تنبيه :: عزيزي اذا واجهتك مشكلة في تصفح الموقع , فاننا ننصحك بترقيه متصفحك الى احدث اصدار أو استخدام متصفح فايرفوكس المجاني .. بالضغط هنا .. ثم اضغط على مستطيل الاخضر (تحميل مجاني) .
 
 
صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12
النتائج 11 إلى 15 من 15
  1. #11
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: ممكن مساعدة بحث عن الشرع والعقل


    فقد بين عز وجل ان اختلاف الناس في اصل الشيء ليس اختلافا محمودا وانما هو بسبب يمكن معرفته والاهتداء له ومعرفة سبب الاختلاف والالتباس الذي كان سببا له قال تعالى :" كَانَ النَّاسُ أُمَّةً وَاحِدَةً فَبَعَثَ اللّهُ النَّبِيِّينَ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَأَنزَلَ مَعَهُمُ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِيَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ فِيمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ وَمَا اخْتَلَفَ فِيهِ إِلاَّ الَّذِينَ أُوتُوهُ مِن بَعْدِ مَا جَاءتْهُمُ الْبَيِّنَاتُ بَغْياً بَيْنَهُمْ فَهَدَى اللّهُ الَّذِينَ آمَنُواْ لِمَا اخْتَلَفُواْ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإِذْنِهِ وَاللّهُ يَهْدِي مَن يَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ"فلم تكن الهداية الا لمن طلبها صادقا ووفقه الله اليها .اما من اتبع هواه فلن يغني عنه الحق شيئا , لان معرفة الحق وحدها لا تكفي بل العمل واتباع الحق هو الامر المطلوب ومن عرف الحق ولم يتبعه كانت المعرفة وبالا عليه وحجة عليه , وبين عز وجل ان هؤلاء لم يتبعوا الحق ولا استخدوا ما ميزهم الله به عن البهائم بل كان اتباعهم لشهواتهم وأهوائهم هو سبب اعراضهم قال تعالى :" بَلِ اتَّبَعَ الَّذِينَ ظَلَمُوا أَهْوَاءهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ فَمَن يَهْدِي مَنْ أَضَلَّ اللَّهُ وَمَا لَهُم مِّن نَّاصِرِينَ" فالمخالفة هنا ليست بسبب غياب الحق ,ولا خفائه عن قلوبهم,وانما بسبب اتباع الهوى . فاختلاف الناس بالفعل هو تبعا لاتباع الحق او الزيغ الى الهوى قال تعالى:" وَلَوْ شَاء رَبُّكَ لَجَعَلَ النَّاسَ أُمَّةً وَاحِدَةً وَلاَ يَزَالُونَ مُخْتَلِفِينَ (118) إِلاَّ مَن رَّحِمَ رَبُّكَ وَلِذَلِكَ خَلَقَهُمْ وَتَمَّتْ كَلِمَةُ رَبِّكَ لأَمْلأنَّ جَهَنَّمَ مِنَ الْجِنَّةِ وَالنَّاسِ أَجْمَعِينَ" (119)
    فجمع الناس على شيء واحد لا يكون الا بسلبهم ارادتهم , وبذلك يصبح لا قيمة للطاعة ولا مكان للعصيان وانما فضل بنوا آدم بما ميزهم عن غيرهم بانهم يدركوا ويتعلموا ويبنوا علم على علم ونقلوا العلم وتعلموا وعملوا بما سخر الله لهم وعلمهم . قال تعالى :" وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَرَزَقْنَاهُم مِّنَ الطَّيِّبَاتِ وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِّمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلاً (70)"قال ابن كثير: يخبر تعالى عن تشريفه لبني آدم، وتكريمه إياهم، في خلقه لهم على أحسن الهيئات وأكملها كما قال: { لَقَدْ خَلَقْنَا الإنْسَانَ فِي أَحْسَنِ تَقْوِيمٍ } [ التين: 4 ] أي: يمشي قائمًا منتصبًا على رجليه، ويأكل بيديه -وغيره من الحيوانات يمشي على أربع ويأكل بفمه -وجعل له سمعًا وبصرًا وفؤادًا، يفقه بذلك كله وينتفع به، ويفرق بين الأشياء، ويعرف منافعها وخواصها ومضارها في الأمور الدنيوية والدينية.
    { وَحَمَلْنَاهُمْ فِي الْبَرِّ } أي: على الدواب من الأنعام والخيل والبغال، وفي "البحر" أيضًا على السفن الكبار والصغار.
