خلق فوز الرئيس الأميركي المنتخب باراك أوباما في الانتخابات الرئاسية موجة كبيرة من الطلب على التذكارات.وأفادت صحيفة لوس أنجلس تايمز الأميركية نقلاً عن محللين اقتصاديين انه على الرغم من الوضع الاقتصادي المتدهور فإن المستهلكين يهرعون لشراء قمصان وأزرار وألعاب وأكواب وأغراض تذكارية أخرى عليها رسم أوباما.وقال ديرموت ماكفوي وهو أحد كبار المحررين في مجلة بابليشرز وويكلي التجارية للصحيفة هذا أكبر شيء ينشر منذ إطلاق سلسلة كتب هاري بوتر، مشيراً إلى ان ما لا يقل عن 9كتب عن الرئيس المنتخب ستعلو رفوف المكتبات في الأشهر القليلة المقبلة.أما أحد الباعة في لوس أنجلس إدوارد روبرت آل ( 64عاماً) فقال انه باع أكثر من 3آلاف زر يحمل صورة أوباما ومارتن لوثر كينغ، واصفاً ما يحصل بأنه ظاهرة ولم يسبق أن عايشها طوال حياته.من جهته أوضح المسؤول عن المبيعات في موقع الكتروني انه باع ما يزيد على 2.8مليون قطعة متعلقة بأوباما.





مصدر : يا ساتر