تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 1 من 15 12345611 ... الأخيرةالأخيرة
النتائج 1 إلى 10 من 150
  1. #1
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الكاتبة : بنت البـلاد
    التاريخ :0


    • عائلة خليفه ..
    • وداد العوده عمرها 23 سنه
    • هند عمرها 20 سنه ( مريضه عندها ثقب في القلب (
    • سعيد الأخ التوأم لهند ( يدرس في استراليا )
    • غزلان توها في الثانويه 18 سنه
    • وهادف عمره 17 سنه
    o
     عائله ضاعن ..
     فدوى عمرها 26 سنه معرسه ويا جاسم وعندهم لطيفه وعامر
     سلطان عمره 24 سنه يشتغل ضابط في الشرطة قسم مكافحة المخدرات
     أحمد عمره 19 سنه توه ثاني سنه في الكلية.
     ناصر عمره 18 هو بعد ثانوية مع غزلان

     عائلة ثابت
     عادل عمره 25 مدير في إحدى الدوائر الحكومية
     أميره 19 سنه تدرس في جامعه زايد

     عائلة مشعل ..
     عبد الله متزوج عمره 29 سنه وعنده ولدين.. عبيد.. وراشد
     خوله مرت عبدالله
     عزيزه عمرها 25 معرسه ماخذه دكتور في الجامعه ( سالم )
     ابراهيم عمره 20 سنه يدرس في كليه اتصالات
     حصه 18 في الثانويه ( ربيعه غزلان )









    الجزء ( 1 ) : للحب عنوان
    الفجر في ألمانيا..

    قامت وداد من النوم وتغسلت واتوضت عشان اتصلي الفجر.. وبعدها راحت عشان أتوعي سعيد من الرقاد
    وداد: سعيد نش .. وقت الصلاة .. قوم يلا
    سعيد: يا ربي الواحد لا في البلاد متهني في رقاده ولا لما مسافر.. خمس دقايق وردي وعيني
    وداد: سعووووود بلا حركات ماصخه قلت لك قوم.. وشدت عنه اللحاف بس هو ماسكنه بالقو عشان ما ينسحب عنه.. قوووووووم
    سعيد: قلت لج مب قايم خليني شوي بس .. هاتي اللحاف
    وداد بعدها تسحب عنه وهو يسحب من صوبه جان ينتهز سعيد الفرصه شافها شاده على اللحاف جان يودره واتطيح وداد على ورى وتم يضحك عليها..
    وداد: حسبي الله ونعم الوكيل فيك يا سعيد.. ما عليه انا اراويك ما بتنش.. أنت محد اييب راسك غير أبويه.. تمت أتنادي على أبوها.. أبويه .. تعااااال شوف لي صرفه مع هذا..
    سعيد من سمعها تزقر ابوه الا فز من مكانه وقف وربع يدخل الحمام عشان يتغسل ويتوضأ ويصلي..
    وداد : والله رياييل ما ايون ألا بالعين الحمرا.. يوم أقول لك نش ما اطيع..
    سعيد وهو يفرش اسنانه والمعجون في ثمه: صخي انتي بس.. هالي فالحه فيه هذربه عالفاضي..
    وداد: وعيييييك.. اغسل ثمك عقب أرمس.. مب جيه خيستني وأنت اتفل..
    سعيد: جب جب ..
    وطلعت وداد من عنده وسارت عند غزلان..
    وداد: غزالووووو.. نشي حبيبتي وقت الصلاة.. نشي عن امي اتيج بالمخمه اتشلج فيها للحمام..
    غزلان: لا شو.. مخمه.. لا خلاص بقوم بقوم.. انتي بس سيري نششي هندووو وانا بنش
    وداد: هههههه .. لا حبيبتي مب علي انا هالحركات.. نشي يلا.. قومي جداااااامي دشي الحمام وقتها بصدق انج نشيتي
    غزلان: وهي اتدز وداد: انتي رووووحي عند هندوو وانا بسير
    وداد وهي اتخوز ايد غزلان من عليها: مب سايره قلت لج يلا سيري
    غزلان: اففف شو هذا يعني انتي ما ترومين اتنششيني اخر وحده من الرقاد..
    وداد: لا مايصير.. بدال ما تقعدين اتهذربين واتعورين راسي نشي اتغسلي
    غزلان: افففف افففففف
    ام سعيد: شوفيها تتحرطم وتتأفف من فير الله..
    وداد: يعني امي انتي ما تدرين ببنتج وحركاتها..
    ام سعيد: فديتج والله قايمه بالكل قومه.. الله لا يحرمني منج ..
    وداد: تسلمين لي امي.. اقول امايه رمستي هادف نشدتي عن اخباره..
    ام سعيد: يا قلبج الكبير والله انتي مب مكفيج اخوانج الي هني حتى الي هناك تنشدين وتسألين عنه
    وداد: تراهم اخواني يامي لازم بحاتيهم.. بس هذا ولدج هدوووف مادري طالع على منو عنييد وراسه يابس وعصبي ما يتحمل كلمه.. الله يهديه بس..
    ام سعيد: عساه.. يلا امي سيري كملي ونششي خويتج هندوو لأن اليوم عندها موعد مع طبيبها.. وانا بروح اصلي
    وداد: والله محد كاسر ظهري الا هندوو.. الله يشافيها بس.. من متى وهي تعالج من عمليه للثانيه .. تعبت يحليلها .. كم تتحمل..
    ام سعيد: ادعي لها في كل صلاة يمي..
    وداد: من غير لا تقولين ها شي أكيد..
    وراحت وداد عشان اتنشش هند من الرقاد عشان اتصلي وتتريق وتتجهز تروح عند الطبيب لأنه راح يكشف عليها ويعطيهم نتيجه الأشعه عن قلبها كيف هو..
    وداد: هنووده.. هندووو.. حبيبتي.. نشي الغاليه نشي..
    هند: امي نشت..
    وداد: هي الكل واعي .. بس انتي..
    هند: ان شاء الله احين بنش
    وقامت هند ودخلت الحمام.. و وداد تمت تتطالع هند وقلبها معورنها على حالتها .. وتدعي في قلبها الله يشافيج يختي ويخليج لنا.. الله يعينج .. ونشت وداد ودخلت المطبخ عشان اتجهز الريوق حق اخوانها.. في المانيا ابوها عنده شقه بس عوده ووسيعه.. شقه نظام فله .. طابقين.. وأحلى شي فيها مطله عالبحر.. صوب البحر عندهم بلكونه وسيعه دوم يقعدون فيها.. بس طبعا عشان ما يبين ابوها غطا اطراف البلكونه بزجاج مخفي عاكس عشان محد يقدر يشوفهم وهم قاعدين.. والميلس وسيع مطل على المنتجع الي حذالهم .. وغرفه طعام لاصقه فيه بس بين الميلس وغرفه الطعام ممر صغير يفتح بابه على المطبخ.. وفي حذال الميلس غرفه صغيره للخدم وفوق طبعا خمس حجر .. غرفه لابوها وامها .. وغرفه لسعيد وهادف وغرفه لهند وغرفه لغزلان والأخيره لوداد..
    وداد بنت طيبه .. تشتغل في وزاره الصحه.. جميله.. وأنيقه دائما الكل متعود يشوفها بأحلى لبس وارتب لبس.. وطبعا في الدوام ما تتفنن غير في الشنط ولا في الشيله بحكم الإختلاط الي فيه.. واما هند فما قدرت اتكمل دراستها بسبب حالتها الصحيه لأنها ما تساعد فيادوب مكتفيه بالثانويه وغزلان هاي السنه راح اتكون اخر سنه بالثانويه علمي.. وناصر ولد عمها هو بعد ثانويه بس أدبي.. وسعيد


    ها في صوب.. شخصيه مرحه.. ياخذ الأمور ببساطه وبرود دايما لدرجه الكل ساعات ينغاضون من بروده اعصابه..
    وداد: الريوووق جاهز..
    سعيد وهو يركض على الدري وهو نازل ما قدر يتريا دخل غرفه الطعام وقعد اول واحد.. وتوه بياخذ له بسكوت ضربت وداد عإيده
    وداد: عيب .. الصغاريه لازم يتريون الكباريه
    سعيد: اففف انتي لازم اتغثيني دوم.. هاتي البسكوت ..
    وداد: ماشي اتريا امي وابوي ينزلون عقب
    سعيد: حبه وحده بس.. بلييييييييييز
    وداد: نو نو نو
    وداد: حبييييبتي انتي بس.. عطيبي ون بيسس
    وداد: نو نو ..
    سعيد: يالطفسه قلت لج هاتي..
    وداد: انا طفسه.. ما عليه جان ما حرمتك البسكويت..
    سعيد نزل وقعد جدام ريول وداد وهو على ركبه ومسك ايدها: اوه ما برينسس.. بليز.. حبه بسكويته .. يوعان
    وداد وهي تضحك على سوالفه .. دشت امها مع ابوها.. وسعيد شاف وداد تتطالعهم وتضحك.. جان ينتهز الفرصه وياخذ حبه..
    وداد: سويتها ها يالهيس..
    سعيد: والله شو اسوي بج معذبتني من الصبح وانا اترجاج وانتي مطنشتني..
    وداد: تراني قلت لك اتريا لين ما ايون امي وابوي..
    ام سعيد: شوفيكم..
    سعيد: ام سعيد.. شوفي بنتج كيف ظالمه من متى وانا اطلب منها بسكوت وهي ما تعطيني..
    ام سعيد: احسن .. تراك مستوي دب شوي هالأيام.. خفف
    سعيد: اويه انا دب..
    بو سعيد: ههههههه.. عقب الإستراليات ما بيطيقون يشاهدون رقعه ويهك..
    سعيد: وا فديتهم..
    سعيد ما حس إلا بضربه قويه على ظهره غص من عقبها وتم يكح بقو والكل يضحك على شكله وهو يطلب قلاص الماي.. وعيونه تدمع..
    وداد: عشااااااان في حياتك ما تفكر بعد في الإستراليات..
    دخلت غزلان وشافت الكل قاعد..
    غزلان: طن طناااااا طنا نانانننننااااااا.. سيداتي انساتي سادتي غزلان وصلت.. وهي تلوي بظهرها وتتطالعم.. شكرا شكرا.. اخجلتم تواضعي..
    سعيد شل البسكوت وفره عليها .. جان ينكسر على راسها .. وخيس شعرها بقطع البسكوت المفتته..
    غزلان: اميييييييي شوفي سعووود.. خيس لي شعري توي سابحه..
    سعيد: شو بلاج انتي.. موضه موضه.. هاي اكسسوارات يديده انتي بس حطي ريلج برع وشوفي كيف الحمام بيهب على راسج..
    غزلان: لا والله يا مليق
    وداد: غزلان.. وين هندو..
    غزلان: مادري دخلت عليها الغرفه شفتها تقرا قرآن قلت لها نزلي هزت راسها..
    وداد: تعالي اتريقي..
    غزلان شو اتريق ليش اخوج ها يخلي شي على السفره.. كل شي سارطنه ما خلالي شي..
    سعيد: حرام عليج.. خليت لج بسكوته.. شوفيها عشعرج..
    غزلان: لا والله..
    وداد: بس انتوا الإثنين والله انكم صدعه خاطري اتريق من غير صوت جيه.. عالصبح الواحد يبا هدوئ شوي..
    غزلان: انزين اقول ومتى بنرد البلاد..
    ابو سعيد: جيه بعد اسبوع اذا الله راد..
    غزلان: ابا انزل السوق اتشرى من المدرسه من هني..
    ام سعيد: نزلي ويا سعيد وسيروا اتشروا..
    سعيد: شووو.. اروح وياها.. حرام عليكم ناوين تكسرون ريولي.. هاي بتحوطني المحلات الي في السوق كلها.. وبتشغلني حمالي..
    غزلان: وليش ها وايد على غزوووله..
    سعيده وهو يقلد غزلان: هي وايد على غزووووله..
    ام سعيد: بس سعيد شو فيك انت عالبنت.. اتوديها يعني اتوديها نحن تدري ما عندنا وقت اكثر شي في هالمستشفيات ويا هند
    غزلان: وانتي وداد ما تبين تتشرين..
    وداد: لا مابا شي.. وانتي في السوق اذا لقيتي لي نعال حلو خذي لي وخذي حق هند.. ولو اتمرون جان شفتوا في السنتر عندهم شنطه ديووور اليديده عيبتني الصراحه.. اذا لقيتوها خذي لي.. وحق هند طبعا لا تنسين
    غزلان: خلاص ان شاء الله.. وانتي امي ما تبين شي..
    ام سعيد: لا ويه.. انا مب مال لبساتهم ولا شي منهم.. خلني على برقعي وجلابيبي احسن لي..
    سعيد: امي انتي مال اووووووووووول.. الحريم احين يلبسون بوتات وجنزات وتنانير قصيره.. وباديهات..
    ام سعيد: وقطع.. شو هالمنكر بعد.. لا خلني خلني.. مال اول احسن من طفاسه احين.. الي سرها طالع والي عفان الله كراعينها تقول عصي مظهرينها..
    سعيد: ههههههه وحليلها امي ما شافت في استراليا البنات كيف .. بتتخبلين زود..
    غزلان: اقول يالصايع يالضايع.. انت تدرس ولا تقعد تتفرج على الحريم..
    سعيد وهو يضرب على راسها: انا صايع وضايع.. ما عليه خل انروح السوق انا براويج..
    غزلان: امي شوفيه يهددني..
    ابو سعيد: لا إله إلا الله.. انتوا ما تشبعون هواش ونجره وقرقه.. بس صخوا خلوا الواحد يتنفس في هالبيت..
    وداد: انا بسير اشوف هند تأخرت..
    ام سعيد: هي والله .. يايه وراج..
    من ظهر الكل من غرفه الطعام .. تمت غزلان اتقرص في سعيد وهو يضربها..
    ابو سعيد عصب من حشرتهم: وبعدين وياكم.. خلوني ارتاح عالصبح.. عفان الله انتوا من تتجابلون خلاص الواحد ما يذوق طعم الهدوء..
    غزلان تمت تتطالع سعيد وهي منزله راسها وسعيد نفس الشي من فشيلتهم.. فقامت غزلان ولحقت امها عشان اتشوف اختها .. فشافتهم داخل الغرفه عند هند..
    وداد: شوفيج .. هند.. انتي اتعيني من الله خير.. لاتفقدين الأمل..
    هند: والله مادري ليش مب مطمنه.. انا عارفه ان العمليه هالمره ما نجحت..
    ام سعيد والدموع في عيونها: حبيبتي يا بنيتي .. هدي عمرج.. وكله خير ان شاء الله..
    غزلان تمت اتراقب الوضع من طرف الباب من غير لا احد يحس بوجودها.. ما تقدر تشوف اختها في هالحال.. صعب عليها.. وهي وايد قريبه من هند.. لأنها كانت تهتم فيها وايد من يوم ما خلصت دراستها كانت مكرسه كل وقتها لغزلان.. اتدرسها واتكون وياها في كل لحظاتها... ما يهون عليها اتشوف هند في لحظات الضعف الي تمر فيها بسبب حالتها الصحيه.. ربي يشافيج ياختي.. والله انج ما تهونين علي,.. فديتج والله.. لو بإيدي جان افديتج بعيوني..
    هند: امي.. وداد.. دخيلكم.. لا تودروني روحي.. والله اخاف اموت وانتوا مب حوالي..
    ام سعيد: بس.. دخيلج.. لا تقولن هالرمسه.. لا تغثين بي.. ما بيصبج شي .. صدقيني.. خل ايمانج بالله..
    هند: والنعم بالله..
    وداد: ولا تقنطوا من رحمه الله..
    غزلان مسحت دموعها عشان ما تبين لهم شي.. وحبت انها اتغير الجو الي هم فيه..
    غزلان: احم احم.. غزلان دخلت.. تصفيق حااار.. وزوليه حمراااااء ..
    وداد: طاع بنت الثانويه.. زوليه حمراء كيف تركب..
    غزلان: ماعليه نحن بنات علمي ما نفتهم في الأدب العربي.. خلني على قد حالي .. خل نصووور يتفلسف لنا..
    هند: تعالي انتي وينج ما شفتج اليوم ... ماصبحت على ويهج البدر ها..
    غزلان: وافديت اختي انا.. هيه.. هالكلام والا بلاش..
    وداد: انتي شو قلتي احين.. هاي شو يفكنا من لسانها احين..
    ام سعيد: هي والله.. ام لسانين هاي.. ما اتصدق حد يتمدح فيها..
    غزلان: هنوووده شوفي شو يقولون عني.. ترضين جيه..
    هند: لا ما ارضى على دلوعتي..
    غزلان: فديتج والله.. انزين انا سايره السوق ويا سعيد.. و..
    قاطعها سعيد: انا جني سمعت اسم سعيد.. ولا يتهيأ لي؟؟
    غزلان: اعوذ بالله من الشيطان الرجيم.. شو انت.. من تسمع همسه من اسمك تطلع لنا.. والله شكيت فيك.. انت يني مب ادمي..
    سعيد: والله يني.. ادمي.. شو ماكنت مو شغلج.. انتي تراج قاعده ترمسين ويا التوأم مالي.. يعني الي تقولينه لها كأنج اتقولينه لي.. اسمعج على طول..
    غزلان: هالمشكله ترا.. لو هي مب التوأم جان انا بخير..
    هند: هلا والله بتوأمي .. وينك اليوم ما ييت اتشوفني.. ولا شفتك فديت هالويه انا..
    وداد: لا يكون تتفدين سعيدااان.. ادريبج انا تتفدين عمرج اصلا.. ليش انج اتشوفين عمرج في ويهه بس الفرق اللحيه والشنب..
    سعيد: جب جب انتوا.. ادريبكم اتغارون مني.. ليش اني الوحيد الي طالع على جمال المادموزيل هند..
    غزلان: في هاي صدقت.. احسدك الصراحه..
    هند: بس شي واحد أحمد ربي انك ما طلعت علي فيه.. قلبك..
    سعيد: اكيد.. انتي عندج قلب كبيييييييير وطيب وحنووووووون يوسع هالكون كله.. محد طلع شراتج..
    هند: انا مب.. جيــ
    سعيد: بس بس بس.. لا تكملين.. الرمسه هاي الي مابا اسمعها منج ابدا..
    هند: ربي لا يحرمني منكم من اخوان..
    وداد: ناقصنا هادف..
    سعيد: دخيلج.. ها خليه على صوب.. اشك الصراحه انه اخوي ساعات. .. ها غير عنا موووليه.. انا شاك انه يوم انولد بدلوه ويا حد..
    غزلان: اول مره اتقول شي.. وانا اوافقك عليه.. يادي المعجزه..
    سعيد: انجبي انتي.. ولا ما بوديج..
    غزلان: ماتروم.. كلمه من ابوي وعلى طول..
    سعيد: انا مادري شو الي خلاني استوي غبي وايي من استراليا عشان اجابل شيفتجويأشر على غزلان
    غزلان: عدااااال دون جوان.. من حلاة شيفتك..
    هند: افا.. جنج الا غلطتي علي..
    غزلان: خس الله ابليسي على هاللسان.. ماعاش من يغلط عليج اقص لسانه.. انا مب كاسر ظهري غير انج توأمه..
    سعيد: ههههههه.. وييييييييييو.. فشلوها..
    هند: بس وانت الثاني مالك شغل بحبيبتي غزلان..
    غزلان: وعاشووووو.. طاطا بطاطا.. طاطا بطاطا..
    سعيد: نجاتووو النسره.. ااااقصد غزلانوو النسره..
    غزلان: اقول.. نش نش .. اتلبس خل نظهر.. ولا ترا ما بتشوف الي يسرك احين من النسره..
    سعيد وهو معطي غزلان ظهره ويظهر من الغرفه: ويه ويه.. زيغتني اونه.. يلا اتلبسي جدامج 5 دقايق ابا ادخل الغرفه واظهر اشوفج واقفه عند الباب فاهمه..
    غزلان: اوكيك.. جان انت الي ما تتأخر بعد وايد زين..
    سعيد: انا على الأقل ما اتعامل ويا اصباغ ناشيونال العالميه شراتج.. انا جمالي طبيعي..
    غزلان: طبيعي اونه.. لازم.. السبال جماله دوم طبيعي..
    سعيد من سمع كلمه سبال لف عشان يلحقها ويظربها بس سبقته ودخلت الغرفه وقفلت الباب وهي تضحك بصوت عالي: ماعليه.. تراج بتظهرين.. ماشي اليوم جاتلنج جاتلنج .. ودافننج اليوم مالي شغل انا..
    غزلان اتغني بصوت عالي: برق لمع في مقلتي.. والحشا نار.. واشوف من بين المقادير حتفي.. جاني رسول اخبار من وادع وسار.. قاسي حروفه فاقد احزان وصفي..غزلان تمتلك صوت حلو ورقيق.. وسعيد يحب يسمع صوتها يوم اتغني وايد.. يا خلي دمعي هل مع كل تذكار.. يزيد جرحي وجرح الأمسي يكفي.. منك الجفا جاني وحكم الزمن جار.. صابر وانادي ياهوى ليش تجفي..
    تم سعيد يسمع وماخذ خيزرانه ابوه وايول في الصاله.. وطلعت وداد وهند وياها من الغرفه ويطالعونه ويضحكون.. طول فتره وجودهم في ألمانيا كان سعيد ضايف عليهم جو من الفرح والسعاده.. ومرتاحين لوجوده الي كان ينسيهم شوي من الحزن الي هم فيه.. وظهرت غزلان من الغرفه بعد ما جهزت على السريع .. وشافت سعيد توه داخل يتلبس..
    غزلان: مو قلت لم انا بتجهز وانت بعدك.. يالفاااااشل..
    سعيد: اف منج.. لبسنا.. شو هالبلشه ياربي.. عشان جيه الواحد ما يبا انه يعرس مشاوير الحريم وايد الصراحه.. اتطفرون بالواحد.. خلنا عزابيه مرتاحين لا حد يقول ودني ولا ييبني..
    غزلان: شوبلاك تتحرطم.. مصيرك بتعرس.. نحن يواعه مب ماكلين عيش ولحم نبا ناكل ما يخصنا
    سعيد: لا والله عشان خاطركم ابلش عمري بالزواج عشان العيش واللحم.. لا امي.. تمي يوعانه.. سوي ريجيم مب لازم عيش ولحم..
    غزلان: ابا بروتين.. حرام عليك ليش انت جيه؟ فيني نقص بروتين..
    سعيد: لا والله على حسابي.. خل ودادووو تاخذ العاشق الولهان الي مادري جان ما مات احين هههههههه عقب كلي..
    غزلان بصوت واطي: الله يخس ابليسك احين بتجتلك على هالطاري..
    سعيد: صدق والله .. كاسر خاطري هالسلطان المسكين.. يركض وراها ويتريا اشاره والإخت مادري شو بلاها ما تباه.. هههههه.. بيشيب راسه وهو يترياها
    غزلان: ههههه
    غفلتهم وداد من سمعت رمسه سعيد ويته من وراه وضربته على راسه: مالت عليك وعلى هالطاري الي يايبنه على الصبح..
    سعيد: اماااااااااااااااااه.. الحقيني.. ياني ارتجاج في المخ.. بنتج ذبحتني..
    غزلان: هههههههههه.. تستاهل.. قلت لك ما صدقتني..
    وداد: عشان مره ثانيه اتوب ما اتييب هالطاري..
    سعيد: توبه.. تووووووبه.. خلاص.. احين انا فيني ارتجاج ماروم اوديج غزلان..
    غزلان: لا والله.. اول مره اشوف واحد فيه ارتجاج في المخ وصاحي يرمسني..
    سعيد: اففف يعني الواحد مايروم يمثل بعد..
    غزلان: لا مايروم..
    سعيد: يلا امشي ويدزها من جتفها على جدام..
    غزلان: ايه خربت كشختي.. شو ها..
    سعيد: عدال سيندي كارفورد جدامي.. يلا .
    غزلان: غزلان بنت خليفه.... جدامك.. شو سدني ما تسدني..
    سعيد: عفان الله... هاي اسم عارضه ازياء مشهوره وبعد ما تعرفينها.. سدني اونه.. وين تتحرين عمرج..
    غزلان: في اثينا..
    سعيد: شكلج جي.. بس تدرين بعده المسكين ولد العم سلطان معور قلبي..
    غزلان: انت يالأهبل لا اتييب طاري هالإنسان جدام وداد.. اتعرفها ما اطيقه..
    سعيد: هههه.. مسكين يشتغل في قسم مكافحه المخدرات.. يعني لازم يلاحق هاييل الي يركضون ورى المجرمين والمسكين قام يركض ورا وداد..
    غزلان: قول يشتغل في مكافحه الحب.. هههههههه
    سعيد: ههههههههه.. صدقج.. يلا اركبي التاكسي خل انروح..
    غزلان: افففف منك.. ما عرفنا لك مره سوالف.. ومره جد.. خلك ايزي يا عزيزي..
    سعيد: الله.. شو هالرمسه بعد.. الإخت اشوفها وايد مثقفه هالأيام
    غزلان: تدري بعد.. ثانويه عامه.. وحالتنا لله .. لازم شوي شوي.. استيب باي استيب...
    ..
    راحت غزلان السوق عشان تتشرى الأغراض الي بغتهم .. واما هند وامها ووداد ساروا المستشفى عشان ياخذون نتيجه الأشعه.. والفحوصات الي سووها لهند..
    هند: وداد.. لا تبتعدين عني.. خلج وياي.. احس من الخوف قلبي بيوقف..
    وداد: هدي عمرج.. مافيني امي تسمعج.. روحها تعبانه وحالتها حاله.. وانتي اذا تميتي جيه اتحاتين ترا بتييبين لها الجلطه..
    هند: لا بسم الله عليها لا تقولين جيه..
    ابو سعيد: شوفيكم.. هدو اعماركم.. والله الي يشوفكم داشين سجن جيه ترتقلون..
    هند: ابوي.. والله اذا ما نجحت العمله هالمره تراني ماراح اسوي أي عمله ثانيه خلاص..
    ام سعيد: اتعيني من الله خير..
    هند: الله كريم..
    دخلت وداد وهي ماسكه ايد هند بشده ويا امها وابوها.. وكل واحد فيهم يحاول بطريقته يفهم شي من ملامح الدكتور المعالج لهند.. أي شي.. رد ايجابي.. ولا سلبي .. بس الأفكار تشوشت في راسهم ماقدروا يعرفون أي شي..
    وداد: hi Dr.john.. would you tell us?
    Dr. john:what should I say.. iam sorry Mr.Khaleefa.. the operation do not change any thing..
    هند وهي تصيح: قلت لكم.. مابا اسوي العمليه.. ما صدقتوني.. قلت لكم ماشي فايده ولا حد فيكم طاع يسمعني.. بس ضياع وقت وحرقه اعصاب..
    وداد: هند.. هدي عمرج العصبيه مب زينه لج حبيبتي.. ترا هاي كتبه ربج ان شاء الله مع الأيام بتصيرين احسن.. ربج يقول .. اسعى يا عبد نسعى معاك..
    هند: هيه.. والنعم بالله.. بس ..
    ام سعيد اتقاطعها: لا بس ولاشي.. خلي ايمانج بالله يا بنتي.. اطمني دام ان نحن حولج مابيصيبج شر بإذن الله
    ابو سعيد: ok, what shall we do now?
    Dr: nothing.. I don’t think that she need another operation it will be not good for her.. because she have an 2 operation she do it before..
    ابو سعيد: thank you Dr. John… really you make the best for my daughter but what shall we do.. ؟؟ الله كريم..
    ام سعيد: تعالي يا بنتي..
    طلعوا كلهم من غرفه الدكتور وطلعوا من العياده وسايرين صوب السياره وكل واحد فيهم يحس بهم ثجيل واحباط ياه من عقب هالخبر..
    ..
    في السوق..
    غزلان: سعيد.. شو تتوقع النتيجه.. والله خيفانه على هند..
    سعيد: دخيلج لو ان عندي علم الغيب جان انا مرتاح.. توأم على الفاضي.. ما يصير اني اشوف الي هي تشوفه والي انا اشوفه في نفس الوقت..
    غزلان: هههههههههه.. ما اتخيل الصراحه.. كل شوي اتبدل القناة مره اتشوف الي هي تشوفه ومره اتشوف الي جدامك.. جنك رسيفر..
    سعيد: ههههه.. ولا بعد قنوات مشفره..
    غزلان: اللللللله.. الشنط هاي غاويه.. عيل بسير هني.. باخذ حق ودادووو وهندوو
    سعيد: انتي خميتي السوق كله..
    غزلان: ليش من بيزاتك وانا مادري؟؟
    سعيد: اتحسف على ثروه ابوي.. بتخلص والسبه انتي..
    غزلان: الحمد لله.. الله فتحها علينا.. ورزقنا.. ليش ما نتهنى؟؟ وابوي مب مقصر على حد.. ماياه محتاج الا وعطاه..
    سعيد: وهذا الي مبارك على حياتنا.. عشان جيه.. اتعلمي من ابوي.. يالزطيه.. اتحيدين يوم كنا صغار.. عفان الله اطلب منج ريالين عشان البيبسي ما تعطيني..
    غزلان: لا والله.. قالو ساعدوا الفقرا.. مب انت..
    سعيد: وحليلي انا اكبر فقير هني.. عطشان ما رويتي عطشي..
    غزلان: تدري.. ياريتني رويت عطشك ولا جان ما لقيت المذله هاي.. جان جلبت الآيه انا بذلك .. اني عطيتك ريالين.. ولا تنسى اتنازلت لك عن صندوق الحلاوه يوم كنت مريض.. ياناكر المعروف
    سعيد: بل بل.. اقول.. دشي المحل وانتي ساكته.. لأنه الي يشوفنا يقول نتضارب.. ولا اقول.. انا بروح هناك في كشك ايس كريم باخذ حق عمري تبين؟
    غزلان: لا شكرا.. يلا فارج.. بلا مغثه زايده..
    دشت غزلان المحل.. وتمت تتطالع البضاعه.. حست ان في عيون تتطالعها واتلاحق تحركاتها.. بس هي ما عبرت ولا بينت للي يراقبها انها لاحظت هالشي.. كانت لابسه بنطلون جينز ابيض.. وقميص فوشي طويل.. مع بودي ابيض.. واسكارف ابيض عليه نقوش فوشيه.. وعلى عادتها حاطه يادوب جحال وبس.. الي مميز في غزلان.. رسمه عيونها.. عيونها وساع ومشدودات.. لهم ميزتهم عن باقي العيون والكل يبدي اعجابه بشكل عيونها.. وباقي ملامحها عاديه.. لكنها تمتلك قلب طيب ورهيف يسكنه العالم كله وابتسامه بريئه وشفافه..
    تمت غزلان تتطالع البضاعه.. وكل شوي يزيد ارتباكها.. لين ما لاحظت ان هالشخص قام يجرب منها..
    .. : السلام عليكم..
    غزلان ما ردت عليه السلام وفضلت السكوت..
    .. : ردي السلام على الأقل انزين.. والله ما نبا شي.. بس السلام لله..
    غزلان ما عيبها هالوضع وقررت انها اتصد واتجابل هالشخص واتوقفه عند حده بس دهشتها بالي شافته جدامها خلاها تسكت وماتروم ترمس..
    الي كان جدامها هو ابراهيم اخو ربيعتها حصه.. الي وياها في المدرسه.. شاب في مقتبل العمر و وسيم.. وعنده الي كل بنت ممكن تتمناه في فارس احلامها..
    ابراهيم: شو فيج .. ردي السلام على الأقل.. بلاج مبهته جنج الا شايفه يني..
    غزلان: انت شو يايبك هني؟؟
    ابراهيم: يايبني الي يايبنج.. ياي تراني سياحه ويا ربعي..
    غزلان: انزين.. يلا مع السلامه..
    ابراهيم: انتي ليش جيه قاسيه.. ولين متى بتمين على هالحال وياي.. وربي ارحمي حالي..
    غزلان: ابراهيم لو سمحت.. ذره الإحترام الموجوده في قلبي خلها موجوده.. لا تخلي هالذره بعد اتروح ومايبقى شي..
    ابراهيم: ان شاء الله.. انا اسفه اني سلمت عليج..
    لف عنها ابراهيم وراح صوب البوابه عشان يظهر جابل هناك سعيد.. الي تفاجأ من وجوده؟.؟.
    سعيد: اوه.. بو خليل.. شو اتسوي هني؟
    ابراهيم: هلا والله بوعسكور.. ماشي والله ياي ويا شله جاسم.. نغير جو.. وقلت بالمره اخذ شي حق الأهل..
    سعيد: ماشوفك خذت شي..
    ابراهيم: تراني خديه ماعرف اتنقى..
    سعيد: افا عليك.. تبا تاخذ حق رضيعتك.. هاي السبا.. ااااقصد الغزاله هني.. بتختار لك افا عليك..
    غزلان: محد سبال غير حرمتك..
    سعيد: وحليلها حرمتي بعدها ما يت وخليتوها سباله.. الله يعينها لو يت شو بتسوون عيل..
    ابراهيم: تسلم بو عسكور.. بس ماودي اثجل عليكم.. السموحه..
    غزلان: هي والله لأني تعبانه برد البيت..
    سعيد تم يخز غزلان بنظراته عشان تسكت عن هالرمسه.. : لا شو.. اتنقي الريال تايه مب عارف.. اتنقي حق ربيعتج انزين..
    غزلان معصبه من حركات سعيد وما حبت اتفشل اخوها فلفت عنه وسارت صوب الشنط والإكسسوارات وتمت تتنقى..
    غزلان: يعني اخذ حق خوله وعزيزه وحصه صح؟؟
    ابراهيم وهو يطالع غزلان بنظرات الحب.. والشوق.. والرجا.. ويرد عليها: هيه..
    غزلان تمت تتجاهل نظراته.. وكل حركه اتسويها هو يحس انها طعنه في قلبه.. بس هذا هو الحب.. مابيده يسوي شي..
    غزلان: خلاص.. خذت لهم ثلاثتهم.. عاد الرياييل انت خذ لهم انا ماعرف. ويلا سعيد.. خل انسير..
    ابراهيم: تسلمين اختي..
    غزلان: الله يسلمك.. يلا سعيد تأخرنا على البيت.
    سعيد: يلا برخصتك.. انشوفك عاد..
    ابراهيم: مرخوص.. ان شاء الله..
    طلع سعيد ويا غزلان وهو معصب من تصرفاتها: شوفيج انتي... كلتي الريال بنظراتج.. شو مسوي لج ماكل حلالج ولا حلال ابوج.. خفي شوي.. فشلتيه مب حلوه.. ما بغا ياخذ شي لأهله..
    غزلان: وانت حضرتك شغال تعطيه اوفرات.. انا تدري بي هالآدمي ما ينبلع.. خقاااااق ودوم يلعوز حصه بتحكماته؟.. كرهته من كثر ما حصوو ترمس عنه..
    سعيد: والله انا الريال ما اشوف في شي ينعاب.. بس انتي مادري بلاج.. غير عن الناس.. ما يعيبج العجب.. وبعدين هو ويا اخته ابخص.. شو دراج يمكن في اشيا اتسويها ربيعتج اتخليه يعاملها جيه
    غزلان: لا لا لالا .. لا تحاول.. ماشي.. المهم يلا اركب.. خل انرد .. الوقت اتأخر..
    ..
    في الإمارات في بيت ضاعن

    سلطان: والله ان هالجرايم عوار راس.. وهالمطاردات اتزيغ الواحد.. مادري متى بنحس بالأمان..
    فدوى: والله لولاكم انتوا جان الفوضى من راسنا لريولنا.. ربي يعطيك العافيه..
    سلطان: اقولج امسات زخينا شله شباب .. كلهم مابين ال15 وال17 سنه.. يتعاطون ابر.. والله ان هاليهال يزيغون.. مايخافون على مستقبلهم الي يضيع.. كيف توصل لهم هالأشيا رغم التوعيه الي تترس المدارس وكل مكان من هم صغار يشوفونها.. بس مادري لين وين بنوصل من هالحال.. كلهم حولوهم اداره الأحداث... لأنهم قاصرين.. ومعظم الي نزخهم جيه.. نفس هالحاله..
    فدوى: تدري شو المشكله يا سلطان.. الدلع والدلال الزايد.. او الإهمال الزايد.. الإفراط في أي من هاييل يكون سبب..
    سلطان: هي والله صدقج.. معظم الي نزخهم عيال تجاااار.. وكباريه.. واتصادفنا حالات استثنائيه انزخ فقارى.. بس كيف نكتشف انهم يتعاطون عقب ما نزخهم في جريمه سرقه.. ولا قتل.. عشان يحصلون بيزات.. ومع الفحوصات يبين انهم مدمنين
    فدوى: دخيلك دخيلك.. لا ترمس لأني شعر راسي اتيبس.. الا اقول امي.. ما عندج خبر عن عمي خليفه.. وشو سوت هند في عمليتها؟؟
    ناصر: هيه هيه انا اعرف.. انا كلمت غزوول امسات قالت لي اليوم النتيجه.. والله اعلم
    فدوى: ههههههه.. انت ويا الغزلان هاي.. لازم لازم ماتروم تفارقها..
    ناصر: رابيه وياي.. بالحلوه والمره وياي.. اختي التوأم هاي..
    فدوى وهي تحاول انها اتنرفز سلطان وبخبث.. : انزين.. نصووور.. ما عرفت اخبار وداد؟؟
    ناصر فهم قصد فدوى فحب يشاركها الخطه: وداد؟؟ هيه وحليلها.. قالت ما بترد.. بتم هناك بعد شهر بتاخذ اجازه من غير راتب,..
    سلطان: لا والله.. وليش يعني؟؟ شو الدوام لعب يهال هو.. تاخذ على كيفها اجازه..وبعدين شو اتسوي هناك.. مهو هند واليوم نتيجتها.. وعلاج وخلصت.. لازم يردون البلاد احين..
    ناصر: لا هي قالت ملت من اشكال الي تجابلهم اليوم.. تبا تغير..
    ام سلطان: بسكم عاد.. لا تلعوزون ولدي..
    ناصر: لا والله .. وليش انا مب ولدج بعدك..
    ام سلطان: كلكم عيالي وتاج راسي.. بس انتوا زودتوها شوي .. روحه مب ناقص..
    سلطان: محد فاهمني غيرج يامي.. صدقج.. بس شو اقول.. غير ربي يهديها واتحس..
    أحمد: انت صدق فايج.. لو بدالك بنساها.. شو بذل عمري عشان بنيه.. اتهبي.. وبعدين شو فاكره عمرها يعني.. اونها عاد ما تباك.. لو اتلف الدنيا ما بتلقى شرواك..
    سلطان: أحمد رجاء..
    أحمد: والله انا برمس.. تعيبك رمستيه ولا ما تعيبك هب هامني شي..
    سلطان: أحمد وبعدين وياك بس خلاص..
    أحمد: خلصوا البنات الي في البلاد طايح لنا ورى بنت عمك.. مابلاها شي.. بنت والنعم فيها.. بس هي زين الي اتسويه فيك ياخوي.. اتعذبك هاجيه..
    سلطان: الله كريم..
    أحمد: محد كريم غيرك انت.. الي معطنها حبك كله..
    ام سلطان: وبعدين يعني.. ما بتسكتون عن اخوكم.. خلوا يقيل وهو مرتاح..
    أحمد: اسف امي.. بس انا والله قلبي على خوي..
    فدوى: والله صدقه أحمد يا سلطان.. فكر.. يوم البنت ما تباك خلاص انساها..
    سلطان: الله كريم.. المهم.. انا ساير حجرتي .. تبون مني شي؟؟
    ام سلطان: زين جيه.. حتى قعده ما خليتوه يقعد ويانا..
    أحمد: ماسوينا شي نحن.. قلنا الصدق.. يعني الواحد مايروم يرمس ويقول الصدق الا وطحتوا فيه..
    سلطان: يلا تمسون على خير..
    طلع سلطان من عندهم وصعد غرفته والهم كان هو الغطاء الوحيد الي طاغي عليه.. تايه ومحتار.. مايعرف شو يسوي.. يرضي كرامته الي ما ترضى بهالذل الي تذله اياه بنت عمه.. ولا يرضي قلبه الي تعلق بطيف وداد.. حنانها وحبها واهتمامها وطيبتها الي تتصرف فيه ويا الكل الا معاه.. ورغم انه تقدم لها كذا مره ترفضه.. ياترى العوق فيه ولا شو .. ودي اعرف بس وارتاح.. لأني صدق تعبت.. يارب انك اتيسر علي.. واتخفف علي همي..
    ومن دخل الغرفه ما صدق يشوف السرير الا وفر عمره عليه.. وماحس بعمره الا وغط في نوم عميق
    في ألمانيا..
    وصل سعيد ويا غزلان البيت.. وسعيد من اول ما نزل وهو يتحرطم على غزلان بسبب الأجياس الوايده الي لازم يشليها..
    سعيد: يعني انتي الحين.. مارمتي تتشرين في البلاد.. بلشتيني وياج هني.. طفرتيبي.. شو ها.. ارحميني دخيلج.. شلي انزين جيس واحد على الأقل..
    غزلان: ماشي.. مب شاله شي.. يكفي الي سويته فيني واحرجتني جدام ابراهيم الكرييييييه
    سعيد: شو كريه.. الريال يبا مساعده عيب علي ما اساعده..
    غزلان: الله والمساعده الي يسمع عاد مادري شو..
    سعيد: يلا عاد.. خلج حنونه علي.. ترا والله اذا دق براسي بفر الأجياس وما بشلهم..
    غزلان: ها شو.. لا لا مافيني ادريبك انا مينون وبتسويها...
    سعيد: حرييييييييم.. ما ايون الا بالعين الحمرا.. يلا جدامي اشوف..
    غزلان: ان شاء الله..
    سعيد: هههههه مطيعه استويتي اشوف..
    غزلان بصوت واطي: خل اوصل فوق واحط الأغراض في امان براويك يالنحس..
    سعيد: شو قلتي ما سمعت..
    غزلان: ماشي.. قاعده اغني بروحي..
    سعيد: لحظه غني بصوت عالي ابا ارقص..
    غزلان: هههههههه.. انت ما تصدق تسمع دق.. اخبرك.. شو تتوقع احين اشكالهم.. خايفه ادخل وانصدم..
    سعيد: لا ان شاء الله خير..
    غزلان: انت توأم عالفاضي.. يعني مول ماشي احساس..
    سعيد: شو قالولج.. توأم في كل شي..
    غزلان: اففف يلا افتح الباب..
    سعيد: لا انتي فتحي الباي..
    غزلان: اغراض في ايدي افتح الباب..
    سعيد: نزلي الأغراض وانتي فتحي الباب..
    غزلان: لا حبيبي انت حط الأغراض وافتح الباب..




    سعيد: لا إله إلا الله.. يلا دشي..
    غزلان: احم.. الـسّــــلام عليـــــــكم
    وداد: وعليكم السلام.. مابغيتوا اتردون.. جان رقدتي في السوق وياه
    سعيد: هي دخيلج هزبيها شوي.. جتفي اتكسر من الأثقال الي شالنه اليوم..
    غزلان: انزين شو اسوي.. خلصت اليوم كل شغلاتي لأنه بنرد ومافيني بعد اتأخر.. فخلصت كل شي في يوم واحد..
    سعيد: انزين.. وداد.. شو؟؟ النتيجه كيف؟
    وداد اتغيرت ملامح ويها لحزن كبير.. فهم من خلاله سعيد الموضوع وزاد حزنه.. راح على طول غرفته واما غزلان فتمت اتصيح..
    وداد: شو فيج..؟؟ زعلتي من رمستي؟
    غزلان: لا شو.. افكر في اختي.. هند والله يحليلها وايد تعبانه لين متى بتم على هالحال..
    وداد: هي والله.. ربي يشافيها.. انا خايفه عليها زود عنج.. بس الله يكون في عونها..
    غزلان: حرام والله.. واحين هي وين؟؟
    وداد: تبين تروحين لها مسحي دموعج.. تدرين هي اشكثر حساسه وما تتحمل.. لا تعبينها زود..
    غزلان: ان شاء الله..
    راحت غزلان عند هند عشان تتطمن عليها وشلت وياها مجموعه اجياس..
    غزلان: الســــلام عليكم.. اشحال حبيبتي.. ؟
    هند: بخير.. انتي اشحالج؟؟
    غزلان: انا بخير بس يوم شفت ويهج الحلو.. احسن من مجابل توأمج ها..
    سعيد: شوووووو.. جني سمعت حد ياب طاري
    غزلان: بل..
    هند: هههههه
    غزلان: فديت هالضحكه.. لعلها دوم.. احين شوفي.. بطلع الي بالأجياس عشان اتشوفين شو خذت لج.. ان شاء الله بس ذوقي يعيبج..
    هند: دومج تاخذين لي اشيا حلوه.. وانا واثقه في ذوقج..
    سعيد: ما عليج منها جذابه.. انا اخترت لج..
    غزلان: عاد احين مبين الجذب.. انت شو عرفك بأغراض البنات عشان تختار اصلا
    سعيد: نسيتي اني في استراليا بروحي .. تعلمت كل شي..
    هند: لا والله.. طحت من عيني..
    سعيد: لا لا لا لا لا.. لا تفهموني غلط..
    غزلان: فهمنا وخلصنا..
    سعيد: انتي افهمي ما عليه.. بس هنووودتي لا..
    تموا يسولفون ويضحكون وقتها حست هند بالفرحه من كل قلبها.. تمت تضحك والكل مستانس يوم شافها تضحك ونست الي هي فيه.. اما وداد كعادتها شغل البيت على راسها.. وكل شوي قابضه التليفون تتصل في هادف الي ما يرد على مكالماتها..
    وداد: وبعدين يعني ويا هالولد.. لين متى بيتم جيه.. نبا نتطمن عليه ما يرد..
    ام سعيد: ها هادف من يوم ما هو صغير ما يحب الا نفسه.. ما تعرفين اخوج
    وداد: خاطري اعرف على منو طالع.. ابوي.. في حد كان جيه شراته.. ؟
    ابو سعيد: هيه.. عمج فاضل كان جيه الله يرحمه.. راح وابوي ما كان راضي عليه.. دوم كان يكسر بخاطر ابوي.. وامي المسكينه الي دومها كانت تاكل هزاب منه وتسكت
    وداد: عيل ماشي.. طالع على عمي المرحوم.. بس كيف اتوفى؟
    ابو سعيد ما يحب يعيد ذكريات طاري اخوه العود فاضل.. ما يبا عياله يعرفون عمهم شو كان.. وكيف كانت نهايته.. يخاف انهم ياخذون فكره مب حلوه عنه.. وهو ما يبا هالشي.. تم يطالع ام سعيد ومب عارف شو يرد.. وام سعيد حاولت تتدارك الوضع وردت عنه
    ام سعيد: ماشي.. حادث .. ترا كان طايش الله يهداه
    وداد: بسم الله على اخوي.. الله يهديه ان شاء الله.. ابوي.. لازم انسوي شي.. نوقف بويه هادف ما فينا يستوي شرات عمي المرحوم
    ابو سعيد: لا.. لا تقولين هالكلام.. انا أي شي بتحمله الا انه يصير شرات عمه..
    ام سعيد: بسم الله على ولدي..
    وداد: المهم انا ماشي اليوم لازم ارمسه ما برتاح غير يوم يرد بتم اتصل لين ما اطفر به ويرد علي..
    تمت وداد اتكمل شغلها واتحاول مره ثانيه وثالثه .. ورابعه لين ما رد عليها..
    هادف: الوووو
    وداد: هادف.. اخوي حبيبي اشحالك؟؟
    هادف: لا والله.. حبيبي اونه.. انتي محد حبيبج غير هندوو وسعيد وغزلان.. ولا انا عمري ما كنت حبيبج..
    وداد: حرام عليك لا تقول هالرمسه.. انت تدري اشكثر اتصل بك انت ما ترد علي مادري اشبلاك..
    هادف: مب فايج.. مشغووول في المخيم..
    وداد: انتوا بعدكم في مخيم الكشافه..
    هادف: هيه.. انزين شو تبين احين؟؟
    وداد: حرام عليك اترمسني جيه... هادف انت ليش كله اتحس اني ما احبك..
    هادف: ذاك اول يوم اتحبيني.. يوم انا صغير.. بس من يوم ما تعبت علينا هند وانتي على هالحال والموال.. نسيتي هادف الصغير..
    وداد: لا تقول هالرمسه.. انا عمري ما نسيتك.. اسأل امي وابوي كل يوم انش اتخبر عنك..
    هادف: شكرا.. بعد في شي؟؟
    وداد: هادف.. لا اتكلمني جيه..
    هادف: مع السلامه
    وماخلاها اتكمل كلامها وبند الخط بويهها.. تمت وداد اتصيح على معامله هادف لها.. هادف كان دلوع بما انه اخر العنقود.. الكل دلعه .. والكل اهتم فيه.. وداد كانت شاغله كل وقتها في رعايته .. واتشوف اموره.. كانت اكثر وحده تهتم فيه من هو صغير.. كانت هي الي اتسوي له غرشه الحليب واترضعه.. واتأكله واتلبسه.. وادرسه.. لكن من يوم ما بدت حاله هند تزداد سوء اتجه اهتمامها صوب هند.. وبدت الغيره عند هادف.. ودومه على مشاكل مع هند.. اناني لدرجه فضيعه من غير لا يفكر في حاله اخته المريضه.. كل همه ان طلباته تتنفذ ولا يرضى بكلمه لا تتوجه له..
    ..
    في شقه ابراهيم
    كان قاعد ابراهيم ويا ربعه لكن باله عند غزلان.. يعاني من جفاف معاملتها وياه.. ما يدري سر هالجفا شو.. ليش اتعاملني جيه.. شو مسوي لها.. وهي تدري اني من يوم ما شفتها وانا احبها.. دومها حاقرتني.. ياترى هي اتحب غيري.. في حد ثاني في بالها.. لا مستحيل.. ما اتوقع.. غزلان اصلا ما تعرف الحب ولا في يوم جربته..
    ابراهيم: اللوووو
    حصه: هلا والله بأخوي الغالي.. اشحالك؟
    ابراهيم: بخير.. انتي وين اسمع عندج حشره..
    حصه: سايره ماركاتو ويا عزيزه وسالم..
    ابراهيم: اشعليج يالدبه.. تظهرين وانا محد ما قمنا نترس عينج ما تبين تظهرين ويانا
    حصه: افا والله يهون عليك.. انت بس تعال هني.. وكل يوم بظهر وياك..
    ابراهيم: لا خلاص هونت.. شو كل يوم.. بتهدين حيلي..
    حصه: هههههههه.. عيل مره ثانيه لا تعطي افرات..
    ابراهيم: حصووووو.. اخوج متعذب..
    حصه: لاه لاه لاه.. بسم الله عليك.. شو صاير انت بس قول لي؟؟
    ابراهيم: ربيعتج هاي.. ما تحس.. ما عندها قلب ولا شو؟؟
    حصه: ليش؟؟ شو يخص غزلانووو
    ابراهيم: تراني اليوم شفتها وانا كنت اتشرى في السوق..
    حصه: هههه.. قول الله.. شيييييييت فاتني والله.. اتخيل كيف كان شكلها.. اكيد تتطالعك من فووووق لين تحت
    ابراهيم: لا دخيلج لا اتذكريني بنظراتها.. والله مغيض منها... مافيها احساس
    حصه: هاي اتحس بكل شي.. الا بالشباب..
    ابراهيم: لا والله.. وانا شو ذنبي ان شاء الله..
    حصه: منو قال انك اتحبها ما لقيت غيرها..
    ابراهيم: لا مالقيت.. ولا ابا القى..
    حصه: عيل تحمل الي اييك منها.. هاي غزلان ما بتتغير..
    ابراهيم: ما تعرفين ليش هي جيه وياي.. قولي لي الله يخليج لو تدرين..
    حصه: يارييييييت لو ادري.. هاي غزلان وحده غامضه.. وحده همها كله السكوت.. وما ترمس.. كيف بعرف.. كلها على بعضها لغز محير..
    ابراهيم: حلات اللغز يوم انه منها .. احبها والله..
    حصه: وجاااااان اتغار حصووو
    ابراهيم: لا انتي قلبي اصلا.. مكانج محد يشيله..
    حصه: تسلم لي والله.. يلا انزين.. لا اتطول بتخلص بطاقتك.. وبعدين انا ابا استانس في مركاتو.. يلا اجلب فيسك..
    ابراهيم: بل.. مووول ما تعطي ويه.. باي
    حصه: ههههه.. باي
    بندت التليفون وتمت اتعدل وقايتها وهي موخيه راسها من غير لا تنتبه دعمت واحد.. افتشلت حصه.. ولو ان الدعمه كانت قويه واتعور خصرها.. بس يودت عمرها ومن فشيلتها احمرت من خاطرها .. وهي تلعن في ابراهيم وعزيزه عشان ودرتها..
    حصه: اااااسفه..
    الولد ها تم يطالعها ومب منزل عينه من عليها.. ومب منتبه لكلامها.. مفتون بذيج العيون الي جدامه.. وذاك الخجل الي باين على ويهها.. شي عجيب.. ملامح البراءه والرقه والجمال والخجل مختلطه في انسان واحد.. ما كان قادر يقول شي.. حاس لسانه مربوط.. وحصه مستغربه من نظراته..
    حصه: اسفه.. بس ليش تتطالعني جيه.. قلت اسفه؟؟
    عادل: ها.. لا عادي.. ما حصل الا الخير..
    حصه: السموحه..
    ومشت عنه وهو يصد ورها ويتم يلاحق خطواتها.. وهي لاحظت انه صد وراها لكنها تجاهلته.. بس الفضول يقتل صاحبه تمت اتحاول انها اتصد عورى واتشوف.. ومن شافت عيونه متجهه صوبه ما قدرت ردت لفت عنه وتتصل في عزيزه عشان اتعرف مكانهم.. لكنها ضيعت.. وتمت اتدور عليهم.. فشافت على واجهه محل بدله عيبتها وااايد.. دشت عشان اتشوفها وتاخذها.. وعادل بعده وراها ويراقبها.. وهي تدري بس مطنشه.. وسارت اتدور على البدله لقت.. بس ما حصلت على قياسها كان مخلص.. طلعت وهي خاطرها في البدله ومتضايقه.. عادل دخل المحل وراها وتم يسأل راعي المحل عن البدله وعن حصه.. فعرف ان القياس الي تباه ماشي.. تم يحاول انه يدبر له البدله على القياس الي يباه بأي طريقه.. فعرف ان في فرعهم الثاني الي في السيتي سنتر عندهم.. حجز عندهم البدله ودفع سعرها في هالمحل عساس انه يروح ويستلمها من فرع الستي.. وطلع يدور على حصه الي شافها قاعده ويا اهلها على طاوله وطالبين من باسكن.. استغرب للي شافه جدامه.. سالم استاذه الي درسه في الجامعه.. شو موقفنه عند حصه.. معقوله يطلع اخوها.. جرب صوبهم وسار يسلم على سالم.. ومن لاحظت حصه انه عادل يجرب صوبهم ارتبكت.. ودقات قلبها تزيد.. مب عارفه شو اتسوي.. وترتجف.. خايفه..
    عادل: السلام عليك دكتور.. اشحالك؟؟
    سالم وهو يطالع عادل بنظره يحاول يتذكره فيها.. : امم.. عادل على ما اعتقد صح..
    عادل: هي .. ماشاء الله ذاكرتك قويه..
    سالم: شفت كيف.. اشحالك؟؟ شو مسوي.. ؟
    عادل: والله بخير وعافيه.. انت اشحالك دكتور؟
    سالم: بخير لله الحمد.. شو ها .. اتوظفت؟؟
    عادل: الحمد لله.. اشتغل في الوزاره احين..
    سالم: لا والله.. زين.. زين.. يالله ربي يوفقك..
    نوره بنت سالم جربت من ابوها وتنادي عليه: بابا.. بابااااااااااا..
    سالم: ها اشتبين.. ما تشوفين ارمس..
    نوره: ماما وخالو حثه.. ما يخلوني الوح العب داخل..
    سالم: ماعليه.. بنوديج احين..
    نوره: وييييييو.. خالوو حثه.. بابا قال بيوديني..
    سالم: عيب..
    عادل من سمع طاري خالو عرف انها مب اخته.. ولكنه كان كل ما يغفل سالم عنه يراقبها وهي تحاول تتجاهله..
    عادل: المهم دكتور.. انا بخليك احين.. بس حبيت اسلم عليك.. ولو ما عليك اماره تعطيني رقمك عشان اكون على اتصال وياك
    سالم: تسلم.. افا عليك والله .. هاك رقمي سجله عندك.. *******
    عادل: تسلم.. يلا مع السلامه..
    سالم: مع السلامه
    وراح عادل الي مب عارف سر تصرفه بهالطريقه.. مب قادر يفسر ليش سوى هالشي وخذا رقم سالم.. شو الي جذبه صوبهم.. حبه للسلام ولا حصه.. وحصه كانت مستغربه وخايفه في ذات الوقت.. محد قادر يفسر هالتصرف وسببه..
    ..
    هادف كان قاعد ويا شله ربعه .. مستانس ولا مفتكر في شي.. ولا فكر انه يسأل عن حال امه المسكينه الي اتحاتيه.. ولا عن اخته التعبانه.. كيف صار؟؟ شو نتيجه عمليتها.. وكان عند البحر ويا ربعه يسولف ويضحك.. ويلعب.. مب داري الزمن كيف راح يدور وياه.. ولين متى بيتم على هالحال.. ورضى والديه عليه ممكن يتسبب في ضياعه وعدم توفيقه.. ماكان مفتكر في شي.. همه كله يستانس وبس.. وهو يلعب صار غش في اللعبه.. عصب ونش يتدافن ويتضارب وياهم..
    طلال: خلاص يا جماعه هدوا..
    هادف: طلال صخ عني .. عيل اخر زمن ولد الشحاتين ها يغشني..
    محمد: انا هب ولد شحاتين فاهم.. انا اشرف عنك وعن عشره من امثالك.. وبعدين انا ما غشيت الورقه كانت عندي اصلا
    هادف: يلا عاااااااااد.. انت اونك بتيلس اطلع عمرك برئ جدامي..
    طلال: يا جماعه.. ذكروا الله ترا هاي كلها لعبه ما تسوى انكم تتضاربون عشانها..
    محمد: لا خله ولد الأصول والأوادم يرمس يطلع الي في خاطره..
    هادف متعود في كل طلعاته يشل وياه خنجر صغير.. سلاح يعني.. ومن سمع كلام محمد مارام طلع السلاح والكل من شاف السلاح الي شرد وخاف انه يتورط والي حاول يهديه ومب قادر.. واما هادف فخذا الخنجر وطعن فيه محمد.. : هذي لأمثالك عشان يتأدبون ويعرفون يرمسون منوو..
    وهني طاح محمد على الأرض والدم منتشر كل مكان من ثيابه.. الكل شرد..الا طلال تم ثابت مكانه.. عمره ما يرضى بالظلم ولا يرضى بالإهمال.. اتصل في الشرطه عشان ايون الموقع.. ويلحق على محمد.. وما تأخروا فريق الإنجاد كلها ربع ساعه ووصلوا.. والإسعاف خذوا محمد ودوه المستشفى.. اما هادف فكانوا يطاردونه لأنه شرد.. وطبعا ما قدر عليهم.. مسكوه ودوه التوقيف.. واما محمد فكانت حالته خطيره في العنايه المركزه.. وطلال مب عارف شو يسوي.. اتصل في ناصر ولد عم هادف ..
    ناصر: هلا والله طلال.. اشحالك؟؟
    طلال: بخير.. يسرك الحال.. بس ماشي وقت احين للسوالف خلها بعدين.. ناصر.. وين ابوك
    ناصر: ابوي؟؟ في البيت ليش شو صاير؟؟
    طلال: ناصر.. هادف تراه اتضارب ويا شله ربعه والأخ طعن محمد ربيعنا.. وهو احين في المركز موقفينه.. انا اعرف ان ابوه ولا اخوه محد هني فقلت خل اخبرك عشان تتصرفون..
    ناصر حاس راسه افتر مب قادر يستوعب أي كلمه.. كيف .. هادف معقوله ولد عمه يسوي جيه.. يعرف عن تصرفاته بس عمره ما تصور انه يوصل لهالحد من التصرفات ويستوي مجرم..
    طلال: ناصر.. اشفيك ساكت.. شو بتسوي احين؟؟
    ناصر: مادري.. بكلم سلطان وبخليه هو يفتح السالفه حق ابوي انا ماروم الصراحه.. مصدووم
    طلال: والله حاولنا وياه.. حاولنا انهديه بس ما رمنا.. الله يهديه بس..
    ناصر: يالله عيل.. تسلم ما تقصر..
    طلال: في امان الله
    بند ناصر عن طلال وسار عند اخوه سلطان.. كان قاعد في الغرفه.. يراجع اوراقه ويفكر ..
    ناصر: سلطان.. فاضي؟؟
    سلطان: هي تعال داخل ناصر.. شو صاير؟؟
    ناصر: ماشي.. سلطان ابا اخبرك سالفه مستويه حق ولد عمي هادف.. توه ربيعي خبرني عنه
    سلطان: خير خبرني..
    تم ناصر يقول السالفه لسلطان.. الي مب قادر يصدق.. او يستوعب أي كلمه يسمعها.. وتم مبهت..
    سلطان: لا حول ولا قوة الا بالله.. صدق فضحنا هالأخو..
    ناصر: احين دخيلك نش قول حق ابوي.. عشان يتصرف..
    سلطان: مب قايل شي.. انا بروح المركز وبشوف شو السالفه.
    ناصر: خلاص اوكي..
    سلطان: المهم مابا حد يعرف لين ما انا اتصرف واشوف اخرتها شو..







