قال الاصدقاء إن مرجريت البارونة دي رويتر الارستقراطية الاوروبية من عهد مضى واخر من تبقى من العائلة التي اسست وكالة الانباء الدولية توفيت يوم الاحد عن عمر يناهز 96 عاما.وكانت البارونة راعية الفنون ارملة لاوليفر بارون رويتر الرابع الذي انشأ جده بول يوليوس رويتر وكالته للانباء في لندن في عام 1851 بعد بداية في اخن بالمانيا باستخدام كوابل التلغراف والحمام الزاجل.واصبح لقب البارون وهو لقب الماني منح لبول يوليوس في عام 1871 واكدته الملكة فيكتوريا عندما نقلت القاب النبالة الى انجلترا منقرضا بوفاة البارونة لانها وزوجها لم ينجبا.وقال الصديق مايكل نلسون وهو مدير عام سابق في رويترز مات اللقب معها.قال صديق اخر مقرب هو جون فوكس ان البارونة عانت من جلطات متعاقبة في اواخر العام الماضي. وتوفيت في الصباح الباكر يوم الاحد في منزل فرنسي للمسنين على الحدود مع موناكو.وقال ان مرجريت المولودة في سويسرا والتي ترملت قبل اكثر من 40 عاما كانت فخورة جدا بعلاقة عائلتها برويترز وبالجنسية البريطانية التي اكتسبتها عبر زواجها.وفي العام الماضي اصبحت رويترز التي انتقلت بالفعل من مقرها التاريخي في فليت ستريت بلندن الشارع التقليدي للصحافة البريطانية جزءا من طومسون رويترز.وقال رئيس مجلس ادارة طومسون رويترز توم جلوسر انه شعر بالحزن لوفاة البارونة واضاف مع ان العائلة المؤسسة لرويترز لم تعد من كبار حاملي الاسهم في الشركة فان البارونة حضرت القداس الذي اقيم في كنيسة سان برايد بلندن بمناسبة الانتقال التاريخي من فليت ستريت الى كناري وارف في عام 2005.





مصدر : يا ساتر