قضت محكمة أسترالية يوم الاربعاء بالسجن بحق أسترالية ( 60عاماً) لدورها في قتل رحيم لمريض بالزهايمر ( 71عاما) كان شريكا لحياتها لمدة 18عاما.وأكد القاضي رودريك هووي في معرض الحكم على شيرلي جاستنز بقضاء العطلات الاسبوعية في السجن لمدة عامين بتهمة القتل غير العمد للطيار المدنى السابق جرايم وايلي نظرا لأن قبض روح عمدا ولغير مسوغ قانوني تعد انتهاكا للحياة المتحضرة . وكان قد رفض طلب وايلي بالحصول على إذن قضائي بالانتحار في سويسرا بعد أن أفقده الزهايمر قدراته الإدراكية.وأوضح القاضي هووي أن جاستنز كانت أنانية وقاسية لانها حرمت بنات وايلي من فرصة توديعه قبل وفاته جراء حقنه بجرعة مميتة من مادة نيمبوتال المهدئة للاعصاب.وقال فيليب نيتشك وهو من أنصار القتل الرحيم للصحفيين إنه يتعين على الراغبين في وضع نهاية لالامهم أخذ الاحتياطات لضمان ألا يحاكم من يساعدونهم.ومن جانبها رحبت تانيا شكسبير ابنة وايلي بالحكم وقالت : إن قلبي ينفطر لاني لم أتمكن من توديع والدي.





مصدر : يا ساتر