اعتقلت الشرطة الايطالية لصاً ظريفاً يتحدث بلباقة كي لا يخيف ضحاياه ويحرض على إخراج الأطفال كي لا يخيفهم خلال عمليات السطو.وذكرت وكالة انسا الايطالية للأنباء يوم الاثنين أن السارق كارمليو بالزاري ( 33عاماً) والمولود في صقلية لم يخف مرة الحراس وهو يعمد خلال عمليات السطو الى محادثة الموظفين ريثما يخرج الأولاد من المصارف التي يستعد لسرقتها. وأفادت الشرطة أن اللص الأنيق والمتحدث اللبق تخلى مرة عن عملية سطو بعدما جاء رد فعل المدير حاداً جداً. وفي إحدى المرات، انتظر خروج أم مع طفلها من المكان قبل ان يقول للحارس أن عليه فعلاً البدء بالسرقة. ونقلت الوكالة عن ضابط في الشرطة أن اللص كان فعلاً مهذباً ولطيفاً من النوع الذي لم نعد نألفه. وكان بالزاري سرق 10مصارف في الشهرين الماضيين قبل ان يتم القبض عليه في أحد فنادق ميلانو الفخمة في نهاية الأسبوع الماضي.





مصدر : يا ساتر