    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  2. #2
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    يالله أبغي أسمع الردود





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  3. #3
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 2 ) : للحب عنوان


    ملخص أهم أحداث الجزء السابق: طلعت نتيجه فحص هند سلبيه.. أي انه ماشي علاج لحالتها الصحيه لأنه مكان الثقب يشكل خطر عليها اذا تعرضت لعمليه اخرى.. هادف ارتكب جريمه في حق ربيعه بعد ضرابه دارت بينه وبين محمد.. وسلطان تولى الموضوع .. نشوف شو سوى سلطان

    طلع سلطان من البيت وراح صوب المركز.. وناصر حبس عمره في الغرفه وقاعد يتريا اتصال سلطان وكل شوي حد من ربع هادف يتصل لناصر.. وهو اعصابه تلفانه.. ناصر صحيح انه في عمر المراهقه الا انه له شخصيه قويه .. وفي نفس الوقت انسان في غايه الإحترام.. الكل يحبه.. اساتذته .. واهله وربعه.. محبوب من قبل الكل.. وأهم من هذا كله كان متفوق جدا.. ربع هادف ماكانوا يحبونه ليش انه كان يحاول دايما يبعد هادف منهم.. الي كانوا مستغلينه لمصالحهم الشخصيه.. كانوا دوم يستهزئون فيه .. تم ناصر في هاللحظات يتذكر وحده من المواقف الي كانت اتصير له في المدرسه مع ربع هادف..
    في يوم من الأيام وصل ناصر ساحة المدرسه وسوء حظه ان الشله الصايعه كانت جدامه حميد وعيسى وحمد وعلي
    حميد: جماعه جماعه وصل وصل دلوعة الماما يقصدون خالد ...
    علي: يالله خل نضحك شوي على الصبح
    يمر ناصر من عندهم.......
    ناصر: السلام عليكم
    حميد يرد عليه بسخريه : وعليكم.............
    عيسى: السلام
    حمد: ورحمة الله
    علي: وبركاته
    ويضحكون
    ناصر: الله يهديكم بس
    حميد: حمد لله الله هادني شو شايفني مع ويهك
    عيسى: اسكت عنه .. شو تبا فيه ... الحين بتفلسف علينا واحنا مب ناقصين
    حمد: أقول نصووور... انت مواطن ولا زلمه ولا مواطن مجنس
    ويضحكون على خالد
    ناصر: مب راد عليكم ....
    ..
    رجع بذكريات لأرض الواقع وابتسم وتم يطالع السما ويتأمل نور نجومها.. تذكر هادف.. ورد يطالع تليفونه شاف 5 مكالمات لم يرد عليها.. استغرب كيف انه ما انتبه على رنه التليفون.. وشاف ان سلطان متصل فيه.. على طول رد اتصل في سلطان عشان يعرف الأخبار..
    ناصر: هلا.. ها طمني شو؟
    سلطان: شو اقووول لك.. التهمه مثبته عليه.. البصمات وكل شي اتدل انه هو.. واهل الولد مب راضين يتنازلون لأن ولدهم شكله وايد تعبان..
    ناصر: لا حول الله.. والحل احين؟
    سلطان: شو اقول لك.. مادري احس راسي بينفجر.. اقولك من دشيت المركز الضباط كلهم يطالعوني بنظرات ربك لا يقول انه يمر عليك حد ويطالعك شراتهم.. يعني صدق حسيت بفشيله.. انا ضابط مكافحة الجرائم والمخدرات اخر شي يطلع ولد عمي مجرم..
    ناصر:ماعليك من حد.. شو بتسوي تراه ولد عمنا لو شو ما سوى مانروم ننكره..
    سلطان: صدقك.. بس ساعات ودك تزغده.. يعني عليه حركات الصراحه ما تتحمل.. لا ويا اهله ولا الي يسويها برع.. ما يفكر ها ولا شو؟
    ناصر: انت شفته؟؟
    سلطان: شفته .. وياليتني ما كلمته.. سود ويهي زود..
    ناصر:!!!ليش؟
    سلطان: يرفع الضغط ولا كنه مسوي شي.. يدافع عن نفسه بطريقه يا ناصر اتقول الي مسونه شي بسيط..
    ناصر: الله يهديه.. على منو طالع مادري..
    سلطان: ابوي وعمي يقولون انه طالع على عمنا فاضل المرحوم..
    ناصر: ها الي يقولون اتوفى بحادث..
    سلطان: ولو اني احس انه اكثر عن جيه.. لأن دوم يوم نسأل عنه يتهربون.. وبعدين ايام اول ماكان في حد يسوق الا نادرا يعني مادري انا شاك في الموضوع.. بس يالله طنش شو بتسوي
    ناصر: صدقك انا بعد احس جيه..
    سلطان: يلا انا وصلت البيت.. ابوي وينه؟
    ناصر: مادري انا في غرفتي من وقت ما ظهرت انت ومادري عن حد
    سلطان: خلاص عيل .. يلا باي
    بند سلطان عن ناصر وما لحق يحط التليفون الا وسمع صوت صياح في البيت.. اتفاجأ.. شو السالفه؟؟ حد عرف شي ولا شو؟؟ طلع من غرفته يشوف شو الي صاير.. شاف كعادتها فدوى اخته من اتشوف فلم هندي تبدأ رحله المناحه عندها.. بس عاد هي تاخذ الأمر بجديه بحيث يعلى صوت صياحها.. تم يطالعها ويضحك على شكلها وتصرفها ونفس الشي جاسم ريلها..
    ناصر: خبله والله..
    جاسم: الله بلاني بخبله.. عاد الي يشوفها يقول بسم الله حد ميت
    ناصر: ههههههه.. ايه انتي.. فر عليها الكوره الصغيره الي كان يلعب فيها عامر ولدها.. والله انه فلم مب صدق..
    فدوى صدت صوب ناصر والدموع تارسه عينها: حراااااام .. ليش جتلوووه.. والله انه مظلوم.. انت شوف .. يوم بريتي سارت عند اجاي..
    ناصر: بس بس.. خلاص مظلوم مظلوم ولا تزعلين.. عاد انتي لا تقعدين اتقولين لي القصه
    جاسم: ههههه.. جنها ياهل يوم تتطالع فيلم هندي.. اما يوم رايقه مافي اعقل عنها.. ما ادانيها يوم اتابع فيلم ولا شي..
    ناصر: المهم خلكم من الفيلم.. في شي حقيقي صاير احين اهم من هالأفلام كلها.. لازم نقعد كلنا انفكر شو انسوي؟
    جاسم: شو صاير؟؟
    فدوى: شو السالفه ناصر؟؟
    ناصر راح عندهم وقعد حذالهم وخبرهم السالفه بالتفصيل.. فدوى وجاسم الصدمه كانت مبينه على ملامح ويهم.. أحمد دخل ويوم شافهم مجتمعين واشكالهم مندمجين والصدمه الي في ويهم وجدية ناصر في الكلام خلاه يحس ان في شي كبير صاير.. راح عندهم وسألهم فقاله جاسم الموضوع.. ونفس الشي أحمد انصدم بدوره ومب قادر يستوعب أي شي..
    أحمد: لحظه لحظه.. احين السالفه هاي صدق ولا شو؟؟
    ناصر: اسميك انت.. من الصبح قاعد ارمس وجاد في كلامي واخر اتشك في رمستي..
    جاسم: بس ما توقعت ان هادف توصل فيه لدرجه انه يرتكب جريمه..
    ناصر: لا انا شخصيا مب متفاجأ واحد مثل هادف يطلع من البيت ولازم يكون في مخباه سلاح ولا مسيل دموع شو تبا منه؟؟
    فدوى: وعمي ومرت عمي يدرون؟
    ناصر: لا ما اعتقد..
    أحمد: خل أي حد يعرف الا هند.. ما بتتحمل الصدمه..
    فدوى: فديتك والله بعده قلبك عليها..
    أحمد: حالتها الصحيه يا فدوى
    فدوى: ولا تنكر انك اتحبها؟
    أحمد: هيه.. بس مب الحب الي انتوا مفسرينه.. هند انسانه شفافه.. مثل الزجاج بسرعه ترومين تدخلين واتشوفين الي في خاطرها.. وفي قلبها.. وبسرعه ينكسر بس الكسر ولا الخدش الي ايي عليها ما تنساه ويكون اثره سلبي عليها..
    فدوى: هي والله.. ربي يشافيها ويعافيها
    ناصر: انتوا الحين حلوا مشكله هادف عقب فكروا في غيره.. اهل الولد مب طايعين يتنازلون ابد
    جاسم: هني كل شي يتعقد دام انه اهل الولد مصرين صعب اننا نقدر انسوي شي.. خصوصا ان التهمه ثبتت عليه
    أحمد: أي واحد من ربعه؟؟ اتعرفه انت يا ناصر؟؟
    ناصر: هيه محمد منصور.. ربيعنا.. ولد مسكين طيب.. بس من يوم ما رابع هالشله قام يتأثر منهم
    أحمد: والله مشكله الربع الي يخربون .. هالأيام الواحد لازم ياخذ حذره يرابع منو ولا يبتعد عن منو
    جاسم: هي والله.. بس وين ايامنا نحن.. ماشي شرات الي اشوفه احين.. كنا انشاغب بس ما انأذي حد
    فدوى: الله يعين عمي ومرت عمي لا دروا شو بيسوون؟؟
    ناصر: انا هذا الي شاغل بالي ومعور راسي..
    طلع سلطان وابوه من المكتب وشافوا الكل متيمع..
    سلطان: ناصر.. خبرتهم..
    ناصر: هيه..
    ضاعن بوسلطان: شوفوا يا عيال.. اذا اتصل عمكم ولا أي حد فيهم لا تقولون لهم شي.. واذا سألوكم عن هادف قولوا انه برع ولا أي حجه ثانيه بس لا تقولون لهم السالفه
    أحمد: بس ابوي.. شو بنسوي احين.. التهمة ثابته عليه
    بوسلطان: هي والله مشكله.. بس انا لو مني بخليه في السجن عشان يتأدب..
    ناصر: مسكين محمد.. شو حاله احين؟
    سلطان: انا زرت الولد.. والدكتور قالي انه حالته بدت تستقر.. لكنه بعده ما عدى مرحلة الخطر.. واهله كلهم يصيحون.. زغت اني اجرب واقول لهم ان هادف ولد عمي .. ما هان علي المنظر الي اشوفه حريم يصيحن..
    فدوى: الله يشافيه.. بس دخيلكم رمسوا هل الولد حاولو وياهم.. حرام والله انا كل خوفي على عمي ومرت عمي المساكين شو ذنبهم..
    بوسلطان: والله انهم رايتهم بيضا..دوم يحاولون ويا هالولد.. بس مادري ها كيف..
    ناصر: على قولتكم طالع على عمي فاضل..
    بوسلطان: الله يسامحك يا فاضل.. يوم خليت ولدنا يطلع عليك..
    أحمد:عمي شو ذنبه.. اصلا يوم عمي توفى انتوا ما كنتوا معرسين حتى عشان نحن ننوجد..
    بوسلطان: دخيلكم.. انا ساير احط راسي لأن راسي بينفجر..
    فدوى: فديت ابوي انا.. سير ريح ابوي.. راحتك اهم عندنا..
    بوسلطان:يلا تصبحون على خير..
    سلطان: شوووف مثل ما قلت لك ناصر.. دووم من انييب طاري عمي ابوي يغير السالفه.. اكيد مسوي شي؟؟
    أحمد: انا بعد حسيت جيه,..
    جاسم: شوفيكم انتوا.. فكروا في الي نحن فيه احين.. وخل عنكم موضوع عمكم..
    ناصر: صدقه جاسم..
    الكل سكت على رنة التليفون..ونظرات الخوف والقلق من الرد باينه على ويوهم.. راح ناصر صوب التليفون ويوم اطالع في الكاشف شاف انها مكالمة من خارج الدوله..
    ناصر: انا مب راد.. أي حد ثاني خل يرد..
    أحمد: ولا انا.. ماروم الصراحه..
    سلطان: مالت عليكم.. بهالطريقه بتخلونهم يشكون.. خوزوا أنا الي برد علي التليفون .
    رح سلطان صوب التليفون ورد عليه.. : الوووو
    كانت وداد على الخط الثاني.. ساد الصمت عليها يوم سمعت صوت سلطان.. ليش انت الي رديت.. ليش؟؟ ااااااااااه مابا .. الي فيني يكفيني .. دخيلكم حسوا فيي.. : الو..
    سلطان حس ان قلبه بيطلع من مكانه من سمع صوت وداد.. حس نفسه ناسي كل شي.. ومحد في باله غير صوره وداد مرسومه جدام عينه.. متى بتحنين علي.. احبج يا بنت عمي.. : وداد.. اشحالج؟
    وداد: بخير الحمد لله.. انت اشحالك.. ؟
    سلطان: بخير ربي يعافيج ويخليج..
    وداد: سلطان.. وين هادف اتصل على تليفون وكله مغلق وهاي اول مره يغلق تليفونه.. ما تدري وينه؟
    سلطان حس كأنه ماي بارد وانصب عليه.. ما عرف شو يرد ولا شو يقول.. تم ساكت.. والكل يأشر عليه انه يرمس ولا يخليها اتشك..
    وداد: سلطااااااااان.. شو صاير.. قول لي.. دخيلك لا تعب قلبي.. الي فيني يكفيني..
    سلطان: وداد.. مب صاير شي.. بس كنت احاول اتذكر وين شفته.. هو مضيع تليفونه في البحر وهو كان يسبح ويا ربعه.. وتدرين اليوم خميس يعني باجر الجمعه مارمنا انطلع له بدل فاقد.. لا تحاتين
    وداد: اششششوه.. والله ما طاع يهدى لي بال وانا اتصل والتليفون مغلق.. ها اخرتها بيذبحني..
    سلطان: بسم الله عليج.. لا تقولين هالرمسه..
    وداد: سلطان..
    سلطان: نعم.. امريني.. وداد.. دخيلج.. مثل ما تبيني احس بقلبج.. انتي حسي بقلبي.. اتحسين بكل القلوب الا قلبي ساهية عنه ليش.. فهميني.. ؟
    وداد: شوفيك انت... شو هالرمسه.. سلطان.. انساني..
    ومالحق سلطان ينطق الا وسدت الخط بويهه.. فهو عصب وشل التليفون وضرب فيه اليدار.. وطلع من عندهم ودخل غرفته.. عمرها ما بتحس.. عمرها ما بتحس.. دايما جيه.. قاسيه وياي انا بالذات.. ليش انا شو مسوي لج..شو ذنبي اني حبيت بنت عمي وفضلتها على كل الحريم.. اااااه.. وداااااااد .. وداااااااااد وداااااااااد.. ليش ما يغيب طيفج من بالي.. ليش.؟؟
    ..
    ألمانيا..
    تمت وداد قاعده مكانها واتصيح.. ودخلت عليها هند وشافتها في هالحاله استغربت.. شو فيها؟؟ شو الي يخلي وداد اتصيح؟؟ ياترى شي صايب هادف.. الأهل هناك شي فيهم؟؟
    هند: ودااااااد.. شوفيج؟؟
    وداد: هند.. تعبت يا هند.. مب قادره اتحمل..
    هند: بسم الله عليج شو فيج.. خبريني..
    دخل عليهم سعيد وشاف هالمنظر.. ماهان عليه اخته الحبيبه وداد الحنونه اتكون في هالحاله.. قرب وقعد وياهم..
    سعيد: شوفيج؟؟ خبرينا.. ما يهون علينا نشوف هاللآلئ تنزل من عيونج..
    وداد: سلطان.. ليش دومي اجرحه؟؟ ما ودي بس غصبن عني.. لازم ينساني.
    سعيد: وداد.. انزين شو الي يعيبه خبرينا.. ؟؟ هو يحبج؟؟ وشو الي يخليج تجرحينه؟
    هند: صدقه سعيد يا وداد.. شو الي مخلنج ترفضينه..
    وداد: ما تعرفون .. ولا في عمركم بتحسووون..
    سعيد: انزين خبرينا.. ؟؟ شو الموضوع..
    وداد: بس بشرط محد يعرف عن الموضوع غيركم,... لني حاسه بخنقه ما اقدر اني اكتم في نفسي اكثر من جيه
    هند: ارمسي.. طلعي الي في خاطرج
    وداد: اتعرفون مريم بنت خالته.. ؟
    هند: هي بلاها..
    وداد: اتحيدون من كم سنه ... يوم طاحت في المستشفى انها حاولت تنتحر؟
    هند: هي احيد السالفه.. يوم كان مقرر انه سلطان يخطبج.. بس انتي على اخر لحظه هونتي..
    وداد: هذا هو السبب.. مريم اعترفت لي انها اتحب سلطان.. وانها حاولت تنتحر يوم انها سمعت انه بيخطبني.. وخلتني اوعدها اني ما اخذ سلطان وانساه.. وعشان جيه من يومها وانا اصد سلطان
    سعيد: شووووووو.. انتي خبله ولا شو.. اشعليج منها...
    وداد: سعيد.. شو اشعلي منها.. تباني اكون سبب في موتها
    سعيد: لا مب انتي ولا سلطان السبب.. السبب قلة عقلها.. غبائها.. ياهل.. هاي يوم بغت تنتحر كم كان عمرها.. 18 سنه.. يعني مراهقة..
    وداد..: حتى لو.. هي اتحبه..
    سعيد: شو اتحبه ما اتحبه.. وانتي بكيفج توعدينها.. ليش قلبج لهالدرجه طيب.. تحرمين قلبج من الحب الي نمى فيه من صغرج وتهدمينه بلحظه عشان خاطر بنت شرات هاي.. ياااااااهل.. اسمحي لي اقول لج يا وداد انتي الياهل مب هي..
    وداد: بس مابا اكون سبب في ضررها..
    سعيد: اقول انا ساير ارقد.. ماشي فايده من اني ارمسج.. اول مره احس بج ياهل يا وداد..
    طلع سعيد والقهر متملك قلبه.. كيف تتنازل عن حبها لطيش مراهقة.. لييييييش؟
    هند: لا تزعلين من سعيد.. تدرين فيه اشكثر يحب سلطان.. وحلم حياته انه يصير نسيبه.. خصوصا انج اتحبين سلطان بعد
    وداد: هند.. انتي لو مكاني شو بتسوين؟
    هند: الصراحه.. بسوي الي سويتيه.. ولو انه تصرف جنوني.. بس هالي اقدر عليه.. ما يهون علي وحده تتضرر بسببي.. بحس بتأنيب الضمير..
    وداد والدموع تذرف من عيونها: افهميني يا هند.. والله اني تعبانه.. يوم عن يوم يزداد تعبي.. لاني قادره اوافق على انسان غير سلطان.. ولا قادره اوافق على سلطان.. شو اسوي.. فهميني..
    هند: الله يهديها بس.. وسلطان شو رايه فيها؟
    وداد: ما يحس بحبها رغم محاولاتها.. يعتبرها شرات اخته لفارق العمر من بينهم
    هند: وهي لازم تضحي بحبها عشان سلطان.. لو صدق اتحب سلطان.. جان ما سوت الي سوته وحرمت سلطان منج..
    دخلت عليهم غزلان وقطعت كلامهم.. : السلام عليكم.. بل.. شوفيكم سكتوا.. يعني ما تبوني اسمع رمستكم؟؟
    وداد: لا بالعكس.. تعالي قعدي ويانا يا احلى غزاله في البيت,..
    غزلان: ههههه.. وناسه.. لو سعيد ولا هدووف هني وسمعوج.. جان قطعوني..
    هند: هههههه ما يحق لهم.. ما عندنا غير غزاله وحده..
    غزلان: توني سمعت ابوي يقول انه بيجدم موعد التذاكر على اساس نرجع السبت
    هند: احسن.. لأني بصراحه مليت.. ولاعت جبدي من قعده هني.. ابا ارد البلاد
    وداد: انا بعد الصراحه.. وخصوصا يوم هادف مب ويانا الواحد ما يقدر يستانس..
    غزلان: وانا اشتقت حق حصوووونه ربيعتي.. فديتها والله
    وداد: هاج التليفون ودقي لها شو تتريين..
    غزلان..: هي والله.. بس اخاف تكون راقده
    وداد: لا ان شاء الله .. تدرين في البلاد الكل يسهر لوقت متأخر واحين يادوب الساعه 11 في البلاد
    غزلان: هاتي .. بتصل. وبخليهم يوعونها.. ما يخصني انا مشتاقه لها الجلبه..
    اتصلت غزلان .. ورد عليها عبيد.. ولد اخو حصه..
    عبيد: الووو
    غزلان: عبيداااااان.. حبيبي.. اشحالك؟؟
    عبيد: اوه.. غزوله.. انتي اثحالث.. وينث؟
    غزلان: انا في المانيا حبيبي.. بخير.. انت اشحالك؟
    عبيد: بخير.. تعالي عندنا ابا اثوفث.. انا وااااااايد احبث..
    غزلان: وانا بعد.. وين حصوووو؟
    عبيد: حثوو.. تتطالع تلفثيون..
    غزلان: ابيييييه احين بتضربك.. لازم اتقول عمووو ..
    عبيد: مب كيفها..
    حصه: شو فيك.. اتكلم منو انت؟
    عبيد: اكلم حبيبتي.. ما يخثج..
    حصه: هات.. ضربته على راسه وسحبت عنه السماعه.. الووو
    غزلان: حصووووووونه حبيبتي..
    حصه: هيييييييييييييييه.. ما اصدق.. غزلانووووووو.. اشحالج فديتج انا
    غزلان: تمام.. وانتي اشحالج.. وحشتيني يالحماره..
    حصه: عيل انا شو اقول ملاااااااااانه هني من غيرج.... تعالي بسج قعده هناك ما اشتقتي لي؟
    غزلان: اففف وايد اشتقت لقعداتنا وسوالفنا..
    حصه: فديييتج وانا بعد.. بسكم تعالو هني..وايد سوالف عندي ابا اخبرج عنها..
    غزلان: وانا بعد والله .. بقولج مغامراتنا..
    حصه: اقووووول.. يقولون شفتي روميو هناك؟
    غزلان: شووو.. روميو.. ها احيده ماااااات من سنه سكتوا..
    حصه: لا لا لا.. روميو اماراتي..
    غزلان: الله يخس ابليسج.. تقصدين الله يذكره بالشر
    حصه: خييييييبه قويه في حق اخوي الصراحه..
    غزلان: وعععع.. كرهت عيشتي وطلعتي وكل شي فيني من شفته
    حصه: اصلا تتمنين اتشوفين شراته
    غزلان: اخبرج.. يلا باي.. خسرتيني.. اتصلت اسمع اخبارج مب اخباره
    حصه: ههههههه فديتج والله .. لا خلاص كله ولازعلج.. اصلا هو الفير بيوصل.. راد البلاد عندنا خلاص.. خذي راحتج هناك
    غزلان: ونحن بعد احتمال نرجع على يوم السبت
    حصه: حلفي.. اللللللللللللله ونااااااسه
    غزلان: والله ملينا من القعده هني
    حصه: وشخبار هندوو؟
    غزلان: الحمد لله.. المهم يلا ما بطول عليج.. برد البلاد.. اخبرج سويتي الي قلت لج عليه؟
    حصه: افا عليج انتي بس..
    غزلان: جيه اباج.. شاطره يلا سلمي على خالوو... وعلى عبيدان حبيبي..
    حصه: تعالي حشرني كل يوم يسأل عنج.. اونه شاري لعبه يديده يبا يلعبها وياج
    غزلان: ههه.. فديته.. شريت له العاب من هني بعد..
    حصه: تسلم ايدج.. يلا مع السلامه
    بندت غزلان عن حصووو .. ومسكتها وداد من جتفها..
    غزلان: بسم الله .. خرعتيني؟؟
    وداد: شو الي طالبته منها؟وتتخبرين اذا سوته ولا لا؟
    غزلان: ماشي.. قلت لها تاخذ نوته وتكتب فيه كل يوم مع التاريخ من يوم ما سافرت لليوم الي برد فيه السوالف الي تستوي..
    وداد: خييييييبه وكاله انباء انتي..
    غزلان: لازم .. عشان ما اكون مثل البهيمه ما اعرف شي..
    وداد: لا زين زين ماشاء الله الإخت أم هلال..
    هند: ههههههه .. وحليلج يا غزلان..
    ..
    بيت ثابت..
    عادل: امووور.. مادري ليش هالبنت جذبتني بهالطريقه.. مع انها اصغر عني..
    أميره وهي مب منتبهه لكلامه واتبدل في القنوات..
    عادل: حوووووو.. اكلمج انا.. خلي عنج الريموت شوي..
    أميره: هههههه.. سوري والله بس كنت مندمجه شوي. شو قلت
    عادل: البنت الي قلت لج عنها.. وايد تطري لى بالي..
    أميره: ابييييييييي.. عدووووول والله وقمت اتحب..
    عادل: شو احب الله يهداج.. فسرتيها على حب..
    أميره عيل شو تفسيرها يا فيلسوف.. ترا ماشي غيرها بنت شفتها وللحين كله اتفكر فيها
    عادل: يمكن اعجاب.. مب حب..
    أميره: ترا الإعجاب يتحول إلى حب..
    عادل: يجوز..
    ام عادل: عادل.. أميره.. انا سايره ارقد تامروني بشي؟
    عادل نش من مكانه وباس راسها: فديتج يامي مابا غير سلامتج..
    ام عادل: فديتك يمي.. ان شاء الله اتبوس الكعبه..
    اميره وهي تركض اتدز عادل بعيد عن امها: خوز انت بس اتبوسها انا لازم احضنها وابوس هالخدود الحلوه وهالراس..
    ام عادل: فديتج والله
    ام عادل.. توفى زوجها يوم كانت اميره صغيره.. ومن يومها كرست حياتها لتربيه عيالها.. رغم انها مب كبيره في السن وايد .. عمرها 41 سنه.. رفضت كل من تقدم لها .. لأنها بغت تتفرغ لعادل وأميره .. فكانت لهم الأب والأم والإخت والأخ.. حبهم لأمهم يفوق أي احساس ثاني.. امهم تشتغل مديره في إحدى المدارس.. الكل يحبها .. لحنانها وطيبتها..
    اميره: ربي يخليج لنا يا امي..
    ام عادل: ولا يحرمني من عيال مثلكم..
    اميره: امي... ترا ولدج عاشق..
    ام عادل: هههه.. فديته ولدي والله كبرت.. وقمت اتحب وتعشق.. منو هي يمي.. خبرني عنها.. ودي اشوفك معرس والله
    عادل: خيييييييبه.. معرس وعاشق مره وحده.. ماعليج من هالجذابه لا عاشق ولا شي
    اميره: افا اتخش عن امي.. خل عنك.. انا بقولها.. نحن مب متعودين انخش شي عنها
    ام عادل: عيل انا اليوم بسهر وياكم.. ماشي رقاد..
    اميره: امي.. ولدج شاف وحده وعيبته ومن يومها مب قادر يشيلها من باله..
    ام عادل: من هاي؟؟ اعرفها؟
    عادل: ماعرف شي عنها.. بس انا اعرف ريل اختها كان استاذي في الجامعه.. والبنت عيبتني حسيتها صح صغيره بس محترمه ومؤدبه
    ام عادل: اشكثر صغيره يعني؟
    عادل: جيه امبين عليها في الثانويه..
    اميره: امي.. لا تكون وحده من البنات الي عندج في المدرسه..
    ام عادل: يجووز.. عطني اسمها وانا بشوف؟
    عادل: ماعرف والله
    اميره: مايبالها شي.. اتخبر عن اسم ابوها اقل شي.. وامي بتروم اظهر اسمها..
    عادل: مادري بشوف.. بتخبر..
    امير: الللللللله وناسه.. اخيرا
    عادل: اخيرا شو؟
    اميره: بتعرس.. وبلبس فستان وبكشخ..
    ام عادل: والله لو بنت زينه واهلها ناس زينين.. ليش لا يا عادل... فرحتك تراها فرحتي..
    عادل: ههههههه.. مستعيلين وايد..





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  4. #4
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية بنت ام القيوين
    الحالة : بنت ام القيوين غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20500
    تاريخ التسجيل : 22-09-08
    الدولة : الامارات
    الوظيفة : طــالــــبه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 30
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    يأغلى من سكن في UAQ ويسكني بحب الطيب أو قوه

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    تسلمين على القصة
    ونتريا الباجي بسرعه






  5. #5
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    تسلمين





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  6. #6
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 3 ) : للحب عنوان


    ملخص الجزء السابق..: تدبر سلطان وابوه موضوع هادف الي في المركز.. واعتراف وداد بسبب رفضها لسلطان.. وقرار عادل بأنه يسأل عن حصه

    في مركز الشرطه.. راح بوسلطان يقابل هادف ويكلمه..
    بو سلطان: مسود الويه.. هاي اخرة سواياك يا هادف يا ولد اخووووي؟؟ .. يا فشيله ابوك فيك..
    هادف: لا حول ولا قوة إلا بالله.. عمي.. اسمعني انا هالرمسه موووول ما تعيبني.. وبعدين انا ما سويت شي.. ييت ادافع عن نفسي.. وليش هو يغلط علي.. يستاهل الي اييه..
    بوسلطان: تف عليك من ريال.. هاي مريلتك .. السلام يا ولد خليفه.. وهاي الطريقه المثلى في الدفاع عن النفس يا فهيم زمانك..
    هادف: لو سمحت عمي.. عندك شي مهم تبا اتقوله قوله.. ما عندك.. خلاص
    بوسلطان: الله الله .. ماشاء الله عليك.. اصفق لك..
    دخل سلطان عليهم وشاف هالجدال.. ما قدر ايود اعصابه.. كان بيجرب منه وبيضربه بس منعه ابوه..
    هادف: اسمعني انت يأشر على سلطان.. انا ابوي ما ضربني.. اتي انت اونك تستريل علي.. ؟
    بوسلطان: وهاي غلطة ابوك.. انه ما صفعك.. يمكن كنت بتوعي من الي انت فيه..
    سلطان: اخبرك.. انا كنت ناوي اساعدك.. وكنت ياي ومستانس لأن اهل الولد وافقوا على التنازل .. يعني كنت بتظهر.. بس احين عقب الي شفته وسمعته منك.. مابخليك تظهر..
    هادف من سمع هالرمسه زاد غياضه.. لكنه مغرور ما بين هالشي: شو يعني.. عادي ترا الولد ما مات.. يعني ما بنعدم وانا بعدني ما كملت 18.. يعني كلها كم سنه وبطلع.. عااااااادي
    بوسلطان: ايا الظالم.. وامك وابوك.. وهند المسكينه.. ما فكرت فيهم شو بيصيبهم..
    هادف: هههههههه.. اتصدق عمي ضحكتني.. شو بيصيبهم يعني.. ليش هم مفتكرين فيني اصلا
    سلطان: ايا يا ناكر الجميل.. انت تدري الدلع الي دلعوك فيه.. محد لقى شرواك.. وتدري انهم حارقين تليفوناتنا بس عسب يطمنون عليك..
    هادف.. : اقول انا تعبان.. عندكم شي مهم..
    بو سلطان حس بتعب.. وحس ان قلبه بدا يقبضه.. وانشلت حركه ايديه وريوله.. وبدى يعرق ما لقى عمره الا وطايح على الأرض.. وسلطان على طول لحق على ابوه..واما هادف فكان يطالع بنظرات لا مبالاة ورد ويا الشرطي لداخل السجن.... اما سلطان فطلب الإسعاف ونقل ابوه المستشفى..
    ..
    في ألمانيا..
    غزلان و وداد وامهم كانوا يلمون اغراضهم لأنهم بيردون البلاد.. وسعيد يلم اغراضه والحزن في عيونه.. لأنه ما بيرد البلاد وياهم.. هو راح يرد استراليا لأنه دراسته راح تبتدي..
    غزلان: سعييييييييييييد.. قاعد سرحان جيه في البلكونه.. وماعندك شغل. تعال ساعدنا شوي..
    سعيد تم ساكت وما رد عليها.. استغربت غزلان.. شو الي خلا سعيد يسكت عنها.. وهو بالعاده يدور اللحظه الي يتقارض فيه وياها..
    غزلان قربت منه وقفت حذاله وحطت ايدها على جتفه: شو بلاه اخوي سرحااااااان.. في شو يفكر
    سعيد: ااااه يا غزلان.. بتوحشوني.. تدرين اني في اخر سنه.. يعني ماشي مجال اني اييكم في الإجازات.. لأن ضغط الدراسه كبير..
    غزلان: ما عليه.. ان شاء الله بترجع لنا بالسلامه.. وبتمر عليك الأيام جنها الا البرق.. انت هد عمرك وبالك..
    سعيد: غزلان.. حطي بالج على هند..
    غزلان: افا عليك.. شو هالرمسه.. هند في عيونا كلنا..
    سعيد: لا تخلين هادف الغيور هذا يغصص فيها.. تدرين به مينون.. وعقله مب في راسه..
    غزلان: بس .. تامر امر..
    سعيد: وحطي بالج على عمرج ودراستج.. وامي وابوي.. طيعيهم ولا تزعلينهم..
    غزلان: سعيييييد.. شو بلاك.. رمستك غريبه.. دومك اتسافر وما اتقول هالكلام.. اشمعنى هالمره
    سعيد: تبين الصدق.. انا حاس ان في شي .. وخايف على امي وابوي..
    وداد دخلت وسمعت رمسه سعيد: شي مثل شو يا سعيد؟؟
    سعيد: وداد.. مادري والله.. بس قلبي قابضني..
    غزلان: ما عليك.. يمكن من الضيق انك بتسافر ونحن بنسافر بعد.. ليش انك بتفارقني مثلا..
    سعيد: لا عاد في هاي صدقتي.. فراقج انتي صعب جدا.. مافي حد اتقارض وياه..
    غزلان ما قدرت تتمالك رغبتها في الصياح.. نزلت منها الدمعه وحست بحرقتها على خدها..
    سعيد: لا .. مابا اشوف هالدموع
    وداد: ولا نحن نبا انشوف الحزن في عيونك ياخوووي..
    سعيد.. : وداد.. طلبتج..
    وداد: انا حاسه شو بتطلب.. عشان جيه ما بقول تم..
    سعيد: حرام عليج.. فكري فيه.. لا تعذبين الريال مب زين..
    وداد: هالشي راجع لي في النهايه..
    غزلان: ماعليك .. بتم على راسها لين ما تقتنع..
    وداد: لا والله شاطره اونج.. اوكي..
    هند كانت تنادي على غزلان.. من سمعتها ربعت صوب غرفتها..
    غزلان: خير..
    هند: ماشي مكان حق البوت ها.. خليه عندج
    غزلان: زيغتيني غربلج الله.. اتحريت شي.. اخر شي تبين مني احط لج البوت في شنطتي.. ما اقول غير مالت على ويهي..
    هند: ههههههه.. يلا شلي بلا رمسه زايده..
    ..
    الإمارات..
    عادل كان قاعد ويا مجموعه من ربعه.. ويسولف وياهم.. وعقبها راح ويا عبيد ربيعه على جنب ..
    عبيد: خير شو السالفه الي اتخليك تبعدني عن الربع
    عادل: عبيد.. بتخبرك عن شي.. اتحيد دكتور سالم الي كان يدرسنا في الجامعه في اخر سميستر لنا..
    عبيد: هيه بلاه
    عادل: احيدك كنت وايد اوكي وياه.. ودومك اتسولف وياه.. بغيت اتخبرك عن اهل حرمته جان اتعرف اسمهم ولا شي.. يعني من قوم منو.. هالكلام يعني..
    عبيد: عادل.. ؟؟
    عادل: لا .. يروح فكرك بعيد.. كل قصدي خير صدقني.. امسات شفت الدكتور في ميركاتو.. وكان ويا هله سلمت عليه.. واخت حرمته الصراحه عيبتني.. ودشت خاطري.. ابا اتخبر عنها .. لأني ابا اخطبها
    عبيد: هي اتحرى بعد.. انا احيدك مب راعي سوالف.. فاستغربت شو ياك .. هيه حرمتي تعرفهم.. وتروح بيتهم دوم..
    عادل: دخييييييييييييلك.. اترجااااك.. اسمها.. الله يخليك..
    عبيد: ههههه.. يالعاشق.. شوي شوي علينا.. ماصار زواج الي نويت عليه فجأة.. بتخبر لك عنها..
    عادل: يلا شو تتريا..
    عبيد: احين؟؟
    عادل: لا باجر... هيييه احين شو تتريا بعد
    عبيد: هههههه.. لا انت حالتك الصراحه اتعور القلب.. اوكي احين بكلم ام العيال وبسألها..
    اتصل عبيد في مرته ندى..
    عبيد: هلا والله بالقلب.. هلا بروووووحي.. هلا بحياتي.. فدييييييتج.. اشتقت لج.. انا مب عارف كيف انا ظهرت من دونج.. حاس اني بختنق..
    عادل كان صدق مغيض.. وكل شوي ينغز عبيد.. وعبيد يزيد الجيله ويغيضه زود..
    عبيد: هههههه.. لا بس حرام برحمك.. انزين الغاليه اتخبرج
    ندى: آمر تدلل.. روحي لك..
    عبيد: فديت روحج انا.. لا كل الي اباه منج اتقولين لي عن وحده ربيعي حاط عينه عليها بس ما يعرف عنها شي..
    ندى: هههه.. كيف جيه بعد؟
    عبيد: بعد ربج حب من اول نظره اونه..
    ندى: انزين انا شو عرفني فيها.. يوم هو ما يعرف شي عنها؟
    عبيد: ترا هاي اتصير اخت مرت دكتور سالم..
    ندى: حصوووو.. هيه بلاها
    عبيد: شو فيج.. شو بلاها.. اقولج ربيعي حاط عينه عليها بس ما يبالها شي.. بس يبا يعرف رايج في البنت.. واسمها بالكامل عشان يخبر هله عنها..
    ندى: قوله لو يلف الدنيا سبع لفات احسن من حصوو ما بيلقى.. أدب وجمال وأخلاق وطيبه.. ولا بعد دمها خفيف..
    عبيد: الللللللله.. هالمطلوب.. وين بيتهم بسير اخطبها..
    ندى: لا والله.. اتهبي.. انا اراويك.. يعني انت الي تباها هب ربيعك.. ما عليه اتقص علي.. و..
    عبيد: هود هود.. شوي شوي علي.. شو بلاج كلتيني.. امزح وياج يا بابا صدقتي مسرع.. اسفييييين اصلا انا مالي غناة عن القمر الي عندي يسوى الكل..
    ندى: فديتك.. انزين اسمها.. حصه مشعل عبدالله
    عبيد: اوكي.. اقول عادل بس ما تبا شي ثاني ؟
    عادل: هيه عمرها؟
    عبيد: كم عمرها ؟؟
    ندى: هالسنه ثانويه عامه..
    عبيد: السنه ثانويه عامه اتقول..
    عادل: مثل ما توقعت.. بس وصيها لا تقول لهم شي لين ما اظبط اموري.. وعقب عاد خل اتضبطني وياهم جيه تمدح مني مناك.. ترا انا بعد ما اتعوض..
    عبيد: ها سمعتيه..
    ندى: ههههه.. قوله لا يحاتي.. وربي يتمم لهم على خير..
    عبيد: ها يا العاشق احين ارتحت..
    عادل: هي والله ربي يريحك دنيا واخره..
    عبيد: بس تدري اول مره اشوفك متحمس لسالفه الزواج هذي.. قبل على ايام نوال ما كنت ..
    عادل يقاطع رمسه عبيد: بس.. لا تذكرني فيها.. هاي ماعرفت قدري.. ولا حشمتني.. ما انكر ان في خوف متملكني ان اشوف الي شفته من سنتين.. بس بعد في شي اقوى من هالخوف يشجعني على هالخطوه
    عبيد وهو يطبطب على ظهر عادل: لا تخاف ياخوووي.. مب كل صبوعك سوى.. ذيج الله يستر عليها.. كل يوم اسمع عنها سالفه من الشباب.. الله يحبك لأنه فكك منها.. وصدقني هالبنت مدحتي اياها الحرمه.. واتقول انها بنت ماشي مثلها..
    عادل: الله يتمم على خير.. انا بخبر امي عن اسمها.. يمكن سبحان الله ماره عليها البنت في المدرسه.. ونعرف كل شي عنها..
    عبيد: هي صدقك.. الله يوفقك يا خوي.. اتمنى لك الخير من كل قلبي..
    ..
    ناصر قاعد ويا أحمد وسلطان.. وكل واحد فيهم يفكر شو يسوي..ما بقى على ردة عمهم وعياله من السفر الا ساعات معدوده..
    سلطان: انا الصراحه مب عارف شو اسوي.. حاس عمري اذا واجهتهم وقلت الكلام لهم.. بيزيد كره وداد لي.. كافي انها تكرهني من غير شي..
    أحمد: والله انا الي بتخبل ومب عارف شو اسوي.. لا رقاد مثل الناس ولا شي.. كلها 5 ساعات والطياره بتوصل.. واذا سرنا نستقبلهم من غير هادف.. هني المشكله..
    سلطان: اخبركم انا مب ساير وياكم..
    ناصر: بالعكس هالشي بيشككهم زوووود.. انت .. وهادف.. غيابكم مشكله اكبر.. فكروا
    رن تليفون سلطان والي كانت متصله مريم بنت خالته.. انعفس ويهه زود.. مب مرتاح لملاحقتها له.. وما يستصيغها.. : احين هاي وقته تتصل..
    أحمد: جيه منو الي متصل..
    سلطان: في غيرها.. مريم..
    ناصر: العاشقه الولهانه..
    سلطان: هاللي ناقص بعد.. ها تعشقني..
    أحمد: هات التليفون انا برد عليها.. رد على التليفون.. الو..
    مريم:سلطان..
    أحمد: لا انا أحمد.. سلطان راقد.. شو تبين فيه؟؟
    مريم: ابا ارمسه شو ابا فيه بعد..
    أحمد: ايه انتي ما تستحين تتصلين في الريال ..
    مريم: ايه انت,.. شو هالرمسه.. اصلا انا وسلطان حبايب انرمس بعض متى ما نبا..
    أحمد: هههههه... حبايب اونه.. هههه.. ضحكتيني.. اخبرج.. انتي من صدقج حاطه في راسج ان سلطان يحبج.. حوووو.. اصحي عن هالخبال.. تراج خاله حال فدوى عنده.. عمره وحياته ما فكر يحبج.. وانتي تدرين انه ما يفكر غير في وداد بنت عمه..
    مريم: ههههه.. خبرك عتييييج.. انزين.. واتهقى ودادوووو هاي اتحبه؟؟
    أحمد: مريووووووووم.. سمعيني.. اخبرج.. وداد هاي تاج راسج.. مب اصغر عيالج عشان تقولين ودادووو فاهمه..
    مريم: اوه ماشاء الله محامي الدفاع .. اخبرك.. قول حق سلطان يشيل من باله وداد.. لنها ما تفكر فيه خلاص.. وصدقني سلطان ما بيكون لغيري.. خصوووصا وداد.. هاي بالذات الوحييييده الي لا يمكن تجرحني وتاخذ عني الي احبه.. اوكي
    أحمد: لحظه لحظه.. انتي شو الي يخليج هالكثر متأكده ..
    مريم: ههههههههه.. انزين قوله لا تنسى.. بااااااااااي
    وبندت الخط وأحمد كان واصل حده ومعصب.. وفر التليفون في حضن سلطان وصعد غرفته..ودخل لها
    أحمد.. والله اراويج يا مريم بنت امج وابوج.. مب انتي الي تتحدين أحمد.. مب انتي الي تغلطين على وداد.. هاي اختي وبنت عمي ومرت سلطان وبس.. اصلا انا صدق غبي ليش قاعد افكر في كلامها.. اصلا لو وداد صدق ما اتحب سلطان جان ما رفضت كل من يتقدم لها من بعد سلطان..
    ناصر استغرب من تصرف أحمد ولحقه لغرفته... ونفس الشي سلطان..
    ناصر: أحمد.. شو السالفه؟؟
    سلطان: شو قالت لك هاي ام لسانين..
    أحمد: كلام يقهر يا سلطان.. كلام يرفع الضغط..
    سلطان: شوووووو.. قول..
    أحمد: تتحداني اونها.. مادري شو فاكره عمرها.. ياهل ومافيها عقل يايه تتفلسف... اونها اتقول ان بينك وبينها علاقة حب.. ولا بعد اتقول اونه وداد ما تباك.. كيف وهي ترفض كل من يتقدم لها من عقبك مع انه ولا واحد فيهم كان ينعاب بشي.. بالعقل ها على شو يدل.. وبعدين اتقول وبكل ثقه وداد مستحيل تجرحني وتاخذ سلطان.. شو الي يخليها واثقه من هالشي؟؟ انا شاك انها سبب بعد وداد عنك يا سلطان
    ناصر: وانا بعد حاس جيه.. لني يوم تميت افكر فيها صح.. واحسبها في راسي.. اشمعنى الإخت ما حبت تنتحر غير قبل ملجه سلطان بليله..
    سلطان حس ان راسه افتر عليه.. والتفكير اتعبه.. ما يقدر يتحمل اكثر.. حاس بضغط من كل الجهات.. سالفه هادف.. واحين سالفه مريم.. تم ساكت طول الوقت.. وظهر من الغرفه بكل هدوء ونزل الصاله عند ابوه.. شاف امه وابوه قاعدين في الميلس وراح لهم؟
    سلطان: هلا ابوي.. اشحالك؟؟ باس راس راسه
    بوسلطان: سلمت.. بخير دام انك بخير..
    سلطان: وهاي احلى بوسه على راس امي الغاليه.. ام سلطان..
    ام سلطان: فديت ولدي انا..
    سلطان: ابوي.. فكرت.. شو بنسوي.. ما تم شي وعمي بيوصل..
    بو سلطان: توني ياي من عند المحامي.. قالي ان القضيه صعبه .. ولازم اهل الولد يتنازلون.. والصراحه انا ماودي اني اطلعه.. تدري ليش.. لني اعرفه ما بيتأدب لا طلع..
    سلطان: بس ابوي.. انت ادرى بالحال.. والموضوع انتشر.. اخاف اذا ما سمع عمي السالفه من عندنا يسمعها من غيرنا.. الكل يطري السالفه ويرمس عنها في البلاد.. كل ما اظهر مكان ربعي يسألوني عنه
    بو سلطان: عيل انا شو اقول.. ريال اشكبري
    سلطان: المهم احين عمي.. ومرت عمي.. والله اني حاس بفشله.. مب عارف كيف ارمس واقول..
    بو سلطان: سلطان يا ولدي.. عمك يدري في ولده.. وان شاء الله من يتنازلون اهل الولد من القضيه راح يظهر من السجن.. بس احنا نعرف كيف انعاقبه احين..
    ناصر: هي والله ابوي.. اتسوي خير .. وانا الصراحه ابا انتقل من المدرسه الي فيها.. الشباب بياكلون ويهي.. هم احين ماكلين ويهي من غير شي عيل عقب شو..
    بوسلطان: ناصر.. انت لازم اتكون اقوى من هالكلام كله..
    ناصر: بس كيف .. والله انا مااقدر اتحمل رمستهم..
    سلطان: جنك بنيه ما تقدر اونه.. لازم.. لا اتخلي هالمشاكل البسيطه اتأثر عليك.. وانت الكل يعرفك.. ويعرف انت كيف.. ويفرقون بين طبايعك وطبايع ولد عمك
    ناصر: نصبر أمري لله.. ..
    ..

