أبا حل درس الايثار صفحة 94