كشفت دراسة علمية حديثة أن الهاتف الجوال ساعد في انتشار الكذب وقطع صلة الرحم وزيادة التفكك الأسري وأضافت الدراسة التي أعدها الباحث حسام خضير وقدمها خلال المؤتمر الدولي الخامس لبيئة المتوسط والذي نظمته الجمعية العربية للتنمية البشرية مؤخرا بالقاهرة أن الجوال ساعد على التحرر من قيود المكان وبالتالي سهل موضوع الكذب فيمكن لأي شخص الادعاء بوجوده في أي مكان وهو يتحدث في الجوال كما أنه ساعد على الاعتداء على خصوصية المتحدث لأنه على مرأى ومسمع من ناس كثيرين حوله وهي كلها ظواهر اجتماعية سلبية ونصحت الدراسة بضرورة مراعاة ألا يزيد زمن المكالمة الواحدة على 6 دقائق وعدم وضع الجوال أسفل الوسادة أثناء النوم وعدم وضع الأطفال الرضع هوائيات الجوال في فمهم وعدم وضع السيدات الحوامل الهاتف في جيوب المعاطف الخاصة بهن خاصة في الشهور الثلاثة الأولى من الحمل وتوعية الأشخاص الذين يستخدمون أجهزة تنظيم ضربات القلب .