    في بيت عادل..
    عادل: اميييييييييي.. وينج يا احلى ام في الدنيا..
    ام عادل: هلا والله بعدووولتي..
    عادل: امممموح على راسج.. باركي لي.. عرفت اسمها..
    اميره: يوم اقول انك عاشق.. ما صدقتني.. طاع طاع عيونه بتدمع من الفرح
    عادل: جب انتي انا ارمس امايه..
    ام عادل: فديتك والله.. خبرني اسمها؟؟!!
    عادل: حصه مشعل عبدالله ؟.. والسنه ثانويه عامه..
    ام عادل: حصه.. تمت اتفكر اشوي.. قلت لي هالسنه ثالث ثانوي صح..
    عادل: هيه..
    ام عادل: خل اتذكر.. هالإسم مب غريب علي.. جني سامعته.. لحظه بتصل في الوكيله وبسألها..
    عادل: يلا بسرعه.. هاج تليفوني..
    ام عادل: يحليلك يا عادل.. ربي يوفقك ان شاء الله.. مابا تليفونك.. ما ترد على ارقام غريبه.. بييب تليفوني..
    عادل: انا بييبه انتي قعدي وارتاحي..
    اميره: هههههههه.. تمت اتغني.. أحبك لو بعيد الدار عنك.. جداك يحن قلبي للرجوعي.. يا لو عني الليالي يبعدنك.. غلاك بخافقي تحت الضلوعي..
    عادل رد بسرعه وياب التليفون: هاج امي.. ادق عالرقم..
    ام عادل: لا هات انا بدق..
    اميره وقفت حذاله وتمت تنغزه بإيدها: اشعليييك.. اتحب.. منو قدك..
    عادل: جب انتي خل اسمع.؟.
    ام عادل: هلا والله بأم محمد.. اشحالج.. ؟
    ام محمد: بخير طاب حالج.. اشحالج.. واشحال عيالج..
    ام عادل: والله الكل بخير تسلمين.. اقول ام محمد بغيت اسألج عن وحده اذا هي عندنا في المدرسه ولا لا..
    ام محمد: قولي..
    ام عادل: اسمها حصه مشعل عبدالله.. السنه ثانويه عامه..
    ام محمد:.. هي .. تذكرتها.. ما عرفتيها.. انتي كم مره مكرمتنها بعد..
    ام عادل: انا اقول هالإسم مب غريب علي.. بس ذكريني فيها شوي..
    ام محمد: هاي ماشاء الله عليها.. هي والي اسمها غزلان.. هالثنتين نشاط دائم.. ماشاء الله عليهم ما خلوا نشاط في المدرسه الا وشاركوا وفيه.. وغير عن جيه دومهم من الأوائل وملتزمين في كل شي..
    ام عادل: اها.. هي جني الا تذكرتها..
    ام محمد: ليش بغيتي شي منهم.. ترا عندي ارقامهم..
    ام عادل: لا ماشي.. بس لأني سمعت طاريها من اختها.. فقلت خل اشوف يمكن اعرفها..
    ام محمد: هيه..
    ام عادل: خلاص عيل ما بنعطلج زود ام محمد.. تسلمين .. وما تقصرين..
    ام محمد: افا عليج.. تامريني بشي ثاني..
    ام عادل: لا سلامتج الغاليه.. سلمي على العيال..
    ام محمد: يبلغ.. وانتي بعد سلمي..
    عادل: ها امي.. شو؟
    ام عادل: الي يشوفك ويسمعك يقول مووول ما سمعت كلامي يوم ارمسها..
    عادل: ههههههه
    اميره: انا ما سمعت خبريني..
    عادل: عن اللقافه يقولون اللقافه مب زينه حق الرشاقه.. اتمتن..
    اميره: ياريييييت.. خل اتمتني شوي بس..
    عادل: لا هي اتمتن وااايد دفعه وحده..
    اميره: ههههههههههه
    عادل: امي ما عليج منها ها بشري..
    ام عادل: لا الصراحه.. بنت ما عليها كلام.. بنت والنعم فيها.. تذكرتها.. اعرفها نشيطه ومؤدبه والكل يتمدح فيها..
    عادل: الله وناسه.. يعني خلاص ان شاء الله..
    ام عادل: ان شاء الله اتكون من نصيبك يا ولدي..
    عادل: الله يسمع منج يا امي..
    ..
    بقى على وصول الطياره ربع ساعه.. والكل تجهز عشان يروح المطار يستقبلونهم..
    أحمد:سلطان.. انت روح بموترك بنسير بالنيسان مال ابوي.. وموتري..
    سلطان: اشله كل ها.. خلني بيي وياك ولا انت تعال وياي.. ما يحتاي هالكثر سيايير..
    أحمد: سلطان.. قلت لك تعال بموترك لا تخرب الي في راسي..
    سلطان: اه منك يوم اتخطط..
    أحمد" اعيبك انت ما عليك.. لا تحاتي
    الكل اتجه صوب المطار ... وبعد نص ساعه الكل وصل.. وكانوا ينتظرونهم في صاله القادمون من مطار دبي.. وبعد 20 دقيقه الكل ظهر..
    غزلان: نصووووور.. أحمدووو.. عمووور حبايبي والله..
    وداد: فضحتينا خل نظهر.. الي يشوفج يقول مسفرينها واحين ردوها..
    ناصر: وحليلها غزلان.. محلوه..
    أحمد: اوه.. شو السالفه .. الأخ قام يفكر في بنت العم..
    ناصر: فايج الصراحه..
    هند: وداد.. الكل موجود الا هادف وينه.
    وداد: اتلاقينه واقف بعيد عنهم تدرين به..
    غزلان: ودادووو.. شفتيه.. ماشاء الله محلو..
    وداد: منووو؟
    غزلان: شو منو.. سلطان..
    وداد: اتحريتج ترمسين عن واحد مهم.. ما عندج سالفه..
    هند: وداااااااد... عيب عليج.. تراه في النهايه ولد عمج..
    الكل طلع من البوابه.. وتموا يسلمون على بعض.. واما وداد فعيونها اتدور يمين ويسار.. تبا اتشوف هادف بس مب ملاقيته..
    وداد: أحمد.. وين هادف ليش ما يا وياكم؟
    بو سعيد: هي صدق ضاعن.. وين ولدي هادف..
    بو سلطانضاعن: ها.. تدريبه ويا ربعه.. اتصلنا به كله مغلق..
    هند: هذا ونحن يايين من السفر ما يا حتى يسلم
    أحمد: هنووووده.. افا .. لا تتضايجين انتي بس.. ما تدرين به ها هادف من يوم ما استوى جيه..
    غزلان: نصووور.. اشحالك.. وينك يالقاطع اشتقنا لك.. عفان الله ما تتصل حتى..
    ناصر: تعالي انتي اباج في سالفه.. سيري قولي حق هندو.. وصيها.. من أحمد يوصل بموتره .. تركضين انتي وياها على موتر أحمد.. والباقي في نيسان ابوي نبا انورط وداد بأنها ما تحصل مكان غير في موتر سلطان.. اوكي.. اعتمد..
    غزلان: دام ان السالفه فيها سلطان.. خلاص تامر امر.. من يوصل أحمدوو ركض على موتره.. بس انت قايل حق فدوى؟؟
    ناصر: ماعليج نحن مضبطين كل شي
    غزلان: والله شياطين.. اقول.. هذوا جنه وصل أحمد.. هندووو
    هند: هلا..
    غزلان ركضت صوب هند وسحبت ايدها: تعالي وياي..
    هند: اشفييييييج.. جلعتي ايدي..
    غزلان: ماشي وقت افهمج.. تعالي في الموتر بفهمج..
    والخطه مشت على اصولها .. وانجبرت وداد انها تركب الموتر مع سلطان بروحها..


    يا ترى شو الي بيصير.. ؟؟
    هل راح ترمس وداد وتواجه سلطان؟؟
    وشو موقفهم يوم يعرفون بموضوع هادف؟؟ بيصير شي؟؟





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  7. #7
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 4 ) : للحب عنوان


    ملخص الجزء السابق: رجوع خليفه بو سعيد من السفر.. وقرار عادل بالإرتباط بحصه.. كلام مريم الي زرع الحقد في قلب أحمد.. و رغبته في كشف الحقيقه..تابعونا

    في السياره .. سلطان ووداد رواحهم..
    وداد: ادريبكم متعمدين.. ايه انت.. ليش توقف؟؟
    سلطان: اولا اسمي سلطان.. ثانيا.. تعالي قعدي جدام... شارده وقاعده لي ورى جني باكلج
    وداد: لا والله.. مب يايه..
    سلطان: وداد.. شو فيج علي انتي.. عسى ما اقول لج شي تتعمدين اتغثيني.. لو مره اعتبريني ولد عمج وعامليني كولد عم.. مابا زود..
    افتشلت وداد من رمسة سلطان.. وحز في خاطرها .. لأنه مب من خاطرها انها اتعامل سلطان بهالطريقه وتجرحه.. بس اتحس عمرها مجبوره.. : انزين.. قعدت احين جدام.. شو الي تغير.
    سلطان: بالنسبه لي وايد اشيا.. لأني اشتقت لج.. وداد.. والله وحشتيني.. ما تدرين شو صابني.. احس راسي داير ماعرف شو اسوي من دونج.. دخيلج حسي بقلبي..
    وداد: هذا كلام مأخوذ خيره.. شو عندك غير هالكلام..
    سلطان: ما عندي شي.. لأني اعرف ها ردج لي.. مادري شو الي كرهج فيه.. والي اذكره اني ما مر يوم وسويت شي حاولت اضايقج فيه..
    وداد: انت وين ساير.. ها مب درب بيتكم اظني..
    سلطان: بوديج مكان لنا فيه ذكريات حلوه..
    وداد: ذكريات؟؟
    سلطان: هيه يا وداد.. ذكريات.. ولا حتى تبين تحرميني من هالذكريات..
    وداد تمت ساكته وتحبس الدمعه في عيونها وهي اتشوف الحزن في عيون سلطان.. ما اقدر.. ارجوك.. سلطان.. كله ولا اني اشوفك متضايق.. ياربي... ساعدني..
    قرر سلطان انه يودي وداد صوب بحر جميرا وين ما كانوا دوم يروحون أيام الخطبه.. وحتى أيام صغرهم.. وكان مخصص موقع معين فوق صخره موجوده جريبه الشاطئ دوم كان يقعد وياها على ذيج الصخره ويرسم على الرمل اسمه واسمها..
    سلطان: وداد.. وصلنا..
    وداد كانت امنزله راسها.. وساكته..
    سلطان: وداد.. نزلي حبيبتي..
    وداد: رجاء.. الزم حدودك
    سلطان: اسف.. ما دريت ان كلمه حبيبتي بتجرحج.. ما كان قصدي سامحيني
    وداد: وين انزل..
    سلطان: خل انسير نقعد على ذيج الصخره ويأشر صوب الموقع ومن غير لا ينتبه لنفسه إنه مجرب صوبها وايده جريبه من ويهها.. كانت وداد تشم ريحه عطره ومستغربه .. نفس العطر الي اهدته له أول مره.. انحرجت زود.. ونزلت راسها.. يوم انتبه لنفسه سلطان هو الثاني بعد خجل ورد ايده ونزل من الموتر يترياها.. .. يلا اترياج..
    وداد: انت توك تستخدم العطر الي يبته لك..
    سلطان: الي يبتيه خلص من ثاني يوم.. كنت كل اشوي اتعطر فيه عشان احس بوجودج.. والحين كل ما يخلص مني العطر اخذ غيره..
    وداد كملت طريقها ومشت صوب الصخره وقعدت عليها وتمت تتطالع البحر.. وصوت الرياح والأمواج الي ترطم بالشاطئ..
    سلطان: وداد.. شو تذكرين في هاللحظه..
    وداد: ما اذكر شي..
    سلطان راح صوبها .. وقعد على الأرض مجابلها.. : دخيلج.. وداد.. خبريني شي واحد ودي اعرفه..
    وداد: شو؟
    سلطان: شو الي غيرج علي؟؟؟.. شفتي علي شي؟؟ حد طرا لج شي ضايج عني؟؟
    وداد اتنهدت ولفت عنه وتمت ساكته..
    سلطان: ودااااااد.. لا تسكتين..
    ودامت لحظه الصمت من بينهم.. وبدا سلطان يدندن هالكلمات..
    انت مو قد الكلام.. كل يوم ولك كلام..
    انت تلعب بالقلوب.. انت جاهل بالغرام..
    هو المفروض اني اعكس الكلمات.. بس الموقف اجبرني اني اجلب الإغنيه السموحه جان خربت عليكم الإغنيه
    ردت عليه وداد بهالكلمات:..
    تظلمني يالحنون.. وانت قلبي والعيون..
    اسمع عذر ابتعادي.. بعدها قولي اخون..
    سلطان: يوم لج عذرج.. قوليه.. ريحيني.. دخييييلج.. وداد.. انا ما يبتج اليوم هني الا وانا خلاص تعبت وتعب قلبي معاي.. ارحمي شبابي..
    وداد: بإبتعادي والي صار.. صدقني بإختصار هي ظروف وعاكستني.. مالي فيها أي قرار
    ابتعد عني بعيد.. ما أبي حبك يزيد.. الهوى شوق وعذاب.. انت مو داري أكيد
    سلطان: إنت شخص بلا ضمير.. لا تحب ولا تغير.. انا مثلك ما لقيت .. لا كبير ولا صغير
    ما أصدق مستحيل.. هذا قلبك أو بديل.. كيف غروه العواذل.. واتهمني بلا دليل
    وداد ما قدرت تتحمل الوضع تمت اتصيح.. : انت ما بتحس.. ولا بتعرف.. العذاب الي انا فيه اضعاف العذاب الي انت فيه.. افهمني سلطان دخيلك ارحم حالي.. بس يكفي.. انسااااااني..
    سلطان وهو يمسك وداد من اجتافها ويهزها: انتي الي اباج تفهميني.. انتي الي اباج اتحسين فيني.. كيف انساج يالظالمه.. انا من فتحت عيوني على هالدنيا ما شفت غيرج بدنياي..
    وداد: والله اني اتعذب سلطان.. انا احبك.. احبك..
    سلطان حس انه اشتاق وايد عشان يسمع هالكلمه منها.. وفي نفس الوقت هو حزين.. : انزين والمانع شو؟؟
    وداد: ما اقدر اقول لك..
    سلطان: كيف يعني ما تقدرين.. لازم اتقولين.. والله مب رادج البيت حلفت غير لما تقولين.. اتهون عليج كل ذكرياتنا..
    وداد: دخيلك سلطان بس يكفي..
    سلطان نزل على الأرض وحط راسه على ريولها وماسك ايدها ويترجاها: دخيييييلج.. ارحمي حالي.. احبج يا بنت الناس.. العالم كلها تدري اني احبج.. وانتي اول من يدري.. ليش؟؟
    ..
    في بيت بوسلطان..
    أحمد: ها غزووول.. شو يبتي لي من هناك؟؟
    غزلان: ما عندي سالفه اصرف بيزات واييب لك..
    أحمد: لا حوووول.. بدت احين بالكلام الي يعور القلب..
    هند: فيدت قلبك انا..
    أحمد: عاشت هندووو وبس..
    غزلان: اقووول.. سلطان ووداد اتأخروا.. ليكون وداد ذبحت سلطان..
    ناصر: أكيد غرقته المجرمه..
    أحمد: وا رحمتاه عليك يا أخي..
    هند: فال الله ولا فالكم.. شو قالولكم عن وداد.. هاي الي ماشي ارق ولا احن عنها.. شو مجرمه جدامكم..
    ناصر: خوفي.. ينط العرج الواصل ما بينها وبين هادف واتسويها..
    أحمد تم يخز بنظراته لناصر.. عشان ينتبه للكلام الي يقوله.. وافتشل ناصر وارتبك ما عرف شو يسوي..
    هند: شووووو.. بلاه هادف؟
    ناصر: ما بلاه شي..
    أحمد: ماعليج من نصووور.. ما تدرين به.. لسانه طويل..
    ناصر: هي واليوم طال شبر زياده..
    غزلان: تعال فديتك خل اقيسه..
    ناصر: سخيفه..
    غزلان: مب اسخف عنك.. اموووووت امووووووت واعرف شي واحد.. هم احين عن شو يرمسون..؟؟ يا ترى شو الأوضاع بينهم..
    أحمد: وانتي اشلج.. ملقوفه..
    هند: اقول اتصل فيهم اطمن..
    ناصر: انا اتصلت ماشي فايده مغلق تليفون سلطان..
    أحمد: واقردي على اخوي ويضرب على صدره.. ما تهنى بشبابه..
    غزلان: ههههههههه.. شفيك .. جنك حرمه تضرب على صدرك..
    أحمد: شو اسوي.. طاع رمستكم.. مادري على شو زايغين.. هاييل اثنين كبار عقال.. مب شراتج وشرات الخبل ها..
    ناصر: احين انا خبل.. مادري منو الخبل فينا... اخبرهم ولا اتم ساكت..
    أحمد: شو اتخبرهم.. ؟؟
    ناصر: مغامراتك.. وفلسفاتك الي مالها اول ولا تالي..
    أحمد: قول اشوف شو بتقول..
    ناصر: يقولكم الأخ أحمد في يوم من الأيام قرر يستوي طباخ البيت .. وهو يسوي الغدا ..
    أحمد: بس بس لا تكمل..
    ناصر: بكمل ليش ما اكمل..
    وفجأة الكل صد صوب الباب على صوت ضحكات عاليه.. والكل مبهت ومستغرب.. ويطالع كل واحد فيهم الثاني.. كان سلطان داخل وايده بإيد وداد والضحكات العاليه ماليه البيت كله.. طلعت ام سعيد ويا ام سلطان من الميلس عشان يشوفون شو السالفه.. ومن فرحتهم للمنظر الي جدامهم حضنوا بعض وتموا يصيحون.. وهند من فرحتها نشت وحضنت وداد..
    أحمد: كلولولولوووووووش.. عاشووو..
    أحمد +ناصر تموا يغنون ويرقصون ويا بعض والكل مستانس: رضا والله وراضيناك.. دلع حتى ودلعناك.. ايوا.. عاشوو.. خمس الحواس سائلني..أحبك لو بعيد الدار عنك.. أيوااااا.. جداك يحن قلبي للرجوعي.. يا لو عني الليالي يبعدني..
    ودخل عليهم جاسم ريل فدوى وشاف هاليوله وارتبش وياهم وقطع عليهم الإغنيه بإغنيه ثانيه: البرتقااااله.. ايوا... عذبني حاله..
    هند: الله يسامحك جاسم شو ياب البرتقاله للمزروعي..
    جاسم: كلهم عيال عم بنت عمي..
    فدوى: عيل انا بغني اه ونص..
    وداد: لا دخيلج.. كله ولا نانسي مجرم..
    أحمد: عاشوو مجرم اونه..
    هند: صدقت اختي ما جذبت..
    غزلان: احم احم.. وقررت الأنسه غزلان ان تغني.. وعلى الجميع الصمت والإستماع..
    سلطان: ياني مشتاااااق لصوتج غزوووول..
    غزلان: اشكرك.. احم احم..
    ليتك تداريني .. واتحس يا قاسي..
    لا تجرح احساسي.. انا انسان حساسي..
    ليتك تداريني.. واتحس يا قاسي..
    وكانت وهي اتغني الكل يصفق لها.. وهي كل نظراتها كانت موجهة لأحمد وناصر عشان ينشون يرزفون..
    اجرح ولا تبالي.. واتصد عن غالي..
    يغليك ويداري.. يا اكبر آمالي..
    نش أحمد وناصر وتموا يرزفون ويرقصون.. ونش سلطان يكمل وياهم..
    الي ملك روحي.. هو سبت جروحي..
    ماريد انا غيره.. واهواه وابوحي..
    كان الخجل مخيم على ملامح وداد.. والفرحه غامره البيت كله.. إلا بو سلطان.. الي كل تفكيره كيف يواجه بو سعيد عن سالفه هادف.. وهند لاحظت.. وحست ان في شي.. من كلام ناصر.. واحين نظرات عمها
    لا لا تعذلوني.. عن ناظر عيوني..
    تكفون خلوني.. أهواه وأقاسي
    غزلان: شكرا.. شكرا لفرقه الرزيفه الكرام.. وتصفيق حار..
    سلطان: انا اليوم ياي لكم بخبر.. والصراحه ماروم اصبر وما اقوله لكم.. انا و وداد تصالحنا لله الحمد.. وقررنا اننا نملج في اقرب فرصه ممكنه..
    ام سعيد: كلولولوووووووووووش.. بالمبارك..
    ام سلطان: والله صدق.. ربي يفرح قلبك مثل ما فرحت قلبي يا سلطان يا ولد بوسلطان.. يالغالي..
    هند: صدق وداد الي اسمعه..
    نزلت وداد راسها من المستحى.. والفرحى غامره ملامحها وامبينه عليها.. والكل قام يبارك للثاني.. وهند من شافت عمها صعد فوق.. لحقته.. والباقي كانوا منشغلين بالخبر الحلو.. ومب منتبهين..
    هند: عمي..
    بوسلطان: هلا والله ببنيتي.. آمري يوبا..
    هند: عسى ماشر عمي.. شو فيك؟؟شي مضايق فيك؟
    بو سلطان: ماشي بنيتي.. بس تعبان
    هند: عمي.. انت من يوم ما وصلنا البلاد وانت مب على عوايدك.. في شي.. عمي لا تخش عن بنتك.. تران ما تروم
    بو سلطان: ربي لا يحرمني منج.. ولا من خواتج ..
    هند: انا حاسه ان الموضوع يخص هادف اخوي..
    بو سلطان سكت وماعرف شو يرد عليها.. وأحمد من لاحظ ان هند وابوه محد صعد وشافهم في الصاله الي فوق واقفين سوى..
    هند: عمي؟؟ رد .. هادف بلاه.. اخوي شو فيه؟
    أحمد: اخوج ما بلاه شي.. انتي شو فيج؟؟
    هند: لا انا حاسه ان في شي انتوا خاشينه.. وانا ابا اعرف هالشي احين..
    أحمد: مافي شي يا بنت الناس.. صدقيني..
    هند تمت تنتفض .. ونبضات قلبها زادت.. وبدت انفاسها تتسارع.. والعرق يتصبب منها.. والتعب بان على ويها.. ومن شاف أحمد هالحاله خاف عليها وارتبك ما عرف كيف يتصرف.. تم ينادي على وداد.. وداد من سمعت صوت أحمد بسرعه ربعت فوق.. وشافت هند قاعده وعمها حذالها..
    هند والدموع في عيونها.. وهي في حضن عمها: قول لي عمي.. طمني؟؟ هادف وينه.
    وداد: شوفيج هند.. حبيبتي.. هدي عمرج..
    هند: انا حاسه ان هادف بلاه شي.. والكل خاش عنا.. انا ابا اعرف خوي بلاه..
    وداد: ما بلاه شي.. تراه عند ربعه.
    هند: لا مستحيل.. انا احساسي ما يغلط.. انا حاسه ان في شي خاشينه عني..
    وداد: لا خاشينه ولا شي.. انتي بس هدي.. تعالي وياي خل ننزل..
    أحمد: وداد.. هند.. صدقوني هادف مافيه شي..
    هند زاد انتفاضها.. وتمت تتنفس بشكل سريع.. ومن شافت وداد هالحاله.. ربعت اتييب دواها الي لازم اتحطه تحت اللسان .. ويودونها المستشفى..
    وداد: امي .. ابوي.. هند تعبانه.. خل انوديها المستشفى..
    سلطان: شووو.. بسرعه.. انا اترياكم في السياره عيل..
    غزلان: هندووو.. حبيبتي.. شو فيها..
    ناصر: ليش؟شو صاير..
    وداد بسرعه شلت هند وعمها وياها يساعدها.. وخذوها للسياره وبسرعه ودوها المستشفى..
    غزلان تمت اتصيح.. وأحمد كان يهديها.. : هدي.. مافيها الا كل خير.. تدرين درب السفر طويل كان.. وتعب عليها عشان جيه..
    غزلان: ليش ما خليتوني اسير.. ابا اروح وياها.. دخيلكم ودوني..
    أحمد: تراني اتصلت على الدريول قال ياي في الدرب.. وموتري ترا ابوي شلاه
    ناصر: غزلان.. هدي عمرج.. مافيها الا كل العافيه..
    فدوى: لا يكون قالو لها شي؟؟
    أحمد: لا محد قال لها..
    غزلان: عن شو يقولون لها.. شو السالفه؟؟ انتوا احس بكم في شي خاشينه؟؟
    أحمد: لازم حد فيكم يعرف.. وانا بخبرج انتي.. بس انتي لا تنطقين.. لين ما ابوي يتدبر وشوي شوي يخبر عمي ومرت عمي..
    غزلان: شو السالفه.. ريحوا بالي..
    وتم أحمد يقول السالفه لغزلان.. الي من سمعت السالفه تمت اتصيح..
    ناصر: ليش قلت لها.. زين جيه.. بتفضحنا جيه
    غزلان: لا ناصر.. ما بخبر حد.. بس انا ما توقعت ان هادف يوصل لهالدرجه.. هذا الي خذ الدلع في البيت كله يطلع جيه .. ليش في شو مقصرين عليه
    أحمد: ترا هالمشكله.. الدلع الزايد.. والحريه الزايده..
    غزلان: ياما كان سعيد يقول لأبوي .. بس محد كان يسمعه.. اوي.. سعيد.. حبيبي ما دقيت له.. ما تطمنت عليه.. دخليكم دقوا لي على رقمه الي في استراليا ابا اطمن عليه..
    ناصر: ان شاء الله انتي بس هدي عمرج..
    واتصل أحمد على رقم سعيد وعطى غزلان التليفون: ايه.. مو اتقولين له شي.. تراه برع البلاد ومب ناقص..
    غزلان : اوكي.. ألوووو.. فديييييييت اخوي انا.. اشحالك؟؟
    سعيد: هلا والله بهالصوت... هلا والله بخنزيرتي.. ااااقصد اختي..
    غزلان: خزيرتك ها.. ما عليه.. مصيرك بترد البلاد.. بسجلها لك..
    سعيد: لا دخيلج .. خوفتيني.. يالس ارتجف.. الحمد لله على السلامه.. متى وصلتوا..
    غزلان: اليوم .. من 3 ساعات تقريبا
    سعيد: يالحماره.. مب انا قلت لج اول ما توصلون اتدقون لي.. واحين مروا 3ساعات وتوج اتدقين..
    غزلان: شو اسوي.. نسيت..
    سعيد: شو الي شاغل بالج يالقمر..
    غزلان: اسكت .. عشان كلمه قمر بقولك اخر التطورات..
    سعيد: قولي يا ام هلال.. قولي..
    غزلان: اسمع.. أخر الأنباء.. ان كل من وداد وسلطان عادت المياه لمجاريها..
    سعيد: خوش مجريه اخبار.. العربي منقع..
    غزلان: يلا ماعليه المهم تفهم الخبر..
    سعيد: قولي جذبه غيرها.. تتمصخرين انتي؟؟
    غزلان: طاعوا هذا.. انا من صدق ارمس.. اقولك سلطان ووداد ردوا لبعض.. ولا بعد.. قرروا انهم يملجون في اقرب وقت ممكن..
    سعيد: لا لا لا لا.. مااصدق.. قولي والله
    غزلان: والله العظيم .. حلفت..
    سعيد: كلولولولوووووووووووووووووووووووووووش..
    غزلان: فضحتنا.. بيقولون صعيدي في الجامعه الإستراليه..
    سعيد: جب انتي.. وكيف ومتى.. واشلون صار ها كله؟؟
    غزلان: كيف واشلون بعدني ما دريت.. بس بعد خطه جهنميه قام بتنفيذها كل من العملاء السريين أحمد باشا وناصر بيه..
    سعيد: الله الله الله.. فاتي.. عيل المفتش وحيد.. اااقصد سعيد كان ناقصهم..
    غزلان: هي والله اتصدق..
    سعيد: انزين وين وداد خل ارمسها..
    غزلان: وداد.. اااا..
    سعيد: شو بلاج..
    غزلان: راقده..
    سعيد: والباقي.. هند.. امي .. ابوي..
    غزلان.. الكل رقود ياخي.. ما تفهم يايين من درب وتعبانين
    سعيد: هي.. عيل عطيني شنغل ومنغل..
    غزلان: منو شنغل ومنغل.. ؟
    سعيد: عيال عمج.. أحمد وناصر..
    غزلان: هههههههه.. والله اسم يليق عليهم الصراحه.. هاك.. يلا باااااااااااي..
    سعيد: باي...
    أحمد: وييييييييييو.. ها يالنصراوي.. فزنا ولا ما فزنا..
    سعيد: جب جب .. اصلا انتوا الحكم كان واقف وياكم.. مبينه..
    أحمد: شوف.. احين تبا تتحجج عالخساره اتعق اللوم على الأولي والتالي.. ونسيت ان فريقكم فاشل ما يعرف يلعب..
    سعيد: لا ترا المدرب مب اوكي.. لو ايبون لنا مدرب مثل الناس نحن بناخذ الدوري..
    ناصر: اييييييييه.. اظني انا بعد برمسه.. يلا عاد
    غزلان: ههههه.. شكلهم بيحلون عقدة فريق الإمارات..
    ناصر: لو يقعدون من اليوم لين باجر العقدة ما بتنفج.. هاي عقدة أزليه.. الخساره مكتوبه على جبينا من يوم ما انولدنا..
    أحمد: هاك التليفون.. ويلا عاد.. عن الغلط على المنتخب..
    غزلان: أحمد.. اتصل خل نتطمن على هندوو.. ودريولكم ها اخصموا من رابته شو ها اشكثر يتأخر
    أحمد: هههه.. بكيفج هو.. اصلا اسماعيل مضبوط في مواعيده بس مادري ليش اليوم اتأخر بالذات.. يمكن اكتأب يوم عرف انج ويانا..
    غزلان: سخيف..
    أحمد: الو.. سلطان.ز ها شو طمنا؟؟
    سلطان: لا الحمد لله استقرت حالتها.. تدري تعب السفر والخوف.. وقلبها ما يتحمل عشان جيه تعبت واحين استقرت حالتها
    أحمد: الحمد لله.. الله يبشرك بالخير طمنتنا.. هاي غزلان سندرت راسنا من الصياح جنها ياهل..
    غزلان: غصبن عني من خوفي على اختي..
    أحمد: انزين وشو بتردونها البيت ولا شقايل؟
    سلطان: لا .. كلمنا الدكتور وفهمناه سالفه هادف ان بتزيد حالتها على اثر السالفه فقلنا انخليها لين باجر هني ويوم بيرد هادف بنييبها..
    أحمد: لا زين اتسوون.. خلاص عيل.. طمنا أول بأول اذا لا سمح الله صار شي.
    سلطان: الكل بيرد احين بس وداد بتم عند هند..
    ..
    في بيت عادل
    أميره: اقول عادل.. اوصف لي شكلها..
    عادل: اوصف.. اخاف يخوني الوصف..
    أميره: الله الله الله.. وينج يا حصووونه تسمعين حبيبج شو يقول؟؟
    عادل: وانتي شو عرفج بإسمها؟؟ وبعدين ويييين ياريت لو حبيبها.. جان زين..
    أميره:شو شو دراني بإسمها.. انت ترا قلت لي اسمها.. بسم الله عليك اخوي.. شو اشوف الحب خذا عقلك..
    عادل: هي والله خذاه وطار بعيد.. انزين أمووور.. اتهقين بيوافقون علي؟
    أميره: منو ما بيوافق.. ماشاء الله عليك.. اشوفتمسك ويهه بإيدها.. جمااااال.. ووسامه.. وابتسامه ماشي احلى منها.. ولا بعد دارس.. وماشاء الله عليك شغل ومنصب.. منو يروم يقول لأخوي عدووول لا..
    عادل: فديتج والله.. ربي يحبر خاطرج مثل ما جبرتي بخاطري..
    أميره: انزين ما وصفت لي شكلها.. فيني فضول ابا اعرف منو هاي الي اسرت اخوي بجمالها
    عادل: هي حلوه.. بس مب وايد.. الي محلنها والي جذبني صدق فيها عيونها.. والله يا اميره ماشاء الله عليها يعني.. عيونها.. اتقولين مرسومين رسم.. ماشاء الله عليها عن احسدها
    أميره: الله يحفظها.. شو يصبرني لليوم الي بشوفها فيه..
    عادل: الله يكتب الي فيه الخير.. ..

    الكل رقد في بيت العم ضاعن بوسلطان.. من التعب الي كانوا فيه من درب السفر الطويل.. واما ابو سلطان كان قاعد ويا سلطان ويرمس وياه عن سالفه هادف..
    بوسلطان: انزين.. ما قلت لي؟؟ خلاص قدموا تنازلهم اهل محمد..
    سلطان: هيه ابوي.. رمست بو محمد .. وقالي انه اليوم سار وتنازل عن القضيه.. يعني نروم انروح باجر وانطلع هادف..
    بوسلطان: زين.. الله يبشرك بالخير.. والله هالسالفه كنت وايد متضايق واحاتيها..
    سلطان: لا تحاتي ابوي.. بس المهم احين باجر يوم بنييب هادف كيف بنخبر عمي.. لأنه لازم يعرف..
    بوسلطان: ولازم انقول له كيف يتعامل ويا هادف من اليوم وساير..
    سلطان: هي والله.. خل يخفون الدلع عليه.. يكفي الي صار..
    بوسلطان: الا سلطان ما قلت لي.. شو الي خلا وداد تغير رايها..
    سلطان: ااااااااه يا ابوي.. والله اني مستانس وفرحااااااان حيل.. ما توقعت ان وداد ترجع لي..
    بوسلطان: ممكن اعرف ولا سر؟؟
    سلطان: لا شو سر افا .. انا اخش عن أي حد الا انت.. لأني ما تعودت اخش عنك شي.. انت ابوي ورفيجي
    بوسلطان: تسلم .. يلا خبرني يا الرفيج..
    سلطان: هههههه.. تعرف مريم بنت خالوو..
    بوسلطان: هيه شو فيها؟
    سلطان: الله يسامحها بس.. هي الي هددت وداد لو انها خذتني بتنتحر.. وبتكون هي السبب في موتها.. واتحيد محاوله مريوم الأولى يوم طاحت في المستشفى.. ترا كان ليش اني كنت بملج على وداد.. فهي من يومها هددت وداد..
    بوسلطان: اعوذ بالله من هالبنت.. مادري ليش طالعه جيه؟؟ انا من اشوفها ما احب نظراتها.. امبين عليها خبيثه.. وين طيبه قلب وداد بنيتي.. ووين هاي..
    سلطان: هي والله.. نحن شكينا ان مريم ورى السالفه.. بس تأكدت احين يوم مريم رمست.. وخلاص قررنا انرد لبعض.. وانكلم خالوو بالسالفه.. لأن خالو اتعرف انا اشكثر احب وداد
    بوسلطان: ربي يهنيك يا ولدي.. ويوفقك...
    سلطان: سلمت ابوي..
    بوسلطان: بس خل يرد سعيد بالسلامه.. وهادف يعتدل حاله يارب.. والله لسوي لك عرس لا صار ولا استوى.. تراك ولدي العود.. الغالي.. و وداد ولد اخوي الغالي.. وهي بنتي الغاليه .. ما اتمناها غير لك.. ولو ودي ان أحمد ياخذ غزلان..
    سلطان: أحمد.. لا ابوي.. أحمد ما يبا غزلان.. يحس بها شرات اخته.. ولا حتى ناصر.. غزلان يباها واحد ولد ناس وعرب.. وكم مره رمسني ورمس اخوها سعيد .. وقايل جريب بيرمس عمي
    بوسلطان: منو هذا؟؟
    سلطان: مادري جان اتعرفه انت.. إبراهيم ولد مشعل..
    بوسلطان: هييييه عرفته.. والله ناس والنعم فيهم.. وإبراهيم دومي اشوفه في المسيد يوم انسير انصلي.. ساكن في فريجنا اعتقد
    سلطان: هيه.. بيتهم مجابل بيت عمي.. بس الي عرفته ان غزلان ما تباه..
    بوسلطان: ليش ابوي.. والولد ما بلاه شي.. عمرنا ما شفنا عليه شي.. لا يكون ضايق غزلان بشي؟؟
    سلطان: لا حشى.. انا كذا مره سائل هند.. قالت لي ان غزلان تمتدحه .. وتمدح احترامه لها.. وعمره ما حط عينه بعينها.. بس هي اتحس به شرات اخوها عشان جيه
    بو سلطان: ربي يسهل على قلوبهم.. ما عليك دلع بنات.. حزتها ما ظني بترفض ريال شراته.. غزلان بنت عاقل واتعرف الزين
    سلطان: هي والله انا ما اتمنى لها واحد اقل مستوى من إبراهيم..
    بوسلطان: ربي يوفقكم يا عيالي.. سير ارقد لأن ورانا نشه من الصبح نظهر قبل لا عمك ينش ويحس بشي..
    سلطان: خلاص.. تصبح على خير ابوي وباس راس ابوه وسار غرفته..
    ..
    اليوم الثاني..
    الساعه 8.00 الصبح..
    بو سلطان: ها سلطان جاهز..
    سلطان: هيه جاهز ابوي.. يلا سرينا..
    غزلان: وين سايرين..
    سلطان: بسم الله .. شو مقعدج من الصبح انتي.. سيري ارقدي يايين من درب طويل..
    غزلان: شو اسوي.. متعوده انش من وقت .. وين سايرين؟؟
    سلطان: سايرين نستلم اخوج..
    غزلان: ههههه.. جيه بضاعه.. دخيلكم يوم تستلمونه.. ضربووووه ضرب..
    سلطان: يالجلاده انتي..
    غزلان: اقول.. وصلوني المستشفى عند هند..
    بوسلطان: يلا ابوي.. عن نتأخر.. وابوج ينشد عن هادف..
    غزلان: ثواني.. بلبس عباتي ويايه؟.
    سلطان: لا بعد لين 10 جان ما شفتج جدامي ما بوديج..
    بو سلطان: لا خذي راحتج.. شو عشر.. تباها تتخرطف واطيح..
    سلطان: ههههههههه.. غزاله ما ينخاف عليها..
    غزلان: لأني غزاله لازم يخافون علي.. يلا خل انروح..
    ..

    سلطان وبو سلطان نزلوا غزلان المستشفى وساروا المركز..
    وغزلان نست تسـألهم عن الغرفه الي مرقدين فيها هند.. فتمت اتدور على غرفتها والقسم الي ممكن اتكون فيه.. وسارت صوب الإستعلامات تسأل..
    غزلان: لو سمحت اخوي.. بغيت اعرف وين غرفه هند خليفه ......؟؟
    الموظف: الطابق الثاني .. عنبر B غرفه 14
    غزلان: مشكور..
    راحت غزلان وهي اتدور على رقم الغرفه.. بس من غير لا تنتبه لعمرها سارت بالغلط عنبر A ودخلت غرفه 14.. وهالقسم خاص بالرجال..
    غزلان: هنوووده.. وداد.. غزووول يتكم..
    دخلت بس ما شافت حد جدامها استغربت.. وشافت باب الحمام مصكوك قالت اكيد هو.. فرت عباتها.. وشيلتها على السرير وتمت اتطبل على باب الحمام..
    غزلان: دانا يووو دانه .. يا ويلي من دانا.. إي والله يو عين.. عاشوو.. يلا عاد شو اتسوون داخل..
    وفجأة انفتح قفل الباب.. وانفتح الباب..
    غزلان: هيييييييييييه.. انت منو؟؟ شو مدخلنك غرفه اختي؟؟ انت منوو؟؟
    خالد: انتي الي منووو.. شو مدخلنج غرفتي.. وبعدين ها قسم الحريم..
    غزلان من سمعت هالرمسه حست بفشله.. وطلعت من غير لا تنتبه انها مب متغطيه.. ومن انتبهت ردت دخلت وشلت عباتها وربعت برع الغرفه..
    خالد: هههههههه.. والله غريبه.. بس والله حلوه.. وصوتها عذاااااب..
    دخل ربيعه فهد وشافه خالد سرحان..
    فهد: خلوووود.. شوفيك؟؟ بشو بسرحان؟؟
    خالد: بالغزال..
    فهد: ههههه.. غزال.. أي غزال؟؟ لا يكون ودوك رحله إلى حديقة الحيوان
    خالد: هي هي هي.. تتسخف.. غزال ياني لمكاني هني..
    فهد: لا انت الظاهر الحادث مب بس أثر على ريولك وراسك.. أثر على مخك بعد..
    خالد: فهد لو انت شفت الي انا شفته بتعذرني..
    فهد: انزين فهمني شو شفت .. كلامك كله الغاز..
    خالد: انا ليش قاعد اعور راسي وياك.. اقول في عنبر الي فيه الحريم شوف غرفه 14 منو الي فيه.. وشو اسمها؟؟
    فهد: احين انت نطيت من الغزال لغرفه 14 في عنبر A.. شو فيك؟؟
    خالد: ترا الغزال نط هناك..
    فهد: ياربي مع هالغزال.. انا بسير اسأل عن الي في غرفه 14 اخاف اتم هني واتخبلني ويا غزلانك..
    خالد:زين اتسوي.. يلا عاد..
    ..
    هند: الله ياخذ ابليسج.. ليش ما انتبهتي..
    غزلان: شو عرفني من فتح باب الليفت ما لقيت عمري الا لفيت اول ممر جدامي..
    وداد: لازم البنت عاشقه ما تنلام..
    غزلان: لاحووووول.. ردينا البلاد وردينا على طير يلي..
    هند: والله انتي ووداد مادري شو اخرتها وياكم.. وداد زين غيرت رايها .. انتي متى بتغيرين رايج مادري؟؟
    غزلان: الا على طاري وداد.. شو السالفه؟؟ شو الوصفه السحريه هذي الي خلتكم اتردون شرات قبل..
    وداد: ماشي قلت له عن عقدتي.. وفج لي عقدتي وخلاص..
    غزلان: أي عقده بسم الله عليج اختي..
    وداد: مريم بنت خالته..
    غزلان: هيييييييه .. والله انها حماره ونذله وحقيره وجــ..
    هند: بس بس.. عيب عليج.. شوفيج عالبنت.. وبعدين ليش اتسبين من غير لا اتعرفين السالفه؟
    غزلان: منو قال اني ما عرف.. عرفت السالفه كلها من سعيد,,,لأنه خبرني وكنت متفقه وياه عساس انا اخبر سلطان وانحل الموضوع..
    وداد: انا اراويك يا سعيد تتفق من ورايا..
    هند: ودادووو.. ما يخص بتوأمي ما ارضى عليه
    وداد: اوه.. اسفين نسيت..
    غزلان: اقول.. انتي متى بتردين الدوام.. ؟؟
    وداد: بل.. ليش؟؟ تبين الفكه مني..
    غزلان: لا اغار انا الإسبوع الياي بداوم وانتي بتمين مأجزه..
    وداد: هييييييه قولي جيه من الأول..
    الكل فز على دقة الباب..
    غزلان: ابيييييييي.. لايكون الريال هاياك.. منووو؟
    سلطان: سوولي درب انا سلطان..
    غزلان: هند تغطي.. وانتي بعد وداد.. ها سلطان ولد عمي..
    وداد: سلطان..
    هند: ههههه.. الله على المستحى..
    غزلان: هلا والله سلطان حياك دخل سلطان وكان وراه هادف الي من شافته غزلان انصدمت على شكله كيف مستوي ملتحي وحالته لله.. هادف اخوي حبيبي.. اشتقت لك وربعت وحضنته وهو من غير لا يحس بعمره يحضنها زود ويصيح..
    هند: هادف.. حبيبي الغالي.. تعال اخوي وحشتني..
    هادف: هند.. سلامات.. ما تشوفين شر..
    هند: والله طبت بشوفتك يالغالي.. جيه يالظالم ما تتصل في اختك..
    هادف: حقج علي وباس راسها احتراما
    الكل استغرب .. شو الي غير هادف بهالطريقه.. شو الي غير اسلوبه ويا خواته.. شو الي صاير..
    وداد: هادف.. وانا ما بتسلم علي..
    هادف: انتي تاج راسي وحضنها وتم يصيح.. والباقي من شافو المنظر ما قدروا يتمالكون نفسهم وتموا يصيحون.. وغزلان سارت صوب سلطان تسأله شو الي صاير..
    غزلان: سلطان.. شو الي غير هادف جيه؟
    سلطان: علمي علمج غزلان.. مادريبه.. من وقت ما يبناه وهو كل شوي يبوس راس ابوي.. وكل شوي يستسمح منه.. يعني حالي من حالج مب عارف شو السالفه..
    غزلان: الله لا يغير هالحال على خوي.. فديته والله..

    وهذا الجزء وخلصته..
    ياترى شو سر تغيير هادف؟؟ وشو الي بيعقب هالتغيير؟؟
    وخالد.. شو قصته.. شو دوره؟؟
    وعادل.. راح يوافقون عليه ولا؟؟





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  8. #8
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 5 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: ردت العلاقه ما بين سلطان ووداد بعد ما اعترفت وداد لسلطان عن الي سوته مريم.. ودخول هند المستشفى من التعب الي ياها.. وطلوع هادف من السجن بعد ما تنازلوا اهل محمد من القضيه، والتغيير المفاجئ في طبع هادف الي الكل متعجب منه

