تبين من دراسة أميركية جديدة ان نسبة التمييز العنصري هي الأعلى في مدينة شيكاغو منها في أي مدينة أخرى في الولايات المتحدة، ويشعر فيها السكان السود بالعزلة أكثر من أية مجموعة عرقية أخرى. وأفادت صحيفة شيكاغو تريبيون الأميركية ان تحليلاً شمل السكان في العام 2008أظهر ان السود في شيكاغو هم مجموعة عرقية أكثر عزلة مما هي حالهم في المدن ال 20الكبرى في أميركا. وتبين من بيانات التحليل انه من أجل بلوغ مستوى مقبول من الاندماج في شيكاغو، لا بد ل84% من سكان المدينة البيض أو السود أن يغيروا حيهم السكني. لكن الخبير في شؤون التمييز العنصري دوغلاس ماسي من جامعة برينستون الأميركية قال انه من غير المرجح أن تحدث تغيرات سكنية كهذه وذلك بسبب الأنماط العرقية التي زرعت على مر التاريخ. وأوضح ماسي للصحيفة ما أن تبرز مؤسسات معينة حتى تميل نحو الاستمرارية ولا بد من وجود عامل قوة لتغييرها.وذكرت الصحيفة ان المواضع الأخرى التي طرحت في ما يتعلق بالتمييز العنصري في شيكاغو كانت المعاملات العقارية المحددة بطرف دون آخر والاختلاف في المداخيل والذوق الشخصي ونسبة راحة الفرد في محيطه.





مصدر : يا ساتر