طبيب مصري 52 عاما تخصص جراحة عامة بمستشفى السلام في جدة ، حكمت عليه محكمة جدة الجزئية بالجلد 750 جلدة
وبالسجن سبعة أعوام ، وعندما قام الطبيب بإستئناف الحكم صدر قرار المحكمة ثاني درجة بزيادة العقوبة إلى 1500 جلدة
والسجن 15 عاما .
وأوصت المحكمة بالبدء في تنفيذ حكم الجلد بواقع 70 جلدة كل عشرة أيام ،ولقد تم تنفيذ أول جلسة من جلسات التعذيب بالجلد
رغم مرض الطبيب بحصوات الكلى والفشل الكلوي وتضخم البروستاتا .
لكن ماهي تهمة الطبيب إذاً ..تهمة الطبيب هي التسبب في إدمان زوجة أمير سعودي للمواد المخدرة ... فالزوجة وزوجها الأمير
إتهماه بأنه السبب في إدمانها المخدرات ...لكن كيف حدث ذلك
منذ خمس سنوات قام الأمير السعودي بإستدعاء الطبيب المصري رؤوف أمين محمد العربي إلى قصره بغرض علاج زوجة الأمير
التي كانت قد وقعت من فوق الحصان وأصيبت بكسور في العمود الفقري والفقرات القطنية ونقلت للولايات المتحدة وأُجريت لها عدة
عمليات وكانت تحقن بالمورفين لتسكين آلامها وقيل أيضا أنها عولجت بمستشفي أحد الأطباء في مصر .. المهم قام الطبيب صاحب
القصة بإعطاء المريضة زوجة الأمير جرعات مخدرة لتسكين الآلام المبرحة التي كانت تعاني منها وكانت هذه الجرعات تُصرف من
مستشفى حكومي بجدة بأوامر من الأمير زوج المريضة .
وعندما إنتهى الطبيب من علاج زوجة الأمير أراد العودة لمصر لزيارة أسرته حيث يدرس أولاده بالجامعة ففوجئ بأنه ممنوع من
مغادرة المملكة وتبين فيما بعد أن طبيباً سعوديا ضبطته السلطات السعودية وبحوزته أمبولات وأقراص مخدرة إدعى في التحقيقات
أنه يعطيها لدكتور رؤوف ( الطبيب المصري )
قيل أن حَقن زوجة الأمير بحقن المورفين المخدر في أمريكا لتسكين الألم أدى لإدمانها المخدر بعد عودتها إلي المملكة ، فقرر دكتور
رؤوف بالإتفاق مع الأمير على علاجها من الإدمان حتى تعافت منه تماما في مارس الماضي .
قيل أن الجرعات المخدرة التي كانت تصرف من المستشفي الحكومي لعلاج زوجة الأمير ولكنها أقبلت عليها لدرجة إدمانها دون علم الطبيب ،
هل هي مؤامرة لعقاب الطبيب لعلمه أشياء أكثر مما يجب وإطلاعه على أسرار البيوت ما كان له أن يطلع عليها .. هل هناك ما حدث
خلف الجدران استشاط له الأمير غضبا ً .
وقفة
بالله عليكم كيف يحكم بهذه العقوبة المغلظة التي لا أساس لها في الإسلام هذا الحكم يخالف أحكام الشريعة الإسلامية التي لا تقضى فى
كل الأحوال بحكم الجلد بأكثر من عشر جلدات بشكل اجمالى وأن 1500جلدة رقم مبالغ فيه، وزيادة حد الجلد عن عشر جلدات لا تكون
إلا فى حالات الضرورة القصوى وهى الاعتداء على حدود الله ....1500 جلدة والزاني غير المحصن يحكم عليه ب80 جلدة وشارب الخمر
يحكم عليه ب 70 جلدة ...كل ذلك رغم أنه لم يتم البت النهائي في القضية من قبل القضاء الأعلى السعودي ...
الشيئ المحزن أنه قد صدر في السابق أحكام بالجلد لا تتعدى ال70 جلدة مثلا على رعايا دول أوروبية ولكن لم تستطع السلطات السعودية
تنفيذ هذه الأحكام للتدخل القوي والإحتجاجات شديدة اللهجة من قبل الأوربيين .
بقى أن نقول أن النظام القانوني والقضائي السعودي لديه كثير من المشاكل مع المنظمات العالمية لحقوق الإنسان وأنهما بعيدان
كل البعد عن مواثيق حقوق الإنسان .
من أجل ذلك فالسلطات السعودية تبيح لنفسها مثل هذه التصرفات المهينة وهي مطمئنة لعدم حدوث رد فعل من أي دولة مصدرة للعمالة
(حتى ولو كانوا أطباء محترمين ) دفاعا عن رعاياها

وقد جاء مؤخراً قرار بمنع الأطباء المصريين من العمل في السعودية إثر هذا الحادث ( التعاقدات الجديدة )


بالمقارنة مع موضوع أخي الكريم أمير

اقتباس المشاركة الأصلية كتبت بواسطة amir257 مشاهدة المشاركة
تجديد حبس سعودي 15 يوماً هتك عرض فتاة بمنطقة فيصل
القاهرة - محرر مصراوي - أمرت محكمة بولاق الدكرور تجديد حبس رجل سعودي 15 يوماً على ذمة التحقيق لاتهامه بهتك عرض فتاة في شقة بشارع العشرين بمنطقة فيصل .
نقلت صحيفة الجمهورية عن قاضي المعارضات بمحكمة بولاق الدكرور أمره بتجديد حبس كل من السعودي سلطان صالح مسلط (26 سنة) المحاضر بجامعة الملك سعود ورجب خميس عيسى حارس عقار وأمل حسين السيد (40 سنة) وإسراء.س.ه (17 سنة) 15 يوماً على ذمة التحقيقات لاتهامهم بهتك عرض فتاة أقل من 18 سنة والتحريض على ممارسة الفجور.
كان الرائد إيهاب العطار بمكافحة الآداب قد تلقى معلومات عن شقة بشارع العشرين بمنطقة فيصل تدار للأعمال المنافية للآداب عن طريق البواب وتم مداهمة الشقة وضبط المتهم السعودي متلبساً.
وقال المتهم أنه اتفق مع المتهمين الثاني والثالثة بقضاء السهرة مع "إسراء" مقابل 200 جنيه.
وتم إخطار السفارة السعودية بالواقعة.
وكانت الإدارة العامة لمكافحة الآداب قد ألقت القبض في شهر أغسطس 2008 على شبكة بغاء دولي من العراقيات يتزعمهم عراقي الجنسية متخذين منطقة العمرانية مقراً لهم وتم ضبط المتهمين وتولت النيابة التحقيق.
وأشار تقرير سابق صادر عن المركز القومي للبحوث الجنائية والاجتماعية لعام 2006 أن نسبة الاغتصاب ارتفعت 20 ألف حالة اغتصاب في السنة.
المصدر: صحيفة الجمهورية ، محرر مصراوي
تعليقي
المفروض يطبق عليه حد الزنا
وان شاء الله القاضي يكون متمكن ويقدر يحكم الحاكم القوي اللي يستاهله
لانه ضبـــــــــــــــــــــط متلبســـــــــــــا
من الواضح أن السفارة السعودية ستتدخل باأمر وربما يرسل الى السعودية لمحاكمته هناك (إذا تمت محاكمته ) بمعنى أصح أن الأحكام ستكون معقوووووولة

أخيراً ربنا يصبر الطبيب المصري وأهله ويهدي الجميع


في أمان الله