    الكل كان يلملم الأغراض من غرفه هند عشان يطلعون منها.. وطول الوقت هادف كان عدال هند ومتمسك في إيدها... وهند مستانسه من الخاطر على هالتغيير الي كانت تترياه من زمان عشان اتشوفه على هادف صوبها..
    غزلان: منو قدك يا هادف.. ماخذ اهتمام اختنا.. ونحن صرنا مال أول
    هادف: جب انتي.. عن السخافه .. ما عندها سالفه هندوو اتحط بالها عليج وتهتم فيج.. دام القمر موجود.. شو نبا في النجوم..
    سلطان: وبعدين يعني.. ما بتردون اليوم البيت شكلكم.. بعد لين عشره اذا ما ييتوا تراني برد البيت روحي وانتوا دوروا لكم حد توصلكم البيت..
    هند: اقول ابوي.. انا بظهر عندكم.. وانتوا تموا هني تناقروا..
    غزلان: ههههههه.. اقول هدوووف الي يشوفك يقول ارهابي..
    هادف: هي هي هي.. على الأقل بتم احلى منج انتي..
    غزلان: انا الغزاله محد ينافسني في الجمال..
    الكل مشى بسرعه صوب السيارات وغزلان وهادف من كثر ما يسولفون ويتناقرون ما لحقوا عليهم.. وهم في الممر .. كان خالد يتمشى يبا يدخل القسم الي فيه غرفة هند مفروض اتكون.. وغزلان من شافته خافت.. وخصوصا ان هادف اذا عرف بياكلها وبيسوي لها سالفه.. اما خالد من شافها فتم جامد مكانه.. لكن من ظهر جدامه هادف نقز .. لنه شكله فعلا يزيخ لحيته مب مرتبه.. وثيابه مبهدله.. يعني حالته لله..
    هادف: اشفيك.. عن اطيح عينك بس؟؟
    خالد: ها.. شو.. غزال..
    هادف: ههههه.. الأخو.. سلامات ما اتشوف شر.. الظاهر الي انت فيه مأثر على مخك بعد
    خالد: ها.. لا بس مليت من الغرفه قلت اتمشى.. بس انت ظهرت ياخوي فجأة جدامي خرعتني..
    هادف: انزين يوم يتمشون ما ايون قسم الحريم..
    خالد: ها.. هذا قسم الحريم.. اتصدق عاد ما انتبهت..
    هادف: يوم اقول مخك متأثر ما صدقتني.. روح ربي يشافيك
    خالد: ههههه..
    غزلان: هادف.. يلا الكل روح عنا.. وبعدين يعني؟؟؟
    هادف: بل بل .. كلتنا .. فضحتنا جدام الريال.. السموحه اخوي انا ساير..
    خالد في باله يتفدى صوت غزلان وتصرفاتها وعيونها.. اااه يا عذابي..
    هادف: الأخو.. في امان الله..
    خالد بعد ما انتبه.. : ها.. هي هلا..
    هادف: اقولك في امان الله اتقول لي هلا..
    خالد: ههههه.. السموحه اعذرني..
    هادف: لا ماعليك..
    غزلان: يلا عاد.. الكل بيروح عنا.. محد هني.. هندو ورخصوها نحن نقعد هني ليش.. يلا عاااااااااد
    هادف: انزين انزين .. عيوز ماكلين عشاها..
    خالد: روح لا تتأخر على هلك.. بس ما عرفنا اسم الشيخ..
    هادف: هادف خليفه ........
    خالد: ماشاء الله.. ولد راعي المقاولات.. ؟؟
    هادف: هيه.. يلا كلتني هاي .. بنزغد من وراها.. مشكله اكبر عني ولا راويتج شغلج..
    مشى هادف عن خالد صوب غزلان.. الي كانت طول الوقت تتحرطم عليه .. وهو يرادادها.. وتموا على هالحال لين ما وصلوا الموتر الي من ركبوه اتهزبوا عدل من وداد وسلطان..
    غزلان: معلووووووووووم احين كل خوفج على حبيب القلب.. ونحن خلاص..
    هادف: أي حبيب قلب؟؟ شو السالفه؟؟ لا يكون انخطبتي من غير شوري..
    وداد: وليش انا اروم ما اخذ شور هدوووف.. افا والله..
    هادف: تسلمين الغاليه .. بس ما قلتوا لي شو السالفه ترا بعدني مب فاهم شي؟؟
    غزلان: اصلا امبونك ما تفهم..
    هادف ضربها على راسها .. وهي تتحرطم عليه: جب.. قلنا اكبر عني بس ما قلنا عاد خذي راحتج.. انتي ما يبالج غير سعيد يعرف لج
    هند: لا عاد.. هني وبس ما ارضى على غزلان
    غزلان: الله .. عاشت هندوووو.. ظهر الحق.. الله اكبر..
    الكل: هههههههههه
    هادف: يلا تراني اتريا اعرف السالفه
    هند: لا عاد هالمره الظاهر انا بستوي ال سي ان ان وبخبرك السالفه.. ياخوي يا حبيب قلبي.. وداد وسلطان ردت المياه لمجاريها .. يعني خلاص جريب راح يعرسون ونفتك من العانس والعزابي..
    سلطان: لا لا لالا.. غلطتي تراج
    هادف: قولي والله.. كلولولو.. ماعرف ايبب جان يببت ورقصت بعد.. بس ماعرف المشكله..
    وداد: وحليلك يا هادف.. يعني انت موافق اطمن
    هادف: لا بعدني ما قلت موافق بس يببت..
    سلطان: وحضرتك متى بتقول رايك يعني؟؟
    وداد: سلطان شوف انا ما باخذك الا بعد ما الغالي يوافق
    سلطان : الله الله الله.. الغالي بعد.. وانا شو؟؟
    هادف: الغالي يبقى غااااااااااااالي..
    غزلان: والزين يفرض نفسه..
    الكل: هههههههههه
    هادف: غزلان حبيبي.. ممكن طلب؟؟
    غزلان: لا .. انا زعلانه..
    هادف: افااااااا تزعلين مني.. وهذا صار لج فتره طويله ما شفتيني..
    غزلان: ههه فديتك والله ماروم عليك.. تامرني انت؟
    هادف: اباج اتغنين لي اشتقت لصوتج..
    غزلان: يه.. غالي والطلب رخيص.. افا عليك..
    وبدت غزلان اتغني لهادف والكل ساكت يسمع صوتها العذب الناعم.. وكان هادف صاد ويهه صوب الجامه ومحد منتبه له غير سلطان الي كان يطالعه من المرايه ويشوف دموعه الي تذرف.. وقتها حس فعلا بتغيير هادف وندمه..
    اما خالد فرد غرفته وباله كله مشغول بغزلان.. مب عارف سر هالإنجذاب.. مع انه ما يعرفها ولا حتى اسمها.. بس شو.. معقوله حبيت.. لا .. شو احب.. انا البنات الي يمرون جدامي كل يوم ما ينعدون.. وكل وحده احلى واحلى.. اشمعنى هاي من بين كل البنات سلبت تفكيري.. لا حوووووول.. كيف اشلها من بالي
    خالد شاب يدرس ويشتغل في نفس الوقت.. يدرس في الجامعه الأمريكيه في دبي.. ويشتغل في احدى الدوائر الحكوميه... وعنده محل ورود
    ..
    الكل وصل البيت.. وام سعيد من شافت هادف ربعت تحضنه... وهالشي خلا هادف يصيح زود وزود.. بس ابوه ما سلم عليه ... لنه عرف عن موضوع هادف.. وكان متضايق منه
    هادف: ابوي.. اشحالك؟؟
    بوسعيد:-----
    هادف: ابوي.. رد علي..
    بوسعيد صد صوبه واتطالعه بنظره وحده ورد نزل راسه..
    هادف: ابوي.. ادري اني غلطان.. بس ابوي انا والله ندمان وااايد.. وصدقني بتغير.. وبغير كل اطباعي مابا شي من الدنيا غير رضاك انت وامي.. ابوي.. انا مالي غناة عنك
    بوسعيد: الفضيحه الي مست عايلتنا بسبتك مب شي هين عشان بكلمه وحده اقول لك مسموح
    هادف: بس ابوي..
    بوسعيد يقاطعه: لا بس ولا شي..
    هادف: ابوي.. انا مب ساير الا وابا المسامحه منك .. ابوي.. والله اذا انت مب مسامحني صدقني بظهر من البيت وماراح اقعد في مكان انا منبوذ فيه
    ام سعيد: خلاص يا بوسعيد.. الولد ندمان.. عطه فرصه اخيره
    بو سعيد نش من مكانه وتوه بيدخل المكتب وما وقف الا وهادف صادنه ومب خالنه يدخل..
    هادف: ابوي.. انا ريال وعند كلمتي ممكن اسمع رايك
    بوسعيد ما حس عمره غير الدمعه تنزل منه.. مهما يكون ترا هادف ولده وحشاشه يوفه.. كيف بيتخلى عنه.. بس الوضع الي صار صعب عليه يتحمل ان ولده يوصل لهالدرجه .. : هادف.. انت ولدي لو صار ماصار ما اقدر انكر انك ولدي.. بس دخيلك لا تعذبني انا وامك زود.. هادف نحن دلعناك ونفذنا طلباتك مب عشان تخترب.. عشان انك اتصير احسن واحسن.. بغينا لك الزين.. ما بغينا يوصل الحال بك انك..
    قاطعه هادف: خلاص ابوي.. لا اتذكرني..
    وما لقى عمره غير يعق عمره على حضن ابوه ويصيح ويبوس راسه كل شوي يطلب السماح.. وطلع عامر ولد فدوى الصغير من غرفته ومن شاف هادف تم يصيح بصوت عالي...
    غزلان: خرعت الولد .. روح الحلاق سنع عمرك..
    هادف: ابوي.. شوف بنتك من الصبح اتحط علي وانا ساكت..
    ابو سعيد: مالج شغل بولدي الغالي...
    غزلان: ايه انت بتتخقق علينا انك اخر العنقود.. ترا انا بعد اخر العنقود.. بس للبنات..
    هادف: جب انتي اسكتي..
    فدوى: سعيد.. روح الحلاق والله خرعت عيالي..
    عامر: ماما.. توفي قوليلا.. شوفي غوريلا..
    جاسم: هههههههه.. والله وعرفت اتشبه يا عمووووور..
    هادف: انا اراويك وتم يجرب من عامر ويسوي له حركات اتخوف وعامر تم يصيح زود.. قبضه أحمد وتم يدزه صوب الباب يطلعه من البيت عشان يوديه الحلاق.. اووووووووه.. انا باكلك
    أحمد: امش الله يخليك..
    هادف: خلني العب وياه
    أحمد: امش زين .. والله لو اوديك حديقه الحيوان على طول بيشلونك تدري ليش.. بيتحسبونك غوريلا شارده.. ههههههههه
    هادف: يالسخيف.. وين بتودين.. اذا عند خان مابا
    أحمد: افا عليك.. انا بوديك عند حلاق اوكي.. قاسم شاه.. وايد اوكي يحلق
    هادف: والله اذا خرب ويهي وقرع شعري .. لأقرعك ..
    أحمد: انا جيه ولا جيه لازم اقرع تدري بيبدأ دوامنا في الكليه .. والزامي انقرع..
    هادف: انت تعال.. جم باقي لك بتخلص؟؟
    أحمد:وين .. توني اول سنه.. جدامي 4 سنين..
    هادف: عيل تو الناس اقول لك ملازم.. عقب بقولها لك..
    أحمد: اصلا انت من اتشوفني لازم اتحييني.. فاهم..
    هادف: حاضر سيدي..
    أحمد: ههههههه.. الا بسألك هادف.. ممكن يعني اترد علي..
    هادف: اتفضل افا عليك..
    أحمد: انت شو الي غيرك جيه فجأه.. انت قبل حتى سوالف ما كنت اتسولف ويانا.. واسامينا يمكن بعد ماكنت حافظها.. بس هالمره اول مره احسك صدق اتحبنا
    هادف نزل راسه وتنهد : اااااااااه..
    أحمد: وحليلك.. والله وعرفت الهم بعد عشان تتنهد.. قول طلع الي بخاطرك.. انا اخوك ماني غريب
    هادف: هي والله ابا حد ارمس واقول له الي بخاطري يمكن ينصحني ويرشدني للزين ..
    أحمد:افاعليك .. تحت امرك.. أحمدووو الزعيم موجود
    هادف: تدري.. والله ياريتني دخلت السجن من زمان.. لأني فتحت عيوني على وااايد اشيا كنت غافل عنها.. في السجن ماشي يامي ارحميني.. وماشي لازم انفذ الي ينطلب منا بالحرف الواحد.. مافي حد نامر عليه ولا ينفذ طلباتنا.. ولا حتى شي اشيا اتسلينا.. كل الي حوالي احسهم مثل اشباح.. يخوفون.. حتى ماتروم تبتسم لهم.. يكفي المحاضرات الدينيه الي كانوا يحاضرونها لنا كانت وااااايد اتأثر فيني.. قبل على ايام المدارس يوم اييبون لنا شيخ ولا أي حد يقول لنا محاضره ولا ينصحنا ما كنت اسمع.. كنت اقعد اسولف ويا الربع ولاهي عن المحاضره والي تحويه.. اما هناك محد اعرفه عشان اسولف فكنت انجبر اسمع.. وهالشي الي خلاني صدق احس اشكثر انا حقير.. وكنت خايف اني اموت وما ألقى فرصه اتوب فيها لله.. رحت للشيخ وكلمته.. تم ينصحني.. والله ما اقص عليك حضني وباس راسي.. شو استانست.. لني فعلا كنت احتاج حد يعاملني بهالطريقه ويحضني.. وقتها تميت اصيح بحرقه.. وكل دمعه كانت تنزل كانت تحفر في خدي وتحرقني.. تم يهتم فيني واييب لي كتب.. كنت اسهر اقراهم كل ليله.. صح اني ما تميت غير اسبوعين.. بس وايد تعلمت في هالإسبوعين.. القرآن ختمته اتصدق في هالإسبوعين.. وغير جيه المشاكل الي كنت اسمعها من الي كانوا وياي.. بخبرك سالفه واحد هاي السالفه اثرت فيني وايد وضايجت بي.. وصدق حسيت بالنعمه الي انا فيها وقاعد ارفس فيها
    أحمد: هادف.. اهم شي انك الحمد لله تغيرت.. وهالشي ما تدري اشكثر فرح ابوي .. وسلطان.. وعمي.. والكل بعد.. كلنا نبا لك الخير.. انزين خبرني سالفه ها الي له تأثير فيك
    هادف: يقولك هذا امه ماتت وهو صغير ابوه تزوج وحده ثانيه.. ومرت ابوه كانت اتراويه كل انواع الويل والعذاب والضرب.. كان يشرد من البيت ويروح المسيد يرقد فيه.. ولا بيت حد من ربعه.. وابوه مايروم يسوي شي.. كبر وصل لعمري وكان مصروف حتى ماشي في جيبه لأن مرت ابوه مانعته.. المهم رافق شله استغلت ظروفه الي يمر فيها وتموا يغرونه بالحرام.. وبعد ما تمكنوا منه وصار طعم في ايدهم قام يسرق ويسوي البلاوي عشان يلقى له فلس ويسوي الي يباه.. وكان يصيح ياأحمد.. يقول انا مادري ليش جيه سويت.. وابوي احبه وكاسر خاطري.. مع انه ما سوى لي شي يرزى عشان اذكره فيه بس يكفي انه يابني على هالدنيا .. وامي لو كانت موجوده جان ما ودرتني اهيت بالشوارع.. وما وصلت للي انا فيه
    أحمد: انزين وشو الي اثر فيك بالضبط من سالفته..
    هادف: كل شي.. بس اكثر شي الي هز في نفسي يوم قال ان يحب ابوه بس لأنه يابه عالدنيا.. وانا ابوي الي ما قصر علي بشي ولا في عمره رفض لي طلب ما حبيته ولا احترمته.. وامي عمري ما ذكرت افضالها.. انا امي وابوي واخواني والدلع والدلال كله حولي.. وسويت هالشي يعني مالي عذر
    اما هذا فماكان هناك شخص يرشده ولا ينصحه ولا يهتم به عشان جيه وصل لهالشي.. وقتها حسيت بدنائه نفسي..
    أحمد: الله الله الله.. شو هالكلام الكبير.. دنائه.. ومادري شو.. الله يديم عليك العقل ان شاء الله
    هادف: امين..
    اليوم الثاني.. في بيت خليفه
    غزلان: حصووووووو يالحماره اشتقت لج والله
    حصه وهي تشرب العصير: انزين.. لا اتسبين.. مشتاقه واتسبني..
    غزلان: لا ادلعج انتي شو فيج
    حصه: الله والدلع..
    دخلت عليهم هند عشان اتسلم على حصه: هلا والله بحصوونه.. اشحالج؟؟ محلوه ماشاء الله.. يبالج ريل عيل..
    حصه: هههههههه.. انتي هاي سوالفج من اتشوفيني اتدعين علي بريل.. شوفيج.. ملانه مني.. تبين الفكه
    هند: افا والله.. بس اقول يعني..
    غزلان: لا ماشي زواج.. ماعندنا بنات يعرسن قبل ما يخلصن الدراسه..
    حصه: ان شاء الله يدووو..
    الكل: ههههههههه..
    غزلان: ايه انتي,.. قلتي لي اخر مره كلمتج من المانيا انج بتخبريني سالفه.. يلا خبريني..
    حصه: أي سالفه؟؟
    غزلان: شو عرفني.. لو اعرف ما بسألج..
    هند: عيل انا طالعه بخليكم على راحتكم..
    حصه: افا والله.. اذا انتي طلعتي انا بطلع وراج..
    هند: تسلمين لي والله
    غزلان: ماعليج.. ماشي طلعه من غرفتي الي يدخل غرفتي ما يطلع منها.. ايه انتي.. خبريني يلا..
    حصه: اول شي خبريني وين صوغتي؟؟
    غزلان: صوغتج.؟؟انتي ماشي ببلاش عندج... صوغتج محفوظه..
    حصه: خل اشوفها يدامي عشان اصدق..
    غزلان نشت ويابت الجيس الي حاطه فيه صوغه حصه ويابته لها: هاج.. يلا بوسي ايدي وقولي شكرا
    حصه باست ايدها وعقب جان اتصدق عالصوب الثاني: اعععععع.. مالح..
    غزلان عصبت وجان تضربها على ظهرها.. : مب ويه هدايا انتي..
    حصه: هههههههه.. مشكوووره حبيبه قلبي انتي..
    هند: ههههههههه والله انتي الي يطالعكم يقول مسرحيه ريه وسكينه.. عليكم سوالف
    غزلان: يلا خبريني السالفه
    حصه: عندي شكوى هندوو.. اختج وايد ملقوفه
    هند: توج تدرين.. من زماااااااااااااااااان
    حصه: لا ادري .. بس قلت اخبرج..
    غزلان: يلا..
    حصه: خل اشوف شو يايبه لي.. عشان اشوف الي يايبته لي يرزى ولا لا..
    غزلان: اقووووووول انا يبت لج الصوغه.. وين الأوردر مالي..
    حصه: اختج داهيه ما تنسى شي.. هاج
    هند: شو هالدفتر..
    غزلان: الليله بسهر عليه.. هالدفتر يختي فيه كل الأمور الي استوت في غيابي بالتاريخ
    هند: يما يما منج..
    حصه: غزلان.. هالبروش عندي مثله..
    غزلان: من وين لج.. ماشي في البلاد شراته.. من وين؟؟
    حصه: ادري ماشي هني مثله.. بس الي يايبنه لي.. بس تدرين سبحان الله نفس الذوق..
    غزلان: ليش صخيتي وما قلتي منو الي يابه لج.. يلا خبريني؟؟
    حصه: ترا اذا يبت طاريه بتكفخيني.. ابراهيم..
    غزلان: جان زين ما يبتي طاريه.. اصلا هو قلاد اكيد شافني يوم خذته لج غياض فيني خذاه..
    حصه: المهم سدي السالفه.. تدرين ما ارضى مهما يكون اخوي.. تبين اتعرفين السالفه ولا لا؟؟
    غزلان: اكيد شو تتريين..
    حصه: سمعي.. اقولج مره انا سايره مركاتوا ويا اختي وريلها.. وتمت اتكمل حصه السالفه الي صارت عن عادل.. وخبرتها الي صار.. .. بس والله تدرين.. لهاليوم مادري ليش وايد يطري على بالي.. فيه شي جذبني.. مادري شكله ولا اسلوبه الحلو.. مادري شي ..
    هند: يمكن اعجاب..
    حصه: مادري والله
    غزلان: حصووووو.. كبرتي.. قومي خل اشبرج.. هي والله شكلج طولتي بعد.. قمتي اتحبين يا حصووو..
    حصه : الله يسامحج سويتيها حب مره وحده.. لا حبيت ولا شي..
    غزلان: ها عيل شو..
    هند: اقولج اعجاب.. غصب تدفنين هالأفكار في راسها..
    حصه: انزين.. المهم غيري السالفه.. باجر مدارس..
    غزلان: هيييييييه .. هالسنه غير.. ثانويه عامه.. يعني نحن اكبر بنات..
    حصه: هيه.. يعني شد حيل ومذاكره عدل..
    غزلان: أي مذاكره.. مافي شي محسوب.. وانا الصراحه ناويه هالسنه استانس .. والعب شوي.. شو كل سنه نكرف.. بستانس عقب بنبدأ نذاكر..
    هند: لا يا غزلان.. لا تفكرين جيه.. اباج اتشدين حيلج.. واتييبين فوق ال90.. خل عنج اللعب لاحقه عليه
    غزلان: شو لاحقه.. عقب في الجامعه ماشي لعب.. خلني العب واشاغب.. بس مو معناته اني ما بذاكر.. بذاكر بس شوي اقل..
    حصه: هي اتصدقين يبالنا نسوي شله زعامه السنه..
    غزلان: انتي خلج بالحب..
    حصه: لا حوووول احين هاي بتذلنا.. أي حب..
    غزلان: ماعلينا.. المهم امي ياسه اتنادي علينا اكيد حطوا العشا يلا نشي نسير نتعشى..
    نزلو وتعشوا.. وبعدها تموا يسولفون ويخططون شو يسون في اول يوم مدارس الي هو بيكون باجر الصبح.. وبعدها اتصلت في ابراهيم عشان يمر عليها.. هو قايل لها وموصنها يوم اتسير بيت غزلان ما تتصل في البيت وترد الا وياه هو..
    حصه: يلا اترياك بسرعه..
    غزلان: احين كارتيني.. وسيتي موجودات كانوا بيودونج..
    حصه: لا والله تبينه ينتفني.. اخوي ويغار علي.. مايباني امشي في الفريج والعيال يلعوزوني..
    غزلان: الله الله.. يلا نشي اخوج وصل..
    حصه نشت عشان اتروح.. : وهي انتي .. ما بتين اتسلمين علي
    غزلان: اقول هالسوالف مب علي انا...
    حصه: اذاما ييتي تراني ما بكلمج وبحاربج
    غزلان: ياربي شو هالبلشه..
    ظهرت غزلان وا حصه عند الباب عشان اتسلم عليها.. وكارتيني الشغاله راحت تفتح الباب ومن فتحت الباب كان ابراهيم واقف مجابلهم.. وتم يطالع غزلان الي كانت معطته ظهرها,,
    حصه: يلا باجر تعالي عندنا عشان انروح ويا بعض..
    غزلان: لا انا بسير ويا شاهين دريولنا..
    حصه: قلت لج بتين وياي يعني وياي.. انتي كل سنه اتيين وياي اشمعنا هالسنه..
    غزلان: يصير خير.. يلا ابا اسير ارقد بتمين واقفه يعني
    ابراهيم: الحمد لله على السلامه ..
    غزلان صدت واتطالعته بنص عين وردت من غير نفس: الله يسلمك
    ابراهيم: ويسلمج..
    حصه: ويسلم غاليكم..
    غزلان: شو فيكم.. يلا ريولي عورتني من الوقوف..
    ابراهيم: اييب لج كرسي..
    غزلان: لا شكرا بدخل البيت ارتاح..
    حصه: يلا انا سايره البيت.. بخليكم رواحكم..
    غزلان: تخبلتي انتي.. يلا سيروا..
    وبندت الباب وتمت واقفه ورى الباب تتأكد اذا راحوا ولا لا.. بس ابراهيم تم واقف يهزب حصه..
    ابراهيم: انتي وبعدين وياج.. ليش جيه.. ما تبيني استانس. افف منج
    حصه: انت اتعرف غزالووو بتزعل مني اذا خليتكم جيه
    ابراهيم:يلا امشي..
    غزلان تمت واقفه وناقعه من الضحك.. طلع هادف من البيت وشافها تضحك..
    هادف: الحمد لله والشكر.. العقل يمدحونه ترا..
    غزلان: اووووه.. جب انت
    هادف: شوفيج ممكن اعرف
    غزلان: وفي غيره همتي دامتي الي يضحكوني..
    هادف: هاييل احيدكم في رسوم أليس في بلاد العجايب شو يابهم هني؟؟
    غزلان: حصه واخوها ابراهيم.. هاييل..
    هادف: حصه ربيعتج.. اخوها شله؟؟
    غزلان: اوه نسيت انت ما تعرف شي.. انت لازم انقول لك تاريخ العايله من اول ويديد
    هادف: هي والله يبالي.. يالله خبريني شو سالفه اخوها..
    غزلان: خل ندخل وبخبرك السالفه..
    دخلوا وقعدوا في الميلس وتموا يسولفون وخبرت غزلان السالفه كلها لهادف.. الي كان مستانس ان في واحد مثل اخلاقيات ابراهيم يبا اخته بس كان متضايق لأن غزلان ما تباه.. بس ما يقدر يقول شي مهما يكون يتم هو الصغير..
    غزلان: يلا نش ورانا مدارس باجر..
    هادف: الله يعيني ماعرف كيف باجر بتجابل ويا الطلاب في المدرسه..
    غزلان: انت ما عليك من حد.. ولا تنسى كون قوي.. ويكفي ان ربيعك الي طعنته يحبك وما يفارقك صاير ماشاء الله.. ويكفي انك رحت واعتذرت من اهله كلهم.. وانك صدق تبت لربك.. وخلاص شو تبا اكثر من جيه.. عندك ربيع مثل محمد الي لو حد بداله جان فكر في الإنتقام.. وعند ولد عم اسمه ناصر لا تنساه..
    هادف: ناصر.. لولاه جان محمد للحين شايل علي..
    غزلان: خلاص انت اشعليك من الباقي عليك من الي اخترتهم ربع لك احين.. ومن نفسك..
    هادف: يلا انزين.. انتي بعد بسج سهر جدامي يلا.. لا تنسين تراني ريال البيت من بعد ابوي وسعيد
    غزلان: ترا هالمشكله..
    ..
    اليوم الثاني الكل قايم بنشاط.. ومستانس لأنه اول يود دوام.. وداد بعد راح اترد دوامها.. وغزلان اتزهبت عشان اتروح بيت حصه ويروحون سوى المدرسه.. اما هادف فمر عليه ناصر ومعاهم كان محمد لنهم قرروا عشان يتحدون الكل ويبينون ان كل شي رد طبيعي يوم بيشوفون محمد وهادف ويا بعض..
    ناصر: ماعليك منهم.. انت اتعرفني على كثر ما يعيبون علي انا ما اعطيهم سالفه
    محمد: هي والله.. نحن ما علينا من حد.. اهم شي انك ندمت وتبت
    هادف: لا تتخلون عني دخيلكم.. ترا والله الموقف بيتم صعب علي.
    محمد: ماعليك.. صدقني بتم ربيعك لآخر يوم في عمري.. يكفي ان ابوي وامي راضين عليك.. ويوم هم يرضون على شي انا بعد برضى عليه..
    هادف: تسلم لي..
    ..
    غزلان في بيت حصه..
    غزلان: عنبووو.. مب رقاد هذا.. قلت احين بتنش قبلي.. يلا بسرعه مابا شله منال يوصلون قبلنا ويقعدون مكانا المعتاد
    حصه: ماعليج انتي منهم.. يلا اضوي.. خلصت..
    غزلان: سرينا.. بس اقول منو بيودينا..
    حصه: روميو..
    غزلان: انا خلاص بروح ويا الدريول..
    حصه: اصطلبي احسن لج.. يلا بسرعه
    غزلان: اوهووووو.. انتي ليش تبين اتضايجين فيني في اول يوم دوام..
    حصه: شو اسوي ما ارتاح الا يوم اشوف هالبراطم تنزل..
    غزلان: سخيفه..
    ظهروا من الغرفه ونزلوا عشان يرحون المدرسه.. وكان ابراهيم يترياهم بشوق عشان يشوف غزلان.. ومن شافها ما حس بعمره الا ينزل ويفتح الباب لهم..
    حصه: شوفي الحب انتي منو قدج.. انا في حياته ما سواها لي..
    غزلان وهي تضربها في بطنها: جب انتي..
    حصه: مجرمه..
    ركبوا السياره والصمت معمر المكان.. وكان ابراهيم ما يشل عينه من عيون غزلان وهو يطالعها من الجامه وهي منزله راسها من الفشيله ونفس الوقت مغيضه .. ودها تجلع عيونه.. ولما وصلوا نزلت غزلان بسرعه من السياره..
    ابراهيم: حطي بالج عليها..
    حصه: وانا؟؟
    ابراهيم: انتي ما ينخاف عليج.. رياله..المهم يلا فارجي..
    حصه: يقولي فارجي ويرمسني وهو يطالع برع.. والله حاله.. الحب بلا.. يلا باي..
    ابراهيم: انا بمر عليكم الظهر..
    حصه: حلاته.. نركب رنج.. منو قدنا بس..
    ابراهيم: يلا برع لوثتي سيارتي..
    حصه: لاوالله.. انا اراويك جان ما سرنا ويا دريولهم..
    ابراهيم: افا والله.. لج مني طلعه للسينما..
    حصه: هههههه.. اوكي رضيت..
    نزلت حصه من السياره وربعت عند غزلان الي كانت اتحوس واتدور على صفها.. وهم يدورون في قوائم الصفوف.. كانت المديره واقفه واتسلم على البنات.. وطبعا المديره هي ام عادل.. ومن شافت حصه على طول سارت صوبهم..
    المديره: السلام عليكم..
    غزلان: او .. ابله نعيمه.. اشحالج؟؟ لج وحشه..؟؟
    المديره: بخير.. كل عام وانتوا بخير..
    غزلان+حصه: وانتي بخير..
    حصه: ها شو.. مجهزين نشاطات يديده.. تراني يايه ومتحمسه..
    المديره: ههههه.. وحليلج.. اسمج حصه اظني صح..
    حصه: هي..
    المديره: ماعليه.. شي نشاطات.. بس مابا النشاطات تشغلكم عن دراستكم.. لا تنسون انتوا ثانويه عامه.. يعني اباكم ترفعون راسي .. ابا اوائل من مدرستي..
    غزلان: الله يقدرنا..
    حصه: الصراحه من بعد مخططات غزلان اشك.. ؟؟
    المديره: ليش شو مخططاتها؟؟
    غزلان وهي تقرص حصه :ايه خبله انتي..
    المديره: شو فيج.. خلها ترمس عادي..
    حصه: بقول انا ماعلي منج.. ناويه انشاغب شوي.. اونه عشان اخر سنه..
    المديره: عاد الي يسمعج يا غزلان انج هب شيطانه ولا كنج في اليوم الواحد اكثر من مرتين لازم اتجابل وياج.. بس مشكلتي ماروم اقول شي لأنج في نفس الوقت شاطره.. انا ما امانع شطانتكم.. لأنه من حقكم بنات في هالعمر تستانسون.. بس مب انكم تهملون الدراسه.. ولا الشطانه توصل لقله الأدب..
    غزلان: لا افا عليج ابله.. عند حسن ظنج ان شاء الله
    المديره: ان شاء الله.. الا اقول حصه.. شو ناويه تدرسين.. ؟؟
    حصه: ان شاء الله ناويه ادرس طب أسنان..
    المديره: عيل يلا شدي حيلج في النسبه العدله.. يلا بخليكم..
    راحت المديره بعيد عنهم وغزلان تتحرطم: احين اشمعنى تسألج انا مالي رب يعني.. شو بلاها مهتمه فيج ماشاء الله..
    حصه: لأني مب شيطانه شراتج فضحتينا..
    غزلان: اسكتي انزين.. شكله منالووو هذوم جدامنا.. خل انروح الصف نحجز لنا مكان..
    حصه: هههههه.. يلا .. الي يسمعج يقول شافت يني وخايفه..
    غزلان: اليني يخاف منهم اصلا.. عفان الله هب بنات..


    وهذا الجزء وكتبته لكم.. ان شاء الله يعيبكم..
    وراح انزل لكم الجزء الياي بعد اسبوع كالعاده..
    بس لا تنسون.. ترا الأحداث يايه..
    مريم للحين ما ظهرت ولا عرفت بعلاقه سلطان ووداد الي ردت .. بتم ساكته؟؟ ولا..
    تابعونا..





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  9. #9
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 6 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزءالسابق: طلعت هند بالسلامه من المستشفى.. وتفكير خالد إلي انجذب صوب غزلان.. والصلح الي تم بين هادف وأبوه.. وطبعا بدت دوامات المدارس بالنسبه لناصر وهادف وغزلان وحصه.. وأحمد طلعا الوحيد الي بعيد عنهم في كلية الشرطه

    خالد طلع من المستشفى بالسلامه ورد البيت.. ودخل غرفته .. تم يطالع في المراية.. سرحان ويتمعن في شكل الجروح الي على ويهه من أثر الحادث.. وما وعى إلا على رنة التليفون كان ربيعه عبدالله متصل.
    خالد: هلا والله.. إشحالك عبود؟
    عبدالله: بخير الحمد لله على السلامه.. جيه تطلع من غير لا تقول لنا
    خالد: الله يسلمك.. شو اسوي ما بغينا انلعوزك.. اخبرك عبود بذمتك خشمي ما يباله عمليه شرات هاييل الي يسوون عمليات..
    عبدالله: هههههههه.. اشفيك.. خشمك ما بلاه شي.. شو هالمنكر بعد.. والله واتخبل الريال
    خالد: يعني الغزاله بتحبني جيه.. ؟
    عبدالله: هههه.. والله هالغزاله مغربلتنك الظاهر.. الي مادري لين وين راح توصلك
    خالد: جب انت الواحد ما ياخذ منك لا حق ولا باطل.. وانا عرفت اسمهم وما يخصني بييب رقمهم يعني بييب
    عبدالله: اقول اجلب ويهك.. وخل انشوفك الليله.. الصراحه انت اهبل..
    خالد: انا اراويك خل اشوفك ويا هالويه.. مع السلامه..
    بند خالد الخط عن عبدالله وتم سرحان يفكر في غزلان الي كانت ماخذه كل تفكيره و.. وما حس بعمره إلا انه رقد وراح في سابع نومته.. دخلت عليه امه عشان تتطمن عليه لقته راقد ومب متلحف لحفته وظهرت.. ..
    ..
    في المدرسة..
    غزلان كانت متضايجه ليش انهم مفرقينهم السنه عن بعض .. يعني هي في صف وحصة في صف.. فقالوا بنسير صوب المديرة وبنرمسها..
    في غرفه المديره..
    رن تليفونها ويوم ردت عليه كان عادل ولدها الي متصل..
    عادل: الو اشحالج امي؟؟ شخبارج؟؟ شو علومج يا احلى أم في الدنيا؟
    ام عادل: اخ منك انت.. الحمد لله شو عندك متصل لي من صباح الله خير؟
    عادل: ماشي مشتاق لصوتج يمي..
    ام عادل: اونننه..
    عادل: اقول امي انا اليوم بمر عليج؟
    ام عادل: لا ما يحتاي.. انا يايه بموتري وبرد بموتري..
    عادل: لا لا .. ما يصير.. ام عادل.. ترد بموترها.. وولدها عادل موجود.. لا لا لا
    ام عادل: اشفيك انت؟عن العياره ..
    عادل: انزين انا بمر عليج مافيها شي.. اتخققي فيني جدام البنات
    ام عادل: وسيارتي؟؟
    عادل: خليها تبرع لأمور المدرسه
    ام عادل: لاوالله.. ماشي.. قلت لك انا برد بموتري وبس.. يلا عاد وراي شغل..
    عادل: امي شفتيها؟؟
    ام عادل: لا..
    عادل: ليش غايبه.. عسى ما شر.. فيها شي؟؟ صايبنها شي؟؟
    ام عادل: بل بل بل.. بعدها ما صارت حرمتك عشان هالكثر اتحاتيها..
    عادل استحى من كلام امه وغير الموضوع.. : خلاص عيل اشوفج اليوم عالغدى.. باي..
    ام عادل: اخ منك يالعيار.. مع السلامه
    بندت الخط وهي مستانسه لأنه اول مره اتشوف عادل متحمس للزواج هالكثر.. ولا بعد مستانس هالكثر.. هالشي فرحها وايد.. وسمعت دقت الباب... ويوم دخلوا شافت الثنائي المرح غزلان وحصه داخلين والحزن في ويووهم..
    غزلان +حصه: السلام عليكم
    المديره: وعليكم السلام.. غريبه ليش يايين من اول يوم عندي معقوله شطانتكم بدت وطردوكم؟؟
    غزلان: لا الله يسامحج ابله.. نحن يايين ونبا نطلب منج طلب..
    المديره: اتفضلوا..
    غزلان: ليش فرقتونا؟؟ حرام .. هاي اخر سنه.. ابا اكون ويا حصووو..
    حصه: هي والله انا بعد ابا ابله.. كافي ان السنه اليايه كل وحده بتسير تخصص ولا جامعه غير عن الثانيه..
    المديره: اكيد الوكليه غيرتكم عشان المشاغبات..؟
    غزلان: عاد على اخر سنه اتغيرونا والله حرام..
    المديره: خلاص خلاص.. لا تصيحون.. انا برمس الوكيله عشان اتردكم.. واترد اي حد يبا يرد صفه الجديم.. خلاص راضين علي احين..
    حصه: مشكوووووره يا احلى مديره في الكره الأرضيه
    غزلان: والمريخ.. والمشتري.. وزحل.. والزهره.. ونبتون.. وبلوتو.. وكل الكواكب..
    المديره: ههههههه.. يلا روحوا للوكيله وانا يايه وراكم احين..
    طلعوا من الغرفه وهم مستانسين حدهم واخيرا بيجتمعون سوى في نفس الصف.. ام عادل تمت سرحانه وهي اتشوف الإبتسامه على ويه حصه.. واتخيلت نفس الإبتسامه لعادل يوم بتكون من نصيبه..
    ..
    وغزلان نقلوها لصفها الجديم .. وردت ويا حصه.. وطبعا غزلان كعادتها ما تنسى شغل الزعامة.. لازم تسحب حصة وياها في مغامراتها بس هالمره حصه ما سمعت لها.. دق جرس الحصه الأخيرة وغزلان ظهرت من الصف تمت اتحوط شوي في المدرسه.. بعد ما مر على الحصه ربع ساعه دخلت... كانت عليهم مدرسة الكيميا الي ادرسهم من الصف الأول الثانوي.. أبله مريم..
    دشت غزلان الصف وبصوت عالي: الســــّلام عليكم.. ليش ما تردون؟؟
    أبلة مريم: لا والله؟
    غزلان: أوه.. أبلة مريم هني.. شحالج؟ شخبارج؟؟.. كل عام وانتي بخير؟؟
    ابلة الكيميا: ردي مكانج يلا..
    غزلان: أفا.. ما توقعت منكم جيه.. شو سويتوا بأبله مريم.. اقولها اشحالج اتقولي ردي مكانج..
    أبلة مريم: وبعدين يعني..
    البنات تموا يضحكون على تصرفات غزلان واستهبالها وخبالها.. وهي ردت مكانها.. وناقعه من الضحك.. شافت كتاب الكيميا محطوط على طاولتها.. بس ما كان عندها كتاب النشاط..
    غزلان نشت وحاطه ايدها على خصرها: لا والله.. اشمعنى انا الوحيده الي ما عندها كتاب نشاط.. ناسيني من الحسبه..
    أبلة مريم اتعرف سوالف غزلان وتمت تضحك عليها: لا حووول.. أم لسان.. من يوم ما درستج من اول ثانوي للحين.. ما تكبرين ولا تتغيرين..
    غزلان: ترا ماشي أبلة كيميا غير وحدة بس حلوه مثلج تتحملني..
    ودق الجرس وطلعت غزلان ويا الأبلة وهم يسولفون طول الدرب عشان تاخذ كتاب النشاط من المخزن.. وبعدها ظهرت ويا حصة عشان تروح صوب المواقف ويردون البيت.. ومن ظهروا شافوا ابراهيم يترياهم تمت غزلان تتحرطم وما تبا تروح وحصة تسحبها غصب..
    غزلان: مابا قلت لج مااااااااابا.. شو ما تفهمين عربي.. غصب يعني
    حصة: هيه غصب.. ولا تراني بزعل..
    غزلان: انا مادري كيف يتحمل ملاقة اخوج.. يلا امشي..
    حصة: عقب الزواج بتتحملين كل شي..
    غزلان: شو.. زواج.. لا لا لا.. اخاف منكم اتورطوني اتودوني عند الملاج احين مافيني.. مجرمين خليني.. مابا ادريبج انتي متفقه ويا اخوج ادري..
    حصة: انتي وايد متأثره بالمسلسلات.. امشي بسرعه
    ركبوا الموتر.. وابراهيم كان مستانس وايد لشوفة غزلان.. بس الي زعله ان غزلان من ركبت الموتر تغطت..
    حصة؟: انتي عكس الناس من تركبين الموتر تتغشن.. وبرع لا
    غزلان: مو شغلج..
    ابراهيم: خلي البنت على راحتها اشفيج انتي..
    حصه: تدرين الحركة الي سويتيها في ابله مريم حللللوه..
    غزلان: بعد عشان اتعرفين.. توه هاي اول جرعه اتريي الباجي اكثر..
    ابراهيم: شو سويتو اليوم.؟؟
    غزلان: شو هاللقافه عفان الله.. وقف وقف بنزل هني بكمل مشي للبيت
    حصه: قعدي شو اتخبلتي انتي.. مب صاحية اليوم شكلج.. تبين تنصلخين في هالحر..
    غزلان: اصلا انا اصحى منج.. ما كنت صاحية يوم ييت وياج انتي..
    حصه: اقول نزلي وصلنا بيتكم.. اشوفج العصر عشان انجلد الكتب سوى
    غزلان: اوكي يلا باي
    ابراهيم: في حفظ الرحمن..
    غيضت غزلان من ابراهيم بس طنشت ودخلت البيت وشافت هادف ووداد قاعدين في الميلس يسولفون.. دخلت عليهم وكان هادف حاط راسه على ريل وداد وهي كانت تلعب في شعره..
    غزلان: لا والله .. كل هذا يصير وانا محد
    هادف: وصلت الحسوده..
    وداد: فديت غزولتي انا.. تعالي وقولي لي عن أول يوم دراسي.. كيف كان؟
    غزلان: لا بالأول خل اسمع يوم الدراسي لهادف..
    هادف: لازم يعني هاللقافه..
    غزلان: وهاي قعده اتريا حضرتك تنطق..
    وداد: انا سمعت السالفه مابا اسمعها مره ثانيه
    غزلان: والله مب مشكلتي جان اترييتي لين ما اوصل..
    هادف: اسمعي.. اليود دشيت المدرسة وكان محمد وناصر وياي.. وكل شوي انا ومحمد نسولف بصوت عالي ونضحك.. والشباب مب مصدقين ان هذا الي وياي هو محمد نفسه.. وشله حمدان كانوا دوم يحطون على نصوور قاموا يخافون مني.. اذا انا مشيت في درب هم يمشون عكسه.. والأساتذه ما يرمسوني.. ولا المدير يطالعني بنظرات اجرامية وده يطردني من المدرسة.. راح له محمد وفهمه كل شي.. وتم يمدحني جدام المدير وقال له انه رد علاقته وياي لأنه عرف إني فعلا تغيرت.. وقتها صدق استانست وتطمنت ان الله عطاني ربع بمعنى الكلمة.. وحسيت ان الله عوضني..
    غزلان: اخي العزيز.. اني اهنئك بهذا الصديق الحقيقي الذي لديك.. احتفظ به.. وابقى معه ابد الدهر.
    هادف: شكرا يا اختاه على هذا الشعور الطيب..
    وداد: لقد حان وقت الغذاء.. هلمووا.. هههه الله يخس ابليسكم خليتوني اتخبل شراتكم..
    بوسعيد: لا والله بغزلان حبيبتي.. ليش ما بدلتي للحين..
    غزلان: كنت اسمع قصه كليله ودمنة من هادف..
    هادف ضربها على رقبتها.. وهي صرخت ..: انا اراويج..
    ام سعيد: الله يخليكم لبعض على طول ولا يفرقكم يا عيال..
    الكل: آميييييييين
    هند: انا الصراحه يوعانه مافيني اتريا.. الغدا بيبرد ترا
    .....
    سلطان قعد يقيل ويا هله والكل يسولف.. فدوى كانت تلعب ويا عيالها.. واما الباقي فيسولفون ويا بوسلطان وام سلطان..
    سلطان: اقول امي.. ما قلتي لي متى قررتوا املج على وداد.. ترا انا حدّي مستعيل..
    جاسم: عاش المعرس..
    أم سلطان: خل بالأول احل سالفة مريم
    سلطان: لاحووول.. انا شو ذنبي يوم الله رزقنا ببنت خالة علة ..
    أم سلطان: مب ذنبك.. ذنبها هي انها ياهل وما عندها عقل وما تعرف اتفكر صح
    سلطان: مشكله يوم نبتلش بيهال..
    ناصر: والله من يوم ما خبرني أحمد وقالي عن اسلوبها وهي ترمس كرهتها ..
    أم سلطان: الله يهديها..
    جاسم: ابا افهم.. شو تتحرى الزواج غصب.. ؟؟ خل تتريا نصيبها.. لازم تخرب على غيرها..
    سلطان: الله يخليكم صخوا عن طاريها انا روحي واصل حدي منها..
    بوسلطان: اسمع يا سلطان اشرايك ارمس عمك الليله اقول له اذا طاع يعني.. انا نملج بكم في رمضان؟؟
    سلطان ابتسم واستانس على راي ابوه: صدق.. والله ياريت
    ام سلطان: خوش فكره..
    بوسلطان: خلاص عيل الليلة بنسير بيتهم.. وبنرمسهم في الموضوع
    سلطان: بس وداد قالت لي مره انها ما تبا حفلة غير يوم سعيد اخوها يكون موجود
    بو سلطان: مو مشكله.. اهم شي الملجه..
    سلطان: اقول جاسم ما تعرف رمضان السنه متى راح يكون؟؟
    الكل تم يضحك على سؤال سلطان الي بين اشكثر مستعيل على هالزواج..
    .. ..
    بيت عادل
    عادل طول الوقت يحاتي موضوع حصة.. فقرر انه يفاتح امه بالموضوع ويشوف شو سوت.. كانت ام عادل واميره قاعدين في الميلس يسولفون ..
    أميره: يني من يبنا طاريك طلعت لنا؟
    عادل: ليش شو كنتوا اتقولون عني؟
    أم عادل: كنت ارمس اختك عن حصه.. وقررنا خلال هالإسبوعين نروح بيتهم..
    عادل: إحلفي.. قولي والله؟؟ يعني بتخطبونها لي.. توني كنت ياي ارمسج في هالسالفه لأني ماباها اتطير من ايديني
    أميره: لا يكون حمام وانا مادري.. دوومك مستعيل..
    عادل: المصرقع ريلج.. انجبي انا ارمس مدام نعيمه.. إم عااااااااااادل.. ومليون خط تحت عاااااادل
    أم عادل: هههه.. لعلني ما انحرم من هالفرحة.. وعقبال ما افرح فيك معرس وارقص في عرسك..
    عادل: انتي اخطبي ولي.. وخل اعرس.. وبترس لج هالبيت كله عيال.. بييب يوسف.. وريم.. وعايشه.. وأحمد.. وغيرهم..
    أميره: ولا بعد سماهم بعد.. انت شو ناوي تقضي على المجتمع بعيالك
    أم عادل: ربي يهنيك ويرزقك بالذرية الصالحة يا رب.. وانت بعد رمس استاذك..
    عادل: احين.. احيييييين برمسه..
    أميره: يوم اقول مصرقع ما تصدقوني.. ههههههه
    .. .. ..
    في بيت العم خليفهأبو سعيد
    كانت وداد قاعده ويا غزلان وحصة اتساعدهم في تجليد الكتب.. وهند اتساعد امها في شغل البيت..
    هادف: وييييييو.. يهالوو.. بعدكم انتوا على سالفه تجليد الكتب..
    وداد: صح .. حبيبي هات كتبك خل اجلدهم..
    هادف: لا شو.. تبون يقولون عني مصري.. ولا ياهل.. مابا ..
    غزلان: انت اخس كتب كتبك .. مقطعه على اخر السنه وها كله لنك ما اتجلد..
    حصه: هههه.. اشفيكم كلتوا الولد خلوه.. يوم بتتقطع كتبه ذاك الوقت نحن بنضحك عليه..
    هادف: جب جب .. فالحين ترمسون بس.. صدق انكم حريم
    رن تليفوون البيت على طول ربعت تشل التليفون..
    هادف: نشت البداله.. الي يشوفها جن التليفون بيركض عنها وبيشرد..
    غزلان: ما عندي سالفه ارد عليك.. ألوووووو..
    الطرف الثاني--: السلام عليكم
    غزلان من سمعت صوت ريال اتخرعت لأن الصوت غريب عنها وغير جيه الرقم أول مره اتشوفه.. : منو؟
    --: انتي الغزاله.. أنا متأكد من صوتج..
    غزلان: هيه انا غزلان .. منو وياي؟
    --: بعد اسمج غزلان.. صدق اسم على مسمّى..
    غزلان: نعم.. وبعدين.. منو وياي؟؟
    وداد: هاتي التليفون خل اشوف منو؟
    غزلان: ماعرف.. واحد مادري بلاه يستهبل..
    طبعا الطرف الثاني من سمع صوت وداد.. بند بسرعه .. ووداد ما سمعت غير صوت الخط وهو ينقطع طووط طووط
    وداد: الله يغربلهم.. يلعوزون الخلق.. بس ما عليه ها رقمه في الكاشف اذا اتصل مره ثانيه بخلي سلطان يتفاهم وياه.. خل اكمل تجليد احسن
    غزلان: لا ما يحتاي.. انتي سيري ساعدي امي.. وأنا بجلد الكتب ويا حصه.. واذا بغينا مساعده الأخ هادف موجود..
    هادف: ايه انتي.. انا ساير .. ما بساعد ولا شي..
    وهي رن التليفون عصبت وداد واتحسبت ان نفس الشخص رد يتصل.. وردت بسرعه من غير لا تتطالع الرقم.. وافتشلت يوم سمعت صوت مرت عمها أم سلطان
    وداد: آسفة عموو.. بس توه واحد متصل يستهبل اتحريتج هو.. المهم اشحالج؟؟ وشخبارج؟؟
    أم سلطان: بخير طاب حالج.. أقول الغاليه اليوم طالعين مكان؟؟
    وداد: لا عمو ليش؟
    أم سلطان: قلنا بنيي الليلة عندكم وأنا وعمج والعيال
    وداد استانست من سمعت هالرمسه.. أكيد سلطان وياهم: هيه هيه.. حياكم الله .. البيت بيتكم.. أي وقت
    أم سلطان: خلاص عيل انتي سيري خبري أمج .. ونتشاوف عقب
    وداد: خلاص صار..
    بندت وداد الخط وربعت بسرعه عشان اتخبر امها السالفه.. وأما غزلان فكانت اتفكر فاللي متصل.. كيف عرفها.. ومنو هذا؟؟ .. والأفكار اتوديها واتييبها.. لاحظت حصه القلق الي باين على عيون غزلان ودرت الي بيدها وبدت تسألها: حووو.. اشفيج؟؟ شو صاير ؟؟ روميو مات..
    غزلان: يالسخيفه.. تمت تتطالع حواليها اذا في حد يسمعهم من اهلها ولا ماشي.. سمعي.. الي كان متصل توه عرفني.. قالي انتي الغزاله اكيد نفس الصوت..
    حصه وهي فاجه عيونها وبصوت عالي: منو هذا.. ؟
    غزلان وهي تضربها على راسها: يالغبيه خفي صوتج.. فضحتينا.. ماعرفه.. بس خايفه والله
    حصه: لاحوووول.. ومنو هذا.. انا اموت واعرف..
    غزلان: مادري بس ما اتوقع حد من الأهل لأنه صوته مب مألوف.. والرقم غريب
    حصه: يعني ظهر رقمه..
    غزلان: هيه
    حصه: شوفي اذا اتصل مره ثانيه سأليه انت منو؟؟
    غزلان: لا والله احلفي..
    حصه: شو بلاج غبيه.. ما قلت اتعرفي عليه.. قلت سأليه انت منوو.. يعني شو بيطلع لج من السماعه مثلا
    غزلان: اسكتي اسكتي.. وداد يايه صوبنا مافيني اتعرف..
    وداد: اليوم عمي وعياله بيون..
    غزلان وبخبث: كل عياله.. حتى ولدهم العود..
    حصه: أكيد.. أصلا ما يستوي ايون بيتكم ومن غيره ما تحلى القعده اصلا
    وداد: سخيفات.. اصلا انا ما عندي سالفه اخبركم
    هند: متى اتحيدينهم عندهم سالفه.. خبريني انا..
    وداد: امي ما قالت لج.. يقولج عمي ومرت عمي وعيالهم بيونا..
    هند: هييه.. بس حسافه أحمدوو محد..
    غزلان: ماعليه المهم نصوور الدعله موجود
    هند: تدرون.. اشتقت لسعيد خاطري ارمسه..
    وداد: وانا بعد اتصدقين.. نشي خل اندق له..
    وهني رن تليفون حصه وكان الرقم غرب.. ترددت انها ترد في البدايه بس عقبها ردت..
    حصه: ألوو..
    أبلة نعيمه: السّلام عليكم.. وياج أبله نعيمه
    حصه وهي متفاجأة: أبـــله نعيمه.. هلا. وعليكم السلام
    المديره: أنا خذت رقمج من أبلة هنادي لأنج دوم على اتصال وياها.. اشحالج ؟؟
    عادل كان لاصق بالسماعه يبا يسمع صوت حصة وأميره ناقعه من الضحك عليه.. تم يصّر على أمه انها تتصل فيها وتسألها إذا كانت مخطوبه ولا لا.. وتفتح وياها السالفه .. لأنه مب قادر يصبر زود...
    حصه: الحمد لله بخير.. بس غريبه صاير شي.. حد مشتكي عليّ؟
    المديره: هههه.. لا تخافين محد مشتكي ولا شي.. ما وحّالكم اتداومون.. بس بغيت منج رقم أمج إذا سمحتي..
    حصه: شووو امتلكها الخوف تمت اتقطع في الكلام وتبلع ريجها.. أأأأمي.. لـ..لـ.. لـ.. ليش؟
    المديره: شو بلاج خفتي.. قلت لج لا تخافين.. انتي قولي لي منو وياج؟
    حصه: وياي غزلان,,, ليش؟؟ والله طاح قلبي..
    المديره: عطيني برمسها..
    حصه: غزلان.. المديره تبا اترمسج
    غزلان تمت اتأشر لحصه ليش؟.. ردت عليها حصه بالإشارات ماعرف..
    غزلان: ألوو.. السلام عليكم.. اشحالج ابله؟
    المديره: وعليكم السلام.. بخير.. اسمعيني.. بقولج شي.. ومابا حصه اتعرف شي عن الي بقوله لج لين ما ارمس امها..
    غزلان: ان شاء الله..
    حصه تمت اتحاول تلصق في غزلان عشان تتسمع بس غزلان تصدها وما تخليها..
    المديره: بغيتج اتقولين لي.. حصه مخطوبه لحد.. محيرينها لحد..
    غزلان: اممم... لا
    المديره: الله يبشرج بالخير.. انزين.. عطيني يما رقم امها..
    غزلام: حصوو.. كم رقم امج؟
    حصه: ******.. بصوت واطي.. شو السالفه؟
    غزلان: هاج ابله الرقم .. سجلي عندج ******
    المديره: مشكووووره.. يلا مع السلامه.. مثل ما وصيتج مابا حصه اتعرف بشي..
    غزلان: خلاص صار ان شاء الله..
    بندت غزلان الخط وهي تضحك ونفس الوقت اتحاتي من كلام المديره ودها اتعرف شو الموضوع مب قادره..
    حصه: غزالوو.. شو السالفه خبريني..
    غزلان: حالي من حالج مب فاهمه شي..
    حصه: ضحكة المكر هاي ماحبها.. ممكن اتقولين شو السالفه؟؟
    غزلان: صدقيني ماعرف شي.. انتي روحي بيتكم واعرفي السالفه من امج.. وخبريني..
    حصه: لا اول لازم اعرف منج..
    غزلان: بتروحين بيتكم ولا افرج..
    حصه: والله اذا طلعتي اتعرفين شو السالفه وما قلتي لي.. براويج
    غزلان: والله ماعرف شي.. انتي روحي..
    حصه: اقول.. انا بسير البيت.. انتي الواحد ما ياخذ منج لا حق ولا باطل..
    غزلان: احسن.. يلا برع..
    طلعت حصه وربعت بيتهم عشان اتعرف شو السالفه.. اول ما دخلت لقت سالم ريل عزيزه اختها يطالعها ويضحك.. وعبدالله كان يلعب ويا عياله من شاف حصه ودر عياله وتم يأشر لخوله مرته الي تمت اتيبب .. شكت ان السالفه مب هينه وفي شي صاير.. لأن الكل مب على حاله.. ومخبين شي.. سارت الميلس عشان اتشوف امها الي من شافت حصه ربعت وحضنت بنتها وتمت اتصيح: يا عيني عليج يا بنتي كبرتي وصرتي عروس وقاموا الناس يخطبونج.. كبرتي وكبرتينا وياج...
    حصه: ممكن افهم السالفه.. ترا انا بتخبل مب فاهمه شي..
    عزيزه: خلوني انا بفهمها.. ترى هاي طول عمرها بتم خديه ولا بتفهم ..
    ابراهيم توه كان داخل البيت.. ومعصب ليش ان حصه ردت البيت من غيره لا تترياه.. : السلام عليكم.. انتي هني؟؟ انا مب قايلج اترييني انا بييج؟؟
    حصه: اووه.. انا مب فايجه لشي.. فهموني ممكن.. شو السالفه؟
    ابراهيم: اي سالفه.. شو السالفه ..
    ام عبدالله: اقعد امي بخبرك شو السالفه..
    بو عبدالله: سمعي يا بنتي انتي كبرتي وصرتي حرمه.. ماشاء الله عليج..
    حصه وهي تقاطع كلام ابوها: وبعدين والله صدعت وافتر راسي.. ابا افهم .. مب قادرة اجمع أبا افهم الله يخليكم حد ينطق ويقول لي.. شو بتتبرون مني؟؟ ولا هي صح.. انا مب بنتكم وانتوا متبنيني واحين لقيتوا اهلي..
    خوله: ههه وحليلج متاثره وايد بالأفلام المكسيكيه..
    ابراهيم: انا بخبرج بمعلومه.. شوفي انتي شفناج عند الزباله لافينج بقماط ابيض.. لا لالا .. وردي.. وفارينج.. وشليناج ويبناج عندنا وكبرناج
    الكل تم يضحك على شكل حصه الي شوي وبتنفجر صياح
    أم ابراهيم: بس دوختوا بنتي.. خلوها عروس تستاني.. سمعي يا بنتي مديرتكم خطبتج لولدها.. وهذا الشي الي يخليني انا وابوج واخوانج اسعد اهل في الدنيا وفخورين ان عندنا بنت مثلج.. الي اختارتج انت يمن بين المئات البنات الي جدامها وبنات العوايل الي تعرفهم..
    نشت ام ابراهيم وحضنت بنتها الي كانت تذرف الدموع من عيونها والفرحمه مب شايلتها.. ما تعرف شو اتسوي.. ونظره اخوانها لها.. والفرحه الي في عيونهم.. حست بفخر من نفسها.. واستانست يوم انها قدرت اتفرح اهلها بهالطريقه.. ما تصورت انها تكون سبب فرحتهم لهالدرجه..الخجل والحيا كان مالي خدودها.. بسرعه نشت وركضت عشان تروح غرفتها.. بندت البال وساندت ظهرها على الباب واتصيح من فرحتها.. ماكانت مصدقه الموقف الي هيه فيه.. كيف هذا كله يصير في يوم وليله.. كانت اتحس عمرها في حلم.. وما ودها اتنش منه.. فتحت مقبض شعرها ونزل شعرها الأسود الطويل وانسدل على ظهرها ونشت راحت اتجابل المنظره تمت تتطالع عمرها.. في المنظره وتتأمل في ملامحها وتتخيل عمرها عروس.. والطرحه على راسها.. والناس قاعدين يطالعونها.. وحست بالخجل من أفكارها.. وما قامت منها إلا بصوت دقة الباب الي ربعت عشان تفتحه شافت ابراهيم واقف جدامها ويبتسم لها..
    ابراهيم: ها يالعروس.. تستحين بعد.. خبريني شو رايج ياللي سمعتيه..
    حصه: ها بإرتباك.. رأيي.. أنا.. في شو..
    ابراهيم: اخ منكم انتوا يالبنات.. شطار في الإستهبال.. يلا عاد.. انا برهوم.. ماترومين اتخشين عني شي..
    حصه: اولا انتوا بعدكم ما سألتوا عن الريال.. وثانيا لازم اشوف صورته على الأقل
    ابراهيم: بس سالم يقول انتي شايفتنه وهو شايفنج.. والظاهر خبلتيه من شافج.. على طول خطبج.. وها دليل انه ريال محترم ما يفكر انه يلعب..
    حصه: بس انا ما شفته ..
    ابراهيم: مادري ناصر يقول مره في مركاتو شافج وانتي شفتيه هو نفسه قايل حق سالم لأنه كان طالب عنده..
    حصه: ها.. إحلف؟؟ لا لا ما صدق.. معقوله.. ذاك الي تلاسنت وياه.. لا لا لا.. واي يما بيغمى علي
    ابراهيم: ههههه.. ايه اشفيج بسم الله.. وبعدين ليش تتلاسنين وياه المسكين.. من البدايه راويتيه العين الحمرا
    حصه: هههه.. اقول اطلع برع
    ابراهيم: عروس مانروم نقول لج شي.. تطردنا بعد.. ما عليه انا اراويج.. ما بقول لج السالفه الي كنت ياي اخبرج عنها..
    حصه: برهوووووووووووم.. حبيبي انت .. اتخش عن حصونه
    ابراهيم: وااااي ماروم على الدلع ما اتحمل.. سمعي.. يوم الخميس بيون يخطبونج رسمي.. وعشان اتشوفينه بعد.. بس ها.. لا تخبرين حد غير غزلان.. أقصد من رباعتج.. تعرفين بعد سوالف البنات.. قولي لهم اذا صار كل شي رسمي..
    حصه: ان شاء الله.. أحين ممكن اتسوي لي خدمة صغيره
    ابراهيم: اشوف بدت الطلبات من احين.. عرسي عشان ريلج يبتلش بطلباتج..
    حصه: هاك هاي ورقه كتبت فيها كل الي احتاجه للمدرسه..
    ابراهيم: واخوج الي يدفع.. بفلس عيل جيه..
    حصه: أفا انا اختك حبيبتك.. اذا ما صرفت عليّ تصرف على منو
    ابراهيم: خلاص ان شاء الله من هالعين قبل الثانيه..
    حصه: تسلم لي عيونك.. يا أحلى أخو في الدنيا..
    ابراهيم: والله ماشوف بعض الناس حسوا بالحلاة الي تقولين عنها..
    حصه: بتحس.. اذا مب اليوم باجر..
    ابراهيم: مع السلامه
    طلع ابراهيم من الغرفه عشان ياخذ الأغراض الي تباهم حصه للمدرسه وتمت حصه تكمل سرحانها بأحلامها وتتذكر شكل عادل.. ونظراته.. وما كانت منتبهه لتليفونها الي احترق من كثر ما يرن
    ..
    في بيت العم خليفه بو سعيد
    غزلان: اوهوووو.. وبعدين ويا هالبنت.ز ليش ما ترد؟
    ناصر: قولي الفضول ماكلنج..
    غزلان: انت اسكت انا واصله حدي.. ومب فايجه لشي.. أقول هادف قوم حل انسير بيتهم وأعطيها ورقه طلباتي والبيزات عشان تاخذ لي شراتها,..
    هادف: يلا لبسي شيلتج..
    غزلان: ليش انا شو لابسه.. خيشه..
    هادف: اوهووو .. شو عرفني فيكم انتوا البنات.. عباتج اقصد..
    غزلام: جيه وين بسير انا الا هو بيت حصو.. خطوتين جدام بيتنا..
    طلعت غزلان ويا هادف وسارت صوب بيت حصه وكان ابراهيم توه طالع من الكاراج.. ومن شاف غزلان وقف موتره ونزل وسار صوبهم.. ومن شافته غزلان تمت تتأفف وردت البيت.. وتم هادف يناديها وهي مطنشتنه ما ترد عليه.. حس بالفشله وياله ابراهيم وسلم عليه
    هاف: هلا والله بو خليل..
    ابراهيم: اهلين.. الحمد لله على السلامه.. ادري متأخره بس ما شفتك من وقتها
    هادف: لا عادي.. الله يسلمك.. بس الرضيعه كانت تتصل في حصه وما ترد عليها بغت تعطيها هالورقه والبيزات عشان تاخذ لها نفس الأغراض.. يطقمون اونه.. والله هالبنات ما عندهم سالفه..
    ابراهيم: اشعليك خلهم يستانسون.. هات الورقه وانا باخذ لها.. وحياها الله.. حصه داخل..
    ومن سمعت غزلان هالرمسه غيضت: لا شكرا.. ما يحتاي.. هونت مابا اطقم وياها..
    ابراهيم: ليش افا عليج.. ماشي فرق بينا.. وبعدين انا ساير اخذ لحصو..
    غزلان: هادف.. ناصر يزقرك تعال..
    هادف تم يضحك في خاطره على اشكالهم ومفتشل من ردة فعل غزلان ويا ابراهيم بس ما يروم يقولها شي..
    هادف: اسمحلي بس الرضيعه دفشه شوي.. تامرني على شي.
    ابراهيم: لا سلامتك..
    ابراهيم حز في خاطره تصرف غزلان.. وماكان وده انه يشوف هالكره في عيون غزلان صوبه.. بس هو معاهد نفسه انه يصبر.. وراح يصبر إلين ما يلين قلبها واتحبه.. وقتها راح يخطبها.. أما هادف فرد البيت مغيض من اسلوب غزلان .. بس شو بيقول.. لأنه يعرف انها عنيده.. وما تسمع لحد.. خصوصا في هالموضوع.. دخل البيت وياها وهو ملاحظ ان ابراهيم ما غير وقفت ابراهيم ما تغيرت..
    هادف: اف منج.. فشلتيه المسكين..
    غزلان: احسن عشان مره ثانيه لا يفكر انه يتدخل..
    هادف: الله يهديج..
    غزلان: شو مينونه شايفني..
    هادف: لا حشى.. عاقل.. وماشي اعقل منج.. يوم انج اتضيعين من ايديج ريال شراته شاريج.. وماشي احسن منه.. بس انتي الكلام ضايع وياج..
    ..
    في الصاله ..
    بوسعيد والعيال كلهم قاعدين وسوالف وضحك.. سلطان طول الوقت عينه على وداد ويتأمل تصرفاتها.. ويقول في خاطره.. متى هاللحظه الي تجمعنا انا وانتي سوى تحت سقف واحد محد ويانا.. ؟؟ آه متى بس.. يلا عاد يامي.. ارمسي.. مافيني صبر.. مب قادر اصبر عن هالحب وهالعيون زود عن جيه..
    ام سلطان لاحظت نظرات ولدها.. فقاتل تفتح السالفه: والله يا أم سعيد نحن اليوم يايين عشان نحدد يوم لملجه وداد وسلطان.. ونحن قلنا يعني لو نخليه في رمضان .. شو رايكم؟
    وداد من سمعت هالرمسه انصبغ ويها بالحيا.. وربعت لغرفتها.. والكل ابتسم يوم شافها.. وتمت غزلان قاعده عشان تتسمع.. تم ناصر يحط عليها وهي مطنشه.. همها انها اتعرف اخر الخبار وتبلغ وداد..
    ناصر: ملقوووفه من يومج.. شو بنقول..
    غزلان: انت مالك شغل.ز
    سلطان: اشفيك عالبنت خلها على راحتها..
    ناصر: من احين بديت اتدافع عنها.. الله يعين عقب العرس..
    غزلان: موووت حره..
    ابو سعيد: وبعدين يعني.. بتخلونا نرمس ولا شقايل؟
    سلطان: السموحه عمي تم يأشر لناصر عشان يسكت,,
    بو سلطان: ها شو رايك يا اخوي؟
    بو سعيد: والله يا اخوي وداد بنتكم مثل ما هي بنتنا..
    ام سلطان: بس لازم انعرف راي البنت وشورها..
    سلطان: شو تتريون يلا..
    الكل تم يضحك على ردة فعله .. وعيلته.. ونشت فدوى تصعد الدري عشان تروح عند وداد عشان اترمسها وتعرف رايها.. وشافتها قاعده على الدري من الجهة العلويه.. عشان تسمع الي يصير.. ومن انتبهت لفدوى نشت من مكانها خجلانه.. وتمت فدوى تضحك عليها..
    فدوى: اشفيج.. ياما سويناها قبلج..
    وداد: ههههههه
    فدوى: ها شو رايج؟؟ شكلج يقول هيه موافقه..
    وداد: فاهمتني هالمشكله..
    فدوى: ايبب.. كلولولولولولولوووووووش
    الكل صد صوب الدري من سمع اليباب.. وسلطان اكثر واحد حس بالفرحه ومن غير لا يحس بعمره تم يقول بصوت عالي: هيهه.. واخييييييرا..
    وافتشل يوم شاف الكل يضحك عليه .. بس الكل عاذره.. لأنه من سنين وهو يتريا هاللحظه الي انحرم منها.. وداد.. اخيرا الحلم صار حقيقه.. وهالمره محد بيوقف في ويهنا صدقيني لا مريم ولا غيرها بيقدرون يفرقوني ويبعدوني منج.. يا احلى وارق بنت دشت في حياتي..
    آه يا وداد.. يالي خذيتي كل حبي وودادي..

