مهمة حاسمة برشلونة ورينجرز والإنتر



مدن - تسعى فرق برشلونة الاسباني ورينجرز الاسكتلندي وانتر ميلان بطل ايطاليا وروما وصيفه الى حسم تأهلها للدور الثاني من مسابقة دوري ابطال اوروبا لكرة القدم، عندما تخوض يوم الثلاثاء الجولة الخامسة ما قبل الاخيرة من دور المجموعات.

ويحل برشلونة ضيفا على ليون بطل فرنسا في الاعوام الستة الاخيرة على ملعب "جيرلان"، في مباراة غير سهلة للفريق الكاتالوني الذي جمع 10 نقاط مقابل 6 لمضيفه الذي سيسعى بكل جهده الى الفوز من اجل تعزيز حظوظه بالتأهل مجددا، وخصوصا ان خسارته وفوز رينجرز الثاني (7 نقاط) على شتوتغارت الالماني في المباراة الاخرى ضمن المجموعة الخامسة ستعني خطف الفريق الاسكتلندي لاحدى البطاقتين المؤهلتين.

وجاءت الاخبار السارة بالنسبة الى برشلونة في عودة المهاجم الكاميروني صامويل ايتو الى التمارين بعد غيابه عن فريقه منذ اب/اغسطس الماضي، لكنه بالتأكيد لن يشارك في مباراة الغد التي يغيب عنها ايضا المهاجم الاخر الفرنسي تييري هنري الذي عاودته اوجاع الظهر، فيما سيعود البرازيلي رونالدينيو والفرنسي ليليان تورام اللذين غابا عن الفريق امام ريكرياتيفو (3-صفر) السبت الماضي.

في المقابل، يبدو قلق مدرب ليون الان بيران في مكانه لان نجم الفريق الاول المهاجم الدولي كريم بنزيمة قد يغيب عن اللقاء بسبب اصابة في الفخذ الايمن، وفي حال تأكد ابتعاده فان البرازيلي فرد سيلعب اساسيا في خط المقدمة، كما يغيب المهاجم الاخر التشيكي ميلان باروش المصاب في ركبته.

وعلى ملعب "غوتليب دايملر"، سيتطلع رينجرز الى الفوز دون سواه على مضيفه شتوتغارت بطل المانيا الذي لم يحصد اي نقطة حتى الان، وهذا الامر قد يعطيه دفعة لتبييض صورته امام جماهيره وتصعيب مهمة ضيفه بحسب ما قاله لاعب الوسط الدولي توماس هيتسلزبرغر.

الا ان تجربة رينجرز قد تكون غير معقدة في غياب هداف شتوتغارت ماريو غوميز الذي اضطر للخروج قبل نهاية الشوط الاول من المباراة امام فرانكفورت السبت بسبب اوجاع في الظهر.

وفي المجموعة السادسة، التي سبق ان حجز مانشستر يونايتد الانجليزي اولى بطاقتيها الى الدور الثاني، ينتظر روما الذي يلعب في ضيافة دينامو كييف الاوكراني الفوز لتأمين تأهله، وهو يملك 7 نقاط مقابل 4 لملاحقه سبورتينغ لشبونة البرتغالي.

وقد يغيب قائد روما فرانشيسكو توتي مجددا عن صفوف فريقه الذي لن يكون الفوز بعيدا عن متناوله بسبب تواضع مستوى خصمه الذي لم يحصد اي نقطة.

ولا يزال توتي يعاني من اصابة في الساق استغرقت وقتا اطول مما كان متوقعا للشفاء، الامر الذي منعه من خوض التمارين مع زملائه في الفترة الاخيرة، الا ان المدرب لوتشيانو سباليتي لم يستبعد عودة هداف الدوري الايطالي في الموسم الماضي الى تشكيلته في المباراة المرتقبة.

وسيكون على مانشستر يونايتد مصالحة جماهيره عندما يستضيف سبورتينغ لشبونة على ملعب "اولد ترافورد".

ولقي فريق "الشياطين الحمر" خسارة مفاجئة امام بولتون (صفر-1) السبت في الدوري المحلي، وهو سيسعى الى الفوز انطلاقا من ادراكه ان ثلاث نقاط جديدة ستؤمن له صدارة المجموعة.

ويحتاج انتر ميلان الى الفوز على ضيفه فنربغشة التركي الذي يلتقيه على ملعب "سان سيرو" لخطف اول بطاقة عن المجموعة السابعة.

ويتصدر انتر الترتيب برصيد 9 نقاط مقابل 8 نقاط لفنربغشة الذي سيؤمن له الفوز التأهل ايضا على غرار منافسه، لكن في حال خسارة ايندهوفن الهولندي الثالث بأربع نقاط امام مضيفه سسكا موسكو الروسي فان انتر وفنربغشة سيؤمنان عبورهما الى الدور المقبل.

ويرحب الفريق الايطالي بعودة مهاجمه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الى التشكيلة الاساسية، بيد ان مشاركته اساسيا غير مؤكدة حتى الان ما يفسح المجال مجددا امام الارجنتيني خوليو كروز صاحب هدف الفوز امام اتالانتا السبت الماضي.

ورغم عدم تلقيه اي خسارة حتى الان في دوري الابطال فان الفريق التركي لا يمر بأفضل حالاته محليا حيث يتخلف عن غلطة سراي المتصدر بفارق 6 نقاط.

وفي المجموعة الثامنة، يلعب ارسنال الانجليزي في ضيافة اشبيلية على ملعب "سانشيز بيزخوان".

وسبق ان ضمن ارسنال تأهله لذا فان مدربه الفرنسي ارسين فينغر سيمنح الفرصة مجددا الى لاعبيه الشبان لاكتساب المزيد من الخبرة امام اشبيلية ( 9 نقاط) بطل كأس الاتحاد الاوروبي في الموسمين الماضيين والساعي بدوره الى الفوز للعبور الى المرحلة المقبلة.

وفي مباراة ثانية ضمن المجموعة عينها، يلعب سلافيا براغ التشيكي في ضيافة ستيوا بوخارست الروماني، ويملك سلافيا 4 نقاط، فيما لم يحرز ستيوا اي نقطة حتى الان.