيه.. عكس بيتهم الي يتسم بالبساطه.. نزلت من الموتر وياها عمها ومسكها من ايدها..
    بو عمر: حياج يابنتي.. البيت بيتج.. واتنقي الغرفه الي تعيبج ومن باجر تنزلين محل المفروشات وتفرشينها بالطريقه الي تعيبج.. وتسيرين تتشرين الي في خاطرج من الثياب..
    منى: تسلم عمي..
    بو عمر دخل قبلها البيت عشان يزقر ام عمر وعياله ..
    نبذه عن عايله بوعمر..
    بو عمر _علي_ عنده عمر ووليد وإيمان ونوره .. بوعمر.. انسان طيب القلب.. بس الطمع وحبه للأموال والثروه هو الي طغى على طيبه قلبه وعصبي.. ويحب ان كلمته هي الي تمشي على الكل.. أم عمر.. انسانه على قد حالها .. طيبه وحنونه على عيالها وتحبهم.. وكانت تحب منى وتعطف عليها من صغرها لولا ام عارف كانت اتفرق بينهم وماتسمح انها تزورهم.. .. عمر 26 سنه.. مايشتغل طبعا..مستهتر.. وليد عمره 24 سنه ماخذ بنت عمه عبيد عهود.. بنت في غايه الرقه والهدوء والطيبه والجمال.. الكل يحبها في بيت بوعمر.. وخصوصا وليد .. الي يكن لها كل الحب والإحترام.. ولا يقدر يعيش من دونها.. إيمان عمرها 21 سنه في نفس عمر منى تقريبا في البيت ماكملت دراستها لأنها ماتحب الدراسه وهذا كله بسبب الترف الي عايشين فيه حست ان مالها حاجه بالدراسه .. عصبيه.. ومغروره شوي بجمالها.. وفيها روح النرجسيه.. يعني تحب نفسها وايد.. نوره 17سنه بنت في غايه الجمال والطيبه.. وقلبها أبيض.. وأقرب وحده من بين البنات لعهود وهذا لطيبتها.. نوره بنت معاقه على الكرسي المتحرك اصيبت بشلل الأطفال يوم كانت صغيره وبسبب جهل أمها بهالأمور ماخذت التطعيم قبل عشان ماتصاب به.. وشاء الله ماقدر وفعل..
    منى كانت في هالوقت بعدها برع مستحيه انها تدخل.. تتريا مرت عمها وعمها..
    عمر: ياحيا الله بنت العم.. تفضلي..
    منى وهي منزله راسها..: الله يحييك..
    عمر: منى.. ماتتصورين شكثر انا مستانس والفرحه مب شايلتني من المكان الي انا فيه.. اخيرا بتستوين من نصيبي..
    منى كانت مرتاحه لأسلوبها.. بس تذكرت أحمد.. يوم قال لها انه يحبها.. ونزلت دمعتها.. شوقها وحنينها له يزيد يوم عن يوم.. بس تحاول تقبض نفسها عشان ماتخرب العلاقات بعد ماردت..
    ظهرت ام عمر وهي متلهفه انها تشوف منى.. ماشافت منى من اكثر من 15 سنه.. اخر مره شافتها كان عمر منى في ذاك الوقت 7 سنوات... وذاك في المستشفى يوم كان ابو منى بيسوي عمليه ..
    أم عمر: منى حبيبتي.. بنتي.. الغاليه.. تو مانور البيت.. حياج حياج..
    منى يوم شافت البسمه في ويه ام عمر استانست ونست كل شي.. وشافت الشوق والحنان في عيونها.. حست بإحساس غريب.. كأن الي جدامها امها.. لوت عليها ام عمر وحضنتها وتمت اتبوسها.. : فديتج والله وكبرتي واحلويتي.. ولا بعد بشرني عمج بتستوين مرت ولدي.. والله وعرف ينقي بوعمر..
    منى: تسلمين عموو..
    ام عمر: لا .. لا تزقريني عموو.. من يوم ماكنتي صغيره كنتي تناديني أمي.. أبا نفس الشي الحين..
    منى استانست زود.. للحظه حست انها مب ندمانه على قرارها.. حست بالفرحه تسري في ضلوعها يوم ان ام عمر حضنتها .. وخصوصا يوم حست بدمعه ام عمر على كتفها.. تذكرت امها تمت اتصيح بحرقه.. بوعمر رغم طيبته .. استانس لهالشي.. صح انه جبر منى بطريقته.. بس ما يبا يأذيها.. ويوم قرر يزوجها لعمر ماكان مخطط لآي شي ممكن يضر منى.. بالعكس يبا راحتها.. بس الطمع ان اموال منى تروح للغريب هو الي دفعه يسوي الي سواه..




    بوعمر: يلا عاد.. انتوا يالحريم كل شغلكن صياح.. دخلن داخل.. عايبنكن الحر هني..
    ام عمر: شو اسوي.. ماحسيت بشي غير شوقي لبنتي.. من بعد هالسنين فجأة أشوفها كبرت جدامي..
    منى: تسلمين وانا بعد مستانسه اني شفت امي من يديد..
    ام عمر: فديتج..
    قبضتها ام عمر من جتفها ودخلتها البيت.. وفي الصاله كانت نوره قاعده على كرسيها وتتطالع تلفزيون.. من شافتها منى تأثرت من منظر نوره انها بنت في هالعمر والجمال تكون بهالحاله.. وكانت عهود مرت وليد توها نازله من الدري عشان ترحب بمنى من سمعت انها يايه
    عهود: هلا وغلا ببنت عمي الي ماشفتها في عمري..
    في هاللحظه صدت نوره عشان تشوف منى.. ابتسمت لها وردت لها منى الإبتسامها.. وتمت اتحرك عجلات كرسيها عشان توصل لمنى وتسلم عليها..
    منى: مرحبا..
    عهود: اكيد ماتعرفين انا منو.. بعرفج علي.. انا عهود مرت ولد عمج وليد.. اكيد ماتعرفينه بعد.. يوم بيرد من الدوام بتعرفينه.. وهاي نواري .. نور هالبيت كله..
    وإيمان بعد كانت نازله من الدري عشان تشوف منى.. ومن شافت منى من بعيد تمت تتطالعها بكل كبر.. وتعالي.. : السلام عليكم..
    عهود صدت صوب ايمان: وهااااااي ايمان..
    ايمان وهي تتطالع عهود بطريقه لا مباليه: نوره .. استوت نور البيت.. وانا؟؟
    عهود: انتي شيخه هالبيت.. تفضلي يا منى حياج اقربي..
    أم عمر: لحظه.. بالأول خل تروح وتتنقى لها غرفه عشان نحط أغراضها فيه.. ويمكن تبا تغير ولا شي..
    عهود: خلاص انا بسير وياها..
    إيمان انصدمت يوم سمعت ان منى بتحط اغراضها.. يعني منى بتعيش عندنا: شوووو.. غرفه..؟؟ ليش منى بتعيش ويانا؟؟
    انصدمت منى من رمستها وحز في خاطرها هالكلام.. جرب منها ابوها وقف عراسها: هي.. ليش الشيخه عندها مانع؟؟ ومنى من اليوم وساير خطيبه اخوكن لازم تحترمونها فاهمين.. وان وصل لي ان منى تضايقت من حد فيكن ماتلومن غير اعماركن..
    إيمان مسكت الريموت من عند نوره وتمت اتجلب القنوات ولا معبره أبوها بالمره.. ومنى نزلت راسها.. جربت منها ام عمر: لا يهمج منها يا بنتي.. هاي تلقينها معصبه من شي تعق حرتها,..
    عهود: ها نواري بتيين ويانا..
    نوره من بعد ما سلمت على منى.. : هي..
    منى: مب مشكله اي غرفه مب لازم اتنقى..
    عمر: لا لازم.. عندنا قسم كامل في البيت فاضي فيه 3 غرف اختاري الي يعيبج منهم بس اتريي لين مانفرشهم.. وحاليا ارقدي في اي غرفه ثانيه..
    نوره: ارقدي وياي شو رايج؟؟
    منى:ماعندي مانع بالمره..
    ومشت عهود الي حشرت منى وهي تسولف مع نوره وركبوا اللفت عشان يصعدون الطابق الثاني..
    =-=-=-=-=-=-=
    في بيت بوسعيد..
    سلطان وهله راحوا بيتهم .. وتموا هند و وداد وغزلان قاعدين في غرفه غزلان ويسولفون ويخططون لليوم الثاني.. وداد حاولت تشغل نفسها معاهم عشان تنسى سالفه منى الي كانت مكدرتنها شوي وماتحسسهم بشي وتكدر عليهم فرحتهم بخطبه غزلان.. ومريم ..
    هند:ايه.. صج تذكرت.. هاتي تليفوني غزووول..
    غزلان: بسم الله شوفيج..
    هند: بتصل في علي.. هو امس قال لي انه اليوم بيسير اييب نتايج الفحوصات ومادق لي يقول لي اي شي ولا يانا اليوم.. أبا اعرف شو السالفه؟؟.. وانشغلت انا وياكم ونسيت..
    وداد: هي دخيلج اتصلي خل يطمنا..
    غزلان: مب معقوله.. اصلا لو راح اكيد كان بيقول لج.. اكيد ما راح..
    وداد: مب مشكله خل تتصل وبنتأكد
    هند اتصلت على علي وبعد عدة رنات رد عليها..
    علي: هلا والله بهالصوت.. ياحي هالصوت والله..
    هند: هههه.. شوفيك.. اشحالك؟؟
    علي: بخير من بعد ما سمعت صوتج.. وانا اليوم اسعد انسان بالكون.. اتحداج تلقين اي احد يوصل لربع سعادتي..
    هند: هههههه.. اسميك مب صاحي..
    علي: اكيد يوم اني بسمع صوتج كيف تبيني اكون صاحي..
    هند: ههههههههه.. انزين لا تنسيني .. ماقلت لي سرت يبت النتايج اليوم؟
    علي: هيه .. عيل ليش انا مستانس هالكثر..
    هند: انزين وليش مادقيت اتخبرني؟؟
    علي: جيكي تليفونج كم مسد كول..
    هند: شو تتمصخر.. اصلا انت دقيت عشان يكون عندي مسد كول؟
    علي: لا والله.. هيييييه صح انا مادقيت.. السموحه..
    هند:يلا خبرني..
    وداد: يلا عاد حرقتوا اعصابي..
    غزلان: وانا بعد..
    علي: ماشاء الله العصابه كلهن وياج..
    هند: هيه بتقول ولا ترا بنرتكب في حقك جريمه..
    علي: بقول بقول.. بس مب اليوم..ولا باجر.. ولا هالإسبوع.. يوم بييب هلي عندكم..
    هند: كيف؟؟ .. شو معناة كلامك فهمني..
    علي: احيدج ذكيه يا هند.. مافهمتي للحين؟؟
    هند: لا دوخت براسي..
    سحبت وداد عنها التليفون: الوووووو
    علي: اعوذ بالله .. شو هالصوت.. توني كنت اسمع صوت رقيق..
    وداد: احلى من صوتك.. انا وداد.. بتقول النتيجه شو طلعت ولا شو..
    علي: لا شكلي اذا ماقلت بتطلعون لي من التليفون وبتاكلوني بقول.. بس حطي على الإسبيكر..
    وداد وهي حاطه التليفون على الإسبيكر: يلا كلنا نسمعك..
    علي: هند.. النتايج الي ظهرت .. لحظه قبل لا أقول هالنتايج.. خل اقولج شي جدام خواتج.. عشان يعرفون.. النتايج كلها كلها.. كلها.. ماتمنعج من الزواج والإنجاب أبدا أبدا.. يعني هالحاجز الي خليتيه مابيني وبينج شليه.. انصدم الكل يوم سمع هالرمسه وابتسم.. حس ان النتايج اتبشر بالخير.. واولهم هند الي كانت طايره من الفرحه.. هند.. حتى الدكتور المشرف على حالتج روحه متعجب من المعجزه الربانيه الي صارت لج.. كل هالعمليات والتعب الي تعبتيه ماياب نتيجه كثر دعائج ودعائي..ودعاء الكل.. الصادق لج.. هند.. الثقب الي عندج صغر بحيث ماقام يأثر على الوظائف الحيويه عندج أبد.. ودام ربج قدر على هالشي.. يقدر انه يمحي هالثقب ويزوله ويحفظج من اي شر.. ربج كريم يا هند.. وانتي تستاهلين.. وانا استاهل استوي ريلج.. ولا شو رايج..
    هند احمرت من سمعت هالرمسه.. ونزلت راسها ودموع الفرح تهل من عيونها .. مب مصدقه الخبر الي تسمعه.. لا اكيد انا احلم.. لا .. ماصدق.. مستحيل.. مستحيــــــل..
    ونشت من مكانها وربعت ظهرت من الغرفه.. وداد كانت اتصيح من الفرحه ونفس الشي غزلان الي حطت راسها على الأرض ساجده لربها وتصيح وتحمد ربها وتشكره..
    وداد: علي.. قول اني انا واعيه مب راقده.. دخيلك .. قول ان الي تقوله صدق مب حلم..
    علي: والله انه صدق يا وداد.. وينها هند..
    وداد: من الحيا والفرحه سارت غرفتها...
    علي: لعلني ماخلا منها.. لولا باجر خطوبه هالجيكره غزووول جان انا ييت وخطبت.. بس مايستوي ناخذ فرصتهم..
    غزلان تنش من سجودها وتصرخ: محد جيكر غيرك.. ويا هالويه..
    علي: خيبه خيبه.. كلتني.. خلاص انا اسفه.. عروس مايستوي نزعلج.. عقبال ما اتهنى بعروسي انا بعد..
    وداد وغزلان: هههههههه
    وبندوا عن علي وساروا عند هند الي كانت تصلي لربها وتشكره تموا يتريونها اتخلص صلاتها.. ومن خلصت صلاتها ربعوا حضنوها وتموا يصيحون من الفرحه.. ويحمدون ربهم



    منى كيف بتكون حياتها؟؟
    وعمر.. معقوله بيحب منى؟؟
    أحمد اذا درى شو بيستوي به؟؟ بيصمد شرات ماعرف عن حصه؟؟
    الخطوبه المنتظره؟؟
    وفاء وعلاقتها مع خواتها .. شو الي خلاها جي؟؟







    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  2. #62
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء (45 ) : للحب عنوان