    طبعا الجزء خلص.. بس القصه ما خلصت؟؟
    لا تنسون.. جدامنا يوم الخميس.. عادل واهله؟؟
    ومريم.. شو بتسوي؟؟
    وشو سر هالي اتصل؟ من يا ترى؟؟







    الجزء ( 7 ) : للحب عنوان





    ملخص الجزء السابق: تأقـلم هادف ويا جو المدرسه.. اتصال ام عادل في ام حصه وطلب ايدها.. والإتصال الغريب الي يا لبيت غزلان وخوفها من هالإتصال.. تحديد ملجه وداد وسلطان...

    خالد كان قاعد ويا ربعه في الكوفي..
    عبدالله: ها بوالوليد.. شوأخبار الغزلان وياك؟؟
    خالد: الغزلان.. هيه .. الغزلاااان.. لا ما عليك.. انا سريع.. يبت الي اباه..
    عبدالله: ماشي.. كل شي تباه عالسريع.. انزين؟؟ انت شو الي تباه بالضبط من هالغزاله
    خالد: لا.. مب قصدي العب عليها.. لا تتطالعني بخبث..
    عبدالله: لا تقولي زواج؟؟ ما اصدق..
    خالد: هيه .. ماشاء الله عليها بنت ناس.. واياويد.. ومستحيل اني ارضى اني العب عليها,.. بس؟؟
    عبدالله: هاااااا .. هالمهم.. بس.. بس شو؟؟
    خالد: بس ابا اخليها اتحبني.. مابا اخذ وحده وهي ما تحبني؟؟
    عبدالله: وكيف بتخليها اتحبك يا شاطر..
    خالد: لا عاد.. هالشي ما بقول... خل كل شي بوقته حلو..
    حميد: وبعدين يعني.. انتوا الإثنين دوم جيه من اتيون تقعدون تتساسرون.. كل حياتكم اسرار
    عبدالله: نش ابوي.. احين بيي حميد وبهالشيشه بيفرنا فيها..
    خالد: انا بسير عالبحر.. اشتقت لقعدات البحر الصراحه.. منو بيي وياي منكم يا شباب..
    توهم بيردون على خالد.. الا وياهم صوت واحد يسلم عليهم.. الكل من شافه تم امبهت يطالع.. مستغربين.. والكل متفاجأ لوجوده.. الي قام وباسه ويسلم عليه.. والي يحضنه.. تدرون منو.. ؟؟ تابعو عشان اتعرفون
    خالد: علي.. متى رديت من السفر؟؟
    عبدالله: يا هلا والله بوحسين.. اشحالك؟؟ وينك يا ريال؟؟ شو هالمفاجأة الصراحه..
    حميد: انتوا خلوا الريال يتنفس من قال السلام عليكم كل واحد فيكم استلمه بالأسئله.. ايلس.. خبرنا عن علومك؟؟
    علي: والله انا رديت امس الفير من السفر.. وسألت عنكم .. قالو لي انكم هني.. عاد تدرون انتوا .. انا ما ادل مكان في الإمارات.. من سبع سنين وانا برع .. شو بذكر.. اصلا الإمارات وين قبل وين احين .. وايد تغيرت..
    خالد: لا لا لا.. الصراحه.. أحلى مفاجأة يوم انك فكرت ورديت البلاد.. ياخي ملينا من كثر ما نحن انييك.. مووول مقاطع الإمارات... يعني موول اونك ما اشتقت لها؟؟
    علي: والله شو اسوي.. انتوا ادرى بالحال..؟؟
    عبدالله:وعسى من ورى هالردة شي زين؟؟
    علي: هيه.. والله تعبت ياخوان من الغربه.. قلت ارد.. احاول اني اتصالح ويا هلي.. ترا في النهايه مالي غيرهم.. والي فات مات.. سويت شي وانا مراهق الله يسامحني عليه.. وخلاص كبرنا احين
    حميد: هي والله .. زين ما سويت.. عاد كله و لا انك اتقاطع هلك..
    علي: بس تدرون.. والله الإمارات احلوت.. وايد تغيرت.. حتى انا تغيرت.. رحت من هني وانا حافي ما افتهم في الدنيا.. لولا نسيبي فهد جان انا ضايع للحين.. هو الي ساعدني.. وهو الي وقف وياي.. طلعلي هالبعثه ودرست.. ولا رديت لكم الدكتور علي المزروعي.. احم احم.. والنعم طبعا..
    حميد: اوووووووب يعني اتخرجت.. مبروك يا ريال تستاهل..
    علي: والله اول شي فكرت اسويه ازوركم واشوفكم.. تدرون ما عندي حد..
    خالد: بس بذمتك يا علي.. ما اشتقت لأمك واخوك واهلك كلهم.. او خل انقول لتراب الإمارات
    علي: ااااااه.. شو ما اشتقت.. لو الود ودي ابوس هالأرض واحضنها لو اقدر..
    عبدالله: انزين وانت وين ساكن احين عند منو؟
    علي: انا .. ساكن في فندق.. ما حبيت اروح عند اختي.. ولا حبيت اسير عند هلي احين.. قلت اعدل اموري عقب بروح ويا اختي وريلها واساوي اموري وياهم..
    عبدالله: افا والله.. ما هقيتها منك.. تروح فندق وشقه اخوك موجود.. ماشي اليوم اتشل اغراضك واتيي عندي
    علي: سلمت والله ماقصرت.. بس ما ودي اثقل عليكم
    عبدالله: شوف انا هالرمسه موووول ما احبها.. ولا اداني اسمعها..
    علي: هههههههه خلاص اسحبها..
    عبدالله: عيل نش خلنا انسير انييب اغراضك من الفندق..
    خالد: ونروح البحر..
    علي: لا دخيلكم انا تعباااان.. قلت ايي اسلم عليكم واقعد اشوي وارد..
    عبدالله: مو مشكله.. المهم انشل اغراضك وبوصلك الشقه وارقد هناك وسو الي تباه.. وانا بسير ويا روميو البحر..
    علي: روميووو؟؟
    خالد: عبووووود..
    عبدالله: شو بتخش على علووو.. بخبرك عقب في الشقه.. خل انروح..
    طلع خالد ويا علي وعبدالله عشان يسيرون الفندق ياخذون اغراضه ويودونه شقه عبدالله.. وبعدها يروح خالد ويا عبدالله ويقعد على البحر..
    علي هذا قصته قصه.. في أيام ما كان في عمر المراهقه.. وأيام الثانويه.. كان انسان اناني جدا.. وانانيته هذي كان يأذي فيها الكل.. كان كل يوم يسوي مشاكل وضرايب .. وكل يوم يودي هله من مخفر للثاني.. ابوه عصب وغضب عليه وطرده من البيت.. وبرغم من ترجيات امه انه يرد البيت الا انه رفض.. وغير جيه الأبو نفسه رفض ردته للبيت.. اخته ساعدته وقالت له انها راح اتساعده بأنه يروح إيرلندا ولكن بشرط انه يروح يدرس وما يلعب.. ولا انها راح تحرمه من الدراسه واترده البلاد.. وهو عشان هالشرط فعلا درس طب واجتهد.. وماحب يكسر بخاطر اخته.. وفي هالفتره نضج..وكبر عقله وعرف غلطته.. فقرر انه يرد ويبين لأهله إنه مب مثل ما توقعوه.. إنه طلع ريال وقدر يبني مستقبله..
    علي هذا يصير ولد خالة غزلان.. غزلان ما تعرف عنه .. لأنها كانت تقريبا صغيره يوم انه سافر.. فما تذكره عدل.. ونفس الشي بالنسبه للباقي.. مع مرور الوقت وابتعاده الدائم عن البلاد.. نسوه تقريبا.. علي احين عمره 25 سنه..
    _______
    هند: اقول يلا خلصي انا ابا اقعد عالنت.. عطلتيني والله..
    غزلان: هنووده حبيبة قلبي انتي.. شوي بس.. والله قاعده انزل قصه في المنتدى ومتحمسه عليها..
    هند: آخ منج ومن هالقصص..
    غزلان: انتي عمرج ما فكرتي تقرين قصه من قصصي وتعطيني رايج فيهم..
    هند: اختي حبيبتي.. منو قالج اني ما قريتهم.. لا قريتهم..
    غزلان: انزين.. يلا قولي لي.. شو القصه الأولى منو الأبطال فيها؟؟
    هند: ريم.. ويوسف.. وأحمد الي تبرع بشبكيته.. يوم ريم انعمت.. ها شو رايج احين..
    غزلان افتشلت يوم شافت ان هند فعلا قاريه قصصها.. : ابيه.. اسفه.. بس الحق عليج انتي.. ما قلتي لي انج قاريه من قبل..
    هند: احين خبرتج.. يلا وراج مدرسة.. وانا ابا اقعد..
    غزلان: ابيييييي.. حصوووو.. ما دقيت اشوف شو السالفه.. تعالي تعالي قعدي خلاص..
    هند: هيه فديتج.. أحين صدق حسيت انج اختي..
    غزلان: هههههه..
    نزلت غزلان وتوها بتشل تليفون البيت عشان تتصل لحصه إلا التليفون يرن.. اطالعت الرقم.. شافت نفس الرقم الي اتصل العصر.. تمت تتطالع حواليها اذا في حد وشلت التليفون..
    غزلان: الووو..
    خالد: هلا والله بهالصوت..
    غزلان : نعم.. منو انت؟.
    عبدالله بصوت واطي..: حطه عالإسبيكر ابا اسمع..
    خالد وهو يحط ايده على السماعه: غبي انت.. خوز مناك.. ما يخصك.. انا برمسها..
    خالد: انا.. انا الي من شفتك هويتك.. انا الي لو اقدر اعطيك عمري ما وفيتك..
    غزلان: انت شو تستهبل: بتقول اسمك ولا اخلي هلي يتفاهمون وياك..
    خالد: هلج.. هيه .. خليهم يتفاهمون وياي.. بقولهم عن عيوني الي من شافتج ما تحس بالألوان حولها.. فقدت حلاة هالكون من غيبتج عني وعن ناظري.. قوليلهم عني انا الهيمان بهيئتك.. وبسمتك.. وطماع بمحبتك.. قولي لهم.. اتريا على الخط.. عشان اقولهم ليش انا متصل ... وبجي بتقصرين علي درب طويل..
    غزلان: اقول.. انا مب فاهمه كلمه من كلامك.. انت شو تقول؟
    خالد: ولا بتفهمين هالقلب وش يحتوي .. لأنج ما تعرفين الحب يوم يمتلك القلب شو يسوي.. يسوي العجب .. بتقولين ها واحد فاضي ماعنده شغله يدقدق على الأرقام ويغازل.. بس والله انا ما دقيت على رقمكم الا وانا عارف بيت منو داق ولمنو داق.. انا داق لج انتي.. ابي منج القرب..
    غزلان في خاطرها.. : ياربي كلامه وايد حلو.. بس منو هذا اففففف..
    غزلان: اخبرك.. لو ما قلت انت منو ببند في ويهك.. ومابرد عليك..
    خالد وهو منصدم: لا دخيلج.. اترجاااااج لا اتسوينها.. جيه بتجتليني.. سمعيني انا بقول لج انا منو.. والي فيها فيها.. شوفي.. اتحيدين يوم ييتي المستشفى ودخلتي غرفتي بالغلط؟؟ .. من يومها وانا مدوده... من يومها وانا الدنيا اتلخبطت في راسي.. من يومها وانا ضايع ادور على قلبي.. طلعتي من الغرفه وخذتي قلبي وعقلي وياج.. لاتقولين هذا لعاب ياي يلعب علي.. لا والله .. انا ماخذ رقمكم من المستشفى تميت اخرط عليهم لين ما عطوني رقم البيت من ملف اختج هند.. وبعدين انا دقيت عشان اقولج اني اباج.. وابا اخطبج.. لكن قبل لا اخطبج ابا اعرف رايج فيني.. وهل راح اتحبيني؟؟ لأني مابا اخذ وحده ما تباني.. ولا مجبوره علي..
    غزلان تمت امبهته من كلامه.. اتحاول تجمع افكارها وتتذكر هالإنسان.. إلا انها حست عمرها ضايعه.. ما انتبهت لنفسها غير انها اتبند الخط.. وتصعد غرفتها.. وهي غرقانه في أفكارها إلي اتوديها شمال وجنوب.. ليش؟؟ ليش دخلت حياتي ليش.. لا أرجووك.. مابا هالكلام يأثر فيني.. غزلان.. كبري عقلج.. لا تخلين واحد تافه وفاضي يأثر عليج بكلامه.. لا ارجوك ياربي.. اطرد هالأفكار من راسي.. اااااااااااااااااه.. راسي بينفجر.. كيف اتحمل.. لا لا .. ما اقدر.. تمت على الفراش تتجلب يمين ويسار.. ما اييها نوم.. ماعرفت شو اتسوي.. تمت اتدور حول نفسها في الغرفه... سايره ويايه.. ماتعرف شو اتسوي.. اتصدقه.. ولا ما اتصدقه.. لا مابا اصدقه... هذا جذاب. اكيد جذاب.. لا ياربي.. مستحيل.. كيف.. وبعد هالأرق وهالأفكار.. نامت وهي ناسيه الليت مفتوح.. او انها تتغطى..
    هند كانت قاعده على المسنجر.. اتسولف ويا الي معاها.. واتنزل مواضيع على المنتدى الي هي مشتركه فيه..
    المحادثه
    الغريب المهاجر:
    تدرين.. والله رديت البلاد وبعدني احس عمري غريب عنها..
    دمعه منسيه:
    لا تقول جيه.. بالعكس.. انت مب غريب عنها ولا شي.. انت من هل الدار ياعلي..
    الغريب المهاجر:
    ما علينا المهم.. اخر موضوع طرحتيه في المنتدى كان رهيب الصراحه.. وايد اثر فيني..
    دمعه منسيه:
    اشوفك وايد تفاعلت في الرد الي كتبته..
    الغريب المهاجر:
    مادري.. يوم قريت الموضوع حسيته عني.. حسيت اني يوم قريته فتحت عيوني على اشيا انا غافل عنها.. عليج اسلوب صراحه.. صدق يأثر بالواحد..
    دمعه منسيه:
    اعتبرها رساله كنت ابا اوجها لك بس بطريقه غير مباشره..
    الغريب المهاجر:
    يعني نغزه..
    دمعه منسيه:
    تقريبا.. بس ما قلت لي؟؟ زرت هلك؟؟
    الغريب المهاجر:
    لا بعدني.. قاعد افكر اني استقر .. واتوظف.. وشوي اثبت عمري بعدين بروح لهم..
    دمعه منسيه:
    هم يدرون انك هني؟؟
    الغريب المهاجر:
    لا .. انا قلت لأختي ما تقول لحد..
    دمعه منسيه:
    انزين انت يوم رديت البلاد.. ما تذكرت اشيا كانت اتخص طفولتك.. أيام قبل..
    الغريب المهاجر:
    طفولتي.. بلا.. وايد ذكريات.. اصلا انا ما اذكر اي احد من هلي غير اخواني وخواتي.. لأني يوم كنت صغير صارت قطيعه كبيره بين اهل امي وبينا.. فماعرف خوالي.. ولا خالاتي.. ولا عيالهم.. او حتى ما اذكرهم.. حتى اعمامي.. مب وايد كنا وياهم.. نحن عايله منعزله.. مادري كيف هلي متحملين هالشي..
    دمعه منسيه:
    لا الحمد لله.. نحن علاقتنا ويا عمي الوحيد وااايد حلوه.. بس انا نفسك في اهل امي.. خوالي نحن على اتصال وياهم.. غير خاله وحده.. قاطعتنا.. مادري ليش؟؟ الله يسامحها.. حرمتنا من عيالها..
    الغريب المهاجر:
    تدرين.. ساعات الكبار يخطئون أخطاء الصغار يدفعون ثمنها.. وساعات الصغار يكونون هم الصح والكبار غلط.. اذكر انا ياما تضاربت ويا هلي بسبت هالقطيعه.. كانوا دوم مطنشيني..
    دمعه منسيه:
    والله القطيعه مب زينه يا علي.. ربك ما يرضى يقطع صلة الرحم.. هاي اهم نقطه في العلاقات الإنسانيه..
    الغريب المهاجر:
    هي والله .. بس شو نقول.. المهم انا طالع احين لأن ربيعي وصل ومب حلوة اودره روحه..تامريني على شي؟؟
    دمعه منسيه:
    لا سلامتك.. بس لا تنسى اترد على موضوعي في المنتدى..
    الغريب المهاجر:
    اوكي.. وانتي بعد .. بسج قرض في العضو ******.. تراه طفر منج
    دمعه منسيه:
    هههههه.. يصير خير..
    بندت المحادثه وردت تقعد على المنتدى الي شاغله وقتها عليه.. وبعدها راحت اتنام.. لاحظت ليت غرفه غزلان بعده مفتوح.. والساعه احين 2.00 فليل.. يعني معقوله ما نامت للحين؟؟
    هند وهي تفتح باب الغرفه شافتها راقده وملتويه على عمرها من البرد الي هي فيه لأنها مب متغطيه.. غطتها.. وبندت الليت... وسارت غرفتها عشان ترقد.. قبل لا تدخل الغرفه كانت تسمع صوت ياي من صوب غرفه وداد... يوم جربت سمعت وداد اترمس سلطان.. ابتسمت .. وسارت غرفتها وهي الثانيه غارقه بأفكارها..
    هند: ياربي.. انت بإيدك تصنع المعجزات.. انا عايشه في الدنيا ولا كأني عايشه .. مالي اي دور فيه.. غير اني اكل واعبدك واشرب واتكلم .. لكن ما اقدر أبني أسرة .. وأكون لنفسي الكيان الي اباه.. عايشه في عزله.. ماقدر اني اكون أم في يوم من الأيام.. يارب.. انا مب فاقده الأمل في قدرتك.. وكل يوم يزيد إيماني بقدرتك.. بأنك تقدر اتغير الحال من المحال.. يارب .. فرح قلبي المسكين..
    راحت هند الحمام واتيددت وظهرت من الحمام .. عشان تقرا لها شوي من القرآن مثل ما متعوده قبل لا ترقد..
    ..
    في غرفه وداد..
    سلطان: تدرين يا وداد... والله مب مصدق.. اخيرا مافي شي بيمنعج عني..
    وداد: بس والله بعدني خايفه.. سلطان انا مابا مريم يصيبها شي بسببي..
    سلطان: شو الي بيصيبها مثلا.. مافيها الا كل خير.. ما عليج منها ياهل..
    وداد: ترا هالمشكله.. انها ياهل .. لو وحدة عوده وعاقل ما بخاف ولا بفتكر فيها.. بس انا ..
    قاطعها سلطان: بس انتي لي.. وبتمين لي.. ولا مريم .. ولا عشره من أمثالها بيقدرون ياخذونج مني او يمنعوني من اني اخذج.. ولا أي قوة في هالدنيا بتمنعج مني الا الموت..
    وداد: بسم الله عليك.. لاتقول جيه..
    سلطان: وداد.. تسمحين لي اقولج كلمه.. ؟؟
    وداد: قول..
    سلطان: والله أحبج..
    وداد: ما اسمع؟؟
    سلطان وهو يبتسم: تستهبلين.. .. أ.. ح.. بج..
    وداد: شو؟؟ ما اسمع؟؟
    سلطان وهو يعلي صوته: أحبــــــج..
    وداد: عن يسمعك احد خف صوتك..
    سلطان: خلهم يسمعون.. تراني ما قلت شي غلط.. قلت اني احبج.. وكل اثنين مخطوبين يتغزلون في بعض..
    وداد: انزين انزين.. انا برقد احين تدري وراي دوام باجر..
    سلطان: اغار لا اتداومين..ترا بغير دوامي وبيي اداوم وياج..
    وداد: هههههه... فديتك خلك مكانك وخلني مكاني.. عشان نشتاق لبعض؟؟
    سلطان: شو قلتي.. فديتك.. آآآآه.. كم بعيش.. لا لا .. بس ماروم اتحمل..
    وداد: عيل بند..
    سلطان: فديتج والله.. تغطي عدل.. ماباج تبردين.. تراني اغار عليج من نسمه الهوا..
    وداد: ان شاء الله وانت بعد..
    سلطان: وداد
    وداد: عيونها؟؟
    سلطان: احبج..
    وداد: هههههه... مع السلامه..
    سلطان: انزين يالبخيله .. يالزطيه.. يالكنجوسه.. قوليها لي..؟
    وداد: ههههه.. انا كل هاييل.. عناد ما بقولها..
    سلطان: لا افا... انا الزطي انا كل شي.. دخيل الي يابوج قوليها..
    وداد: احبك..
    سلطان: لا انا اليوم ما برقد.. باجر بسحبج من الدوام وبوديج المحكمه بقولهم انا هاي اموت فيها يوزوها لي..
    وداد: هههههه.. يلا مع السلامه
    سلطان: طاعوا هاي.. تبا اتبند.. يلا مع السلامه فديتج.. تصبحين على خير..
    وداد: وانت من اهله..
    وتموا ساكتين شوي.. كل واحد يتريا الثاني يصك الخط..
    وداد: وبعدين يعني.. شكلي ما برقد اليوم..
    سلطان: ماودي ابند..
    وداد: لا بند.. شكلي برقد في الدوام باجر..
    سلطان: لا كله ولا تعبج.. ببند خلاص... مع السلامه..

    بند سلطان الخط عن وداد.. وعلى طول طرش لها هالمسج..
    خلني..قصه هوى تسكن كيانك
    خلني صوره مسافر في سماك!
    وخذ حياتي خلها شمعة زمانك
    وخذ عيوووني ما سكن فيها <سواك>
    ولمني ثم "ضمني"
    بأقصى حنانك..
    ولمني ياجعلني كلي فدااااااك..
    من قرت وداد المسج استانست.. : لعلني افداك والله.. فديت حبيبي..
    ردت طرشت له هالمسج:..
    أنا قلبي علىالفرقى عصاني
    يحبك ما يحب إنسان ثاني تولع فيك في يوم وليله
    ورسم لك داخلي كل الأماني
    أحبك حب ما يخطر ببالك
    ويعجزعن تواصيفه لساني
    أحبك حب يسوى العمر كله
    فداك العمر دام العمر فاني
    استانس سلطان على هالكلمات.. ورد طرش لها مسج..
    قلبي قسمته يا هوى البال بالنص
    نصه بوفي وأنت بهديك نصه
    أرفق عليه ولا تنيه
    وأحرص دامه يخصك بصادق الحب
    خصه لا غبت عني يبتدي الحال ينقص
    وأسهر وتبدالي مع الحزن قصه
    ياليتني في لجنة العلم مختص
    والله لحط لمنهج الحب حصة
    عيبتها وداد الكلمات.. وردت طرشت له.. وبعدين يعني.. شكلي باجر ما بداوم.. ولا برقد اليوم.. لو سمحت لاترسل لا اخبر ابوي عليك
    سلطان ضحك ورد طرش لها مسج لا كله ولا عمي.. نامي.. نوم العوافي .. أحبج لا تنسين..
    ابتسمت .. ونامت وبالها وقلبها مرتاح.. انها اخيرا ردت للغالي.. وكل شي رد طبيعي..
    ....
    في بيت ابراهيم
    حصه مارامت طول الليل ترقد.. التفكير ماخذ النوم من عيونها.. ماتعرف شو اتسوي.. ولا كيف تطرد هالأفكار من راسها.. تمت تتخيل كيف بتقابل عادل.. ياربي.. هذا بعدني ما انخطبت له رسمي وانا جيه افكر فيه.. عيل لو صار خطيبي صدق.. ياويل حالي.. وبعدين انا كيف بتجابل ويا امه باجر في المدرسه .. لا لا لا .. ماروم.. ابييييه.. غزالووو.. الله يغربل ابليسي تفكيري نساني غزلان ونساني اني اطمنها.. بس الوقت متأخر مافيني اتصل احين ازعجهم.. باجر بشوفها وبقولها السالفه.. بس وين ابراهيم تأخر .. ماياب الأغراض الي طلبتهم منه للحين.. كل هذا ساير المكتبه.. فديته اخوي خل اطمن عليه..
    حصه: الوووو.. ممكن اتعرف..؟؟
    إبراهيم: ياحي هالصوت والله.. أكيد أكيد.. حاضرين للطيبين..
    حصه: لو سمحت اثنين براتا.. وريال فلافل..
    إبراهيم: لحظه خل اكتب .. ما عندي قلم.. انتي شو.. صدق مخرفه.. شو ياب البراته صوب الفلافل.. البراته عند الهنود.. والفلافل عند الزلمات.. ؟؟ وبعدين مسرع ما غيرتي الموجه.. توج تبين تتعرفين؟؟
    حصه: ههههههه.. شو اسوي.. اختك خرفت وقعدت..
    إبراهيم: معلووم ابوي بتخرفين.. غاديه عروس حقنا عشان جيه.. انزين.. قولي لي ليش متصله.. شو تبين؟؟
    حصه: بل بل.. شو هالإسلوب.. انت جيه بترمس حرمتك عقب؟؟
    إبراهيم: مالج شغل بحرمتي.. أرمسها كيف ماريد..
    حصه: هههههه.. الله يعيينها.. انزين.. وين طلباتي.. انت الدليفري سيرفز مالك تعبان.. مره ثانيه ما بطلب منك.. ولا بعطيك بيزات الدليفري..
    إبراهيم: شاريهم.. احين انا عند البحر..
    حصه وهي مستغربه: البحر.. شو عندك؟؟ شو صاير؟؟؟ فديته اخوي.. زعلان متضايق؟؟ شو مضيق فيك.. قولي .. ماعاش من يضايق بوخليل..
    إبراهيم: حبه حبه.. شو فيج.. الي مضايقني ربيعتج.. الي ما تحس.. كارهتني مادري ليش اتقولين ذابح حد من أهلها..
    حصه: والله مادري شو اقول لك.. انا هالبنت تعبت وياها من كثر ما ارمسها.. عسى ما افتح لها سيرتك اتسكتني.. قولي شو اسوي وياها.؟؟
    إبراهيم: لا تضغطين عليها.. بتكرهني زود.. وانا مالي غير الصبر.. مابيدي حيله..
    حصه: انزين ما قلت لي.. ليش ساير البحر؟؟ شو صاير؟؟
    إبراهيم خبرها السالفه يوم صادف غزلان عند الباب..
    حصه: بل بل,.. كل ها يصير وانا ماعندي خبر؟؟
    إبراهيم: ليش هي ما يت عندج عقب؟؟
    حصه: لا ولا دقت لي.. اكيد زعلانه لأني من رديت ما دقيت لها.. وتوني تذكرت بس تدري الساعه وحده ونص مايصير ادق لها هالوقت..
    إبراهيم: كم كم .. وحده نص.. وانتي شو ما وراج مدرسه؟؟ شو مسهرنج ممكن اعرف؟
    حصه: ياسه افكر حالي من حالك.. كيف بتجابل ويا المديره باجر.. والله فشيله..
    إبراهيم: هههههه.. الله يعينج..
    حصه: اقول انا متصله اتخبر عن الأغراض وانت رمست وهذربت وايد.. ورصيدي ما تم فيه شي.. ممكن تتكرم واتييب لي بطاقه وياك؟؟
    إبراهيم: بل بل.. زطيه.. ماشي.. تستخسر على اخوها بطاقه..
    حصه: يلا ترا بسويهم دبل بطاقه..
    إبراهيم: لا دخيلج.. تونا في اول اسبوع من الشهر وبعلن افلاسي بسسبج.. يلا باي..
    حصه: اترياك لا تتأخر.. ولا تسرع..
    إبراهيم: اوووووووووكي.. يلا باي..
    حصه: باي..
    بندت الخط.. وسارت صوب البلكونه تمت تقرا لها كتاب ومندمجه فيه.. لين ما سمعت صوت الباب يفتح وابراهيم يدخل موتره.. على طول ربعت وظهرت من الغرفه نزلت اتسير صوب الباب..
    حصه: هلا والله.. يا هلا بالمهلي.. يا مرحبا وسهلا...
    إبراهيم: هاج اغراضج.. خليني اسير ارقد وراي دوام..
    حصه: طاعوا هذا انتوا.. لا تصبحين على خير.. ولا احلام سعيده..
    إبراهيم: اوه.. صدق.. اسف نسيت.ز تصبحين على خير..
    حصه: كمل يـــا..
    إبراهيم: يا أرق وأحلى إخت في الدنيا.. انتي الله يعين ريلج.. لازم احفظه هالإسطوانه بس تبديل بسيط بدال اخت.. حبيبه او زوجه..
    حصه استحت من كلامه وشلت اغراضها وسارت غرفتها عشان اتشل الي تباه من الأغراض وتنام..وجهزت جدولها .. وراحت على السرير وهي اتفكر في عادل.. قطع حبل افكارها صوت المسج.. كان ياينها مسج من رقم غريب.. روحي يا رساله لحبيبي وزوريه
    ولو كان نائم أرجوك لا تزعجيه
    وإن مل صبرك من الإنتظار صحيه
    وعن لهفتيه في غيابه خبريه
    وقولي له
    صاحب الرساله يحبك
    وانت ما فكرت فيه
    وإن ما جاوبك خليه يفكر لا تحرجيه.,.
    استغربت حصه من هالمسج.. وتمت تتطالع الرقم.. وما قدرت اتعرف منو.. لأنها اول مره اتشوفه.. كانت متردده تتصل عليه .. ولا لا.. بس هونت ما اتصلت.. وتوها بتغمض عينها واتنام وصلها مسج ثاني..
    اسف ازعجتج.. وادري انج مستغربه من الرقم لأنج ما تعرفينه .. بس انا سرقت الرقم من امي من غير لا تعرف.. انا عادل ياحصه.. ارجوج لا تزعلين مني
    يوم قرت المسج .. حست برعشه اتدور في كل جسمها.. وارتباك.. ماعرفت شو اتسوي.. اترد عليه بالمسج.. ولا ما ترد.. فضلت انها تغلق التليفون.. غلقته وفرته في الدرج.. وتمت اتفكر.. ؟؟ معقوله يحبني؟؟ معقوله لهالدرجه انه خذا رقمي من امه وتجرأ وطرش لي هالمسج.. افففف.. انا ليش افكر فيه... خل ارقد احسن لي..
    .. .. ..
    خالد رد البيت من بعد ما سهر ويا ربعه.. ومن عاده امه انها ما ترقد غير يوم تطمن على عيالها كلهم.. بما فيهم خالد تترياه لين ما يرجع البيت عشان تطمن وترقد.. توه داخل البيت وشاف امه قاعده في الصاله على الجلسه ومغمضه عيونها.. وراح عندها شوي شوي..
    خالد: بووووو
    نقزت من سمعت صوته من الزيغه تمت تتعوذ: اعوذ بالله منك.. يوز يوز.. انا قلبي ما بيوقف غير منك انت..
    خالد: اسم الله عليج.. لعل عدوينج ولا انتي..
    ام خالد: مره ثانيه لا تتأخر والله تعبت ماروم اسهر مافيني شده السهر.. الكبر شين يا ولدي
    خالد: وين كبيره.. اصلا انتي الشابات يغارون منج.. ماعليج انتي.. وبعدين انتي الي متعبه روحج وتسهرين.. تراني برد البيت ما ببات برع من غير لا اقول لج..
    ام خالد: بس بعد انا ها طبعي .. ماروم ارقد ولا اطمن غير يوم اشوفكم كلكم جدامي.. يلا امي سير ارقد عشان اروح اقفل باب الحوي.. وارقد
    خالد: امي. بغيت اقول لج شي..
    ام خالد: قول يمي .. شو الي يحز في خاطرك..
    خالد: امي.. انا افكر اني استقر عن هالهياته الي كل يوم انا فيها.. يعني بإختصار ولدج يفكر يعرس..
    ام خالد وهي تبتسم له ذيج الإبتسامه العريضه: هاي الساعه المباركه ولدي.. والله ودي ليش لا؟.. هاي الساعه المباركه الي اشوفك فيها معرس.. خلاص من باجر بشوف لك بنت الحلال الي تناسبك..
    خالد: لا امي.. البنت موجوده.. وبنت ناس وعرب.. بس اتريي علي شوي.. وبنفسي بوديج بيتهم تخطبين لي اياها..
    ام خالد: خلاص انا حاضره.. كم خالد عندي..
    خالد:فديتج.. ربي يخليج لنا يامي .. ولا يحرمني منج ولا من قلبج الطيب..
    ام خالد ابتسمت له وطبطت على ظهرت ونشت عشان تتطمن على البيبان والدرايش والغاز كعادتها وترقد.. وخالد نش صعد يروح غرفته عشان ينام.. وتم وهو سادح على السرير يفكر في غزلان وهو يطالع رقم بيتهم..
    من أشوفج يجف القلم.. ويعيا انه يكتب اسمك على اوراقي.. نعم أحبج واعشقج.. وبكل أيامي اتمنى قربج.. تغمض عيونج واسهر انا لجل حبج.. اسهر افكر ياترى بكون جنبج ولا راح اعيش بعيد عنج.. لا لا .. مب قادر على البعد يا حبي اسمحي لي.. راح امنعج راح اسحبج جنبي للأبد.. صدقيني ما أجمال.. صدقيني ما أبالغ... هذا الصدق.. هذا الشعور الي لي ممتلك.. هالعيون الي اسرني غلاها.. هالصوت الي شوقني أذوق شذاها.. كلامي مختلط.. شعوري مرتبك.. ما يدري كيف يسطر على الورق.. كيف يحكي حكايه عاشق صار في بحر الهوى غرقان.. وتايه وولهان..
    الكلمات من تأليفي..
    ..
    ===============
    يوم الأحد..
    الساعه 6.30 الصبح
    ==============
    غزلان وهي نازله من الدري بسرعه.. من غير لا تنتبه لهادف دعمت فيه..
    هادف: حوله الإخت ما تشوف..
    غزلان: بيغمى علي.. ياني ارتجاج في المخ يا جماعه.. الحقو علي..
    هادف: ياها ارتجاج وهي ترمس بكامل قواها العقليه..
    غزلان: صباح الخير.. ولو ان راسي بينفجر من العوار.. وعيوني قاعده اتدمع..بس غزلان يوعانه..
    هادف: ههههه.. اقول .. انا ساير المدرسه.. شرده..
    غزلان بصوت عالي: هااااااااادف.. ليش خلصت البسكوووت.. انا هاي حالتي ويا هالإخوان.. في ألمانيا كان سعيد يخلصهم لي.. وهني انت الي اتخلصهم.. احين بشو اشرب الشاي..
    هادف: يلا انا ساير نصور يترياني..
    غزلان: ماعليه.. وين بتشرد ترا بشوفك الظهر.. ماشي بنتقم يعني بنتقم..
    هادف: مع السلامه..
    ام سعيد: بحفظ الرحمن.. روح الله يحميك.. ويسهل دربك.. ويوفقك.. ويبعد عنك كل شر..
    غزلان: كل هذا حق هادف.. لا بالله ما تم شي لنا..
    ام سعيد: انتوا كلكم عيالي.. الله يشهد ليل ونهار ادعي لكم..
    غزلان: فديتج والله يا احلى ام في الدنيا.. بس ولدج ها هدوووف ما خلا لي ولا حبه بسكوت زين جيه
    ام سعيد: افا والله.. يعني انا ماعرف ان غزولتنا حبيبتنا تحب بسكوت.. خشيت لج كم حبه..
    غزلان: صدق.. فديييييييييييت روحج والله.. اقول وين وداد..
    ام سعيد: مادري نشت بس بعدها ما نزلت..
    وداد وهي اتعدل عباتها ونازله من الدري: ها.. اسمع اسمي.. منو ياب طاري..
    غزلان: عمرها طويييييل.. بل..
    من سمعتها امها اتقول بل ضربتها على راسها فانضرب بالطاوله من شده الضربه.. وهي تتظاهر انها اتصيح: هيييييييي.. شو ها.. توه ارتجاج في المخ.. احين في المخيخ..
    وداد: احسن تستاهلين.. عيل انا اتقولين لي بل.. وبعدين يا بنت العلمي.. شو ياب المخيخ صوب يبهتج.. لا بالله بتسودين الويه السنه..
    غزلان: انتوا طوفوا .. ماعليكم مني.. المهم تفهمون.. يلا انا سايره اتلبس..
    وداد: عنبو.. سايره وفي ايدها صحن البسكوت.. هاتي حبه يالزطيه..
    غزلان: فجي هالثم لعلني افداه.. بوكلج..
    وداد فجت ثمها تتريا غزلان اتأكلها.. وتوها غزلان مجربه البسكوت صوب ثمها عشان اتأكلها ترد غزلان وتأكل عمرها.. : يميييي.. لذييييذ..
    وداد: حماره تدرين.. كنت ناويه اليوم اوديج السينما.. بس خلاص هونت.. ماشي طلعه..
    غزلان من سمعت طاري السينما تمت تمشي ريوس.. يعني ظهرها ورى.. وهي تمشي راده على ورى.. :فديييت روحج انا وتحضن اختها من ظهرها.. اممممموح على هالخدود الحلوه.. فديييتج والله انا اقول اصلا وداد احسن اخت في الدنيا.. ياربي ماروم اعيش من دونج.. انا ماودي اصلا اتحرك من مكاني ؟.. ودي الصق فيج بس المشكله وراي مدرسه..
    وداد: اخ منج انتي.. محد يروم عليج.. ملسونه .. يلا سيري بوديج..
    ام سعيد تمت تضحك على حركات بنتها وسارت المطبخ عشان اتجهز الحليب لأبو سعيد لأنه يحب يشربه حار.. وهو متعود يشرب حليب نوق طازج من عزبتهم .. وصعدت غزلان عشان تتلبس وتتجهز وتروح بيت حصه عشان يروحون المدرسه سوى.. وبعد ما تلبست وجهزت نزلت مره ثانيه عشان اتروح بيت حصه..
    غزلان: يالله امي انا سايره بيت حصوو.. عشان اروح المدرسه وياها..
    ام سعيد: روحي.. ربي يحفظج ويوفقج.. ويسهل عليج..
    وراحت غزلان باست راس امها وابوها وظهرت من باب الصاله وراحت صوب بيت حصه.. يوم دشت البيت استغربت يوم ما شافت موتر ابراهيم.. العاده يكون موجود يترياهم عشان هو الي يوصلهم مب اسماعيل الدريول..
    غزلان: السلام عليكم اسماعيل.. اشحالك؟؟ وينك ما تنبان؟؟
    اسماعيل: وعليكم السلام.. ها .. انا هني.. بس انتي مافي يجي سيم سيم اول..
    غزلان: افااااا.. ما تسأل عنا.. ونحن شرات عيالك.. من نحن صغار انت هني ماشاء الله.. شو شخبار حرمتك وعيالك؟؟
    اسماعيل: كلو في جين.. بس انتي مافي يجي سلم على انا.. انا في رجال كبير احين..
    حصه: غزووووول حبيبتي.. فديتج والله..
    غزلان: انجبي انتي.. ما اكلمج انتي.. عاد جيه يالظالمه نسيتيني.. شو هالسالفه الي نستج غزووول...
    حصه: تعالي ونحن في الدرب بخبرج.. والله سوري.. ما نسيتج بس بفهمج الموضوع..
    اسماعيل: هذا حصه في سوي ميريج.. عشان جيه احين مافي فكر في حد غير في هاسبند مال هو..
    حصه: اسماعيل الله يسامحك.. ليش اتخرب علي انا بروحي بخبرها..
    تمت غزلان واقفه مفججه عيونها مب مصدقه شو قاعده تسمع وتحاول تجمع.. وتمت حصه اتدزها واتركبها الموتر عشان يروحون.. : امشي اشفيج اتقولين حد دايس على ريولج فاجه ثمج..
    غزلان: انا موووول مب فاهمه شي.. تعالي غريبه ليش اسماعيل يودينا.. العاده ابراهيم.. شو ياه؟
    حصه: ابراهيم.. اونج يعني ماتدرين.. انجبي دخيلج.. نسيتي شو سويتي فيه امس.. فشلتيه المسكين.. مجروووح.. عشان جيه قال لإسماعيل هو الي يوصلنا..
    اسماعيل: ليش انتي مايريد انا ودي ..
    غزلان: لا اسماعيل مب جيه بس انا مستغربه..
    حصه: اسماعيل اشفيك وايد ترمس اليوم.. خلني اخبرها..
    وتمت حصه اتقول السالفه لغزلان الي من سمعت السالفه حضنت حصه بالقو وتمت اتصيح.. : حرام عليج.. والله جلبه.. بتعرسين وبتبتعدين عني.. عقب بتنشغلين بريلج وبتنسيني.. والله حرام.. ليش جيه؟؟ احين هاي ما حصلت غيرج.. خل ادور على وحده غيرج المدرسه مليانه بنات.. ما حصلت غيرج انتي حبيبتي انا..
    حصه: اشفيج اتصيحين.. فدييييتج والله.. غزول عاد لا تجلبينها مناحه ترا انا بعد بصيح وياج.. بعدين شو فيج.. يعني ما تبيني اعرس..
    غزلان: لا عرسي.. بس وياي.. عشان لا انتي قبلي واتم روحي.. ولا انا قبلج واتمين روحج..
    حصه: شوفي ... لو اعرس ولو شو ما يستوي .. انا مستحيل انسااااج ولا انقطع عنج.. انتي توأم روحي وحبيبة قلبي.. ولا 100 ريال بيقدر ياخذ مكانتج الي في قلبي..
    غزلان: هي قصي علي.. قصي علي بكلمتين وسكتيني.. انا المديره هاي كرهتها.. ماباها.. ما احبها.. حسيت انا قلبي نغزني.. ياريتني قلت لها انتي محيوزه .. انا الغبيه اصلا.. شو الي خلاني اقول لها انج مب مرتبطه..
    حصه: افاااااا يعني ما تبين لي الخير..
    غزلان: انتي تدرين اني اكثر وحده ابا لج الخير واحبه.. بس ما ودي ابتعد عنج..
    اسماعيل: يلا انا في واجد شغل لازم سوي.. انتي بعد ساعه في وقف هني جدام مدرسه..
    حصه وغزلان تموا يطالعون بعض ويتضحكون ..
    حصه: اقول نزلي نزلي مافيني يردنا البيت..
    غزلان: لازم ما تبين اتردين البيت.. اقول ردني البيت ردني..
    حصه تمت اتدز غزلان صوب الباب عشان تنزل من الموتر ويدخلون المدرسه..
    غزلان: مابا مابا انزل.. ما احب هالمدرسه..
    تمت غزلان تتحرطم وهي تمشي وحصه اتدزها كل شوي.. وتضحك على شكل غزلان وهي تتحرطم.. اول ما دخلوا شافوا المديره واقفه ويا الأخصائيات.. من شافتها حصه ارتبكت.. ما عرفت شو اتسوي.. واما غزلان فتمت تتطالعها بحقد كأنها ماكله حلالها..
    غزلان: شو فيييييج.. تعالي ماعليج منها.. خل انسير الصف ولا كأنها موجوده..
    حصه: يلا..
    وتوها حصه بتمشي صوب الصف ويا غزلان.. نادتها المديره..
    حصه: غزووول.. زقرتني.. ابييييي...
    غزلان: اوهووو.. نحن لازم ننتقل من هالمدرسه.. شو هالمديره الي عندنا..
    المديره: حصه.. تعالي شوي؟؟
    حصه تمت ماسكله مريوول غزلان وتسحبه كل شوي.. وتبتسم للمديره: غزوووول.. والله مرتبكه..
    غزلان: لا تروحين.. انا مالي شغل فيج..
    حصه:شو مالج شغل فيني.. تعالي وياي..
    غزلان: مديرتج هاي.. ماحبها.. تعرفين يعني شو مادانييييييها..
    حصه وهي تسحب غزلان وياها سايره صوب المديره وغزلان تتحرطم: هلا.. السسسسسلام عليكم..
    المديره: اشحالج حصه.. وشخبار امج؟؟
    حصه: ها..
    غزلان: الحمد لله بخير.. وامها بخير انا شفتها الصبح وكانت بخير.. يلا حصوو بتبدأ الحصه وتدرين عاد علينا رياضيات وأبله ابتسام بتعلقني وياج على المروحه اذا تأخرنا.. عن اذنج أبله..
    المديره كانت تضحك على كلام غزلان.. هي مقدره شعور غزلان ورده فعلها لأنها تعرف العلاقه الي بين غزلان وحصه كيف قويه.. ولايمكن هالتصرف طالع من غيرتها.. بالعكس من حبها.. وخوفها من فقدان حصه..
    المديره: هيه.. صدقها غزلان.. اسمعي كلام ربيعتج.. تبا مصلحتج..
    غزلان: يلا مع السلامه ابله..
    حصه: اشفيج انتي.. عيب والله عيب..
    غزلان وهي تقلد المديره: اسمعي كلام ربيعتج.. تبا مصلحتج.. افففف تقهر تقهر..
    حصه: حرام عليج والله ابله نعيمه طيبه..
    غزلان: طيبه.. وتبا تشلج عني..
    حصه: اقول.. اظني ابله ابتسام ما بتعلقنا على المروحه.. بتسوينا انا وانتي غسيل معلق عالحبل.. امشي خل انسير قبل لا نتأخر..
    غزلان: يكون احسن ..
    .. ..
    في شقه عبدالله.. علي كان راقد من التعب.. لنه تم طول الليل سهران.. وعبدالله يحاول يقومه عشان يروح يكمل أوراقه ويقدم اوراقه للوزاره عشان يتعين كطبيب ..
    عبدالله: علووو.. انا اعرفك.. اذا ما نشيت وراح عليك اليوم بتقوم عقب وبتعور لي راسي ليش ما قومتك يلا نش وفكني.. وراي دوام يا ريال؟؟
    علي: اوهووو.. روح الدوام.. انا باجر بسير..
    عبدالله: مب ساير.. بتم ازن على راسك لين ما تنش وتتلبس وأتأكد انك نشيت..
    علي: ياربي شو هالعالم الي ما تحس.. انتوا العرب مشكلتكم عديمي الإحساس..
    عبدالله: ماعليه يالأجنبي اتحملنا عاد..
    علي: لاحووول.. نش من مكانه وهو يسحب اللحاف وياه صوب الحمام.. عفان الله.. ناس عمرها ما بتحس ولا بتعرف قيمه النوم.. ولا ..
    عبدالله: على وين على وين.. شايل لحافك وساير.. شو تبا اتكمل رقادك في الحمام..
    تم يسحب عنه اللحاف.. وهو مافيه حيل يقاوم سحب عبدالله للحاف فودر عبدالله اللحاف من صوبه .. وقتها طاح علي على ورى واتعور.. وهالطيحه صحته من الرقاد عدل.. تم عبدالله يضحك على شكله وهو متعور في مأخرته..
    علي: ماعليه عبوود.. والله اردها لك.. اتريا عليّ..
    عبدالله: نش نش الله يخليك.. هههههه..
    شل عبدالله تليفون وتم يصور شكل عليو وهو طايح على الأرض مب رايم ينش..
    علي: عبوود.. خوز عني.. ترا والله بنقض عليك..
    عبدالله: انت نش بالأول عشان تنقض علي.. ههههه.. اتصدق.. حالتك اتعور القلب..
    علي: اقول.. روح روح دوامك عن يخصمون منك على التأخير..
    عبدالله: اتصدق أحسن من مجابلك..
    علي: يكون احسن..
    بعدها دخل علي الحمام عشان يسبح ويجهز يروح الوزاره عشان يقدم اوراقه ويخلصها.. وكعادته متعود على الكشخه .. وهو ماكان عنده ولا كندوره.. بحكم انه توه ياي وما لحق يفصل.. كان عبدالله مجهز له كندوره بيج.. وسفره حمرا وعقال.. ووزار وكل شي.. وحاطه على السرير ومبخرهم ومعطرهم وكاتب له في رساله عشان يلبسهم .. يوم شاف الورقه ابتسم وحمد ربه ان الله عطاه ربيع يفكر فيه.. ويرتب أموره..
    علي: الووو.. عبوود
    عبدالله: اكيد شفت الرساله ودقيت.. بس لا يكون رقدت في الحمام؟؟
    علي: لا ما رقدت.. تسلم والله.. ماقصرت.. جمايلك مغرقتني..
    عبدالله: علوو.. انا ما انسى وقفاتك وياي يوم كنت في إيرلندا اتعالج.. كنت اتداريني في المستشفى.. الإهتمام الي شفته منك.. ماشفته من اخوي الوحيد الي كان مفروض يكون وياي..
    علي: اهئ اهئ.. يا ضنايا.. اشفيك.. شوي وبتصيح.. الي انا سويته لا انجاز ولا شي عجيب.. شي عادي ممكن يصير أي مكان..
    عبدالله: اقول.. يلا فارج وراي شغل..
    علي: انا جدامي.. كااااااااااك
    عبدالله: ههههههه.. يلا مع السلامه..
    بند علي الخط عن عبدالله وتم يتلبس ويتعدل.. كان طالع شكله رهيييب بهاللبس.. تم يطالع عمره.. ويتذكر اخر مره كان لابس فيها كندوره.. تم يضحك.. قبل لا لحيه ولا شنب مثل الأوادم.. وكان ضعيف.. لكن احين جسم وكتاف عريضه.. ولحيه وشنب.. وعيون سود ووساع.. كان ماخذ من ملامح أمه وايد وجمالها.. الخشم.. سيف مسلول.. والثم اتقول قلب من صغره..
    علي وهو يطالع عمره في المنظره: والله فديتك يا علوو.. بطيح الطير من السما,.. امممموح..الله يحفظك..
    علي.. الغرور من أطباعه.. طبعه مختلط ما بين الحنان.. والطيبه.. والغرور .... بعد ما تجهز.. ظهر من الشقه وركب موتره الكوبي.. كان كل ما يمر في شارع.. يجذب الكل صوبه..خصوصا ان موتره موديل السنه.. ومب مخفي..فكان كل ما يمر عدال سياره غصبن عنهم كان يجذبهم نظره الغرور الي ماليه عيونه.. وقف عند باب الوزاره.. ونزل من الموتر.. ودش المبنى.. كل من شافه تم يرمس ويساسر عليه... راح صوب الإستقبال
    علي: السلام عليكم.. لو سمحت اخوي.. انا مب عارف وين اسير اقدم أوراقي عشان التوظيف؟؟
    الموظف: اخوي.. سير الطابق الثاني.. عند وداد العمران.. وهي المسؤوله عن التوظيف..
    علي: تسلم اخوي..
    ومن سار علي بعيد عن الموظف على طول سارت وحده من الموظفات صوبه..
    ساره:عبيد عبيد.. منو هذا؟؟
    عبيد: لاحول ولا قوة إلا بالله.. اقول.. سيري جابلي شغلج وانتي اشعليج..
    ساره: ها.. بس أسأل اول مره اشوفه هني..
    عبيد: احين كل يوم يدخل عندنا فوق ال100 مراجع.. وكل واحد تقريبا اول مره انشوفه.. اشمعنى سألتي عن هذا..
    ساره: ها.. لا ماشي.. بس يشبه واحد من أهلنا قلت يمكن هو..
    عبيد: لا والله.. اقول.. دشي دشي مكتبج وكملي شغلج..
    ساره: انت الواحد ماياخذ منك حق ولا باطل..
    كان حافظ الفراش توه مار في الممر ويغني وحده من هالأغاني الهنديه الي دوم يغنيها.. ومن شافته ساره قبضته..
    ساره: حافظ حافظ.. تعال..
    حافظ: شنو هذا ماما.. انا في لازم ودي جاهي حق مدير.. بعدين سوي عصير حق ارباب موسى.. وبعدين في..
    ساره: اقول فكني من هالمحاضره كلها.. واسمع الي بقوله احين..
    حافظ: شنو ريد..
    ساره: في واحد توه كان ياي.. وكان يكلم العم عبيد.. واحين سار عند وداد.. سير شوف هذا منوو؟؟ وشو اسمه؟؟
    حافظ: انتي شو.. باقل.. مافي مخ.. يريد سوي حق انا مشكل..
    ساره: محد باقل غيرك.. يلا بسرعه قبل لا يظهر من مكتب وداد..
    حافظ: شوف ماما..
    ساره: ماما في عينك انزين..
    حافظ: شوف.. انا مافي سوي شغل بلاش.. انتا في بيسا.. انا في سوي..
    ساره: انزين.. بعطيك.. عنبو انت كل شي ببيزات عندك.. ما يسدك راتبك..
    حافظ: لا مافي كفي.. يلا عطي انا بيسا انا في روح..
    ساره: لا.. انت روح اول ويوم اتييب الأخبار انا بعطيك البيزات..
    حافظ: اوكي..
    راح وتم يكمل الإغنيه الي كان يغنيها وصعد في الليفت عشان يروح مكتب وداد يشوف شو السالفه..
    عبيد ما عيبه تصرف ساره.. ولا في عمره ارتاح لتصرفاتها.. وياما يقولها وهي تقعد اتطول لسانها عليه.. ريال شيبه على قد حاله.. ما يقدر يتحمل طوله لسانها فيسكت عنها ويتحمل.. واما حافظ.. هالفراش فكل تفكيره في البيزات ما يهمه شي.. دام انه هالشي بيكسبه فلسين ما يقول لا.. وراح مكتب وداد.. دق عليها الباب..
    وداد: ادخل..
    حافظ: جود مورنينج مدام.. كيف هالك اليوم.؟؟
    وداد: بخير.. الحمد لله.. اشحالك انت حافظ؟؟
    حافظ: تمام.. انتي يريد شي انا جيب حق انت..
    وداد: لا ..
    وداد كان عندها مراجع ثاني فكان علي يتريا هالمراجع يظهر عشان يدخل.. وحافظ كل شوي يرمس ويا وداد يتريا علي يدخل..
    وداد: الحمد لله.. غزلان بخير.. شو يابها على بالك..
    حافظ: لا انا مافي شوف هي من جمان عشان جيذي..
    وداد: من كثر ما اتهز راسك يا حافظ عيديتني بديت اهز راسي..
    وفي هاللحظه انتبهت وداد لدقة الباب ورفعت راسها.. شافت علي.. تمت اتسمي على جماله في خاطرها.. ما قدرت تنكر ان جماله جذبها فعلا..
    علي: السلام عليكم اختي..
    وداد: وعليكم السلام والرحمه.. اي خدمه؟؟
    علي: والله انا توي متخرج من ايرلندا على حساب الوزاره.. واحين ياي اقدم طلب التعيين..
    وداد: هيه .. هات اوراقك... كلها جاهزه..
    علي: هيه الشهاده مصدقه وكل شي والصور جاهزه.. كله موجود في الظرف..
    وداد طلعت الأوراق من الظرف وتمت تتطالعهم.. وكانت اتسجل عندها البيانات عشان تعطيه ايصال رقم الملف .. يوم شافت الإسم.. استغربت.. تمت تحاول اتعيد ذاكرتها..
    وداد بإرتباك: انت علي سليمان جاسم سليمان الملا..؟؟
    علي: اي نعم؟؟
    رفعت وداد راسها وتمت تتطالعه.. وتحاول تذكر شكل خالتها آخر مره شافتها.. وتقول في خاطرها.. لا مستحيل... الشبه كبير.. والإسم نفس اسم ريل خالتي.. معقوله علي رد.. لا ياربي.. ما اصدق.. احين انا كيف ارمس وياه.. شو اقول له؟؟
    علي: اختي في شي؟؟
    وداد: ها.. لا ماشي.. خلاص هاك الإيصال .. وراجعنا بعد يومين وان شاء الله خير.. بودي اوراقك للمدير..
    علي: ياريت لو اتخلصين اوراقي للتعين بسرعه لو ماعليج أمر لأني مستعيل الصراحه..
    وداد: ماعليه.. بس انت اتعرف الإجراءات الروتينيه شوي تاخذ وقت.. ولين ما يحددون موعد للمقابله.. بس ماعليك ان شاء الله..
    حافظ يوم سمع اسم علي.. حفظه.. وبسرعه طلع من المكتب عشان يخبر ساره عن اسمه..
    حافظ: ها.. وين فلوس مشان انا قول حق انتي..
    ساره طلعت من بوكها 50 درهم وعطته.. استانس حافظ يوم شاف المبلغ.. : شوف. هذا ريال في نيم.. علي سليمان الملا.. في ييجي مشان يشتغل دكتور..
    ساره: انزين.. كم عمره .. وين ساكن.؟؟
    حافظ: اانتي بهوت باقل هي.. انا كيف في عرف كل هذا.. شو انا يريد يخطب هذا لركي..
    ساره: اووووووه.. انا الي ما عندي سالفه اكلمك.. ها كله بروحي لازم اعرفه..
    طلعت ساره من المكتب وتمت ونزلت تحت تتريا علي ينزل.. وعلي من خلص شغله ويا وداد طلع من مكتبها وسار صوب الليفت عشان يظهر ويروح يكمل باقي اشغاله.. ومن شافته ساره مشت بسرعه صوبه ودعمت جتفه..
    ساره: اوه اسفه اسمح لي اخوي..
    علي تم يطالعها من فوق لين تحت بحقاره لأنه حس انها متعمده هالحركه: مسموحه..
    وراح بسرعه صوب الباب.. وربعت ساره وراه ويوم شافت موتره على طول حفظت رقم الموتر.. ماعليه.. بييب راسك يعني بييب راسك... وين بتشرد عني.. مصيرك بترد هني عندك مراجعه.. مراجعه؟؟ هي .. اوراقه.. اكيد مكتوب عليها رقمه ولا شي.. بس كيف اييب.. ماشي غير اسير عند وداد قبل لا اتودي اوراقه للمدير واتوهق وقتها وماروم اييب رقمه..
    ..
    وداد من ظهر من عندها علي وهي الأفكار اتوديها واتييبها.. هو ولا لا.. معقوله؟؟ يظهر بعد هالسنين كلها.. والله الدنيا صغيره صدق مثل ما يقولون... والصدف الي اتصير في هالدنيا وايده.. بس كيف اتأكد احين.. مافيني اسأل امي واتسوي لي سين وجيم.. ماشي غير هند اكيد اتعرف..
    على طول شلت تليفونها ودقت على هند.. وتوها ساره بتدخل عندها المكتب فكانت بترد تظهر يوم شافت وداد شاله التليفون نادتها وداد عشان اترد تدخل وتقعد.. ونشت وداد من مكتبها وراحت صوب الدريشه لأنه ماكان في ارسال.. فكانت تقريبا معطيه ظهرها لساره..
    وداد: هلا هند.. اشحالج؟؟ اقول هندوو.. اتحيدين اسم ريل خالتي نوره؟؟
    هند: ها.. ريل خالوو نوره.. شو يابه على بالج؟؟
    طبعا في هالأثناء استغلت ساره انشغال وداد في التليفون.. وشافت الورقه الي موجوده على طاولتها كانت بيانات شخص.. شلتها ويوم قرتها شافت اسم علي عليها.. فعرفت انها ورقته.. وتمت اتدور على رقم التليفون.. ويوم شافته على طول نقلته عندها على الموبايل وطلعت من المكتب من غير لا تحس فيها وداد انها ظهرت..
    وداد: هندوو.. اتذكري الله يخليج..
    هند: اشفيج.. مقومتني من الرقاد وتبيني اذكر .. شو بيذكرني.. خبله انتي؟؟
    وداد: يلا عاد حاولي تذكرين...
    هند: مادري.. بس سليمان اظني كان اسمه.. بس من قوم منو.. لحظه خل اتذكر..
    وداد صدت صوب مكتبها واطالعت الورقه.. : سليمان جاسم الملا؟؟
    هند بسرعه: هيه.. هالإسم..
    وداد: متأكده؟؟
    هند: هيه.. حتى عندي ورقه فيها شهاده عليه اخته ايام ما كنا في المدرسه بعدني محتفظه فيها..
    وداد: جيكي عليها اذا هي جريبه منج..
    هند: لحظه بطلعها انا خاشه الورقه في السده..
    وداد: بسرعه.. تراني تعطلت من شغلي وايد..
    نشت هند من مكانها وبسرعه تمت اتدور في اوراقها الي في السده عندها.. وشافت الشهاده..
    هند: هذي الشهاده..
    وداد: ها شو اسم ابوها بسرعه..؟؟
    هند: عليه سليمان جاسم سليمان الملا..
    وداد: عيل هو.. ماشي شك انه هو.. لأنه مستحيل يكون في تشابه اسامي بهالدرجه..
    هند: منو الي هو.. حرقتي اعصابي..
    وداد: اقول.. لا تقولين شي حق امي عن هالكلام.. يوم برد البيت بقولج كل شي اوكي..
    هند: اوكي..
    بندت وداد الخط عن هند.. وسارت وداد اتكمل شغلها.. وشلت اوراق علي بسرعه ودخلته عند المدير وحاولت تتوسط له عشان اتخلص له اشغاله بسرعه.. واما ساره فكانت كل شوي تتطالع رقم علي وتحس بالنصر في داخلها.. الي يشوفها يقول فايزه بجايزه ولا شي كبير..
    .. ..
    =========
    في المدرسه..
    ========

