أقدم مواطن مصري على الانتحار شنقاً بعد أن فقد مدخراته التي استثمرها في البورصة المصرية التي شهدت هبوطاً نتيجة الأزمة العالمية, وقال مسؤول أمني إن أبناء الرجل البالغ من العمر 56 عاماً عثروا عليه ميتاً وقد شنق نفسه في شقته.وكان الرجل استثمر المال الذي جناه من عمله في الكويت في السوق المصرية التي كانت من اكبر ضحايا الأزمة العالمية في المنطقة حيث فقد مؤشرها الرئيسي الأسبوع الماضي نصف قيمته, وقال الأبناء إن أباهم كان هدد بوضع حد لحياته بسبب مشاكله المادية وفقا للمسؤول الأمني, وقد حذرت منظمة الصحة العالمية الأسبوع الماضي من خطر زيادة حالات الانتحار والاضطرابات النفسية والعقلية نتيجة الأزمة المالية الحالية.‏





مصدر : يا ساتر