    { وَرَزَقْنَاهُمْ مِنَ الطَّيِّبَاتِ } أي: من زروع وثمار، ولحوم وألبان، من سائر أنواع الطعوم والألوان، المشتهاة اللذيذة، والمناظر الحسنة، والملابس الرفيعة من سائر الأنواع، على اختلاف أصنافها وألوانها وأشكالها، مما يصنعونه لأنفسهم، ويجلبه إليهم غيرهم من أقطار الأقاليم والنواحي.
    { وَفَضَّلْنَاهُمْ عَلَى كَثِيرٍ مِمَّنْ خَلَقْنَا تَفْضِيلا } أي: من سائر الحيوانات وأصناف المخلوقات." (تفسير ابن كثير (ج5ص97)) وهذا التفضيل هو سبب التكليف وهو الذي ميز به بنوا آدم وعلى اساسه يحاسب الانسان يوم القيامة وهو مصداقا لقوله تعالى :" وَلَقَدْ مَكَّنَّاهُمْ فِيمَا إِن مَّكَّنَّاكُمْ فِيهِ وَجَعَلْنَا لَهُمْ سَمْعاً وَأَبْصَاراً وَأَفْئِدَةً فَمَا أَغْنَى عَنْهُمْ سَمْعُهُمْ وَلَا أَبْصَارُهُمْ وَلَا أَفْئِدَتُهُم مِّن شَيْءٍ إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ وَحَاقَ بِهِم مَّا كَانُوا بِهِ يَسْتَهْزِئُون (26)" قال ابن جرير رحمه الله تعالى :" فلم ينفعهم ما أعطاهم من السمع والبصر والفؤاد إذ لم يستعملوها فيما أعطوها له، ولم يعملوها فيما ينجيهم من عقاب الله، ولكنهم استعملوها فيما يقرّبهم من سخطه( إِذْ كَانُوا يَجْحَدُونَ بِآيَاتِ اللَّهِ ) يقول: إذ كانوا يكذّبون بحجج الله وهم رُسله، وينكرون نبوّتهم."(تفسير الطبري( ج22ص131))وقال تعالى" وَلَقَدْ ذَرَأْنَا لِجَهَنَّمَ كَثِيراً مِّنَ الْجِنِّ وَالإِنسِ لَهُمْ قُلُوبٌ لاَّ يَفْقَهُونَ بِهَا وَلَهُمْ أَعْيُنٌ لاَّ يُبْصِرُونَ بِهَا وَلَهُمْ آذَانٌ لاَّ يَسْمَعُونَ بِهَا أُوْلَـئِكَ كَالأَنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُوْلَـئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179)" قال ابو جعفرالطبري:" وأما قوله:(لهم قلوبٌ لا يفقهون بها)، فإن معناه: لهؤلاء الذين ذرأهم الله لجهنم من خلقه قلوب لا يتفكرون بها في آيات الله، ولا يتدبرون بها أدلته على وحدانيته، ولا يعتبرون بها حُجَجه لرسله، فيعلموا توحيد ربِّهم، ويعرفوا حقيقة نبوّة أنبيائهم. فوصفهم ربُّنا جل ثناؤه بأنهم: "لا يفقهون بها"، لإعراضهم عن الحق وتركهم تدبُّر صحة [نبوّة] الرسل، وبُطُول الكفر. وكذلك قوله:(ولهم أعين لا يبصرون بها)، معناه: ولهم أعين لا ينظرون بها إلى آيات الله وأدلته، فيتأملوها ويتفكروا فيها، فيعلموا بها صحة ما تدعوهم إليه رسلهم، وفسادِ ما هم عليه مقيمون، من الشرك بالله، وتكذيب رسله; فوصفهم الله بتركهم إعمالها في الحقّ، بأنهم لا يبصرون بها.
    وكذلك قوله:(ولهم آذان لا يسمعون بها)، آيات كتاب الله، فيعتبروها ويتفكروا فيها، ولكنهم يعرضون عنها، ويقولون:( لا تَسْمَعُوا لِهَذَا الْقُرْآنِ وَالْغَوْا فِيهِ لَعَلَّكُمْ تَغْلِبُونَ )، [سورة فصلت: 26]. وذلك نظير وصف الله إياهم في موضع آخر بقوله:( صُمٌّ بُكْمٌ عُمْيٌ فَهُمْ لا يَعْقِلُونَ )، [سورة البقرة: 171] .والعرب تقول ذلك للتارك استعمالَ بعض جوارحه فيما يصلح له، ومنه قول مسكين الدارمي:
    أَعْمَى إِذَا مَا جَارَتِي خَرَجَتْ... حَتَّى يُوَارِيَ جَارَتِي السِّتْرُ وَأَصَمُّ عَمَّا كَانَ بَيْنَهُمَا ... سَمْعِي وَمَا بِالسَّمْعِ مِنْ وَقْرِ
    فوصف نفسه لتركه النظر والاستماع بالعمى والصمم. ومنه قول الآخر: وَعَوْرَاءُ اللِّئَامِ صَمَمْتُ عَنْهَا... وَإِنِّي لَوْ أَشَاءُ بِهَا سَمِيعُ وَبَادِرَةٍ وَزَعْتُ النَّفْسَ عَنْهَا ... وَقَدْ تَثِقَتْ مِنَ الْغَضَبِ الضُّلُوعُ وذلك كثير في كلام العرب وأشعارها. وبنحو الذي قلنا في ذلك قال أهل التأويل.
    * * *