    [ملخص الفصل السابق: موافقه منى على عمر.. وظهور نتايج هند الإيجابيه.. انتقال منى للعيش في بيت عمها بوعمر.. وتعرفها على ابناء عمها.. خوف وداد وفدوى من ردة فعل أحمد عن موضوع منى
    =-=-=-=-=-=-=
    في بيت بوعمر
    منى من بعد ماحطت اغراضها في غرفه نوره لأنها بتنام معاها لين ماتفرش غرفتها نزلت عشان تقعد ويا بنات عمها..
    عهود: إنزين يا منى.. ماقلتي لي .. انتي الحين شو تدرسين.. ؟؟
    ابتسمت منى..: انا وقفت دراسه بس احين رديت اكمل.. توني ثاني ثانوي.. أدبي.. لأني مابروم على العلمي..
    نوره: ليش.. مبين عليج ماشاء الله عليج شاطره؟؟
    منى: مادري.. بس لأني ماسرت مسائي سجلت منازل أريح لي..
    في هالوقت وصل وليد ولد عم منى.. ريل عهود.. نشت عهود عشان تستقبله كعادتها..
    عهود: هلا والله بالطش والرش.. يامرحبا حياك حياك..
    وليد وهو يبتسم لها..: هلا وغلا.. بروحي وعمري وقلبي..
    عهود وهي تأشر له يسكت لأنها استحت جدام منى لأول مره.. وليد صد شاف منى بس كانت معطته ظهرها.. اشر لعهود.. منو؟؟
    عهود: بنت عمي ناصر الله يرحمه..
    وليد : هيييه.. ياحي الله بنت العم.. تو مانور المكان..
    منى وهي منزله راسها مستحيه: تسلم.. اشحالك؟؟
    وليد: والله انا بخير وعافيه دام ان عندي حرمه شرات عهوود..
    عهود: عاد بدا يجامل..
    وليد: انتي مو ويه كلام حلو..
    منى: لا عهود تستاهل كل خير ماشاء الله عليها..
    عهود: تسلمين والله من طيبج..
    عمر وهو نازل من فوق ويعقم كندورته.. : هلا والله بوخالد..
    وليد: اهلين .. اشحالك؟
    وتوايه ويا اخوه..
    عمر: بخير.. شفت النور الي فالبيت عندنا اليوم؟؟
    وليد: هيه اشوف ماشاء الله ..
    عمر: وقالو لك من هي..
    وليد: هي بنت عمي الله يرحمه..
    عمر: بس..
    وليد وهو عاقد حياته..: عمر يوز عن سوالفك.. شو بعد..
    عمر: عيل ماتعرف.. ترا منى خطيبتي.. يعني زوجه المستقبل.. فهمت..
    وليد: ياريااااااال مابغيت اتعرس.. مبروك الف مبروك..
    عمر: الله يبارك فيك.. وباركت للعروس..
    منى كانت ميته من الحيا.. ومنزله راسها.. وكان ودها انها تسمع هالرمسه من سلطان يقولها لأحمد.. بس كل شي تغير غمضت عينها وتنهدت.. وماسمعت غير صوت وليد يبارك لها..: مبروك بنت عمي..
    منى: الله يبارك فيك..
    عمر من وصل عندهم الصاله سار ويلس حذال اخته نوره.. عمر وايد يحب اخته نوره بشكل كبيييييير .. ومتعلق فيها وايد.. يحس بمعاناتها وعطوف عليها وااايد.. ومايبين هالحنان الي يمتلكه وهالحب غير لنوره.. والباقي مايحسون بحبه أبد.. منى تمت تتطالع عمر كيف يلاعب اخته وكيف تضحك هي وياه.. استانست يوم شافت هالخصله في عمر.. على الأقل بدت تعرفه اكثر.. يمكن تقدر تحبه أكثر من أحمد.. يمكن أحمد كان علاقه اعجاب.. وحب صادق.. بس لازم تنساه لأنها راح ترتبط قريب بريال ثاني.. والي هو عمر.. بس ماكانت تنكر ان الحب الي تكنه لأحمد يفوق أي حب ممكن تعطيه لأي شخص بهالعالم كله..
    نزلت راسها وتمت سرحانه تفكر.. والي قطع تفكيرها صوت ام عمر..
    ام عمر: منى يابنتي اذا تحسين بتعب روحي نامي لا تستحين..
    عمر: صدقها امي يا منى.. احس بالتعب على ويهج.. روحي نامي..
    منى ابتسمت لهم.. ونشت..: تصبحون على خير..
    نوره: وديني وياج.. انا بعد ابا ارقد..
    عمر: لا وين.. تمي وياي ولهان عليج..
    نوره:لا والله.. عيب لا تقول جي جدام منى.. بتغار بعدين..
    نزلت منى راسها وابتسمت.. تذكرت احمد.. غيرتي على أحمد تفوق أي غيره..
    عمر: شوفيج ياهبله اباها تغار شوي..
    نوره: ههههههههه.. يلا انا بسير ارقد.. امي ساعديني ..
    نشت ام عمر بس مسكتها منى تمنعها..: لا والله حلفت ماتنشين عموو.. خليني انا بوديها افا عليج بس..
    =-=-=-=-=-=
    علي كان في هاليوم وااااااايد مستانس من نتايج الفحوصات الي ظهرت عن حالة هند.. وهالشي كان وايد مونسنه وهله حسوا بالوناسه الي هو عايشها.. في هاليوم الكل كان سهران والعايله كلها مجتمعه..
    آمنه: علي.. اليوم ماشاء الله حيويتك زايده.. ممكن اعرف شو السالفه؟؟
    علي وهو يضحك..: هههههه.. ولو اقول لكم.. حيويتكم انتوا بعد بتزيد..
    محمد: خير.. شو السالفه؟؟
    علي: قلتوا لي شو السالفه.. خل اخبركم.. سلمكم الله مب من يومين رحت معلا هند المستشفى عشان الفحوصات.. واليوم ظهرت النتايج..
    أم محمد: ها..خبرنا.. عساه خير بس..
    علي: الحمد لله الثقب صغر في قلبها.. وهالشي رد بعض الوظائف الحيويه في قلبها..
    الكل استانس من الخبر... رفعت ام محمد ايدها ويلست تحمد ربها على النتايج الحلوه الي ظهرت.. تم علي يطالعهم وهو يضحك..
    أم محمد: علي يا ولدي أحس في شي في خاطرك..
    علي تم منزل راسه.. ومستحي مايعرف شو يقول لهم..
    محمد: إرمس ولا ترا برمس عنك..
    علي: لا شو ترمس عني.. جي ماعندي لسان..
    جاسم: أخبركم شو سالفتكم.؟؟ فهمونا؟؟
    علي: السالفه ومافيها اني من بعد ما رديت بيت هلي واجتمعت وياكم.. وردت العلاقه الحلوه من بينا.. إني أبا اعرس..
    آمنه من غير لا تحس تمت اتيبب..: كلولولولوووووووش
    علي: ههههههه.. أنا بعرس انتي بتستانسين..
    آمنه: لا تلومني.. لأني والله كنت اتحرى عرست وعشت حياتك من غير لا تخلينا نعيش الفرحه معاك...
    علي: اصلا هالشي مستحيل يستوي .. مارضيت أعرس من غير وجودكم كلكم وياي في عرسي..
    أم محمد: انت قلت انك تبي تعرس.. بس ماقلت منو تبي تاخذ..
    علي وهو يلعب دور الي مستحي ومنزل راسه: والله ماعرف شو اقول لكم..
    الكل تم يضحك على حركته..
    محمد: انت قاعد من الصبح اتلف وادور وهب طايع تنطق بأي كلمه.. أنا برمس عنك؟؟ شوفو علي يبا ياخذ..
    قاطعه علي: اسكت.. انا الي بعرس هب انت.. انا ودي اخطب هند بنت خالتي..
    أم علي وهي الفرحه مب شايلتها..: والله وعرفت اتنقي يا علي.. ولو تبا احين بخطبها لك.. وين بيلقون احسن من ولدي لبنتهم..
    بوعلي: هي والله.. صدقها امك يا علي.. ونعم ماخترت وتنقيت..
    آمنه: شوفو.. انا مستانسه بس مب وايد..
    الكل صد صوبها واستغرب ليش تقول هالرمسه..
    آمنه: هههههه. شوفيكم.. صدق ارمس.. انا ودي أفرح بعلي واستانس بعرسه لأنه أخوي.. وعشان تكمل فرحتي.. ودي أشوف محمد معرس بعد..
    ابتسم محمد ونزل راسه: الله كريم يا مرت اخوي
    أم محمد: صدقها مرت اخوك.. متى ناوي اتعزم عالزواج.. ترا الي في عمرك عيالهم في المدارس احين..
    محمد: يامي.. لاحقين على عوار الراس.. ليش تستعيلين.. ماعلي بعرس تراني.. يوم بحصل الي تدخل مزاجي..
    جاسم: وللحين مالقيت.. متأكد؟؟
    محمد حس بنغزه اخوه.. يطري هنادي.. اخت آمنه.. اطالعه بنظره حاده.. : لا مالقيت ..
    بوعلي: الله يهنيكم ياعيالي ويفرحكم.. ويرزقكم ببنات الحلال الي يسعدونكم..
    علي: ومتى بتخطبون لي.. تراني مستعيل..
    أم محمد: متى مابغيت..
    علي: شو رايكم بعد ما نخلص من خطوبه غزلان وبنت عم سلطان..
    أم محمد:يكون احسن.. عشان يفضون شوي من الي في راسهم..
    بوعلي: على بركة الله..
    =-=-=-=-=-=-=
    ومرت الليله على خير.. وقضت منى ليلها كله مع نوره تسولف وياها لين ما وصل وقت السحور تسحروا وكملوا سوالف وتريوا الأذان عشان يصلون وينامون..
    منى: تدرين يا نوره.. ماشاء الله عليج قويه وايد.. وهالشي وايد حلو فيج
    نوره: القوة من رب العالمين.. وتدرين.. مادري ليش عندي احساس ان الله بيوقف وياي وبتتحسن حالتي رغم ان الكل يقول مستحيل..
    منى: مافي شي يقولون عنه مستحيل جدام رب العالمين يا نوره.. ياما انا اتمنى اشيا وودي اوصل لها.. بس بعد اقول الله كريم ومايضيع تعب اي حد..
    نوره: صدقج.. بس منى ودي أسألج سؤال اذا ماعندج مانع؟؟ .. انتي مقتنعه في عمر.. رغم انج في حياتج ما قعدتي معاه؟؟
    منى نزلت راسها.. وسرحت بأفكارها.. اه لو تدرين يا نوره ان الي سويته كله غصبن عني ومب من رضاي.. بس ابا ارضي عمي ومابا المشاكل.. وانفذ وصية أبوي.. : ليش هالسؤال يا نوره؟
    نوره: مادري ليش احس انج مغصوبه علىهالزواج.. بس منى والله ترا عمر واااااااااايد حنون وطيب.. ومحد يعرفه كثري.. عمره مايحقد على شخص.. وان حز في خاطره يعصب لحظتها .. ويصرخ ويكسر الدنيا.. بس بعدها ينسى كل شي..
    منى نزلت راسها.. : لاحظت هالشي يوم شفته يالس وياج كيف يرمسج بطريقه غير عن الباقي حتى عني انا..
    نوره: ماعليج بتحبينه انا متأكده
    منى في خاطرها.. ياريييييت لو اقدر اعطيه ذرة الحب الي اكنه لأحمد.. المشكله دايما يقولون الحب الأول أحلى وأقوى حب
    دقت عليهم عهود الباب وشافتهم ياسين..
    عهود: إنتوا للحين مارقدتوا؟؟
    منى: لا .. ههههههه.. ماخليت نوره ترقد من كثر ما اهذرب وياها
    نوره: لا بالعكس انا الي قاعده اهذرب
    عهود: عيل خل اهذرب وياكم شوي.. شكلها حلوه السوالفه,..
    كان وليد واقف شوي جريب من الباب وسمع رمسه عهود.. جان يهود ويجرب صوبهم ..
    وليد: جني سمعت انج بتمين اهني.. وانا وحليلي منو بيهذرب وياي..؟؟
    نوره: بدت الغيره
    وليد: شو انا اغار.. لا ماغار.. اصلا عادي عندي.. بس ترا بقفل غرفتي وباتي عندهم اليوم بعد..
    وعطاها ظهره بيظهر من الغرفه..
    عهود: اقول.. تصبحون على خير.. اشوفكم باجر..
    منى +نوره: هههههههههههههه
    إيمان توها ظاهره من القسم نازله تشرب ماي.. شافت وليد وعهود ماسكين ايد بعض ويصاصرون..
    إيمان: عيب عليكم.. كبرتوا على هالسوالف
    وليد مايحب عجرفة إخته وطبعا... ودوم يسكت عنها.. بس مارام: وانتي شو فيج؟؟.. مب عايبنج لا تتطالعين.. ريال ومرته كيف تبينهم يرمسون بعض.. هاااا.. ومالج دخل في شي مب من خصوصياتج
    إيمان: مادري على شو مستانس عليها.. على جمالها ولا دلعها.. حالها حال اي وحده.. ميت عليها مستوي سكانه في إيدها.. خلك ريال لك كلمتك وشخصيتك..
    ماقدر وليد يتمالك أعصابه رد وصفعها صفعه طاحت فيها عالأرض.. ومن سمعت منى الحشره ظهرت ولحقتها نوره بكرسيها.. شافو إيمان طايحه عالأرض ووليد يهزبها.. ظهر عمر من غرفته .
    منى: بس يا وليد خلاص.. حصل خير..
    إيمان من شافت منى زاد غيضها..: شو يايبنج.. تبين تتشمتين فيه..
    منى من سمعت هالرمسه ردت غرفتها مكسورة لخاطر... ماكان في بالها الشي الي ذكرته ايمان.. عصب عمر.. عمر: وبعدين وياج.. متى بتكبرين وبتعقلين.. احترمينا.. شو هالغرور الي فيج.. شايفه عمرج على الكل..
    وليد: سمعيني.. من اليوم وساير اياني واياج تحتكين فيني.. لا انا اخوج ولا انتي اختي.. احترمتج وايد.. وطولة لسانج هاي ماروم عليها.. ومرتي انا حر وين ماكون ادلعها..
    عمر مسك وليد وسحبه غرفته عشان يفهم منه السالفة.. ونوره وعهود راحوا عند منى الي كانت اتصيح..
    منى من شافتهم..: والله ماكان قصدي شي.. بس كسرت خاطري وليد يرفسها ويزاعج عليها .. بغيت افرق من بينهم والله ..
    قاطعتها عهود: ماعلي.. انتي هدي عمرج.. محد قال عنج شي.. ونحن كلنا ندري.. وإيمان الله يهديها دوم جي..
    نوره: منى... انا الي اختها ماسلمت من رمستها.. دومها تعايرني لأني مشلوله وماقدر امشي.. واذا ظهرت مكان وطلبت منها توديني وياها تستحي لأنها تفتشل من منظري..
    منى فجت عيونها مستغربه من الي تسمعه عن ايمان.. معقولة في اخت بهالطريقه.. ليش هالحقد الي في قلبها.. شو هالقسوة.. حتى اختها الصغيره تعذبها.. سكتت ونزلت راسها : ماعليج إيمان تحبج صدقيني وماتقصد شي من الي تسويه.. الله بيهديها ان شاء الله..
    في غرفه عمر..
    وليد: إيمان لازم ينحط لها حد على تصرفاتها هاي.. شفت كيف رمست منى المسكينه؟؟
    عمر: شفت.. بس إنت حاول تمسك عمرك.. مهما يكون ترا إيمان مب صغيره عشان تضربها
    وليد: والله اني ماحب امد ايدي عليها بس نرفزتني.. رفعت ضغطي..
    عمر: ادري والله اني ادري.. بس حاول.. أو انك حاول ما تحتك فيها.. طنشوها .. خل اتحس..
    وليد: إن شاء الله..
    =-=-=-=-=-=
    ومرت الليله على ماهي.. هند من فرحتها ماقدرت اتنام ابد.. كان ودها تطلع الشمس عشان تربع عند أمها وأبوها واتبشرهم هالبشاره الي صدق بيستانسون عليها ..
    كان يوم الخميس
    وفي هاليوم راح يتم خطبه غزلان وإبراهيم رسميا.. بس ماراح تقعد غزلان مع ابراهيم الا بعد الملجه.. والخطبه راح تكون بين الرياييل .. بيتفقون على كل تفاصيل الزواج.. وبيحددون كل شي.. وعند الحريم لمة وفرحه بهالمناسبه.. غزلان من فرحتها بعد مارامت ترقد.. من جهة مستانسه لموضوع هند ومن الجهة الثانيه خطوبتها بإبراهيم حلم حياتها .. من بعد الي شافته وعاشته مع خالد.. وصل هالخبر لخالد انه في هاليوم راح تنخطب غزلان.. خذ الموضوع بكل بروود وتمنى لها التوفيق من قلبه .. لأنه حب نوف وقرر إنه يستمر معاها ومايرد يجرحها..
    خالد: إنزين يامي.. أنا رمست نوف ماقالت لي عن هالموضوع..
    أم خالد: خالد يا ولدي.. ترا ما بقى من العمر كثر ماراح.. وودي افرح فيك وفي عيالك. لا تحرمني الفرحه..
    خالد: بعد عمر طويل,..بتشوفين عيالي وعيال عيالي ان شاء الله بعد.. لنزين وام نوف متى رمستج في هالسالفه..
    ام خالد: اليوم الصبح.. تقول ان العرب قاموا يرمسون لأن الملجه طولت.. تدريبهم العرس والملجه سوى..
    خالد: مب مشكله انا برمس نوف .. وبشوف شو رايها.. وانا مايهمني كلام الناس.. بسوي الشي الي يريحني ويريح حرمتي.. والفلوس ترا زاهبه في أي وقت وانا زاهب بعد..
    يد خالد كان توه داش ومن سمع هالرمسه يود عصاته وضرب فيها عالأرض.. صد خالد صوبه مستغرب: يدي اشبلاك..
    يد خالد: عنبوووك من ريال ما تحشم أحد ولا تخيل..
    خالد: ليش يدي شو صاير؟؟
    يد خالد: أنا من متى قايل لك ابا المزيونه..
    أم خالد: اشوووووو.. اي مزيونه؟؟
    خالد: هههههههه.. مادريبك هالكثر هيمان بحبها..
    يد خالد: إنت شو تقول.. قمت احلم بها تناجيني .. تبات الليل تنطرني..
    أم خالد: فهموني شو السالفه..
    خالد: يدي عزم يعرس..
    أم خالد: ويديه.. وشلك بالزواج بعد هالعمر.. مافيك حيله ..
    يد خالد: انجبي انتي انجبي.. اشو هالرمسه.. الريال فيه حيل الزواج لحد قبره.. اخبرك خالد قم نسير الميلس ترا هالحريم مامن وراهم فايده..
    تم خالد يضحك على سوالف يده.. تذكر أيامه يوم كان يبات الليل يحلم بغزلان..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت بو سلطان...
    فدوى كانت وايد متضايقه من الي سمعته عن منى .. وكان ودها تحل الموضوع بأي طريقه قبل لا يدري أحمد.. كان في هالوقت أحمد يالس مع جاسم ريلها وسلطان وناصر.. من ردوا من المسيد وهم السوالف ماخذتهم والضحك مالي البيت كله.. فدوى تتطالع أحمد اخوها وقلبها يتقطع عليه.. بس لو تدري يا أحمد شو الي قاعد يصير بطيح من حيلك ياخوي.. ياخوفي بس.. الله يحفظك ويحقق لك مرادك.. وتنحل السالفه.. فقررت انها ترمس سلطان عل وعسى يقدر يسوي شي..
    فدوى: سلطـــان.. سلـــ
    صد صوبها: هلا..
    فدوى: تعال ياخوي بغيتك في سالفه..
    نش سلطان: عن اذنكم.. خير ان شاء الله..
    فدوى: تعال يالغالي..
    سلطان: شوفيج.. مب على بعضج من المكالمة الي يتج أمس.. في شي صاير؟؟
    فدوى: شو اقول لك يا سلطان.. ترا السالفه الي سمعتها لو انت تدريبها جان صابك الي صابني وزود يمكن بعد
    سلطان وبدت ملامحه تتغير.. : خير.. خوفتيني شو صاير؟؟
    وبدت فدوى تقول له عن السالفه كلها... تم سلطان فاج عيونه مب مصدق الي يسمعه.. ويهز راسه كل شوي ويطالع احمد الي كان يضحك ويسولف ومايدري القدر شو مخبي له..
    فدوى: .. من وقت ما عرفت السالفه ومب طايع يغمض لي جفن .. أمس طول الليل ماياني نوم.. جاسم تم يحاتي سألني وقلت له الموضوع.. فنصحني اقول لك السالفه ..
    سلطان: الله يهديه عم منى.. كيف يجبر البنت عشي ماتباه..
    فدوى: تقول لي ام عارف عن حاله منى.. اتقول حالتها ماتسر.. سوت هذا كله خوف من المشاكل.. خايفه على احمد يا سلطان.. شفت انت من فتره شو صابه بس لأنهم تأخروا في الرد يومين.. فمابالك يسمع ان منى بتاخذ ولد عمها غصب عنها...
    سلطان: وانا هذا الي خايف منه يا فدوى.. مافي شي مخوفني غير هالشي.. بس الله يستر..
    فدوى: شو بتسوي احين..
    سلطان: مادري.. بس الي اعرفه اني بتريا خطوبه غزلان ومريم بنت خالو تخلص وبروح بيت منى وبرمس ام عارف عشان اقدر اسوي شي.. لو بيدي
    فدوى: زين ماتسوي ياخوي..
    سلطان: المهم انتي حاولي تكونين طبيعيه عشان أحمد ما يحس بشي.. ولو تسوين خبر تطلبين من منى تحضر الخطوبه..
    فدوى: قلت لأم عارف.. بس ماظني بتيي.. كيف بتجابل احمد..
    سلطان: الله يعين..
    وراحت فدوى عن سلطان الي تم واقف مكانه يطالع في أحمد.. وخايف عليه.. تذكر كيف تعذب عشان وداد .. ومايبي أخوه يعيد هالتجربه.. كان خايف وايد.. جاسم من شاف ويه سلطان عرف ان فدوى قالت له السالفه .. نش من مكانه وسار صوبه وهو يبتسم له : سلطان.. ترا والله يبان في ويهك الحزن.. مانبا أحمد يحس بشي.. تعال
    سلطان: ان شاء الله
    =-=-=-=--=
    في استراليا
    سعيد كان متضايق.. لأن كان وده يحضر هالحفله.. هاليوم الي كان يترجى غزلان انها توافق عليه بس كانت دووم معنده.. وربيعه خالد كان عنده يذاكر وياه.. ولاحظ الحزن الي على ويه سعيد
    خالد: سعيد شفيك؟
    سعيد: تخيل اليوم خطوبه اختك الصغيره وماتكون حاضر
    خالد: الله يعينك.. بس يلا الا هي خطوبه.. ان شاء الله الملجه..
    سعيد: الملجه مستحيل ماحضرها لو اني اغيب عن الدراسه يومين بسير بحضرها وبرجع
    خالد: إنزين.. انت الحين اقعد ذاكر وتيلس تكدر بعمرك..
    سعيد: مالي نفس الصراحه.,.
    خالد: ههههههه.. تذكر حبيبة القلب وبينفتح نفسك..
    سعيد: لا والله.. اي حبيبه اي خرابيط
    خالد: لا يا سعيد.. نسينا ماكلينا.. نسيت انك قايل بتعرس..
    سعيد: قلنا بنعرس صح..
    خالد: انزين.. يعني اكيد في بالك وحده..
    سعيد: كان في بالي اني اخذ وحده.. بس شليتها من بالي يوم سمعت الي استوى البارحه يوم كنا قاعدين في الكافيه
    خالد: شو الي سمعته؟؟
    سعيد: انا الي كانت في بالي مب لأني احبها او لشي.. صح اني عزيتها.. وبديييت احبها.. بس الحمد لله اقتنعت بالي يصير..
    خالد: شو هو الي يصير؟؟
    سعيد: قلت لي شو هو الي يصير.. أمس يوم كنا قاعدين مع الشباب ماسمعت واحد فيهم قرر انه يعرس؟؟
    خالد: هي مشعل..
    سعيد: ومنو بيخطب.. ؟
    خالد: لا يكون الي كانت في بالك أفنان؟؟؟؟
    سعيد: هيييه عليك نور.. ومشعل ولد عمها.. ومن زمان كان يحبها وهالشي كلما ندريبه.. بس الفرق ان قبل كانت افنان متحرره وفري.. بس تغيرت وصارت مثل ما اهل مشعل يبون.. وهو أولى بها مني..
    خالد: بس انا الي احسه ان افنان تحبك.
    سعيد: لا ماكانت تحبني.. يمكن كانت معجبه شرات ما انا استويت معاها من بعد ما تغيرت.. بس الحال تغير الحين.. البنت راحت في حال سبيلها.. والله يوفقها.. بس هااااا مابا حد يدري بهالكلام الي بينا
    خالد: لا افا عليك وانا اخوك.. رفجه عمر.. لا تنسا ان نحن مع بعض من ايام المدارس في البلاد..
    سعيد: لو مادري بهالشي ومب واثق منك جان ماقلت لك..
    خالد: انزين.. يعني هونت عن فكره الزواج؟؟
    سعيد:لا ماهونت.. بس بخلي الأهل هم يدورون لي.. بس مب الحين يوم اتخرج..
    خالد: أحسن لك ياريال.. تاخذ لك وحده من البلاد صدقني.. صح ان افنان من الخليج.. بس بعد في اشيا تختلف فيها عنا
    سعيد: صح.. وانا فكرت فيها بعد.. بنت بلادي اولى من غيرها.. وبنات البلاد شو زينهم ماشي ينقصهم..
    خالد: الله يوفقك..
    سعيد: ويوفقك.. وانت مانويت؟؟
    خالد: بيني وبينك.. ناوي .. بس خل اخلص.. الإجازه الأخيره يوم رديت.. شفت بنت عمتي.. عيبتني البنت.. مااشاء الله .. جمال وأخلاق.. فقلت لهلي .. وهم ماقصروا ورمسوا هل البنت.. والبنت قالت بتترياني..
    سعيد: الله يوفقك..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت عادل..
    أم عادل: عادل ..دخيلك اقنع اختك تراني تعبت منها..
    عادل: امي.. اذا انتي تعبتي من أميره مره أنا ألف.. ولا تتحريني ما رمستها.. بنتج وتعرفينها زين راسها يابس..
    أم عادل: الله يهداها سيف الله يرحمه مات.. ولو كان عايش والله مابيرضى بالي تسويه بعمرها.. تعبتني معاها. وبدت تدمع عيونها.. ارحموا حالي.. من توفى أبوكم وانا اكد واتعب واسهر من له.. مب عشانك وعشان اختك... انت الحمد لله تطمنت عليك .. ربي رزقك ببنت الحلال الي تستاهلك.. واهلها ناس والنعم فيهم.. وأميره بعد ودي اغمض عيني عن الدنيا وانا مطمنه عليها.. بس تعبتني معاها
    كان اميره واقفه عند طرف الباب وفي ايدها صحن الفواكه .. وتسمع امها وعيونها تدمع.. مايهون عليها اتشوف امها بهالحاله بسببها.. ماقدرت اتيود عمرها دخلت الميلس وحطت الصحن على الطاوله وسارت عند امها وحضنتها بقو..
    أم عادل: أميره يابنتي ريحيني.. وريخي قلبي.. لا تهدرين التعب الي تعبته عليج طول هالسنين.. ودي اشوفج عروس قبل لا أموت دخيلج..
    أميره: خلاص يمي .. لا تصيحين عشاني .. والله مايهون علي.. عادل قول لأهل الريال إني موافقه خلاص..
    أم عادل والضحكه ارتسمت على ويهها: صدق يا بنتي موافقه.. ترا والله ماغصبج عشي ماتبينه بس انا ابا لج الخير صدقيني
    أميره: وانا عارفه هالشي.. وصدقيني تميت هاليومين افكر في الموضوع وانا ماقلت موافقه الا وانا مقتنعه.. بس انتي لا تكدرين عمرج..
    عادل: ياختي لا تتحرين نفسج عبئ علينا.. بالعكس وجودج يكمل فرحتنا.. وهم نبا نتطمن عليج.. ترا انا ماظمن نفسي كم بعيش.. ومابا اموت واختي تتبهدل من عقبي..
    أميره بسم الله عليك.. بعد عمر طويل ياخوي..
    أم عادل: أميره يابنتي متأكده انج موافقه..
    أميره: هيه يامي موافقه خلاص ردوا على اهل الولد خبر اني موافقه..
    أم عادل من فرحتها تمت اتيبب من خاطرها.. وحضنت بنتها وتمت اتصيح من الفرحه.. أميره استانست في قلبها انها قدرت اتفرح امها.. بس ماقدرت تفرح عمرها لأن طيف سيف بعده يمر جدامها ماتقدر تشيله عن بالها.. وعادل بعد استانس ان اخته اخيرا اقتنعت وبطلع نفسها من هالهاجس الي حابسه نفسها فيه..
    =-=-=-=
    في بيت بوسعيد كان الجو مختلف تماما الفرحه عامه الكل.. خصوصا من بعد ما سمعوا خبر هند.. الكل تفاجئ منه واستانس خصوصا ام هند وابوها.. وكانوا في نفس الوقت يحضرون نفسهم عشان الخطبه فليل.. وينظفون ويرتبون.. غزلان ماقدرت تقعد في غرفتها من غير لاتسوي شي.. نشت وقعدت اترتب وتنظف وياهم.. ومحد منعها من هالشي لأن الكل كان حاس بفرحتها.. كانت حاطه تليفونها في مخباها.. رن تليفونها.. شلته.. بس استغربت منوو الي متصل فيها.. كان رقم غريب
    غزلان تمت ساكته تتريا الطرف الثاني يرمس..
    ----: الوو ..
    غزلان: الووو..
    الطرف الثاني استغرب يوم سمع صوت غزلان لأنه ماكان متصل في غزلان اصلا..
    ----:لوسمحتي ها مب تليفون علي؟؟
    غزلان: بلا.. كان تليفونه واحين عندي.. منو معاي؟؟
    الطرف الثاني ماقدر انه يمنع نفسه من البوح.. لأنه هالصوت وهالنبره مستحيل ينساها.. ها صوت غزلان.. اكيد انا متأكد: منو وياي.. غزلان؟؟
    استغربت غزلان كيف عرف هالريال اسمها: منو معاي؟
    خالد: غزلان انا خالد.. بغيت اتصل في علي لأنه ها رقمه الي عندي.. بغيت ابارك له على خطوبتج.. فرصه سعيده انج انتي تردين.. ابارك لج انتي واقول لج ربي يسعدج ويعوضج الي فات..
    غزلان تمت ساكته.. والعبره تخنقها.. معقوله خالد الي قاعد يبارك لي.. ماصدق..
    خالد: المهم سلمي على علي.. وقولي له يدق لي اذا ممكن.. مع السلامه
    بند خالد من غير لا يتريا انه يسمع رد غزلان.. روحه استغرب من نفسه كيف عاملها بهالطريقه وبند الخط عنها بسرعه.. بس فسر الموضوع إن هالشي عشان نوف.. مستحيل يخونها..
    غزلان خافت.. اتصلت في علي على طول عشان تقول له الي صار.
    علي: انزين وانتي شو قلتي..
    غزلان: ماقلت شي ابد..
    علي: زين سويتي.. خلاص عيل انا بدق له وبشوف شو يبا..
    غزلان: اوكي..
    بند علي عن غزلان ودق على خالد..
    علي: الووو
    خالد من سمع حس علي عرفه.. مهما يكون ربيعه كيف ينسى حسه: الوووووو مرحبا الساع.. افا يا ريال عشان سالفه استوت وقله عقل مني تنسى هالعشره كلها..
    علي: اشحالك ياخالد؟؟
    خالد: بخير .. ياريال سامحنا.. والله اني غلطان واستاهل كل شي.. بس الي صار صار.. ومابا العلاقه الطيبه الي كانت بينا تنتهي..
    علي: ولا انا ودي انه تنتهي يا خالد.. بس ماهان علي بنت خالتي يستوي بها هالشي من ربيعي واتم وياك..
    خالد: قلنا لك يابوي سامحنا..
    علي: المسامح كريم.. المهم اخبارك.. شو عرست ولا لا..
    خالد: ملجت والعرس قريب ان شاء الله.. واناماقدر اعرس من غير حضورك
    علي: تسلم ماتقصر..
    خالد: وانت يادكتور مب ناوي تعرس..
    علي: بلا ان شاء الله باخذ بنت خالتي..
    خالد: أي وحده فيهن؟؟ لا يكون انت الي بتاخذ غزلان.. ؟؟
    علي: مينون.. غزلان بيني وبينها قريب ال9 سنسن.. لا باخذ هند اختها..
    خالد: بس..
    قاطعه علي: لا يا خالد.. هند تشافت لله الحمد.. وماعليها شر
    خالد: والللللله.. مبروووووك تستاهل.. الله يبارك لكم في حياتكم ان شاء الله
    علي: تسلم وفي حياتك انت بعد..
    وتموا يكملون سوالفهم وقرروا يشوفون بعض اليوم الي بعده ..
    =--=-=-=-=-=
    في بيت ابراهيم
    كانت الحركه والنشاط في بيتهم ماتقل من بيت بوسعيد الكل مستانس لفرحه ابراهيم ويشتغل من خاطره..
    إبراهيم: شوف ابوي.. أي شي يطلبونه لا تناقشهم فيه ترا ماعلي قصور وانا اقدر على كل المصاريف ان شاء الله
    بو ابراهيم: ان شاء الله.. ربي يسعدك ياولدي ويهنيك..
    ابراهيم: ماتدري يابوي اشكثر انا اتريا هاليوم.. من خاطري وانا احلم فيه
    بو إبراهيم: الله يكتب لك الي فيه الخير ياولدي.. انزين انت رمست مال المطبخ عشان العشى يكون موجود بعد صلاة التراويح في بيت بوسعيد..
    إبراهيم: هيه يابوي رمستهم..
    بو إبراهيم: حصه.. حصه؟؟
    ظهرت حصه من المطبخ بسرعه وراحت عند ابوها: هلا ابوي.. بغيت شي مني؟
    بوابراهيم: هيه يابنتي.. أكدي على عادل وهله يكونون موجودين..تراهم منا وفينا لازم يكونون ويانا..
    حصه: ماعليك رمست عادل وقال بيقول لأمه وان شاء الله بيونا..
    بوابراهيم: على خير ان شاء الله..
    ابراهيم: اباج في موضوع تعالي..
    حصه : مشغوله بعدين..
    ابراهيم: اوهووووو قلت لج تعالي اباج في سالفه..
    حصه: لا إله إلا الله.. شو بغيت؟
    ابراهيم: تعالي الحجره بقول لج..
    راحت حصه وراه وهي تتحرطم .. وابراهيم مب معبرها.. : سمعيني.
    حصه : قول بسرعه..
    ابراهيم وهو يمسكها من اذنها.. : شوفي اباج تقولين لي كل شي يستوي عند الحريم بالتفصيل الممل.. وغزلان خصوصا شو تسوي.. وكيف مستانسه و مرتاحه.. كل شي كل شي
    حصه وهي مغمضه عينها وميوده ايده عشان يودر اذنها وودرها.. تمت اتحج اذنها.. : اففف.. شو رايك بعد اشل وياي كاميرا اصور كل شي.. صوت وصوره مب احسن..
    ابراهيم:أحسن.. يلا فارجي..
    حصه: مب خطوبه الي ذليتنا عليها.. اقول انا مابسوي هالشي الا بشرط..
    ابراهيم: شو شرطج يا مدام؟؟
    حصه: تقول لي كل شي يستوي عند الرياييل..
    ابراهيم: روحي انا فاضي احفظ الي يستوي.. قولي حق ريلج..
    حصه": هي والله صدق.. ليش اقول لك انت.. ريلي موجود ما بيقصر..
    ابراهيم: يلا فارجي.. صح قبل لاتروحين.. لا تنسين اتبخرين ثيابي.. فاهمه..
    حصه: فاهمه يامعرس..
    وظهرت من الغرفه ومستانسه في خاطرها ان الله اخيرا بيجمع بينه وبين اعز صديقاتها..
    =-=-=-=-=-=
    محمد في هالوقت يالس في غرفته يقرا قرآن.. سمع حشرة يهال.. حط القرآن على الطاوله ونش من مكانه وظهر راح يشوف شو هالحشره.. تفاجأ من الي شافه..
    شاف عيال اخوه جاسم يمطون شعر عنود بنت هنادي اخت آمنه.. والثانيه تركض وراها.. وعنود اتصيح تبا تشرد عنهم عشان مايمطون شعرها..
    عبود: تعال اقولج.. مسويه تسريحه عيب.. ليش مالابسه حجاب..
    مريوم: هي ليث ما تلبثين .. عيييييب فله تلبث حجاب..
    عنود صغيره ماتفهم عليهم شو يقولون لها وماتعرف ترمس.. تركض عنهم وتصيح عشان مايضربونها.. وعبود يفج عيونه وايديه اونه وحش يبا يهجم عليها وهي خايفه وتصيح.. جان يصرخ عليهم محمد تيبسوا مكانهم..
    محمد: شو هالحشره الي مسوينها.. ؟؟ مب حرام عليكم نتفتوا البنت..
    عبود: ماتلبس حجاب ليش.. ؟؟ .. انا كبير لازم تلبس حجاب
    مريوم: هيه عيب.. بعدين الله بوديها ناااااار..
    عنود ياسه على الأرض ماده ريولها ومغطيه ويهها وتصيح.. راح لها محمد وحضنها وتم يمسح على راسها ويهديها.. : روحوا.. واياني واياكم اشوفكم قربتوا صوب البنت..
    هنادي من سمعت صياح بنتها ربعت عالدري تشوف شوفيها.. تأثرت يوم شافت محمد حاضن عنود ويهديها في حضنه .. تمنت لو ابو عنود عايش يعطيها هالحنان الي ناقصنها.. تمت تتأملهم شوي.. لين ماحس محمد بوجودها ونش من مكانه وهو شايل عنود ..
    محمد: عيال اختج ذبحوها.. مجرمين..
    هنادي: هههههه.. حرام عليكم جي تسوون ببنتي؟؟ .. شو بتسوون فيها يوم انا بسافر عيل؟؟ بتذبحونها..
    محمد من سمع طاري السفر تذكر انها بتسافر وبتودر بنتها .. تغيرت ملامح ويهه.. وبدون لا يحس رمس: يوم قلبج هالكثر عليها كيف بتودرينها وبتروحين عنها..
    هنادي نزلت راسها.. : مجبوره.. ماقدر اني ماسافر.. ابا اشتغل ابا احصل وظيفه كل مكان اروح له يرفضوني من يسوون وياي مقابله ويشوفون ويهي .. يخافون يصبحون فيه كل يوم.. ولا قلت بتنقب ترا ممنوع النقاب في الدوام.. شو اسوي ماتقول لي.. البنت هاي منو بيصرف عليها.. بتبكبر وبتحتاج حد يصرف عليها..
    محمد تلوم من نفسه يوم فكر بهالطريقه عن هنادي.. ماتصور ان هذا هو الدافع الي خلاها تبا تعالج..
    هنادي: وبعدين انا بسافر وانا مطمنه ان بنتي مب عند غرب.. بتكون عند امها الثانيه.. واختي امنه مابتقصر لين ما انا ارد ان شاء الله وكل شي يخلص.
    محمد: سمعتي عنووووده.. بتمين هني يعني عندي.. ومحد بيلعوزج انا مابخليهم يأذونج..
    ابتسمت له هنادي.. : شفتي يا عنود خالي محمد وياج..
    عنود تتطالعهم ولا هي فاهمه كلمه من الي تسمعه.. بس تضحك لهم.. جاسم كان واقف عند باب غرفته يطالعهم.. استانس يوم شاف محمد يبتسم لهنادي وهي بعد.. فرح ان في شي بدا يرد من بينهم.. وروح العايله بدت فيهم..
    =--=-=-=-=-=
    مر الوقت وراحوا الرياييل يصلون التراويح..
    في هالوقت كانوا الحريم يتزهبون.. وأولهم غزلان.. الي كانت تلبس مخوره كانت مسوتنها للعيد بس قالت بتلبسها لهاليوم عشان يدام الحريم يكون لبس يديد.. وتعدلت وفتحت شعرها الي غطا ظهرها.. وكانت محلوه صدق.. وامها من شافتها تمت اتصيح وتحضنها وتدعي ان الله يفرحها ويسعدها في حياتها ويعوضها الي فاتها.. وماقدرت غزلان اتيود عمرها بدت اتدمع..
    هند: بس عاد.. تراكم بتخربون كشخه البنت.. والناس بيون مابقى شي ترا..
    وداد: صدقها هند يمي.. وبعدين الا هي خطوبه مب عرس.. لو يوم العرس شو بتسوين.. بتغرقينا بالصياح..
    وردوا الرياييل من الصلاة وكانوا ملتقين ويا ابراهيم وهله في المسيد ومن بعدها رد ابراهيم ويا اخوه ونسيبه وابوه عشان يبدلون ثيابهم ويزهبون ويروحون لهم.. علي من رد وياهم من المسيد وهو في خاطره يشوف هند.. أكيد متكشخه ومتعدله.. ومتوله عليها يبا يشوفها.. راح صوب المطبخ شاف الخدامه وقال لها تنادي على هند..
    ونزلت له هند وهي لافه الشيله على راسها وتغشت .. بس الغشوه كانت خفيفه وتبين ملامحها من تحتها.. من شافها علي تخبل.. هيئتها وشكلها من بعيد وهي تمشي كان معطي لها جمال ماشافه فيها من قبل..
    هند: خير بغيت شي..
    علي: هي بغيت.. بغيت شوفتج.. الي ترد الروح.. وتفتح النفس
    استحت هند ونزلت راسها..
    علي: ياويلي انا ماروم .. هند..
    هند: لبيه..
    علي: لباج قلبي.. أحبج..
    ماقدرت تتحمل .. ربعت بسرعه ودشت البيت.. وكانت مستانسه من خاطرها.. انها هي بعد تقدر تعيش حياتها بلا مشاكل.. ومن غير اي اعاقات..
    ..
    الكل تزهب في بيت ابراهيم وراحوا صوب بيت غزلان.. ودشوا الرياييل الميلس ومن بعد ماسلموا واقعدوا .. كان ابراهيم يالس حذال بوسعيد.. ومستانس من الخاطر.. والباقي يعلقون عليه وعلى حركاته وهو ولا معبرهم..
    صوب الحريم
    كان الجو غير.. الكل مستانس والسوالف ماخذتهم. غزلان طبعا مانزلت تتريا ان الرياييل يخلصون رمستهم ويحددون كل شي عشان يبلغون الحريم وتنزل هي.. حصه وأميره كانوا ياسين وياها ورابشينها بالسوالف.. وهي بالها ولا معاهم.. طول الوقت تفكر في إبراهيم.. خلاص صارت ملكه رسميا وعن قريب كل شي بيتغير في حياتها وبتصير حليلته على سنه الله ورسوله..
    والرياييل بدوا رمستهم وحددوا كل أمور الزواج من زهبه وكل شي.. وقرروا ان حفلة الملجه تكون في عطله الربيع.. بس الملجه تكون قبل طبعا.. ولأن ابراهيم وايد مستعيل قرروا يملجون في البيت بعد العيد على طول.. ونشوا الرياييل يباركون لبعض.. وراح علي صوب المطبخ وخلا الخدامه تنادي على هند عشان يخبرها ان الرياييل خلصوا رمستهم واتفقوا على كل شي.. يته هند شافته كان واقف ومعطنها ظهره.. تمت تتأمله.. وتتأمله طوله.. وعقبها تحنحنت ونزلت راسها.. انتبه لها علي وصد صوبها.. وبسرعه راح قريب منها.. تم واقف شوي يطالعها من تحت الغشوه عينها في عينه.. كل واحد يعبر شوقه للثاني بعيونه.. ويشم ريحة العطر الي متعطره به.. ويحس كأنه روحه ودها تطلع من الشوق..
    هند: بغيت شي؟
    علي: ها.. ممم.. ماشي.. بس قولي للحريم خلصوا الرياييل رمسه ومبروك..
    هند: ان شاء الله..
    وتوها هند بتصد عنه وبتروح علي من غير لا يحس قبض ايدها .. تيبست هند.. ونزلت راسها تمت معطتنه ظهرها.. وقلبها ينبض بقو.. مب حاسه بشي.. تحس الدنيا تدور في راسها.. ياويلي من لمسه ايدك ياعلي..
    علي: هند..
    تمت ساكته ولا ردت عليه.. :-----
    علي: أحتاج لج.. أباج قربي.. دخيلج لا تصديني ..
    هند سحبت ايدها وبسرعه روحت عنه.. وعلي تم واقف يطالعها لين مااختفت من انظاره بس مستحيل تختفي من باله وافكاره.. وقلبه.. كل شي فيه ينادي بإسم هند وينبض بحب هند.. راح وقفت في نهايه الممر وساندت ظهرها على اليدار.. تمت تتنفس بسرعه وتحس الفرحه مب شايلتها.. ودها تصرخ وتقول له انا بعد محتايه قربك.. أحبك.. بس لسانها انشل عن الكلام مب قادره تقول أي شي.. قاطعت وداد افكارها..
    وداد: هند.. شوفيج بسم الله عليج..
    هند: ها .. ماشي.. بس من الحر برع تدرين..
    وداد وبخبث: حـــــر.. ولاااا؟؟
    هند تحاول تغير الموضوع: انزين دشي باركي لهم .. كل شي تم على خير..
    دشت هند مع وداد وهم يببون.. والحريم عرفوا ان الرياييل خلصوا رمسه.. نشوا يسلمون على بعض ويباركون لبعض.. غزلان من سمعت اليباب حست ان ودها تطير من الفرحه.. نشت حصه وحضنت غزلان بقو من خاطرها.. : ياويل حالي.. استويتي مرت اخوي مابغينا..
    غزلان: فديتج.
    أميره: مبروك ياغزلان تستاهلين كل خير..
    غزلان: تسلمين .. عقبالج..
    أميره نزلت راسها.. وتذكرت سيف.. اااااه.. ياسيف..ليش القدر حب يفرقنا.. عادل خذ الي حبها قلبه.. وغزلان بتاخذ الي حبها وحبته.. ليش الله ماجمعني بك.. ونعم بالله ماقلنا شي.. بس.. الله كريم..
    ودشت هند مع وداد في هاللحظه وباركوا لغزلان وتموا حاضنينها.. ومن بعدها عدلوها وكل شي.. عشان تنزل غزلان للحريم تحت وتقعد معاهم.. وانزلت والحريم يببون ومستانسين.. وابراهيم في الميلس كل ما يسمع اليباب وده يظهر .. ويرقص.. مب مصدق نفسه.. يصد صوب اخوه عبدالله كل شوي..: عبوود..
    عبدالله: اصغر عيالك انا
    ابراهيم: يلا عاد لا تخرب علي فرحتي.. ترا بتعقد..
    عبدالله: ههههههه.. لا كله ولا انك تتعقد..
    ابراهيم: طلبتك..
    عبدالله: قول..
    ابراهيم: اقرصني.. كفخني.. ارفسني .. اي شي.. ابا احس اذا انا واعي ولا راقد بعدني..
    عبدالله: ههههههههه.. والله مب صاحي..
    سالم: اقول شوفيه ها يباغم من الصبح.. شو عنده؟؟
    عبدالله: يباني اكفخه عشان يصدق انه مايحلم..
    سالم نش ويشمر ايده: افا عليه ماطلب شي..
    ابراهيم: لا لا لا.. خلاص صدقت اني في علم صدقت..
    تموا يضحكون عليه..
    استغربوا الباقي شو فيهم هالثلاثه..
    سلطان: شو عندكم من الصبح تصاصرون؟؟
    وقالهم عبدالله السالفه.. والكل تم يضحك عليه من الخاطر.. تم ابراهيم يطالع عبدالله بنص عين متعود فيه..
    عادل: خلوووه.. مب مصدق استوى معرس..
    ابراهيم: اسكت لا اجلب حصوو عليك..
    عادل: ههههههه.. على الأقل انا مالج.. انت بعدك خاطب.. وراك مشوار..
    ابراهيم وهو متنرفز: عمي.. تروم تملجني بها اليوم؟؟
    بو سعيد تم يضحك.. : هههههه.. وحليلك .. الله يهنيك ياولدي..
    وكملوا سهرتهم من غير دق ولا شي.. لأنه رمضان وخصوصا انه العشر الأواخر..
    غزلان كانت صدق مستانسه.. والكل حولها ويبارك لها.... الإحساس الي تحسه اليوم ماحسته حتى مع خالد يوم ملجتها.. ولا بتحس به.. لأن إبراهيم كان حبها الكامن في قلبها وماظهر هالحب الا يوم خالد غدر بها قدرت وقتها بس تحس بجيمته.. ظهروا المعازيم من بيت بوسعيد وتموا اهل سلطان وعلي في بيتهم ..
    الكل كان يالس في الحديقه لأن الجو كان حلو .. فرشوا في الحديقه ويابو الجاي والقهوه والفواكه وقعدوا كلهم..
    غزلان تمت ياسه في غرفتها مستحيه تظهر عند عيال عمها وخالتها ففضلت انها تيلس في غرفتها ومحد عارض هالشي.. سمعت رنه المسج انه ياها مسج.. وكان من ابراهيم.. فتحته..
    لك ازف الشوق يا خلي.. من حنايا الروح ولهانه
    لي عليكم دايمن تعلي.. ولشوفتك يازين عطشانه
    طيفكم عالبال لي يطري.. يامليك القلب وأركانه
    العقل من حبكم يهذي.. ويذكرك لو العين نعسانه
    ومسمعي لأخباركم يصغي..كود يسمع صوت خلانه
    استانست غزلان من المسج.. بس حبت تتغلا وتقهره شوي.. ردت طرشت له..
    إرقد ترا الوقت تأخر.. بلا سهر
    من وصل المسج لإبراهيم وقراه تنرفز.. هو متعني ويطرش مسج غزل وحب وهي ترد عليه بهالطريقه.. رد طرش لها..
    قلت لك روحي تبيك وأبيات شعري تحتويك
    قلت لك عمري وحياتي والمشاعر تحتريك
    قلت لك قلبي يحبك والعيون تموت فيك
    قلت لك أنا أحبك والقلب يشتريك

