أقدم طفل إماراتي على الانتحار تقليدا لمشهد في مسلسل تركي .وقالت شرطة رأس الخيمة ان الطفل عيسى حسن علي ( 12عاماً) انتحر في غرفته، بعد أن لف رقبته بحزام اعتاد استخدامه لحزم كتبه المدرسية، وعلّق نفسه في ستارة الغرفة، وفارق الحياة على الفور.واستبعدت الشرطة في بيان لها وجود أي شبهة جنائية وراء الحادث.ونقلت صحيفة الامارات اليوم أمس الخميس عن أم الطفل ان ما دفع ابنها للانتحار هو محاولته محاكاة مشهد انتحار لأحد أبطال مسلسل تركي يعرض حالياً على إحدى قنوات التلفزة.وعزت خالة الطفل انتحاره إلى رغبته في محاكاة مشهد انتحار شخصية (الكرونجي) في المسلسل التركي (دموع الورد) أثناء سجنه.وقال مدير فرع البحث الجنائي بمركز شرطة رأس الخيمة، المقدم عارف الكاز عمليات التحري أثبتت عدم وجود أي أعمال عنف، أو كدمات على جثة الصبي، كما تبين أثناء معاينة الجثة أنه لا يعاني أي مشكلات نفسية، ولا وجود لشبهة جنائية، وفقاً لما أكده الطبيب الشرعي.في الصورة جد الطفل وفي الإطار صورة الطفل





مصدر : يا ساتر