    * ذكر من قال ذلك:
    15450 - حدثني الحارث قال: حدثنا عبد العزيز قال: حدثنا أبو سعد قال: سمعت مجاهدًا يقول في قوله:(لهم قلوب لا يفقهون بها) قال: لا يفقهون بها شيئًا من أمر الآخرة =(ولهم أعين لا يبصرون بها)، الهدى=(ولهم آذان لا يسمعون بها) الحقَّ، ثم جعلهم كالأنعام سواءً، ثم جعلهم شرًّا من الأنعام، فقال:(بل هم أضل)، ثم أخبر أنهم هم الغافلون.
    * * *
    القول في تأويل قوله : { أُولَئِكَ كَالأنْعَامِ بَلْ هُمْ أَضَلُّ أُولَئِكَ هُمُ الْغَافِلُونَ (179) }
    قال أ[بو جعفر: يعني جل ثناؤه بقوله:(أولئك كالأنعام)، هؤلاء الذين ذرأهم لجهنم، هم كالأنعام، وهي البهائم التي لا تفقه ما يقال لها، ولا تفهم ما أبصرته لما يصلح وما لا يَصْلُح، ولا تعقل بقلوبها الخيرَ من الشر، فتميزبينهما. فشبههم الله بها، إذ كانوا لا يتذكَّرون ما يرون بأبصارهم من حُججه، ولا يتفكرون فيما يسمعون من آي كتابه. ثم قال:(بل هم أضل)، يقول: هؤلاء الكفرة الذين ذَرَأهم لجهنم، أشدُّ ذهابًا عن الحق، وألزم لطريق الباطل من البهائم، لأن البهائم لا اختيار لها ولا تمييز، فتختار وتميز، وإنما هي مسَخَّرة، ومع ذلك تهرب من المضارِّ، وتطلب لأنفسها من الغذاء الأصلح. والذين وصفَ الله صفتهم في هذه الآية، مع ما أعطوا من الأفهام والعقول المميِّزة بين المصالح والمضارّ، تترك ما فيه صلاحُ دنياها وآخرتها، وتطلب ما فيه مضارّها، فالبهائم منها أسدُّ، وهي منها أضل، كما وصفها به ربُّنا جل ثناؤه.
    وقوله:(أولئك هم الغافلون)، يقول تعالى ذكره: هؤلاء الذين وصفتُ صفتهم، القومُ الذين غفلوايعني: سهوًا عن آياتي وحُججي، وتركوا تدبُّرها والاعتبارَ بها والاستدلالَ على ما دلّت عليه من توحيد ربّها، لا البهائم التي قد عرّفها ربُّها ما سخَّرها له."(تفسير الطبري( ج13ص279-281)) .


    يتبع.,,







    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  2. #12
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الرمش الذبوحي
    الحالة : الرمش الذبوحي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 20026
    تاريخ التسجيل : 15-09-08
    الدولة : ღ ع ــآبرة سبيل ღ
    الوظيفة : ღ تآمل آلمدى آلبعيد ღ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 28,202
    التقييم : 3153
    Array
    MY SMS:

    لآ آله آلا آنت سبحآنك آني كنت من آلظآلمين..

    افتراضي رد: ممكن مساعدة بحث عن الشرع والعقل


    بيان اكتساب المعرفة :
    بين لنا الله عز وجل ان اساس المعرفة للشخص مكتسب من البيئة التي تحيط به وفقا لما يمتلك من الجوارح , فقد بين ذلك في قوله تعالى :" وَاللَّهُ أَخْرَجَكُم مِّن بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لاَ تَعْلَمُونَ شَيْئًا وَجَعَلَ لَكُمُ السَّمْعَ وَالأَبْصَارَ وَالأَفْئِدَةَ لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ"
    فبين عز وجل ان الانسان يخرج الىالدنيا لا يعرف شيئا مما يعقل وانما خلق الله له السمع والبصر والفؤاد ليكتسبها . قال ابن جرير رحمه الله:" يقول تعالى ذكره: والله تعالى أعلمكم ما لم تكونوا تعلمون من بعد ما أخرجكم من بطون أمهاتكم لا تعقلون شيئا ولا تعلمون، فرزقكم عقولا تفقهون بها ، وتميزون بها الخير من الشرّ وبصَّركم بها ما لم تكونوا تبصرون، وجعل لكم السمع الذي تسمعون به الأصوات، فيفقه بعضكم عن بعض ما تتحاورون به بينكم والأبصار التي تبصرون بها الأشخاص فتتعارفون بها وتميزون بها بعضا من بعض.( وَالأفْئِدَةَ ) يقول: والقلوب التي تعرفون بها الأشياء فتحفظونها وتفكرون فتفقهون بها.( لَعَلَّكُمْ تَشْكُرُونَ ) يقول: فعلنا ذلك بكم، فاشكروا الله على ما أنعم به عليكم من ذلك، دون الآلهة والأنداد، فجعلتم له شركاء في الشكر، ولم يكن له فيما أنعم به عليكم من نعمه شريك.
    وقوله( وَاللَّهُ أَخْرَجَكُمْ مِنْ بُطُونِ أُمَّهَاتِكُمْ لا تَعْلَمُونَ شَيْئًا ) كلام متناه، ثم ابتدئ الخبر، فقيل: وجعل الله لكم السمع والأبصار والأفئدة. وإنما قلنا ذلك كذلك، لأن الله تعالى ذكره جعل العبادة والسمع والأبصار والأفئدة قبل أن يخرجهم من بطون أمهاتهم، وإنما أعطاهم العلم والعقل بعد ما أخرجهم من بطون أمهاتهم."(الطبري (ج17 ص266)). فكان ابتداء العلم منبداية السمع والبصر وعقل ذلك , وقبل هذا لا يكون الانسان يعلم شيئا الا انه يتصرف بغريزته التي اودعها الله في الناس جميعا العاقل منهم والمجنون والاعمى والبصير والسميع والابكم كلهم بذلك سواء وانما يفضل بعضهم بعضا بالعلم بقدر ما يملك من سمع وبصر وعقل ويفاوت الناس , قال ابن كثير :" ثم ذكر تعالى منَّتَه على عباده، في إخراجه إياهم من بطون أمهاتهم لا يعلمون شيئًا، ثم بعد هذا يرزقهم تعالى السمع الذي به يدركون الأصوات، والأبصار اللاتي بها يحسون المرئيات، والأفئدة -وهي العقول-التي مركزها القلب على الصحيح، وقيل: الدماغ والعقل به يميز بين الأشياء ضارها ونافعها. وهذه القوى والحواس تحصل للإنسان على التدريج قليلا قليلا كلما كبر زِيد في سمعه وبصره وعقله حتى يبلغ أشده."(تفسير ابن كثير(ج4 ص589)) فمن لا يعلم شيئا لا يكلف حتى يعلم ويعقل ,وانما يولد على الفطرة لا يعلم كفرا ولا ايمانا فتلوث فطرته ما يعلم من الناس وهذا اصل الفطرة ان الانسان ان لم يتعلم ممن حوله شيئا من ما عبدوا من دون الله فانه لن يتعرف عليه ولا يعرف كيف يعبد الله الا بوحي من الله عز وجل ولولا ذلك لعبده بطريقة مبتدعة حسب هواه او متلقاة من الناس وقد بين لنا نبينا صلى الله عليه وسلم ذلك فعَنْ أَبِي هُرَيْرَةَ:"
    أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ كُلُّ مَوْلُودٍ يُولَدُ عَلَى الْفِطْرَةِ فَأَبَوَاهُ يُهَوِّدَانِهِ أَوْ يُنَصِّرَانِهِ كَمَا تُنَاتَجُ الْإِبِلُ مِنْ بَهِيمَةٍ جَمْعَاءَ هَلْ تُحِسُّ فِيهَا مِنْ جَدْعَاءَ قَالُوا يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ الَّذِي يَمُوتُ وَهُوَ صَغِيرٌ قَالَ اللَّهُ أَعْلَمُ بِمَا كَانُوا عَامِلِينَ" والحديث في الصحيحين فقد شبه النبي ولادة الولد على الفطرة والنقاء من اي فكر ضال يفسد عقله بالابل المولودة من ناقة مقطع جزء من أذنها فانها لا تكون كذلك بل تكون اذنها سليمة حتى يجدعها بنوا آدم ليعلموها عن غيرها .
    فالسلوك الفطري هو سلوك من غير تعلم . والتصرف وفق الفطرة هي التصرف السليم .
    فلا يمكن لاي انسان ان لم تعرفه بمعبود سوى الله ان يعبده لان هذه الاسماء ابتدعها بنوا آدم وتعاهدوها فلذلك كان حرص قوم نوح عليه السلام ان يتعاهدوا آلهتهم ولا يتركوها قال تعالى مخبرا عنهم :" وَقَالُوا لَا تَذَرُنَّ آلِهَتَكُمْ وَلَا تَذَرُنَّ وَدًّا وَلَا سُوَاعًا وَلَا يَغُوثَ وَيَعُوقَ وَنَسْرًا" فمن اين سيعرف الانسان ودا او سواعا او يغوث او يعوق او نسرا ؟,بالطبع لن يعرف وبالفطرة لن يعرفأيضا فليس شرع منزل فيه ذلك .
    اذا الفطرة تنفي تحريف الحق ولذلك احتج القحطاني على المبتدعة ان بدعهم جميعا لا تعرف الا بتعلم أهواءهم ,فلا هي بالوحي ولا هي بالفطرة فقال :
    هذا الجويهر والعريض بزعمكم **** أهما لمعرفة الهدى أصلان
    من عاش في الدنيا ولم يعرفهما **** وأقر بالإسلام والفرقان
    أفمسلم هو عندكم أم كافر **** أم عاقل أم جاهل أم واني

    فلا يمكن لانسان ان يعرف هذه التقسيمات الا بتعلمها ممن سبقه , فلا يجوز الا ان تكونا اصلا بالشرع او ان يكون الشرع غني عنها , وبما انها ليست اصلا فيه فان من لا يعرفها لا يزر شيء بذلك .
    فمن هنا يفسد اي ادعاء يدعيه انسان بحجة الاصلاح او التغير ما لم يكن له اصل في الشرع ويكون فعله من المحدثات المنهي عنها ,لان الاصل في الشرع الاتباع , لان العبادة لا تقاس برضى الانسان عن شكلها ولا كيفيتها , بل يعبد الله عز وجل بما شرع , وهو قوله تعالى :" أَمْ لَهُمْ شُرَكَاءُ شَرَعُوا لَهُمْ مِنَ الدِّينِ مَا لَمْ يَأْذَنْ بِهِ اللَّهُ وَلَوْلَا كَلِمَةُ الْفَصْلِ لَقُضِيَ بَيْنَهُمْ وَإِنَّ الظَّالِمِينَ لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ".
    اذا فكل ما يعرفه الانسان هو امر مكسب يتعلمه منذ ولادته الى ان يصل الى ارذل العمر او يفارق الدنيا , وليس شيء مكتسب الا هو محل للدراسة ومعرفة كيف أكتسب . ومن هنا نتكلم عن هذا الامر الذي هو ما بني عليه العلم وبه صدق الانبياء وعليه مدار تأصيل الشريعة و بها استنبطت قواعدها فاتباع الشرع لا يطلب من فاقد عقله وكذا العلم لا يدركه من فقد العقل فكان الشرع والعقل والعلم من الامور التي يجب الا تختلف بينها الا اذا كان شيء منها فاسد او كانت كلها فاسدة وهذا الاخير مستحيل بدليل اننا نفكر ونبحث ونتعلم . اما الاول فالناس فيه مختلفين حسب حالهم وأهوائهم . والغرض من هذا الموضوع بيان واقع العلم والعقل واثبات الشرع لان العلم والعقل من المكتسب الذي هو محل الاختبار اما الشرع فليس تفصيله كله يختبر وانما ما كان منه من حكم او خبر فهو ما يمكن معرفة صدقه اما ما كان من عبادة فان اثبات انها من الوحي واثبات الوحي هو ما يجعلنا نسلم بها , لان العبادة لا تكون الا كما يريد الله عز وجل لا بما يريده العابد والعبادة اساسها الخضوع والتسليم وليست مجالا للاجتهاد في انواعها و لا التطوير فيها .

