1/1













امتدادا للحملة التي أطلقتها مؤسسة محمد بن راشد آل مكتوم للأعمال الخيرية والإنسانية لدعم الاطفال المرضى الفلسطينيين من خلال إحضارهم إلى الدولة، قامت المؤسسة بتقديم العلاج اللازم لهؤلاء الاطفال والذي يشمل العمليات الجراحية وتوفير الأطراف الصناعية اللازمة لهم وذلك بالتعاون مع عدد من المراكز المتخصصة في دبي.



قال المستشار إبراهيم محمد بوملحة نائب رئيس مجلس الأمنا انه في إطار التعاون والتنسيق القائم بين المؤسسة ومؤسسة إغاثة أطفال فلسطين تم احضار هؤلاء الأطفال السبعة مع مرافقيهم من الاراضي الفلسطينية إلى دبي لتقديم العلاج اللازم حيث قامت المؤسسة بتوفير الاقامة الشامله لهم وإجراء العمليات الجراحية لهم وتركيب الاطراف الصناعية التعويضية من ارجل واياد صناعية حديثة حتى يتمكنوا من ممارسة حياتهم اليومية ولقد قدموا إلى الدولة على الكراسي المتحركة وسيرجعون إلى بلادهم بإذن الله تعالى معافين مشيا على الاقدام بعد ان تخلصوا من الكراسي المتحركة.



وبعد أن تلقى الاطفال العلاج قاموا بجولة على المعالم السياحية والثقافية في دبي وبعدها قاموا بزيارة الى مقر المؤسسة لتقديم الشكر للمؤسسة على هذه البادرة الطيبة.



الجدير بالذكر بأن الأطفال الفلسطينيين وصلوا إلى الدولة قبل أسبوعين ومن المقرر أن يصل 7 أطفال آخرين خلال الايام المقبلة لتلقي العلاج.



من جهة أخرى، تقوم المؤسسة بتوزيع كمية من حليب الأطفال والمواد الأساسية اللازمة للفلسطينيين الذين يمرون بأسوأ حالاتهم بسبب القصف اليومي على قطاع غزة وذلك من الميزانية التي خصصتها المؤسسة لاغاثة أهالي غزة.



جزاهم الله كل الخير وفي ميزان حسناتهم









ا