    كانت غزلان طول حصه العربي سرحانه اتفكر في موضوع حصه.. اتخاف ان حصه تنشغل بريلها وتنسى الرفجه الي بينهم.. وتم يحز في خاطرها هالشي.. ومتكدره.. لطيفه كانت وياهم في الشله والمشاغبات.. تمت كل شوي اطرش رساله لحصه تسألها شو بلاها غزلان..
    حصه بصوت واطي: غزلان.. ترا الكل ملاحظ زعلج.. ماصارت .. والله انا بعد بزعل اذا جيه
    غزلان: انتي مالج شغل فيني.. انا حره ازعل ما ازعل كيفي..
    حصه: لا مب كيفج.. انتي ربيعتي وما ارضى على زعلج..
    غزلان: احين ربيعتج.. عقب يوم بييج الريل.. بتنسيني وبتهمليني..
    حصه: شو هالكلام.. انتي اتعرفين مالي غناة عنج..
    الأبله من شافتهم يرمسون حرجت عليهم: وبعدين بأه.. مش حتسكتوا.. حصه والي جنبها.. ايه ده.. مافيش احترام؟؟
    حصه: اسفين ابله..
    الأبله: انتبهوا للدرس: شوفو.. الإعراب يا بنات.. لما بتشوفوا المبتدأ..
    لطيفه ما عيبها الحال دزت لهم ورقه ثانيه.. بس هالمره لسوء حظهم شافتهم الأبله..
    الأبله: حصه.. ايديني الورقه..
    حصه: مافيها شي صدقيني..
    الأبله: ماعليش.. اديني الورقه بالزوق..
    حصه عطت الأبله الورقه ويوم قرتها شافت الكلام عادي.. بس ما عيبها التصرف هذا والإستهتار بالحصه.. : انتوا بتتكلموا وكذا مره انا نبهتكو وما تبتوش.. ودلوقتي بتعالجو مشاكلكم بالأوراق والتفاهات دي.. انا بحبش عدم الإنتباه والإستهتار بالحصه.. يلا كلوكو.. عند الأخصائيه..
    حصه: لا ابله خلاص اسفين اخر مره.. سامحينا عاد..
    غزلان: اقول حصه.. نشي نشي.. انتي استسمحتي وهي مب طايعه بنسير عند الأخصائيه..
    الأبله: يابنت يا قليله الأدب.. يلا بسرعه قدامي.. لطيفه.. قومي معاهم عند الأخصائيه.. أمال قله زوق بصحيح..
    وظهرن البنات من الصف صوب غرفه الأخصائيه.. حصه ولطوف دموعهم في عيونهم زايغين.. مب حابين هالوقفه جدام الأخصائيه اما غزلان فولا هامنها الموضوع.. لأنه بالها بعيد دقوا الباب على الأخصائيه.. وهم خايفين حدهم.. كانت المديره تتكلم ويا الأخصائيه عن النشاطات عشان استقبال البنات اليداد الي يايين المدرسه .. بنات الأول ثانويه يعني.. فمن شافت المديرة شكل حصه والدموع في عيونها عرفت انها يايه والمدرسه مطرشتنا هني..
    الأخصائيه: حصه.. شو السالفه؟؟ شو يايبنكم عندي في نص الحصه..
    تمت حصه اتقول السالفه للأخصائيه والدموع تذرف من عيونها.. وغزلان طول الوقت ساكته كل شوي تتطالع المديره بنظره اتهام..
    المديره: خلاص ماعليه.. انتوا غلطانين .. ليش يعني تتكلمون في الصف وماتركزون.. نحن مسوين لكم شي اسمه فسحه ترمسون تاكلون اتسوون الي تبونه.. بس مب حلوه انكم ما تنتبهون لشرح المدرسه وتقعدون ترمسون واتسلوفون وتتراسلون..
    حصه كانت كل اشوي اتسب عمرها على هالموقف البايخ الي انحطت فيه ويا المديره .. وخصوصا في هالوقت حست بالإحراج..
    لطيفه: بس ابله نعيمه نحن اعتذرنا لها وقلنا لها اننا غلطانين هي عندت الا انها تطردنا من الصف.
    الأخصائيه: والله لو انا ماعرفكم انكم بنات شطار.. وملتزمات.. ومب من طبعكم قله الأدب هذي جان لي تصرف ثاني.. بس هذا مب معناته انكم مب غلطانين.. انتوا احين في مرحله ثانويه.. يعني حريم.. فشوي خلو عنكم الشطانه.. هالسنه عن 12 سنه درستوها.. مصيركم كله في هالسنه..
    لطيفه: خلاص وعد ما نسوي شي في الحصص..
    الأخصائيه وهي مستغربه لهدوء غزلان: اقول.. غزلان.. انا احيد لسانج شو طوله.. ما تسكتين.. شو ياج احين ساكته؟؟
    حصه: ترا نحن ما انطردنا الا عشان سكوتها.. انا قاعده احاول وياها تهدي عمرها.. ولطوف اتطرش رسايل تبا اتعرف غزلان شو بلاها..
    الأخصائيه: انا اقول.. رئيسه العصابه غزلان.. كل شي من تحت راسها..
    غزلان: احين ابله شو انسوي.. نرد الصف ولا نتريا الحصه اتخلص..
    المديره: لا.. اليوم غزلان معصبه وما تتحمل اي كلمه.. متضايقه وايد.. انا اقول قعدوا وانا برمس الأبله وبقولها اتسامحكم..
    لطوف + حصه: مشكوره ابله..
    حصه تمت اتقرص في غزلان عشان تشكر المديره يوم انتبهت لها غزلان رفعت راسها: مشكوره..
    وطلعت المديره وهي طالعه زقرت على حصه.. ومن سمعتها غزلان زاد غضبها.. وغيضها.. حرجت زود.. هاي من احين تبا اتحرضها ضدي.. اكيد بتقول لها لا ترافجين غزلان.. اففففف..كنت ناقصتها انا بعد.. ياربي تقهر هالإنسانه.. ودي اجتلها..
    طلعت حصه من غرفه الأخصائيه وراحت ويا المديره تموا واقفين جدام باب غرفه الأخصائيه.. حصه كان الخجل طاغي على ملامحها.. ما تعرف شو اتقول.. وبدت المديره تسألها عن غزلان..
    المديره: شوفيها غزلان.. حتى احسها متغيره علي؟؟ شو الي مضيق فيها؟؟؟
    حصه وهي خجلانه مب عارفه شو اتقول لها: والله .. أ.. أ..
    المديره: شو فيج علقتي ماقمتي ترومين ترمسين.. حصه.. انا هني المديره .. ادير شؤون البنات وكلهم نفس الشي عندي.. اما برع المدرسه شي ثاني
    حصه: والله ماعرف شو اقول لج ابله..
    المديره: قولي غزلان شو بلاها وبس..
    حصه: ماعرف المكان مناسب ولا لا.. ؟؟
    المديره: يعني هي متضايقه عشان الموضوع؟؟ ليش؟؟ مفروض تفرح لج لأنها ربيعتج؟؟
    حصه: لا ابله... لا تتحرين غزلان من النوع الي غيوره ولا حسوده.. لا الموضوع غير عن جيه بالمره.. غزلان خايفه ان هالموضوع مثل ما تقولين يبعدني عنها.. مع ان هالشي مستحيل.. اتقول لي انتي بتنشغلين عني وبتنسيني.. عشان جيه هي حزينه..
    المديره ابتسمت.. وارتاحت ان المشكله مب كبيره: وحليلها.. الظاهر وايد متعلقه فيج؟؟
    حصه: هي ترا نحن رباعه من الصغر.. رابين ويا بعض.. وكل ايامنا ويا بعض..
    المديره: بس ما يخصه يعني.. انتوا ترا رباعه ... وبالعكس انا اشجعج اتمين وياها.. لأنها بنت يفتخر الواحد انه يرابعها..طيبه وحبوبه.. وبنت ناس.. ماتنعاب.. ربي يوفقها..
    حصه: ادري.. بس شو يقنع غزلان احين؟؟
    المديره: اقول زقريها وتعالو المكتب عندي برمسها..
    حصه وهي مستانسه: صدق.. احين بزقرها..
    ردت حصه ودخلت غرفه الأخصائيه ونادت غزلان..
    غزلان: شو تبا مني؟
    حصه: مادري قالت لي اناديج...
    غزلان: شو ما شبعتوا سوالف انتوا؟؟
    حصه: اوهوووو.. تعالي انتي غرفه المديره وبعدين طلعي الي في خاطرج فيني..
    غزلان مشت ويا حصه صوب غرفه المديره وهي مغيضه وتتحرطم.. من شافتها المديره نادتها عشان اتجرب وتدخل..
    غزلان: نعم ابله؟؟
    المديره: غزلان.. انتي ليش مكدره نفسج؟؟
    غزلان: ماشي انا عاديه لا متكدره ولا شي..
    المديره:قالت لي حصه السالفه.. غزلان.. انتي بنتي مثل ما حصه بنتي.. يعني انتوا خوات.. وانا مستحيل افرق ثنتين خوات عن بعض.. لو كنت بفرقكم جان من اول يوم ما طعت اردكم ويا بعض نفس الصف.. غزلان.. انا اصلا مستحيل اسمح لحصه اذا صار نصيب انها تبتعد عنج.. بالعكس.. انا اباها اترابع شراتج.. جيه بحس ان بنتي في امان.. مرابعه بنت زينه ما ينخاف منها.. وكل شي نصيب
    غزلان حست براحه يوم سمعت كلام المديره وفي نفس الوقت حست بندم وخجل من تصرفها.. حست انها تسرعت بالحكم.. تمت ساكته طول الوقت.. وعينها تدمع وهي في صمت تام.. ما حست بعمرها الا وتحضن حصه وتصيح من كل قلبها..
    استانست المديره يوم شافت هالموقف.. ابتسمت.. : الله يخليكم لبعض... يلا دق الجرس بسرعه روحوا عالصف وانتي امسحي ويهج عن يتحسبون رباعتج ان الأخصائيه مهزئتنج ويتشمتون فيج..
    ضحكت غزلان لكلام المديره وطلعت ويا حصه ولا كأنه صاير شي وهم يضحكون.. يعني كل شي رد طبيعي.. ومر الدوام على خير.. وردوا البيت وهم مستانسين..
    ..
    ============
    الساعه 3.10 الظهر
    بيت خليفه
    =======
    الكل كان في البيت قاعد في الميلس يسولفون.. يتريون وداد عشان يتغدون سوى.. ومن دشت وداد من باب الصاله الكل ارتبش..
    غزلان: افففف.. واخيرا وصلت.. يلا عاد .. انا عاد ميته يوووع
    هادف: وانا بعد.. بطني قام يصاوي..
    وداد: ههههه.. فديتكم والله.. جان اتغديتوا ..
    غزلان: اصلا الأكل ما ينزل وحبيبتنا محد..
    وداد ابتسمت: خلاص.. ببدل وبصلي وبنزل لكم..
    ربعت وداد على الدري.. ولحقتها هند عشان تسألها عن سالفه ريل خالتها وسر هالسؤال..
    هند: هلا.. ها خبريني .. تراني من الصبح مارمت ارقد وانا افكر..
    وداد: سكتي.. والله راسي افتر يا هند.. من كثر ما افكر ومستغربه من الموضوع.. شوفي الدنيا شقايل صغيره.. صاير لنا اكثر من 8 سنين وخالو مقاطعتنا.. اخر خبر عرفناه ان ولد خالو علي طلع من البيت وسافر ومارد للحين صح؟؟
    هند: هي صح؟
    وداد: تخيلي انه رد.. ولا بعد.. اليوم كان عندي في المكتب.. بس مايدري اني بنت خالته..
    هند مفججه عيونها ومستغربه تحاول تجمع الكلام : هاااا.. قولي والله.؟؟ شو يابه؟؟
    وداد: اقول.. الكل يوعان ويتريا تحت.. مب حلوه نتأخر زود.. بعد الغدا بقعد وياج وبسولف لج عن هالسالفه..
    هند: يلا بسرعه..
    نزلت وداد وياها هند بسرعه عشان يتغدون..
    وهم قاعدين على الطاوله وياكلون.. غزلان تتذكر كل السوالف وتبدأ ترمس.. والكل يغيض منها..
    غزلان: امي.. ما قلت لج.. تدرين حصوو ربيعتي انخطبت..
    ام سعيد: والله.. تستاهل.. حصه بنت طيبه وتستاهل كل خير الله يوفقها..
    هادف: الله يعين الي بياخذها بيتخبل.. روحها خبله واتخبل بلد.
    غزلان: اقول انت .. كمل اكلك احسن.. لا تغلط على ربيعتي لا اخليك اتغص الي تاكله كله
    هادف: خيبه مجرمه..
    هند: بس ماقلتي منو الي خاطبنها؟؟
    غزلان: اتخيلو.. مديرة مدرستنا خطبتها لولدها..
    الكل استغرب.. وتموا يضحكون..
    غزلان: والله صدق اشفيكم؟؟
    وداد: انزين والمديره تقرب لهم ولا شي؟؟
    غزلان: لا .. بس شوفوا الصدف الولد شايف حصه.. وهو كان طالب عند سالم ريل عزيزه اختها.. فعيبته حصه رمس امه.. يوم نشدوا عنها طلعت في نفس المدرسه الي مديرتنا فيها.. فصار الي صار..
    وداد: الله يوفقها ويهنيها..
    هند من سمعت هالسالفه حز في خاطرها.. ودها تبني لها اسره.. بس هالمرض مانعها.. هند مب ناقصها شي.. جمال وأخلاق.. لولا هالعوق جان هي بتقدر اتكمل حياتها طبيعيه من غير مشاكل.. اااااه.. حصه بنت اصغر عني وانخطبت وهي بعدها في الثانويه.. اما انا من صغري وانا انحرمت من هالشي... ااااه.. يعني ياهند ما بتصيرين أم.. ولا بيكون عندج ولد ولا بنت.. تمت سرحانه وهي اتحرك القبشه على الصحن من غير لا تاكل شي.. وايدها الثانيه حاطتها على خدها.. حست في سرحانها امها وعتها من الي هي فيه
    ام سعيد: يما هند.. ليش ما تاكلين؟؟ اشفيج؟؟ عسى ما شر..
    هند وهي نشت من الي هي فيه: ها.. لا ماشي.. ماشي.. لا تحاتين امي.. تسلم ايدج.. شبعت..
    وداد: هند. شو شبعتي وصحنج بعده متروس..
    هند وبعصبيه.: شبعت.. انا قلت شبعت.
    نشت من مكانها وصعدت بسرعه صوب غرفتها.. الكل كان مستغرب ومحتار ياترى شوفيها؟؟
    بو سعيد: حد فيكم قالها شي يضايقها؟؟
    ام سعيد: لا حشى.. انت تدري ان اخر وحده انفكر انضايجها هند.. فمنو الي بيقول شي يضايقها؟؟
    بو سعيد نش من مكانه وسار فوق عشان يتطمن عليها.. شاف باب غرفتها مصكوك دق على الباب ردت عليه هند.. : منووو
    بوسعيد: افتحي الباب.. انا ابوج..
    هند نشت وفتحت الباب لأبوها وعيونها محمره من الدموع.. والصياح
    بو سعيد: شوفيج؟؟ شو الي مزعل حبيبتي؟؟
    هند: ماشي ابوي لا تحاتي انت..
    بو سعيد: كيف ما احاتي وانا اشوف بنتي حبيبتي مستهمه؟؟
    هند: ابوي.. مافيني شي صدقني؟؟
    بوسعيد: تعالي.. سحبها صوب المنظرهشوفي.. شوفي هالعيون الحلوه كيف محمره من الصياح.. اتخشين عن ابوج الي فخاطرج..
    هند: ابوي والله ماشي ماشي..
    بوسعيد: خلاص خلاص هدي عمرج.. روحي غسلي ويهج وريحي.. خذتي دواج؟؟
    هند: ادويه وادويه وادويه.. تعبت.. كم ؟؟ ولين متى؟؟ طول عمري عايشه على هالأدويه..
    بوسعيد: اذكري الله يا هند..
    هند: والنعم بالله..
    بوسعيد: يلا يا بنتي نشي وسيري اتغسلي ومثل ما قلت لج.. يلا
    هند: ان شاء الله..
    نشت هند وهي سايره صوب الحمام وابوها توه بيظهر من الغرفه .. صدت هند صوب ابوها ونادته..: ابوي..
    بوسعيد: لبيه..
    هند: ابوي.. ابا اسير العمره..
    بوسعيد: غالي والطلب رخيص.. افا عليج.. حاضرين.. من هالعينأشر على عينه اليمين.. قبل هالعين ثم أشر على عينه اليسار.. انا كم هند عندي في هالدنيا.. انتي بس أشري وانا البي..
    هند ابتسمت لأبوها: تسلم لي يا بوي.. ربي لا حرمني منك والله..
    بوسعيد: فديتج والله.. يلا تامريني على شي ثاني؟؟
    هند: سلامه راسك..
    رحت صوبه وباست راسه..
    بوسعيدك اتبوسين الكعبه ان شاءالله..
    هند: ان شاء الله..
    طلع بوسعيد من الغرفه وهو مستانس يوم شاف البسمه على شفات هند.. ارتاح يوم انه بيسوي شي هند تباه.. وبيريحها.. لأنها بالنادر تطلب شي.. وما يصدق يلبي لها الي في خاطرها.. نزل والكل كان مضايج ويتريا بوسعيد يطمنهم على هند..
    هادف: ها ابوي.. اشفيها اختي؟
    بوسعيد: مادريبها كانت ضيجانه.. بس احين احسن.. واتقول تبا اتسير العمره..
    ام سعيد: خلاص دام ودها.. ودها يا بوسعيد..
    بوسعيد: اكيد انتي تدرين انا هند ما ارفض لها شي ابد..
    وداد: تسلم ايدج امي..
    بوسعيد: وداد يابنتي.. سيري شوفي اختج شفيها؟
    غزلان واللقمه في حلجها: انا بعد بسير..
    ام سعيد وهي تسحبها عشان ترد تقعد على الكرسي: انتي يلسي.. خليها.. يمكن تستحي جدامج..
    هادف: ملقوفه.. عادي متوقع منها هالفضول.. مب غريب عليها..
    غزلان عصب شلت الليمون وعصرته بويهه..
    هادف وهو صاك عين وفاج الثانيه: حماره.. انا اراويج..
    غزلان تمت تضحك على شكله.. وبوسعيد وام سعيد يضحكون عليهم وعلى تصرفاتهم.. وما يقولون لهم شي لأنهم عارفين انهم صغار ويبون يعيشون حياتهم.. وهالشي من حقهم.
    ..
    في غرفه هند..
    وداد: ممكن احين اتقولين لي شو السالفه؟؟
    هند: انا ولا انتي الي عندج سالفه..
    وداد: لا تستهبلين؟؟ شو الي ضايج بج اليوم..
    هند: ماشي .. انا جيه تدرون فيني حالات.. بس خلاص بروح العمره وربي يسهل..
    وداد: هند اتخشين عني؟
    هند: افا ماعاش.. مثل ما قلت لج.. بس احين قولي لي عن سالفه علي هذا..
    وداد: سمعي.. سلمج الله علي متخرج من إيرلندا .. دكتووور.. واحين رد البلاد.. وحسيته مرتبك.. يبا يشتغل بسرعه.. لأنه قالي لو اتخلصين اموري بسرعه.. ماشي.. يا عندي يقدم شغل.. ومايدري اني بنت خالته.. هاي السالفه كلها.. وانا من شفت اسمه اقولج اتقولين حد صاب علي ماي بارد..
    هند تمت تجمع الكلام الي سمعته من وداد وتربطه ويا علي الي وياها عالمسنجر.. معقوووله.. يعني علي الي وياي هذا ولد خالو.. نفس الظروف.. نفس الإسم.. ولا دارس في إيرلندا وطب.. لا لا لا لا.. يعني معقوله هالكثر الدنيا صغيره.. ابتسمت وهي تفكر .. تمت وداد تطالعها استغربت..
    وداد: ليش تبتسمين؟؟
    هند: ها.. ماشي.. بس اقول يعني سبحان الله.. كيف الدنيا صغيره ياج انتي وجيه..
    وداد: هي والله.. بس خل اشوفه المره اليايه برمسه..
    هند: هي زين اتسوين..


    انتظروا الجزء الياي..
    خطوبه عادل وحصه؟؟
    وساره.. من وين طلعت؟؟ شو الي يدور في راسها؟؟
    علي.. شو حكايته؟؟
    خالد.. شو بيسوي ويا غزلان؟؟





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

  10. #10
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية إماراتية أفتخر
    الحالة : إماراتية أفتخر غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 19594
    تاريخ التسجيل : 07-09-08
    الدولة : قلب الإمارات
    الوظيفة : والله وكبرنا وصرنا بنات جامعــهـ هع^_^
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 675
    التقييم : 54
    Array
    MY SMS:

    أڪْبر قهر لآ مـטּ حڪْى فيڪْ أنسآטּ و يصدقـہۧ مـטּ هو تعزـہ

    افتراضي رد: رواية للحب عنوان أنصحكم تراها روووعة لا تفوتكم


    الجزء ( 8 ) : للحب عنوان

    ملخص الجزء السابق: ردة علي من بعد سنين الغربه الطويله للبلاد.. معاناة هند وهاجس تحقيق الحلم .. حيرة غزلان بخالد .. وتأقلمها لفكره زواج حصه.. إبراهيم وزعله من غزلان.. معرفه وداد لعلي وقرارها مواجهته.. وساره الي ماندري شو الي تحت راسها.. وقرار هند انها اتروح العمره ويا أبوها
    ==============
    في بيت المديره
    الأحد.. الساعه 5.00 العصر
    ==========
    عادل ويا أميره وأمه قاعدين يشربون جاهي..
    عادل: ها أمي.. شو سويتي اليوم في المدرسه..؟؟
    أميره: أيا الخبيث.. اونه تسأل امي شو سوت في المدرسة.. يعني طول هالسنين الي امي تشتغل فيها في المدرسه ما سألتها اشمعنى احين اشمعنى؟؟
    عادل: اكرمينا بهدوئج يا حضره أميره المكرمه..
    أميره: ان شاء الله..
    ام عادل: خليه.. اشعليج منه.. الحمد لله كل شي تمام.. وحصه بخير.. بس كانت في مشكله صغيره وحليناها..
    أميره: شو مشكلته..؟؟
    عادل: طاع اللقافه.. توج تعطيني محاضره.. صخي صخي.. شو السالفه امي؟؟
    ام عادل وهي تبتسم لعيالها: ماشي.. ربيعه حصه الي دوم وياها.. وايد متعلقات في بعض..
    اتقاطعها أميره: لا يكون شارطه ان عادل ياخذ ربيعتها بعد..
    عادل وهو يضربها على راسها: خبله انتي ولا شو.. مينون اخذ 2 مره وحده.. خل اخذ الأولى بالأول.. اعوذ بالله.. كملي امي ماعليج منها..
    ام عادل: خبله.. لا .. كانت زعلانه وتتحسب ان حصه اذا عرست بتنساها وبتهملها.. بحكم علاقتهم القويه ..
    عادل: لا مستحيل امنعها من رباعتها.. شو بلاها هاي خبله..
    ام عادل: ترا انا هالي فهمته لها.. وقلت لها لا محد بيفرقكم من بعض وجيه.. لين ما هدت ورضت..
    عادل: هيه. مافينا هاي بعد اتأثر عليها اتقولها ما تعرسين
    ام عادل: لا شو مب لهالدرجه.. وبعدين البنت والنعم فيها.. يعني الواحد يطمن جيه .. على الأقل في بنت زينه.. مب شرات بنات هالأيام ينخاف منهم.. وغزلان وحده ما ينخاف منها.. بنت والنعم فيها وفأهلها..
    عادل: يلا انا ساير عند ربعي تامروني على شي..
    أميره.. هي لازم خذيت الأخبار الي تباها واحين بتشرد..
    ام عادل: خلي الولد يستانس اشفيج عليه؟ ؟
    أميره: من القهر الي فيني.. ما فكر يطلعني.. ملانه في البيت..
    ام عادل: هي والله عادل يما ليش ما اطلع اختك؟؟
    عادل وهو يطالعها بلؤم: أحين.. انتي يا أم لسان.. في مره طلبتي مني انج تبين تظهرين وانا قلت لج لا؟؟
    أميره تمت تضحك ومنزله راسها: لا..
    أم عادل: عيل ليش تتبلين على الولد؟؟
    أميره: عشان اكسر خاطركم ويوديني..
    ام عادل: هي يما.. ودها..
    عادل: ان شااااء الله .. كم أمووره عندي.. بس امي انتي بعد تعالي؟؟
    ام عادل: لا خلوني انا هني.. وانتوا روحوا استانسو.. انا عندي شغل..
    عادل: خلاص.. يقولون نازل فلم يديد في السينما.. بوديج له..
    أميره وهي تحط كوب الشاي: صدق.. فريييره.. بسير اجهز..
    ونشت من مكانها بسرعه تربع لغرفتها عشان تتلبس وتظهر.. وتم عادل يطالعها ويبتسم.. أسعد لحظه بالنسبه لعادل يوم يكونون هله راضين عليه ويونسهم..
    ======
    في غرفه غزلان
    ====
    كانت غزلان تتعدل وااتغني اغنيه الجسمي.. لا تجرح إحساسي.. أنا انسان حساسي.. ليتك تداريني واتحس ياقاسي.. .. وفجأه صخت وربعت صوب وداد: وداااااااد.. ممكن اتصل في حصوو واتيي ويانا..
    وداد: هي ليش لا .. بس أهلها بيرضون؟؟
    غزلان: هي دام انج انتي وهادف بتيون ويانا عادي..
    وداد: خلاص .. هاج التليفون ودقي لها .. قولي خل تجهز بسرعه عشان ما نتأخر..
    شلت غزلان التليفون ودقت على رقم حصه لقته مغلق.. استغربت.. دقت على البيت ورد عليها ابراهيم: الوو
    ابراهيم: السلام عليكم؟؟
    غزلان وهي مبعده السماعه: وعععع احين وقته.. ردت السماعه.. وعليكم السلام.. ممكن حصه؟؟
    إبراهيم: غزلان؟
    غزلان: هيه..
    إبراهيم: ممكن اقول لج كلمتين وبعطيج عقبها حصه؟؟
    غزلان في خاطرها: يلعن ابو المذله مجبوره اسمع له عشان اكلم حصوو ولا بيتم يتفلسف وما بيعطيني اياها..
    غزلان: بسرعه لأني ابا حصه في سالفه ضروريه؟
    إبراهيم: أشكرج.. غزلان.. والله اني احبج من سمعت غزلان هالكلمه حست برعشه بجسمها.. جمدت مكانها ماعرفت شو اتقول.. سمعيني ولا تحرجين.. غزلان.. انا الي ابا اعرفه شي واحد.. انتي ليش ما تبيني؟؟ شايفه علي شي؟؟ ليش كاهرتني؟؟ سويت شي ضايقج؟؟ لا تسكتين ردي علي؟
    غزلان: بتعرف الجواب من حصه بخليها اتقول لك؟؟
    إبراهيم: يعني حصو اتعرف؟؟
    غزلان: لا اليوم انا بكلمها.. عطني اياها..
    إبراهيم: ان شاء الله.. بسرعه زقر على حصه ويت ردت .. وهو تم واقف عندها
    حصه: هلا والله
    غزلان: يالحماره حسابي وياج عسير.. ليش قافله تليفونج.. ؟؟ وبعدين يلا اتلبسي بسرعه بنسير السينما ويا وداد وهند وهادف
    حصه: قولي والله.. صج.. اسميني ملاااااااانه.. وتليفوني بخبرج السالفه عقب.. يلا باي..
    حصه بندت وابراهيم ينادي عليها وهي مطنشه اتسير عند امها عشان تستأذن وطلبت منها وطبعا امها ما رفضت مثل ما توقعت غزلان..
    إبراهيم: حصووووووو
    حصه: هاا.. انا مستعيله ابا اتجهز برهووم؟؟
    إبراهيم: ماقالت لج شي غزلان؟؟
    حصه: شي مثل شو؟؟
    إبراهيم: قال بتقول لج ليش هي رافضتني؟
    حصه: لا ماقالت لي شي.. يلا اطلع من الغرفه بتلبس عيييب
    إبراهيم طلع من عندها وهو مكسور من الداخل حاس انه غزلان قصت عليه.. ودخل غرفته وصك الليت وفر عمره على السرير واتلحف وتم يطالع صوب الدريشه ويتأمل السما.. وهو كل تفكيره في غزلان.. وليش اتعامله جيه.. مع انه يدور على رضاها.. ويحب الأرض الي هي تمشي عليها..
    ..
    تجهزت حصه وبسرعه راحت عند غزلان الي كانوا يتريونها في الموتر.. هادف قعد جدام.. وهند وغزلان وحصه ورى.. والربشه والضحك كان مالي السياره قرروا يروحون مجمع السينما.. جراند سينما دبي.. الي جريب مركز وافي ووندرلاند.. وعقبها قالو بيسيرون شارع مرقبات يتعشون ويردون البيت..
    غزلان كانت مندمجه بالسوالف ويا حصه.. وفجأه حطوا على إف إم الخليجيه كانوا حاطين اغنيه الجسمي الرساله.. أشتكي من بعدهم.. قلبي متعلق بهم.. حتى لو جار الزمان .. في فؤادي حبهم.. هم على بالي أكيد.. لو عن عيوني بعيد.. والله هذا الكون كله.. ما يساوي شوفهم..
    غزلان: تيرا لا لا لالا.. تيرا لا لا لا.. هوب...
    وهادف يطالعها وضحك عليها ويبوس ايده.. : الحمد لله والشكر..
    غزلان: تمت اتكمل الإغنيه: انا اكتب بدمي لهم.. هالرساله بإسمهم.. حتى لو ماكان في جواب.. يكفي توصل عندهم.. اذكروا شوقي الكبير.. واعرفوا اني بخير.. واذكروني في غيابي كني.. قاعد بينهم..
    هادف عاد هالمره غير الموجه: تيرالا لا لالا لا.. تيرالا لا لا..
    الكل تم يضحك.. هادف: حسبي الله منج.. خبلتيني.. والله..
    حصه هالمره قررت انها اتكمل: من كثر ما حبهم.. قلبي يسأل عنهم.. لو أنا لحظه نسيت.. هو يذكرني بهم.. بعدهم عايش غريب.. لا وطن لي لا حبيب.. ودي أغمض عيوني وألقى نفسي عندهم..
    هند: أشتكي من بعدهم.. قلبي متعلق بهم..
    وداد عاد حبت اتقول المقطع الهندي: أبكي دل هاي كي دي.. كسي دلكو شكايت..
    غزلان: هوي هوي.. أهوي..
    حصه: هااااااااااي..
    هادف: اهوي اهوي اهوي..
    حصه + غزلان وهم يقلدون رقصه الهنود بصبع الإبهام: هااااااااااااااااييي.
    وداد..: بس فضحتوا.. الله يخسكم خبلتوني حرمه شكبري.. يلا وصلنا..
    حصه كانت لابسه شيله سودا مطرزه أطرافها بتطريز وردي خفيف .. وعالطرف توقيع محل فير ليدي.. واما غزلان فكانت لابسه شيله ساري.. عليها تطريخ اللون الفستقي الفااااااتح.. ويا الأحمر على شكل ورود صغيره.. ونزلوا.. رن تليفون وداد .. كان الي متصل سلطان..
    غزلان: عاشو .. مواعده هااااا.. جكيناج؟؟
    كانوا بعدهم في الباركينج.. وقفوا شوي عشان اتكمل مكالمتها وداد ويدخلون..
    وداد: هلا وغلا..
    سلطان: هلا بهالصوت الي عذبني وداده.. ياربي..
    وداد: احم احم..
    سلطان: هااا حد وياج يعني؟؟ اشحالج حبي؟
    وداد: بخير وانت اشحالك؟؟
    سلطان: حالي أبد مب شي من غيرج؟؟ وين اسمع حشره سيايير..
    وداد: رايحه السينما؟؟
    سلطان وبإنفعال: روحج؟؟ ويا منو؟؟
    وداد: هههه.. روحي..
    الكل تم يضحك .. فهم ان وداد تبا اتعلوز سلطان وترفع ضغطه..
    وداد: والله كنت ملانه قلت أظهر اشوي اغير جو..
    سلطان: لا والله.. وين عمي عنج؟؟ خلاج؟
    وداد: فديته ابوي.. ما يقولي لا.. قالي روحي استانسي..
    سلطان: لا عمي اكيد صابه شي.. كيف يخليج اتروحين السينما هالوقت ولا روحج.. احين احين احين يايج.. اي سينما انتي؟؟
    وداد: لا لا .. خلك مكانك عيب شو منقود..
    غزلان من سمعت ان سلطان بيي.. ماحبت الفكره.. بيتم يبربر وما يخليهم يستانسون وبيردهم البيت من وقت على طول استغلت الوقت وجربت عند السماعه وبصوت عالي : لا.. نحن وياها.. وهادف بعد لا تخاف..
    سلطان: هي.. جيه.. تلعبين بأعصابي .. ماعليه كله محسوب لعقب الزواج..
    وداد: الجلبه غزلانوو خربت.. انزين حبي.. مايصير ارمس جيه.. تدري موحلوه.. لما برد البيت برمسك..
    وفي هاللحظه .. في سياره مرسدس كوبي توها كانت موقفه جبالهم.. حصه من ضرب ليت الموتر في عينها تم اتصك عينها واتلف..
    عادل: لا .. ما اصدق.. معقووله.. انا في حلم ولا في علم.. أموور قرصيني بسرعه..
    أميره: اشفيك؟؟ بسم الله..
    عادل: قرصيني..
    قرصته أميره بقو: أأأأي.. ماقلت عضيني..
    وجرب من أميره وحضنها وباسها على خدها: امووووووت فيج.. يا احلى اخت في الدنيا..
    أميره: الحمد لله والشكر.. اتخبل هالريال..
    عادل: نزلي بسرعه بسرعه..
    نزل عادل ويا أميره الي مب فاهمه شي.. وبسرعه دخلت حصه وغزلان والباقي للداخل عشان يروحون فوق وياخذون تذاكر للفلم.. وعادل مسك ايد أميره الي توها كانت تبا اتعدل شيلتها وسحبها بسرعه وراح..
    أميره: شوي شوي.. كسرت ايدي.. شو صاير فهمني؟؟ ترا انا لين احين مب فاهمه شي؟؟
    عادل: خلج لو مره ذكيه شرات اخوج.. الله يخليج مره بسسسس..
    أميره: شو؟؟
    عادل: حصه.. حبيبه القلب هني.. شفتها يا أميره لو ماييت السينما وعشانج جان ما بشوفها.. فهمتي؟؟
    أميره: ههههههه.. هيه.. وانا اقول شو هالحب الي نزل عليك صوبي..
    عادل وهو يضربها على راسها: انا يعني ما احبج عادز.
    أميره وهي تتطالع حواليها والناس شافو يوم عادل كفخها على راسها وهي ودها اتصيح من الفشله.. وتمت تضحك وهي مقهووره وترمس ويا عادل وهي ضامه اسنانها : فضحتني فضحتني.. في البيت زين جيه.. فشلتني.. الله يسامحك.. اذبحك..
    عادل: اسف اسف..
    وتوها بترمس الا عادل ودرها ولحق وداد يوم شافها بتاخذ تذاكر عشان ياخذ تذاكر لنفس الفلم ومكان جريب منهم.. وتم يطالع وين حجزت وداد وحجز وراهم على طول.. وداد ردت صوبهم وكانت اترمسهم.. وحصه وغزلان كانوا واقفين يطالعون فوق اسامي الأفلام الي تنعرض ويتناقرون.. فجأه إلتقت النظرات.. شافته.. تم قلبها يدق بقو.. وعيونها مب قادره اتنزلهم من المفاجأة الي صارت.. ريولها تمت ترتجف.. وهو تم يطالعها.. وعينه مب قادر يشلها من عليها.. أميره ياها فضول تبا اتشوف ويه حصه .. لأن حصه كانت معطتنها ظهرها .. سارت صوب عادل.. ومسكت ايده
    أميره: يلا بيبدأ العرض..
    حصه من شافت أميره استغربت.. وتمت تتحرقص .. اتموت واتعرف هاي منو.. وليش ماسكه ايده بهالطريقه.. معقوله بتطلع حرمته.. وهو بيطلع معرس.. لا لا.. ما اظن.. عيل ليش بيخطبني دام معرس.. وبعدين محد قال انه معرس.. افففف ياربي.. منو هاي انزين..
    غزلان استغربت من السكوت الي هل على حصه: اشفيييج .. حوو؟
    حصه: غزلان.. شفته.. هذوا جدامي..
    غزلان: منوووو؟
    حصه: عععععادل.. نزلت راسها من المستحى..
    غزلان: يميي.. استحت البنت..
    وداد: يلا شو مب ناوين تدخلون الفلم.. ؟؟
    غزلان: لا هالبنت اتخبلت لنا.. مستحيه شافت حبيب القلب؟؟
    وداد: شو السالفه؟
    غزلان اشرت صوب عادل الي كان يمشي صوب البوابه.. وكل شوي يحاول يصد على ورى واخته تسحبه على جدام.. : هذوا..
    وداد فهمت السالفه وابتسمت.. : ماعليه.. سوي عمرج ولا كنج شفتيه.. خليه يتحرقص.. ولا كنج معبرتنه..
    حصه: لا.. شو ماروم؟؟
    وداد: يالهبله .. جيه بتخلينه يتخبل عليج زود..
    حصه: صدق؟؟
    هند: هي صدق.. وداد مجربه من كثر ما حقرت سلطان.. وانتوا شفتوا النتيجه..
    حصه: خلاص يلا امشوا..
    قالتها وسحبت غزلان وياها.. ووداد وهند وهادف كانوا وراها ودخلت ولا كنه على بالها.. بس في قلبها ميته مستحى.. ودخلوا صاله العرض.. وهي عينها تدور على مكانهم.. وشافته.. بينها وبينه شعره.. اي شعره.. توه بيظهر عشان ياخذ فراخ.. وهي توها بتدخل.. ارتبكت زود. لكن تداركت الموقف بعد ما سحبتها غزلان.. وداد وهند تموا يضحكون .. وفي قلبهم يتمنون لها السعاده.. لأن عادل بشكله وهيئته امبين عليه واحد له شخصيه وانسان رزين وعاقل.. وهادف قال بياخذ لهم فراخ وجيبس وبيبسي وبييهم..
    وتوها حصه بتيلس مكانها شافت أميره وراها تمت تتطالعها بحقاره.. وهي ولا حطت في بالها احتمال انها تطلع اخته.. : امووت واعرف شو يايبنها وياه.. وليش جيه لاصقه فيه؟؟
    غزلان: منووو؟؟
    حصه: هاي الي وراي؟؟
    غزلان: يمكن اخته؟؟
    حصه: اخته ولاصقه بالقو فيه؟؟
    غزلان: يعني منو ربيعته بتيي اشكره تلصق فيه؟
    حصه: ماعرف..
    وداد: صخوا.. احين بيطردونا..
    غزلان: هاي.. ذبحتني..
    حصه: خلاص سكت..
    فجأه سمعت صوت حد يناديها.. كانت أميره: السلام عليكم..
    حصه تمت امبهته.. ومستغربه.. هاي ليش اتناديني.. شو تبا فيني.. ابيييييي.. لايكون سمعتني .. لازم لازم يعني اتفشلين عمرج وتصيرين غبيه.. اففففف..
    غزلان: اشفيج... البنيه تزقرج..
    حصه: ها.. هلا.. وعليكم السلام
    أميره وهي تبتسم لها.. : انتي حصه صح؟؟ .. اشحالج؟؟
    حصه يوم سمعتها تنادي اسمها بطلت عيونها.. وتمت فاجه ثمها.. : هي.. بخير.. انتي منو؟
    أميره: انا بنت مديرتكم.. حضرت المسرحيه الي سويتوها على حفل تخريج الدفعه الي طافت من الثانويه..
    حصه يوم سمعت انها بنت المديره.. انصبغ ويها من الفشيله.. وتمت غزلان تتضحك عليها: هيه.. بس انا ما شفتج..
    أميره: بس انا شفتج في المسرحيه..
    حصه: شو كنت اوكي..
    أميره: نقعتينا من الضحك.. أحلى شي في المسرحيه يوم انتي..
    غزلان قاطعتها ودشت عرض في السالفه: وانا وياها..
    أميره تمت تتطالعها .. : هيييييي.. انتي بعد ذكرتج.. بس كان شكلج غير وانتي لابسه الساري..
    غزلان: اششششش.. فضحتينا.. بيقولون سيلانيه يايه السينما..
    أميره: خل اكمل لج.. يوم اونج كنتي اتدقين في الكلاس.. والبنات يترقصن.. حسيت بج صدق مندمجه كنتي..
    حصه: اووووه.. شو سوينا يومتها.. اسألي المديره.. جكتنا ونحن ورى الكواليس نرقص من الفرحه ان المسرحيه نجحت..
    دخل عادل وشاف اخته اتسولف ويا حصه.. ابتسم .. واستانس لهالشي.. ومن شافته حصه من غير مقدمات صدت ويلست مكانها.. ونزلت راسها.. أميره استغربت.. ليش صدت حصه؟؟ بس بعد ما شافت عادل عرفت السبب: اتصدق.. تعال بقولك شي..
    جرب منها عادل وهي تمت ترمس بصوت واطي عشان ما تسمعها حصه.. الي كانت ميته واتعرف شو يقولون.. اكيد يرمسون عني.. افففف يالقهر.. : اتصدق.. اول مره اعرف ان ذوقك حلو..
    عادل تم يعدل سفرته.. ويبتسم: احم احم..
    الفلم الي كانو داخلينه كان فلم رعب.. The Apocalypse انا مادري اذا نزل السينما ولا لا.. .. وطبعا حصه عاد ميته خوف.. وقابضه ايد غزلان بقو.. تنتظر اي لحظه مرعبه في الفلم عشان تنقز على حضنها.. وعادل عايش في عالم بعيد عن الفلم.. طول الوقت وهو يتابع تحركات حصه.. ويتأملها.. يتخيل انها هي الي قاعده حذاله.. وانها هي الي قابضه ايده .. كل ما يشوفها اتفز من الخوف يبتسم.. وأميره مب حاسه غير في الفلم.. الي قابضه هالفراخ وتاكل فيه بسرعه.. وكل شوي اتغص.. وتشرب عصير.. هند في عالم الفلم مندمجه وكل شوي تسولف ويا هادف.. اما وداد فكل فكرها في الفلم.. يايه تستانس.. غزلان.. شوي تتطالع الفلم وشوي تسرح بالإتصال.. اه.. ليش اتصلت؟؟ .. منو هذا؟؟ وشو يبا مني؟؟ .. صدت صوب حصه الي كانت مندمجه ولاويه على كتف غزلان وابتسمت.. ياترى الي فيني نفسه الي انتي فيه؟؟ .. ليش انا افكر فيه ماعرف.. مع انه مافي داعي.. بس احين اتذكر صورته.. غمضت عينها.. هذوا جدامي.. لونه السماري الحلو.. وعيونه العسليه.. ونظره الإستغراب الي كانت عليه.. ابتسمت.. احلى شي الجبس الي في ايده.. مسكيين..
    حصه: حوووو.. اشفيج.. تبتسمين وصاكه عينج؟؟ في شو تفكرين..
    غزلان: ها ماشي.. تمت تتظاهر بالخوف.. والمفاجأه.. شوفي وراج..
    حصه من كثر ما متأثره بالفلم تخيلت فعلا في شي وراها.. ونقزت تنزل تحت الكرسي.. وتمت غزلان تضحك عليها... وعادل يوم شافها.. ما قدر يود عمره.. تم يضحك بصوت مسموع.. الي كان حذال عادل حرج وتم يسكته.. بس هو مب قادر.. تم يبتسم.. ووده ينفجر من الضحك.. وحصه يوم عرفت ان الي صار مقلب حرجت.. وتمت تتطالع غزلان بنص عين.. وهي ترتفع عشان تقعد على الكرسي التقت عينها في عينه.. تمت تتطالعه لوهله.. ويوم انتبهت لعمرها صدت عنه وعطته ظهرها.. ارتاح في داخله لهالنظره.. حس بودها.. وشل تليفونه وكتب لها مسج عيونج هي شاشتي الي اشوف فيها فلم حياتي.. فديتج.. .. استغرب يوم ما وصل له التقرير .. يعني تليفونها مغلق.. بس ما اهتم.. خلص الفلم وفتحوا انوار الصاله.. وقتها قدر يشوفها بوضوح..
    أميره: يلا نش.. الناس يبون يظهرون وانت صاك عليهم..
    عادل: مابا.. ابا اشوفها.
    أميره: انت نش بتشوفها شو فيك؟؟
    عادل: مابنش قلت لج..
    أميره: يلا عااااد.. لا تفضحنا.. نش وبتشوفها..
    عادل بعد اصرار أميره نش وهو متضايق.. وفي ذات الوقت نشت حصه.. وقف مكانه وتم يطالعها .. وأميره ادزه عشان يطلع.. وهو مب طايع.. لين ما دزته من كتفه بقو.. تم يطالعها بغضب..
    عادل: انا اراويج؟؟
    سمعت حصه هالكلام وتمت تضحك.. لفت صوبها أميره : حصه.. شوفي هذا يتوعد فيني .. ترضين علي؟؟
    حصه ارتبكت.. لأنها كانت في هاللحظه موايهة صوبهم.. ووداد وهند وهادف ظهروا وتمو يضحكون.. غزلان تمت وياها.. الي كانت ناقعه من الضحك على شكل حصه الي منصبغ بألوان الطيف كلها.. وشكلها بتقبض أميره وبتمسح فيها الأرض من الفشيله..
    أميره: مارديتي.. ترضين..
    حصه ابتسمت: لا.. كملت طريجها وبسرعه ظهرت من الصاله تلحق وداد الي كانت طالعه تترياهم برع.. وهي ماشيه ما انتبهت ودعمت واحد في صدره.. .. عمي ما اتشوف..
    غزلان رفعت راسها اتشوف الي دعمته وتمت امبهته مكانها.. معقوله.. لا لا لا... ما صدق.. التقت النظرات والود ودهم ما يشلون عينهم من بعض.. واخيرا شفتها.. حصه تمت تسحب غزلان بقو صوبها عشان يظهرن من الصاله.. وخالد مارام.. على طول لحقهم وظهر.. وتم يطالع غزلان الي كانت ميته خوف وترتجف.. وقلبها ينبض بقو..
    حصه: شو بلاج.. ؟؟ .. مستانسه يعني دعمته.. ؟؟
    غزلان تمت ساكته وما ردت عليها.. مشوا صوب وداد الي كانت تترياهم في الكوفي تحت الي في جراند.. كانوا قاعدين عشان يشربون شي ويظهرن يتعشن في مطعم في شارع المرقبات.. خالد كان نازل من الدري وعينه صوب غزلان.. وهو توه بيروح صوبهم علي وعبدالله توهم كانوا واصلين وقفوه..
    عبدالله: وين وين ساير؟؟
    خالد: دخيلك لا تخرب علي.. الغزاله هني؟؟
    عبدالله وهو منصدم: احلف.. مسرع ما تواعدتوا..
    خالد: لا يالأهبل.. ما تواعدنا.. صدفه والله.. هي ويا اهلها..
    علي: شفيكم عن شو ترمسون؟؟
    خالد: تعالو نقعد في الكوفي.. باقي على الفلم نص ساعه؟؟
    عبدالله: ين الريال.. ؟؟
    خالد: اوهووو.. يلا عاد..
    علي: يلا عاد لا تكسر بخاطره.. المسكين متخبل..
    مشى علي ويا خالد وعبدالله وقعدوا في الطاوله الي وراهم.. وخالد مجابل غزلان.. وعلي كان يالس على يسار خالد يعني صوب الحاجز.. وعبدالله كان معطيهم ظهره ومجابل خالد.. وداد كانت في الحمام عشان اتعدل وقايتها.. وهي راده.. كانت تتطالع الطاوله الي وراهم .. استغربت.. هو ولا لا؟ .. بس يشبهه.. اظني هو.. افففف.. ماداني اشوف حد من المراجعين حتى لو كان ولد خالتي..
    وفي هالأثناء علي شاف وداد.. وعرفها هي نفسها الي تشتغل في الوزاره.. غزلان طول الوقت صاده عالجهه الثانيه وتسولف ويا حصه عشان ينسون الي صار.. أميره وعادل كانوا نازلين من الدري انتبهوا لحصه انها قاعده في الكوفي..
    عادل: دخيلج أمور.. شوي بس.. بنشرب شي وبنروح؟؟
    أميره: عادل.. شوفيك؟؟ اركد شوي؟؟ والله بتتحراك راعي سوالف وأهبل.. ترا يوم الخميس بتشوفها..
    عادل: مافيني صبر..
    أميره: اقول.. هات السويج انا بتم في السياره.. وانت روح.. تراك انت الخسران.. انا نصحتك وانت حر..
    عادل: افف منج... يلا خل انسير..
    عادل وهو يمشي عينه على حصه الي كانت منزله راسها.. وتلعب بصبوعها..
    غزلان: عشتووو.. شو هالدلع؟؟ .. اونها تستحي.. هندوو .. لحقي حصه تستحي..
    هادف وهو يضحك على شكلها: ههههه.. اشك.. تمثيل بارع..
    حصه يوم انتبهت انه عادل راح رفعت راسها وهي تتطالع هادف بغضب: جب انت..
    هادف: بسم الله.. كشرت انيابها.. ما صدقت الريال يظهر..
    وداد قعدت وتمت ترمس هند: اقول هند.. علي هني؟؟
    هند وبكل شوق: ها.. وينه.. صدق؟؟
    وداد: الطاوله الي ورانا.. قاعد صوب الحاجز.. سفره حمرا.. سرحان..
    هند وهي تدور عليه.. وهي تتطالع في ذات الوقت رفع راسه والتقت عيونهم .. علي ما يستحي.. لأنه عاش في مجتمع غربي.. ما كان يحس بإحراج اذا اتطالع وحده في عينها.. تم يطالعها مستغرب لنظراتها.. هي من شافته يطالعها استحت ولفت عنه.. : حلييييييييو ودادووو.. شوفي الشبه بينه وبين غزلان؟؟
    وداد: هي صدقج.. وداد اصلا تشبه خالو... وهو شكله طالع على امه..
    هند تمت سرحانه اتفكر.. كيف هالدنيا صغيره.. اجتمع وياك في مكان.. واشوفك واتشوفني.. وما تدري اني انا الي دوم اتسولف لها عن همومك.. وترمس وياها .. ابتسمت.. وتجاهلت وجوده.. وتمت تشرب العصير..
    غزلان كانت كل شوي اتحرك كرسيها بحيث ما تجابل خالد.. بعد ما خلصت شربالعصير نشت ويا حصه عشان يروحون الحمام.. على طول خالد نش ولحقهم.. هادف ووداد وهند كانوا منشغلين بالسوالف ما انتبهوا ان خالد لحقهم..
    في الحمام
    حصه: افف.. ياربي يخبل..
    غزلان: هههه.. يحليلج يا حصه.. لازم بيخبل بج.. ان شاء الله بيصير ريلج.. واتهني فيه..
    حصه: اف بس متى؟؟
    غزلان تمت تطالعها واتقيس حرارتها: لا .. انتي مب صاحيه.. مستعيله اشوفج..
    حصه: لو تحسين الي فيني.. ؟؟
    غزلان: احس..
    حصه: كيف اتحسين وانتي اتعيبين علي؟
    غزلان: شفتي الي قاعد مجابلي..
    حصه: هي هالعمي الي دعمته.. شفيه؟
    غزلان: ههههه.. تحيدين الي كان يتصل وقلت لج عنه.. ويعرف اسمي.. هذا هو؟؟
    حصه: شوووووووو.. وبعصبيه.. وانتي مواعدتنه اليوم؟؟ هاااااااا
    غزلان: اشفيج هبله انتي.. متى اتحيديني راعيه هالحركات.. لا.. ترا انا هذا دخلت عليه في المستشفى بالغلط اتحريت غرفه هند.. وهو من يومها تم يدور على رقمنا شكله.. وعرفه.. واتصل قالي منو هو.. واحين يوم شفته تذكرته..
    حصه: هييييييه .. قولي جيه السالفه.. اتحريت شي ثاني.. جان بدفنج في المرحاض..
    غزلان: وعييييج.. اقول.. ظهري ظهري..
    توهم بيظهرون من الحمام شافوا خالد برع واقف.. اتجاهلته غزلان وتوها بتمشي عنه وقف جدامها..
    خالد: دقيقه من وقتج..
    غزلان: نعم.. ما تستحي انت؟؟ تتحرى عمرك وين؟؟
    خالد: دخيلج.. مابا شي.. بس دقيقه.. تم يطالع حصه.. قولي لها؟؟
    حصه: حوو.. نحن هني في الإمارات.. مب في امريكا.. انت مينون الظاهر..
    خالد: الغزاله.. بقولج شي.. صدقيني والله ما اجذب عليج.. من يوم ما شفتج شي صابني.. والله كل بنت ارمسها ودرتها.. وغيرت رقمي.. وما تصدقيني هاج تليفوني طلع تليفونه ومده صوبها.. وهي مبهته مستغربه.. .. والله العظيم وغلات امي عندي.. اني امسات كنت اسولف لها عنج.. واني اباج.. انا اعرف عنج كل شي.. انج بنت ناس ومحترمين.. مستحيل افكر العب ولا اقص عليج.. انا احبج.. لأني اتمناج لي؟؟
    غزلان يوم سمعت هالكلمه ارتعش جسمها كله.. وحصه كان الخوف ممتلكها.. لأن هالمكان عام... وعادي اي حد يشوفهم.. على طول سحبت ايد غزلان ومشوا .. وخالد حزن يوم مشت.. تم ينادي بس ما ردوا عليه..
    وصلت غزلان عند خواتها.. وعلى طول نشوا عشان يروحون الباركينات ويظهرن.. وخالد تم يلحقهم.. وتوهم بيظهرون من الباب.. وكان خالد على الدري الكهربائي ويا علي وعبدالله تم يصرخ بصوت عالي: أحبج والله..
    الكل سمع وصد صوب خالد.. ويضحكون.. وغزلان من الخوف والربكه شردت بسرعه من الباب.. خافت لا يكون اخوها ولا وداد سمعوه وعرفوا ان هالكلام لها.. علي وعبدالله شردوا عنه بسرعه ودخلوا صوب الصالات.. من الفشيله.. وخالد ما انتبه لهم.. لأنه كان سرحان في غزلان.. يتذكر نظرات الخجل والخوف الي كانوا في عيونها.. يتذكر الرجفه الي كان يشوفها على ايديها..ويتذكر صوتها.. همسها.. والله مب معقوله هالبنت .. خبلت فيني.. ماروم اصبر.. شاف عمره بسرعه نازل من الدري وساير صوب الباركينات.. وكان موقف موتره عند البوابه.. بسرعه ركب الموتر.. وتوهم كانوا بيظهرون من الباركينات وداد وخواتها.. بسرعه لحق موترهم.. لاحظت غزلان ان في حد يلحقهم.. زاد خوفها.. عن يحس حد من اهلها فيه..

