صدر امس الجمعة حكم بسجن ربة منزل من هونغ كونغ سبعة أشهر لقيامها بوضع مكواة ساخنة على ذراع خادمتها الاندونيسية.وهاجمت جي بايك - مان البالغة من العمر 24عاما خادمتها في آب أغسطس بالمكواة بعدما اتهمتها بترك طفلها الصغير الذي يبلغ من العمر ثمانية أشهر يتحرك بالقرب من المكواة بينما كان يتحرك في مشاية الأطفال.وقدمت إفادات لمحكمة تسوين وان في هونغ كونغ بأن بايك - مان هددت الخادمة في بادئ الأمر بحرق وجهها بالمكواة لكن بعد ذلك حرقت ذراعها بها وتسبب ذلك في إصابة الخادمة بجروح خطيرة.وأدينت إن جي وهي أم لطفلين والتي قام محاميها بالترافع عنها قائلا إن الحادث جاء نتيجة لحرص الأم وحبها لطفلها بالتسبب في ضرر جسدي خطير.وفي جلسة سماع الحكم امس الجمعة أخبر القاضي جون كلاس إن جي أن جريمتها خطيرة وانه لم تأخذها بالخادمة أية رحمة وأنها انتهكت ثقة إحدى الموظفات بها.يذكر أن أكثر من 200ألف سيدة من الفلبين واندونيسيا وتايلاند يعملون كخادمات في منازل العديد من العائلات في هونغ كونغ والتي يعيشون بها ويحصلون على راتب محدد من قبل الحكومة يصل إلى حوالي 450دولارا في الشهر.





مصدر : يا ساتر