كادت عائلة كرواتية أن تقضي اختناقا بغاز ثاني أكسيد الكربون، ليل أول من أمس، بسبب انسداد مفاجئ لمدخنة البيت الرئيسية لولا تدخل القط الذي يعيش معها.فقد نشرت الصحف المحلية في العاصمة الكرواتية زغرب، أمس، أن حياة أفراد العائلة الأربعة كانت في خطر فعلي بسبب استغراقهم في النوم، بينما ملأ الدخان الكثيف الشقة، حيث يعيشون، مما عرضهم للموت اختناقا. إلا أنه كتب لأفراد العائلة النجاة من موت شبه محتم بفضل قطهم واسمه «توم» الذي أخذ في المواء بصوت عالٍ، وبشكل متواصل في منتصف الليل، حتى أيقظ العائلة بأكملها.ونجح الأب والأم وولداهما من الخروج سالمين بفضل تنبه «توم» الذي يقولون إن هذا الظرف الاستثنائي أخرجه عن طبيعته «الهادئة تماما».





مصدر : يا ساتر