قضت إحدى محاكم العاصمة الفرنسية باريس، بأن يدفع طبيب متخصص في الجراحة ما مجموعه 26 ألف يورو (حوالي 35 ألف دولار) لأنه فشل في عملية لتجميل أنف إحدى زبوناته. واستغرق الأمر زمناً لكي تأخذ الدعوى مجراها، ولكي تصدر محكمة الجنح حكمها الذي يعتبر فريداً في نوعه في فرنسا في ما يخص مقدار الغرامة.السيدة الثلاثينية كانت قد قصدت الطبيب لتصغير أنفها الكبير، وتصحيح ضيق التنفس الذي تعاني منه. وفي شهر يناير (كانون الثاني) من عام 2004 خضعت لجراحة تصحيحية وتجميلية. ولكن بعد فترة من العملية ظهرت تشوّهات في منطقة الأنف أجبرت المريضة على إجراء عمليتين إضافيتين لدى طبيبين آخرين، مما دفعها للتقدم بدعوى ضد الطبيب الأول. ولقد أقر القاضي بأن نتيجة العملية «لم تكن جميلة لأن الأنف الجديد معوج وذو حجم لا يتناسب مع الوجه»، كما رأى أن التدخل الجراحي تسبب في زيادة صعوبة التنفس لدى المريضة. ووجدت المحكمة أن هذه النتيجة السلبية ناجمة عن سوء تصرف وعن نقص في المتابعة الطبية.وباعتبار أن المريضة «تعرّضت لضرر معنوي أكيد بعد الفشل الظاهر للعملية، التي كان يُراد منها التجميل»، فقد صدر الحكم بتغريم الطبيب 17 ألف يورو للمريضة و9 آلاف يورو لصندوق الضمان الصحي.





مصدر : يا ساتر