علي كريمي
ذكرت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية "اسنا" اليوم الخميس أن لاعب خط وسط المنتخب الإيراني لكرة القدم علي كريمي الذي أطلق عليه يوم ما "مارادونا قارة آسيا" أعلن اعتزاله اللعب الدولي.

وأعلن كريمي عن قراره في خطاب للاتحاد الإيراني لكرة القدم ولكنه لم يكشف عن سبب قراره المفاجئ والذي جاء بعد أن اختاره مدرب الفريق على دائي مجددا لتمثيل منتخب بلاده في المباراة أمام كوريا الشمالية يوم الأربعاء المقبل بطهران.

والجدير بالذكر أن كريمي عاد الشهر الماضي لصفوف فريقه السابق بيرسيبوليس طهران بعد رحلة احتراف استمرت ستة أعوام وسجل أربعة أهداف لفريقه في ثلاث مباريات .

ويعتقد متابعو كرة القدم في إيران أن قرار كريمي /29 عاما/ جاء كنتيجة لخلافاته مع الاتحاد الإيراني ودائي.

وفي أيار/مايو الماضي وصف كريمى هيكل كرة القدم الإيرانية بما في ذلك اتحاد الكرة ودائي بأنه الأضعف خلال الأعوام العشرة التي قضاها في صفوف منتخب بلاده ومنذ ذلك الحين استبعد كريمي بشكل غير رسمي من تمثيل الفريق.