    وغيره بعد في بس ان شاء الله هذا يفيد..*.^


    بالتوفيق للجميع..





    "
    "
    ..سآغيب عنكم مدة آذكروني بدعوة
    لعلهآ تصل آلى آلسمأء فيقول لهآ الله كن فتكون ..



  3. #13
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية إمارتيه حلوه
    الحالة : إمارتيه حلوه غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 39506
    تاريخ التسجيل : 19-06-09
    الدولة : إماراتيه
    الوظيفة : موظفه
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 17,774
    التقييم : 2027
    Array

    افتراضي رد: بحث عن الشرع والعقل


    الأعضاء ما قصرو ..

    بالتوفيق

    والسموحه تم تغير العنوان ليتناسب مع فحوى الموضوع

    بارك الله فيكم ...





    لا إله ألا الله
    محمد رسول الله



  4. #14
    عضو ذهبي
    الصورة الرمزية عـِـِـرۈۈق قلبـ♥ـِـِـِہَ
    الحالة : عـِـِـرۈۈق قلبـ♥ـِـِـِہَ غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 43727
    تاريخ التسجيل : 15-10-09
    الدولة : فيـ عـِـِـرۈۈق قلبـ♥ـِـِـِہَ ...
    الوظيفة : طـآلبــﮧ.~
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 707
    التقييم : 220
    Array
    MY SMS:

    (*)°¨¨™¤¦اشـَتآاق لـَك لكـنـﮯْ كــتـوم وارفعك فوق السماآ والنجوم والباقي مالهــم عندي لزوم ¦¤™¨¨°(*)

    افتراضي رد: بحث عن الشرع والعقل


    مــآأإ قصــرتــوآأإ






    ڪنت ولآزلت آحلم بآن آڪون ...!
    شخصآ طيفي آلآثر ...
    آريد آن آكون مثل آلطيف في : حيآة آلآخرييين
    شيء خفيف ... يمر بـ سهوله !
    دون آن يترك آثرآ بآلغآ ,
    آو قآسيآ ...
    آو حتي جميلآ مبآلغآ فيييه ..!



  5. #15
    مشرفة اللغة الانكليزية
    الصورة الرمزية شمشم برستيج
    الحالة : شمشم برستيج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 37309
    تاريخ التسجيل : 24-04-09
    الدولة : ريـأإأإـض القلب ()"
    الوظيفة : السكوول .. ] *~
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 5,297
    التقييم : 893
    Array
    MY SMS:

    ~^^~

    افتراضي رد: بحث عن الشرع والعقل


    ما قصروو الخوات ,, تسلم اناملهم





    بنووتة لندن

    A7bbch my TWINE , w Amoot Feach ya Glbiiii , Alla la y7rmi mnch ya 3ssssssssssl <3

    3nood + Emmy + 3thorty + 3laya + AMool + mnoor + nwary + salmeno + Sarona

    A7bbbkm ya KLBAT , Alla la yfrgna <3





صفحة 2 من 2 الأولىالأولى 12

معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المواضيع المتشابهه

  1. الدرس الثاني حل أنشطة درس الشرع والعقل
    بواسطة Bint.Mesr في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 26
    آخر مشاركة: 13-02-23, 07:46 PM
  2. بحث عن الشرع والعقل
    بواسطة الطيبة في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 7
    آخر مشاركة: 12-11-21, 10:02 PM
  3. حل درس الشرع والعقل
    بواسطة الطيبة في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 3
    آخر مشاركة: 12-01-30, 05:42 PM
  4. منزله العقل في الأسلام.. الشرع والعقل..فريضه التفكير
    بواسطة زهرة الحب في المنتدى التربية الاسلامية
    مشاركات: 27
    آخر مشاركة: 10-08-14, 08:20 PM
  5. الشرع والعقل
    بواسطة شينو مينو في المنتدى الارشيف الدراسي Study Archive
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 09-02-06, 12:33 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •