الحروف العابثة................
تتمرد الحروف فتخرج عن المألوف فترفض الفواصل والنقاط على الحروف فترسمنا لوحة سريالية قاتمة السواد يبروزها إطار احمر وفي العمق نقطة بيضاء صغيره جدا ولكنها واضحة وبين الحجم والوضوح نعيش معا دوامة الحياة...


ندم وحسرة وأمل..............
نصحني جدي ذات مره إياك ان تجرى خلف السحاب لم أصدقه وجريت حتى اقتربت لحد الاحتراق ولامست اكففي أطرافها وأحسست بنشوة الانتصار ودحض حجج الكبار وذات يوم احتجت لرشفة ماء فانتظرت وبعد أن أصابني الجفاف تبين لي أن سحابتي لم تكن سوي سحابة صيف مطرت سريعا وانقشعت سريعا ...


الشوق الحزين.............
عندما يحل المساء وأودع فتات النور الذاهب لمصافحة الظلام وأشاهد بكاء الغروب وألم الشفق الحزين خلف الأفق تنتابني أحاسيس الوداع كنا معا نستقبل شروق الشمس و نودع احمرارها واليوم تبعدني عنك المسافات والمواقيت والبحار والجبال فلا أجد من يشاركني مراسم الاستقبال والوداع سوي طيفك الذي يزورني كل مساء .. فهل لي أن أعرف كيفي تزفي الشروق وتودعي الليل بغيابي؟ ....


رسالة ومعنى .........
قبل الرحيل لملمت ملابسي وأوراقي وزادي وقلمي وفرشاة أسناني وعطورى ودفتر مذكراتي وآلة التصوير وعندما وصلت وبدأت بترتيب أمتعتي بخزانة الغربة اكتشفت إن هناك شيئا مهما لم احمله معي ولكنى لم استطيع معرفته !! .