    أنا قلت.. وإنت وش تقول؟
    جان تقرا المسج وزادت وناستها.. ردت طرشت له مسج..
    حبي لكم شمس بالأشواق تمتد
    تحمل لكم نفحة وفا ماحيينا
    وحبي لكم سيره طويله بلا حد
    ماتنتهي مهما قلنا انتهينا

    وتصبح على خير

    استانس يوم شاف انها تجاوبت معاه هالمره بالمسج.. وطرش لها وانتي من اهله غناتي.. ورقد وهو مستانس من خاطره ان غزلان رسميا صارت له..
    =-=-=-=-=
    في الحديقه
    كانت وداد تتمشى مع سلطان في الطرف الثاني من الحديقه وتسولف وياه.. وتذكروا موضوع منى وبدوا يرمسون عنه عشان يلاقون له حل قبل لا أحمد يدري بالموضوع.. كانوا يتمشون حول البيت.. وقفوا ورا البيت صوب الملحق وتموا يرمسون في هالموضوع.. وما انتبهوا إلا لصوت شي إنكسر.. ربعت وداد تشوف منو الي واقف وشو الي صار؟؟ شافت أحمد.. خافت.. وكانت ريله تنزف دم لأن الزجاج انكسر على ريله؟؟

    شو تتوقعون.. أحمد سمع السالفه؟؟
    ومنى شو بيصير فيها؟
    خطوبه مريم؟؟
    ومحمد وهنادي .. قصه حب عادت للحياة أم؟؟
    [/SIZE]





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  3. #63
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء (46 ) : للحب عنوان

    =-=-=-=-=
    ملخص الجزء السابق: خطبه ابراهيم الي تمت على خير مع غزلان... طلب علي من أمه ان يخطب له هند.. اكتشاف محمد السبب الرئيسي لعملية هنادي.. عودة العلاقة بين علي وخالد.. وعلم خالد بموضوع غزلان وتقبله .. موافقة أميره فكره الزواج
    =-=-=-=-=-=
    لحق سلطان وداد عشان يشوف شو السالفه وتفاجأ من وجود أحمد.. الي كان واقف منثبر مكانه مب قادر يتحرك من النزيف الي في ريله.. وداد وسلطان كل واحد خايف على أحمد من انه يكون سمع ومن الزجاج الي انكسر على ريله..
    سلطان: سلامات أحمد..
    أحمد من النوع الي يخاف من الدم من هو صغير.. وسلطان يعرف هالشي .. عشان جي كان خايف عليه زود.. وأحمد متصنم مكانه يشوف كمية الدم الي تنزف من ريله.. ويطالع سلطان و وداد بصمت..
    وداد ربعت تنادي على علي عشان يشوف أحمد..
    وداد وهي تربع: علي.. علــــــــــــــــي؟؟
    علي من سمع صوت وداد فز من مكانه ونش: خير خير.. شو صاير..
    وداد : أحمد .. أحمد ينزف..
    من سمعت ام سلطان هالرمسه حطت ايدها على قلبها..: يما ولدي..
    والكل نش يلحق وداد يشوف الي صاير.. وعلي كان يربع بكل سرعته عشان يوصل له بسرعه.. وسار المطبخ وياب ثلج .. وشل غترته ولف بها ريل أحمد.. وحاط تحتها الثلج عشان توقف النزيف..
    وداد: ماتشوف شر يا أحمد..
    أحمد: الشر ماييج..
    أم سلطان: فديتك ولدي ماتستاهل.. شوياك يما.. ليش ماتحاسب..
    أحمد: مادري كيف طاح الكوب من ايدي..
    علي: الحمد لله يت على خير لا تحاتون جرح بسيط بس لأنه شوي عميق وعالعرج عشان جي النزيف كان بهالشكل.. وتعال وياي نوديك الحوادث..
    أحمد: تسلم والله ماتقصر يا علي.. مايحتاي..
    علي: اقولك يحتاي.. انا الدكتور ولا انت.. تحتاج لغرزه على الأقل..
    أحمد بخوف: شوووووو.. غرزه يعني خياطه ؟ .. لا لا لا .. مابا
    سلطان وده يضحك ميود عمره: لا تخاف .. مافيها شي ترا مابتحس بها.. بيسوون بنج موضعي..
    أحمد: أكيييييييد
    علي: أكيد..
    وداد قربت من سلطان: اقول لا يكون عرف؟؟
    سلطان: ماعتقد اذا عرف بيكون بهالهدوء وهو يرمس..
    وداد: ان شاء الله اتمنى
    =-=--=-=
    ركب علي الموتر مع أحمد عشان يوديه المستشفى..
    والكل تم يالس يتريا احمد يرد عشان يطمن على حالته.. وأحمد طول الدرب وهو ساكت وسرحان ويفكر. علي حس به فيه شي.. حط ايده على جتفه تم يطبطب عليها..
    علي: شوفيك يا احمد.. لا تحاتي..
    أحمد انتبه له..: ها.. لا ماشي بس اول مره بيسوون لي خياطه وشوي زايغ
    علي: ماعليك .. انت يوم بتجرب مره بتعرف انه هالخوف كله ماله داعي.. عيل نحن شو نقول ندخل غرف العمليات وتنشق بطون وصدور جدامنا..
    أحمد: هههههه.. الله يعينك.. مادري شو الي جابرك على هالشغله..
    علي: حب المهنه..
    أحمد: الله يوفقك..
    علي: يلا وصلنا انزل خل نروح..
    ونزل احمد مع علي وراحوا الحوادث وطبعا بسرعه علي خلص له كل اجراءاته وسوو له الخياطه وكان خايف بس من حطوا له البنج الإسبري ماحس بوخزه الإبره الي يته في ريله.. وتأقلم ومن خلصوا ظهروا وداه علي بيت عمه عشان يطمنون عليه ومن بعدها ردوا البيت كلهم كانوا تعبانين من الخاطر... وعلي طول الدرب يتحرطم على امه ليش مارمست ام هند عن الموضوع
    علي: انزين شو بيصير لو قلتي لها اليوم؟
    ام محمد: اللهم طولك ياروح.. يا علي .. البنت مابتطير تراها.. بنت خالتك وانت اولا بها.. ولا تحاتي اختي وانا برمسها
    علي: باجر..
    أم محمد: علي.. وبعدين يعني.. اثقل شوي..
    علي: يمي انا شكثر صابر لهاليوم.. والحين
    اتقاطعه امه: شوف.. صبرت هذا كله .. مافيها شي لو تصبر يومين زود..
    علي: الله يعيني بس..
    وابتسمت له امه وفي خاطرها مستانسه لوناسه ولدها..
    =-=-=-=-=-=
    بيت بوعمر
    في هالوقت الي كان فيه خطوبه غزلان وابراهيم.. كانت منى مقضيه يومها مع عهود ونوره ووليد في الميلس.. طبعا من غير ايمان كالعاده الي الكل تعود انها ماتكون موجوده في هالقعدات واللمات.. وليد كان متضايق من عمر اخوه.. كيف مايشاركهم القعده.. دق له كذا مره بس عمر كالعاده هايت مع ربعه ولا يرد عليه.. قرر انه يكلمه.. خصوصا انه صار خطيب بنت عمه يعني لازم شوي يهتم فيها ويقعد وياها خصوصا انه مايعرفها من صغرها.. عهود حست ان وليد في شي في باله ويفكر فيه.. جربت منه ويلست حذاله..
    عهود: حبيبي.. في شو سرحان؟؟
    وليد: انا.. لا ماشي بس..
    عهود: بس شو؟
    وليد: شو اقول لج.. عمر يا عهود.. مادري متى بيتغير وبيحس بالمسؤوليه
    عهود: وانا بعد هالشي مخوفني وايد..
    وليد: شو الحل في رايج؟
    عهود: مادري بس رمسه .. شوفه..
    وليد: تراني هاللي فكرت فيه بعد..
    نوره: شوفيكم .. على شو ناوين..
    وليد: ها.. ماشي اسرار شو يخصج؟؟
    نوره وهي تغطي ويهها بإيدها: ياويلي .. حرقوا ويهي..
    منى: ههههه ماعاش من يحرقه..
    عهود ماكانت ماكله شي من بعد الإفطار.. وطول الوقت دايخه وتعبانه وهالشي كان باين من تحت عيونها.. تمت تتطالعها منى .. : اقول عهود.. انتي ماكلتي شي من بعد الإفطار؟؟ .. وويهج مصفر؟؟ شو فيج؟؟
    من سمع وليد هالرمسه مسك ويه عهود وحركه صوبه.. تم يطالعها بدقه: هي صدقها منى.. شوفيج؟؟ شو يعورج؟؟ خل اوديج المستشفى؟؟ .. حد ضايقج ماكلتي؟؟ ولا شي يألمج..
    عهود وهي تبتسم له: مافيني شي اطمن.. وانتي بعد يا منى تطمني.. بس مادري جبدي لايعه وشوي راسي يدور عسب جي..
    منى تمت تتطالعها بخبث وتضحك.. بس ماقالت شي..
    نوره بلقافتها: حسب الي اتابعه من مسلسلات ... فهذه هي دلائل الحمل..
    وليد من سمع كلمة حمل حس الدنيا دايره في راسه.. حس بفرحه ماتنوصف.. عهود حامل.. هذا حلمه من وقت ماتزوجوا.. عهود من المستحى نزلت راسها.. وليد تم يطالعها .. ويتطالع نوره.. وضحكته شاقه ويهه ومنى تتطالعهم ومستانسه..
    نش وليد ومسك ايد عهود: تعالي.. تعالي خل اوديج يفحصون عليج ونتأكد..
    عهود: هههههههه.. شوفيك.. لا لا لا.. نوره متأثره بالمسلسلات بس..
    وليد: ماعليه .. لازم نتأكد.. نشي اقول لج..
    عهود: شوف الساعه كم..
    وليد : مايهمني لو الساعه 4 الفير.. نشــــــــي
    عهود: وليد .. باجر من الصبح بنسير خلاص..
    وليد: عهود..
    عهود ابتسمت له.. وسوت حركه بويهها انها تترجاه.. سكت وماقال شي.. رد يلس مكانه.. وتموا ساكتين كلهم لوهله.. ورمس وليد..
    وليد: بس انا فيني فضول ابا اتأكد..
    لحظتها الكل تم يضحك.. دش في هالوقت عمر.. وكان حاط غترته حجتفه وماسك عقاله بإيده وبس القحفيه هي الي تغطي راسه..وكندورته فيها دم.. منى من شافت هالمنظر خافت.. مهما يكون تراه ولد عمها.. نشت تشوف شو فيه..
    منى: سلامات.. شو فيك.؟؟ شو الي صاير؟؟ شو هالدم كله..
    عمر تم يطالعها بنظره ازدراء.. وغضب وسكت عنها.. وراح صوب اللفت عشان يصعد.. تضايق وليد من حركته مع منى.. ونش صوب عمر..
    وليد: سلامات شو مستوي..
    عمر : مالك شغل خلك مع حرمتك..
    وليد: عمر بصوت واطي.. انا ابا ارمسك في موضوع..
    عمر: تعال حجرتي مابا ارمس هني..
    وليد: اوكي..
    ودشوا المصعد عشان يروحون غرفه عمر ويرمسون هناك.. نوره كانت تصيح ومنى وعهود يهدون فيها.. كانت خايفه على عمر من المنظر الي شافته.. نوره متعلقه في عمر وايد وتخاف عليه وايد.. والمنظر الي شافته أثر فيها وايد.. ماقدرت اتيود عمرها تمت اتصيح
    نوره": ابا اطمن عليه ودوني له
    عهود: نوره.. اخوج معصب الحين يوم يهدأ شوي روحي له..
    نوره: مالي خص.. ابا اروح اروح يعني اروح..
    عهود: نوره احين وليد بيي وبيقول لنا السالفه انتي تريي شوي بس..
    منى: صدقها عهود يا نوره.. تريي ..
    في الغرفه
    عمر من دخل الغرفه فر غترته على السرير وطلع كندورته.. وليد دش وراه..
    وليد: ممكن تفهمني شو الي صاير؟؟
    عمر: ماشي تضاربت ويا واحد من الربع..
    وليد: وليش ان شاء الله..
    عمر: بس يستاهل الجلب..
    وليد: شو مستوي فهمني انزين.. ومنو هذا الي تضاربت معاه..
    عمر وبعصبيه: اخبرك.. انت منو عشان تحاسبني ولا تسأل هالسؤال.. ِشي بيني وبين ربعي شو لك اتدخل عمرك فيه..
    وليد تضايق من كلام عمر.. : اسمح لي ياخوي يوم اني خفت عليك وقلت اطمن عليك.. المهم انا طالع.. تامرني على شي..
    عمر تضايق من نفسه بس غروره خلاه مايبين هالشي..: لا مابا شي.. بس لحظه انت قلت في سالفه تبا ترمسني فيها.. شو هي
    وليد: ماعتقد السالفه الي برمسك فيها تهمك.. خلاص
    عمر: وليييييييييد.. شو السالفه .. ؟
    وليد: منى يا عمر.. لا تظلمها وياك.. حرام..
    عمر:لا والله .. كملت .. ياي بعد تنصحني.. الشره مب عليك.. علي انا الي معطنك ويه ومخلنك ترمس ..
    وليد: تسلم ياخوي.. بظهر مابعطلك عن اشغالك.. مع السلامه
    وطلع وليد من غرفه عمر وهو متضايق من خاطره.. وراح على طول القسم ماله ويلس في غرفته ماحب ينزل تحت.. اتصل في عهود وقال لها انه في الغرفه.. ومابينزل
    نوره: قلت لكم بسير ارمس عمر ماخليتوني واحين وليد مب طايع يقول انا بسير له..
    عهود: وليد متضايق من عمر .. أكيد قال له رمسه مب حلوه.. وعمر معصب لا تروحين اليوم.. سيري له باجر..
    منى: الصباح رباح يا نوره
    نوره: مابييني رقاد.. ها عمر تعرفون يعني شو عمر.. لازم اطمن عليه
    عهود: المهم انا سايره عند وليد.. ومنى انتي تمي مع نوره.. وانتي بكيفج اذا رحتي وسمعج رمسه تزعلج كيفج
    نوره: عمر يحبني مابيزعلني
    عهود وهي صاعده.. : كيفج..
    نوره: وديني منى فوق.
    منى: اسمعي كلام عهود.. وسيري باجر..
    نوره وبعصبيه: وديني فوووووووووق
    منى: ان شاء الله..
    وصعدوا فوق.. وطلبت نوره من منى توديها صوب غرفة عمر.. دقت عليه الباب بس محد رد عليها تمت اتدق الباب لين مافتح عمر الباب وشاف نوره.. ومنى كانت ياسه في الصاله ومعطه ظهرها للغرفه.. من شافها عمر تضايق زود.. وصد يطالع نوره.. : بغيتي شي..
    نوره وبكل حنيه: شوفيك يا عمر.. شو مستوي؟؟ طمني؟؟
    عمر: ماشي .. بس كنت متضارب ويا ربعي وبس..
    نوره: انزين ليش تتضارب.. مب حرام الي سويته بعمرك..
    عمر كان معصب.. ومب حاس انه صوته بدا يعلى على نوره: وبعدين يعني.. قلت اني متضارب مع ربيعي وبس.. لازم تفتحين محضر.. هاللي ناقص يهال ويدخلون..
    نوره من سمعت هالرمسه تضايقت زود.. وتمت اتصيح.. وحركت عجلات كرسيها بسرعه صوب منى عشان توديها غرفتها.. منى نشت عشان تودي نوره وصدت تتطالع عمر.. تمت تتطالعه بنظره غضب وغيض من الي سواه.. وصلت نوره غرفتها وقررت تروح ترمس عمر.. الي كان بعده واقف يطالعهم وهم سايرين.. وراحت شافته يالس على سريره والباب مفتوح ومغطي راسه بإيده..
    منى: عمر.. اذا عندك مشاكل برع البيت.. لازم تخليها برع البيت وتدخل.. عشان ماتضايق الي فيه..
    وراحت عنه من غير لا تتريا انها تسمع منه اي كلمه.. تم يطالعها.. ويتذكر شكلها وهي ترمسه... وتذكر يوم شافها اول يوم.. وفجأة طرى على باله كلام أم عارف.. غيض .. وشل زجاجه العطر وكسرها على الباب بقو. وانتشر صدى صوت العطر وهو ينكسر في البيت كله.. بس محد ظهر لأنهم عرفوا ان عمر الي تسبب في هالصوت.. نوره كانت منهاره طول الوقت تصيح... ومنى تهديها..
    منى: قلت لج عمر معصب روحي له باجر ماطعتي
    نوره: والله من خوفي عليه . لا أكثر
    منى: المهم انتي هدي عمرج ومامن شر ان شاء الله..
    نوره: ان شاء الله.. غيري السالفه عشان انسى.. شو متى بييبون فرش غرفتج؟؟
    منى: مادري بس قالو خلال هاليومين ومحل الستاير قالو عالإسبوع الياي..
    نوره: بس انتي السرير الي اخترتيه لشخصين..
    منى: هيه عمي قال لي افرشيه من الحين لعرسكم بالمره ونامي عند نوره لين يوم عرسج
    نوره وهي مستانسه : قولي والله؟؟
    منى: والله .. وليش هالفرح كله
    نوره: لأن في حد بيسليني في الغرفه ومابنام روحي
    منى: ههههه وحليلج.. انزين بغيتي شي .. بسير اسبح..
    نوره: لا.. بيلس اقرا لي كتاب لين مانتي تخلصين سبوح
    منى:خلاص اوكي
    ودشت منى الحمام عشان تسبح على السريع.. وبعد عشر دقايق سمعت نوره دق على باب الغرفه .. سارت عشان تفتح الباب وتشوف منو.. شافت عمر.. ياي يصالحها..
    عمر: الحلوه زعلانه
    نوره وهي منزله راسها ومبوزه: نعم في شي..
    عمر: الله الله الله.. كل هذا في خاطر القمووره.. انا اسف .. باسها على راسها.. وهاي بوسه على راسج.. بعد شو تبين زود..
    نوره: مابا شي.. يلا روح انا زعلانه..
    عمر: بعدج زعلانه ماشي لازم اراضيج .. يلا عاد..
    نوره: مااااابا..
    عمر: نواري.. انا عمووور؟
    نوره: وخير ياطير عموووور منو يعني..
    عمر: يلا عاد نواري بلا دلع..
    في هالوقت اظهرت منى من الحمام بس ماكانت سامعه صوب عمر وماتدري انه واقف عند باب الغرفه وهي ظاهره مانتبهت عليها نوره عشان تصك الباب ولا تقول لها.. كانت مشغوله مع عمر.. ومن تظهر منى تدخل في غرفه التبديل وكانت لابسه برمودا عشان تاخذ راحتها.. بس عمر شافها.. تم مبهت يطالعها ومب منتبه على نوره شو تقول له.. منى كانت منزله راسها وتنشف شعرها .. ورفعت راسها وردت شعرها ورى ظهرها .. ومن شافت جدامها فجت عيونها وهي تشوف عمر جدامها .. تمت تتطالعه مستغربه .. وهو نفس الشي.. كيف ماحست بوجوده.. وظهرت جدامه جي.. وبسرعه دشت الحمام..
    منى: انا براويج نورووو قولي لي على الأقل
    لحظتها بس نوره تذكرت ان منى كانت في الحمام.. تمت تضحك.. وعمر كان غايب عن الوعي.. كل الي يتذكره شكل منى وهي لابسه البرمودا البيضا.. فيها خطوط حمرا على الأطراف.. راصه على جسمها تبين كل تقاسيمه.. وشعرها المبلول بالماي.. كانت طالعه فضيعه..
    نوره: وحليلها.. انحبست في الحمام.. يلا اطلع برع عيب..
    عمر: ها.. شو
    نوره: لا يكوووووون شفتها؟؟
    عمر: شو .. اشوف منو.. لا لا لا .. يلا تصبحين على خير..
    وراح عمر بسرعه .. نوره عرفت من ارتباك عمر انه شاف منى.. ابتسمت وماقالت شي.. وحليله خل يستعد شوي شوي للزواج..
    منى: شووو روح.. ولا بنام في الحمام؟؟؟
    نوره: هههههه.. تعالي روح..
    من ظهرت منى راحت صوب نوره ومطت اذنها: يالحماره .. انا اراويج..
    نوره كانت تضحك من خاطرها: والله نسيت انج في الحمام.. اي اي.. بس.. عورتي اذني
    منى: أحسن..
    نوره: هههههه.. لازم تتعودين عشان الزواج..
    منى: لا والله.. سخيفه
    ويلست منى تمشط شعرها وتفكر بالموقف الي استوى.. احين انتي غبيه يوم ظهرتي ماشفتي الباب مفتوح.. اففف غبيه غبيه.. احين وين اودي ويهي منه.. روحي مادانيه بعد يستوي لي هالموقف معاه.. يارب.. ارحمني..
    عمر كان في عالم ثاني.. ماتوقع منى تكون بهالجمال.. صح انها حلوه.. بس مب بهالطريقه.. ياويلي منج يامنى.. اوهوووو انا ليش افكر فيها؟؟ صدق ماعندي سالفه .. كيف انسى حبي خوله.. لا لا لا .. خوله تسوى منى والف من منى... ومنى بس الي اباه بيزاتها وبس.. وماباها هي .. شو ابا فيها.. ماعندي سالفه افكر.. خل ارمس خواااالي
    اتصل عمر في خوله بس انتبه ان عندها خط ثاني.. والحين الساعه 2.15 نص الليل.. هاي ترمس منو في هالوقت؟؟ .. هاي مب اول مره ينشغل الخط معاها؟؟.. كل مره شي.. بنشوف هالمره شو..
    تم يتصل وفوق النص ساعه والخط بعده شغال يعني ترمس فيه.. قرر انه مايتصل فيها.. لين ماشاف منها مسج كنت ارمس ربيعتي سوري حبيبي
    رد طرش لها مسج ربيعتج اهم يعني تحقريني عشانها.. مايهمني عالعموم انا بنام
    وبند تليفونه وهو مغيض.. هاي وبعدين وياها.. كل مره شي.. انا لازم اعرف شو تحت راسها هالبنت..
    =-=-=--=-=
    اليوم الثاني
    يوم الجمعه.
    الكل نش في بيت بوسلطان بنشاط.. يستعدون فيه لخطوبه عبدالله ومريم.. وأحمد من نش وراح الصلاة مع اخوانه.. قال لهم ان عنده شغله بسيطه بيقضيها وبيرد.. وراح.. وافكاره مشتته .. طول الليل ماقدر ينام.. كيف بييه نوم والي سمعه .. هي .. أحمد سمع الكلام الي دار بين سلطان ووداد.. ماكان مصدق.. وماحب يبين لهم .. لأنه يعرف هم اشكثر يحاتون هالسالفه ومتضايقين عشانها.. ماحب يضايقهم زياده.. .. وراح صوب بيت أم عارف عشان يرمسها ويعرف منها السالفه بالضبط..
    وقف عند باب بيتهم .. وقلبه ينبض بسرعه وهو خايف.. مب عارف شو بيسوي.. ولا كيف بيتصرف.. نزل من الموتر وتنفس نفس عميق ودق الجرس.. فتح له عارف الباب .. ومن شاف عارف أحمد.. نزل راسه.. وارتبك.. ماكان له ويه يجابل أحمد.. وخايف من رده فعله
    أحمد: إشحالك عارف؟
    عارف: بببخير..
    أحمد: وين امك؟؟
    عارف لحظتها عرف ان احمد عرف بالسالفه اكيد.. : تفضل حياك..
    دش أحمد مع عارف البيت ودخله عارف الميلس.. يلس أحمد وتم يهز بريوله ويطالع حوالينه كل شوي.. مرتبك وخايف من الي بيسمعه.. مايبا يسمع تأكيد على الي سمعه مايدري شو الي بيستوي به لا سمع هالكلام..
    راح عارف عند امه عشان يقول لها عن وجود أحمد..
    أم عارف: شووووو.. أحمد؟ .. ياويلي كيف اجابله
    عارف: والله انا روحي ماعرفت كيف اجابله.. بس هو طلبج ويترياج أحين.
    أم عارف: اتصل في عمك راشد خل ايينا عشان يقابل أحمد بنفسه بعد..
    عارف: يكون احسن بعد.
    أم عارف: وانا بنزل له احين..
    ونزلت ام عارف عند أحمد.. واتصل عارف في عمه راشد عشان يحضر ويقابل أحمد.. وراشد مارفض وقاله انه بيي ..
    أم عارف دشت الميلس وهي خايفه..
    أم عارف: السلام عليك يا أحمد..
    أحمد نش وسلم عليها .. : اشحالج عموو
    أم عارف: بخير ياولدي.. اشحالك انت.. عساك بخير؟؟ وشحال الوالده وخوانك كلهم بخير؟؟
    أحمد بخير الحمد لله..
    أحمد كان مرتبك مب عارف كيف يبدأ الموضوع ولا كيف يرمس.. ونفس الشي أم عارف ماتعرف كيف تتصرف دش عارف وقال لأمه بصوت واطي انه عمه ياي.. ارتاحت شوي ام عارف..
    أحمد ماقدر يمسك عمره اكثر ويتم ساكت.. فقرر يرمس: عموو الصراحه انا سمعت شي وياي اتأكد منه عندج..
    أم عارف وتغير لون ويهها: خير يا ولدي؟
    أحمد: منى.. بتاخذ ولد عمها؟؟
    أم عارف سكتت ونزلت راسها.. وأحمد كان صدره ضايق وكلامه يتقطع.. وحاس نفسه بينهار: ردي علي دخيلج ريحيني..
    أم عارف: غصبن عنها ..
    أحمد بعصبيه: كيييييييف غصبن عنها؟؟ شو صاير.. خبروني؟
    أم عارف حست ان أحمد بينها.. نشت وتمت اتطبطب على ظهره..: هدي .. وانا بفهمك كل السالفه..
    أحمد حاول يهدي أعصابه عشان يعرف الموضوع بهدوء..
    أم عارف بدت تقول لأحمد السالفه من شافته هدأ شوي.. وفهمته الموضوع كله.. أمحد مارام يتحمل نزل راسه وبدت تدمع عينه.. مستحيل انه يتخلى عن منى.. تخلى عن حصه بس منى غير.. حبه الي مستحيل انه يستغني عنها.. منى.. لا .. مستحيل تكون لغيري.. منى لي انا.. لي انا.. هي وعدتني بهالشي..
    في هالوقت وصل راشد عم منى.. وراح عارف استقبله ويابه الميلس.. وعرف راشد الي صار من عارف.. ومن دش شاف حاله أحمد عوره قلبه عليه..
    راشد: السلام عليكم..
    أحمد عرفه انه عم منى.. لآن أم عارف قالت له انه ياي.. على طول نش من مكانه ومسك ايده ويلس على ركبه على الأرض: اترجااااااك ابوس ايدك.. لاتحرموني من منى.. احبها والله احبها.. مستعد اسوي الي تبونه بس افقد منى لا..
    راشد: استغفر ربك يا احمد.. وهدي وبدى يسحبه عشان يوقف.. ويلسه على الكرسي حذاله.. هدي نفسك وان شاء الله بنحل السالفه .. وانا صدقني شاريك.. ادريبك ريال ماتنعاب بشي.. ومابلقى احسن منك امنك على بنت اخوي.. بس أخوي علي الله يهداه بس.. وانا وياك بنسير له وبنكلمه.. ولاتحاتي كله خير ان شاء الله
    أحمد وبدا يهدأ شوي..: ألحين..
    راشد: ألحين.. بس هدي نفسك..
    أحمد: والله يا.. ماعرفت اسمك..
    راشد: وياك راشد ..
    أحمد: والله ياراشد ان منى شاريها بماي عيني والله.. والعالم الله ان خاطري في هالبنت من اللحظه الي شفتها فيها.. بنت ماتنعاب بشي وكل من يتمناها وانا اولهم.. وصدقني مادري شو بيصيبني ان راحت عني منى..
    راشد: ان شاء الله بتكون من نصيبك بس انت لا اتدير بال.. ونش معاي بنسير بيت علي اخوي وبنقابله وان شاء الله خير..
    أحمد: إن شاء لله..
    ونش احمد مع راشد وساروا عشان يروحون عن عم منى يرمسونه في هالموضوع
    =--=-=-=-=
    في بيت عبدالله
    صدق كانوا مربوشين الجماعه من الخاطر.. عبدالله الي طول عمره وهو يتعب ويكد لإخوانه .. ياه الوقت انه يعرس ويستقر شوي.. ومها وريم وجواهر كانو صدق مستانسين. وفاء كعادتها ان استانست ولا فرحت كل شي تكبته في نفسها وماتبينه لهم.. كانت ياسه في الصاله وترتب ظفورها وحاطه ريل على ريل ماعليها من اي شي.. ريم ومها راحين ورادين كل شوي يعلقون عليها.. بينهم وبين نفسهم..
    مها: مسويه عمرها أميره زمانها..
    ريم: ولا بعد اونه ترتب ظفورها وتقعد اتقلدها
    مها: هههههههه
    شافتهم جواهر وسمعتهم.. يودتهم من اذونهم.. تموا يصارخون..
    جواهر: قليلات ادب.. اختكم هاي..
    مها: انزين اذني ااااااااااااااااي.. عبدالله.. الحقني بحضر خطوبتك واذني مقصوصه..
    ربع عبدالله من سمع صريخهم: شو فيكم؟؟.. جواهر ليش اتمطين اذونهم؟؟
    جواهر:أحسن.. قليلات الأدب يعيبون على وفوووي..
    عبدالله وهو يضرب كل وحده فيهم على جتفها: انتوا ماتتأدبون..
    ريم: شو هااا.. اليوم انت معرس تقعد تضربنا.. بنخبر مرتك..
    عبدالله: خبروها مابتصدقكم اكيد..
    مها: اففففففف... مادري على شو وافقت عليك.. وععع
    عبدالله وهو يمط شعرها: وع في عينج.. خلاص مابوديج اليوم..
    مها: لالا لا لا.. انا وع انا..
    جواهر: توج تدرين.. من زمان انتي وع..
    الكل تم يضحك..
    عبدالله: اقول مهوي.. وانتي ريموو.. سويتواا الي وصيتكم عليه؟؟
    تموا مستغربات يطالعون بعض: على شو وصيتنا؟؟ ولا شي؟؟
    عبدالله: اختكم..
    ريم: هييييييييه.. لا افا عليك عند وعدنا بس مب الحين..
    عبدالله: لا بالعكس ها انسب وقت.. مثلا راووها شو بتلبسون وخذوا رايها .. جي يعني..
    مها بصوت واطي: من حلاة ذوقها..
    جواهر: نعم..
    مها: ها لا ماشي.. قلت بسير ادور لبس اراويها اياه..
    جواهر: هيييه اتحرى بعد..
    راحوا ريم ومها وهم يتحرطمون عشان هالسالفه.. وعبدالله وجواهر يضحكون عليهم.
    جواهر: زين سويت يوم قلت لهم..
    عبدالله: شو اسوي.. لأن حال وفاء موول مب عايبني..
    جواهر": ولا انا.. اتصدق حتى انا تغيرت علي.. كل ما ارمسها تصد عني
    عبدالله: مادري شو ياها البنت..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت عم منى..
    منى كانت ياسه في الحديقه تمشي نوره ..
    منى: ألحين في هالحر كيف اتحسين في الطبيعه. .
    نوره: ماتعرفين انتي بالجو الشاعري..
    منى: شكلج ناويه تسوديني.
    نوره: خل تستوين برونزيه.. أحلى.. الناس ياخذون كريمات عشان يستون برونزيات وانتي ماتبين
    منى: ههههههههه..
    في هالوقت دش موتر عمهم راشد البيت.. نوره استانست من شافت موتره.. : وديني عند عمي..
    منى: لا هناك حر أكثر شمس..
    نوره: منااااايه الله يخليج خاطري..
    منى: مانروم عليج اوكي..
    وتمت اتدز منى نوره صوب موتر عمها.. وكانت تسولف وتضحك وياها.. أحمد كان منزل راسه وماشاف منى.. وراشد حاول انه يسوي اي شي عشان منى ماتشوف أحمد ولا هو يشوفها.
    نزل من موتره وسار صوب موتر أحمد وقال له يتم في الموتر ولا ينزل منه.. كان مبركن حذال موتر راشد بس الصوب الثاني.. وفهمه ان في حريم في الحوي
    راشد: أحمد.. خلك منزل راسك ولا تتطالع ترا في حريم في الحوي خل اهود عليهم عسب يدخلن ..
    أحمد تم ساكت ولا هو مهتم للي سمعه.. ولا للحريم.. فتم منزل راسه.. ونزل راشد بسرعه..
    نوره ومنى بدن يسلمن عليه..
    راشد: انزين بعدين بعدين.. احين وقته تظهرن في الحديقه.. دشن داخل معاي ريال الله يخسكن..
    نوره تفاجئت: شووووو.. يالفضيحه.. دخليني بسرعه منايه..
    منى بسرعه صدت وعطت ظهرها للموتر ودزت نوره عشان اتدخلها البيت.. واثنيناتهم مفتشلات من عمهم والريال الي في الموتر ظهروا جي يدامه.. وأحمد تم منزل راسه لين ما راشد قال له ينزل عشان يروحون الميلس عند بوعمر يرمسونه..
    دش راشد بالأول الميلس وشاف عمر ووليد وابوهم قاعدين سلم عليهم.. وقال لهم ان في حد ياي يشوف بوعمر.. استغرب بوعمر منو الي يايه هالوقت الظهريه يشوفه..
    بوعمر: وينه الريال خل يدخل..
    راشد: احين ظهر ينادي على احمد.. حياك أحمد اقرب..
    دخل احمد وريوله ترتجف وخايف.. كان منظر البيت والميلس مهيب.. يعطي صوره عن سلطه صاحبه.. دش وهو منزل راسه.. ورفع راسه سلم عليهم وقعد حذال راشد..
    بوعمر: مرحبابك.. منو الريال؟؟
    أحمد: وياك أحمد..
    بوعمر ماعرف منو أحمد.. تم يطالعه وهو مستغرب ونفس الشي عمر ووليد: بس اسمح لي الشيخ ماعرفتك..
    راشد: ارمس يااحمد وقول الي في خاطرك..
    أحمد وهو يتقطع في كلامه: والله ياعمي.. أ..أ.. انا ييت قلب وطلبت القرب منكم .. ومادري شو الرد.. وقلت اييك انت واطلب القرب منك..
    بوعمر استغرب وتحرى الموضوع يخص وحده من بناته.. بس ماتوقع انه يطري منى.. : متى هالكلام..
    راشد حس بربكه أحمد.. فقرر انه يرمس عنه.. : شوف يا علي انا بختصر الكلام كله.. هذا احمد الي كان خاطب منى من قبل.. ياي عندك يطلب منى مره ثانيه..
    عمر نش وبعصبيه..: شووووووووو.. ولك ويه اتيي بعد..
    وكان شوي وبيضربه بس يوده وليد وسحبه.. وبوعمر ماكان اقل منه عصبيه.. : صدق انك ما تستحي ولا تخيل.. ياي لعندي تطلب خطيبه ولدي للزواج..
    أحمد ماقدر ايود عمره وثار.. وتم يعلي صوته: والله حرام عليكم الي تسوونه.. البنت ماتباه.. تغصبونها عشي ماتباه..الله بيحاسبكم على هالبنت اليتميه..
    وماحس الا بضربه يته من عمر خلت خشمه ينزف.. غمض أحمد عيونه.. وتنهد.. ورد لعمر نفس الضربه وبنفس القوه.. وشوي كانت الضرابه بتكبر.. بس وليد تم ماسك عمر وراشد سحب عمر وطلعه من الميلس..
    بو عمر ظهر له في الحوي: إسمع.. علمن يوصلك ويتعداك.. منى الليله بتملج على عمر.. واياني واياك اشوف ويهك عند باب هالبيت.. فاهم..
    أحمد امه وابوه علموه انه يحترم الي اكبر عنه مهما يكون.. ولا يتطاول عليهم.. قبض عمره وتعدى راشد وركب موتره وبسرعه ظهر من البيت.. راشد تم يناديه بس ماسمع له.. ورد دش داخل.. وكان صدق معصب..
    راشد: الله بيحاسبك يوم القيامه تجبر هاليتيمه عشي ماتباه..
    بوعمر: اسمع ياراشد.. انا قلت لك من البدايه لا تتدخل.. ومنى انا ادرى بمصلحتها.. وهي بنفسها الي وافقت محد قال لها ولا حبرها على شي..
    عمر وهو ماسك الثلج على خشمه: والله لأراويه الجلب.. يمد ايده علي.. شو يتحرى عمره ريال رام علي..
    وليد: انت الغلطان.. تهجمت على الريال وهو ماغلط عليك..
    عمر صد صوب وليد: لا والله وتباني اسكت له.. روح زين..
    وليد من سمع ان منى مغصوبه ماعيبه هالوضع.. هو كان حاس بهالشي بس تأكد يوم سمع وشاف الي صار يدامه.. منى كانت في قسمها تسبح وماتدري عن الي صار.. ولا حست بوجود أحمد في هالبيت.. وماتدري شو الي يخبيه لها الزمن..
    =-=-=-=-=
    احمد كان مسرع.. وخشمه ينزف.. وهو ولا حاس بأي شي غير الغضب.. مستحيل تكونين لغيري يامنى.. مستحيل.. والله عهد علي دام اني عايش ماتخلى عنج..
    مهما صار أحمد لا يمكن يكره منى او يشك في حبها له.. يعرف منى وطبعها.. كيف ممكن انها تخونه؟؟.. يعرف انها سوت هاكله غصبن عنها مب برضاها وتأكد من هالشي يوم شاف رده فعل بوعمر وولده.. تم يصيح ولا هو حاس وين قاعد يروح ولا وين هو بالضبط.. يسوق بسرعه وتهور.. تليفونه يرن ولا يرد عليه.. ولا حاس غير بالقهر والغيض.. والحيره مايعرف شو يسوي..
    =-=-=-=-=
    في بيت بوسلطان
    أم سلطان كانت وايد تحاتي .. للحين أحمد ماوصل البيت من وقت ماظهر من البيت.. والوقت تأخر.. وهو قال بيخلص شغله وبيرد.. وأحين اكثر من ساعتين وهو مارجع.. والي خلاها تحاتي زود انه مايرد عليها.. راحت عند سلطان..
    أم سلطان: سلطان ياولدي شوف وين اخوك.. مايرد علي..
    سلطان: مادريبه تلقينه عند ربعه ولا ..
    أم سلطان: دخيلك دق له.. ولا لأي واحد من ربعه .. لأنه مايرد علي..
    سلطان بدا بحاتي بعد..: كيف مايرد عليج؟؟ .. لحظهخ بشوف..
    شل سلطان تليفونه ورن في نفس الوقت كانت فدوى اخته..
    فدوى: سلطان الحقني..
    كانت اتصيح..
    سلطان: شوفيج..؟؟
    فدوى: ام عارف دقت لي تقول ان احمد ياها البيت.. احمد عرف يا سلطان؟؟
    سلطان: شوووووووووو.. في هالوقت صد يطالع امه وخاف زود.. كيف.. يعني أحمد عرف..
    فدوى: دخيلك شوف وينه خايفه عليه..
    سلطان: انتي هدي عمرج.. ماعليج.. وانا بشوف.
    رن تليفون البيت في هالوقت وراحت ام سلطان تربع ترد عليه.. ومن ردت عليه ورمست وماحست بعمرها غير طايحه على الأرض.. ربع سلطان يرمي في التليفون يعرف شو مستوي..
    سلطان: الووو ألووو
    الموظفه: السلام عليكم ..
    سلطان: وعليج السلام..خير اختي شو صاير؟.. شو الي قلتيه لأمي طاحت؟
    الموظفه وهي زايغه: احمد في المستشفى عندنا تعرض لحادث..
    سلطان: شوووووووووووو.. كيف؟؟ وينه ؟؟ شو مستوي به؟؟ واي مستشفى؟
    الموظفه:مستشفى راشد.. و انا هالمعلومات الي عندي تقدر اتي المستشفى وتشوف شو الي صاير..
    بند سلطان وبسرعه نادى على ناصر عشان اييب ماي لأمه اتنش.. وراح ركب موتره مسرع صوب المستشفى..

