(( قبورنا تبنى ونحن ما تبنا ياليتنا تبنا قبل ان تبنى ))

قال تعالى في محكم التنزيل { كل من عليها فان , و يبقى وجه ربك ذو الجلال و الإكرام }.


بسم الله نبدأ ..



.. لا اله الا الله .. كم شخص قد غسل هنا .. هم السابقون ونحن اللاحقون ...




يا ابن ادم لماذا تتكبر ؟ وفي يوم سيقلبونك يمنتا ويسره.. هذا المكان الذي غسل فيه الكثير من الرجال .. لا حول لك ولا قوه ؟ اين السياره الفاخره ؟ اين الملابس الراهيه ؟

كلها ذهبت .. لا يبقى لك الى العمل .. ثلاثه يتبعون الميت اهله وماله وعمله فلا يبقى الى عملك ؟ نحن نتسابق خلف الاهل والمال .... وننسى ما هو باقي العمل !!








. لا حول ولا قوة الا بالله .. كم سمعنا من فتاه و ام قد توفت, وفي هذا المكان غسله .. اين العبائه المخصره !! اين الجمال الزائف !! اين الاهل والمال والنسب .. كلها ذهبت إلا العمل الصالح ... رحمهم الله
















.. قال تعالى(( وجاءت سكرة الموت بالحق ذلك ماكنت منه تحيد))















وبعد وضع الجنازه نضع الحجاره بهذه الطريقه ... لا اله الا الله .. اين المفر ؟



اللهم ارحمنا برحمتك .. وغفر لنا ..




القبر وضيقته اما ان يكون موحشا او روضه من رياض الجنه فاختر لنفسك .. وانتبه ولا تنسى (( الموت يأتي بغته والقبر صندوق العمل ))



................





لا اله الا الله .. ولا حول ولا قوة الا بالله هل هذا القبر روضه من رياض الجنه ام غير ذلك ... رحمه الله .. ورحم جميع المسلمين ..

.. يأتي بغته والقبر صندوق العمل ..
فماذا عملنا لهذا اليوم ؟ ماذا ؟
ماذا عملنا لما بعد الموت ؟
الموت الذي لا يعرف صغير ولا كبير هنالك يوم ودقيقه وثانيه ولحضه .. تقبض فيها روحك .. اعمل لذلك اليوم


الموت لا يعرف صغيراً من كبير .. ولا يعرف شاب من مسن






أحبتي في الله فلنعمل لهذا اليوم يوم لا ينفع مال ولا بنون الى من أتى الله بقلب سليم

(( قبورنا تبنى ونحن ما تبنا ياليتنى تبنا قبل ان تبنى ))
احبتي في الله القبور بنيت والمنيه ستأتي انا لا اعلم هل سيكون قبري من هذه القبور ام انتي او انت ؟؟
هذه القبور مفتوحه وتنتظر جنازتها .. فماذا تريد اختر قبل ان تقبض ..
تب الى الله.... انت تقدر واكسب دينك وآخرتك ..
اللهم اغفر للمسلمين والمسلمات الاحياء منهم والاموات

لا تنسوني من دعائكم الصالح






image011.jpg