توقع عالم نفس ألماني أن يصبح البحث عن شريك حياة عبر شبكة الإنترنت هو الوسيلة الأفضل والمسيطرة خلال السنوات العشر المقبلة.وقال إيريش فيته أستاذ علم النفس بجامعة هامبورغ لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) امس السبت إن اختيار شريك الحياة عبر الانترنت سيقلل بشكل ملحوظ من معدلات الانفصال والطلاق وأوضح قائلا معدلات الطلاق الحالية والتي تبلغ نسبة 50% ستنخفض بفضل اختيار شريك الحياة عبر الانترنت.وأكد الخبير الألماني أن عروض البحث عن شريك حياة عبر الانترنت تشهد تطورا ملموسا وتضمن بنسبة كبيرة علاقة سعيدة على المدى الطويل مقارنة بالوسائل التقليدية لاختيار شريك الحياة.وأشار الخبير إلى مزايا التعارف عبر الانترنت قبل الدخول في علاقة صريحة وأوضح أن عملية الاختيار تخضع لقائمة طويلة من الرغبات المشتركة وتنتهي في الغالب بالقرار الصائب للطرفين.





مصدر : يا ساتر