النتائج 1 إلى 4 من 4

بحث عن جحا

هذه مناقشات في بحث عن جحا مع اللغة العربية Arabic language هذا المنتدى, في الصف الثاني عشر Twelfth grade ; الله يخليكم أبا بحث عن جحا...

  1. #1
    عضو جديد
    الحالة : shamal غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3752
    تاريخ التسجيل : 19-02-08
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 3
    التقييم : 10
    Array

    افتراضي بحث عن جحا


    الله يخليكم أبا بحث عن جحا










  2. #2
    عضو الماسي
    الصورة الرمزية جلكسي يم يم
    الحالة : جلكسي يم يم غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 23854
    تاريخ التسجيل : 26-10-08
    الدولة : في قلب اللي يحبـۈني
    الوظيفة : للأسف طالبـهـ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 1,663
    التقييم : 297
    Array
    MY SMS:

    جلڪـ-ـسي

    افتراضي رد: بحث عن جحا


    ادخلي هالموقع يمكن يفيدج

    http://ar.wikipedia.org/wiki/%D8%AC%D8%AD%D8%A7

    والسموحه منج





    غيابي بيطول

  3. #3
    :: عضوية VIP ::
    الصورة الرمزية عاشق البنفسج
    الحالة : عاشق البنفسج غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 8139
    تاريخ التسجيل : 14-03-08
    الدولة : دارن بناها زايد واخوانه الامارات
    الوظيفة : ما بين المستقبل الزاهر او الانحطاط
    الجنـس : ذكـر
    المشاركات : 6,320
    التقييم : 948
    Array
    MY SMS:

    ღ. أشتــاق ولكــــن تؤلمنـــي الذكريات .ღ

    افتراضي رد: بحث عن جحا


    معلومات

    من هو جحا؟:

    جحا هو رجل حقيقي… عاش في العصر العباسي و اسمه الحقيقي "دجين بن ثابت", و لقبه "أبو الغصن"…كان رجلا فكها مرحا… كانت له نوادر و طرائف و قصص ضاحكة تناقلتها الأجيال, الأبناء عن آباءهم, و الأحفاد عن الأبناء… و كانت تكثر يوما بعد يوم… حتى بعد مماته…

    كل قصة طريفة… أو نادر ظريفة كان الناس ينسبونها إلى جحا…

    و قد التصق اسم جحا, ذلك الرجل الظريف… و الشيخ العالم… القاضي الذكي و الذي يتصدى للسلطان الظالم… بقلوب الجميع…

    أقول: التصق هذا الاسم في مخيلة الجميع…

    هذا هو جحا العربي…

    و قد أعجب الأتراك العثمانيون بهذه الشخصية كذلك… فنقلوا قصصها إليهم و نوادرها.

    فنسبوا اسم جحا إلى رجل اسمه "نصر الدين خوجه" أي الشيخ نصر الدين… يعيش في مدينة "قونية" بتركيا… فقد كان ظريفا فكها… نسبت إليه الكثير من القصص الظريفة و الذكية… و هو الذي عايش سلطانا ظالما أظن أن اسمه "تيمولنك" الذي احتل تركيا و نشر فيها الظلم و الرعب… فتصدى له جحا (الشيخ نصر الدين) و كانت له مع هذا الظالم طرائف و قصص جميلة… تميز فيها بظرفه و سعة حيلته و ذكائه… إلا أنه كان يتغابى في بعض الأحيان ليرسم البسمة على وجوه الناس…

    و جمع الأتراك قصص و نوادر و طرائف جحا العربي و التركي و زادوا عليها مما عندهم من النوادر و الطرائف… فتكون لديهم مخزون رائع من القصص الطريفة و الفكاهات كان بطلها "جحا"…
    بالطبع… جحا العربي و التركي…

    فراحت مجلات الناشئة و الكبار التي تصدر في وطننا العربي الكبير و في تركيا, و في أغلب البلدان الإسلامية, تهتم بهذه الشخصية, و تقدم نوادرها و فكاهاتها…

    و تبارى الرسامون في رسم هذه الشخصية و إبداع حركاتها و سكناتها التي أعجب بها كل من تابعها… و نالت من حبه و تعاطفه الكثير الكثير…



    بعض نوادر حجا:

    بين أيديكم الآن أحبائي الأعضاء… بعض القصص الظريفة التي استطعت تذكرها… فأتمنى أن نتذوق حلاوتها… و أن نتفيأ ظلال كلماتها معا…
    و أرجوا من الله أن تعجبكم كما أعجبتني…

    - أتى جحا أحد الرجال و طلب منه أن يكتب له رسالة ليرسلها إلى ابنه المسافر…
    فقال جحا: رجلي تؤلمني, و لا أستطيع أن أكتب لك الرسالة.
    فقال الرجل: يا هذا... أسألك أن تكتب لي رسالة فتقول أن رجلك تؤلمك... ما العلاقة بينهما يا رجل؟؟؟
    فقال جحا معك حق أن تستغرب يا صاحبي, فخطي سيء جدا و لا أحد يستطيع أن يقرأه, و إذا كتبت رسالة إلى ابنك فإني سأضطر للذهاب إليه حتى أقرأها له, فلا أحد يستطيع قراءة خطي غيري

    - أتت امرأة و بيدها رسالة من ابنها و قالت لجحا:
    يا سيدي الشيخ... أرجو أن تقرأ لي هذه الرسالة التي وصلتني من ابني المهاجر...
    أمسك جحا بالرسالة لكنه لم يستطع قراءتها لسوء خط هذا الولد..فقال لها:
    أنا لا أستطيع قراءة هذه الرسالة... فصاحت به معاتبة:
    شيخ عالم, و تقضي بين الناس, و تضع على رأسك هذه القبعة التي تشبه حجر الطاحون و لا تعرف القراءة؟؟
    فخلع جحا القبة الكبيرة و وضعها على رأس المرأة و قال:
    تستطيعين الآن قراءة رسالة ابنك... فها هي القبعة الكبيرة على رأسك...

    - استأجر جحا بيتا متواضعا ليسكن فيه, و كان سقف البيت قديما, و خشبه متآكلا, فكان إذا هبت الريح تمايل السقف و أحدث قرقعة عظيم. فشكا جحا لصاحب البيت هذا الأمر فقال له:
    لا تقلق يا جحا فالبيت قوي و كذلك سقفه, و الذي تسمعه من قرقعة, إنما هو صوت تسبيح السقف بحمد الله الذي يسبح كل شيء بحمده...
    فقال جحا باسما:
    كلامك صحيح يا صاحبي, كل شيء يسبح بحمد الله, لكني أخشى أن يصيب هذا السقف الخشوع, فيسجد علي و على أهلي...

    _ سأل رجل جحا يوما فقال:
    إذا كنت في جنازة...فما الأفضل؟؟ أن تسير في يمينها أو في شمالها؟؟؟
    فأجابه جحا:
    لا تكن في التابوت, و سر حيث ما أردت يا صاحبي...

    - في جنازة كان جحا و ابنه يسيران معها فسمعا زوجة المتوفي تصيح:
    مسكين أنت يا زوجي العزيز... سيأخذونك إلى بيت لا ماء و لا طعام و لا فراش فيه...
    فقال جحا:
    أسرع يا بني... فسيأخذون هذا الميت إلى بيتنا...





    اصبح كـ المتحف

    بـذكـراكـ يـكـفينـى آتـسلـى

    كلي شكر لإختي إمارتيه حلوه ع تصميم جميل

  4. #4
    عضو نشيط
    الصورة الرمزية محبة الجيولوجيا
    الحالة : محبة الجيولوجيا غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 31821
    تاريخ التسجيل : 05-02-09
    الدولة : العين دار الزين
    الوظيفة : طالبهـ
    الجنـس : انثـى
    المشاركات : 65
    التقييم : 10
    Array
    MY SMS:

    هلا واللهـ

    افتراضي رد: بحث عن جحا


    حتى انا بروحي ادور وحصلت معلومات من موسوعة وكبيديا






معلومات الموضوع

الأعضاء الذين يشاهدون هذا الموضوع

الذين يشاهدون الموضوع الآن: 1 (0 من الأعضاء و 1 زائر)

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •