تمكنت المباحث الجنائية في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية بشرطة دبي من القبض على أعضاء عصابة إجرامية يتكسبون من الرذيلة ويمتهنون المتاجرة بالفتيات اللائي يهربن من كفلائهن أو اللائي يتم جلبهن بدعوى تشغيلهن في أعمال شريفة ويجبرونهن على ممارسة البغاء ويتداولونهن عن طريق البيع.تعود التفاصيل إلى الثاني والعشرين من نوفمبر حيث وردت معلومات إلى المباحث الجنائية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية من أحد المصادر الموثوقة تفيد عن وجود عصابة من الجنسية البنغالية يحتجزون فتاة من نفس الجنسية ويعرضونها للبيع بمبلغ(4000) أربعة آلاف درهم.وبناء على تلك المعلومات وبعد التأكد من جديتها تم تكليف إحدى الفرق المتخصصة بإعداد كمين والقبض على عناصر العصابة متلبسين، وتم الاتصال من أحد عناصر الكمين بأحد أفراد العصابة وأبدى له رغبته في شراء الفتاة واتفق معه على أن يلتقيا بالقرب من أحد الفنادق في منطقة نايف.في حوالي الساعة العاشرة من مساء اليوم نفسه حضر أربعة أشخاص إلى المكان المتفق عليه وطلب احدهم من عنصر الكمين المشتري المبلغ المتفق عليه إلا انه رفض وطلب منه أن يحضر الفتاه أولا، فغاب احدهم لفترة وجيزة وعاد وبرفقته الفتاة وتمت عملية التسليم والاستلام تحت أنظار عناصر الكمين الذين داهموا أفراد العصابة وألقوا القبض عليهم متلبسين وضبط المبلغ العائد للشرطة بحوزتهم وتبين بأن الأول يدعى (محمد صبحان) والثاني (محمد قمر) والثالث (نظام محمد) والرابع (هارون أبو الباشارات) وجميعهم من الجنسية البنغلادشية، وبتفتيشهم ضبطت بحوزتهم مبالغ مالية كبيرة، وبالتدقيق تبين بأن المتهم الرابع قد دخل الامارات متسللاً.وبسؤال المجني عليها أفادت بان المتهم الأول قد استلمها من مطار دبي الدولي لدى قدومها للامارات وقام بحجزها في إحدى الغرف في منطقة النخيل واجبرها على ممارسة البغاء ، تم توقيف المتهمين بعد أن وجهت لهم تهمة الاتجار بالبشر تمهيدا لإحالتهم للنيابة العامة.





مصدر : يا ساتر