أصدرت شركة كي.آند.بي للنشر 20 ألف دمية على هيئة الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي وأرفقت بكل دمية كتيبا عن طقوس الفودو يحث القراء على غرز الدبابيس في الدمية لإحلال اللعنة عليه، ما أزعج الرئيس الفرنسي ودفعه للتهديد بمقاضاة الشركة. والفودو مذهب ديني متأصل في غرب أفريقيا ويمارس في أجزاء من منطقة الكاريبي خاصة في هاييتي وأجزاء من جنوب الولايات المتحدة. ووفقا لمعتقد سائد فإن أتباع الفودو يمكن أن يغرسوا دبابيس في دمى تمثل أعداءهم على أمل أن تصيبهم اللعنة. ونقش على الدمية بعض من أشهر مقولات ساركوزي مثل اغرب عن وجهي أيها القذر وهي الكلمات التي وجهها إلى رجل رفض مصافحته أثناء معرض زراعي العام الماضي. ووجه ساركوزي رسالة إلى الشركة عبر محاميه تيري هيرزوج نشرتها صحيفة لوموند، يؤكد فيها أن له حقوقه الحصرية والكاملة فيما يتعلق بصورته مهما كان وضعه وشهرته. وقد أكد هيرزوج لوكالة رويترز أن ساركوزي سيقاضي الشركة إذا لم تستجب وتسحب الدمية. وكانت الشركة قد أصدرت كذلك دمية على هيئة سيغولين رويال التي نافست ساركوزي في الانتخابات الرئاسية التي جرت في فرنسا العام الماضي، وقال محاميها إنها أيضا تفكر في اتخاذ إجراء قانوني.





مصدر : يا ساتر