    شو الي صار في أحمد؟؟ هل هو في خطر؟؟
    منى.. شو مصيرها.. عمها شو راح يسوي؟؟





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  4. #64
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء (47 ) : للحب عنوان



    ["]ملخص ماسبق: تعرض أحمد لحادث بعد سماعه الرد من أبو عمر عن موضوع منى..
    =-=-=-=-=-=-=-=
    بيت بوعمر
    بوعمر كان مغيض وايد من الموضوع.. حاول راشد بكل الطرق بس بوعمر طرده من البيت ومنعه انه يتدخل في الموضوع مره ثانيه ولا بيقطع علاقته فيه.. راشد مابغا يخسر اخوه العود فطلع وعاهد نفسه انه مايتدخل في الموضوع.. ويترك كل شي على رب العالمين.. وليد تضايق من الخاطر.. بس تم ساكت ويالس مكانه وحاس راسه بينفجر.. موول مب عايبنه الحال.. بعد ما هدا شوي بوعمر..
    بوعمر: وليد..
    وليد: نعم ابوي..
    بوعمر: اتصل في الشيخ بوخليل .. خل ايينا اليوم يملج بعمر ومنى..
    عمر كان يالس .. صد يطالع ابوه متفاجئ .. بس سكت لأنه كان يبا يملج بأسرع وقت.. كل تفكيره ينتقم وبس. خصوصا بعد الضربه الي يته من أحمد..
    وليد: بس ..
    قاطعه بوعمر: لا بس ولا شي.. قلت لك اتييب الشيخ اليوم وخلاص.. وبعدين اياني واياكم منى ولا اي احد ثاني يعرف بالي استوى هني قبل الملجه..
    وليد نزل راسه ماوده يعصي كلام ابوه ولا يزعله.. وفي نفس الوقت مب عارف شو يسوي.. يحس بهم كبير عراسه مب قادر يتحمله..نش من مكانه ودش البيت وشاف نوره ومنى قاعدين يضحكون.. من شاف البسمه في ويه منى قلبه عوره زود.. وتألم.. ومشى عنهم من غير لا يقول شي..
    نوره: افا ماعطاني سالفه ..
    وليد صد يطالعها ويبتسم من ورى خاطره: اسف.. بس مانتبهت لكم..
    منى: احين نحن بهالكبر ما انتبهت لنا.. قول عهود شاغله بالك..
    نوره: ههههه ولا الخبر الحلو الي عندها..
    وليد في هالوقت فج عيونه.. وارتسمت البسمه في ويهه ونزل بسرعه من الدري وراح عند نوره.. : اي خبر؟؟
    نوره: عهود فوق تترياك روح لها..
    وليد: يلا عاد قولي..
    منى: قلنا لك بتعرف من عهود..
    وليد: انتوا مانمكم فايده بعد تقولون ليش ماعطيكم سالفه..
    ضحكوا عليه وهو ماعطاهم مجال وبسرعه ربع صوب الدري عشان يروح عند عهود ويعرف منها السالفه.. دش وشاف عهود قاعده تقرا قرآن.. سار شوي شوي وقعد حذالها.. يترياها تخلص.
    تحت من دخل عمر الصاله شافته منى وكيف كندورته خايسه دم خافت.. بس ماراحت صوبه عشان مايقفطها شرا المره الي طافت نزلت راسها ولا اهتمت. نوره بسرعه حركت نفسها صوبه.. تمت تمشي ايدها على ويهه بعد ما وخى لها.. : شوفيك عمر؟
    عمر: ماشي من الحرار برع نزف خشمي..
    نوره: سلامتك ياخوي.. وين الخدامه تييب لك الثلج..
    عمر: لا احين وقف النزيف بس لازم اغسل ويهي بعدني ماغسلته..
    نوره: ماتشوف شر..
    ونفس الشي ام عمر خافت على ولدها وطمنها ان مافي شي.. وقعدوا في الصاله وراح عمر يغسل ويهه في الحمام..
    . من خلصت عهود من القرايه .. بندت المصحف وخلته على جنب وصدت صوبه..: هلا والله بالغالي..
    وليد: شو السالفه خبريني؟
    عهود وهي تسوي عمرها مب فاهمه: اي سالفه؟؟
    وليد: عن الإستهبال.. قالو لي ان في شي عندج؟؟
    عهود: ماعندي شي.. ها.. نشت وقفت جدامه .. وتمت اتدور.. ها شفت ماعندي شي..
    وليد: يلا عااااااد لا تستهبلين عهووووووود..
    عهود: نحن الإثنين ما نستهبل عليك.. صدق ماعندنا شي..
    وليد وهي مستغرب.. منزل راسه .. : احنا الإثنين رفع راسه يطالعها.. اي اثنين.. شو السالفه؟؟
    عهود: شوف من اليوم وساير ترا انا وانت مب رواحنا في الغرفه في شخص ثالث معانا ..
    وليد وهو يطالع حوالينه في الغرفه.. : اي ثالث.. شو تخربطين.. ماشوف حد هني..
    عهود نزلت راسها تمت تتطالع بطنها وتأشر عليه..: هني في شخص ثالث..
    وليد من سمع هالرمسه تخبل .. ين.. ظهر من الغرفه وتم يصارخ.. : يا أهل البيت.. يا جماعه.. يا أم عمر.. يا بوعمر.. إيمان.. تعالو بسرعه..
    عهود كانت ميته حيا .. ومستغربه من حركته.. صدق انك مينون..
    الكل ظهر وتم يطالع وليد الي واقف عالدري فوق يوايج على امه وعمر وابوه في الصاله تحت وياهم منى ونوره.. وفوق ايمان كانت توها ظاهره من غرفتها .. يتريون يسمعون وليد شو بيقول.. راح وليد غرفته وسحب عهود وطلعها.. وقف مجابل امه وابوه فوق.. وماسك ايد عهود..
    وليد: امايه.. ابوي.. استعدوا بييكم حفيد عن قريب..
    ام عمر استانست من الخاطر.. تمت اتيبب وبسرعه راحت صوب الليفت عشان تصعد لهم.. وايمان ما هتمت ردت دخلت غرفتها من غير لا تبارك له او تقول شي.. وبو عمر بعد استانس اخيرا بييه حفيد.. ودايما الحفيد اغلى من الولد نفسه.. منى ونوره كانوا واااايد مستانسين.. عمر بارك لوليد ودخل غرفته.. وتمت ام عمر مع وليد وعهود في الغرفه تعطي توصياتها لعهود انها ما تتحرك واتم مكانها وغيرها من الوصايا..
    بوعمر يلس في الميلس عشان يرمس منى في موضوع الملجه ..
    بوعمر: منى يابنتي بغيتج في موضوع..
    نوره: يعني يانوره جلبي ويهج.. اصلا انا روحي كنت بسير عند وليد..
    بوعمر ابتسم لها وهي ردت له الإبتسامه وظهرت من الصاله وصعدت بالمصعد روحها.. ومنى تمت خايفه ومرتبكه من الموضوع الي بيرمسها فيه عمها.. تمت ياسه ومرتبكه تتريا عمها يبدأ بالموضوع.. وكان عمر توه نازل شاف ابوه يالس مع منى عرف انه بيرمسها في موضوع الملجه فقرر انه يتم واقف فوق يسمع الي بيصير..
    بوعمر: منى يابنتي.. انا عمج واتمنى ماتكسرين كلمتي واتطيعيني..
    منى: افا عليك ياعمي.. انت حسبه ابوي الله يرحمه.. كيف بكسر بكلمتك؟؟
    بوعمر: بغيت يا منى الليله املج بج على ولدي عمر. لأن عمر مستعيل بصراحه واستحى يقول لج ويشاورج فقال لي.. وانا ماعندي مانع
    منى انصدمت من الي سمعته.. كيف الليله؟؟ .. وليش ماشاوروها؟؟.. كيف يقروون من غير شورها.؟؟؟.. حست بقلبها ينبض.. نزلت راسها.. يعني خلاص يا أحمد مالي امل اني اجتمع وياك لا محال.. اااااااه ياربي ليش ليش .؟؟..
    بوعمر: شو افهم من سكوتج؟؟.. انج موافقه؟؟
    منى: عمي سو الي تشوفه انا ماعندي مانع؟؟
    بوعمر: وانا هذا الي احيده منج.. بالبركه يابنتي..
    منى نزلت راسها وتمت ساكته.. اي بركه يا عمي وانا ماداني ولدك ويوم عن يوم يزداد كرهي له.. كيف بتحمله وبعيش معاه كيف؟؟
    وبوعمر تم ينادي على ام عمر.. وينادي على عمر والباقي.. والكل نزل تحت اجتمع لهم في الصاله.. وقال لهم عن موضوع الملجه والكل تفاجئ بس كالعاده محد له حق ينطق او يقول اي كلمه يعارض فيها راي بوعمر.. وليد رمس الشيخ عشان يمر عليهم فليل ويملج بهم.. وام عمر رمست ام عهود.. عشان يحضرون الملجه بما انها مرت عمها.. ولازم يحضر عمها عبيد الملجه..
    =-=-=-=-=-=-
    في المستشفى..
    من وصل سلطان كان يحس بالدنيا دايره في راسه.. وصل علي ومحمد من سمعوا الخبر من ناصر
    علي: خير سلطان شو صاير..
    سلطان: مادري ياعلي.. دايخ راسي ماعرف وين اسير وكيف اسأل..
    علي: انت ايلس هني مع محمد وانا بدخل وبشوف شو السالفه هناك؟؟
    سلطان: بسرعه الله يخليك.. ريولي مب قادره تشيلني .. بدا يصيح.. خايف اروح واسمع خبر مايسرني
    محمد: اتعوذ من الشيطان واذكر الله.. مافيه الا كل خير ان شاء الله..
    سلطان: ان شاء الله..
    وفي هالوقت راح علي وسأل عن أحمد وقالو له في اي غرفه يتواجد وراح دخل الغرفه وكانوا الدكاتره عنده يعالجونه؟؟
    علي: دكتور.. شو حاله؟؟
    الدكتور: اهلا علي.. والله اقولك إيه.. الأعمار بيد الله.. والله يقومه بالسلامه.. ده حالته خطيره ..
    علي وبعصبيه: يعني شووووو فهمني.؟؟
    الدكتور: لأ يا علي.. دنته دكتور وبتفهم في الطب كمان.. مس عاوزين اي انفعالات..
    علي: كيف ماتبا اي انفعالات .. الي جدامك من اهلي يا دكتور.. مثل اخوي واكثر..
    الدكتور: اها.. يبقى ماتفهمني كده من الأول.. بص يا علي.. دحنه حنسيبه تحت العنايه لغايه 24 ساعه.. واذا ماقامش يبقى يكون دخل في غيبوبه ونحن خايفين من ده لأن حالتوو بتبين كده.. وعنده شويه كسور في الحوض .. ورجله اليسار.. وربنا يقومه بالسلامه..
    علي نزل راسه وتنهد.. : لا حول ولا قوة إلا بالله..
    وظهر من الغرفه وسار عند سلطان.. وحاول يفهمه حالته أحمد.. سلطان ماكان قادر يستوعب اي كلمه.. يصارخ ويضارب.. وجالب المستشفى كله.. : أحمد مايتم هني.. بنسفره برع البلاد
    علي: صدقني يا سلطان مافي صالحه لأن حالته ما تتحمل السفر.. مب مستقره.. خل حالته تستقر.. ولا تحاتي .. هو في الإغماء حاليا بسبب الضربه الي يته في راسه..
    سلطان انهار وتم يصيح وحاط راسه على اليدار.. وصلت وداد ومعاها هند وغزلان وامهم .. وابوهم وابو سلطان.. ام سلطان تمت في البيت مع ناصر ماطاعت تروح لأنها ماتعرف شو بيستويبها لو شافت أحمد بهالحاله جدامها.. تمت ويا ناصر وهو يحاول يهديها.. واما في المستشفى فكل واحد يدخل كل شوي على احمد ويظهر.. ويصيحون وجالبين المستشفى على راسهم.. فدوى اتصلت في ام عارف وبلغتها عن الحادث.. انصدمت..
    أم عارف: لا تقولين؟؟
    فدوى وهي تصيح..: قولي لمنى لا تقرب صوب اخوي .. الي يانا منها يكفي بس.. اخوي مرض والسبه هي.. واخوي كنا بنفقده بسببها خلاص.. مالكم دخل فينا..
    أم عارف تمت اتصيح مب عارفه شو تقول لها.. وعاذره فدوى على هالكلام بسبب الحاله الي هم فيها..
    فدوى : سمعي يا ام عارف.. مانبا شي منكم.. ابعدوا عنا دخيلكم خلاص.. مانبا شي منكم..
    ام عارف تمت اتصيح بصمت وماترمس.. وبندت فدوى الخط في ويهها . وتمت ام عارف اتصيح بحرقه .. من جهة أحمد معور قلبها .. ومنى ومصيرها المجهول.. الي من ظهرت من عندها مادقت لها ولا تطمنت عليها.. راحت غرفتها تمت اتصيح..
    وتموا الأهل كلهم في المستشفى لين ما أذن المغرب وفطروا وتموا قاعدين ولا حد فيهم طايع يرد البيت.. أهل ابراهيم من وصل لهم الخبر.. راح عبدالله وابراهيم وابوهم على طول المستشفى ولحقهم عادل وسالم.. غزلان كانت منهاره من الخاطر.. تصيح بحرقه وحاطه راسها على جتف هند.. وكل من يشوفهم في المستشفى ويشوف حالتهم قلبهم يعورهم.. ويعرف كيف ان احمد كان عزيز على الكل..
    ومن عرفوا ربع احمد بالسالفه طلبوا من الكليه انهم يسمحون لهم يتأخرون شوي عشان يزورونه في المستشفى.. ونفس الشي سوو الظباط.. ومن بعد صلاة التراويح .. الطوارئ انمزر بكل ربع أحمد والضباط.. واهل أحمد راحوا صاله الإنتظار الي في المستشفى لأن وايد رياييل كانوا متيمعين هناك.. كانوا أمن المستشفى يحاولون انهم يطلعون هالعدد الكبير من الشباب بس ماقدروا عليهم.. كانو مصرين انهم يشوفون أحمد لو من بعيد .. وبعد اصرار من الأمن انهم يظهرون .. ظهروا وردوا أهل احمد جريب غرفه الإنعاش ياسين. ابراهيم كان واقف على طرف طول الوقت يطالع غزلان ويراقبها .. ويشوف الحاله الي هي فيها وكيف تصيح .. كان وده يروح ويضمها لصدره ويهديها.. ويرمسها .. بس مايقدر.. وهالشي كان قاهرنه.. يحس بمدى حاجه غزلان له في هاللحظه..
    طلب بوسعيد من الحريم يردون البيت بس عارضوا وبعد اصرار وافقوا.. ولأن بوسعيد ماكان يبا يودر المستشفى.. عرض ابراهيم عليهم انه يوصلهم بما إنه في دربه.. ووافق بوسعيد ..
    ركبت غزلان مع هند في موتر ابراهيم.. وراحوا.. اما الباقي فتموا.. ووداد وامها راحوا عند ام سلطان في البيت..
    غزلان طول الوقت كانت حاطه راسها على جتف هند واتصيح.. وابراهيم يطالعها من الجامه وقلبه معورنه..
    ابراهيم: خلاص يا غزلان.. ان شاء الله باجر بينش بالسلامه ومافيه الا كل خير..
    تمت غزلان ساكته .. واتصيح بصمت.. وهند اتطبطب على ظهرها..
    ابراهيم: هند .. قولي شي لإختج؟؟
    هند: عيزت وانا اقول لها مب طايعه.. غزلان من الصغر مع احمد .. فوايد تعزه .. عسب جي..
    ابراهيم: وانا فاهم هالشي بس لو احمد يشوفها مابيرضى ترا جي تسوي بعمرها ..
    غزلان انفجرت فجأة: بس خلاص.. خلوني في حالي.. أخوي في الإنعاش بين الحيا والموت شو تبوني اسوي افرح.. ومنو السبب؟؟.. الحب.. الحب الي حبه منى.. ومنى بكل سهوله راحت عند غيره.. لييييييييييش.؟؟
    ابراهيم سكت .. تأثر بكلامها.. فعلا صح كلامها.. الحب هو السبب في الي وصل له احمد.. وصلهم البيت ونزلهم وماكان وده في هالشي بس مجبور.. نزلت غزلان مع هند ودخلوا البيت..
    =-=-=-=-=
    في بيت أم سلطان..
    أم سلطان: كانت ساكته طول الوقت تقرا قرآن ومهديه نفسها عالآخر.. وماتبين الحزن الي فيها.. وهالشي الي خوف وداد وفدوى وام سعيد عليها.. لأنها ساكته وماتصيح.. يخافون يستويبها شي..
    أم سلطان: فدوى يابنتي .. وداد .. نشوا تلبسوا نروح خطوبه مريم المسكينه.. مانبا نخرب فرحتها.
    الكل استغرب كيف تبا تحضر مناسبه فرح وهي في هالحاله.. كيف هالإنسانه قويه.. بس مكسوره من داخلها ماتقدر تخبي هالشي في عيونها مهما تظاهرت بالهدوء.. وماناقشوها .. لأن فعلا مريم ماتستاهل انهم مايحضرون فرحتها.. وتلبسوا كلهم عشان يحضرون الخطوبه لو ساعه.. لأن ام مريم اتصلت فيهم كذا مره تأكد عليهم يحضرون وهم ماقالو شي عشان ماتخترب خطوبه مريم.. ولو ان الخبر انتشر كل مكان تقريبا.. واتصلوا في سلطان وحاولو معاه لين ماوافق انه يحضر بس مابيطول وايد لأنه مايقدر يفرح من غير وجود اخوه.. الي اكيد الكل بيسأل عنه..
    وراحوا بيت مريم . وكانت الخطوبه تمت لنهم تأخروا شوي.. وباركوا لهم.. وكانوا قاعدين وكل وحده فيهم سرحانه في عالمها.. وتفكر في أحمد.. شو حاله..
    وسلطان من دخل طبعا عبدالله عرفه على طول وسلم عليه.. وتم يسولف وياه بس سلطان مب في وعيه يفكر في أحمد..
    عبدالله: لا الريال مب ويانا.. يالنسيب؟؟
    سلطان انتبه لعبدالله وصد صوبه وابتسم له.. : ههههه.. لا وياك..
    عبدالله: وين وياي ومن ساعه ماتسمعني؟؟
    سلطان: والله شو اقول لك ياخوي.. والله لولا معزه مريم جان ما حضرنا لأن اخوي مسوي حادث وفي الإنعاش ومابغينا نكدركم ويانا..
    عبدالله انصدم وسكت .. تم منزل راسه مب عارف شو يرد على سلطان..
    عند الحريم.وداد كانت طول الوقت تحاول تيود عمرها ماتصيح.. وكل شوي تتطالع ام سلطان الي كانت تضحك وتسولف .. كيف هالإنسانه قويه.. ولا كأن ولدها في الإنعاش.. الله يعينش يا عمتي.. لازم تجاملين الناس بفرحتج .. بس عشان ماتكدرين الي حولج.. وادريبج مكسوره من داخلج..
    فدوى قاطعت افكارها وبصوت واطي: وداد مب رايمه اتحمل بروووح..
    وداد: انا اخس عنج.. بس امج الله يعينها والله خايفه عليها.. لو تصيح ابرك والله حابسه في عمرها
    فدوى: انا اكثر عنج..
    من الناحيه الثانيه.. كانت مريم مرتاااحه وايد مع خوات عبدالله ومستانسه عليهم.. خاصه مها وريم الي كانو ماخذين الجو كله.. ورابشين الكل بسوالفهم... ولاحظت مريم هدوء وفاء بس ماحبت تسأل عن يقولون عنها فضوليه من اول يوم.. وجواهر وهدى.. فواااااايد ارتاحوا لمريم.. حسوها حبوبه.. هدى من قبل طبعا لأنها وياهم في الدوام.. اما جواهر فكانت توها متعرفه عليها..
    مها: الله يعينج يا مريووم..
    ريم واتسوي عمرها اونها تصيح: ايهئ ائهئ..
    مها: ياحسرتي عليج يامريووووووم.. ايهئ ايهئ..
    تمت مريم تتطالعهم مستغربه شوفيهم..
    جواهر بصوت واطي: ماعلي.. بتتعودين عليهم.. تراهم خبايل..
    هدى: بيخبلونج..
    مريم: ههههههه.. وحليلهم حلوين.. بس وفا في شي مضايقها؟؟
    جواهر: سالفتها طويله بعدين بخبرج..
    مريم: اوكي.. جني استويت فضوليه من اول يوم؟؟
    هدى: لا افا عليج.. من حقج.. تراهن خواتج من اليوم وساير..
    ومريم: والله يشهد ان هذا الي احسبه وياكن..
    مها بصوت واطي: شوعندهم يتصاصرون؟؟
    ريم: مادري؟؟
    مها: شكلها تمثيليتنا مانفعت..
    هدى تصرخ عليهم: انتوا الثنتين.. شو فيكم؟؟
    مها: لا ماشي.. بس محد سوالنا سالفه..
    ريم : هيه..
    جواهرك انتي بس ردي وراها هيه .. جنج ببغاء.
    الكل تم يضحك على سوالفهم.. ورن تليفون وداد كان سلطان لأنه بيروح.. وعلى طول نشوا وسلموا وباركوا وظهروا من الميلس.. ومن ركبوا الموتر .. كل وحده فيهم تمت اتصيح.. ماقدروا يودون اعمارهم زود..
    وعلى طول ساروا المستشفى..
    =-=-=-=-
    في ميلس بومريم..
    تم عبدالله ساكت.. متضايق من الخبر الي سمعه.. بس ماحب يقول لهم يكدر عليهم القعده.. تم يسولف عشان ينسى الموضوع.. وتموا يتفقون على التفاصيل الصغيره.. وطلب انه يشوف العروس.. ومامنعوا هالشي.. بس بوجود اخوها الكبير اسماعليل..
    عبدالله نزل راسه تم يتحرطم اففف .. هاي البدايه جي..
    اسماعيل: شو.. قلت شي؟
    عبدالله بإرتباك: ها.. لا ماشي
    اسماعيل: لا بس اتحريت اني سمعت شي..
    وظهر بومريم عشان يرمس مريم تدخل وياه الميلس..
    مريم: شو.. لا لا لا .. مابا..
    بو مريم: عيب يابنت الريال يبا يشوفج مب حلوه..
    مريم: استحي والله استحي
    بومريم: يلا عاد.. تغطي وتعالي الميلس الريال يتريا.. بتمين انتي ويا اخوج اسماعيل لا تستحين
    مريم : ان شاء الله..
    وردت دخلت الميلس.. وقالت لأمها انها بتدخل
    ريم ومها من عرفوا ماخلوها في حالها..
    ريم: ويه ويه ويه.. بتشوف اخوي الحين..
    مها: بيغمى عليها.. اخوي يخبل..
    ريم: اتخيله احين يالس على الفرس.. يترياها..
    مها: الفارس المغوار عبدالله..
    صرخت عليهم امهم اتسكتهم..
    ام مريم: خليهم بنيات يستانسن ..
    ام عبدالله: يبالهن حد يأدبهن.. لو يدريبهن عبدالله .. جان ماخلاهن جي..
    جواهر: ماعليج امي انا بقول له..
    نشت ريم ربعت عند جواهر: لا لا لا لا.. الله يخليج..
    مريم ابتسمت لهم وسارت من بعد ما لبست عبتها وشيلتها.. مريم كانت محلوه وااايد في هاليوم.. كانت لابسه فستان سماوي جاهز شرته.. ياي على جسمها.. ومتمكيجه مكياج خفيف.. وشعرها كان مصبوغ من قبل صبغه بنيه فاتحه محلنها زود,.. الي يميز مريم .. بشرتها الصافيه والبيضا.. راحت صوب باب الميلس الي كان يترياها اسماعيل عنده عشان يدخل وياها.. وكان عبدالله يالس ومنزل راسه.. بومريم وعم عبدالله راحوا يقعدون في الحديقه..
    دش اسماعيل وراه مريم كانت .. عبدالله كان منزل راسه.. ومريم دشت وتلحق اسماعيل وين مايروح يقعد عشان تيلس حذاله
    اسماعيل كان وده يموت من الضحك بس ميود عمره
    ويلست مريم حذاله بس مجابله عبدالله..
    عبدالله: السلام عليج..
    مريم: وعليكم السلام..
    عبدالله: اشحالج عساج بخير..
    مريم بصوت واطي: من اول مره مايستحي لو جدامك..
    عبدالله نغزها عشان تسكت..
    مريم: بخير.. وانت؟
    عبدالله: بخير..
    اسماعيل من النوع الي عادي شوي.. مب وايد متشدد في هالأمور.. خصوصا انهم مخطوبين ومن حقهم يشوفون بعض قبل ماتستوي الملجه.. : بتمون ترمسون وكل واحد راسه في الأرض.. انت طالب تشوفها.. ومن حقكم تشوفون بعض.. ومريم ماشافتك ؟؟ من حقها تشوفك بعد
    ابتسم عبدالله وحاول يرفع راسه يشوفها.. ورفع راسها.. وهي كانت بعدها منزله راسها.. لين مااقنعها اسماعيل انها ترفع راسها.. ومن شافته تفاجئت.. بهتت.. تذكرته .. هو نفسه الي في الجمعيه.. وردت نزلت راسها وهي تذكر الموقف وتبتسم..
    عبدالله حس ليش هي تفاجئت تم ساكت.. ورد نزل راسه من شافها.. شاف عيونها وجمالها.. تعلق بها زود.. وماكان مصدق نفسه ان هالإنسانه استوت من نصيبه.. ياااااااااافرحتك يا عبوووود.. مريم مارامت تتحمل الوضع زود..
    مريم: انزين انا طالعه ..
    عبدالله بدون مايحس:ليش؟؟تو الناس..
    اسماعيل رفع عينه وارمقه بنظره غضب.. ابتسم عبدالله ونزل راسه استحى من نظره اسماعيل له.. ونشت مريم وظهرت من الميلس على طول..
    عبدالله: افففف
    اسماعيل وده يموت من الضحك: شوفيك ياريال؟؟
    عبدالله:ماشي سلامتك.. متى بتعرس انت ان شاء الله؟؟
    اسماعيل: مابعرس.. يالس على جبدكم؟؟ ليش عندك مانع؟؟
    عبدالله: ها لا ماشي.. بس الزواج ستره زين لك؟؟
    اسماعيل: ماعليه مابا اعرس احين .. انتوا عرسوا بعدين انا بفكر بالزواج..
    عبدالله: لاحووول.. عيل بتريا وايد..
    اسماعيل: شو قلت ماسمعت..
    عبدالله: لا ماشي.. انزين خبرك سلطان؟
    اسماعيل: عن شو؟
    عبدالله: موضوع أحمد اخوه؟
    إسماعيل: شو مستوي به أحمد؟
    عبدالله: ماشي سلامتك.. بس.. لا تقول لحد من البيت الحين عن يتضايقون..
    إسماعيل: خير خبلت بي؟؟
    عبدالله: أحمد ولد خالتك في المستشفى .. مسوي حادث..
    إسماعيل انصدم من سمع الخبر..: شوووو.. من صدق ترمس؟
    عبدالله: وإسأل سلطان بعد.. عشان جي ماحضروا كلهم الخطوبه.. بهالسبب..
    إسماعيل: انا حسيت ان في شي مستوي بس ماتوقعت في احمد.. لأن بالعاده أحمد يكون في الكليه
    عبدالله: هذا الي صار.. والله يقومه بالسلامه ان شاء الله
    إسماعيل: وحليلهم ماقصروا وحضروا .. ولا خبرونا..
    عبدالله: لأن خافوا يخبرونكم وانتوا تأجلون كل شي..
    إسماعيل: وهو وينه في المستشفى؟
    عبدالله: هيه..
    إسماعيل: انا بسير له مادري جان بتخاويني..
    عبدالله: لازم ارد هلي البيت لا تنسى..
    إسماعيل: مب مشكله..
    عبدالله اتصل في أمه وقال لها انهم بيظهرون.. ونشت أم عبدالله وسلمت على مريم وامها.. ونادت على بناتها عشان ينشون ويسلمون عسب يروحون..
    مها: ماوصيج على اخوي.. ادري إسرج من النظره الأولى بس بعد..
    ريم: ترا هذا الغالي.. عبوود مب شوي..
    جواهر وهي تقرصها: اصغر عيالج هو.. لو يسمعج هو احين..
    ريم: ههههه ترا هو اذا سمع بيكون من لسانج..
    مريم: والله انكن سوالف...
    مها: ماعليج هاي توها البدايه.. وماخفي أعظم..
    مريم: ان شاء الله دوم ايامنا حلوه وربي يقدرني على وناستكم..
    هدى: ونحن متأكدين من هالشي
    وظهروا اهل عبدالله مع عبدالله.. واسماعيل خبر ابوه وظهروا من البيت وسارو صوب المستشفى على طول عسب يطمنون على حاله أحمد.. وعبدالله بعد ماوصل هله لحقهم للمستشفى..

