لقي شخص مصرعه على يد ابنته البالغة من العمر ثماني سنوات عندما كان يحاول تصويرها وهي تحمل البندقية ليخرج طلق ناري ويصيبه في رأسه مباشرة.ونقل موقع سيريانيوز الالكتروني عن احد اقارب المتوفى ان الرجل وهو من عائلة مزيدة في منطقة القدم بدمشق، كان يقوم بتصوير ابنته البالغة من العمر 8سنوات في مزرعتهم وهي تحمل بارودة صيد أعطاها لها وهي ملقمة.وأضاف أن رصاصة انطلقت بطريق الخطأ على والدها فأصابته في رأسه وتوفي على الفور، وهو ما أكده أشخاص آخرون من المنطقة.وهذه هي الحادثة الثانية من نوعها خلال شهر واحد، حيث كان محمد ضباع من محافظة حلب لقي مصرعه عندما قام ابنه البالغ من العمر سنتين بإطلاق النار عليه من مسدس حربي، عندما كان يلعب به خلال عرس.كما أقدم شاب في إحدى القرى التابعة لمنطقة عين العرب بريف حلب على قتل أمه عن طريق الخطأ أثناء عبثه ببندقية صيد مؤخراً.





مصدر : يا ساتر