ظهرت حادثة رمي الصحافي منتظر الزيدي حذاءه في اتجاه الرئيس الأمريكي جورج بوش، في شكل لعبة إلكترونية تمارس على منتديات ومواقع الإنترنت.ويبدو أن حادثة رشق الرئيس بوش بالحذاء لم تفجر قرائح الشعراء والكتاب والمنكّتين فحسب، بل إنها أوحت إلى بعض هواة تصميم الألعاب الإلكترونية تصميم لعبة جديدة تحاكي ما حصل على أرض الواقع، باختلاف بسيط، هو أنه بإمكان ممارس اللعبة تكرار قذف الحذاء، كما أن بإمكانه إصابة الهدف بدقة.وفور انتشار مقاطع فيديو تصور الحادثة، في جميع وسائل البث الإلكترونية، تبادل مستخدمو الإنترنت عدة روابط لألعاب إلكترونية مختلفة تصور الرئيس الأمريكي واقفا أثناء المؤتمر الصحافي الشهير وهو يراوغ رامي الحذاء، بينما يؤدي اللاعب دور الصحافي منتظر الزيدي، وكلما أصاب اللاعب الهدف حصل على نقاط أكثر.يُذكر أن موجة من النكات والقصائد الشعرية والمقالات الصحافية اجتاحت العالمين العربي والغربي تعبيرا عن الابتهاج بما حصل.





مصدر : يا ساتر