يعمل باحث أسترالي سبق أن طور لقاحا ضد سرطان عنق الرحم، على لقاح ضد سرطان الجلد قد تجري تجربته على البشر العام المقبل، على ما نقلت الصحافة الأسترالية أمس.وأعلن البروفيسور أيان فرايزر أن تجارب على لقاح ضد سرطان الجلد على الفئران أتت بنتائج ويفترض أن تبدأ التجارب على البشر في العام المقبل، على ما ذكرت صحيفة صنداي تلجراف. وقال فرايزر: إذا حصلنا على نتائج مشجعة، سنتابع إلى النهاية بأسرع وقت ممكن.وأفاد الباحث الذي سيعرض نتائج أبحاثه اليوم أمام المؤتمر الأسترالي للصحة والأبحاث الطبية، أن لقاحا ضد سرطان الجلد قد يتوافر في غضون عشرة أعوام. ويمكن آنذاك إعطاؤه للأطفال بين سني 10 و12 عاما لتجنب تطور المرض الفتاك الذي يقضي سنويا على 1600 شخص في أستراليا. وسبق أن طور فرايزر الباحث في جامعة كوينزلاند لقاح جارداسيل ضد سرطان عنق الرحم. واعتبر مسؤول مؤسسة كانسر أستراليا التي تدعم الأبحاث في هذا المجال ديفيد كارو، أن لقاحا كهذا لن يحمي من كل أنواع سرطان الجلد.وقال :كما رأينا في حال سرطان الرحم، لم يتمكن اللقاح من حماية 30 في المائة من الحالات، مذكرا أن الوقاية خير وسيلة لتجنب سرطان الجلد.وأوضح أن الطريقة الفضلى لتجنب سرطان الجلد تكمن في تجنب التعرض للشمس، علما أن نحو 400 ألف حالة سرطان يتم تشخيصها في أستراليا سنويا.





مصدر : يا ساتر