تفكر السلطات الصحية البريطانية بتزويد طلاب المدارس الذين يعانون من اضطرابات في السلوك بجهاز لمراقبة دقات قلوبهم، شبيه بذلك الذي يستخدمه الرياضيون، وذلك لمعرفة الاوقات أو الظروف التي تكون فيها أعصابهم متوترة والتدخل لمنع الاحتكاك بينهم وبين الطلاب الآخرين. وذكرت صحيفة ديلي تلغراف أن السلطات الصحية البريطانية تجري حالياً اختبارات على الجهاز لمعرفة مستويات غضب طلاب المدارس، موضحة بأن ذلك قد يساعد المدرسين على التدخل في الوقت المناسب وإجهاض أي عراك بين الطلاب في ملاعب المدرسة. واقترح خبراء ربط الجهاز بصدور الاطفال الذي يعانون من مشاكل سلوكية والذين تتراوح أعمارهم ما بين 7و 15سنة خلال الحصص الدراسية وأوقات اللهو وفي البيت عندما يكونوا مع عائلاتهم. وسوف يتيح ذلك للممرضات والاختصاصيين في علم النفس التدخل عندما تصل دقات قلب الطفل إلى مستوى الخطر حيث تنطلق عندها صفارة تحذر من خطورة هذه الحالة وهو ما يتيح التدخل الفوري لتهدئة الطالب الهائج أو صرف انتباهه عن الامور التي تثيره.





مصدر : يا ساتر