    ====
    في السينما
    ====
    علي: طاع الخاين.. طلع من السينما..
    عبدالله: خله ها متخبل مادري شو ياه.. عاشق مستوي لنا.. بس فضحنا..
    علي: لا بالعكس.. هذا الي يسمونه الحب.. يسوي اي شي عشان يثبت حبه.. ما همه شي..
    عبدالله: علي.. هالشي هناك.. في ايرلندا.. مب في الإمارات.. مانعترف بشي اسمه حب هني..
    علي: الحب غريزه في الإنسان.. تطلع منه من يوم ما ينولد.. وكل يوم يزداد..
    عبدالله: صح.. بس مب جيه..
    علي: بييك يوم وبتحس؟
    عبدالله: لا يكون انت بعد اتحب؟؟
    علي: لا .. انا عمري ما فكرت احب لي وحده في ايرلندا.. حتى لو كانت عربيه.. مب شرط اجنبيه.. انا اذا بحب.. بحب وحده من بنات ارضي.. هالتراب الي تربيت عليه..
    عبدالله: اتحرى بعد..
    علي: هههههه.. يلا بيبدأ الفلم..
    عبدالله: بس مب شي من غير خالد
    علي: ماعليه انا بعوض مكانه..
    عبدالله: انت الخير والبركه..
    ----
    وصلت وداد مطعم جيليز.. ونزلوا كلهم عشان يتعشون وكان خالد موقف موتره شوي بعيد عشان ما يحسون به... ونزل ولحقهم.. ما قدر يقعد الصوب الي هم فيه... لأنه قسم عائلات.. فقعد بروحه .. بس كان يقدر يشوفها من الزجاج الي حاطينه كحاجز.. طول الوقت عينه عليها.. غزلان ما كانت منتبهه له.. كانت ناسيه سالفته من كثر ما اتسولف..
    غزلان: تعالي صدق انتي ما قلتي لي ليش قافله تليفونج؟؟
    حصه: الأخ عادل شايل رقمي من عند امه شكله.. ويطرش مسجات.. وانا عاد مابا اعطيه ويه فاره مبايلي وغالقتنه.. خل يحترق..
    غزلان: هههههه.. زين اتسوين فيه من البدايه راويه العين الحمرا
    هادف: انتي ايه.. يالسوسه.. لا تخربين البنت من احين.. اتعلمينها سواتج؟؟
    حصه: ههههه.. هي صدقه اخوج.. لا تخربيني..
    هادف: يا سبحان الله.. مسرع ما غيرتي رايج فيني.. وهاي اول مره اتأيديني في شي..
    حصه: ههههه..
    غزلان: انا اراويك احين غزووول الحلوه سوسه.. ؟؟
    هند: هادف.. تعال وياي خل نطلب..
    غزلان: طاع شرد..
    حصه: خلج منه.. خبريني.. شو الي بتقولينه لي عشان اقوله لأخوي؟؟
    غزلان: اوه.. انتي تذكرين.. ؟
    حصه: مستحيل انسى شي اخوي طالبنه مني..
    غزلان: هيييه.. عاشووو..
    حصه: يلا قولي لا تغيرين السالفه.. قبل لا ايون خواتج..
    غزلان: شوفي.. قوليله غزلان ما ودها اتعاملك جيه.. وما يهون عليها اتزعلك.. واتعزك.. بس غصبن عنها.. لأنها ما تباك تتعلق فيها.. لأني انا بإختصار احس به شرات اخوي.. وما اقدر اكثر من جيه.. والله حاولت ياما وياما.. بس مارمت يا حصه.. انتي ربيعتي وفاهمتني.. بليز فهميه.. وقولي له.. هو مافيه اي عيب.. واي بنت في الدنيا تتمناه.. وبيلقى الي احسن عني صدقيني.. بس انا ماروم احبه.. لأني تعودت من صغري انه يكون اخوي.. وخلاص هالشي تم فيني.
    حصه: حاولي غزلان.. حراام.. والله انه يحبج يموووت فيج.. انا ما اتمنى غير انج اتصيرين انتي مرته.. لأني اعرف اخوي ما بيستانس غير وياج؟؟
    غزلان: وانا.. ما فكرتي اذا بستانس ولا لا؟؟ .. اصلا هو اذا خذاني بيتعذب زود.. لأني مابقدر ابادله نفس الشعور..
    حصه: ماقدر اجبرج.. انا بقول له.. ويلا صخي عن السالفه لأنهم وصلو..
    وداد: هاااا.. عن شو ترمسون؟؟
    غزلان: اسرار.. اشله رازه بفيسج؟؟
    وداد: انا اتقولين لي هالرمسه.. اراويج والله اراويج..
    غزلان: فدييييييت روح ودادي انا..
    نشت من مكانها وحضنتها وتمت اتبوسها.. وداد: فضحتينا بس..
    خالد مل من القعده روحه.. وغزلان مب حاسه بوجوده.. طلع من المطعم واتصل في عبدالله عرف مكانهم وراح لهم.. طبعا عند البحر.. عالممزر..
    علي وعبدالله كانوا قاعدين عالكراسي الي مجابله البحر ويسولفون.. ووصل خالد..
    عبدالله: ها بشر؟؟ شو سويت؟؟
    خالد: اسكت عني.. والله تبهدلت.. نصيحه لا تحبون..
    علي: بالعكس.. حلات الحب بعذابه..
    عبدالله: صخوا دخيلكم.. المهم باجر بنسير مزرعه قوم عموور عازمينه هناك..
    خالد:لا دخيلك انا مب ياي.. تعبان..
    عبدالله: اشفيك انت.. من حبيت نسيت ربعك؟؟
    خالد: حرام عليك.. اذا هذا رايك.. بيي..
    وهني رن تليفون علي.. تم يطالع الرقم استغرب ان الرقم غريب.. رد: الوو..
    كانت الي متصله هي ساره.. كانت منعمه صوتها.. وتتميع في الكلام: مرحبااا..
    علي: نعم اختي في شي؟
    ساره: اشيااااء.. ياريت لو شي واحد بس؟؟
    علي: نعم.. !!..
    ساره: اشفييييك؟؟
    عبدالله وبصوت واطي: ههه.. ويقول انا ما احب.. ما وحى له وصل وعنده ربيعه..
    علي نزل السماعه وهو مغطنها بإيده: والله حلفت ماعرفها.. تستهبل شكلها.. بساير وبشوف اخرتها..
    علي: الو..
    ساره: اشفيك.. ارمس ما ترد علي؟؟
    علي: اسف.. شو قلتي؟؟
    ساره: ما قلت شي؟؟
    علي: عيل ليش متصله؟؟
    ساره: عشان اقول شي؟؟
    علي: شو تتريين قولي؟؟ ولا تبيني انا اعلمج شو اتقولين؟؟
    ساره: علمني الي تباه.. انا مستعده اتعلم..
    علي: اخبرج.. انتي شفيج؟؟ مب صاحيه؟؟ .. قولي شعندج وفكينا؟؟
    ساره: بل بل بل.. ليش جيه محرج.. هدي اعصابك.. يعني كل هذا وانت تسمع صوتي ومب مرتاح؟؟
    علي: مادري ارمس منو.. عشان ارتاح؟؟
    ساره: يكفي انك اترمس سارووونه؟؟
    علي: ومنو تطلع ساروونه.. شو تشتغل.. سيلانيتكم هاي؟؟
    ساره وهي محرجه: شو قله الأدب هذي؟؟
    علي: وشو اتسمين الي انتي اتسوينه؟؟ أدب؟؟
    ساره: لا.. انا قاعده اسولف.. لزوم التعارف..
    علي وبإستغراب: تعارف!!!.. ماعرفج انا..
    ساره: ترا يوم بنتعارف.. بتعرفني؟؟
    علي: وبعدين يعني.. انتي منو؟؟
    ساره: انا وحده.. معجبه فيك وااااايد.. بس انت مب حاس بوجودي.. من وقت ما شفــ..
    علي وهو يقاطع كلامها: لا والله.. مب حاس بوجودج؟؟ مادري منو انتي عشان احس فيج؟؟
    ساره: لا تقاطعني.. بدلع.. خلني اكمل.. ؟؟ انا اصلا من شفتك مارمت.. قلت هذا هو الي أسر قلبي.
    علي: اووه.. ماشاء الله هذا كله بس يوم شفتيني؟؟ .. ووين شفتيني.. ؟؟
    ساره يوم شافته يسايرها.. حطت في بالها انه صيده سهله.. وراح تمتلكه بسرعه.. فتمت ترمس بكل ثقه.. كأنها واثقه انه فعلا عيبته.. والواقع عكس: انا في الوزاره...
    علي يوم سمع اسم الوزاره يت في باله وداد.. استغرب.. هالبنت المحتشمه الرزينه.. يطلع منها كل هذا.. معقووله.. ياما تحت السواهي دواهي..: لا والله.. وبأي حق تتصلين؟؟
    ساره: بحق اني معجبه.. وامووووت عليك..
    علي: انزين اقول.. احين انا مشغول .. بييج باجر الوزاره..
    ساره استانست.. واخيرا.. صدق؟؟ .. بشوفه.. بييني؟؟ .. رمت عليه .: ها.. شو.. خلاص.. اترياك باجر؟؟
    علي: يلا مع السلامه..
    ساره: مع السلامه.. حط بالك على عمرك حبيبي..
    علي: حبيبج؟؟ .. مسرع.. بإستهزاء كان يقولها.. .. يلا باي..
    بند الخط.. وتم يضحك.. استغربوا كل من خالد وعبدالله..
    علي: والله حاله.. توه ماصارت دقايق اترمسني.. صرت حبيبها.. ولا بعد.. اتمووت علي.. هههه.. والله حاله..
    عبدالله: منو قدك.. يتك وحده لعندك.. لا ترفس النعمه؟؟
    علي: شوووو.. نعمه.. عبدالله.. صح انا عشت برع ومرن علي اشكال واصناف شرات هاي وألعن.. بس في حياتي ما فكرت فيهن.. مستحيل اصلا.. انا اذا بفكر في وحده.. وبحبها.. لأنها محترمه.. لأنها رزينه.. مب هاي.. مثلا الي يحبها خالد.. شوف ثقلها.. ما حاولت ترفع عينها واتم تتطالع خالد.. بذمتك خالد يوم كلمتها قالت شي؟؟
    خالد: لا حشى.. بالعكس.. كانت اتصدني..
    علي: عبدالله.. هاي الأشكال الي انا بفكر احبها.. بس والله هاي دواها عندي.. باجر بروح لها المكان الي هي فيه وبغسل شراعها..
    عبدالله: يعني اتعرفها؟؟
    علي: اليوم شفتها في الوزاره.. قالت لي انها شافتني في الوزاره.. ومحد شافني غيرها.. ومحد عنده بياناتي غيرها..
    خالد: شو بتسوي؟؟
    علي : بأدبها.. بخليها تندم عالساعه الي فكرت فيها اتدق على رقمي..
    خالد: انزين يا جماعه انا ماقدر اطول.. لأن امي داقه علي 20 مره وتباني ارد البيت..
    عبدالله: ونحن بعد بنرد الشقه.. وراي دوام وتعبان..
    علي: يلا عيل.. نشوفك باجر.. يا عاشق..
    خالد: هههههه.. بييك يوم..
    كل واحد فيهم راح.. عبدالله وعلي في موتر لأنهم ساكنين سوى.. وخالد راح بروحه بموتره..
    ..
    طبعا وداد ردت البيت ومن وصلت من التعب الي هي فيه رقدت على طول.. ونفس الشي غزلان وهادف.. هند ماياها نوم.. راحت وقعدت على المسنجر على امل اتشوف علي.. واتسولف وياه.. ما كان اون لاين.. وتمت تجلب في المواقع وتتطالع..
    ..
    في بيت إبراهيم..
    ابراهيم ما ياه نوم لأنه كان ينتظر حصه.. ويبي يعرف منها الأخبار.. من دشت حصه البيت ابراهيم بسرعه ربع عندها: ها.. شو قالت؟؟
    حصه: السلام عليكم اول شي..
    ابراهيم: وعليكم السلام.. يلا انطقي؟؟
    حصه: اشفييييك توني يايه.. تعبانه وابا انام.. باجر باجر..
    ابراهيم: لا.. ماشي.. احين يعني احين..
    حصه: اففف.. ادريبك بتقعد بتزن على راسي لين ما اقول.. اقعد خل اقول لك.. اسمع يا ابراهيم.. وفتح اذونك زين.. ولا تزعل من الي بقوله.. لأنها هي الي قالت جيه مب انا..
    وحصه قالت له كلام غزلان بالتفصيل.. ومن عرف رايها تم حزين ومنزل راسه يفكر.. ليش ها حظي.. شو ذنبي يوم كنا صغر نتعامل اننا اخوان.. بس كبرنا سوى.. ماقدر اني اتصور انها مب لي..؟؟ ..
    ابراهيم: وانا ناقصني شي؟؟
    حصه: اشفيك.. قالت لي بنفسها.. مب ناقصه شي.. وانها اتعزك وااايد.. بس كأخ.. البنت حاولت مارامت.. وانا ماقدر اضغط عليها واجبرها..
    ابراهيم: خلها على راحتها.. بس بييها يوم صدقيني.. بينكسر قلبها.. وبتعرف ان مافي حد في الدنيا يحبها كثري وشراتي ..
    حصه توها بترمس بس ابراهيم ما عطاها مجال ومشى بسرعه عنها وراح صوب غرفته وهو حزين.. وافكاره تتضارب في راسه.. عقب هالحب كله.. ما تحبني.. بس بتعرفين الحب ومعناته.. وبينكسر قلبج مثل ما كسرتي قلبي يا غزلان.. الله يسامحج.. حصه نشت وراحت حجرتها لأنها بعد تعبانه..
    ===
    في غرفه الكمبيوتر في بيت خليفه
    ==
    كانت هند بعدها تتريا علي يدخل.. فعلا دخل علي النت.. ومن شافته ما صبرت فتحت المحادثه وياه..
    دمعه منسيه:
    السلام عليكم.. مرحبا الساع
    الغريب المهاجر:
    هلا والله.. اشحالج دمعووووو؟؟ اشتقت لج والله..
    دمعه منسيه:
    لا والله.. ليش عاد؟؟ شو السر؟؟
    الغريب المهاجر:
    مادري بس لأني احس اني جريب منج زود احين.. لأني في نفس الأرض الي انتي فيه..
    هند تمت سرحانه .. واتقول في خاطرها.. هي والله.. كنا قراب من بعض وااايد وانشوف بعض وانت مب حاس..
    دمعه منسيه:
    انزين.. ما قلت لي. طلعت ؟؟ رحت مكان في الإمارات؟؟
    الغريب المهاجر:
    هيه رحت ويا ربعي سينما جراند.. والله صدق تطورت الإمارت.. الله يخلي زايد والحكام
    سرحت هند.. وتأكدت لحظتها انه هو فعلا.. هو علي الي شافته وداد ورمست عنه.. اااااه يا علي كنا جراب.. شفتك وما حسيت فيني..
    دمعه منسيه:
    هي والله صدقك.. الله يخليهم لنا ذخر..
    الغريب المهاجر:
    انزين الغاليه.. انا بظهر احين .. لأني تعبان حدي.. باجر لازم اروح الوزاره عشان التعيين.. تامريني على شي..
    دمعه منسيه:
    لا سلامتك.. وتصبح على خير..
    الغريب المهاجر:
    وانتي من اهله..

    طلع علي من المسنجر.. وتمت هند تايهه بأفكارها.. باجر بيروح لوداد... اكيد وداد بترمسه.. وبتقول له.. لا .. لازم اكون موجوده.. لازم ارمسه.. ما يخصني.. لازم اكون موجوده ذيج اللحظه..
    وبندت كل شي .. ونامت وهي كل تفكيرها في علي..

    يا ترى علي بيروح الوزاره.. شو بيصير هناك؟؟
    هند.. شو بتقول؟؟
    الخطوبه عادل وحصه؟؟
    خالد.. ونهايه قصته ويا غزلان؟؟
    ساره شو مصيرها؟؟





    الجزء ( 9 ) : للحب عنوان




    ========
    ملخص الجزء السابق: طلعة السينما الي التقت فيها حصه ويا عادل.. واتعرفت على أميره اخته.. وهند شافت علي.. وخالد واعترافه لغزلان عن حبه.. واتصال ساره الي رفع ضغط علي .. وظنه انها وداد.. وشرح غزلان لسبب رفضها لإبراهيم..
    ==========
    يوم الإثنين..
    الساعه 8.00 الصبح
    =====
    طبعا الكل راح دواماته.. عيال المدارس راحوا مدارسهم.. والي يداومون ساروا دواماتهم.. وطبعا حصه وغزلان ساروا مع الدريول لأن ابراهيم ماراح يوديهم مثل ما قال..
    في المدرسه في الطابور..
    حصه وغزلان واقفين ويا بعض.. وغزلان طول الوقت كان بالها سرحان ويا خالد.. وتحاول انها تربط الي يصير فيها بالي صار لحصه.. وتتذكر كلامه يوم قال لها انه فتح موضوعها ويا امه.. ياربي.. والله راسي افتر.. اففففف تعبت.. ماعرف اصدقه ولا اصده.. بس..
    حصه قاطعت افكارها: غزووول.. اشفيج.. انتي من الصبح وحالتج مب على بعضها.. ممكن اعرف شو فيج؟
    غزلان: حصوو.. تعبت والله.. راسي عورني من التفكير..
    حصه: عشان ذيج السالفه
    غزلان: هيه..
    حصه: انزين صخي احين ماروم ارمس وياج لأننا في المدرسه وعن حد يسمعنا.. يوم بنرد البيت بنتفاهم..
    غزلان اكتفت بإنها اتهز راسها وتوافق على كلامها..
    ==
    في الوزاره
    الساعه 9.30
    =====
    وداد ياسه اتكمل اشغالها.. ما وعت الا على دقة الباب.. رفعت راسها واتفاجأت من الي جدامها..
    وداد: هندوو.. شو يابج اهني؟؟
    هند: هههه.. شو ما تبيني ايي..
    وداد: لا بس مستغربه؟؟ .. عندج موعد اليوم؟؟
    هند: لا..انا يايه عشان عقب ابا اسير المركز اي جريبكم اخذ لي اغراض للسفر.. وعبدالحق قال عنده شغله بيسويها لأبوي عقب بييني عشان يوديني ويساعدني في شل الأغراض وجيه في المركز.. فقلت له وصلني عند وداد لين ما تخلص واتيي..
    وداد: اها.. زغت قلت لا يكون صاير شي.. قعدي ارتاحي..
    تمت هند قاعده وكل شوي تتطالع الباب.. وهي تنتظر لحظه دخول علي.. وتتطالع الساعه.. وداد كانت منشغله بالأوراق الي جدامها ومب منتبهه لهند.. وما مرت دقايق الا ورفعت وداد راسها على صوت دقه الباب.. ابتسمت هند لوجود علي.. أما وداد فكانت مستغربه من وجوده.. وكانت متوتره من نظراته الغريبه.. الغضب الي باين على ويهه..
    علي: السلام عليكم..
    وداد: وعليكم السلام اخوي.. اتفضل..
    علي: لا والله.. ماشاء الله عليج.. ممثله بارعه .. تعرفين كيف اتمثلين جدام المراجعين انج شريفه مكه.. انج عفيفه.. انج بريئه.. اقول.. هالحركات ممكن اتمر على أي واحد غير .. علي سليمان الملا.. فاهمه .. تذكري هالإسم عدل.. علي سليمان الملا..
    وداد: نعم؟؟ .. الغضب بدا يبان عليها.. خير.. شعندك؟؟ .. داش علي شوي وبتكفخني بالعقال الي على راسك؟؟ .. وممكن اعرف شله هالكلام كله؟؟ .. بس لأنك شفتني في السينما ويا اخواني.. وخير يا طير.. اول مره اتشوف بنت اتروح السينما؟؟
    علي: لا .. مب عشان جيه.. عشان ادبج وياي في التليفون؟؟
    وداد: تليفون؟؟ .. اي تليفون؟؟ ..
    هند تمت مبهته ومستغربه.. مب عارفه شو الي يصير.. علي: تستهبلين.. اقول.. نسيتي امس منو متصل فيني.. ولا قايله لي تعال لي الوزاره.. وماخذه رقمي من ملفي.. وبياناتي.. ما تستحين على ويهج.. محتشمه وحالتج لله.. صدق ياما تحت السواهي دواهي..
    وداد وتضرب ايدها بالقو على الطاوله: لو سمحت.. اطلع برع.. قبل لا اغلط عليك؟؟ .. واحترم نفسك والزم حدودك.. للحين محترمتنك تراني..
    علي: لا والله.. احلفي.. وقف وربع ايديه.. صدق عاد.. محترمتني.. لا باين باين..
    هند: اخوي.. وبعدين يعني؟؟ .. بسك وانت تغلط على اختي..
    علي: ماشاء الله كملت.. العايله الكريمه كلها هني.. اول شي انتي.. واليوم اختج يايه اتراويني اياها..
    وداد والدمعه في عينها مب متحمله هالكلام.. لأنها حساسه.. وحاسه بالظلم: خلاص.. بس.. ممكن اتفهمني الموضوع.. او تطلع برع..
    علي: اقول..
    هند وهي تقاطعه في الكلام: وداد.. هاتي تليفونج.. وانت.. ممكن اشوف رقم البنت الي متصله عليك؟؟
    علي تم يدور على الرقم في تليفونه.. وفي هالأثناء كانت ساره يايه صوب مكتب وداد .. ولمحت علي.. بسرعه دخلت المكتب من غير لا تتردد.. بس شافت الجو شوي حامي.. حست ان في شي.. تمت واقفه مكانها تتطالع الي يصير..
    علي: هذوا الرقم.. ساره من سمعت طاري الرقم خافت.. وتمت ترتجف..
    هند وهي تتطالع تليفون علي وتضحك: ههههه.. احين ها رقم اختي الله يسامحك..
    وعلى طول هند ضغطت على زر الإرسال واتصلت على رقم ساره.. والكل كان ينتظر يسمع الرنه.. وساره لأنها مب فاهمه شي.. فتمت واقفه.. ولا تحركت.. وفي هالأثناء رن تليفون ساره.. والكل صد على ورى شاف ساره واقفه وماسكه التليفون.. تمت امبهته.. حست بالفشله.. فرت الملف الي في ايدها وطلعت من المكتب.. الموظفين الي كانوا برع المكتب يوم سمعوا صوت الضرابه كاهم كانوا طالعين من المكتب.. وتقريبا عرفوا السالفه.. حافظ عاد ما يفوت هالسوالف.. كان مبسط مكانه وعرف السالفه كلها.. وتم يضحك.. على طول الموظفين الي برع يروه عندهم وتموا يسألونه عن السالفه.. وهو طبعا ما يقصر.. يحصل بيزات من الصوب.. ويطلع الي عنده من الصوب الثاني..
    علي كان حاس بالفشله.. إنه ظلم وداد.. وعرف ان ساره الي مسويه هذا كله.. وتذكر الي سوته في اليوم الي طاف يوم دعمته عمدا.. فتأكد انها هي الي سوت ها كله.. تم موخي راسه ومفتشل من وداد..
    هند وهي تتطالعه وتبتسم: ها اخوي.. شو بعدك على رايك؟؟
    علي والفشله مبينه على ويهه الي كان منصبغ: انا اسف.. والله ماعرف شو اقول لكم.. بس لأنها الوحيده الي عندها بياناتي اعتقدت انها هي..
    وداد: لا ماعليه.. بس هاي انا اعرف شغلها وياي..
    علي: لا خليها علي..
    وداد: لو سمحت.. انت خلك بعيد.. انا اعرف كيف اتعامل وياها.. المهم انت اقعد... اذا تباني انسى الي صار.. وهي تبتسم له بحنيه كبيره.. اقعد واشرب جاي..
    علي ارتاح لإبتسامتها.. وحس بشعور غريب في قلبه.. في شي يجذبه لهند وداد.. وفي شي يربطه فيهم .. بس هو جاهل الوضع هذا.. قعد ونزل راسه.. كان مجابل هند في القعده.. وداد طلبت من حافظ اييب لهم كوب جاي..
    هند: بعدك مفتشل.. نحن مقدرين موقفك.. ولو كنا مكانك كنا بنعتقد نفس الشي.. خلاص حصل خير.. نحن احين بنعاقبك بس بإسلوب ثاني؟
    وداد: هي.. وطريقتنا هاي.. محد يقدر يسويها..
    علي مستغرب: كيف ما فهمت؟؟
    وداد: بتفهم.. بس انت اشرب كوب الجاهي.. وهدي اعصابك وبتعرف كل شي..
    دخل عليهم حافظ وياب كوب الجاهي.. وتم واقف شوي يبا يعرف شو يصير..
    وداد: حافظ.. شكرا.. في شي؟؟
    حافظ: ها.. لا انا في قول يمكن يريد شي تاني..
    وداد: لا اذا بغينا بنخبرك.. يلا روح..
    حافظ هز راسه وطلع.. وبدت وداد في الكلام: علي.. اتعرف وحده اسمها عليه سليمان جاسم سليمان الملا.. ؟؟ كان تدرس ويا اختي في المدرسه..
    علي يوم سمع اسم اخته تم مبهت ويطالع وداد.. يحاول يستوعب.. كيف جيه؟؟ شو الي قاعد يصير؟؟ : ها.. عليه.. هاي اختي..
    هند: عنج وداد.. ما بندوخ راسه زود.. بيطيح غشيان عقب مافينا.. بإختصار شديد.. انا ووداد نصير بنات خالتك شيخه..
    علي وقف وتم يطالعهم: نعـــــــــم؟؟
    وداد: اشفيك.. هدي اقعد اقعد.. هند الله يسامحج حبه حبه على الريال.. شوفي شكله كيف صار..
    علي: صدق.. كانت ملامحه ملامح المشتاق المغترب... وعيونه مزغلله .. مب مصدق.. يحس بفرحه.. الإبتسامه الي على ويوهم اتهديه واتفرحه واايد.. قولو والله.. دخليكم؟؟ لا تقصون علي؟؟
    وداد: علي.. هالشي ما ينمزح فيه.. انا من قريت اسمك في البيانات وعرفتك.. تفاجأت.. وعرفتك..
    علي وهو يقاطعها:وليش ما قلتي لي وقتها؟؟
    وداد: قلت بتأكد.. يمكن تشابه أسامي.. بس امس يوم شفتك في السينما.. وكنت اقارن بين ملامحك وملامح اخواني .. وخصوصا غزلان تأكدت..
    علي: غزلان؟؟.. ما اتذكرها؟؟
    وداد: لأنها كانت صغيره.. وهادف ما ظني انك تذكره بعد؟؟
    علي: لا.. انا اذكرج انتي .. وهند وسعيد التوأم.. بس اظني..
    وداد: هي..
    هند طول الوقت ما كانت شايله عينها من على علي.. وهي اتشوف ردة فعله.. والفرحه الي في عيونه..
    علي: وممكن اعرف هند ليش ساكته؟؟
    هند وهي تبتسم له.. وتنزل راسه: ماشي.. ترا قلنا لك نحن منو؟؟ .. ونترياك ترمس..
    علي: والله مب مصدق.. اخيرا شفت حد من هلي.. انا هلي ما شفتهم اكثر من 7 سنين.. عاد انتوا اكثر عن جيه.. يمكن عشر سنين.. وييييه عمر والله..
    وداد: شفت الأهل كيف فرقونا عن بعض؟؟
    علي: هي والله.. ربي يسامحهم.. بس خلاص.. احين والله قلبي ارتاح.. والله من فرحتي ودي ارقص.. اصرخ.. ماعرف شو اسوي..
    في هالوقت رن تليفون هند.. كان الي متصل عبدالحق الدريول .. هند: اوهوو.. ها وقته.. عبدالحق اتصل.. يترياني تحت احين..
    علي: منو ها.. ريلج؟؟
    الكل تم يضحك وبصوت عاااااالي.. وداد: وحليلك يا علي.. مشكله يوم ما تعرف عنا شي.. عبدالحق دريولنا.. اتخيل هند زوجه عبدالحق خان.. هههههه..
    هند: انا اراويج.. يلا انا طالعه..
    علي: وانا بعد.. يلا عيل.. بروح احين.. اقول وداد... عندكم الصلاحيه تتصلون علي..اي وقت.. انتوا خواتي..
    وداد ابتسمت له : خلاص صار.. الله يحفظك
    طلع علي.. وكانت هند تترياه في الممر الي تحت.. وساره طبعا كل شوي كانت اتراقب الجو برع.. بس مب رايمه تظهر من الفشله الي حستها.. علي نزل وشاف هند واقفه..
    علي: ها وين عبدالحق.. ههههه
    هند: تعرف ان عبدالحق يعرفك انت بعد.. لأنه كان ويانا من نحن صغار..
    علي: لا والله..
    هند: هههه.. والله.. انزين ممكن اقولك شي..
    علي: قولي.. ؟؟
    هند: ترا انا الدمعه المنسيه الي وياك عالإيميل.. واكتشفت هالشي يادوب امس..
    علي تم امبهت يطالع هند.. مب عارف شو يرد عليها.. وهند بسرعه مشت عنه وطلعت.. وهو بسرعه راح ورها.. وساره من سمعت هالكلام ماااااتت من الغياض.. وصعدت بسرعه تروح مكتب وداد..
    ..
    علي: هند.. وين سايره؟؟
    هند: بسير اتشرى من السوق؟؟
    علي: بيي وياج.؟؟ .. ولا نسيتي انا ولد خالتج؟؟
    هند: حتى لو.. بس الناس ما يعرفونك.. انا اسفه.. بس اقول.. اليوم الغدا نباك اتيي عندنا البيت.. وما قلت لي وين ساكن احين؟؟
    علي: ويا ربيعي..ليش؟؟
    هند: خلاص عيل.. تشل قشارك.. واتيي بيت خالتك.. وخالك الي هو ابوي.. فاهم.. عيب عليك.. عندك بيت اهل واتروح عند ربيعك..
    وماعطته مجال يرد عليها وبسرعه روحت عنه وركبت الموتر.. وتم يطالعها وهو يضحك.. ومستانس وااايد.. لأنه شاف الدمعه المنسيه الي طول عمره كان يتمنى شوفتها.. وفي نفس الوقت عرف احد من أهله.. كان فعلا حاس بإن الي صار ربه يعوضه فيهم.. وبسرعه رد دخل داخل الوزاره عشان يكلم وداد..
    ساره: لا والله.. واختج شو اتسوي وياه تحت.. قاعده اتسولف ومادري كيف؟؟
    وداد وبكل برود وهي تتعبث بالأوراق الي على طاولتها: عادي.. محد معارض.. ومحد يقدر يقول شي..
    ساره: ايه انتي.. ياسه ارمسج.. احترميني على الأقل..
    ودش في هاللحظه علي وسمع كلام ساره: لو سمحتي.. انتي الي لازم تحترم نفسها اهني.. والله انج وقحه.. بعد الي سويتيه يايه وبكل قوه عين ترمسين وتراددين بعد؟؟
    ساره: وانت داش وطالع هالمكتب.. ممكن اعرف شو يسمونه هذي؟؟
    علي وبكل ثقه: اخو.. يزور اخته..
    ساره: هههههههه.. اخو.. اقول.. انا صار لي 3 سنين اداوم ويا وداد.. يعني اعرف اسمها.. واعرف اخوانها؟؟
    علي: بكل إختصار ولد خالتها .. يعني بحسبة اخوها.. وهو يأشر بصبعه ويطالعها بإحتقار.. يلا برع..
    ساره والغيض والقهر مالي عيونها.. ودها تذبحه.. ونفس الوقت حاسه بالفشله والإحراج.. وظهرت من المكتب.. وعلي و وداد تموا يضحكون عليها..
    علي: الله يهديها..
    وداد: امين..
    علي: وداد .. انا ياي وابا اكلمج في موضوع اذا ممكن؟؟
    وداد: اتفضل.. بس اقعد بالأول..
    علي: هاي قعده.. وداد.. اباج اتساعديني اوصل لأهلي.. ما يكفيني مساعده عواطف.. محتاجه لناس ثانين..
    وداد: ها شي أكيد.. بس.. انت تعرف القطيعه الي صارت بين اهلي واهلك؟؟
    علي:بس السبب الي اعرفه مب قانعني؟؟ .. يعني معقوله أمي جيه تفكيرها؟؟
    وداد: انا حسب الي اذكره.. او الي اعرفه.. امك الي قاطعتنا من يوم ما كبرت شركة ابوك.. كانت تعتقد ان الكل طماع فيها.. قاطعتنا وقاطعت خوالي..
    علي: وها السبب الي اعرفه.. بس مب مقتنع..
    وداد: لا اقتنع.. خالو ها طبعها..
    علي: الله يسامحها.. بس انا برد عندهم... اشتقت لهم يا وداد..
    وداد: وانا ما اشتقت لي؟؟ .. وامي وابوي.. وهلي كلهم؟؟
    علي: بالعكس.. انا مشتاق لكل أهالينا ..
    وداد: اليوم لازم تتغدى عندنا..
    علي: قالت لي هند.. بس مادري متردد؟؟
    وداد: اذا ترددت ما بتوصل لشي؟؟ لازم اتيي اليوم ..
    علي: ههه.. خلاص اوكي..
    وداد: وين ساكن انت الحين؟؟
    علي: ويا ربيعي عبدالله..
    وداد: خلاص عيل.. تعال بيتنا.. عيب عليك.. عندك بيت وتروح بيت ربيعك..
    علي: والله اني مستانس.. ما تتصورين الفرحه الي انا فيها
    وداد: حاسه فيك.. وانا بعد مستانسه لأني شفتك.. ويمكن عن طريقك انت نقدر نرد الشمل..
    علي: هي والله امنيتي.. المهم انا طالع احين يوم بتظهرين من الدوام دقي علي عشان ايي لأني مادل بيتكم
    وداد: خلاص تم...
    علي: يلا عيل.. في امان الله
    وداد: مع السلامه..
    طلع علي من عند وداد وكانت الفرحه مب شايلته.. وحاس ان الدنيا اخيرا ابتسمت له.. وعلى طول اتصل في عبدالله ربيعه يخبره انه بيطلع من عنده..
    علي: هلا والله بو العبد.. اشحالك؟؟
    عبدالله: بخير.. انت اشحالك؟؟ ها شو هالإتصال الغريب.. شو السالفه.. ؟؟
    علي: ههههه.. ماشي ياخي اشتقت لك؟؟
    عبدالله: احم احم.. اقول.. بشك في عمري احين؟؟
    علي: هههههه.. المهم اسمع انا اليوم اسعد انسان في الدنيا هاي كللللللها..
    عبدالله: خير.. فرحني وياك؟؟
    علي: اسمع السالفه.. وتم يقول له الموضوع الي صار .. والقرار الي إتخذه.. شو رايك بهالصدفه؟؟
    عبدالله: تستاهل.. قلبك طيب.. وربك رزقك على طيبة قلبك.. بس يعني انت مصر تظهر من عندي؟؟
    علي: هي يا عبدالله.. انا لقيت هلي..
    عبدالله: وانا اخوك؟؟
    علي: انت على عيني وراسي.. افا عليك انت بس.. بس تدري انت..
    عبدالله: علي.. انت اخوي.. وشقتي مفتوحه لك متى ما تبا.. لا تستحي مني..
    وفي هالأثناء كان علي موقف عالإشاره ويرمس في التليفون.. ما وعى إلا بواحد مسرع يدعمه من وراه.. علي من الصدمه صرخ بصوت عالي.. ونزل من الموتر : شو انت عمي؟؟ .. ما اتشوف؟؟
    الريال كان مفتشل من علي... لأن موتر علي كان متعور من وراه .. ويوم دعمه اندزت السياره لجدام فدعمت بسياره كانت يايه من الصوب الثاني.. بس لأنه ماكان ذاك مسرع فما تأذى وايد.. بس السياره افترت عليه ..علي رد بسرعه للموتر.. وشاف ان عبدالله بعده على الخط شل التليفون: اعوذ بالله من هالأوادم.. الي في بلادكم حمير ما يعرفون يسوقون.. سبع سنين وانا اسوق في ايرلندا ما سويت حادث.. وهني هاي اولها .
    عبدالله كان ناقع من الضحك.. ولو انه كان في بدايه الأمر خايف على علي من صوت الدعمه الي سمعها بس يوم سمع صوت علي ارتاح انه بخير..
    علي: شو فيك.. تضحك.. اقول.. اجلب ويهك بتصل في الشرطه مالتكم هاي خل اتيي بسرعه.. اعوذ بالله لازم يعكرون مزاجي في فرحتي..
    عبدالله: طمني عقب..
    علي: يلا مع السلامه..
    بند بسرعه ودق للشرطه وشرح لهم السالفه.. وقالو انهم راح يرسلون دورية صوبهم مقر الحادث.. وسار صوب المتسبب: شو انت.. مينون.. لازم تسرع يعني؟؟ .. اتشوف من بعيد اننا موقفين يعني الإشاره حمرا..
    الريال: والله ياخوي اسمحلي .. مانتبهت .. كنت سرحان.. انا غلطان.. وراح اتحمل كل المخاسير.. موترك وموتر هالتاكسي..
    التاكسي: والله انتوا شباب واجد في مشكل.. كل يوم يسوي مشكل ..
    في هالأثناء اتصل فيه خالد: الووو.. سلاماااات بوحميد..
    علي: الله يسلمك.. كيف عرفت؟
    خالد: مايحتاي.. توني كنت ارمس عبدالله خبرني.. وين انت بيي صوبك؟؟
    علي: لا ما يحتاي سلمت..
    خالد: لالا لا.. والله حلفت الا لييك..
    علي: فيك الخير وشرح له الموقع الي هو فيه.. وبند عنه لأن الشرطه وصلوا..
    ..
    =====
    في استراليا..
    السموحه انا ماعرف فرق التوقيت.. لكن نفترض +4
    كانت الساعه 2.00 الظهر
    =====
    كان سعيد قاعد ويا ربيعه وضحان .. السعودي الي يدرس وياه.. كان عندهم بريك..
    سعيد: ياخي والله هالمدرس غربلنا. مب حاله.. شخلنا شخال اليوم.. ماصارت..
    وضحان تم مبهت يطالع في سعيد..ومافهم غير كلمه ياخي.. والمدرس واليوم وماصارت: ويش ذا.. ايش اتقول؟؟ .. مافهمت شي من الي قلته قبل شوي؟؟
    سعيد: لاحووول.. اقول.. تراني هب فايج لك والله انا بروحي من الله نفسي في خشمي..
    وضحان: دحين انا ابغي اعرف الي فيك.. عشان اساعدك.. تقول لي كذا..
    سعيد: وضحان ياخوي افهمني.. بس مدرسك ها يبط الجبد.. يرفع ضغط الي ما يرتفع.. يعني هاي حاله .. روحه مضيع ورقه الأسايمنت ومنقصني انا.. ويوم قلت له باجر راح اييب لك النسخه لأنها في اللابتوت في البيت عندي.. قالي لا.. ما يصير.. اذا تبا احين اتييب؟؟ من وين اييب قولي؟؟
    وضحان: والله يا سعيد ماعرف وش اقول لك.. هالخواجات ما ينعرف لهم شي.. يجووك من الصوب الي ما تتخيله..
    سعيد: الله يغربلهم.. لعله يطلع من الكليه وريله تزلق ويطيح على راسه وما يحصل سياره اسعاف اتوديه .. ويرد البيت يلاقي له ذاك الجني الي يخبل فيه..
    وضحان: ههههه.. ايش الدعاوي العجيبه ذيا.. عليك كلام الصراحه.. كذا.. وتم يأشر بصبعه اوكي..
    سعيد: اقول اقول.. نش نش.. ترا هالمليقه يت.. وانا هب فايج لها.. وان فجت ثمها وقالت شي لا ارقعها بهالفايل الي في إيدي.. اخليها ما تعرف ظهرها من بطنها..
    وضحان: هههه.. ياخي وشفيك عالبنت.. هي ما قالت لك شي.. هذا جزاها لأنها تحبك؟؟
    سعيد: حبها يني في خنافرها قول امين..
    وضحان: لا لا لا.. نقطه.. استوب يا رجال؟؟ .. ويش ذي نخفر.. خنفر؟؟ .. مادري كيف ينطقوها؟؟
    سعيد: خنافر.. يعني خشم.. يعني انف..
    وضحان : اييييه.. دحين فهمت.. اقول يا سعيد.. مرحبا الساع..
    وصد صوب سعيد عشان يتوايه وياه ><..
    سعيد: هههه.. ياهلا ومرحب.. اقرب اقرب..
    وضحان: انا لا رديت السعوديه.. صدقني.. راح تخترب لهجتي.. وابوي يشك اني ابنه..
    سعيد: ماشي ان هالمره لازم اترد وياي دبي.. ماشي سعوديه هالمره..
    وضحان: بكيفك اهو.. انا مشتاق لهلي.. ودي امقل عيني بشوفهم.. اروح لدبي.. وجع..
    سعيد: يوجعك قل امين..
    وضحان: هههههه.. اجت اجت.. استعد يا سعيد..
    سعيد: من اليوم وساير ازقرني الحزين.. التعيس.. مب سعيد.. الله يسامحج يامي.. ما سميتني اسم على مسمى دام اشكال افنان وغيرها قبالي..
    أفنان بنت كويتيه.. من عايله متفحه جدا.. تفكيرها جدا غربي.. ولهالسبب ما يحب سعيد انه يتكلم وياها... لأنه يحس انها ما تتوافق مع افكاره.. بس هي معجبه بسعيد وشخصيته المرحه.. والحنيه الي في ملامحه.. فدوم تحاول تتقرب منه خطوه.. وسعيد يبتعد في المقابل عنها بخطوات..
    أفنان: السلام عليكم.. شلونكم؟؟ شخباركم؟؟
    وضحان: يا هلا ومرحب.. يا هلا والله.. بخير يسرك الحال مره..
    أفنان وهي تتطالع وضحان بنظره استهزاء ومتعاليه: انا ما سألتك انت؟.. أأأنا.. سألت سعيد.. ؟؟ شلونك سعيد؟
    وضحان حز في نفسه.. وتضايق من خاطره.. شل اغراضه ونش من على الطاوله وراح بعيد.. سعيد ما عيبته الحركه.. مايرضى على ربيعه.. وهو اصلا ما يحب هالبنت.. ولا يرتاح لها.. والي اكثر عن جيه بروحه يتريا شراره عشان يشتعل..
    سعيد: أفنان.. لمي قشارج.. وذلفي عن ويهي.. قبل لا انش واعطيج ذاك الطراق.. الي اخليج تكرهين اللحظه الي عرفتيني فيها.. يوم انتي ما تحترمين ربيعي.. انا بعد ما بحترمج..
    أفنان: نعم.. انا أفناااااان.. بنت أمي وابوي.. اتقول لي هالحجي؟؟
    سعيد: هي اقولها لج ونص.. ليش يعني؟؟ .. منو امج وابوج عشان تتخققين فيهم.. ترا انا بعد ولد امي وابوي.. بس انا لي كياني وشخصيتي الخاصه.. ما ابني شخصيتي على اساس مكانه امي وابوي..
    أفنان حست بالخساره انها ما قدرت اترد علي.. وفي نفس الوقت حست بالإحراج لأن ولد عمها مبارك وياها في ذات الكليه.. على طول طلعت من مكانها.. مبارك ما عارض الموقف لأنه سمع كلام افنان وعرف انها غلطانه.. وهو بالأساس ما يحب افنان.. ولا يعتز بإنها بنت عمه.. لأنه عكس افنان من عائله ملتزمه.. ومب متوافقين ويا تصرفات أفنان وأهلها.. وسعيد بسرعه نش وراح يدور على وضحان.. الي كان قاعد في الساحه الي برع.. وراح صوبه وهو يبتسم.. جرب منه وحط ايده على كتفه وتم يطبطب عليه..
    سعيد: وضحان.. الغربه الي فينا.. تحتم علينا نتحمل كل شي.. ونعتمد على اعمارنا.. لأن الي حولنا يكونون أحيانا أقوى عنا.. وأقسى علينا من العدو.. مع ان المفروض ان نحن في هالغربه يوم اننا ننتمي لنفس الأرض نكون اقرب.. فمب دايما الي توده واتكون خالص النيه وياه يبادلك ذات الشعور.. فهالشخص ما يستاهل ذرة زعل ولا ضيج عشانه..
    وضحان: بس انا والله اعتبرها اختي ياسعيد..
    سعيد: وضحان.. اتشوف كاثرين.. اتشوف لولي.. اتشوف الباقين.. بذمتك هاييل مب احسن ويانا من أفنان وغيرها.. مع انه مجتمعهم غير عنا.. لكن عمرهم ما حاولوا يتقربون منا زود عن الزماله.. عشان جيه انا مرتاح في تعاملي وياهم.. وهاي الي اتقول عنها بنت الخليج.. يعني من نفس ريحه بلادنا ماحب اتعامل وياها.. لأنها ماتعرف الأصول شرات اهل البلاد الي هني.. مع ان عاداتنا وتقاليدنا تفرض قوانين في التعامل احسن عنهم بس من يطبق؟؟
    وضحان: صدقت.. وانا اشهد..
    سعيد: هي جيه.. ابتسم .. ااحين اسميك وضحان ..
    وضحان: لا هنت..
    سعيد: يلا نش.. ترا بيبدأ كلاسنا احين.. ومافينا نتأخر.. تعرف مستر فل.. روحه يتريا علي دقه..
    وضحان: يلا.. سرينا..
    ..
    بعد ما خلص علي كل الي عليه مع الشرطه.. راح ويا خالد شقه عبدالله عشان يسبح ويلم اغراضه.. وينزله بيت خالته.. لأن علي ودى موتره الوكاله عشان يصلحونه..
    خالد: والله اني فرحت لك يا علي.. تستاهل ياخوي..
    علي: وانا بعد.. بس هالحادث عكر لي مزاجي..
    خالد: يلا ماعليه.. كله قدر ومكتوب من رب العالمين.. عسى ان تكرهوا شيئا وهو خير لكم
    علي: والنعم بالله.. يلا انا جاهز.. وهاي اغراضي.. خل انروح..
    خالد: انزين انت اتدل البيت؟
    علي: ايه تعال.. ذكرتني.. غربلت الله ابليس العدو.. والله هالحادث نساني.. عيل اقعد اقعد.. خل نتريا بنت خالتي تتصل تقول لي متى نظهر عسب نلاحقها للبيت لأني مادله..
    خالد: نتريا ما وراي شي..
    علي: اسمح لي والله تعبتك وياي..
    خالد: علي.. لا تقول هالكلام ازعل منك.. وبعدين انا ماوراي شي.. دوامي اليوم الليل..
    علي: سلمت..
    وتموا يسولوفون وهم يتريون اتصال وداد..
    ..
    وداد: انزين سلطان.. تعال؟؟
    سلطان: والله راسي مفتر.. عيدي السالفه مب فاهم؟؟
    وداد: لاحوووووول.. سلطان بسم الله عليك.. اشفيك.. هاي ثالث مره اخبرك السالفه؟؟
    سلطان: ياحلاتج وانتي محرجه.. اممممممموت فيج
    وداد: ههه.. يلا اجلب ويهك..
    سلطان: انا اراويج.. يلا انا بيي احين..
    وداد: خلاص انا بتصل في علي عشان يظهر وايي وراي..
    سلطان: وانا ما اقول شي لهلي؟؟
    وداد: لا ألحين لا.. خل بالأول امي واوبي يعرفون عقب يصير خير..
    سلطان: خلاص.. حاضرين للقمر..
    وداد: ههه.. فديتك والله..
    بندت وداد عن سلطان واتصلت في علي..
    علي: هلاوالله..
    وداد: اهلين.. انزين علي.. زاهب عشان انا احين بظهر من الدوام..
    علي: هي زاهب من زمان بس كنت اترياج..
    وداد: اسمح لي عيل.. بس لأني كنت مشغوله تأخرت..
    علي: ماعليج.. المهم وين نتلاقى..
    وداد: اتدل جمعيه الإتحاد الي جريب الطوار؟؟
    علي: لحظه بسأل ربيعي.. خالد اتدل جمعيه الإتحاد؟؟
    خالد: هي ادل..
    علي: يدلها.. نتشاوف هناك؟؟
    وداد: ايه.. انا بترياك هناك.. يوم بوصل هناك بدق عليك عشان تلحقني؟؟
    علي: خلاص صار.. يلا في امان الله..
    وداد: في امان الكريم..
    ..
    ========
    في المدرسه
    ===
    حصه: يلا غزووول.. الدريول يتريانا برع..
    غزلان: اففف انتي ويا دريولكم ها.. اتريي انزين.. بشرب ماي..
    عهود: خلي البنت تشرب على راحتها..شربي..
    غزلان: الحمد لله..اففف.. هي قولي لها.. عفان الله..
    حصه ما عطتها مجال ترمس زود بسرعه مسكتها من ايدها وسحبتها صوب السيايير.. لأن الدريول كان يدق هرن ومعصب..
    غزلان: ايدي.. جلعتي ايدي عنبوو.. ماصار ها اسماعيل الي خايفه منه
    حصه: لا مب عشان اسماعيل بس.. انتي تدرين هاي الي اسمها عهود مول ما اطيقها..
    غزلان: انزين يلا اركبي..
    حصه: افف.. انزين.. يلا..
    ركبوا الموتر.. وطول الدرب غزلان اتفكر في خالد.. واتفكر في الموقف.. لا.. لو يحبني جان خاف علي.. وما سوى الي سواه.. عمره الي يحب من قلبه ما يسوي سواته.. الي يحب صدق يخاف على حبيبه.. عادل بعد ما سوى هالشي امس.. بالرغم انه خطبها.. افف.. انا ليش افكر فيه؟؟ .. ليش؟؟
    ..
    وداد وصلت عند الجمعيه والتقت ويا علي.. وتم خالد يلحق موتر وداد عشان يوصل لبيتها وينزل علي.. وتموا في الدرب.. لين ما وصلوا.. ويوم وصلوا.. نفس الوقت وصلت غزلان.. خالد كان في الموتر.. يتريا علي ينزل كل اغراضه.. ووداد تدخل عشان ينزل يسلم على علي.. فكان يطالع الصوب الثاني الي مجابل بيت حصه.. عشان ما يطالع وداد.. غزلان نزلت من الموتر قبل لا يدخل اسماعيل الموتر في الكاراج.. وتمت اتشل فايلاتها.. وشنطتها.. وتتطالع موتر خالد مستغربه.. ها منو؟؟ .. شو موقفنه عند باب بيتنا؟؟ .. ومنو ها الي واقف ويا وادا؟؟ .. مشت وهي تتطالع وداد.. وخالد في هالأثناء شافها.. ما كان مصدق عيونه.. لا مستحيل.. اكيد انا قاعد احلم.. شو؟؟ هاي غزلان؟؟ .. شو يابها؟؟ .. لا.. معقوله ها بيتهم.؟؟ .. تم يضحك.. حاس بفرحه ما لقى نفسه غير بسرعه نازل من الموتر.. ويمشي بسرعه صوب علي.. الي من لاحظه لف صوبه.
    غزلان من شافت خالد شهقت.. وطاحت الملفات من ايدها.. على ريولها.. تعورت.. فزت من مكانها.. بس ودرت الفايلات برع .. وربعت دشت البيت.. تلحق وداد..
    غزلان: ودااااد.. وداااد؟؟؟ منو الي عند الباب؟؟
    وداد: الي كان يرمسني ها ولد خالتج ..
    غزلان بإستغراب: خااالتي؟؟.. أي خاله؟؟ .. ماحيد عندنا خاله..
    وداد: تعالي داخل وبتعرفين السالفه؟؟
    غزلان: انزين والثاني الي وياه؟؟
    وداد: مادريبه.. بس اظني ربيعه..
    غزلان: اها.. كأنها صحت فجأه.. شو.. ربيعه؟؟ .. وها ولد خالتي.. ابييييييييييي
    وداد: اشفيج..
    غزلان وهي تربع بسرعه عشان تدخل البيت وتروح غرفتها: لا ماشي..
    ..
    علي: مشكور وماقصرت..
    خالد: ها.. لالا.. عادي.. ماعليك
    علي: اشفيك مرتبك.. انت شكلك مب على بعضك؟
    خالد: ها.. ماشي.. بس يمكن من اليوع؟؟
    علي: عيل حياك تغدا ويانا..
    خالد: لالا لا.. مايصير عنبو.. انا ساير في امان الله..
    علي: مع السلامه..
    راح خالد وركب موتره وبسرعه طلع.. اااااااااه يا قلبي.. ييتج لعند باب بيتج وما عرفت انه بيتج إلا بالصدفه.. ياربي.. كيف اشكرك؟؟ . والله سهلت علي مهمه كبيييره.. احين عرفت وين بيتها.. وها احلى شي.. والي احلى منه.. ربيعي.. ولد خالتها.. غزلاااااااان.. حبيبتي والله..
    ..
    وداد دشت البيت وشافت ابوها وامها قاعدين في الصاله..
    وداد: السلام عليكم.. انا اليوم يايه وعندي لكم ضيف؟
    ام سعيد +بوسعيد: وعليكم السلام..
    بوسعيد: ضيف؟؟ .. منو هالضيف..
    وداد: امي تخيلي.. ما بتصدقين لو اقول لج.. علي ولد خالو ليلى..
    ام سعيد وهي مستغربه: اشوووووو.. ولد اختيه.. معقوله.. عقب هالسنين كلها رد
    وداد: هي يمي.. رد ومعاه شهاده.. ولد اختج دكتور..
    ام سعيد: يافرحتي فيك يا وليدي.. وينه خل اشوفه..
    وداد: بسير اناديه..
    هند كانت توها بتنزل ومن سمعت ان علي موجود طارت من الفرحه بسرعه ردت غرفتها عشان اتبدل وتتكشخ.. و وداد طلعت شافت علي واقف ويا سلطان يسلمون على بعض..
    وداد: هلا سلطان.. علي.. ها سلطان ولد عمي وخطيبي.. وها علي يا سلطان..
    علي: يا هلا والله..
    سلطان: حياك.. ليش واقف برع..
    علي: اتريا وداد
    وداد: يلا تعال بسرعه.. أمي وأبوي يتريونك..
    علي: شووو؟؟ صدق..
    من سمع علي هالكلام بسرعه لحقها عشان يدخل البيت.. وكانت ام سعيد ويا بوسعيد واقفين مجابلين الباب.. يتريونه يدخل.. تم علي يفتح باب الصاله شوي شوي.. ويحس دقات قلبه سريييييعه.. مب قادر.. وايده ترتجف.. وسلطان مع وداد واقفين وراه..
    سلطان: اففف حر.. وبعدين يعني.. بفتح الباب ولا افتحه عنك
    علي: اوكي..
    هند وغزلان وقفوا عالدري يراقبون الي بيصير.. وهادف توه كان داش من الباب الخلفي الي من عند المطبخ في ايده صحن بطاط وياكل..
    هند: هادف.. تعال..
    هادف: شو السالفه؟؟ .. انتي وغزلان ليش واقفين هني؟؟ .. وشو بلاهم امي وابوي؟؟ وليش لابسين الوقي؟؟ منو هني؟
    غزلان: مو وقته هالكلام.. تعال انت احين .. وعن التحقيق مب وقته..
    سار هادف ووقف وياهم.. وفي هالوقت انفتح باب البيت.. ودخل علي.. وكان يرتجف.. وخايف.. وحاس قلبه بيوقف من كثر ما يدق.. ومن خط عينه في عين ام سعيد.. ارتبك زود.. شاف صورة امه مرسومه في ويه خالته.. ما عرف شو يسوي.. تم سلطان يطبطب على كتفه.. ويأشر له عشان يروح يسلم..
    علي ما قدر يتحمل أكثر من جيه ويقاوم رغبته انه يحضن خالته ويسلم عليها.. بسرعه ربع وحضنها بقو.. تمت ام سعيد اتصيح.. وعلي تم ضام ويهها بإيده.. ويبوس راسها.. ويرد يحضنها بقو.. والدموع تذرف من عيونه.. وعقبها سار عند بوسعيد ونفس الشي باسه على راسه.. وتم يحضنه.. وعقب رد مسك ايد خالته وهم يمشون صوب الميلس عشان يدخلون ويقعدون فيه..
    هادف: اقول.. انا بتخبل ممكن اتفهموني السالفه؟؟
    غزلان.. وهند تأثروا من الموقف تموا يصيحون ونفس الشي وداد.. انضمت لهم..
    هادف: اعوذ بالله.. ريه وسكينه.. يلا فهموني؟؟ لا يكون ها اخونا بس توكم حصلتوه..
    الكل يوم سمع رمسة هادف ابتسم وتم يضحك.. وهند كفخته على ظهره: الله يخس ابليسك اسكت..
    هادف: ههههه.. هي جيه.. مب جالبينها مناحه.. يلا فهموني..ترا بسير احين بخرب مشهد فيلم الهندي الي صار عشان يقولون لي القصه..
    هند: ها علي.. ولد خالتنا..
    هادف: ولد خالتي؟؟ .. اي خاله؟؟
    وداد: الله يسامحج يا خالو.. حتى ما قامو يعرفون اخواني ان عندهم خاله.. هاي خالتك الي قاطعتنا.. وعلي كان مسافر من سبع سنين يدرس.. وتوه راد..
    هادف: بس انا ما حيده..
    وداد: اقول.. خلني ساكته انت اتعرف حالتك.. متى كنت تقعد ويانا,.
    هادف: لا اتذكريني بمآسي قديمه..
    هند: وبعدين يعني بنتم هني.. يلا خل انسير عندهم..
    غزلان على طول ربعت اول وحده ودخلت عليهم.. وهند وهادف ووداد تموا يضحكون عليها..
    في الميلس..
    هادف: عمرج ماراح تعقلين.. دومج سوسه.. لازم ترا الفضول ياكل صاحبه..
    غزلان: عيب عليك.. من اولها تعطي عني صوره سيئه جدام ولد الخاله..
    علي: ههههه.. لا ما عليج.. بس انتي بتكونين غزلان صح؟؟
    غزلان: فديتني.. انعرف من بعيد..
    هادف: اكيد .. من لقافتج الكل يعرفج..وانا هادف..
    علي: وحليلكم.. وانا علي.. اقول غزلان اوراقج الي طاحت نسيتها على الكرسي الي برع في الحديقه يبتها لج..
    غزلان: اوه.. صج.. مشكور..
    هادف: عفان الله.. من اولها مهمله..
    ام سعيد: بس يا عيال عن الحشره.. حشموا الريال..
    علي: لا عادي خالو.. خليهم.. مشتاق لهم.. ودي اسمعهم دوم
    ام سعيد: المهم يا علي يا ولدي.. ما قلت لي.. شو بتسوي على طاري امك احين؟
    علي: والله مادري.. بس انا قلت عقب ما اثبت عمري في الشغل راح اروح لهم..
    بو سعيد: وانا بعد جيه اقول..
    علي: بس اتهقون بيسامحوني؟؟
    ام سعيد: امك قلبها طيب.. اكيد بتسامحك..
    علي: ان شاء الله..
    هند: اقول ابوي.. شو سويت على طاري العمره؟
    بوسعيد: خلاص اليوم حجزت وخلصت.. حق اول اسبوع رمضان.. شو رايج؟؟
    هند: والله وايد زين.. بس اشكثر بنتم؟؟
    بوسعيد: حق إسبوع.. اقول علي يا ولدي.. ما ودك اتيي ويانا؟؟ وانتي وداد؟
    وداد: لا انا خلصت اجازتي السنويه ما عندي اجازه..
    علي: والله ودي.. بس..
    بو سعيد وهو يقاطعه: لا بس ولا شي.. هات جوازك وانا بخلص كل شي.. تراك انت وسعيد واحد عندي..
    علي نش وباس راس ريل خالته.. وفي قلبه طاير من الفرحه ان عنده أهل مثل هاييل يغمرونه بكل الحب..
    غزلان: لا والله.. عزمت الكل.. الا انا.. شو بنت البطه السوده؟؟
    بوسعيد: انتي عندج ثانويه.. انثبري مكانج.. انتي خلصي بالأول.. وعقب بوديج المكان الي في خاطرج..
    هادف:ماعليك منها ابوي.. هاي شروات العيوز.. اتحب اتحرطم وترمس
    غزلان: لا والله.. اقول علي.. تعال بنقعد بعيد عن الحسااااد..
    هادف: شو تبين به.. علي نصيحه لا تقعد وياها.. بتخبل فيك..
    سلطان: اقول.. ترا انا مارضى على الغزاله..
    هادف: بللل.. شو مسويه فيكم هالساحره.. قاصه عليكم كلكم.. ترا هاي مشعوذه دومي اشوفها فليل اتطير بمخمتها..
    غزلان: هي هي هي.. تافه..
    وتم الكل يسولف ويضحك واتغدوا.. وقعدوا مره ثانيه.. كان جو الفرح طاغي على البيت كله.. الكل متفاعل ويسولف.. وعلي كان اكثر واحد مستانس.. كانت هند طول الوقت تتطالعه وتراقبه.. وفي لحظه الكل كان يسولف الا هند وعلي.. علي كان منزل راسه الأرض.. ويلعب بالموكيت الي على الأرض. ورفع راسه.. التقت عينه في عين هند.. هند من سرحانها ما لاحظت انه يطالعها.. وهو تم يتمعن في عيونها.. مبين عمق الحزن فيها.. وكبره.. وتذكر مرضها يوم قالت له ايام المسنجر.. ويشوف ملامحها البريئه.. جمالها.. وبعد ما وعت هند وشافت عيونه.. استحت ونزلت راسها.. ومن غير لا تنتبه طلعت من تحت وقايتها خصله طويله من شعرها وانسدل على ويها.. بعد ما انتبهت رفعت راسها شافته بعده يطالعها مب منزل راسه.. بسرعه تمت اتعدل وقايتها.. ااه يا هند.. هالخصله كيف زادت من جمالج؟؟ .. عيل كيف شكلج راح يكون لو بشعرج؟؟
    قاطعت ام سعيد افكارهم وكلامهم: وداد يمي.. روحي ويا علي وراويه غرفته الي بينام فيها.. عشان يبدل وياخذ راحته..
    وداد: ان شاء الله..
    هند: لا انتي خلج ويا خطيبج.. انا بروح..
    علي: هي استغلو الفرصه..
    غزلان: عاشوووووو.. حصلنا حد يقرض العرسان..
    سلطان: هههههه.. لا عاد وداد تستحي ما ارضى..
    وداد: خلهم انا ما علي منهم اصلا..
    هند: علي تعال خل اوديك..
    نش علي ولحق هند.. وتم يطالع ارجاء البيت ويمشي شوي شوي.. ويحاول يتذكر يوم كان في هالبيت ايام صغره.. ويوم مسك مقبض الدري تم يتلمس فيه.. ويطالع وراه.. وهند تتطالعه بكل حنيه.. حاسه في حرمانه..
    علي: تصدقين.. شوفه هالبيت خلتني احس اني فعلا رديت البلاد..
    هند: عيال تعال انشوف فوق..
    علي: يلا.. بس انتي يمكن ما تذكريني يوم صغير صح؟
    هند: لا الصراحه..
    علي: بس انا اذكر اكثر شي وداد وسعيد.. انتي بعد مب وايد..
    هند: لأني كنت منعزله عن الكل..
    علي: وليش الإنعزال..
    هند: لأني احس نفسي مختلفه عن الباقي ..
    علي: انتي ليش معذبه عمرج.. هند.. انتي حالج حال اي انسان ثاني.. مب لأن انتي فيج مرض يخليج غير..
    هند: المهم.. هاي غرفتي.. وهاي غرفه وداد وغزلان.. نحن البنات في قسم بروحنا.. وفي هالقسم بعد ثلاث غرف لسعيد وهادف.. وكان جنه عمي المرحوم يسكن في الغرفه الثالثه الي هي لك.. وامي وابوي غرفتهم تحت..
    علي: حلو..
    هند: يلا عيل.. عن اذنك بخليك تاخذ راحتك.. وهاي اغراضك يابتها لك الخدامه..
    علي: وين سايره.. قعدي سولفي وياي؟؟
    هند استغربت واستحت.. وابتسمت له ابتسامتها المعتاده.. وردت الغرفه وقعدت على الكرسي الي محطوط عند الدريشه.. بس نشت وفتحت الستاره عشان يدخل النور في الغرفه.. وكانت مخليه الباب مفتوح وقعدت.. كانت طالعه منوره من النور الي وراها.. كأنها ملاك وقاعد.. تم علي يطالعها بإعجاب..
    هند: اشفيك؟؟
    علي: ها.. هههه.. ماشي.. انزين.. خبريني شو العلوم بعد؟؟
    هند: والله ماشي.. كله تمام..
    علي: ان شاء بتروحين العمره؟؟
    هند: هي.. وليش انت ما بتي؟؟ غيرت رايك؟
    علي: مادري تبيني ايي؟؟
    هند ابتسمت ونزلت راسها..
    علي: ها ما رديتي علي.؟؟
    هند: حياك..
    علي: انا كان في خاطري اروح العمره بس مب الحين عقب ما اتوظف واحل مشاكلي.. بس يوم سمعت انج انتي بتروحين.. ما قدرت امنع روحي..
    هند اتفجأت من هالكلام.. بسرعه نشت من مكانها وربعت برع الغرفه.. وتم علي يضحك.. وفي قلبه مستانس لأنه شاف خجلها.. وفرحها.. وكل تصرفاتها.. ياما كان يتمنى يشوف هالإنسانه الرقيقه الي وياه ورى شاشه الكمبيوتر.. تحققت امنيته.. وشافها.. ولا.. طلعت من لحمه ودمه.. لا وايد علي.. ماروم اتحمل.. ياحظي.. لا احسد عمري. خل اسبح.. وارقد ... لأني هلكان..
    ..
    في بيت حصه..
    ===
    ام عبدالله: حصوو. يلا عاد.. من ساعه ونحن نترياج؟؟
    حصه: انزين.. وين خوله وعزيزه.. تصرخين علي.. وهم بعدهم ما زهبوا؟؟
    ام عبدالله: هم برع.. يتريون..
    حصه: ابي يالفشيله..
    وراحت حصه ويا امها واختها ومرت اخوها عشان يروحون السوق.. يتشرون ليوم الخطوبه.. بعد ما بلغوا ام عادل انهم موافقين على الولد.. فقالت لهم ام عادل انها تبا اتسوي حفله خطوبه.. يعني دبله وشبكه.. فراحوا عشان ياخذون لحصه فستان مناسب.. ويحجزون الصالون..
    حصه: باخذ لي من يشمك.. منزلين تشكيله يديده..
    خوله: هي وانا بعد اقول جيه..
    عزيزه: بس ما قلتي اي لون ناويه؟؟
    حصه: خاطري في عنابي؟؟
    خوله: فضييييع.. بيضا.. وتلبسين عنابي؟؟ .. وايد حلو الصراحه
    حصه: لأني شفت في المجله منزلين جلابيه عنابيه.. وعليها تطريز بذهبي.. رهييييييبه..
    عزيزه: بس انا اقول لو تاخذين لون فستقي أحلى..
    حصه: لا .. انا ما احب هاللون..
    عزيزه: انزين برايج.. بس الصالون انا اقول لو نحجز عند ليندا خليفه احلى ..
    حصه: لا انا ابا عمرو..
    خوله: لا عمرو مب شي حصوو.. اسم عالفاضي..
    حصه: اففففف.. كيفكم كيفكم.. بس انا مرتبكه..
    عزيزه: ماعليج.. مرينا فيها قبلج.. بس اقول.. لازم تتحنين..
    حصه: وع.. ماحب الحنا..
    عزيزه: ما يستوي عروس ما تتحنا..
    حصه: ادري.. شو اسوي مجبوره..
    خوله: عاد ماشي تتحنين عند مراسم.. هم حناهم يصبغ.. وهم حلوه نقشاتهم..
    عزيزه: الي هو .. المهم تتحنا..
    ام عبدالله: والله انتوا عيال هالأيام عباله.. وين نحن ايامنا.. حنانا قبضه ايد.. وخلاص.. وذيج المخوره.. والذهب وخلاص..
    حصه: لا وييين امي نحن تطورنا احين..
    ام عبدالله: يلا ماعلي من شي.. بس اهم شي ان ربي يهنيج ويوفقج..
    الكل: أمين..
    ..
    فليل الساعه 10.30 ..
    في بيت بوسعيد..
    ===
    كان علي ويا هند وغزلان وهادف.. يلعبون كيرم.. و وداد اتراقبهم ومستانسه لجو المرح الي مالي البيت.. والتفاعل كان كبير من بينهم..
    غزلان: بل يا ولد الخاله.. من اولها غشاش.. مايصير.. عيد عيد..
    علي: شو اعيد.. احين لأني غالبكم تبيني اعيد.. ماشي كملي..
    هادف: شو ها.. وهو معصب.. ما بلعب.. انت وهند متفقين..
    هند" هههه.. اعترف ياخوي انك فاشل..
    غزلان: انا ما يخصني لازم اخذ كورس عند أحمدوو
    علي: منو أحمدوو؟؟
    هند: ها ولد عمنا.. اخو سلطان يدرس في كليه الشرطه ما نشوفه غير في الويك اند..
    علي: اها.. زين عيل بنشوفه.. مبين عليه راعي سوالف..
    هادف: أحمدوو.. بتستانس عليه.. اراهنك..
    في هاللحظه رن تليفون هادف.. كان ناصر الي متصل فيه: هلا والله بولد العم..
    ناصر: مراحب.. اشحالك؟؟
    هادف: والله بخير.. وانت اشحالك؟؟
    ناصر: بخير.. وين انت؟
    هادف: في البيت.. قاعد ويا الأهل ومع ولد خالوو
    ناصر: ولد خالوو؟؟ .. اي ولد خالوو؟؟
    هادف: سالفه طويله.. المهم انت وين؟
    ناصر: انا جريب بيتكم..
    هادف: والله زين تعال..
    ناصر: ترا انا ياي عشان غزلان اذا فاضيه تشرح لي درس مب فاهمنه في الرياضيات..
    هادف: هيييييه.. بس انت لو تروح مدرس خصوصي ابرك لك من مذلتها هاي..
    غزلان: شكلكم اتحشون فيني..
    هادف: والخيييييبه.. انتي شو..
    ناصر: ام الدويس..
    هادف: ههههه.. صدقت هي والله..
    غزلان: شو شو قال عني هالي ما يستحي؟؟
    هادف: ام الدويس..
    ناصر: ليش قلت لها الله يسامحك.. احين ما بتدرسني..
    هادف: ماعليك منها.. انت ادخل يلا انا يايك..
    غزلان: شووو.. هو عند الباب.. قوله ياينك الموت ياتارك الصلاة..
    وداد: مسكين.. الله يرحمه.. اقروا عليه الفاتحه..
    نشت غزلان وبسرعه طلعت برع.. وشافت المخمه حاطينها برع.. شلتها وهي سايره صوب الباب عشان تفتحه .. وتضرب ناصر..
    هادف: ما صدقتوني.. قلت لكم مشعوذه ام البروش..
    غزلان: عيل انا ينقال لي ام الدويس هاي يا بو الدود..
    ناصر دش ويوم شاف العصا تم مبهت: خيييييبه .. ما تسوى علي بنت العم.. هادف.. انقذني يا ابن عمي..
    غزلان: ماشي. محد بيفكك مني..
    ناصر: انا اسف والله.. تعالي ابوس راسج..
    غزلان: وايدي بعد..
    ناصر وهو يضربها على ايدها: بس مصختيها.. بدال ما تسلمين علي.. من زمان ما شفتيني..
    غزلان: فديت هالشيفه اشتقت لها.. يلا عاد اسولف وياك..
    هادف: صدق انج حركات.. يلا تعالو..
    ناصر: غزلان طلبتج..
    وهم داشين البيت.. غزلان: تم..
    ناصر: اشرحي لي اول درس.. لأني مب فاهم شي..
    غزلان وهي تضحك بصوت عالي: ههههههههه.. مالت عليك.. تونا بادين ماصار لنا كم يوم وانت لحقت ما تفهم..
    ناصر: شو اسوي ربج خلق ولد عمج خديه..
    الكل تم يضحك.. وهني رن تليفون ناصر.. الي متصل كان أحمد.. استانس ناصر يوم شاف رقم أحمد اخوه.. : هلا والله أحمدوو
    غزلان: فدييييييته ولد عمي.. هات بكلمه..
    أحمد: حشره عندك؟؟ ..
    ناصر: منو غيرها.. غزلان مسويه يوله..
    غزلان: هات اقول لك..
    ناصر: خليني ارمسه انزين..
    غزلان: مابا هات هات..
    أحمد: وحليلها والله.. عطني اياها.. أخاف يغمى عليها..
    غزلان: هلا والله بولد عمي.. الغالي.. اشحالك؟؟ ها هالمره في اي كبت منخش عشان ما يجكونك؟؟
    أحمد: الله يسامحج.. اتكلميني عشان تتمصخرين علي..
    غزلان: هههههه.. اسولف.. اشحالك؟
    أحمد: بخير.. انتي اشحالج؟؟ ؟اقول.. شو آخر الأخبار.. خبريني بسرعه ..
    غزلان: فديتك.. اتعرف ان بنت عمك سي ان ان العايله.. المهم.. اسمع.. ولد خالتي الضايع حصلوه بعد عناء طويل من سنين البحث والإستكشاف المستمر في ادغال وغابات نيوزلند..
    علي: ههههه.. شو وداني هناك..
    غزلان: جب.. خلني اكمل.. لقوه يالس فوق شيره هناك.. ياكل موز..
    أحمد:ههههههه.. خس الله ابليسج.. ارمسي جد .. صدق ؟؟
    علي: انا اراويج ماعليه.. قصدج انا سبال؟؟
    أحمد: منو ها؟؟
    غزلان: هههه.. ها ولد خالتي كان مسافر من سبع سنين توه راد.. وبالتفصيل بنقول يوم بترد البيت.. الخبر الثاني طبعا تم تحديد ملجه سلطان ووداد..
    أحمد: اعرف هالخبر جديم.. غيرووو..
    غزلان: يعني شو مثلا.. تباني اقول لك ربيعتي حصه انخطبت وهالخميس حفلة خطوبتها..
    أحمد وهو منصدم: شووووووو.. شو قلتي؟؟
    ناصر تم يكفخ غزلان : شو فيج انتي خبله؟؟
    أحمد: غزلان.. انتي من صدق ترمسين.. حصه انخطبت؟؟
    غزلان نشت وابتعدت شوي من الباقي بس من غير لا يحسون ان في شي : هي صدق.. بس انت شوفيك..
    أحمد: دخيلج قولي ان السالفه جذب.. دخيلج غزلان..
    غزلان: أحمدوو اشفيك؟؟ ..
    أحمد: بخليج بخليج..
    غزلان: اول شي خبرني شفيك..
    أحمد: ماشي ماشي.. بسير لأن الملازم بيينا احين مافيني يجكوني..
    غزلان: اوكي.. باي..
    أحمد : مع السلامه..
    بند عنها أحمد وهي تمت مستغربه من ردة فعل أحمد.. ليش؟؟ .. شو بلاه عصب وزعل؟؟
    غزلان: اييييي.. نناصر.. تعال خل ادرسك..
    ناصر: يلا عن اذنكم يا جماعه الأبله نادتني.. خلصت الفسحه..
    علي: روح يالمجتهد..
    ناصر نش وراح ويا غزلان غرفه الطعام عشان تدرسه.. : ناصر.. شو فيه أحمد.. ليش عصب؟؟
    ناصر: ماعرف..
    غزلان: شو ما تعرف.. عيل انت ليش قلت لي خبله..
    ناصر: ماشي.. بتشرحين لي ولا اروح عند ربيعي..
    غزلان: شوفيكم اليوم.. ماكلين فلفل؟؟.بتفهمني السالفه ولا شو..
    ناصر: ماشي.. السالفه ومافيها.. أحمد كان قايلي انه يحب حصه ربيعتج.. وكان يباها.. بس كان كاتم في عمره ما يبا البنت اتعرف لأنه مايقدر يضمن عمره.. فكان يتريا انه يخلص دراسته ويخطبها.. بس كان قايلي ما اقول لج.. وانتي ماباج اتقولين لحد.. وخصوصا حصه..
    غزلان: ابيييييي.. قول والله.. ؟؟ .. والغبي ها ليش ما يقول لي؟؟
    ناصر: ترا قلت لج.. كان خايف انها تتعلق فيه ولا شي.. ومثلا ما يصير نصيب..
    غزلان: بس انزين على الأقل يقولي.. يمكن كنت اقدر اسوي شي..
    ناصر: المهم الموضوع انتهى احين.. البنت بتعرس..
    غزلان: بس حرام.. أحمد غمضني حسيت به متضايق وايد..
    ناصر: الله يعينه.. ويعيني جان ما ارسب.. يلا ..
    غزلان: ههههه.. يلا شوف .. ركز وياي.. هات القلم انزين..
    وتمت غزلان تشرح لناصر الدرس.. وهاليوم الي كان بالنسبه لهم مليان سوالف ومفاجآت.. خلا غزلان تنسى خالد.. وما تفكر فيه.. لكن خالد العكس.. زاد تفكيره فيها.. كان قاعد في الشقه ويا عبدالله.. يسولفون.. وكان وده يتصل.. بس مايروم... لأن علي عندهم.. وعلي يعرف رقمه.. فما يقدر يتصل.. عشان ما يسوي مشاكل..
    عبدالله: هالعاشق.. شو الحبيبه؟؟
    خالد: اسكت عبدالله.. والله اليوم صارت لي سالفه.. اقولك يودت راسي .. يعني صدق الدنيا صغيره
    عبدالله: شووووو؟؟ قووول
    خالد: تخيل.. عرفت بيت المزيونه وين؟؟
    عبدالله: احلف.. وكيف؟
    خالد: تخيل انها طلعت من هل علي. يوم وصلته اليوم شفتها تدخل نفس البيت الي دخل له علي..
    عبدالله: لا والله.. وكيف احين؟
    خالد: والله مادري يا عبدالله.. احس راسي داير..
    عبدالله: الله يعينك ياريال.. موقف صعب..
    خالد: هي والله..
    ..
    ومرت الأيام.. ووصلنا ليوم الأربعا.. أحمد كان نازل من الكليه.. وطبعا هاي اول إجازه من بعد الدوامات.. وغزلان كانت ويا حصه في الصالون تتحنى وياها.. وعلي كان عايش أحلى ايامه بقرب هند.. الي كان يحس ان اكثر همومه تنزاح والسبب هند.. كان متقرب منها وايد.. وهادف وناصر منشغلين في دراستهم.. سعيد عرف بسالفه ولد خالته استانس واااايد.. وزاد شوقه لرده البلاد.. وكان يتصل لعلي.. ويطرش له مسجات.. كانت العلاقه حلوه.. علي من كثر وناسته كان ناسي اهله.. ويحس انه خلاص لقى اهله.. معامله خالته.. وريلها.. وعيالهم.. له.. يحسسها بالجو الأسري الي انحرم منه 7 سنين من عمره...
    ========
    في بيت بو سلطان
    ===
    أحمد كان في غرفته مب طايع يظهر من اول ما وصل.. وناصر تم يحاول يدخل عليه الا انه كان رافض.. ام سلطان تمت اتحاتي.. راحت له.. ودقت عليه الباب لين ما فتح الباب..
    ام سلطان: اشفيك.. من وقت ما دشيت البيت وانت مب على بعضك؟؟
    أحمد: ماشي.. تعبان.. فقلت ارقد.. فماحسيت بدقات الباب...
    ام سلطان: اكيد مافيك شي ثاني..
    أحمد: مافيني يا أحلى ام في الدنيا..
    أم سلطان: الله يخليك لي..
    ناصر: ممكن ادخل..
    أحمد: هي اكيد حياك ياخوي..
    طلعت ام سلطان من عندهم.. ناصر: أحمد.. انساها.. مالك نصيب..
    أحمد: صعب.. انا بنيت احلامي عليها.. كل مستقبلي كنت اخططه كنت ارسم فيه حصه وياي..
    ناصر: البنت راحت لحياتها... وهي ما تدري بحبك..
    أحمد: ادري.. ومب زعلان منها..بس متحسف انها ضاعت مني.. واتمنى لها التوفيق..
    ناصر: أحمد.. الدنيا بعدها تراها..
    أحمد:الله كريم..
    ..
    في الصالون
    ====
    غزلان من شافت حصه تذكرت أحمد.. وتمت متكدره.. وفي نفس الوقت مستانسه من الوناسه الي شافتها على ويه حصه..
    حصه: خايفه والله..
    غزلان: لا عادي.. كله خير ان شاء الله..
    حصه: احس عمري مابرقد اليوم..
    غزلان: شو مينونه انتي.. تبين اتنشين باجر وعيونج مسوده تحتهم.. تخبلتي انتي؟؟
    حصه: اففف الله يستر والله.. بس اقول.. مب جنه انتي حنوج احلى؟؟
    غزلان: هاي مليون مره قلتيها.. لا.. والله ان حناج حلو.. شوفيج انتي؟؟
    حصه: مب عايبني..
    غزلان: ماعليه.. المهم عايبني..
    حصه: هههههه.. سخيفه..
    ===========
    وعدى اليوم على خير... وصلنا ليوم الخميس.. الحركه في بيت بو عبدالله كانت كبيره.. كانت ام عادل متفقه ويا مطعم صدف.. ايون يرتبون لها بوفيه في حديقه بيت حصه.. وطاولات.. وخدمات فندقيه.. وشي مرتب يعني.. والحريم طبعا طلعن عشان يودن حصه الصالون.. ويبدون يتجهزون للحفله.. واما غزلان فكانت اتحاتي أحمد.. فإتصلت فيه..
    غزلان: هلا أحمد..
    أحمد وصوته حزين: اهلين..
    غزلان: أحمد ما ييت لنا هالإسبوع زعلانه منك.. وبعدين ولد خالتي وده يشوفك..
    أحمد: انتوا تعالو..
    غزلان: اممممم.. فكره.. بقولهم..
    أحمد: يكون احسن.. اشحالج؟؟
    غزلان: أحمد.. انت ليش جيه؟؟ .. أحمد انت الغلطان.. جان قلت لي على الأقل..
    أحمد: وانتي منو خبرج؟؟
    غزلان: انا خليت ناصر يقولي.. ولا تخاف ما بقول لحد.. ولا حتى حصه.. لنه مايفيد كلامي..
    أحمد: شو اسوي يا غزلان.. غصبن عني..
    غزلان: أحمد.. ماباك متكدر.. كل شي قسمه ونصيب من الله.. ولك وعد مني.. ادور لك عروس من الي في خاطرك..
    أحمد: حصه الي في خاطري..
    غزلان: أحمد عاااد بزعل منك..
    أحمد: كله ولا زعلج.. المهم .. ما قلتي لي.. بتين وياهم؟؟
    غزلان: لا ماروم..
    أحمد: هي صح.. اليوم خطوبتها.. المهم.. قولي لولد خالتج والباقي.. ايون..
    غزلان: خلاص انا بقولهم..
    أحمد: يلا عيل.. ردي علي خبر..
    غزلان: اوكيك..
    راحت غزلان وقالت لوداد.. الي طبعا رحبت بالفكره.. والكل وافق.. بي ام سعيد لأنها راح تحضر خطوبه حصه... هي ويا هند و وداد.. ماراح يروحون.. بس الرياييل بيروحون؟.. غزلان خبرت أحمد.. انهم بيون.. وهي دشت الغرفه لأنها كانت الساعه 6.00 بدت تتجهز.. لبست لها فستان من التور.. مطرز على الخفيف.. وأكمامه طويله.. بس متجرسفه.. ومن الشيفون.. وكان لونه اسود.. وحطت لها شادو وردي فاتح.. وشويه بنفسجي مخلوط بالأسود.. وجلوز وردي.. وسشورت شعرها الطويل.. ونزلت خصلها على ويها.. ولبست طقم الألماس الي كانت امها ماخذته لها .. وكانت طالعه في قمه الجمال.. فعلا كانت شرات الغزال.. وعيونها متجحله بجحال أثمد قاتم السواد.. كان معطي جمال غير طبيعي لعيونها.. وعالساعه 7.15 الكل كان جاهز تقريبا... كانت حصه حارقه تليفون وداد من كثر ما متصله تبا غزلان اتيي.. لأنها راح توصل عقب شوي البيت وتبا غزلان اتكون وياها.. وعلى طول طلعت غزلان قبل اهلها .. وراحت بيت حصه.. بعد ما لبست عباتها .. وغطت ويها.. وخذتها عزه وودتها غرفه حصه عشان تتريا هناك.. دشت الغرفه .. وشلت عباتها وشيلتها.. وتمت اتعدل شعرها.. وكانت معطيه ظهرها الباب.. وهي كانت موخيه شوي.. اتعدل فستانها من تحت.. انفتح الباب.. وهي ما كانت اتعرف من الي دخل.. فكانت تتحرى انها عزيزه..
    غزلان: اقول.. عزووز.. هاتي لي المبخره مالت علي نسيت اتبخر..
    يوم حست ان الجو هادي ومحد رد عليها شكت.. ردت على ورى وصدت.. شافت ابراهيم واقف ومبهت وهو يتأمل جمال غزلان.. اول مره يشوفها بهالجمال.. ومتعدله.. دومها كانت بالشيله ويادوب متجحله.. فكان صدق منبهر.. زاد اعجابه... بس يوم صدت هي.. بسرعه فلت وطلع.. غزلان تمت تتحرطم.. : صدق قلة أدب.. شو هالحركات بعد.. يدخل علي..
    وفي هاللحظه دشت حصه.. فمن شافتها غزلان ربعت صوبها: حبيييييييتبي والله..
    حصه: افف اشوه انج اهني.. كنت بذبحج لو ما كنتي اهني..
    غزلان: يلا بسرعه بسرعه شلي الغشوه ابا اشوفج..
    كانت حصه مخليه شعرها مفتوح.. ومسويه مكياج دخاني.. دامجين فيه اللون الأحمر القاتم مع لمعه بالذهبي.. وروج أحمر.. عليه لمعه خفيفه.. كانت طالعه جمييييييله..
    غزلان: تف تف تف.. عن الحسد.. ماشاء الله عليج.. عيني عليج بارده..
    حصه: صدق.. حلو.. والله احس عمري اخرع؟؟
    غزلان: لا والله بالعكس..
    حصه: انزين اقول.. ساعديني خل البس لبسي لأن بتيي المصوره احين..
    غزلان: بعد مصوره.. اشعليج مدلعتنج مدريتج..
    حصه: صخي.. والله مفتشله.. احس عمري بذوب .. مسكت ايد غزلان وحطته على قلبها.. شوفي قلبي كيف يدق.. والله خايفه..
    غزلان: لا لا.. خلج عاديه كله خير..
    حصه: اي خير.. بس لو الوقت يمر بسرعه وكل شي يخلص وافتك زين..
    غزلان: ان شاء الله.. بس اشوفج مستعيله ودج اتشوفينه؟؟
    حصه وهي منزله راسها: جب..
    غزلان: عاد اونج تستحين مني.. يلا تعالي خل اساعدج..
    وتمت غزلان اتساعد حصه في اللبس.. ووصلت المصوره وبدت اتصور حصه.. وغزلان تصورت وياها بعد.. وعقبها وصلت أميره.. ودخلت عليهم.. وحصه من شافت اميره زادت فشلتها وخجلها.. وارتبكت زود.. تمت ترتجف..
    أميره: هلا والله بمرت اخوي..
    غزلان: ههههههه.. مرت اخوج ميته زياغ..
    أميره: افا ليش.. خايفه من اخوي؟؟.. ما بياكلج.. بس بيعضج..
    غزلان: وبيرها من شعرها..
    أميره: وشوي بيقصه بعد..
    حصه وهي تصد صوبهم بغضب: سخيفات..
    أميره: خيييييييبه.. من اولها.. .. اسولف.. بس تدرين.. ماشاء الله عليج.. قمر والله.. ياحظه اخوي..
    حصه ردت نزلت راسها ولف عالجهة الثانيه.. أميره: اونج.. اقول .. لا تستحين مني تراني في نفس اعماركم شوي.. انتي خلي عنج الإرتباك.. وخلج عاديه..
    غزلان: هي وانا بعد اقولها بس ما تسمع الكلام..
    أميره: تدرين.. في شويه من مدرساتكم هني..
    غزلان: والله.. وابله مريم اهم شي هني؟؟
    أميره: مادري.. .. ماعرفها؟؟
    حصه: ابيييييي.. يالفشييييله..
    أميره: لا فشيله ولا شي.. تراج بتعرسين.. ما بتسوين شي يفشل..
    غزلان: خلها هاي جيه من يومها..
    وفي هاللحظه دخلت ام حصه وهي اتيبب.. والدموع في عيونها.. بسرعه راحت صوب حصه وتمت تحضنها: فديتج بنتي.. مبرووووووك.. الرياييل رمسوا وخلصوا.. تستاهلين.. ربي يوفقج..
    حصه بدت الدموع تنزل منها.. وعلى طول تمت غزلان اتصارخ: لا لآ.. دموع لا.. خالو.. لا تصيحونها بيخترب كل شي..
    ام حصه: اوه.. صدق.. ربي يوفقج.. ويلا شوي شوي جهزوها عشان تنزل عند الحريم..
    حصه: شوووو.. انزل.. لا مابا.. اخاف..
    ام حصه: شو اتخافين..
    اميره: ماعليج خالو.. بنييبها.. اقول غزلان لو كان عندي اخو ثاني جان شليتج.. ماشاء الله عليج مب اقل جمال من حصه..
    غزلان: تسلمين.. ههههههه.. خلج في حصه احين.. يلا نشي..
    حصه: اميييي.. اخاف.. والله مرتبكه..
    تموا يجهزونها.. وعدلوا شعرها.. وشلوا الشيله الي راح تلبسها يوم بيدخل عادل.. وطلعوها.. كانت تحس ان قلبها يدق بسرعه.. والخوف ممتلكها.. وريولها ترتجف.. وتمشي شوي شوي.. لين ما وصلت صوب الميلس العود الي لازم تقعد فيه.. كانت تسمع الأغاني .. واتحس بها في قلبها..
    حصه: غزلان مسكي ايدي.. بيغمى علي والله زايغه..
    أميره: خلج عاديه.. اتنفسي نفس عميق وقولي بسم الله..
    حصه: بسم الله..
    دشت حصه.. ومعاها غزلان وأميره.. تمت تمشي شوي شوي.. وتتطالع الي حوالي.. ومن اتجابل حد اتعرفه بعيونه.. كان يزيد ويها حمار وتستحي زود.. وكانت ان خطواتها ثجيله.. لين ما وصلت للكرسي الي لازم تقعد فيه.. ما صدقت وقعدت بسرعه.. وتمت تتطالع جدامها.. كانت غزلان ويا أميره يرقصون على أنغام الأغاني الي حاطينها.. وتبتسم لهم.. كان الخوف والربكه مبينه عليها.. كانت جاذبه الكل صوبها من جمالها.. ونفس الشي غزلان.. كانوا يطالعونها.. لدلعها وجمالها.. الكل مرتبش وتموا يسولفون.. ويضحكون.. ويرقصون.. ومستانسين.. لغايه الساعه 11 كان مفروض يدخلون في هالوقت عادل.. فكان بيدخل عادل ومعاه عبدالله وابراهيم اخوان حصه..
    عادل ما اكان اقل ربكه من حصه.. بس كانت الفرحه منستنه اي ربكه واي خوف.. كان مرتاااح لهالزواج.. ومستانس... ويوم عرفت حصه انهم بيدخلون عادل.. زادت ربكتها وخوفها.. لا مستحيل.. بيقعد حذالي.. ماقدر اتحمل ياربي.. يارب ساعدني.. يارب.. نشت حصه عشان اتلم شعرها واتلفه.. وتلبس الشيله.. والحريم كلهن تغطن.. وغزلان بعد.. تغطت.. لأنه من بيدخلون الرياييل ويقعد عادل ويلبسها الدبله.. راح ترد البيت.. الكل قعد يتريا دخول عادل.. انفتح الباب.. وحصه كانت واقفه هي موخيه راسها.. ودخل عادل وعلى يمينه عبدالله وعلى يساره ابراهيم.. على انغام اغنيه راشد الماجد.. من دخل رفع راسه يشوف حصه بس لأنها كانت موخيه راسها ما قدر يشوفها.. بس الفرحه كانت مبينه على ملامحه.. وحصه كانت اتحس دقات قلبها اتزيد بكل خطوه يتقرب فيها عادل منها.. لين ما وقف حذالها.. زادت دقات قلبها.. اخوانها تصوروا وياهم.. وباركوا لهم وظهروا.. وتمت حصه ويا عادل وهي قاعده.. ومنزله راسها طول الوقت مب طايعه ترفع راسها.. جربت منهم أميره عشان اتخليهم يشوفون بعض بعد ما الكل طلب منها..
    أميره: مبروك ياخوي..
    عادل: الله يبارك فيج..
    أميره: مبروك يا عروس.
    حصه وبصوت واطي: الله يبارك فيج..
    أميره: وبعدين يعني.. لازم اتسلمون على بعض.. يلا رفعي راسج حصه.. ويلا عادل قولها السلام عليكم..
    عادل من غير خجل تم يطالع صوبها.. وحصه رفعت راسها بعد صعوبه بس كانت منزله عينها: السلام عليكم..
    حصه وبخجل: وعليكم السلام..
    عادل: مبروك..
    حصه: الله يبارك .. فيك..
    أميره: ما منكم فايده انتوا.. خل اييب الدبل.. واتلبسون بعض لأن تأخر الوقت..
    وفي هالوقت الكل تجمع تقريبا .. والمصوره واقفه.. وأميره كانت ماسكه الصندوق الي فيه الدبل.. وخلتهم يوقفون مجابلين بعض.. والرجفه كانت باينه على ايد حصه.. وهي خايفه.. لأنها تعرف انها لازم تمسك ايده وهو بيمسك ايدها.. ويابت لهم أميره اول شي دبله حصه عشان يلبسها عادل.. وعادل من كثر وناسته ما صدق.. مسك ايدها اليمين وهي كانت مادته.. صوبه.. ولبسها في صبعها .. ونفس الشي سوت حصه ومن بعدها ذابت من الخجل.. وقعدت مكانها..
    وتموا ساكتين ومر الوقت وهم ساكتين.. والكل روح ما تم احد غير ام عادل وام حصه.. وخواتها وأميره.. ام عادل سارت وسلمت عليهم وباركت لهم.. وتموا قاعدين الحريم على صوب يسولفون..
    عادل: اشحالج؟؟
    حصه وبصوت واطي: بخير..
    عادل: مستانسه؟؟
    حصه اكتفت انها اتهز راسها بهي.. مأيده كلامه..
    عادل: انزين لا تستحين مني.. خلاص.. خلج مثلي .. دفشه..
    حصه ما قدرت وضحكت ضحكة بينت فيها ضروسها.. استانس عادل..
    عادل: انزين ممكن ترفعين راسج اشوي اشوف كشختج؟؟ ولا بس الحريم يشوفونها؟؟
    حصه : ان شاء الله.. رفعت راسها.. وتمت موخيه عيونها تتطالع تحت..
    عادل: ممكن تتطالعيني؟؟
    حصه وبصعوبه رفعت عيونها واتطالعته وتجابلت نظراتهم.. عادل: والله محلوه .. واااي ..
    فجأة انتبه لصوت أمه.. : يلا عادل.. بس.. خل انروح الوقت تأخر..
    عصب عادل.. كان وده يزاعج.. حرام.. ماصدقت انها تتطالعني وبدت ترمس.. شو هاااااااا.. الله يسامحج يامي..
    عادل: مع السلامه..
    حصه: مع السلامه.. الله يحفظك..
    عادل: بس اقول.. اذا اتصلت ردي علي..
    حصه ابتسمت وهي ومنزله راسها وهزته موافقه..
    ونش عادل وطلع ويا امه بعد ما سلم على الكل.. والحريم كلهم كانوا مستانسين.. وحاسين بقدر عادل.. وعارفين انه ريال والنعم فيه.. قدها وقدود

    الصراحه تعبت وااااااايد..

    الجزء طوييييل حده..
    يلا نتريا الباقي..؟؟
    شو بيصير؟؟
    علي؟؟ أحمد؟؟ غزلان؟؟ خالد؟؟
    كلها احداث تنتظركم..
    تحياتي





    http://www.shbab1.com/2minutes.htm
    أحلى راابط...
    [IMG][/IMG]

    تسلمين ام هلال ع التوقيع....

صفحة 1 من 15 12345611 ... الأخيرةالأخيرة

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. طويلة : رواية لمحت في شفتيها طيف مقبرتي تروي الحكايات أن الثغر معصية
    بواسطة بنت العين 2 في المنتدى قصص الطويلة , الروايات
    مشاركات: 12
    آخر مشاركة: 14-10-14, 07:05 PM
  2. خلآص/..كآفي/..بس/..مليت الاعذار****مليت حتـى قـول ويـن الحقيقـه
    بواسطة الفل و الريحان في المنتدى منتدى الوناسة و إستراحـة الاعضاء + الترحيب و الاهدائات
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-05-20, 08:15 PM
  3. أنصحكم بهذا الموقع ... واايد مفيد ...
    بواسطة مجتهد للأبد في المنتدى منتدى الوسائط Media Forum
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 09-07-15, 04:25 PM
  4. أنصحكم بالاستمتاع بالقهوة‏
    بواسطة فتفوتة في المنتدى المنتدى العام General Forum
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 09-06-03, 05:03 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •