وقف عشرات الالاف من الشرطة اليابانية لحراسة ماكينات الصرف الالي (ايه.تي.ام) في البنوك يوم الاربعاء في محاولة لحماية اصحاب المعاشات من خطر الاحتيال المتزايد.ونجح محتالون يتظاهرون بانهم من افراد العائلة ويعانون من مشكلات او بأنهم من مسؤولي الضرائب ويتعهدون برد الاموال في خداع اناس أغلبهم مسنون ليحولوا اكثر من 25 مليار ين (247 مليون دولار) الى حساباتهم عبر ماكينات الصرف الالي في عام 2007.وتظهر احصاءات الشرطة ان الامر سيكون اسوأ هذا العام.وشارك نحو 56 الف شرطي في أنحاء البلاد في الحملة التي استهدفت حراسة ماكينات الصرف الالي يوم الاربعاء لان اغلب معاشات التقاعد للمواطنين تودع في حساباتهم يوم 15 من كل شهر.وقالت شبكة ان.اتش.كيه اليابانية ان الحملة التي غطت نحو 80 في المئة من ماكينات الصرف الالي في اليابان البالغ عددها 98 الفا نجحت على الاقل في منع احدى السيدات المسنات (66 عاما) من ان تصبح ضحية.ويستغل المحتالون حقيقة ان اغلب اليابانيين عادة ما يدفعون فواتيرهم ويجرون عمليات التحويل باستخدام ماكينات الصرف الالي في بنوكهم.





مصدر : يا ساتر