أرسل رجل سرق دراجة ذات مُحرك صغير في النمسا قبل 25 عاما خطابا مُغفل التوقيع الى الشرطة يعترف فيه بجريمته وأرفق بالخطاب 1400 يورو (1769 دولارا) كتعويض لضحيته.وقالت الشرطة في بيان نشرته وسائل الاعلام النمساوية يوم الاربعاء ان الرجل كتب في رسالته في ذلك الوقت لم يكن عندي أي فكرة عن النطاق والمادي وغير المادي لمثل هذه الجريمة ربما لافتقاري الى النضج آنذاك.وقال الرجل انه اذا لم تتمكن الشرطة من العثور على صاحب الدراجة السابق لتعطيه التعويض فيمكنها التبرع بالمبلغ لمؤسسة اجتماعية محلية.





مصدر : يا ساتر