    =-=-=-=-=-=-=-=
    نرجع لبعد صلاة التراويح في بيت بوعمر .. شو الي صار..
    كان الجو مرتبش شوي لأن بعد ساعات قليله راح يملج عمر على منى.. ومنى كانت اتحس انها بعد ساعات قليله راح تعلن اعدامها من الحياة.. كانت حزينه مهما تحاول تبين فرحتها ماتقدر.. عهود طلبت من ربيعتها انها تيي وتعدل منى لأنها خبيره تجميل بس تروح عالبيوت وتعدلهم.. ماعندها صالون.. ونظرا لضيق الوقت ماشي غير هذي..
    يت الخبيره وعدلت منى بأحلى صوره.. ولبست منى فستان من عند عهود .. لونه أحمر وبسيط.. كان طالع على قياس منى وحلو عليها وااايد.. ورفعت شعرها عالخفيف ونزلت لها خصلات بسيطه على ويهها كانت طالعه رهيييييبه فعلا.. وكان الشيخ في هالوقت في الميلس.. عسب يملج بهم.. عمر كان مستانس حاس بالإنتصار.. ومستعيل يبا يملج.. منى كانت حزينه.. وهالشي كان باين في ملامحها.. عهود حست بهالحزن.. بس ماحبت تسألها عشان ماتضايقها زود.. ونفس الشي نوره.. وعالساعه 10.10 .. كتب الشيخ كتابهم وملج بهم على سنه الله ورسوله.. ومن سمعت منى اليباب .. لا إراديا بدت عينها تدمع وتصيح.. ام عمر خذت الموضوع عساس ان منى مشتاقه لأمها ودها ان امها وابوها يكونون حاضرين المكان.. وتمت اتهديها.. وطلبت منها تهدأ عشان تنزل تحت .. منى حاسه انها شوي وبطيح عالأرض مغمى عليها.. كانت تحس بالدنيا تدور في راسها.. تتذكر أحمد وودها تصيح.. بس من تشوف الفرحه بعيون الكل تقبض عمرها وتسكت.. وتبتسم وفي داخلها ألم وحزن كبيرين.. الكل كان مستانس الا وليد وعهود الي كانت حاسه ان في شي.. ونوره لصغر سنها ماهتمت وايد.. ومنى اكثرهم حزن وألم.. تتمنى موتها ولا انها تكون في هالموقف
    نزلت من على الدري والكل يطالعها ويمدح فيها.. نزلت بخطوات هاديه كلها ألم وتعب.. وشافت الكل متجمع في الميلس يشوفها.. كانت تتمنى تشوف اهل أحمد في هالموقف بدال أهل عمر.. بس هذا المكتوب.. وقعدت على الكنبه الي كانو حاطينها لها.. وتتطالع الكرسي الي حذالها فاضي.. غمضت عيونها شوي.. تتخيل احمد الي بيقعد.. فجأة تذكرت انها على ذمه ريال والي هو عمر.. ومايصح انها تفكر في غيره.. حاولت تطرد أحمد من بالها بس لا محاله ماقدرت.. ومر الوقت والكل كان ايي ويسلم عليها ومستانس .. الا هي.. قرروا ان عمر يدخل مع ابوه..
    رفضت منى في البدايه.. بس عمها عاند.. ودخلوا عمر. تمت امنزله راسها ودها تنفجر في ويه الكل وتصيح من الحاله الي هي فيها.. كييييييييييييف؟؟ .. أحمد وينك.. وينك يا أحمد تشوف حالتي.. تشوف شو صار فيني.. لا مستحيل اتقبل عمر مستحيل.. انا دمرت نفسي بنفسي..
    دخل عمر وقف حذال منى.. وماشافها بعده.. ويلسوا وحضروا خواته والحريم يسلمون ويباركون لهم.. تمت منى طول الوقت منزله راسها وتلعب بظفورها.. وقلبها يدق بقو .. وخايفه .. وتحس بأنفاسها تتقطع.. ماتروم تتنفس عدل من الخوف.. ودها تنش وتروح غرفتها بس مب قادره.. تحس لو نشت من مكانها ريولها مابتشلها .. تحس بضعف في كل جسمها.. جربت منهم نوره.. وجربت كرسيها حذال عمر اخوها.. وتمت قابضه بإيد اخوها ومستانسه..
    نوره: عاد ماوصيك على منايه.. تراها حبيبتي مارضى عليها..
    عمر وهو يطالع منى بطرف عينه وفي راسه مليووووون مخطط..: افا عليييج بس..
    نوره وبصوت واطي: انت ماشفت ويهها للحين؟؟
    عمر: لا.. بعدني.. حضرتها طول الوقت منزله راسها..
    نوره: تستحي ماعليك.. يوم تقعد وياها روحكم شوفها انزين..
    عمر: لا بترياج عيل..
    نوره: ههههههه.. اسميك مووول مب مال سوالف
    عمر: هي حلوه؟؟
    نوره: مووووووت.. انا متأكده بتتخبل عليها.. منو قدك..
    عمر وبغرور: منو احلى انا ولا هي؟
    نوره: انا..
    عمر ضربها عالخفيف عراسها.. وتم يضحك وياها.. وتأخر الوقت والكل تقريبا صعد غرفته.. تمت ام عمر وبو عمر ومنى وعمر الي قاعدين.. نش بوعمر وبارك لهم ونفس الشي ام عمر.. واشر بوعمر لأم عمر انها تروح معاه الغرفه عشان يتمون رواحهم شوي .. ويسولفون..
    أم عمر : والله يا بوعمر اني مستانسه ان عمر اخيرا بيستقر وبيطب من سوالفه البطاليه
    بوعمر: ان شاء الله انا اتمنى هالشي.. ومنى بنت طيبه .. وبتروم اتخليه يودر سوالفه
    أم عمر: هي والله عرفت تنقي لولدك.. منى خوووش بنت
    بوعمر: يلا انا برقد لأني تعبااااااااان حدي اليوم
    أم عمر: ارقد يالغالي..
    بوعمر: شو شو .. ماسمعت..
    أم عمر اونها مستحيه.. : قلت ارقد يالغالي..
    بوعمر: ياويل حالي منج يالعيوز..
    أم عمر: ههههه .. وين مضى عمرنا على هالسوالف.. احين دور عمر ووليد ..
    بوعمر: هيييه يا أم عمر.. ايام مضت.. وعيالنا كبروا وعرسوا... وجريب بنستوي يدود..
    أم عمر: ربي يبلغني فيهم معاريس.. ويشافي بنتي نوره ويهدي إيمان.. الي للحين مب طايعه تعرس..
    بوعمر: محد مشيب راسي غير إيمان.. بطبعها الغريب.. ومن يوم ماردينا يوسف الي خاطبنها وهي على هالحال رافضه الزواج..
    أم عمر: الله يهديها انت بس لا تشغل بالك .. وتعب روحك.. ترا انا مالي غيرك في هالدنيا..
    بوعمر: ولا انا يا ام عمر.. ترانا مالنا غنى عن بعض.. يكفي سنين العشره الي بينا.. عمر ..
    في الصاله..
    منى ملت من السكوت.. وقررت انها تنش وتروح غرفتها..
    منى: انا سايره انام.. تصبح على خير..
    عمر كان منزل راسه من سمعها تقول جيه ونشت من مكانها قبض ايدها بسرعه.. وكان يرص عليها.. : وين سايره؟؟
    منى وهي فاجه عيونها تتطالعه وتطالع ايدها كيف هو ماسكها بقو ومستغربه منه.. كانت تتطالع في عيونه وهي نفس الشي يطالعها وكله غضب: بسير انام الكل رقد..
    عمر: بس انا ما اذنت لج تروحين؟؟
    منى ردت ويلست مكانها وصدت عنه الجهه الثانيه
    عمر: ابا افهم ليش ماتبين تتطالعيني؟؟ .. عايفتني لهالدرجه؟؟.. ولا.. بإستهزاء.. أحمدوو أحلى عني..
    منى صدت بسرعه صوبه.. ها شو قاعد يقول ويخربط.. وشو عرفه بأحمد وإسمه..: نعم؟؟
    عمر: الي سمعتيه..
    منى: شو هالكلام..
    عمر: مادري عنج.. اسألي روحج.. من اول مايلست حذالج وانتي عينج عالأرض.. ومن روح الكل لقيتيها فرصه تشردين.. سمعيني يا منى.. من اليوم وياسر تحسبين لي ألف حساب.. أنا ريلج.. وانا الي تمشي كلمتي عليج فاهمه.. وأحمد تشلينه من بالج.. ولا تحريني بسمح لج تكونين على اتصال ويا أي أحد من طرفه.. واياني واياج اييني يوم واسمع عنج وعنه شي.. ماتلومين غير نفسج
    تمت منى تتطالعه وحاسه بغصه ودها تصيح.. كان ممكن انها تتقبل فكره زواجها هذي.. بس يوم شافت معاملة عمر معاها من أول يوم.. انصدمت صدمه كبيره.. خلتها تحس بالندم على قرارها.. خلاها تحس بقيمه المشكله الي حطت نفسها فيه.. وفضلت انها تسكت وماتدافع عن نفسها لأنها هي الي حطت نفسها في هالموقف وهي لازم تتحمل خطئها..
    عمر: ليش ساكته كلامي مب عايبنج؟
    منى: ماقلت شي.. وان شاء الله الي تامر عليه بيصير.. أحين تسمح لي اسير ارقد..
    عمر: سيري. بس تذكري شي واحد وخليه في بالج زين مازين.. انا مافكرت اني اسرع الملجه الا بعد ما ياني الجلب لعند باب بيتنا.. وضربني.. واحين عرفت كيف ارد له الضربه.. يلا فارجي..
    منى تمت تتطالعه وكانت خلاص عيونها خرسانه من الدموع.. بسرعه ربعت صوب المصعد.. من بعد مالبست عباتها وشيلتها عشان مايشوفها وليد بالصدفه وهي كاشفه.. راحت فوق ومن وصلت فوق.. سمعت عمر يناديها.. راحت شوي شوي صوب الدري عشان تشوفه من فوق شو يبا فيها..
    عمر: يكون في علمج.. بعد العيد عرسنا..
    منى: شووووووووو
    عمر: الي سمعتيه..
    وطلع جيكاره من مخباه ولعها بالولاعه بدا يدخن ويبتسم وهو يطالعها.. منى ماتت قهر وغيض .. ماقدرت تتحمل أكثر.. نزلت دموعها وبدت تصيح.. في هالوقت ظهر وليد من غرفته عشان اييب له ماي.. شاف منى وهي يالسه في الصاله الداخليه الي في قسمها والباب مفتوح.. وتصيح.. استغرب.. شوفيها..؟؟ تذكر احمد وتذكر انها مغصوبه .. شي طبيعي بتصيح.. وبتنهار.. راح عشان يقول لعهود بس شافها راقده ماهانت عليه.. فقرر يروح لها بنفسه يكلمها
    جرب من الغرفه ودق الباب عشان تحس به.. رفعت راسه ومن شافته تمت تمسح دموعها.. : اتفضل..
    وليد: اسمحيلي جان ازعجتج
    منى: لا عادي..
    وليد: شوفيج؟؟ .. شو الي مضايقج يا بنت عمي..
    منى وهي تحاول اتخبي: لا ماشي..
    وليد: كيف ماشي ودموعج مغرقه المكان..
    منى ابتسمت له عالخفيف تحاول تخفي الألم الي في قلبها.. : ماشي بس تذكرت امي الي من سنين وهي غايبه ولا تسأل عن بنتها.. واليوم الي احتجتها فيه مالقيتها..
    وليد سكت ماعرف شو يرد عليها.. بس الي يعرفه ومتأكد منه ان مب هو هالسبب في حزن منى.. في شي اكبر.. بس احترم رغبتها في السكوت .. وظهر من المكان بهدوء.. وتذكرت صورة ابوها .. الي خذتها من على التسريحه.. بسرعه راحت وطلعتها وتمت تحضن الصوره وياسه على الأرض وتصيح وهي حاضنه الصوره .. ليش يابوي تركتني؟؟ لو انت عايش جان ماتبهدلت هالبهدله.. ولا رضيت ان الإنسان الي وصيته علي يسوي بي جي.. لييييييييش تركتني لييييييش؟؟.. كافي امي تركتني من وانا صغيره.. انت تتركني يوم كبرت واحتجت لك زود.. ياااارب ساعدني.. وينك ياعمي تسمع ولدك كيف يعاملني؟؟ .. بترضى بهالشي.. وين اروح.. ألجأ لمنوو..
    تذكرت منى ان عمر قال ان أحمد ياهم عند باب البيت... على طول راحت غرفة نوره شافتها نايمه وشلت تليفونها وظهرت وراحت القسم مالها عشان تتصل في هند... دقت على رقم هند وهند من شافت رقمها تفاجئت .. أكيد منى عرفت بالي صار لأحمد.. شافت غزلان نايمه .. ظهرت من الغرفه عشان غزلان لا تسمعها.. وردت على هند..
    هند: الوو..
    منى وبصوتها المبحوح وهي تصيح: هند.. هند حبيبتي..
    هند: منى انتي وين؟؟ ليش اختفيتي؟؟
    منى: هند.. انا تدمرت هند.. هند انا بموووت خلاص.. كل شي صار غصبن عني ومب بإرادتي.. بدت تصيح بحرقه.. هند وين احمد..
    سكتت هند ماعرفت شو ترد عليها.. تقول لها احمد بين الحيا والموت؟؟..
    منى: الله يخليج يا هند ردي علي وين احمد..
    هند وبدا صوتها يتغير..: أحمد سوى حادث يا منى
    منى وهي مصدومه: شووووووو
    هند: من ظهر من بيت عمج سوى الحادث.. وهو في المستشفى..
    منى انهارت.. وقامت تصيح بصوت مسموع شوي: مستحييييييييييل.. ااااااااه يا احمد.. لا لا لا.. ماكنت ابا هالشي يستوي .. والله ماكنت اقصد يا هند.. صدقيني كل شي غصبن عني..
    هند: منى هدي نفسج ارجوج..
    كانت هند تحاول تهدي منى.. بس منى ماكانت تسكت.. تصيح بإنهيار.. : لا لا لا .. ليش ياربي يستوي فيني جي..
    عمر وهو ساير صوب غرفته سمع صوتها وهي تصيح.. جرب من مصدر الصوت وعرف انه من قسمها.. فتح عليها الباب وشافها ياسه على الأرض وتصيح وترمس في التليفون.. من شافته نشت وهند بعدها عالخط..
    هند: انت السبب؟؟.. انت الي دمرتني؟؟ لييييييش شو سويت لك عشان اتسوي فيني جي؟؟
    عمر وبعصبيه من بعد ما بند باب القسم ودزها صوب الغرفه وصك الباب عشان محد يسمعهم..: اترمسين منو..
    منى: مالك شغل فيه..
    مسك عمر ايدها ولفها ورى ظهرها وتمت اتصارخ.. هند كانت تسمع الي يصير ومستغربه ومتفاجئه ومب مستوعبه شي .. ماتعرف هذا منو..
    عمر: سمعيني.. انا من اليوم وساير الوحيد الي تمشي كلمتي عليج لأنج مرتي فااااااااهمه.. وهالتليفون اخر مره تشوفينه وتجيسينه.. واياني واياج اتحاولين بأي طريقه انج تتقربين من اي تليفون عشان تتصلين فيهم فاااااااااهمه..
    منى: شو بتسوي بتجتلني.. اجتلني احسن افتك منك.. اكرهك.. واكره اليوم الي شفتك فيه..
    عمر: بس جب.. ودزها على اليدار.. انا انذرتج.. وانتي بكيفج.. وشي ثاني بعد.. اتمنى محد يشوفج بهالحاله ويعرف بالي صار.. ترا ماتلومين الا نفسج.. وان حد عرف بشي.. خصووووصا ابوي.. بشلج من البيت وبفرج فبيت ثاني تنقطعين فيه عن الكل.. حتى هلي ماتشوفينهم.. اسمعي الرمسه وخلج مطيعه .. وأبا الكل يعرف ان نحن أسعد اثنين .. فاااااهمه الرمسه ياحلوه.. تم يضربها على الخفيف على خدها.. فضربت ايده ودزته بعيد.. لأ لأ.. ما تفقنا جي يا حلوه.. اسمعي الكلام
    وشل التليفون واغلقه وظهر من الغرفه معصب.. هند تمت متصنمه مكانها.. مب قادره تستوعب شي.. منى عرست.. وهذا ريلها؟؟ .. ليش يسوي جي فيها؟؟.. دام انه خذاها ليش يعاملها بهالطريقه؟؟.. يحليلج يا منى ظلمناج.. الله يعينج على مابلاج..
    حست هند بضيق بصدرها.. كان ودها تقول لأي شخص عن الي صار.. على طول لجئت لعلي ودقت له.. تم يعطيها مغلق.. اتصلت كذا مره لين مالقط الخط وياها..
    علي: هلا عمري؟؟
    هند: تليفونك مغلق؟
    علي: ماشي ارسال في المستشفى.. ليش مانمتي للحين..
    هند: ماياني رقاد ولا ظني بييني من بعد الي سمعته..
    علي: خير شو صاير؟؟؟ خالوو بخير؟.؟. غزلان ووداد؟؟
    هند: كلهم بخير.. بس السالفه غير عن جي.. منى اتصلت فيني..
    علي: شووووووو.. منى؟؟ .. من وين ظهرت هاي؟
    هند: آآآه ياعلي .. لو سمعت الي انا سمعته جان عورك قلبك على حال منى..
    علي: شو صاير فهميني؟؟
    هند: أول شي قولي شو حاله أحمد أحين؟؟
    علي: والله أحمد على حاله للحين مافي أي تقدم..
    هند: الله يعينه على مابلاه..
    علي: الله يعين الجميع.. خبريني شو الي صاير..
    وبدت هند تقول لعلي كل الي سمعته والي صار بينها وبين منى.. تمت علي ساكت ومنصدم.. يحس نفسه منصم مب رايم يرمس أو يقول شي.. يعني منى بعد مب مرتاحه.. يمكن عذابها ضعف عذاب أحمد..
    هند: من وقت مابندت عنها وانا خايفه عليها هالريال بيخبلها.. اخاف يجتلها..
    علي: لا ان شاء الله مابيسويبها شي.. ماظني شرير لهالدرجه.. مهما يكون بنت عمه..
    هند: ماظني.. لو سمعت الي انا سمعته كنت بتقول غير هالكلام..
    علي: المهم نحن ماعلينا خلنا بعيد عنهم.. المهم أحمد ان شاء الله تستقر حالته ويرد لنا بالسلامه..
    هند: الله يسمع منك..
    علي: يلا انتي حطي راسج ونامي تراج واااايد تعبتي اليوم..
    هند: وانت بعد .. من العصر وانت في المستشفى ماريحت للحين..
    علي: يلا هذا شغل الدكاتره.. شو نسوي..
    هند: خلاص عيل.. خبرني بأي شي يديد يستوي ..
    علي: خلاص ان شاء الله.. يلا مع السلامه
    هند: في حفظ الله..
    بندت هند عن علي وكانت متضايقه من الي صار.. وتدعي ربها ان الأمور كلها تمشي طبيعيه وكل شي يمر على خير.. ماياها نوم.. فراحت فتحت لها المصحف ويلست تقرا لين أذان الفير.. وعت غزلان عشان تصلي..
    =-=-=-=-=-=
    يوم السبت..
    الصبح
    غزلان ماكان لها بارض تروح المدرسه اتصلت في حصه وقالت لها انها مابتروح.. وود\اد خذت اجازه من الدوام.. كان هالإسبوع هو آخر أيام رمضان.. باقي 3 أيام وبينتهي شهر رمضان.. وبيبدأ العيد.. الي ماحسوا بطعمه ولا بيحسون به وأحمد في المستشفى.. غزلان كانت مستانسه من خطوبتها بس الي صار خلاها تنسى كل شي.. كل همها أحمد وانه يقوم بالسلامه.. وهالحال كان للبيت كله..
    حصه: خلاص.. بس ترا ماباقي شي على الإمتحانات يا غزلان..
    غزلان: نفاد.. كيف احضر وانا بالي مشغول ماقدر ياحصه ماقدر.. وبعدين ترا الأمتحانات مب محسوبه علينا..
    حصه: ماعليه .. انتي حطي بالج من عمرج وان شاء الله خير..
    غزلان: إن شاء الله.. يلا حبيبتي سيري عن تتأخرين..
    حصه: إبراهيم يسلم عليج..
    تذكرت غزلان لحظتها ابراهيم .. وتذكرت امس كيف كان يكلمها بحنيه.. ابتسمت.. واستحت شوي.. : الله يسلمه سلمي عليه وايد..
    حصه بصوت واطي: غزلان.. ابراهيم وايد يحبج ويحاتيج.. وامس قالي.. انه مستحيل يملج واخوج أحمد فهالحاله..
    استانست غزلان من الرمسه الي سمعتها.. هالشي عطاها أمل يديد.. وبندت وهي شوي مرتاحه.. وسارت عند أمها الي كانت طول الليل سهرانه.. ويلست عندها وتهون عليها..
    هذا كان الحال في بيت بوسعيد..
    أما سعيد في ألمانيا محد قاله شي.. وقرروا مايخبرونه عشان مايحاتي وهو هناك.. ولا يأثر هالشي على دراسته.. يكفي الغربه كيف معذبتنه.. فمابالهم يقولون له ولد عمك في الإنعاش.. سعيد عاهد نفسه انه يبذل كل جهده انه اييب أعلى درجه في مجموعته مع درجه الشرف مثل كل سنه.. عشان هالمره يرد البلاد ومعاه الشهاده وهو رافع راس هله.. وشل من باله أفنان.. وبدا يتحاشاها كثر مايقدر لأنها عن قريب بتاخذ ولد عمها.. فقرر هو مع ربعه انهم يستغلون هالإجازه ويروحون يحوطون شوي.
    وضحان: وين بتودينا ياخي؟
    سعيد: شوفو انا من زمااااان خاطري اسير موفي وورلد في جولد كوست..
    خالد: لا يا بوعسكووور.. أول مره تطلع منك فكره مفيده..
    وضحان: وايش فيهاهذي؟؟
    سعيد: سلمك الله هاي منطقة إنتاج الأفلام ومن هالسوالف.. وفيها سينما ثري دي.. شباب وايدين مدحوا لي اياها..
    خالد: خلاص.. تم.. سرينا..
    سعيد: واذا بجى وقت.. بنسير سي وورلد منطقه ألعاب مائية..
    وضحان:لا انا ماراح ايي معاكم هناك...
    خالد: وليش يعني؟؟
    وضحان: هناك كل الحريم مب محتشمات وانا استحي الصراحه من هالمناظر..
    سعيد+خالد: هههههههه
    سعيد: ياريااال واشلك فيهم.. المهم نحن نستانس وخل عنك.. بتيي غصبن عنك..
    وضحان: أمري لله..
    =-=-=-=-=
    المدرسه
    مدرسه الأحياء: حصه وين غزلان؟؟ ليش ماداومت اليوم؟؟
    حصه: ماشي ابله بس ولد عمهم في الإنعاش مسوي حادث.. فشوي بيتهم مرتبك من هالسالفه
    الأبله: لا.. الله يعينهم.. سلمي عليها.. وعطيلها الأوراق عشان تراجعهم..
    حصه: ان شاء الله..
    الأبله وبصوت واطي.. : الا اقول انتي متى عرسج؟؟
    حصه وهي منزله راسها ومستحيه: في الصيف اذا الله راد..
    الأبله: ربي يوفقج يا حصه..
    حصه: تسلمين أبله.. بغيتي شي ثاني؟.
    الأبله: لا سلامتج..
    من بعد ماراحت حصه من عند الأبله.. مرت حذال مكتب أم عادل.. فقالت بتدخل تسلم عليها .. كانت ياسه روحها.. ومن شافت حصه رحبت فيها..
    حصه: اشحالج أبله..؟
    أم عادل: مووول مب شي يوم تقولين لي أبله.. بس ماعلينا.. الحمد لله وانتي اشحالج؟
    حصه: بخير .. شخبار أميره؟؟
    أم عادل: الحمد لله.. إلا ماقالج عادل؟؟
    حصه: عن شو عمتي؟اوه اسفه.. أبله
    أم عادل: هههه.. لا عادي.. ماقالج ان أميره وافقت..
    حصه والفرحه باينه عليها: صدق.. يلا الحمد لله .. بالبركه ان شاء الله.
    أم عادل: بس على الله ماتغير رايها.. بنتي واخاف منها..
    حصه:لا ان شاء الله مابتغير.. وصدقيني ولد ييرانا زين.. لأن هله ناس طيبين وااااااايد
    أم عادل: الله يكتب الي فيه الخير.. الا شخبار هذا الي في المستشفى؟؟
    حصه: مادري بس بعده جنه حالته خطيره عشان جي ماداومت غزلان اليوم؟
    أم عادل: صدق.. غزلان ماداومت.. وحليلها .. الله يعينهم.. ويعين أهله.. ويقومه بالسلامه..
    حصه: ان شاء الله.. يلا تامرين على شي.. بسير الحق على الحصه قبل لا يدق الجرس..
    أم عادل: لا بس حطي بالج على دروسج ..
    حصه: ان شاء الله..
    ظهرت حصه من غرفه المديره وجابلت نوال وشلتها.. تمت تتطالعهم وعقب طنشتهم..
    نوال: شو عندج سايره عند المديره.. شكوى يديده ولا شي؟
    حصه: نوال.. دخيلج خلاص.. انا انسانه ماتدخل في أمورج مايخصج انتي بعد فيني..
    نوال: هههههه اصلا ما تتجرأين تتدخلين في أموري.. وينها محامي الدفاع غايبه اليوم؟؟
    حصه سكتت وراحت عنهم بدون ماترد عليهم..
    نوال: ايه انتي.. يالي مسويه عمرج شي.. تراني ارمسج.. ردي علي؟
    حصه صدت وهي تتأفف.. : نعـــــــــم.. في شي آنسه نوال..
    نوال: اقول.. شو هالإسلوب رمسيني عدل..
    حصه: كيف تبيني ارمسج يعني.. ارمسج شرات ماترمسيني..
    نوال: ها هاااااااي.. حصه انا وراج وراج فاهمه..
    حصه وهي مجربه منها وتتطالع بكل حقد في عيونها.: سمعيني.. مالج شغل فيه ولا في خطيبه أخوي.. فااااااااااهمه يا مدام نوال..
    نوال بإستغراب: ومنو خطيبه اخوج؟؟
    حصه: غزلان..
    نوال: نعــــــــــــــم؟؟ إبراهيم خطب غزلان؟؟
    حصه استغربت .. نوال كيف عرفت اسم ابراهيم.. من وين : وانتي شو حارقنج..؟؟ اخوي ولا اخوج
    نوال بإرتباك..: ها.. ماشي.. بس فارجي. مابا شي منج..
    حصه: عاد انا الي بهتم في الشي الي تبينه..
    راحت عنها حصه وهي تفكره.. نوال من وين عرفت اسم ابراهيم..وليش اهتمت بإن غزلان استوت خطيبه ابراهيم.. اوهوووو انا ليش اعور راسي مع هالمينونه..
    نوال كانت ميته قهر.. خطبها.. ليييييييش؟؟ شو شايف فيها احسن عني.. ؟؟ .. تميت وراه لين ماقدرت اوصل له ووصلت له.. وكان اوكي وياي .. ودرني.. يعني ودرني عشان غزلان.. اااااه منج يا غزلان.. اثاريج مب مع حصه ببلاش.. الثمن هو انج توصلين لإبراهيم.. انا اراويك يا إبراهيم.. انا امبوني معاديه غزلان.. واحين زود..
    =-=-=-=-==-=
    جامعه زايد عند أميره
    أميره: مادري يا أروى الي سويته صح ولا غلط..
    أروى: لا هذا هو الصح.. وانتي لازم تقتنعين بالي الله كتبه لج..
    أميره: بس ماتصورين كيف حالتي وانا تخيل انسان غير سيف ..
    أروى: لو سيف عايش ويشوف الي وصلت له حالتج بسببه.. صدقيني هو أول واحد كان بيوقف بويهج وبيقنعج تاخذينه..
    أميره: يعني مابخون سيف بهالطريقه؟؟
    أروى: لا بالعكس.. إنتي بهالطريقه بتريحين سيف..
    أميره نزلت راسها وتمت ساكته..
    أروى: الحين غيري مود الحزن الي فيج هذا .. ونشي نروح الكافتريا ناكل لنا شي.. ترا يوعانه
    أميره ابتسمت لها .. ونشت.. وكانوا بنات كلاسها الثانين يايين صوبهم..
    أروى: إنسد نفسي مابا اكل خلاص..
    أميره: هههه ليش عاد؟؟
    أروى: مالي بارض أجابل بسوووم وشلتها..
    أميره: اشعليج منهم.. طنشيهم..
    أروى: هاي مووول ماتنبلع ربيعتكم..
    أميره: ولا انا ابلعها.. بس شو اسوي..
    أروى: لا تسوين شي.. خليها فحالها وخل نسير اونه ماشفناهم..
    أميره: أحين يوم من الصبح نتطالعهم ومجابلينهم.. وكل ها ماشفناهم.. مووول ما جذبنا..
    جربت منهم ابتسام ربيعتهم.. ونشت اروى وشلت اللابتوب.. : انا رايحه الكافتريا امووور أوكي..
    ابتسام: اشحالكم بنات؟؟ .. وين أروى.. تو الناس؟؟
    أروى: ماعليه.. بس مستعيله أبا اكل لي شي قبل مايبدأ الكلاس..
    عليه: هههههه.. إنتي ماتشبعين ..
    عصبت اروى وسكتت عنها.. بس أميره ماعيبها الوضع..: شو هالرمسه عليووو.. خلي البنت اشعليج منها..
    ابتسام: هدوا يا جماعه.. شوفيكم؟؟
    أميره: انا سايره .. لأن مستر شون بيذبحني جان تأخرت على كلاسه هالمره..
    عليه: انا مابحضر اليوم..
    ابتسام: أحسن.. وخلنا ناخذ بيرمشن ونظهر نروح السينما ولا السيتي.. تغيير.. شو رايج اموور بتيين معانا..
    أميره: لا حبايبي.. روحو الله معاكم..
    وراحت عنهم أميره ولحقت ربيعتها أروى صوب الكافتريا..
    ابتسام: خلها زيييين.. خل اتصل في مهير.. حارق تليفوني فوق ال5 مسد كولات..
    عليه: انتي بعدج اترمسينه؟؟
    ابتسام: شو اسوي.. الله يلعن الحاجه.. لا بغيت شي مافي غير مهير الي يقدر ..
    عليه: هههههه اسميج انتي.. وعامر.. شو سويتي به..
    ابتسام: ها خله معلقتنه.. اسكتي احين بتصل به..
    اتصلت في مهير ربيعها..
    ابتسام: شو سالفتك انت ابا افهم.. حارق تليفوني..
    مهير: الناس يسلمون بالأول..
    ابتسام.. : السلام عليكم.. شو السالفه
    مهير: وعليكم السلام.. ماشي.. تولهت عليج.. حرام
    ابتسام: لا لا لا.. انت ماتتوله عليه مني والدرب اكيد في شي..
    مهير: هي في.. أكيد في يا روووح مهير..
    ابتسام: مافي شي ببلاش ..
    مهير: وانا ماييتج طالب منج شي ببلاش.. ادريبج تبين حساب لكل شي..
    ابتسام: ههههه فاهمني..
    مهير: انزين سمعيني.. اباج اتدورين لي وحده.. حلوه.. وبنت نااااس.. وراهيه..
    ابتسام: هههههههههههه مهير.. ناوي عالزواج شكلك..
    مهير: لا أي زواج وأي خرابيط.. لا حبيبتي حبينا نغير هالمره عن كل مره..
    ابتسام: عاد مانويت التغيير الا على وحده راهيه.. انت روحك راهي..
    مهير: شو اسوي.. كل وحده يبتيها تباني اصرف عليها... قلت هالمره اخفف على عمري.. ياكثرهن الي بصرف عليهن
    ابتسام : شو تقصد
    مهير: ماقصدت شي.. المهم عندج وحده بهالمواصفات
    ابتسام: حلوه.. وبنت ناس.. وراهيه.. لحظه.. خل افكر.. هو عندي بس ماعتقد انها ترمس..
    مهير: وهذا هو المطلوب.. مانبا مستعمل..
    ابتسام: لا والله مستعمل اونه.. اسميك انت مب هين.. خلاص عيل.. يوم بلقى برد عليك
    مهير: انزين.. بس اخبرج تراني ماحب اتريا وايد..
    ابتسام: انزين حشرتنا..
    مهير: اوكي.. في الإنتظار حبوبه.. وكلو بحسابه لا تنسين..
    ابتسام: باااااااي
    بندت ابتسام عنه وتمت سرحانه شوي تفكر وتقلب في راسها
    عليه: شو قالج هالأهبل..
    ابتسام: يبا هالمره بنت حلوه .. وراهيه .. وبنت ناس..
    عليه: هههههه.. اسميه يتشرط.. ومن وين بتييبين له..
    ابتسام وهي تضحك بخبث..: انا بسوووووم والي اباه بلقاااااااه..
    عليه: ادريبج

    منو الي تدور في بال ابتسام؟؟
    وأحمد لين وين بتوصل حالته؟؟
    ومنى المسكينه.. شو مصيرها؟؟
    أميره.. كيف بتتقبل الفكره.. ؟؟
    [/COLOR]





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  5. #65
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء (48 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: خطورة حاله أحمد.. وخطبه عبدالله ومريم.. وملجه عمر ومنى.. وتسلط عمر على منى وحرمانها من الإتصال في أي أحد.. موافقه أميره على الزواج.. ظهور إبتسام ونواياها الغير معلومه مع مهير... نوال واكتشافها خطوبه ابراهيم وغزلان
    =--=-=-=-=-=-
    عالساعه 10.30 نشت غزلان مع هند ووداد راحوا صوب المستشفى عشان يطمنون على حاله أحمد.. وعلي طبعا ماكان مفارق أحمد ولا لحظه من الليله الي قبلها..
    من وصلوا المستشفى شافو أحمد يالس عالكرسي وساند راسه على اليدار ومغمض عيونه.. والتعب والسهر باين عليه..
    هند: علي..
    علي فتح عيونه ومن شاف هند ابتسم لها.. وحس براحه: عيون علي..
    استحت هند ونزلت راسها: ليش مارديت البيت؟؟ شوف شكلك كيف تعبان؟؟
    علي: ماهان علي أحمد أخليه بروحه مع ان سلطان مافارقه بس بعد.. مارمت ارد البيت وارتاح
    وداد: وينه سلطان؟؟
    علي: وحليله سلطان مب طايع يظهر من غرفه احمد لو دقيقه.. يالس عنده يتريا اللحظه الي يفتح فيها احمد عيونه..
    وداد : اروم ادخل عنده..
    علي: هي بس بهدوء..
    وداد: ان شاء الله
    غزلان عيونها كانو محمرين من التعب والصياح.. : بيي وياج تريي..
    يلست هند جريب علي.. بينها وبينه كرسي.. علي صد يطالعها وهي كانت منزله راسها وتفكر.. : هند.. بصبر وبتم صابر.. وعمري ماتذمرت من الي صار.. لأنه كله إراده ربج..
    هند: والنعم بالله..
    علي: تدرين.. احس بويهج واااايد منور.. ومن شفت عيونج والله اني نسيت التعب كله ولا قمت احس به.. الشي الوحيد الي احس فيه هو انتي بس..
    هند ابتسمت وتمت ساكته..
    علي: ربي لا يخليني منج..
    قطعت غزلان كلام علي بصياحها وصريخها.. : علـــــــــي.. هات الدكتور .. إلحق على أحمد بيموووووووت.. ااااااااه أحمد..
    ظهرت وداد ويودت غزلان وتمت حاضنتها تهديها.. قربت منهم هند تفهم شو السالفه اما علي فبسرعه دخل غرفه احمد والسستر والدكتور المختص دخلوا وراه على طول من سمعوا جرس الإنذار..
    هند: شو صاير..
    وداد وهي تصيح: مادري فجأة صابته تشنجات في التنفس وبدا يناقز على السرير و ويهه يزرق..
    هند من سمعت تمت مبهته والدموع تنزل من عيونها..في هالوقت وصلت ام سعيد وام سلطان وبوسعيد وبوسلطان المستشفى .. وناصر وياهم.. وشافوا حاله غزلان.. الي من شافت ام سلطان ربعت صوبها وحضنتها بقو..
    غزلان:عمووو قولي ان احمد مافيه شي الله يخليج..
    ام سلطان خافت من شافت حالة غزلان ان لا يكون أحمد مات.. تمت تتطالعها وتمسح على راسها.. وقابضه عمرها: لا أحمد ولدي مافيه الا العافيه.. قلبي يقول احمد مافيه شي بس يتغلى عليكم.. ولدي وانا احس به اكثر عنكم..
    في الغرفه
    من دخل علي شاف حاله أحمد.. كأنها كانت حاله واحد يحتضر ويحس بإختناق وبيموت.. تجمد علي مكانه وتم يدور على سلطان في الغرفه يطالع حواليه .. شاف سلطان واقف على الزاويه الي وراه يطالع أحمد ويصيح بصمت وألم.. كأنه مشلول عن أي حركه.. قرب منه والدكاتره في هالوقت وصلوا وبدوا يحطون له اكسجين ويحاولون معاه..
    علي: قوي قلبك يا سلطان مايصير جي
    سلطان وعينه مايشيلها من على احمد ولا يتحرك اي حركه بسيطه: مب قادر اسوي شي.. ماعرف كيف اساعد اخوي.. وهو الي دوم مساعدني... هو كان السبب ان علاقتي ووداد ترد.. ويوم فكر يستانس .. شوف شو صابه.. أحمد الجثه.. والقوة والصلابه.. والي الضحكه على شفاته دووم مرسومه بكل هالقوه والهيبه رغم صغر سنه.. شوف .. ماشي أضعف عنه.. عايش على الله ثم على هالأدويه.. والأجهزه المركبه عليه.. شو تباني اسوي.. حس نفسي شرات الميت.. متصنم وبس الي اقدر عليه اطالع وبس..
    علي نزل راسه متألم .. حاس بمعاناة سلطان.. وطلعه من الغرفه وطول ما يمشي وياه وسلطان يطالع أحمد للحظه الي بند فيها علي الباب وماقدر يشوف أحمد.. تم ساكت واتجه صوب الكراسي من غير لا ينتبه لأي شخص موجود حوله.. هند سارت عند علي بس قال لها انه مايدري عن شي يتريا الدكتور حاله حالهم.. وتم واقف مع غزلان وهند والباجي.. اما وداد ماعيبها حال سلطان .. قربت منه لين ماوصلت عنده ويلست حذاله.. وحطت ايدها على ريله..
    وداد: خلك قوي يا سلطان.. وأحمد بإذن الله بيقوم شرات قبل وأحسن
    صد سلطان صوب وداد وحس انه محتاج لها.. خاطره يحط راسه على ريول وداد وينام ويغمض عيونه. ويشكي لها الي في خاطره.. يحس نفسه مثل الطفل ضعيف مابيده اي شي.. مسك ايد وداد وضمها بإيده بقو وقربه من ويهه وباسها.. وتم يحرك ايدها على ويهه .. كأنه يفهمها انه محتاج لها.. وداد تمت تذرف دموعها وقلبها يتقطع على حالته.. سلطان الريال الكبير يكون بهالضعف جدامها..
    ظهر الدكتور وراح له علي على طول عشان يفهم منه شو الي صاب أحمد..
    علي: ها دكتور بشر..
    الدكتور: الحاله الي اصابته ... بسبب صعوبه وصول الأكسجين للرئه فحس بإختناق.. لأن القفص الصدري عنده ضاغط على الشعيبات الهوائيه بسبب بعض الرضوض الي يته من الضربه.. بس استقرت حالته الحين ومعدل التنفس صار طبيعي .. وماخفي عنك انه التشنج هذا ممكن يرجع له.. الي تقدر عليه وانا اقدر عليه .. ان ندعي الله وبس.. هو تحت رحمه ربك ألحين.. وبعده مانش من الغيبوبه الي هو فيها
    علي نزل راسه وتنفس بعمق: مشكور يا دكتور وماقصرت
    الدكتور: هذا واجبي..
    وراح الدكتور عنه وسار قال لهله ان أحمد حالته استقرت بس بعده في الغيبوبه..
    علي: وألحين كلكم ردوا البيت ترا قعدتكم مامنها فايده بس مسوين زحمه في القسم..
    ام سلطان: لا.. مابا افارق ولدي
    علي: خالو.. بس مب حلوه تقعدين هني الله يهداج.. انا وسلطان ياسين هني .. واي شي يصير ترا بنبلغكم..
    بو سلطان:صدقه علي.. خل نرد البيت ونقرا لنا قرآن وندعي الله انه يقوم بالسلامه ان شاء الله .
    هند: ولا تنسون انه اخر 3 أيام من رمضان وهالأيام مباركه.. والدعاء فيها وايد زين.. خل نستغل وقتنا بدال الوقفه هني .. العباده والدعاء..
    الكل اقتنع من رمسه هند وناصر عاند الا انه يقعد وقعد وياهم.. والباقي ردوا البيت عشان يجابلون ربهم ويدعونه
    =--=-=-=-=-=
    في المدرسه..
    قررت ام عادل انها تتصل في أم حصه.. تخبرها ان اميره موافقه عشان يردون خبر على اهل الولد.. ولا يتأخرون عليهم زود..
    أم عادل: ألوو.. السلام عليكم..
    خوله: عليكم السلام هلا
    أم عادل: منو خوله؟؟
    خوله: هي نعم.. بس منو وياي؟؟
    أم عادل: انا ام عادل..
    خوله: هيه اسمحي لي خالوو ماعرفتج .. اشحالج؟؟ شو علومج عساج بخير؟؟
    ام عادل:ماعليه افا عليج بس.. بخير تسلمين الغاليه.. اشحالج انتي واشحال ريلج
    خوله: بخير الحمد لله.. مشتانقين شوفتكم
    ام عادل: ونحن بعد والله.. بس تدرين الدنيا ومشاغلها والعيد جريب..
    خوله: هي والله.. الله يعينج
    ام عادل: يعين الجميع.. الا وينها عمتج؟
    خوله: عمتي.. لحظه بنادي لج اياها..
    ام عادل: مشكوره الغاليه..
    خوله: تامريني على شي..
    ام عادل: سلامتج الغاليه.. سلمي سلمي..
    خوله: ان شاء اللهوحطت السماعه على ينب عشان تنادي على عمتها.. عمتي .. ام عادل على التليفون تبا ترمسج..
    ام عبدالله: خير ان شاء الله .. داقه من الصبح
    وراحت شلت السماعه
    أم عبدالله: الوو
    ام عادل: السلام عليكم
    ام عبدالله: عليكم السلام .. هلا والله بام عادل.. اشحالج الغاليه؟؟
    ام عادل: بخير ربي يعافيج ويسلمج انتي اشحالج؟؟ وشحال بوعبدالله والعيال كلهم
    ام عبدالله: بخير يسلمون عليج..
    ام عادل: الله يسلمهم.. والله ياام عبدالله اليوم داقه اقولج شي..
    ام عبدالله : خير ان شاء الله
    ام عادل: بالنسبه لموضوع اميره..
    ام عبدالله: هيه.. شو عسى ان شاء الله موافقه
    ام عادل: هي الحمد لله موافقه.. فقلت اخبرج عشان تردين على اهل الولد خبر..
    ام عبدالله: زييييين يوم وافقتوا ترا حمد ريال زين.. وربي يوفقها ان شاء الله ويبارك لها
    ام عادل: تسلمين الغاليه وماقصرتي
    ام عبدالله: ترا اميره بنتي.. وفرحتها من فرحتي
    ام عادل: وانا متاكده من هالشي.. تامريني على شي..
    ام عبدالله:لا .. سلمي على العيال
    ام عادل: ان شاء الله .. مع السلامه
    ام عبدالله: مع السلامه
    بندت ام عادل عن ام عبدالله .. وعلى طول دقت ام عبدالله في أم حمد عشان تقول لها ان اهل اميره موافقين وتتفق وياهم على يوم يخطبون فيه أميره رسمي.. واستانست ام حمد من سمعت هالطاري.. وبسرعه دقت لولدها حمد عشان تبشره..
    حمد في هالوقت كان في الدوام..
    أم حمد: كولولولولوووووش..
    حمد وهو يضحك ومستغرب: هههه.. اشفيج امي.. لا يكون ابوي عرس..
    أم حمد: ليييييته يعرس يفكني منه شوي..
    حمد: ههههههه.. لا لا لا يا أم حمد.. ماهقيتها منج.. ريلج بوعيالج هذا
    أم حمد: فديته يوم انه ابوك..
    حمد: هههههه.. توها تبا الفكه منه واحين تتفداه.. صدق حريم..
    أم حمد: خل عنك هالسوالف واسمعني..
    حمد: خير يما..
    أم حمد: توه متصله فيني يارتنا ام عبدالله تقول لي ان هل البنت الي اخترتها لك موافقين..
    حمد: حلو.. هالخبر الزين..
    أم حمد: ياني مستانسه يا حمد.. ولدي بيعرس..
    حمد: عساج دوووووم مستانسه يا ام حمد..
    أم حمد: ربي يسعدك ويفرحك ويديم عليك الفرحه طووول عمرك ..
    حمد: هي يمي.. دخيلج.. كثري من هالأدعيه الزينه ترانا محتاجين لها
    أم حمد: من لي غيرك ادعي له بس قول لي..
    حمد: فديتج ربي لا يخليني منج.. ومتى ان شاء الله بنروح عشان اشوف البنت
    أم حمد: انا رمست ام عبدالله وعطتني رقم ام البنت.. وان شاء الله برمسها وبشوف شو بتقول وشو بتشور علينا..
    حمد: على خير ان شاء الله..
    أم حمد: يلا مابعطلك عن شغلك بس قلت لازم ابشر ولدي
    حمد: تسلمين امي وهاي احلى بشاره
    أم حمد:يلا مع السلامه
    حمد: مع السلامه
    بند عن امه وتم يفكر في البنت الي ان شاء الله بتكون من نصيبه ياترى كيف شكلها؟؟.. شو طبعها .. ؟؟ اسميني مستعيل على كل شي.. لاحق ان شاء الله كل شي مع الوقت بعرفه
    =-=-=-=-=-=
    الساعه 2.00
    خلصت حصه دوامها ومر عليها ابراهيم.. ونوال كانت اتراقب متى بيي ابراهيم عشان تشوفه .. ومن شافت موتره من بعيد راحت صوبه قبل لا توصل حصه.. وقفت حذال موتر ابراهيم تمت تتعبث بالشنطه الي وياها لين مايت حصه وركبت الموتر .. ومن شافت نوال تأففت.. : افففف
    ابراهيم: شوفيج.. الناس يسلمون..
    حصه: سوري.. السلام عليكم.. بس من شفت هالشيفه جدامي نسيت كل شي.. امش لوعت بجبدي..
    ابراهيم: اي شيفه عن منو ترمسين
    حصه: ماشي مهم .. المهم انت مشي السياره خل نرد البيت..
    ابراهيم من بدا يحرك الموتر بسرعه مشت نوال يدامه دح بريك ودق لها هرن: شو هاي عميه ماتشوفني احرك الموتر نزل الجامه.. شوفي يدامج المره اليايه عدل
    رفعت راسها وصدت صوبه وبكل غرور وخبث: إن شاااااء الله.. آسفه
    ابراهيم من شافها فج عيونها وانصدم.. ورفع الجامه وبسرعه حرك الموتر.. : اتعرفينها
    حصه وهي مب منتبه: شو قلت؟؟
    ابراهيم وبعصبيه: اقولج اتعرفينها؟
    حصه:منو هي؟
    ابراهيم: الي بغيت ادعمها؟؟
    حصه استغربت من سؤال ابراهيم : ليش تنشد عنها؟؟
    ابراهيم وبدا يرتبك شوي.. : ها شو.. لا ماشي بس اسأل..
    حصه وهي تحاول تفهم شو الي يدور في راسه وتتطالعه بكل دقه: ويانا في الصف.. عدوتي انا وغزووووووول .. ليش؟
    ابراهيم انصدم من عرف ان غزلان تعرف نوال.. وحصه بعد تعرفها.. لا كملت.. ياك الموت ياتارك الصلاة..
    ابراهيم: لا ماشي بس جي اسأل.. شو ما سألو عن خطيبتي ليش ماحضرت اليوم؟
    حصه: بلا مدرسه الأحياء والرياضيات وام عادل والبناااااات .. سألوني.. قلت لهم بخبثتدرون .. عروس يديده .. تحب تتغلى.. توها مخطوبه لأخوي لازم شوي ندلعها اول يومين
    ابراهيم من سمع هالرمسه انصدم زود.. لدرجه انه مب حاس بعمره إنه يمشي سيده صوب عمود الليت الي في الشارع ويبدعمه.. لين ماصرخت حصه ولفت السكان..: ناوي تذبحني؟؟
    ابراهيم: بسم الله.. مانتبهت من كثر ماترمسين انتي
    حصه: والله انت الي تسأل وانا اجاوب.. الله واعلم شو الي سرحت فيه
    ابراهيم وبربكه: في شو بسرح يعني قولي في شو..
    حصه: لا ماشي.. بس اقول يعني..
    ابراهيم: لا تقولين ولا شي.. المهم من توصلين تتصلين في غزلان وتتطمنين عليها وسلمي عليها. وقولي لها تحط بالها على عمرها زين.. وقولي لها ابراهيم بيزور احمد العصر
    حصه وهي تضحك: شو الي تبا توصله لها يعني.. تباها تروح لأحمد العصر بعد
    ابراهيم: ذكيه ماشاء الله .. تفهمين بسرعه
    حصه: افا عليك اعيبك انا
    ابراهيم: يلا انزين فارجي انزلي وصلنا
    حصه: اوه صدق.. اتصدق ماحسيت
    ابراهيم: ههههههه.. اصدق
    من نزلت حصه من الموتر.. بركن موتره في الكاراج .. وبند الموتر وتم يشل الجريده والأغراض وتليفونه ونزل من الموتر.. ودش البيت سلم عليهم .. وتوه بيصعد الدري سمع صوت المسج في تليفونه.. طلع تليفونه يشوف المسج..
    فيك الأمل لا ضاقت الدنيا علي
    وفيك الفرح لازادت جروح الأيام
    وفيك الوفا لا إحتجت في دنيتي انسان
    وفيك المحبه واضحه من دوم عنوان
    بإختصار
    انت الدفا لا ذبحني برد الأحزان
    استانس يوم شاف هالمسج من غزلان .. يعني شافتني رديت البيت.. يعني ترقب وصولي.. فديتج والله أحبج.. راح غرفته ومن دخل رد طرش لها مسج
    لي صاحبن بقصى الضماير مقره
    حبه سكن بالروح ياناس بالهون
    شوفه يزيد العين والله مسره
    وبعده يخلي صاحي العقل مجنون
    أشتاق لك في اليوم مليون مره
    من زود شوقي خايف الناس يدرون؟؟
    من شافت غزلان المسج استانست في خاطرها.. وابتسمت.. ربي لا يحرمني منك..
    ودش الحمام يسبح وهو مرتاح.. إن غزلان تحبه.. تذكر نوال.. وكره اللحظه الي شافها فيها.. وكره نفسه انه في يوم من الأيام ارخص نفسه ورمسها.. كييييييف يارب..؟؟ لو غزلان درت .. شو بتسوي.. بتكرهني خلاص.. مابترمسني.. .. لا مستحيل.. كله ولا غزلان.. مابا افقدها بعد ما امتلكتها.. والله الي بيحاول يفرق بيني وبينها بمحيه من الوجود قبل لا يمحي غزلان من حياتي.. أحبها أحبها ياناااااس
    وظهر من الحمام وتم واقف مجابل المنظره ينشف شعره بالفوده الي في إيده.. ويبتسم.. ويتذكر غزلان.. قطع صوت المسج أفكاره.. راح بسرعه صوب تليفونه وهو ملهوف يقرا المسج.. فتح المسج انصدم يوم عرف من منو..
    مستحيل أتخلى عنك يا إبراهيم.. إنت لي أنا
    هاي وبعدين وياها يعني.. شو تبا مني.. تتحراني ميت عليها واباها.. شو مشكلتها تباني اسير عند باب بيتهم وارمس اهلها وافشلها جدامهم.. آآآخ لو اقدر بس المشكله مب من طبعي.. ومينون انا افكر في وحده تجرأت ورمستني.. ولا بعد أفضلها على منو.. غزلان.. غزلان حب حياتي.. الي عمرها ماسوت شي يخليها اتطيح من عيني .. بنت ناس عارفه كيف تصون أهلها .. وانا هاي لازم اوقفها عند حدها..
    قرر ابراهيم يتصل فيها ويوقفها عند حدها ويخلي حد لتصرفاتها هاي..
    نوال من شافة رقم إبراهيم استانست.. ويييه خاف..: الوو
    ابراهيم: سمعيني هيه انتي.. لا تحريني بالمسج هذا خوفتيني.. انا مافي شي بيفرقني عن غزلان... ولاتحريني يوم رمستج لأني ميت عليج.. انتي الي ييتي لي عندي لا تنسين هالشي.. وانتي الي بديتي ورمستيني.. تحيدين ولا اذكرج.. مايحتاي صح.. كيف تبيني في لحظه أفكر في وحده رخصت نفسها بهالطريقه ياحلوه..
    نوال تمت تسمع والدموع تهل من عينها.. تحس بطعن في قلبها.. كييييييف يقول لي هالكلام.. انا ماكلمته الا لأني احبه.. شو ذنبي اذا حبيته شووووو
    ابراهيم: وخلي عنج لعب اليهال هذا خل ربي يوفقج .. ولا تحطين في بالج أوهام وأشيا مستحيل تصير.. وجان تبين تقولين لغزلان .. روحي قولي لها.. مايهمني تدرين ليش؟؟ .. لأن غزلان واثقه فيني.. مابا اشوف رقمج على تليفوني ولا ترا والله بتصرف بطريقه ماتعيبج.. وهلج بيدرون عن سواتج.. استري على نفسج خل استر عليج والله يهنيج.. مع السلامه
    وبند الخط من غير لا يتريا منها اي كلمه.. فرت عمرها على الفراش وحضنت المخده وتمت اتصيح من خاطرها.. انا كيف سمحت له يهيني بهالطريقه.. كيييييف.. ؟؟.. اااااه اكرهج يا غزلان اكرهج.. ماخذه حب الكل.. المدرسات والبنات والكل.. حتى ابراهيم خذتيه عني.. أكرررررهج..
    فجأة نشت من مكانها وجابلت المرايه.. وتمت تمسح دموعها والجحال السايح من عيونها.. : انا ليش ياسه أصيح.. على منو؟؟.. على إبراهيم.. ؟؟ ليش ومنو ابراهيم.. ؟؟ .. الي مايباني ماباه.. ليش اخلي غزلان تنتصر علي وتصيحني.. تبا ابراهيم.. خلها تاخذه برايها .. ماباااااااااه.. انا عندي الي يباني ويموت علي.. وهو يستاهلني أكثر.. هي .. حميد يحبني ويموت علي.. خل اتصل به وأقول له اني موافقه عليه
    حميد هذا ولد جيرانهم.. من الصغر كان يباها.. وخطبها مرتين ورفضته .. وقالت له ماباك في ويهه.. ولد طموح وجميل.. وألف من تتمناه .. يشتغل في دائرة الماء والكهرباء في دبي..
    خذت تليفونها واتصلت على حميد.. وكانت تمسح دموعها وتجمع افكارها عشان تقدر ترمس.. ورد عليها.. غمضت عيونها وتمت ساكته
    حميد: ألووو.. ألوو
    نوال: أ.. أ.. ألوووو
    حميد: مرحبا
    نوال: إشحالك حميد؟؟
    حميد: بخير يسرج حالي.. منو الشيخه؟؟
    نوال: معقوله ماعرفتني؟
    حميد: لا منو ..
    نوال: اه.. ليش مب مخزن رقمي عندك؟؟
    حميد: لا اختي مامخزن.. منو ممكن اعرف؟؟
    نوال انصدمت.. مسح رقمي؟؟.. اونه يحبني ليش مسح رقمي.. : انا نوال..
    حميد تفاجأ.. نوااال معقوله.. الي تصد عني وماكانت ترد علي.. وتذلني.. تتصل فيني بعد هالفتره كلها.. : نوال.. ؟؟ هلا والله.. اشحالج؟؟
    نوال وبصوت واطي : بخير.. انت اشحالك؟
    حميد: بخير.. خير.. شو سر هالإتصال الغريب؟
    نوال: ها.. لا ماشي حبيت اسلم
    حميد: ماعتقد.. اكيد في شي.. انتي عمرج ماحبيتي تسلمين علي اشمعنى احين..
    نوال سكتت ماعرفت شو ترد عليه.. صدقه حميد انا عمري مادقيت اسلم عليه.. اففف ياربي شو اقول له.. كيف ارمس..
    حميد: نوال.. ممكن اعرف شوفيج؟؟
    نوال: ماعرف من وين ابدأ كلامي..
    حميد: افا والله.. ارمسي ولا تستحين..
    نوال: حميد..
    حميد: هلا
    نوال: أ.. أنا..
    حميد وهو مرتبك..: انتي شو؟
    نوال: أنا موا.. مو.. موافقه
    حميد سكت ونزل راسه مب عارف شو يرد عليها.. في البداية انصدم انها اتصلت.. واحين انصدم زود انها تقول له موافقه.. بعد هالذل كله احين توافقين.. ابتسم..: بس تأخرتي وايد بموافقتج يا نوال..
    نوال: كيف يعني؟
    حميد: انا خطبت بنت خالتي يا نوال.. وخلاص راح أملج قريب..
    نوال: بس ..
    حميد: بس انا احبج .. هذا الي بتقولينه؟؟.. هي يا نوال.. كنت احبج وشاريج.. ورغم انج رفضتيني الا اني طلبت ايدج مره ثانيه.. وصبرت لين ما هلي رشحوا لي بنت خالتي .. وانا ريال لي كرامتي وانتي دستيها يا نوال.. ومن حقي اعيش حياتي شرات ماانتي حبيتي اتعيشين حياتج.. وانا مب لعبه تذليني واتيين عقب وتقولين انج موافقه.. انا اسفه على كلامي بس هذا الواقع
    نوال حست الصدمه كبيره بالنسه لها.. في البدايه ابراهيم وخطبته لغزلان.. وبعدين رد ابراهيم الجارح عليها.. وآخر أمل لها ضاااع.. وهو حميد.. خسرت الإنسان الي يحبها.. والي حبته.. وتمت بروحها.. تمت تدمع عيونها وساكته.. كل الي سوته بندت في ويه حميد من غير لا تنطق بأي كلمة.. حميد بعده يحب نوال.. بس داس على قلبه وعاهد انه ينساها ويشيلها من باله خلاص.. قالها هالكلام وهو يتألم من كل حرف يقوله لها.. بس كان مجبور يقول .. عشان تفهم وتحس بالي سوته..
    =-=-=-=-=-=
    ابراهيم في هالوقت صح انه وقف نوال عند حدها بس بعده كان خايف ان غزلان تدري انه رمس نوال.. وتحط في بالها وتزعل.. وغزلان روحها مب ناقصه.. قرر يرمس ويعترف لحصه عشان تقدر تساعده وتدافع عنه.. طلع من غرفته ورا غرفة حصه .. دق الباب بس محد رد.. فتح الباب شوي شوي.. شافها تصلي.. ترياها تخلص صلاتها..
    حصه وهي تسلم نهاية صلاتها.. : السلام عليكم ورحمه الله.. صدت صوب اليسار السلام عليكم ورحمة الله
    رفعت ايدها تدعي ربها.. عقب مسحت على ويهها.. واطالعت ابراهيم وهي تبتسم له..
    إبراهيم: تقبل الله
    حصه وهي تلم السياده: منا ومنكم صالح الأعمال.. شو يايبنك عندي... أكيد في شي..
    إبراهيم: هي في شي.. وسالفه ضرورية..
    حصه وهي بدت تحاتي.. حركت كرسي التسريحة بحيث يجابل ابراهيم.. واطالعته ويلست.. : خير .. خبرني؟؟
    ابراهيم: اتحيدين من زمااااااان اول مانخطبت غزلان يتني فتره ورمست وحده في التليفون
    حصه وهي تنزل راسها : هيه..
    إبراهيم: البنت اليوم طرشت لي مسج تهددني انها تخبر غزلان ..
    حصه رفعت راسها متفاجأة..: شوووو..
    إبراهيم: إلي سمعتيه.. والبنت انتي تعرفينها
    حصه وهي عاقده حياتها: كيف يعني أعرفها.. مب انت ودرتها؟؟
    إبراهيم: هيه ودرتها .. ولما عرفت اني خطبت غزلان اونها تبا تخرب من بينا
    حصه: وانت شو قلت لها..
    إبراهيم: وقفتها عند حدها طبعا.. بس ييتج عشان يكون عندج علم وتساعديني مع غزلان..
    حصه: وانت تقول اني اعرفها.. منو هي؟؟
    ابراهيم: الي بغيت ادعمها اليوم
    حصه وفاجه عيونها : نوااااااااااااال.. وانا اقوووول ليش انصدمت يوم عرفت ان غزلان خطيبتك.. بنت اللذين.. من وين ملقطنها انت؟
    ابراهيم: هي كانت من فتره اتطرش لي مسجات وتحاول ترمسني بس انا كنت اصدها.. ويوم غزلان انخطبت كنت منهار.. ومالقيت غير هاي يدامي ورمستها فتره.. ويوم عقلت ودرتها
    حصه وهي تهز راسها: لا إله إلا الله.. الله يهديك على الي سويته يا ابراهيم..
    ابراهيم: احين مب وقت عتب يا حصه.. لازم نتصرف.. مابا شي يفرقني عن غزلان فاهمه
    حصه: ماعليك.. انا بفهم غزلان.. بس مب ألحين.. لأن غزلان حالتها النفسيه ماتسمح يوم تهدأ أمورهم شوي.. برمسها..
    ابراهيم: خلاص مب مشكله.. بس ماوصيج اختي
    حصه:لا تحاتي.. انا اكثر منك حريصة ان ماشي يصيب علاقتكم.. خصوصا الحين..
    ابراهيم قرب من حصه وباس راسها: فديتج ياختي.. الله لا يحرمني منج..
    حصه: والله وطلعتي مب هينه يا نوال.. عيل هاي سواتج..
    ابراهيم.. : حصه.. لي طلب صغير..
    حصه: آمر..
    ابراهيم: استري على البنت.. ولا ترمسين عن الي صار جدام حد..
    حصه: انا احرص منك فهالشي.. مايخصني فيها الله يهديها..
    ابراهيم: وانا هاللي احيده فيج.. يلا بخليج الحين..
    حصه: اوكي
    وظهر ابراهيم من عند حصه.. وتمت حصه ياسه مستغربه.. يالله الدنيا غريبه.. تذكرت سالفه أميره.. اتصلت في عادل على طول..
    حصه: هلا والله بهالصوت..
    عادل: فدييت هالمنطوق انا..
    حصه: لا عااد استحي..
    عادل: ياحلوج ويازينج وانتي تستحين..
    حصه: ههههه.. انا زعلانه منك
    عادل: افا ليش.. خير ان شاء الله..
    حصه: ليش ماقلت لي ان اموور وافقت؟
    عادل: اوه صدق تعالي انا نسيت اخبرج..
    حصه: لا والله.. نسيت
    عادل: شو اسوي.. ترا سالفه أحمد نستني والله..
    حصه: عادي حبي.. اصلا ماروم ازعل عليك..
    عادل: عمري انتي.. ادري وواثق من هالشي بعد..
    حصه: لا والله.. ههههههه
    عادل: ربي لا يخليني من هالضحكه
    حصه: ولا منك يا عدووله
    عادل: لا تقولين لي عدووله اتذكر مسلسل خالتي قماشه
    حصه: ويه ويه .. خلاص مب قايله.. اتخيلك بس شرات عدوله مال خالتي قماشه.. تدق عالعود وتغني اونه مطرب
    عادل: لا تخيلين ارجوج..
    حصه: ههههههه
    =-=-=-=-=-=
    في بيت عبدالله
    عبدالله كان يالس وسط خواته ويسولف وياهم ومستانس.. وحاس بفرحه كبيره واخيرا الله وفقه وخذ له بنت الحلال الي عيبته..
    مها: بس الصراحه.. حلوه
    ريم: لا لا لا.. انا احلى
    جواهر: مالت مادري شو الحلو فيج.. شعرج تمت ريم زاخه شعرها وتتطالعه.. تقولين ليفه غسيل صحون .. خشمج يودت ريم خشمها.. عود .. وعيونج غمضت عيونها ريم.. تقولين بطه زاغدينها.. ولا ال..
    ريم: بس بس بس.. ماخليتي شي فيني..
    مها: هي والله .. قطعت اختي تقطيع..
    جواهر: بعد اختي ولا جنها اختي بعد
    مها: لا لا لا.. مب اختنا..
    جواهر: عيل خل اطلع فضايحكم.. اسمع يا عبدالله..
    ريم بسرعه نشت ويلست في حضن جواهر وصكت بوزها: فديتج اسولف وياج.. اصلا انتي احلى اخت في الدنيا..
    وجربت مها وحضنتها من ورى.. : وانا اقووول شوالي ناقصني في هالبيت .. احين عرفت انتي.. انتي جزء مني..
    عبدالله: أيا العياره الي فيكم.. ماعليج منهم جواهر.. قولي شو الفضايح الي سووها..
    جواهر: اصلا انا بقول ماعلي منهم..
    مها: جوااااااااااهر أختاه..
    ريم: آخرها أطيبها..
    مها: خودييييييييها يا مريم..
    ريم: لا والله جواهر الي لازم تاخدها.. اخرها اطيبها..
    مها: اصلا منو مريم.. مادري كيف طلعت وياي..
    عبدالله من سمع طاري مريم تنهد.. فدييييت هالطاري..
    جواهر: اقص ايدي جان ماتدرين كيف طلعت وياج..
    مها وهي تضحك بخبث وتلعب بحياتها..
    جواهر: اختي واعرفج عدل..
    ريم تذكرت ان وفاء ياسه في الغرفه روحها.. كالعاده مب شي يديد.. وتذكرت انها واعده عبدالله انها تحاول وياها.. نشت من مكانها وسارت صوب غرفه وفاء..
    جواهر: ريمووو وين سايره..
    مها: ماعليج منها خليها.. المهم دامج اليوم فليل بتسيرين الجامعه..شو رااايج يا حلوه نروح اليوم ناخذ لنا بدله للعيد
    جواهر وهي تمط خشم مها..: اصلا انا كنت ناويه قبلج..
    مها: فديت اختي تقرا افكاري..
    عبدالله:يلا رمسوني شو صار البارحه بالتفصيل..
    ريم صدت بسرعه صوبه: اسمع.. اول ..
    جواهر وهي تصك بوزها..: ماتيوز عن اللقافه
    عبدالله: شوفيج عالبنت خليها ترمس..
    ريم وهي معصبه..: صدقه شو فيج عالبنت.. ااقصد علي.. خليني ارمس..
    في غرفه وفاء..
    دقت ريم الباب كذا مره لين ماسمعت صوت وفاء تسمح لها بالدخول.. فتحت الباب وطلعت شوي من راسها: الســــــلام عليكم
    وفاء وبرود: وعليكم السلام
    ريم وهي تتحرطم وتتحايس بثمها: هاي موول ماتشجع..
    وفاء: نعم
    ريم: ماشي.. اقول اشحالج؟؟
    وفاء: اشحالي؟ انا؟؟
    ريم: ماشوف حد غيرج في الغرفه..
    وفاء: ترا هاي مب غرفه جواهر.. ولا غرفه مهوو..
    ريم: أدري مب غرفه جواهر.. ومهوي بعدين وياي في الغرفه ليش اسلم عليها.. انا يايه عندج انتي..
    ودشت داخل وبسرعه راحت صوب السرير ويلست مجابل وفاء وربعت ريولها وفاء كانت ياسه على الأرض .. وتذاكر.. تمت تتطالع ريم بنظرات ليش انها ربعت ريولها على الفراش.. فهمت ريم ونزلت ريولها..
    ريم: ماقلتي لي اشحالج؟؟
    وفاء وهي تكمل واجباتها: الحمد لله بخير..
    ريم: وانا بعد الحمد لله بخير..
    وفا يتها ضحكه من رد ريم.. انا ما سألتها وترد.. بس قبضت عمرها وماحبت تبين الضحكه..
    ريم: اممم.. اقول..
    وفاء: قولي.. بسرعه لو سمحتي لأن وراي واجبات ولازم اخلصها..
    ريم: خلج من الواجبات خليني ابا اسولف وياج شوي..
    وفاء من سمعتها تقول اسولف وياج صدت صوبها .. وعقدت حياتها وهي مستغربه: ريموو انتي صاحيه اليوم؟؟
    ريم: أول مره تزقريني ريمو.. العاده تقولين لي ريم.. وبعدين انا صاحيه ليش تحيديني مينونه ؟؟
    وفاء: لا بس أسأل.. يعني ماكله شي. شاربه شي..
    ريم: انا صايمه كيف باكل وبشرب..
    وفاء: هي صح.. نسيت..
    ريم: انزين ماقلتي لي شو رايج في مريم خطيبه اخونا..
    وفاء: شو بلاها..
    ريم: مابلاها شي.. ابا عرف رايج فيها
    وفاء: عادي.. حالها حال اي بنت.. شو الغريب يعني
    ريم تمت تتطالع وفاء وتهز راسها.. وتقول في خاطرها.. هالبنت صعبه .. ماعرف من وين اييها..
    وفاء: ريم ابا احل الواجب وانتي تشوشين افكاري..
    ريم: لا دخيلج قولي ريموو احلى..
    وفاء يتها ضحكه من حركات وهباله اختها بس بعد كابرت ومابينت..
    ريم: اقول وفووي
    وفاء اطالعتها وهي عاقده حياتها ليش نادتها وفوي..
    ريم: اوه اسفه.. وفاء..
    وفا ردت وصدت صوب الدفتر تكمل تحل..
    ريم: تعالي قعدي ويانا برع نسولف..
    وفاء: عندي واجب ولازم احله.. وابا انام شوي..
    ريم: يلا عااااد لاحقه على الواجب.. وتراج دووم في الغرفه .. تعالي دام ان جواهر اليوم غايبه ويالسه ويانا فليل بترد الجامعه..
    وفاء: ماعليه .. سيري يلسي انتي.. مايحتاي ايي
    ريم: لا يحتاي يلا تعالي..
    وفاء: ريم قلت لج مب يايه..
    نشت ريم وسحبت الدفتر وصكته وحطته على طرف.. : يلا تعااااااااالي..
    وفاء عصبت من حركتها.. : ايه انتي.. ماتفهمين.. كم مره اقووووول اني ياسه احل واجباتي.. احل واجبااااااااتي..
    ريم من سمعت وفاء تصرخ عليها بهالطريقه وهي ماسوت شي غلط.. تضايقت.. تبللت عيونها بالدموع وصخت.. ونشت من مكانها من غير لا تقول أي كلمه وظهرت من الغرفه وراحت صوب غرفتها.. تندمت وفاء بس بعدها مصره انها تكابر على نفسها .. وريم من قهرها وغيضها صفعت الباب بقو.. نقزت مها من الصوت..
    عبدالله: شو ها
    مها: مادري بس جنه حد صك الباب بقو
    جواهر: هاي ياريم ولا وفاء..
    مها: ماعتقد ريم بهالدرجه من الدفاشه اكيد هاي وفوي..
    عبدالله: بسير اشوف شو السالفه
    مها: خلك عشان اكمل لك
    عبدالله : بعدين بعدين.. بسير اطالع شوفيهم
    وراح عبدالله فوق عشان يشوف شو السالفه.. جواهر تمت تتطالع عبدالله وهي مبتسه: الله لا يحرمنا منك ياخوي..
    مها: هي والله محد يحاتينا كثره
    سار صوب غرفه وفاء.. بس تردد وراح صوب ريم.. دق الباب بس محد فتح.. فقرر انه يدخل... دخل وشافها نايمه .. استغرب شو ينوم ريم هالوقت
    عبدالله: ريم.. انتي رقدتي
    ريم وصوت مبحوح: هيه
    عبدالله: يالعياره.. كيف رقدتي وتقولين هيه
    ريم: يعني ابا ارقد
    جرب عبدالله ويلس على طرف السرير وسحب اللحاف الي مغطيه فيه راسها: والحلو ليش يصيح
    ريم من شل عبدالله اللحاف نشت وحضنته بقو وتمت اتصيح بزياده في حضنه
    عبدالله: ريمووو شو فييييج؟؟ أمي قالت لج شي ضايقج
    ريم: لا
    عبدالله: عيل.. انتي الي صكيتي الباب بقو صح
    ريم : هيه
    عبدالله: وممكن عبودي اخوج يعرف شوفيج
    ريم وهي تشهق من الصياح: و.. وفاء ماتحبني
    عبدالله: ومنو قال هالكلام.. وفاء اختج وتحبج
    ريم تمت تقول له الي صار.. وعبدالله يسمعها ومستغرب من وفاء ليش عاملت ريم بهالطريقه مع ان ريم ماسوت شي غلط.
    عبدالله: ماعليه.. تلاقين وفا منضغطه وعليها امتحانات وواجبات وانتي ييتي بوقت مب مناسب
    ريم: لا بس مب معناته تنفجر في ويهي
    عبدالله: يلا عاااد لا تدلعين وايد.. وفاء بتييج وبتعتذر منج
    ريم: ماباها تعتذر
    عبدالله: لا عيب لا تقولين جي.. ريم وفاء تحبج صدقيني
    ريم: وان احبها والله.. بس اتحاشاها لأنها تتحاشانا كلنا .. ويوم ييت بنفسي وقلت بزقرها وبرمسها من غير لاحد يقول لي صرخت في ويهي ليييش؟؟
    عبدالله: ماعليه .. خلي بالج طويل وان شاء الله كل شي بيتغير
    ريم هزت راسها وتمت ساكته.. وبعد فتره صمت تم عبدالله يدغدغها عشان تضحك.. تمت تضحك وباسته على خده .. وطلع من غرفته بغى يروح عند وفاء بس ماحب يتدخل من بينهم .. وفاء في هالوقت كانت تصيح في غرفتها لأنها كانت عند باب غرفه ريم وسمعت كل الكلام.. وتندمت من خاطرها.. بس مب عارفه كيف تتصرف وفي ذات الوقت ماتبا تكسر غرورها..
    =-=-=-=-=-=
    بيت بوعمر
    الكل كان ناش من الصبح الا منى.. الي من دخلت الغرفه الليله الي قبلها وهي على الفراش تصيح ولا نامت.. نش الكل ويتحرونها نايمه بس كانت واعيه.. ماقدرت تنام ابد.. وهي تفكر في احمد وشو ممكن تكون حالته.. ودها تروح وتشوفه.. بس خايفه من عمر .. وتتألم زود وتقعد تصيح بصمت..
    الكل سأل عنها نوره قالت انها راقده..
    عهود: خلوها عروس لازم ترقد
    وليد: شرات بعض العرايس كانو يرقدون وايد
    عهود: ولييييييد..
    وليد وهو يقلدها: ولييييد.. شو وليد بعد.. صدق ولا تنكرين
    تموا يضحكون على اشكالهم..
    عمر: ابوي.. بغيت اقولك شي..
    بوعمر: قول يا عمر..
    عمر: الصراحه انا ودي اعيل بالزواج
    بوعمر: خير البر عاجله
    وليد: وين قبل ماتبا تعرس واحين تبا تعيل بالزواج
    نوره: لازم ترا هاي منى.. مب أي وحده
    عمر وهو يطالع نوره: صدقها هاي منى.. مب .. أي وحده
    وليد من سمع هالرمسه حكم قبضه ايده وتم يطالع عهود ونزل راسه..
    بوعمر: انت تشاور مع مرتك وشوف شو بتقول
    عمر: ههههههه .. شاورتها امس
    بوعمر: وشو قالت
    عمر: تقول انها ماتبا حفله عشان ابوها المتوفي.. يعني بس عزيمه بسيطه بين الأهل..
    ام عمر: لا يا عمر .. انت ولدي العود.. وابا افرح بيوم عرسك شو حفله صغيره
    عمر: اميييي.. شو هالرمسه.. مايحتاي حفله وبعدين العروس ماتبا حفله
    عهود وهي مستغربه : ليش وفي عروس ماتبا تفرح بهاليوم
    نوره: هي صدق
    عمر وبنفس خايسه: والله هذا الي بغته.. ماتبا حفله .. وانتهى الموضوع
    بو عمر: خلاص يابوي انتوا حددوا وانا حاضر
    عمر: ثالث ايام العيد
    الكل: شووووووو
    عمر: شو شو.. ثالث يوم العيد.. فيها شي
    أم عمر: وين ثالث ايام العيد يعني بعد اسبوع مايمديلنا نسوي شي..
    عمر: شو بتسوون يعني الا هي حفله بسيطه..
    عهود: والعروس يبالها تزهب عمرها انزين
    عمر: انتوا ليش معقدين الأمور..
    وليد: صدقها عهود.. مب بهالسرعه .. اقل شي عطها شهرين تزهب..
    عمر: ابوي شو قلت
    بو عمر: والله انا ماعندي اي اعتراض اذا منى موافقه.. ولو اني اشوف رمسه اخوك ومرته صح
    عمر: ومنى موافقه.. اييبها لعندكم عشان تقول
    بوعمر: لا تييبها ولا شي.. يوم بتنش برمسها
    عمر: خلاص اوكي
    =-=-=-=-=-=
    بعد صلاة المغرب
    سلطان كان تعبان ومبين التعب عليه اقنعه علي انه يروح البيت ويرتاح ويرد فليل لو بغا.. فرد البيت مع ناصر.. وعلي اتصل في محمد عشان يقعد عند أحمد وهو يرد البيت يسبح ويغير .. من وصل محمد راح علي البيت.. دش محمد على احمد وشافه عالسرير كأنه جثه هامده.. قلبه عوره على حاله.. تم يطالعها ومتأثر من منظره.. وحليلك ما تستاهل الي ياك.. الله يردك سالم لهلك
    جرب صوبه ويلس وتم يقرا قرآن عنده وهو قابض بإيد أحمد يحس بنبضاته في ايده...وبعدها تم يتأمله شوي وتذكر منى... يوم قالت له انها تحب احمد.. وينج يا منى تشوفين الحاله الي وصل لها احمد بسببج.. فجأة حس بحركه في ايد أحمد.. استغرب.. تم مثبت ايده عشان يحس بالحركه .. بس ماشي فايده ماحرك ايده .. تم يطالعه ومبتسم.. بعدك قوي يا أحمد ماشاء الله عليك ماترضى بالقعده بهالطريقه..
    أحمد كان يسمع بس ما يقدر يفج عيونه ولايطالع او يتحرك.. بعد دقايق تم يسمع محمد صوت خيف طالع من احمد قرب منه عسب يسمع بوضوح أكثر.. بس ماشي فايده صوته واطي وبس شفايفه الي تتحرك برجفه.. حاول يدقق.. وعرف شو الي قاله احمد .. ابتسم.. ليتها هني تشوف كيف تحبها...
    =-=-=-=-=
    بيت ابتسام
    من ردت ابتسام البيت .. قعدت تفكر وتقلب في راسها الأفكار عشان تلقى لمهير وحده تليق.. رن تليفونها.. كانت الي متصله إيمان ربيعتها..
    إبتسام: هلا والله بأمووونه..
    إيمان: إشحالج يالقاطعة.. يالي ماتسألين..
    إبتسام: شو اسوي.. عاد انتي ياسه في البيت لا شغله ولا مشغله... خليني انا ويا دراستي..
    إيمان: مادري شو الي بتاخذينه من ورى هالدراسه.. غير عوار الراس.. خلج شراتي في البيت أحسن لج..
    إبتسام: إيماااانوو.. إنتي أكثر وحده تدري بالحال.. انتي بنت خير وعز ماشاء الله.. مب ناقصنج شي.. ماتحتاجين الدراسه ولا الشغل..
    إيمان: انزين على كل حال.. سمعيني.. الليله فاضيه..
    إبتسام: بنفضي أعمارنا افا عليج.. كم إيمان عندي..
    إيمان: هههههههه.. انزين سمعيني..الساعه 8.00 بمر عليج بنسير برجمان أبا اتشرى للعيد..
    إبتسام وبخبث: بس...
    إيمان: لا بس ولاشي.. باخذ لج على حسابي بس انتي تعالي..
    إبتسام:لا مابا اكلف عليج
    إيمان: إبتسااااااااام.. إنتي ربيعتي فاهمه.. ومانباها هالرمسه البايخه تجهزين عالساعه 8 اووكي
    ابتسام: اوكي..
    ايان: يلا بااااي..
    ابتسام: باااياتووو
    بندت ايمان عن ابتسام وتمت هي تضحك ومستانسه .. فجأة تذكرت مهير...إيمان.. هي هي المطلوبه.. حللللوه.. وبنت ناااس.. وراهيه.. فيها كل الي طلبه مهير.. وكل شي ترتب روحه.. من غير اتعب روحي.. بخلي مهير ايي اليوم ويشوفها.. وعقب بنتفاهم على السعر.. عاد ايمان سعرها غاااالي.. غالي وااايد بعد..
    اتصلت في مهير..
    مهير: هلا.. ها شو.. عندج وحده؟؟
    ابتسام: هيييه عندي..
    مهير: يلا عاد بلا مصخره: بهالسرعه معقوله..
    ابتسام: معقووووووله ونص.. وانا بسووووم يا مهير..
    مهير: ادريبج بسوم عشان جي طلبت منج..
    ابتسام: والصيده حسب الطلب..
    مهير: خلاص عيل متى الترتيب..
    ابتسام: لا بتزعلني منك جي مهير..
    مهير: مانسيت.. كلوو بحسااابوو.. بس لازم نشوف الصيده.. جان تسوى..
    ابتسام: لا انا واثقه انها تسوى.. وتسوى واااااايد بعد.. وبتشوفها اليوم جان تبا بعد
    مهير: وكيييف يا حلوه؟؟
    ابتسام: انا اليوم بظهر وياها بعد صلاة التراويح برجمان.. تبا تتشرى للعيد.. وعاد انت تعال وشوفها واذا عيبتك.. بنسوي لك الترتيب..
    مهير: خلاص تم مره..
    ابتسام: يلا عيل.. نشوف وشك بخير..
    مهير: تسلمين لي يا أحلى بسوووووووم
    إبتسام: والله انك مب هين.. احلى بسوم .. ماعلينا.. يلا بااااي
    مهير: بااااي ..
    بندت وهي مستانسه.. اخيرا بتهل عليها البيزات.. وهالمره بتطلب أكثر عن كل مره.. هي ابا اغير تليفوني.. وابا.. اممم.. شو ابا بعد.. شوية لبسات.. وشنط.. و.. و.. اوهوووو انا ليش اعور راسي من احين.. يوم بتيي البيزات بعرف شو ابا..

    منو الي كان يطريها احمد؟؟ اكيد عرفتوها؟؟
    ابتسام وشرورها.. ؟؟
    حمد شو موقفه اذا عرف عن سيف وحب اميره له؟؟
    نوال بتقدر تسوي شي؟؟
    وفاء لين متى بتكابر بحبها؟؟
    منى شو موقفها لما بتعرف عن قرار عمر الي ماشاورها حتى فيه؟؟





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  6. #66
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    و اسمحولي





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  7. #67
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية المنهالي
    الحالة : المنهالي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 24749
    تاريخ التسجيل : 01-11-08
    الدولة : انا ودعـت كـثـير فـي حـيـآتـي
    الوظيفة : اتمـنـى اعـيـش مـثـل اول ..
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 508
    التقييم : 20
    Array
    MY SMS:

    ليه تروح عـنـي انـآ مح‘ـتـآجـلك يـآنظر عيني

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    ماشاء الله بعدني ماخلصته
    شكرا






  8. #68
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت ام القيوين
    الحالة : بنت ام القيوين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20500
    تاريخ التسجيل : 22-09-08
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طــالــــبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 30
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    يأغلى من سكن في UAQ ويسكني بحب الطيب أو قوه

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    أختي اماراتيه لا تبطين علينا بالقصه ترى متشوقين نكملها






  9. #69
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    أفا عليج





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  10. #70
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء (49 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: تعارف مابين وفاء وخواتها دون علمهم عن حقيقة بعض عبر المسنجر.. التجهيز لزواج عمر.. تعلق مهير بإيمان وإعجابه..
    =-=-=-=-=
    يوم الأربعاء.. أول أيام العيد
    نش بو سعيد يروح المصلى يصلي صلاة العيد ومعاه هادف.. نزلوا من الدري شافوا غزلان وهند ووداد ياسين في الصاله.. استغربوا شو موعيهم من الصبح..
    بوسعيد: شفيكم ياسين هني؟؟ لايكون من أمس سهرانين
    هند وهي تلبس شيلتها وتلفها..: ماشي.. قلنا بنيي وياكم نصلي صلاة العيد ..
    بوسعيد: هيه.. وانا اقول مجتمعات قلت شو مستوي.. يلا انزين نشن بسرعه عن نتأخر..
    ونشوا البنات من بعد مالبسوا عبيهم وشيلهم وركبوا الموتر بسرعه مستانسين ان ابوهم وافق يوديهم وياه يصلون صلاة العيد.. وراحوا مصلى العيد .. البنات ساروا قسم الحريم والرياييل قسمهم..
    غزلان وهي تصلي فتحت كفيها عشان تدعي ربعها وهي بخشوعها .. إن الله يقوم أحمد بالسلامه ويفرحون بنشته.. دمعت عينها بدون ماتحس.. شافتها الحرمه الي حذالها وحست فيها.. طبطبت على ظهر غزلان .. فصدت صوبها..
    ---: يابنتي.. خير اليوم عيد ليش تصيحين..
    غزلان وهي تمسح دموعها: كيف نفرح بالعيد وولد عمي بين الحيا والموت..
    انصدمت الحرمه ونزلت راسها.. وهزت راسها متأسفه: الله يقومه لكم بالسلامه ويشافيه.. صدت صوب الحريم.. يزاكم الله خير.. ادعوا لشاب في المستشفى مريض بين الحيا والموت ان الله يقومه لهله بالسلامة في هاليوم..
    وداد وهند استغربوا.. والحريم كلهم رفعوا إيدهم يدعون الرحمن إنه يشفيه ويقومه بالسلامه..
    صلوا صلاتهم ومن بعدها ردوا صوب المواتر.. بوسعيد وهادف والبنات.. ماكانو حاسين بطعم العيد وبفرحته وأحمد مغمض عينه .. مايهنا لهم اليوم دونه.. ها أول عيد ويكون أحمد غايب عنه فيهم.. ركبوا الموتر من غير لا يباركون لبعض بهاليوم..
    ويوم وصلوا البيت ساروا صوب امهم وسلموا عليها وباركوا لها.. وردوا صوب ابوهم وسلمو عليه وباركوا له هو وهادف.. وتوهم بيصعدون صوب غرفتهم..
    أم سعيد: ردن.. بنسير المستشفى عند أحمد.. علي متصل من شوي يقول لازم نروح المستشفى..
    غزلان يوم سمعت هالرمسه يلست على الدري تمت تصيح: لاااااااااا.. احمد مافيه شي.. لا تقولين ان احمد شي صابه.. لاااااااااا
    تموا هند ووداد يهدونها وشلوها عشان تنش وتروح وياهم..
    بو سعيد: الله يهداج يا غزلان ان شاء الله مافي شي.. يلا سرينا كلنا.. اركبوا الإستيشن عشان يسدكن كلكن.. عساه خير بس.. بتصل في سلطان بتخبر منه شو السالفه..
    اتصل بوسعيد في سلطان.. ورد عليه.. : الوو
    سلطان: تقبل الله صيامك وطاعتك يا عمي..
    بوسعيد: منا ومنك ان شاء الله.. اقول يا سلطان يا ولدي شو السالفه.. أحمد شي ياه.. علي متصل زيغنا.. قال تعالو المستشى ضروري..
    سلطان: خبري خبرك يا عمي.. والله اني تلقيت الإتصال من علي حالي من حالك توني ومدوده مب عارف شو اسوي.. سرت اخذ الأهل من البيت واوديهم..
    بوسعيد: لا تحاتي.. ولا تسرع في الدرب..
    سلطان: ماروم اسوي شي.. والله يا عمي فيه صيحه قابض عمري بس عشان خاطر امي..
    بوسعيد: ماعليه ان شاء الله خير.. ربك كريم ورحيم بعباده..
    سلطان: يلا نشوفك في المستشفى يا عمي..
    بند بوسعيد عن سلطان وراح المستشفى..وبعد ربع ساعه تقريبا وصل المستشفى.. وساروا بسرعه صوب الغرفه الي كان فيها أحمد في قسم الطوارئ.. تفاجئوا ان الغرفه فاضيه.. ظهروا من الغرفه جابلوا سلطان وهله.. غزلان كانت تصارخ وتصيح ووداد وهند يهدونها.. ومن شافتهم ام سلطان بهالحاله زاغت.. تمت تصرخ الا يودونها عند ولدها تشوفه.. اتصل سلطان في علي.. وقاله انهم نقلوا احمد للجناح فوق وهو نسى يخبرهم.. فعطاهم رقم الغرفه والعنبر وساروا بسرعه..
    الكل تزاحم عند الباب عشان يدخل الغرفه.. وخايفين مب عارفين شو السالفه..
    دشت غزلان اول وحده.. وتمت ترتجف وهي تمشي .. وتبلع ريجها.. سلم عليها علي وبارك لها عالعيد.. تمت غزلان مبهته مستغربه من هدوء علي.. أول ماقربت صوب السرير شافت أحمد.. تفاجئت.. من هول المفاجأة عليها تمت تصيح .. مستانسه طايره من الفرحه..
    غزلان: اميييي.. عمي.. أبوي.. تعالو شوفوووووووو.. تعالي عمتي شوفي أحمد فاتح عيونه ماصدق.. أحمدك وأشكرك يااااااااااااااارب.. صدق ان هالعيد احلى عيد..
    الكل من سمع رمسه غزلان بسرعه ربع في الغرفه وشافو فعلا أحمد فاتح عيونه يطالعهم وهو يبتسم لهم.. امه من شافته راحت له وحضنته من خااااطرها وتمت اتبوس كل قطعه من ويه ولدها.. وتحط راسها على صدره.. : وافديييييييتك يا ولدي.. احساسي مايخيب.. ولدي عايش .. قطعه مني شقايل ماحس فيك..
    استانس أحمد يوم شاف الكل حوله.. سلموا عليه وباركوا له بالعيد.. ويلسوا وياه ..
    غزلان: زعلانه منك.. هالكثر رقاد..ماستوى..
    ابتسم لها أحمد: شو اسوي.. قلت اتغلى اشوف غلاتي عندكم..
    هند: وإنت خليت فيها غلاة يا أحمد.. بغيت تذبحنا اتموتنا..
    أحمد: لا عاد مب لهالدرجه.. بسم الله عليكم.. يلا.. ربي راد اني افتح عيوني بصبح العيد ولا بعد اشوف أحلى ويوه ربي خلقها يدامي..
    في هالوقت وصل لغزلان مسج.. فتحته .. شافته من إبراهيم..
    صباح الخير.. عيدج مبارك يا أحلى وردة في الوجود.. تقبل الله صيامج وطاعتج
    استانست من المسج.. ردت طرشت له مسج رد عليه.. بس نست تقول له عن أحمد
    صباح النور ياغالي.. مبارك علينا وعليك ان شاء الله.. سلم على عموتي وبوس راسها وبارك لها
    من عقبها بندت تليفونها لأن مب حلوه تيلس تكتب مسجات وهي في المستشفى يدام اهلها.. في هالوقت سلطان ماكان مصدق.. طول الوقت قابض ايد اخوه يطالع أحمد ويتأمله.. دومك قوي يا بوشهاب.
    أحمد لاحظ سرحان أخوه فيه.. صد صوبه.. : شفيك بومايد سلطان.. سرحان.. خير..
    سلطان وهو مب قادر يمنع الدمعه تنزل من عينه.. : غصبن عني ياخوي.. من فرحتي.. دومك قوي ماشاء الله عليك.. قدرت تقاوم كل شي..
    أحمد: لا والله.. ها كله بوقفتكم ودعائكم لي..
    علي: لو تشوف ربعك مال الكلية يوم دروا بالحادث شقايل تزاحموا عند غرفتك..
    ابتسم احمد وهو يحمد ربه على محبة الناس له..
    أم سلطان: ماتبات اليوم هني.. خلاص رد البيت.. قم نش ويانا خل نعيد في البيت..
    في هاللحظه اختفت البسمه من ويه علي وأحمد... وكل واحد فيهم يطالع الثاني.. نزل احمد راسه.. تم يطالع ريوله.. تذكر ان السبب هو الحادث.. والسبب الأول هو منى.. آآآآآآه يا منى.. وين دارج احين.. لو تدرين بالي صار لي .. محتاج لج ..
    بو سلطان مارتاح للحزن الي شافه في عين علي وأحمد.. حس ان في شي..: خير شو فيكم.. ليش سكت يا أحمد.. مارديت على أمك..
    أحمد رفع راسه يطالع أبوه مايعرف شو يرد عليه ولا شو يقول له..
    بو سلطان وهو متنرفز ومعصب.. : شفييييييكم.. خبروني اذا في شي..
    أحمد وبحزن: ماروم أمشي..
    الكل شهق في هاللحظه وتفاجأ.. شوووووو.. أحمد ما يقدر يمشي ..
    علي: لا بس يا عمي في أمل انه يتحسن بالعلاج الطبيعي.. لأن العضلات عنده صار فيها جمود نتيجه الجبس وانه تم اسبوع راقد على السرير وهو في الغيبوبه وماحرك ريله..
    نزل بو سلطان راسه وحس بحزن..
    أم سلطان تمت اتصيح ومتضايقه تذكرت ان السبب الرئيسي في هذا كله هي منى.. : كل منها.. مارحمتك.. يتنا البيت يابت مشاكلها .. حشمناها وسترنا عليها.. وآخر شي تكون السبب في أذى ولدي.. الله لا يسامحها ..
    أحمد وهو معصب: أمي.. لا تلومينها.. لوميني انا ولدج.. انا الي ما تمالكت اعصابي واسرعت.. ماكان لازم اسرع .. أنا الي ضريت عمري.. خلاص.. لا تلومين البنت.. الله يوفقها في حياتها.. وانا ان شاء الله بواصل العلاج وبرد امشي بإرادة رب العالمين..
    الكل استانس في هاللحظه يوم شافوا نظره الأمل.. والتحدي في عيون احمد إنه يواجه الي هو فيه..
    وقضوا يومهم معاه وعقبها ردوا البيت إلا ام سلطان مارضت انها ترجع.. وعلي رد البيت بعد ما تطمن على حاله أحمد..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت علي
    من وصل علي البيت.. سلم على امه وابوه واخوه ومرته وبارك لهم على العيد.. وخبرهم ان احمد نش من غيبوبته وحالته تحسنت واستانسوا من الخاطر.. وقرروا العصر يزورونه..
    محمد: والله ها أحلى خبر سمعته اليوم..
    جاسم: هي والله... أحمد ما يستاهل إلا كل خير.. الحمد لله يوم ان الله قومه لنا بالسلامه..
    علي: عاد أخبركم.. أحمد ونش الحمد لله.. وانا مافيي صبر على بنت خالتي..
    تمت ام علي تضحك.. : والله يا علي شو اقول لك.. الود ودي اليوم قبل باجر.. بس تريا بعد يومين..
    علي: يووووووه.. يومين يعني 48 ساعه..واااايد
    محمد: ههههه.. مستعيل..
    علي: اسكت ملينا من العزوبيه خلاص..
    جاسم: الله يهنيك ياخوي..
    آمنه: عيل بهالمناسبه.. لكم مني أحلى قلاص عصير طازج تشربونه في حياتكم..
    علي: زين تسوين.. تبردين على قلبي من نار الشوق..
    الكل تم يضحك على علي وسوالفه..
    =-=-=-=-=
    في بيت عبدالله
    الكل نش الصبح ولبس لبسة العيد الي شارنها .. وباركوا لبعض.. وهاي أول مره وفاء تظهر لهم وهي مبتسمه وسلمت عليهم كلهم وباركت لهم..
    مها: شو ياها اليوم؟؟
    ريم: شكله الصيام عطى تأثيره..
    مها: ولا بعد تبتسم لنا شوفي..
    ريم: ههههه.. اشوف تراني ماتشوفيني ارد الإبتسامه..
    جواهر: اخبركن انتوا شفيكن من الصبح تصاصرن.. في شي؟؟
    مها: ها.. لا ماشي.. بس اقول بدلتج وايد حلوه..
    جواهر: عليناااا.. يلا ماعلي نطوفها..
    عبدالله نزل من الدري وهو يصك فصم كندورته.. ربعت مها بسرعه وقفت يدامه.. : عيديه يا أخ عبدالله..
    ريم ربعت وراها.. ودزتها..وتمت تصك العقمة الأخيره في كندورته..: لا لا لا.. انتي ماتستاهلين عيديه.. انا لازم احصل عيديه..
    مها: لا والله..
    عبدالله: عفان الله.. الناس يسلمون يباركون بالعيد.. مب جي..
    مها وريم في نفس الوقت: عيدك مبارك..
    انتبهوا انهم قالوها في نفس الوقت .. تموا يضحكون والباقي في البيت تموا يضحكون عليهم..
    وساروا الميلس كلهم ويلسوا ويا بعض تموا يسولفون ويضحكون.. كان صدق الجو حلو وسعيد من بينهم في البيت..
    عبدالله:أقول امي.. شو رايج انروح بيت مريم اليوم نبارك لهم بالعيد..
    ام عبدالله: وانا بعد اقول جي.. نروح لهم عالعصر جي نبارك لهم بالعيد ونسلم عليهم..
    عبدالله بصوت واطي: وانا اشوف الريم..
    مها كانت ياسه حذالها:خير اخوي ماسمعت..
    عبدالله وهو يضربهاعلى راسها: سلامتج.. بس انتي اسكتي..
    وتموا يسولفون.. من بعدها نشت ريم ومها صوب غرفتهم.. وفاء بعد نشت بعدهم بشوي..
    مها: قالت اليوم بتدخل خل ندخل نسلم عليها ونبارك لها بالعيد..
    ريم: هي.. واذا ماحصلناها بنطرش لها بطاقه شو رايج؟؟
    مها: اوكي..
    يلسوا سوى وفتحوا الكمبيوتر.. ودشوا المسنجر.. شافوها مب موجوده.. قرروا يطرشون لها بطاقه,.. اختاروا البطاقه وكل شي.. وتوهم بيطرشون الرساله شافوها دخلت المسنجر.. على طول كتبوا لها..
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯:
    هلا ومرحبا.. كل عام وانتي بخير..
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    وإنتي بخير.. وينج امس ماشفتج عالمسنجر.. تولهت عليج والله
    ريم: هههه تولهت علي وحليلها
    مها: لازم من طولة لسانج.. سلمي عليها قولي لها مهووووي تسلم عليج
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    ههههه.. فديتج تولهت عليج العافيه... أقول ترا اختي تسلم عليج وايد..
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    الله يسلمها .. قولي لها هي بعد ليش ماتدخل..؟؟
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    لا والله مب جي.. بس تدرين العيد ومشاغله.. المهم خبرينا شو اخبارج وعلومج.. في جزء اليوم.. ترا اليوم عيد ولازم تعطينا عيديه؟؟
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    ههههه.. ان شاء الله العيدية بتوصلكم.. ها وين ناوين تروحون في العيد؟؟
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    اليوم مابنسير مكان غير زيارات أهليه .. تدرين اول يوم.. بس باجر يمكن نروح الخور.. هو في اقتراح للخور
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    قولي والله.. حتى نحن يمكن نروح الخور باجر.. عيل زين بشوفكم باجر..
    ريم: الله وناسه بنشوفها..
    مها: بس ماظني امي ترضى نروح الخور باجر يالهبله..لا توعدين بالبنت عقب مانروم نروح.. هو بس اقتراح جواهرووو اقترحته
    ريم:هي والله صدق..
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    والله ودنا نشوفج.. بس قلت لج ترا مب اكيد.. وفي احتمال مانروح
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    اها.. خلاص مب مشكله.. بس عاد ها.. ابا وعد منكم ان ايي يوم واشوفكم فيه.. مايستوي انا في دبي وانتوا بعد في دبي.. ومانشوف بعض
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    افا عليج.. لج مني انا واختي وعد.. ترا نحن بعد واااايد متولهين نقابلج شخصيا.. شو رايج اتيين بيتنا.. بخلي اخوي يعطيج عيديه..
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    ههههه.. اشمعنى اخوج مب ابوج..
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    .. لأن ماعندنا أبو.. أبوي متوفي..
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    شراتي يعني.. يتيمه.. الله يرحمه ويغمد روحه الجنه..
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    صدق.. انتي بعد ابوج متوفي؟؟ .. شوف الصدف
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    شفتي كيف.. واحين بعد ارتاح لكم أكثر.. لأني صدق صدق أحس انكم قراب مني..
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    فديتج والله.. المهم حبيبتي بنخليج احين قلنا نعيد عليج.. لأن بيونا عرب لازم نجابلهم..
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    خلاص مب مشكله.. عاد لا تقاطعونا..
    ¯`•._.•[خفوق الشوق]•._.•´¯
    افا عليج ونحن نروم اصلا.. يلا مع السلامه
    O؛°‘¨وحيدة بزماني¨‘°؛O
    مع السلامه
    بندت ريم المسنجر وتمت تفكر شوي..
    مها: هييييييه.. وين وصلتي..
    ريم: شوفي سبحان الله.. حتى في هالشي طلعت شراتنا..
    مها: شو الغريب.. وايد ناس ابهاتهم متوفين..
    ريم: ادري يا هبله.. بس انا اقول يعني شوفي كيف الدنيا.. ارتحنى لها وطلعت مثلنا..
    مها: يلا المهم خلنا ننزل قبل لا امي تيينا وتصرخ علينا جدام الناس ننفضح..
    ريم: هههه.. تخيلي..
    مها: بايخه ماتخيل..
    =-=-=-=-=-=-=
    أهل عادل راحوا من بعد صلاة الظهر بيت بو ابراهيم لأنهم كانوا عازمينهم على الغدى..
    فالكل كان مجتمع ويالسين ويا بعض في الميلس.. والسوالف والضحك مالي عليهم المكان كله..
    سالم:ههههههه.. عاد كله ولا يوم برهوم توه بيروح في الحوض يسبح وقاعد يرمسنها واتييه حصه واتفره في الماي فجأة.. كان صدق يضحك شكله
    ابراهيم وهو يطالع سالم بنقمه.. بعدها صد صوب عادل شافه يضحك..: ماعليه اضحك.. ترا حصوو هاي حرمتك .. بتسويها فيك اتريا.
    عادل: هههههه... لا لا لا.. ماظني اهون عليها.. ولا شو رايج يا حصه..
    حصه اسحت ونزلت راسها.. تم اخوها عبدالله يقرصها: ياولي على دلع البنات..
    عادل: إلا صدق ماقلت لي يا ابراهيم متى ملجتك ان شاء الله.؟؟
    ابراهيم نزل راسه: أي ملجه.. نحن مانروم نملج ولا نسوي شي غير يوم نتطمن على حاله أحمد..
    عادل وهو مستغرب: بس أحمد نش من غيبوبته..
    الكل تفاجأ..
    عبدالله: صدق.. كيف عرفت.. ؟؟
    عادل وهو يصد صوب حصه الي تحاول تشرد من الميلس..: حصوو.. جي انتي مب مخبرتنهم؟؟
    ضحكت حصه وتوها يايه تشرد.. مسكها ابراهيم وسحبها.. تم ماسك اذنها من فوق الشيله.. : ليش ماقلتي لي هااااااااا..
    حصه: آي.ز آآآآي.. إذني.. عادل قول له يودر اذني..
    عادل: يزاج.. ليش ما قلتي..
    حصه: ماعليه.. انا براويك.. ااااااي.. امي.. قطع اذني ولدج
    ام ابراهيم: خل اذنها ذبحت البنت الله يهداك..
    ابراهيم: ليش ماقلتي لي ها..
    حصه: نسيت خبرني عادل ونسيت اقول لكم انشغلت..
    ابراهيم: ابوي.. اليوم نسير لهم..
    بو ابراهيم: هي اكيد لازم نزوره في المستشفى..
    عادل: خلاص دام اني هني بيي وياكم عيل.. نظهر رباعه ضربه وحده صوبه..
    ومن بعدها تموا يكملون سوالفهم.. وعقبها نش ابراهيم راح صوب غرفته وطرش لغزلان مسج..
    توها ربيعتج الدبه خبرتني عن نشه أحمد بالسلامه.. الحمد لله على سلامته..
    ضحكت غزلان يوم قرت كلمة دبه..
    الله يسلمك.. لا تلومها.. لومني أنا لأني ماخبرتك..
    قرا المسج ورد عليها
    ألوم الي يلومج ولا بلومج يا حرم إبراهيم..
    استحت غزلان يوم قرت كلمة حرم ابراهيم وفضلت انها ماترد عليه وظهرت من الغرفه عشان تيلس عند أهلها لأن بيت خالتها راح ايونهم على الغدى.. ونفس الشي ابراهيم رد يلس مع هله..
    أميره في هالوقت كانت ياسه روحها ماترمس أي أحد.. منعزله بنفسها... لاحظت هالشي حصه وقربت منها..
    حصه: شحالج يا أموووووووووور؟؟
    أميره وهي تبتسم لها..: بخير.. انتي اشحالج؟؟
    حصه: انا بخير.. بس انتي هب عايبتني اليوم..
    أميره: أفا ليش عاد؟؟
    حصه: من اول ماييتي كله ساكته ماتشاركينا السوالف.. ممكن اعرف شو السالفه.. بما إني مرت اخوج وإختج في نفس الوقت اذا تعتبريني اخت طبعا
    أميره: افا شو هالرمسه اكيد انتي اختي.. بس شو اقول..
    حصه: قولي الي في خاطرج
    أميره: مادري.. مرتبكه عن موضوع باجر.. مادري كيف بشوفه
    حصه: صدقيني يوم بتشوفينه بترتاحين له.. حمد طيب.. وانا امسات شفته كان واقف ويا اخوانه الصغاريه عند باب بيتهم.. مبين عليه طيب وحبوب.. بتحبينه بسرعه صدقيني..
    أميره وهي تبتسم..: أحبه..؟؟
    حصه: هيه يا اميره.. انسانه طيبه مثلج تنحب.. وهو مابيحاول يخسرج ولا يفقدج.. فعشان جي بيحاول يكسب حبج أكيد..
    أميره تمت ساكته تفكر في كلام حصه.. وعقبها حاولت تغير السالفه وتمت تسولف في أشيا ثانيه.. وماحبت حصه تقول لها شي.. خلتها على راحتها وكملت وياها سوالف..
    =-=-=-=-=-=
    في بيت بو عمر..
    كانت منى ياسه في الميلس ويا الحريم ومعاها عهود ونوره وإيمان.. والسوالف ماخذتهم.. ومنى كل شوي تتطالع الساعه تتريا اللحظه الي توصل فيه أم عارف البيت عشان تقعد وياها.:.
    عهود: منى.. تترين شي؟
    منى: هي مرت ابوي بتزورني اليوم
    عهود وبفرح..: صدق.. زين عيل بشوفها من بعد هالسنين كلها..
    منى: وانا صار لي فتره قصيره ماشفتها.. احسها سنين شراتكم..
    عهود : وحليلج يا منى..
    في هاللحظه وصلت الخدامه تنادي على منى لأن عمر يترياها في الحديقه يبا يرمس وياها.. من أصبحت منى ماشافت عمر وكانت تتحاشى المكان الي يوجد فيه.. نشت منى وهي مكتئبة وسارت صوب الباب عشان تظهر وتروح له الحديقه وهي سايره شافت عمها راشد.. قربت صوبه عشان تسلم عليه
    منى: مرحبا عمي.. مبارك عيدك؟؟
    راشد: اهلين بالغاليه.. مبارك علينا وعليج.. اشحالج يا بنت اخوي؟
    منى: بخير يا عمي.. انت اشحالك.. ؟
    راشد: والله بخير.. ها خبريني عساج مرتاحه هني محد ملعوزنج؟؟
    منى: لا الحمد لله مرتاحه
    راشد: يلا الحمد لله.. ليش طالعه؟؟
    منى: ماشي عمر في الحديقه يترياني..
    راشد: هيه صدق.. مبروك على الملجه.. وسمعت ان عرسكم بعد يومين..
    منى نزلت راسها وتنفست بعمق ماحبت تبين له حزنها: ان شاء الله ..
    راشد: ربي يهنيج يامنى ويوفقج
    وراحت عنه ومشت صوب الحديقه عشان تشوف عمر الي كان يالس على الكرسي الي في الحديقه يترياها.. كان معطنها ظهره.. ماودها تقرب وتروح له.. تحس انها عايفتنه.. بس مجبوره .. وقفت وراه.. : السلام عليكم..
    عمر صد وراه شافها وهي لابسه خوار أحمر.. والشيله الخفيفه الي على راسها.. والمكياج الخفيف الي على ويهها.. كان طالع رقيق وحلو.. تم يتأمل ويهها للحظات.. وهي كانت جامده ما تتحرك تتطالع تحت من غير لا ترفع راسها..
    انتبه عمر لنفسه:.. عيدج مبارك.. ماشفتج من الصبح ابارك لج بالعيد..
    منى وبدون نفس..: الله يبارك فيك..
    عمر.. : بتمين واقفه جي.. تعالي يلسي حذالي ماباكلج.. على ماعتقد اني ريلج.. ولا شو رايج؟
    منى سكتت ويلست حذاله بهدوء.. كانت ريحه العود الي متعطره فيه فايحه... غمض عمر عيونه من قعدت منى يمه.. تصور صورة أحمد حذاله توحش وفتح عيونه وبدأ يرمس بإسلوب جاف..: سمعي يا منى.. اعتقد ورى باجر عرسنا.. خلج طبيعيه.. مابا حد يحس بالي من بينا..
    منى: وانا هذا الي الله كتبه لي.. اتظاهر بالفرح رغم اني ماحس به..
    غيض عمر من رمستها..: لا والله.. وليش مب مستانسه.. شو قاصرنج..كل شي تبينه تحت أمرج.. إحمدي ربج خل ربج يوفقج شوي..
    منى في هاللحظه فضلت السكوت على انها تكمل وياه الرمسه..
    عمر: سمعي دخلي داخل أحين... وفليل اباج تقعدين على العشا ويانا.. مابا يصير شرات ماصار على الغدا حضرتج طاليه غداج في الغرفه.. بيشكون بهالطريقه.. وانا مابا ابوي خصوصا يحس ان في بينا شي..
    منى هزت راسها بمعنى موافقه..
    عمر: والله انتي عجيبه.. ساعات يطلع لج لسان مادري من وين.. وساعات تسكتين.. روحي روحي..
    توها منى بتنش مانتبهت لريول عمر يدامها كانت بتتخرطف وبطيح بس يودها عمر وسحبها صوبه من غير لا ينتبه انها طاحت في حضنه يوم سحبها... رفعت منى عينها وهي ميته من الخجل.. كان خشمها ملاصق لخشم عمر وعينها في عينه بصورة قريبه.. كانت تحس بأنفاسه وهو تجمد مكانه ماقدر يحرك شعره من جسمه.. خصوصا انه يحس بأنفاسها السريعه من الخوف.. والربكه.. منى بسرعه نشت وربعت صوب البيت عشان تدخل وهي ميته من الخجل.. عمر نزل راسه وحط ايده على راسه يحاول يستوعب الي صار.. اخر شي ابتسم وهو يتذكر ملامح منى وهي خايفه وكيف ركضت للبيت.. ونش عسب يدخل الميلس عند الرياييل.. رن تليفونه كانت خوله .. رد مكانه بسرعه ورد عليها..
    عمر: وينج.. حرام عليج صار لي اسبوع ادق لج وتليفونج كله مغلق..
    خوله وهي تصيح: انت خاين يا عمر.. خاين خاين..
    عمر:خوله اشفيج .. خوالي حبيبتي..
    خوله:بس خلاص.. يكفي رمسه .. انت نسيتني .. بعتني.. وملجت من وراي..
    عمر تم ساكت مب عارف شو يرد عليها
    خوله: ليش سكت.... شفت انك خاين.. انا متصله ابارك لك بالعيد والزواج..
    عمر: بس يا خوله خليني اشرح لج..
    خوله: شو تشرح لي.. شوووووو.. غصبوك مثلا.. عمــــــــر.. ولد علي.. بوعمر.. يغصبونه عشي مايباه.. ماقدر اصدق
    عمر: بس يا خوله,..
    خوله: ولاكلــــــمه..
    عمر وهو يصرخ ومعصب: خوله.. بس.. خليني ارمس..
    خوله سكتت في هاللحظه.. وبدأ عمر يشرح لها السالفه كله وشو غرضه من الزواج..
    عمر: ووعد مني يا خوله.. وانتي تدرين ان عمر لا وعد ما يخلف.. ماجيس انسانه غيرج.. زواجي بمنى شكليات بس.. مايمد بالزواج الحقيقي أي صله.. ماقدر اتخيل حياتي مع انسانه غيرج.. منى كل همي فلوسها ومن احصل الي اباه منها بتركها في حال سبيلها وأول شي بسويه هو اني اخذج يا خوله..
    ابتسمت خوله بخبث.. : يعني هذا كله عشاني.. ماصدق.. انت اكيد تبا تلعب بأعصابي وتقص علي..
    عمر: خوله حرام عليج.. انتي الحب الأول والأخير في حياتي..
    خوله: انا اسفه على الكلام الي قلته.. بس من حبي لك والغيره الي احسها .. عمر سامحني
    عمر: انا الي اسف اني مافهمتج من البدايه
    خوله: خلاص عيل.. زين ريحتني.. احين بسير ايلس عند هلي وانا بالي مرتاح..
    عمر: سيري يا بعد عمري..
    بندت عنه خوله والفرحه مب شايلتنها.. ههههههه.. يتحراني ميته عليه.. زين بنستفيد من بيزاته يوم انها بتزيد.. والله يا عمر انت مسكييييييين..
    عمر حبه لخوله عامنه عن تصرفاتها ومايشوف الشر الي في عيونها.. وان غرضها تستغله وبس.. دخلت في حياة عمر من البداية على طمع.. كانت تدرس وياه في الجامعه الأمريكيه.. كانت تسمع عنه وعن بيزاته وأملاكه.. كان يعيبها في كشخته ولبسه وموتره.. وكل البنات ميتين عليه.. تحدت الكل انها راح تسلبه.. صارت تجابله في كل مكان هو موجود فيه بس بحيث ان الموقف صدفه ومب قاصده فيه.. وماكانت توقف موترها إلا حذاله.. في يوم تعدمت ان تبنجر تاير موترها.. تمت واقفه عدال الموتر وتسوي عمرها تتصل بس محد يرد.. في هالوقت ظهر عمر من الجامعه وشافها واقفه حذال موتره وتتطالع موترها .. مبين عليها في مشكله.. قرب..
    عمر: خير اختي في شي..
    خوله وهي تسوي نفسها معصبه.. ومتضايقه: مافي شي..
    عمر وهو يطالع موترها شاف ان التاير مبنجر.. : خلاص عيل عندج عده في موترج وتاير اسبير..
    خوله تمت ساكته ومسويه عمرها مستحيه..
    عمر: إختي .. خطر تسوقين موترج في هالحاله.. فخليني ببدل لج التاير..
    خوله: لا مايحتاي أحين الأهل بيون..
    عمر: لا وانا مصر اني اعدل لج الموتر.. ماقدر اروح جي..
    فتحت خوله صندوق الموتر وأونها تحاول اتظهر التاير بس ماتروم ثجيل عليها.. قرب عمر ومن غير قصد لمس ايدها وهي صدت تتطالعه كان قريب منها وايد.. طاحت عينها في عينه.. بسرعه سحبت إيدها وسارت ورى شوي.. وتم عمر يعدل موترها وخلص كل شي وتبهدلت ثيابه وتوسخ.. وانجرحت ايده تم يعابل بصبعه شافت خوله الدم ينزل كان عندها في الموتر مطهر.. يابته ويابت الكلينكس وجربت منه..
    خوله وهي مقربه ايدها منه وماسكه المطهر..: ممكن
    عمر ابتسم لها ومد له ايده.. تم يتأملها وهي تطهر الجرح الي في إيده.. بعد ماخلصت ..
    خوله: مشكور وماقصرت.. عاد انا مديونه لك
    عمر: لا افا عليج.. نحن في الخدمة ولا تقولين مديونه..
    خوله: لا لا .. بس صدق مديونه لك بهالجميل
    عمر: هههه.. خلاص تامرينا على شي .. لأني بروح البيت
    خوله وهي منزله راسها: سلامتك.. وماقصرت
    روح عمر وهو يفكر فيها وكيف كانت تداويه.. ابتسم وتم يسوق ولين ما وصل البيت.. طول هالفتره خوله ماغابت عن بال عمر بالمره.. كان كل ما يشوفها يبتسم لها وهي تبتسم له من بعيد وتروح.. لين مره عمر كان بيركب الموتر شاف باقه ورد حمرا على موتره استغرب.. وخوله كانت طالعه قبله.. شاف عليها بطاقه..
    هاي عربون الخدمه الي سويتها لي.. شي بسيط.. خوله
    عرف منو حط له الباقه ابتسم وتم يطالع الجرح الي في إيده وتذكر يوم كانت واقفه في نفس المكان وهي تداويله جرحه.. ابتسم وحط الباقه عنده في الموتر وظهر من الجامعه.. وطول الدرب وهو يفكر فيها.. اليوم الثاني حط لها عمر ورقه
    شكرا على الباقه.. *******050 .. لا تفهميني غلط عمر
    خوله ماحبت انها تبين له انه كانت تتريا هاللحظه.. خزنت عندها رقمه وردت الورقه على موتره .. شاف عمر الورقه تضايق .. ومن يومها وخوله كل ما تشوفه تتجاهله ولا ترد عليه.. تضايق من الي سواه عمر.. وغاب عن الكليه كم يوم.. وكان صدق متعلق في خوله.. قدر اييب رقمها عن طريق واحد من ربعه يعرف ربيعتها.. تم يطرش لها مسجات يعتذر منها عن الي صار.. ويفهمها عن اعجابه فيها وفي شخصيتها وان نواياه معاها شريفه.. تم على هالحال جريب الشهر.. لين مارضت خوله ترمسه.. شوي شوي كبرت علاقتهم وتعلق بها عمر زود.. وحبها من كل قلبه.. وأحين صار لهم 3 سنين وهم يعرفون بعض وعلى علاقتهم.. وكل ما يبا يخطبها خوله تأجل الأمور بحجه ما..
    =-=-=-=-=
    في بيت بو عمر وصلت أم عارف عشان تزور منى.. من شافتها منى ربعت صوبها وحضنتها وتمت تصيح في حضنها وتبوس راسها..
    منى: ولهت عليج والله ولهت عليج..
    ام عارف وهي تمسح دموعها: وانا اكثر والله..
    وتموا قاعدين يسولفون من بعد ما سلمت ام عارف على الكل.. الكل لاحظ فرحة منى الي ماتنوصف مع ام عارف.. ومنى كانت ترمس وترمس ولا سكتت ولا لحظه..
    ام عارف: انتي مقتنعه بزواجج..
    منى وهي منزله راسها وتتنفس بعمق.. : يالله هذا الي الله كتبه لنا.. صدت صوب أم عارف وخفضت صوتها.. أحمد طلع من المستشفى.؟؟
    ام عارف وهي مستغربه: شووو.. أحمد في المستشفى؟؟
    منى وهي خايفه لا يكون احد سمعها..: خفي صوتج.. هيه هند قالت لي.. ماعندي تليفون ولا يخليني عمر اني ادق واطمن.. دخيلج دقي لهم وطمنيني..
    أم عارف: والله ماكنت ادري.. وحليلك يا احمد.. من ارد البيت بتصل وبتطمن عليه وبطمنج.. وانتي متى حددتي العرس.؟؟ ولا يكون مابتقولين لي شرات الملجه..؟؟
    منى: لا ظروف الملجه يت غير شوي.. بس العرس اكيد اباج تكونين وياي من لي غيرج.. وبيكون ورا باجر..ثالث ايام العيد..
    ام عارف وهي متعجبه: بهالسرعه..
    منى: كله واحد.. ماتفرق عندي.. المهم غيري السالفه لا يسمعونا..


    اممممممممم
    شو راح يكون موقف أميره يوم تقابل حمد باجر..؟؟
    وفاء وخواتها.. بيكتشفون؟؟
    وأحمد شو بيكون موقفه اذا درى عن زواج منى؟؟
    إيمان....مهير؟؟
    عمر ومنى.. كيف راح يقضون أول يوم زواج؟؟ معقوله بيحبها؟؟





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

صفحة 7 من 15 الأولىالأولى ... 23456789101112 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : رواية لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
    بواسطة بنت العين 2 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-10-14, 07:05 PM
  2. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  3. أنصحكم بهذا الموقع ... واايد مفيد ...
    بواسطة مجتهد للأبد في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-15, 04:25 PM
  4. أنصحكم بالاستمتاع بالقهوة‏
    بواسطة فتفوتة في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-06-03, 05:03 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •